وهم الذكريات ©؛°¨غرامي ذهبي¨°؛©

السلام عليكم
روايه جميييييييييييله كجمال كاتبتها
للحين في البدايات
بس روايه تهبل سلمت اناملك🙃😶

نبض اسوود ©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©

[/size]
المشاركة الأساسية كتبها وهم الذكريات اقتباس :
السلام عليكم
روايه جميييييييييييله كجمال كاتبتها
للحين في البدايات
بس روايه تهبل سلمت اناملك🙃😶
وي وي وي وعليكم السسلاامم الجمالل جمالس ي عيونها..
يسلمتس ربي نورتي ياوهميه:)😭..


ميماا وبــس ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

السلام عليكم نبض بتنزلين بارت اليوم؟

نبض اسوود ©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©

هلااا هلااا هلااا
جاااء البارت يمشي على بيض:)..

وهم الذكريات ©؛°¨غرامي ذهبي¨°؛©

ههههه ما كنت ابغاكي تنزلين كنت ابغى اخلص واوصلكم😂
احسني شريرة😈

نبض اسوود ©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©

..7..
اهـــلاً يـــآرفــــآق..!
الـــفـــصل الســابــع..
لا أحلل النقل دون ذكر اسمي..
اللهم صلي عـلـى نَبِـينَــا مُحَمَـدْ..

آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ
كُــــنْ صَبُـــــوراً ،
مَا يُؤْلِمُــكَ اليَـــوْم
يَكُونُ سَبَبَ لِقُوَّتِكَ غَداً..


~~~~~~~~~
الثـــلاثـــاء..
الظهـر 1:02م ..

باس بـاطن كفهـا بعمـق وهمـس بألـم:ماتعبتـي من آلنوم يآعمــري..!..تكفـين قومـي مشتآق لتـس..!..مـشتـآق لعيونتـس..!..ولسوآلفتس وصوتس وضحكتس مشتآق لتس حييـل..!

تأمل ملامحهـآ آلمرتخـيـه بنومـه دآمـت آعوآم عديده ومازآلت..

آلي يشوفهـآ يظنهـآ نآيمـه وبتقوم..

وآلسبب هو:

صحتهــآ الممتـآزه واشرآقة وجههـآ وآلنور الي يشع منـه..

:قومـي يآلـيالـي قـومـي شوفـي وش صـآر وانتـي نايمه..

مسح على خدها بحنان:آلجـآزي قآمت وانتي ماقمتـي .. واختفت ثلآث سنين وعوددت وآنتـي نـآيمـه .. وعآتبتهـآ عشآنتس وزعلتهـآ كثيـر وكـآنت ترضـآ اذآ شآفتـس .. حني عـلي وقـومـي .. تـرى بنــدر بدونـتس ماهو بنـدر .. بديـت آنسـى طعـم الدنيـآ .. شـوفـي عبود جعلنـي مآ آبكيه كبـر وتغيـر عن قبـل ..

رفع عينه للمؤشر شاف نبضاتها ترتفع..

تعود على هالحاله من اسبوعين وهي كذا..

همـس برجـاء ينآجـي الكبير:يــــآرب ألــطـف بهـــآ..

آلتفت صوب البـآب آلـي آندق:حَـيّه..

دخــل شـآب بالعشرينيآت وهتف:سلام عليكم.

بندر ببحه رد:وعليكم السلام..حياك..

قرب من السرير بهدؤ:الله يحيك..وارتخى على جبينها يقبلّـه بشوق..

ناظر بندر له ثم رجع لهـآ وعيونـه تحكـي آنكـسار..

يحـس صبره نفذ وماعآد يقدر ينتـظر..

كل ماشفت آلجـآزي اتحـسر ليه هي قامت وليلـى لا؟؟.

غصب عني يجيني هالشعور الكريه..

اصد عنهـآ وآجرحهـآ من وجـع ما بصدري..

ليلى زوجتـي وصديقتي وحبيبتي ودنيتـي..

اول انثـى بحيـآتي والاخيره .. يمكن هذا آجمـل شي سوته الجـآزي لـي ..

آذكر اليـوم آلي قررت اتزوج فيه..

آقترحت الجآزي استاذتها ليلـى قالت مافيه مثلهـآ ..

وآفقـت بعـد مديح الجـآزي وثقتهـآ انها بتناسبني..

واول ماطاحت عيني بعيـن ليلـى .. انزرع غلآهـآ بقلبـي..
•••
بمرح:عاد ياخالي موب تنسانا عشانها..

ضحك بندر وهو يحاوط كتوف ليلى:عاد اذا هالقمر معي ماعاد بلتفت للنجوم حولي..

حمرت خدود ليلى وهمست بخجل:بنددرر..

الجـآزي بضحكه:خاالي ارحمها شف خدودها..

بندر باس خدها:فديت حيـآهـآ..

الجـآزي فزت واقفه وهي تهتف:صدق انكك ماتستحي..ومشت طالعه وهي معصبه..

وبندر ميت ضحك وينادي:جوجو .. جويزي .. تعـآلي ... ههههههههههههههههه..

ليلى بفشله وهي تشد على عباياتهـآ:بندر خيرر..!

رفع حاجب وهو يلف لهـآ:والله زوجتي وبكيفي..

قامت ليلى بعد ماعرفت وش نآوي عليه قالت وهي تسكر عبآياتها:يلآآ مشينـآ نسلم عليهم..

قام وهو دآري انهـآ تتهرب فهمـس بأذنهـآ:مالتس مهرب مني وانا ولد عقـاب..

:خلآآآص يآخآل ترآك زودتهـآ..قـالتهـا بشبه صرآآخ..

لف على الباب وشاف ظلهـا..

ابتسم بحده وهتف ونفس الجمله عآدهآ:والله زوجتي وبكيفيي..

اختفى ظلهـآ وهي تردح:صدق مابه حيـآ لافيك ولافيهـآ..
••
..:يابوعبدالله..

رفع بندر راسه بأنتباه:سـم..!

ابتسم بحزن على حآلهـم:شكل اهلك جاو انا طآلع اكلم دكتورها..

قام بندر وهو يتلثم يخفي ملامح الوجع والوجوم:وانا بعد جاي معك..

طلعوو من غرفتها..

لفت نظر بندر بنت واقفه بأستقامه..

عباياتها الكتف السودا الفضفاضه..

وطرحتها الطويله بنقابها الي يبين عيونها الحاده..

بيدها جوآلهـا ومتكتفه ببرود خـارجـي..

والثانيه لافه حجـآبهـا بأحكـام..

وعباياتها تقريباً واسعه .. بشرتها البيضا تلفت المارين..

ناظرها بندر بحده كحدة السكاكين واشر له:رح للدكتور وانا بلحقك..

تأمل الشاب بندر وراحت نظراته للواقفه بسكون..

نظراتهم ناريه لبعض وعيونها تلمع بتحدي..

حب يخليهم لحآلهم فمشى رايح بصمـت..
..
شفته يناظرني كاني ذابحه له احد..

ههه هو اصلاً يشوفني ذابحه مرته..

اي نعم جيت وعاندت الكل..

وبدخل على ليلى ان كان موب بالطيب بيكون بالغصب..

وخل السالفه تقلـب عنـــــآآآد..

طلعنـي من سرحـآني صوته الحآد:خير ان شاءالله؟.

رفعت عيوني لعيونه الناريه .. ماخفت علي لمعة الوجع..

ردت ببرود استفزه:جايه اشوف ليلى..

شد على قبضة يده والود وده يخنقها..

بعد كل ذا جايه بقوة عين:وش رايتس توريني عرض اكتافس؟.

ابتسمت حتى بانت ابتسامتي من عيوني:ابشر..وعطيته ظهري ثم رجعت له بوجهي:شرايك؟؟.

اسود وجهه وشد على عيونه:ماهو وقت ملاغتس..

هزيت راسي وابتسامتي تخف ..

وينه خالي بنـدر وينـه..

المفروض اتعود على قسوته وكرهه لي ..

بــس كل ماشفته تنفتح جروحي..

ومااتحمل جلافته .. اخواني وابوي يكفون ياخال يكفون..

طعونهم وكلامهم يكفي لاتجي فوقهم يآخآل..

رجعت للواقع على همسه الحار:روحي بالي مايردس تقلعي..

رفعت حاجب ببرود بفقده بعد شوي:لاا..

بندر بعصبيه مكبوته:الجازي اتقي شري وانقلعي.. وليلى والله ماتشوفين طرف اصبعها..

تسلخت من برودها وعيونها تحتد بغضب:بندر لاتحدني على شي مابيه ..وبسخريه:كفارة حلفانك علي لاني داخله داخله الله لايعوق بشرّ..

رفع حواجبه بنرفزه:وصرنا نقول بندر بعد؟.

طنشته وانا امشي لغرفة ليلى بس يده قبضت على ذراعي ورصت عليها بقهر:ادخلي ادخلي يالجازي بس انسي خالتس بندر من اليوم ..

