غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 11
قديم(ـة) 14-04-2020, 09:53 AM
W-L W-L غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: تعال أحتويك/بقلمي


-البارت الثالث-
بعد يومين كانت العطلة الربيعية لسه بأول أسبوع لكن رزان مستمرة تذاكر وكأن القطار بيفوتها

المسا بعد صلاة العشا البنات تجمعوه عشان يشوون كانت نورة ورزان جنب المشاوية و نجود وغلا وعهد ورهف يجهزون لهم على الطاولة

رهف كان عمرها 18 سنه بيضة ومتوسطة الطويل
رهف : ترا ما صارت تدرون فيني أكره هل التجهيزات
نورة: وش رايك تجين هنا جنب النار يمكن تقدرين النعمه شوي
غلا: ذبحتوني أنتي وياها خلاص أنا بسوي كل شي فكوني من شركم
عهد (الي عمرها 20 سنه ) كانت سرحانه في عالم ثاني أنتبهت لها نجود ودفتها بأيدها
نجود: أحم الي ماخذ عقلك يتهنا
غلا: الحين تلقينها متهاوشة مع وحده من صديقاتها وانتي خليك ينجود بأوهامك .. رهف واعرفها ما يكدر خاطرها غير زعل صديقاتها
نجود: لو ما شفت بعيني كان صدقتك غلوي
هنا عهد فتحت عيونها على أوسع شي
عهد : خير!! نجود وش سمعتي , كيف أقصد منو .. محمد قالك
قالت اسم محمد وبعدها حطت يدها على فمها بسرعة كيف فضحت نفسها
غلا: وسم عهيد قولي وش صار شدخل محمد شصاير
عهد مرتبكة ما تعرف لمين تناظر أنظار البنات عليها كلهم خايفة تقول لهم وش شصاير ويفهمونها غلط او يصيرون ضدها لكن بنفس الوقت هذول اهلها وماتبي تضم عنهم شي طاحت عيونها على رزان الي كانت اطالعها بهدوء
رزان: قال لك يحبك؟
هنا عهد بكت
رزان راحت لعندها وضمتها
رزان : خير خير ليه تبكين قالك يحبك ماراح يذبحك
مسحت على شعرها واخذت نفس رزان غمضت بعدين مسكت كتف عهد وقالت
رزان: احكي وش صار كل الموجودين هنا يبون لك كل خير وحنا معك مو عليك
نجود : وترا محمد مهما يكون أخوي ترا (وغمزت لعهد )
عهد ضحكت ومسحت دموعها وبدت تتكلم

نرجع شوي للساعه اربع العصر

محمد بالمطبخ
محمد : يمه أمنية جبت الأغراض كلها تآمرين على شي ؟
الجدة امينة وهي جالسة في الصالة : ما يآمر عليك ظالم تسهل يمه
محمد كان له سنتين من تخرج واختصاصه تاريخ و توظف بمدرسة ومن سنه رجع يكمل دراسات عليا وموضوع بحثة تاريخ الفلسفة البشرية طلع من المطبخ وتوجه للملحق لكن حب يستغل آخر ساعات بالتمشي بستان جده

