غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 05-06-2020, 01:44 PM
صورة (حُر) الرمزية
(حُر) (حُر) غير متصل
مُنع من استخدام التقييم
 
Upload85b9d20adb قاتل يتألم / بقلمي


اوشكت الشمس ان تغرب من احدى قرى العراق ..في يوم من أيام نيسان كل شيء هادئ في هذه القرية ،
بين آوانه وأخرى يسمع نباح كلب أو نهيق حمار أو صفير العسس وفي بعض الأحيان يصادف أن تجمع هذه الأصوات فتشكل ضوضاء هادئة في صميم الليل الساكن!

في إحدى الازقة الضيقة حانة صغيرة يلتجئ إليها في الليالي الممطرة الباردة بعض الحوذية والحمالين ..وعلى نور المصباح الزيتي الأحمر كان جماعة من الصعاليك يلعبون القمار فكانت خيالاتهم وخيالات مقاعدهم تقع مكبرة على الحائط من جراء النور المرتعش ..



دخل الحانة رجل متوسط القامة متدثر بعباءة سوداء فلم يثر دخوله أي اهتمام ، كان كهلا غير أن ملامح وجهه كانت تدل على انه أكبر سنا ، جلس الرجل في إحدى زوايا الحانة وطلب شايا فبانت عيناه الغائرتان في وجهه المغضن الأسمر ..

اشعل الرجل لفافته وكان يرفعها إلى شفتيه بيده المرتعشة ويمتصها بشدة ثم ينظر الى الدخان وهو يتلاشى في فضاء الحانة..

دفعني الفضول ان أسأله بعد ان كنت اراقبه منذ دخوله لمعرفة أمرة ..فسألته وهو يجلس بجانبي " يظهر أنك غريب ياصاحبي وحزين أيضاً"



فأجابني الرجل بعد أن القى اللفافة من فمه : "نعم إنني غريب وحزين أيضاً كما قلت؟" .
قال ذلك ثم أتكأ على المقعد كأنه يستعد لسرد قصة ثم أستأنف كلامه بعد ما افرغ فمه من الدخان وتأوه :
"قصتي طويلة وحياتي برمتها مأساة ، نعم قصة حياتي التي مر عليها الآن 25 سنة نغصت عيشتي بل سممتها تسميما فمنذ ذلك اليوم لم يزر الكرى عيني ولم أذق طعم الراحة بل بقيت معذباً تطاردني صور واشباح مخيمة أولدها فكري المضطرب المريض قال ذلك ثم توقف قليلا كأنه يتذكر الماضي ثم أستأنف كلامه بعد أن رأى انتباها كلياً مني :

ولدت في قرية ريفية ونشأت هناك وكان لي أخوان وأخت، وكنا نعيش مع والدينا بسعة بالنسبة الى باقي الفلاحين ..


سمعت يوما أخواي يتكلمان عن محاولة قتل أختي فتلصصت لأسمع الخبر ، وليتني لم اسمع ..
فمنذ ذلك اليوم بدأت مأساتي نعم منذ ذلك اليوم جعلت الاشباح تطاردني "
قال ذلك بشده وجعل يدير عينيه الدامعتين في المكان " سمعت أخي الأكبر يقول:
لقد رآها جارنا جاسم تقبله ، ولا شك في ذلك فقد أصبحت قصة غرامها حديث أهل القرية ، فأجابه أخي الأوسط :
سأقتلها الساعة فالموت وحده يكفينا شر الفضيحة !

قال ذلك وهم بالذهاب فسحبه أخي الأكبر من ملابسه قائلاً :

أجلس لا تكن متهورا ، لقد فكرت في الامر مليا فرأيت أن نكمن لها عندما تكون ذاهبة لجلب الماء ثم نقتلها ونطرح جثتها في النهر ..

ولما هم أخواي بالذهاب خرجت من مخبأي وجاهرت بمشاركتهم فلم يمانعا ...



مرت الأيام وانا اتشوق الى اليوم الذي نقتل فيه اختنا كما فعل أحد رجال قرية قريبة منا منذ سنة.

