غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 21
قديم(ـة) 29-06-2020, 05:38 PM
Greatest evil Greatest evil غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
Upload1120a2f436 رد: الغِيرةُ فِي الحُبّ، تَجعلُنا كالأطفالِ لا يُرضينا سِوى الإمتلاك،جرئية جداً وواقعية


في إنتظار الجزء القادم حبيت شارك بمُفكرات عن الشخصيات الرئيسية :

مُفكرات كُتبها الشخصية يمان ورح نتطرق لها لاحقاً بالأحداث :

“عندما نعشق بكُلِّ جوارحنا نُصبحُ
قابَ قوسينِ أو أدنى مِنْ الجُنونِ أو مِن الكراهيةِ،
الكراهيةِ التي تأكلُ كُلَّ شيء حتى نفسها،كالنارِ”

#واسيني_الأعرج




" كيف عدتِ؟ بعدما كاد الجرح أن يلتئم ؟.. وكاد القلبُ المؤثث بذكراك أن يفرغ منكِ شيئاً فشيئاً وأنتِ تجمعين حقائب الحُبّ وتمضين فجأة لتسكني قلباً آخر."
أقرأ تعريف ملفك الشخصي بمرارةٍ عميقة تلوكُني من الداخل،أنقُر إسمك مراراً وتكراراً علّ الاحرف تتبعثر فيتغير،علّني أستيقِظُ من كابوسي الموجِع،نعم إنّكِ أنتِ.




الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 22
قديم(ـة) 29-06-2020, 06:21 PM
الربيع القلب الربيع القلب غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: الغِيرةُ فِي الحُبّ، تَجعلُنا كالأطفالِ لا يُرضينا سِوى الإمتلاك، وواقعية


ليست روايه جريئه
بل ليس منها اي هدف سوى هدم مبادى وقيم
ما هذا الزنى
واختلاط الانساب
ان كان عند يمان مشاكل نفسيه كان ممكن يكون نوع من التقبل
اما انسانه مقبله عزواج غير طبيعي ورايحه تعمل عسرتها عند رجل
ان كانت الروايةواقعيه
فكل ما بها والله اعلم بسبب بعدهم عن الدين
واخيرا
الحمدلله الذي عافانا
واللهم اتمم علينا الستر والعافيه
رجاءا ان لم يكن من الروايه هدف
ارجوا ان تترفعي عن انزالها
وليس بالضروره التوضيح الصريح

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 23
قديم(ـة) 29-06-2020, 06:33 PM
صورة ريم$ الرمزية
ريم$ ريم$ غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: الغِيرةُ فِي الحُبّ، تَجعلُنا كالأطفالِ لا يُرضينا سِوى الإمتلاك، وواقعية


انا ما بعرف ايش هدف الكاتبه لما تتوج حثالة المجتمع لابطال ؟!
فوق الزنى والوضع عادي وحملت منه !
والتركيز على انه حياتها مع زوجها ممله ما شاء الله ومع عشيقها بعد الزواج منه بتعيش حياه سعيده ما شاء الله !
انا بحس الكاتبه الي بتركز على سوالف الجرأة والتعمق بامور اخلاقيا مو حلوة طرحها للعام بيكون عندها ضعف بالكتابه فتكتب بأمور جريئه حتى تكسب متابعين ! ومثل التعليق الي قبلي ماشفت اي فائدة من طرح الروايه!


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 24
قديم(ـة) 29-06-2020, 08:18 PM
Greatest evil Greatest evil غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
Upload1120a2f436 رد: الغِيرةُ فِي الحُبّ، تَجعلُنا كالأطفالِ لا يُرضينا سِوى الإمتلاك، وواقعية


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها الربيع القلب مشاهدة المشاركة
ليست روايه جريئه
بل ليس منها اي هدف سوى هدم مبادى وقيم
ما هذا الزنى
واختلاط الانساب
ان كان عند يمان مشاكل نفسيه كان ممكن يكون نوع من التقبل
اما انسانه مقبله عزواج غير طبيعي ورايحه تعمل عسرتها عند رجل
ان كانت الروايةواقعيه
فكل ما بها والله اعلم بسبب بعدهم عن الدين
واخيرا
الحمدلله الذي عافانا
واللهم اتمم علينا الستر والعافيه
رجاءا ان لم يكن من الروايه هدف
ارجوا ان تترفعي عن انزالها
وليس بالضروره التوضيح الصريح

