غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 41
قديم(ـة) 22-05-2020, 03:43 AM
فيتامين سي فيتامين سي غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية اليوم قدرك مايسوى ماطآ الأقدام حبك بقلبي مات وأعلن رحيله..!!/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها نبض اسوود مشاهدة المشاركة
لاا عادديي يارووحييي عادي جداً..
ابد لاتعتذرين بالعكس انتي تقدمين لي شي كبير الله يسعدك..
الموضوع بس اني انصدمت من الفرحه هههههه..
يعني ياعيوني اذا ماعليك كلافه كمليها♥😭..
..
رديت عليك بأكثر من مكان عشان تشوفين..
الله يوفقك ياروحييي..
اسعدتيني بجد

مشكوره وربي يسعدك دنيا وآخره


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 42
قديم(ـة) 23-05-2020, 05:23 PM
صورة الجاردينيا الرمزية
الجاردينيا الجاردينيا غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية اليوم قدرك مايسوى ماطآ الأقدام حبك بقلبي مات وأعلن رحيله..!!/بقلمي


رواية مبينة جميلة بإذن الله سأكون من قرائها

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 43
قديم(ـة) 24-05-2020, 08:41 AM
نبض اسوود نبض اسوود متصل الآن
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية اليوم قدرك مايسوى ماطآ الأقدام حبك بقلبي مات وأعلن رحيله..!!/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها الجاردينيا مشاهدة المشاركة
رواية مبينة جميلة بإذن الله سأكون من قرائها
..
اهلاً جميلتــي🖤.
اشكـرك🖤.

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 44
قديم(ـة) 25-05-2020, 09:14 PM
صورة الجاردينيا الرمزية
الجاردينيا الجاردينيا غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية اليوم قدرك مايسوى ماطآ الأقدام حبك بقلبي مات وأعلن رحيله..!!/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها نبض اسوود مشاهدة المشاركة
..
اهلاً جميلتــي🖤.
اشكـرك🖤.
العفو. وعيد سعيد تقبل الله منكم الصيام والقيام وصالح الاعمال

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 45
قديم(ـة) 26-05-2020, 05:16 AM
نبض اسوود نبض اسوود متصل الآن
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية اليوم قدرك مايسوى ماطآ الأقدام حبك بقلبي مات وأعلن رحيله..!!/بقلمي


اهلاً..
ادري اني تأخرت..
بس الظروف عشر اواخر ثم العيد..
كنت باليوم يالله اكتب حدث بسيط..
وبأذن الله بكره ينزل الفصل الرابع من روايتـي..
انتظرونــي..
يكون بعلمكم ان تعليقاتكم تحفزني فلا تحرمونـي منها..
ولكل متابع بصمت نداء خاص🖤.
تقبل الله منا ومنك صالح الأعمال..
وعيد مبارك وعساكم من عواده🖤.
تحياتـي نبـض اسوود🖤..

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 46
قديم(ـة) 26-05-2020, 05:16 AM
نبض اسوود نبض اسوود متصل الآن
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية اليوم قدرك مايسوى ماطآ الأقدام حبك بقلبي مات وأعلن رحيله..!!/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها الجاردينيا مشاهدة المشاركة
العفو. وعيد سعيد تقبل الله منكم الصيام والقيام وصالح الاعمال
علينا وعليك..
امين ليتقبل منا ومنكم🖤.

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 47
قديم(ـة) 26-05-2020, 10:13 PM
نبض اسوود نبض اسوود متصل الآن
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية اليوم قدرك مايسوى ماطآ الأقدام حبك بقلبي مات وأعلن رحيله..!!/بقلمي


..4..
اهلاً رفـــاق..!
كـل عام وانتم بخير..
تقبل الله منا ومنكم..
عدت إليكـــم بالفـصــل الرابـــع..
لينل اعجابكـم بأذن الله..
بســم الله..
لا أحلل من ينقل روايتـي دون ذكر اسمي..
استمتعـــوا...!
استغـفـرالله واتــوب إليــه..
سبحــان الله وبحمــده..سبحــان الله العـظيـم..
تقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال..
••••••••••••••••••••••••

هتفت بذآكـرتي الدروب ..
من أنت يا حزن الغروب ؟ ..
فتَّشتُ عنـك فمرني ..
طيفٌ من الماضي يؤوب ..
أنسيت وجهي يا كريم ! ..
أنا رحلة التعب الأليم ..
عشت إنكسار يتيمة ..
تبكـي على صدر يتيم ..
مُلِأَت حقائبنا ابتسام ..
لو كان في الجيب الحطـآم ..
أنا ذلك البيت الحزين ..
جدرانه مُلأت أنين ..
سقفٌ يصُب مواجعاً..
والثوب خيطَ من الحنين..
مـــنقــولــــ..!

•••••••••••••••••••
الثـــلاثــاء..
بماليــزيـا تحديداً بـ كوالالمبور العاصمه..
تحديداً بـ أكواريا كوالالمبور..:)..
المدينه المائيه..
ممر زجاجي من حوله انواع الاسماك البحريه..
من بين المشاة ثنائياً مندمجان بالمشاهده..
هتفت بدهشه طفوليه وهي تتأمل:واااو عبدالله شف شكلها..
ابتسم على جنب وسأل:تعرفين شسمها!!
نوره بابتسامه غبيه:لا..وكملت بحنق وهي تتذكر:شفتها مره مع فهد وقعد يذلني على اسمها..
ضحك عبدالله:ههههههههههه ياحليله..هذي سمكة الراي..
رددت وراه:سمكة الراي..!
هز راسه:اي..تأمل السمكة:بس تراها سامه..
نوره بتفاجئ حركت يدها كأنها طفله:ساامه!!
ناظرها لفتره قصيره..
و..
نزل عليها بسرعه وباس خدها...
اعتدل واقف وهو يكمل كلامه:اي فيها سم على شكلها المسالم..
ماجاه رد منها..
كمل وابتسامته تظهر:لاتلوميني..ملامحتس تشهي الواحد..
صدت عنه بأحراج وصل لأقصاه...
رفع يده يشوف ساعته مبتسم لأحراجها:النوري الساعه خمس وخمسين نروح لمطعم ناكل؟؟
ردت بخفوت:براحتك..
شد على يدها:اجل خلينا نروح لمطعم قريب اعرفه اكلهم يجنن..
ابتسمت على حماسه وماعلقت..
كانت اجواء كوالالمبور جميله..
نسمات الهواء هادئه..
لم تكن تعج بالكثير من السكان كالعاده..
فالدراسه قد عادت من جديد..
لذالك اغلب الموجودين هم سكانها..
وقليل من السياح..
بعد حوالي نصف ساعه..
يقفان امام احدى المطاعم المعروفه..
عبدالله بجهور صرخ: Hai lelaki(يــا رجــل)
لحظات..
حتـى خرج له رجل بشبابه بابتسامته الجذابه وملامحه الأسره..
عقدة نوره حواجبها مستغربه ملاامحه موب اجنبيه!؟
يمكن فيه شي منهم..
بس تقاسيم وجهه وحدتها خليجيه؟؟..
ترك عبدالله يدها وهو يقرب من الرجل اللي بانت بملامحه الدهشه:ارحبو يارجال..
هتف الرجل بصوت جذاب ببحه رجوليه:عبدالله!!ارحب.!
رمى كل واحد كفه بكف الثاني بحركه شبابيه وضموو بعض..
بعد سلامهم الحار والسؤال عن الحال..
بابتسامه مستغربه:غريبه؟؟وش جابك!!ماعطتني خبر!..
عبدالله بابتسامه:لي 3ايام هينا..قلت امر اليوم على المزيون طروق..
ضحك طارق:هههههههههه اي العب علي..
بعدين تذكر فربت على كتفه:اعذرني ياخوك ماقدرت احضر عرسك..
عبدالله بعتب باسم:مابيننا يابن الحلال..بأتصالك كانك جيت..
طارق بابتسامه محبه:الله يرفع قدرك..ايه عسى امورك تمام!!
عبدالله:الحمدالله..رفع عينه للمحل:جايين نذوق طبخكم اللي ماخذ عقلي..
طارق ركز على كلمته:جايين؟؟من معـك..!
عبدالله وتوه يتذكر لف بسرعه وراه لقاها واقفه تناظر بعيد وواضح بعيونها الربكه:هههه الله يقلع شيطانك..نسيتني..
..
كان المحل يحيطه الزهور البيضاء..
والانوار الحمراء حوله بشكل جميل..
كراسي وطاولات خشبيه خارجيه..
بمنتصفها مجموعة زهور نسقت بشكل متقن..
..
نوره غصب عنها تتأمل اشكالهم وهم يسلمون.. واضح فيه صداقه حميميه بينهم..
تتأمل ابتسامة عبدالله الحلوه..
تراقب ملامح طارق اللي بدون سابق انذار تجي الجازي ببالها..
سبحان من خلق من الشبه اربعين..
ملامحه الحاده فيها شبه من جويزي..
مرت عشر دقايق حست على نفسها وهي تتأمل صدت عنهم وهي مرتبكه عبدالله ذا لايكون نساني!!..اف مالي داعي لو وداني للفله ورجع..
اه صح ماقلت لكم عبدالله كان له سنتين متفرقه هينا فـ اشترى له فله صغيره حلوه..
وحنا اللحين فيها..
طاحت عينها على بنت بعمر العشر سنوات تقريباً ابتسمت لاشعورياً اف ياشكلها الملفت!!
شعرها سماوي وبيضا بعيون سماويه..
ملامح بريئه..
كانت تمشي وبيدها حلاو مصاص دائريه ملونه بحجم كبير..
اف لو اقدر اصورها للبنات..بينهبلون عليها..!
انمحت ابتسامتها وهي توها تتنتبه انها محط الأنظار..
بنات يمشون من جنبها ويتأملونها..
اولاد يلعبون ومركزين عليها..
مسنين جالسين ويناظرونها..
نظرات استغراب وعدم قبول..
لــيــه؟؟
بسبب حجابهــا..
اي نوره مستحيل تتنازل عن حجابها..
كانت لابسه عبايه سودا فراشه..
ومتنقبه..
وشنطتها الصغيره البنفسجيه على كتفها..
عبدالله ابداً ماعارضها اصلاً لو بغت تنزله بيقص رقبتها..
مع انه واثق بتربية خالته وزوجها..
بس كان متوجس من نوره..
لعب الشيطان بأفكاره انها تتأثر من بنات جامعتها..
خاصه لها فتره تدرس بدون الجازي..
مع ان خواته معها..
بس الشيطان لعاب..
بس ارتاح وهو يشوفها متمسكه بحجابها..
ماينكر ان نظرات الناس طوال اليومين مزعجته..
وتهاوش مع كم واحد كانو يفصفصونها بالنظرات..
هذي نوره زوجته من ممتلكاته..
مالهم حق يناظرونها..
الرجل غيــور بطبعه على محارمه..
جاها صوت عبدالله الجهوري:نــــوره..!
لفت بتلقائيه لجهته..
طاحت عينها بعين طارق وصدت بسرعه وهي تشتم نفسها..