خرجنا من البيت أحد أيام الربيع وكانت الشمس تظهر بين آونه وأخرى من بين الغيوم المنتشرة في عرض السماء ..

وكان النسيم يهب مشبعاً برائحة التراب التي أحدثها نزول قطرات المطر الكبيرة ..



كان يومًا جميلًا يبعث النشاط في النفوس..فالنسيم البارد ورائحة الازهار والتراب والغيوم والشمس كل هذا ترك أثره في نفس، وكانت تسري فيَّ رعشة قوية يمازجها الخوف عندما كان الهواء يلامس جسمي شان كل أنسان عندما يقدم على أمر خطير ..مشينا قليلا ، وكانت العصافير تتطاير حولنا مذعوره والحشائش تتمايل لهبوب النسيم وقطرات المطر تلمع في الهواء وعلى المروج الخضراء في ضوء الشمس الدافئ..

كان أخي الأكبر كئيباً ولم ينبس ببنت شفة كل الطريق غير أنه كان لاينفك ينظر الى كل شيءكأنه كان يريد ان يخفف الحزن عن قلبه الحزين المنسحق الذي كان مسرحًا يتصارع فيه حبه لأخته وخوفه من الراي العام..

وكان الغضب باديا والقسوة متجسمة في عيني اخي الأوسط اللتين أنقلب بياضهما حماراً ، وكان يلتفت بين آن وأخر ويلقى حوله نظره جافة خاصة به..


" أتت !!

قال احد اخوتي فانتبهت وجعل قلبي يدق بسرعة فائقة ،
سمعت صوتا ضعيفا يأتي من بعيد وهو صوتها الشجي الحنون الذي كنت أرتاح لسماعة دائما ،
هي تغنى احدى اغنية الحصاد التي هي كسائر الاغاني العربية محزنة ، امتلأ قلبي حزنا وشعرت وأنا أتنفس الهواء الذي جلب الي صوتها ،أن كل شيء حزين ..
أختفينا بين الحشائش وعندما شعرنا باقترابها انقضضنا عليها ثلاثتنا كل يريد ان يبتدئ ، وقعت أختي على الأرض تتخبط وتخرج أصواتا كالشاة المذبوحة ولما رأتني ابتسمت بشجاعة

وقالت "انت حسن أيضا ؟ هذه كانت كلماتها الأخيرة..؟!


برزت الشمس من وراء الغيوم والقت اشعتها على الكون فارتسمت خيالاتنا من جديد على العشب ،
وأهتزت الأشجار وأبتسم كل شيء ، حولت نظري فرأيت أختي منطرحة على الأرض لا روح فيها ، حينئذ بكيت !

رفعها أخي الأكبر ثم وقف على جرف النهر يريد رميها فلم يستطع وبقى هكذا قليلا ثم استجمع قواه وأرخى يديه فهوت ..
ولا زِلتُ أذكرها وهي هابطة والدم يصبغ جثتها فوقفت هناك بعد أن ذهب اخوتي أرقب جثتها وهي تنحدر مع الماء الجاري ،
صارت الجثة تغطس شيئاً فشيئاً فهرولت لأراها لآخر مرة ثم غطست بين أمواج النهر كان الهواء قد بدأ يداعب وجهها تاركًا دمًا طافيا فوق الماء.. كأنه بقى ليشهد على سافكيه .
هرولت بعد ذلك الى البيت وأخبرت والديّ فبكيا على اختي التي رأيا جثتها طافية فوق الماء بعد أيام في مكان بعيد ..


أما اخوتي فلم يعثر لهما على اثر فمنهم من قال سافروا ومنهم من قال انتحروا !!

أما أنا فسجنت ستة اشهر وبعد ان خرجت من السجن وجدت ابي وامي قد لحقا أختي ..
فسافرت وها أني قد رجعت بعد سفر 25 عاما ، ولكن مشاهد المأساة لاتزال تلاحقني فاذا أختليت ظهرت امامي بقعة الدم الطافية وخرج منها وجه أختي ضاحكا مستهزئا مذعورا..




