أنا وأختي ! ©؛°¨غرامي فضي¨°؛©

ليش وقفتي !
متى البارت الجاي
روايه حلوه لا توقفين كملي 😍😍😍😍😍😍😍😍😍

ASMN ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها انا واختي اقتباس :
ليش وقفتي !
متى البارت الجاي
روايه حلوه لا توقفين كملي 😍😍😍😍😍😍😍😍😍
اليوم او بكرا رح انزل بارتين وان ششاءالله بزيد عليهم 🤎 🤎

ASMN ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

"البارت الرابع"
« إيفا و إيف »
~ إيف كنت جاي لبيت عمـي شفت ايفا تنزل من سيارتها ما اهتميت لها مشيت وكانت قدامي ومنزله راسها للجوال وما انتبهت لطريق كانت رح تطيح لكّن مسكتها وابتعدت عنها ببرود لاحظت نظراتها واستغرابها لكّن أكملت طريقها وما تكلم
جالست بالصالة انا وإيفا وألـي وألبير وعمي , رفعت نظري لإيفا لكّن صدت , صديت عنها على طول وانا افكر يارب خطه تـوليِب تنجح!!, رفعت نظري لألـي وألبير وكانو فاتحين موضوع ومتحمسين وإيفا منشغله بالجوال وعمي على الابتوب , حسيت بملل وقفت ونزلت وسُرعان مالحقني ألبِير
رفعت نظري له واردفت بإبتسامه : بغيت شي ؟!
أومأ لي وأردف بحرج : إيف ابي اطلب أيد ألـي منك ايش قلت؟
دُهشت من طلبه لكّن ابتسمت بخبث واردفت: انت صادق ؟
ألـي مثل اختك لا لا مافـي مُستحيل !!!
بُهتت ملامح ألبِير وأردف بقهر : لا لا مُو اختـي ابيها زوجه لـي وحبيبه وصديقه ورُوحِي وام أولادي
ناظرت فيه بأبتسامه وأردفت : انت تحبها ؟
اردف بحُب وهُيام : الله الله
أكملت : انت تموت فيها ؟
, أومأ لـي واكمل : جداا
واردفت بأبتسامه تغزو ثغري : ألـي داخل رُوح شوفها اذا وافقت تمام شفت ملامحه وهو يركض بسّرعه ويوقف عند المرايه ويعدل شكله بأرتباك واضح للأعمى قبل البصير , ضحكت بصخب بسبب شكله وارتباكه ,
~ ألبِير , دخلت وانا مُرتبك لحّد النخاع , تنهدت وتقدمت لألـي
وانا مُحرج جداً بسبب وجود ابـي و إيفا وإيف , نزلت نفسي
لأكون مساوي لها بما انها جالسه بالكنب ورافعه راسها لـي ومُستغربه !! وأردفت بحُب : هل تقبلين الزواج بي؟
تأملها وهـي ترفع يدها وتغطي وجهها بأحراج شديد ,
~ العم جوزيف , كنت مُصدوم من ألبِير اللي حتى ماقال لـي شي ناظرت في ألبِير اللي من عيونه واضح وضوح الشمس إنه مُتلهّف لمُوافقه ألـي , ابتسمت من داخلـي وانا ادعـي ان ألـي توافق لانهم جداً مُناسبين لبعض , خرجت الحروف بصعّوُبه من ألـي بسبب خجلها الشديد و مد يده ألبِير وهو ينزل الخاتم ويبي يدخله بيدها , رفعت نظري للباب يوم دخلت نتالي ناظرت فيها بحده لعل وعسى ماتتفوه بكلمه
لكّن صُعقت من كلامها
~ دخلت وانا اخطط لزواج ألبِير من بنت اختي اللي بفرنسا لكّن انذهلت وانا اشوف ألبِير يلبس ألـي الخاتم اردفت بحده: ايش اللي قاعد يصير هنا ؟ وتقدمت لألـي وانا امسكها من يدها وأوقفها وكملت كلامـي وأنا اقصد ايف وألي: انا تحملتكم وانتم يتامَى !! اجل تبون اتحملكم الحين ولفيت لألـي وانتِ تتزوجين ولدي؟!!
