غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 11
قديم(ـة) 13-06-2020, 01:55 PM
صورة بنت آل تميم الرمزية
بنت آل تميم بنت آل تميم متصل الآن
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
11302798202 رد: رواية | عزاي إنك رجاي العذب لو كل الدروب عثور..✨


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها الكاتبه اديم مشاهدة المشاركة
اهلا اهلا ياحلوه ♥
انا بخيييير دامكم بخير
حنينا لدحوم والله 🥺
ومرره حابه تعليقك لكن لو تشرحين ملاحظك اكثر بكون فاهمتها واطبقها على روايتي♥
النور نورك من جديد وانا فرحانه اني رجعت لكم ..♥
دووون ياربي بخير❤❤

بعد عيني انتي ❤❤الي بقصده انه عندك نمط معين في اختيار شخصيات ابطال روايتك مثلا هايف و نجد < كان مستوى مادي ل هايف اقل من اهل نجد و مثل ما كان براوية نمر و الهنوف <
صعوبات حيل متشابه يعني هايف كان يعاني من تحكم ابوه و مثل ما خلف الحين << اهو انا احترم و احب اسلوبك في كتابه ولكن لو يصير نقلة نوعية في شخصيات يعني مثلا يكون فيه استقاليه اكبر لشخصيات الرجال و ما يكون الفارق المادي كبير بين الأبطال > يمكن روايتك هذه ما تجمع بين خلف و ليلى خاصة انه خلف مسمى ل سحر ولكن كللل شي جايز ويمكن يطّلع عكس توقعاتي ... بس حبيت اوضح الك راي عِشان راويات الجاية تكون الك تغير اقوى و نشوف أديم بنمط جديد علينااا❤
ان شُا الله فهمتي علي 😁🌝

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 12
قديم(ـة) 13-06-2020, 07:40 PM
الكاتبه اديم الكاتبه اديم غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية | عزاي إنك رجاي العذب لو كل الدروب عثور..✨


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها بنت آل تميم مشاهدة المشاركة
دووون ياربي بخير❤❤

بعد عيني انتي ❤❤الي بقصده انه عندك نمط معين في اختيار شخصيات ابطال روايتك مثلا هايف و نجد < كان مستوى مادي ل هايف اقل من اهل نجد و مثل ما كان براوية نمر و الهنوف <
صعوبات حيل متشابه يعني هايف كان يعاني من تحكم ابوه و مثل ما خلف الحين << اهو انا احترم و احب اسلوبك في كتابه ولكن لو يصير نقلة نوعية في شخصيات يعني مثلا يكون فيه استقاليه اكبر لشخصيات الرجال و ما يكون الفارق المادي كبير بين الأبطال > يمكن روايتك هذه ما تجمع بين خلف و ليلى خاصة انه خلف مسمى ل سحر ولكن كللل شي جايز ويمكن يطّلع عكس توقعاتي ... بس حبيت اوضح الك راي عِشان راويات الجاية تكون الك تغير اقوى و نشوف أديم بنمط جديد علينااا❤
ان شُا الله فهمتي علي 😁🌝
ايوه ياروحي فهمت عليك وان شاء الله هالروايه بنشوف شي مختلف مع اني ما ادقق كثير على المستوى المادي 😂 بس يكفي انك نبهتيني وان شاء الله تشوفيني بشي حلو

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 13
قديم(ـة) 17-06-2020, 01:39 AM
الكاتبه اديم الكاتبه اديم غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية | عزاي إنك رجاي العذب لو كل الدروب عثور..✨


البارت الخامس ..
