غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 11
قديم(ـة) 07-05-2020, 01:22 AM
صورة ~Fananah~ الرمزية
~Fananah~ ~Fananah~ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: تنهيدة، مفكرة بوح.





البوح العاشر~





حَرب ثُم هزيمة






ما أنا بفاعله؟
كيف أُطفى شرارة الحَرب الذي نَمت بداخلي؟


اتسعت، تشعبت بكُل شَبرٍ من جسدي.
خائفة، تَنهار حدود دِفاعاتي، وتتسارع
النهاية، موجة أدرينالين، دُفعة جديدة.



أخوضَ معركة، وسط حَرب لا تعرف
للسلام طريقاً، مُنذ الشُعلة الأولى!
أُجاهَد، وأفقد جُزءاً كُل مرة.




وأعلم يقيناً، بأنه لن يبقى سوى الخراب
مشاعر صامتة، وروح هائمة تبحث عن
الإستقرار الذي لم تألفه يوماً!



وأحاول الصَمود،
رُغم هزيمتي الشَنعاء.




أين العَدل، في خَوض معركة
مُقرر المُنتصر بها؟
كأن تُعدم بلا مُحاكمة.



أستسلم، براية بيضاء مُلطخة بالدماء
أعيش في زَمنٍ لا يؤمن بالسلام.




وبتكرار المُحاولة، أفشل!
إلى أن أفقد، بريق ذاتي.
بريق عيناي، حين ابتسم بسُخف
وهدوء بالي، إلى أن أفقد كُل شيء.





أعود لأُكرر المُحاولة.
لرُبما يصبحَ الفوز من نصيبي
للنبضة الأخيرة، للخلجة التي
يتبَعُها السُكون.





يتبع~




الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 12
قديم(ـة) 07-05-2020, 11:04 PM
صورة ~Fananah~ الرمزية
~Fananah~ ~Fananah~ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: تنهيدة، مفكرة بوح.






فاصل أول~









من الصعَب تجاوز تلكَ المواقف التي
قضَت على جزء هائل كان أساس
استقامتنا، سَبب بريق أعَيُننا،
ولمحَة ابتسامتنا الدافئة.


مُجرد العُبور على أنقاض هذه
الأشياء، يُماثل الرقص فوق الجَمر
والسيرَ على حافة البراكين المُنصهرة.
نحَترق، ولا نَعود نَشعُر بشيء.




يتبع~





الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 13
قديم(ـة) 09-05-2020, 01:30 AM
صورة ~Fananah~ الرمزية
~Fananah~ ~Fananah~ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: تنهيدة، مفكرة بوح.


البوح الحادي عشر~





جُناة الجرائم.





نَحنُ الخُطَأة، جُناة الجرائم، الخاطئون
بروايات مُتحدثيها، لم نَكن جيدين بما
فيه الكفاية، مهما ضمدنا من جِراحَ
وأضحكنا من شفاهَ، كُنا وما نزال الطَرف
المُقصر الغائب اللامُبالي لإنشغال ما،
لحالة طارئة، كيف ستُعالج قَلبك؟
خدوش روحكَ؟
رضوض جَسدك؟




أخبرني صَدقاً، تظل رُغم جموع
الأجساد وحيداً، للحظة تَبُرق فكرة،
تَمضي مَثل بقيتها، وتحتار بأمرك
تبني اعتقاداً يُماثل ما أخبروكَ به
سابقاً بأنكَ الشَر الذي يحتاجهُ هذا
العالم، تلك النبضات التي تَختلجُكَ
ألآ تقيكَ من وساوس شياطينك؟




يتبع~

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 14
قديم(ـة) 09-05-2020, 11:12 PM
صورة ~Fananah~ الرمزية
~Fananah~ ~Fananah~ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: تنهيدة، مفكرة بوح.


المفضلة لقلبي



البوح الثاني عشر~






أياسمين أم أقحوان؟






تَنبهت في مرحلة ما بأن حُبي لك
لن يُنبت زهراً، أو يخُلق ربيعاً
بقلبك كُنت كالحمقاء أغُض بصَري
عن تلك الحقيقة!

كُل يومٍ تُشرق فيه الشمس وتغَيب
أُحبكَ فيه أكثر، وأشتاق لك أيضاً.

وما إن تغَرق هذه الكلمات بداخلي
أجدُني أبحث عنكَ لأُثبت لعقلي بأن
هُنالك أمل بأن تُحبني أنت الآخر بالمثل
إن لم يَكُن اليوم، فغداً.
إن لم يَكُن غداً، فبعد غدَ.

يبزُغ قَمر مسائي، وأترقب حُلول
يوم آخر، لساعة أُحادثكَ فيها عن
عبثية الروتين، وصعوبة الحفاظ
على العلاقات المُتقلبة، إنه الأسى!

لا تُنصت ثم همهمة، تُفكر بطريقة
لإزاحتي فأخرى لن تُفيد وجُرح
جديد يُضاف لقلبكَ ليس ضرورياً.
تُبقى على مسافة آمنة ليتخلل البرود
علاقاتنا، وأُقرر الرحيل بعد لومَك.

لم يُشرق الحُب بداخلك مثلي
بل غابَ بغياب حُبكَ الذي أُغتيل.

كُنت على استعداد لتقطيب تلك الجروح
الدامية، لزرعَ جذور الياسمين بداخل
قفصك الصدري، لإخفاء مدى قُبح
الماضي واستبداله بمُستقبل معي.

