غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 20-05-2020, 08:01 PM
صورة بساتين صفراء الرمزية
بساتين صفراء بساتين صفراء غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي تحت برد الليل نسمات تركت قلوبنا حائره/ بقلمي


السلام عليكم 💜💜
رح ابداء انزل روايتي " تحت برد الليل نسمات تركت قلوبنا حائره" في هاذا المنتدى
انا حاليا انزل في عده منتديات في نفس الوقت
واتمنى تنال اعجابكم

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 20-05-2020, 08:02 PM
صورة بساتين صفراء الرمزية
بساتين صفراء بساتين صفراء غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاوله " تحت برد الليل نسمات تركت قلوبنا حائره/ بقلمي


انا كاتبه شغوفه تعشق ماتفعله
وقبل نبدأ البارت احب انبه على كم شغله
اولا بععععض الاماكن المذكوره والاحداث من نسج الخيال والشرطه وذي الاشياء كلها غير واقعيه اما اسماء المدن واسماء بعض الاماكن اضفتها عشان تضيف واقعيه للروايه
ثانيا الشخصيات بتكون كثيره مررررره فأتمنى تنتبهون وتركزون زين
وثالثا انا كان عندي حساب بأسم قطره وسط الرمال وكنت منزله فيه الفصل الاول من ذي الروايه وبعدين قررت اني انزل هنا مع قليل من التعديلات يعني هذاك الحساب سحبت عليه
واخيرا اتمننننننننى تسعدوني بتعليق لطيف مثلكم 🌷🌷




🌻من بستاني الاصفر اقدم لكم زهرتي الاوله 🌻

" تحت برد الليل نسمات تركت قلوبنا حائره"


الفصل الاول : خطوه نحو عالم جديد

هل جربت ذالك الشعور؟ شعور الغرق في الوحده الغرق الي قاع بحر تلك الوحده والألم محاولا ان تحاربه وتتغلب عليه وحدك !!! تحاربه بسيف من الصبر والايمان سيف يمتلك قوه عظيمه تسمى الامل
صوت بداخلك يصدع انا وحيد وليس حولي اي من تلك الكائنات المخادعه التي يطلق عليها اسم البشر وليس هاذا فقط اظن ايضا انني وحيد في مشاعري وفي احاسيسي ،
انا اعلم انني يوما ما ساتمكن ان اسبح الي اعلى واخرج من ذالك البحر المظلم من تلك الوحده،،،،لكن هل سأكون بخير ان خرجت وواجهت ذالك العالم وحدي اه ياإلاهي ساعدني انتشلني من كل هاذا ارجوووك .

__________________

(جده الساعه ٥ مساء)

واقفه امام البوابه تسمع اصوات الداخلين والخارجين قلبها يدق طبول ماتدري هاذا الخيار الصحيح ولا كانت فكره متهوره تنهدت و اخذت نفس حتى ركبت الطياره للرياض وهي تردد الي كتبه ربي بيصير 

_______________

في الرياض في مقر الشرطه الساعه ١٢اليل

عزام ببرود :تستاهل خلي ابوك ينفعك
فواز بعصبيه : عزام يابرود اعصابك وش فيك ماتفهم اقولك مات يعني ماااااات ماعد يرجع يعني زوجتي مارح تخرج من السجن و رح تعتبر قاتله
عزام ببرود اكبر: والمطلوب.... كذا ولا كذا كان بيموت وانا نبهتك نحقق وراه حتى تطلع حرمك المصون من السجن بس انت وقلد صوته بسخريه(لازم مانطلع من شور ابوي  خبرته اكثر مننا ولازم مانحرك ساكن من دونه)
فواز تكتف :حضرتك تتريق لانه الامر مايعنيك مات المذنب وزوجتي بداله بالسجن وانت ماعليك اهم شي تقفلت القضيه صحححح !!!!!!
عزام رفع حاجبه: اي صح وانت تقدر تتنازل عنها بلا خرابيطك ولازم تخرج بريئه ومدري ايش
ومن الاساس انت وش عرفك انها مو هي الي قتلت امك هااااا زوجتك القذره الحقيره تقدر تسوي اي شي  ليش لازم تكون بريئه تراك خبل وينضحك عليك كيف بتقنعني انها ماكانت هناك يعني و....
فواز بمقاطعه وصراخه صدع بالمكتب : خلاااااااص
الى هنا وبس ما اسمحلك تتهم زوجتي ولا اسمح لك تذكرها على لسانك خير ولا شر وفوق ذا تذكرني بأمي الله يرحمها انت ماعندك احساس وبصراخ يحرم لساني يناطق لسانك بعد اليوم يمين بالله ان كلمتني بعد اليوم الا ماتشوف خير انا سكت كثير وانت كل شوي تتمادى اكثر اكثر الا رحيق خط احمر ما احد يتعداه
واشر عليه وهو يقول :حتى لو كان انت والله خساره الصداقه بينا
وخرج من المكتب بعد ما رمقه بنظره عتاب وقفل الباب باقوى ماعنده وصوت الباب يتردد في المكتب
تنهد عزام والجمله تتردد على مسامعه (يحرم لساني يناطق لسانك بعد اليوم)
كذا هنت عليك كل هالسنين تبيعها عشان ست الحسن رحيق الي متأكد منه انها هي الي قتلت امك ياغبي بس ما اكون عزام لو ما كشفت لك الحقيقه

_________

في نفس الوقت ب جده 
ام زياد ضربت الطاوله بقهر : ممكن افهم ليش هالبنت لسه عايشه معنا قلنا تكبر وتتزوج ترى انا مو مجبوره اتحملها اكثر هاذي هي كبرت ليش ماتزوجها وتكتفت بعد ما انهت كلامها
ابو زياد رفع حاجبه : يعني تبيني امشي للجيران واقولهم خذوا بنتي؟!!!
انا عند كلمتي اول واحد يطق بابها حتى لو شايب الا ازوجها له ارتحتي
دخلت ريمان على كلامهم و بغصه بعد ماسمعت هالكلام لأكثر من مره : يبه لهادرجه مثقله عليك هاذا وانا ما اطلع من غرفتي ولا اكثر طلبات وهاذا انت عندك زياد ومعاذ وافنان ولا قلت اول مايكبروا ازوجهم رفعت نظرها لفوق تمنع الدموع وهي تقول يبه من لما ماتت امي وانت متغير متغير حييييل وناظرت ام زياد وقالت حسبي الله على الي كان السبب
ابو زياد ناظرها بنظرات مافهمتها و بحده خفيفه: اطلعي غرفتك ولا اشوفك تتسمعين علينا مره ثانيه فاهمه
فتحت عيونها باستنكار ~اتسمع؟؟؟ والله انتم الي صوتكم لاخر الدنيا ~لكن ردت بهدوء وهي طالعه لغرفتها : انشاء الله يبه 

____________

مطار الملك خالد بالرياض الساعه ١٢:٢٦
مختبئ في زاويه خلف الجدران

العميل ماركو (يتحدث بالنجليزيه E) عبر السماعه الملاصقه لأذنه : نعم سيدي انا في المكان المحدد ماذا افعل الان
السيد بخبث E: فقط احضر تلك الحسناء معك في السياره وسأتدبر انا الباقي سكت قليلا ثم اردف : واحذر ان لايتبعك احد
العميل ماركو E: لاتقلق سيدي انا حذر هه لاتنسى مكافئتي لاحقا
ضحك السيد ضحكه قصيره E : لاتقلق مكافئتك بعد انهاء المهمه بشكل جيد 
العميل ماركوE : اوه اوه سيدي ها هي هنا
هل ابداء ؟؟
السيد E:هل انت متأكد من عدم وجود احد يراقبك
ماركوE: هه ومن سيراقب تلك الحمقاء..... واردف بابتسامه وهل يمكنني اصطيادها الان؟
السيد E: افعلها وبدون اخطاء كالمره السابقه في كندا
ماركو :لاتقلق ساغلق الخط الان ^^^^^^

____________________

في نفس المطار بعد ماهبطت الطائره القادمه من جده

اخذت نفس عميق وهي ترجع تتصل بسياره الاجره الي اتفقت معه
_عذرا الرقم الذي تتصل به خارج التغطيه عاود الاتصال مره اخرى لاحقا_
ياربي وش اسوي الحيننننن تأففت بقهر من ادركت انه خلص شحن جوالها همست : هاذا الي ناقصني بعد كل هالمصايب وين اروح الحين
وقفت تناظر الشارع على امل انه تمر سياره اجره فاضيه
سرحت بذاكرتها ليومين مضت وهي تذكر كيف جهزت على عجله بعد الي صار وعلى طول قررت تغير منطقه سكنها عشان لايتعرضون لها من جديد

ماركو مشى بحذ لناحيتها واقترب بأبتسامه واسعه قبيحه مثل قبح قلبه اظهرت اسنانه المصفره وشفايفه السوداء من كثر التدخين ومع شعره الاشقر وقميصه الاسود كان يمشي بخطوات متزنه ويشبه مجرد شخص يستقبل احد معارفه وبعد ماوصل ناحيتها ولاحظ سرحانها الواضح حتى مع النقاب ابتسم و

قطع سرحانها صوت من خلفها وهو يضع المسدس على خصرها بحذر شديد بحيث مايلاحضه احد E: اي حركه لاداعي لها سوف تنهي حياتك
ارتجفت كل خليه فيها كيف ما انتبهت لخطواته او قربه وايش نظره الناس الحين كانت على وشك الانهيار لانه حصل الي كانت خايفه منه انها ملاحقه وين مارحت ماتقدر تنعم بالسكينه والاستقرار والامان وين ماهربت ولمين مالجأت رح تبقى حياتها مثل ماكانت من نعومه اظافرها كانت تتمنى حياه طبيعيه خاليه من المخاطره لكن حلمها البسيط ماعمره تحقق ولو لساعه وحده كل يوم يمر كانت تحس انه اخر ايامها اخذت نفس ونطقت بهمس E: مالذي تريدونه مني المال ؟ سأعطيك اكثر من ما يعطيك سيدك بل ضعفه فقط بمقابل ان تخبره بانني استطعت الهروب والافلات منك عن طريق الخطأ ، مارأيك؟
ماركوE: هل تظنيني احمق ها انتي لاتملكين شئ يذكر ،،و اخرج من جيبه شئ صغير وادخله في باطن قدمها عشان يعيقها مؤقتا من الحركه وماتقدر تمشي الا بمساعدته
صرخت بألم من غرس سكينه حاده برجلها اليمنى وتجمعت الدموع بمحاجرها الان اصبحت مقيده وعاجزه عن الهروب ماكان امامها الا ان تتقبل مصيرها كالعاده ،،، التفت برعب للخلف بعد ماحست بأبتعاد المسدس عن خاصرها واغمضت اعيونها برعب من منظر ...

______________

كان يراقب من احد الزوايه بحرص بما انه مايملك مذكره تفتيش يراقب بصمت وينتظر ظهورها ،
دقق النظر من لمح بنت بنفس المواصفات وسرعان مافتح محفظته البنيه الجلديه واخرج منها صوره صغيره وركز فيها وفعلا كانت هي نفسها
ابتسم ابتسامه غريبه : اخيرا شرفتي يابنت الاشهب هه مارح افرط فهالفرصه ابدددد وشدد على اخر حرف
وتحرك من وضعيته عشان يتجه لها وبعد لحظات تأكد ان مافي احد حولينه و انطلق من مكانه بدون اي تفكير لناحيتها عشان يلحق قبل تركب سياره اجره ومع لبسه العتيق وسيارته كان حقا يوحي انه مجرد سائق
توقف مكانه من انتبه على رجل اجنبي يقترب منها بقدر كبير كما لو انه يحتضنها
عقد حواحبه بحيره لانه سأل وعرف انها ماعندها اي معارف نهائيا سكت للحظات يفكر مين بيكون وك.... قطع حبل افكاره انتباهه على شي صغير على خصرها وهم يتبادلون الهمسات وسرعان ما ادرك انه مسدس ركض لناحيتها بسرعه خوفا من انها تموت لكن مو خوف على حياتها ولا خوف عليها انما خوف من فقد المعلومات الي تعرفها وفور اقترابه بمسافه قريبه رفع يده اليسرى الي تحمل مسدسه من طراز《......》 وبدون تردد ضغط الزناد و اطلق النار بدقه عاليه وبلا ادنى خوف ومباشره وصلت الرصاصه على ظهر الرجل واصابته الرصاصه بشكل دقيق حتى هوى على الارض في اقل من ثواني وتدريجيا بدأت الارض حوله تتحول للون الاحمر والدم يحيطه والي ادى الي التفاف الناس حولهم وعم الهلع والرعب بالمكان بعد ماصرخ احد المسافرين : قتللللللللللل !!!!!
وبدأت تتعالى صرخات الجميع وهم ينادون على الامن والي يركض والي يتخبئ والي كانوا في حاله صدمه دقائق معدوده وكان امن المطار متواجد هناك تأفف فواز واخرج بطاقته الي تدل على انه محقق وانه ما سوى شي غير انه اطلق النار على شخص يهدد حياتهم ببساطه
:التفتت واشاحت عينها بخوف من منظر الدم وبعد مارمقها بنظرات حاده رددت بداخلها اتخلص من وحش يجي لي وحش ثاني ياربي انا وش اسوي الحين
اما فواز اتصل وطلب الاسعاف والتفت على الامن بهدوء وتكلم بلهجه تدلل على مدى صلابته : انا محقق ويحق لي اسوي الي ابيه لحمايه الدوله ومواطنيها والحين تقدرون تسعفونه وتاخذونه المستشفى ورح اجي واحقق معه وانتبهوا تتركونه وحده عشان لايسوي بنفسه شي وقبل مايهم بالمغادره اردف: واحذركم لا تتصلون بأي احد من الشرطه لاني انا بأتولى القضيه وبصرامه مفهووووم ؟
هز المسعفون والامن راسهم بالايجاب
بينما هو سحب البنت وادخلها السياره متوجه لمكتب التخقيق الخاااااص به
لما دخلت السياره نطقت برعب على عكس عادتها فهي دائما كانا تواجه المصاعب بقوه لكن من بدايه اليوم حست بانها رح تكون نهايتها وكانت حاسه انه رح يصير شي فماقدرت تصيطر على خوفها :وش بتسوي فيني بتقتلني؟؟؟
اما فواز ......