وفي الحفل
بدت علاقة البنات تاخذ مجرى الضحك والسوالف والرقص ودخلت ليلى معهم وهي تشاركهم بكل شي
مضاوي بهمس: وحده تقوم ترقص معي
ندى: مافيني حيل تعبت
اماني: مابي يفوتني الحلا
مضاوي : حسبي الله عليك يا بطينيه
عهد: اكرهه ذا الاغنيه
مضاوي: حسبي لله عليكم من بنات اخوان
سحر: وانا ما احب ارقص تعرفيني
ليلى : الله يسامحچ من مايحب الرقص
شهد: سحر عندها عقده من الرقص
مضاوي: فكوني من عقدتها الحين راحت الاغنيه
ليلى: قومي انا ارقص وياچ
مضاوي بمزح وضحك :كفو بنت الچويت
عهد: فشلتينا
ليلى: خليها عادي
وقفت مضاوي وليلى يرقصون وعجزت مضاوي تجاري ليلى في رقصها اللي كان فنان ومحترفه فيه فعلاً تخلي الكل يناظرها انسحبت مضاوي وخلتها تتمايل على ألحان الاغنيه بلحالها وليلى اللي عشات جوها والكل يصفق ويناظرها
وانتهت الاغنيه ورجعت ليلى متفشله وهي تضرب مضاوي بخفه: شفيچ رحتي خليتي وانا ارقص مثل الخبله
مضاوي بضحك: ماعندي ابداعك والله استحيت على وجههي
ضحكت ليلى وقالت مريم: ماعليچ منها هي دايماً ترقص بروحها
وجدان: تحبيين الرقص حيل شكلك
ليلى: اييه احب ارقص و اغني وكل شي حلو بالحياه احبه
اماني : الله يعني صوتك حلو
مريم: وازيدچ من الشعر بيت تدق العود وتغني
شهقوا البنات وسحبتها مضاوي بمزح : تكفييين تعالي عيشي معنا
ضحكت ليلى: والله انا ماعندي مانع
اماني: لا والله تعالي عندنا انا انسانه طربيه احب الطرب ابي انسانه تشاركني اهتماماتي انا مظلومه في بيتنا لحالي
وعد : حرام عليك جحدتي خلف المسكين هو اكثر واحد يدعمك في ذا الموضوع
ضحكت اماني: صادقه والله
عهد: لا تكفين حنا بيتنا خالي من الحس الفني نبي احد ينعشنا
مريم: خلف اخوكم !؟
وعد: ايه اخونا الكبير
مريم: ماشاء الله متزوج!؟
حنان ببتسامه: لاا خاطب سحر بنت عمي
لفوا لسحر اللي ابتسمت بحب والكل يناظرها
مريم: ماشاء الله زييين ما اختار
اما ليلى كأن احد ضربها كف ( عمى بعييينه هاللي مايستحي ابو عين زايغه!؟ هذا وهو خاطب الله يفشلك يا شيخ حرام فيك هالذهبه)
كانت ليلى ما تعرف خلف الا بهالصدف والحقيقه ان خلف طول عمره وهو انسان يغض البصر ولا يحب يناظر الحريم لكن من يوم شاف بنت النوخذه انهبل ماعاد يقدر ينزل عيونه عنها ابد
كملوا الحفل والبنات يعزمون ليلى وهي تعزمهم ومبسوطين في بعض حيييل
_______________________.
وفي الليل في بيت ابو خلف
رجع خلف مهدود حيله من لف السوق والهواش مع نادر وضااري
انسدح بالحوش وهو ينادي: وجدااان
طلعت وجدان تركض : خلف جيييت
خلف: ايه ليه وش تبين!؟؟
وجدان: ابيك تنقذني من كرف المطبخ
ضحك خلف : ابد بنقذك لكن ابي تهمزيني
وجدان: برسم الخدمه
نزلت وعد من فوق: وجدان خلصتي!؟؟
ركضت وجدان تجلس ورا ظهر خلف : لا خلف يبيني اهمزه
اشر خلف لوعد بضحك: خليها عشاني اليوم
وعد : زين زين نتفاهم
طلعت حنان: جيت وجابك الله توني مسويه قهوه يحبها قلبك
خلف: حمدلله ، وين امي وعمتي!
وعد: يشاركون جدتي وام ممدوح فالاستديو التحليلي
دق الباب الفاصل وركض غيث يفتح وكانت مضاوي : ساعه تفتحون
خلف: وش فيك انتي
مضاوي : انفجر راسي من طلبات ام ممدوح وسحبت عليها وجيت
خلف : لا حووول اقول ورا ما تضبطين وضعك معها يمكن تزوجك ولدها ونفتك
مضاوي بمزح: من زين ولدها ابو راس مربع ما ابييه انا اتطلع لمستقبل دولي وزاهر
ضحكوا البنات يعرفون قصدها ولف خلف: احلى يا دولي ومن اي دوله ودك تعرسين
مضاوي بضحك: ماني طماعه قريب جيرانا الچويتين
ندى: الله يلوع كبدك يا شيخه صدقيني لو يدرون انك تقولين چويتين ليهجون من السعوديه
وعد :مو بس يهجون من السعوديه لا بيهجون من قارة اسيا كلها ينقلون الكويت ورا امريكا
ضحكت مضاوي: ماعليه نتعدل لعيونهم
خلف تكتف : ايييوه وانتي وش مسكك على الچويتين على قولك!؟؟
مضاوي حطت يدها على قلبها بهيمان: عشانك ماشفت اللي شفته انا اليييوم صراحه حبيتهم اول مره اعرف كويتين بس حبيتهم
حنان : خليف هالخبله تقصد ان اليوم عند ام سعود جت جارتنا ام نهيان الكويتيه وهالخبله خقت
اماني: مألومها والله
وجدان وهي تهمز خلف: اي ولله يعني يج..