:-
~ ألـي شعوري مايوصف كيف انقلب الحال من فرح الى كآبة
بِوجهِي دُهشت من زوجه عمي كيف تقول هالكلام صحيح ان حنا أحياناً ننام عندهم لان بعد عندنا غرف في بيت عمـي لكّن
وعندنا بيت لكّن توقعت من الكل إلا عمتـي نتالي حسيت بأنكسار شديد , لكّن رغُم هذا سكتت وما تفوهت بأي كلمه
لفيت لـنتالي واردفت : اعتذر جداً اذا كنت ازعجكِ بيوم
تقدمت لإيف اللي كان رغُم هدوءه إلا أنه فيه كلام كثير بداخله ويناظر لنتالي بأستحقار شديد كان يقول لي انتبهي منها لكّن كنت اجادله بخصوصها , قررت انزل بدون مشاكل شخصيتي هاديه جداً ومااحب وجع الراس والكلام الكثير , رُغم انـي اسمع كلام واجد مر على مسامعي لكّن لم اسمع الا آخره عشان تفكيري , ألبِير اللي يتكلم مع امه بصوت شبه عالي ويُردف : لا أمي انا ابي ألـي ومُستحيل احُب غيرها بتات ألبته !!
نتالي بصوت عالي وعصبيه : لا والله تبي تعصيني عشانها ؟؟
ألبِير ببرود : أمي انا ابيها وبصوت عالي احبها احبها بالحيل!!
, شعور مُو حلو انكِ تشوفين ام وولدها يصير بينهم هواش عشانك , رفعت نظري لعمي استنجد فيه أومأ لي وارتحت جزئياً
اردف عمـي بهدوء : نتالي يكفي وألبير روح انت وألي وناظر بنتالي ببرود تعالي معي وقام مُتجهه لغرفته .
~ إيف كنت اعرف بسواياها هانتالي لكّن ماتكلمت لأني متأكد ماتقدر توقف بوجهه الحُب , ناظرت بألـي اللي مسك يدها ألبِير ومشى معها , رفعت نظري ببرود لإيفا اللي طول اللي صارت
ما أبدت اي ردت فعل , وقفت ومشيت لان مالي خلق لهم
وسوالفهم , لاحظت إيفا تمشي وراي ما اهتميت
إيفا اردفت بهدوء: ايش فيك ؟
رمُقتها بظره واردفت : يهمك ؟!
إيفا : طبعاً
لفيت عليها وانا مُو مُستحمل التناقض هذا أردفت بحده : اتركـي الاهتمام الاصطناعـي هذا ايش تبين ؟
إيفا جرحتها بالكلام لكّن مُستحيل اخليها تكمل اردفت بألم : اسفه على كلامـي !!
إيف تصدمني بعد كلامها تبيني اسامحها تحسّب الاعتذار يمحي الجروح اردفت بقسوه : مُو مقبول اعتذارك لفيت ومشيت عنها
سمعت صوت شهقاتها لكّن تجاهلت وانا اشعر بقلبي يتقطع عليها , الله يسامحك انتِ جبرتيني.
:-
:-
« يوم جديد , الظهر 2:30 »
تـوليِب جلست عند امـُي ابِراق , كنت جالسه بحضنها واردفت بحزن : ليت عندي اخوان !!
ابِراق بحُب وحزن لها : معليه حبيبتي عادي عندك إيف صح انه خبل لكّن طيب وألبير اللي اطيب منه مافيه
اردفت بطفش : صح لكّن ابـي اخ صدق
ابِراق بمزح : خلاص ترا انا عندي عيال غير امك وبتشوفينهم !!
نطيت بصدمه من كلامها واردفت بذهول : صدق ؟؟!
ابِراق بخوف علـي ان انصدم : لا لا امزح امي انتِ بس حفيدتي الوحيدة وحبيبتي
اردفت بمزح لها : بس مافيه غيره ؟!
