نبض اسوود ©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها وهم الذكريات اقتباس :
اححححم يا قوم اكو وحده قالت بكره بنزل البارت لو شفتوها احكولي😏👌
ههههههههههههه لا شكلها ماتت ونستكم

ميماا وبــس ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها وهم الذكريات اقتباس :
اححححم يا قوم اكو وحده قالت بكره بنزل البارت لو شفتوها احكولي😏👌
لا والله ماشفناها ندورها😂

ميماا وبــس ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها نبض اسوود اقتباس :
ههههههههههههه لا شكلها ماتت ونستكم
هههههههههه تو تعليقك يطلع لي يلا وين البارت

ميماا وبــس ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

االله اشووف نقاشات بين نبض وشجن ابي ادخل معكن

ميماا وبــس ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها نبض اسوود اقتباس :
.
وفي بالي كلاااممم كثييرر بسس!

بقوله بنهاية روايتي ان شاءالله ههههههه:).
تبين تقهرينا👻؟

ميماا وبــس ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها نبض اسوود اقتباس :
<<ياحظي من اربع شهور ماطلعت رجعت من الدوام وانحجرت هههههه:(..
💔انا ماطلعت ، ادري قلبت الدعوا سوالف

نبض اسوود ©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©

..8..
اهــــلاً يــــآرفــــآق..
الفصــل الثــآمــن..
لا أحلل النقل دون ذكر اسمي..
اللهم صلي عـلـى نَبِـينَــا مُحَمَـدْ..


آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ

~~~~~~~~~~~~

عزيز هتف بغموض:يبه جوآل بنتك معك؟.

رد ابوي بأستغراب:ايه..ليه؟.

رفع عينه لي بنظره غريبه ونزلّها لجواله.

مــصــيــبه..

شاف التغريده بتويتر..

رحــت فيهــا..

ابتسمت بعباطه ارقع:يعني تبي تحسسني ان مامعي جوال؟.

رفع حآجب وهو يناظرني ثم لف لأبوي..

مال عليه بجلسته ومد الجوال له وعينه على الجازي بحاجب مرفوع:شف..!

صددق انك وررع ونذذل..

قمت واقفه وانا اشوف ابوي عيونه ع الجوال..

انسحبت ببطئ وهدؤ.

الله يسخره بس..

دخلت المطبخ وانا ابتسم..

الحمدالله عدت على خير:)..

..

قرا كلمات قصيدتها بتعمق..

الـخـوف.!

حاول يفهم المغزى من كلامها والمقصد..

واستنبط ان قصدها خوفهـآ منه؟.

لا لا ذي ماتخاف ولاتهاب احد..

اجل وش المقصد؟.

رجع بذاكرته لوراا..

""جالس بمكتبه والحزن ماكلـه..

بكره زواج بنته..

بيفقدها حييل..

صوتها وضحكها ووجها وكلها..

اهخ ياقووها على قلبه:(.

دق جواله ورد بدون يشوف الاسم:مسيت بالخير يابوصالح..

انتفض جالس بصدمه:سسـعود.!

سعود بهدؤ:هلا..

مطلق بصدمه متزايده سكت..

هذا اخوه الي فقده كثيير..

هذا صوته نفسه بس زاد خشونه..

سعود اخذ نفس وبينه وبين نفسه .. اعذريني يالجازي بس لسلامتس:كلمتك ابي اوصل لك علمن وامانه..

مطلق تمالك نفسه وماانتبه لاول الكلام:سعود ياخوك شلونك شخبارك..

ابتسم سعود على نبرته:طيب فديتك شلونك انت والاهل.!

مطلق بمحبه:بخير كلنا .. هاه ماتبي تعود؟.

سكت لثواني:مطلق خلك من موضوعي واسمع لموضوع غيري..

تعدل مطلق بجديه:سم.

سعود بهدؤ جاد:لو جييت لك ببنتي وش تسوي بها.!

مطلق برد سريع:احطها بعيوني..

سعود بنفس الوتيره:اكييد.!

مطلق بسرعه وحميا:هالشنب ماهو على رجال ان كذبت..

سعود:محشووم.. اجل تراها جاتك.

مطلق حس انه بدوامه:وينها..!

فجرّها سعود بوجهه:الجازي بنتي وبنتك جتك فحطها بعيونك..

اشتعلت داخله بركان..

الجاازي..

الجاازي..

الجازيي..

صرخ بناريه:تخسسي ماهيب بنتي تخسي مسودة الوجه .. طالبك طلبه ياخوك تغسل شرفي بدمها طالبك ..

صرخ سعود بمماثله مصدوم:مطللقق اهجدد .. وش دمها الله يهديك.!

مطلق وهو يمسح وجهه بتعب:مابيها مابيها ان جاتني ذبحتها واحرقت قلب امها واختها..

سكت لثانيه يفكر ورد بسرعه:خلاص جبها جبها..!

سعود وحاس بشي غلط:وش قلبك..!

مطلق وكانه يكلم نفسه:مادامني ماقدرت قبل سنين بقدر الحين.

سعود بحده:علمن ياصلك ويتعداك ترا الجازي طول هالسنين ببيتي وتحت عيني ماراحت لابعيد ولاقريب لـ..

قاطعه مطلق بصدمه:عندك.! وساكت.!

سعود ببرود ينرفز:اي ساكت ولو انها تبيني اسكت زياده سكت..!

مطلق بغضب اسوود:وانت وينك فيه يالرخمه.!

صرخ سعود:مطللق لاتخليني اغلط عليك..

سكت مطلق بتفكير واعصابه مشلوله..

بـٰس.!

قبل يررد..


دخل صالح مثل البرق قرب لابوه..

انحنى وسحب الجوال:جبها ياعم جبها ..

سعود ومايدري منهو:ماتمسون شعره منها..

صالح بغموض:ماعليك خذت الي يكفي..

سعود:تراها كانت سفيه وبزر والحين كبرت والانسان يستاهل فرصه بعد غلطته وغلطتها اظن جازيتوها وماظنتي بتعيدها..

صالح بأختصار:انت جبها وماراح يضرها شي..!

سكر سعود بسرعه وبلك الرقم..

مايبيهم يدقون ويشغلونه..

رفع صالح عينه لابوه بغموض ورجع يقفل الباب..

جلس على الكنب:يبـه.........""

:يبه.

رفع عينه لعبدالعزيز الي يناظر الباب بعد طلعة الجازي..

تنهد وهو يسكر الجوال ويمده له:امسك..

خذا الجوال من ابوه بصمت..

قام مطلق وطلع من الصاله وكلمات القصيده تتردد بمخه موب راضيه تطلع..

وفوقها كلام صالح..

طلال بأستغراب لف لعزيز:وش العلم؟.

عبد العزيز ببرود:شف حساب اختك بتويتر..

ناظره طلال بحاجب مرفوع وهو يطلع جواله:انت معلق على بنتك واختك .. ليه مهيب اختك انت بعد .. ولها اسم ..

عقد حواجبه بدون يلف عليه:لانه يقرفني اسمها..

طلال بأندهاش ماهو مصدق هذا اخوه:يقرفك؟.

صد عزيز عنه بصوت حاد:لاتصير قلق..

تأمله طلال بأستصغار ثم رجع لجواله يفتح على حسابها..

بدا يقرا قصيدتها العريضه..

اندهش من كلماتها؟.

مع ذالك كانت حلووه الا مبدعه..

كيف لا وهي شاعره بنت شاعر؟.

ابتسم وهو يكتب تعليق..

"لايكون شايفه ملك الموت وانا مدري؟."

..

دخل المطبخ على اصواتهم الواضحه..

شاف زوجته وبنته على الطاوله..

وسلمى تشتغل وخدامتين موجودات..

قرب منهم والجازي معطيته ظهرها:يمـه ليه تحبين التعقيد..!

ماردت وهي تناظر وراها بأستغراب:هلا..بغيت شي؟.

لفت الجازي على كلام امها وشافته واقف بطوله..

ابتسمت وبلكاعه قالت وهي توقن ان مافيه مهرب:هلاا بابا..

ناظرها بحده:معتس جوال ثاني.؟

هزت راسها بـ لا:والله فتحت حسابي من جوال امي:)..

استغفرالله يارب استغفرالله..

ناظر حصه برفعة حاجب..

وهي بدورها هزت راسها بـ اي..

لبى امي الي تحميني..:)

سكت بأقتناع ومشى يجلس على الكرسي جنب ام صالح..

وهو نفسه مايدري ليه..

بدت حصه تسولف معه وهو متجاوب معها..

يبتسم ، يعقد حواجبه ، يضحك بخفيف ،

نزلت راسها لحضنها بصمت..

ياكم قالت اذا رجعت ماراح ابعد عن حضن امي وابوي..!

ماراح ابكي ولا احزن .. بضحك وامرح واستانس..

مع انها كانت تدري بأنهم بيقسون بس تأمل نفسها..

يوم يومين شهر شهرين ثلاثه بأتحمل..

بس الكلام غير عن الفعل..

"اووه الغالين مجتمعين بالمطبخ!"

ابتسمت شبح ابتسامه على كلام فهد ومتأكده مايقصدها..

ماعادهي بغاليه عنده ولاعاد هو غالي عندها..

حسته قرب وجلس جنبها وكان بينهم كرسي..

من بين سوآلفهم الخفيفه المستمره بتجاهلها..

فهد هتف بجوع:يمه مابه عيشه؟.

ردت سلمى بابتسامه قبل الام:شاهي وبيتزا وفطاير..

فهد عقد حواجبه بترقب:والبيتزا والفطاير من برا.!

هزت راسها بـ لا:توني مزينتها..

ابتسم بحماس:اجل خلونا ناكلها قبل يآذن العشا..

سلمى ضحكت:اجل روحو للصاله واجيبها..

قام فهد وهو يأشر لأمه وابوه:يلا يالغوآلي..

قامو كلهم معدا الجازي جالسه ومتقدمه على الطاوله مرتخيه بخدها على يدها بسكون..

وعيونها على الفراغ ..

لف فهد عليها بعد ماطلعو امه وابوه وبنظرة كره واضحه هتف:ياليت ماتجين معنا خلينا نتقهوى بروقان..

ومشى طآلع مايبي يشوفهـآ..

او مايبي يشوف ردة فعلهـآ...

ماتحركت ساكنه وشعور الاختناق يداهمها..

والي يذبحهـآ..

انـه اخوهـآ..

ومن بين الكـل هـو فــهــد..

ماحدن راح يفهم وش معنـى فهد بالنسبه لها..

وش معنى جرح الاخ؟.

معنى تجاهل الاخ..

كره الاخ..

احتقار الاخ..

وحـــــب الاخ...!

رفعت راسها لفوق وزفرت انفاسها بحراره تمنع عبرتها تطلــع..

وقررت قرارها بدون تراجع..


آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ


بفلـة ابو عامر..

بغرفة ساميه..

جالسه على السرير متربعه والمخده بحضنها ضامتها وهي تشرح:قسم بالله ياني انتفضت نفضه..!

ساميه بضحكه وهي جالسه على كرسي المكتب:يلعن من لامك عاد عزيز ماغيره رعب..

حسناء بنرفزه تكلمت:انا قايله لجدي مايكون بيني وبين عيال العايله احتكاك بس لاحياة لمن تنادي..

ساميه بأستعجال:طيب كمللي..

حسناء:.....

~~من ذاكرة حسناء~~

الساعه تسع الصبآح..

دآخــل الشـركـه..

دخلت السكرتيره بعد مادقت الباب:استاذه حسناء .. وصل الاستاذ عبدالعزيز المطلق..

بلعت حسناء ريقها بتوتر..

اكره شي يصير لهـآ اذا قابلت واحدن من اهلها..

مع ان جدهم معطيهم خبر مايحتكون بقسمها..

الظاهر اجتماعه مهم؟.

هزت راسها لها:جاهزين؟.

:اي نعم كل شي تمام..

وقفت حسناء وخذت نفس تهدي نفسها..

سحبت الملفات المجهزه.

ومشت بخطوات واثقه عكس الانفعالات الداخليه..

فتحت الباب ودخلت وهي تسلم برسميه ونبره عمليه:السلام عليكم والرحمة..

جاتها اكثر من ردود..

ببـــــس..!

صوته من بين الاصوات ارتعش جسمها من حدته وثقله..

مشت حتى وصلت للكرسي وعيونها ماراحت له وللي معه..

تكلم مساعده:تفضل يااستاذ هذي الاستاذه حسناء..

حست بعيونه تناظرها وانشغلت بالملف تفتحه مع انها حافضته..

امـــآ هوو..

رفع راسه بصدمه..!!

ماكان يدري من بيقابله..

كان مضغوط ومشغول ومساعده تكفل بالاجتماع..

ماجاء بباله يكون معها..

صد عنها وهو يشتم ماجد "المساعد".

تنهد بهم يحس بشي غلط مايدري وشهو..

فكر يطلع من الاجتماع بس معه عملاء..

وشكلّه بيجي غللط..

قرر يتصرف برسميه وطريقة عمليه..

كل هالافكار كانت متداخله بثواني..

حتى سمع صوتها ببحته المميزه:تفضلـو.

حس بالغيره..

ماهي غيرة نوع الحب.

لا

كانت غيرة على محارمه..

كل هالرجال يسمعون صوتها..

هو ومساعده واثنين معهم..

رمى افكاره ورا ظهره..

وبــــدا الاجتمـاع..

ساعتين كامله انتهت بفضل الله..

حسناء حستها دهر مر عليها..

والي زاد عليها هو عبدالعزيز بعد مااشر لها ماتطلع..

طلع الكل..

وبقت هي وسكرتيرتها وهو.

عزيز بصوته الحاد والثقيل هتف وهو صاد:السموحه يابنت خالي مادريت ان اجتماعي معتس .. ولاكان ماوافقت .. وجدي محذرنا..

بلعت ريقها للمره الالف..

ماهو التوتر من عادتها..

ردت بصوت راكد:مسموح ياعبدالعزيز .. وانت مثل عامر..

ابتسم ابتسامه خفيفه يالله انها تنشاف..

وعطاها ظهره وهو يطلع .. والبرود يمتزج بالجديه بملامحه يمحي ابتسامته..

مشت حسناء لمكتبها..

وهي مرتــآحــه..!
..

:ههههههههه ياحليله خاف من جدي.

حسناء بسخريه:والله الظاهر جدي يخاف منه..