قاطعتها وعد قبل تهور وجدان وتوصف البنات عند خلف: هيييه وقفي وين بتطيرين
ابتسم خلف : ماعلينا كيف شفتوهم !ناس طيبين
حنان: ماشاء الله اخلاق اخلاق اتعب وانا اقول اخلاق
وجدان: بذاات ليلى تخيل يا خليف تدق العود
وعد: وجع يا شيخه
اماني : انا اخيراً لقيت احد نفس جوي ياليت فيصل كبير ونزوجه اياها
مضاوي : شكلي بزوجها عقاب
بدت سوالف الطقطقه
نزل خلف القهوه بهدوء وصمت وهو يقول : خلاص يا وجدان
تكى على التكايه الموجوده وهو يسمع سوالف البنات عن الحفل لكن كان فيه نوم وغالب الوقت مسكر عيونه لكن سمع وعد تضرب وجدان: خبله انتي كم مره اقول ما توصفين البنات عند العيال
وجدان: نسيت
مضاوي: والله ما ألومها انا للحين اتذكر و ما اتذكر شي كثر الشامه تجذذب مااشاء الله
وعد: قصري صوتك لا يسمعك خلف
مضاوي: مايدري نايم وبعدين وش فيها
حنان: فكينا تكفين ما تسمعين القصص كم واحد يحب له وحده مايعرفها كله من السوالف
مضاوي : استريحي تكفين خلف اول شي عارف نهايته مع من وبعدين عاقل وفاهم
اماني ضحكت: خلونا بس من هالكلام انا ما انسى يوم فشلتك بالرقص وطلعتي
مضاوي : الله ياخذكم كله منكم ماهقيتها رقيصه
ندى: احسها لو عطوها مجال اوسع بتبدع
حنان:احس انها وسيعه صدر ودي تصير صديقتنا
وعد : شيخه شيخه بعد احسها من مزاج هيا اشوفهم اندمجوا
مضاوي : اااه اسكتي عطتها قائمة كتب تقراها بغيت ابكي من هول الصدمه
ندى: خليهم لاقين راحتهم
اماني: انا بدفع عمري واسمع صوت ليلى
حنان: نتعرف عليها ونروح لها
كملوا سوالف وخلف على الصامت وهو يسمع الثناء والمدح في ليلى كان شي مهيييب مهيب جداً تحرك بإنزعاج اول ما حس انه اكتفى من اوصاف ليلى وقرر يطلع لغرفته دخل وهو يقفل الانوار وانسدح يمثل على الكل انه نايم لكن كان غااااطس في بحر ليلى لللي وين ما جابتها الفكره تكون آيه في الجمال
_______________________.
ومن بكره
ومثل اي يوم روتيني دوامات وصراخ وهواش على الدوام
لكن هالصبح الغريب ان عقاب كان جالس جنب جده وهو يمسح على شنبه بهدوء غريب عليه وهو و وصل لفكره لكن يدري انها مستحيله لكن هالفكره لها بابيين وكل هالبابين على وعد بتكون جحيم وعشان يسوي هالفكره لازم ينتبهه لانه احتمال يضحي بأشياء كبيره وهذا خوفه
ابو ناصر: عقاب علامك اليوم راكد
التفت له عقاب بهدوء : مافيني شي
ام ناصر: لا يكون مريض
عقاب وقف يعدل بدلته: لا لا بس ما شبعت نوم المهم انا رايح لدوام
طلع مستعجل بعد ما عطى اخوانه مصروف
هيا: وش فيه عقاب !
ام ناصر: مدري عنه
ابو ناصر: يا مضاااوي تعالي تعالي نادي خلف
نزلت مضاوي : ابشر
ركضت تدق الباب وانفتح وقبل تصرخ سكتت: ناصر وين خلف
ابو خلف: انتي خببببله كم مره اعلمك ما تدقين كذا
مضاوي: مستعجله ابوي يبي خلف
ابو ناصر: عليك فيها يا ناصر ربها من جديد
مسكت مضاوي يد ابو خلف : افا بس يبه وش ذا التعنيف ترسلني عشان يكفخني
ابو خلف: انتي مزعجه العالم كلهم اعقلي احسن لك
مضاوي : ابشر بس وين ولدك
ابو خلف : روحي دوريه
دخلت وهي تلف : ام خليف وين ولدك
ام خلف: في الغرفه
ركضت و هي تفتح الباب بكل قوتها : خليييف
التفت خلف اللي كان واقف يسكر ازارير ثوبه وهو بين كل واحد والثاني تهجم عليه كحه تهد حيله خلف بصوت مبحوح : يالله صباح خير
مضاوي: ابوي يبيك
صد خلف يجمع اغراضه: ليه ؟
مضاوي تكت وهي تسولف بعيييد عن الموضوع: والله مدري بس قال ناديه وعاد ابوك هاللي ما يستحي ما صدق انه يمسكني عشان يطقني لك...