ماتحركت احراجاً من رفيقه..
نزل الدرجات حتى وصل لها وبضحكه معتذره:نسيتس!..
ابتسمت بربكه:عبدالله رجعني للبيت واجلس مع خويك..!
رفع حاجب بعدم رضا:ليه؟؟عروس قبل امس بأول ايام شهر العسل واروح مع خويي واخليس؟؟
نوره بأحراج:عبدالله ليش تتكلم كذا!!
عبدالله غضن حواجبه:وش فيه؟؟
نوره بحرج دفته:خلاص خلاص..
شوي واستوعب كلمته((عروس قبل امس بأول ايام شهر العسل))ضحك:ههههههههههه ياحليلس يانوره انتي والحيا ذا..
زاد احراجها..
مسك يدها ومشى بها:امشي ندخل..
..
طارق:ليه..
عبدالله:جايب زوجتي معي نتعشا هينا..صرخ:نوره.
رفع طارق عينه بعفويه للبنت الملفته بحجابها بين الكل..
واول ماالتفتت هي طاحت عينه بعينها..
شافها تصد عنه بربكه وابتسم اول بنت تصد بنظراتها عنه..
كل بنت تقابله تتلزق وماتستحي وجريئه..
...
انتبه لعبدالله راجع وهي معه..
طارق ونظراته لبعيد وبصوت هادئ جذبها بشكل:الف مبروك..
نوره بأنتباه انه يكلمها همست بخفوت:يبارك فيك..
عبدالله بابتسامه:ندخل يالخوي؟؟
طارق وهو يمشي وهم وراه:اختارو طاوله..
عبدالله بابتسامه قال لنوره بشبه همس:هذا خويي طارق..قابلته بالسنتين اللي كنت فيها هينا..
رفع عينه لظهر طارق:حبيته لشكله الصراحه..
نوره بأستغراب:ليه!!
عبدالله سحب كرسي وجلس وهي قدامه وبضحكة:لأنه يذكرني بشخص غالي علي حبيته من اول نظره..
نوره بعفويه:تقصد الجازي!!
ابتسم عبدالله ورفع عينه لطارق اللي كان ورا نوره جايب المنيو:شفت حتى هي تشبهك بالجازي..
سكتت نوره بفشله الله ياخذ عدوانك ياعبدالله فشلتني..
طارق وهو ينزل المنيو قدامه وقدام نوره:ياذا الجازي..
عبدالله بثقه:احمد ربك نشبهك بوحده مافي منها ثنتين..!
طارق بغرور وثقه مشابهه:انا مافيه مني اثنين ارتاح يالخوي..!
نوره بعفويتها البريئه وطفوله:شف حتى مغرور زيها..
طارق رفع حاجب:يليق علي..
نوره ناظرته وناظرت عبدالله وبذات العفويه اللي ماتدري انها شبت نيران بقلب احدهم:يشبهها بكل شي صدق..ناظرت طارق:هههه خف علينا ياالجازي تو!!
مشى طارق لداخل وبضحكة:اه يارب..
ابتسم عبدالله على خفيف بأنزعاج..
وماتكلم وهو يقلب بالمنيو..
عضت نوره شفتها بقهر وهي تستوعب..
تدري عصب لأنها تكلمت وضحكت مع المدعو طارق..
هو اللي بدا السالفه..
ماحبت مشكله تافهه بأول اسبوع لهم..
فهمست بخفوت:عـ عبدالله..
رفع عبدالله عينه لها بصمت وهدؤ..
ارتبكت من نظرته:عبدالله لاتناظر كـ كذا..
نزل عينه للمنيو بتجاهل:وش تبين نطلب.!
نوره بلين:عبدالله لايصيـ..
قاطعها بهدؤ:اختاري الاكل اللي تبينه وقولي اعلم طارق اذا جاء..
نوره بخنقه:عبدالله اكلمك..!
عبدالله أشر على نوع اكله متجاهلها بشكل جرحها:شوفي هذا حلو!!
قالت بأنزعاج والغصه بحلقها من تجاهله:اختار بكيفك..وصدت عنه تقاوم دموعها..
ثوانــي معــدوده صامتــه..
الــى أن..
جاء طارق ومعه دفتر وقلم وبابتسامه رايقه:هاه وش الطلب!!
عبدالله سكر المنيو وابتسم له بهدؤ:عطنا على ذوقك ياطارق..
هز طارق راسه بموافقه وهو مستغرب نبرة عبدالله اللي تحولت من حماس لسكون..!
استوعب شي بلحظه..
تأمل عبدالله بتقييم لثواني..
ولمح نوره الصاده عنهم..
كان حاس بس ماتوقع يصدق احساسه..
خبل عبيد خبل التبن ذا!!
مشى وهو يقول بغضب مكتوم مفاجئ:افكارك الغبيه شيلها لأطردك من هينا..
ماقدر عبدالله غير انه يبتسم بسكون..
ياذا الطارق اللي فهمه بسررعه..
يدري تفكيره وحركته مالها داعي..
بس غصــب عنه..
غـــار ياناس غـــار..
وهو طبعه غيــور درجـه اولـى..
تنهد وهو يرفع عينه لنوره اللي متكيه على يدها وتتأمل المكان..
طلع جواله يلتهي..
فتحه وشاف ابوه داق عليه من عشر دقايق..
بدون تردد دق عليه وهتف بوقار:لبيه يبه..
:......
:طيبين وبخير نفداك..
:......
:امين..انتم شلونكم وشخبار امي والبنات..!
:....
:الحمدالله..اي معي فديتك..
:.....
:ابشر..
ناظر نوره اللي ماتحركت:نوره ابوي يبي يكلمك..!
فتحت عيونها على وسعها ولفت بتفاجئ..
يمه بيكلمني انا!!..
هز راسه على ربكتها ومد الجوال بأمر:كلميه..
ناظرت الجوال بربكه واخذته وهي ترد بأرتباك واضح:ه هلا عمي..
ابو عناد بهدؤ مربك وطيبه:هلابتس يابنتي شخبارتس!
نوره بأرتباك:الحمدالله بخير شلونك انت عساك طيب!
ابو عناد بحنان:مانشكي بأس..عساس مرتاحه مع عبدالله!
نوره ابتسمت غصب من صوته الحنون:اي ياعمي ماعندنا الا الخير..
ابو عناد بوقار وحس بربكتها:الله يسعدكم ويهنيكم يارب..اجل مااطول عليس..
سلمت عليه وسكرت ومدت الجوال لعبدالله اللي قال وهو يشوفها تزفر براحه:لهدرجه ابوي يخوف!!
ناظرت عيونه بهدؤ:لا..ونزلت جواله قدامه لأنه مااخذه..
عبدالله وهو يشوف الزعل بعيونها وصوتها قال بندم:نوره..
نوره بهدؤ ونفس الحركه رفعت عينها له بصمت..!
تنهد:نوره مانبي مشاكل من البدايه..
ابتسمت بمجامله:مافيه مشاكل!!
عبدالله وعيونه تروح على باب المطعم:نوره ادري انتـ ...
قاطعته بهدؤ يجيها نادراً وهي تمسك جوالها:ماهو وقت نقاش..
ردت الحركه نفسها..
التجاهل نفسه..
خله يحس بجرحه لي وغصتي..
كنه ورع بتفكيره..
جاء طارق وبيده صحنين ووراه اثنين..
نزلو الاطباق الشهيه قدامهم..
عبدالله بابتسامه حماسيه:هلا بطبخ طارق هلا..
طارق نزل الاطباق كلها وبابتسامه مغصوبه ومزاجه انقلب:بالعافيه يالخوي..
رمى نظره على نوره شافها تناظر الاكل بهدؤ بدون ردة فعل عكس اول مادخلت كانت حيويه ولو شوي اما الحين تملكها الهدؤ..
ابتسم وهو يمشي داخل احسن سنعيه على تفكيره السامج..
•••••••••••••••••••
العصر الساعه3:00م..
نزلت مع الدرج لابسه فستان قطني اصفر بحواف بيضاء لنصف الساق وبأكمام للأكواع..
شعرها الرطب منسدل بنعومه..
شافت مافيه احد بالبيت استغربت!!..
بسم الله وينهم ذولا..!!
حتى الخدامات مالهم اثر..
سمعت صرخة:سالينـــا مناك منـاك..
كأنه صوت امي..
فتحت الباب الرئيسي ومشت خطوتين وعيونها تدورهم..
وقفت متنحه..
وت ذا؟؟...وش بلاهم ذولا..!
كانت امها رابطه قميصها لخصرها ومشمره الأكمام وتغسل شي مااقدرت تشوفه..
وحسناء اختها لابسه جلابيه ومشمره الأكمام..
وابوها حازم ثوبه ويشتغل مع عامر اخوها.
وزوجة اخوها هدى معهم..
والخدامات منتشرات يغسلون..
قربت منهم مستغربه وفيها الضحكه:بسم الله وش سالفتكم..!!
لفت هدى عليها ناظرتها من فوق لتحت بتدقيق.
ساميه بأستغراب:خير هدى فيني شي!!
ضحكت هدى بنعومه:هههههههههههه خساره فستانك الحلو بيخرب..
حسناء بضحكه وقفت وهي تتمغط:اف وربي نازله بعد ماتروشت وبجلابيه كاشخه الا الكرف بوجهي..
ساميه بفضول:انزين وش تسوون!!
هدى بابتسامه متعبه:شوفة عينس نغسل اغراض الشوي..
ساميه بغباء:الشوي!!لييه!!
عامر جاء من وراهم وولده معه:لأننا بنشوي اليوم بطلب من الوالد..!
ساميه ابتسمت بحماس وصرخت لأبوها:يننصر ديننك يابوو عامرر..
لف ابوها عليها وضحك بدون تعليق:ههههههههههه..
امها بأمر وهي بعيده شوي:ساميوه غسلي بدل هدى اللي تفككت عظامها..
هدى بحب:لاخالتي فديتس عادي..
ساميه بعدم رضى وحنق:صارت اغلى مني!!
عامر ضربها مع راسها وهو يلعب بشعر ولده:عن حركات الورعنه..
ساميه ضحكت:امزح ياخي..المهم وش المناسبه للشوي..
حسناء بابتسامه:عشان الجازي..
ساميه بدهشه:اماااا؟؟
هدى ابتسمت:ياقلبي عليها مادريت برجعتها الا امس من عمي..
ساميه حركة حواجبها:لانتس ياحظي كنتي ببيت اهلتس..
هزت راسها وهي تمشي:طيب يلا بسرعه نخلص..
ساميه:بس ماكأنكم مبكرين!؟
عامر راح:لا بيجون على المغرب..
ساميه:عزمتوهم؟؟
حسناء راحت وهي تشل سطل المويه:ابوي قال للرجال روحي دقي على البنات انتي..!
ركضت بحماس لداخل:اووووكككككييي..
اول من دقت عليه بيت عمتها ام صقر..
واول ماانفتح الخط..
قالت بحمااس:رريمووهه عنددي لتس خبرر يسووى طوايفس.. يمين بالللهه..
انصعقــــت..
وهو يجيــهــا صوتــه..