______________

تذاكر للامتحان بشغف لانها تدرك بأن هاذا الشي الوحيد الي بيفيدها بعد الله عز وجل
سمعت طرقات الباب
ريمان بأنشغال : تفضل
دخل اخوها المحبب لقلبها وهو يقول بأبتسامه ومرح طفولي : ريمان ريمان بابا جاب عشاء من مطعم وفيه العاب تعالي بسرعه عشان بعد ما ناكل نلعب بالطياااره البيضه
ابتسمت على اخوها معاذا تتمنى ترجع طفله ماتفهم شي وكل همها اللعب لكن هاذا مستحيل هزت راسها بالنفي وتقول بنفسها لازم ماتشغل نفسها بالمستحيل وتطمح للممكن
ريمان سألت بعد صمت دام لثواني : حبيبي معاذ بابا الي طلب منك تناديني ولا انت بنفسك
معاذ مع انه صغير لكن قادر يستوعب ان ابوه يكرهها او على الاقل يعاملها بطريقه مختلفه عنهم رد : ليه تبغي تعرفي اصلا انا وبابا واحد وكلنا رجال البيت صح
ريمان : صح صح ههههههههه خلاص طيب جايه
معاذ : صح نسيت اقولك ماما اليوم قالت لبابا يعطيها فلوس عشان تعطيها زياد و قالت ان عندهم شي بالمدرسه، واشر بيده بطريقه تضخيم لكنها راحت واشترت فيهم ملابس كثيييييييره لنفسها ولأفنان، وكمل بغبن :ماما تكذب وهي تعرف ان الكذب حرام ، سكت شوي ثم اردف: ريمان تعرفي انا ليش اقولك هاذا كله
عشانك مارح تعصبي وبأبتسامه وتسمعيني للأخير مو مثل افنان ومط شفته بقرف

ريمان متربعه على السرير ببجامتها والكتاب في حظنها قالت بهدوء : اي الكذب حرام والي يكذب يدخل النار و انت اهم شي ما تقلد احد لانك شاطر وتعرف الصح من الغلط
معاذ هز راسه بالموافقه
ريمان : طيب يلا انت انزل وانا لاحقتك
معاذ هز راسه : طيب طيب بسرعه لا تتأخري رح تخلص افنان الكلبه الأكل، وبهمس أعوذ بالله تاكل كل شي وماتشبع
ريمان مسكته من يده بحيث يصير مقابلها و رفعت اصبعها بتحذير : كم مره اقول لك عيب تقول هالكلام
معاذ هز كتفه ببراءه: عادي حتى ماما تقول كذا
ريمان بصوت خافت : ماخربكم الا امكم
معاذ : ايش؟؟
ريمان : ولا شي حبيبي لاتعيد هذا الكلام ويلا روح وانا جايه وراك
معاذ وقف عند الباب و كان بيطلع لكن رجع لما تذكر شي
معاذ ضرب جبهته بتذكر وقال بطفوله :تذكرت!! كنت بقولك
ربمان بضحكه: انت من مشغلك عندي تنقل الاخبار العائليه
معاذ ناظرها بنص عين وكمل : ريمان بسألك سؤال
ريمان هزت رأسها بمعنى ايش وهي كاتمه ضحكتها
معاذ: انتي ليش ما تأجلي ملكتك
ريمان فتحت عيونها على وسعها وتغيرت ملامحها للإستنكار : انا سمعت غلط ولا كيف؟؟
معاذا يكرر الكلام ببطئ: اقول ليش ما تأجلي ملكتك عشان ماما وبابا مايصيروا يتخاصموا كل شوي على نفس الموضوع
ريمان بحده : عيب هالكلام انت وش تقول ومن وين جايب هالكلام
معاذ يقلد صوت امه بصوت مضحك : ليش ماتخلي ملكه بنتك المصون الاسبوع الجاي
لحظه لحظه لاتقووووول كمان لازم نسوي لها عرس وخرابيط
ورجع يقلد صوت ابوه : خلااااص الموضوع منتهي الملكه الشهر الجايه وغير كذا ماعندي
ريمان بعصبيه : ايييييييش من وين تخرف هالكلام لا عاد اسمعك تكذب وحركت يدينها بسخريه
قال ملكه قال هه والله لاانتحر قبل تسوي امك هالشي
معاذ بقهر من تكذيبها : بس انا ما اكذب انتي اسألي بابا ورح تتأكدي وتوجه للباب وهو يقول انا رايح اكل لحالي اففف ضيعت وقت اكيد افنان خلصت الاكل

__________________

مدينه تورونتو / كندا ..الساعه ١١ صباح

قام من كرسيه بتثاقل من انتهت المحاضره وخرج من الجامعه لحاله بما انه ماعنده الكثير من الصداقات يمكن بسبب شخصيته الغريبه
وكعادته توجه للمقهى المقابل للجامعه وغالبا في هاذا الوقت يكون المقهى شبه خالي
دخل بخطوات هادئه وجلس في اقرب طاوله عنده
فتح حقيبته واخرج اللابتوب وبدأ يتصفح مواقع التواصل الاجتماعي يضيع الوقت
وفي وسط انشغالها بالقيل والقال رن هاتفه ،تناول الهاتف ورد ببشاشه: هلا هلا بالغالي
عزام ابتسم : هلا هلا بالقاطع الي نسى ان عنده اخ حتى مكالمه مستكثرها علي !!
صخر بتبرير : والله انشغلت ماكنت فاضي
عزام بعصبيه مزيفه: نعممممم مو فاضي !!! من اليوم تترك كل اشغالك عشان تكلمني فاهم
صخر : حاضر يا ايها العقيد
عزام ضحك برواق: كم مره اقولك لا تناديني عقيد سكت ثم اردف ،الا وشلون دراستك
صخر : سهله والحمد لله كل شي تمام
عزام ابتسم : الله يسهلك ، الحمد لله هاذي اخر سنه لك صح ؟؟؟
صخر: اي والله مو مصدق اني برجع مشتاقلكم حيل
عزام : اي اي واضح مشتاقلنا
صخر ابتسم: تبي الصدق؟؟
عزام حرك راسه كما لو انه يشوفه
صخر : ما صدقت اني اتخلص منك وماودي ارجع للايام السوداء معك
عزام ضحك : لايكثر ، والتفت على صوت لؤي وهو يناديه على شي مستعجل ،، يلا سلام اكلمك بعدين
صخر : good bay
قفل الخط وكان بيرجع للابتوب لكن رفع نظره من حس باحد يجلس معه بنفس الطاوله
hay :
صخر رفع حاجبه من شاف بنت اجنبيه جلست عنده
البنت : (بالنجليزيه e) لماذا تنظر الي بهاذا الشكل هل فعلت شئ خاطئ ؟؟
صخر e: لماذا تجلسين في طاولتي بينما المقهى فارغ
الفتاه بأبتسامه e : اولا لم اعرفك عن نفسي ابتسمت وقالت انا كاترين
ثانيا امم لم ارد ان اجلس وحيده هنا
ولم اجد شخصا هنا سواك اذا مارأيك ان نتحدث قليلا
صخر قام من مكانه وهو يقول : هاذا الناقص نتحدث قليلا
وجمع اغراضه وخرج
واما كاترين هزت كتوفها بلامبالاه e: احمق

______________

في نفس الوقت بالرياض ،،،،قسم الشرطه

في مكتب يغلبه السواد والكأبه في اثاثه وفي قلوب احد اصحابه تقريبا في هاذا المكان المظلم الخالي من اي شئ غير اجهزه الحاسب والملفات فقط في المكان الي يعتبر ملجأ لثلاث اشخاص دائما
يتثاوب بنعاس وبضجر: ياااااليل متى نخلص من هالشغل ودي ارجع ماعاد اقدر اكمل اسموحوا لي
عزام يأشر بيده: اقول اقعد مافي طلعه الا لما نخلص من الملفات
لؤي : ممكن افهم ليش ما نكمله بكره يعني وش بيصير مثلا رح تنقرض البشريه ولا يموت الناس لو السيد عزام تنازل وتركنا نرتاح يوم واحد
عزام : لؤي قسم بالله موفاضي لسخافتك اتركنا نكمل عشان نخلص بسرعه
لؤي : والله مالي شغل طالع عن اذنكم ، وقبل ما يقوم من كرسيه
عزام : عادي ماعندي مشكله اكلم تر....
قاطعه بضحكه : وش فيك يالحبيب ترى نمزح نمزح هاذا انا جلست ،وبهمس كل شي ولا تركي
ضحكه عزام ضحكه خفيفه لكن تغيرت ملامحه من سأله لؤي : الا ماقلت لي وش صار على زوجه فواز
وفي هاللحظه دخل فواز مبتسم : هههههه اسأل صاحب الشأن ولاتسأل شخص ممكن يألف من عنده واعطى عزام نظره تحدي
لكن عزام طنش نغزته
لؤي عدل جلسته : ههه اخبرني ما هي اخر المستجدات يا ايها المتيم فواز
فواز ضربه على كتفه : بلاه هاذا كلام الفاضي خلني اقولك وش سويت ، ابتسم ونطق بكل فخر تنازلت عنها بما ان عندي الحق للتنازل ووديتها بيت اهلها وقالت انها بتسافر للخارج لين ترتاح نفسيتها وانشاء الله رح القى القاتل الحقيقي الين ماترجع
عزام التفت بصدمه ونطق لاإراديا : نعممممممم خبل انت ولا ايش لا لا اكيد ما انت بصادق
فواز التفت لعزام الي كان مشغل نفسه بالملفات طول سوالفهم كان نظره على الملفات لكن عقله معهم لكن خرج من طوره لما سمعهم وسرعان ما تدارك موقفه ورجع يعبث بالملفات
فواز ببرود : عفوا وانت شدخلك اسوي الي ابغاه ولا احد له دخل ورفع اصبعه بتهديد وهاذي ثاني مره احذرك لاتكلمني ولا لك اي علاقه برحيق فاهم !!!
عزام انصدم ونطق : فوووووواز المره الاوله عديتها لكنك تماديت ،احترم نفسك ونزل يدك لا اكسرها لك
فواز بعصبيه مالها مبرر : اقول مب اصغر عيالك تكلمني كذا ظف وجهك قبل لا اسوي شي مايعجبك
عزام عصب : فواز اطلع برى لا انا الي اسوي فيك شي مايعجبك
فواز تجنن من تهديده واردف : عزام مو لأنك اعلى رتبه مني تكلمني كذا خذها مني على بلاطه لا انت ولا الشغل يهمني ترى اقدر اسوي الي ابيه بالوقت الي يعجبني فاانقلع افضل لك وانا طالع
وانت اشبع بالمكتب
وطلع من المكتب مقهور وقفل الباب وراه بقوه كعادته
اما لؤي فكان مصدوم من الي يصير قدامه ومو قادر يستوعب ان هذول هم نفسهم عزام وفواز طول ما عرفهم ماشاف بينهم اي زعل او هواش والحين ينفعلون كذا على سبب تافه بنظره
لؤي مصدوم : خير خير وش صاير بينكم
طنشه عزام وقام من مكانه وتوجه للباب وقبل ما يقفله اردف بحده : ياليت يكونوا الملفات جاهزين بكره وطلع
اما لؤي بعد ما استوعب صرخ عزااااااااااااام خيييييييييييير انا اخلصه لحالي تعال والله ما احرك ساكن لو ماجيت عزاااااام وجع
وبعد ماصرخ وفقد الامل لف على الملفات وتأملها لثواني قبل مايقول : قدامي ليل طوييييييل

___________________

نرجع لقبل كم ساعه

بينما هو سحب البنت وادخلها السياره متوجه لمكتب التخقيق الخاااااص به
نطقت برعب على عكس عادتها فهي دائما كانا تواجه المصاعب بقوه لكن من بدايه اليوم حست بانها رح تكون نهايتها فماقدرت تصيطر على خوفها :وش بتسوي فيني بتقتلني؟؟؟
اما فواز اردف: ابلعي العافيه وانطمي لا اقص لسانك
البنت بخوف : مين انت عشان تاخذني كذا وليش انا وايش سويت ؟؟؟
فواز يردد بداخله ~ صبرك يارب~ : اتوقع عارفه اني شرطي فما له داعي هاذا الكلام ولأنك بنت الاشهب غصب عنك بتتعاونين معي ولا انا وش ابي بأشكلك
البنت تحاول تتسلح القوه لكن بدون جدوى : نزلني الحين !!!! ولو تبي تحقق معي حقق رسميا وبأذن من الشرطه ومين هاذي بنت الاشهب انا ما اعرفها
فواز صرخ : انكتميييييييي
بلعت ريقها وسكتت حفاظا على حياتها

بعد ١٠ دقايق وصلوا للمكان المطلوب
نزل فواز ونزلها خلفه وجرها معه غصب عنها ودخل البيت الي يشوفه يظنه مسكون من عتمته وهدوءه
دخل فواز وجلس على الكنبه المهترئه وامامها كرسي وابجوره قديمه مكسوره وغير هذول كانت الغرفه خاليه حرفيا واشر على كرسي امامه بمعنه اجلسي
جلست البنت بتردد وقله حيله
فواز : مالي خلق للف والدوران فجاوبي وخلصيني واشر بيده عندي ثلاث اسئله كيف قدر يقتلها ؟؟ ووين الملفات الي كانت بدرجه ؟؟والسؤال الأهم ليش قتلها ؟؟؟
البنت عقدت حواجبها واردفت ببرود وهي تربع يدينها : اولا اطلع بسرعه لاني ما اقدر اجلس مع شخص مو محرم لي وثانيا وضح كلامك ولا انكتم
استغرب فواز من جرائتها وقبل شوي كانت كأنه فار يهرب من قط لكنه نطق بعصبيه : احترمي نفسك لا اذبحك هنا وبأستفزاز ولا احد بيدري عنك
بلعت غصتها وردت بقوه : الا بيدرون عني ومالك دخل وقالت بثقه : مارح تقدر تمس فيني شعره دامك محتاج مني هاذي الأدله والخرابيط الي تتكلم عنها
فواز : انكتمي وجاوبي
البنت بثقه : يلا وريني كيف بتخليني اتكلم
وقعدوا قرابه الساعه وهو يحاول يسحب منها كلام اخر شي عصب وقال : اقسم بالله اذا ماتكلمتي الا اذبحك بيدي وفالاخير رح تجاوبي رح تجاوبي
وبقهر ما كنت رح اتركك الا لاني تعبان الحين
ولا تفرحي من الصباح وانا فوجهك وطلع من الغرفه وقفل الباب بقوه وبعدها طلع من البيت بكبره


في الصباح في كندا /تورونتو

دخل صخر المحاضره متأخر وجلس كعادته في المقعد الاخير يسمع ويركز بإنتباه شديد لشرح الدكتور مارتن المتقن وخصوصا ان هاذي الماده المفضله عند صخر
خلصت المحاضره بسرعه بالنسبه لصخر ولبقيه الطلاب لانهم كانوا مستمتعين .
الدكتور بعد ما انهى محاضرته الي دائم تتلقى استحسان الطلاب قال e: عفوا صخر هل يمكن ان تسدي لي خدمه
صخر استغرب وخصوصا ان هالكلام قدام كل الطللاب لكنه رد e :اذا كنت استطيع بالتأكيد فلن اتردد
الدكتور : هناك طالبه جديده اتت من مدينه اخرى اولا فلنستقبلها لانها خائفه وثانيا لقد طلبت مني ان اعرفها على كل شئ بالجامعهة
وقد اختارتني لأنني وسيم بالطبع
ضحكوا كل الطلاب على دكتورهم الي دمه خفيف ههههههههههههههههه
صخر ابستم e: وما علاقتي بهاذا
الدكتور : تعلم انني منشغل جدا بما انني وسيم وغمز لهاذا اريد منك ان تعرف كاترين على الجامعه
بهالحظه التفت صخر على البنت الي اشر عليها الدكتور ولاحظ انها هي نفسها الي كانت بالمقهى
صخر e هز راسه : حسنا سأفعل ذالك
وبما ان المحاضره انتهت خرج معها عشان يعرفها على الجامعه وهو يمشي كان يقول في نفسه خير يا طير مو اول ولا اخر وحده تدخل الجامعه ليه لازم كل هالمراسم ، يمكن عشانها جايه بنص السنه ومن بلد ثاني اممم ومع ذالك هاذا مو داعي تسوي كل ذا


بعد ربع ساعه

و بعد ما عرفها على كل شي تقريبا توجه للمقهى وبداء يمارس هوايته على الابتوب
لكن بالصدفه وجد ان كاترين موجوده معه بنفس المقهى وهاذا الي ضايقه لانه يحب يكون لحاله ومع ذالك حاول يتجاهلها بقدر المستطاع
كاترين e: يالها من صدفه
صخر بطبعه يكره البنات الاجانب لانه متعود على السعوديه محجبات وفيهم حياء غير عن هذول طبعا صخر:امحق صدفه
كشرت بغضب وقالتe : عفوا؟؟
صخرe:كنت اقول يالها من صدفه غريبه
هزت كاترين راسها بالأيجاب وجلست في طاوله بعيده عنه تلبيه لرغبته
__________________

