شَجن العُذوب ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يازين مساك يا نبض على ردوووودي < ثقققققققثه 😎
الشعب يقول البارت ينزل اليوم ✊✊ وش يصبرنا لبكرره عاد
راضيييين فيه حتى لو الخط ما تصللللللح عااااادي

ميماا وبــس ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

نننبوووضضضه الا الا نبي بااارت اليوم او بكره عاادي حتى لو كان مو طويل😊😊😭

نبض اسوود ©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها شَجن العُذوب اقتباس :
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يازين مساك يا نبض على ردوووودي < ثقققققققثه 😎
الشعب يقول البارت ينزل اليوم ✊✊ وش يصبرنا لبكرره عاد
راضيييين فيه حتى لو الخط ما تصللللللح عااااادي
الثقه ماهي بمحلها ههههههههههههههههه

ابشركم انفتحت الالوان والخطوط..


المشاركة الأساسية كتبها ميماا وبــس اقتباس :
نننبوووضضضه الا الا نبي بااارت اليوم او بكره عاادي حتى لو كان مو طويل😊😊😭

ان شاءالله:)..

@@

معناته بنات اليوم بأذن الله بالليل راح ينزل البارت:)..
كونو بالأنتظآر..

Nina amine ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها نبض اسوود اقتباس :
الثقه ماهي بمحلها ههههههههههههههههه

ابشركم انفتحت الالوان والخطوط..





ان شاءالله:)..

@@

معناته بنات اليوم بأذن الله بالليل راح ينزل البارت:)..
كونو بالأنتظآر..
شكرا فرحتينا بزاف

وهم الذكريات ©؛°¨غرامي ذهبي¨°؛©

نبوووض نبيه قبل الساعه 10 يكون انا اول من يقراه

وهم الذكريات ©؛°¨غرامي ذهبي¨°؛©

سلللللمت اناملك والبارت يجننننن اكيد

من الحماس توقعت الاحداث ✌😂😂😂😂😂

نبض اسوود ©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©



..11..
اهلاً يــآرفـآق..
الفــصــل الحـآدي عـشر..



آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ



~~~~~~~~~~~~~~



انهت قصيدتها بأبتسامه..

عكس الوجوه الي واجهتهـآ بتجهم وحزن..

ليه كُـل هالحزن بصوتهآ؟.

ليه هالنبره الحزينه.!

وليه هالكلمات الموجوعه.!

انا وين وضحكة المبسوط وين.!

لهدرجه حزينه يالجآزي.!

لدرجة صرتي فوضع مانتي فاهمته.!

وش الفرآق الي عشتيه غير فراق اهلس.!

المُـووت فرقس من أحد.!

ناظرت سالم ببرود:تستاهل..

سالم بندم وهو يشوف دموع امه وعيونها المتعلقه ببنتهـآ

:ليتني ماطلبت..

اعتدل جالس وضم كتوف امه..

باس راسها وكتفها وهتف بمرح بارد:جعلني فدااتس ماعليتس منها ام الحزن والضيم..

حصه بهـم يتعمقها كل لحظه تمتمت:استغفرالله العلي العظيم واتوب إليـه..

...

وش صار لتس وانا امتس.!

ليه هالحزن يامي..

لاتحاولين تخفينه علي..

انا امتس ثم امتس ثـم امتسانآ اعرفتس..

عيونتس ماهي بطيبه..

وجهتس ماهو الي اعرفه..

الهـم يلعب داخلس لععـب..

وَشْ فِـيــتسْ يَــآ امْـتس..!!

....

" يـآولـد".

فزت الجازي وهي تأشر لنوره بسرعه:فزي خل ندخل..

هتف صآلح بصوت عالي:ورآآك لحظه..

رد صقر بصوت واضح:مانيب بداخل بس هذي الدلال جددو القهوه وارسلوها..

حصه:ابشر يامك ابشر..

ناظرت الجازي وهتفت:خلي الخدامات يشيلونها..

الجازي سحبت يد نوره الجالسه:امشي نجددها حنا..

نوره وهي تعدل طرحتها وتقوم معها:يلا ..

راحو للباب الخلفي وهم يتلثمون بطراحهم..

شافو الدلال بالطفاري والمعاميل..

الجازي وهي تاخذ طفرية الدلال:بناخذ الدلال حقت القهوه والباقي يجيبونها الخدامات..

هزت راسها وهي تشل معها..

طلعو وراحو للمطبخ وهم يسمعون عبدالله يتحلطم ويدعي على الجازي..

يقول لو مرتي حامل وهي توها عروس ماتشتغل وووو..

نوره ودموعها بعينها من الاحراج:الحـمار اخوآني موووجوديين..

تعالت ضحكاات الجازي بدون رد..

امـآ صقر الي نزل الاغراض وصد راجع..

بعد كم خطوه حس بأحد يدخل..

لف بعفويه متوقع انهم الخدامات..

بس اول ماشاف البنات المتلثمات..

صد عنهم ومشى يكمل دربه..

لحظه..!

هذي.!

لف بسرعه وشافهم مقفين..

نفس المشيه الواثقه..

نفس الهيئه والطول..

هــذي آلجَــآآززي.!

آلجـــــآآآزي نفسهـآ..!

الحيـن صدق انهـآ رجعـت..

ابتسم واقفى راجع للمجلس..

هذي هي راحت وجات ماتغيرت..

هي نفسها الي كانت تعاند الكل وتامر وتنهى على كيفها..

تسوي الي برآسها ولا عليها لامن صغير ولا كبير..

يذكر كيف كان يعآتبها اذا رآحت البقاله..

ويعآتبهـآ اذا لعبت مع العيآل..

واذا عاتبها تسكت حتى ينهي عتابه..

بعدها تصارخ عليه بطريقه تنرفز..

وتروح واذا جا اليوم الثاني تجيه ماكأن شي صار..

وتبتعد عن الامور الي يعاتبها عليها..

ماعمره عآتبها على طول لسانها ولا على مهاوشاتها..

بالعكس كان يراقب من بعيد وهو مبتسم..

لانه يعرفها بتموت اذا ماخذت حقها..

قــوويـه هالبنـت..

شخصيتها لكل فرد من العايله له يد بصنعها..

حتى انه يفكر لو مااحد شارك بصنع شخصيتها هل كانت بتبقى طبيعيه.!!

لانه يعيش معها باللحظه الف حاله..

محمد اخوه هو اكثر واحد يتهاوش معها..

وهو " صقر" بمكانة ولي امرها..

ماهو بالمعنى كله لكن جزء منه..

عزيز هذا صنع نصف شخصيتها..

" يالحبيب ويين وصلـت!."

انتبه على صوت عامر وابتسم:معكم..



~~~~~~~~~~~~~~


دخلت المطبخ بعد ماتمالكت ضحكها..

وشافت البنات فيه:ماشاءالله وش تسوون.!

ريم بملل جالسه على الطاوله وتطقطق بجوالها..

:امي تقول صقر جايب القهوه وجينا نجددها..

الجازي بأمر هتفت:سيتي خذي معتس ثنتين وجيبو المعاميل..

لفت تناظر لريم:هذي الدلال جبناها .. جهزتو القهوه؟؟..

طفت جوالها وحطته جنبها..

نزلت من على الطاوله ويديها تعدل بلوزتها..

:بجهزها..

اشرت لها:اقعدي اقعدي انا بزينها.

ندى بدراما:يآلبيـه قهوه من يدين الجازي..!

ابتسمت الجازي وبدت تجهزها على طريقة جدتها..

