غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 05-04-2020, 08:06 AM
W-L W-L غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
21302798094 تعال أحتويك/بقلمي


مسااء الخير
بدون لف و دوران
لازم أعترفلكم
وأحط بين أدينكم هل رواية



-البارت الأول-

أول يوم رمضان طلعت بسرعه من الجامعة باقي على الأذان أربع ساعات وراها تمر لمحطة الرادو الي تشتغل فيها وبعدها تلحق أهلها بسرعة في المزرعة بدون تأفف بجدية أكبر من عمرها وكأن عمرها ثلاثين سنه بينما هي توها بعمر ال22 قادت سيارتها bmw عند الأشارة راجعت وش أنجزت اليوم و وش باقي لها
أتمتم بينها وبين نفسها
"محاضرات تم , تسليم مقالة تم , اشتغل على البحث تم , مابقى شي هانت هانت "

شعلت الأشارة حركت ومشت فجأة جت سيارة بالعرض وصدمتها لو كان مسرع أكثر كان راحت فيها
نزل من السيارة بسرعة خايف يكون سوا مصيبه
نزلت هي بسرعة تتفحص السيارة قالت بقلبها
"الحمدالله مافيها شي " رفعت جوالها أتصلت على زميلها بالشغل
بهل اللحظة بسرعة سمعت صوت من ورها يقول
:تكفين لا تتصلين بالشرطة أنا توي راد من السفر وما مضبط الطريق السموحة
: حصل خير, ماكنت راح أتصل بالشرطة ماله داعي
بهل أثناء قاطعها جواب الشخص الثاني على الخط
قالت
: فهد أنا راح أتأخر ربع ساعة بلش البرنامج بدوني صارت معاي شغلة
بدون تركيز تمتمت للشاب اللي وقف قدامها أنه حصل خير مع السلامه ومشت ولا كأن شي صار
وقف مكانه لحظه ضحك على نفسه وعلى حالته هذي ركب سيارته وكمل طريقه

,,
في محطة الرادو بعد ثلث ساعة دخلت بسرعة مستعجلة حطت لابتوبها وشنطتها على الطاولة وجلست بسرعة أشرت لفهد صديقها وزميلها بتقديم البرنامج أنها راح تدخل تتكلم على الهوى أعطها الأشارة وبدت تتكلم
: هلا والله رمضان كريم وينعاد علينا وعليكم بالصحه والعافية وبوجود الأحباب دايم حوالينا وياكم من جديد صديقتكم وأختكم الصغيرة رزان .. أبطرح عليكم سؤال عمركم فكرتوا أحنا ليه نحلم؟ ليه صار حلمك أنت عزيزي المستمع أنك تكون طيار او طبيب او محامي وغيرها بالوقت الي أنتظر فيه أتصالكم ومداخلتكم أحب أسأل فهد .. فهد وش حلمك من كنت صغير وليه؟
فهد عمره 25 سنه بشوش ومرح أبيضاني وضعيف ونبرة صوته حلوه
فهد : واللهِ يا رزان أنا يوم كنت صغير كان حلمي أني أكون مهندس يوم كبرت أكتشف شغفي أتجاه الحواسيب وهل أمور والحمدالله دخلت هندسة حاسبات وأنت يا رزانه وش كان حلمك؟
رزان نظرت بعمق لبعيد وبصوت هادي وشجن قالت : يوم كنت صغيره كان حلمي أكون مصورة يوم كبرت صار حلمي أن حد يشوف صوري أو يسمع فكري صرت أبي أكون موجوده.. أبي حد يلاحظ وجودي.. ما أمر مرور الكرام على هل كون أبي أترك بصمتي

