غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 11
قديم(ـة) 08-05-2020, 07:26 PM
نبض اسوود نبض اسوود غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتــي: اليوم قدرك مايسوى ماطآ الأقدام..حبك بقلبي مات واعلـن رحـيلــه..!!لنبــض اسوود..


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها بنت آل تميم مشاهدة المشاركة
امااا عودة الجازي كذااا قوية ،، روايتك حلوه😍
تسلمين ياقلبــي:)🖤

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 12
قديم(ـة) 09-05-2020, 01:20 AM
صورة غموض الحنين الرمزية
غموض الحنين غموض الحنين غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتــي: اليوم قدرك مايسوى ماطآ الأقدام..حبك بقلبي مات واعلـن رحـيلــه..!!لنبــض اسوود..


ها نبض متى قررتي البارت مرا متشوقين

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 13
قديم(ـة) 09-05-2020, 03:01 AM
نبض اسوود نبض اسوود غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتــي: اليوم قدرك مايسوى ماطآ الأقدام..حبك بقلبي مات واعلـن رحـيلــه..!!لنبــض اسوود..


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها غموض الحنين مشاهدة المشاركة
ها نبض متى قررتي البارت مرا متشوقين
امم كنت كاتبه نصفه من قبل وجاتني فكره زياده قاعده اضبطها مع البارت وبكتب اخر احداث البارت الثاني وانززللهه بكرره بحول الله:)ان شاءالله:))🌝💛💛
يازينك ويازين حماستس💔🖤

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 14
قديم(ـة) 09-05-2020, 09:08 PM
صورة غموض الحنين الرمزية
غموض الحنين غموض الحنين غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتــي: اليوم قدرك مايسوى ماطآ الأقدام..حبك بقلبي مات واعلـن رحـيلــه..!!لنبــض اسوود..


تسلمين ي قلبي ها جهز ولا لا ادري غثيتتس بس شسوي مرا حماس

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 15
قديم(ـة) 10-05-2020, 01:34 AM
نبض اسوود نبض اسوود غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية اليوم قدرك مايسوى ماطآ الأقدام حبك بقلبي مات وأعلن رحيله..!!/بقلمي


احـبتـــي..
جهــز البارت..
دقايــق وينزل..:)🖤
•••
بالعكس تحمسيني اكثر ياغموض الحنين اشكرك🖤

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 16
قديم(ـة) 10-05-2020, 03:02 AM
نبض اسوود نبض اسوود غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية اليوم قدرك مايسوى ماطآ الأقدام حبك بقلبي مات وأعلن رحيله..!!/بقلمي


،..2..
اهلاً رفاق..!!
عدت والعود احمد.
الفصل الثانــي..
استمتعو.
استغفر الله واتوب إلـيــه.
لا إله الا انت سبحانــك اني كنت مـن الظالمـيــن.

....!ّأنا لو حطوا الدنيا بكفي بس لجل أنساك
رميت الكف والدنيا وجيتك بايع شاري....!ّ