مشكورة خيتّا ع مرورك
مو شرط كل رواية تكون بأهداف واضحة وعلنية
ممكن تكون عبارة عن يوميات ..او قصة واقعية حدثت وكُتبت وهي فعلاً هيك .
وبخصوص تعليقك ب(زنى وإختلاط أنساب )
ما رح قول غير إنو مو كل وحدة تعرضت لإغتصاب تعتبر زانية بغض النظر عن ظروف الاغتصاب .
بيكفي إنو الشي كان مرفوض من جهتها يُسمى إغتصاب..
وما حدا عندو الأحقية يحكم بقصة حدا ازا هو مُذنب أو بريء
وبخصوص شخصية حلا مو شرط إزا عملت تحضيرات الزواج تكون مبسوطة فيه، في ناس بتشتت حالها بأشياء جانبية !
ومو ككل لكن بمجتمعي شي عادي إنو تساوي حلق، تاتو عند رجل
دكتور نسائي رجل .. دكتور توليد رجل ..
انا كلامي هاظ ما بحكيه بفخر بس هيك عشنا وهيك تعودنا..وما حبيت اتطرق لموضوع الدين سابقاً لأني توقعت يتلاقى بنوع من العنصرية بمنتدى غالبيتو العُظمى من الفئة الخليجية الملتزمين..بس شخصيات القصة مسيحيين
وبس أصحاب النفوس المريضة اللي بيأخذو عقدة حياة غيرهم كقدوة يقتدوا فيها محل ليحاولو يبعدوا عن نفس الطريق..
برأيي شوفي الرواية من هالاتجاه ..أعتبريها قصة ياخذها كل قارئ بحذر.
وشكراً إلك


تعديل Greatest evil; بتاريخ 29-06-2020 الساعة 10:34 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 25
قديم(ـة) 29-06-2020, 08:30 PM
Greatest evil Greatest evil غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
Upload1120a2f436 رد: الغِيرةُ فِي الحُبّ، تَجعلُنا كالأطفالِ لا يُرضينا سِوى الإمتلاك، وواقعية


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ريم$ مشاهدة المشاركة
انا ما بعرف ايش هدف الكاتبه لما تتوج حثالة المجتمع لابطال ؟!
فوق الزنى والوضع عادي وحملت منه !
والتركيز على انه حياتها مع زوجها ممله ما شاء الله ومع عشيقها بعد الزواج منه بتعيش حياه سعيده ما شاء الله !
انا بحس الكاتبه الي بتركز على سوالف الجرأة والتعمق بامور اخلاقيا مو حلوة طرحها للعام بيكون عندها ضعف بالكتابه فتكتب بأمور جريئه حتى تكسب متابعين ! ومثل التعليق الي قبلي ماشفت اي فائدة من طرح الروايه!

خيتاّ وينتا رح تستوعبوا انو مو كل ابطال الروايات والواقع هم ملائكة؟
كل حدا وعندو بطل قصتو وشرير قصتو ( وانا سبق وكان اسم الرواية شرير قصتي )
فوق الأغتصاب قسراً قصدك ( مفروض تركزي بكتابتك للتعابير لانو بتفرق بين زنى وأغتصاب) والحمل نتيجة الأغتصاب لا يد للضحية فيه .
بس أثبتيلي انو عدو المرأة هي ذاتها بهالتعليق المتطرف !
وعادي خيتا غالب حياة الأزواج ممله، فوتي منتديات وشوفي طرح المشاكل الزوجية ..مش إشي جديد
الشجاعة إنك بمرحلة تتخطى هالعلاقة ..الشخصية الرئيسية بالقصة أنجبرت تتخطاها
وجد غريب فهمك لكلمة عشيق ( يعني شخصية أُغتصبت من قبل حدا وأنجبرت تتزوجوا قسراً سميتيه عشيقها وما بتجمعها فيه اي مشاعر عدا الحقد والكره فجيتي انتِ وسميتيه عشيقها؟؟)
وما شفت إنو كان بالطرح مذكور انو عاشوا بسعادة!!!
ويا عزيزتي كمان مرة للتوضيح ( ما ركزت عالجرأة، ولو انو الجرأة مفروض يتحلى فيها كل كاتب سواء العاطفية ، السياسية والخ ) انا عم بكتب عن قصة واقعية حدثت
بحاول أكتب كل تفاصيلها، ما بخترع تفاصيل جريئة للفت نظر القراء!! ولا بهمني عدد المتابعين كما أدعيتي كنت حولتها للفُصحى ونشرتها بأسمي الحقيقي . !
وضعفي بالكتابة من قوتو أنا أدرى فيه ككاتبة
شُكرا عالنقد الغير بناء وغير واضح
والفائدة مو شرط تكون واضحة للجميع ..كِل حدا رح يلاقي فائدتو منها إن قدر يتقبل واقعيتها ويفهمها صح.