بعدها أنهالت عليهم الأتصال عمق أجابت رزان خلا المستمعين يصير عدهم شغف أنهم يتصلون ويشاركون رأيهم الحقيقي يشاركون جزء من شخصيتهم المكسورة الي يحاولون يخفونه بحياتهم اليومية
خلص البرنامج وهي طالعة أشترت لها فطور لأن الطريق للمزرعة يطول كان هذا اخر يوم لها في برنامجها وبعدها من الليلة الساعة 12 تبدي برنامج رمضان وبرنامجها كان برنامج يومي
وهي بنص الطريق شغلت محاضرة صوتية لوحدة من موادها الجامعية أختصاصها كان تحليلات مرضية بدت المحاضرة تشتغل وهي مركزه معاها وقبل ما تخلص المحاضرة بدقايق أذن المغرب ركنت سيارتها و قرت الدعاء وسمت وفطرت كانت تعبانه وعطشانه حيل روت روحها وكملت طريقها وهي تبي توصل بأسرع ما عندها وتدفن نفسها بالنوم هي تدري ان الهرب من المشاكل بالنوم غلط لكن بعد كل حلقة تفتح فيها موضوع عميق او تتكلم رايها بصراحة تحس نفسها مكسورة ودها تنحاش بحضن يطبطب عليها لكن الأمور مو بهذب البساطة كل أنسان عنده اوجاعه وهي تدري انها لازم تواجه اوجاعه لان حتى أهلها الي يستحملونها مرة ومرتين وعشر بيملون من تكرار تعبها وأنكسارها

بعد وقت طويل وصلت مرزعة جدها أول ما وصلت راحت لمجلس الرجال وهي بعيده أتصلت على ولد عمها
رزان : محمد أنا برا مجلس الرجال عندكم حد أو أدخل أسلم ؟
محمد : هلا حياك مافي حد
رزان : الله يحيك
سكرت النقال وراحت دقت الباب ودخلت سلمت السلام ومن ثم راحت سلمت على جدها رحب فيها وهله
بعدها سلمت على عمانها وسلمت على عيال عمانها وسألتهم عن أحوالهم وطلعت وأتجهت لصالة الحريم دخلت سلمت على جدتها وعلى زوجات عمانها والبنات الي طاروا فيها طير
هي تدري أنهم يحبونها كلهم لكنها في الوقت ذاته تدري راح يبقى شي يخليها ما تنتمي الهم ما تنسجم معاهم وحتى هم لا أراديا يعاملونها وكأنها مو من عدهم من تكون جالسة مع البنات فجأة وحده فيهم تسألها اذا تشرب القهوة السعودية او لا والثانية تقولها اذا تحب تغيرلها الحلا دوم يبقى في شي يذكرها أنها على كبر يلا جت وأنتمت لهل عايله
أوقات تشوفهم يضحكون واذا دخلت سمعتهم يتهامسون "لا بعدنا ما نعرف وش شلون نقولها "
هي تعامل الكل بطيب و بود وبسطحية ما تتمشكل مع حد بسرعة راحت للمطبخ لانها ما تريد تنهار من الجوع وتسوي أفلام خصوصا بوجود عيال عمانها