ساميه رمت عليها القلم:هه حبيبتي صالح المطلق يخاف من حفييده؟؟..

حسناء بنفس طريقتها:والحفييد هذا تراه عبدالعزيز المطلق..

رفعت حاجب بأستفزاز:وتدافعين بعد؟.

حسناء فتحت عيونها بإستنكار:ادافع؟.


آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ

نرجع لأهل المزررعـه..

صرخت برعب:هــــــــــــــــــديــــــــــــــل.!

ضحكت هديل من ققلب وهي تبعد الدجاج عنها..

تراجعت ويدها على قلبها ودمعتها بعينهـآ..

راحت للباب وتحس دقات وصلت المليون..

تجاهلت ضحك هديل العالي والهستيري..

يا انها خافت من هالدجاج خووف..

ارتجفت اطرفها بمجرد تذكرها..

راحت جهة البنات الي جالسين على السور عند الغنم..

رمت نفسها على كنب موجود قطعه وحده..

بنت مسفر بدهشه:خير انهبلت اخت زوجس تضحك كنها مطيوره؟.

البندري بغيض:لانها حي####..

بنت مسفر:وش مسويه.!

ماردت البندري وتدري انها بتمسكها ضحك عليها..

جاتهم هديل وهي تهف على عمرها وجهها محمر من الضحك:بنوو اسفه وربي .. ههههههههههههه..

بنت سالم ابتسمت على وجه هديل:وش صاير وحده جانا صراخها كانها تولد وانتي تضحكين فضحتينا..

البندري بقستها:وش اولد يالحمـ###.!

ضحكت بنت سالم بخبث:ان شاءالله كلها ايام ونفرح بأول مولود لتس..

شهقت البندري من جرئتها:انكتمي الله لايفضحنا لاحدن يسمعتس..

ارتفعت ضحكات البنات وتعليقاتهم على البندري..

البندري فزت واقفه بعدم تحمل ومشت راجعه وهي تردح:ياماال الطرم ياقليلات الحيا .. ماعاد تستحن .. الوحده طول الباب ولسآنها متبري منها..

زاد ضحكهن عليها وهي مقهوره..

عدلت عباياتها ولفت طرحتها عدل ولبست نقآبها وهي تزفر بقههر..

بعد ماتأكدت من حآلها كملت مشي وهي تبتعد عنهم..

واخيراً وصلت للزفلت..

رفعت راسها لبيتهم الشبه بعيد..

تدري شكلها وهي تمشي بالحالها والعيال حولها غللط..

احتآرت وش تسوي؟.

كلمت نفسها:اروح للبيت ولا ارجع لبيت مسفر على الجلسه انتظرهم ..

بس لو جاء واحدن من الشباب لا يمه ..

اجل اروح للبيت؟. بس لازم امر من عند العوالين.!

اجل اروح لبيت هديل.! لا لا وهي ماهي معي مستحيل ..

ليه مستحيل خل اروح عند جدتي.

قدمت خطوه ووقفت برفض وهي تهمس:لا لو كان موجود يافشلتي..

اصلاً من زمان مارحت لهم واجيهم لحالي يع شكلي غلط..

زفرت بقهر مالها الا ترجع لهم بالمزرعه:انا ربي باليني بهم مـ ..

انبترت عباراتها..

انقطعت انفاسها..

قل الاكسجين حولها..

دارت الدنيا..

وقف الزمن..

انتفضت بصدمه..

صـــدمــة عمر مرت ولاحسبت حسآبهـآ..

ياويلي من وين طلع.!

واقف بطوله وجسمه الرياضي..

ثوبه الابيض ومسوي بغترته عصابه..

جواله بيده .. ملامحه الرجوليه الواضحه..

و

و

و

وعــينــه بعينــهـا ..

هـــذا عــلـــي..!

الي هربت من تعليقات البنات بسبته..

جات عنده بكبررّه..

صددااع داهمها..

وفوق هذا مبتـسـم شبـهه ابتسـامه..

تمننت من اعماقهــآ انهــآ تمــوت الحين الحيين..

قدم خطوات وهي متنحه للحين..

صار شبه قريب..

دخل بدائرتها..

مد يده يصافحها بثقه..

وهينا استوعبت وضعها..

ورجع لها نص عقلها.

وبرجفه حاولت تخفيه وتقوي نفسها مدت يدها..

وماعاد تقدر توصل ليده..

وهو فهمها فقرب وهو يمسك يدها ويشد عليها..

بصوته الفخم ببحه:شخبارتس يالــبنــدري..!

نزلت عينها بحيا فضيع وهمست:بخـير ..

وبصعوبه ردت السوال له..

ورده كان واضح زاد ربكتها وهو يشد على يدها:طيب طاب حالتس..

اخيراً افلت يدها..

حست بشبه حريه وراحه..

والي ماحسبت حسابه هو كلامه وهو يقول:تعالي معي.

تنحت بفهاوه:وش.!

ابتسم وسحب يدها وهو يمشي:بوصلس للبيت دامتس مستحيه من العيال..

قلب وجهها احمر..

معناته سمعها..

ماردت وهي تمشي معه..

تحس قلبها ينتفض من قربه وكفها بين كفه..

ماتنكر شعور الدفئ والامان..

بس حيـآها غلبهـآ..

مشت معه وهو يدور على ورا تجنباً للعيال..


بعدد فترة صممت..

ببحته المعهوده:اقول بنو..

صدت بسرعه وارتعشت من كلمته..

زادت ابتسامته:الحين ليه تستحين مني..!

ماردت..

مد يده الحره لفكها ولفها عليه:وش فيتس؟.

شاف عيونها ماتناظره وحس برعشة يدهـآ..

رحمها وهو يفك فكها وهنا بان لهم البيت..

حست ان هالبيت الجنه تبي تطير تدخله..

وقف بعد ماصارو قريبين ووقفت معه..

رفعت عينها بتسائل له..

هتف وعينه بعينها ووجهه قريب منها:لاعاد تمشين لحالتس برا البيت تمام.!

هزت راسها بـ اي بكل صمت..

رفع كفه الي تحمل كفها وتأمل يدها بين يده.

وبلاشعور باس اصبعها الصغير بهدؤ ..

وهتف بوضوح:يلا انتبهي على عمرتس وادخلي..

سحبت يدها من يده بأحرااج وقلبها يدق..

دخلت البيت وهي مغمضه عيونها..

شافها اختفت داخله فكمل طريقه راجع..

همست بحررج:

""اف يـــــــآ عَــــلِــــي...!!""

آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ

جالسه بمكتبه للمره الثانيه..

خدها محمر واثار اصابع مطبوعه..

نظرات بارده ونظرات ناريه ترمى عليها..

خذت نفس وقرارها بدت تتراجع فيه فلازم ترميه..

ناظرت فيه وبصوت هادي:بقولك..

:وش تسوين طول الثلاث سنين.!

الجازي ببرود:لا غلطت بقول لك سالفة ال### الي كنت اكلمه..

صرخ مطلق بأنفعال:ماابي هالسيره خلصنا لاجرم فيتس..

الجازي بحده مخفيه:كنت عند عمي..

شد على يده:ووش تسوين عنده.! وش وداس له.!
ووينه فيه.!

قبل ترد رد صالح:بفرنسا..

مطلق مد يده وسحب شعر وصرخ:بفرنسا يالع### وش موديس هنااك.! وكيف رحتي مامعت جواز.!

عقدة حواجبها بألم من شده يبي يفتح جرح راسها.!

:مدري.

رماها على الكنب بعنف ومسح على وجهه..

هتف صالح:يبه خلني معها.

قام مطلق بتعب وهتف بأمر حاد:حلالك لو تبي موتها المهم تعرف ككل شي..وطلع.

تأملت الباب الي تسكر بعنف..

صالح بأمر بارد:قفلي الباب..

قامت ببرود وقفلت الباب وهي تعدل شعرها.

رجعت وجلست ورفعت عينها لعينه..

اعتدل جالس وبسؤال سريع:اول ماطلعتي وين رحتي.!

ردت بأختصار:لــمشاعل.

:ليش وكيف طلعتي.!

:مع الباب.

:ليش.!

:الجواب تعرفه.!

:وكم قعدتي عندها.!

:مدري..

بحده:كم.!

هزت كتوفها:ماحسبت.

صالح بجفاف:وخويتس ذي وش سالفتها..

:مالك شغل..

بكل برود ملامح عطاها كف جامد.

:تكلمي زين.

شخصت عيونها على الفراغ بصدمه.

رمشت كم مره تقاتل دمعه.

رفعت عينها له بناريه:حـ..

قاطعها صرخته:ولاا حرف..

قام واقف وقرب حتى جلس قدامها على الطاوله قريب منهاا حييل..

عينه بعينها وبجلافه مسك فكها ولفها عليه بقوه:خلصنا من خويتس بحريقه .. كيف رحتي عند عمي.!

ردت بصووت مبحوح:مماادرري مااادرري..

صالح بثوران:تراني بعطيس كف يعدلتس كيف ماتدرين لاتكونين طرتي هناك وانتي راقده.

مسكت يده تبعده عن فكها..

كان هو اسرع ونفض يدها بقرف:لاتلمسيني..

قالت بنرفزه وهي تبي تقوم:خلاص ابعد..

صالح دفها تجلس وقبض ايديها بين يديه بقوه.

"" قولي السالفه كامله اخلصي عليي..""

حست ايديها انطحنت بين يديه الكبيره..

الجازي صرخت بغضب:خلصنا ياخي قللت لكك مدريي بقرره ماتفههم.!

هالمره بقسها على وجهها بعنف وهو ينفضها:صوتس لايرتفع لايرتفع..

شهقت بوجع ونزلت راسها بتلقائيه..

حست وجهاا يحترق ومتكسر من لكمته..

كسر لهاليد .. يحسبنا بالتحقيق ..

شد شعرها يرفع راسها تناظره متجاهل وجعها:سالفة ال### مابيها لانس خذيتي جزاس والنار الي كانت تسعر ماتت يام متي ماعاد تهميني ولاتهمين احد والحين بتقولين ككل شي .. حقت الثلاث سنين وش وداتس لفرنسا ولا كذبه متفقتها مع عمي.!!! بتقولين كل شي يالجازي..

زاد من شده وهمس بفحيح وهو يقربها:بعدها بنرميس ان كانس تعرفين معنى الرميه..

سكت لثواني وهو يتأمل ملامحها المتوجعه..

وبخبث كمل:ولا تصدقين لا خلصت منس عندي حركه بتعجبس..

ثم رماها على الكنب وناظر طرف اصبعه الي كان مزروع براسها وهو شادها كان فيه دم..

قام من فوق الطاوله..

مشى بكل برود للحمام يغسل اصبعه..

اما الجازي..!

حست الدنيا تدور..

راسها ينبض بوجع ووجها ماعاد تحس فيه..

الرؤيه تشوشت..

وقلبها ينهشه الالم منه من اخوها..

من صالح..

تماسكت وهي توقف وتترنح على خفيف..

مشت خطوتين ثم طاحت على ركبها..

لا لا ماتبي هالعجز..

وين قوتك يالجازي قومي..

يارب ساعدني لازم اقوم..

ابعدت ايديها من راسها ومسكت الارض وهي توقف..

استندت بيدها على الكنب بعد ماوقفت..

ومشت للباب طالعه..

كان متكي يراقبها كيف تقاوم وجعها وتبي تطلع..

ابتسم بسخريه والباب يتسكر..

مشى بهدؤ وسحب جواله وهو يفكر..

هي ماعادت تهمه الحين المهم سمعتهم ايه سمعتهم..

لو بس احد درا روسهم بتصير بالتراب..

الكـ### بتدمرنا..

تذكر الخبر الي انتشر ان مطلق يبحث عن ابنته..

بسرعه نفآه هو وابوه والكل..

والترقيعه ""راحت تدرس""..

مشت على الكل خاصه ان الدراسه عاديه..

بس عمانه وخواله وخالاته..!!

يالله انهم اقتنعو..

عبدالله الوحيد الي ماكان مقتنع..

وفيصل مايدري عـن شـي ابدداًً...

اي مايدري..

قلنا له مخطوفه..

لان معه سكر وفيصل يحبهها يثقق فيهاا..

توه طالع من حاله خطره ماقدرنا نعلمه..

عشان كذا هو العفوي معها ومستغربنا..

بس هي ماتدري عن شي..

وهو يحسبنا شاكين انه جايها شي من انخطافها..

احياناً احسه ساذج..

بس يمكن لانه حاس لو قعد ينبش بيعرف شي يصدمه فقرر يأخره.؟

احس اقدر استغله يسالها.!

ركب سيارته وهو يفكر بطريقه ينهي هالسالفه ويقطع الجازي منهم ويرتاح......!!!