ومشى وهو يقول بنبرته الجافه:تقتل القتيل وتمشي بجنازته..

تأملت ظهره حتى اختفى .. انا ناسيه خالي بندر من زمان وقفت على الحيـن.!

رفعت عيني للباب وتنفست اضبط اعصابي..

مشيت بخطوات هاديه .. فتحت الباب وداهمتني برودته ..

تقدمت لداخل ودقات قلبي تتزايد .. اول ماسكرته نزلت نقابي وطرحتي ..

رفعت راسي لفوق وانا ازفر بحراره واهدي نفسي ..

داخلي اعاصير من المشاعر المتداحمه..

مسكت حلقي وانا افركه بأختناق..

من متى وانا ضعيفه؟؟.. ماهقيت نفسي كذا ..

كلام بندر هو السبب يعني؟.

مشيت للسرير وشفتها .. مثل ماهي ليلى نفسها ..

ارتخيت احب راسها وجبينها وخشمها ورجعت اجلس على الكرسي والعب بيدهـآ..

هذي موب اول مره اجيهـآ .. جيتها ثلاث مرات ..

وكل مره اجيها اتذكر ذاك اليوم المشئوم استغفرالله..

:ليلوش تبين تسمعين اخر قصيدي؟. حتى حطيت فيتس قصيده .. ادري موب اول مره بس قومي اسمعيها تراها حلوه ..

رفعت راسها لفوق تقاتل دمعه علقت برمش عينها..

ماهي انا الي ابكي ماهيب انا..

رجعت بعيونها لليلى وابتسمت شبح ابتسامه ..

:خلاص بقولتس قصيدتي وانتي احكمي ..

رفعت راسها لفوق وبصوت شاعري لحنت قصيدتها:

يـآمشغلن بـآلي عن الـنـآس وينك.!
تعبت آنــآظـر صورتـك واسرح آبهــآ..

مشتـآق لعيونك ولمست يــدينـك..
تعــآل نــآر آلشوق زآيــد لهبهـآ..

ليتك تجي وآحـط عيني بعينـك..
تعـآل وروحي لا تزود تعبـهآ..

عطني فناجيل الغلا من يمينك..
عطني وانا بعطيك نفسي وعتبها..

مشتاق لايامك وماضي سنينك..
تعال ونار الهجر لا لا تشبها..

مالك شبيهن في وصوفك وزينك..
انتا ترا در الحيات وذهبها..

كني بغيابك يا حياتي سجينك..
كني غريب بدنيتن ضايع ابها..

حسبي علي اللي حال بيني وبينك..
تعبت آنــآظـر صورتـك واسرح آبهــآ..

تمتمت بألم:تعـــبــت انــآظر صُـورتـك وآسـرح آبهـآ..

استندت على الكرسي وغمضت عيونهــآ..

واديل جالسه مقابلهــآ وعيونهـآ تحـرق ليلـى وتتفحصهــآ بدقــه..!

هدؤ المكـآن .. بـرآد جو آلغــرفـه .. صوت الأجهـزه.

يبعث رآحـه حـزينـه ..

سرحت بأول لقـاء لهـآ مـع ليلـى..

اول مره شـآفتهـآ .. وحبتهــآ مـن طآحـت عينهـآ بالثانـيه ..

مع ان الجــآزي ماتخــآلـط كثيــر حآلهـآ حآل نفسهــآ..

بس ليلى غـير .. سوالفهـآ وضحكتهـآ وملامحهـآ..

اندق البآب فقآلـت الجـآزي بصوت هادي مسمـوع:مـن؟.

انفتح البـآب ودخلت امهـا..

وجهها متجهم ومايبشر بخيـر..

نهرتها بغضب مكبوت:عاجبتس سواتس مع بندر؟.

ياليل هالبندر وسيرتـه..

:وش فيه بعد؟.

ام صالح بغضب من برودها:خالتس زعل ويحسبني جايبتس عناد فيه .. اعنبو دارتس ليه تنكدين عليه

وبنبره متألمه:ماشفتي وجهه وضيقته الواضحه والا فالحه باللعب بأعصابه؟؟..

غمضت عيونها من هالسيره والاتهامات..

الى مــتــى؟؟.

قامت واقفه:ها ترا اخوتس متخلف من الاخير ..

لفت طرحتها ومشت للمرايه وهي تلبس نقابها..

تكلمت بحده وجمود:جاني يوم الحادث وسحبني كاني بهيمه ورماني على السرير يسألني وش صار .. حتى الي معه راحميني منه .. قالي ليلى ماتت ماكأن معي قلب وادنى فجعه توديني ورا الشمس .. جرحنـي ولا اشتحن دعا علي وسبني ولعني كاني انا الي محرقة البيت..

لفت لأمها الي انبهتت من هالهجوم:قلت له كل الي صار ذاك اليوم .. ومسكوو الحقير الي احرق البيت .. دخلوه السجن وتفاهمو معه وولده عبدالله بخير بقت ليلى بالعنايه .. تحسبينه سمح واكتفى؟.لا قلبه اسود مثل سواد وجهه حملني ذنب ماهوب ذنبي كل ماشاف وجهي رمى علي كلام حتى اهل ليلى مارموه .. مااحترمني ولاقدرني لاعند القريب ولا البعيد كبير وصغير ..

قربت للباب وجروحها تزيد وتخنقهـآ..

واوجآعهـآ من بندر تزيد مع الوقت..

يجرح جرحن اكبر من الي قبله..

ليته ينتظر تضمد جروحها..

:والحين جايه تعاتبيني على روحتي لليلى ..!

فتحت الباب وعينها بعين الي قدامها:علمـن ياصلكـم ويتعـدآكم صغيركم وكبيركم عاقلكم ومجنونكم ليلى متى مابغيت جيتهـآ هي وغيرها وترى غلاها من غلا نوره .. ومثل ماهي زوجة اخوس تراها رفيقتي..

قدمت خطوه والي قدامها رجع عدة خطوات لورا..

:لا بندر ولاعشره من اشكـآلـه يردني .. الـجآزي الي تقدر وتحشم ماتت وقبرتهـآ بأيدي .. ورجعتها ماعاد فيها امل .. فآتقـو شـري ولاتعاندونـي ..

رمت اخر كلماتها وهي تعطيهم ظهرها وتقفي رآيحـه ومبعده عنهـم ..

مشت بخطوآت واثقه خارجياً وداخلياً هشه ..

اديل تمشي جنبها ومبتسـمه بفخــر: On va aux fusées éclairantes..[نذهب الى مشاعْل؟]

هزت راسها ببطئ (اي)..

آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ

بمــآليزيــآ..

سكـرت اخر شنطه..

اخـــيـــراً انــتهــت..

سحبتها ووقفتهـا جنب باقي الاغراض..

دارت عيونهـآ بالغـرفه الشبه فاضيه من اغراضهم..

مشت لجوآلهـا الي على الكمدينه..

سحبته وشافت اتصـآل من "توأمي طلال"،،

دقيت عليه وهي ماشيه للباب..

جاها رده على طول بحفاوه:ارحـبي يالغـلا..

ردت بمحبه:سلّمـه..اخبارك؟.

رد بمحبه مشابهه:طيب طاب حالتس..شلونس وشلون رجلتس..؟!

دارت عيونها بالصآله وهي ترد:بخير الحمدالله..احوآلهـآ امي والجـآزي؟.وابوي واخواني؟.

رد بهدؤ:كلن بخير .. عبدالله حولتس؟.

جلست بعد ماسمعت صوت الدش بالحمام:لا يتروش ..

هز راسه:سلمي عليه..

:يوصـل الله يسلمك..وبتساؤل:الجازي ارسل لها ماترد ليه.؟

سكت وهو يتذكر:ابوي سحب جوالها وعطاها كشاف..

سكتت مدهوشه .. مع انها كانت تتوقع بس رمته من بالها وصار صدق..

ابتسم ييقطع سرحانها:الا عادكـم بـ كوالالمبور.!

:اي وبنروح اليوم ان شاءالله للندن:)..

طلال بضحكه:اخص خطير عبيد ماهقيتها منه..!

رفعت حاجب وبجرأه غريبه عليها:وش فيه رجلي؟.ماهيب غريبه رجال فاهم للحياه ورومنسي ماهو زي الي عندك..

تحركت حواجبه بدهشه:شف شف سحبت علينا بعد ماشافته ابو عيون..

ضحكت نوره بنعومه:وعيونه بعد حلوه وش الشين فيها عشان تعايره بها؟.

طلال بعصبيه مصطنعه:مات الحيـآ يـآنويـر؟.ماعاد تستحي البنت تدافع عنه كنه ابوهـآ..

:حلالها وانا اخوك..

ابتسم طلال من صوت عبدالله الي جاه ويبصم ميه بالميه ان نوره نادمه وقالبها حمرا من الحيا:هههههههههه وينها المحاميه؟.