صوته الهادي بضحكة مكتومه:ماشالله عليس يام هلال اخبارتس حصريه؟؟..
رمشت بصدمه بدون رد..
التبن ذا ليه يرد؟.
ضحك وهو يقول:تبين ريم.!
لحظـــات..
حست انها غبيه وهي ساكتــه كــذا..!
اف منه اربكني..
ردت ببحه من الحرج:احمم اي ريم..
ابتسم:دقايق بس يام هلال..
واختفى صوته..
وفورت من اللقب((ام هلال))
تعرفه اذا مسك كلمه على احد ماينساها..
وبتنشهر الحين بذا الأسم السخيف..
رجع الصوت وكانت ريم..
ساميه بعصبيه:قولي لاخوس الثور لايمسك ذا الاسم عليي..
ضحكت ريم بأستغراب:ههههههه من!محمد!..
ساميه بذات العصبيه:هو فيه غيره يرفع الضغط!!
ريم بضحكة:راحت عليس يابنت خالي وش قايل لتس!!
ساميه بنرفزه:مسميني ام..وسكتت..
عاد ريم العن من اخوها..
قالت بتضييع:ولاشي المهم..ورجع حماسها لها:الييووم اليووم اليوومم..
ريم بحماس طلع فجأه:ايووهه!!
ساميه بصراخ حماسي:اليوم يابنت عمتي بنششوي..
ريم صرخت وهي تنط:في ذمتتس..
ساميه تضحك:قسسممم..امانهه تجونن!
ريم:غصصـب..كملت بصراخ مرعب:هنييفففف ندوويييي سممررررر..
ساميه تمسك قلبها بخوف:سككنهم..خلاص ريموه باي..وبتذكير وريم موب بحالها:تعاالوو كلكم..وسكرت..
دقت على الكل..
اخيرا..
واللي تعمدت تخليه الاخير..
بيت ام عناد..
ماتدري ليه بس خلتهم اخر ناس..
يمكن هو السبب؟؟..
دقت بربكه..يارب مايررد.. وربي فشله.
مسك الخط..
قالت بهدؤ متخوف:الوو..
بــس..
خاب ظنها..
كان عناد اللي رد بصوته الحاد المهيب:السلام عليكم..
ساميه بربكه:و وعليكم السلام..
سكتو ثواني..
استغفرت ربها بداخلها وهي تحس بوضعها الغبي:ابي سهى.
قال بذات الهدؤ الحاد:من انتـي؟
ساميه بربكه بغت تسكر بوجهه..يمه صوته ليش كذا!!:ا انا؟؟ا..ايه انا..س..ساميه..
سأل بصوته الحاد:ساميه بنت خالي؟.اخبارك؟.
ردت بأرتباك واضح:طـيبه وا انت؟.
رد بصوته الرخيم:الحمدالله.تبين سهى صح؟
بهمس:اي..
ابتسم من ربكتها:طيب لحظه اناديها..
راح ينادي اخته..
كلها ثواني وجات سهى..
ساميه بصراخ مرتبك مادرت باللي واقف يسمعها:سسسههى ياتببنن ماافييه غيير اخوك يرد!!
•••••••••••••••
بأحــدى المقاهــي الهادئــه..
يجلس شخصان على طاوله بزاوية المحل..
امام كل منهما كوب ساخن..
هتف بهدؤ غريب:اي ابشرك:)..
رفع نظره ناحيته تأمل ملامحه المرسومه بفن يكسيها الجمود والحزن:ياخي انت ليش معقدها؟؟
رد الاخر وعيناه على الخارج:هي اصلاً معقده..
قال بأعتراض وهو يتكتف:لا ماهيب معقده..السالفه ومافيها رح بأهلك لهم واتمو الموضوع وانتهى؟؟
قال بهم:واذا جاني الرفض؟؟
سكت ثواني قبل يرد بثقه:ليه الرفض!!
الاخر التفت له وعينه مثبته عليه:مااعرفهم ولايعرفوني..!
قال بأقتراح:طيب تقرب منهم فتره ثـ..
قاطعه بهم :انا ماراح احتمل الرفض خلني على الوهم..!
رفع الجالس حاجب ..
على الوهم؟؟
ليش قصه خياليه حنا؟؟
قال بثقه:قل لهم وش سويت لها وعلمهم كيف لك الفضل بعد الله وبيولفقون يردون لك الجميل..!
ناظره بأستهزاء:تعرف تاكل تبن؟..
ابتسم بعبط:خلاص اسفين..
قام واقف:قم يلا..
مشى للأستقبال دفع عنه وعن رفيقه وطلع..
قام ذاك بطفش ولحقه..
غبي غبي وغبي..
افكارك متشائمه يابن الحلال..!
اما الاخر فكان سارح بهمه..
هم اتعبه طوال السنين..
هم اثقل قلبه..
ولايعرف الطريقة لأزالته..
ركبو السياره وتحركو..
قال الاخر وهو ملتهي بهاتفه:على وين؟؟!
ابتسم شبه ابتسامه:نفسي نروح للمزرعه!!
الاخر بغرابه:المزرعه؟؟بتروح له!!
هز راسه وهو ياخذ طريقه للمزرعه:اي ابي انسى..
تنهد بقل حيله:براحتك..!
••••••••••••••••••
..بالصالــه..
قالت بأمر:قلت قم شفها..
رد بتعب وملل:يمه لبى عيونتس قلت لتس ماتفتح..
امه بعصبيه:فيصل لاتعصاني رح نادها ولا رحت انا..
قام بعجز:خلاص بروح..
امه بذات العصبيه:قل لها ان مانزلت تراني غاضبه عليها..
هز راسه وهو يرقى الدرج:ابشــري..
وقف عند باب غرفتها للمره العاشره..
دقه بهدؤ وهو ينادي:الــجــازي..!
ماجاه رد من الداخل..
دق مره ثانيه:يابنــت..
ماجاه رد..
رفع يده ناوي يخبط بالباب..
بـــس..
انفتح الباب فجــأه..
نزل يده وتراجع خطوه لورا:صح النوم!!مابغيتـي؟
الجازي بملامح غامضه وصوت هادئ:هذاني طلعت..!
فيصل ناظرها بتفحص:الحين حابسه نفسك ثلاث ايام ليه!!
تعدته وهي تمشي وبكلمه وحده ردت:كذا..
رفع حاجب بعدم فهم لحالتها..
من رجعت ذاك اليوم وتوه يستوعب ان اخته تغيرت..
ملامحها كانت غريبه..
وصوتها وكلامها..
بعد ماطلع عزيز وصالح راح لغرفته..
قعد فيها حوالي الساعه..
وطلع يشوفها اذا جات ولا..!
اول ماطلع من غرفته شافها جايه من تحت واديل معها..
سألها من وين جايه..
ردت بكلمتين استغربها."وش انت بعد!!احسن قل اني كنت طالعه مع"وقطعت جملتها وعينها تناظره بأستحقار مع لمعه غريبه..
كلامها الجمه وسكته..
حس انها متهاوشه مع عزيز او صالح او فهد..
شافها تكلم اديل بالفرنسيه ودخلت لحالها وقفلت الباب..
اديل كانت متوتره ومرتبكه..
سألتها بالانجليزي لأنها تتكلم بهاللغه بعد والى الان مااعرف وش سالفتها وليه مع الجازي..
وليه فرنسيه بالذات!!..
قلت وش فيها..
توقعت بعرف منها شي بس الظاهر انها تربية اختي جويزي..
لأنها ماعطتني علمـن صاحي..
...
جلست على الكنب وانا اراقبها تسلم على امي اللي تعاتبها..
قالت الجازي بوجوم:حصل خير..
امي تحولت عصبيتها لتنهيدة حزن:الجازي وش فيس!!هذا اليوم الرابع حابسه عمرس ليه!!
ردت الجازي بنفس الوجوم:كذا..!
امي بضيقه تضايقني مسحت على ظهرها:وش قلب حالتس كذا يابنت مطلق!!.
احتدت ملامحها من طاريه..
..
هي الحين بوضع ماتبي تشوفه هو بالذات..
ماتبي تسىع اسمه ولا طاريه..
ماتبي تكلمه ولاتسمع صوته..
ماتبي تشوف عيونه ولاتقابله..
لأنـــ بمجرد شوفته..
شــعور الرغبـــه بالقتـــل يداهمهـــا..!
شــعور الرغبـــه بالأنتـقـام يداهمهـــا..!
تبــي بـس اي شخــص تفـــرغ فيــه..
...
قالت بذات الوجوم والملامح الحاده:مافيني الا العافيه..
قاطعنا صوتها الناعم ببحه غريبه علي ولو كنت اشوفها كمره خقيت.. بحتها غريبه بس انا اشوفها اختي نفس الجازي ههههه المهم قالت: Oh bonjour es-tu sorti de ton isolement.."اوه اهلاً..هل خرجتي من عزلتك؟!""
ردت بجمود زايد وضيقه: Adele n'est pas de bonne humeur.."اديل لست بمزاج جيد""
مال راس اديل: Alors pourquoi es-tu sorti de ta chambre."اذاً لماذا خرجتي من غرفتك""
تأففت الجازي بدون نفس:انطمي..
مافهمت كلامهم مره بس واضح ان جازي ماهي رايقه ابداً..
اما اديل ففهمت انها تسكتها فكتمت الضحكه وهي تنزل قدامها كاس شاهي وتطلع بابتسامه غريبه..
وش وضع هالأنسانه؟
احسها نسخة من اختي مدري ليه؟؟
اقصد بالطبع..
لأن الجازي من رجعت صايره غامضه ماتعرف وش داخلها..
هي دايماً غامضه من عرفتها..
بس.!.
بعد حادث حريق البيت وحالة ليلى..
تغيرت صارت غامضه وتجلس لحالها كثير..
كنت احس وراها شي بس هي ماتعطي احد مجال ياخذ ويعطي..
والحين بعد مارجعت زاد غموضها بشكل مريب..
واكتشفت شي هههههه نيوتن على غفله..
المهم ان لها نظره نفس نظرة اديل نفس الابتسامه احيان احس هالاديل شبح جويزي استغفرالله..
رجعت ذاكرتي لذاك اليوم..
اليوم اللي احترق فيه بيت خالة ليلى..
كنت ذاك اليوم مع حمد جايين من السوبر ماركت نجيب اغراض للجازي..
جاني اتصال من خالي بندر نفضني..
سمعته وهو يلهث واحس وراه مصيبه:فيصل تكفى رح لأختك ومرتي احــتــرق فيهم الــبيــت وانا بعييد مايمديني اوصل..!
حسيت ماء بارد انكب علـي..
ثقل لسانـي وجسمي..
اخــتــي..!
الجـــازي..!
حــريـق..!
سحب حمد الجوال مني بعد ماشاف حالتي..
وسمع اللي سمعته..
اسوود وجهه ودعس لبيت خالتهم..
كلها دقيقتين ووصلنا لاننا اصلاً قريبين..
شفت منظر قطع قلبـي..
اول مانزلت انطلقنا للبيت اللي محترق بشكل مرعب..
مافيه امل ان فيه احد نجا..
شفت منظر عبدالله ولد بندر مرمي على العشب ومغمى عليه وماسكه شاب..