:الـــســــلام عـــلـــيــــكـــــم..
ارتفعت كل الاعين لمن تقف عند الباب..
وارتفعت دقات القلــوب..
وانخفضت الأصوات التي لم يكن لها وجود..
دخلت بثقه وابتسامه هادئه..
هي هي نفسهاا ماافي غيرها؟
هذي هي!!
الــــــجـــــازي..
اللي اختفت سنين جات..
جـــات..
وخالقي هي نفسها بشحمهــا ولحمــها.!!!
سمعت شهقه عنيفه تخرج من احدهم..
ابتسمت وهي تنظر لصاحبة الشهقه من بعيد ماكانت واضحه مرره بغت تطلع روحها من قو الشهقه؟؟ هتفت بحفاوه:بسم الله عليتس.. اذكري الله.
قالتها واول من واجهت ام صقر سلمت عليها وتعلقت خالتها فيـهـا تبكي ابتسمت برقه:خاله بلا دموع عاد..
ام صقر بحب ودموع:جعلني ماابكيتس وينتس مختفيه يالظالمه..ومسكت وجهها بتفحص:تغيرتي يالجازي تغيرتي..
قبلت راسها بحب:للاحلى اكيد..!!
خالتها بحب كبير ودموعها ماوقفت:اكيد يقلب خالتس..
باستها بخدها وراحت.
شافت خالات امها متعه تظهر بملامحها وهي تسلم عليهم وهم مبهوتين:اووه خالات امي منورين اشتقت لكم..وابتسمت بسخريه.
مشت وسلمت ع خالاتها اللي بكوو من قلب وتعبوها..
الجازي بعصبيه:الحين ليش تبكون.!؟
خالتها تبوسها للمره الالف:انتي جويزي صدق؟!
قلبت عيونها بتعب من السؤال اللي سألوه كم مره:قسم بالله اني الجازي بنت مطلق اخت صويلح وعمي ناصر وخالي محمد ارتحتم؟؟
ضمتها ام عناد بقوه وهي تضحك:جعلس اللي مانيب قايله.
ضحكت بخفه وفكتهم اخيراً.
تنفست الصعداء..
خالات امها طلعوو بعد ماانتبهو لوجود العمان..
يراقبها من دخلت ماينكر ان الدم تفجر بوجهه بشوفتها بعد هاالغياب..
حولها هاله حزينه مميزه.
تأمل ادق تفاصيلها..ولأنه الوحيد اللي يدري بنصف معاناتها مافاتت عليه ملامح وجهها المتعبه..
وعيونها اللي تنبض بالحزن بكل عرق..
تأنيب ضمير يحس فيه..
يدري انه سبب لها معاناة..
بس لو تدري ماكان بيده.
ماكان بوعييه..
غصب عننه..!
اكتفى بالمراقبه بصمت..
بعد السلامات الحاره والمشاحنات والدموع.
بالاخير اعتلت الكوشه.
وقفت بعزة وشموخ.
ليست المكسوره التي اختفت من بينهم.
والدها وقف والصدمه تملكته..
اهذه ابنته...
اهذه صغيرته..
اهي تقف امامه بكامل زينتها..
من كسرها تقف بثبات وثقه..
من جرحها بعنف تقف بحده..
من قسى عليها تقف امامه الان..
مشى خطوتين لقدام بثقل..
اقتربت منه بعد ان هدئت اعصابها امتدت اناملها لتمسك يده وتقبلها بعمق..
قبلت رأسه وهي تستشعر رائحتة العطره قبلت اخيرا كتفه برفق واحترام وهي تهتف بثقه وصوت واضح:شخبارك يـــبـــه.!!
دون رد احاطها بيديه وهو يحتضنها بقووه..
هذه ابنته حقاً...
ضمها بقوه وشووق..
بنته ياعالم بـنــتتههه..
قهرته وعذبته بس هي بنتته..
تعب وهو يدورها مات الامل برجعتها وتخيل يلقاها جثه والحين قدامه..
اه ياقووها على قلبه..
ابتسمت بقلب مجرووح وملامح متألمة من الوجع النفسي لم تقاوم رغبة احتضانه..
حاوطته بيديها ودفنت وجهها بصدره..
اه يبه اشتقت لريحتك واشتقت لصوتك..
اه يبه يادفى حضنك..
انا تشردت يبه..فرقاكم ذبحني يبه..
ابي ابكي واعلمكم بككل شي..
والله ان اقول لك كل اللي صار بس لاعاد تخليني..
تكفى ماعرفت الامان من بعدك..
ماعرفت طعم الحياه..
طعمها كان مرّ يبه مرّ..!!
لولا ربي ورحمته كان مت.
كتمت كل حرف بقلبها..
ابعدها عنه وهو يتأملها دون ان ينطق بحرف واحد فالصمت يعبر عن الف كلمـه...
كم اشتاق لابنته ورائحتها.
اشتاق لنظرة عينيها..
اشتاق لصوتها العذب..
لكنه عاتب عليها.
ان يسامحها يتطلب وقتـاً..
ابــــــ وابــنــتــه..
باس خدها الايمن ثم الايسر باس جبينها بقوه وحب.
حست بجبل على قلبها من الضيقه..
باست راسه للمره الثانيه ومناها ان تبكي وتتكلم..
تريد الحديث عن اوجاعها..
تبي تقول له وش صار بها وفيها..
تبي تعلمه بالندم اللي بقلبها بسبب طلعتها.
تبي تقوله انها تموت ببطئ..
تبي تقول وتقول وتقول..
ناظرته بصمت.
ثــم..
امتدت يدها لكبت تحمله الخادمه.
وبخفه نزعت ساعة والدها والبسته ساعه جلد فخمه وبراقه باست يده بحب اكبر..
انتزعت قلمه ووضعت قلماً اخر كالساعه ابتسمت وهي تهتف بثقه:مبروك زواج نـــوره..
نظر والدها للساعه بهدوء وهتف وهو يتماسك بحزم:يبارك فيتس..
اتجهت لوالدتها تتجاهل نبرة والدها ولسانها ينطق غصباً عنها وبعذوبه:يــمــه..
جلست والدتها على الكنب بفتور عظامها..
الصدمه الجمتها.
ابنتها بعد غياب مايقارب 3اعوام امامها..
من سهرت الليالي شوقاً لها..
من بكت دماً بدل الدموع عادت..
عادت لاحضانها..
سحبت يدي والدتها وقبلتها وقبلت راسها احتضنتها والدتها وهي تبكي بألم واشتياق وحززن:اه ياالجازي يرضيس تذبحيني وانا حيه..
انتفضت بجزع وهي تمسح ظهر والدتها وتقبل كتفها:جعل يومي قبل يومتس يمه وش ذا الكلام..
قبلتها والدتها بحنان واشتياق ودموعها تنهمر واحتضانها يزداد..
باست خدها وعينها و جبهتا وراسها وكل مكان ضمتها بقووهه ودموعهاا تطيح وقلبها الرهيف يتهمش من الوجع:اه يالجازي اه..
ضمت امها وهي تسمعها تكرر كلمتها "اه يالجازي"
اه ياامي قلبي متألم..
اه ياامي ان كنتي على وشك الموت وانتي حيه..
فأنا قتلت وانا حيه..
ان كنتي بكيتي لاجلي..
فأنا تبرأ الدمع مني واستسلم..
انا اعاني..
وأعاني..
وأقتل..
اه يمه جعلني الاوله لاتبكين وتقطعين قلبــي..
كانت اول مره من زمن تشوف امها تبكي كذا بأنهيار وتشهق..
تخيلو بعيد الشر عنكم انكم تشوفون امهاتكم كذا؟؟
يبكون بأنهيار ووجيهم حمرا..!!
شي يوجع ويكسر..:(
دقائق حتى تركتها امها وهي تبكي اخذت علبه فخمه ووضعتها على الطاوله ونفس النبره الواثقه لكن متأثره وطغاها اللين:مبروك يمه زواج نوره وهذي هديتس..
انهارت امها اكثر وابو صالح بجانبها يهديها وهو يتأمل ابنته..
صحتها تمام.
بس وجهها يرسم ملامح غريبه..
ملامح ارهاق واوجاع سنين موب يوم يومين..
وقفت وعيناها على والدتها بندم وحزن..
شهقه خفيفه جعلتها تنظر للملاك التي امامها..
حسناء كم كانت ومازالت..
ارتسمت على ملامح الجازي ابتسامه عذبه مشتاقه متألمه وهي تقترب من اختها:ارحبـي مليون ي نوير..
اه هذا صوتها!!
انا لااحلم!!
هذه اختي..
هذه من انام بغرفتها...
هذه من استنشق رائحة ملابسها...
هذه من ارهقت شوقاً لها..
تعلقت بها وانتحبت بعنف وانهيار فجع الجازي وهي تجلسها وتجلس معها:نوره بسم الله عليس اذكري الله...
نوره بشهقات تحتضن الجازي وتدفن وجههاا برقبتها:اشتقت..لتس..حرام عليس..سنين وا وانا اقول بتجي..بتجي اليوم..وم..وماجيتي..لييه.وبكتت بأستسلام..
الجازي ابتسمت بحب ووجع لأختها الرهيفه وهي تضمها وتهمس لها بصوت لايسمعه احد...
همسات وكلمات لها وحدها..
لحظات مرت بسكون ولايسمع الا نحيب نوره ووالدتها وشهقات متفرقه من خالاتهم..
هدت نوره شوي شوي وبين حين واخر تشهق..
الجازي بضحكة تغير جووها وتنطق:يذبحني عبيد لاشافتس..
نوره ابتسمت بتعب بدون رد..
قامت الجازي واقفه وخذت من الخدامه العلبه الخشبيه مزينه بأجمل شكل من الورد داخلها طقم ذهب ناعم عطتها نوره بابتسامه:هديتس ياعروس..
زادت دموع نوره اكثر وابتسامه تزين شفاهها ببرائه.
ابتسمت الجازي لها بوود..
التفتت للجالس قريب من نوره شخص تعلم كم هو عاتب عليها...
تعلم كم سيقسوو عليها..
سيحملها ذنباً كبير..
ويجرحها بعمق..
ستنزف منه..
تعلــم ذالــك..
هو لم يتحرك حتى عندما حس بأقترابها منهه..
دنقت عليه بخفه وهي تحب راسه وكم آلمـها صده بنظراته عنها متعمد بحركته ووده يصفقها كف يريحه ويبرد حرته فيها بس مسك عمره..
تجاهلت الحركه وهي تسحب من الخادمه علبه مزينه وتضعها بيديه..
اكملت للاخر كان فهد ((الجلف)) بالنسبه للكل..
قبلت رأسه بابتسامة متعه من معالم الصدمه التي لم تزل عن الجميع اعطته هديته..
وبشكل متعمد منه ناظر هديتها بقرف وناظرها بأحتقار:مااحتاج هديه من اشكالس..وبهمس حار:يال####
فتحت عيونها بصدمه من كلمته..
وانمحت ابتسامتها بقسووه..
مسكت يده وجاتها رغبه تكسرها بس مسكت نفسها وهمست بجمود:فهد ثمن كلمتك قبل ترميها...
اكمللت للاخر كان ناصر ارسل لها نظره حاده غاضبه..
قبلت رأسه بصمت شفاف..
اعطته هديته..
وتعرفه رزين ماراح يسوي شي..
كان الاخر حمد كان جامد بارد قاسي ببروده وكأنها ليست موجوده..
ويوجع اذا الواحد تجاهلك..:(
ثم سالم كان هو الوحيد المبتسم هو الوحيد الذي وقف وعانقها هو الوحيد الذي قدرها..
هو الوحيد الذي ارسل لها بحركته رساله تقول لن اجرحك امام الجميع..!
اعطته نظرره ممتنه ممن اعمااقهاا.
طلال الاخر الذي ابتسم ابتسامه مصطنعه فهمتها وآلمتها شعرت انها ستقع من ثقل مابقلبها..
همس لها:مابي فضايح والا انتي ماتستاهلين.
شتت نظرها عنه بألم..
الاخر كان فواز بنظره هادئه همس برفض قاطع سمعه طلال وفيصل:لاتلمـسيني كسرت يدك..
تشوشت الصوره امامها.
تشعر بضباب وضياع..
وقلبها ينززفف بعننف..
ألم ألم ألم..
لاتعلم ماحدث لكن ماتعلمه انها قبلت رأسه بخفه وهي تصل لشخص كم ترجو الا يصدها فألمها لايحتمل وقلبها مطعون جداً..
وقف فيصل بهدوء وهو من قبل رأسها بخفته وضمها بشووق وتعلقت فيه..
ضمها وهو اجعته كلمة فواز فكيف هي..
كأنها اخذت دفعه معنويه هشه..
ابتسمت له بألم فهمه:فيصل ياخي..
باس خدها بحب:عيون اخوس..!
ابتسمت له بحب..
ثــم.
كان بعدهم اعمامها الخمسه..
نظره حاده التمعت بعينيها..
نظره حاقده..
نظره كارهه..
نظرة من يرى قاتله..
من يرى قاتل احبابه..
لم تجاهد لأخفائها..
تنظـر بشـراسه حـاده..
كانت ترى منهم نظرة الشماته والتكبرر..
ايريدون منها الانحناء لتقبيلهم...
هــيــهــات..
ان كانت تنازلت لاهلها...
فلن تتنازل لأوغاد..
باست خد عمها منصور وهمست:اشتقت لك عمو.
ابتسم لها ووقف وضمها:جعلني الاول ياعيون عمو..
ابتسمت وبعد سلامه الحار بخطوات واثقه خفيفه صادمه للكل...
تعدت عمانها ماناظرتهم وهي تروح للجالس بالاخير..
هذا الشخص....
هو من سيقتلها..
تعلم ذالك جيداً..
سيجرحها بعلنيه وعنف..
حتى تذوب وتموت امام ناظريه...
قبلت رأسه لكنه نطق بحده واضحه:فارقيني..ودفها بعنف قبل تحب راسه حتــى؟؟!..
ابتسمت بسخريه ومراره كبيره ولم ترد عليه.
لكن الصوت الضخم هتف بحده يقاطعهم:يااالي ماتستحين..؟؟
رفعت حاجب وهي تلتفت لمن يقصدها كان عمها.
قالت بابتسامه بريئة:خـيـر.!!
عصب اكثر وهو يهتف بغضب:الخير مايجي منتس ابد هذي سواة عاقله تعدين عمانتس ياللي ماتستحين تعالي حبي روسهم واعتذري..
قالت بابتسامتها الغريبه:حلم ابليس بالجنه..
توسعت اعينهم بصدمه..
" قلة حـيا "
قال ابو صالح بصوت هادئ يخفي خلفها حدته:الجازي احترمي عمانتس..
ماردت عليه وهي تنظر لعمها بتحـدي..
انتفض عمها بقهر وغضب وصوته يرتفع:علي بالحرام اذا ماعقلتـي ان اسود يومتس..
ناظرته بشموخ ويوقاحه غريبه عليها:ا ت ح د ا ك اتحداك..ابتسمت من تعبير وجهه..
يد خشنه امسكت بها..
رفعت راسها..
كان والدها.
مااسرع ماجاء؟؟
الذي همس بحده:الجازي ياتعتذرين ياتطلعين برا..
توسعت عيناها بذهول سرعان مااخفته ولكن لمعة الصدمه بعينيها لم تختفي همست بصدمه كاسحه:يبه انت تبيني اعتذر منهم.
ابوها بحده:اييه اجل معجبتس سواتس!؟وبقسوه:ولاتقولين يبه.؟
تجاهلت كل حرف طعنهااا وهي تهمس بسكوون ميت وعينيها الحادتان تتغلف بالسكوون:تراك كسرتني مره لاتعيدها وتذبحني يبـه...
انتفض والدها من كلماتها السامه وترك يدها بجزع..
ناظرت عيونه بصمت ورجعت على ورا..
مشت نازله من الكوشه بخطوات واثقــه خارجياً..
لكــنهــا..
محـطمه..
مطعونه..
متألمـه..
وترتدي الاقنعه..
ارتفع صوت مخنوق من بينهـم:الجازي لاتروحين.
رفعت رأسها بتذكر لنوره وابتسمت لها:مانيب رايحه بسلم ع البنات واجي..
البنات بغرفه يراقبون وعيونهم مليانه دموع..
ريم بهمس مبحوح:بنات احد يقرصني استوعب..
مدت سهى يدها وهي تمسح دموعها وقبصتها بجنبها:هاه.؟
فزت ريم بوجع:لعنه
حسناء بدون دموع وبتأثر:يجويزي ياحمارهه ومفاجأتها..
ماامدى الا..
دخلت بابتسامه:بنات وينكم!!
تسكر الباب فجأه والبنات يلتمون عليها ويضمونها ببكاء وانهيااارر..
ابتسمت بحب لهم:ياويل قلبي طلعت محبوبه..
ضربتها سمر:وتشكين في غلاتس بعد..؟؟
ضحكت وهي تبوس خدها:لا لا ابد.
حسناء بضحكه:لباتس وش ذا السبرايز
الجازي تضمها:كيف بس؟
سحبتها ساميه بحب وباستها:اطلق سبرايز في ذمتي..
ضحكت بحب..
ابعدو البنات بعد ماحسو انهم شبعوو منها..
ناظرتهم تتأملهم شوي.
ثـم..!
ارتفع ضحك الجازي بقووه: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههههههههه اهه بطنيي بطني هههههههههه بنات اشكالكم..
وجلست على السرير تضحك:هههههههههههههههههههههههههههههه
البنات يناظرون المرايه بصدمه الكحل سايل والمسكره وتحوس المكياج شهقو مع بعض بصدمه والجازي تضحك اقوى..
ريم بصدمه:الله لايلعنتس ياجويزي..
الجازي بضحكة:ههههههههه شدخلني..
ريم ماهيب مصدقه:يمه كل ذا دمووع..
الهنوف شهقت:نوير انعدم وجهها..
الجازي بابتسامه ممزوجه بضحكة:لا ماساح مره زيكم هههههههههه...
سمر بحقد:انا كلبه اذا سمعت كلام وداد مره ثانيه..
ضحكت وداد بدون رد..
بدو بالمكياج مره ثانيه..
نطقت سمر بحقد تقطع السكون وهي تشوف الجازي من المرايه:جويزي اضحكي احد ماسكس..
الجازي الي حمر وجهها وتنتفض كاتمه الضحكه انفجرت بقووه والبنات منقهرين..
سهى بقهر:اطلعي برااا
الجازي ماتت:ههههههههههه افااا تطرديني؟؟
سهى:اي واطلعي بكرامتك..
قامت الجازي وهي تضرب سهى على راسها:بطلع من زين وجيهكم..واول ماتذكرت ماتت ضححكك.
سوسن حادة الطباع مسكت علبه مزيل المكياج وهي تقرب من الجازي بتهديد:والله لاخرب مكياجس..
الجازي اتسعت عيونها وبسرعه فتحت الباب ولانها ماتحب احد يهددها رمت ريموت المكيف على سوسن وطلعت وسكرته..
ابتسمت وهي تسمع حلطمة سوسن..
رفعت راسها لجهة اهلها وهي تكبح ابتسامتها..
عمانها طلعووا""فكه من زين الوجيهه""...
مشت وجلست جنب نوره بابتسامه غصب تطلع..
نطقت نوره:صوتس واصلنا تضحكين..
الجازي حمر وجهها وهي تكتم الضحك اخذت نفس وقالت تضيع السالفه:نوير من مسوي مكياجس..؟؟
نوره بعفويه:الكوفيره سوت كل شي لنا كلنا الا البنات وداد سوت مكياجهم وطلع يجنن..
الجازي ماتت ضحك..
ونوره تناظرها وعيونها متوسعه..
ام صالح بأستغراب وخوف :الجازي يامتس وش بلاتس..؟؟
الجازي حطت يدها على فمها تبي تسكت..
ابتسم ابوها من منظرها الكوميدي..
قال فهد بجلافته:تبي تبكي بس ماعرفت..
اخذت نفس وهي تبتسم وترد عليه:والله الظاهر اني اعرف كيف ابكي وكيف اضحك..؟؟
فهد بابتسامه مزدرئه: تعرفين الضحك اي بس تبكين لا..وبابتسامه ونظره قاسيه اكمل: الي يبكي يكون له قلب واحساس بس انتي؟؟..هز كتوفه بلامباله:اكيد حجر ماتحسين وتبين دليل!!
قالت تتصنع الامباله والبرود وتسند ظهرها على ورا:عطني ادلتك يالمحلل النفسي..!!
قال بابتسامه بارده وبقسوه جامحه:ماتحسين انتس منبوذه بيننا..؟؟يعني ماحد متقبلك وش تبين؟؟..اشر على ابوه:وابوي اول الكارهين لجيتك..مال براسه وقدم جسمه وهو يتكي بيديه على رجوله وبأستغراب مصطنع:لاتكوني متوقعه نفرح برجعتك؟!هههههه لاتكفين اذا هذي افكارك شيليها..
رفعت حاجب تناظره بسكون..
اكمل وملامحه تشتد بغضب يكتمه:لانتس بكبرس عا####..
يكفي الى هنا..
الى هناا ولاتكمل..
لاتنهش قلبي بلا رحمه..
لاتعد ماضياً اريد نسيانه..
لاترهق روحي..
لاتدمرنني..
رفعت عيونها لعيونه القاسيه..
ابوه ناظرها وهو ينتفض صدمه من كلمة ولده:فهد وش ذا الكلمه!!
سكت فهد يتأمل اخته وردت فعلهاا..!!
ابتسمت بسخريه ومراره ردت عليه والود ودها تطلع او تخنقه:تدري هالكلمه طفشت وانا اسمعها بس تصدق ان هالمنبوذه بتقعد على قلبك لين تزف لقبرك ان شاءلله..
ناظرها بصمتت..
وهي قدمت جسمها له ورفعت يدها تضرب قارورة المويه اللي طارت بعيد وبنظره شرسه وصوت مبحوح من الغضب:وكلمتك ذي قلها لي مره ثانيه تشوف اللي مايرضيك!!!!..
قاطعهم صالح بغضب مكتوم قبل يرد فهد:الظاهر ماعاد تحشمون امي وابوي؟؟
قامت واقفه بدون تلتفت عليه:علم اخيك..
مشت وكلمة فهد تتردد بأذانها..
ارسل لها عقلها ذكرى..
صرخة خادمه..
وتقلبها على الدرج..
دمائها بككل مكان..
صرخاتهاا تسمعها الى الان..
تتذكر نظراتها المتألمه المذبوحه..
اغمضت عينيها تطرد هذه الذكـرى..
التفتت لوالدها:متى بيدخل عبدالله..
كان بيطنشها بس فهد ماقصر..
رد بهدؤ:بعد نص ساعه كذا..
ابتسمت بحماس تخفي خلفه الم..
الجازي شخصيتها غريبه..
وبتكتشفون هذا..
صفات غريبه تصرفات غريبه..
قالت وهي تروح لامها اللي قامت رايحه لأختها ام صقر:يمه خالتي فيكم حيل وشدة.
ام صقر بمزح:ليه شايفتنا عجز..
ضحكت الجازي:لا ابد اشوفكم اقوى مني..
امها بتسأول باسم:طيب وش تبين؟؟
هتفت بحماس:ابي ارققصص؟؟ارقصو معيي..:)
ناظروها لوهله..
ثــم..
ضحكوو مع بعض..
ناظرتهم بذهول واستفهام:خير!!
امها بضحكه:وانتي تعرفين!!
الجازي بأستنكار:اناااا..!!
امها بابتسامه:اي انتي متى رقصتي اخر مره..
الجازي بتحدي:واذا رقصت صح وخليت عيونكم مفتوحه خمسة امتار وش لي..
امها بابتسامه تجاري ابنتها:الي تبين..بس تذكري حتى فيصل كان يعلمس وماعرفتي لاتتفشلين..
ابتسمت بتحدي وبثقه:تشوفون.؟
ناظرت الي عند الديجيه:ياهوو..ماردت
هييههه..بننت..كانت ساكنه.
ام صقر بغرابه:تراها ماترد الا ع الهنوف..
الجازي بأستغراب:ليه صماء؟
خالتها ابتسمت:لا بس مدري شعلتها..