عند نجود و عهد الي كانوا بعد بالبستان
نجود : عهد اقسم بالله اذا صار فيني شي بدفنك وانتِ حية
عهد : ماراح يصير فيكِ شي أنتِ بس أوثقي فيني
نجود : مجنونة أنتِ مجنونة ؟ أقولك أذان المغرب مابقى عليه كثير وانتِ تقولين أمشي نجيب فواكه طريه مجنونة
عهد : مدامك رافضه ليه جيتي معي
نجود : أنتِ عارفة ليه
عهد : انطمي لعد مدام خاطرك تصويرين البير الكبير استحملي طقوسي حنا جايين للبستان جايين
نجود : عهد أنا بروح أصور ولما أرجع بشوفك مخلصة يا فلاحة زمانك
نجود راحت في هل أثناء أنشغلت عهد تقطف برتقال وتفاح بعد ما خلصت راحت للغدير
عهد : اذا كان فيه غدير ليه فيه بير بعد؟
كانت جالسة على حافة الغدير وأيدها تلاعب الماي البارد جاوبه صوت محمد من خلف
محمد: لأن في سنه من السنوات ...
ما كمل جملته الا وهي تلتف مخترعة
عهد: بسم الله
محمد فرك راسه : اسف خرعتك؟!
جلس بعيد عنها شوي و اعطى نفسه ثواني يطالعها بأعجاب , بحب
عهد : ما .. ما كملت جوابك ليه فيه بير
محمد: لأن كان في سنة مافي مطر واحتاجت الأرض تنروي
عهد: ها منطق
ابتسم محمد وسرح فيها عهد أرتبكت وجت تقول و وقفها صوته
محمد : عهد اذا سألتك عن شي بتجاوبيني؟
عهد ألتفتت وهي تقول : اي أكيد آمر
محمد : وش رايك فيني؟
عهد أرتبكت خذت الفواكة الي جمعتهم وعافت ومشت وقالتله : غبي وش ذا السؤال
محمد فهم أنها انحرجت و مشى سريع ومد يده قدامها وقفها وهو أنفاسه تطلع وتدخل
وقال وهو ياخذ نفس
محمد: أنا أرض ذابحها الظما يا عهد
عهد ما عرفت وش ترد عليه ؟ تقوله وانا بعد احبك خاف يطلع مقلب او يضحك عليها , تسفه فيه خاف تكسر خاطرة وش تسوي ما عرفت وش تقول
عهد بأرتباك : ما .. ما فهمت!
محمد: عهد.. أنا أحبك
أقول عهد أرتفعت حرارتها لكن صدرها وقلبها وكتوفها تجمدوا من البرد في نفس الوقت جبينها يتصبب عرق الي في خيالها صار واقع وش ترد عليه ؟
عهد : ل .. اقصد .. ليه .. يعني ليه تحبني يعني وش تحبني
هنا محمد ما قدر يمسك ضحكته ضحك ضحكه جانبيه كل جمال الكون تجمع فيها
محمد : عهد! أنا أحبك أنتِ لأنك عهد .. روحك شخصيتك تصرفاتك
هنا عهد حست نفسها منكتمة عافته ومشت

نرجع للحاضر

نورة : بس؟ هذا الي صار انزين ودموعك وحالة المطلقة الي صارت قدامنا
عهد : خايفه يعني ما عرفت وش ارد عليه خفت يقول عني هذي خفيفة
غلا: ما اقول غير مالت ألا الولد يقولك كلام حب وغزل وانتِ تسكتين انزين ابتسمي أبتسامه هم فيها أجر وثواب ومكسب قلوب
رهف طالعت غلا وقالت لها : بشوف لحبيتي وجا المسعد وش بتقولين له
غلا: بحط عيني بعينه واقوله هنيالك بس علي
رزان : يبنات سجلوها على غلا بنضحك عليها بعدين
نجود: تم خلاص انا سجلتها
بعدها بشي ساعة ونص كانوا البنات لازالوا مستمرين يشوون ألا جوا عندهم الشباب
أحمد : تغطوا تغطوا بنجي نهجم على الأكل
رهف: لا هله يلا تعالوا وش نسوي بعد
سيف: أنتِ لسانك يمتى بيعقل
رهف: لعقل أحمد واذا أنت أهتديت
أحمد : حشا مو بنت والله كأنها أمي أمينة
رهف: أصغر حفيداتها لازم آخذ الموروث عدل وعلى طاري يلا قوموا اخذوا مكان نورة ورزان ما تحسوون انتوا
محمد : الحين انا و سيف واحمد اصغرنا احمد اكبر منك بسبع سنين وجالسة تهزأين فينا ولا بعد رمضان أنتِ ابليسك كيف ما انحبس
جت رهف ترد عليه لكن رزان تكلمت أول
رزان : جدي وين ؟
محمد : في المجلس
رزان: احمد تجي مكاني بروح لجدي
أحمد جا مكانها وراحت رزان لجدها أطمنه على اخبار ابوها الي اتصل عليها لما كان جدها في المسجد يصلي
احمد : نورة عطيني عنك أنا أكمل روحي أجلسي
نورة : لا عادي أنا احب اشوي
رهف: كذابة صارلك ساعة تتحلطمين
نجود دفت رهف وهمست بذانها : انتِ ليه متى بتفشلين البنات
احمد ضحك وقال : خلاص عطيني عنك انا اكمل
نورة: لكن انت توك راجع من الصلا و (قالت بصوت واطي) خاف ظهرك يوجعك
احمد ابتسم لا اراديا على كلامها واخذ ماسك اللحم من يدها وقالها : روحي اجلسي
نجود : محمد شخبارك
محمد: خير وش عندك
نجود: مافي شي يعني قلت اخوي أسأل عن اخبارك أن شالله بخير
نجود تتكلم وتناظر عهد وتتبسم
محمد وهو يناظر عهد : مدري اذا انا بخير او لا
رهف : لا يكون التاريخ واخيرا جابلك الغثا
سيف : كأن رزان تأخرت هي فيها شي سمعتوا اخبار عن عمي
غلا: كل خير تطمن
رهف: مرت عمي صحت وحالتها بتحسن
عهد : لو تشوفون غلا من جاها الاتصال وهي كأنها أرض ارتوت
محمد هنا ما قدر يمسك ابتسامته على كلام عهد

