غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 04-06-2020, 04:24 AM
صورة بنــت فلسطيــن الرمزية
بنــت فلسطيــن بنــت فلسطيــن غير متصل
مشـ© الإستشارات ©ـرفة
 
الافتراضي سارقة أنفاس الحياة











سـارِقِـة أَنفاس الحـَياة

"بِقلمِي"








تَرى ملامِح وجهه تكاد تلتصِق بوجهها، شفاهه الوردِية تتحرك بِشكل بطيء جِدًا وكأنها تَخشى هُروب الحروف من بينها ولكن كعادة هذا الكون هُناك من يتمرد على قوقعته ويغادِرها بهلع مربِك لتجتاح حروفه المتسللة مسامعها:
"ياسمينتِي، غنِي غنيلنا"

أنفاسها متقطِعة وتشعر بضيق يجتاح صَدرها وصُراخ مُميت في دِماغها الصغِيرة المتعبة لكن رغم ذلك لم يكن يشغِل بالها شَيء باستثناء والدتها، أسئلة كثيرة تغتصِب حالِة السلام التي اختارت أن تلوجها الآن، ماذا ستفعل عندما تراها عارِية هكذا؟! كيف يُمكنها تَقبُل هذا الأمر ؟!، لن يحبها أحد بعد أن يرى حالها الجديد؟! ستأكلها نظرات العائلة المشمئِزة ولن تتخلص من همساتِهم ونميمتهم المتواصِلة لأسابيع كثيرة، أغمضت عينيها بقسوة شديدة وسمحت لصوتها الشجِي يخرج ليغازِل المتواجِدين في هذه القاعه الضخمة:


"
أرجوك لا نِخسر بعض لا يكثر التجرِيح
ماهو احنا اللي نعاند بعضِنا ونجفى
"


صَمتُ قليلًا عِندما شَعرت أن صورته ترتَسم أمامِي، كان آنذاك يجلِس أمامها في محل الحلويات المجاور لمنزِلهم وبجانِبه دميته الصغِيرة التي لا تفارِقه أبدًا حتى في نومِه هي بين ذراعيه، كان يثرثر كثييرًا يشعر بفرح شديد لتناوله المثلجات، فقد حصل عليها بعد سلسلة مشاحنات طويلة ما بين مد وجذر لكن قلبِي رضخ لرغباته في نهاية المطاف وذهبنا سويًا لارتكاب جريمتنا المحرّمة في فَصل الشِتاء تلك كانت آخِر جرائمي مع صغِيري، الوحيد الذي أخشى أن يكرهنِي بعد الآن فلا يذكر منِي إلا لحظات قَسوتِي عليه.


"
أرجوك لا تخلي الألم يجني علينا بالندم
يرضيك حبنا اللي انظلم نقسى عليه

لا نِصير حنا والزمن على بعض قاسيين
كافي علينا بهالزمن كل يوم في صدمة
"


كلماتِها تَتردد في مَسامِعي، ذبذبات صوتِها ترتفع بقوةٍ شديدة لتخترِق طبلة أُذنِي الرقيقة، مضى أشهر لكن مازِلتُ اتذكرها وكأنها تقف أمامي وتُلقيها الآن، كانت تتذمر من وجعي وشكواي المستمِرة، فقد طفح كيل الصبر لديهم ليس هي فقط بل الجميع، أصبح الكل مستائين من رويتي فهذه الرؤية لا تجلب إلا كآبة ألم ووجع وذِكرى مليئة بالوصفات الطِبية، كنت أتمنى أن لا يظهر ضَعفي في بَريق عيناي، طلبتُ من الله بإلحاح مبالغ به أن تبتلعنِي الأرض أن أغادرهم جميعًا دون أن يشعر بي أحدهم، يا ليتنِي لم أسمع يا ليتني كنت صماء.