ابِراق ضحكت واردفت : ولا تزعلين يا سرُور قلبِي و مُتسعي و رحَابة صدّري
خجلت لكن تقدمت وانا اقبّل راسها وأردفت : ربـي يحفظك لـي ‏يا ضيّ عين اللي تحبك وقفت وكملت كلامـي بروح فوق
~ إبِراق مشت من عندي وانا اناظر لها لحد ما اختفت
افكر لو فعلاً لقيت أحفادي الباقـي يارب انك اعلم بحالي بدونهم , فاجعل اللقاء عاجلاً غير آجل ,اهه على قيد لقاء مُنتظر
:-
« مـُهـيِب »
جالس اخلص أوراق يبي لها توقيع خلصت الشغل ,وقفت وانا اروح بغير لبسي حق العمل وغيرته ببنطلون اسود وتيشرت اسود ووشاح رصاصي وبالطو اسود طويل , خرجت من مكتبي ورحت مكتب تـوليِب لكّن كان مُو مفتوح استغربت معقوله ماجات !!تقدمت لواحد واردفت : وين بيت الفريق الاول تـوليِب؟ , أردف لـي بالعنوان , ومشيت لسيارتـي توجهت لبيت تـوليِب وقفت ودقيت الباب وانا اشوف حراس كثير حول البيت استغربت لكّن ما اهتميت , أردفت بهدوء كالعاده : ابـي تـوليِب
احد الحُراس أردف : من انت ؟
مـُهـيِب اردفت وانا مُستغرب التشدد وكثرت الحُراس ورفعت بطاقتي : المُشير مـُهـيِب معها بالمركز فتح لـي ودخلت وشفت خادمه قدامـي وكلمتها وخبرتني انها شافت تـوليِب مع جدتها تقدمت ودخلت شفت أمرأه كبيره بالسن , دُهشت وانا اشوف الملكه !! شلون تكون تـوليِب حفيدة الملكه ؟!!
رفعت نظرها لي وشفت لمعه في عيونها يوم شافتني واستغربت
اردفت لها بعد السلام و السؤال عن الحال: وين تـوليِب احتاجها بشغله ؟
إبِراق اردفت بأبتسامه وهـي توقف : ثواني بسأل الخدم
راحت من عندي وانا للحين مُو مستوعب ان تـوليِب حفيده الملكه سكتت يوم شفتها جات وخبرتني بمكانها ورحت فوق
:-
:-
~ابِراق تفاجأت من الشخص اللي قبل دقايق عندي شلون الشبه كبير بينه وبين بنتي الثانيه , وقفت وانا اكلم الخدم اذا جاء بينزل يخبروني .
:-
~مـُهـيِب طلعت فوق شفت وحده واقفه سألتها وأشرت على غرف بنهايه الممر مشيت ودقيت الباب ماشفت اي رد فتحت الباب وانصدمت ……
~ تـوليِب بعد مارحت فوق دخلت غرفه الرقص وشغلت لـي اغنيه وبديت ارقص بما انـي معروفه بالعائلة مُحبه للرقص
ورقصت روسي بأحترافِيه وقفت الاغنيه الروائيه وشغلت دبكه تركيه وبديت أرقصها بحماس شديد واحرك اقدامي بسّرعه واتمايل مع الاغنيه بحماس والنغمات وموسيقى تسرُّ مسامعي
بعد ما انتهيت من التركـي وقفت بتعب خفيف واتجهت اخذ لـي ماء وأُبلل ريقي , كنت اليوم مخططه ارقص عربي لكّن احترت اي فن اختار فـي الاخير اخترت شيله " عبير الشوق "
وصرت أميل خصري بحماس نزلت ربطه شعري وتناثر وبان طوله يوصل لتحت خصري بكثير , كملت رقصي بعد ما شغلت الشيله من جديد ورقصت بكل حماس وأميل خصري .
~ مـُهـيِب انصدمت من شفتها ترقص بحماس وتميل بخصرها على دقات الشيله ملت على الباب وانا أتأملها تفاجأت من احترافيتها بالرقص واندهشت من طول شعّرها أسود مِثل سّواد عُيونها , سبحان من سواها جمعت صفات الجمال والجاذبيه
تذكرت قصيده قريتها قبل فتره من كلمات الشاعر حمد السعيد تنطبق فيها وكأنها كُتبت فيها ,
شعرك الطويل يثيرني طالبك خلّه
‏حلو قذلتك لاحوّلت وإنت تفهقها
جمالـِك زهىّ عودك و كنّه مفصل له
‏و وجنتك شمسٍ شعشعت منْ مشارقها
‏عن البيض فارق حسن و اسلوب و المله
‏يا سبحان من سوّى الخلايّق …وفرقها
, وقفت عن الرقص والواضح حست فيني اردفت بأعجاب برقصها او نقول فيها كلها : ‏متى اضمك لين ارضي ضلوعي ؟
سرعان ماحسيت بالكلمات اللي تدور بذهني قلتها اعتدلت بوقفتي واردفت بأحراج لكّن أخفيته : من متى تعرفين ترقصين ؟
-
بكمل .