جلس عبدالله يضحك وهو ضام نوره المفتشله:ههههههه ضاعت ..اخبارك يابو الشباب.

طلال بوّد:بخير الحمدالله..وانت علومك.!

..

بعد مكالمته لف لها بخبث وهو ينزل الجوال:اجل عيوني حلوه.!

نوره المنحرجه وماتدري وش سمع:الاغراض جاهزه..

عبدالله عارف تضيع السالفه بس ماحزرت..

حط رجل على رجل ويديه تلعب بشعره المبلل وببحت صوته هتف:زين ليه ماقلتي لي ان عيوني حلوه واني رومنسي فاهم للحياه..

نوره بحيـآ بعد ماتأكدت انه سامع كل شي:عبداللهه وبعديـــن؟..

وهو مامسك نفسه وانفجر يضحك وهي مفتشله..

حسبي الله عليك ياطلال احرجتني ياحمار..

وانا لسـآني يبي له قص..

@@@@..

جلست بمكانهـآ بالطيآره وتأكدت من الحزآم..

تأملت المكان حولهـم.

اصوات الركاب الهادئه وخطواتهم..

ضحك اطفآل وعتب امهآت..

تتأمل الوجوه الغربيّـه..

يمكن بس شخص او اثنين خليجيين..

شافته من بين الكل جآي جهتها..

طوله الملفت وجسمه المعضل ..

شعره الاسود وملامحه الرجوليه..

صوته ببحه مميزه ونبرته الخاصه لها..

بنطلونه الجنز وهاينك ابيض وجكيت طويل للركبه بني..

كله على بعضـه تــحـــبــه..!

جلس بأريحيه جنبها وعطره يداعب انفهـا..

بنبرته الهادئه سأل:مرتاحه!.

ابتسمت بحب وهزت راسها:اي..

..

غمضت عيونهـآ وهـي تحس فيهم يقلعون من مطار كوالالمبور..

وليتهـآ تنزل بمطآر الريآض..


آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ

بالمملكـــه..

داخـل بالفلـه..

خاصه بالحديقه..

جالسين تحت المظله حول الطاوله الدائريه..

كل وحده قدآمها عصير فواكه طازج..

على الكرسي حاطه رجل على رجل وبثقه:لو تبين سوينا مداهمه..:)

ضحكت بخفه على اختها:لا لا بدق عليها اعطيها خبر..

بحماس نزلت جوآلهـآ على الطآوله:وش خبره؟..خلينا نداهمهم..:)

قالت بدهشه:ليه ارهابيات؟.

بطفش:يووه هنيف عن الغباء .. نبي اكشن ..

ضحكت الهنوف بأستنكار:وش اكشنه الله يشفيس؟.

قالت ريم وهي ترفع الجوال بوجه سمر وندى:دقيت عليهـآ..:)

ارتخت ندى بجلستها:لانس حماره..

ماردت ريم وهي تعيد الاتصال بعد ماعطاها مشغول..

مره ومرتين وثلاث..

وجاها انه مقفل..

رمت جوالها على الطاول بعصبيه:التبن ماترد..وقفلته بالاخير..

الهنوف ببرود تاخذ كاسها:دقي على البيت..

ريم بتردد:اخاف يرد واحدن من اخوانها؟.

ابتسمت ندى بعباطه:سكري بوجهه..

ردت لها الابتسامه وسحبت الجوال تدق على البيت:صادقه..

ضحكت ندى بتفاجئ كانت تستهبل وهالخبله صدقت..

خذت ريم نفس تحت انظآر خواتهآ المستغربآت ربكتهـآ..

حطت الجوال على اذنهـآ تنتظر الرد..

سمر همست لندى:لاتكون تحب واحدن فيهم وخايفه يرد وتنفضح؟؟.

ندى بتفكير وهمس:والله رويم يطلع منها كل شي..

سكتو وهم يسمعون ريم تقول بترقب:آلوو..!

انخطف لونهـآ وسود وجهها وارتعش جسمها..

حست الاكسجين اختفـى ..

البنـآت دقت قلوبهم رعب من شكلهـا..

ريم وهي تصلب حـآلهـآ ردت:وعليكم السلام .. انا ريم بنت نايف..

:بخير الحمدالله..شلونك عساك بخير؟.

:لا بس ادق على الجازي ماترد وقلت ادق على البيت..

:اهاه زين .. لا لا ماهو ذاك الاهميه..فمان الله..

سكرت ورمت الجوال على الطاوله وهي تزفر براحه كبيره ويدها على قلبها:ياويلييي الحمداللله..

الهنوف وماهي فاهمه شي حال ريم بدقايق وربكتها وهي تتكلم:وش فيتس؟.

رفعت عيونهـآ لخواتها المترقبات:رد علي ابوهـم..

ثــوانــي صمـٰت..

ثــم..

شهقت ندى:تحبيننه؟؟؟؟..

ريم ناظرتهـآ بغباء ورجعت بعيونها للجوال بتلقائيه:احب من..!

سمر احرقت ندى بنظره على غبائها..

وش حبه وهو كبر ابوها!.

قالت تضيع كلمة ندى:ليه ارتبكتي وخفتي..!

ابتسمت ريم وهي تقول ببساطه:اخاف منه..

سمر ضحكت:تخافين؟..

هزت راسها:هيبته وصوته الثقيل وكلامه يربكني..

سكتو يفكرون بكلامهـآ..!

مطلق له هيبه وحظور قوي وهذا الي ورثوه عياله منه ماعدا نوره وفيصل وسالم ويمكن طلال وفواز..

لانهم فرفوشين عكس الباقي..

صالح وحمد وعزيز وناصرر وفهد وحتى الجازي لهم هيبه وحظور..

مهما كانت الجازي ضحوكه بس يغلب بشخصيتها الجمود والهدؤ..

وفهد احياناً مرح واحياناً مرعب..

وهذي كلها بمـــطلــــق الحاني القاسي الصارم الحازم المهيب الضحوك..

هزت سمر راسهـآ:وانتي صادقه انا لاسمعت صوته ارتعش..

:منهو؟؟..

لفو كلهم لصقـر ونظرته الحآده..

ضحكت الهنوف وهي تشوفه يحرق سمر بنظراته:خالي مطلق..

ارتخت ملامحه وابتسم على خفيف:اهاهه..

قرب منهم وسحب كرسي وجلس بأريحيه..

تأمل كيسان العصير وسحب حق ندى الي ماشربته:عادي؟.

ابتسمت بهدؤ:فداك..

رد لها الابتسامه وهو يشرب:فداس اللاش..


آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ


مدت له فنجال القهوه:سم يبه..

خذاه منها بحنان:سم الله عدوس..

صبت واحدن ثاني ومدته لأمها:قهوه يالغاليه..!

خذته منها:اسلم.

وفنجال ثالث مدته لأخوها المنشغل بجواله:خذ ياذيب..

رفع راسه وابتسم وهو ياخذه:اسلم..

صبت لها فنجال:يسلمكم..

وجلست جنب امها وعينهـآ على الشاشه..

حاطين على الاخبار مثل مايحب ابوها..

{{قبل أمس .. وصلتنـا معلومـات عن ان صـآحـب مؤسسات الـــفـــهــــد .. يعقــد صفقـه ناجحـه مع مؤسسات شــاهــيـن .. وهاهو الفــهــد المجهـول يكمــل صعوده لأعلى القمـه .. ويبقـى السؤال المحيــر:مــن هـو هذا الفهــد؟ أرجـل ام أمرأه؟؟..}}

فدوى ابتسمت بغموض:لو يعترف بس..!

رد ابوها بابتسامه:ماشالله تبارك الله نجاحهم يحسدونهم الناس عليه..

فدوى لفت لأبوهـآ:قد شاركتهم ولا شي؟.

رد بغموض وابتسامه:الايام جايه..

ام ذيب بعدم اهتمام:عاد الفهد الله اكبر ياذا الاسم..

فدوى بأعجاب:بالعكس اسم قوي وملفت..

واردفت وهي تتذكر:ذاك اليوم من بين حوستي وانا اذاكر والتلفزيون يشتغل لفتني اسم شركتهم من بين كل الشركات مع ان معه اسماء كثيره بس اسمهم مميز..

ابوها ابتسم واعجابه مايقل عن بنته:وهي صادقه ماشاءالله..

قاطعهم وقوف ذيب والضيقه بوجهه:انا طآلع تآمرون على شي..

"سلامتــك"..

بأصوات متداخله..

نزل الفنجال على الطاوله وطلع من البيت..

ركب سيارته ودق على رفيقه وهو يحرك ويحآول يكون طبيعي:هلا مشعل..

"توك الحين تتذكر مشعل؟"..

ضحك ذيب بهدؤ:عن السخافه ووينك؟.