يده فيها حروق خفيفه..
كان طفـل توه صغير..!
قربت منه اشوف تنفسه كان طبيعي..
الجيران مجتمعين كلهم الرجال ودقو على الدفاع والأسعاف..
بـس.!
اختــي وينهـا..!
ليلـى وينها.!
ناظرت حولي مالهم اثر..
مشيت للبيت بسرعه ماافكر بشي..
ابي اطلعهم..
منظر البيت المحترق مايوحي ان فيه نفس حيه..
مسكني واحد وهو يصارخ:ياولد ارجع بتحترق..
صرخت فيه بجنون:الجـــازي وليــــلى داخـــل ابعــــد..
بس هو كتفني صرخت على حمد اللي كان عند عبدالله وصوتي ينخنق:حمـــــد تكـــفـى الجــازي يـاحمــد..
انتفض كأنه تذكرها..
شفته فز واقف وانطلق لداخـل..
وصراخ الرجال عليه مارده..
بس قبــل يدخــل..
طلعــت الجازي..
وهي ساحبه جثه..
شكلها ليلى..
مسكها حمد وهي تتنفس بسرعه وتكح وتنتفض..
فكني الرجال بصعوبه وليتني ذابحه رحت لها..
ماكانت بوعيها..
كانت ليلى ممدده على الارض بعبايتها شكلهم كانو بيطلعون قبل الحريق؟.
كانت تضرب وجهها وتناديها بجنون.
بعمري ماشفت الجازي بهالضعف..
تنتفض برعب..
دايمن كانت قويه حتى بأصعب المواقف..
بـس اليـوم غيــر..!
قطعت قـلبــي..
شكلها وهي تبي ليلى ترد عليها يذبح..
حاولت فيها انا وحمد بس مافيه فايده..
صرخنا نادينا مسكناها مافاد..
وكنا متوترين بينها وبين ليلى وعبود..
وصل الدفاع وسيارة عزيز وطلال مدري من علمهم..
قرب الأسعاف عشان ليلى بس الجازي ماخلت احد يلمسها..
تصارخ بجنون عليهم..
حسيتها مجنونه..!
شفت عزيز سحبها وضمها بقوه..
كان يناديها بحنيه:الجازي اذكري الله جوجو حبيبتي تسمعيني.!
بس هي تنتفض بجنون وتصارخ:لااااااا..تـــكفـــون لــيلــى... تكــفــون..ماقــصـدت مادريــت..
تهلوس بشكل غريب..
مافهمنا كلامها ولا المقصد منه..
كلها ثواني وارتخت بين يدين عزيز..
اللي صرخ على الأسعاف..
نقلوها بسرعه..
عطوها اكسجين..
نبضها بدا ينخفض بشكل قوي..
كنت معهم بالسياره..
ولأني فاهم بالطب كنت اشوف نبضها يروح ويجي.
حسيت بأي لحظه بتطير من بين يدينا..
عطوها انعاش..
كان جسمها يرتفع وينزل..
عيونها مغمضه بسلام..
عزيز المجنون بس يسب ويلعن..
خوفـي كلــه كـــان لأن الـجــازي فيــهـا قــلــب..!
ماراح تتحمل الأختناق..
بس ربي رحمنا ماراح النبض..
وصلنا للمستشفى ونقلوها هي وليلى للعنايه..
وعبدالله بفضل ربي يوم وقام عادي..
خالي وابوي وكلنا حالتنا طوال الشهر سيئه..
الجازي وليلى دخلو غيبوبه..
شهر كامل ماعرفنا طعم النوم ابداً..
شهر كامل نصلي وندعي ربي يرحمنا..
شهر كامل مر كأنه دهر..
بيوم الجمعه كنت جالس مع امي بالصاله..
ننتظر نوره بنروح للمستشفى..
سبحان الله ماأعظمـه..
رفعت امي يدها ودعت من قلب ودموعها ماليه وجهها.:يالله ياكريم لاتفجعنا فيهم وتقومهم بالسلامه..يالله يارب ترحم ضعفهم وتسلمهم..يالله يارب بنتي لاتختبر صبري فيها..يارب لاتحرمني منها..وكملت تدعي بقلب ام جريح..
دموع امي هزتني كثير..
اكره شي على قلبي دموعها..
امنت وراها من قلب..
وجات نوره اللي متغيره بهالشهر..
ناحفه وهالاتها زايده..
وعيونها حمرا..
ماألومها هي وامي كاسرين خاطري..
وابوي بعد..
احسه ماينام..
وجهه مسود وماعاد يتكلم كثير..
تعبان حيل..
وصالح صاير عصبي بشكل قوي..
وعزيز العكس صاير هاادي..
وهو اللي يجلس عند الجازي يقول اخاف تقوم ومااكون عندها..
المهم..
رحنا للمستشفى..
دخلت امي ونوره عند اختي..
انا كلمت ابوي اننا وصلنا..
وكلها دقيقه..
جيت بدخل الا نوره بوجهي تبكي وتصارخ فجعتني..!
سألتها بخوف:نوره وش فيهه؟؟
كلامها موب مفهوم من بكاها لقطت كلمتين(الجازي..تكلمت)
بعدتها من طريقي..
دخلت بسرعه وانا مصدوم..
واشوف امي تبكي وتهزها..
قربت من السرير ومسكت يدها..
ناديتها بخوف انها ماترد وانا انتفض:الـجـازي..جوجو!!
شفتـها تفتح عينها وتغمض..
هينا ارتعشت مكاني..
قاامت قاامت يالله..
ماصدقت رمشت والله رمشت..
طيران ضغطت زر الأستدعاء..
كلها ثواني وداهمنا دخول الطاقم..
طلعونا وامي منهاره..
جاو اخوانـي كلهم وابوي..
علمتهم باللي صار واحس للان ماني مصدق..!
بعد دقايق طلعت الدكتوره بابتسامه منشرحه..
ابتسمت لأبتسامتها وانا اتيقن انها فاقت..
قالت بهدؤ:الحمدالله على سلامتها..المريضه فاقت الحمدالله..
امي ضمتها وانهارت تبكي.
ونوره تعلقت بابوي وانهارت ببكا يقطع القلب..
سجدنا شكر لربي..
مانعت دموعي بالقوهه..
كملت الدكتوره بتحذير بعد ماابعدت امي:حالياً بنستدعي لها طبيبه نفسيه..لأنها ماتكلمنا..لاتجيبون طاري المريضه الثانيه ابداً..واذا سألتكم قولو بخير..
سأل ابوي جعلني فداه بخوف:ليه بنتي فيها شي ماتتكلم؟
ردت الدكتوره بحكمة:لا ان شاءالله بس من اللي عرفته انها هي اللي ساعدت ليلى وكانت بهلوسه..لازم ناخذ احتياط لاتتأزم حالتها خاصه ان فيها قلب..لاتضغطون عليها..وبتحذير مصر:حتى التحقيق ينتظرون يومين..
صالح رد هالمره:ان شاء الله..
بعد ماشكرتها امي ونوره كأنها هي اللي قومتها راحت..لها الفضل بعد الله..
دخلنا كلنا عليها..
كانت شبه جالسه وعندها ممرضه تعدل بالأجهزه اللي حولها..
واول ماشافتنا طلعت..
ضمتها امي وهي منهاره تبكي وتبوسها ونوره من جهه ثانيه..
بس هي كانت متصلبه..
ملامحها جامده..
وعيونها الحاده على الفراغ..
قرب ابوي وحب راسها..
وبعدها اخواني كلهم وانا..
بس الجازي ماتحركت..
ابوي خاف..
جلس على حافة السرير ومسك يدها:الجازي وش فيس..!
سحبت يدها بعنف من ابوي..
هنا انصدمنا بجد!!
وش سالفتها!!
نوره قربت منها وهي تمسح دموعها:الجازي وش فيس؟؟تسمعينا!
اخيراً تكلمت..
قالت بصوتها الحاد ببحه:ويـــن لــيــلــى!!
تماااممم حنا هينا ملامحنا اسودت..!
حمد هو اللي كان هادي قرب لها وبهدؤ تكلم:طيبه وبخير..وعند اهلها..
ماتحركت ولااهتز لها جفن تكلمت بحده اكبر متجاهله كلام حمد:ويـــن لــيلــى!
هينا انا حسيت بشي غلط؟
كأنها تعرف شي يعني؟
قلت بأستغراب:يعني بنكذب؟وكملت بحنيه:انتي بغيبوبه لشهر وهي قامت قبلس وطلعت من المستشفى..!
هينا عيونها الي شاخصه على الفراغ ارتفعت لي..
عيونها مافيها لمعه..
جامده واجمه..
قالت بحده كبيره وغضب جامح:شهـــر!..
هزيت راسي بدون رد..
لأني ماعرفت ارد..
مسكها ابوي مره ثانيه بيدها بحنان:الجازي ياقلب ابوتس تحسين بشي!يوجعس شي؟
للمره الثانيه سحبت يدها بعنف وناظرته بحده:لاتقرب منـي!..
فتحت عيوني مصدوم!؟
تأكدت فيها عله..!
كلمتها وحركتها جرحـت ابوي..
صالح عصب هالمره وصرخ وهو ناسي حالتها:الــجــازي..!
صرخت هي برد:لعــنــه!..
صالح وهو مصدوم منها قرب لها كابح غضبه:الجازي فيس شي؟صار شي ذاك اليوم؟شفتي احد هناك؟
قصده يوم الحريق..
لأن الشرطه اكتشفو انه حريق مفتعل..!
بيد فاعل كلب!..
وصويلح ماانتظر حالته حاله..
يعني الدكتوره وش قالت لنا؟؟
بس هو عاكسها..
وزين خالي بندر مايدري انها قامت..
هينا من اسئلته احتدت عيونها وهي تسلطها على ابوي كانه مجرم..
شكيت اكيد ابوي وراه شي..!
ابوي بأستغراب فهم نظرتها اللائمه:ليه تناظريني كذا.؟
صرخت بحده غاضبه:لأنك الســــبب انــــت الــســبب..!
!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!...
رجعت للواقع وانا اشوف امي لفت لها بعد ماراحت اديل:الا ياالجازي من وين جات ذي!!كأنها تقرا افكاري:).
ردت الجازي ببرود:من ديرتها..!
امي بسؤال وقهرني رد الجازي كأنها ماتبي تكلم امي:ادري بس وش جابها معس..!
الجازي ببرود زايد نرفزني:شفتها وقلت خاويني وجات..
امي بنغزه قامت حسبي على جويزي:الظاهر مالتس نفس تكلمين امتس!!.
شفت الجازي غمضت عيونها تكتم شي بقلبها:يمه اقعدي نفداس..
بس امي بلامبالاه لها طلعت:ماتحكميني انتي..
نزلت كاس الشاهي بغضب على الطاوله..
حتى الشاهي ماتهنت به..ههه.
قلت بحده لأول مره من رجعت اكلمها كذا:الجازي ترى ذي امتس جنتس ونارس..
الجازي قامت وناظرتني بناريه:شايفني ضاربتها؟؟
استغفرت بصوت مسموع وصديت عنها..