ASMN ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

البارت الخامس:-
« ألـي وألبير »
ألـي نزلت من غرفتي متجهه لصاله شفت ألبِير للحين مُستَلقِي
تقدمت له وانا اصحيه أردفت :ألبِير قوم ترا الوقت تأخر !!
تمتم لي وهو لازال رَاقِد : الساعه كم ؟
اردفت : ثلاث وعليها قوم تأخرت عن المُستشفى
لف للجهه الثانيه واردف : تمام روحي خمس دقايق بس
ناظرت فيه واردفت بمُكر : ترا انا بصير دكتوره لازم اقتدي فيك يرُوحِي يلا قوم ولا ترا بسحب ع الجامعه بُكرا !!
وقف واردف : خلاص خلاص قمت
ناظرت فيه وهو يروح امس كان يراضيني ويحاول مايخلي كلام امه يأثر فيني للأمانة اثر فيني لكّن بعد كلامه زال خوفي
من ان مُمكن يصير شي ويخرب علينا فرحتنا , مع ان قلبي مُو مرتاح لكّن احاول ابعد هالخوف .
:-
« تـوليِب »
ارتبكت من كلام لكّن يوم قال من متى تعرفين الرقص ارتحت انه غير كلامه اردفت بأحراج احاول أخفيه وفعلاً نجحت : من زمان
سكتت شوي وكملت بأحراج : تعال نضيفك مشيت قبل وانا ارجف من شدتّ الارتباك والإحراج لفيت له وأشرت يدخل لغرفه الضيافة دخلت المطبخ وانا ارجف وتنفسي سريع جداً وأحاول اخذ شهيق وزفير تنفست براحه وشفت الضيافة جاهزه , تقدمت وانا اخذها تاركه تقاليد العوائل الملكية , دخلت وقدمت له القهوه , جلست وانا اخفي ارتباكي وفعلاً نجحت اردفت له بالعربـي لمعرفتـي ان له أصول عربيه وبتأكيد يعرف عربي : حـي الله مـُهـيِب
مـُهـيِب دُهش : الله يحيك , تعرفين عربـي ؟!
تـوليِب ضحكت وأردفت له : طبعاً ما انا امُي عربيه !!
مـُهـيِب ابتسامه خفيفه غزت ثغره : نتشارك بنفس الصفه !!
~ إبِراق دخلت وشفتهم تقدمت وجلست قريب من تـوليِب لكّن استغربت من لبسها اللي كان بتاتاً مُو حق ضيوف قربت يدي من وقرصتها فزت بسّرعه من القرصه وبعدين رجعت عدلت جلستها ولفت علي وهي تتبوسم واردفت بألم مكتوم : ايش فيه ؟؟! رديت عليها بهمس : لبسك !! حسيت فيها تفز بسّرعه وكأنها توها تنتبه نزلت راسي وانا كاتمه ضحكتي ارتحت شوي وانا اشوفها استأذنت وراحت رفعت نظري ل مـُهـيِب لاحظت نظرات مـُهـيِب اللي كاتم ضحكته , وبعدين تنحنح وسكت
أردفت له : مـُهـيِب انا مشبهه عليك ولد من انت ؟!
مـُهـيِب اردف بهدوء : مـُهـيِب الـ•
اردفت وانا أتلهف ع الاجابه : امُك عربيه؟!
:-
« إيف »
قبل عدّت ساعات كنت داخل للمحكمة بالزي الخاص بالقاضي
كُنت استمع لكل الطرفين بعد انتهى حديثهم بما ان مافي ادله
كثير , حكمت بمحكمه الشهر الجاي , وقفت ونزلت خارج , شفت قدامي إيفا تنهدت من شفتها احبها بس لازم تتعدل
,شفتها وقفت قدامي واردفت بعتب : ليه متغير ؟ لك اسبوعين مُو إيف اللي اعرفه ؟!