"
ماهو حبنا اللي بالخطأ من عيونه نطيح
من بعد ما عِشنا عُمر بالشوق واللهفة
"


نظراتِه يوم زفافِه مازِلتُ أراها في عُيون هؤلاء المتجمهرين حولِي، نظرةُ خذلان وانكسار شديد أنا من تسبب بها بتصرفاتِي الغريبة وهُجرانِي المفاجِئ له، أنا من كان يجب أن يقف بِجانبه في هذا اليوم وتعانِق ذراعه ذراعِي كما كنت أحلم دوما، لكني بجفى مبالٌغ به مزقت كل عبارات الحب التي تبادلناها وأعلنتُ أمام الجميع أني عقيم بلا مشاعِر ولا أُنجِب حب أو هيام
فلا طريق يجمع بيننا ولا منزل يحتضننا


"
أرجوك حنا مالنا إلا هوانا لبعضنا
وأعذرك وأعذرني أنا مهما أقول
"


خطواتي الثقيلة كل مساء، صداعِِي القاتِل وتلك النار المشتعلة في جوفي حتى آلام ذراعِي وخُصلات شعرِي المتساقِطة ودموعِي المتمردة كانت جميعها المسيطرة دائمًا، حاولت أن أخفيها في كل لحظة، حاولت كثيرًا أن لا تُرسم إلا البسمة على شفاهي، كنت دائما أخفِي عنهم حَقيقة دواخِلي فلا يَظهر مِنها إلا هدوء شَديد وأنفاس مُنتظمة لا يشوبها خوف أو توتر، لم يظهر منِي إلا أنثى صلبة خالِية من الخدوش بمخالب ملونة، فقد مضى الكثير من هذه الرحلة التي سِرتها بمفردي ولم يتبقى سوى القليل وليس من الشهامة أن أضعف الآن.


"
يرضيك صُوتك ما اسمعه
وقلبك حنينه أوجعه
والكل يمسح مدمعه وحده بإيده
"


كل ما قطعته من تفاصِيل في رحلتِي الكيماوية وأنا بمفردِي كان هَباء مَنثور عندما تلقيت خَبر وفاتِي قبل ميعادِه المتوقَع، ياااه لسخرية القدر منِي وكأنه يأخذ ثأر عائلتِي وأصدقائي لقذارة قراراتِي في الأشهر الأخِيرة، كنت أرى الموت يسُن سكينه ويجهِز أدواته ليزورنِي في غرفتِي البيضاء بعد منتصف الظهيرة ، بعد أن تتركنِي كريستين وسط تلك الشرائط الطويلة التي لقبتها سارِقة أنفاس الحياة، فقد كُنت كلما حان موعِد مغادرتِي أشعر بأن الكثير من أطنان أنفاسِي سُرقِت لام تعد رياح العالم تكفيني للوصول إلى المنزِل
لكن أعتقِد أن هذا المرة سَتسرِق أنفاسِي بأكملها فلا يتبقى منها ما يكفي للدعاء حتى


"
وياك يا روحي أنا من قلب مظلومين
لا تصير حتى قلوبنا ما فيها أي رحمه
أرجوك مهما حصل أو انخنق فينا الأمل
لا تخلي أوقات الزعل فينا تطول
"


كانت الساعة التاسِعة صباحًا عندما سَمعت رنين هاتِفي باسم "صاحِب الشفاه الوردِية"، كلما أرى هذا الاسم اضحك كثيرًا فكيف لفتاة أن تُلقِب طبيبها بهذا الاسم؟! لكن كان دائما يثرثر فوق رأسِي بنصائحه المستمرة
-ابتعدِي عن الوجبات السريعة.
- يمنع السهر على هاتفك المحمول لساعات الفجر .
- يجب أن تُقلعِي عن التدخِين أيتها المتعجرِفة.
- اريحي جسدك قدر المستطاع فأنتِ تترقبين عملية تحتاج لجُهد قوي.

وأنا من شدة صُداعِي لا أرى من ثرثراته إلا هذه الشفاه الوردية

أجبت على هاتفِي بدلع مصطنع وابتسامة متمرِدة:
"ياسمين لا تنسِي تجيبِي معك مصحفِك لأنه أنا ما بحب حد يقرأ بمصحفِي، مفهوووووم أي أوامِر تانية وبسررعة بسررعة بدي اجهز شنتة السفر عندي اليوم رحلة استثنائية"
"إنتِ شَكل وحدة عِندها عملية اليوم ؟!"
"مهو مش فاهمة يعنِي بدك أبكِي وأنشر عّ الفيس أشعر بالموت؟!"
"ياسمين شو رأيك تسكري الخط وما تتأخري ويا ريت يا ريت لأول مرة تجيبي حد معك عّ الأقل بس نحِس إنه عندك دم والناس بتحبك"
"احنا حكينا بهالموضوع وما بدي نتناقش فيه هلاء،خلص انا هيك بدي ومرتاحة جِدًا"