رفعت الجازي حاجب وراحت لها:اكلمتس انا ياحماره..
ماردت..
ضربت الطاوله:بننتت
مارددت..
الجازي بعصبيه من تطنيشها سحبة سماعاتها من اذنها..
وقفت معصبه كانت سمرراء وسميننه بس الجازي بيد وحده جلستها وحطت يدها الثانيه قدامها على الطاوله ويلمع داخلها شي وبنظره شرسه:تسمعيني الحين...؟؟
هزت راسها برعب:ا اي..
ابتسمت الجازي بشراسه وقالت لها تفتح بلوتوث وضبطت كل شي..
شغلت شيله يمنيه((احتزم بالجنبيه))...
كان فيصل يعلمها كيف ترقص عليها بس للأسف فاشلهه بالرقص..
فيصل بابتسامه هتف:لاتفشلينا..
رفعت حاجب بغرور وهي تتوجه للبوابه الي بتنزل معها العروس اذا زفوها..
كانت بيدها خزرانه سودا وواقفه على اول درجه..
ام صقر بخوف:الجازي لاتطيحين وتتفشلين..
الجازي بصوت عالي لان المكبرات تحجب الصوت:ان اعجبتكم لي اللي ابي..
بدت الشيله والجازي ماسكة العصا بيد..
واول مابدا الدق الحماسي..
نزلت بسرعه متقنه وهي تدوّر بالعصا الي معها..
وصلت للممر الحريم جالسين ع الطاولات يمين ويسار..
صارت ترقص بالممر بشكل مبهر وقمه في الروعه.
صارت ترقص بشعرها بمهارهه..
تقدم وترجع تلف وتدور على نفسها وتنثر شعرها حولها..
امها قامت بابتسامه وصارت واقفه مكان الجازي وترقص من بعيد لها انتبهت الجازي لامها وصارت ترقص ناحيتها..
نوره والباقي يشوفون الجازي وهي ترقص من الشاشات..
قام فيصل وتلثم بغترته وماطلع الا عيونه ونص خشمه..
فواز بضحكه:انهبلت انت.؟
فيصل راح للبوابه وبصراخ:خلني انهبل..:)
ونفس طريقة الجازي نزل بسرعه ومهاره ابتسمت الجازي بحب له صار يرقص بجنبيته وهي بالعصا رقصهم يجنن..
اذا رجع ع ورا وهو يصفق تقدم هي عليه وتصفق.
والعكس تماماًً...
ويلفون على امهم ويرقصون وبنزلون راكعين على رجل وحده ويرتفعون...
وبعدين يدورون هي بجهه وهو قدامها ويرقصون بشكل دائري يوقفون فجأه ويدقون تحيه ويكملونن..
اشكال رائعه مبهره نادرهه..
الكل يذكر الله عليهم.
الكل مركز عليهم..
القاعه هدت والعيون عليهم والمكبرات تشتغل..
بعض الحظور عرفو انها الجازي..
منهم صديقات نوره ومنهم قرايبهم.
ندى تضحك بسعاده:اه اشكالهم تحففه..
سمر بابتسامه:طلعت الاخت رقاصه..!
وداد:بنات عينكم على فيصل ورقصه عذب البنات.
ضحكو وقالت سوسن:طلع عيونهم من مكانها..
وداد بتمثيل:اف امسكوني بموت..
..
انـتـهت الشيله..
بنهايه حلووه..
فيصل يحب راس الجازي:كفوو والله عرفتي ترقصين
ضحكت:كفوك الطيب:)..
رقوو على فوق..
امها بدموع:جويزي اثرس تعرفين ترقصين..
ابتسمت وهي تحب راسها وتلهث بتعب:اي اعرف..وبغرور:انا الجازي يمه..
ابتسمت امها ومشت معها لداخل وهي ضامتها مابعد شبعت منها...
بعدين..
قام ابوها:نوره يابوتس بيدخل عبدالله الحين..
ارتجفت نوره وهي تناظر امها..
طلعو الشباب وابوهم..
نوره بخوف:يمه بررد..
رق قلب امها وهي تسمي عليها:عادي يمه عادي
الجازي تراقبهم بابتسامه:لادخل بتقولين حر.
نوره بخوف:بس تكفين..
ضحكت بخفه..
وشوي ودخل عبدالله واخوانها وابوه وابوها وخوالها بدون عمانها...
ابتسمت وهمست بينها وبين نفسها:اخص عماني شكلهم زعلو وماجاو!!..
نوره ترتعش بربكه وتوتر وحرج..
اول من قرب ابوها الي حب راسها مره ثانيه..
وتعلقت فيه بحب وشوق تدري اخر مره واخر يوم كطفله بين اهلها..
ثم اخوانها ثم خوالها اللي استحت من تعليقات بعضهم المازحهه..
ثم ابو عبدالله وحنانه الابوي..
ثم هوو..
خلاص بعدهم هوو..
مارفعت راسها ولاناظرته بخووف وخجل وهي تسمع صوته الجهوري العذب يسلم على امها...
ثم قرب منهاا..
ابتسم وهو يشوفها كانت ملاك بريئ..
فتن بها وبخجلها الواضح..
طبع قبله عميقه على جبينها البارد وهتف بجهور:الف مبروكـك..
همست بخفوت:يـ يبارك... فيك...
وقف جنبها بالضبط وارتعشت والبشت يلامس ذراعها...
جات امه وخواته وسلموو وهم طايرين من الفرحه...
كانت واقفه بعييد..
تراقب بصمت وسرحان..
اشتغلت المكبرات...
ورقصوو بفررح بهذا اليووم..
عبدالله يراقصهم وهم يراقصونه..
ثم التصوير..
بطلب من نوره ماتبي ينزلون للكوشه..
عبدالله بابتسامه:عادي ياخاله مايحتاج..وبهمس:اخاف يجي نوره عين اذا طلعت للحريم..
ضحكت بحب:هههههه فديتك والله..
بعدين جات هــي من اليمين جهة خوالها..
خالها ابو هشام انصدم وهو يمسك كتوفها:الجازي
ابتسمت برقه وهي تسلم عليه:اي ياخال شحالك يالغالي!؟..
سلمت على الباقين وهم مبلمين...
وخالها الاخير قرص خدها:انس ولاجن!!
ناظرته بسخريه وضحكة:احلف ي شيخ..؟!
ناظرها بصمت لثواني ثم همس وملامحه تتغير:هربتي يعني؟؟تعبتي من نظراتي؟؟وبسخريه لاذعه ووجع ومراره:تدرين لو ماسويتي اللي سويتيه كان هي موجوده هينا؟؟تدرين كان بتحظر عرس نوره!! قال بألم:كانت دايم تقول لي ولنوره انها بتتكفل بزواجها وناظرها وكأنها قاتله:بس انتتي خربتي كل شي انتييي....!!واشر عليها..
ناظرت عيونه بغموض:انت ماتعبت؟؟ ليش ماتفهم انه مهوب بيدي؟؟وبعدين مهوب وقته هالكلام..وربي ماكتب تجي لزواج نوره..؟؟ لاتعترض ع القضاء..
شد على كتفها بألم وحده:بس..بس يالجازي! مابي اسوي شي اندم عليهه..
سكنت وعيونها تروح على الفراغ..
ماسامحها ولاراح يسامحها..
يمكن اذا رجعت زوجته له بيسامحها..
بس كيف ترجع؟؟
هي بين يدين وأمر رب العباد كيف ترجعها؟؟
ناظرت عيونه بدون ملامح واضحه..
كل شخص هينا سبب تعاستها..
كل شخص منهم سبب لها الالم..
كل شخص كان له يد باللي عاشته..
يمكن نوره هي الوحيده اللي وقفت معها..!
والبنات..!
حتى امها مارحمتها من نظراتها..!
والى الان ماتغير شيي..
نفس النظره نفس الاسلوب ونفس العذاب..
بـس يمكـن بشكــل اكبــر..
!!!..
..!.. الَى مَتَى يَاجُرْح قَلَّبَي بِتَوَجَّع..!..
!!!...
غمضت عيونها وطردت افكارها ماهوب وقته تعكر مزاجها ماهوب وقته ابداً رفعت راسها لعيون خالها..
عيونه تنبض عتب وحززن..
حتى لو انه مثلاً ماحملها الذنب..
كانت هي بتحمل نفسها ذنب اللي صار بزوجته..
بس مع ذالك مارحمها كل ماشافها ذبحها بكلماته..
همست بسكون وهي تفلت من يده:الظاهر موتي بيحل كل المشاكل..!!
تعدته وعيونه تراقبها شد على يده وغمض عينه..
تجاهلت كل شي..
اليوم تعبت بشكـل..
كان مزاجها هادي بس دخولها عليهم وحركة اخوانها خربته..
ثم كلمة فهد.
كلماته لوحدها قلبت مزاجها..
حاولت تخفي وجومها بالقوه.
حتى انها رقصت عشان تفرغ قهرها..
يمكن قدرت بس داخلها شي يحترق..
تبي تطفيه بس ماتقددرر.!
وصلت للمعرس..
ابتسمت تقاتل اوجاعها وقالت لتلفت انتباهه:عبدالله..
تصلب بوقفته الصوت موب غريب عليه..
صوت انثى..
صوت سمعه كثيراً.
وتمنى سماعه كثيراً.
التفت ببطئ وشافها واقفه قدامه بطلتها البهيه..
همس بصدمه كاسحه:الجازي..!!
قربت منه وهي تحب جبهته:عيونها يالمعرس المزيون..
اخته امامه..
اخته من الرضاعه..
رمش كم مره يستوعب..
ثـــم.
احتضنها بححب اخ..
ابتسمت بحب صادق له..
ضمها بأشتياق كسير حتى حست عظامها بتكسر وهو يهمس:ليه يالغاليه كل هالغيبه..
ردت بابتسامه ذابله:الغيبة ذي ياختك ذبحتني..
غمض عيونها بقهر رجولي من صوتها وتألم قلبه لاجلها..
همس برجوله موجوعه:من ذبحتس اخليه يتمنى الموت ولايلقاه..
كادت تبكي..
كادت تنهار..
كادت تسقط..
وتصرخ بألم..
اذبحووو آلميي.
اقتلو الآمي..
انحروووهاا.
تماسكت وهي تقبل كتفه بحب:ماعلينا .. المهم الف مبروك ..
ابتسم بوجع وهو يتأملها:يبارك فيتس..وحب راسها ثلاث مرات وهو يستنشق ريحتها:اه يالجازي يازين ريحتس..!
ضحكت بدون نفس: يانفداك..ناظرت نوره اللي تتأملهم وهمست:ترى الاخت تغار؟!.
التفت لنوره وابتسم وهي سرحانه فيهم قرب منها وبحركه مباغته باس خدها:هذي الغاليه..
رمشت بعدم تصديق ووجهها يتفجر باللون الاحمر
وبأحراج ناظرت للارض وعضت شفتها السفليه..
ضحكت الجازي:احرجتها ياحمار..!
ابتسم وهو يبلل شفته:ياختي شوفي كيف الحيا لايق عليها..؟
قالت بابتسامه جميله:اي تغزل تغزل
ضحك وهو يتأمل نوره المنحررجه ويرجع للجازي
قالت بعد وهله:عبود انا بأخذ شرف اول من يوصيك لايكون احد وصاك قبلي
عبدالله بضحكة:الى الان ماحدن وصاني
ابتسمت هذه المره ابتسامتها الغريبه..
مزيج غريب.
هتفت بحزم حاد عمييق واضح:اجل ياعبدالله ياخوي نوره تحطها بعيونك وعلى راسك ويمين الله وعزة الله لاتجرحها بكلمه اني لاكون اول عدوو لك واعرف ان وراها رجال ماهوب قول بس علمن ياصلك ويتعداك قريب وبعيد اختي لاتضام في بيتك هي طلعت من بيتنا عزيزة كريمه وبتدخل بيتك انشالله عزيزة كريمه بس من يغلط عليها بحرف واحد...ارتفعت عيناها لجهة اهل عبدالله والحده واضحه:انسوو ان بيننا دم ولحم وان ماخذت هي حقها فانا اخذ حقها واكثر..مسكت كتفه وعينها بعينه وبعمق:هي ماهيب لافه يمين ويسار اعرفها نوره واضحه وشفافه يعني الكذب لاتتوقعه منها وتراها كنها قزازه اتفه شي يكسرها ويعلم عليها ان كان بيتك انت واهلك عاجزن يضمها فبيت ابوها ضامها سنين ماهوب عاجزن على السنين الباقيه انت اخوي وهي اختي وانت غالي وهي غاليه بس عند الغلط ترى مانيب اختك ولاانت اخوي..وبنبره مبطنه: العلم جاك انت واهلك مني وكلامي ماعادني بعايدته...وحبت راسه مره ثانيه.
عبدالله.
عصب!!
انقهر!!
بيذبحها!!
بالعكس ابتسم بفخر عظيم بهذه الاخت وهو يقبل رأسها:نوره بعيوني وعيون اهلي يافهد تو ماظنتي عاد به احدن بيوصي بعدتس بس لايهمتس هي غاليه بنت غوالي ماتضام وانا ولد ابووي..
ابتسمت بذات الغرابه:انشهد.
التفت لنوره وتعلقت بعينيها كانت عيون نوره فيها كلام كثير..
حب.
امتنان.
سعاده.
كلام الجازي ينعاد بأذنها حرف حرف..
خلاها تحس انها ملككة.
الجازي ماكذبت..
ونوره تدري ان من بيغلط عليها وان درت الجازي بتمحاه وتخليه مايسوى...
هذي اختها..
الجازي بنظرها عن ألف رجال..
انثى قويه عظيمه..
قربت منها الجازي وضمتها بحب عمييقق..
محد سمع كلام الجازي لعبدالله الا خالها وابوها ونوره وامها بسس.
الباقي موب بحالهم..
خوالها فيهم اللي يسال متى جات ووكيف..!!
باركت لها الجازي وتكلمت بعمق مع ابتسامتها الغريبه ذاتها:نوره انتي اليوم عروس طلعتي من بيت رجال وبتروحين لبيت رجال اياني واياتس يدوس احدن طرفتس اعرف بنات عمه وكلامهم السم ان اغلطو بحرف امسحي فيهم البلاط..واختفت ابتسامتها بهدووء:عمتي على راسس وبناتها مثل مانتي على روسهم فهم ع راسس وانا وراتس ياويلتس لاصار شيّ كايدن بكره ولادريت واللي خلقني وخلقس لاتندمين..وقبلت رأسها ونوره تكتم دموعها...
سلمت على ابوها وامها.
بعدهـــا.
دخلو نوره وعبدالله للغرفه يصورون.
واول ماخلصو..
طلع وهو يضحك ونوره داخل ووجهها احمر احرااج من حركاته.
ناظرته الجازي بشك:وش مسوي؟؟
زادت ضحكته وهي يضرب جبهتها بخفه:اذا تزوجتي علمتس.
ناظرته بطرف عينها وهو يمشي:لا شكراً..
وكـ مرة اخيره سلمو عليهم قبل يمشون ووصوو كلهم عبدالله..
وختاماً نوره تلبس عبايتها..
وتعلقو فيها البنات وبكووو وخرب كل شي انهارو..
كل وحده تبي من يسكتها..
شعور الضيقه داهمهم..
كانو ماسكين انفسهم طول الوقت..
نوره تلبس عبايتها بدموع وتتكلم بسرعه:بنات انتبهو على بعض تمام!! لااتتهاوشون ولاتتقاطعونن
تكفون خلوكم مثل دايمن واحسن وانتبهو للجازي لاتخلونها لحالها كثيير وتحملو مصايبها و و..
ضمتها الهنوف بدموع:خلاص يقلبي من عيوني...
حسناء بحنان:ياحبي لتس تراس رايحه شهر وراجعه انشالله..
فرح تمسح دمعتها:حتى بعرس سوسنوه مابكيت كذا..
ناظرتها سوسن اللي كانت تبكي واختفت دموعها وبنظره:اي مدري من اللي يهدد ياسر اذا حاول يزعلني وهو يشاهق من البكا؟؟
حمر وجه فرح احراج من الذكرى وبصرخه:انططميي..
ضحكت سوسن بمتعه:اي اعقلي..
نوره ابتسمت بين دموعها:بشتاق لكم..
ناظروها بتمالك وهتفت سهى:نوري ترى ببكي.!
بكت نوره..:(هههههههه:)
الجازي متكتفه ومتكيه على الجدار تراقب:يالله صبرك.!الحين ليه الدمووع؟؟بتجاهد هي!!..
بعد محاولات هدت نوره عدلو مكياجها وطلعت...
وراحــــــت.......
وراحو المـعازيـم..
وانتهـى العرس..
فراااغ حسو فيه كلهم وسكوون يلمهم..
ريم بتساؤل:الجازي تجين تسهرين معنا عند سهى..؟
الجازي بابتسامه ميات راسها:اسهر على دموعكم..؟!
بكت ام صالح مره ثانيه...
تنهدت الجازي بهم وماتحركت..
تبي امها تطلع كل اللي بقلبها..المعازيم راحو خلاص...
ثواني تــمــر..
الكل يتأمل ام صالح بسكون..
وماينسمع غير بكاها..
تحمحم صوت رجال عند الباب:ياولــد!
قالت الجازي اللي عرفته:بنات عزيز جا تغطو..
ورفعت صوتها اكثر:ادخـــل..
دخل عبد العزيز..
حن قلبـه من شكل امه قرب منها وهو يعطي الجازي نظرات ناريه:انتي صنم..؟؟!!
الجازي بدون نفـس:خلها تطلع اللي بقلبها وترتاح
سفهها وهو يجلس جنب امه:يمه الله يهداس هي شهر وترجع وبكره بتجي تسلم عليتس..
امه بشوق ودموع ام تنزل:اه فقدتها من الحين كيف لارحت البيت..
تنهد عبدالعزيز كلهم مستصعبين الامر شوي..
اذا قامو ماراح تكون نوره تحت تستقبلهم على الفطور بابتسامتها..
وصلاة الظهر ويوم الجمعه ماراح تبخرهم..
واذا عصبو وتهاوشو ماراح تفرق بينهم..
وقف وهتف بحزم:يمه انا برجعس انتظرس برا..
وطلع..
ام صالح رفعت عيونها المحمره للجازي وقالت بأختناق:الجازي بتجين معي..
الجازي حكت حاجب بصمت..
امها:الجازي..!!
••••••
طلعت بحزن وتوتر كان صالح ينتظر مع زوجها برا وركبو وهو الي وداهم...
ماشافت من عبدالله اي حركة مربكه..
اي بسم الله عليه قدام صالح ماسوى شي..
والله اني خوافه احسبه بيتفلسف ويسوي حركات اشوى انه عاقل..ناظرت برا بحزن مابعد شبعت من اختها ليش كذا؟؟
كان ودها تأجل الزواج بفكره غبيه..
لاتجري الرياح كما تشتهي السفن..:(
كم دقيقه ووصلو للفندق..
سلم عليها صالح بحب وشوق وهو يودعها ويدعي لها....
دخلو وتوجهو لجناحهم..
ابتسم عبداللله وهو يفتح الباب:نورتي ياعروس.
خدودها تفجرت باللون الاحمر وهمست:نورك
سكر الباب وتوجه للصاله وهي معه..
تأملها بـدقـه..
ملامحها..
مكياجها..
فـستانها..
وخديها المحمرين خجلاً..
نحرها الناصع ويزينه العقد..
يديها المتشابكه بربكه..
نظراتها المتوتره...
ارتعاشها الخفيف الواضح..
قاطع تأمله وقال بحنان:نوره هذي الغرفه وشناطس فيها تروشي وتوضي وانا بتروش بالحمام الثاني وبعدها نصلي..
هزت راسها بصمت..
دخلت وسكرت الباب وتنفست براحه..
اه الحمدالله..لبى الحريه...عقدة حواجبها..:اي حريه الله يرحم امك بيجي ذلحين.. يممه..
قاطعت افكارها ونزلت فستانها وكان سهل فتحه ونزاله فكت تسريحتها ومسحت مكياجها بخفه تروشت على السريع وتعطرت ببخاخ الفراوله تدهنت بلوشن بريحة الفراوله وحطت كحل داخل عينها وروج وماتحتاج ماسكرا اكتفت بكذا وكانت انثى ناعمه جميله لبست فستان نوم مخملي لتحت الركبه علاق لونه احمر وع الصدر شريطه بيضا ولبست روب لنص الساق احمر بحزام ابيض وشراب خفيف حق البيت ابيض وشعرها المبلول منسدل على ظهرها...
ناظرت المرايه وهي عاقده حواجبها الحين هي متوررطه..
^عدساتها كيف تنزلها؟؟^
اول مره تلبس عدسات وماتعرف تنزلها..
حاولت تنزلها كم مره ماقدرت وخافت تجرح نفسها وتنعمي بيوم عرسها..
اافف من ريمووه كيف انزلهاا اه ياررببيييي امم اطلعها بمويه ولا بأبره لا لا اذا انعميت وش استفيد اقول لعبدالله اف فشله وش بيقول عني؟؟اهخ ليتس ياريم هينا انتف شعرس....خذت نفس وهي تحس دموعها بتطيح..لاتبكيينن لاااتبكيين ياام دميعه لا..حست بحركة برا قاطعتها وارتبكت خذت سجادتها وجلالها وتوترت وين تروح..
دق الباب..ودخل شافها تنتظره ابتسم وقرب منها باس خدها الايمن بجرأه وهمس:تدرين انتس تفتنين..!!
ارتجفت خجلاً منه وكلماته الجريئة ونست عدساتها....:))
قال بابتسامه لخجلها وراعاها: تعالي نصلي..
صلو وكل واحد دعا من قلبه بدعوه خاصة بليلة العمر...
بعد السلام لف عليها وحط يده على راسها وقرا الدعاء..
بعدين قاموو..
قال بهدؤ:النوري تبين العشاء!!؟..
نوره نفسها مسدوده واصلا قبل يدخل عليها خلتها الجازي غصب تاكل فطيره وعصير ردت بهمس خجول:مالي نفس والله..
ابتسم وقرب منها:تمام تصدقين حتى انا مالي نفس الا اني اتأملس..
قلب وجهها احمر..
مشاعر تفيض فيها رغماً عنها.
خذاها معه للكنب وجلس وجلسها جنبه ويده بيدها..
قال بابتسامه اطراء:عيونتس تجنن..
ارتعشت وعيونها بالارض.""يمه وش فيه جريئ كذا بعدين مصدق انها عيوني..؟؟ ذي عدسات ياويلي شسوي؟؟""..
قال بابتسامه عذبه وهو يتدفق بمشاعره:وصوتس عذب وملامحتس عذاب ولمست يدينس تجنن..
همست بعدم تحمل وخجل:عبدالله تكفـى بس..
غمض عيونه وضمها وهو يحس بأرتعاشها:اسمي على لسانس يهبل..
•••••••••••••••••
نواح امرأه ملى المكان:لاااا لااا جيبوووهاااااا لاااا تكفوووننن لاااا..
مسكتها ودموعها تطيح:خالتي اذكري الله بندورها وين بتروح يعني.؟؟
صرخت من عمق قلبهاا بوجع شفاف شفاف:اااااااااااه يالـــجــاززي ااااه!!!!
ريم تفتح الغرف وتنادي:بننتتت خالتي بتموت وينس..؟؟
سهى وندى تحت وحسناء وسمر عند ام صالح والكل منتشر بالقاعه ينادي..
الجازي الظاهر اعجبتها حركة الاختفاء؟؟!!
ريم بصدمه وهي تتكي على الباب وتكلم وداد:من جدها قالت بلبس عبايتي واجي فجأه تختفي!!!
وداد بخوف:يمه لايكون مسها شي وطار بها..
ناظرتها بسخريه لعقلها وافكارها:ممكن تسكتين؟؟
قلبت وداد عيونها:لا.. وطلعت..
تنهدت ريم وكملت للغرف الثانيه..
...