شوي وجت رزان وجلست معاهم
رزان : أحمد أجي اساعدك بشي؟
أحمد : لا يا طويلة العمر على اخبارك الحلوه حنا اليوم نخدمك ألا ما قلتي سمعت انك تدرسين حنا عطلة ولا أنا متخيل
رزان : الا لكن أنا علي محاضرات متراكمه وضروري اخلصهم
سندت ظهرها على الكرسي وبتنهيدة قالت
رزان : بخاطري اركب خيل دحين
محمد : دحين !!
سيف : المزرعة كلها اضوية ما يضر لو مشينا الخيل والبنات على كيف
نورة : اسمعوا محد بيقوم لين نخلص أكل ما سووينا كلشي عشان تتركون

جهز الشوي وأحمد بدا يلاحظ نورة وطريقة كلامها ردودها بعدها توجهوا للأسطبل
سيف: الله على ايام الخيل أنا آخر مرة جيت هنا قبل كم سنه حتى ملامح المكان نسيتها
رزان تركتهم يسولفون واتجهت لآخر الأسطبل وفتحت الباب وعلى كيفها طلعت خيل أسود سيف تفآجئ منها
احمد : ترا اغار غلوي
سيف كان متفآجئ من ميانة الاولاد مع رزان من رزان نفسها وكأنه ما يعرفها وهو من الطبيعي ما يعرفها لكن الوهم الي مله راسها كان غير .. كان يظن ان معه بتركب اول مرة الخيل ومعه راح تتكلم اللهجة السعودية لكن ما صار شي من الي مخطط له
رزان : احمد انا وانت شرايك
احمد : تم أنتظري اجهز خيلي
الكل جهزوا خيولهم وطلعوا يتمشون على خيلهم
أحمد كان يتمشى مع رزان شوي بعيد عنهم
قربت لعندهم نورة وسيف
سيف: شاركونا وش تسولفون
احمد : وطي صوتك بعد كم يوم عيد ميلاد غلا وجالسين نحضر لها مفآجأة
فجأة صوت شي يطيح على الأرض ألتفتوا والا يشوفون رزان واقعه على الارض


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 12
قديم(ـة) 16-04-2020, 07:09 PM
صورة قلم خيال الرمزية
قلم خيال قلم خيال غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: تعال أحتويك/بقلمي


بسوي لك توقعات وان شاء الله تطلع لو وحده صح 😂😂

اتوقع ان رزان بتتكسر و احمد بيلوم نفسه وسيف بيصرخ باسمها وكذا والكل يشك فيه أنه يحبها أو يمكن مره كذا سيف يشوفها تراسل ذاك الي معاها بشغل فهو يموت غيره وكذا ويعصب ويخلي الجد يزوجه اياها أو مدري 😂😂

أما عهد و محمد صح اتوقع بتصير مشاكل بينهم لأن عهد ما قالت لمحمد احبك أو يمكن محمد يسمع عهد تقول لأحد احبك عل الجوال فهو يظن فيها ظن السوء


و أما التفاعل معليك أن شاء الله يجيك تفاعل ☹️❤️ غمضي عيونك عن الكل وماعليك من أي رد الا ردودي 😂😂