سكتها خلف اول ما رماها بالمشط: خبله انتي تسبين ابوي قدامي
مضاوي: اااه ايه وانا صادقه
خلف : امشي امشي بس
لفت مضاوي عليه: وش فيه صوتك !
خلف: عشان توي صاحي
نزلوا ومضاوي من اللعانه تمر البنات وتخرب عليهم التنظيف وتنحاش لكن اول ماشافت وعد هجت
اما خلف دخل وهو مستعجل متوقع ان عند البنات خبر انه بيجي لكن وقف على صوت شهقه ورفع راسه وشاف الكل يناظرونه بصدمه وساكتين ولف اول حس يساره احد لكن اتسعت عيونه بذهول ووصد ورجع وهو مايدري من هاللي شافها لكن ما انتبهه لها ولا ركز فيها
لكن سمع جده يقول : ماعليك يا سحر روحي روحي ماشافك
ركضت سحر بفشله وهي ما درت ان خلف بيجي وقفت تخبط وجهها بخوف وفشله
عهد : وش فيك بسم لله
سحر: شافني خلف شافني
ضحكت مضاوي: بسسس! ماعليك حلال شوفه شرعيه
سحر : يافشلتي وش بيقول عني الحين
عهد : وش بيقول !؟ مابيقول شي وبعدين خلف اجودي ما يناظر ولا هو قايل شي
هيا: وش فيكم!
عهد قربت تعلمها وهي تضحك وهياا مبتسمه بحرج
_______________________.
اما خلف ماعاد رجع ابد وطلع سيدددده للمحل وترك جده وهو اول مره في حياته يطيح بهالموقف من الساعه اللي تغطو فيها بنات عمه عنه مايعرف سحر ابد حتى الحين يوم شافها ماركز فيها
مسح وجهه بضيق ووقف يرتب الاغراض
لكن شاف جده جاي وراح له يسنده : المعذره يا جدي رحت وخليتك
ابو ناصر: ماعليه انت بعد اختبصت
خلف: انا ما دريت توقعت عندهم خبر
ابو ناصر بضحك: ماعليه ماهي خساره ان شاء الله ايام وتعقد عليها وتصير حلال
ابعد خلف وهو يكح ومارد وسحب كل الشغل وهو مايبي هالطاري ولا نقاش فيه لكن كل المعطيات حوله تجبره يتقبل فكرة سحر غصب عليه
ورفع راسه على صوت ابواب المحل اللي تتحرك بقوه من الهوى بس ماعطاها اهتمام ورجع لشغله وهو يفكر لكن وقف وهو يحاول يوقف كحته ويتنفس لكن ماقدر رفع راسه يشوف الدنيا حوله غبااار وتراب حاول يتنفس ما يتنفس الا غبار رفع شماغه لوجهه بس اختنق
ووقف ابو ناصر بخوف : خلف خلف بسم لله عليك
اسود وجهه خلف من الكتمه وابو ناصر يحوم حوله مايدري وش يسوي وصرخ ينادي ممدوح اللي كان قريب : ألحقني ألحقني
كان معروف ان خلف يتأثر من الغبار ويختنق وهو اصلا من يوم صحى يحس صدره تعبان
ركض ممدوح يهوي خلف اللي من غير مايحس سحب ثوبه وانقطعت ازاريره
ابو ناصر: خلف دواك
اشر خلف على جيبه ورفعه ممدوح يعطيه البخاخ بس مافيه فايده وركض ممدوح يجيب السياره وهو ياخذه للمستشفى وابو ناصر معه
واهل السوق واقفين بضيق
ابو نهيان : سلامات عسى ما شر شنو صاير مع ابو ناصر
ابو ممدووح: طاح عليه حفيده خلف تعرفه
جابر : لا لا شنو فيه ! ان شاء الله مافيه شي عود ( كبير)
ابو ممدوح: لا لا معروف هو معه ربو حاد من يوم هو صغير اذا جاء غبار او شي او تأثر من شي يطيح اذا ما اخذ دواه