حكت حاجب بصمت..
امها:الجازي..!!
قامت بهدؤ ونبره غريبه:بروح البس عبايتي..
ابتسمت امها بحنيه وهي تشوفها تدخل الغرفه:الحمداللله اللي ردها لي سالمه..
وانشغلت تجمع الاغراض مع الخدم..
ومرت ربع ساعه؟؟وماجات.؟
ام صالح بأستغراب وهي تقرب منهم:ندى روحي شوفيها بلاها طولت؟!!
قامت ندى وهي تطقطق بالجوال:ابشري..
دخلت الغرفه وكانت فاضيه..
دارت فيها ونادت:جــوجـــو...!!
لارد..
دقت باب الحمام:الجازي..؟!
لارد..
فتحته بخوف وكان فاضي.. سكرته بسرعه ودارت عيونها بالغرفه الساكنه وهاديه وكبيره ونورها خفيف طار قلبها وطلعت تركض خايفه:يممااااااااه
فزت امها وام صالح بخوف:وش فيييه؟؟
ندى تنفست براحه انها طلعت وناظرتهم بربكه:مهيب موجوده..!
ام صالح بفجعه:نعـــم!!
ريم جالسه تناظرهم بعد ماراحت للخدم تشوفهم قالت رغم ان داخلها يصرخ بأسكتي:خالتي حتى الخدامات الي معها يقولون راحو.؟لاتكون...وسكتت وعيونها تتفحص خالتها بحزن:(.
ام صالح جلست على الارض بطولها..
لا ماتسويها..
الجازي مااختفت مره ثانيه..
مهوب بعد هالسنين تختفي..
مهوب بعد ماردت روحي تروح..
لاماعاد معي قلب..
لاياربي لا..
لاتفجعني ببنتي..
صرختت بشفافيه موجوعه حد الصميم ودموعها تنزل:لااااااااااااااااا..!!!!!
........