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 13
قديم(ـة) 18-04-2020, 08:01 AM
W-L W-L غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: تعال أحتويك/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها قلم خيال مشاهدة المشاركة
بسوي لك توقعات وان شاء الله تطلع لو وحده صح 😂😂

اتوقع ان رزان بتتكسر و احمد بيلوم نفسه وسيف بيصرخ باسمها وكذا والكل يشك فيه أنه يحبها أو يمكن مره كذا سيف يشوفها تراسل ذاك الي معاها بشغل فهو يموت غيره وكذا ويعصب ويخلي الجد يزوجه اياها أو مدري 😂😂

أما عهد و محمد صح اتوقع بتصير مشاكل بينهم لأن عهد ما قالت لمحمد احبك أو يمكن محمد يسمع عهد تقول لأحد احبك عل الجوال فهو يظن فيها ظن السوء


و أما التفاعل معليك أن شاء الله يجيك تفاعل ☹️❤️ غمضي عيونك عن الكل وماعليك من أي رد الا ردودي 😂😂
توقاعاتك كلها مشاكل ماشالله هههههههههههههههههههههههههههه
اه يالتفاعل يحطم

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 14
قديم(ـة) 18-04-2020, 11:07 AM
W-L W-L غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: تعال أحتويك/بقلمي


-البارت الرابع -
قربت لعندهم نورة وسيف
سيف: شاركونا وش تسولفون
احمد : وطي صوتك بعد كم يوم عيد ميلاد غلا وجالسين نحضر لها مفآجأة
فجأة صوت شي يطيح على الأرض ألتفتوا والا يشوفون رزان واقعه على الارض

الكل نزل من خيله بسرعه وراح ركض لعند رزان .. سيف راح لها ركض وشالها وهو يصارخ على محمد انه يشغل السيارة
رهف ركضت لداخل تعلم الكبار .. بمرور دقايق كانت السيارة بطريقها للمستشفى خلود (أم نورة ) وسيف الي بحضنه رزان و محمد يسوق وقدام محمود (بو نورة )
أما بالمزرعة كانوا منتظرين الاخبار على نار
احمد : خلاص يا بنات أهدوا روحوا اجلسوا داخل انا برجع الخيل وان شالله مايصير الا كل خير
غلا: بنساعدك وبعد اغراض الشوي لازم نشيلهم جلستنا ما منها فايدة ورزان ما عليها الا كل عافية
عهد وغلا ونجود راحوا ينضفون مكان الشوي و نورة ورهف واحمد راحوا يدخلون الخيول للأسطبل

رهف : مت تعب بروح اشرب مويه واشوف اذا نجود اتصلت على محمد او لا
احمد وهو يدخل الخيل الي بيده: اذا جا منهم خبر علمينا
احمد تذكر نورة وكلماتها وشاف انه فرصة مناسبة يختبرها سكت شوي وبعدين صاح
أحمد : آآآخ
نورة الي كانت تقفل الباب على الخيل الي بيدها من سمعت صياح أحمد ركضت لعند أحمد وقالت
نورة : أسم الله فيك شي وش شصار
أحمد كان ماسك يده ويمثل أن يتألم
أحمد : سكرت على يدي الباب
نورة : غبي أنت غبي كيف تقفل الباب على يدك هاتها اشوفها اذا فيها شي
أحمد : لا خلاص أنا الحين أغسلها بمويه بارده وتصير زينة
نورة بصوت مليان خوف: أكيد؟
أحمد هنا خدر على ملامحها وصوتها ليه وكيف ومتى بدت تحبه تنحنح وبعدين قال بصوت هادي
أحمد : نورة بسألك.. وبأعتبارنا نفس العمر انا وأنتِ واكيد راح تفهميني محتاج منك نصيحه
نورة: ها .. اقصد أبشر قول
أحمد : دحين لو في حد انا معجب فيه
نورة :قصدك لو انت معجب في بنت
احمد :نقدر نقول كذا
نورة : طيب..
أحمد : هي بعد لازم تحبني مثل ما أنا أحبها؟
نورة : أكيد لا ! ..
أحمد : أجل ؟
نورة : أقولك رايي بدون ما تكفخني ؟
احمد ضحك : أكفخك!! .. قولي قولي
كملوا كلام وهم يتمشون يطلعون من الأسطبل
نورة: أنا أذا جيت أحب حد ما أحبه عشان يحبني لاء أنا أحبه لأنه هو .. شخصيته كلامه تصرفاته طبعا راح اكون اسعد انسانه في الدنيا لو بادلني شعور الحب لكن كيف بحبني وهو ما يعرف منو نورة من قريب !
هنا أحمد أنذهل على جوابها ونورة في جوابها اذكرت عهد وكلامها عن محمد وليه يحب عهد واستخدمته ونورة مقتنعه فيه لأن هذا حالها من جد هي ومحمد عمرهم 25 لما كانوا اطفال دايم مع بعض لما كبروا تورة سافرت تدرس واحمد كذلك انشغل بدراسته.. نورة دحين تخرجت مهندسة كيمياوية وللان ما توظفت هي تحب اختصاصها ومطلعه دايم على البحوث والتطورات الي تصير بمجالها اما احمد فخلص قانون وكل واحد فيهم لهى في حياته ما يجتمعون الا في مزرعة الجد وفي المناسبات لذلك أحمد ما لاحظ حب نورة له بينما نورة كانت تحاول تخفي مشاعرها تخاف انه ينوي يزوج ويختار بنت الحلال وما تكون هي كانت تقول لنفسها انها ما تحبه وانه الي تحس فيه مشاعر طفولة وبتنتهي لكن في اخر فترة من صاروا البنات يجمعون كثير ويسولفون قدرت تنفتح مشاعرها لها وتتصالح مع نفسها أنها من جد تحب احمد لكن ما ينفع هي تبادر أول ...