ابو نهيان: لله يعينه ويقومه بالسلامه
الكل: امين
_______________________.
بعد ساعه في المستشفى
وصل ممدوح وهو ينادي الطوارئ لخلف اللي كان في حاله يرثى لها واخذوه وهو يساعدونه ويعالجونه وابو ناصر واقف بضيق : مدري مدري كيف سهيت ما قلت له ان فيه غبار ماقلت له
ممدوح: وش بتسوي يا عمي مكتوب ومقدر وهو بخير الحين
جاء ابو خلف يركض: علامه خلف يبه
ابو ناصر: الظاهر جته نوبة الربو والغبار زاد الطين بله
ممدوح: لا تخاف يا ابو خلف الدكتور يقول انه بخير لكن يحتاج وقت تعرف انت حالته
جاء الدكتور ووقف ابو خلف : يادكتور كيفه خلف
الدكتور: حمدلله بخير ! بس هو ينتظم على الدواء!؟
ابو خلف: والله اللي اعرفه انه منتظم
الدكتور: لكن اتوقع انه مفرط فيها هاليومين عشان كذا تأثر بشكل كبير ولازم يجلس عندنا يومين
ابو خلف : عسى مافيه شي خطير
ابو خلف : لا لا بس قصبات الهوائيه متاثره كثير يعني يومين ان شاء للله ويكون استصح وصار تمام
ابو خلف : ومتى بيصحى
الدكتور: هو نايم من اثر الدواء لكن ساعه ويصحى
ابو ناصر : يعطيك العافيه
راح والتفت ابو ناصر: وش السوات بتقول لامه
ابو خلف :ايييه والله لو يقولها احد ثاني تنهبل تحسب فيه شي
ممدووح: روح ياعمي وانا اجلس عنده لين تجي
ابو خلف : زين انتبه له
اخذ ابو ناصر ورجع للبيت
_______________________.
وفي بيت ابو خلف
كانت ام خلف قلقانه وهي تناظر الجو اللي في ثواني انقلب لعج
وعد : عمتي استريحي وش فيك
ام خلف : الجو مايطمن خايفه على خلف
ام وعد : يابنت الحلال خلف ماهو طفل اكيد مع ادويته ومنتبهه لنفسه
ندى: عمتي انا بنفسي عطيته الدواء وحطه بجيبه
ام خلف : ياربي انك ترعاه وتحفظه من كل شر
شوفي وانفتح الباب وكان ابو خلف
ام خلف : ناصر جيت وجابك الله شفت خلف!؟ مريت عليه!؟
ابو خلف: ايه
ام خلف : هاه عساه ما تأثر
ابو خلف : لا ما عليه لكن مهما كان غبار واتعبه شوي وواخذناه للمستشفى وطيب وبخير بس يحتاج يجلس عندهم يومين
شهقت ام خلف: بسم لله عليه ولدي والله اني حاسه وش فيه وش صار
ابو خلف: مافيه شي بس الظاهر ماهو ملتزم في ادويته وتعب وهو بخير وجاي اخذك له
وعد : يبه تعبان حيل!؟
ابو خلف: لا لا
حنان: طيب بنروح معك كلنا
ابو خلف : وين تروحون تزحمون المكان وتقطعون عليه الاكسجين ويتعب اكثر هو ماهو مطول يومين ويطلع
جات حنان معها اغراض ام خلف اللي اخذتها وهي خايفه
وطلعت اماني : يبه حطيت كم غرض لخلف اذا احتاج
اخذوها وطلعوا والكل خايف على خلف لكن متعودين على ذا الحال
_______________________.
في المستشفى صحى خلف
وهو ماوده يصحى ويسمع هواش ابوه اللي يهاوشه ليييه ما انتظم على الادويه وليه ما انتبه لنفسه وليه وليه وليه
كان يشوف ممدوح جالس وهو يكلم خلف اللي يرد بصوت متقطع وجمل قصيره وهو مسموع صوت تنفسه
ودخل عقاب مستعجل: خلف بسم لله عليك علامك وش جاك
ممدوح: مافيه شي طيب وبخير
اشر خلف بيده: انا طيب ماعليه
دخلوا امه وابوه وطلع ممدوح وعقاب للحين فيه
ركضت ام خلف تسلم عليه وتمسح على راسه وتقرا عليه وابو خلف كالعاده يهاوش
لكن قال خلف بتعب : خلاص يا يبه... انا لو ادري .. اني بتعب.. واتعبكم معي .... كان مت وريحتكم
ام خلف: بسم الله عليك يمه لا تقول كذا
جلس ابو خلف بضيق: يا ابوك انا ما اقول كذا عشان تزعل وتعصب بس انا اخاف عليك لو لا سمح الله ماكان ابوي فيه ولا ممدوح كان صار لك شي