>المطبخ<

رزان كانت جالسة تاكل بشراهة وبسرعه وجنبها الآيباد
دخلت نجود وشافتها ونجود أخت محمد عيال عمها الكبير .. نجود عمرها من عمر رزان
نجود: بسم الله على كيفك رزانو لا تموتين
رزان: الحزن يصرف طاقة , الأكل يوفر الطاقة
سكتت شوي ثم أستوعبت هي وش قالت نجود حزنت لحالتها جلست على كرسي جنبها وحطت يدها على كتف رزان
نجود: رزان ترا أنا بنت عمك عادي ترا اذا بينتي حزنك قدامي .. صح أنك ما تعرفني عدل لكن تقدرين تعرفيني وتعرفينا كلنا
رزان حطت يدها على يد نجود الثاني وقالت ببحة هادية وحلوه : أدري أنكم موجودين وجعلني ما انحرم منكم لكن الكلام عن الحزن ما يفيد ما ينفع
بهل أثناء طق الباب محمد وقال أنه راح يدخل نجود لبست طرحتها ورزان كانت بلبسها نفسها الي كانت فيه برا وهي قليل ما تنزع شالها لأنها تدخل وتطلع لشغلها ولحملاتها التطوعية لذلك دومها على أستعداد لأي شي
دخل محمد ومعاه سيف
محمد عمره 27 سنه عنده هداوة بشخصيته وبنفس الوقت مرح رزان حستها مثل أخو كبير بالنسبه لها أول ما جت للسعودية محمد جميل كل الملامح المملوحه فيه عيون عسليه ذقن حاد أبتسامه طيح الطير من السما
سيف عمره 29 ولد عمها وحيد أمه وأبوه عيون عسليه داكنه أبيض جسمه رياضي وعنده غمازه على خده اليمين كان مسافر يدرس ويوم شاف رزان عرفها أنها نفسها الي سووا حادث وياها لكن هي مستمرة تاكل وكأنها عدها مهمة وتريد تنجزها ألا وهي الأكل

محمد اول ما دخل كان يطالع بلهفة ناحية الباب ويحاول لمح أي شي وهو يقول مسبهه : نجود واللي يسلمك حطي شي لسيف توا وصل

نجود كانت تدري ان سيف ما ماكل لأن محمد أتصل عليها وخبرها تجهز أكل
قالت وهي أطلع الأكل من المايكروويف : عينك تأدب
رزان : ماهي تحت صعدت تشوف مسلسلها فوق
محمد : رزان أمانه تكفين ما تدرين اذا تحبني أو لا
رزان ناظرته بعيون جامده ميته ثبتت نظره فيه ثم قالت
رزان : لا ما أدري اذا عهد تحبك او لا لكن أدري أنها تاخذ نقالي عشان تدخل أنستقرامك وتشوفك وش منزل وعشان تشوف سناباتك واذا اشتاقت تسمع صوتك تجي لعندي وانا بعز نومي توقلي تكفين أطلبي محمد يجيبلنا اكل وهي تدري أني أقدر أطلب من المطعم بدون ما أتصل عليك ومع ذلك أتصل وأتعمد أحط سبيكر بحجة أن راسي يعورني وتوني قايمة من النوم
محمد: أمانه قوليلها وأنا بعد
رزان : ليش ما تكلمها أنت؟ ها ترا مافيها شي ولد علمها
محمد أرتبك كان خايف أنها ترفضه لكن من يكون عن طريق رزان راح يكون أخف شوي بنظره
لكن كلام رزان يثبت أن عهد تبي مثل ماهو يبيها
بهل اثناء كان سيف جالس قدام رزان و نجود حطت له الأكل لما رزان سألت محمد وما رد رجعت تآكل ونجود أستلمت محمد بكلامها لكن نجود كان غايبه عن عالمهم تراجع المعلومات براسها سيف .. منو سيف .. لحظه نشوف اربع عمام عبدالله بو محمد ونجود
محمود بو نورة وعهد ورهف
علي بو حمد وغلا و احمد
عمر بو سيف
وهي تحاول تذكر اذا حد قالها معلومة عنه رفعت راسها وشافته يطالعها بأبتسامه لحظة طالعته برود بنظرتها المعتادة المليانة جمود وموت ركزت شوي عرفته انه هو نفسها صاحب الحادث
حركت راسها وهي تهز رجولها على الخفيف همهمت وضحكت ضحكة خفيفه اي حد من الموجودين بالمطبخ ما شافها لأن ملامحها الجامده طاغية على أي حركه خفيفة ممكن أنها تسويها شربت مويه ومسكت نقالها تناظر فيها وقامت ومسكت ايبادها الي كانت فاتحته على صفحة كتاب مصدر لأحد موادها الجامعية قالت وهي تناظر بسيف بصوت الهادي المليان شجن الشي الوحيد الي ما قدرت تجمده مثل باقي ملامحها
رزان : سيف أعذر محمد صار قليل ادب هذي الايام ولاهي بأمور القلوب واعذر بعد نجود الي صاير كل همها أتنرفز محمد .. أنا رزان بنت عمك
قالوا ثنينهم نفس الوقت
"عمر"
أكمل سيف
سيف : بنت عمي عمر أدري .. البنت الي كلنا تلهفنا نشوفها من كنا صغار وما شفناها الحمدالله الله نطانا عمر وجا هل يوم
سيف توقعها تنحرج ترتبك توقع خدودها تصير حمر على الأقل لكنها ردت بهدوءها
رزان : الحمدالله ويلا بالأذن وعليك بالعافيه
عافت وطلعت من المطبخ أتجهت لغرفتها لكن لما دخلت تفآجأت بالبنات كلهم ملتمين بغرفتها وينتظرونها بأستغرابها وقبل ما يخولنها تستوعب شي قالت غلا
غلا : تكفين نبي نام عندك ونسهر ونسولف مع بعض تكفين




الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 06-04-2020, 04:52 AM
صورة منار رحيم الرمزية
منار رحيم منار رحيم غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: تعال أحتويك


كملي رواية حلوة شخصية رزان تنحب بشكل

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 06-04-2020, 11:34 PM
W-L W-L غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: تعال أحتويك


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها منار رحيم مشاهدة المشاركة
كملي رواية حلوة شخصية رزان تنحب بشكل
تسلمين على تشجعيك وبأنتظار تقييمك المتواصل

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 07-04-2020, 01:03 AM
W-L W-L غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: تعال أحتويك


مسااء الخير
حابه أوضح شغلتين
1. الرواية بقلمي
2. أعتذر عن الغلط الموجود في بارت أمس
رزان بنت عمر
و سيف بن عمها عيسها

-البارت الثاني -
عافت وطلعت من المطبخ أتجهت لغرفتها لكن لما دخلت تفآجأت بالبنات كلهم ملتمين بغرفتها وينتظرونها بأستغرابها وقبل ما يخولنها تستوعب شي قالت غلا
غلا : تكفين نبي نام عندك ونسهر ونسولف مع بعض تكفين
ضحكت رزان وقالت : اوكيه تمام
عهد بعيون بريئة وتصنع انها مكسورة: رزان انزين نحتاج شبس وحركات و أكل شرايك تتصلين على محمد؟
رزان حطت يدها اليسرى على فمها تمسك ضحكتها قالت وهي متجهة تحط ايبادها على الشحن
رزان : محمد بالمطبخ نزلي قوليله
عهد تلعثمت ما عرفت شتقول
رهف ضحكت على حال أختها وقلتلها : قومي عادي أحنا نغطي أمشي نوره انا وانتي نوقف برا المطبخ و عهد تروح تكلم محمد
رزان : وييين انتي وياها سيف هناك
غلا: امانه سيفو رجع متى
نوره : تدرون انه داق مساع علي يقولي نوره ضيعت المزرعة
رزان : تدرون انا ما اعرف عنه شي بس اسمه !
رهف : كان بأستراليا يدرس
كانت غرفة رزان وسيعة نورة جالسة قدام مسرح الميك اب وتلعب بوجهها وعهد على السرير جالسة ع جوالها و رهف جالسة على الارض ادور فلم باللاب عشان تشبكه على التلفزيون
غلا كانت واقفه جنب الشباك يمكن تلمح علي صديق محمد وسمعت انه بيجي لكن للان ما شافت سيارته
غلا : رزان يوم رحتي سلمتي على عمامي ماكان في حد ؟
رزان : لا مافي حد
رزان راحت غيرت ثيابها ولبست بجامة نوم ريحة
نجود دخلت وهي تنظر ل عهد وتعطيها نظرات وتضحك
رزان : عوفي البنت لحالها
نجود : اوووه سكتي عني رزان خليني اشوف اذا زوجة اخوي حلوه او لا
عهد توترت وانخرست بأرضها
رزان : الي يسمعك يقول اول مرة تشوفين بنت عمك أقول طلعوا من المطبخ لو بعدهم
نجود : ليه ؟؟؟
رزان: بنزل أجيب حلويات ومكسرات اعرف أمي أمينه(جدتهم) ما تخلي مطبخها فاضي
نورة : كلنا ندري لكن اذا كنتِ بنت أمك قدري عليها وطيحي وين مخبيتهم
رزان : بجرب حظي .. تذكرون اول ما جيت للسعودية سكنت هنا في المزرعة
غلا : اكيد نذكر كيف حصلتي على اوسع واكبر غرفه يالظالمة احنا ننذل بشيلة أغراضنا كل مرة نجي فيها الا أنتِ لك اغراض هنا ما تتأذين ولا تجيبين شي معك
رزان : ايوا يا طويلة العمر عشان كذا يوم كانت نفسيتي تعبانه أمي أمينة علمتني وين تحط أغراض عاد غيرت المكان او لسه الحين بشوف
رزان قامت وطلعت مشمر لونه رصاصي وحطته على كتوفها واخذت معاها شال خاف حد من عيال عمانها يدخل للمطبخ وطلعت من الغرفه
نورة : غلا و وجع انتي ما تفهمين؟ يعني ضروري تعليقن على كلام رزان وتذكرينها بسكنها هنا
غلا : بسم الله ما قلت شي هي الي فتحت الموضوع وبعدين خلاص ترا ما ماتت وهاي حنا جالسين نحاول نحسسها هي وحده منا وفينا
رهف : هي وحده منا وفينا غلا ميحتاج نحسسها لكن كل شي ياخذ وقته يعني البنت قبل سنة يلا جت للسعودية وحنا نريدها تتعود على كل شي مثلنا !