رفعت نظري لها واردفت وانا اتصنع البرود : طيب ايش المطلوب؟!!
إيفا بحزن مُخّيم بعيونها : إيف , تأملت عيونها والحزن اللي فيها
, اهه ‏والله إن حتى اسمي يحلى بـ رقة هالنبره ‏أثاري بعض الشفايف منطوقها غيمه وبرّاقي , قسيت قلبي وأردفت : ‏ابسالك بالله وش فيكِ صديتي ‏منهو على شانه تمنيتِي فرقاي؟
إيفا بقهر بألم : ‏يا وحشة غيابك ويا شين فرقاك ويا كبر ذنبك لو تحسبني صديتك ونسيتك !!
اردفت وانا منقهر من كلامها والتناقض الكبير : اهه والله ألف شتيمه على حظي , هذا هو صُنع يدك لا تلوميني على صدي!!
إيفا ومحاجرها مليانه مطر : ماهقيتك على الفرقا عجول لفت بسّرعه ووضحت شهقاتها بعد ما مشت , تنهدت بألم وتعب
اهه لو تدري انـي صديّت كني العايف وانا قلبي شفوقً عليها .
:-
« إِبرَاق »
بعد ماسمعت إجابته سكتت من الصدمه والفرحة اللي غمرت فُؤَادي , بكيت حنين لبنتي ولأحفادي حسيت فيه يقرب مني بأستغراب بعد ان أَجْهَشَتُِ بالبُكاء اردف بخوف : ليه تبكين ؟!
أردفت بفرح ودموع : انت حفيدي امك بنتي لو تبي دليل تعال معي مسكت يده وسحبته معي كان يمشي معي وهو مُو عارف وجهتي لكّن صل ساكت دخلته الغُرفه ونزلت صندوق ونزلت له عدّت صور وخليته يشوف امُه : عرفتها ؟ هاذي امُك صح؟
~ مـُهـيِب احس بكتمه من شدّت الصدمه شلون؟ كيف؟ متى ؟
امُي ماعمرها قالت لـي ليييه؟؟ ابتعدت شوي ابي استوعب لان هذا شي فوق استيعابي اني فجاء اشوف ناس من اهلي غير عائله ابوي اللي مُوجودين بالسعودية!! لفيت على ابِراق مُو مستوعب هل رح اقول لها جده ولا مثل تـوليِب امـي؟!!
:-
حسيت فيها تمسكني وتجلسني حسيت نفسي مثل اللعبه
رفعت راسي لها واردفت بهدوء مـُريب: يعني الحين انتِ جدتي ؟
مُمكن اعرف انتِ وينك طول السنوات اللي راحت ؟
إِبرَاق أردفت بألم وتعب السنين واضح على وجها : امُك اختفت مني زمان وأختفى ولدي بعد مابقت الا ام تـوليِب , دورت عليهم وللأسف مالقيتهم, الباقي مقدر أقوله كيف اختفو وكل شي مُمكن بعدين يحدنا الزمن على قوله مانعرف !!
مـُهـيِب احس الحين فعلاً إنـي مُنهك بشدّه , رفعت نظري لها واضح تعبها لكّن مُستحيل ابـي اعرف شلون امـي اختفت ؟ اردفت ببرود : مُستحيل لازم تخبريني امُي كيف اختفت ؟
قطعت كلامـي بعد ما دخلت تـوليِب
~ تـوليِب دخلت عليهم وانا مستغربه دموع امي ونظرات مـُهـيِب قربت لهم واردفت : ايش السالفه ؟
مـُهـيِب اردف لـي : انتِ بنت خالتي
ناظرت له وانا وجهي كله علامات الاستفهام ؟؟؟
كمل وهو يقول : شوفي امي الله يرحمها وخالي اللي هو خالك اختفو شلون ماندري !! وجدتي ابِراق ماتبي تقول لنا شلون وكيف ؟ وبس والله هاذي السالفه.