عند ريمان بالمغرب

بعد ماخلصت صلاتها توجهت للباب وهي تدعي ان الي قاله معاذ غلط بس هي خايفه لانها متأكده ان معاذ ما يقول شي الا وهو سمعه وهي بعد معاناه قدرت تقرر انها بتروح تسأل ابوها لكنها متردده مو حياء ولا خجل بس خوف منه
رتبت جلال الصلاه وحطته مكانه وطلعت من غرفتها متوجها لغرفه ابوها الي في الدور الي فوق
صادفتها افنان بطريقها واعترضتها
افنان مطت شفتها وقالت بدلع علمتها امها كيف تتقنه: على وين رايحه ؟؟؟ لو عند بابي ما اتوقع انه فاضي لك
ريمان تجاهلتها وكملت تصعد الدرج لكن استوقفتها يد ام زياد الي كانت توها نازله و تكلمت : ليش ماتردين على اختك ها ؟؟؟ ولا مو قد المقام
ريمان بداخلها ~ اففف رجعنا لنفس الموال انا ابغى افهم ذي ماعندها شغل غيري استغفر الله يارب استغفر الله ~ لكنها ردت بهدوء : ماسمعتها
ولفت تروح : عن اذنكم
وكملت تصعد الدرج الى غرفه ابوها

افنان بقهر : يمه متى نفتك منها اعوذ بالله من برودها
ام زياد ابتسمت لقهر افنان من ريمان لانها ماتبغى تكون علاقتها معها حلوه وقالت : اي عساه قريب انشاء الله ونفتك من وجهها
وتخيلي قالوا زوجها قرد وخايس وماعنده فلوس
افنان بصدمه : قولي والله !!!!
ام زياد : مدري عاد بس هاذا الي سمعته اخخخ لو كنتي ياموضي عايشه ياشماتتي فيك ههههه بنتك الي ازعجتينا فيها بتتزوج منتف
افنان : لا لا مستحيل ريمان مارح توافق انا اعرفها
ام زياد بفرح : ليش هو على كيفها اكيد ابوها رح يجبرها
افنان بضيق : يمه كأنك فرحانه ؟؟؟
ام زياد تحرك يدينها بفرحح : وليش ما افرح ولييييييييييش عساها ماتتهنا بزواجها قولي امين
افنان بغيض مكبوت : استغفر الله يمه حرااام عليك ريمان ماسوت لك شي
توسعت عيون ام زياد بقهر : افنان كم مره قلت لك لاتدافعين عن ذي الحيه هي وامها الساحره انتي ماتعرفينهم مثل ما اعرفهم
افنان : استغفر الله يايمه الميت مايجوز عليه غير الرحمه
لفت ام زياد تروح وهي تقول بسخريه : وانتي ماعندك غير استغفر الله استغفر الله روحي غرفتك ذاكري يلا يلا اشوف
تنهدت افنان وصعدت غرفتها

____________________

دقت الباب بطرقات متتاليه خفيفه ووصلها الرد
:ادخلي
فتحت الباب بهدوء وعيونها على الارض وهي مو عارفه ايش تسوي
ابو زياد انصدم من جيتها : ريماااان! !! وش جابك لغرفتي؟؟
ريمان بهدوء : اولا ممكن اتفضل عشان اقدر اقول لك
حرك راسه بالاجاب وهي دخلت على طول وجلست في طرف السرير
~يارب كيف افاتحه في الموضوع؟؟ ولو كان كله كذب من عند معاذ وش اسوييييي انا وش الي خلاني اتخذ هالخطوه المتهوره !!!!! ~
ابو زياد : ريمان قولي وش عندك ؟؟
ريمان : ها !!!
انا ك كنت ااابي ...اقول
ابو زياد : في شي ؟؟ صار شي ؟؟؟
ريمان :لا لا ..بس كنتتت
ابو زياد ~ اوف تذكررررت اكيد تبي فلوس زي المره الي فاتت ياربييي انا كيف نسيت اعطيها المصروف حقها كم صارلي وانا ما عطيتها شهر...لالا لا شكله شهرين ~
ابو زياد: لو قصدك مصروفك بعطيك بكره الصباح بعد ما اسحب من البنك لان حاليا مامعي شي تمام ؟؟

ريمان مهي عارفه شلون تقول له ان الفلوس لسه ماخلصوا بس هي جايه عشان موضوع ثاني
~ اوووووه كيف اقوله الحين اني مو جايه عشان الفلوس ...الحين وش اسوي .ولا خلاص خلاص اسوي نفسي كنت ابي فلوس والحمد لله جات منه هاذي السالفه عشان اقدر اتهرب من الموضوع الغبي الي جيت عشانه انا وش الي خلاني اصدق بزر وكمان في سالفه ماتتصدق بس التوتر لعب فيني صدق اني غبيه غبيه وحماره~ قطعت افكارها من سمعت صوت ابوها الي قال : وش فيك لسه قاعده و سرحانه كمان لايكون تبين شي ثاني؟؟
ريمان بإرتباك : لا لا ابد سلامتك
ابو زياد تنهد وقال بهدوء : وبما انك هنا ، في موضوع كنت حاب اكلمك فيه بس مالقيت وقت مناسب
ريمان بخوف : الي هو؟؟
ابو زياد بهدوء : قبل فتره تقدم لك واحد من اهل امك وانا اعرف ابوه واعرفه والحمد لله رجال زين ومحترم وينضرب فيه المثل وا...
ريمان تراخت ملامحها بذهول و بمقاطعه : كيييييف!!!!! طيب انتتتتتت ما...
ابو زياد اشر بيده بمعنى اسكتي وكمل بغضب : ولا كلمه!!! مين سمح لك ترفعين صوتك و تقاطعيني اذا خلصت وقتها ردي بكيفك
هزت راسها بالإيجاب وهي للحين مو مستوعبه شي
سكت شوي وبعدها قال : انا اعطيت الجماعه الموافقه وانا مو جاي استشيرك او اسألك انا بس قلت اعطيك خبر من بدري عشان لا تنصدمين ، ويكون بعلمك ملكتك الشهر الجاي
ريمان تجمعت الدموع بمحاجرها من الصدمه ،تبغى تصرخ بأعلى صوتها لااااااااااااا ماابغى ماابغى مو على كيفك تجبرني
لكن كان في شي يمنعها تتكلم كأن لسانها انعقد من شده الصدمه
~ ايش ؟؟ ابوي يزوجني واحد من اهل امي اهل امي الي اقدر اسميهم اي شي غير اسم بشر
لا لا اكيد هاذا مو واقع انا في حلم اكيد الحين رح اصحى والاقي ابوي يلعب ب شعري وماما بتكون معنا وارتمي في حضنها
ياااااه ما احلاها من كلمه
ماما ماما ماما تكفييييين ارجعي اشتقتلك تعالي شوفي ابوي ايش سوى من بعدك طول هالسنوات محتاجتك يمممه ابوي يبي يزوجني لواحد من اهلك لا مستحيل لا لا ابوي مارح يسوي فيني كذا !!!!! ممكن يسوي اي شي غير انه يجبرني
بكيفه يتعامل معي بقسوه ويكرهني ويهملني وينساني بس... بس ما يرميني كذا خلاص انا ما ابغاه اكرهه ابغى اموت وألحق امي ، ابتسمت وسط افكارها وهي تكمل ابوي مات مع امي هاذا الي قدامي مستحيل يكون ابوي ~ وخلال تفكيرها كانت دموعها تجري على خدها بلا توقف ما كانت حاسه بشي كانت غارقه في ذكرياتها مع امها كانت دموعها تنزل بلا ادراك منها مثل كل مره تتذكر امها لكن هالمره نسيت انها في غرفه ابوها ومو في غرفتها مثل العاده
صحاها من سرحانها صوت الباب الي تقفل
ريمان رفعت راسها ونطقت بهمس وهي تمسح دموعها بأطراف بيجامتها العنابيه : انا بكيت قدامه ؟؟ وايش قال لما شافني؟؟
وليه طلع بدون اي كلمه ؟؟
قامت من السرير ببطئ وهي تمسح دموعها بعشوائيه وخرجت من الغرفه متوجها لغرفتها عشان تطلق العنان لمشاعرها براحتها وهي للحين مو قادره تصدق الي صار من شوي . واحد تقدملها ، وابوها وافق بدون ما يسألها، وبكت قدامه، واختفى بدون اي كلمه ، كل هاذي الاحداث في اقل من ١٠ دقيقه
يمكن هاذا شي عادي عند بعض الناس لكن عند ريمان كان هاذا شي مايقدر يستوعبه عقلها

______________________

بفس الوقت في فيلا تركي (ابو فواز)
وتحديدا في غرفه فواز

اذا انت فضولي الي هذي الدرجه عشان تعرف وش الي

اخبيه عنك ..... الحين بقولك ..هل انت مستعد يا

فوازي

اكيد كشرت الحين لانك ماتحب ادلعك صح ^^)

المهم مو هاذا موضعنا الحين انت توك راجع من

الدوام وتبي تاكل وتنام صح؟؟؟ اجل مارح اطول

عليك ، باقي لك ٧ اشهر و ينادوك ابو تركي

بعد كم شهر رح يحشرنا في السرير وفي المجلس

بعد كم شهر مارح تنام من بكاءه وبعد كم شهر رح

تتردد كل شوي على الاسواق عشان توفر له احتياجاته

بعد فتره رح تسمعه يناديك بابا ورح يناديني ماما

نعم نعم هاذا صحيح ياعزيزي سوف تصبح ابا

اذا اردت التأكد يمكنك ان تسمع صوته لانه بدأ يتحرك

في احشائي وبمناسبه ذالك لقد اقمت

حفلا صغيرا في الغرفه المجاوره والعشاء على حسابك ههههههه :)

يلا فوازي انتظرك في الغرفه ♡♡♡

اغلق الظرف الصغير بعد ما قرأ الرساله للمره المليون الرساله الي فيها بشرته بحملها
تنهد وهمس وهو يدخل يدينه داخل شعره : رحيق ليش الكل يقول نفس الكلام ليييش
انتي تخافين من ابسط الاشياء مستحيل تقتلين احد مستحيييييل ليش مايفهمون
تنهد بشتات وهو يأكد لنفسه انه رح يثبت برائتها حتى لو مارح يستفيد لانها طلعت من السجن لكن مايهم لازم اثبت برائتها والقى الكلب الحقير الحيوان استغفر الله تستغفر الله ، يارب خلي كل شي يعدي على خير وترجع رحيق الاوله الي اعرفها

التفت على اهتزاز جواله 《《《

ناظر الرقم ومارد وبعد رنه رنتين وثلاثه
اخذ الجوال ورد بتأفف : نعممم !!! خير وش صاير مات احد
: اعوذ بالله وش فيك هبيت بوجهي كذا ،المهم وش رايك نطلع نتعشا انا وانت وطبعا على حسابك احتفال بخروج حبيبه القلب من السجن امس
فواز بحده : اها فهمتتت
رد باستغراب: وش الي فهمته ؟؟
فواز بضجر وحده : انه ماعندك سالفه عشان كذا بقفل يلا سلا..
: لا لا انتظر
فواز :افففف وش في؟؟
:رحيق
فواز : وش فيها
: امممم مدري كيف اقولك
فواز تعدل في جلسته : لؤي تكلم وش فيها رحيق؟؟
لؤي :ارسلت لي مسج غريب مره
فواز عقد حواجبه وقال : ارسلت لك ؟؟ وش مكتوب فيه ؟؟
لؤي يقرا بهدوء :( لما تلعب لعبتك العبها صح ... )
فواز : يمكن بالغلط
لؤي : وانا توقعت كذا عشان كذا قلت لها معليش شكلك غلطانه بس هي ردت سكت ثم قال ( انت وزملائك الوحيدون المخطئون هنا )
فواز : لؤي لو كنت تستهبل ترى مارح اعديها على خير
لؤي : والله والله !!! اني ما استهبل
فواز : طيب متأكد ان هاذا رقمها ؟؟
لؤي : اي اي متأكد
فواز زفر بضيق : تمام الحين بقفل
وما انتظر رد وقفل الخط وحط جواله على الطواله الزجاجيه
وسرح يتذكر الرساله الي ارسلتها للؤي ،هو ماينكر انه حاس انها هي لانه يعرف انها تحب تكتب باللغه العربيه الفصحى ولأن تصرفاتها بعد ماطلعت من السجن صارت غريبه لكن ليش ارسلتها وليش ل لؤي وايش تبي منه وايش معناها تنهد وسكت وهو يتأمل الفراغ

______________

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 20-05-2020, 08:04 PM
صورة بساتين صفراء الرمزية
بساتين صفراء بساتين صفراء غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاوله " تحت برد الليل نسمات تركت قلوبنا حائره/ بقلمي


الفصل الثاني




وقبل نبداء البارت رح اعرفكم تعريف بسيط ومختصر على الشخصيات الي ظهروا في الفصل الأول بدون ما نوصف شكلهم لأني ما احب اوصف ف انتم تخيلوهم



(لؤي) : عمره 30 / رتبته مقدم /عنده اخ اكبر منه واخ اصغر منه وام واب بأختصار عاش من صغره في جو اسري وعائله هادئه ومكتمله الافراد / تعرف على عزام وفواز من ٤ سنوات تقريبا / شخص مرح لأبعد حد ... شخصيته واضحه وشفافه ..خدوم ويتصرف على طبيعته دائمه ... دمه خفيف جدا

(فواز ) : عمره 33 / رتبته مقدم / ماعنده اخوان لان ابوه توفي وهو في بطن امه / امه تزوجت رجل قبل فتره ليست بالطويله / صديق عزام من الطفوله / متزوج من ٣ سنين من رحيق / انسان دمه حار ومايعرف يتحكم بأعصابه اغلب الوقت .. شخصيته قويه من الخارج لكن من الداخل مو ذاك القوه .. لكن عنده هيبه وذوق تخلي كل الناس تحترمه

(عزام ) : عمره 33/ رتبته عقيد / عنده اخت اصغر منه اسمها ريل واخ اسمه صخر/ امه وابوه توفوا من زمن بعيد وهاذي كانت من الصفات المشتركه الي زادت العلاقه بينه وبين فواز / شخصيته كانت عكس فواز في كثير من الاشياء وخصوصا انه هادئ ومنطقيييي بشكل كبير .. شخصيته يغلبها الغموض ومايسمح لأحد انه يتدخل فيه ... صريح لأبعد حد وحازم مع الي يشتغلون تحت امرته وحتى مع غيرهم

(صخر) : عمره 28 /يدرس بالخارج / اخ عزام وريل / هادئ وبارد بشكل مرعب بعض الاحيان ... لامبالي .. وفي نفس الوقت حنون وطيب وخصوصا مع ريل ... ومايسكت عن الحق ...انطوائي بعض الحيان... هيبته ورزته تغطي على الجميع ..


(ريمان ) : عمرها 23/تدرس قسم كيمياء سنه ثالثه جامعه / عندها اخت واخوين كلهم من ابوها / امها متوفيه من ٦ سنوات / شخصيه هادئه وطيبه كثيرا مع الايام اختفت وانطمست شخصيتها.. ماتقدر تعارض او ترد على احد .. ماتدخل في احد حالها حال نفسها ... تعشق الشعر

(افنان ) : 16 / تدرس اول ثانوي / اخت ريمان من ابوها واختهم الشقيقه لزياد ومعاذ / شخصيه متسلطه ومتحكمه ولكن عقلانيه .. امها تجبرها على كثير اشياء ومع ذالك شخصيتها مازالت موجوده عكس اختها

وبقى البنت المجهوله الي عند فواز وللحين مانعرف اسمها ومين هي ؟؟ رح نعرف مع الوقت 😎

وكاترين كمان نعرفها في فصول ثانيه

الفصل الثاني : هل اقوى على الصمود

"نظرت إلى الأفق في ليل بدر
فهام الفضاء بطول الناظر
كأن السماء البعيده كانت مرايا ،
وأنت الضياء والقمر "

___________

الساعه العاشره مساء في الرياض
" تائها بين الألم والخذلان والماضي والحاضر ...