تعديل نبض اسوود; بتاريخ 10-05-2020 الساعة 05:51 AM. السبب: تعديل بالكلمات:)..
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 17
قديم(ـة) 10-05-2020, 03:03 AM
نبض اسوود نبض اسوود غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية اليوم قدرك مايسوى ماطآ الأقدام حبك بقلبي مات وأعلن رحيله..!!/بقلمي


استند على سيارته بملل وناظر الساعه.2:23ص..
رفع عيونه بعفويه يناظر فوق لأعلى المبنى.
ابتسم وتذكر اول ماجاوو كان المكان انوار واجواء وازعاج وسيارات وناس جايه وداخله والحين ظلام وسكووون...كانت الغرف الواضحه من الدرايش ظلام كلها..
مامرت ثواني..
الا.
عقد حواجبه وهو يشوف الغرف فجأه تنور وحده ورا الثانيه تشتغل انوارها همس بينه وبين نفسه بضحكة:والله عيني قويه هههههه ماامدى اعلق على الهدؤ الا اشتغلت..
نزل نظره للباب بلامباله ينتظر ويكلم نفسه بطفش وعصبيه:اللهم طولك ياروح الحين وش صاير ماطلع احد؟؟..
رفع جواله اللي دق وعيونه ترتفع على السيارتين اللي جايه:سم يبــه..!!
ابوه بنبرة أمر غير قابله للنقاش:جبهم كلهم معك.
ثواني حتى استوعب قصده..سكت غصب وهز راسه بدون نقاش:طيب..!
ابوه بتحذير:ياويلك تعاند..
ابتسم بهدؤ وهو يرفع يده بتحيه للعيال اللي جاوو ويلف وجهه للجهه الثانيه:على خشمــي بــ..قطع جملته وهو يتأمل بأستغراب السواد الكثير اللي يمشي بحذر طالع من ورا..
تقل كانهم مهربين؟؟
كمل وهو يعتدل بمشيته وعاقد حواجبه بشك ويقرب:ماعليك بجيبهم.. تبي شي؟؟
ابوه:لا سلامتك..وسكر..
دخل الجوال بجيبه وعيونه على آخر من طلع تأمل قامته وهيئته وعرفه..
وكيف مايعرفه؟
هو يعرف ادق تفاصيله ويميزه بين ألف شخص..
كانت بنت تسكر الباب بهدؤ..
ولأنه قرب اكثر قدر يسمع صوتها:اديل تحركي؟.
تحركت المدعوه اديل وهي وراها..
ابتسم بسخريه حاده وقبل تبعد قبض بيده على ذراعها وقال بحده وهو رافع حاجب:على وين اخت الجازي؟؟!!!
شهقت بعنف وهي تلف بقوه عليه طاحت عينها بعينه برعب..
ثــم...
تنهدت بأرتياح..
وهي تشتمه بداخلها لأنه ارعبها..
حرك حاجبه وبنفس نبرته:على وين؟؟
الجازي بحده تسحب يدها:مالك شغل وبنظره:وبعدين ماتعرف احم ولا دستور تقل كأنك ارهابي؟؟وحركت يدها تتحرر منه:فكنـي.
سحبها بعنف لين ضربت بصدره العريض ونزل راسه لها:والله الظاهر عاجبتس سواتس بحركة التخفي؟؟ومدري من الارهابي اللي يهمس ويتلفت وهو يمشي؟؟ورفع حواجبه بسخريه:)..
عقدة حواجبها بألم من حركته وضربت صدره بيدها وبشبه صراخ:عزييززز فككنننيييييييييي..
رفع يده وحطها على فمها وبتهديد ونظره مرعبه:العيال وراي اقصري صوتس..!!
حاولت تتكلم بس هو راص عليها.. دفته بقوه يتحرك يبعد بس كان جبل.. وبحركه سريعه منه كتفها وضمها لصدره من ورا بطريقة ظهرها لصدره ويده حولها مكتف يديها وماقدرت تتحرك ولاتتحرر.!!
ضربت رجلها بالارض بقهر وقبل تتكلم سمعت صراخ وبكاء من القاعه..
سمت بالله من الصوت..
بس..
ميزت الصوت بثواني ودق قلبها بعنف وألم..
اه ذي امي..!
ناظرها بحده وغضب مكتوم وهو يهزها بعنف:عاجببس اللي تسويينه بأمي!؟؟عاجبس تسمعينها تبكي؟؟انتي وش مخلوقه منه!!
الجازي بألم تخفيه بحدتها:وش تبيني اسوي اجل؟؟انت سامع ابوي بأذنيك طاردني من3سنين ومحرم بيته علي..وبغضب:وانا بيتن حرموه علي ماادخللههه سااممعع؟؟
شد على يده عشان مايضربها وهمس بفحيح:انتي عارفه ليه طاردس صح ولا..؟؟
انتظر جوابها..
ماشاف منها رد غير نظره عتــب..
تأمل عيونها العاتبه لفتره وتجاهلها وهو يرفع جواله ودق على امه..
بثواني جاه صوت انثى واضح:ه..هلا؟
عزيز بحده وأمر:اسمعي خلي امي تجي وقولي لها الملعونه بنتها معيي بسررعه..
رفعت حاجب من نبرته الآمره وطريقة كلامه بس ماهوب وقت عناد قالت بحده:طيب..وسكرت بوجهه وهي تبتسم بقهر..:عشان تعرف كيف تتكلم معي ياعزيزوه..:)
ناظر الجوال بأستغراب وهتف:قلة أدب..؟؟
" تستاهل "..قالتها الجازي بشماته..
ابتسم بحده وهو يعتقها من بين يديه ويشد على ذراعها ساحبها وراه:امشي معي عشان ماافشلس..
قالت وهي تمشي معه:خلاص فكني بمشي..؟
مارد لين وصلو للسياره فتح الباب الخلفي ورماها ورا بقسوه.
كتمت صرخة الم من يدها اللي انعفطت اصابعها وهي تناظره بحده وقهر:تدري انك صاير جللف؟؟
ابتسم بشماته يقلد كلمتها:تستاهلين..
وقبل يسكر الباب قال:للمعلومه ترى ابوي دفع كفاره على حلفانه..وسكر الباب..
ناظرته بعصبيه واعصابها بدت تتلف لفت ورا تشوف اديل كانت متكيه على السياره تراقب:شف الحماره..؟؟تراقب من زين الوجهه..
دقت الدريشه بقوه تحط حرتها فيها:ههي عززييزز..
ناظرها ببرود من دقها ومشى لباب القاعه مطنشها وقلبه يتقطع على امه اللي طلعت تمشي بتعب وثقل واضح بمشيتها وماسكتها وحده من البنات..
تعلقت فيه اول ماوصل وببحه من البكا:وينها يامك؟؟
بابتسامه حانيه حب راسها:بالسياره ماعليس..
كانت حسناء معها قالت وهي تعطيها
شنطتها:خالتي خلاص لاتبكين..وهذي شنطتس..
خذت الشنطه بابتسامه مرهقه وهي تمشي بتعب من اليوم كامل كان فوق قوتها وحركة بنتها توجع قلبها وللان تحس بالنفضه شكل سكرها انخفض.؟!
قال عزيز اللي عرف صوتها:مره ثانيه لاتسكرين بوجهي وانا اتكلم .. فاهمه؟؟
ناظرته بحده ومشت داخله وبعناد:كيفيي..!
تأمل ظهرها وللحظه جاته رغبه يسحب شعرها من فوق الطرحه..
تذكر مثل الجازي اللي تقوله لهم دايمن اذا تضايقو((اذا اعطتك الحياه ظهرها اسحب شعرها))جته الضحك من افكاره الشاطحه..
شدخل هذا بهذا؟؟!!
ركبت بفتور وسكرت الباب لفت ورا شافتها ترتجف من العصبيه:هذي الحركه عشان تحرقين قلبي..!!
ناظرت امها بقهر:لا يمه ماكـ..
قاطعتها بحده وحزم:بس ولاحرف والشغل بالبيت!..ولفت عنها بصد..
سكتت الجازي وقهرها منهم وصل حده اول ماركب نهرته غاضبه:خل اديل تجي..
ناظرها وعيونها الناريه بعيونه بلل شفاته يكتم الضحكة فتح دريشته وطلع راسه ونادا:اديييييلللل..
شافها تستقيم واقفه وتتجه لهم قال بأمر: Entrez..
توجهت للباب الخلفي وركبت بهدؤ..
ناظرتها الجازي بغضب وتهديد..
ابتسمت بوجهها ابتسامة شماته..
الجازي بحده غاضبه: Ne souris pas..
" لاتبتسمي "
هزت راسها وهي تمحي الابتسامه:OK.
.........
سهى بتقطع:لااا حااولليييي..
سوسن بأسف:مقدر حبيبتي ياسر رافض..
سهى برجاء:بلييز سوسو اطلبيه..
تنهدت بوجع ليتها لو طلبته بيوافق ويحن:اسفه وربي ماقدر لاتصيرين زنانه موب بيدي..:(
سهى عجزت وبقهر :احسن انقلعي ..لفت على الباقين:وانتم؟؟لاتقولن لا لانكم موب متزوجات فانطمو وامشوو معنا بااللييزز..!!
حسناء بابتسامه واثقه:مافيها شك حنا معتس في شر ولافي قدا.:)
ابتسمت سهى باتساع متجاهله شطحتها بالمثل:يااخيييي لوفيوو..
ريم قامت بضحكه:يلا اجل نطلع..ناظرت سهى:اصلاً انا مقرره ننام عندكم لان اخوكم معرس وهو المفروض عند جويزي بس وضعها خاص..وابتسمت بعبط..
ارسلت لها سهى بوسه بالهواء وهي تلبس عباياتها:لووفيوووو انتي بعدد..
ضحكو البنات عليها وهم يتغطون..
طلعو وكان فيه سيارتين..
سيارة عناد وسيارة صقر..
وداد بأستغراب تتلفت:سوسن وين ياسر؟؟!!
سوسن رفعت جوالها تدق:الله اعلم! روحو انتم..
وداد بأستنكار:وتقعدين لحالك؟؟!!
سوسن بابتسامه وقبل ترد مسك الخط رفعت جوالها وابعدت عنهم شوي:ياسر وينك؟
بهدؤ صوته:دقيقه واوصل..وسكر..
ناظرت الجوال بألم وعصبيه: تبن..
ورجعت لهم:خلاص جاي مايمديكم تركبون الا وصل..
ناظرتها وداد بتردد..بس سحبتها ريم:بلا دراما انتي بعد اركبي وماراح نتحرك الا اذا جاء العير..
ضحكت سوسن على كلمتها " العير " معناها الحمار..
فرح وهي تمشي للسياره:مفروض تدافعين عنه وهي تسبه موب تضحكين..
ابتسمت سوسن بضياع ونزلت راسها على اساس يستاهل الدفاع..؟
ركبو السياره ومشت سيارة عناد..
باقي صقر ينتظرون الاخ ياسر يشرف..
سوسن:..
تعبت من الوقفه وهي حامل جلست على كرسي فردي مهتري وناظرت الارض بسرحان..
لحظــــات مـــرت هاديه وهوا بارد وسكون..
سوسن خافت من الهدؤ بعدين كلمت نفسها:حشى وش يخوف هذا وسيارة صقر قدامي؟؟
سمعت كفرات سياره رفعت راسها وشافت سيارته..
بنفس اللهحظه اشرت لهم ومشوو بعد ما أشر صقر لياسر بتحيه..
نزل من سيارته قرب منها وهو يشوفها مدنقه تحوس بشي..!!
قرب منها ونزل لمستواها :وش تسوين.!!
لفت له وبعصبيه:تفاهم مع التبن ذا؟؟
عقد حواجبه ومال لقدام وشاف عبايتها ناشبه ابتسم وهو يمد يده وبخفه فكها ماظرها برفعة حاجب..
ناظرته وهي رافعه حاجب نفسه وقامت على حيلها..
بـــــــــــس..!
اووتش تعثرت والكرسي المهتري طاح وطاحت..
غمضت عينها ويدها على بطنها لاارادي..
ثانيه..
ثانيتين..
ثلاث ثواني..
مافيه ألم؟؟
عقدة حواجبها وعيونها مغمضه..
معقوله مت ورحت للعالم الثانـي؟؟
همسه لها فجعها:افتحي عيونك..
فتحت عين وحده وشافت نفسها بين يديه وهو مبتسم على تعابيرها..فتحت الثانيه وكانت صدق بين يديه وتحس بأنفاسه..
رجع على ورا وهو ماسكها لين وقفت بأعتدال..
بعدت بخجل وهي ترمش بربكة:اه مامت يعني..!!
ابتسامته تحولت لضحكه صغيره:هههههههههه بتموتين من طيحه يعني؟؟!!
سوسن ناظرته بنص عين:اي ماتدري ياخذ ربي روحي من الطيحه واموت..!
ابتسم على خيالها وبعفويه:وتخليني لحالي؟!!
التمعت عيونها بألم وناظرته بعتب:يعني بتفرق معك؟؟
تأمل عيونها بصمت..
مد يده ليدها ومسكها وهو يمشي للسياره بدون رد..
ناظرته بوجع وجرحها منه يكبر..
فتح بابها وركبت بصمت وقبل يسكر همس لها بنبره غريبه عليه:اي بيفرق كثير..!!
نبره حنيه نبرة لين نبره غامضه..:(!!
رفعت راسها تتأمله وهو يسكر الباب ويرجع يركب اغراضها بالصندوق..
وش قصدك ياياسر؟؟
تراك تعبتني قسم بالله..
متأكده عندك انفصام بالشخصيه..
ركب بدون يلف عليها وحرك..
••••••••••••