25 سنة ما انفكت الاشباح تطاردني فيها وتتراءى لي في يقظتي ومنامي ..
ولكم رأيت في أحلامي أنني نائم الى جنب جثة أختي فأهب من نومي مذعورا وأفتش الغرفه فلا أرى شيئاً فأهيم على وجهي بعيدا عن الناس الذين كنت أخاف نظراتهم ..
وكثيرا ماكان يجول بخاطري أن أقتل نفسي وأضع حدا لعذابي لكني لا أعلم ماكان يردعني عن تنفيذ فكرتي هذه..


قال الرجل ذلك ثم توقف وجعل ينظر خارج الحانة فقال الاخر في نفسة لعله يرى اشباح أخته !!

انتهت ..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 05-06-2020, 02:31 PM
صورة فخر العرب .. الرمزية
فخر العرب .. فخر العرب .. غير متصل
مشـ© همس القوافي ©ـرف
 
الافتراضي رد: قاتل يتألم / بقلمي







أخي “ حُر “ لطالما أخبرتك أنك إنسان موهوب ويجب أن لا تنطفئ موهبتك
يعني في الحقيقة لا أدري كيف أشكرك ؟ مزاجي كان سيء جدًا حتى رأيت قصتك
مبدع وأكثر لقد تألمت وشعرت كثيرًا بما كتب هنا إنها مأساة كتبت بكل إحتراف !!


تقبل مروري أختك روان .




















الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 05-06-2020, 02:49 PM
صورة أغلال ناعمه الرمزية
أغلال ناعمه أغلال ناعمه غير متصل
مشـ© عذب الكلام ©ـرفة
 
الافتراضي رد: قاتل يتألم / بقلمي


.


قد قلت لك قبلاً أن كتاباتك تبهرني وتبهجني للحد الذي انفصل فيه عن العالم

حُر .. لطريقة سردك إبداع اراك تتميز وتتفرد بها
رغم الحزن وفداحة الموقف .. إلا أنني انفصلت مع حروفك عن المحيطين بي .. وغرقتُ وسط سطورك .. كأنني اراقب الأخوان الثلاثه من بعيد

سلمت لهذا التألق الذي تطربنا به
سلمت اناملك اخي الكريم


دمت بكل ود وخير وسعاده


.
.
.
.


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 05-06-2020, 03:12 PM
صورة ندى غرااام~ الرمزية
ندى غرااام~ ندى غرااام~ متصل الآن
مشـ© منقولات أدبية ©ـرفة
 
الافتراضي رد: قاتل يتألم / بقلمي




قصه قراتها بعنايه دعني اضحكك وانا اقرا وعشت مع الاحداث واستمتعت
القصه ووابغى اعرف ليش قتلوها واتسأل لان سقط سهوا مني سطر ورجعت اقراها ثاني ..بجد سردك للاحداث شيق
موهوب ..بحق تقدير لك واحتراماتي ...لك حر




الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 05-06-2020, 04:06 PM
صورة شتاء.. الرمزية
شتاء.. شتاء.. متصل الآن
مشـ© الأزياء ©ـرفة
 
الافتراضي رد: قاتل يتألم / بقلمي










صمت .. ثم صمت .. ثم صمت

مبدع ثم مبدع ثم مبدع
اسلوبك المتجدد والشيق مبهر بحد ذاته !


لا تتوقف عن الكتابه فــ قلمك جميل لا يُمل


كل الود لك و لــ قصصك التي تبقى في الذاكره :)












°• أنــا كــ الشتــاء بــ جميع تفــاصيــلھ •°


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 05-06-2020, 04:59 PM
صورة بَغــْْـْْْدَاديـّـة الرمزية
بَغــْْـْْْدَاديـّـة بَغــْْـْْْدَاديـّـة غير متصل
مشـ© نبض الحروف ©ـرفة
 
الافتراضي رد: قاتل يتألم / بقلمي


قصة يقشعر لها البدن " اتكزبر جلدي يا شيخ "

فيها من واقع الحال المؤلم
صريحة ، مخيفة ، ومثيرة للدمع
والاسلوب ادبي بحت رائع التصور
والمشاعر : )
سلمت يداك يا حُر : )
ولنا في مزيدك طمعاً وشراهة
فلا تبخل : )