ناظرت فيه استوعب بعدين ابتسمت بشدّه وصرخت بفرح : يالبيههه الحين بيصير عندي بنات وعيال خاله
اردف مـُهـيِب بصدمه من فرحـي: ماعندي اخت الا وحده وصغيره بعد بس دقيقه ليه مستانسه ؟
كملت له بمرَح وسرور دخل فُؤَادي : كنت أتمنى والحمدلله ربي حقق امنيتي صرت انطط بكل لكان بالغرفه وأغني وللأن مـُهـيِب
منصدم منـي !!
~ مـُهـيِب بعد مادخلت تـوليِب وشفت فرحتها حسيت براحه
كل يوم تبهرني هالبنت كل يوم اشوف فيها شي جديد , لفيت لجدتي واردفت : اسف على كل مابدر مني , شينً فوق استيعابي عشان كذا ردت فعلي كانت مُو مُرضيه , شتت نظراتـي وكملت امي توفت بيوم ولادتها بسمُوّ اختي , ابوي توفى بعدها بشهر
ابتسمت ولأول مره ابتسم عند غير سمُوّ وكملت كلامـي ودك تشوفين اصغر حفيداتك ؟
شفت الفرحه اللي بوجهها يُخالطها حزن وقفت واردفت : ودي
:-
بعد نص ساعه وصلو بيت مـُهـيِب نزلو ودخلت ابِراق البيت وهـي متلهفه لحفيدتها شافت طفله تلعب وجنبها مُربيه
نزلت وهي تحملها وتحضنها وتبكي بصمت تشوف بنتها في عيالها سبحان اللي اخذ منها وغطاها .
~ تـوليِب كنت مبتسمه لكّن للأمانة حسيت بغيره شوي من شفت جدتي ساحبه علي وحضنت مـُهـيِب و سمُوّ حسيت مكانـي غلط بينهم ونزلت برا للحديقه وأشغل نفسي بالجوال
:-
:-
« قبل اسبوعين جوزيف ونتالي »
بعد مادخلت وسكرت الباب جلست وهي خايفه جداً
لفيت عليها واردفت بحده : ايش اللي سويتيه قبل شوي؟
نتالي بقهر : انا ما ابي بنت اخوك !!
كلمتها أزعجتني بشكل !! أردفت بحده وببرود : هذا شي مايخصك اذا هو حبها لازم ماتتكلمين انتِ!!
نتالي بعصبيه : شلون يعني هو ولدي انا ومُو ولدك لوحدك!!
جوزيف تنهدت منها : كلامـي ماينعاد ان شفتك تدخلتي ياويلك حذرتك اكثر من مره هاذي الاخيره!! نزلت تاركها لوحده , اعرف بحُب إيف لإيفا واعرف بعد ان اللي غير إيفا واحد من أقارب نتالي , ونتالي اللي تسعى لأشّعَال نار بين إيف وإيفا , وتحاول تبعد تـوليِب عن الكل بسبب غيرتها.
:-
« مـُهـيِب »
حسيت بأختفاء تـوليِب وقفت وشفت انشغال جدتي بسمُوّ
مشيت وانا ادور لتـوليِب شفتها واقفه بالحديقة تناظر بفراغ
وأحياناً تناظر بالجوال وتفتحه وتطفيه وتعاود الحركه , قربت لها وحطيت يدي على كتفها , فزت ولفت علي وابتسمت لـي
اردفت بتبسم : ليه رحتي هنا ؟
تـوليِب بأبتسامة عبط : لـيه ليكون ممنوع ؟
اردفت بسروّر لأبتسامتها : كل شي ممنوع يصير جايز عشانك
حسيت بخجلها وكملت : ليه رحتي من عندنا ؟
شفتها تشتت نظراتها وأردفت : عادي بس حبيت اشوف الحديقه !! رفعت رأسها واردفت : حطي عينك بعيني
رفعت عيونها لـي وأربكتني لكّن رغم ارتباكي كملت : تكذبين مُو عشان كذا ؟ ابتسمت من اردفت بسخريه : اجل عشان ايش جيت يا قارئ العيون ؟
اردفت بهدوء : لأنك غرتـي , مسكت انفها بأستهبال وكملت ماهقيتك غيوره !! حسيت فيها تبعد يدي ومشت بسّرعه واردفت : حبيبي انت لا ما أغار !!