تغوص في اعماقها لمحاوله تدارك سيل المشاعر التي

تسللت الي اعماقها وانعكست على روحها وجمالها

وصفوتها ......

كانت تدرك ان هاذا اليوم سيأتي ، كانت تدرك انها

ستتجرع كل تلك المشاعر السلبيه .....لكنننننن

لكن لم تكن مستعده بعد لقد كانت تهرب من التفكير في هاذا اليوم

في اليوم الذي ستظهر شخصيه والدها الحقيقه

الشخصيه التي بدأت تتكون منذ وفاه والدتها

وبعد وفاتها بدأت تلك الشخصيه

تحتل مساحه قليله منه ......حتى تضخمت وتضخمت

واستطاعت الإستحواذ عليه بالكامل .... "


ومستلقيا بجسدها الرقيق ووجهها الخالي من الحياه نهائيا وعيونها التي ابت انها تنزل ولا دمعه بعد ما بكت في غرفه ابوها تحس ان دموعها تقول لها انا اكتفيت ولازم تصيرين اقوى وماتخليني انزل على اي سبب تافه وشعرها البني الكثيف المبعثر على العشب الأخضر المفعم بالحياه تتأمل سماء اليل الداكن و الظلام القاتم الي يشبه شخصيتها المظلمه هذي الفتره........ كانت شاكرا لأبوها لانه اهداها هذه الحديقه المتصله بمنزلهم لما كانت في السادسه من عمرها وللحين مستغربه انه ما اخذها منها مثل كل شي وحتى ماعمره قال لها شي عنها ومع ان الحديقه صغيره إلا انها كانت كافيه بالنسبه لها فلا احد يستطيع ولا حتى ام زياد او افنان ان يحتل ولو جزء بسيط من مساحتها الخاصه هنا كانت تفكر هنا دائما
بمناسيه التفكير كنت افكر وافكر كل هاذا الوقت

كل هاذا الوقت ؟؟؟؟

اوه مر بس ثلاث ساعات من لما كلمني ابوي عن زواجي

لكن..... ليش احس انها سنووووات طويله ؟؟؟

يمكن بسبب كل ذاك الحزن والتفكير ..

حقا انا ما يحزني انه رح يرميني الى ذالك الرجل وابدا ما احزني طريقته في اخباري بذالك بدون مراعاه مشاعري ابدا
كل الي احزنني هو الي صار بعد ذالك اولا..... الشعور الذي انتابني بالخيبه والضعف كان مؤلما مؤلما كما لو ان احدا ادخل خنجرا في صدري واخرجه بقوه دون رحمه
وثانيا .... وثانيا .....وثانيا ..ذالك الحوار المؤلم الذي دار بيننا بعد ساعتين ونصف من حديثه عن زواجي حوار يستحيل ان انساه ابداااااااا



قبل نصف ساعه .....

دخلت المطبخ الواسع عشان أكل شئ وارجع لحديقتي كان ظلام دامس في المطبخ لأن ابوي موصي الشغالات يطفون الضوء وقت النوم ولكن الي صدمني ظل يتحرك في المطبخ....
لوهله كنت رح اتراجع من الخوف لولا اني عرفت هيئته ... هيئته العريضه ومع طوله الشديد ب ثوب النوم وتحركاته المتزنه والصلبه
دخلت بهدوء عكس المشاعر المطربه داخلي
حتى سمعت صوته الحازم كالعاده وهو يلتفت لي
هتف بحزم : ريمان اقعدي ابغى اكلمك
جلست بتردد في طاوله الطعام الرخاميه والمزينه بأقمشه بالون الرمادي المتناسب مع اثاث المطبخ الرمادي وانا افرك يديني بتوتر
ابو زياد بلهجه اقرب للسخريه : عساك فكرتي في العريس عشان تعطينا رأيك
كنت عارفه انه قاصد يجرحني ويسخر بسؤاله عشان يبين انه ماعندي رأي وغصب بيصير الي يبيه لكن مع ذلك تحملت ورديت بصوت هادي فيه سخريه : اتوقع انك قلت لي ان انت اعطيت الموافقه يعني ليش تسوي نفسك غبي وتسأل هذا السؤال ولا انت صدق غبي؟؟
حينها خفت من صوته وهو يصرخ علي : ياقليله الحيا تقولين لأبوك غبي؟!!!!
سكتت لأن ماعندي شي اقوله كل يوم اقول اني رح اصير اقوى وما اسمح لهم يهينوني لكن ..يتبخر كل شي مع صوته الحازم وصراخه
ابو زياد بغيض وبنظره مافهمتها : هاذي المره بأعديها على مزاجي وبتحذير، لكن لو قللتي ادبك مره ثانيه صدقيني رح تشوفين وجهي الثاني
قلت في نفسي بسخريه وجهك الثاني؟؟ لا انا شفت الثاني والثالث والرابع هه لايكون عندك اكثر ..بلعت ريقي من نبره صوته الغريبه ونظرته الغريبه والي عجزت افهمها من سنوات وهو يقول
ابو زياد يصطنع العصبيه وبنبره غير قابله للنقاش : اعتبري ياريمان ان كل الي قلته قبل ساعات اختبار او مجرد تجربه اذا تحترمين شوري ولا لاء ...لانك مارح تتزوجين احمد خلاص
في ذيك اللحظه حسيت كل فرحه الدنيا تتجمع فيني شعور بالسعاده مايوصف ما أصدق يعني مارح اتزوج يعني مارح اتزوووج!!!!!!!! يعني ابوي ماكان بيجبرني يعني لسى انا مهمه عنده ولو واحد بالميه
لكن....لكن ....لكن لما سمعت الي قاله حسييت مثل الي كان يطير في الغيوم وفجاءه وبقوه يسقط.........
ابو زياد يكمل بنفس النظرات و النبره وهو يدخل دواءه في الثلاجه : لأن ام زياد قالت انه مايستاهلك وكان لازم يأخذ افنان وانا طبعا بعد ماسألت عنه اكتشفت انه فعلا رجال محترم ومايستاهل اعطيه وحده مثلك وانهيت الموضوع وقلت له ماعندنا بنات لزواج ..و لا تزعلين سمعت طرف سالفه ان واحد يبي يخطبك كزوجه ثانيه لولده.... وبسخريه ، واذا تأكدت عطيتك خبر

~مستحيل اسكت مستحيل اسكت على الي يصير~

وقفت بقوه وانا اتمسك بشجاعتي قبل لا تتبخر : لاتتوقع انك بتفرض قرارك علي ولاتعطيهم رأيك مثل المره الي فاتت !!! لاني مستحيل اقبل حتى لو انطبقت السماء على الارض
ابو زياد عصب : الا بتقبلين وغصبا عليك!!!!!!
رديت بثقه خارجيه تكاد تتهاوى : انا قلت لاء يعني لاء
يعني مثلا لو كانت افنان كنت رح تجبرها ؟؟؟ اكيد لاء ، ومثل ماهي بنتك انا كمان بنتك
ابو زياد صرخ علي : لاتقارنين نفسك فيها فاهمه!!
صرخت بقهر وانا ماادري من وين جبت كل هالقوه : ليش ما اقارن نفسي فيها ؟؟؟؟ ايش فرقها عني؟؟
ابو زياد بصراخ : فرقها عنك كثيييييييييير
وبقهر ، انتي متى تريحيني منك ومن همك ؟؟
رديت بأستنكار موجع : اريحك؟؟ ليتني اموت واريح نفسي كمان، انا ابغى افهم ايش سويت لك ؟؟؟ انا بنتك ولانسيت ؟؟
ابو زياد بذات النبره الحاده : سويتي كثييير!! واحمدي ربك اني مستحملك الى الان
وبصراخ ، خلاااص لازم كل يوم تزيديني هم وضيق انتي مو حاسه انك متطفله ؟؟ يعني اب وزوجته وعياله انتي وش مدخلك وسطنا ... لازم لازم تنكدين علينا ؟؟
حسيت بالعبره تخنقني لكن رديت : مين اجبرك تتزوج امي وتجيبني ؟؟ واساسا لو ما توفت امي كانوا هم الي بيكونوا متطفلين تنهدت وانا اقول ، انا عمري ما سويت لك شي وكنا اسعد عائله في العالم لكن شكل ال٦ سنين كفيله بأنها تغير كل... حتى امي عشان سمحت لك تتزوج عليها قلبت حياتها وحياتي؟؟
ابو زياد بعصبيه حقيقيه : لاتذكرين امك الزفت قدامي
جعل الله يعذبها في قبرها مثل ماعذبتني
حينها صرخت فب وجهه لأول مره في حياتي : ما اسمح لك تدعي على امييييييي وهي ميته !!!!!! كل شي الا امي فاهمممممم
انتفضت بخوف من صراخه الحاد : انا تصرخين علي كذااا ؟؟؟ ماتحشمين ابوك ياقليله الخاتمه
رديت ب أخر جزء من شجاعتي المزعومه : اي اصرخ عليك واكثر من كذا بعد ..ليش انت شايف نفسك تستحق الحشيمه؟؟ ... ركضت بأسرع ماعندي الى غرفتي من شفت وجهه انتفخ من العصبيه وابعدت ام زياد وافنان عن طريقي الي كانوا استيقظوا بسبب الصراخ ، و الى مايوصل لغرفتي كنت اقفلت الباب بالمفتاح و
اسندت جسمي على الباب بإرهاق بسبب هاذا الحوار الي استنزف طاقتي لأبعد حد
كنت اسمع دقاته على الباب وصراخه اني افتح
لكن مو بايعه مفس عشان افتح له وكانت افكاري تلهيني عن صراخه العالي وانا اردد في نفسي كلمات مبعثره
~ يارب انا وش سويتتتت كيف قلت له كل هاذا
استغفر الله استغفر الله..بس هو حدني على هاذا الكلام ، يالله وكمان وش بسوي مع سالفه العريس اففف بس يمكن يكون خيره عشان اتحرر من ابوي لا لا واحد متزوج كيف اقدر اعيس معه ..
احس اني قبل شوي كنت اكلم عدوي مو ابوي ابداا
يالله كيف ممكن تنقلب حياتك كذا ومن دون مقدمات كيف كذا ؟؟ ادري انه هاذا قدر لازم اصبر اصبري ياريمان اصبري ، بس قبل ست سنوات ماكنت افكر ان علاقتي في ابوي بتصير كذا ولو في اسواء كوابيسي وماكنت افكر ان امي ممكن تخليني وتروح ...
عسى ان تكرهوا شيئا وهو خير لكم عسى ان تكرهوا شيئا وهو خير لكم~


_______________

قبل ذا الوقت بثلاث ساعات بالرياض في الشقه القديمه حق فواز او مايسميه فواز ( مكتب خاص) الساعه ٧ تقريبا

شالت عبايتها عنها من الحر
وزفرت بقهر وهي تتمشى في انحاء الغرفه وتفكر في الي صار معها امس كانت تحس كل شي حولها مجرد خيال وسراب وماتوقعت انها رح تلقى نفسها محبوسه في شقه رثه مثل هاذي الشقه وفوق هاذا كله ما كان معها اكل : لاحول ولا قوه الا بالله وين اختفى هاذ المحقق المتخلف على اساس من الصباح بيكون في وجهي ، اوووووووووف وش اسوي جوعانه
ورفعت نظرها للساعه المعلقه في الجدار وبصدمه،، الساعه سبعه؟؟؟ اذن المغرب وللحين ماجاء وبسخريه وهي تكلم نفسها بصوت عالي ،لايكون مسوي نفسه خطفني ولا شئ من ذا الكلام
شكله يحسب نفسه في فلم على كثر ماشفت اشياء عجيبه في حياتي ماتوقعت ان شرطي يخطف بهاذي الطريقه السخيفه !! وهمست بقهر :انا وش يهمني في طريقه خطفه كل الي يهمني الحين اني حدي جوعانه ما اقدر اتحمل اكثر من ١٧ ساعه بدون اكل !!! حتى مويه مافي غير مويه الحمام
تناولت جوالها وحاولت تشغله للمره المليون وقالت : يعني مالقى يخلص شحني الا في هاذا اليوم
ضربت الارض بقهر وكملت حديثها بصوت اعلى عشان تفرغ قهرها : ايش ذا الغباااااء ترى اقدر اخرج بس ماخرجت لاني ما اعرف وين اروح
واللله واللللللللللله ما رح اقعد هنا اذا ما جاء قبل ما يأذن العشاء !!!!!
توجهت للحمام وحمدت ربها ان المويه لسى شغاله لانها امس كانت بالموت عشان تقطر شوي
وبعد ما توضت حست نفسها هدأت شوي وراحت صلت المغرب
وبعد ماخلصت
كملت تروح وترجع في الغرفه وهي تلهي نفسها بالتفكير بأي شي
وبعد وقت حست فيه ان رجولها مو شايلينها من كثر المشي .. جلست على الارض لان الكنبه ما ريحتها والقت نظره علي نفسها وهي تقول : شكلي رح اخسر وزن كثير ، من غبائي الزايد بدل ما ارتاح اتعب نفسي بالمشي واجوع اكثر .........
انتفضت من افكارها من سمعت صوت الباب وقامت جري والتقطت عبايتها من على الارض ومن حست بصوت اقدامه قريبه صرخت : يا المتخلففففف انتظر بألبس عبايتي
فواز تأفف ونفسيته كانت في الحضيض من كثر مافكر في رساله رحيق: خلصتي ؟؟؟؟ بدخللللل
البنت بعد ما انتهت على عجله : اي خلصت .... وصرخت ، يا متخلف مين قال لك اني بسمح لك تدخل كذا ترى انت مو محرم لي عشان تستفرد فيني كذا ؟؟؟؟
فواز دخل بعدم اهتمام لحديثها ورمى نفسه على الكنبه المقابله لها وقال بصوت عالي وخشن : يابنت الأشهب اخلصي علي
اذا تبين تطلعين بدون ما تتأذين جاوبي على اسئلتي وفكيني من شرك
قالت بصدمه والجوع أثر عليها : يعني صدق انت خاطفنييييي!!!! وجالس تهدد كمان
استغرب فواز من غبائها الزايد لانه لما قال بدون ماتتأذين كان يقصد بالمحاكم والقضايه عشان يخوفها لكن قال بحده : جالس العب معك انا ؟؟؟؟؟؟؟ اقول بلا مبزره وتكلمي على قد عمرك وبسخريه ، الحمد لله على نعمه العقل يعني جايبها لمكتب تحقيق وتقول خاطفني؟؟
قالت بحده مماثله مع انها توزن كلامها دائما لكن لاعب الخوف والتوتر والجوع فيها لعب : يعني الحين انت تشوف هاذا مكتب تحقيق؟؟ والله انا اشوفه مزبله مقرفه لك ولأمثالك
رد بحده : والله ياحظره الأميره هاذا كان مكتب قديم ويناسب اشكالك وانا ماطلبت رأيك فيه ، الحين مايهمني غير انك تجاوبيني بكل الي تعرفيه وبس
قالت له بهدوء عكس صراخها قبل ثواني : طيب اذا تبي اجاوبك عندي شرط
فواز يجاريها : وش شرطك ؟؟
ردت : تجيب لي اكل لاني ميته جوع ومدري وين حطيت شنطتي الي فيها اكلي وملابسي
ضرب جبهته بتذكر: انا ما جبت لك اكل
خلاص الحين اجيب لك وبفرح :وبعدين رح تقولين كل الي عندك
وخلال ثواني سمعت صوت الباب وهو يغلق

________________


نروح الى مكان ثاني مكان بعيد عن كآبه ريمان وشعورها بالخذلان وبعيد عن فواز وحيرته وبعيد عن جو مكتب عزام المليئ بالعمل وبعيد عن الحزن ويعمه النشاط والحيويه على الاقل الى وقتنا هذا