عقاب: خلاص يا عمي هانت ان شاء الله بينتظم فيه
سكتوا اول ما بان على خلف الضيق وماحبوا يتعبونه اكثر
_______________________.
مرت ايام الاسبوعين سريعه
صح فيها كان خلف تعبان واغلب وقته بالبيت لكن يطلع نص ساعه بس يقابل نادر ويرجع لكن هالاسبوعين اللي ابعدته عن السوق والازعاج والضجه والجهد
فتحت في قلبه اكثر من باب وفي عقله اكثر من فكره بدا فعلياً يشوف جانب انه مايبي يتزوج وهو تعبان ولا يبي يرتبط بسحر كان يفكر كيف بيرتب اموره بدون ما يجرح سحر
لكن تأكد ان ليلى صارت جزء لا يتجزأ من تفكيره ولازم يحل سالفته معها يا انه ينساها او يشوف له طريقه ...
عقاب اللي رست فكرته على قواعد ما يخسر فيها ابد بيكون في كل الحالتين فايز لكن يبي الوقت المناسب يجي وينفذها ... اما نادر اللي راحت ايامه يركض وهو فرحان من فرحة امه واهله وصح ضايق على خلف وانه احتمال مايحضر زواجه لكن متأمل خييير في زواجه
...
بالنسبه لضاري اللي مع الايام بدا يقرب من خلف ونادر وصار اغلب اليووم يمر عليهم وهو متوقع انه علاقته مهم بتكون حلوه .... اما ليلى اللي طول هالاسبوعين تروح وتجي وهي مستغربه اختفاء خلف اللي فجأه ماعاد ينشاف لكن حمدت ربها انها افتكت منه بس اول ما قالهم ابوها عن اللي صار خافت وهي ماتدري وش هالانسان اللي في اغلب اوقاته مريض .... والباقين مستمره حياتهم بهدوء
_______________________.
يوم الخميس يوم زواج نادر
اللي كل الحاره مجتمعين له والكل يساعد وشاد حيله
كان في حوش كبييير بطرف الحاره معروف انه للحفلات وهناك الحريم
اما الرجال يفرشون زل في اطراف الحاره ويجتمعون فيها
كان ابو نهيان وعياله اول مره يحضرون عرس بالحاره ومبسووطين على اجواء ما قبل العرس
_______________________.
في بيت ابو خلف
كانوا الكل مستعدين وهم بالقوه اقنعوا ابو خلف يحضر العرس ويخليهم يحضرون
وقف خلف يعدل شماغه ولف على صوت ابوه: اسمع يا خلف اللبس الكمام احسن عشان ماتتعب
ام خلف : ايه ياحبيبي عشاني
كانت حنان واقفه جنبه معها الكمام واخذه خلف بضيق وهو يلبسه
غيث: انا بعد ابي زي خلف
ام وعد : هذا ماهو للعب اخلص اللبس شماغك
فيصل : تعبت تعبت وانا اشخص له
ابو خلف : خلصوا يا دوب نلحق
بدوا يطلعون كلهم وقربت وعد لخلف : وش فيك ضايق
خلف : مليت من هالزفت اللي على وجهي 24 ساعه
وعد : وش بتسوي يعني!؟ هذا ارحم من انك تتعب وابوي يحلف انك ما تروح زواج صاحبك
خلف : ااه بس
وعد : هونها وتهون
خلف: يلا يلا
_______________________.!
في بيت ابو نادر
كان نادر يجهز وهو ضايق صدره لان امه وابوه بيسافرون
لكن مبسوووط بيوم زواجه وهو ينتظر متى تجي خالته والعروس المنتظره كان يلبس وهو يسمع الزغاريط واصوات الرجال برا وقلبه يدق بفرح شد على يده وهو يدعي( ياااااربي ياربي انك توفقني والله مدري ليه خايف يارب تسهل )