<عند البنات >
نجود : يا بنات بابا يقول تطمنوا مافيها شي شوية رضوض في ضلوعها و يدها اليسار
رهف: ما قال ليه تحاط
نجود : ألا أرهاق وقلة نوم وضغط نفسي
غلا : ما تنلام البنت
عهد : طيب متى بيرجعون
نجود : الليلة بتنام في المشفى وبكرى بيشوف الطبيب اذا تحتاج تطلع او تجلس اكثر
في هذي الاثناء رن جوال عهد وقامت طلعت برا المطبخ
كان محمد يتصل فيها هي حافظه رقمها في جوالها لكن هو كيف جاب رقمها
قاربت الرنة على الانتهاء وعلى اخر شي جوابت
محمد : ما بغيتي
عهد : عفوا من معي
محمد : أفا ما عرفتيني من صوت
كان حاب ينرفزها وهي كانت خايفة يطلع كل هذا مقلب وتخون ثقه والديها
سكرت الاتصال بعد ثواني رجع أتصل فيها
محمد : خلاص آسف لا تسكرين
عهد : محمد ليه متصل
محمد : أجل تعرفيني
عهد تنهدت وبصوت واطي : كيف ما اعرفك
محمد بلع ريقه وقالها : اتصلت أطمنك على رزان كويسة مافيها شي
عهد : ايوا بابا اتصل وخبرنا
محمد : ألا ما قلتيلي جوابك
عهد : محمد انا ما مرتاحة لأتصالك كذا واسفه ما اقدر اقولك شعوري
محمد : ليه؟؟؟؟ عهد اقسم بالله أني أحبك
عهد : الي يحب يطق الباب
محمد فرح من جوابها حيل
محمد : يعني راضيه فيني !
عهد سكتت ما ردت
محمد : والله والله نيتي أجي أخطبك لكن انتِ تشوفينها دحين مناسب؟ عمي و زوجته حالتهم حالة وانا اروح اقول لوالدي ابغي أتزوج والله أنه ما يصير
عهد : فهمتك دحين لازم اروح تأخرت على البنات
<عند البنات >
رهف : خير ليه تأخرتي؟
عهد : ألا نورة وين ؟
غلا الي لمحت أخوها ونورة يتمشوون : قالت بتروح تغسل من ريحه الأسطبل