عند رزان نزلت تحت وقبل ما تدخل المطبخ مرت للصالة كانوا حريم عمانها موجودين وجدتها راحت جلست معاهم شوي كانت خلود ام نوره وعهد ورهف أقرب وحده لها لأن رزان عايشة معاهم لذلك خلود تعتبر رزان مثل بنتها
وهم جالسين يسولفون دق سيف الباب
سيف : يمه أمينه بدخل أسلم عليك اذا في حد خلي يتغطون
رزان كانت متلحفة بالمشمر وبالشال وشكلها مستور لكن ما حبت هي تجلس وهي بهل حاله قامت اتجهت للمطبخ وجلست ادور على شغلات مرت نص ساعة وهي ما محصله شي قامت ودقت على أحمد اخو غلا
أحمد: هلا برزون
رزان: هلا فيك بدون أمر عليك تقدر تجي للمطبخ أنطيك بطاقتي تروح تشتري لي وللبنات شوية اغراض
أحمد : افا بس أنا اخذ منك فلوس
رزان : ما عليك زود لكن نريد اغراض كثيره و بنفلسكم انت والشباب على هل حال
احمد : رزون اخر مرة تقولين كذا ارسلي واتساب وش تبون ووالحين يكون عندك افا بس
ارسلت له وجلست بالمطبخ تنتظر
عند سيف بالصالة بعد ما سلم على جدته
سيف : يمه بسألك شخبار عمي عمر
الجده أمينة : والله يا ولدي بخير على الله بعدها ام رزان في غيبوبتها والله يا وليدي أنا قلت لهم تعالوا للسعوديه ماش راضي يقولك برا أحسن لها
شيخه (أم سيف ) : يمه ما تبي تصعد فوق تنام ترتاح
سيف : يمه اضايق البنات خليني برا مع الاولاد اتسحر وانام
شيخه : على راحتك يمه
عند رزان جا أحمد وأخذت منه الاغراض وشكرته وصعدت لفوق لعند البنات
,
الساعة ست الصبح البنات ناموا بهوستهم كلهم بغرفة رزان كل وحده متلحفة بزاوية رزان تسحبت واخذت كتاب وايبادها ونقالها ونزلت للحديقه وهي جالسة تتقرا رواية سمعت صوت من وراها مع أنها كانت حاطه المشمر على كتوفها وشال على راسها لكن حست بأحراج أن واحد من عيال عمانها يشوفون كذا