_______________________.
بدا الحضور يكتمل والناس مبسوطيين
وفي قسم الرجال ما صدق نادر يشوف ابو شوق وصل بالسلامه واخذ نفس
لكن شاف ضاري مقبل عليه وهو مشمر اكمامه ومعه الدله وهو يصب له قهوه: تقهوو يا عريس
نادر: تكفى يا ضاري ماعاد ابي خلاص طفحت
ضاري : وش فييك خايف ومتوتر الخوف للحريم تقهوو وعين من الله خير
ابتسم خلف اللي جالس بجنب نادر: خله يا ضاري الرجال في عالم ثاني
ضحك ضاري : افا وانا احسبك كفوو وينشد بك الظهر بس يا حسافه
نادر: مب وقت شدت الظهر جربني في وقت ثاني
تكتف عقاب وهو يهمس لخلف : انت من وين طايح على هالمريض تراه حوم كبدي
خلف : لا حول الله يا عقاب وش فيك كارهه ومستقعد له والله انه ابن حلال وطيب
عقاب: انا ما حبيته ياخي مطفوق وخبل
خلف : تكفى يا شيخ فكنا من هالكلام اللي ماله داعي ما حبيته لا تكلمه ولا يكلمك وريحنا
عقاب : انتم ابخص بس انا وياه لا تجمعونا في مكان
صد خلف وهو يشوف الناس ترقص العرضه والحماس وابتسم لضاري للي ساعه يصب قهوه وساعه يرقص وكأن الحفل حفل احد يقرب له او من اهله
_______________________.
وفي قسم الحريم
كان خلف وعقاب موصين البنات يوقفون مع ام نادر ولا يخلونها لحالها ولا يطلعون الا كل شي نظيف
وابتسمت ليلى باستغراب وهي تشوفهم شايلين العرس
ليلى: اقول عهدد يقرب لكم المعرس
عهد : لا ليش!؟
ليلى: لا بس اشوفكم ماشاء الله شايلين العرس وام المعرس
مضاوي ببتسامه: طال عمرك عشانك ماتعرفين وش ينتظر بالبيت لو ما وقفنا معهم بالعرس
اماني : خلف اخوي وعقاب ولد عمي اصحاب نادر من عمر ومن يوووم اعلن زواجه وهم كل يوم يوصون ساعدو ام نادر ولا تقصرون معها
شيخه: ماشاء الله على صداقتهم
ندى بهمس لوعد : لو تدري وش يصير في ذا الصداقه من ابوي وجدي بس
وعد : الله يعينهم بس وزين ابوي رضا نحضر
ليلى: طيب وينها العروس
سحر: في البيت
ليلى: شحقه ما تطلع لناس !؟
وعد : عندنا الاغلب مايطلعون العروس يعني تجلس ببيتها لين يجي عريسها
ليلى: ييييمه ليييش !
ندى: عادات وتقاليد
هيا: بنات وينكم يلا ساعدونا
فزوا البنات ووقفت ليلى معهم
مضاوي : وين بتروحين انتي!؟
ليلى: انا ما اعرف هنيه الا انتم ومابي اقعد چذيه بقوم وياكم
مضاوي : يالبييه يالفزعه قومي جعل مايقوم الا انتي
وعد : فشلتييينا
ضحكت ليلى: شحقه تفشلكم عادي إحنا صرنا رفيچات
اماني: حبيبتي احلى رفيچه والله
انطلقوا يساعدون ويرقصون ومستانسييين
_______________________.
واستمر الزواج والكل مبسوطين
واخيراً صار وقت زفة نادر وتجمعوا الشباب حوله وهم يغنون له ويصفقون له ويزفونه ويدعون له وابو شوق واقف جنبه وابوه جنبه
ودعوه ودخل بعد ما ابو شوق وصاه عليها وحرص عليه و وطلعت امه وهي تحضنه وتبكي وتودعه وتوصيه على شوق وخالته
كان نادر في قلبه شعور فرح وخوف اخيراً طلعوا من البيت وسكر الباب وهو واقف للحين ماشاف شوق وللحين ما يدري كيف هي العروس عدل بشته وابتسم ودخل : السلام عليكم
ماسمع صوت ورفع راسه لكن انصدم واختفت ابتسامته شوي شوي شوي لين ارتسمت الصدمه على وجهه واخذت حقها الكافي في ملامحه مد يده يمسح عيونه لكن النتيجه وحده
لا شعورياً قال : شوووق!؟؟؟
طلع صوت همس بسيط من شوق وخايف وقالت: سم
عجز ينطق حرف زياده وهو يناظرها وهي واقفه ويناظر نفسه كان الفرق بينهم واضح
كانت صغيييره صغييييره صغييره كانت طفله كانت ترتجف مثل الريشه
رفع يدينه يحاول يهديها وليته ما قرب اول ما حط يده على كتفها انهارت تبكي تورط نادر وابعد وهو مايدري وش يقول اخذ نفس وهو يرمي البشت عنه عشان يعرف يتفاهم معها
لكن شوق كل ما قرب تزيد بكى وخوف رفعت راسها وهي تبكي : تكفى لا تسوي لي شي
انصعق نادر : ماني مسوي لك شي بس اهدي اهدي لا تبكين اهدي
ابعد شوي وهو يهديها من بعيد وهي بالقوه لين هدت جلس وهو حاط يده على راسه يناظرها وتوه الحييين يعرف سبب هالزواج السريع
بس مذهوول كيف يزوجون طفله صغيره كان يقدر عمرها وهو يناظرها ماكان يعطيها عمر ابداً اكبر من 15 سنه
جلس بالساعات يحاول يسكتها حزن عليها وهي تصيح وتبكي تكسرت ضلوعها من البكي
طلع برا يمكن تهدى وقف يناظر حوله الدنيا هدوء والناس راحت والوقت تأخر واكيد امه وابوه سافروا وخالته بعد
كلهم راحوا وتركوه مع هالطفله اللي وراه اللي حتى المكياج والفستان ما اخفى طفولتها وضياعها وخوفها