مشعل ابتسم على ضحكته:بالاستراحه تمرني؟.

رد بطبيعيه:ان شاءالله ربع ساعه بالقليل اكون عندك..

:يلا سلام..

نزل جواله بحضنه ويده على الدركسون والثانيه تمسح على عوارضه المحدده..

ياوش كثر يتضايق هالايام بزياده..

معقوله لانهـآ صـآرت قريبـه.!

اخذ نفس وزفره بحراره من افكاره..

لو بـس يقدر يرجـع بالزمن ..

ليته ماعرفهـآ ليته ماعرفهـآ..

استغفرالله استغفرالله..

مهمـآ كـان يبقى هالشي ذكرى حلووه له وأمل كبير ينتعش داخله كل ماوصلته اخبآرهـآ..

حتـى لو زاد الوجع منها بيتحمل..

انتبه انه وصل لباب الاستراحهه..

ماله نفس لأحد..

ارسل لمشعل رسآله مختصره..

"اطـلع لي"..

حط جواله جنبه ينتظر مشعل يشرفه..

والي ماحسب حسآبه..!

شاف الشباب طلعو كلهم..

فتح عيونه بأستنكـآر ..

همس بقهر:مشعل الكـلب..

شاف واحدن منهم يقرب ويدق الدريشه..

استغفر ربه وتعوذ من ابليس..

سحب جوآله وطفآ سيارته..

فتح الباب ونزل وهو يبتسم ويسلم عليهم..

وعتآبهم ماوقف..

"تبي تجي وتعود بدون تنزل؟"

"افا تفشلنا كذا مانقلطك؟"

"غداك عندنا وانا اخوك"

"لولا سلمان كان تهربتو كنكم فيران"..

ناظره بطرف عينه ومارد عليه..

وغصب عنه دخل معهم لدآخل..

شاف مشعل متربع براحه وقدامه القهوه..

ناظره بغيض وصد عنه وهو يسلم على الباقين..


آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ


هدت خطواتهـا حتى وقفت..

والسبب شوفتها للزول الي دخل للغرفه..

مشت وهي تفكر..

ادخل ولا لا؟؟. اخاف اتناشب مع حصيص وتتضايق مشاعل..

بس حصه بعد اخاف تنبش بالمـ..

سمعت تقفيل الباب..

رفعت حاجب بأستغراب وشك..

مررت دقيقه وهي واقفه..

بعديــن..

قربت بسرعه وهينا قدرت تسمع نحيب مشاعل..

انقبض قلبها من سؤال حصه ..

رفعت يدها ودقت الباب برعب من كلام مشاعل..

لا لا لا مشاعل لا تسوينها .. مشاعل انا ثلاث سنين عشتها بضيم موب عشان تدمرينها..

دموعي وطعوني وجروحي ووجعي وايامي السودا تبين تدعسين عليها؟؟..

انفتح الباب من ضربي القوي..

كانت حصه بعيونها الناريه..

عــــرفــــت..!

قالت بعصبيه:خيير .!

دخلت بخطوات ثقيله وعيني تروح لمشاعل..

علمتهـآ وانتهـى .. الحين وش عاد يسكت حصه.!

حست بروحها اختنقت .. والمكان ضاق عليهـآ ..

اشرت لحصه بصوت ميت:اطلعي..

ناظرت مشاعل ثواني ثم رجعت لي:ممكن اعرف ليه تخبين علينا الي صار؟؟.

غمضت عيوني وراسي صدع وانفاسي تضيق بدون رد..

حصه بخبث هتفت:شي مثل هذا ماينسكت عنه..!

لفيت عليها بعيون ارعبتهـآ وجمود:من الاخير؟.

ناظرتني للحـظات ..

نظرآت ماعرفت افسرهـآ ولاتعبت نفسي حتى..

طلعت وهي تقول:انا اتصرف مع هالمهزله..

وتسكــر الباب .. رميت نقابي وانا اقرب من مشاعل الصاده..

مديت يدي لفكها ولفيتها علي ..

عينها بعيني وبحده مرعبه هتفت:قلتـي لها؟.

غمضت عيونها بدون رد..

جلست جنبها على السرير مسكت يدها ابيها تكذب انها علمتها..

انا مت وحييت اخفي هالشي تجين انتي تقولينه؟.

:مشاعـــل قلتـي لهـآ.!

هزت راسها:قطعتي علينا..

ارتخى جسمي وضميتها بقوه..

الحمدالله..

بعدت عنها وانا امسح دمعه برمشها:ماحدن راح يدري من البشر بالي صار ابد..

ناظرتني ببرود ورد صدمنـي:وانتي شدخلك؟.

سكتت من ردها ثم نطقت وانا اشد على كفها..

لازم تعرف لحتى ماتعاند..

:مشاعل انا ثلاث سنين شفت الموت وتمنيته ولا لقيته .. عشت لا ام ولا اب ولا سند ولارفيق ..
ثلاث سنين اتلوى على نار ماحدن حس فيني..

ضربت على صدري بكفي بكل قهر:وهالعذاب بيطلع من عيون راعيه..
ماراح يتهنى بحيآته وانا ياالجــآزي حيّه..

كملت بحده:بـس هالشي بينا يامشاعـل ..

ارتخت ملامحها .. ولمعت عيونهـآ .. وارتجفت ايديها..

بصوت هامس مستسلم وصل لي:انتهت حياتي من ذاك اليوم ماعاد لي عآزه بهالدنيا..

انتفضت الجآزي بفجعه:استغــفرالله العلي العظيم .. تتفآولييـن بالموت؟. انجنيتـي؟.

مشاعل اسندت راسها على كتف الجـآزي وهي تشكـي لهـآ بأوجـآعهـآ..

ومع كل حرف تذكر الجازي بالضيم الي شافته ثلاث سنين ومازآل للان ..

مرت دقايق ولحظات وسآعه كامله..

مسحت دموعها الي ملت وجهها والتفت للجازي الي انتهـى كلامهـآ ومواسـآتهـآ بــ:مشآعـل الي صار يبقى بيننا ماحدن يدري به ابد عشتي وانتي عارفته وكاتمته وبتموتين وانتي كاتمته..!

هزت راسهـآ بـ اي وشبح ابتسآمه على محيآهـآ..

قمت واقفه وفي راسي موال:الا مشاعل ماتبين تطلعين للبيت؟.

صرخت برعب:لااا لاا مابيي..

ناظرتهـآ بأستنكـآر..!

وش الي يخوفهـآ:ليش؟.

هزت راسها برفض:طلعت مره ورجعت مابي اطلع..

رفعت حاجب وفيه سالفه وراهآ ..

سلمت عليهآ وطلعـت انا وآديـل ..

امشي ومااحس بنفسي وافكـآري تاخذني وتوديني..

طلعت للبيت بس اكيد صار لها شي خلاها ترجع ..

الدكتوره قالت انها اذا عرفت بالسالفه بتقدر تسآعدهـآ وتتكلم معهـا وتفهم ردات فعلهـآ ..

بس تحلم هالدكتوره تعرف شي ..

لو عرفو بيتدخلون ويسحبونـي من السآلفه وفوق ذا كله فضايح وسماجـه ..

وتنكسر مشاعل .. وانا!..لا انا انكسرت وخلصت..

حتى مشاعل انكسرت بس بينها وبين عمرها..

طيب اعلم عزيز؟.

ابتسمت بسخريه ومراره من فكرتـي الشاطحه ..

عزيز ذاك مات وجاء غيره ..

طلعت من عمق افكآري على صوت امي:وين رحتي فيه يالسلقه..

ناظرتها بحده وصديت لبعيد..

تكلمت بعصبيه:انقلعي للسياره مع فواز لين اجيس..

ببرود وبدون ارد مشيت واديل معي..

قلت لسوناي تروح ورحت لسيارة فواز ..

ركبت بهدؤ وانا اسلم..

رد علي السلام وعم الصمت المكان..

هههه شي سخيف قبل كان لو اجتمعت انا وفواز سوآلفنا ماتخلص..

غمضت عيوني بألم كل شي تغيير..

تذكرت مكالمة نوره لهم وحنيتهم معها..

ابوي الي يسالها عن اخبارهـآ ويوصيها وصوته الحنون معهـآ..وانا من جيت وهو بارد معي ..

عزيز البارد بأسلوبه ونظراته لي..
كان يضحك معها ويطقطق عليها..

حتى صالح وحمد كانو مبتسمين..

وامي عيونها تشع سعاده من سمعت صوت نوره..

معقوله هالثلاث سنين غيرت مافي النفوس؟.

زفرت هوا حار وهي تردد داخلها ..

ماهو لازم الاهتمام .. اهم شي خلصي اشغالس وبعدها عسى ربي ياخذ امـآنتـه..

صحآهآ صوت امها الي ركبت ورمت السلام بدون نفس ..