ولكنكَ أبيت واستعصيت، أغلقت
الأبواب بوجه مُحاولاتي اليتيمة
أحببتَ بؤسكَ وعُزلتكَ، وأحببتُك بكُل
ما فيكَ، بإنكساركَ، عِنادك ووحدتكَ
وأنتظر شروق شمسٍ جديد، لرُبما
سَتنبُت براعم زهر بداخلك وأتساءل
إن كان ياسميناً أم أُقحوان؟






يتبع~


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 15
قديم(ـة) 12-05-2020, 07:56 PM
صورة ~Fananah~ الرمزية
~Fananah~ ~Fananah~ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: تنهيدة، مفكرة بوح.


البوح الثالث عشر~



دُلني..






كيف لي أن أُصَرح لك
بما يجَتاحُني؟


حِين تَهمس لي من خلف
شاشة مُضِيئة، بِكَلمةً
تُثير البراكيِن الخامدة
بداخلي!


تَتُركنِي أُصارع، قرارات
أُدركَ بأنها لا تؤدي إليك!

وأتَبِعُ سُبلاً تُبعدني عنك
وأنا في أشد الحاجة إليكَ!


تَغلو بِبُعدك، ويزداد سُهادي
تَلتقِمُني الأفواه، لفضول قائم


وأمَتنع عن البَوح، لهم عَنك
أعَلِمني ودُلني


لوِصَالك..
دُلني.




يتبع~


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 16
قديم(ـة) 20-05-2020, 09:11 PM
صورة ~Fananah~ الرمزية
~Fananah~ ~Fananah~ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: تنهيدة، مفكرة بوح.


البوح الرابع عشر~




أحَقية عَشق






أتساءل إن ما كان لدي الأحقية لأُحَبكِ؟
في حين أنكَ تمُرين بجانبي كطيف حالم
يَحسبُك المجنون خيالاً، وأنا من فرط
شوقي لكَ أحادث كل من قابلني عنكَ.


لا أسرع بخطواتي نحوك، أخشى عليكِ
مني، من فقداني للسيطرة، من أن أسرقكَ
من هذا العالم، من كُل ما يُبعدكَ عني.


ولكني لا أبتعد، لسوء أمري فإني لا أجرؤ
ماذا لو أصبحتِ لشخص غيري؟
هذه الفكرة قادرة على قلب موازيني، أن
تُحيلني لشخص ميتَ برمشة عين!


نبضة، تَصلُني بك.
ونبضة، تنطُق باسمك.
نبضة، تقودني إليك.
ونبضة، تُنعش حُبكَ بداخلي.
أنا ثَمل لدرجة لا تُصدق!


ولا أزال غير قادر على امتلاككَ، فلنفترض
وإن كانت الفرضيات صحيحة، بأنكَ قد
تُصبحين لي، فما هي نسبة الصحة؟


أقبع ساكناً، مُراقباً لكُل خلجاتكَ، ضحِكاتك
الخجلة، تَشعين بهدوء كالقمر وتُغرقينني
من جديد ولا نجاة، ومن أين لي النجاة؟


فها أنا ذا أُرحب بموجات مدكَ المرة تلو
الأخرى ولا أقاوم بتاتاً، عيناكَ مجرة
تبتلعُني ولا بُد لي من الاستسلام.



أُحَبكَ، وهذا السَر يقتُلني!




يتبع~


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 17
قديم(ـة) 27-05-2020, 12:29 PM
صورة ~Fananah~ الرمزية
~Fananah~ ~Fananah~ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: تنهيدة، مفكرة بوح.


البوح الخامس عشر~




صَفحة النسيان




باب مؤصد، زفير مُستثقل، حِملٌ واقع
فوق صَدرك، شيئاً ما عالقٌ بحُنجرتك
أهي بقايا حديث لم يُفصح؟
أم صرخة اشتياق تنتظر الإفراج؟


تبتلع غصتك، تستجمع شتات نفسك
وتقوم بكَسر تلك الأغلال والقيود
عاهدت وتوعدت بأن لا تعود ويأبى
قَلبك بأن يُطاوع النسيان!


أي حُمق جعلك تُصدق تراتيل الحنين؟
أي قُدرة تلك التي تسللت لأسفل جلدك
وأحرقت أوردتك وشرايينك، جعلتكَ
فاقدٌ لعقلك، لتعَود مُتمنياً المُستحيل!
عَهد قديم قد دُفن، أسرار خُتمت
أحاديث انتهت، من أنتَ، من أنتِ؟
ألم تَخُط بدمكَ عقداً مؤبداً للرحيل؟


لقد خُدعت من قِبل قلبكَ، خانكَ
مُجدداً من يتألم بالتحديد؟
أتَعجب، وأخشى عليكَ من الاعتياد
ولكَنك ثَمل لا تأبه لما أقوله.
تُشبه الواعي بتصرفاتكَ، وداخلك
يعيش صراعات الامتلاكَ!


ترغب بتمزيق كُل ما يمت بصلة
لحُب ميتَ، لصديق لا مُبالي، لأي
شخصٍ زَرع وجعاً لا تستطيع محوه
ولا تتجرأ تُروعكَ الاحتمالات، بقُدرتك
على المواصلة بدونه، من أريته أسوأ
لحظاتك من شاركته أعمق مخاوفك!


ترفض خَتم صفحة النسيان، وتُدرك
بأن القادم سيكون مُعاناة مُعادة.



يتبع~

الرد باقتباس
إضافة رد

تنهيدة، مفكرة بوح.

الوسوم
بوح، خواطر، حديث
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
مفكرة غرام ( لتصميم الرمزيات ) كِـــبْــرِيـــاءْ ! إهداءات وطلبات التواقيع - تصاميم منقوله - بنرات تواقيع 1 18-06-2016 01:00 PM

الساعة الآن +3: 12:23 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1