بالسياره..
عبدالعزيز فتح دريشته وهو يسوق والهواء قوي..
امه بعتب:يامك بيوجعك راسك سكرها..
عزيز بابتسامه:خلي سيارتي تتهوى وتتعطر..
امه بأستنكار:سيارتك تعج عطر!!..
ابتسم اكثر:كانت..الحين ريحها قرف..
الجازي ناظرته بحده وقهرها وصل حده وماسكه نفسها بالقوه قالت بحده:عبد العزيز وقف.
ناظرها من المرايه:لا.
بحده اكبر:قللت وققفف..
رد بتلاعب:لااا..
صرخت بشده وقهرر:وقف السياره.
امها التفتت عليها بصدمه وهي تمسك يدها:لا يامتس..
سحبت يدها بعنف وعينها بعينه:وقـف..
رفع حاجب وبابتسامه لعوبه:لا يعني لا..
امها بعصبيه من هبالها: بنت تبين اترجاس عشان تعقلين؟؟..لفت على ولدها:وانت اسكت عنها..
تنفست الجازي بسررعه وهي تصد بنظراتها عنه..
ماتقدر ترد امهاا وتعق فيها...
وبنفس الوقت عزيز يغبنها..
تحس السياره ضاقت عليهاا..
التزمو الصمت..
كلها نص ساعه..
وصلوو...
نزلت من السياره ونظراتها قرف للسياره ولاخوها..
ابتسم بأستمتاع ودخل:)..
ارتفعت انظارها للبيت متى اخر مره شافته..!!
""اف من زمان عنه..""
مشت وراهم لداخل وعينها تطيح على كل مكان وتتذكر كل لحظه.
كل ذكرى..
كل حادثه.
كل شي..
ماكانت تبي تجي بس غصب عنها..
وصوت داخلها ينادي:ارجعي لهم ارجعي لهم..
ولأنها خذت درس.
تعلمت تسمع صوت قلبها..
فهي مانست ذيك المره اللي تجاهلت فيها صوت داخلها يردها عن حركتها..
ولو كانت تدري باللي بيصير ماسوت اللي سوته..
صعدت اول خطوه للدرج وذكرى قبيحه تتردد على اذانها...
ذكرى بشعه..
شنييعه..
مؤلمه..
ذكـرى عـذبتـها..
ذكـرى دمرتـها..
ذكــرى اغـتـصاب...
تراجعت للخلف وعيناها تتجمدان على الفراغ..
مرميه على السرير ورجل فوقها وينتهك شرفها بلا رحمه..
مقيدة على الكرسي..
صرخااتت ندائاتت رجااء..
ثم سكين لامعه ودماء بكل مكان..
اغمضت عيناها بألم عميق...
ليـتـها لم تخـرج..
ليتها بـقيت..
ليت روحها غادرت قبل ذاك اليوم..
يد خشنه على كتفها جعلها تنتفض وتتراجع بسرعه وحركه دفاعيه ونظرات حذرره...
صدم من حركتها وهتف بذهول:بنت وش فيتس..؟؟؟
شافها تقف خارجاً مغمضة عيناها..
استغرب حركتها..
مأن لمسها حتى تراجعت عنه كأنه وحش...
لكـنه كان فيصل..
ناظرته بقهر وهي تدخل للبيت:مافيه شي..
لحقها بصمت وهو مستغرب نظرتها ويهز كتوفه؟؟!!.
دخلت الصاله ونقابها بيدها وطرحتها على اكتافها وخدودها محمرره وحواجبها معقده قالت بععصبييه وقهرر وهي تأشر على عزيز وتناظر ابوها:ولدك ذا بذبحه بيوم من الايام اذا ماخلاني بحالي وناظرت اخوها:وقل الجازي ماقالت.. وضربت رجلها بالأرض بعصبيه وهي تمشي طالعه لفوق وصوت كعبها يضرب بالأرض..
ابوه طالعه وهو يبتسم ببرأه:ماسويت شي..؟؟
ابتسم ابوه وماعلق..
فيصل يهز راسه بتفهم:عشان كذا بغت تاكلني بعيونها..
ناظروه كلهم-_-..
••••••••

""الجازي""
دخلت غرفتها الساكنه ابتسمت بفرحه وشووق تتجاهل ذكريات مريره شغلت النور والمكيف..
اختفت ابتسامتها وعقدة حواجبها بأستغراب فيه لبس لها على السرير..
واغراض محركه من مكانها..
الفراش محوس؟
اخر سحبي للكمدينه مفتوح..
دولابها درج مفتوح...
احتدت نظراتها..
فـيـه احـد عـبث بغرفــتها...
ارتجفت بغضب...
هي محرمه على الكل دخول الغرفه بغيابهـا..
من تجرئ ودخـل...
طلعت بسـرعه وكانو اخوانها جايين..
صرخت بغضب:من الي داخل غرفتيي.
تنهد فواز يعرف عصبيتها عند غرفتها بالذات تجاهل كل شي عشان مايزود السالفه:نوره.
فتحت عيونها بغضب اكبر:وليه تدخلهاااااا؟؟!!
ناصر بحده:بنت اقصري حسس ابوي راقد..
تنفست بسرعه تهدى شوي..
قال سالم بتشكيك: اشوفها تدخل الليل وتطلع الفجر وهي تبكي..
احتدت ملامحها بوضوح وعيونها تحمر من الشد ووجهها يميل للاحمرار رمت العبايه اللي بيدها على الارض وبصوت حاد غاضب:لعــنه لعــنه.
صرخت وهي تنزل الدرج:يــمــه..
ناصر يستغفر ربه عشان مايلحقها ويتوطاها:شف ام لسان ان ماقصيته لها..
فيصل بذهول:الحين غرفتها وش داخلها..
فهد وهو يمشي لغرفته:بلاوي..


•••••••••••••

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 18
قديم(ـة) 10-05-2020, 03:04 AM
نبض اسوود نبض اسوود غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية اليوم قدرك مايسوى ماطآ الأقدام حبك بقلبي مات وأعلن رحيله..!!/بقلمي


الساعه9:00ص...الصباح..