ردت بتمتمه عكس فواز الي رد بوضوح ..

اعوذوبالله الشمس توجع بالراس..

لفت على اديل شافتها سرحانه وماهآمهـآ شـي..

ناظرت قدام كانو هاديين..

رجعت ترتخي على الدريشه وتتحمل حرارة الشمس..


آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ

بالديره..
..
رمت نفسها على الكنب بتعب:ياربييه طفشش وحرر وقرفف..

البندري اجلست بتعب مشابهه:وروتين ماتغير ابد احس اني بمووت..

هديل مغمضه عين وفاتحه الثانيه وبكسل:اليوم الجمعه عند من؟.

البندري ترتخي بجلستها:بنات مسفر..

ابتسمت هديل:ياحبي لهم ولجمعاتهم..

البندري فزت واقفه تنتفض..

هديل بخوف:وش فيتس؟.

ابتسمت بعباطه:ابي اصحصح..

زفرت هديل بخوف وهي تنسدح:حسبي الله عليتس من بنت..

ماردت البندري وخذت عباياتها وشنطتها ومشت طالعه لغرفتها..

سكرت الباب بدون تقفله عشان اذا دخلت هديل..

علقت عبآيتها وراحت للكمدينه..

مسحت مكياجها الخفيف بتكاسل..

خذت لها بجامه قطنيه وراحت تتروش بماء بارد..

بعدها جلست على الكرسي وهي تاخذ من اللوشن..

انفتخ الباب رفعت راسها شافت هديل بعبآيتها:تراني بروح للبيت ونجتمع على المغرب..

ضحكت البندري:كان خليتي عمي ينزلك بدل هالمشوار..

كشرت هديل:لاني بقره..

قالتها وهي تطلع من الغرفه..

لفت طرحتها ولبست نقابها..

خذت شنطتها وعدلت جزمتها وطلعت تمشي بخطوات بطيئه من التعب..

وتحس بتموت من الحر الي فطست منه..

شافت العيال يركضون بشناطهم ومنتشرين بالحاره..

هم مايموتون من الحر!.عيال غريبين.!

رفعت عينها وشافت شباب حارتهم يمشون مع بعض..

الي بثوب والي بنطلون والي بقميصه والي لبس رياضه..

يسولفون ولاهمهم حرارة الشمس..

وشكل عندهم مباراه اليوم..

لانهم يتحدون من يفوز بصوت عالي متحمس..

انحرفت للجهه المقابله وهي تشد طولهـآ وصآده عنهم..

وتخآف نواف معهم كان يلعن خيّرها..

ومجرد مافكرت انه ممكن يكون معهم
بسرعة البرق دخلت بيت بابه مفتوح..

راقبتهم حتى ابتعدو وتنهدت برآحه..

همست براحه:عاد نواف ماعنده تفاهم..!

:خير خير وش جايبس.!

لفت هديل وضحكت وهي تفتح الباب طآلعه:بسم الله طلعت طلعت..

قربت بابتسامه:لا والله امزح ادخلي..

هديل بنعاس:لاياعيوني تعبانه وابي انام وبنجتمع عند بنات مسفر اليوم..ودخلت لان الشباب بوجهي وخفت نواف معهم..

ارتفعت عيونها بعفويه لبرا وهي تقرب من الباب تشوفهم وكانو مقفين..

هزت راسهآ بتفهم:اوكك..

طلعت هديل طيران للبيت خاصه انها تتجنب هذاك "الــقـذر"..

ولازم تحط له حد..!

زفرت بضيقه..ماينفع معه الحدود..

والود ودي اقول لابوي بس بيذبحه مافيها شك وبينسجن وفوق ذا كله عمي زايد كيف بيتحمل؟.

ولده الوحيد بيموت على فرقـآه..

همست بكره عند هالطآري:يـآمآل فرقـآ العين يآناه..


آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ

بالفله..المجلـس مليان شباب وشياب..

وداخل حريم البيت يتقهوون..

بالدور الي فوق..

دخلت غرفته بابتسامه محبّه:منـآفـي وينك؟.

جاها صوته من غرفة الملابس:هينـا ياعيـون منـاف..

ابتسمت بحب كبير مهما كان عقله صغير بس رده ماتغير..

"ياعيون مناف"..تحس من بعد كلمته انها ملكـه.

دخلت الغرفه شافته حايس بين ازرار ثوبه..

قربت منه ووقفت على روؤس اصابعها حتى توصل له...

وهو فهمها ونزل لمستواها..

باست خده بوّد وبدت تسكر ازرار ثوبه وتعدله..

مسكت يده وخذت شماغه وطلعو من غرفك الملابس..

تأكددت من لبسه للكبك .. وثم شراباته ..

خذت العطر وعطرته به..

خذت العود وحطت بأماكن النبض..

معصمه .. وورا رقبته .. ورا آذانه ..

عدلت غترته..

ابتسمت بأعجاب ورضا:طلعت خطير..:)

ابتسم بسعاده:يعني انا الحين حلوو؟.

ضمته بقوه:انت دايم حلوو..

رد ضمتها بضمه اكثر عمق وحب وموّده..

..

راح مناف مع طارق وهي راحت تجلس بالصاله ومستانسه ان ام فايز مختفيه عن جلستهم..

بس يافرحه ماتمت..

بعد دخولي بلحظات جات ام فايز..

ياكرهي لها..عسى ربي ياخذها ويفكني منهـآ..

:الي ماخذ عقلك.

ناظرتها بكره وصديت بدون ارد..

قالت بحده:سهام قومي قهويني..

رفعت حاجب ادري انها مقهوره لاني طنشتها..

زفرت بقهر وقمت اخذ الدله..

صبيت فنجال لها ثم للي يبي..

رجعت جلست جنب شادن واسولف معها..

قاطعنا سؤالها افف فيها عرق لقاافه:مناف وشهو مسوي امس ببنت مطلق؟.

فتحت عيوني بأستنكار.! وش عرفّهـآ ذي.؟

رديت بهدؤ:ماسوى شي..

بلوم تكلمت:لو انس قافله عليه بالغرفه اذا جانا عرب كان ازين..

ناظرتها بكره وحقد ومارديت..

قالت صالحه وهي تامل من الحلا:وليه تقفل عليه.!حشى تعذيب.

ام فايز بحده:مالتس دخل ..

ناظرتها صالحه بنص عين:الا لي دخل مناف مثل اخوي ومايرضيني نقفل عليه عشان ناس غرب..

ام فايز بنغزه:الغرب امس حاطينها فوق روسكم..

ردت صالحه بصوت ملاه الحده:نوره ضيفه وغاليه بس مو معناه نحبس مناف عشان وحده تجي وتروح..وممكن تسكرين الموضوع؟.

سكتت ام فايز فلو زادتها بتطلق صالحه لسانها ومن يسكتها..

نزلت راسها بألم وحزن تتمنى تكون مثل صالحه ترد وماتسمح بالغلط على اخوها..

بس ماتقدر ماتقدر..

المفروض ظروفها قوّتهـآ بس وين هالقوّه؟.

قامت واقفه بتطلع تحس انها مخنوقه..


آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ


بفلة مطلق المطلــق..

آذآن المغرب ارتفـع من فترهه..

كل الشباب بالمسجد يصلوون..
..
قامت من سجآدتهـآ..

لفتهـآ ونزلتها على قطعة الكنب الموجوده بجناحهـا..

دارت عيونها على غرفتها بتصميمها الجميل..

سريرها الابيض بمفرش بلون الاسود الملكي..

التسريحه البيضا بأطراف سودا .. وكرسي اسود ناعم بأطراف بيضاء..

مكتب جانبـي يدمج لوني الاسود والابيض .. وعلى الطاوله لابتوب وكتب واوراق موضوعه بعشوائيه..

وعلى الجدار ساعه بيضا متوسطه وبجانبها لوحه بيضاء عليهـآ اوراق وصور ووو .. طبعاً تحب الجازي هالحركات هههههه..

كرسي جلد اسود وهذا المكتب من تصميم عزيز اخوهـآ هديه..

بالجهه الثانيه كنب اسود بنزله مايله بيضاء..

وطاوله زجاجيه دائريه فوقها ورد وكتب للزينه..

وجهه على الجدار قسم الكافي..

الدرج لونه ابيض بألة الكافي السودا واكواب ووو..

وباب يفتح على غرفة الملابس..

والشرفـه الي تطل على الحديقه الخارجيه..

كرسي خشبي مستطيل بخداديات رصاصيه بطاوله خشبيه مستطيله..

وعلى جنب كرسي القفص بلون رصاصي..

ناظرت جوالها الكشاف وابتسمت بسخريه..

سحبته شافت مكآلمه من امها يام كانو بالمستشفى..

رمته على السرير بلامبالاه..