اذا عصبت لاتحاول تجادلها..
لسانها يصير لاسع..
وماتحشم ولاتقدر..
واللي بقلبها على لسانها..
..
طلعت معصبه لبرا..
مشت لشجرتها..
تسلقتهـا..
وجلست بمكانها وتحس ودها تفجر طاقتها بشي..
اف اف اف اف..
الللله يااخذهم كلهم بحادث جماعي..
ضربت راسها على ورا استغفرالله العلي العظيم..
اخذت نفس وزفرته..
اعوذو بالله من ابليس..
وش فيني انا كذا؟..
ياربييه وعدت نفسي اضبط اعصابي..
مافيه نفسيه ولاعصبيه ولاصراخ ولاتشكيك..
لازم اضبط عمري انا..
شديت شعري بقهرر غصب عني افففففففففف..
شي داخلي يـــحتــرق..
وهو متى طفا اصلاً..!
رغبة بأني اقول قصيده هاجمتني..
وماقاومتها..
ناظرت قدامي بالفراغ لثوانـي صامته..
وهذي عادتي قبل ابدأ بهالشي لازم اسكت..
سكـــــوت.
ثــــم..
ارتفــع صوتي المبحوح بأنين مكتوم وشاعريه:
...
الصمت يكفي ويشفي صدر راعيه
لا صار كل الحكي ماله معاني
والقلب ما عاد تعنيه المشا ريه
و العين ماعاد تغريها الاماني..

كملت بأختناق خنق روحي قبل صوتي:
ياليت حزني مجرد دمع وابكيه
ماهوب عايش معي بين المحاني
ماهوب يظهر علي واحاول اخفيه
و تصير نظرات حزني هي لساني
وبصوت ممزوج بطبقه شاعريه خاصه فيها:
مدري ذكرني زمان كنت ناسيه..
مدري ذكرت الزمان الي نساني..
مدري ذكرت الزمان الي نساني..!
~~~~~~~~~~
مَـــنْقُــولْــــ..!
..
قلتها بحرة قلب يدمي..
قلتها وانا اعني كل حرف فيها..
كل كلمه ونبره مقصوده..
سمعت تصفيق..لفيت بسرعه على ورا..
شفته واقف بنظارته الشمسيه وثوبه الابيض وجواله يلعب به بيده كان مبتسم لي:اووه ياشاعرتنا المميزه..وش هالأبداع..!
ابتسمت بذبول ونزلت من فوق..
تقدم لي وهو يسألنـي سؤال يعرف جوابـه..بس مدري وش وضعه:انتي كاتبتها؟؟
هزيت راسي بـ..إيـه..
قربت وسلمت عليه:وش هالمفاجأه ياعمي..!
قال عمي منصور بابتسامه وهو يمسح على خدي:ابوتس اللي هو اخوي العود يبيني..
تضايقت من طاريه بس مابينت عمي ويعرفني بأتفه حركه ومالي مزاج تحقيقاته قلت:طيب ادخل وبنادي لك فيصل..
سكت شوي..
كان يتأملنـي..
عينه بعينـي..
دريت بيكشفنـي صديت للمجلس اناظر بعيد..
حركة هروب واضحه..
ثواني وتراجع مقاطع تأمله لي قال وهو يمشي راجع للمجلس:لا عادي بنتظر مطلق يجيني..
راقبت ظهره وهو رايح..
ياحبـي له..
عمي منصور اغلى شخص لقلبي من بعد الحمار ذاك هه..
يمكن هو الشخص الي اقدر افضفض له مدري ليه..
عمي تقريباً مزاجه متقلب..
امم كأنه عزيز بس عزيزوه عصبي بزياده وروقانه نادر او بالأحرى مايطول عمي عكسه مرح ههه..
مالي نفس اضحك..
لفيت ماشيه لداخل بس اديل بوجهي وهالبنت على كثر ماتشبهني بأمور تقهرني بأمور قالت: J'ai un moyen de vider ta colère..
"لدي طريقة لتفريغ غضبك.."
ناظرتها بسكون هذي وحده من ايجابياتها تعرف تعطيني حلول..
ومدري كيف ماحسيت فيها اول ماجت..
حتى عمي ماحسيت به..
امم عمي لأني كنت اقول قصيده ماحسيت.
انا طبعي اذا انشدت قصيده او فكرت بقصيده ولاكنت اكتب قصيده انسى نفسي..
بس اديلوه مدري كيف تسحبت وجات بدون احس؟.
همهمت لها كأجابه:هممم..!
اديل بهدؤ شطحـت:Il y a une invitation de la maison de ton oncle ""هناك دعوه من بيت خالك..
قبل شوي تقول طريقه والحين دعوه؟!..
مشيت مطنشتها هذا الناقص!.
دعوه من بيت خالي ونفسيتي تبن..
ببرود قلت: je dormirai"سأنام"
سمعتها تتنهد بعجز..
صرخت وهي تشوفها تدخل: Faites de l'exercice jusqu'à ce que vous vous coupiez puis dormez""تمرني حتى ينقطع نفسك ثم نامي""
ابتسمت شبه ابتسامه..
تمام انا عندي كبرياء كان مستحيــل اسألها عن الحل بما اني طنشتها بالبدايه..
بس الحمدالله علمتني وان شاء الله يفيد..
مشيت بخطوات ثقيله وشعور بالصداع يتزايد..هذا من وش؟؟
اف اكره الصداااع..
ملت على باب الصاله شفت فيصل بمكانه متمدد على الكنب يتابع التي في..
قلت بسكون وعفويه:فيصل رح notre invité بالمجلس..ومشيت..
مادريت ان كلمتي مافهمها..
وش تبون من وحده متعوده على الفرنسي؟
غصب عني مهما حاولت اكون عادي عشان مايشكون تطلع مني كلمات..
مااخذ راحتي الا مع علوش..
...
فيصل بأستغراب ردد كلمتها؟..
امه وهي تراقب خيال بنتها اللي راح:وحده من كلماتها المعقده..
قام واقف ومشى طالع:من بالمجلس يعني!؟
طلع وكانت اديل بوجهه..
كان بيصير فيه تصادم عنيف لولا ان اديل نبيهه اللي تراجعت بسرعه..
فيصل ناظرها بضحكه:اديل مامعنى notre invité..؟
اديل ببساطه: our guest".ضيفنا""..
هز راسه بأستغراب من الضيف الجاي؟..رد وهو يمشي نازل الدرج:اهاهه..
دخلت وتوجهت للمطبخ..
شافت سلمى اللي لابسه جلابيه بيضاء وبحجابها جالسه على الطاوله تقطع الخضار..
اديل جلست بابتسامه خفيفه:Hi..
رفعت راسها لها ابتسمت ورجعت لشغلها:Hi..
سألت اديل:what are you doing.."ماذا تفعلين!
سلمى وهي تقطع بسرعه وبراعه: Lunch, my beautiful.."الغداء ياجميلتـي.."
اديل ناظرت الخادمات لثواني:Why”لماذا!"
سلمى بأستغراب ناظرتها..
اديل اكملت: Maids why they do not
"الخادمات لماذا لا يقومون به؟؟"
سلمى هزت راسها وهي توقف: I like to prepare it myself.."احب اعداده بنفسي:)."
اديل بعفويه: Even Rancy loves to set it up though she has a lot of butlers.."حتى رانسي تحب اعداده مع انها تملك الكثير من الخدم"
سلمى التفت بأهتمام: Who is Rancy.."من هي رانسي!"
اديل بوهقه: Huh ... nothing.."هاه..لاشيئ""
تأملتها بشك وهزت راسها وهي تكمل شغلها:اعرف الجازي مهددتك..
قامت اديل واقفه بدون تعليق غير كلمة رمتها وهي طالعه: Bye..
———
يتــبــع..


تعديل نبض اسوود; بتاريخ 26-05-2020 الساعة 10:45 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 48
قديم(ـة) 26-05-2020, 10:47 PM
نبض اسوود نبض اسوود متصل الآن
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية اليوم قدرك مايسوى ماطآ الأقدام حبك بقلبي مات وأعلن رحيله..!!/بقلمي


تنفست بتعب بعد تماريني..
قصيره بس متعبه..
هذا المطلوب..
احس جسمي تعبان نفسياً وجسدياً..
قمت للحمام~يكرم القارئ~..
تروشت على السريع..
لبست بجامه حريريه سودا.. ياحبي للأسوود..
وحطيت راسي على المخده..
ارتجي النـــوم..
بس كالعاده لازم اعيد كل شي وافكر فيه..
انعادت تفاصيل ذاك اليوم ببالي..
الــيــوم اللـي بــدت فــيـه معاناتــي تقــريبـاً..
...
كنت بثالث ثنوي..
شخصيتي قويه من صغري..
كنت انا والبنات بمدرسه وحده..
ماكنت اخلي احد يغلط عليهم..
ريم وسهى وسمر وحصه ونوف ومشاعل ومها وندى كانو عادي ماينخاف عليهم..
بس نوره ووداد خوافات..
ساميه ماينعرف لها مره قويه ومره ضعيفه..
كنا مع بعض مانصادق احد..
اذكر مرات تجينا بنت ولا بنتين ولا شله يبون يجلسون..
كنت اطردهم بوقاحـه..حتى البنات عاتبونـي..
بس انا شفت شي ماشافوه..
لأني مااسمح لهم يشوفونه..
احسهم تعقدو مني..
ماكنت اخلي وحده تروح للحمام بالحالها ابداً..
انا رحت مره لحالي لدورات المياه..
شفت شي مااتمنى لعدوي يشوفه..
قــرف قــرف قــرف..
ماتحملت المنظر ورحت استفرغ..
حتى هم انحرجو وافتشلو..
من ذاك اليوم حرمت عليهم الروحه لحالهم خاصه نوره ووداد..
انا ماتحملت كيف هم؟؟..
وبعدين حنا معروفين بكل مكان وكثير يتلزقون فينا..
اكثر من مره حاولو بريم ومره بساميه..
ريم دفوها مع الدرج وانكسرت رجلها وماعرفناهم وقتها..
ماقدرت انام ذاك اليوم من القهر..
ورحت اشوف بالسر الكاميرات..
تدرون من اللي دفتها؟؟.
بنت المديره وبنت خالتها؟؟..
عشان كذا تسترو عليهم..
مسكتهم بالمكتبه بالظهر..
كانو الطالبات طالعين خلاص يعني ازعاج..
ماحد انتبه لصراخهم..
ماادري شسويت فيهم بس مافكيتهم الا مغمى عليهم..
وجات المديره وانصدمت هددتها اذا قالت شي افضحها والضعيفه سكتت..
بس انا ماسكتت بلغت عليها وطردوها احسن..
كانت غبيه بشكل ماتتخيلونه..
ساميه حبسوها بغرفه يوم كامل..
حسبي عليهم الكلاب..
تهاوشت كم مره معهم ومع خالاتي..
يقولون ليه ماتخلينهم يروحون لحالهم؟هم ماهم بصغار..
بس كنت المنتصره بالنهايه..
مرات كثيره اشوف اشكال بنات تمرض..
حتى شفت بنات يهربـون مخدرات لبعض..!