فتحت عيونها بصعوبه على صوت جوالها ردت بنعاس:هلاا
امها:سهى انزلي بسرعه..وسكرت قبل تسمع رد..
نزلت الجوال وقامت واقفه تفرك عينها..
بــس بلحــظه..
كانت منبطحه على الارض..
على بطنها طايحه..
فتحت عيونها بصدمه وتسمع من ورا:اااااه..
جلست بسرعه ولفت كانو البنات نايمات..
رمشت تتذكر انهم عندها وضحكت من قلب..
طبت سمر عليها بوحشيه:يااكلبببهه بططنيي..
سهى بألم وضحك:ااي اسسفههه ههههه وربي ههههههه
سمر ضربتها على كتفها وهي توقف وتمسك بطنها:اف وربي فعصتيني..
قامت سهى وولعت النور:بلا دلع.وبصراخ:بننننننناااتتتتتتتت
وداد وساميه قاموو نومهم خفيف..
بس ريم وندى ماتحركوو..
فرح بغرفتها عندها حسناء والهنوف..
سهى رايحه للحمام وبصراخ اعلى:بنااااتتتت قووومووووووو..
وداد تتقلب:خلاص انطمي.
حركت حواجبها بأستفزاز ودخلت الحمام..
بعد نص ساعه..
كلهم قامو بعد صراعات مع ريم وندى عشان يقومون..
نزلت سهى وراحت للصاله كانت امها وخالاتها يتقهوون ابتسمت بأتساع:صبحكم الله بالخير ياجمل نساء على وجه الارض..
:صباح النورر..
دخلو البنات وراها:سلاامم..صبااح الخييرر..
سلموو عليهم.
وجلسوو يتقهوون..
فرح تصب فنجان قهوه وتمده لسهى..
سهى خذته وناظرت امها:مامي ليش دقيتي علي..!!
امها بتذكر:اي قومي عناد بسررعه يلحق يقوم ويروح يصلي مع ابوك..
هزت راسها بطاعه وهي تقوم وتشرب فنجالها بسرعه:ان شاءالله افف اححح..
ضحكت ندى:مطفوقه.
راحت سهى..
ام صقر بحنيه:بنات قومو خذو فطوركم بالمطبخ..
قامو كلهم الا حسناء ووداد اللي مايبون.
جلست ساميه على الطاوله:يالله تانيا عطينا الفطورر..
تانيا هزت راسها:طيب(خادمتهم)
ساميه قالت بتفتح سالفه:بنات شفتم ام اصفر بالعرس؟؟
سمر بأستغراب وهي تصب مويه لنفسها:اي وحده..اغلبهم صفر؟
ساميه بقرف وهي تحرك يدها:ذيك اللي صابغه شعرها اخضر وفستانها اصفر شوفيها شغلت اغنيه لماجد ترقص عليها.
ندى بشبه صراخ:بس بس .. ذيك اللي ترقص مع ام ترنق!؟
هزت راسها بضحكة:عليس نور..
الهنوف بأستنكار:ابي افهم اللي لابسه ترنق شوضعها؟؟حنا في عرس وش تبي بالبنطلون؟
دخلت سهى هاللحظه بأستغراب:ليه الصراخ ندوي؟
ندى بقرف تناظر ساميه:احسن شي ان جدتي طفتها عليها..
ساميه بضحكة:فشلتهاا..
سهى جلسة وعقدة حواجبها:هي من تقصدون؟وبعدين جدتي ماجات.؟
ندى:اقصد جدتي ام ابوي..ياحليلها جدتي نوره ماجات لعرس سميتها ههههههه..
سهى بضحكة:نوره مقهوره عليها بس غصب عشان علاجها..
ريم بتساؤل:متى بترجع!!
هزت سهى كتوفها:مدرريي..
ساميه تتربع على الطاوله:طيب شفتم...
..
تروش ولبس ثوبه وتعطر وخلص نزل مر على ابوه ثم نزل تحت ودخل المطبخ من ورا اسرع له وبأستعجال:تانيـ..ماكمل جملته وبلم يناظر..
شهقو كلهم بفجعه شهقه قوويه...
وفزت وحده تدفه بصدمه:عنااادددد بررااااا..
ناظر اخته اللي تدفه بقوه وماتحرك ثم استوعب وقفته وطلع..
ضحكت سهى وهي تسكر الباب وراها ويدها على وجهها:الله يفشلك وش تدرعم له!!
عناد بأستغراب:بسم الله وش بلاكم مجتمعين بالمطبخ!؟مافيه صاله؟
سهى بضحكة:نفطر وانت اخلعتهم.
ضحك بخفه وهو يقول:طيب عطيني مويه بارده بسرعه..
دخلت وهي تشوف البنات يضحكون على وجه ساميه اللي كانت جالسه بوجهه اول مادخل ونطت من الطاوله وريم الي شرقت بالمويه....
سهى ضحكت اول ماتذكرت شكلها:ههههههههههههه سامميهه انكسرتيي؟؟ههههههههه
ساميه بعصبيه ماتدري انه موجود:انطموو واخوس ذا مدرعم ومايستوعب بعد واقف يناظر ساعه..
ضحكوو على عصبيتها..
ريم تكح بخفيف:يمه بغيت اموت.!
جاهم صوته:الي على الطاوله عسى ماماتت؟؟.وضحك..
قلب وجهه ساميه احمر وضربت الطاوله بقهر وهي تهمس:كللبب..
••••••••••••••