~~~~~~~~~

مشت بخطوات سريعه مع الدرج فتحت باب غرفتها بسرعه..

سكرته وهي تشهق ببكا..

ليه اخوها كذا تغير..!

جاف قاسي مايصدقها.!

ماعاد فيه حنيه ولاطيبه..

ماتشوف منه الا القسوه والضرب والجفاف..

صالح الي زرعها بين النجوم..

يدمرها بيديه..

الحين هو يبي شي ماتقدر تقوله..

يضربها ويـ.

شهقت بعنف وهي تدفن وجهها وتنهار تبكي بنحيب..



{فَــجُــرح ذَوي الــقُـرّبَــى أشـــدُ مَــضَــاضة عَـلـىَ النّفــس مِن جـرح الحُــسَـامِ المُــهَنَــدَي...}




ومجرد قسوته..

خلتها تتذكر هذاك اليوم الاسود..

عوّده.{{

جالسه بالمجلس على الارض ومستنده على الكنب..

جسمها متكسر ومعلّم..

ضربهـآ ضرب الحمير بكل قوتـه..

والــى الآن تجهــل السبب.!

شتايمه العريضه وغضبـه العـآرم وانكسآر صوتـه..

غمضت عيونهـآ بألم وحاول تقوم..

نزلت بعيونها على طرحتها ونقابها المرميه..

حتى شنطتها..

عبآيتهـا متقطعه..

وطايحه بجهه..

مشت بصعوبه وهي تلهث..

مدت يدها للعبايه بصعوبه ولبستها..

مشت للدريشه بخطوات بطيئه..

المجلس مظلم..

ونور الاضآءة الحارجيه منوره..

فتحت الدريشه واستندت عليها..

طلعت مع الدريشه بصعوبه بالغه..

تدري المجلس بيقتحم الحين وماراح تسمح يضربها من بغى بدوت سبب واضح..

وش صايير.!

ماتقدر تفككر..

كانت راجعه من السوق بعد مانزلّها بندر..

ودخلت طايرّه من الفرحه بتبشرّهم..

اول مادخلت داهمها ابوها..

سحبها للمجلس وطاح فيها ضرب ورفس..

بالعقال وبيده وبرجله..

غمضت عيونها بتعب وصداع راسها يزيد..

مشت بخطوات شبه سريعه للمستودع الكبير..

كان اسطبل سابقاً..

وقفت بتعب وماتدري ليه جات هينا..

ولو درت مافكرت تقرب منه حتى..

انتفضت بعنف وهي تسمع صراخه الهايج..

غضبه العارم وصلها..

شافت انوار المجلس تشتغل..

وبعدها يقرب من الدريشه..

و.

طاحت عينه بعينها..

كانت بعيده بس يشوفها قريبه..

نط مع الدريشه وركض لها مثل الثور..

تراجعت بتلقائيه من شكله..

اول ماقرب احرق خدها الناعم بكف حار..

وسحبها لداخل المستودع.."اسطبل سابقاً".

شاد على شعرها ويشتم..

رماها على الارض وسحب عقاله..

ناظرته بررعب من تكرار الالم..

ماامداه تنطق الا والعقال ينهل بضرباته عليها..

مااهتم لـ أنينها..

ولا لشكلها.

ولا لمرض قلبهــا..