راحت للكمدينه فتحت اول سحبي خذت علبه متوسطه .. فتحتها وطلعت جوال احتياطي..

فتحته ودخلت حسابها على السناب دارت يمين يسار..

ردت على كل الرسايل..

راحت للتويتر وابتسمت وهي تقرا تغريده طلعت بوجهها..


""جمَيل أن تَكون مِثل البحر..:
ظآهِرك هآدئ وأنيِق،، ودآخلُك عآلمٌ عَميق ""..


دخلت على صفحتهـآ..

شافت تعليقاتهم على اخر قصيدها قبل ثلاث سنين وناس فاقدتها وتسأل وينها ومطالبات كثيره بأن صاحب الحساب يصرح عن نفسه..

ابتسمت بسخريه:مايطفشون ذولا!.

راحت كتبت قصيده ونزلتها:

""الخووف يعني سكرة المووت لآآآجـــآآآت...
وضلووع صدرك ترتجف بالدعــآآوي..
انفاااس طفل شــآآرفت عالنهاياات...
ترجــآآه امٍ عمرهــآآ حيل ذآآآوي...
والا حكــآآآية بنت والموووت عــآآآدآآآت...
مـآآ تملك الا صمتهــآآآ والرجـــآآآوي...
الخووف احســآآآس تشهــد ولآآ مــآآآت...
من اول التكوويــن لليوووم عـــآآري...
في كــل صدرٍ له ضمــآآد وجرحــآآآت...
ومن كــل دمٍ بالشرآآييــن رآآآآآوي...
الخوووف يعني قصــة البنت بالذآآآت...
هي فتنــةٍ والمـــووووت بالحيييــل غــآآآآآوي!!..."""


قعدت تتأمل كلمآتهـا..

تناسقهـآ ومعنآهآ..

مر وقت من التأمل..

وكلها لحظات حتى انهالت التعليقات والمدح..

والترحيب الحار بها والتعبير عن شعور فقدآنها..

ضحكت ضحكه قصيره..

وكتبت:عُـــدت وآلــعــود أحــمــد..!

قفلت جوآلها بعد ماقرت كم تعليق ولانها كثيره ونفس الكلام تقريباً مدح وشوق وسب وو قامت ورجعته مكانه..

طلعت من غرفتهـآ ونزلت بخطوات سرييعه واول ما وصلت لاخر درجه تنهدت برآحه..!!

دخلت الصاله الهاديه وماينسمع الا تسبيح امها.

جلست جنبها بعد ماسلمت وردت امها بدون نفس..

مااهتمت كثير وخذت لها فنجال قهوه..

لو قالت حرف بتبدى امها محاظره ومآلهـا نفس..

ابتسمت لفكره داعبت خيآلها بعنــوان:

""آلـبــقــآله..""

بتخلي فيصل يوديها ورجله على رقبته..

مشتهيه تدور فيها وتختار الي تبي..

وبالذات الاندومي امممم وايس كريم..

تحمست لفكرتها..

لفت على امها بعد صمت ممل..

وسألت سؤال مباشر مختصر جاها من عمق عقلها:يمـه انتي تسيرين على ام عزام؟.<تروحين>

عقدة امها حواجبها من الطاري:ليش!.بنتهم فيها شي؟.

هزت راسها بلا:طيبه وبخير بس اسالتس..!

امها بهدؤ والفنجال بين اصابعها:رحت لهم بس ماعاد ودي اثقل عليهم فصرت اكلمهم..

سكتت الجازي وهي تضم شفايفها..

تكلمت ام صالح:انتي رحتي لهم؟.خابرتكم دايمن مع بعض.!

هزت راسها بـ اي:زرت مشاعل بالمستشفى يام رحنا..

لفت امها بسرعه:مستشفى الي فيه ليلى.؟

الجازي بأستغراب:ايه .. ليه ماتدرين!.

ام صالح ارتخت ملامحها وبحنيه:لا .. بس حتى او ادري مشاعل الله يشفيها ويعافيها ماتشوف احدن كثير .. ولو اني داريه كان مريتهم مره ولا مرتين غير مادريت..

قالت الجازي بتوجس:الايام جايه.. الا مشاعل طلعت من المستشفى من قبل.؟

تجهم وجه ام صالح:ايه..

اشتعلت احاسيسها بترقب:وش صار بها.!طلعتها فادتها ولا.!

ناظرتها امها لثواني ثم تنهدت بهم:هذا الكلام من امها تعلمني تقول ماامداها تطلع مع الباب الا..

بقول السالفه"""طلعت من المستشفى بطلب من ابوها يبيها تخالط الناس وتتحسن..

كانت امها ماسكه يدها من جهه وياسمين من الجهه الثانيه..

رفعت عيونها بتلقآئيه لقدام وغصب عنها لفت للجهه الثانيه تناظر..

انعادت احداث يومهم المشئوم على بآلهـا..

انتفضت برعب استكن روحها..

ياسمين خافت من انتفاضتها:مشاعل سمي بالله..

ناظرتها بعيون شاخصه متوسعه ونظرات الجازي انعادت لها..

:الجااااازيي الجاازي ااااه بعدييه الجاازيي..

لفت بوجهها لجهتها تستنجد بها بس خذلتها وهي جالسه تناظرها صرخت بوجع:تحرركككيي تكفين يالجاازيي..!

بكت بنحيب والجازي تناظرها..

خذلتها رفيقتها تتأملهـآ..

ايه كـــانت تنـاظرهــآ جالسه..

جمدت ملامحها وشخصت عيونها بالسقف..

توقفت الحياه بالنسبه لها..

انتهت وضــــــآآعت..

تكره الجازي وتكره امها وابوها واخوانها وصديقاتها وتكرره نفـسهـــآآآ...

ضمها ابوي المصدوم من ارتجافها العنيف وهي تهز راسها بالرفض..

دفت ابوها بقوه غريبه عليها..

وانطلقت بكل قوتها تركض بأتجاه معاكس..

كأنها مسعوره""""

قاطعها صوت عيالها يدخلون وهم يسلمون..

همست لبنتها:السالفه لاتطلع لأحد وبكملها لتس بعدين..

بس الجازي ماهي يمّهـا..
..
يتببع......


نبض اسوود ©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©

همست لبنتها:السالفه لاتطلع لأحد وبكملها لتس بعدين..

بس الجازي ماهي يمّهـا..

شردت بالفراغ بعد كلام امها..!!!

تدري ليه هربت وليه عآنت وليه تغيرت..

تــدري ليه مشاعل مكتئبه كذا..

بس ماهو حل جلوسها بالمستشفى..!

بين اربع جدران لا انيس ولاونيس..

مسحت وجهها بيدها وتحس ضاقت فيها الدنيا..

استغفرت بهمس..

ناظرتها امها برحمه وهي تشوف حالها المتجهم.

ماتلومها لانها تدري وش تعني لها مشاعل..

:جويزي وش فيتس!.

ام صالح اشرت له بالسكوت:خلها..

ناظرها فيصل بأستغراب ورجع بعيونه لأخته الشارده..

وجهها مسوّد وعيونها شاخصه على الفراغ..

شفايفها تتحرك بالأستغفـار..

ناظر ابوه المنشغل بالسوالف مع اخوانه..

محد مهتم بهـآ او ملتفت غيره..

يعني انه مبالغ بهواجيسه.!

دقه فواز بجنبه:ابوي يتكلم وانتي سرحان..

لف فيصل جهة ابوه يسمع له..

مسحت على وجهها للمره المليون..

تحس وراها شي كثيير..

الحين ابوها مايخليها تتحرك الا بأمره وشوره..

وليلى حالها حال صح ماتقدر تسوي شي لها بس تبقى حمل على ظهرها..

نوف وحالتها السيئه بمعنى الكلمـه..

مشاعل وكيف تتفاهم مع اهلها يطلعونها.؟

اكيد يحملونها اللوم ويبون يعرفون منها الي صار..

لان حصه الكلبه قايله لهم اني اعرف كل شي..

ولو اقول لهم بيعاندون ويخلون وضعها اول مره طلعت فيها عذر لهم..

مشكلتهـآ وكيف تحلّهـا؟.

ابوها ساحب جوآلها وماتقدر تطلع الا بمعرفته وين هي فيه ومتى راحت اف اف اف..

بعد زين انه مايدري عن اللابتوب..

والــهــم الاكبر..

""جدآنهـا......""

‏:Tu es venu..{لقد اتيتي؟.}

نبرة صوتها ولغتها صحتها من سرحآنهـا..

رفعت عيونها:هـ..سكتت وعيونها مدهوشه..

وجهها ملطخ بالدقيق وايديها حتى لبسها امتلى دقيق..

{{اديل بالبيت تلبس لبس واسع مثل العبايه وحجاب}}..

قامت واقفه وقربت منها تتفحصها بغرابه: Adele, qu'as-tu fait..{اديل ماذا فعلتي؟.}.