وفيه وحده حقيره اسمها رانيه..
هذي الكلبه بويه..
وحاولت اكثر من مره تقرب لنوره اختـي..
ويكون بمعلوماتكم..نوره خط احمـر..!
مااحد يقربها..وياويله اللي يطيح دمعتها..
ماكان فيه وقت اسألها عن اللي صار بغيابي..
بس ان شاء الله اذا رجعت لنا جلسه خاصه..
عيون اختي فيها حزن غريب..!
وهذاني ادعي انه مايكون احد مأذيها..
لأني بمحيه من وجه الأرض..
خاصه انا حالياً صايره وحشيه بزياده..
يكفي كنـت سبب بموت الشغالـه.!!
رانيه هاذي تهاوشت معها وكسرت فكها ويدها لويتها توقعت انكسرت بس طلع فيها شعره..
طبعاً فهد معلمني على الحركه اللي كسرت بها فك الكلبه..
وغابت اسبوع وفصلوني ثلاث ايام..
وكانو بينقصوني من السلوك..
يعني ماكنت بدخل جامعه..
بس هيهات انا بنت مطلق المطلق..
بواسطات ابوي ماصار لي شي وتسترو علي ههههه..
وللأمانه ماكنت مهتمه بالعكس تمنيت ضربتها زياده بس داهمونا المعلمات وسحبوني لبرا..
رانيه ماتابت راحت لأخوانها ال### استغفرالله..
خربت سمعتي تخيلو؟؟
شوهتها بشكل صدمنـي..!
حطت اني اكلم شباب وداشره وراعية مخدرات وحشيش ودعاره..!!!!!!!!!!!!!
ابوي ذاك الوقت مشغول كان مسافر مع صالح لتايلندا عندهم شغل..
درى عزيز بالأشاعه جعلني ماابكيه..
كان واثق فينـي..
سوينا خطه..
ومسكناهم..
وبلغنا عليهم..
وفضحناهم..
تخيلو رانيه واخوانها وابوها يتاجرون ويتعاطون مخدرات..!!
ابوها بجرعه زايده من السم اللي ياخذه مات وهو بالسجن..
وهي رانيه بالعمد اول ماشافت الشرطه انتحرت بجرعه زايده من المخدرات..
اخوهم الصغير دخل السجن كان المفروض بأول جامعه..
مدري مات ولا..!
اخوهم الكبير الراس المدبر كلمة حقيــر قليله بحقه..
مااكتفى باللي يسويه..
راح لواحد كبير بالسن فقير عنده بنته الصغيره وزوجته.
هدده اذا مادخل السجن بداله يذبحهم..
ماكان عند الشايبب حل من الخوف وافق..
تخيلو دخل الشايب السجن بدل اخوهم ثامر بشرط ان ثامر يهتم بأهله..
ومااحد اكتشف اللعبه..
قلبي حتى بعد خبر موتهم ماصار لين..
تمنيت لهم الأكثر..
ادري قسوه بس غصب عني..
..
بهذاك اليوم قبل اربع سنوات..
كان فيه عزيمة ببيت خالة ليلى..
انا وليلى وولدها عبود رحنا قبل الكل نجهز..
ارسلت فيصل وحمد للسوبر ماركت يجيبون اغراض الحلا ووو..
خالي نزلنا وراح عنده مشوار..
عبود نايم فوق..
وانا وليلى بالمطبخ..
خالتها ماهي موجوده بالديره هي وام ليلى وخوات ليلى..
وحنا مسوين العشا ببيت الخاله مفاجأه لهم..
ضحكت ليلى وهي توقف:اقول جويزي الصمت حكمه..
ضحكت انا من قلب على شطحتها:ههههههههههههههههههههههههههه احلفي ليلوش وش ذا الحكمه؟..
خدودها محمره من طقطقتي عليها هي وخالي..
ليلى:الجازي اشتغلي وانتي ساكته بروح للمجلس..
قلت بصوت عالي وانا اشوفها تختفي رايحه:اذووب على الخــود الورديـــه..
ماردت..
ابتسمت بشيطانيه وانا اكمل شغلي..
كنت ادندن بألحــان..
سمعت صوت تخبط من الباب الخارجي..
شعور الحذر تنبه داخلـي..
نزلت اللي بيدي ومشيت للباب الزجاجي..
ماكان فيه احد ابداً..
عقدة حواجبي متأكده فيه احد انا سامعه الصوت؟؟
جات ليلى:الجازي اخوانس تأخرو..
قلت وملامحي محتده:ليلى جيبي العبايات وولدك..
مشفت ملامح الدهشه والرعب ارتسمت عليها وهمست لي:لـ ليه؟..
دفيتها لبرا:بسـرعـه.
راحت بسرعه بدون ناقش..
ملامح وجهي تشرح كل شي..
خذيت جوالي اللي على الطاوله ودقيت على ابوي..
مع ان فيصل وحمد اقرب منه بس يدي غصب راحت لرقمه..
مارد..
دقيت مره وثنتين وثلاث مارد..
فجــــــأه..
داهمنـــي صــوت صــراخهــا..
دق قلبي بعنف..
انطلقت لجهة الصوت بسرعه وانا ادعي مايصح اللي ببالي..
بـــــــس..!
وقفت وانا اشوف منظرها بين يديه..
خانقهـا بوحشيه..
ووجهها يميل للأزرق..
لابسه عبايتها وعبايتي على الأرض..
صرخت بجنون:يـــا كــلـب فكهــا..
ماكنت مهتمه لأني بدون عبايه..
شفته لف علي ونظرته مألوفه لي؟؟..
رمى ليلى بقوه على الأرض وانطلق لي: يال####..
تراجعت بتلقائيه وانا اشوفه منطلق لي..
سحبني من ذراعي له..
لصقت فيه وعينه بعيني..
غرز يده بشعري وشده بعنف وبنبره غريبه:انتي كلبه.خذيتي كل شي مني..كل شي..والله لتدفعين الثمن غالي..
حطيت يدي على صدره ابي ابعده واحس بخنقه:ياكلب ابعد..
مااهتم لي رماني على الكنب..
مد يده لأول ازرار قميصي وفتحه:بتندمين..!
صرخت بجنون وانا اقاومه:لا ياكلب ابعـــــــــد.!
فتح الزر الثاني وهو مثبتني..
ووجهه قريب منـي حيـل..
انجنيــــت!..
كـل شي بيروح.!
انتهـــيت!..
ارتفعت عيوني بصدمه لها..
ونزلتها له..
كان طايح ويده على راسه..
وهي واقفه بعد ما رمت عليه التحفه..
تنفست بصعوبه..
وقفت برجفه وانا اشوفه يقوم يقرب لي بسرعه..
بحركة دفاعيه عطيته ظهري ولويت يده وانا ارميه..
ليلى جلست على الكنب بتعب من خنقه لها..
قربت لها وبيدي جوالي ادق على ابوي..
سندي بعد الله..
املـي بعد الله..
بـس ابـوي خذلنـي..!
ابـوي مارد..
ليلى بتعب تكلمت وهي تجلس:عـ عبدالله..
كنت بوضع صعب..
لو لحالي عادي..
بس عبدالله فوق وليلى معي..
ومجرم مسلح كلب موجود..
لفيت لمكانه ماله اثر..
غريبـه!..
انتفضت وانا احسه راح لعبدالله..
ليلى شهقت تبكي:ولــدي ولــدي..
قمت بسرعه طالعه من المجلس بس..!
المطبخ يشب..
الكلب احرق المطبخ..؟
رجعت ليلى بصراخ جنوني:بسررعه البيت يحتــرق.
ابوي وخذلني مايرد وانا بأمس الحاجه له..
دقيت على خالي اللي رد وهو يضحك:هلا جويزي؟.
قلت بنفضه وشبه صراخ:خـ خالي..
قلب صوته للذعر والجديه:وش فييه؟؟..
احس بكتمه وانا اركض الدرج معي ليلى نجيب عبدالله:خـ خالي البيـت..
صرخ فيني وهو خايف:بنت وش فـيــه..!
كحيت بقوه وألم وفجرتهـا:احتــرق البيـــت..
وماعاد اقدر اتكلم وانا اكح بعنف..
الكلب شكله قاعد يشب النار حول البيت الحين..
ليلى كحت كم مره وعادي لأنها مااستنشقت هوا عكسي اللي ماعندي مناعه ومستنشقه الدخان كله..
وصلنا خذينا عبدالله بسرعه..
ليلى تبكي وعبدالله يبكي..
صرخت عليها وانا اسحبها عشان ننزل..
اه ياقلبي يوجعنــي..
الدور اللي تحت كله نار..
خفت على عبود شقيت عباية ليلى وسحبتهم من ورا الدرج للحمامات غرقت طرف العبايه بمويه وحطيتها عند عبدالله وامه..
عبدالله ببكا:مامااا جوجـو..
رديت عليه وانا الهث ونركض:عيـ عيونها..
خف بكاه.
ناظرته وشكله بدا يفقد الوعي..
شفت باب المجالس املنا..
بدون تفاهم وبلحظه..
ماحسيت الا عبدالله بين يدي وانا مرميه بالحديقه..
نزلت على الارض وانا اتنفس براحه مذعوره..
التفت لورا:ليلوش الحمـ..انبترت عبارتي وانا مااشوفها موجوده..
..
يتبـــع..


تعديل نبض اسوود; بتاريخ 26-05-2020 الساعة 11:43 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 49
قديم(ـة) 26-05-2020, 11:33 PM
نبض اسوود نبض اسوود متصل الآن
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية اليوم قدرك مايسوى ماطآ الأقدام حبك بقلبي مات وأعلن رحيله..!!/بقلمي


نزلت على الارض وانا اتنفس براحه مذعوره..
:ليلوش الحمـ..انبترت عبارتي وانا مااشوفها موجوده..
سمعت صراخ الرجال..
رجعت بسرعه لها واحس عقلي طار..
بعــــدهـــا مااذكر وش صـــار..
شي واحد وهو ان فيه شخص متلثم كب علي مويه وهو اللي سحب ليلى لي..
مدري كيف..!
فتحت عيني بالمستشفى..
شوفة ابوي ذكرتني بأنه مارد وخلانا نتعذب..
نفسيتي تعبانه..
وصراخ ليلى وعبدالله بأذني..
للان وانا اذكرها وهي تصارخ بلا اله الا الله وتناديني بأسمي مدري ليه..
حسيت بمعاناة نفسيه..
بعد ماصارخت على ابوي بأنه السبب..
ماحسيت الا بالكف اللي يلف وجهي..
كـــان نــاصــر..
لأول مــره احد يمــد يـده علــي..!
ومـن كـان؟؟..
اخـوي من امـي وابـوي..
صرخت بجنون عليهم وماادري وش اقول..
كنت اشوف ملامحهم ترتسم فيها الهم والغضب والألم والصدمه بس ماهمني شي..
ابيهم يطلعون كلهــم..
كنت اشد شعري بقوه واصارخ عليهم حسيت صوتي انبح اكثر..
وصار اللي ابي..
طلعو كلهم..
وعطوني ابره مهدئه..
بس مارقدتني الأبره..