الرياض الساعه العاشره ليلا

مثل الطفله ببيجامتها الصفراء بالأكتاف القصيره والشورت وشعرها الناعم والطويل
تمشي على بلاط غرفتهم الوردي وتقفز بنمط معين وفي يدها حليب الفراوله مع قطعه بسكويت صرخت بحماس : يلاااا اتحداك تعرفين تمشين على نفس النمط
دارين تضحك على حماسها وهي منسدحه على السرير ومو معطيه وجه لتحديات رفيف : بالله بديت اشك الفرق بين اعمارنا .. كأنك بزر
وبإستهبال ، انتي كم عمرك ؟؟
رفيف تعد بأصابعها وهي تمثل انها تحسب وصرخت : عمري ٣ سنووووووات وابتسمت بعباطه
دارين ابتسمت وهي منسدحه على السرير الوردي الي معفوس بسبب كتبها : لا والله ياعبقريه ، من وين طلعتي هاذا الرقم ؟؟
رفيف وهي لازالت على حماسها وتقفز في ارجاء الغرفه : يا اختي الغبيه رح اعلمك شلون حسبت ، انتي قلتي اشك بين الفرق بينا وانتي عمرك ٢٥ وانا٢٢ يعني الفرق بينا ٣ سنوات واشرت بيدها على راسها بثقه وقالت :فهمتي
دارين لازالت على ابتسامتها الهادئه وقالت وهي ترفع يدينها وكأنها تدعي بطريقه دراميه : يارب تعين الي بيتزوج اختي الخبله ويارب تخليه يستمتع الحين بعزوبيته قبل مايتزوج اختي لانها رح تطير عقله بغباءها
رفيف وقفت من القفز وصرخت بغيض : دارين!!!
ايش دخل هاذا الموضوع الحين خلاص انتي ماتنسين
كل شوي تذكرين نفس الموضوع
ضحكت دارين ضحكه رنانه وهي ترجع شعرها خلف اذنها شعرها الي كان منفوش ومتوسط الطول عكس اختها تماما لكن كان مميز بطريقه حلوه
رفيف وهي للحين مقهوره : تضحكين بلا اسنان وتصبحين بلا اذان

دارين كملت ضحك وهي تقول : الله يعينه بيتزوج وحده كلامها كأنها عجوزه وهمست بحزن مصطنع ، شكل امه داعيه عليه مافيك ولا صفه حلوه تشفع لك
وناظرتها بنص عين وكملت بضحك: بيتزوج وحده الاسبوع الي فات ارسلت للعائله كلها ....
قطع كلامها خداديه ضربت في وجهها مع صرخه رفيف: اووووووووووف خلاص صار اسبوع وانتم لسه مانسيتي انتي واخوك الزفت والله انكم سخيفين مزعجيني عشان سالفه سامجه
دارين وهي كاتمه ضحكتها : دامها سامجه ليش تعصبين ؟؟
رفيف تخصرت و قالت بإحراج مثل كل مرن تتذكر الموقف : لأني تفشلت قدام بابا فهمتي
دارين لوت شفتها بقرف لما قالت بابا بدلع : متى تتركين كلمات وحركات البزران ذي
.. وعددت بيدها
اولا لابسه بيجامه طفوليه
وناظرت الحليب الي في يدها
وقالت ثانيا متى تتركين حركه انك تقلبين علبه حليب الفراوله في كاس بدل ماتشربينه زي الأوادم
وثالثا وقلدتها وهي تقول بدلع ( بابا بابا ) اففف ترى اقرفتيني بدلعك
رفيف وهي تتدلع متقصده تقهرها : عادي بكيفي دام بابا، / وشددت على كلمه بابا/ مايقول شي
واما حليب الفرواله انا اح ....
قطع حديثهم صرخه عاليه جات اول ماانفتح الباب
: بووووووه انا جيييييييييييت
لفت رفيف ودارين للباب وقالوا بصدمه : امواج !!!!
امواج ردت بغرور : بشحمها ولحمها
رفيف بصدمه : وش تسوين هنا ياقزمه ؟؟؟؟
دارين رمقت رفيف بنظرات عتب لما قالت قزمه
اما امواج طنشتها و دخلت وقفلت الباب وجلست على سرير رفيف وهي تقول : وطي صوتك يا لاعبه كره السله عشان لاتسمعني خالتي
رفيف تخصرت وقالت : ياخبله كيف ماتسمع ماما وانتي داخله تصرخين
امواج عدلت جلستها وهي تقول : انا ياحبيبتي صوتي رقيق مو مثلك
دارين تسكتهم لانها تعرف ان كل ما يجتمعون لازم يتناقرون : خلاص انتي وياها اذا من اول ما دخلت وانتي تتهاوشين اجل وش بتسوين بعدين؟؟
،وبتسأل : الا امواج امك تدري انك هنا وفي ذا الوقت
امواج هزت راسها بالنفي : طبعا لاء امي ماتدري
رفيف : اجل انتي وش جابك لبيتنا في الليل كأنك حراميه؟؟ وكيف دخلتي بدون لايشوفك احد
امواج بهدوء :مدري والله بس مالقيت احد في الصاله اول مادخلت شكلهم كلهم نايمين واساسا كلها كم باب بين بيتي بيتكم
دارين : طيب قولي ليش جايه ؟؟؟؟؟؟؟
امواج بمرح: انا اعرف اني مثل اختكم وانكم تحبوني ومستحيل ترفضون لي طلب لما اكون محتاجتكم وسبلت عيونها برجاء وهي تقول صحححح؟؟
رفيف ابتسمت: ماتعرفينا غير وقت المصلحه يالقزمه

امواج وقفت بطولها القصير الي مايتجاوز ال ١٥٢ وشعرها كان معقود فوق بإهمال : اي انا قزمه واحلى قزمه في الكون ولاتفكرين انك تضايقيني بكلامك السخيف وقالت عشان تقهرها يااااا لاعبه كره السله
رفيف ضحكت : صدقت صدقت انك ماتتضايقين ، المهم وش تبين مساعده ؟؟
امواج بتردد وهي تناظر رفيف : انا عندي بحث للجامعه وطويل مرررره وكان عندنا اسبوعين عشان ننفذه لكن انتم عارفين بسبب عرس احمد ورفضه وهاذي الامور انشغلت والحين لازم اسلمه بكره عشان كذا ابغى تساااااعدوني لان والله ما اقدر انجزه وحدي ولو معي ١٠ اشخاص ما قدرت وانا ماعندي غيركم يابنات خالتي الاعزاء تكفين ساعدوني
رفيف كانت عارفه سبب تردد امواج واكيد توقعت امواج ان كلامها عن الجامعه رح يحز بخاطرها لكن مادرت ان رفيف تجاوزت هاذي المرحله من زمان واردفت رفيف بمرح : ابشرررررري لكن و غمزت لها وهي كاتمه ضحكتها: نحنا بس ٢ وانتي قلتي ١٠ ف ماتبين احد ثاني يساعدنا ؟؟
امواج مافهمت وقالت : مافي احد يساعدنا ؟؟
رفيف همست بحيث ماتسمعها دارين : يعني يمكن في شخص معنا في البيت نقدر نطلب منه
امواح من ادركت من تقصد صرخت بغيض وإحراج وهي تدعي ربها ان دارين ما انتبهت على نغزه رفيف : لا شكرا ما احتاج الا انتم بسسسسس
رفيف بنغزه : توقعت يمكن تحتاجين مساعده اخو...
امواج بإندفاع وهي خايفه ان دارين تفهم : لا لا قلت بس انتم اصلا مين في غيركم
رفيف : لا عادي لو تبين مساعده اقدر انادي ام دراجه عشان تساعدنا
امواج تدعي عدم الفهم : مين ام دراجه؟
رفيف تمنع ابتسامتها بالقوه : ام دراجه هذيك جارتنا
امواج تنهي النقاش بقهر : ما اعرفها ولا ابغى مساعدتها
رفيف هزت كتوفها بإبتسامه : اوك براحتك
دارين وزعت نظرها بينهم وهي تقول بشك : كأنكم مخبين علي شي؟؟؟ صار لكم فتره وانتم تتكلمون بالألغاز !! من اخر مره شفتكم وانا حاسه ان وراكم شي
امواج توترت : لا شكلك تتوهمين
رفيف ابتسمت : اي اي تتوهمين ، على العموم يلا نبداء عشان ما نضيع وقت
دارين قفزت لخارج الغرفه تجهز اشياء يتسلون فيها وهي تقول : انا رايحه اجيب لنا شبسات من المطبخ ..وانتم استعدوا لين اجي

_____________________


بعد ما انهت تناول الوجبه الي احضرها لها وخرج
جلست تنتظره قرابه الساعه حتى يرجع.......
فواز دخلت المكتب بملل وطرقت الباب : بدخل.
وكان الرد علي هو الصمت.............
ككرر كلامي بصوت اعلى واستندت على الباب : بدخل؟؟....
ومن جديد كان الصمت هو الجواب ...
دخلت باندفاع للغرفه وبقهر: خييييير ليش ماتر...
انقطع كلامي وتوسعت عيني باستنكار وانا اشوفها نائمه على الارض
~ متى امداها تنام؟؟؟ توني جايب لها الاكل !!! افففف احنا اتفقنا انها وقول لي كل شي الحين .. افف يعني لازم ارجع بكره...لالا مالي دخل رح اصحيها مااقدر انتظر اكثر من كذا ~
فواز اقتربت منها وهزيتها بأناملي بخفه : يالزفت اصحي!!!
تراجعت للخلف من سمعت صرختها وهي تقفز من نومها وتهرب بدورها للخلف
ابتسمت لها بسخريه : ترى انا مو وحش ولا بتهجم عليك مثلا .
ردت بخوف واضح وانفاسها متقطعه :
اطلع.... ا . يش....جاب..ك ....هنا؟؟؟
رديت عليها بسخريه : انا ايش جابني ؟؟؟؟ هه ناسيه انك في مكتبي
زفرت بخوف وقهر وقالت وهي تأشر على الباب : مايهمني طلعني من هنا او انت اطلع
فواز : لو تبين تتطلعين من التحقيق انتي عارفه وش لازم تقولين
البنت بثقه : هاذا مو مكتب تحقيق ..للمره المليون اقول لك لو تبي تستجوبني استجوبني رسمييييي
ولكن عشان لا تتعب نفسك رح اقولك من الأخر انا مارح افيدك لاني ما اعرف عن ايش تتكلم ولايهمني اعرف
فواز ~ ياربي هاذي كيف تقدر تغير شخصيتها في ثواني .. قرل شوي خايفه والحين تتكلم والثقه الففف
شكل ماعندي حل الا افتح تحقيق رسمي لكن بلبسها تهمه لقضيه ثانيه ~
فواز قلت لها بحده وصرامه وانا متنرفز من اسلوبها : اسمعي زين، بكره الصباح رح اخذك لمكان ثاني واذا تجاوبتي معنا رح تكوني حره
البنت تكتفت : انا حره الحين وما احتاج اجاوبكم عشان اكون حره
فواز : لاحول ولا قوه الا بالله ،وبسخريه انا رح اخرج وانتي اقعدي كلمي الجدران تمام
_________________


انتهى البارت
دمتم بخير ...
ادري انه قصير بس انا كنت مشغوله
في البدايه توقعت اني بكون متفرغه عشان كذا كتبت هاذي الروايه ..لكن انشاء الله كم يوم واخلص اشغالي ورح انزل يوميا او يوم اي ويوم لاء 💜💜💜

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 20-05-2020, 11:38 PM
صورة مُـخْـمَــلِـيّــــةُ اَلْـرّجَــاء الرمزية
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاوله " تحت برد الليل نسمات تركت قلوبنا حائره/ بقلمي


السّلام عليك ورحمة الله وبركاته

في الواقع لم أقرأ كلا الفصلين لكنّي لاحظت تشابها بين الفصل الأوّل والفصل الأوّل الخاص برواية " وفي أسرارك شيء يشبه القمر "
فقبل أن أكمل أردت السّؤال
هل هي نفس الرّواية ؟
وهل هذا الحساب الجديد للكتبه قطره وسط الرّمال ؟

وشكرا


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 21-05-2020, 08:40 PM
صورة بساتين صفراء الرمزية
بساتين صفراء بساتين صفراء غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاوله " تحت برد الليل نسمات تركت قلوبنا حائره/ بقلمي


السلام عليكم
رح ابداء التنزيل المنتظم من الاسبوع الجاي 😅😅

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 21-05-2020, 08:43 PM
صورة بساتين صفراء الرمزية
بساتين صفراء بساتين صفراء غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاوله " تحت برد الليل نسمات تركت قلوبنا حائره/ بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها مُـخْـمَــلِـيّــــةُ اَلْـرّجَــاء مشاهدة المشاركة
السّلام عليك ورحمة الله وبركاته

في الواقع لم أقرأ كلا الفصلين لكنّي لاحظت تشابها بين الفصل الأوّل والفصل الأوّل الخاص برواية " وفي أسرارك شيء يشبه القمر "
فقبل أن أكمل أردت السّؤال
هل هي نفس الرّواية ؟
وهل هذا الحساب الجديد للكتبه قطره وسط الرّمال ؟

وشكرا
وعليكم السلام

نعم هي نفسها لكن كتبتها هنا مع قليل من التعديلات لأنني ماقدرت افتح حساب قطره وسط الرمال
وقررت اكتبها هنا بأسم جديد
وانا ذكرت هاذا في البدايه
وشكرا💜💜

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 30-05-2020, 07:46 PM
صورة بساتين صفراء الرمزية
بساتين صفراء بساتين صفراء غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاوله " تحت برد الليل نسمات تركت قلوبنا حائره/ بقلمي


الفصل الثالث

تعريف لبعض الشخصيات

تركي (ابو فواز ) : عمره 55 / رتبته لواء /زوجته اسمها نوره / بمثابه الأب لفواز بعد ماتوفى اب فواز الحقيقي ويكنى بأب فواز لان كان عنده ولد اسمه فواز لكنه توفي وهو صغير عشان كذا هو يحب فواز ويشوفه مثل ابنه / يشرف على اغلب المهمات الموكله لفواز وعزام ولؤي / يعيش فواز معه في نفس البيت بعد ما ماتت امه لفواز ورحيق في السجن عشان كذا فواز يعيش في فيلا تركي حاليا/ كل الناس تخاف منه وقوه شخصيته يتميز بالصرامه والعناد وما احد يقدر يثتيه عن رأيه شخص محترم جدا

(دارين ) : عمرها 25 /تدرس اخر سنه جامعه / عندها اخت اسمها رفيف واخ اسمه كنان / ابوها انسان صارم وطباعه عصبيه عشان كذا تخاف منه ولكن امها فهي طيبه وبسيطه جدا /عائلتها متوسطه الدخل مو اغنياء لكن مو فقراء كمان/دارين انسانه حكيمه وذكيه وسريعه البديها وطموحها عاليه جدا وذات شخصيه قويه ورزينه لكن لاتخلو من المرح

(رفيف) : عمرها 22/ تدرس اول ثانوي بسبب ظروف /اختهم الصغيره لدارين وكنان/ ابوها انسان صارم وطباعه عصبيه عشان كذا تخاف منه ولكن امها فهي طيبه وبسيطه جدا / عائلتها متوسطه الدخل مو اغنياء لكن مو فقراء كمان/شخصيه مرحه لأبعد حد وعايشه حياتها طفوليه و دلوووعه مرره وتتحكم عواطفها فيها
شخصيتها مو قويه جدا لكنها ذات عزيمه قويه


(امواج ) : عمرها 22 / تدرس ثاني جامعه / بنت خاله رفيف ودارين / ابوها وامها نفس طباع ابو وام دارين يعني ابوها حاد وصارم وامها طيبه / وحيده امها وابوها / علاقتها بدارين ورفيف علاقه اخويه قويه /دمها خفيف وخجوله وهادئه وطيبه وعلى نيتها لكنها تتمتع بذكاء حاد يقارب ذكاء دارين



(ريل) : عمرها 18 / ثالث ثانوي /اخت عزام وصخر الصغيره / امها وابوها متوفين وهي كانت بعمر السنه/ انسانه مختلفه عن الجميع فعلا مميزه وواثقه من نفسها وحيويه وتجعل بيتهم حيوي ومفعم بالحياه ، بعيد كل البعد عن الرقه بين قوسين مرجوجه ، /مدلعه من اخوانا وهاذي الي عوضها تقريبا عن امها وابوها / تهمتم بمشاعر الناس ولطيفه جدا






الفصل الثالث : ذكريات


" هل نتركُ الأيامَ تسقط في شواطئ حُزْنِنَا ؟؟

أيامنا في الموجِ أحلام نَزَفْنَاها وضاعت بينَنَا

وجِراحُنَا في الشاطئ الموعود

بحرٌ من دماء ِالخوف يسري حّوْلنَا

والآن نبحرُ في مرافئِ... دَمْعِنَا

لاتحزني...