اديل بابتسامه: Faire une pizza..{اصنع بيتزا}.

رفعت عيونها لعيون اديل:وشوو!..بيتزا؟..انتي تسوينها؟.

اديل لمست السخريه فقالت بحده: Al-Jazzi.{الجازي}.

تأملتها مره ثانيه بتفحص..

ثــم..

ضحكت الجازي بقوه:هههههههههههههههه بيتزاا هههههههههه اديلل ههههههههههههههه..

ناظرتها بحقد وكره وصرهت:تيت وااا...

بس الجازي ميته ضحك..

طلعت اديل معصبه وهي تسبها وتشتمها..

فيصل الي مافهم ولا حرف غير كلمة بيتزا وركب السالفه:حرام عليتس دمرتيها..

لفيت عليه وضحكها خف..

بسم الله الرحمن الرحيم متى جاوو؟؟..

دارت عيونها عليهم اخوانها التسعه وابوها وامها..

ضحك سالم على ملامح الصدمه:شفيتس كنس شايفه ثيران..

بـــس..!

تورط بعد ماحس بنظرات ابوه واخوانه..

رمشت اكثر من مره واعتدلت واقفه وهي تبتسم له:اعتراف صريح بمحله اخ سالم..

سالم قلبها عليها:ابوي ثور؟.

فتحت عيونها بأستنكار يالخبييث:انت الي قايله.!

ابو صالح بحده:صدق ان العقوق يمشي بعروقكم..
اعنبوكم فيه احد يتكلم عن ابوه كذا؟.

فز سالم يحب راس ابوه:السموحه يبه مانت منهم قصدي عيالك والا انت شيخ..

طلعت الجازي وهي تسمع اعتذارات سالم وتبتسم..

دخلت المطبخ شافت اديل جالسه على الكرسي ومغسله وسلمى واقفه عند الفرن..

قربت وجلست على الطاوله:وش الطاري عشان تسوون بيتزا.!



آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ


بفــرنــســآ..

تنفست بتعب وجلست جنب اخوها:تعببــت..

ابتسم ابوها وهو واقف:صـححه..

ولف لولده:يلا زياد قم..

فز زياد برشاقه وهو يحرك ايديه ورجليه..

بعد ماحس انه تنشط واستعاد قوّته قرب لأبوه وصار مقابله..

بينهم كم متر .. رفع عيونه لعيون ابوه الصارمه..

قبض يده واستعدل بوقفته..

انحنى بوضعية هجوم..

ونفس الشي ابوه الي اعتدل واقف..


بلحظات كانت الرياح تدور من حولهم بعنف..

واصوات اقدامهم وضرباتهم هي المسموعه..

وهي جالسه تراقبهم بأعتياديه..

:فيتتا توسيون لحركات اخوتس..{انتبهــي}.

ركزت بعيونها على زياد وغصب ترجع تتأمل ابوها..

سرعتهم مهارتهم حركاتهم دفاعهم هجومهم..

مر الوقت وهي مركزه بأنتباه واهتمام..

ابتسمت وهي تشوف معركتهم انتهت بطيحة زياد..

ابتسمت لأبوهـآ بفخر:كفوو هذا العشم فيك..

رد له ابوها الابتسامه:كفوتس الطيب..

وناظر زياد:ماقصرت ساعه كامله ماطحت فيها..

ابتسم زياد بتعب وهو متمدد على ظهره..

جلس ابوهم جنبهم وعينه تراقب زوجته الي جات معها طفريه..

جلست ونزلتها قدامهم..

كاسات عصير بارد..

سحبت عاليه كاس بعطش وشربته:يجعلني فدا امي ياعرب..

ابتسمت امها بحب:ميرسي مونا مونغ{شكراً حبيبتـي}..

عاليه نزلت كاسها:يبـه متى بنروح للـ..

قاطعها زياد:قلنا لتس بعد اسبوع وش فيس صايره قلق؟.

ابتسم ابوها وهو يضمها له:لهدرجه كارهه فرنسا..

ضحكت عاليه بعد عبوسها من زياد:لا بالعكس بشتاق لها بس شوقي لجويزي اكثر..

ابتسم ابوها بأتساع اكبر:كلمتها امس طيبه وبخير..

زياد رفع عينه لأبوه بترقب:واهلها؟.

تكلم بهم وابتسامته تتقلص:ماتكلمت عنهم بشينه ولاشي..

زياد بقهر:لانها كلبه ماتتكلم ولاتعلم بشي..

عاليه بذات القهر:والله ان صوتها وهي تسولف ميت ومجروح .. ويام سألتها تهربت وصارت تراسلني اكثر من انها تكلمني..

زادت ضيقة ابوها وقهر زياد من كلامها..

امها بحزن:الله يسخرهم لها ولنا..

انقبض قلب عاليه وهي تناظر ابوها:تتوقع اهلك مايحبونا.؟

مسح على راسها بابتسامه صغيره:اولاً هم اهلكم بعد ثانياً ليه مايحبونكم..!

باس خدها:من يشوفكم ومايحبكم.!

ضحكت عاليه وتكلمت بلامبالاه:اصلاً عادي لو كرهونا المهم جويزي..

زياد بأتفاق:صادقه..

ابوهم الي ماعجبه الكلام بس ماعلق..


آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ

بـــريــطــانــيا..
تحديداً بـــ لندن..

اجواء بارده..

الحياه بكل مكان تضج بالاصوات والازعاج..
..
نزلت من السياره بعد وصولهم للفندق..

مشت جنبه ويدها بيده..

خذو بطاقة جناحهم وراحو له والموظفين وراهم بالاغراض..

فتح الباب ودخلت بتعب من الرحله..

بعد مادخلو الاغراض..

دخل الغرفه وهو ينزل شنطته وكانت اخر شنطه يدخلها..

شافها منسدحه على السرير ببجامه حريريه وشعرها مبلول..

نــايمــه بعمــق..

خذا جهاز التكييف وقصر عليه..

قرب عبدالله لها عدل سدحتها وغطآها..

وراح يتروش..!

بنقعد اسبوع او عشر ايام بلندن ونرجع للرياض..

يووه ابوي قالي اكلمه اذا وصلنا..

سكر باب الحمام بعد ماخلص..

يده اليسار تنشف شعره بمنشفته واليمين تمسك جواله يدق على ابوه..

وبعد ماخلص كلم امه ثم علمهم انه بيقفل جواله..

وهذا الي سواه قفله ورماه على الطاوله وتمدد جنبها..

التفت لها وابتسم وهو يتأملها..

ملامح ناعمه جميله حد الفتنه..

رموش كثيفه طويله منسدله بنعومه على خدها..

بشره بيضاء بخدودها الورديه..

نحرها الفاتن..

شعرها الحريري بلونه العسلي..

ماقاوم وهو يسحبهـآ لأحضانـه..


آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ

بالـحـوش الواسع..

على ارض ترابيه مليانه حيود..{حصى}.

والنخل الكثير مصفوف جنب بعض..

بجهه جنـب النخل بمسافه قريبه..

باسطين ثلال زوليات جنب بعض..{فرشه..بساط.}

وحاطين عليها القهوه والشاهي والحلا والفطاير..

ابتسمت برضا:هذا الشغل الزين..

ضحكت اختها وهي تأشر على البوابه:جااو..

رفعت صوتها بترحيـب:يااالله حـــيّــهم .. اقلطوو اقلطوو..

جاها رد البندري:وهو فيها طرده لاسمح الله؟.

ضحكت وهي تقرب لهم وتسلم:افا عليتس.!

بعد السلاام..

قالت بنت سالم:ننزل عبينا؟.{عباياتنا}.

بنت مسفر ردت:لا لا اخاف يطلع واحدن من الشباب .. بعد كنهم جنون يطلعون من اي مكان.

جلست هديل وعباياتها عليها وطرحتها بكتفها:وهي صادقه اجلسو بها..

امتلت الفرشه بالبنات وسوالفهم تتعالى بكل جهه..

سالفه داخل سالفه فوق سالفه..

{{طبعاً الشخصيات الغير مهمه ماراح اذكر اسمائها واكتفي بمناداتهم بأسم ابائهم..}}..

رفعت البندري صوتها بقهر وحرج:وقسسم بالله لاعاد تجيبون طاريه لألعنكم..

سكتووو كلهم يسمعونها..

ضحكت بنت حمود الكبيره بعد مافهمتها:هههههههههه من الي لاعبن بحسبتس بعدنا؟.

البندري بقهر ناظرت بنت سلطان:الكلبه ذي تناديني ..وقلدتها بسخريه:حرم الاستااذ علي المزيوون..

ماتت بنت سلطان تضحك وترص على بطنها:ياربيي بطني ههههههههههههههههههههههه..