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 26
قديم(ـة) 30-06-2020, 05:52 AM
الربيع القلب الربيع القلب غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: الغِيرةُ فِي الحُبّ، تَجعلُنا كالأطفالِ لا يُرضينا سِوى الإمتلاك، وواقعية


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها greatest evil مشاهدة المشاركة
مشكورة خيتّا ع مرورك
مو شرط كل رواية تكون بأهداف واضحة وعلنية
ممكن تكون عبارة عن يوميات ..او قصة واقعية حدثت وكُتبت وهي فعلاً هيك .
وبخصوص تعليقك ب(زنى وإختلاط أنساب )
ما رح قول غير إنو مو كل وحدة تعرضت لإغتصاب تعتبر زانية بغض النظر عن ظروف الاغتصاب .
بيكفي إنو الشي كان مرفوض من جهتها يُسمى إغتصاب..
وما حدا عندو الأحقية يحكم بقصة حدا ازا هو مُذنب أو بريء
وبخصوص شخصية حلا مو شرط إزا عملت تحضيرات الزواج تكون مبسوطة فيه، في ناس بتشتت حالها بأشياء جانبية !
ومو ككل لكن بمجتمعي شي عادي إنو تساوي حلق، تاتو عند رجل
دكتور نسائي رجل .. دكتور توليد رجل ..
انا كلامي هاظ ما بحكيه بفخر بس هيك عشنا وهيك تعودنا..وما حبيت اتطرق لموضوع الدين سابقاً لأني توقعت يتلاقى بنوع من العنصرية بمنتدى غالبيتو العُظمى من الفئة الخليجية الملتزمين..بس شخصيات القصة مسيحيين
وبس أصحاب النفوس المريضة اللي بيأخذو عقدة حياة غيرهم كقدوة يقتدوا فيها محل ليحاولو يبعدوا عن نفس الطريق..
برأيي شوفي الرواية من هالاتجاه ..أعتبريها قصة ياخذها كل قارئ بحذر.
وشكراً إلك
شكرا لتقبلك النفد
وشكرا للتوضيح
اولا اول الروايه وضحتي انها واقعيه
وانها جريئة
ياريت وضحتي انهم مو مسلمين
بفرق بحكمك عالتصرف
بس غريب اجهضت بمستشفى وخلص مع السلامه
ما الها ولي الدنيا مش فوضى باي بلد
وكمان كتبتي ينتظر عدتها تنتهي ما اعرف هل هذا موجود عند غير المسلمين
واخيرا حنى لو كانت قصه واقعيه يجب لعرضها هدف لانك
اما ناشره فضيله او رذيله
وستحاسبي عن كل من قرا
لا اشمت بمغتصبه الله يعافينا ويعافي بناتنا
بس لكل شيئ مقدمات ومسببات
يعني خرجت معه ودخلت غرفه خاصه
ماذا تنتظر
واخيرا ليس بعد الكفر ذنب
اللهم ثبتنا واهدنا ولا تفتنا

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 27
قديم(ـة) 30-06-2020, 05:24 PM
Greatest evil Greatest evil غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
Uploadfef5c031fd رد: الغِيرةُ فِي الحُبّ، تَجعلُنا كالأطفالِ لا يُرضينا سِوى الإمتلاك، وواقعية


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها الربيع القلب مشاهدة المشاركة
شكرا لتقبلك النفد
وشكرا للتوضيح
اولا اول الروايه وضحتي انها واقعيه
وانها جريئة
ياريت وضحتي انهم مو مسلمين
بفرق بحكمك عالتصرف
بس غريب اجهضت بمستشفى وخلص مع السلامه
ما الها ولي الدنيا مش فوضى باي بلد
وكمان كتبتي ينتظر عدتها تنتهي ما اعرف هل هذا موجود عند غير المسلمين
واخيرا حنى لو كانت قصه واقعيه يجب لعرضها هدف لانك
اما ناشره فضيله او رذيله
وستحاسبي عن كل من قرا
لا اشمت بمغتصبه الله يعافينا ويعافي بناتنا
بس لكل شيئ مقدمات ومسببات
يعني خرجت معه ودخلت غرفه خاصه
ماذا تنتظر
واخيرا ليس بعد الكفر ذنب
اللهم ثبتنا واهدنا ولا تفتنا
الديانه مذكورة بأجزاء لاحقة خيتّا
وعادي ازا ما كان في مضاعفات للإجهاض عنا يا عزيزتي بيروحوها لأنها بالغة وبتقدر تعتني بنفسها ازا هي فوق ال18
واه عِدّة المُطلقة موجودة بكل الديانات
وسبق ووضحت يا أختي الكريمة كل حدا ووعيو .. يا إما بياخذها بوعي وبيفهم شو المعنى منها يا أما ببقتدي بالغلط وهالشي موجود بكل شي بالحياة
مو بس بطروحات كتابية خيتّا
وكمان وسبق أنو هيك تعودنا وهيك ربينا خيتّا
ومش كل الأشخاص متل يمان بالنهاية.

الرد باقتباس
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1