تكون لقهوتها طعم خاص..

وريحه فوآحه..

سمر بتسآؤل:الا وش يضحكس قبل شوي.؟

ابتسمت الجازي:فااتس عبداللله بغى يموت لان نوير تشل الدلال معي .. الثور يبيني اكرف لحالي..

نوره مسحت دموعها لأجل مايخرب كحلها:تخيلو يقول لو هِـي حامل وكل اخواني وابوي جالسين تفشلت حسبي اللله..

حطت وجهها المحمر من الضحك بين كفوفها وصوت ضحكها تحاول تكتمه..

نوره بقهرر واحراج:هيين يارويم انتي دايمن ضدي بس شغلس علي.

ريم تحاول ترد من بين ضحكها ولاقدرت..

حسناء بضحكة:وش فيها اذا كنتـي حامل.!

..

رن جوالها برسالتين ورا بعض..

ناظرته وشافت رقم يضيئ الشاشه..

انمحت ابتسامتها وضحكها..

رفعت عيونها برعب لريـم الي تضحك..

سحبت جوالها وتاظرت للجازي الي تجهز وتعلق..

شدت عليه ودخلته بكم لبسها كأنها تخفيه من العيون..

وماتدري انها بتجيب الــشَــك لنفسها..

طلعت من المطبخ بهدؤ ومااحد انتبه.

انطلقت للغرفه سكرت الباب وراها وقفلته..

طلعت جوالها وفتحته..

" يـآ حُــب قلبـي اشتقت لش ولصوتـش."

" ياعيـووني ردي."

ارجفت يدها برعب..

ليه مايخليني ليه؟.

تكفى ابعد عني لاتنكبني..

ليتني مت قبل اعرفك..

وصلها مقطع صوتي منه..

رآحت لآخر الغرفه خوف من ان احد يسمعها..

قصرت على الصوت وفتحت المقطع..

سمعت صوته المربك لهـآ..

صوته جميل ويوترّها..

قاومت نفسها ماتعيد المقطع..

عجزت وهي تسمعه مره وثنتين وثلاث..

حسـت باللذه من صوته الي يتغزل فيها بعمق..

كلآمه يرضي غروور الانثـى فيهـآ..

ماردت عليه ولا بلكته..

صارت تسمع تسجيلآته الي يرسلها..

شاف خضوعها وعدم تجاوبها ولا صدها..

فهم انها بدت تلين وانه قدر عليهـآ..

يبي له يزوود العيـآر حبتين بس..

نست رَب العبآد وسخـطـهعليهـآ..

نست اهلها وثقتهم فيها..

ونست نفسهـآ وهي تعيش بعآلمه..

تسمع كلمااته وتتلذذ بهـآ..

نست نفسها وهي تنسدح على السرير..

والـظآهر القرصه الاولى مافآدتها..

فيلزمهـآ قرصه آكبــر..





آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ



~~~~~~~~~~~~~~





حطت ايديها على آذانها بووجع مرير..

تسمع صرآخ اختهـآالمتوجـع..

وماتقدر تسوي شي..

طلعت من الغرفه والمكان كله..

رآحت للحديقه الخارجيه ودموعها متحجره بعينها..

هذا الحل الوحيد لأجل تتعآفى..

الله ثم " العلآج الطبيعي "..

قاعدين يسوون لها مسآج..

بس هالمسآج يذبحهـآآ..

لولا الجازي كان راحت وسحبت اختها ورجعو..

بــس هـاذيـك الشيطـآنـه بتحرّق أولهـم وتـآليهم..

دعت بسرّهـآ لأختها بالشفاء العاجل..

تتمنـى لو تقدر تسوي لها شي..

بس مابيدها الا الدعاء..

رفعـت عينها للي جنبها مرتكي عند محل القهوه..

تراجعت خطوتين صآده عنه..

سمعته يتسائل بصوتـه الهادي:ليـه تبكين.!

ليش كل ماشفته اكون ابكي.!

وهو نفس السؤال يسألني.!

هذا وهو الي مشرف معنا..

يتغابى معي يعنـي.!

ردت بهدؤ وهي مازالت صآده:مافيني شي..

"ترا نوف لاشافتس تبكبكين بتضعف فقوّي عمرتس وامنعيني من الرهافه الزايده.."

ناظرته بأستنكارر..!!

ودها ترفسه مثل قبل اذا نرفزها..

خذت طلبهـآ وهي منضغطه من طريقة كلامه مع انها موقنه انه صآدق..

لكن الاسلوب عنده مشكله..

:لاتتدخـل بيننا .. انآ واختـي نتفاهم..

" اقوول روحي اشربي قهوتس وامسحي دموعتس يالدميعه".

ماردت مهآ عليـه ومشت رآجعه لغرفة نوف..

هذا الـ" خطيـب المزعوم" ينرّفزهـآ هالأيآم بشكل.!

مايطلع بوجهها الا اذا بكت..

او تكون موب متغطيه وعذره " عادي تراني شايفتس بالنظره الشرعيه مانسيتس."!..

طلعت من سرحانها على صوته:

" وين اختفيتي يآبنت! "..

رفعت عيونهـآ لعزآم..

وردت بسكون:قلت لأمي بروح اجيب مشروبات لنا واجي..





آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ



~~~~~~~~~~~~~~



غرفه شبه مظلمه..

بمكـآن يبعد عن الناس..

ينير احدى اركانها ضوء احمـر..

فتحت عينآها بصعوبه..

تحـسْ بثقل بجسمها..

رمشت اكثر مِـن مره لأجل تستوعب..

ارخت راسها بتعب..

وين انا فيه.!

دارت عيونها حولها..

بس الوضع سكوون..

لفت راسها للجهه الثانيه..

كرسي خشبي..

جالسه عليه بنظرات حَـآآده..

همسـت بثقـل:وش صـآرر.!!

ناظرتها بسرعه وانتباه..

وبنبره مرعبه:ماصار شي لاتخآفيـن .. المهـ..

انقطعت جملتها والباب ينفتح..

بعدها وش صار..!!!!

غريبـه..

همسـآت مهــلوسـه..

صرخـآت موجوعه..

نظرات جـآمده..

:آآآآآآه ابعــععد آآآآآآه تكفـى آبعــد الجــآآززي جـآآززي آآآآآآه جآآآآآآزززي..

مآلت برآسها على جنب..

نآظرتها بنظرآت تكسر الصخر والدموع تنزل بغزآره.

صرخـت بعمق موجوع:

" آلــجــآآآآآآآآآزززززي تككـــفييـن آبعدييـه .. "

لكنهـآ جآمده وعيونها البارده تناظر..

ماسآعدتها.

ماانقذتهـآ..

مارحمتهـآ..

العكـس تماماً..

شهدت نهآيتهـآ ببرود..

لككــن فجـأه..

شافت جمودها تحول..

ملامحها تتشنج..

وعيونها تحمـرّ..

صرخت بصووت غريب عليهـآ..

صُــووتْ وَحـــشْ.!

فزت مثل المسعوره ويدها تلمـع بشيء غريب..

وانطلقـت لـ جهتهـا..
..

:مشــآعل سمي بالله ياععــيونـي..

:ميشو بسم الله عليك وش فيك.!

:ياعيون اختك قومي انتي تتحلمين..

فتحت عيونهـآ ببطئ..

اصوات خارجيه تناديها..

تشوشت الرؤيه..

عقدة حوآجبها من النور..

حست بيد بآرده تمسح على وجهها..

وحست بدموعهـآ الحاره تنزل..

ورجفتها العنيفه ماخفت..