<عند نورة و أحمد>
نورة : ألا ما قلتلي مين ذي البنت حنا نعرفها؟
أحمد : ما اقدر اقول اسمها اخاف تطلع ما تحبيني
نورة بتهيده : معك حق .. (ابتسمت وهي تناظر للبعيد ) الله يوفقك ويكتبها من نصيبك
احمد كان يطالعها وعاض على شفته السفليه
احمد : نورة الا ما قلتي انتي ما حبيتي
نورة انصدمت منه كيف يكلمها بهل موضوع مجنون هو ولا ايش ؟؟؟!!!!!
نورة : نعم خير!!!!
أحمد : اقصد علي تعرفينه صديق محمد ناوي يزوج وانتي نورة من خيرة البنات واعتبريني حسبت اخوك تقدرين تقوليلي الي بخاطرك واذا موافقه عليه عشان اكلمه يجي يخطبك واذا لا ما يحتاج يتفشل الرجال ويجي
نورة: لا أنت مجنون منت صاحي !!! شايفني طايحه بكبد نفسي عشان تكلمني كذا لو اهلي اشتكوا لك كيف تتكلم معي كذا مين عطاك هل حق .. أنجنيت أنت من كل عقلك تتكلم !!!
عافت ومشت معصبه لكن يده سحبتها لين لصقت بصدره
أحمد : أجل أنا مجنون؟
نورة: أحمد عوفني
أحمد : بالأول قوليلي ليه ما تبين تزوجين
نورة طالعت عيونه بقوة بتحدي وكلام غلا يدور في بالها (يهنياله الي بيزوجني )
نورة : على قولت غلا يهنالها الي بيزوجني هذا اول شي , ثاني شي أنا نورة (وبتحدي كملت ) بظهري أبوي وعماني وعيالهم يا ولد عمي .. مو أنا الي أطيح بكبد أهلي ولا أنا الي ميته على الزواج
أحمد خريج القانون كان طول عمره يتصرف بذكاء ويراوغ ويتلهف لأي شي يتصرف بذكاء فجأة شاف كل هل صفات في نورة !
كملت نورة : أنا ما أفني حياتي مع أي حد .. مو أي أحد يستاهل يقرب مني تمام؟ ولا اي احد عقله يقدر يوصل لمستوى طموحي ودحين يا ولد عمي يا سندي عوفني أتوكل على الله
وقف أحمد مذهول ونورة راحت وقبل ما تدخل للبنات وقف برا تبكي , بكت بضعف بأنكسار .. يدها كانت ترجف بقبضة يدها ضربت على وسط صدرها أحمد من بعد كان يطالعها وده لو يضمها لو يخبيها بحضنه لكن ما يصير .. رن جوال نورة كانت رسالة من غلا
الرسالة : "شفتك تتكلمين مع اخوي ولما البنات سألوني قلتلهم رحتي تغسلين من ريحة الأسطبل ماشي "
مسحت دموعها وهي تبتسم على رسالة غلا ما كانت ريحة الاسطبل الي علقت فيها ..
كانت ريحت أحمد هي الي ملت يدها وملت جوفها

صار وقت السحور وجمعوا كلهم كانوا الرجال والنساء كلهم يسحرون مع بعض عادي أحمد حاول يخطف نظرة من نورة لكن ما قدر محمد رجع من المشفى وبس محمود وسيف بقوا مع خلود ورزان
<في المشفى >
سيف : عمي توكل على الله روح ارتاح انا هنا جنبهم
محمود : لا وانا ابوك خلني معكم
سيف : بس بتتعب انا هنا معاهم ماني تاركهم
محمود : سيف
سيف : سم
محمود بصوت هادي : أنت ما شلتها من راسك
سيف تلعثم
محمود : وانا ابوك رزان غير عنا .. يشهد علي الله انها من يوم جت للسعودية وهي بحسبت بناتي نورة وعهد و رهف لكن رزان قوية .. عمر رباها هناك في العراق غير خلاها ما تخاف شي وهي الي تختار كل شي في حياتها بتتوقع راح ترضا تزوج بشخص ما تعرفه ؟
سيف بأنكسار : أخليها تعرفني
محمود : فكر يا ولدي زين .. انا بتوكل دحين وانت فكر بكلامي

بعد صلاة الفجر الكل نام
أحمد كان منسدح ويفكر بنورة وبكلامها وبجرأتها

في المشفى سيف نام على كرسي الانتظار وخلود كانت مع رزان في الغرفة

الساعة تسعه الصبح تقريبا الدكتور أذن لهم يطلعون
كانت رزان تمشي بطء بألم ملامحها ذابلة
لما وصلوا للبيت كان سيف مختنق يفكر بكلام عمه .. دخلت رزان وخلود للبيت وهو راح للملحق