تقدمت لها بسّرعه ومسكتها واردفت وانا أقصد نفسي مُو جدتي ابِراق : لا تغارين وانتي ماخذة كل الشُعور الحلو لا تغارين وعيونها امتلت فيك !!


ASMN ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

اخر جزء من البارت الخامس.
:-
:-
~ تـوليِب سكتت وانا احسه فاهمني اردفت بعد عدّت دقايق :شسوي احبها وما احب احد ياخذ مكانـي ؟!!
حسيت فيه يضحك وانا ماعمري شفت ضحكته واردف : اهه احُب غيرتكِ !!
تـوليِب أردفت بسخريه : ترا ما أغار عليك أغار على امي ابِراق !!
حاوطتها وأردفت بهدوء وابتسامه تغزو مُحياي : اعرف يا ضيائي
تعالي بوديكِ لـخيول كانك تحبينها ؟
تـوليِب اردفت بفرح : طبعاً احبها شرايك نروح لمزرعتنا ؟
أومأ لـي ومشينا للمزرعه
:-
« ألـي »
كنت جالسه بالمكتبة ماخذه اكثر من كتاب جلست وحطيت قهوتي نزلت قلمي وبديت احدد اللاشياء اللي بتجينا بالامتحان
بعد ساعتين حسيت بتعب من شدّت التركيز رفعت راسي شفت ألبِير ابتسمت له حسيت فيه وهو يشوف ايش احدد واكتب واردفت له : من وين جيت ومتى ؟
اردف بهدوء : من المستشفى ولي خمس دقايق من جيت
ناظر وشافتي مخلصه الاغلب واردف بسّرعه وهو يجمع الكُتب ويقومني : يلا يابعد ضحكات وجهي وابتهاجه قومي يكفي مُذاكره !! خلينا نروح مكان لطيف مثلك
قمت معه وركبنا بالسياره اردف لـي بلطف: وين حابه تروحين يا بهجتي ؟ سكتت شوي بعدين اردفت بحماس مع اني اتوقع انه مارح يوافق: نروح لمكان الراليات مثل يوم كنت زمان اروح له معك, ناظر فيني بصدمه واردف: انتِ مستوعبه لا لا مُو موافق
ناظرت فيه وانا ابيه يوافق : ألبِير صح انا بهجتك وسرور قلبك ؟
ناظر فـيني بحُب واردف : انتِ خذيتي كل شي يابعد هالكون !!
ابتسمت بشدّه : دامني كذا بقلبك يلا ودني الراليات!!
أومأ لي استأنست حيل لانـي احب الراليات لكّن عمي اذا عرف يمنعني منها لانها خطيره لكّن انا و ألبِير نروح لها بالسر وماحد يدري
:-
« مـُهـيِب و تـوليِب »
تـوليِب دخلنا للمزرعه واتجهت للـهّبُـوب وركبته واردفت لمـُهـيِب بحماس : خذ اي خيل يعجبك ونمشي فيهم شرايك ؟
أومأ لي وركب خيل ومشينا , اردف لـي بهدوء كالعاده : مين اللي جاك زمان بالمركز ؟
أردفت بأستغراب : مين ؟ إيف قصدك ؟!
مـُهـيِب بهدوء مُريب : ما اعرف لكّن يتكلم عربـي ؟
أردفت بأبتسامه : ايه هذا إيف متخيل انه متعلم العربيه عشاني وبعد سافرنا لسعوديه وتعلمت وعشت في اكثر من مدينه
مـُهـيِب استغرب بشدّه لكّن اردف : احسكم تحبون بعض ؟
تـوليِب استغربت من كلامه واردفت : احبه جديد مره لكّن هو اكثر من اخو هو اب كأنه لـي يعني مقدر أوصف لك شعوري !!
مـُهـيِب ارتحت شوي لكّن مُو عاجبني ان علاقتهم جداً قويه
اردفت بأبتسامه تغزو ثغري : يعني ماتحبيه الا محبه اخو لأخته ؟ أومأت له وانا افكر ليه يسأل هالسؤال معقوله اللي ببالي لكّن لا مُستحيل ؟
:-
:-
« بعد اسبوعين »
~تعمقت العلاقه بين ابِراق و مـُهـيِب و سمُوّ اللي صارت تحب تنام عند ابِراق و تـوليِب شوي صارت مُبتعده لكّن للحين تعرف ان جدتها مُستحيل تستغني عنها , مـُهـيِب صار هو و تـوليِب
يسولفون كثير صارت علاقتهم لطيفه لكّن مُو حُب !!