الساعه11:32م..الظهر..
جالسـه بالـصاله وريــحة البخور تمـلى المكان والقهوه مجـهزه كانت بصـدر المجـلس وتـذكر رب الكون وتحمده..
ابتسمت بحنين..
لو ان ابنـتـها هنـا لكـانـت الان تجـلس معـها وتحـادثها..
كـم اشتـاقت لـها..
والاخـرى نـائمه..
تنهدت وهي تستغفر..
ومرت دقائق معدوده ساكنه..
اثآر دهشتها اصوات خطوات اقدام على الدرج وصـراخ حاد انثووي يردد:الـصلاه الـصلاه ياعـباد الله..الصلاااااههه قوومووووو يلااا ياعربب.!!
صوتها هز البيت كله..
دخلت الصاله وانقطعت جملتها وابتسمت بحب واشتيـاق وهي تهتف:ياللله مزين الصبح ووجهس هو الي اصبح عليه يمه..وباست راسها ويدها..
كان حلم انها تقوم الصباح وتلقى امها..
كان حلم انها تقوم من فوق سريرها وبيتها..
كان حلم انها تصبح على اغلى الوجيه..
امها بذهول:جويزي..!!
الجازي بابتسامه:لبيه..
امها بذات الذهول:وش مقومس..؟
ضحكت الجازي:اليوم جمعه وخابرتس تقومين بدري قلت اقوم معس..
ابتسمت امها بحب:وانا توني اتحسف واقول بفقد قومة نوير جيتي انتي..
الجازي وهي تنفخ صدرها:افا اطلبي عزس يام صويلح..
امها بابتسامه:ترى لايسمعس دفنس..
ابتسمت بشقاوه..
امها:مريتي على اخوانس.
الجازي ابتسمت:اسمع قربعتهم..
هزت امها راسها ثم نطقت:ترى خالاتس بيجون..
الجازي بابتسامه:حييهم..
امها ابتسمت لان بنتها مافهمتها:ترى مهوب خواتي الي بيجون..
الجازي اختفت ابتسامتها:لاتقولين خالاتس..
امها بعتب:بنت مااداني ذا الكلمه تراهم خالاتس بعد..
الجازي قلبت عيونها:ارب نوره تجي قبلهم وتروح..
سكتت وعيونها احتدت من سالفة امس..
امها بعتاب:تراني بزعل..
الجازي حبت كتفها:توو تووو مامي هههه..
ضمتها امها وباستها بقوه:تدرين مابعد شبعت منتس..
ناظرتها بحب وباستها:ولا انا يمه..
دخلت سلمى مبتسمه:الجازي ماشالله قايمه بدريي؟
ابتسمت بعبط:خير كلكم مصدومين..؟؟
ولفت على امها اللي تناظر بأستغراب فهمتها فقالت:يمه امس بعد ماتروشت نزلت للمطبخ ولقيت سلمى وسلمت عليها وانهارت تبكي وسكتتها وبس:)
هزت راسها:اهاهه زين زين..
مرر الوقت..
بعد احاديثهم التي لاتخلو من شقاوة الجازي وعتب امها..
هتفت ام صالح:الساعه قدهي اثنعش إلا .. قومي جهزي البخور وانا امتس لاخوانتس وابوتس...
قامت الجازي متوجهه للمطبخ وصبحت على الخادمات بعفويتها:صباح الخيرر..
ابتسمن لها الخادمات مستغربات الى الان عودتها المفاجئه وهن يردن التحيه..
سلمى:شو الي حاصل مشان حزرتك تئوم؟؟
الجاي بضحكة:ماحصلش شي خالص..
ابتسمت سلمى وهي تعطيها البخور:يلا خذيها وحطي العود وبخري اخوانك مثل نوره..
خذت طقم البخور والعود وطلعت للممر وهي تضحك :انا كوجو موب نوير..((سلمى خادمه سوريه جابوها اول ماولدت نوره لهجتها مكسره شوي..))
حطته على طاولة التقديم..
كانت لابسه ترنق اسود بأبيض ورابطة شعرها ذيل الحصان..
وتحط البخور على الجمـر..
طلع من غرفته وريحتة العطره تنعش الدور كله دخل على اخوانه واحد واحد كانو جاهزين..
نزلو لابوهم وصبحو عليه..
صالح بعجله:يبه نفداك دامك جاهز نزلنا عشان نلحق..
ابوه وهو يقوم:يالله..
نزلو للدور الاخير..
فيصل بابتسامه وهو يشوف اخته عند المبخره سرحانه وتذكر نوره:صبحس الله بالخير يابديلة الغاليه..
رفعت حاجب بأستنكار وهي تلف عليه بغرور:حبيبي صحح معلوماتك انا موب بديلة يالثور..
ضحك بمرح وهو يقرب منها ويخليها تبخره..
الجازي بنغزه:ماتستحي انت تتبخر قبل ابوي..
ابتسم فيصل وهو يتراجع:بسم الله..خلاص..
الجازي تناظر ابوها بمعنى ابخرك..
والدها كأي أب لم يستطع ان ينهرها هز راسه بمعنى""ايه""..
ابتسمت بمرح وهي تقرب منه وتبخرهه...
آلم قلبه ابتسامتها..
تستانس عشان تبخره؟؟
اه يالجــازي..
هتف فواز بتجريح متعمد:اشين صباح مر علي..
رفعت نظرها له بعد ماخلص ابوها وببرود:كأن احد سألك عن شعورك.؟
رمقها بنظره حاده وهو يتجه للصاله خلف والدهه بدون يتبخر..
فيصل بابتسامه هادئة همس:تراه زعلان والكلام مهوب من قلبه..
هزت كتوفها بلامباله مصطنعه:بقلعته..
لأصطنع اللامباله..
لابأس بها..
لأرتدي الاقنعه وانا اتألـم..
ليدمي قلـبي بالخفاء..
لابأس..
قرب ناصر وسحب البخور منها بجلافه وتناثر الجمر على يدها..
فتحت عيونها بألم وعضت شفتها تكتم صرخه موجوعه..
لم ينتـبه لها..
تحـمـلي..
ليست اول مرة تشعرين بهذا الالم..
ألم تشعري به لشهور..
وكان احر واكثر الـماً..
ألم تعاني وتعيشي اشنع منه..
تحمـلـي يالـجـازي..
اعادت العطر على الطاوله واتجهت للمطبخ لكي لايرى احدن ملامح الوجع النفسيه قبل الجسديه..
طلال بعصبيه:انت جلف..؟؟
ناظره ناصر بعقدة حواجب:خـير!
طلال وهو يأشر للبخور:فيه احد يسحب البخور وهو يشب حار كذا..؟!!
ناصر بعدم فهم:ولد تكلم صح.!!
طلال سحب البخور من ناصر بنفس جلافته وتناثر الجمر بس على الارض..
ناصر بعصبيه:ولد انهبلت انت..!!
صالح بذهول من اخوه:طلال وش فيك؟؟انت ورع؟؟..
طلال بقل صبر وهو ينزل المبخره على الطاوله ويتعطر:اخوك الجلف ذا نسخة فهد احرقها..
فيصل بضحكه:ماتعرف توصف..
عبد العزيز ببرود:ناصر يام سحبت المبخره من التبن اختك طاح الجمر على يدها واصلاً تستاهل وراح للصاله..
ناصر ببرود ناظر طلال وراح:بـس؟احسب عندك سالفه..؟
حمد وفهد دخلو..
ناظرهم طلال بعصبيه ودخل المطبخ ولحقه فيصل وسالم...
بقهر:اف سلمى بس..
سلمى وهي تحط العسل:تبين تبئى علامات.!!
ابتسمت بسخريه..
ابشرك اني امتليت علامات...صدق ان اخواني طالعين خشنين؟؟
سلمى بابتسامه:اه خلصنا..
ناظرت يدها ملفوفه بشاش:هي هي وتت ذاا؟؟ ترا بس حرق صغير..!
سلمى بعصبيه:يدك متعلمه وتقولين صغير اه واخوك الثور مايعرف الرقه..
ضحككت الجازي وهي تقوم من الكرسي بتطلع:علميه تكفين هههههههههههههههههه.
""ااوتش""
صقعت بجبل عند باب المطبخ..
رفعت راسها وكان طلال..
ابعدت من قدامه ببرود عشان تطلع وهو يدخل.
بس صدمها وهو يمسك يدها اللي فيها شاش..
قال بعصبيه وحنيه ماتجتمع:توجعس ايدس..؟؟
قالت بأستغراب وهي تناظر فيصل وسالم:لا..؟
مسح على يدها بحنان:ناصر صاير ثور وجلف..
ابتسمت بألم واستغراب وهي تسحب يدها وتطلع بدون رد..
تنهد طلال وهو يرجع شعره على ورا..
سالم بابتسامه:مالومها مهي لعبه تصدها وتحن عليها؟؟
سكت طلال وطلع لبرا...
الجازي:
تحسبني لعبة..؟؟
تجرح ثم تداوي..
انا عندي قلب يااخوي..
قـلـب يحــس...
لن ارضى التفاتكم ألي حيناً..
ورميكم لي حيناً آخر..
دخلت الصاله وكان صالح الوحيد الموجود..
دخلت يدها بجيب الترنق..
وجلست بجانب امها..
اما هو قام كان طالع لولا توصيات امه...
طلع بصمت بدون يناظرها..!
اسندت راسها على ورا وغمضت عيونها بتفكير..
مضى وقت..
المكان هادئ..
حتى الخادمات ذهبن ليصلين..
سكوون مريب..
لكنه جيد لتفـكر..
ستفعل اليوم الكثير..
""لازم اتفاهم مع نوير ولازم اروح المستشفى والبنات بيجون بعد وخالات امي القلق..وش وراي بعد يووه صح لازم اشوف نو..""
يد لمست كتفها..!
انتفضت بعنف وهي تقفز بقووه وتتراجع بحركه دفاعيه وملامحها تتشنج بحده وغضب..
صوت مدهوش هتف:بسم الله عليس يمه وش بلاتس..!!؟
رمشت اكثر من مره..
استوعبت انها امها..
اخذت نفس عميق توازن حالها..
ارتخت ملامحها وهتفت بسكينه:يمه جعلني الاوله لاتلمسيني وانتي ساكته ناديني اول!!..
امها بصدمه:هاو وش فيس..؟؟
الجازي وهي تجلس لكن بحذر وعيناها تدور بالمكان رغماً عنهـا:بقول لتس كلمتين بس ولاتسالوني عنها ان شفتوني نايمه ولاسرحانه لاحدن يلمسني وهو ساكت ولابكسر يده..
امها ابتسمت بعدم تصديق:ليه عايشه بين وحوش..؟؟
ابتسمت الاخرى بوجع وكأن والدتها لامست آلامها:انا اتكلم من جدي فديتس نادوني دقو الباب بقوم بسرعه نومي خفيف بس لمس دون كلام لايطري عليكم..وقامت طالعه:بروح اكلم واجي..
تأملت والدتها الباب الذي خرجت منه بعدم تصديق..
ذي جويزي؟؟
والله اني داريه ان غيبتس وراها سالفه..!
وسالفة كايده.
وخذت جوالها تدق على احب الارقام عندها..
" الغاليه ":السلام عليكم..
جاها صوت انثوي:وعليكم السلام ارحبي يمه..
امها بحنيه:البقى..وشلونس ووشلون رجلس وصباحيه مباركه..
ابتسمت بخجل:طيبين وبخير الحمدالله..وشخبارس وشخبار اخواني وابوي؟؟..
امها بحب:طيبين كلهم.
نوره:شلون جوجو؟؟رجعت معس صح؟؟
سكتت امها تتذكر وش سوت فيها الجازي امس..
نوره بخوف:يمه تكفين لاتكذبين الجازي رجعت معكم ولا؟؟
انتبهت امها لها:هههه لا معي معليس وتوها كانت تتقهوى معي وطلعت تكلم..
تنهدت الاخر براحه:اشووى..
امها:عبدالله عندس اكلمه؟؟
نوره بابتسامه:لا راح يصلي..
امها:زين سلمي عليه.
نوره بحب:ابشريي.وترى بنجيكم بعد ساعه كذا انشالله..
امها:حياكم الله البيت بيتكم..
••••••••••
الجازي سكرت بخيبه وكلمت نفسها بعصبيه:هذي تسمي نفسها دكتوره؟؟
حماره ماتفهممم افف علقت على الحادثه اكلي تبن مالك شغل بالحادثه..
نزلت راسها للأرض بألم وبهمس:لو تدرين وش اللي قلب مشاعل لكذا؟لو تدرين وش اللي خلاها من بنت حيويه نشيطه لكذا..! اه يارب ساعدني..
قربت من شجره طويله رفعت راسها وشافت مكانها مثل ماهو ابتسمت وهي تتسلق بأتقان حتى استقرت جالسه وعيونها على الغيوم مع انهم بالظهر بس الجوو يفتح النفس ومافيه شمس..
استندت على الجذع وتكتفت وعيونها على المساحات الخضراء للقصر..
ابوها من اشهر التجار وصاحب اكبر الشركات..!
عشان كذا تدري ان غيابها لــ3سنوات احدث ضوضاء بكل مكان..
....
كتب على شريط احمر اسفل شاشات عريضه
""في خــبر هــام وحـديــث: الجازي ابنة مطلق صالح المطلق اختفت في ظروف غامضــه "
ابتسمت بسخريه منزوجه بوجع وهي تغير القناه:سخافه..
هتفت فتاة تجلس مقابلها:لييشش خليني اشووفف سالفتهااا؟؟
قالت ببرود:وانا ماابي؟
البنت بنغزه:اسمها الجازي وانتي الجازي وللان مانعرف وش سالفــ..
قاطعتها الجازي ببرود:لامهيب انا ارتاحي..
عضت شفتها السفليه:طيب قولي لي وش سالفتك بللييزز.
الجازي قامت وبدون نفس:موب من حلاتها من سالفه..
وطلعت للدور الثاني ..
عصبت وهي تصارخ:بعررفهااا قريببب..
ابتسمت بخفيف وبثواني انمحت .
كان بالصاله العلويه شخصين..
اغتصبت ابتسامه صغيره:اهلاً:)
الشخص الاول كان رجل:هلا..بتنامين..؟؟
قالت وهي تفتح باب الغرفه:نوو..
رد بهدوء وعينه على التلفزيون:لاتنامين بيجي بسام..
هزت راسها بصمت وعيونها على شاشة التلفزيون اللي اكملت الخبر اللي طفته..
" مطلق صالح المطلق يقوم بقلب مدن الخليج رأساً على عقب بحثاً عن ابنته الصغيره..""
ناظرها الرجال بابتسامه:تعبتي ابوك يالجازي..
لفت عليه ببرود وملامح بارده وبهمس جامد كالصقيع وصل لمسامعهم:خله يتعــب..ودخلت وسكرت الباب...
الشخص الاخر انثى تنهدت بهم:الله يهديك..
دق جوالها مقاطعها بنغمه عاليه وفزت خوف..
رفعته كان المتصل " علووي "..
ردت بابتسامه:هلاا والللهه بعللوويي..
عاليه بحب ورجه:هلاا هلااا بجويزي هلا بالقاطعه.
ضحكت الجازي وبالفرنسيه: Oh, un menteur
" اوه كاذبه "انتي القاطعه
ابتسمت عاليه:انطمي بس .. كيفك وكيف اديلووه.!
الجازي بابتسامه: انطمي انتي وانا وهي تماامم .. شلونس ووشلون عمي وعمتي واخوانس؟؟..
عاليه بابتسامه:كلهم بخير ويسلمون عليس..
الجازي بأبتسامه:الله يسلمهم صرتي تتكلميني مثلي بالسين!!..
عاليه بضحكة:من حبي لتس..
:اخص..المهم ماحددتو متى تجون؟؟
عاليه بعبوس:ابوي اليوم قرر بعد اسبوعين.
الجازي بابتسامه سعيده: Wow, c'est ce que nous voulons "ياللروعه هذا مانريده " بس ليش تقولينها بنفسيه؟؟
عاليه بقهر: Je ne peux pas le supporter "لايمكنني الاحتمال"ابيي اجي اليوم قبل بكره..
الجازي:ههههههههه احمدي ربتس..اي واذا جيتم علموني استقبلكم..!
عاليه بتساؤل:طيب .انتي وش سويتي؟؟اذكر زواج اختس امس؟؟وش صار فيه..
ابتسمت الجازي بألم:اي....
•••••••••••••••
انتهى الفصــل الثانــي..
الحمدالله كتبته بعد ماعصرت مخي:)..
اتمنى يعجبككمم.
توقعاتكمم؟؟..
تحياتـــي:نبــض اســـوود🖤🧸..
لنــا لقــاء آخـر بأذن الله..


تعديل نبض اسوود; بتاريخ 10-05-2020 الساعة 05:30 AM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 19
قديم(ـة) 10-05-2020, 03:37 AM
نبض اسوود نبض اسوود غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية اليوم قدرك مايسوى ماطآ الأقدام حبك بقلبي مات وأعلن رحيله..!!/بقلمي


احمم..اعذروني على الاغلاط الاملائيه..
هالبارت نزلته على عجله لاني وعدت ينزل اليوم ونزل..:)
ماادري ماقريته كامل لانه طويل علي وتعبت وانا اكتب فمالي خلق اقراه من جديد:(..
ولولا اختي القلق كان ماراح ينزل اليوم ههههه لانها كل شوي تسالني نزلتي ولا:)..
وانا حالفه مااعلمها بالاحداث تقرا وتتشوق مثلكم:)..
انشالله يكون وصف واحداث لائقه وجيده..
بس والله:).

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 20
قديم(ـة) 10-05-2020, 08:36 PM
نبض اسوود نبض اسوود غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية اليوم قدرك مايسوى ماطآ الأقدام حبك بقلبي مات وأعلن رحيله..!!/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها نبض اسوود مشاهدة المشاركة
،..2..
فرح تمسح دمعتها:حتى بعرس سوسنوه مابكيت كذا..
ناظرتها سوسن اللي كانت تبكي واختفت دموعها وبنظره:اي مدري من اللي يهدد ياسر اذا حاول يزعلني وهو يشاهق من البكا؟؟
حمر وجه فرح احراج من الذكرى وبصرخه:انططميي..
ضحكت سوسن بمتعه:اي اعقلي..
........
موب ياسر اسمه بسام:).
زوج سوسن اسمه بسام:).

الرد باقتباس
إضافة رد

رواية اليوم قدرك مايسوى ماطآ الأقدام حبك بقلبي مات وأعلن رحيله..!!/بقلمي

الوسوم
مايسوى , لاطل , الأقدام..حبك , اليوم , اسوود.. , بقلبي , رحـيلــه..!!لنبــض , روايتــي: , واعلـن , قدرك
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية قدر و ليس صدفة /بقلمي جزر القمر2 أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 1 17-11-2019 03:55 PM
خاطره صدري يلمك يمكن ينسى سنين عذابك/ بقلمي؛كاملة هتون الغيم.. روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 531 26-04-2018 03:04 PM
رواية أتركوا بعضهم بلحظات /بقلمي؛كاملة ixmg_02 روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 20 09-11-2017 01:13 PM
رواية حكاية ماريا/بقلمي tofoof أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 64 11-08-2016 01:23 AM
رواية حكاية ماريه tofoof ارشيف غرام 2 08-03-2015 01:36 AM

الساعة الآن +3: 01:01 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1