مابين عيونه الا: الخيـانه .. الحقـاره .. الغـدر..

ضربها وهو يلهث بقهر..

صرخت بوجع مرير:صـــــــــــــالــــــــح..

وهينا انقطع عقاله..

رماه بعيد ونزل جالس على ركبه..

سحب شعرها حتى رفع راسها وصدم جبينها بجبينه..

صرخ بأنفعال:منهوو الحق### الي كنتي معه.!

ماردت وهي تحس روحها تذوي..

ضربها بكف ووراه كف..

ونار تسعر بصدره..

فز واقف وهو يرميها بعنف..

لمعت عينه وهو يشوف على الطاوله..

قرب وسحبه وهذا الي بيبرد حرته..

ويدري ان عمرّها ماراح تطفا..

رفعت عينها بصعوبه تناظر وش معه..

شهقت بألم وصدمه وهمست:لا صالح لا شـ..

تعالت صرخه موجعه من اول لسعه..

صرخ بجنون:ولا كلمه لاتسمعيني صوتس يالس###..

ضــربهــا بعنـــف..

كانت تنتفض مع كل ضربه موجعه..

وكــان بــــــ آلســـوط..!
...
زادت رجفتها على السرير من هالذكرى..

وزاد بكاها وشهقاتها الموجوعه..

أنينهــا الموجوع المكسور..

ليـه يا يبه لـيه ياصالح..!

مااسامحكم مااسامحكم..

حرمتوني من كل شي كل شي..

حتى انت ياح### الله لايسامحك لادنيا ولا اخره..

الله يقهرك ويحرق قلبك على غاليك..
..
واقف برا عند باب غرفتها ومتكي عليه..

وصله بكاها وأنينها..

وصلته آوجاعها..

غمض عيونه يقاوم رغبته انه يدخل ويضمها..

يحطها بقلبه ويقفل عليها..

يحميها من قسوة الدنيا..

بس عقله وجوارحه ماانصاعت له..

تراجع وهو يروح طالع من البيــت كُله..


آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ

بغرفتــه ..

على سجادته المبتوته بجهة القبله..

ساجد بكل خشوع..

يدهي ويتضرع لله برجاء..

دعـآ بعمـق:يارب يامنان ياكريم ياقدير يسر امري وسهله لي..

يارب يسر امري يارب استرني واسترها..

يارب اهدها وعطها الهدؤ.

يارب خذ حقي منهم وحق كل موجوع ياواحدن يااحد يافردن صمد ياقوي ياعزيز..

اكمل دعائه وماان انتهى..

سلم وقام واقف..

نفض السجاده وحطها على الكرسي..

وعدل ثوبه من فوق..

سحب جواله وبوكه ومفاتيحه..

تعطر من عطرّه الرجالي..

ومشى طالع من غرفته..

يعيش لحـآله بدون احد..

راح للمطبخ..

سوا له كاس شاهي على السريع..

وكان بكوب كرتوني..

طلع من البيت للسياره..

فتح الباب وركب وحط الكاس بمكانه بعد ماارتشف منه.

سحب جواله وراح للاتصالات..

دق على الرقم بروقان..

بس ماجاه رد..

دق مره ثانيه جاه مشغول..

دق للثالثه جاه مغلق.!!

عقد حواجبه..

الحركـه واضحه ومكشوفه..

" هُـرُووبْ "

دق على "فيصل".

:هلا عمي.!

منصور بهدؤ:هلابك.وينك.!

فيصل:بالاستراحه ليه.!

منصور:متى اخر مره شفت الجازي..!

فيصل بأستغراب:قبل اروح للاستراحه.!

:وكيفها.!

فيصل:عادي طيبه .. ليه.!

هز راسها بتفهم:لا خلاص سلام..

سكر ورمى الجوال جنبه ويده على ذقنه..

وش فيها.!

ليه ماترد.!

لاتكون متضايقه..!

لاحول الله..

خذا طريق بيت اخوه بسرعه..

وبوقت قياسي كان واقف قدام البيت..

طفا السياره وسحب جواله ونزل.

دارت عيونه حوله مالقى احد..

قرب بخطوات حتى لمح خدامه نادا عليها..

:نعم.!

:وين مطلق.!

:طلع..

:والجازي.!

سكتت شوي:يمكن بغرفتها.

هز راسها:شوفي لي طريق بدخل..

مشت لداخل وشافت ام صالح بالصاله وقالت منصور برا..

قامت ام صالح وخذت جلالها عليها وبرقعها:تعال يامك..

دخل منصور بطوله ولابس ثوبه الي مبرز عضلاته وعرض صدره:سلام عليكم..

:وعليكم السلام عسى مابه شر.!

رد وهو صاد:لا لا كل خير مغر ابي الجازي مقفله جوالها..

تنهدت بضيقه:شفها يامك بجناحها ماطلعت من ساعه..

عقد حواجبه وبدون يسأل مشى بخطوات واسعه لفوق..

دارت عيونه بالصاله الموجوده بمنتصف الدور الثاني..

جهه فيها ثلاث اجنحه..{{نوره والجازي وجناح فاضي}}..

وجهه جناح بعض الشباب.

مشى لباب جناحها بدون تردد.

حاول يتسمع بس ماجاه صوت..

نادا بصوت عالي:جآآآززي..

ماجاه رد..

صار يدق الباب ويناديها..

بعد ثلاث دقايق انفتح الباب..

رفع عينه لها..

وجه خالي من التعابير والملامح..

عيون شبه ميته تسبب قشعريره بالجسم..

سواد عيونها الواضح وجمودها الميت يعلن عن شياطين تسكـنهــآ..!

همــسَـتْ مِــنْ خَلْـفِه بِصَقِـيــعْ بالفَـرّنْسِــيهْ:

‏" C'est à lui seul un état habité par 99 démons et la centaine, alors ne plaisante pas avec lui "

" هــيَ لِـــوحْــدِهَــآ دَولَــه يَــــسْـكُنُــهَــآ 99 شَـيــطَــآن وتــكُـونْ آلــمِــئـه لِـــذَآ لآ تَعْــبَــثْ مَــعَــهَــآآ.! "


يَــتْــبِـعْ..!



نبض اسوود ©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©

••••••••



يوم الخميس..!

بفلة مطلـق..

نزلت الجـآزي وهي لابسه ملابس رياضيه..


شافت امها مع ابوها وككل اخوانها اذا ماخاب ظنها يفطرون..

كل ماشافتهم مجتمعين تحس بالرهبه من كثرتهم..

خاصه الحين كلهم بالثياب..

سلمت بصوت هادي وجاها الرد من البعض..

طنشت وهي تحب راس امها الي براس الطاوله..

لازم تدور للراس الثاني تسلم على ابوها..

قدمت خطوه رايحه له.

بـــــس..!

قاطعها صوت ابوها الجاف:اعفيني من سلامس..

جمدت خطوتها وسكين تنغرس بقلبها..

لــيــه يبـه..!

حست بنظراتهم لها..

شفقه؟.

سخريه؟.

شماته؟.

ماتدري ولافكرت فيها لاتزود المـوآجـع مـوآجـع..

سحبت الكرسي الي قدامها تتماسك..

وجلست وهي تقول بثقه وصوت مجروح اخفته بصعوبه:يحصل لك الجازي تصبح عليك..

رد فيصل بابتسامه وقلبه يوجعه عليها:انا اشهد ان هالوجه السمح يفتح النفس على هالصباح..

ضحكت بمجامله خفيفه وهي تصب لها حليب..

ولو يزداد العيار حبتين كــآن بكـــت..

..

جلسنـآ على الفطور وجاو العيآل واحد واحد وهم يسلمون ويجلسون..