~إيف وإيفا علاقتهم جداً سيئه صارت إيف صاد إيفا وإيفا انقهرت بعد اخر لقاء بينهم صارت تختفي بالأيام , إيف خايف على إيفا لكّن مايبي يتدخل لان يعرفها مُمكن ترجع تجرحه حُرج اكبر !!
~ ألـي وألبِير كل مالهم الا ويزيد حُبهم لبعض , محد قدر يوقف بوجهم, ونتالي اعتذرت منهم , ورح يسوون حفل خطوبه قريب.
:-
« مـُهـيِب »
كنت مع جدتـي ابِراق و تـوليِب و سمُوّ وعائله عمها وإيف وأخته ,كنا منقسمين لمجموعه تشوي ومجموعه تبني الخيام بما ان بالغابه كنت انا اشوي ومعـي إيف شفت تـوليِب جايه
انصدمت من لبسها اللي كان بنطلون واسع بالون الأسود وبدي اسود وموضح جسمها ومع حركات يبين خصرها , ابصم ع العشره تبـي تجنني وبعد قدام الكل لابسته تقدمت لها ومسكتها بيدها واردفت بصوت عالي لإيف : انتبه لشوي
حسيت بحركتها وهي تبي تفلت يدها مني واردفت بأستغراب : مـُهـيِب شفيك فك يدي ؟!! وبصوت عالي شوي : مـُهـيِب ماتسمع اقولك فك يدي, اردفت لها بهدوء مُريب : ليه ماتسكتين ؟! , كملت كلامها بتهديد : بتفك ولا لا ؟
لفيت لها من شفت المكان اللي وصلنا له خالي من الناس ,
واردفت بحده : هذا لبس ؟ شفتها تميل راسها بأستغراب
وكملت بحده وانا احاوطها : ياويلك ان شفتك تلبسي مثل كذا !!
رفعت راسها لـي واردفت بحده : انت مين عشان تقول كذا ؟
شديت عليه وأردفت برفعه حاجب وهدوء مُريب: تـوليِب اتركي العناد, انتِ ملكتِي قلب اكبر ثقيل , حسيت فيها ترتخي وتسكت اردفت وانا احني راسي لها وأردفت بهدوء :يا مشاعر كلها شِوق وحنين , راضيه ؟ رفعت وجهها وابتسمت لها شفت وجها مُتورد بشدّه حطيت عيني بعينها وسُرعان ما غمضت عيونها , ضحكت بقوه عليها وقبّلت عيونها بهدوء وانا احس برجفتها واردفت بحُب حاولت أخفيت لكّن ضروف الايام ما ساعدتنا : بتلبسين جاكيتي ابتعدت وانا انزله وألبسه إياها مشيت وانا ماسك يدها وشيدت عليه
:-
إيف طفشت يوم مـُهـيِب راح هو و تـوليِب شاك فيهم بس ماتكلمت , رفعت نظري لإيفا شفتها توقف وتروح وقفت ومشيت وراها وانا ابي اعتذر لها لان فيني براكين من الشوق والحنين لها تقدمت بمسكها من كتفها لكّن سُرعان ما سكت وانا اسمع تكلم شخص مجهول وكل ماتقول كلمه انذهل وانصدم منها !!!!!
-
انتهى
بسس يحلوات 💓💓
كيف البارت طويل ولا ؟
وشرايكن بالأحداث وتوقعاتكم ؟
وايش اللي صدم ايف بإيفا؟
و إلي وإلبير كيف رح تصير علاقتهم ؟
و مـُهـيِب و تـوليِب ايش بيصير لهم ؟
الجده ايش مخبيه عن أحفادها ؟
أتمنى تقولون لي إجاباتكم وتوقعاتكم♥♥♥


ASMN ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

سلام
-
مُمكن ما انزل بارتات لفتره بسيطه والعذر والسموحه منكم♥♥♥ ️


أدوات الموضوع البحث بهذا الموضوع
البحث بهذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

موقع و منتديات غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1