همست بتعب وهي تستغفر:استغفرالله العظيم من كُـل ذنبٍ عظيم .. اعوذو بالله من آبليـس ..

رددتها اكثر من مرّه واختها تقرا عليها وتمسح وجهها بمويه..

ارتخت بسدحتها..

خفت دقآت قلبهـآ العنيفـه..

رفعت عيونها ليآسمين الي تناظرها برحمه وخوف..

صدت عنهـآ بتعب والتزمت الصمت..

ياسمين بضيقه كتمتها:مشاعل انا اختس من امتس وابوتس حنا خوآت عشنا كل عمرنا مع بعض تشاركنا الصغيره والكبيره .. علمينـي وش فيتس وش مكدر خاطرتس.! اشكي لي فضفضي لي مانيب خاينتس ولانيب بغادرة فيتس ليه هالتكتم على الموضوع.!

ناظرتها بجمود وهي تشوف ملامح الوجع والعجز..

ورجاء بعيونها انها تعلمهـآ..

ركزت بعيونهـآ تردد داخلها:

لو كنتـي آختي ماتركتيني لحالي..

لو كنتـي آختي

ماناديت بأشد ضيقي الجازي وتعديتس..

انتـي أخت بالاسم وبالدم وبالعايله..

بس ماهو بالقلـــبْ..

غمضـت عيونهـآ بدون ترد وهي ترحـب بالظلآم..

لعل في مفَــآرق وجيههم خيـر..

ياسمين بجررّح نآظرتها بأنكسار وهي نايمه بتطنيش لهآ..

صح ماكنا قريبآت مرره..

بس ماكنا بعيدات عن بعض..

بالعكس كنت احس فيس اذا تضايقتي..

بس انا ماعندي اسلوب مااعرف اواسي..

تحسد الجازي على حب مشاعل لها.

تتمنى لو هالحب يكُـون لها جزء منه..

مارآح تطآلب بالكثير..

القليل يكفيـها..

بس مشآعل ماتعطيهـآ مجـآل..

والله احبتس يآمشـآعـل..

تكفــين ارجعــي وآبشـري بآللـي تبيـن..!






آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ



~~~~~~~~~~~~~~




بفــلـة ابـو عنـآد..


جلسو البنات كلهم بالمقلط..

والحريم بالصاله..

ريم وهي تناظر مع الدريشه:شكلهم مطولين.!

الجازي خذت دلة القهوه وصبت لها فنجال:تعالي تقهوي وخليهم بكيفهم..

قربت ريم منهم وتربعت على الارض بأريحيه..

خذت الفنجال من الهنوف ونزلته عندها..

سحبت علبة الجلكسيـآت لعندهـا..

خذت حبة تويكس وبدت تفتحها:وينهـا فريح.!

سهى تتلفت حولها:مدري كانت عينا قبل شوي ونادتها امي..

" وندى؟."

سهـى:مدري عنها .. وش فيتس فاقدتهم.!

" بسوون عشاا بالمزرررعه "..

لفو كلهم على نهى الي دخلت تركض وطايره من الفرحه..

الجازي بأستغراب:عشاا..!! لمن.!!

نهى بحماس جلست معهم وهي تشرح لهم:لتس انتي .. يقوله ابوي بنسوي عشا عشانتس رجعتي قال ابوتس ان عمانتس مجهزين للفكره من قبل..

رفعت حواجبها بدهشه..

عشا..! ولها هي..! بمناسبة رجعتها..! وعمانها مقترحين هالفكره..!

وش فيس مستانسه ياحظي..!

اكيد عشان الناس ومظهر خارجي بس..

تكفى ياقلبي لاتدق كذا..

تكفى يارروحي لاتطيرين كذا وتطيحين..

لا تفرحيين ماهو عشاانس عشان النااس..

بس شكل خارجي بسس..

طلعهـآ من عآلمها صوته..

وهو يهتف ببحته:

" السلآم عليكم "..

شهقت بصدمه وهي تفز واقفه..

هــآالصووت..

هالببـحـه..

هالنبْــره..

ماهي الا له..

رفعت عيونها لجهته..

نآظرته بتأمل لأجل تصدق انه هو..

عيونه العسليه..

ملامحه الحلووه والحاده مثل ابوه..

ثووبه الابيض وغترته الحمرا مسويها على شكل عصابة راس..

مشيته الوآثقه والمغترّه..

تغيير بهـالثلاث سنين تغيير..

طآحت عينه بعينهـآ..

هذي الجــآآآزي..

روحه الثانيه..

قطعه منه..

مكانتهآ بقلبه مااحد قدر يُـوصلــهـآآ..

همسـت بحُــب عمييـق:عبدالله..!

زينت وجهه ابتسآمه جميله..

توجه لها وصوته يرتفع بترحيبب حاار..

فتحت ايديها له وضمته بقووتها..

اويلي عليك ياولد خآلي..

ياولد بندر..

يـآععــين آبووي انت..

يابعـد حـيي وميتــي..

ياروح جـآآزي وقلبهـآ..

ضمته بقوه وهي تبادله بحرارة الترحيب..

{{للي نسى »» عبدالله العمر: 12 سنه ولد بندر وليلى }}..

باست عيونه وجبهته وخشمه وخدوده وراسه وهي تتفدآه..

مسك راسها غصب عنها وباسه..

وحب خشمها وهو يضحك بسعاااده..

ضمو بعض بقوه وهو يقاتل عبرآته..

بـــــعـــــد فـــــرآآآآق ثـــلآآآث سنين اتـى اللقـاء..

كآن واقف عند الباب ومتكي عليه ومكتف ايديه..

يرآآقب لقآهم الحميمي..

يشوف حُــبهـمْ لبعض ويسمع كلماتهم..

كلن يتفدا الثاني..

وكلن يمنع نفسه يبكي..

ولــده وبنــت آختــه..

ثنآئي بمحـبه خآصه..

اعتدل واقف وطلع بهدؤ مثل مادخل..

اتجه لجلسـه فاضيه بالحديقه..

رمى جسمه عليها وشد على عيونها بهم..

..

وداد تمسح دموعها الي تنزل بتأثر:خلااص فكو بعض..

الجازي سحبت عبدالله وجلست وهو جنبها وضامته بحب..

:عبدالله جعلني ماابكيك وشلونك ياعيوني؟.

عبدالله بذات الحب الي تنطق به عيونه وجوارحه قبل صوته وكلامه..

:طيب طاب حالتس وشلونتس انتي .. حرام عليس مفروض انا اول من سلمتي عليه اول مارجعتي..!

الجآزي بقهر وغبنه:نذر اني ابيك ولا وصلتك كل مااجتمعنا ماجيت وابوك مااشوفه ابد ..

ضمته بقوه وباست راسه:بس الحين شفتك الحمدالله..

دفها عبدالله وفز يعدل جلسته:خلاص يالجازي انتهى الحب خليني رجال رزين..

ابتسمت وهي تمسح على خده بحنين..

: رجآآآل رجـآآآل وعن ثمانيينرجآآآل..

ابتســم بحنـين لكلمآتها الخاصـه له ماتغيــرّت..

جلـس عبدالله معهم على قهوتهم..

ويعاملونه معاملة رجـآآل..

صح انه بريئ وعفوي لككـنه بطريقة كلامه وسوالفه اكبر من عمره..

" الا عبدالله هو صدق بيسوون عشا؟. "

ابتسم عبدالله وناظر حسناء ثم الجازي:اي بالله بيسوونه لأجل الجازي ورجعتها..

ماعلقت بحرف واحد..

وبدو البنات يتكلمون فيه.

من بيعزمون وش يسوون ومتى ووو..

ريم ضربت كتف الجازي الصامته:تتوقعين المعازيم واجد.!

هزت كتوفها بمعنـى مدري..

ندى:بنت مطلق المطلق بيعزم الملوك ماهو العربان بس.

ابتسمت الجازي على نغزة ندى وبغرور هتفت:صآدقـه انا الجـازي ماهو اي احد..

ضحك عبدالله وقام واقف وهو يعدل عصابته:يلا بروح للمجلس تبون شي.!!

" سلامتـك ."

وقفت الجازي معه ومشت وياه لبرا وهم يسولفون بالعشا وهو فاهم عليها وقالها كل حرف نطقوه ابوها واخوانها وخوآلهـا....

لفـت بسرعه عنيفه لصوت الاقدام..

شافت عناد جاي من جهة المجالس..

عبدالله مسك يدها بأستغراب:بسم الله عليس هذا عناد.

هزت راسها بابتسامه بارده..

توجهو لعناد الي فتح ايديه للجازي..

ابتسمت وقربت له وسلمت عليه بالخد..

بس هو مااكتفى وحاوطها بيديه ضامها..

الجآآزي بضحكه:حشا ياذا الضـم اخواني وابوي ماضموني مثلكم ههههههههه..

عناد بحنيه:مشتاق لتس يالخاينه.

كان يقصد خيانتها بأنها راحت مسافره تدرس بدون يدروون ولاكلمتهم..

لكنـه ضرب الوتر الحساس…

حآولت بكل ماعندها تخفي وجومهـآ..

ابعدها عنه وناظر عبدالله:عساك مرتاح بعد ماشفتها.!

ابتسم عبدالله:اكيد من يشوفها ومايرتاح.!!

عناد وعينه تروح للجازي:من جاء وهو مشغلنا يبيس اقلق راحتي..

ضحكت الجازي وهي تحاوط كتوف عبود..

دق جوال عناد وراح عنهم يرد..

والجازي ابتسمت لعبدالله وهي تسمع كلامه:

" طيب يالغاليه بنت الغالي بروح انا للمجلس ، تآمريـن علـى شي.! "

:سلآمتـك ياععيني..

تأملت ظهره وهو يتوجه للمجـآلس..

وبعد ما شافت انه دخل وهي باقي واقفه..

التفتت راجعه ويدها تلعب بخصل شعرها..

" دوائك ياغبيه ."

ما التفتت وهي حاسه بوجودها من قبل:عندما نعود..

اديل بغضب خفيف بدا يتعالى..

:تقصدين عندما نعود من المشفى.!

الجازي بتلاعب:هل هو معك.!!

نآظرتها اديل بصدددمه..!

اسرعت بخطواتها حتى صآرت مقابله لها..

قبضت على كتفها بقوه..

ناظرتها بعيونهـا الخضراء بلمعة مهدده..

همسـت بفحيح: ألم تأخذيه معكِ.!

ابتسمت بأتسآع حتى بآنت صفة اسنانها البيضاء..

مسكت يد اديل الي على كتفها وابعدتها بالغصب..

" لآ " ..

نآظرتهاا بقهررر ممزووج بصدمه..

كيف ماجابت علاجها.!!

" ألم تقولي بأنك اخذته.! "

الجازي ببرود:قلت سأخذه لكنه نفذ كلياً ياجميلتـي…

اديل بغضب جامح:ولـماذا لم تخبرينـي..!!!!!!

الجازي بطفش:يااليل مااطولك .. سنشتري عند عودتنا..

نفضتها بعنف ومشت داخله وهي ترد بغضب اسوود:سأخرج لأجلبه ايتها الحمقاء...

ابتسمت الجازي بضحكه على خوف اديل..

" علآمها قالبه عليتس هالاجنبيه.! "..

ناظرته ببرود وماردت وهي تمشي لدآخل..

ابتسم وهو فاهم انها زعلانه عليه..

رقت اول درجه بس يده كانت اسرع وهو يسحبها لقدامه بابتسامه:وش فيتس قالبه علي.!

الجازي ببرود:شل يدك عنـي وابعـــدد..

رفع حاجب وبعناد سحبها من عضدها وضمهـــآا بكل قوته..

جمدت بحضنه متصلبـه..

دفن وجهه بشعرهـآآ الحريري وهو يهمس لها:

" افا تزعلين مـن خالـس.! "

ماجاه رد منها وزاد بأحتضانه وريحة عطرها الفخم يداعب أنفه..

يحس انه مشتآآق لهـآ حيل..

مع وجود الحواجز الي بينهم ماقدرّ يخفي شوقه..

ماينكر ان قلبه عوره من سلامها البارد عليه عكس اخوانه..

وهو الي كانت تفز لاشافته مقبل عليهم..

ليـت ليلى قآمت ولاصآرت هالحواجز..

طآلبـك ياقلبيالقــآآسي ان تلين عليهـآ..

طـآآلبـك مآعادتقســى عليهـآ..

لأن هَــذِي الجــــآآآآززي..

..

جامده بين احضانه..

تسمع كلامه ولاترد..

تحس بيديه محاوطتها بقوه..

ضاعت بعرض صدره وبين أحضانه الدآفيـه..

::::::

يـــــــــــــآآآآآآآآ خــــــــــــآآآآآآآآل...:

أشتــــــــــــــــــــــــــقت لكـ ...
شوقي لضمك ....شوق عجــزتالاقي تصويره..

فقدتــك وانت حاضر ...

فقدتك وكفـوفـي تلامس كفوفك ....

فقدت قلبــك .. فقدت ضــمكوانت جالس معــي..

فقـدت اغلى لحظاتالفــررح وياك..

فقدت ضحكــآتـك وجلساتك...وكلمت هلا بك..

فقدتـك!!!

والزمن ما يرحم أوجــآع الحزين ولايدآويــهـآ...

فقدتــك!!!

وانكسر قلبـي ومدري كيف تـآليهــآ...

فقدتــك!!!

وانطفى فَرحــي من الدنيا وما فيها...

فقدتــك!!!

و آآآآآآهـ لو تدري

( حيــــــــــــاتي)

كيف أقضيـهــآآآ...!

::::::

ليلى بأحراج:بندرر فكني..

بندر بحب وهو ضامها بعناد:ياشين الحيا الزايد..

همست ليلى بخوف وخجل:بنددرر حنا بنص البيت ابععدد..

فكها وهو يشوف الجازي مقبله عليهم وعيونها على جوالها وشكلها تمثل انها منشغله بالجوال ..

مااقدر استوعب انها تستحي ههههههههه..

رفع صوته بجهور: يآآمرررحبـآآ يآدهــر قلبــيورجعــآنـه..

..

انتفض من الذكرى وابعدها عنه بعنــف وقسوه..

مسح على وجهه بألم استوطن روحه..

تكفــوون ردوو روحي..

بسمتـي وفرحتــي ردووها..

ردو لي ليلــى..

ماعـآد اشوف للدنيا قيمه..

لا انا ولا ولدي..


: آبيهــآ حيــآتي بدونهـا مالهـآ طَعــم.. ليه انتي الي قمتي وهي لا.! .. ليه ماقامت هي وانتي دخلتي بالغيبوبه.! .. ليه بجرايمتـسدخلتي ليلى معتس.! .. ليه يتمتي عبدالله وخليتيه بدون اموخليتيني بدونزوجـه.! .. لو انتي دخلتـي الغيبوبه مـآآعنــدسولد يفقد حنانس .. مــآآعندسزوجيشتــآآق لتس ..

بــس يــآخــآل بــس..
لاتووجع قلبــيببس..

:اخوانتس كل واحد يقوي الثاني وامتس وابوتس معهم يقدرون يغطون مكانتس .. شوفي عبدالله لارجع البيت وش يسوي.! .. يمر غرفة امه ويقعد فيها لين تطلع الشمس .. ويسولف فيها كأنها معه .. وعلى الفطور مير يتأمل مكانها وينسى فطوره .. ولاراح للمدرسه يناظر سيارات خوياه وامهاتهم معهم ينزلونهم .. مثل ماكانت ليلى تسوي معـه..

تقدم لها وعيونه بعيونها..

قبض بيده على كتفها وبوجع:ليـه مـآآرحـتي بعيد عن ليلـى.! .. ليـه مـآآرحتــيبعيد عن عبدالله.! .. ليـه مــآآرحتـيبعيد عني.! .. لييه ماكنتي مكان ليلى.!

تقصد ليه ماانحرقت ولا تعذبت ولا مت..!

لانه ماحد بيفقدنــي..

مالي وجوود بحيات احد..

ليه مــآمـت وكفيت الناس شري.!

لا لا هذا قدر ربي وحكمه..

بس كذا ولا كذا انا ماأهم احد..

بس امك ونوره..

حتى هم عاشو بفرآقي..

وكملو حياتهم وتزوجت نوره وعاشت..

مـــــآآلـــي قيـــمــــه ولا أهمــــــيــه..!!

انتفضت بعنف ودفته عنها..

رجعت لورا بضعف وصرخت بكرره وجنون:

" اكرررهكك يآآ بندرر اكرررهككيآخالي آكـرررهــككيااخو امي آكـرررهــكك يآولد حزآآآم آكـرررهــكك آكـرررهــكك آكـرررهــككالله يآآخذذك "..

جمد وآقف وهو يشوف ملامحها المتوحشه وانتفاض جسدها المنفعل وصراخها الكآره..

مشت بخطوات واسعه ورقت الدرج..

دخلت داخل البيت وضربت الباب ورآها بكل قوه..

" يتمتي عبدالله ودمرتي حياته ".

" يتأمل امهات العيال وهو بـدوون أم ".

" ليه مـآرحتـي للغيبوبه بدلها ".

" مااحد راح يفقــدك ويحزن عليك "..

صرخت وجنونها يتزآيد:آآآآآآآآآآآآآآه يآيُــــبــه آآآآآآآآآآآآآآآه يــــآيُـــبـــهآآآآآآآآآآآآآآآه..

ضربت بيدهـآ الورد الي على الطاوله وهي تصارخ بقهر وتشتم بندر..

يد شاده شعرها ويد تضرب كل ماقدامها..

مجرد سماعهم لضربة الباب وصراخها تناقزو كلهم برعب..

جمدت خطواتهم وهم يشوفون حالها..!

مـلآمحـهـآآ المتوحشه وصراخهـا المقهور..

تقدمت نوره لها برعب وهي تناديها وتسمي عليها..

لكن لآحيــآآآه لمن تنادي..

كلام بندر يتردد براسهـآ..

وجرح قلبهـآآ وجع ينزف وهو ما التئم حتى..

لــيــه يحضنهـآ ثم يجرحهـآ بصـده.!!

حست بصوت اديل الي تناديها وتهديها وكانت تثور اكثر..

انتفاض جسمها وصراخها الي جرح حلقها..

وش تبي منـي يابندر؟.

خلآآآص يآخآلي ذبحــت حَــآآآلـي..

..

" يـآخآآآل قلي شتبي يـآخآآآل..!

قَـلبــي على الطعون ينزف مازآآآل..

أبْـعــد عن الصَــدْ والجرح ياخــآآآل..

روحي تَـشهــق من الوجع بـآلـحآآآل..

ياخـآآل حالي ماعـآآده بحـآآل..

فــ قلي شتبي بالحَـآل..!

ياخـآآآل تَــرى الـعَـدو يَــطْـعـن وغَــدآرّ..

طعــوونَــه آدمتْـنِـي العَـآم العَـآمْ.. "

بِــقَلــمِـي _ نَــبْـض آســوود..

..


آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ



~~~~~~~~~~~~~~





نبض اسوود ©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©



صدآآع فتـآآك..

فتحت عيونها بصعوبه وهي عاقده حواجبها..

احتاجت لعدة ثواني لأجل تستوعب حالها..

بدت الرؤيه توضح لهـا..

امتد كفهـا الايسر لراسها المصدع..

بدت تضغط عليه بألم لعلـه يخف هالصداع..

مالت على جنبها الايمن .. اتكت على ذراعها لأجل تجلس..

وبصعوبة جسد منهك قدرت تجلس بميلآن..

دآرت عيونها حول المكان..

بالبيـت وبغرفتهـآ وعلى سريرها..

حاولت تتذكر وش صار لها؟؟.

لكن ماقدرت..!

ولا اهتمت لان الصداع ماعطاها مجآل..

تسحبت من سريرها بتعب..

ناظرت الساعه المعلقه وكانـت:

3:20 PM .... العصر..

اف مـآصليـت..!

انطلقت لدورة المياه ~ يكرم القارئ ~ متجاهله الدوخه الي داهمتها..

غسلت وجهها بشكل سريع وفرشت اسنانها على عجل..

توضت للصلاه الي فاتتها..

طلعت والارض وراها نزلت عليها بعض من القطرات..

توجهت لعلبة بجنب الكنب الجانبي..

فتحته وخذت جلالها وسجادتها..


حطت السجاده على الارضيه بأتجاه القبله..

لفت جلالها ولسآنها يتردد بذكر الله والاستغفار..

حاولت تتذكر هي صلت الفجر؟.

لكن لافائده فعقلها رافض التذكر وصداعها مايعطيها مجاال...

كبرت وبدت تشرع بالصلاه..

ومازال ألم راسها بتزايد..

صلت سنة الفجر ثم صلاة الفجر..

بعدهـا..

تسننت ثنتين ثنتين ثم اربع ثم ثنتين ثنتين..

سلمت من صلاة الظهر اخيراً..

تربعت على سجادتها وفتحت كفوفها وهي تسبح وتقرا اية الكرسي واذكار الصلاه..

وبعد ماانتهت ، طوت سجادتها وجلالها وحطتهم على الكنب..

نزلت بعيونها بكل عفويه للبسها..

وبهالحظه انصـب الـي صار امس بذاكرتهـآ..

حست برعشة تنفضها من راسها لرجليهـآ..

طآحـت من طولها جالسه على ركبها بصدمه..!!

آنــا وش سويــت أمس؟؟.

غطت وجهها بيدها وعضت شفايفها بقهرر..

لييشش انفعلـت لييش.!!

فزت واقفه وشدت شعرها بقهر:اللله يلعن ابلييس ..

صارت تدور بالغرفه رايحه جايه وتضرب رجولها بالارض من القهرر..

كييف انفعلت كذاااا لليـه انهررررت..!

اكررهك يابنــدرر اكررهـك..

ليه انهرررت كيف كان شكلليي افف منني..

ضربت جبينها بالجدار ونزلت دموعها بقهر..

انهرت قدامهم وهو شاف انه جرحنـي لييه فضحت نفسيي.؟!

دخلت اصابع يدها المرتجفه داخل شعرها وشدته بقهر تحاول تتذكر كيف هدت.!

لاحت بذاكرتها صوت رجال وصوت الحريم ووو..