مجرد تخدير لجسمي..
كنت خايفـه من الي بسمعه عن ليلى وولدها..
خايفـه من انـي احط عينـي بعيـن خـالي..
خايفـه افقد ليلى واكون السبب..
:ابـــي عمـــــــي..!
قلتها بهمس للممرضه السعوديه..
هزت راسها لي بحنان:من عبيوني بس ارتاحي..وطلعت..
كلها نص ساعه..
دخل علي بسرعه مجنونه..
شفت وجهه اللي اعشقه..
همست بتعب:عــمـي..!
همس لي بحب وهو يلمني بين يديه:عيون عمس..
ضميته بتعب ارمي همي عليه..
همست بأنمسار:سألتك بالله..جعلها بغاليك..
انتفض وهو يضمني اكثر بدون تفكير:جاس.
قلت بترقب متعب:وين ليلـى؟..
مارد..
دقيقه..
دقيقتين..
ثلاث..
هزيته برعب:وين ليلـى..!
شفته وقف بسرعه وتلثم قبل اشوف ملامحه..
قال بعجله:عند اهلها.
وطلع بسرعه..!!!
عمـــي!!!!!!!!
اللي رجيتــه؟؟...
راح..!!
هزيت راسي بصدمه..
لا لا ليلى ماماتت..
اجل ليه يتهربون؟؟..
لا يارب ماماتت..!
صرخت بجنون وثوران:لاااا يــــــــــارب....!!!!
رميت البطانيه ونزلت بجنون..
كان علي بجامه حريريه بيضاء..
شعري متناثر بنعومه يوصل لتحت اذني..
عيوني محمره..
وخدودي محمره من الأنفعال..
حاولت افتح باب الغرفه بس مقفل..
ضربته وانا اصارخ:افتـــــحـــوا..افتـــــحـــوا..
لاحياه لمن تنادي..
حسيت بجنون داخلي..
كسرت التحفه الزجاجيه بجنون وصراخ:لــيلـــى لاا
طحت جالسه على الأرض بألم دمرنـي..
..
...!ّ الموت حق وخل نفسك قويه
يا ما بهالدنيا تشوف النكايد....!ّ
..
صوت مفاتيح..
ثـــم..!
انفتح الباب..
كان خالي اللي سحبني من الأرض بعنف وجلسني على السرير بشكل اجعني وصدمنـي..!
دخلت وحده متنقبه وبيدها دفتر وقلم ووراها كم وحده..
خالي بسرعه سألني بدون مشاعر ولاتقدير لمشاعري انا:قولي لهم كل اللي صار بيوم الحريق..
انفطر قلبـي بألم..
حتى البنت الواقفه تناظرني برحمه..
غمضت عيوني وخالي يطعني بسؤاله:يلا قولي خلينا نعرف من سوى بليلى كذا!!..
ليلى؟..
ليش انا ماحد سوى فيني شي؟؟..
سمعت المحققه تقول برحمه لحالي:الأحسن ننتظر حتى تتحسن حالتها ياأخ بنـدر؟!..
صرخ خالي فيني وهو يهزني بقسوه ووحشيه:الجـــازي تكلمــي..
ضيـــاع..
وين ابــوي؟؟..
وين اخوانـــي؟؟..
وين عمــي؟؟..
احد يجي يبعده عنـي..
الأحداث انعادت..
لمساته لي انعادت..
للمره الثانيه هزني بقسوه وحسيت ذراعي انكسرت:تكلــمـي!..انتي السبب صح؟؟انتي اللي احرقتي البيت صح؟؟..
ناظرته بصدمه!!..
هذا موب خالـي..!!
اشرت له المحققه بكلام مادري وشهو وعيوني على خالي الغريب!!..
لف علي بعد ماخلص من المحققه..
ناظرني بحقد وقهر وكره لأول مره!!..
قال بنبرته القاسيه وكلماته الطاعنه:انتـي ذبحتـي ليلـى انتـي!.ووالله اذا مارجعت لي ان تندمين يالجازي؟!!!...
ليلى!
ذبحتها!
ترجع لك!
اندم!
وش يقول ذا!!
دفني بقوه ووقف وهو يزفر..
قبل يتحرك تشبثت يدي بثوبه وبرجاء مخنوق:خـالـي..!
لف علي ودفني بقرف:تخلخلت عظامس..!!
هزيت راسي مصدومه منه..
صرخت زي المجنونه فيه:كـذاب.. كـذاب ليلــى ماماتت كـذاب هي كلمتني..وردت علي وانا اناديها..
وقفت وانا اضرب الأجهزه بجنون وصراخ:كذاابيــن ليلــى حيه..حيه لا لا..والله انها حيه..
روحي احسها بتطلع..
ليلى كانت استاذتي ثم صديقتي ثم اختي ثم زوجة خالي..
ليلى شي كبير ومهم عندي..!
كيف تموت!!..
لا يارب لا..
ليلى انقذتي من الكلب اللي كان بينهيني..
ليلى رمتني لبرا وانا رجعت وساعدتها..
ليلى فتحت عيونها وانا اناديها وقالت عبدالله امانه عندي..
صرخت بجنون وصل لأقصاه:الله يـــــاخـــــذك..
ماحسيت بنفسي الا بين احضان رجال..
غصت بصدره العريض..
ضامنـي بقوته..
كنت اضرب ظهره بوجع واصارخ بألم..
همس لي بحزن شفاف:خلاص ياعيون خالك..اسف خلاص..
صرخت فيه بوجع شفاف:ابــــي لــــيلــى ابيــهـــا...!!!!
ضمني خالي اكثر..
يجرح ويداوي..
بس المشكله اذا كبر جرحه ماعاد له دوى..!!
...
رجعت للواقع وانا اتثاوب..
عطيت باب غرفتي ظهري..
الذكريات هذي اشعلت داخلي ألآم..
وجع نفسي كبير..
خالي من ذاك اليوم وهو متغير...
نسيت خالي القديم..
تعودت الحين على بندر القاسي..
بندر اللي اذا شفته ادري اني محط انظاره..
اذا اجتمعنا وبندر موجود يكون الجو متوتر..
الكل خايف انه يجرحني وهو ذبحني وانتهى..
مره طيب ومره قاسي..
بس قسوته اكثر واكبر..
اللي يسويه الحين..
بس قاعد يغير اللي بقلبي له..
غصب عنك تكرهين الشخص اللي يوجع قلبك.!
وانا صرت كذا..
انفر من خالي.
احس بكرهه اتجاهه..
هو اللي جنى على نفسه..
قلبي ماعاده بمتحمل احد خاصه هو..
يجيني على الوتر الحساس..
يرمي كلامه السم ويسمني..
وانا ماعاد فيني قوه له..
والطريق اللي اتجه له الحين مع خالي مسدود..
طريق اسود..
اللي متأكده منه انا...
ان مهما صار..
اللي كان بيني وبين خالي بندر انكسر..
كان شي حلو وجميل..
بس هو كسره..
وكسره بعنف يذبح..
خـالـي اللي ماارضى عليــه ذبحنــي..
حتى لو تقوم ليلى..
انا كرهــــته..
او بديت اكـــرهه..
••••••••••••••••••••••••
يتبــــع..


تعديل نبض اسوود; بتاريخ 26-05-2020 الساعة 11:53 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 50
قديم(ـة) 26-05-2020, 11:55 PM
نبض اسوود نبض اسوود متصل الآن
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية اليوم قدرك مايسوى ماطآ الأقدام حبك بقلبي مات وأعلن رحيله..!!/بقلمي


مبنــى كـبيـر وواسـع..
حديقه جميله مزينه بالورود والنافوره الأنيقه تتوسطها..
بالداخل رائحة المعقمات كالعاده تملئ المكان..
بأحدى الأدوار..
بالقسم النفســي..
بتلك الغرفه..
جلستها بمرح:يلا شعوله اكلي لقمه بس..
بوجه خالي من التعابير هزت راسها بـ اي..
مدت يدها تاخذ الملعقه تأكلها..
بس مشاعل سبقتها وهي تاخذها بمعنى باكل بنفسي..
ابتسمت ابتسامه مشعه من تجاوبها:طيـب اكلي ياعيوني..
كلت لقمتين بسكون ماتصدقون فرحتي بأنها تاكل..
كنا نمكلها بالغصب واحيان يوم يومين ماتاكل..
واذا ماكلت تقعد على المغذيات..
سمعت صوت الثانيه تنادي:مـ ـهـا..
لفيت عليها:لبيـه.!
ابتسمت كرد وقالت:خـ لـ ـي مـ شاعـ ل تـ نـاظ..
قاطعتها وقلبي تقطع على شكلها وهي يالله تتكلم:تبينها تكلمك!
هزت راسها بنظرة ألم ذبحتني..
لفيت على مشاعل..
بس شفتها تناظر نوف من البدايه وبعيونها لمعة دموع..
للحظه حسيت بأنهيار داخلي بغيت اموت..
مشاعــل ونـوف..
هالبنتين كانو معنى للطاقه الأيجابيه..
بس الحـيـن..!!
قمت بسرعه وطلعت برا بدون كلام..
مااحتمل..
تمنيت الجازي معي..
بغيت ادق بس تراجعت..
الجازي تعبانه حيل..
اذكر هذاك اليوم اللي جات فيه..
اهخ مثل ماكان دموع وحزن كان فرح بأن نوف تكلمت..
رجعت ذاكرتي لورا..
جالسين بالصاله والصمت مخيم علينا..
انا وامي ونوف..
دق الجرس ماهتمينا..
فتحت الخدامه الباب وكأنهم يتكلمون وهمس..
بعدين سكون..
ناديت ع الخدامه:ناديــن من عنـد الباب؟؟..
ماردت علي..؟
قمت بشوف بعد ماقالت امي:قومي شوفي..
بــس.!
تجمدت خطوتي بصدمـه..
هاذي الجازي..
عباياتها مفتوحه والطرحه على اكتافها.
رابطه شعرها ذيل الحصان..
ملامحها الحاده نفسها..
وبصوتها الواثق هتفت:السلام عليكم..
طاحت دموعي من الصدمه..
حسيت ضغطي انخفض..
اتنفس ببطئ..
وزادت حالتي وانا اسمع صوت لي سنين ماسمعته..
:الـ ـجـ ـازي..!
اه ياقووها على قلبي..
لفيت مصدومه على نوف..
تكلمت تكلمت تكلمت..!!
شهقت امي بصدمه ودموعها تطيح..
الجازي ماتحركت..
ضعت بينهم..
ماحسيت الا وانا بين احضان الجازي وشهقاتي عاليه..
ماني مصدقـه..!
انا كنت بدونها ضعيفه..
نوف تعبانه وماتتكلم واذا قلت بروح لمشاعل تقويني بس هي بعد ماتتكلم..
وحصـه حاله خاصه فوق كذا دايمن تحمل الجازي الغلط..
ماابي اسمعها..
كنت محتاجـه احد يسندني..
اخوي وامي معي بس الصديقه والأخت غيــر..!
تأملتها وهي ضامه نوف اللي تبكي بعد ماتركتها..
اخيراً يارب اشكرك تكلمت اخيراً..