مازلتُ ألمحُ في حطامِ الناسِ

ازهاراً ستملأُ دَرْبَنَا

لاتحزني...

إن صارتْ الدنيا حُطاماً حَوْلَنَا

فالصبحُ سوف يجئ من هذا الحطامْ

الصبحُ سوف يجئ من هذا الحطامْ "



____________________

قبل اكثر من ست أشهر، الرياض >>>>>

جالسين في الصاله

فواز يرفع الورقه ويضحك والسعاده تشع من عيونه : ههههههههه لكن بصراحه انك فاشله في كتابه الرسائل

ردت الفتاه ذات الخامسه والعشرون عاما ترتدي فستان عنابي قصير ضيق من الخصر ومكسر من الأسفل وتركت شعرها القصير بطبيعته ومع مكياجها العنابي على وجهها الطفولي كان شكلها خياااال
تْخصَرَتْ وهي تقول بمرح : وليش انشاء الله ؟؟؟

فواز يقرأ بصوت عالي

==================================
اذا انت فضولي الي هذي الدرجه عشان تعرف وش الي
اخبيه عنك ..... الحين بقولك ..هل انت مستعد يا
فوازي
اكيد كشرت الحين لانك ماتحب ادلعك صح ^^)
المهم مو هاذا موضعنا الحين انت توك راجع من
الدوام وتبي تاكل وتنام صح؟؟؟ اجل مارح اطول
عليك ، باقي لك ٧ اشهر و ينادوك ابو تركي
بعد كم شهر رح يحشرنا في السرير وفي المجلس
بعد كم شهر مارح تنام من بكاءه وبعد كم شهر رح
تتردد كل شوي على الاسواق عشان توفر له احتياجاته
بعد فتره رح تسمعه يناديك بابا ورح يناديني ماما
نعم نعم هاذا صحيح ياعزيزي سوف تصبح ابا
اذا اردت التأكد يمكنك ان تسمع صوته لانه بدأ يتحرك
في احشائي وبمناسبه ذالك لقد اقمت
حفلا صغيرا في الغرفه المجاوره والعشاء على حسابك ههههههه :)
يلا فوازي انتظرك في الغرفه ♡♡♡
==================================
فواز :ههههههههههههه والله انك تحفه يارحيق الحين هذي طريقه تخبريني فيها بحملك ؟؟؟؟
رحيق تناظره بنص عين وتقول بتمثيل للدلع : هذي الطرق اللطيفه انت ماتعرفلها انت ماتعرف غير الخشونه والتعصيب عشان كذا جالس تضحك وإلا شوف لطافه رسالتي
وأخَذت الورقه منه وهي تناظرها بفخر : ياربي لطاااافه
فواز يتريق : من ناحيه لطيفه فهي لطيفه لكن من ناحيه انها رساله فللأسف هذي اسوء رساله قرأتها .. يعني الحين هذي رساله تكتبها وحده بعمرك قال وهو يسوي نفسه معلم وقاعد يشرح : المفروض يكون فيها مثلاً شعر او قصيده وتكون متناسقه ولازم تختارين مصطلاحات افضل وبعدين تكتبين بطريقه راقيه مو مثل هذي كأن بنت ابتدائي كتبته !!! وبمرح اكبر :كان افضل تعطيني ورقه المستشفى وهي كفيله تفهمني
رحيق مطت شفتها بزعل وهي تلف وجهها عنه لانها فعلاَ عملت مجهود عشان تكتب رساله تشوفها مناسبه وبداخلها ~ يعني ماتعرف تسلك وتطيب خاطري~ : ترى من ذاك اليوم لما قلت لي اني فاشله في التعبير وانا صرت اتعلم اللغه العربيه الفصحى وصرت اتقنها واستعملها دائماً واساساً الرساله عاديه ولا فيها شي والي عاجبه عاجبه والي مو عاجبه ينتف حواجبه
فواز حاوط اكتافها وهو يقول بضحكه متجاهل جملتها الاخيره وبأبتسامه : خلاص عاديه وحلوه لوتبين ..اهم شي ماتزعلين
رحيق ابتسمت مو للكلام الي قاله لكن عشان ضحكته وقالت بأستغراب وهي تحرك قصلات شعرها القصير : ابغى اعرف ليش تضحك؟؟
فواز ابتسم بصراحه : من السعاده والله اني مو قادر امسك نفسي من الضحك لاني مو مصدق اني رح اصير اب ، وانتي يالظالمه صار لك ثلاث شهور تعرفين ولاخبرتبني
رحيق تأففت : قلت لك كم مره اني مادريت إلا من اسبوعين ليش مو راضي تصدق
فواز هز راسه بعدم اقتناع وقال : ايش رايك نطلع نتعشا ؟؟
رحيق ~ اخييييييييييييييييييرا فكر فيني ~ وقفزت بحماس وهي تقول : يسسس يسس اخيرا نطقت ..من امس وانا انتظرك تطلع تعشيني
فواز بخوف وبحده: اجلسي مايصلح تقفزين كذا لاتخرعين ولدي حبيبي
رحيق جلست وهي موعاجبها تكون مقيده الحركه بما انها حركيه لكنها نفذت حرصاً على الجنين الي انتظرته ثالث سنوات و قالت بغيره مغلفه بسخريه : من الحين ولدي حبيبي ؟؟؟
فواز : بس يجي والله لأجعله اسعد طفل بالعالم
رحيق تكتم غيرتها وتقول بتردد : طيب اذا بنطلع خالتي( ام فواز) ايش موقفها؟؟
فواز : لاماعليك اساسا هي الي قالت لي اطلعوا غيروا جو ، وين تبغينا نطلع ؟؟
رحيق تفكر وبحماس : كل الناس راحوا له مابقى الا انا ماجربته
فواز : حلو
رحيق والابتسامه شاقه وجهها :طيب رايحه اتج....

رنين هاتف 》》》》》

التفتت رحيق وهي تقول : هذا موبايلك الي يرن صح؟؟

اخذه فواز بملل لما قراء الاسم : هلا

...........

فواز : لازم اليوم ؟؟؟

...........

فواز بحده : طيب طيب بس لاتصرخ علي كذا كأني بزر، في امان الله

انهى المكالمه وهو يوقف ويقول : خليها مره ثانيه لأن اتصلوا علي في الشغل محتاجيني ضروري
تأففت وهي تقول بغبن : مو على كيفهم اليوم اجازتك!!!! لازم يأخذوك مني كل يوم ؟؟؟
فواز اعجبه كلامها (يأخذوك مني) لكن ما حب يبين كعادته يحب يغلف مشاعره لكن كانت هذي اللحظات الي خبرته بحملها كانت مسروقه من واقعه .. وقال وهو يرتدي اللباس بعجله : الشكوى لله
رحيق تمسكت بيده وهي تقول برجاء : رح تتركني هنا لحالي؟؟
فواز استغرب : لحالك؟؟؟ وامي؟
رحيق تنهدت وهي تناظره بتردد وقالت : اسفه بس بصراحه انا خايفه من امك
فواز مط شفته وكتم غضبه وقال بدون مايعطيها فرصه للكلام : وليش انشاء الله ؟؟؟ رح تأكلك ؟؟ ...اقول انطمي وبلا دلع
رحيق ~ ربي يعين تعكر مزاجه كالعاده~ وبترقيع : يمكن من الوحام
فواز طنش تبريرها وخرج : مع السلامه
رحيق اخذت نفس بعد ما اقفل الباب وقالت : ليله اخرى مرعبه


_________

"في زمان ومكان مختلفين
كندا ، قبل ثالث وعشرون عاما"



تلك الفتاه التي لم تعش صباها

تلك التي حرموها من ملامسه الاقلام

وشم رائحه الكتب ....بحجج واهيه لامعنى لها

كانت تحارب لتكمل الصف الثالث ابتدائي

لكي تتقن فهم تلك الاحرف المتصله المتشابكه
المتماسكه

التي تمنت لو ان عائلتها متماسكه مثلها

كانت محرومه من الضحك لانه( قله ادب)(قله حياء)

كانت تبكي لانها يجب ان تنسى العلم لتستعد عندما تكبر لتصبح زوجه

هكذا كان محور تفكيرهم

فتاه بدل ان تجري وتلعب كانوا يعلمونها

ان تغسل وتطبخ لكي تكون جاهزه اذا جاء ....

الرجل المناسب ليأخذها ...وليس المناسب فقط

بل اي رجل ولو كان عاصي او مؤمن

كبير او صغير ..حنون او قاسي ..يصونها ام يهملها

كانت يجب ان تتقبله ....مهما كان واذا فكرت بغير

ذالك فليس لها مكان بينهم

ويالغرابه ماحدث ويالحسن حظها تلك الموضي ان

فارسها كان حقا فارس شهم ولكنه جامد

فبعد ان كان جميع من في محيطها جهلاء فاسدون

قلباً وقالباً

اتاها رجل من خارج مدينتها ليحول حياتها الي سعاده

رغم جموده الدائم

لكن تلك السعاده بقيت تحمل داخلها حزناً بسبب غلطه

متسرعه ويالكثره تلك الأخطاء المتسرعه التي تدمر

حياتنا ..ربما تدمر داخلنا فقط وتبقى سراً نحمله للأبد

والى قبرنا معنا.... هكذا كانت موضي !!!!





" فتاه السابعه عشر تلد اثنى "

موضي مستلقيا على سرير الولاده بجانبها ممرضه ذات جنسيه عربيه (كانت نادره ممرضه عربيه في كندا في ذاك الوقت ) وهي وتصرخ وهي تتشبث بطرف السرير ودموعها تنهمر بغزاره : اآاااااااااه ااه اآاه ياويلييييي بموت ااااااه ياربيييييي اااه يممممممممممممه يمه
الممرضه عبير ناظرتها بشفقه وتشوفها صغيره على الحمل والولاده
بعد عده ساعات >>>>>>>

موضي بإرهاق شديد : وي..نه؟؟ و..ينه؟؟؟
الممرضه العربيه : منو ؟؟
موضي والكلمات تطلع منها ثقيله ك ثقل هذا السؤال الخايفه من إجابته : ولدي ؟؟؟
الممرضه : شكلج غلطانه !!! لأنج جبتي بنيه وكمان عندها(.........) نقول مبروك والحمد لله على السلامه
موضي انصدمت صدمه كبيره لكن خايفه من رده فعل

جهاد وهي تقدر تتحمل انها بنت لكن فوق هذا كله

عندها (..............) هي سعيده انها بنت وتتمنى تسميها

(ريمان) بأسم تؤمها الي ماتت

بس مستحيل زوجها يرضى ببنت لأن اكيد البنت عار بالنسبه له وقالت وهي تتحامل وطأه الصدمه : جهاد درى ؟؟؟ زوجي درى ؟؟؟
الممرضه بلهجه ودوده : ريلج مابعد درى انا طالعه ابشره
موضي مسكت طرف كمها للممرضه وهي تقول بصوت متقطع : تخافين الله ؟؟؟
الممرضه بأستغراب : اي اخاف الله !!
موضي : تبين تعملين خير مابنساك طول عمري لو عملتيه وبدعي لك لين اموت واكيد ربي بيجازيك على فعل الخير
الممرضه بحيره اكبر : لو اقدر مابردج
موضي همست في اذنها عده كلمات (كانت خائفه من ان تكون للجدران اذان فعلا )
توسعت عيون الممرضه وهي تقول : بس انا ...
موضي : رح اعطيك فلوس دم قلبي لو تبين !!! بس ساعديني
الممرضه : يابنتي لو ......
موضي برجاء موجع تقاطعها: مو صعب لهادرجه مو صعب
الممرضه : خلج واقعيه يابنتي مارح...
موضي تبكي : تكفييين والي يسلمك ساعديني
تنهدت الممرضه بتفكير وقالت : امري لله لكن ما اوعدك

____________________


نرجع للحاضر>>>>|


صباح اليوم التالي .الساعه العاشره ،الرياض>>>>


صوت المنبه يصدع والشمس تنير الغرفه الأنيقه ذات اللون البنفسجي في اغلب اثاثها




تأففت بإنزعاج
واستيقظت وانا ازفر بنعاس واحاول اوقف صوت المنبه : يوووووووه ايش هاذا الإزعاج
مديت يدي للمنبه البعيد وفتحت عيوني ببطئ و حاولت مره ثانيه اطفي المنبه
: ياربيييي انا ايش تركني احط منبه مزعج مثل كذ.... بتْرت عبارتي من تْذكْرت شي وقفزت من السرير بسرعه لكني تعثرت بقوه على الارض بسبب اللحاف و شكل هاذي عاده رح تلازمني طول الحياه ،، لازم كل مااقوم من السرير مستعجله اطيح وكل مره كسر جديد ههه
صرخت بألم خفيف وانا انهض من على الارض وشعري معفوس واتجهت الي الحمام : ااااااااه وجعععع
وتحسْسْت رجلي بألم وانا اقول كله من الدب ماعرف يختار رحله إلا في الصباح

______________بعد ١٠ دقائق

خرجْت من الحمام بعجله ، انشف شعري الطويل المبلل بالماء واخترت لبس خفيف مكون من جينز اسود و تيشرت باللون الوردي يتناسب مع لون بشرتي السمراء قليلا
تناولت ربطتي وعقدت شعري بسرعه بعد ما ارتديت لبسي وألقيت على نفسي نظره اخيره وابتسمت برضا عن شكلي مع ان لبسي عادي وحتى شكلي عادي جدا ومو جميله ..ادري بتقولون هاذي ماعندها ثقه بنفسها لكن لاء الحق يقال وانا فعلا ماكنت حلوه اساساً لكن مايهمني اهم شئ اني انا معجبه في نفسي

اتجهت بخطوات سريعه للغرفه المجاوره


دقيت الباب مرتين حتى سمعت صوته
: رورو تفضلي
فتحت الباب وانا ادخل بإبتسامه مرحه: صباح الخير
عزام بهدوء : صباح النور
دخلت واقتربت اكثر وانا اشوف انه بداء يرتب شنطه سفره والواضح انه قربوقلت: عزام ليش ماصحيتني كان انا رتبتها لك
عزام بضحكه : والله المنبه وش شغلته .. مسكين رحمته قاعد يرن خمس ساعات ولاصحيتي مشاء الله نايمه نومه اسبوعين !!!؟
ريل : لا والله بس عشان سهرت امس شويتين
عزام : مين قالك اسهري ،، شوفي تحت عينك صايره مثل دب الباندا
ريل ضربْت كتفه بخفه : هه هه هه ماتضحك
عزام ابتسم بتوسع : ادري اني ما اضحك ، انتي ورثتي كل خفه الدم والضحك وما خليتي لي شي غير التكشيره
ريل تمسح على نفسها بمرح : قول اعوذ برب الفلق ...قول مشاء الله لاتصكني عين ، وهاذا انت مبتسم وابتسامتك روعه
عزام اختفت ابتسامته وقطب حواجبه بتمثيل للغضب : والحين مو روعه
ريل ضحكت : الا والله انك احلى بمليون مره وانت معصب
عزام رفع حاجبه وقال : انا بكل حالاتي حلو
ريل : واااااااااثق
عزام بثقه : يحق لي
ودْخل اخر قطعه من ملابسه في الشنطه وهو يغلق السحاب وقال بجديه : رورو انا الحين رايح المطار اذا بغيتي شي تقولين لأم علي تقول لأبو علي يج..
ريل ابتسمت بمقاطعه : تقول لأبو علي يجيب لك ولا تنسين تقفلين الابواب ولاتطلعين حتى لو ضروري واذا احتجتيني دقي علي بسرعه وانتبهي على نفسك ومع اننا في الوكيند لكن ذاكري زين ...ههههههه لاتخاف حفظت الدرس
عزام يصفق : شطوره شطوره وبتحذير ،
لكن مو بس تحفظين!! لازم تنفذين .. وبأستعجال ، يلا مع السلامه