نفخت وحده منهم صدرها بغرور:انا انقذتس..

ضحكت البندري وهي تتذكر كيف سحبتها وابعدو..

مر وقتهم بين ضحك ومزوح وسوالف وجلسه رايقه..

قامت بنت مسفر تتمغط:ياااااااااااااه بنات تعبت من الجلسه خلونا نمشي..

قامو بتعب من طول الجلسه..

قالت هديل وهي اشوفهم كثار:فضيحه نمشي مع بعض كاننا بعملية هجوم..

ارتفعت الضحكات وكل وحده تقول:انا بمشي..

البندري بتبسيط:ياعرب ماعليكم من احد نمشي كلنا ونستانس..

بنت مسفر بتأييد:صادقه ماعلينا من احد حارتنا وديارنا..

الكل وافقهم وطلعو مع البوابه وجدة بنات مسفر تصارخ:يامال الماحي يالي ماتستحون يالسمرمد تبون تمشون قدام العوالي تسذا؟.

بنت مفلح بصراخ:ياااخاله الله يهداتس بعبينا ماعلينا خلاف..

سحبوها البنات وطلعو وصراخ الجده يعلا..

هديل بضحكه:الله يعين على الطقطقه..

بنت مسفر بثقه:خل احدن يمد لسانه..

بين مشيهم وسوالفهم قروبات متقاربه..

لفتهم صراخ الشباب بالملعب..

يلعبون كوره وحماسهم وصل الالف..

شهقت هديل بفرحه:نوااففوه معهم..

بنت مسفر بتشجيع وحماس ضربت بكل شي بعرض الحائط..

صرخت بحمااس:يالله ياعياال نبي هددف..

تعالت شهقات البنات والشباب يلتفتون عليهم..

هديل تلطم وجهها:ياطـرّ جيبيي يانآه بيذبحني نواف الله يلعنتس يالكلبه..

ابعدت عنهم بنت مسفر بألم من ضربهم لها..

جاهم صراخ واحد:اعوذوبالله تقل هجوم داعش..

كتمو ضحكهم ومشت البندري مبعده عن الزفلت وداخله للتراب:تعالو بنات نتمشى داخل لين المزرعه..

بنت ناصر بتردد:اخاف يزعل ابوسالم..

هديل بلامبالاه مشت مع البنات:اقول امشي يالذروق..{الخوافه}.

مشو لداخل وكل ماقربو سمعو بوضوح اصوات الغنم والدجاج ووو..

هديل ربطت عباياتها على خصرها بعد ماتأكدت انه مافيه احد..

وطرحتها لفتها على رقبتها..

تعلقت بالسور وطبت بقوتها لداخل..

ابتسمت بفخر:يلاا بنات دوركم..

الكل قلدها ودخلو للمزرعه..

منهم الي عدل عبايته وتحجب تحيزاً..

ومنهم الي مااشتحن..

آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ


الرياض..

بالسياره..

:ياخي ساعه اكلمك وانت سرحان؟.

التفت له بطفش:نعم نعم نعم.!..غرد اشوف.؟

ابتسم نص ابتسامه:اقول شرايك نروح للشرقيه؟.

عقد حواجبه:لك شي(ن) فيها.!؟

هز راسه بـ لا:ابد بس نغير جو..

سكت يقلب الفكره براسه لدقيقه..

ماوراه شي..

يطلع ويغير جوو..

خذا قراره وهتف:قدام..

صرخ بحماس:ينصرر دينــكك ياالذيــب..

ابتسم ذيب عليه وحوّل طريقه لبيت مشعل:جهز اغراضك وانا بجهز شنطتي نسلم على الاهل ونمشي..

هز راسه بموافقه..

وصار الي قاله نزل مشعل وراح للبيت جهز شنطته

وسلم على اهله بس فدوى ماشافها طالعه للسوق..

ومشعل نفس الشي ولا شاف اخته الي طلعت مع فدوى وسديم وغزل..

والحين هم ماسكين خط الشرقيه..

مشعل الرايق مشغل شيلات حربيه وعايش الجو..

ذيب طفاها بنرفزه:شيلات مع ذا الظلام..

توه انتبه مشعل:يوه وانا احسبنا بالرياض..

ابتسم ذيب:اذكر ربك لايطير بك شي..

مشعل بصوت شبه مرتفع يسكت ذيب:لا اله الا الله..

ضحك ذيب على خوفه وردد وراه..

..مرت ساعتين..

وقف ذيب على جنب بتعب ونزل يتبادل الاماكن مع مشعل..

تعدل بجلسته وسدح المرتبه وتلطم بشماغه:برقد لاتزعجني..

ابتسم مشعل بروقان:اخمد اخمد..

رقد ذيب..

امــآ مشعــل..

سرح بالمدعوه"خطيبته".

من صغرهم وهم عدوان واصدقاء..

يتضاربون ويزعلون بعض..

كان يبكيها كثير واذا احد بكآها قلب الدنيا عليه..

مايبكيها الاهو ولايرضيها الا هو..

يعرف وش تحب ووش تكره..

حتى ذاك اليوم الي بدت تتغطى عنه..

يحس الدنيا نضجت بعد ماابعدت عنه..

صح كل ماصادفها ناقرها..

بس فيه فرق..

عقله وتفكيره وكلّه كبر..

صارت تستحي تكلمه ..

عوارضه ملامحه الرجوليه وصوته وكلّه تغير..

حتى هي ملامحها الانثويه بدت تنضج وتصير اكثر فتنه..

وماعاد يشوف منها الا عيونها..

وذاك اليوم خطبهآ..

مايدري هل السبب انه يبي يشوفها ولاينحرم من رفيقة طفولته..

او انه حــبـهــا.!


آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ


رجعت تدخل الصاله وماكان موجود غير صالح وابوها وعزيز..

انتبهو لدخولها وسكتو لحظات ثم رجعو لسوالفهم متجاهلينها..

بلعت ريقها وكان ودّها ترجع..

بس لا..

مستحييل..

مشت ببرود وجلست بأريحيه على الكنب قريبه من التلفزيون..

خذت الريموت ورفعت على الصوت بمستوى هادي..

كانت على قناة تحكي عن مواهب الرسم..

غيرتها وكانت اخبار..

غيرتها وكانت قران..

غيرتها وكانت رياضه..

تأففت بطفش وبلاشعور:وش ذا القنوات المنتهيه؟.

غيرت وكانت على فلم كوميدي..

غيرت وكان اعلان..

غيرت وكانت قناه ارصاد جويه..


الجزي بأستنكار تكلم نفسها بصوت مسموع وهي تبدل القناه:والله لو اني جالسه ببيت شايب مهتري مابينه وبين الموت الا شعره..

نفضها صوت ضحكه صاخبه..

التفتت لطلال الي دخل وهو ميت ضحك..

رما نفسه على الكنب وهو يضحك ويتكلم بصعوبه:شايب مهتري هههههههههههههههه..

متأكدهه متأكدهه ان ابوي حرقني بنظراته..

ابتسمت بورطه وحوبة سالم جاتني:من قال؟.

طلال وهو يتمالك ضحكته وعيون ابوه عليه وعلى بنته بناريه:محد طال عمرتس محد..

الجازي زادت ابتسامتها:كنت ادري..

قاطعنا كلمة عزيز:يبه جوآل بنتك معك؟.

عقدة حواجبي من الطاري .. الظاهر يبي يتشمت العجوز..

رد ابوي بحده:ايه..ليه؟.

رفع عينه لي بنظره غريبه ونزلّها لجواله.

مــصــيــبه..

شاف التغريده بتويتر..

بيعلــم ابووي..

وبياخذ جوالي الاحتياطي..

رحــت فيهــا..


آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ

انتهـى الفــصل..
صراحه كتبته بدون نفس:)..
يعني مشو لي:)..
توقعاتكم..!!!:)..
تحــياتــي:نبــض اســوود🖤..




نبض اسوود ©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها وهم الذكريات اقتباس :
ههههه ما كنت ابغاكي تنزلين كنت ابغى اخلص واوصلكم😂
احسني شريرة😈
هههههههههههههههه نزل ياحظي نززلل

ميماا وبــس ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

ياويليي ياويلي ياويلي هلاا بريحة هليي هلا بكلي ليي
باارت اكثر من خيالي ليتك طولتيه اكثر
عبدالعزيز حقوود الجازي اعجبتني وهي تقول عجوز😂🙏🏻
هديل اتوقع تاخذ ولد راعي البقاله
ليلى ياليت تقومين وتفكينا من بندر ومشاعل مسكينه واايد
تسلم ايديج يانبض عساج على القوه بالفصل الياي
قلبت اللغه😂😂😂😂😂متى الفصل الجاي ❤❤❤❤❤❤!


أدوات الموضوع البحث بهذا الموضوع
البحث بهذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1