مـــن هــو.!!

بندر.!

اخواني.!!

:آآه ..

ارخت يدها الشاده على شعرها بألم..

كيف نسـت عمليتهـا.!!

مشت بخطوات مايله للمرايه المستطيله المعلقه بالجدآر..

صارت تفتح وتوزع شعرها تشوف اذا عمليتها تنزف..

كانت بس محمره..

اف هالصداع من شدي لشعري البارح.!

مشت متوجهه للحمام تتروش مع انها تحس بجسمها تعبان ومتكسر..

خلصت بسرعه جنونيه وطلعت..

على الاقل مااغمى عليها داخل..

لبست جلابيه كحليه بحزام ابيـض..

شعرها المبلول خلته منسدل على ظهرها..

تعطرت من عطرها الخاص والي تكرهه اديل..

مشت للطاوله الي بجنب الثلاجه وكانت الادويه مرتبه بفعل فاعل ، والي هي اديل ..

سحبت الكيسه البيضاويه..

وبدت تطلع علب الحبوب..

سحبت علبتين منهم .. وخذت من كل وحده حبه .. وكلتها بدون مويه..

رجعتها لمكانها واتجهت للباب..

فتحته بسكوون وطلعت من الغرفه..

شافت عبدالعزيز وفيصل وطلال جالسين ومعهم نوره بالصاله العلويه..

رفعت حاجب بأستغراب من وجود نوره:وش جايبـتس.!!

طلعت منها بعفويه..

ناظرتها نوره بسرعه وانتباه وفزت واقفه:الجــآآززي..

ردت تقلد نبرتها الفرحه:نوووره.. بعدها ضحكت على خفيف وهي تسلم عليها..

نوره بابتسامه حانيه سألتها:يوجعـتس شي.؟

هتفت وعقدة حواجبها رجعت:مصدعه..

نوره بسرعه:تبين بندول.!

اشرت لها برفض:لا لا ..

ومشت معطيتهـآ ظهرها:بأخذ من اديل..

نوره رجعت لجلسة اخوانها بخطوات سريعه:تعــآآآلي هينـآآ بندول تو عبدالعزيز ماخذ منه..

بدون تلف عليها او توقف .. ردت بأختصار:انـا ما اكل اي حبوب..

شافت باب جناح اديل مفتوح دخلت بسرعه وسكرته وراها..

ناظرت حوالينها وطاحت عيونها على اديل..

جالسه على السرير وبحضنها اللاب توب وعلى طاوله جانبيه علبتين كولا وشبس كبير..

رفعت حاجب:خائنه حقاً يا اديل..!

ماانتبهت لدخولها لكنها انتبهت لصوتها..

رفعت راسها من جهازها وابتسمت وهي تتأملها:هل أنتـي بخير.!

الجازي بألم: ابداً ، رأسي سينفجر اريد مايهدئه..!

نزلت اللاب على السرير ونطت بكل رشاقه..

" انتظري قليلاً حتى احظر لكِ الدواء "..

جلست الجـآآزي على السرير بدوخه متعبـه..

شافت الكولا على الطاوله..

وقفت بميلان وخذته بابتسامه..

بـــــس..

شهقت بعنف وناظرت اديل المنفجعه من شهقتها..







آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ



~~~~~~~~~~~~~~








انتهـى من مكـآلمتـه قبل ثواني..

نزل الجوال بحضنه وخذا فنجال القهوه من يد اخته..

"وشلون خويك ذا ؟."

لف لأمـه الي سألته وابتسم بهدؤ:مطلق؟.

هزت راسها بـ اي ويديها تلعب بشعر حفيدها المستلقي على فخذها..

:طيب وبخير الحمدالله..

" هذا الي بنته مختفيه مدري مخطوفه؟."

قالتها بأستغراب مصطنع.!

رد بحده بعد ماارتشف من فنجاله: شوووووق ..!

شوق ببرود ظاهري رغم رجفة قلبها من حدته:سم.!

عيآف بذات الحده:مادامتس قريتي آوول الخبر اكيد قريتي آخره ..!

بسخريه لاذعه واصابع يدها تتخلل بشعرها الغجري:وبصدقه يعني؟. ياخي هم يغطون على فضيحتـهم المنـ..

قاطعها صرخة عياف الغاضبه: انــكتمــي يالي ماتخافين ربتس .. وش فضيحته يالملسونه؟ واذا قلنا انها مخطوفه هذي فضيحه؟؟ والبنت ابوها قايل انها تدرس عندد عمها فلا تألفين من راستس كلام فاضي ماله معنى..

فتحت فمها بترد على هجومه..

لكنه قاطعها بحده مهدده ويده تضرب بالفنجال على الطاوله وعيونه الحاده تحاصرها:

" ورب العزه يـآشوق لو سمعت انتس متكلمه فيها ولا في عرض غيرها مايصير لتس خير يابنت آبوي."

شوق بدفاع:ماتكلمت بعرضها انـ.

عياف بصوت ثقيل حآد قاطعها:وش الفرق بين الفضيحه والعرض؟ .. هذي اخت هذي .. علمـنياصلس ويتعداس ابعدي عن الناس وأعراضهم واقطعي الشر..

سكتت غصب عنها وهي تشوف ملامح وجهه الغآضبه ونظراته المرعبـــه لـحد كبيـر..

عياف غضبه نادر ويخووف ماهو من صالحي استفزه..

ليتني مسكت لسـاني..

نزلت الزمزميه على الطاوله الرخاميه بهدؤ وهي تحس بالجو المتكهرب..

قامت واقفه وتنورتها الحمرا تتدلى حولها بأطرافها البيضاء..

بهدؤ هتفت وهي تأشر لأختها:شوق امشي معي للمطبخ نشوف وش صار على غدانا..

رفعت عيونها لأختها سلوى..

ونزلتها لعـياف الصآد عنها..

ثم لأمها الي تناظرها بوعيد..

قامت واقفه بدون تنطق حرف وطلعت مع سلوى..

..

سكرت باب المطبخ وهي تشوف اختها ترمي نفسها على الكرسي جالسه..

" اعنبو دارتس وش تراددينه له؟؟ شايفته اصغر عيالس يقول حرف تردين بعشر؟ .. احترمي اخوتس الكبير يامره ".

شوق بندم بان بملامحها قبل صوتها:والله ماقصدي بس هو قال اني تكلمت بعرضها وانا ماتكلمت كذا..

سلوى بحده اتجهت للدرج عشان تاخذ كاس:ووش الفضيحه الي قلتيها؟.

مسحت وجهها بيدها بعجز وندم.

صدق وش فرق ذي عن ذي؟

بس انا ماقصدي اتكلم بعرضها ..

ياررببي كيف افهمهم وانا مافهمت نفسي..

آستغـفـرالله العظيم..

"هاه ياستي فهمتي الفرق؟ .. احمدي ربتس خالد ماكان موجود ولا رحتي فيها"

قالتها سلوى بسخريه وهي تجلس مقابلهـآ وتحط كاس الشاهي على الطاوله..

شوق بطفش:ماراح تفهميني اصلاً لو اشرح لتس.. وخالد ماهو يخوفني اكثر من عياف..

اتكت بخدها على يدها والثانيه تلعب بخصلت شعرها وهي مبتسمه:ماراح افهمتس؟؟ .. تدرين من بغيتي تزوجين عياف وحده متزوجه وشفتس متحمسه وانا غاسله يدي منتس..!

شوق بحررج من تذكرت:خلاااص مصخت ترا وش يدرني انا تزوجت؟.ومن شفته وافق تحمست..

سلوى بضحكه:الحمدالله ان امي تعرف ولا كان بنفتضح .. عاد تخيلي ندق نقول نبي بنتكم لولدنا ويقولون متزوجه..

تعالت ضحكات شووق وتحس بالفشله مجرد ماتخيلت..

..

" اعذرها يامك لسانها ماتعرف تمسكه متبري منها "..

بنبره مهما حاول يكتم فيها غضبه مايقدر:انا اعرف كيف اخليها تمسكه .. تصبر علي بس ..

تنهدت بعجز:تعوذ من ابليس ورح توضا عشان الصلاه بيأذن العصر..

قام واقف ولسانه يردد ذكر ربـه..

سحب جواله ودخله بجيبه..

قرب من امه وباس راسها وكتفها وايديها..

رفع ثوبه وجلس عند رجولها منحني وباسها..

:اعذريني يالغاليه رفعت صوتي بوجودس..

ابتسمت بحب كبير له ولبـره:معذور جعل عيني ماتبكيك..




آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ



~~~~~~~~~~~~~~




بمآليزيـا .. pm4:45 ..


اجواء عصريـه جميلـه..

تمشي بخطواتهـآ الهادئه بأتجاه المطعم..

شابك ايده بإيدها ويسولف لهـآ عن كُــل شي يخطر بباله..

وهي ماملـت ابداً من سوالفه وترد عليه وتضحك..

الي يشوف اشكالهم يبتسم غصب ويوقن ان حياتهم سعيده..

لكــن من يحـط عينـه بعينها يتبيـن له حزن عميق يسكنها..

ومن يحط عينه بعين الشخص الثاني يتبيـن له الضياع الي يعيشه..

رقو الدرجات وحده ورا الثانيه حتى وصلو..

ناظرت الطاولات الخارجيه وكانت من ست الا سبع طاولات مشغوله بالناس..

دخلو لدآخل المطعم واصوات الصحون المتضاربه مع الاشواك والملاعق واصوآت حديث الناس تعطي جو خاص..

مناف بكره:اف منهم مزعجييين..

ابتسمت له وسحبته لدآخل المطابخ:تعال نبعد عن الازعاج..

دآرت عيونها على عدة طبآخين بالمكـآن..

وشافته واقف وبيده الصآج يقلب فيه الحمسه..

ابتسمت بأتساع وهي تتأمل اندماجه بعمله بأتقان واحترافيه..

مناف بصوت جهوري: طــــآآآررق..

من بين انغمآسه بعمله..

أخرجه ذالك الصووت المحبب لقلبه..

لف بسرعه وشافهم مع بعض يناظرونه..

ابتسم بحب وأشر لهم بيده:مرحببن مليوون .. اقلطو داخل ..

ضحكت سهام على كلامه واشرت له بيدها وهي تمشي داخل..

مناف مشى معها ورد بأليـه وصوت جهوري:البقاا يامرحـب..

ابتسمت بحب له وهي تشوفه يقول الي علمه عليه طارق..

من يشوفه ويسلم عليه يظنه بكامل عقله ومن يجلس معـه يعـرف حقـــيقتـه المُــره..

يـــآآرب لاتحرمنـي منه..

هم طلعو اليوم لطـآرق هروب من ام فايز وكلامها السم..

تعببت منها ومن سخريتها بأخوها..

همست بقلب محروق: الله يبلآآتسبمصيبــه اكبر مثـل مابلآآنـي..

غمضت عيونها بقهر ولا استغفرت مثل قبل كل مادعت تستغفر..

لان الحين طفـح الكييل..

هالعجوز ماعاد لها عذرر..

جـرحتــهآ وأدمـت قلبهــآآ بــدوون سبب..

" حيـآ الله المزايين نورتم .."

فتحت عيونها ونـآظرته بابتسامه:الله يحيك .. خلصت ؟.

هز راسه بـ اي : الباقي يقومون فيه الشباب ..

طلع مفتاحه من جيبه وأشر لهم به : نطلع.!

..

ابتسمت بحماس وصرخت بنعومة صوتها:طاآآررق بسس..

ضحك طآرق وخفف سرعة السياره:خلاص افتحي عيونتس..

مناف بحماس وهو جآلس بجنب طآرق بسيارته المفتوحه من فوق:لا لا اسرررع خلنا نفحط..

ابتسم حتى بانت صفة اسنانه العلويه:نفحــط.!!

سهآم وحمآسهـآ انقلـب لخووف من مجرد فكرة التفحيط .. صرخت برفض قآطع:

" ياااويللك ياطارق تفححطط والله ان ازعل منكك ".

وجهت كلامها لمناف العابس وبحزم:منـآآآف تبي تموت؟.

هز راسه ببطئ " لا "..

سهام بذات الحزم: أجل اعقل مافيه تفحيط..

وقف عند بحيـره ممتلئه بالبـط وقلـة من النـآس حولهـآ..

طفا السياره وسحب مفاتيحه وجوآله..

ترجـل منها وأشر لهم:انزلوو..

التمعت عيونها بسعاده وحب خـآص لهالمكـآن..

نزلت بسرعه ومنآف نفس الشي..

ناظر طارق مقفاهم وهم يمسون بسرعه للبحيـره..

آكيـد ام فايز ضايقتكم وجيتم لي..

اه منها والله ان احط لهـآ حد ليت ابوي يفكني من حلفه علي..

بس الحـل عنـدي..

لآزم نبعـد عنهـم..

قرب لهـم بأبتسـآمه وفكـرة الرجعـه للسعوديـه تدآعـبخيآله..







آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ



~~~~~~~~~~~~~~




طلعـت من عندها بتعب وشحوب ملامحهـآ..

قبـل شوي وهي تبي تاخذ الكولا فقدت الاحساس برجولها وطآحت على السرير..

وكيف تشـرح وجع رجولها بالداخل..!

مشـت نآزله مع الدرج وشافت فهـد بوجهها راقي..

طنشته ونزلت بخطوات سريعه وهو واقف يراقبهاا..

ابتسمت براحه بعد مانزلت اخر درجه.

اتجهت للصاله ودخلت وهي ترمي السلآم..

ناظرتها امها بسررعه واشرت لها تجلــس جنبها:تعالي يامتس..

ارتخت على راسها تقبلـه ثم كتفهـا..

مشت لأبوها القريب من امها فمهما كان ماهو من
البر ولا الادب تتجاهله..

حبت راسه وخشمه..

وعيونه ترآقبها بتأمـل..

رجعت تجـلس جنب امهـآ..

ام صـآلح بترقـب مسحت على كف بنتها:وش فيه وجهتس تعبـآن.!

ردت بصوت متعب وبكذب:مصدعـه..

ام صآلح بخوف:اقربي اشوف عمليتس اقربي .. الوكاد انها انفتحت من شدس لشعرتس..

ابتسمت على خفيف:لا ماانفتحت توني شايفتها..

بنبره خايفه:طالبتس يامتس نروح للمستشفى نشوفها لتس..

مالت على كتفها وباسته:افا ياذا العلم !. تطلبيني؟.

حصه بنبرتها الحنونه:خلينا نروح لمستشفى..

الجآزي بلامبالاه:لاني بميته.

تنهدت حصه وهي تدري بعناد بنتها:ماقلت تموتين بسم الله عليس بس نروح نشيك ونرتاح..

ارخت راسها على الكنب بابتسامه:ان شاءالله اذا فضيت..

ماشافت من امها رد..

رفعت عيونها حول المكان متجاهله تناظر ابوها وهي حاسه بنظراته لها..

ناصر على جواله وحمد وسالم على التلفزيون..

رجعت بعيونها للطاولات شافت بيتزا بصحـن ابيض دائري مزينه بشكـل جذآب..

وزمزمية الشاهي الارجوانيه..

شهقت وهي تجلس والعيون كلها عليها.

ام صالح برعب:بسم الله .. وش فيتس.!

الجازي بفرحه شبه طفوليه ضحكت:لا بس شفت البيتزا..

ومدت يدها تسحب الصحن تاكل منه متجاهله نظراتهم..

حصه بأنزعاج:اعدتس نوره بمشاهقها الي بيجلطني..!

دخلت نوره واخوانها على كلمة امها وابتسمت:غصب عني اشهق ماهوب بيدي..

الجازي بعد مابلعت لقمتها:وش عرفتس يمه بالهرمونات عند نوير ماتعرف الا للمشاهق..

فيصل بنغزه:على الاقل ماعندها هرمونات الهروب والكذب..

فهمت قصده بهروبها من اسالته وكذبها عليه..

ابتسمت بدون تناظره:الله هالهرمونات عند مين.!

جلس جنب ابوه وبينهم مركى ومارد عليها..

جلست نوره جنب الجازي وسحبت الصحن:يالبيه هذي بيتزا سلمى.!

امها هتفت وعينها على الجازي:لا حقت خدامة اختس..

شرقت الجازي بالشاهي وكحت ويدها على فمهـآ..

نوره بجزح هبدت ظهرها:بسم الله عليتس بشوي شوي..

الجازي وعي تاخذ انفاسها بعد ماحست انها بتموت..

سحبت قارورة المويه وشربت نصها دفعه وحده..

زفرت براحه:بغيت اموت قبل يومي..

حصه بكره لـ هالطاري:وش موته انتي الثانيه.!

الجازي لفت لأمها وسكرت القاروره ونزلتها جنبها:منهي خدامتي.!

حصه بعدم اهتمام:الحمرا.

الجازي وكأنها عرفت بس تنكر:من؟ ، اديل؟.

هزت راسها بـ اي..

نآظرتها بأستنكااار:ومن قال ان اديل خدامه؟؟؟؟؟.

حصه بأستنكارر:اجل وشهي.!!

الجازي عدلت جلسته ولفت مقابله لأمها..

وش هالفكره يمه؟.

اديل وخدامه ولي!؟!.

والله لو تسمعس ان ترمينا كلنا..

(( ماسمعت وهيمه هههههههههه))..

:اولاً اديل ماهي خدامه لا لي ولا لغيري ثانياً ..

اشرت على نوره:هاه اديل ونوره مثل بعض عندي فهمتي جعلني فداتس.!

حصه بحده:ووش جايبها معتس؟؟.

هزت كتوفها بلامبالاه:قلت لها تجين معي ومارفضت..

حصه بذات النبره الحاده:مالها اهل؟ ام ولا اب؟.

الجازي ببرود:الا لها وعايشين بس جات هي معي وخلتهم..

وبغرور:يحصل لها تقابلني وتتخلى عني.!

امها بتأكيد واثق:وراكم بلا غير عانو وشهو..

الجازي بذات الثقه:ماعليس من بلاوينا المهم ماهي خدامه هي ونوره واحد..

نوره تدخلت وهي تلمح الغضب بوجه امها:طيب ليه ماخليتيها عند اهلها..

الجازي بحنق:وليه ماخليتم سلمى عند اهلها!

لفت لأمها وقلبت السالفه عليهم:مثل ما ابوي جاب سلمى وماقلتم له شي انا جبت اديل..

مطلق يقطع النقاش الممل بنظره:طيب ترا بعد اسبوع عشاء بالمزرعه..

لفت عليه حصه بأهتمام:اي اسمع البنات بتحاكون فيه لمن؟.

بصوت رخيم:للجازي..

اتكت الجازي على خدها وكوعها على فخذها:الله اكبر وليه.!

مطلق بهـدؤ ونظراته منصبـه بعمـق عينها:كلام عمانتس سلامة على رجعتس..

شخرت بسخريه:الله عمااني والكرم الي ذبحهم.!

مطقل بحده:بـــنــت..

ناظرته ببرود ظآهري وماابعدت عينها من عيونه لانها بتعتبر تهرب وهذا الي ماتبيه..

طلال يقطع النقاش وهو الي صدق كلآم ابوه وحاول بهم يصدقونها..

أيقن انها بريئه رغم انعدام الادله لكن مجرد مايتذكر ملامحهم الموجوعه فهم ان منظرها عورهم وهذا معناته صدقها..

مايدري اذا تفكيره منطقي او لا..

لكنه مصر انها بريئه وهاهو يحاوول يدمر هالحواجز الي انبت بينهم مع انها ماتعطيه فرصه للدخول بدائرتها..

:جدي متى جاي..!

راحت كل الانظار لمطلق الي توجه بعيونه للجازي:قرييب ان شاءالله..

ابتسمت بأتساع خبيث:اماا عاده حي! ماشالله غيره قد صلينا عليهم..

حصه بحده غاضببه:وجع ان شاءالله يام لسان..

فزت بسرعه اول ماشافت امها تسحب السبحه:

" وانا كذبت؟ اسالتس بالله كم عمره؟ "..

فوآز برفعة حاجب هتف:يعني تبينه يموت؟.

قربت وجلست بجهه لحالها:لا بسم الله عليه..

نوره وهي تاكل من الحلا:ابوك يالتناقض..

سكتت الجازي والكل سكت..

" يامال العافيه نزليه لأسجدتس بهالسبحه "..

قاطع سكونهم الهادي صوتها الغاضب..

توجهت الانظار لأمهم ونوره..

نزلت نوره الصحن على الطاوله بعد سكرته وبحنق هتفت:يُــمهه حلا وش فيه.!

الجازي بخبث ردت بسرعه قبل امها:ياابنت لاتكونين حامل ومتوحمه.!

تهلهلت ملامح حصه وانشرحت وكأنها ماكانت ثايره:تهقين.!!

نوره بفجعه والاحراج طغاها:وجع ياجويزي يالكذابه..

تعالت ضحكاتها وجوالها يدق..

قامت واقفه بابتسامه خبيثه وهي تشوف حصه تستجوب نوره المنحرجه..

ناظرت الرقم وكان مكتوب " عمــي سعــود "..

رجعت شعرها ورا اذنها وفتحت الخط..

وبصوت بانت فيه الفرحه وهي تطلع من الصاله:

" يــآمرحــبـن آلف بأغلى مـآخـلــقربـي "..

صوت وقـووع شي على الارض..

بعدها صووت آرتطــآم جسد عنيف بالارض..

وصرخة سلمـى المصدومه:الجــــآآآآززي...!!



آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ



~~~~~~~~~~~~~~



انتهــى الفــصـل الحــآآدي عَــشر..

بصراحه احس ماني راضيه لكن بنزله..

توقعااتكم:).!

لقآئنا يوم الاثنين او الثلاثاء..

صـلــوو عَــلى الحــبيـب محــمدٍ..

تحيآتــي : نَــبــض آسْــوود..























وهم الذكريات ©؛°¨غرامي ذهبي¨°؛©

بارت طويل وجميل مليئ بالاحداث
لسا ما قريت بس شكلو حلو وهو طويل كذا امشي فيه وما يخلص الله يبارك ويزيد فيه

أدوات الموضوع البحث بهذا الموضوع
البحث بهذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1