سيف : وش مصيحك من الصبح
رزان : أتصلت على ابوي وما رد بالي مشغول معاها
سيف وهو يجلس على كرسي جنبها
سيف : توهن يا رزان تهون
رزان شحكت بأنكسار وأستهزاء على حالتها
سيف : كيف امورك بالسعودية يوم قابلتك بالحادث عرفت انك تشتغلين وين كيف انت بالجامعة صحيح ؟
رزان بتهيدة : قصة طويلة هذي يا سيف تبي أحكيها لك الحين ؟
سيف : أكيد
رزان : انت تدري يمكن يوم أمي مرضت أبوي لزم علي أجي للسعودية وهو انشغل مع امي .. لما جيت اول مرة عشت هنا طالعت لفوق تبتسم وأشرت لشباك كبير هذي صارت غرفتي
سيف ابتسم وقال : ادري
رزان ما فهمت عليه لكن أتجهالت وكملت : كان صعب علي انا في بلادي كنت اشتغل واطب واطلع هنا ..
سكتت شوي وبعدين رادت تكمل لكن سيف قاطعها
سيف : هنا تقديتي صح
كان سيف يحاول يخليها ترتاح كان يحاول يحسسها انه يفهمها
رزان : صح لذلك ابوي قال لجدي انه يخليني على راحتي و وعدني انه مافي شي راح يتغير علي بجيتي للسعودية ابوي هو سندي وعافيتي وهو اختار عمي محمود عشان اعيش معاهم لان متفهم مثل ابوي والحمدالله مافي حد ظن فيني سوء .. لكن انت تدري الكلام المعتاد لما يشوفون بنت تدخل وتطلع وش ينقال عنها بين الحريم
سيف : وش عليكي منهم أنتي ما عاصية ربك
رزان قاطعته بسؤال : انت شعجب ما نمت بعد سفر امس المتعب
سيف : نمت من قبل السحور لين صلاة الفجر صحيت توضيت وصليت وطارت النومة
رزان ناظرت بأنكسار لجوالها بعد مدة كسرت الصمت وكأنها تفضفض لنفسها متناسية وجود سيف
رزان: صعب أني اكون مثل ما انا هنا.. في البداية لما كان أسامي أصدقائي بالعمل يدقون علي البنات يناظرون بعض بأستغراب وكأني مسوية شي غلط من اشرح لحد أني ادرس واشتغل يناظرني بنظره ماني قادرة افسرها .. تدري الشغل بالاذاعه يخفف عني الضغط كأنه مهربي ومتنفسي الوحيد
أنا من سنه هنا ولازالوا البنات ياحولون يحسسوني أني ماني غريبة صعب هل شي على العموم لا أدوخك أكثر عن أذنك أروح أنام
طالعها سيف وهي تبتعد شكلها المستور مشمرها المتلحفه فيها وكأنه مأمنها
كان سيف يعرفها لكن هي ما كانت تدري بهل شي
من لما كان صغير كانت له لكن هي ما كانت
عمر بو رزان حب عبير ام رزان بجنون عبير كانت بغدادية رفضت تجي للسعودية لانها كانت تشتغل وادير شغلها ببلدها وكانت السعودية بذاك الوقت ما معطية أذن للحريم أنهم يسوقون عبير كانت تبي تكون مؤسستها الخاص كان عدها شغف وكان عمر يحبها بجنون لذلك اتجوزها واستقر معاها وقضى عمره بين جيته للسعودية عند أهله وبين عبير وكانت عبير متفمه وضعه لين قبل سنه كانت عبير تنظم حملات مساعده تبني بيوت وعمارات للفقرا والايتام وخلال جولتها بتفقد أحد المباني قيد الأنشاء صار معاها حادث دخلها في غيبوبة لهل يوم هنا عمر لزم على رزان تجي للسعودية ورزان ما كسرت كلمة ابوها او جادلت كلنها جلست وتكلمت معاها بينت له أنها مثل أمها تبي تشتغل تبي تكون نفسها وتبي تعيش و ابوها وفا بوعده وخلاها على راحتها وسافر مع امها عشان يعالجها
كانت تجي هي وامها زيارات سريعه للسعودية يقومون بصلة الواجب عبير ما كانت تبي تقطع بنتها عن اهلها لكن تواصلها مع اهلها شي وانها تعيش معاهم شي ثاني
لما كان عمرها ثلاث سنوات عيسى طلب رزان من ابوها واكتفى ابوها بقوله
"مهرتي مثل أمها ل أكبرت خل ولدك يفوز بيها وانا ما أجبرها على شي " لكن سيف ظلت معلقه باله كلام أبوه وابوها بدا يتقرب لعمه يعرف تفكيره يجلس معاها ويسولف قدر ما يمكن عرف راي عمه كيف مهم عنده بنته يربيها بطريقه تصير مثل أمها حرة شغوفة طموحة ومنها صار سيف يبي يثبت لعمه أنه متحرر وفكر منفتح عشان اذا جا وقت الي يخطبها فيه يوافق عليه وبنته توافق عليه