أعلمُ أنِي قاسية على نفسِي وعلى من حولِي وأن ما اتخذته من قرار ليس لصالحِي لكن لا أريد أن أرى أعيُنهم لا أريد أن أشعر بوجعهم ودموعهم وحسرتهم على شبابِي الذي قضيته مع أوجاعِي
قلبِي قد يتحمل كل المحاليل الطبية والعمليات الجراحِية لكن لا يسعه أن يتحمَل وداع بِهذه القسوة


"
لا نصير حنا والزمن على بعض قا اا قا سس ي
"


أعتقِد أن كلمات الأغنية قد انتهت كما هو الآن ينتهِي بِي الحال بين الأدوات الجِراحِية ونظرات أطباء قلِقة وصوت جِهاز التنفس يشاركنِي الغناء
و وحدي بلا أي مرافِق في غرفة الانتِظار.













على الهامِش الرنينِي:

بعد غياب أكثر مِن سنة رجِعت بقصة جديدة
ما بعرِف إزا لساتنِي قادرِة أوصل الإحساس
بس كان عندِي رغبِة قاتِلة إنه أكتب


















إِذا ذَكَـرتـني ادعُ لِـي
وَ إن ذكرتُـك دعوت لـك
فَـ إن لم نلتقي فَـ كأننا قـد التقينا
فَذلِـك أروعُ اللِقـاء..!







الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 04-06-2020, 11:55 AM
لقاء الأرواح لقاء الأرواح غير متصل
مشـ© التسريحات ©ـرفة
 
الافتراضي رد: سارقة أنفاس الحياة









أدهشني الوصف

وسيل الشعور الجارف مع كل فقرة

ووجعني قلبي مدري ليه😢💔

القصة عبارة متاهة ولغز ودوامة بالنسبة لي 😢 ربما علي اعادة القراءة 😁

سلمت يمناك وفكرك 💕













الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 04-06-2020, 12:03 PM
صورة ندى غرااام~ الرمزية
ندى غرااام~ ندى غرااام~ غير متصل
مشـ© منقولات أدبية ©ـرفة
 
الافتراضي رد: سارقة أنفاس الحياة




تصدقي رنين دخلت اعماق الحكايه
سردك للقصه يخلي القارئ متنبه جدا لكل حرف
كيف يفهم عمق المعنى احييك بجد استمري يارنين
روعه وكما قالت لقاء سوف اقرأها مرارا تقديري لك




الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 04-06-2020, 12:36 PM
صورة "وارث الجــود" الرمزية
"وارث الجــود" "وارث الجــود" غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: سارقة أنفاس الحياة


قصة مهما قريتها وألقيت عليها بصه

فيها الابداعات مرتصه ومن روعتها

يفصفصها المتلقي كلمة كلمة وفصه فصه

دمتي ودام ال غرام بدون حزن وبدون غصه



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 04-06-2020, 12:45 PM
صورة جرهاس الرمزية
جرهاس جرهاس غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: سارقة أنفاس الحياة


أكثر ما يجذبني في القصص هو قدرة الكاتب على تشويقك لإكمالها

لأن هذا التشويق يجعلها كجملة واحدة ليست بالطويلة المملة ولا القصيرة غير المفهومة

أبدعتِ للإمانة يا رنين، وما دام عندك الرغبة ملحّة فالمشاعر تصل معها بالضرورة

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 04-06-2020, 01:58 PM
صورة الظل. الرمزية
الظل. الظل. غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: سارقة أنفاس الحياة


قصة جميلة ومعبرة جدا
اعجبتني كثيرا
شكرا رنين على دعوة
يعطيك العافية على الإبداع

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 04-06-2020, 02:01 PM
صورة مروان الرمزية
مروان مروان غير متصل
rain man
مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري
 
الافتراضي رد: سارقة أنفاس الحياة


بنت فلسطين

عودة مباركه حقا
فرحتلك يابنتي كثير
انك خرجتي من قوقعتك
ورجعتي رنين زي زمان

حقيقه احداث القصه
والمواقف التصويره للمشاعر
تدل على احترافيه منك
فانت تعرفي حقا اين تختزلي
المشاعر واين تطلقيها
وكيف تشدي القارىء لمواصله
القراءه حتى النهايه بدون ملل
وكذلك وضع ابيات الشعر
كفواصل بين كل انتقاله واخرى
له اثر طيب عند القارىء

بانتظار جديدك دائما

لك الياسمين

.
.
.
.
.