شفت الجازي وحمد متأخريـن..

فقلت نبدا نفطر..

من بين سوآلفنـا البسيطه والغير مهمه..

سمعت خطوات تنزل الدرج بسرعه..

رفعت عيني للبـآب متأكد ماهو حمد..

ودخلت هي بطولها ومشيتها الواثقه..

شاده ظهرها بأستقامه ورافعه راسها بملامح هاديه..

وكأن بوجهها اثار ضرب.!!

اكيد صالح..

لابسه ملابس رياضيه شكلها ماراح تداوم؟.

سلمت على امها وفهمت انها بتسلم علي..

نهرتها بجفاف وشفتهـآ جمدت..

نظرات اخوانها ارتفعت لها..

وحصه تناظرني بلوم وعتب..

مااهتميت وانا اشوفها تجلس..

رجعت اكل وانا مطنش كلمتها..

قبل ..

الجازي ماكنت اطنشها ولااجرحها..

والحين احس بتبلد لهـآ..

لو هي تقول الي صار وتريح عمرهآ..

لاحدن يلومني انا اب وبنتي غايبه سنين عن عيني..

وهي بنت بنت..!

لو واحدن من العيال عادي رجال ويدبر عمره..

بس هي.!

بنتـي .. شعره من لحيتي .. شرفي وعرضي ..

سمعت خطوات حمد الراكده تنزل الدرج..

صرت اراقب الدرج واتسمع للخطوات؟.

دخل وهو يسلم بصوت قوي..

ردينا كلنا السلام..

عكس الجازي الي رد والي طنشها..

حتى عزيز قال "الله لايحيها.."

ماالومه صراحه وجهها يسد نفسي وصوتها يقـ..

انقطعت افكاري وحمد يحب راسي ويدي ويسالني عن احوالي..

رد بحفاوه ومحبه:طيب جعلك طيب..


..
˼‏ تعوّدنا على ضيق الصدور وكثرة التلويح
‏أخذنا من وداعات السنين .. الفايته خبرة ‏˹ .
..



ناظرت ابوها بألم وعيون مجروحه اشتعلت بروحـهآ اوجـآع..

لو يناظرها بيفهم معاناتها من عيونها..

طيب وش الفرق بينها وبين حمد؟.

ليه ماجاملها على الاقل؟.

سلامه لحمد كأن له سنين ماشافه وهو يصبح ويمسي عليه يومياً..

وانـــا؟.وانــا يبه؟.

انا المحرومه منك ومن امي انا المذبوحه روحي..

انا الي بعمر العشرين سنه كبرت لخمسين سنه..

مفروض حالي من حال نوره..

نوره الي صوتها يحكي سعاده كبيره..

كيف لا وهي مع زوجها وبين اهل يحبونها..

اشك انك بترميني على اول خطاب بدون مهر..

نزلت راسي لصحني اكل منه ببرود خارجي..

ماراح يشوفون انكسآري..

ماهو انا الجازي الي يبان ضعفي وقل حيلتـي..

والطعنه بردّهـآ بطعنـآت بس اصبــرو شوي..

حآلي بتسألون كيف قلب.!

بركات عمي واديل..

وقبلهم بركاته هو هو..

صوته وهو يكلمني اه يامحلاه..

تمنيت اروح له واضمه وااااه ههه..

شربت اخر رشفه من الكاس وقمت واقفه وانا احمد ربي..

قالت امي بسؤال مباشر:ماعندس جامعه.!

رديت وانا امشي للمغاسل:لا اليوم اوف..

وقفت عند المرايه وناظرت وجهي..

طــآح قنـآعي بطيحة دمعه حقيره!..

ماطاحت..

بس لمعت..

غسلت يدي بسررعه ومسحت هالدمعه الخاينه..

مسحت ايدي ووجهي ورميت المنديل بالزباله..

طلعت مع الباب الخلفي..

رحت ورا البيت بسرعه..

ابتسمت بشجن وانا ابدا بالمشي..

واحارب فكرة اتقهوى برا..

لاني لو اقعد لحالي تعمقت بأفكاري لبعييد..

وماهو لصالحي اتعمق..

جدي المزيون وجدتي بعد ثلاث ايام كذا او اكثر راجعين..:)

جدي صالح العن من ابوي..

والظاهر بيذبحني عشان يفهم السالفه..

وابوي طبعاً باار مارآح يقول شي..

هههه مصخوها ذا السالفه..

والله شكلي بالف قصه لهم:)..

خفت خطواتي وانا ادخل بفكره جديده...

ابوي بيسكت لو اخوانه وابوه اهانوني؟.

لو شككو فيني مثل عفراء بيسكت؟.

جمدت ملامحها من هالفكره..

انا مااحتاجه يدافع عني ابداً..

بس .. اف اف يالجازي ماهوب لازمم ..

بدت تركض بسرعه لعل الهواء يطير افكارها ويشتتها..

بعد ربع ساعه مشي..

لقت نفسها تدخل المطبخ الخارجي..

سحبت ابريق القهوه وماعادهي قادره تقاوم..

حطت فنجال قهوه وزنجبيل وزعفران وحليب وماء..

خلته على النار..

خذت زمزميه رصاصيه وحطت فيها ملعقتين هيل..

مشت للثلاجه وبقلبها رجاء يكون فيه حلا..

ابتسمت وتحولت ابتسامتها لضحكه قصيره وهي تمد يدها تاخذ الحلا..

خذت قطعتين وحطتها بصحن..

خذت مقداع تمر..

وانتظرت القهوه تجهز..

طلعت برا وراحت للمستودع الجانبي..

فتحت الباب بحذر وشغلت النور..

دارت عيونها تدور زوليه..

شافت وحده مركونه على جنب..

خذتها وبتتها برا..

رجعت للمطبخ غسلت وزلت القهوه وطلعتها برا..

نزلت جزمتها السبورت .. وصبت لها فنجال..

تو الشمس ماطلعت مره..

والجو خياالي..

دخلت يدها بجيبها تبي جوالها تدق على علوش..

سحبته بسرعه ودقت عليها..

ابوي رجع لي جوالي بعد ماطفش يلقى شي..

لاني فرمته وبعد مااخذته رجعت كل شي مثل ماكان..

نياهاهاهاهاها..

اممم ترى مهوب انا الي فرمت .. اديلي الي فرمتته..

بس الاكيد انه حاط اجهزة مراقبه..

وهذا كلام اديل..

كنت ادري ماراح يرجعه من طناخه..

هه يبي يمسك على ممسك..!

الله يخلي لي جوالي الثاني..

جاني صوتها الرآيق تصبح علي وتهلي وترّحب..

بعد السلام والترحيب ووينس ووين اهلس ووو..

:ماااصددق باقي اسبوع ونجيكككمم..

ضحكت بخفه:ماتلاحظين كل مالها جيّتكم تطول..!

قالت بصوت متنرفز:لاتزودينها علي .. ابوي الله يهداه كل شوي مطلع شغله..

وبصوت حذر قالت:احس انه يتهرّب..

سكتت الجازي بتفكير ثم قالت:يمكن يبي يتهيأ لشوفة اهله بعد هالسنين.؟

عاليه بتحلطم:اافف يابنت الحلال انت مسويه فيني بلاء.!

الجازي بأستنكار:اناا؟.

عاليه بذات التحلطم:ياختي مشتاقه لتس توومبيه..

الجازي ضحكت بمرح:هههههههه انتي الحماره..


آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ


˼‏ يمرني طاريه .. و أحس .. بـ معنى الحرمان
‏لا عيوني تقدر تشوفه ولا صوت ولا مرسال ‏˹ .
..

اعتدل بجلسته فالسياره..