ونزل عزام تحت للحوش وانا لحقته بسرعه

عزام التفت : تبغين شي؟؟؟
ريل بمماطله : كم باقي على رحلتك ؟؟
عزام نظر لساعته السوداء الذكيه على معصمه وهو يقول : قرابه الساعتين وعلى ما اوصل المطار وارتب الوضع تكون خلصت الساعتين
ريل : اها ،
طيب كم يوم بتقعد في جده ؟؟
عزام يهز كتفه : مدري على حسب
ريل : تصدق صار لك فتره طويله ماسافرت صح؟
عزام : اي يمكن اخر مره قبل خمس شهور وقت وفاه ام فواز
ريل بحزن : اي الله يرحمها ، طيب متى ...
قاطعها عزام بأبتسامه وهو يقول : ريل اعرفك زين وواضح تبين تقولين شي بلا لف ودوران ليش كل هاذي الاسئله ، هاتي الي عندك
ريل ضَحْكْتْ وقلت : كشفتني،
وقلت بفضولي المعتاد : اممممم كنت بقول ان في شي مو طبيعي هاذي الايام وتحرك يدينها بطريقه مبهمه... احسك متضايق او تفكر في شي وحبيت اتطمن عليك قبل لاتسافر
عزام ببساطه : ولا شي بس شويه مشاكل في الشغل
ريل ..
بطريقه تمثيليه : شغل ؟؟؟؟ لا يحظي اكيد بسبب روميوووو وجوليت صح؟؟
عزام بضيق متجاهل استهبالها وهو يفضفض لريل وهي الشخص الوحيد الي ممكن عزام يفضفض لها : اي ،،، فواز او على قولتك روميو موعلى طبيعته ..ماعاد يحترمني ولا يحترم اي احد وعلى طول معصب ويجيب المشاكل وكل همه رحيق

ريل.. قاطْعته وانا اقول : قصدك جولييت
عزام يكمل ببساطه اكبر وتنهد : ولا يهمك نسميها جوليت .. وكل همه جوليت والشغل بالطاقاق و انا وياه علاقتنا صارت متذبذبه من شهور وصار كل ماشافني يسوي مشكله عشانها وعشان كذا انا متضايق شوي بس لاتشغلين بالك
ريل.. قلت بمواساه : لاتتضايق اكيد رح يرجع كل شي مثل ماكان بأذن الله
عزام : الله كريم
ريل.. قلت بأستهبال وحالميه : الله يرزقني بواحد مثل روميو يدافع عن....
صَرْخت من الضربه على راسي : عزااااام لاتضرب كذا
عزام : عيب يابنت الحلال احترمي اخوك الواقف قدامك كم مره قايل لك لاتمزحين كذا قدامي ، وإذا على ضربتي فهي خفيفه يالكذابه
ريل.. قلت وانا امسح على راسي بألم وانا الوي شفتي بزعل مصطنع :خلاص روح انتهى الاستجواب
عزام نظر لساعته : اصلاً اخرتيني اكيد رح اروح
القى علي نظره اخيره لكنه طَوَلْ وهو يتأملني .........
مررت يدي امام وجهه : وين سرحت
عزام انتبه وقال : ها ، ولاشي
حضْنته حضن قصير وبعدها دْفعته للباب وانا اقول : انتبه على نفسك ..وبرجاء: ولاتتأخر كثير
عزام ابتسم : انشاء الله


_____________________

عزام

نزْلت للحوش عشان اخرج وقبل ما افتح الباب الخارجي
جات ريل وعلى اساس تودعني وانا مستغرب من متى الذوق عشان تنزل معي للباب وتودعني...
سألتني عده اسأله ابتسْمت لان طبعا انا حافظ هاذي المقدمه حفظظظظ
اكيد تبغى تسأل عن شي ومتردده ، وفعلا سألتني
ريل : كنت بقول ان في شي مو طبيعي هاذي الايام احسك متضايق او تفكر في شي وحبيت اتطمن عليك قبل لاتسافر

وهي صادقه لأن صار لي اكثر من شهر وانا متضايق من فواز ويوم ورى الثاني ونحنا نتهاوش او بالأصح هو الي يهاوش لأني اتدخل في شؤونه الخاصه واشياء مالي دخل فيها
مالي دخل فيها ؟؟ ومن متى كان في عنده اشياء مالي دخل فيها مدري !!!!! دائما نتشارك اسرارنا مع بعض من يوم ونحن في المتوسط لكن هو الي كسر هذا العهد بيننا

رديت عليها:ولا شي بس شويه مشاكل في الشغل

وهي تعرف كثير عن شغلي وعن القضايه الي استلمها مع اني كتوم جدا لكن بحكم انها فضولييييييه جدا وانا لازم اجاوبها عشان اخلص من حنتها عشان كذا عرفت سالفه فواز

ابتسْمت من طريقتها في الكلام وكالعاده خايف اتركها لحالها في البيت مثل كل سفره يكون بالي مشغول عليها لكن ايش اسوي هاذا شغلي ولازم انفذه ولكن مع هاذا اتصل عليها فوق العشر مرات في اليوم عشان اتطمن لان هاذي مو بس اختي ..هاذي بنتييييييي

ناظرتها وانا ادعي ان ربي يحفظها ويحميها مااقدر اتركها احس اني تركت جزء مني وما ارتاح الا لما ارجع لهاذا الجزء.... لكن ....في جزء ثاني مني يحتاجني اكثر ...فووووواز
عشان كذا لازم اسافر لجده لان حسب معلوماتي ان بنت الاشهب هناك ولازم اروح لها عشان اثبت لفواز ان الاشهب ماله علاقه وان رحيق الزفته هي ورى الموضوع

قاطَعَت سرحاني ريل : وين سرحت؟؟
عزام : ها ، ولاشي

وخرجْت بعد ما ودعتها وركبت في سياره لؤي
عشان يوصلني للمطار
نسولف شوي ونسكت شوي
واغلب الطريق ساكتين مع ان لؤي مايسكت بالعاده بس اليوم كان هادئ

وفي نص الطريق رن هاتفي 》》》》

عزام : السلام عليكم

............

عزام بصدمه : متتتتتتتى ؟؟؟

............

عزام بأندفاع : طيب لو رحلتي كانت الحين ووصلت بعد كم ساعه،،، اقدر اوصل في الوقت المناسب


.............


عزام بأستعجال : اوك اوك
__________________

الساعه الثانيه عشر صباح ، جده
...

ريمان


استيقْظْت قبل ساعه واخذت لي شاور وسرحت شعري وارتديت بيجامه خفيفه بلون سماوي وصليت الظهر وبعد ذالك جلست اتابع التلفزيون في غرفتي ،، طبعا انا عندي تافزيون في غرفتي عشان ما أطر انزل معهم لو بغيت اتفرج شي ،، لاتتوقعون ان هذا اقتراحي ويعني انا سويت كذا عشان ارتاح طبعا لاء ،،هم الي قرروا يشترون لي تلفزيون كهديه سبحااان الله نزلت عليهم المحبه فجاءه ..جلست قرابه الساعه لكني ماقدرت اكمل من شده الجوع

فتحت باب غرفتي بحذر شديد عشان ما اصدر اي صوت وقررت انزل لمطبخ الخدم عشان لاسمح الله لا اصادف عائلتي الأعزاء وخرجت متجها الى المطبخ و انا اردد ~ميته جوووووع حتى امس رحت اتعشى بس ماتعشيت بسبب اني قابلت ابويه يارررب ما اصادفه هنا خلني اخذ اكلي وارجع لغرفتي بسلام ~
ومن خرجت من غرفتي و شفتها تنهْدت بقهر وانا احاول امشي بثقه
افنان لابسه فستان احمر خفيف مناسب للبيت من شركه أديداس ولامه شعرها فوق مع مكياج احمر خفيف ايضا وسندل ذهبي و تمشي من قدامي وتقول بدلع : ريمانو اخيرا خرجتي من اعتكافك
ريمان في نفسي ~ طنشيها طنشيها ، طنش الحمير تعيش امير طنش الحمير تعيش امير ~
افنان تكمل بذات الدلع : ليش ماتردين علي لاتكوني زعلانه مني ؟؟ انا وش دخلني اذا بابي طقك ، بس ولايهمك رح اقول ل بابي يخف عليك شوي ،، غمزت وهي تقول : تعرفين بابي مستحيل يرفض لي طلب

ريمان
ماتحْمْلت دلعها واستفزازها ورديت مع اني دائما اوعد نفسي اني اتجاهلها لكن ماقدرت ورديت وانا متوجها للمطبخ وبقرف : ياشين السرج على البقر ، وأبويه حبيبي بكيفه حلاله يطقني لين يقول امين

افنان تأفَفَت بقهر لانها ماقدرت تضايق ريمان (وطبعا هي تضايقها اذا كان عندها طلب بتطلبها من امها وعشان ترضي امها تضايق ريمان وامها بتفرح وبكذا مارح ترفض طلبها <تفكيرها سطحي> )واكملت طريقها لغرفه امها عشان تستأذنها عن رحله للمدرسه

ريمان

دخْلْت المطبخ الي تحت حق الخدم وفتحت الثلاجه واخرْجت قليل من الجبن على الطاوله واخْذت قطعه من الخبز ودهْنت الجبن عليها بسرعه واخْذت كأس من العصير الجاهز

التفتْت بعد ما اخذت الساندوش والعصير حتى اخرج بسرعه لكن....

"ماهذه الصدفه ؟؟؟

ايتحتم ان اراه كلما خرجت

وانا التي اتحاشى الخروج في اوقات وجوده

ماذا بك ؟؟ لن يفعل شئ لابد انه هدأ من ثورته امس

اه لكن لاشئ يفيد يجب ان اواجهه

لماذا اهرب من مواجهته ؟؟

نعم لقد واجهته بالأمس ولم يحدث شئ

لم يحدث شئ؟؟؟ بلى لقد حدث

لقد جُرِحت وبَكيت طوال الليل

وفوق كل هاذا تماديت وتطاولت عليه

مع انه ابي والله اوصاني به

إذا ماذا علي ان افعلللللل ؟؟

اعلم ان المواجهة حتميه اليوم...لكن لاحقا

هل استمر في الهروب ام اكمل المواجهة "

تنهْدت بداخلي و القيت السلام بسرعه عشان ارجع لغرفتي لكن استوقفني صوته الحازم

ابو زياد وهو يتكئ على الباب : ريمان السواق قال انك مارحتي الجامعه اليوم ، ليش انشاء الله ؟؟

ريمان ~ الأخ مهتم اليوم ، والله كيف اروح من الرعب الي عيشتني فيه امس خفت اطلع وتقوم تذبحني ~ رديت بهدوء : راحت علي نومه
ابو زياد بحزم : ماتعرفين تحطين منبه من جوالك ؟؟
ريمان في نفسي ~ لا مااعرف ~ رديت بأستعجال : نسيت
ابو زياد بملامحه الجامده : مره ثانيه لاتنسين
قلت في نفسي بسخريه~ يعني النسيان بإرادتي مثلا؟؟؟ ~ لكن رديت : انشاء الله
ابو زياد اخذ نفس وبجمود : اسمعي زين ، جدك هزاع عنده عزيمه بمناسبه ترقيه ولده وطلب انك تجين لانه يبي يشوفك ويتطمن عليك
وبأمر غير قابل للنقاش : جهزي نفسك بكره من العصر طالعين للرياض كم يوم

ريمان ~ نعمممممم واترك الجامعه كم يوم عشان حضره جنابهم ؟؟ وانا اقول ايش السالفه جاي يكلمني ومهتم
،، اخرتها عشان اروح لجدي والله ايش ذا الجد الي توه يتذكرني وبسخريه ،تؤ تؤ تؤ يبي يتطمن علي كمان اقص يدي لو ماورى هاذي الدعوه شي ~

التْفتت وقبل ما ارد او احاول ارفض لقيت ان ابوي خرج .

__________________





الرياض، نفس الصباح يشرق عند بيت متواضع بيت
ابو كنان


تهزها وهي تقول : ياربيييييييي اخلصي علي واصحي ترى مليت مليت مليت وانا اصحيك
دارين لفت على الجهه الثانيه وهي تتلحف ببطانيتها الورديه وتكمل نومها
رفيف انقهرت وهزتها بقوه اكبر
دارين تفتح عينها وتغمضها وهي تبعد رفيف بيدها و تقول : خلاصصصص ابعدي عني ماابغى اصحى
رفيف شوي وتبكي : لا حول ولا قوه الا بالله وانا لو علي ماكان فكرت اجي صوبك لكن قبل ماتطلع امي قالت لي اصحيك ، انقهرت لما شافتها نايمه من جديد واخذت علبه الماء الشبه فاضيه الي لقتها ملقى عند سرير دارين وبدأت ترش عليها
دارين بأنزعاج وهي تمسح المويه من على وجهها : ماشبعت نوم ماشبعت نوووووووم يعني انتي داريه اننا مانمنا الا بعد الفجر افف لازم تغثيني
رفيف : هاذي انا نمت معك وصحيت من ساعه تسع وش الفرق يعني
دارين وصلت حدها تبغى تنام :رفيييف وبعدين معك ؟؟ اقول لك ابغى انام واذا انتي صحيتي تسع انا وش دخلني ،، مو كل البشر نفس قدره التحمل ورح اصحى متى مابغيت والحين اطلعي واقفلي الباب معك
رفيف : قولي هذا الكلام لأمي و بلا كثره كلام
ودفعتها للجهة الثانيه بقوه
دارين تفتح عيونها وملامحها معفوسه بسبب النوم وبإنزعاج : نعممممم!!!!
رفيف بضجر وهي لازالت ترش عليها من الماء الي في يدها : نعامه ترفسك !! يالكلبه
دارين قامت واعتدلت في جلستها ولسه فيها نوم وهي تقول بصدمه :رفيييف !! عيدي ماسمعت ايش قلتي؟؟؟
رفيف وقفت من عند السرير وقالت وهي تتخصر بعصبيه ومو منتبها على نفسها : قلت نعامه ترفسك يالكلبه .. عندك شي ؟؟؟ ولا بس شاطره تقولين رفيييييف رفيييييف رفييييف خلاص ترى مو حلى كل يوم نفس الموال لازم اقعد ساعتين اصحيك ، واشرت على الساعه وهي تقول : صارت ساعه ١٢ تدرين من كم وانا اصحيك ياحيوانه؟؟؟
...من ساعه ١٠ ولفت تطلع وهي تقول بقهر عظيم ، افففففف الله ياخذكم كلكم انشاء الله الله ياخذكممممم
اوقفتها صرخه دارين الي طار النوم من عيونها لما سمعت كلام رفيف ودعوتها : رفيييييف !!! استغفري على الدعوه وتعلمي تعدلين ألفاضك لا اجي اعدلها لك .. انا تصرخين علي كذا احترمي اني اكبر منك
خير انشاء الله وين عايشين حنا في الشارع ؟؟
رفيف تقاوم دموعها وترمي الماء الي بيدها على الارض : ليتني في الشارع ولا اعيش معكم ..اخت متسلطه عشانها اكبر مني واخ مايدري عن هوى دارنا واب زفت طماع موشاطر الا يصارخ
دارين انصدمت من كلامها ~ ايش فيها هاذي قلبت كذا قبل ثواني ماكان فيها شي ~ وبحده: رفييييف
ايش في؟؟؟
رفيف طنشَتها وجات بتخرج من الغرفه لكن صَرَخت دارين عليها مره ثانيه
وأشرت على المكان الفارغ عندها في السرير وهي تقول بحزم : اجلسي ..ولما اكلمك ماتعطيني ظهرك فاهمه؟؟
رفيف صرخت بصوت عالي: وليش اجلس؟؟ عشان تعطيني من محاضراتك السخيفه كالعاده،ماابغى اسمع شي ..يعني غصب؟؟
دارين بحده : اي غصب خير انشاء الله وش فيك تتكلمين كذا اقول اجلسي وانتي ساكته!!!
رفيف تحاول تمنع دموعها بالقوووووه وهي تقول بنبره مهزوزه : وش فيه كلامي ؟؟ يعني لازم اصير بقره مثلك!! اي شي تقولونه اهز راسي واسكت؟؟ انتي تسوين كل شي بمزاجك وانا لازم مااسوي شي الا الي تقولونه ؟ لاء حامض على بوزكم، مارح اسكت عن حقي من اليوم يعني كل شي منعتوني منه وتبون تمنعوني من الكلام كمان ؟؟؟؟؟؟؟؟
دارين سكتت..مصدومه~ وش فيها هذي استخفت~
لكن رفيف انهارت بكاء بعد ما خلصت كلامها
بكت بصوت عالي وهي تصرخ بكلمات غير مفهومه
دارين ركضت وقفلت الباب عشان لاتسمعها امها مع انها عارفه ان امهم الحين مو في البيت لكن احتياط
وراحت عند رفيف وجلستها وهي تحاول تهديها وأجلت محاسبتها وسؤالها عن سبب بكاءها الى ماتهدأ
لان هاذي عاده رفيف ..مستحيل تتكلم اوتقول شي غير السب والشتم اذا كانت زعلانه او تبكي
لكن الي مستغربه منه دارين ان رفيف ماكان فيها شي امس وش الي تركها تزعل ؟؟؟؟ وهي بطبعها اذا زعلت حتى لو لشئ بسيط تزعل لأربعه خمسه ايام او اسبوع و رفيف الدلوعه والرقيقه تقلب وتختفي كل الرقه والدلع فيها وقت عصبيتها وزعلها
"
"
يتبع