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 04-06-2020, 02:25 PM
صورة (حُر) الرمزية
(حُر) (حُر) غير متصل
مُنع من استخدام التقييم
 
الافتراضي رد: سارقة أنفاس الحياة


كنت قد قرأت ما كتبتيه صباحاً . ولشدة أعجابي بما رأيت ، سارعت للتسجيل لأضع قدم سبق في الموضوع . نحن كما ترين نتبارك في مثل هذا الحرف ونضرب إليه أباط الإبل ، لكن – ورفقا بـ لكن – واجهتني مشكلة في كل مرة أحاول الدخول هنا ولم أستطع الرد .. فالمعذرة عن تأخرنا بالإحتفاء بك .

كل ما كتبتيه كان جميلا ، بعضها كان جيد وبعضها كان رائعا . الجيد كان بسبب النهايات المتوقعة المعلومة ففي كل مرة أقرأها أتمنى لو أنتهت بغير هذا الشكل , بشكل يفاجئني ويحدث في داخلي الدوي . والرائع لا نملك إلا أن نصمت أمامه .

أحييك وشكرا لكِ ، وأنتظر قادمك


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 04-06-2020, 02:46 PM
عادل الدوسري عادل الدوسري غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: سارقة أنفاس الحياة


ما شاء الله روعة
اخذتني القصة بكل ما فيها

ليتني اتقن ما تتقنين

لكن هذا الادب لا افقه
استمري فهنا لك متابعين

كل التحايا

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 04-06-2020, 03:54 PM
صورة شَاهّيْنْ آلْهَـاشْمِيِ الرمزية
شَاهّيْنْ آلْهَـاشْمِيِ شَاهّيْنْ آلْهَـاشْمِيِ غير متصل
©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©
 
الافتراضي رد: سارقة أنفاس الحياة


‎‏

‏‎‏




هنالك قصص
تكون كالمكافأة للعين
تهديك في القراءة على ما تريد
تهذيك
تنفيك
تعيدك إليها في لحظة
تغرب في عين و تشرق في العين الأخرى
و الدخول فيها في غاية السهولة
و الخروج منها أصعب من العبور فوق جسر متآكل . . قصتك هذه منها ،









؛










الراقية

بنت فلسطين

جعلتي تلك الياسمين بيضاء كهويتها في فقرات و في فقرات جعلتيها ذابلة ، !
و صاحب الشفاه الوردية كانت فظاظته غير طبيعية . . ، بالطبع وصل الإحساس حتى أن إحساسي مكث مع الياسمين يرجو التضامن و لن ينظر إليها سوى بنظرة الأمل . . ؛





سلمت الأنامل


‏‎‏

‏‏‎‏



الرد باقتباس
إضافة رد

سارقة أنفاس الحياة

الوسوم
أنفاس , الحياة , سارِقة
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
على وتر الحياة غنينا/بقلمي؛كاملة غيم الكاسر روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 220 03-06-2020 01:02 AM
بقلمي : علمتني الحياة رهوفة العسولة خواطر - نثر - عذب الكلام 9 27-04-2020 05:34 PM
رواية جرح إلجسد لآمن مضى وقت يبرى الا جرح القلب علمتني الحياة /بقلمي حكاية عربجية 2000 أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 7 22-11-2018 06:19 PM
علمتني الحياة من خلال التجارب ومعاشرة الناس خالد بن ناصر مواضيع عامة - غرام 6 14-12-2017 08:24 PM
الإسلام وعلوم الحياة slaf elaf مواضيع إسلامية - فقه - عقيدة 0 10-01-2017 04:38 PM

الساعة الآن +3: 04:52 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1