شغلّها وحرك وعيونـه على مجسم بشكل الكره بلون سماوي معلقه بالمرايه الاماميه..

لهـآ ذكـرى خـآصصه ومـع شخخـص خـآصصّ..

رجعت ذاكرته لذاك اليوم..

ناظرته بعيون سعيده:طيب غمض عيونك شوي بس..

ابتسم لهـآ وغمض مثل ماتبي:يلا اخلصي..

سمع ضحكتها الحلوه وهي تركب المجسم..

واول ماخلصت هتفت بمرح:يلا صلوح افتح.

فتح عيونه وناظرها بنص عين:صلوح اصغر عيالس؟.

ضحكت وهي تأشر للمجسم:طيب شرايك..!

رفع عينه للمكان وابتسم بأتساع..

سأل وابتسامته تختفي:وش ذي؟.

عبست بطفوله وارجعت تجلس بعد ماكانت متقدمه:مسدس..

ضحك وهو يسحب يدها ويبوسها بحب:طيب تغطي واعطيس رايي..

سحبت نقابها ولبسته:هاه يلا..!

ابتسم صالح وهمس لهـآ:تدرين شكثر احبتس ؟.

ارتعشت يدها بخجل وهو يقلب السالفه على كيفه

قالت وهي تصد عنه:صـاالح..

:هههههههههههههه خلاص خلاص..

حرك السياره وهتف:اسولتي وين تبي نروح.؟

اسيل بابتسامه:على ذوقك..

شد على يدها:اهم شي كليتي علاجس؟.

هزت راسها بابتسامه حزينه ماشافها:اي.!

..

رجع للواقع وهو يوقف عند الشركه..

طفا السياره وسحب مفتاحه وجواله ونزل بهدؤ..

متـى بينسـآهآ ويرتاح؟.

خلاص هي راحت من يديه ليه مانسآها.؟

الكل نسى انها كانت بينهم وهو للان يحسها عايشه بقلبه..

كله بسبب امها الحقيره..

لعبت عليه وعلقته فيها وراحت منه..

بس لو انعاد الزمن بيختار يعيش معها ولو الدنيا بكيفه رجعها له..

ووش تفيده "لو"..

رفع يده يرد التحيه وهو يدخل المصعد بملامح الجمود..

طلع وراح لمكتبه بدون يمر على احد..

سكر الباب وراه وداهمته بروده المكان..

زفر بحراره وهو يتقدم لكرسيه..

رمى الشماغ والعقال ومسح على شعره..

همس بتعب:
"يالله رحمتك والصبر من عندك".

بعــد فتـرهه ..

اندق الباب وهو بعز انشغآلـه..

رفع صوته بجهور:آدخـــل..

انفتح بدفاشه:مسوي اتيكيت تدق الباب على اخوك؟.

ضحك وهو يدخل بعده:واذا اخوي ماادقه؟.

مارد وهو يرفع صوته بعد ماشاف صالح متنح:يالله حيّهم اقلطو..

دخلو الشباب وهينا صالح انفجع..

{صقر محمد فيصل ناصر فواز بندر}

دخلو الشباب بعد كلام محمد..

قام صالح وسلم عليهم وهو مستغرب:وش جايبكم؟.

محمد جلس وحط رجل على رجل:بنمشي ياطويل العمر للبر..:)


آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ

8:42ص..

وقفت السيآرات مع بعض..

نزلو منها كلهم..

حوالي الـ13حرمه..

ابتسمت بفخر بعد مانزلت:لاقلت كلمه تصير وانا بنت ابوي..

قالت الثانيه وهي تعدل عبآياتهآ الي اعتفست:طيب يابنت ابوس لا دخلنا ولقينا الريجيل بوجيهنا وش نسوي؟.

بطفش هتفت:هنيف كم مره قلتي هالكلمه.!

الهنوف بعدم رضى:مليون مره ولاتفهمين..

شهقت ام صقر بصدمه:العرب مايدرون بجيتنا..!

ابتسمت ندى:).

ام صقر بعصبيه صرخت:هماكم قايلين انهم يدرون.؟

ندى ببساطه:بتعيين علينا قلت نوصل واعطيكم اياها كاش..!

سحبت امها السبحه بغضب وهي ناويتها:كاش اجل.!

شهقت ندى وهي تسعى للباب:اذكريي الله .. اصلاً خلااص وصلناا..

ام صقر لحقتها بعصبيه والبنات ضجو بالضحك..

دقت ندى الباب بأقوى ماعندها وانفتح بسرعه وام صقر وصلت لها..

دخلت طيران بصوت عالي:يااخاله انا في وجهتس.

..

بعد ماسكرت من عآليه تربعت جالسه والفنجال بين كفوفها.

عيونها متعلقه على الثيل الي يتحرك مع الريح الخفيفه..

تفككّــر بعممـق كبيــر..

ماتحـس بالي حولهـا ابداً..

الخدامات مرو من وراها للمخازن ورجعو بأزعاجهم ماانتبهت لهم..

لانها غاصـت بأعمـآقهـآ..

دايمن تتهرب من هالانغياصه..

ماتحب تدخل دآآآخل وتضييع..

بس هو كان يحب كذا..!

كان يجبرها تتعمق بذآتها..

يقول لها اذا ماتعمقتي وشفتي ذاتك ونفسك ماعشتي..

وهذا اول شي غيّـره فيهـا..

موقنـه بدآخلهـا لولاه بعد الله ماكان هذا حالها..

ماكانت براجعه لهم بحالتها ذي..

اكيد ماراح تجيهم بحالة الانكسار والضعف.

لان هالشي ماهو في قاموسها..

بـس .. كان الجمود بيقابلهم..

البرود .. الاحتقار .. الكره .. الحقد .. الجمود ..

كانت بتقابلهم وبيعرفون انها انكسرت بس لااا..

والف لاا ..

بداخلها تشكرره وممنونه له..

الي سوّاه دينن برقبتها..

والله لو يبي ترمي عمرها بالنار رمتها..!

هو خلق شخصية الجازي هذي.

تنكسر تتوجع تتألم بس ماتبيّن..

"" انتي شامخه انتي جبـل مايهزك شي .. ضعفك انكسارك ألمك وجعك وحتى موتك لايبان لأحد .. حتى لي لايبان .. خليك قوويه يالــجـــازي قوويه..""

غمضت عيونها بشووق لـه..

شخص ودها تضمها وتشكي له..

شخص ماعمرها توقعت يكون محرم لهـا..

والي صار لها معه مايخطر على البآل......!!

ماابين داخلي الا لك..

ولااضعف الا قدامك..

انت صنعتي بيدك وانت بيدك تدمرني.......!!

همــس غريب..

خطى اقدام..

تداحم عالمها الخاص..

بدت تفوق من نوبتها..

فاقت من غيبوبة الذات..

فزت واقفه بكل خفـه..

وتراجعت خطوتين حذره بشده ووجهه يحكي معاني الوحشيه..

اسد سيفترس..

ذئب يكشر عن انيـآبه..

عيون كسواد ليل الغآبه اذا اشتد..

برودة تسري بأطرافهم..

ناظرتهم بعيون بارده عكس ملامحها..

سهى .. فرح .. ريم .. الهنوف .. ندى .. سمر ..

ساميه .. وداد..

ارتخت ملامحها وارتخى جسمها بعد ماكانت:

شــبــه متشنجه..

غمضت عيونها تسيطر على انفعالاتها..

فتحتها بعد ثواني وابتسمت بحده:طـآعــوون...!


آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ

جلست بطفش جنبه:يااخيي انت ليش كذا.!

رفع حاجبه وعينه بالتلفزيون:ياخي.!

ماردت..

فرد:قلت لتس وانا طالع خذيتس..