تعديل بساتين صفراء; بتاريخ 30-05-2020 الساعة 08:47 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 30-05-2020, 07:48 PM
صورة بساتين صفراء الرمزية
بساتين صفراء بساتين صفراء غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاوله " تحت برد الليل نسمات تركت قلوبنا حائره/ بقلمي


تابع الفصل الثالث
""""""""""""

" قل للفؤاد وإن تعاظم همه
رب الفؤاد بلطفه يرعاني
قل للحياه وإن تكاثر حزنها
انت الممر وفي الجنان مكاني "





تمسح على شعرها بحنان: ها خلاص ارتحتي ؟؟
رفيف وهي حاطه راسها على فخذ دارين وعيونها وأنفها محمرين من كثر البكاء المجهول السبب وبصوت متقطع : ا..اتر..كيني ش..وي
دارين وهي تكمل مسح على خصلات شعرها الاسود الحريري وتقدم كل الحنان للطفله الصغيره بنظرها والي تتوسد حضنها وتؤدي دور الأم بعنايه مع ان الأم الفعليه موجوده : ليش شوي؟؟ لو تبين اقعدي للأبد وبمحاوله لأخراجها من الحزن :حشى مركبه خزانات دموع ظ،ظ  دقايق تبكين بدون توقف ، حتى لما ارسلتي المقطع لقروب العائله مابكيتي كذا !!
رفيف تبتسم بدون نفس : ياربي ياهذي السالفه الي ذليتوني فيها
دارين : يوووه لسى نحن في البدايات ،، انتظري الاصدار القادم من المضايقات
رفيف ضحكت برقه : هو في باقي اصدارات ثانيه كمان ؟؟؟ اجل يارب يجي واحد مستعجل ويخطبك ويملك عليك ويتزوجك اليوم وافتك منك ومن اصداراتك الي مثل وجهك قولي امين
دارين : آميييييييييييييين
طبعا هي تمثل بمرح انها متشفقه على الزواج لكن اختها تعرف انها في الحقيقه الموضوع مو هامها ابددددد عكس توقعات الجميع والي يظنونها ميته على الزواج ويقولون انها بتصير عانس ،، وهي تشوف نفسها صغيره يعني ظ¢ظ¥ مو كبيره لدرجه العنوسه بس ايش تسوي كذا اهلها تفكيرهم متخلف لكن هي واختها وامواج كلهم نفس التفكير يعني يعارضون فكره الزواج وهم صغار ويحمدون ربهم ان للحين ماتقدم لهم احد ولا حتى من عيال عمهم مع انهم تقريبا حلوين ومايعيبهم شي لكن كلن نصبيه على الله وصدق يحمدون ربهم ولا ماكانوا يدرون يمكن اهلهم يضغطون عليهم ويخلونهم يوافقون حتى وهم صغار
رفيف قامت من حضن دارين وقالت وهي تفرك عيونها : لاء لاء لاتقولين امين
دارين عقدت حواجبها بأستغراب وكانت بتسأل لولا ان رفيف كملت : تخيلي ربي يستجيب الدعوه !! لا لا ما اتخيل وش رح اسوي من دونك في هذا البيت؟؟
دارين قالت وهي تضربها بخفه: ايش هذا التفكير الأناني بس ولا يهمك رح اغير الدعوه شوي ،،، يارب يجي لنا تؤام مستعجلين على الزواج ويخطبون ويملكون علينا ويتزوجونا اليوم ..وغمزت ها شرايك؟؟
رفيف ضحكت وقالت بقرف: وععوووو انا ما اابغى اتزوج الحين لاني لسه صغيره
دارين ضحكت : صغيره هههههههههههه اخ يابطني قالت صغيره هههه الحين جدتي تلاقينها تمشي بين الحريم وتقول بحزن العجوز رفيف في مثل عمري وماتزوجت للحين ههههههههههههه
رفيف بدلع : حرررام عليك والله انا لسى صغيره
دارين قالت بمزح : اي خلاص خليك في احلام العصر وانك للحين صغيره إلى ماتصيرين اربعينيه وبعدها تقولين وضربت خدودها بتمثيل : ياويلي متى كبرت!!!!
رفيق ضحكت
وأكملت دارين بجديه وهي تمسك يد رفيف وتخليها مقابلها وتناظرها بحده : ترى مو معناه اذا مزحت معك وماحاسبتك والله هو المحاسب
اني نسيت لا والله دارين ماتنسى ،، بس كنت ابي تهدين شوي
والحين بما انك هديتي ابغى شرح مفصل للي صار من شوي(لاتستغربون انها قلبت كذا على طول وهم متعودين على كذا لأن دارين ورفيف مزاجييييييين بشكللل)
رفيف توترت من نظرات دارين لها وسحبت يدها من يد دارين واخذت القاروره الي في الارض وهي تضغطها بتوتر وقالت : والله اسفه وحقك علي بس كنت مرهقه شوي وماحسيت على نفسي
دارين بنفس الحده : وين اصرفها اسفه هذي؟؟؟ قال مرهقه قال !! ورفعت حاجبها وهي تقول : حدث العقل بما يعقل يعني هاذا كله ارهاق اقوووول قولي كل السالفه من الألف للياء وبدون كذب لأنك تعرفين ان الكذب مايمشي علي
رفيف اخذت نفس وهي تقول : ابوي
دارين : وش فيه ؟؟
رفيف بنبره مقهوره : وربي زودها كثير ماعاد اتحمل تخيلي مريولي صار قديم وانشق وقلت له ابغى مريول جديد يقول خيطيه
دارين بصدمه :بس هذا الي مزعلك ؟؟؟
رفيف انقهرت وقالت وهي بتبكي مره ثانيه : والله ان مريولي مره قديم يعني فوق انه كان حقك ولبستيه كم سنه والحين لبسته انا سنه ونص وانا الي شقيته على اساس انه بيشتري لي جديد لكن يقول خيطيه؟؟؟؟؟؟ وربي مايتخيط مايتخيط مايتخيط وكملت وصوتها انهز اكثر : ايش هذا الطمع كله حتى مصروف مايعطيني وطول السنه استعمل من المصروف الي يعطيني كنان المسكين يتعب ويشتغل ونص الفلوس يعطينا اياها ...انتي ماتعرفين شعوري والله كل البنات يضحكون علي وصديقاتي يتفشلون مني وصديقتي ريم تقوللي ليش ماتغيرين مريولك وليش ماتشترين من المقصف فطور وليش ماتشترين اغراض الي نحتاجها في المدرسه ايش تبيني ارد ؟؟؟ اقولهم ابوي عنده فلوس بس مايعطيني ولا ابوي ماعمره شرى لنا شي وكل شي امي تشتريه لنا؟؟؟
ماتتخيلين شعوري لما يعطوني صديقاتي شي من اغراضهم صدقه عشان لا اتفشل يحسسوني اني مشرده وفقيره يعني ايش بيضر ابوي لو خصص بس ميه ريال لأشيائي وهو عنده فلوس مو لهذي الدرجه يعمل انه ماعنده شي والله ماجربتي الفشله لما اوقف كل حصه واتعاقب وانواع التهزيئ عشان ماجبت الأدوات ..بتقولين الحين هذي ليش تفكر مثل الاطفال وهي ثانوي ؟؟ وليش تسكت للمعلمه ؟؟ بس مو بيدي والله انه شعور كريه هذي الاشياء الي مالها قيمه عندكم وتحسبون انها ماتأثر في المدرسه تراها تأثر كثير وتحسسني بالنقص عن غيري ليش لازم يحرمنا من كل شي وفي افضل مرحله في حياتنا والمفروض كلها تكون ذكريات حلوه وربي تحملت كثير وماعاد اقدر ترى مو بس انا حتى انتي وكنان كلنا نحس بالنقص ..الي متى هالعيشه ؟؟؟؟
ماقدرت تكتم شهقتها وكملت وهي تبكي و تقول :
اللهم لا اعتراض على قدرك بس بسسسس بسببه انا لسى ثانوي !!! المفروض اكون ثالث ولاثاني جامعه هو ضيع لي سنوات من عمري
زمان وش كان بيصير لو جرب ياخذني للمستشفى بدري ؟؟ او ياخذني لشيخ ؟؟؟ يعني انتظر ظ¦ شهور وبعدها فكر ان عنده بنت مريضه !!!! وماقدرت تتحمل اكثر
وبكت بكت بكاء موجع بكاء حرمان سنوات بكاء قهر بكاء عجز بكاء على حالها هي واخوانها وحال امها الي ماتقدر تسوي لهم شي بكت وبكت وبكت تحاول تخفف عن نفسها .. حتى لو تضحك في وجه الناس لكن من جواتها تحس بالكسر وفاقده الثقه بنفسها يمكن بعضكم يقول ان هذا مو سبب يخليها تبكي لهذي الدرجه لكن غلط والف غلط لانكم ماجربتوا شعورها مافي شخص يقدر يحس بالي تحسه الا اذا جربه جرب الحرمان من يوم وهو طفل
يتمنى لعبه مثل باقي الاطفال ومايحصلها حلوى بس يتذوقها ومايلقاها ..فعلا شعور قاسي


_____________

الرياض،الساعه الثالثه عصرًا ، فيلا تركي

متمدد على السرير وابتسم بأنتصار وهو يسمع الطرف الثاني يقول

سعد : اي هو واثق فيني ويحسب انه رح يقدر يشتريني بكم فلس ومادرى ان الفوس اخر همي (نصاب هو اكبر همه الفلوس هو يعطيهم معلومات عن بنت الاشهب وبما ان فواز دفع اكثر من عزام فهو خان وخدع عزام بمعلومات خاطئه عشان فواز)
:اتصلت عليه وقلت له انها رح تجي الرياض بعد كم ساعه والغبي صدق والحين تلاقيه مستعجل يلحق عليها قبل تجي الرياض وهو مايدري انها عندك في الرياض من زمان

فواز يبتسم بداخله ~ اذا انت ذكي ياعزام فأنا اذكى منك بمليون مره ~ وقال بجمود: يعطيك العافيه ..والفلوس بحولها لك الحين

سعد ابتسم بطمع: الله يعافيك ..تآمر على شي ثاني؟؟

فواز بجمود : لا ..يلا سلام
واغلق الخط <<<<<


____________________

عند بنت الأشهب (مجهوله الأسم) الثالثه عصرا ، الرياض


تصرخ الطفله بصوت عالي : اخرررررر مره والله ما اعيدها
صوت رجولي خشن وهو يحمل بيده عصا حديديه محمره من شده تسخينها على النار : اسكتيي!!!!!
نزلت دموعها ونظراتها تتبع عصا الحديد بخوف وهي تشوفه يقربها من جسدها وبرجاء طفولي ودموعها على خدها: قلت مابعيدها و وربي الكعبه اني بكره بطلع من الفجر الى الفجر الثاني ورح اسمع كلامكم بس لا تحرقني لاتحرقني لاتحرقنيييييييييي
تعالت صرختها من اللسعه الحارقه وهو يمرر عصا الحديد على يدها ورقبتها : لاتحرقنييييييييييي
الرجل قال بقسوه : اذا ماسكتي
وقرب الحديد من فمها وهو يقول : رح احطه في فمك
شهقت بصدمه وغطت فمها بيديها الصغيرتان وهي تحاول تكبح صوت شهقاتها
الرجل قرب قطعه الحديد من وجهها

لاآآآاااااااااااااااااااااااااااااااااااا بعد عني لاااااااااااا

شهقت بقوه وهي تلتفت للمكان الي هي فيه برعب وسرعان ماتذكرت هي وين وانها في (مكتب على قولتوهم ) تنهدت برعب وحبات العرق تتساقط من جبينها بسبب الحلم إلي كان واقع في يوم من الايام
تنهدت بسبب اصرار الماضي انه يلاحقها دائماً
وحاولت تنفض الذكره المرعبه لتلك الايام قامت للحمام تغسل وجهها وقررت تصلي العصر وتردد شئ من القرآن الي حافظته لأن مامعها قرآن ..وبعدها ترجع تنام لان ماعندها شي تشغل نفسها فيه غير النوم .

_____________

انتهى البارت ����

انتظروني يوم الثلثاء
دمتم بخير ����

الرد باقتباس
إضافة رد

تحت برد الليل نسمات تركت قلوبنا حائره/ بقلمي

الوسوم
"بحث , الليل , الاوله , برد , تركت , بقلمي , حائره"/ , روايتي , نزلات , قلوبنا
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
. . .| | مَلِڪة الإِحسَّاس الرَّاقِي | |. . . fayza al jebrty سكون الضجيج - مملكة العضو 1208 08-05-2020 01:33 AM
روايتي الأولى : تذكرين ؟ بهالتاريخ والميلاد بدينا قصة العشاق / بقلمي شجن | ~ روايات - طويلة 155 19-01-2020 11:31 AM
رواية : قلص ساعتك أيها الليل المنهك خلصني من وحدة اهلكتني/ بقلمي sajarashid روايات - طويلة 26 19-12-2015 09:16 PM
مكالمة بعد منتصف الليل \بقلمي ~ عازف الكلمات ~ خواطر - نثر - عذب الكلام 4 23-05-2015 11:09 PM
كيفية صلاة الشفع والوتر وقيام الليل والتهجد Cold night مواضيع إسلامية - فقه - عقيدة 4 03-04-2015 05:17 PM

الساعة الآن +3: 08:56 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1