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 07-04-2020, 11:21 PM
صورة منار رحيم الرمزية
منار رحيم منار رحيم غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: تعال أحتويك/بقلمي


احلى شيى طاري البغدادية بالقصة هههه
سيف لو كانت هاي مو افكارة وظل ديحاول يتظاهر انه متفهم اعتقد راح يكون صعب علية بشكل كملي عزيزتي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 09-04-2020, 05:08 AM
W-L W-L غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: تعال أحتويك/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها منار رحيم مشاهدة المشاركة
احلى شيى طاري البغدادية بالقصة هههه
سيف لو كانت هاي مو افكارة وظل ديحاول يتظاهر انه متفهم اعتقد راح يكون صعب علية بشكل كملي عزيزتي
يالبيييه بس🤤❤❤❤

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 10-04-2020, 03:28 AM
صورة الجاردينيا الرمزية
الجاردينيا الجاردينيا متصل الآن
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: تعال أحتويك/بقلمي


موفقة بإذن الله لكي مني اجمل تحية

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 12-04-2020, 01:35 AM
W-L W-L غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: تعال أحتويك/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها الجاردينيا مشاهدة المشاركة
موفقة بإذن الله لكي مني اجمل تحية
❤❤❤😍😍🤤🤤🤤
جعلني ما انحرم من ردودك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 12-04-2020, 02:56 AM
صورة قلم خيال الرمزية
قلم خيال قلم خيال غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: تعال أحتويك/بقلمي


كوح كوح روايتك سوبر جنان أمم حبيت شخصيه رزان عجبتني وسيف يمال العافيه حرام يحبها من الصغير وهي معطيته طاف اعتبريني من هاللحظه وقدام متابعه مستمره لروايتك وان شاء الله ما تتركينا بالنص

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 14-04-2020, 07:50 AM
W-L W-L غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: تعال أحتويك/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها قلم خيال مشاهدة المشاركة
كوح كوح روايتك سوبر جنان أمم حبيت شخصيه رزان عجبتني وسيف يمال العافيه حرام يحبها من الصغير وهي معطيته طاف اعتبريني من هاللحظه وقدام متابعه مستمره لروايتك وان شاء الله ما تتركينا بالنص
ياااه جعلني ما انحرم بيني وبينك جاني احباط من التفاعل لكن ولا يهمك دحين ينزل بارت جنان

الرد باقتباس
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1