بحنق وغيض وهي تشد شعرها:ببسااامم..!

بسام ببرود:سوسن ممكن تفارقيني هناك..

سوسن بقهرر:طيب برووح مع السواق..

احتدت نظرته:لا.

سوسن بمحاولة اقناع:ومعي الخدامه..

بسام رمى الريموت وقام متنرفز وهو يصارخ:خلااص بوديس الله لايردس..

رمى كلماته وراح للغرفه..

عيونها متعلقه في خياله وهو رايح..

غمضت عيونها من تسكيرته للباب بغضب..

"بوديس الله لا يردس"

"الله لا يردس"

"لا يردس"

تردد صدى هالكلمات بعمقهـآ..

مايبيهـآ .. يكرهها .. يبي روحتها بلارده..!

انعصر قلبها بوجع..

طيب وهي.!

هي تحــــبّـــه.!

لا لانه معصب مايدري وش يقول.

تلعبين على نفسس!.من عرفتيه وهو جاف معتس..

عادي طبعه كذا..

لاتلعبين على عمرتس هو يكرهتس ودعا عليتس بعد..

فتحت عيونها عند هالفكره ونزلت دمعه متمرده..

رفعت اصبعها تمسحها بس جات بعدها دمعه ورا دمعه..

فزت واقفه وكفها على فمها تكتم شهقاتها..

مشت بخطوات واسعه وسريعه متجاهله حملها..

دخلت الحمام وسكرت الباب وهي تبكي بوجع..

تعبت منه ومن جلافته من بروده ومن بعده..

وش فيه بسام تغيّـر.!

ليش حبيته اصلاً.!

لانه بالبدايه كان ملاك وبعدين قلب عليّ.!

ايام الملكه كان غيير..

هدؤه ابتسامته الدافيه اسلوبه..

شهر العسل كان زوج تتمناه كل انثى..

بعدها بأسبوعين..!

تغيير تغيير حييل..

نسيت بسام ذاك الدافي..

احتاج اضمه واشكي له..

حتى حملي ذا ماشاركني لحظاته وحنا ببيت واحد.

ودي اروح له كل ماتوجعت..

بس القى نفسي اروح المطبخ اكل مسكن..

مارحت له ماقدرت..!

:سوسن افتحي الباب..

غمضت عيوني بألم وهو يدق الباب..

نادا بصوته الهادي:سوسـن..

اه تراك تعبت سوسن تعبتني..

تكراره لأسمها وندائه..

تزيد دموعها بدون رد..

حتى بدا يناديها ببحه بدون طق:سوسن افتحي الباب عشان خاطر بسام..

يكلمها كأنها طفلـه.!

وهي كذالك..

شهقت بوضوح وفتحت الباب ودموعها ماليه وجهها..

مد يده بيمسكها.

ماامداه الا وهي تضمه وتبكـي..!

رجع خطوه من اندفاعها..

كانت تبكي بمراره كل مازادت ذكرياتها معه..

مسح على راسها بيد والثانيه ضامها بنددم..

كان يناديها بهمس:سوسن لاتبكين خلاص..

وهي غصب عنها تزود دموعها..

شدت على ثوبه وتحس بألم ببطنها..

همست بوجع:ببـ بسام..

رد وخوفه زاد من شدها القوي:عيونـه.!

..

انسدحت على السرير ووجهها مازالت ملامح البكا منه..

رفعت عينها له وهو يدفيها ويقبل جبينها بعمق..

جلس قريب منها حيل ويدها على بطنها..

صار يقرا بترتيل وصوته العذب يداعب مسامعها..

وماحست بنفسها الا وهي نايمه..


آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ


بــــــآلمــــــطبــــــخ..

منتشرين كلهم فيه..

وكل وحده ماسكه شغله..

الي تقطع والي تحمس والي تقلي والي تغسل والي تجهز..

قالت وهي منشغله:دقيتم على حسناء.؟

ردت سهى بقهر:نفسيه البقره تقول وراها اجتماع واشغال..

ابتسمت الجازي:وش حارقس انتي خليها تشتغل.!

سهى بنفس القهر:ماقلت شي بس جمعه مره بالشهر تجي وتسحب على كل شي..

ماعلقت الجازي وهي توزع الفول بالصحون..

ريم بصوت شبه عالي:بنات من الي مسويه الحليب.!

وداد بترقب:انا .. لايكون سامج؟.

هزت راسها بـ لا:مدري بس اسال احسبكم ماسويتوه..!

الجازي ناظرتها:ادييل..

لفت اديل لها وشافتها تأشر على الطفريه..

وداد براحه:لا ان شاءالله انه مضبوط..

قربت اديل وسحبتها من فوق الطاوله وطلعت بها للجلسه الخارجيه..

ريم همهمت:ان شاءالله..

كانو الحريم جالسين عليها..

نزلتها بهدؤ وبدت توزع على السفره..

وشوي شوي بدو البنات يطلعون بطفريات..

حتى اكتملو وجلسو كلهم..

الجازي وهي تصب الحليب:ياالبيه لو نوير وحسناء وسوسنوه معناا..

ردت ندى بتمني:لو اننا بالديرره..

ضحكت الجازي وكملت:وهديل معنا..

ريم بضحكة:والبندري معنا.

كشرت الجازي:لا وع..

تعالت الضحكات..

الهنوف وهي تصور الفطور:الا هديل تدري بتس؟.

حصه بتحذير:لا مايدري احدن بها واياني وياكم تجيبون طاري.

الجازي رفعت حاجب:الله! .. يقال لكم جايه من الحرب.؟

فرح والي كلامها نادر هتفت بابتسامه:جايه من دراسه قاطعتنا فيها ثلاث سنين؟.

ابتسمت الجازي بغموض:اذا الواحد يدرس لازم يقطع اهله عشان يخلص صح..!

سهى وحنقها زاد:لا ياشيخه!.

ابتسمت الجازي ابتسامتها الغريبه وعيونها بعيون سهى:ليه.!

سهى بعصبيه:اول شي شيلي هالابتسامه.

امسحتها الجازي ببرود:هاه..

سهى بعصبيه مالها معنى:ثانياً تراس سخيفه..

ضحكت الجازي وهي تشرب حليب بدون رد..

الهنوف بسرعه:بنات عطوني كلام او بيت شعر اكتبه على الصوره..

جاها الرد من جازي بعد سكوت الكل:نوعه.!

الهنوف وتحب المود الحزين قالت:حزينن..

الجازي :اجل اكتبي هالبيت لاني احبه بصراحه.

الهنوف ابتسمت:اسلمي..

الجازي بعيون بارده وصوتها المبحوح:

"" الصَــمْت يَـكْـفِي ويَـشْفِــي صَــدرّ رَاعِيـه..
لا صَــآر كُـلْ آلــحَـكِي مَــآلـه مَـعَـانِــي.. ""


آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ


انتهـــى الفــصل..
اوك تذبحوني حلالكم:)..
هههههه اهم شي يعجبكم:(.
قراءة ممتعه..
لقائنا يوم الســــبـت القاددم..
ماهو بكره اكيد هههه..
استغفرالله واتوب إليـه..
اعذرونـي على الاغلاط الاملائيه..:)
وسلام..




نبض اسوود ©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها ميماا وبــس اقتباس :
هههههههههه تو تعليقك يطلع لي يلا وين البارت
اشوفتس جايه بوقت تنزيل اليارت ماشالله ههههههه

نبض اسوود ©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها ميماا وبــس اقتباس :
االله اشووف نقاشات بين نبض وشجن ابي ادخل معكن
ههههههههه حياتس

أدوات الموضوع البحث بهذا الموضوع
البحث بهذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1