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 05-06-2020, 06:50 PM
صورة هيبة حضور الرمزية
هيبة حضور هيبة حضور متصل الآن
مشـ© الأخبار ©ـرف
 
الافتراضي رد: قاتل يتألم / بقلمي



النص رائع حد البذخ لكن أكثر ما أعجبني
دقة وصفك وحبكة المشهد
تستخدم ألفاظ صغيرة ومفردات دقيقة
عشان توصل شعورك للقارئ
برضه انتبهت لما تكلمت عن البستان والمطر والنسيم
لوَّنت النص بالأخضر وهذا ساعد المتلقي انه يسافر معاك بمخيلتك
ما شاء الله عليك ,, غرام اكتسب قلم رائع وحر يتبختر على صفحاته
دمت ودام قلمك وبانتظار جديدك اخوي حر


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 06-06-2020, 12:09 AM
صورة وِجَ ـدآن الرمزية
وِجَ ـدآن وِجَ ـدآن غير متصل
مشـ© القصص القصيرة ©ـرفة
 
الافتراضي رد: قاتل يتألم / بقلمي


... .........
لقد احترت فيما س اقوله او حتى فيما س اكتبه
حقيقه
كانت دموعي على وشك النزول .. تأثرت بحق
النص متكامل جدا .. لولا شيء بسيط كان يضفي الكمال عليه
لو انك كتبت تعابير الرجل وهو يقول مأساته
تجعله يلتقط انفاسه
يشرب بعضا من الماء
فهو يحكي امرا جاثما ع صدره وكاهلا على ظهره
كان ليعطي تأثيرا ودافعا لدموعي ان تنزل
ولكن مع هذا
لقد ابدعت
...











الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 06-06-2020, 05:42 AM
لقاء الأرواح لقاء الأرواح غير متصل
مشـ© التسريحات ©ـرفة
 
الافتراضي رد: قاتل يتألم / بقلمي









احترق قلبي من القصة 💔😢

ابدعت الوصف ونسج الحقيقة المرة بأبهى حلة

سلمت يمينك وسلم فكرك 🌹













الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 06-06-2020, 06:27 AM
صورة مروان الرمزية
مروان مروان متصل الآن
rain man
مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري
 
الافتراضي رد: قاتل يتألم / بقلمي


تحيه اخي حر

صراحه لاول مرة اقرأ لك عملا ادبي
وان شاء الله ماراح تكون الاخيره
لست قارىء جيد للقصص
عبر شبكة الانتر نت فنظري
لايستحمل كثرة السطور والاضواء
ولكن مالفت نظري انك اطرت
مشاهد السرد القصصي بلمحات
ادبيه ومفردات جميلة اضفت
رونقا جميلا لاحداث قصة
حزينة تركت اثرا في النفس


دمت رائعا
لك احترامي
وباقات الياسمين

.
.
.
.


الرد باقتباس
إضافة رد

قاتل يتألم / بقلمي

الوسوم
بقلمي , يتألم , قاتل
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
. . .| | مَلِڪة الإِحسَّاس الرَّاقِي | |. . . fayza al jebrty سكون الضجيج - مملكة العضو 1214 02-07-2020 02:14 AM
رواية : يا معشوقي لعبت بأوتار قلبي و انت ناوي عذاب بس ما طرى لك انك بمعزوفتك أسرت كياني بالنوتات / بقلمي Roond أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 73 20-12-2018 12:39 PM
أحببتك بجنون فكان لابد أن أدفع ثمن حبي المجنون/ بقلمي إلــــيــــنــــا قصص - قصيرة 6 01-10-2017 03:48 PM
جنازة كلمات...\بقلمي DELETED خواطر - نثر - عذب الكلام 16 06-08-2017 07:51 PM
قصه عتاب جاء من بعد الغياب بقلمي (saldhaheri) suhaila.seed قصص - قصيرة 3 07-05-2016 02:16 AM

الساعة الآن +3: 08:25 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1