<بعد أسبوع >
الساعة عشر بالليل
غلا: هففف يا كرهي لهل فقرة
نجود : لمي أغراضك وانتِ ساكته
غلا : انا بفهم دحين رزان لها غرفه هنا وفيها اغراضها ليه حنا ما نترك اغراضنا كمان
نجود : يلا روحي قنعي أمي أمينة
رهف دخلت لغرفة نجود وغلا
رهف : اسمعي انتِ وياها تونا بنرجع للرياض مانبي اتصالات وبنات نبي نجمع
نجود : اخلصي وش تبين
رهف : مافي شي انا والبنات متجمعين برا من باب آخر يوم لنا هنا وقلت اكسب فيكم اجر واجي اصيحلكم
غلا : أنا مابي أنزل
نجود بسرعة قالت : لا غلا أمشي خلينا نغير جو
غلا : هف انزين
نجود : انا و رهف نازلين قبلك لا تتأخرين بنلعب على العيال شوي
غلا : اوكي

<عن الشباب بالحديقة الخلفيه >
رهف : بتنزلين الحين
نجود وهي طالع محمد : هنيالها غلوي أحمد يحس فيها مو انا عندي اخو دب ما يحس
محمد : موتي وانا اسويلك احلا عزا
نجود : اسم الله علي الله ياخذ الي راح تكون من نصيبك
محمد : ووجع شهل دعوة
نجود : ها حسيت بالحرة
رزان : اسكتوا بتنزل
رزان من يومين فتحت ذراعها اليسرا كانت مجبرة
شوي وجت غلا طبعا ما حاجة اقولكم تفآجأت واستانست واشي دموع على ضحك
أحمد وهو يحضنها : كم أخت أنا عندي ها ؟
غنوا لها وقطعوا الكيكة وجلسوا يسولفون
عهد : نلعب لعبة البطل والصراحة
نجود : ايه ايه اموت عليها
رهف : احم انا ملكة الاسئلة
غلا : خفي علينا يا جورج قرداحي
بدو يلفون البطل و وقف على نورة ومحمد ونورة هي الي تسأل
نورة : احم استاذ محمد
محمد : وبعد فيها استاذ يا ويلي
نورة : اي نعم اذكر لنا موقف يفشل صار معك
محمد : اول يوم دوام دخلت للعيال بدرسهم وهم عبالهم انا واحد منهم
رهف : ما ينلامون عمرك 27 لكن ابد ما مبين عليك
محمد : رهيف لو كل البنات مثل لسانك كان حنا الشباب شبعنا غزل من الاصنام الي نحبها
عهد انخلست وسوت نفسها مشغولة على الجوال
لفوا البطل وطاح على غلا وسيف وغلا الي تسأل
غلا : سيف ليه سافرت لأستراليا تدرس ليه ما درست هنا
سيف: كذا .. حصلتلي الفرصة ورحت درست هناك
لفوا البطل وطاح على رهف و رزان و رهف هي الي تسأل
رهف : رزون طحت بين اديني عندي اكثر من سؤال ترا
رزان : ماشي تدللي
رهف : احم احم اول سؤال وش الي اختلف عندك بين حياتك بالعراق وهنا
رزان : ما اختلف شي .. ما اخفي عليكم اول ما جيت كنت لما اتكلم نظراتكم تتعجب على اللهجة لكن دحين احسكم من جد انتوا اهلي
رهف : تمام على هذا الاساس (ولفت على الشباب أحمد ومحمد وسيف ) اسمحولي اخذ راحتي حتى لو انتوا موجودين يعني خلاص بينا ميانه حنا وانتوا
محمد : وحنا بدون ميانه ما سالمين من لسانك
رهف : المهم رزان لو خيروك تزوجين واحد سعودي او عراقي
رزان بجرأة : الي قلبي ينبض له
احمد : برافوا برزانو
رهف: ها شكلك ناوي تخطب رزان
رزان وهي تناظر نورة : كنت انا بخطبه لكن طلع عاشق و ولهان
الكل ضحك على احمد
لفوا البطل وطاح على رزان و سيف و زران الي تسأل
رزان : اممم سيف أنا ما اعرفك كثر احمد ومحمد يعني حتى هم يمزحون معي وكذا لكن انت احسك ما تحب المزح ف انا ما عندي سؤال كثر ماهو استفسار
سيف باهتمام : طيب اسمعك
الكل مترقب سؤال رزان
رزان : انت من جماعة ببسي او كوكولا
الكل انفجر ضحك على سؤال رزان
كملوا لعبهم و ما بقت الا ساعة على السحور نورة راحت للمطبخ وهي مشغولة بالثلاجة لحقها أحمد وهو متكي على الباب المطبخ
أحمد : نورة اليوم بنرجع للرياض وكنت ناسي اقولك شي
نورة وهي تلفت ناحيتة : بسم الله وش عندك خير
أحمد : افا هدي سوي
نورة بضيقة خلق : آمر وش تبي
أحمد وهو يضحك على جنب ومتعمد ينرفزها : أحمد بعد رمضان بتخطبلي واريدك تروحي معاها تشوفين البنت اذا تصلح لي او لا
نورة : انت تحبها ليه تبي تاخذ راي الناس
احمد : انتي مو الناس انتي نورة
نورة : وخير يا طير واذا انا نورة
نورة جت بتطلع من المطبخ ودفت احمد
احمد : انزين وش فيك عصبتي
نورة ارتبكت : احمد مافيني شي الله يوفقك انت و زوجتك
احمد : بعدها ما صارت زوجتي
نورة بغصة وبصوت مليان بكى : ان شالله بتصير يلا عن أذنك
هنا أحمد حس انه جاب العيد ومسكها من يدها وبسرعه سحبها
أحمد : وين رايحه
نورة : احمد مايصير تمسكني كذا اتركني
أحمد: الا يصير
نورة: عفوا
احمد : انتي قبل شوي قلتي الله يوفقنا انا و زوجتي واعتقد انو يصير امسك زوجتي
نورة ماهي مستوعبة
احمد مسك يدها وحطها على صدره
احمد : هذا ما يشوف غيرك
نورة : ل .. ل .. لحظة افهم ..
أحمد : نورة أنا أحبك
نورة : ها !!
ضحك احمد على شكلها وقرب لها وهمس في ذانها
احمد : الوعد يوم تصيرين زوجتي يا نورة آه يا أني منتظره على النار
نورة تحس نفسها ذابت في أرضها
أحمد : لعبتي بحسبتي وانا يا بنت العم ما حبيت غيرك ترى
تركها وطلع من المطبخ
نورة تحس قلبها بينفجر من قوة ضرباته