سلمت على امي وجلست معنا..
نفسها ماتغيرت..
بس هالة حزن وغموض تدور حولها..
.....
نوف بصعوبه:وش صـ ـار بـ ـينـ كم؟..
تنهدت مشاعل بألم وهزت راسها وتكلمت بكل طلاقه:ماصار شي كبير عادي..
بشك:اكـ ـيـ د.!
هزت راسها وهي تاكل:لاتشيلين هم..
اسندت نوف راسها بابتسامه خفيفه..
مشاعل معي تتكلم عادي اذا مامعنا احد..
ادري ترحمنـي بس بنفس الوقت تسعدني..
مااقول انها بخير لا..
هي تغيرت كثيـر.
مها مستغربه مني لأنها تتاثر وتبكي بعد شوفة مشاعل هي وحصه..
انا لا لأني ببساطه مااحس باللي يحسونه..
هم ماتتكلم معهم وجامده..
انا يضيق صدري صح بس موب زيهم..
وادري صاير شي..
مشاعل بكت مثل ماقالو..
وتكلمت وصارخت؟..
كل ذا بسبب رجعت الجازي؟..
ليتني سليمه معافاه كان تصرفت بطريقتي..
اه يارب ساعدنـي..
داهمنا دق على الباب صرخت مشاعل بصوت موب صوتها:يس!
جانا صوت رجال:بدخل ممكن؟؟..
مدت يدها بسرعه غطتني بطرحتي ورجعتها مكانها..
جاتني الضحكة من حالتها..
تغطت هي بعد..
ورجعت للبرود..
ادري انها تعاني نفسياً..
وبقوه..
ياجعله بعدوانك ياقلب اختك..
دخل بعد دقيقه انتظار..
شافنا وبانت عليه ملامح عدم الرضى..
ادري وش يقصد..
اننا مريضتين طرمات ليه بالحالنا؟..
اهخ ياوجع قلبي..
واضح مااعجبه الوضع..
بس الغبي ماانتبه ولافكر بمن اللي ردت عليه!..
طلع بدون ولاحرف..
سحبت مشاعل غطوتي وماتحركت ولا لفيت..
حسيت بيد تمسح دمعتي..
ناظرتها بوجع شفاف بدون كلام..
ابيها تفهمني وتفهم اوجاعي وتداويني..
وصدق فهمتني وهزت راسها تعيد نفس الموال:لو توافقين على العلاج الطبيعي.
قلت بألم:نـ ـفـ سيـ تـ ي ماتـ ـسـا عـ د..!
قالت بحزم جامد:الا تساعد..وبتزين اكثر والجازي بتروح معك..وكملت بثقه:هي لو درت انك رافضه العلاج ذبحتك..
ابتسمت بين دموعي غصب..
كنت ابي اقول مشاعل ضميني..
خبيني عن العالم..
مشاعل ارجعي قويه واحميني مثل الجازي..
مشاعل سكتي عماتي وبناتهم اللي ذبحوني..
مشاعل ارجعي زي قبل عشان اتقبل العلاج..
بس سكت..
ودموعي تزيد غصب..
وهي سكتت..
جات مها اللي عيونها حمرا من الدموع..
صايره حساسه..
••••••••••••••••••••
الـــســـاعــه 5:29م..على المــغـرب..
بشركـه كبيــره..
بتصميم خارجي جذاب..
كتب بمنتصفها على لوحه ضخمه..
""شــركــة عبدالعزيـز المــطلـق للهنــدسه والبنــاء""
ديكورات فخمه بالداخل امتزجت الوانها بين العودي والأبيض..
بمكتبه الضخم..
يجلس بفخامته ورجولته بكل هدؤ..
هتف بحده:فواز لاتخليني اقلب عليك..!
فواز بملل وهو يجلس بالكرسي المقابل للمكتب:اف عزيزوه اقولك ابوي يقول تعالو وانت همك الشغل.!
عزيز بغضب مكبوت:بنروح بس جب لي الملف بسرعه..
فواز ببرود:وبتقول دقيقه واخلص وتلطعني ساعه برا؟؟..(تخليني)
عزيز ضرب بيده على المكتب وبتهديد:فــواز!..
قام فواز وطلع:خلاص بجيبه..
ابتسم برضى وارتخى على الكرسي..
ماينفع معك الا العين الحمرا..
فتح جواله اللي قفله عشان الأجتماع..
شاف قروب العايله بالواتس يرسل..
دخل يقرا وسايلهم...
رفع حاجب..
حتى العروس ترسل..!
ارسلت بطقطقه:العروس ليه داخله؟؟..
ارسل فيصل:هههههه ماعاد تستحي البنت..
انت والله الي ماتستحي..ارسلت:هههه اختفت البنت؟.
اخيراً ارسلت نوره:خيرر؟
جتني الضحكة وانا اقرا كلام ابوي:حتى بالجوال ماتركد يافيصل؟.
رد فيصل:يبه وش قومك علي؟.
قاطعتهم وانا اشوف رقم غريب موجود معنا ضايفته نوره:نوره وش ذا الرقم؟..
خفت تكون مغلطه وضايفه وحده من البنات؟..
ردت ببساطه:هذي الجازي..
هدا القروب..
ارسلت انا عشان مايبان شي:اهاه..وليه؟
مدري كيف كتبتها وارسلتها.
ردت نور:ليه؟..ترا الجازي للمعلومه بنتنا واختنا من لحمنا ودمنا..اذكركم اذا نسيتم..!
نوره تستقوي من ورا الجوال؟..
ارسل ابوي:ماقلنا شي..
قالت نوره وحسيتها زعلت:طيب..عزيز امسح رسالتك..
مسحتها.. كنت ابي امسحها وهي عطتني اشاره..
وحتى هي مسحت رسايلها..
وكأننا ماتناقشنا..
قال ابوي واحسه يضيع الموضوع مدري ليه لانه قد قال لنا وعاد الكلام:عزيز وانا ابوك تعال انت وفواز ابيكم..
ارسلت بطاعه:ابشر..
كلها عشر دقايق وخلصنا وطلعنا..
اشغلني فواز الله يشغل عدوانه..
نص ساعه ووصلنا نزلت وانا اصفق الباب:ارتحت؟
ضحك علي:ايه.
مشينا لداخل..
كانو كلهم موجودين الا الكابتن سالم والاخت..
بعد ماسلمنا جلسنا..
قال فواز بتعب وجوع:يمه تعشيتم؟.
تكلم ابوي:لا العشا عند خالك..
رفعت حاحب بأستغراب:من؟.
قال:خالك فهد..(ابو عامر)..
سأل فواز بأستغراب:والمناسبه؟..
قال ابوي:عزيمه لأختك.
رفعت حواجبي بعدم فهم او عدم رضى اللي هو:وليه؟..
ابوي بعصبيه غريبه:ليه يعني؟يقول لانها رجعت..
قلب فهد عيونه:موب من حلاتها من رجعه.
طنشه ابوي..
بس امي قالت بتهديد:فهد اختك ابعد عنها..وامنعني من هالكلام السامج..
فهد ببرود:على اساس انا لازق فيها؟..
امي بعصبيه ردت:انا علمتك..ياويلك تفضحنا عند خالك..
ابتسمت بخفه على تعابيره..
قال ناصر:وانت يبه ماراح تجي؟.
رد ابوي بهدؤ:لا.وراي سفر..
:سفـر ولامستحـي تحضر عزيمة لبنتـك اللي موطيه راسك على قولك؟؟.
رفعت راسي لها مصدوم من سبها لنفسها؟..
دخلت ببرود وبيدها كاس حليب على مااظن..
ابوي رد عليها بنغزه:وش شايفتها انتـي؟.
شفت ابتسامة لعانه على وجهها:اشوفه هروب..!
قال ابوي بعصبيه وهو يشوفها تقرب لها:ابعدي عني..
ضحكت بخبث وماوقفت حتى وصلته حبت راسه وجلست جنبه بابتسامه:خلاص يابوصالح بنخليها على السفر..
ماعلق ابوي ولا رد..
تكلم فيصل بأستغراب:بسم الله..
ناظرته وهي تشرب من كاسها:فيه شي؟.
قال بأستغراب اكبر:فيس انفصام يااختي؟.
مافهمته انا.. بس شفتها تبتسم:ايـه يااخي عشان كذا تشوف مزاجي انقلب..:)
حرك حاجب:علينا؟.
ماردت عليه..
شفتها تسترق النظرات لأمي الصاده.
قالت بخبث:افا كن بيننا احدن نفسه ثقيله؟..
قال ابوي بعفويه وهو على جواله:منهو؟..
قالت بشاعريه: هي وحده يقال لها..
حوريه من فوقها الليل شلال
كنها صبحٍ فوقها الليل مكتوت..
شفت امي تبتسم وهي صاده.
كملت هي بضحكة:قلبي لها من كثرة الشوق مشخال.. وللسر عن كل المخاليق تابوت..
رفع ابوي راسه لها ثم لف لأمي وهو عاقد حواجبه.
فهم انهم متزاعلين من بعض..
ابتسم بهدؤ..
قامت الجازي وجلست جنب امي:هاه وهذي قصيده فيس..عادس زعلانه؟..
قالت امي بجمود والابتسامه راحت:بشرط.
ردت بثقه:تم.
قالت امي بنفس جمودها:ماعاد تحبسين نفسس..
سكتت شوي ثم قالت:ان شاء الله تم..
كملت امي:ماعاد ترادين خالاتك..
قالت بعد صمت:لايقربوني ولااقربهم..
عادت امي كلمتها:ماعاد ترادينهم..
مال فمها بعدم رضى:زين ان شاء الله..
ابتسمت امي:سامحتس..
ضحكت وهي تبوسها:عاشت حصوص..
قالت امي بابتسامه:اجل قومي اجهزي..
سكتت.
ناظرتها امي بشك:ماتبين تروحين؟..
سحبت جوالها من جيبها وفتحته بسرعه ودقت اتصال وهي تقوم بابتسامه:الاتصال ذا بيحدد:)..
..
يتبـــع...


تعديل نبض اسوود; بتاريخ 27-05-2020 الساعة 12:18 AM.
الرد باقتباس
إضافة رد

رواية اليوم قدرك مايسوى ماطآ الأقدام حبك بقلبي مات وأعلن رحيله..!!/بقلمي

الوسوم
مايسوى , لاطل , الأقدام..حبك , اليوم , اسوود.. , بقلبي , رحـيلــه..!!لنبــض , روايتــي: , واعلـن , قدرك
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية قدر و ليس صدفة /بقلمي جزر القمر2 أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 1 17-11-2019 03:55 PM
خاطره صدري يلمك يمكن ينسى سنين عذابك/ بقلمي؛كاملة هتون الغيم.. روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 531 26-04-2018 03:04 PM
رواية أتركوا بعضهم بلحظات /بقلمي؛كاملة ixmg_02 روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 20 09-11-2017 01:13 PM
رواية حكاية ماريا/بقلمي tofoof أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 64 11-08-2016 01:23 AM
رواية حكاية ماريه tofoof ارشيف غرام 2 08-03-2015 01:36 AM

الساعة الآن +3: 08:34 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1