<عند الشباب والبنات >
جتها رسالة من رقم غريب
-هلو رزان انا سيف
رزان طالعت سيف الي كان عينه بجواله
دز لها مرة ثانية




الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 15
قديم(ـة) 20-04-2020, 07:55 PM
صورة قلم خيال الرمزية
قلم خيال قلم خيال غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: تعال أحتويك/بقلمي


عندي كثير توقعات هالمره
اول احس رزان بتعصب عل سيف لانو كلمها أو يمكن يكون عادي مدري عاد
أما نوره يا قلبي عليها بس ياخي عندي احساس انه بيصير شي بينهم وكذا
وغلا وربي انها كفو عجبتني يوم صكت الخط بوجهه


وعندي امنيه بسيطه تكفين طولي البرتات


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 16
قديم(ـة) 22-04-2020, 12:08 PM
W-L W-L غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: تعال أحتويك/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها قلم خيال مشاهدة المشاركة
عندي كثير توقعات هالمره
اول احس رزان بتعصب عل سيف لانو كلمها أو يمكن يكون عادي مدري عاد
أما نوره يا قلبي عليها بس ياخي عندي احساس انه بيصير شي بينهم وكذا
وغلا وربي انها كفو عجبتني يوم صكت الخط بوجهه


وعندي امنيه بسيطه تكفين طولي البرتات
على الويكند ان شالله بنزل بارت
و متحمسة اسمع توقعاتك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 17
قديم(ـة) 25-04-2020, 09:28 PM
W-L W-L غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: تعال أحتويك/بقلمي


التفاعل يقتل...

الرد باقتباس
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1