_______________________.
بعد الزواج
كل الناس طلعوا عشان يرجعون وكل واحد ينتظر اهله عند الباب
وكان خلف وعقاب ينتظرون وخلف واقف وهو عليه الكمام
ورفع ساعته يناظر الساعه : عقاب اسمع وصلهم وتعال نبي نسهر في مكاننا المعتاد
عقاب : اصبر لا تروح لحالك
خلف : لا بروح مع ضاري
عقاب : ضاري بعد!
خلف : مشها الليله تكفى ترا ماصدقت ابوي وامي يخلوني الليله
عقاب: طيب طيب
طلع خلف يمشي على مهله متجهه لاسفل الحاره وكعادته ما يناظر حوله
لكن الصدمه كانت لليلى اللي شافته يمشي وهو رافع اطراف شماغه على راسه ويبان وجهه والكمام اللي لابسه ونظارته الطبيه
استغربت هدوءه وانشغاله وتفكيره بس نسبته للمرض وهي تشوف كتوفه نازله من التعب ماهو مثل اول مره شافته
دخلت بيتهم وركضت للسطح وهي تطل من فوق شافته جالس وينتظر وبعد شوي جاء واحد ثاني واخذه وراحوا لنفس المكان اللي يجلسون
رفعت كتفها باستغراب: والله هالخلف غريب
نزلت تبدل ووقفت على صوت جابر: اقول ليلوه بتنامين
ليلى: لا شفيك
جابر : زين جيبي العود وتعالي السطح خاطري انطرب الليله
شيخه: خلاص قاضين مافيكم طب!؟ توكم رادين من عرس ماشبعتوا
ليلى: ما ورانا شي نبي نستانس
جابر: خليها تولي بس بدلي وتعالي
ليلى: من عيوني
_______________________.
وعند نادر
اللي رجع للغرفه وشافها متكوره على نفسها ونايمه وهي تتنهد ضاق صدره وضاقت به الوسيعه ونزل اغراضه وسكر النور ولحفها وطلع وهو شايل هم مايدري وين يروح بس مايبي يجلس يراقبها وينقهر
اخذ طريقه للمكان المعتاد ووقف وهو يشوف ضاري يسولف وعقاب متكي وهو يتقهوى ويتهاوش مع ضاري اللي بعد ما حب عقاب ولا عقاب حبه
اما خلف منسدح وهو ساعه معهم وعشر سرحان لكن فز عقاب : نااادر
التفت ضاري : افاا المعرس وش فيه هج قايلك ماينشد فيك الظهر
خلف بضحك : نادر لهدرجه ميت علينا
دخل نادر بوجهه بارد ومخطوف لونه وجلس
وخافوا من وجهه وقربوا : نادر وش فيك
خلف : امك وابوك فيهم شي
هز راسه نادر: لا
عقاب : اجل وش مخليك تترك عروسك وتجي
ضاري بضحك: ذيي عروس عروس ما تنتخلى
نادر: اي عروس واي بطيخ
خلف: نادر لا تخوفنا قل وش بلاك
نادر سكت وهو مايدري وش يقول والعيال يناظرون بعض بهدوء
نادر بصوت منذهل : العروس المزعومه طلعت طفله
الكل :هاااه
خلف : شلون يعني طفله
ضاري : خبل انت كيف طفله
نادر: اقولكم طفله تعرفون كيف طفله !
عقاب : ياحبك للمبالغه يا نادر شلون طفله وابوها مزوجها هاه!؟؟
خلف : نادر اشرح زين
نادر: هذا اللي بيجنني شلون زوجوها وهي بزر
ضاري : بزر من اي ناحيه
عقاب : تكلم الفيلسوف !؟ مهبول انت وش هالسؤال
ضاري :انت مالك شغل
خلف : سمعونا انت وياه وقت هواشكم ، نادر تكلم
نادر : اقولكم مستغرب سرعة الزواج وتقولون عادي ! فالاخير اطلع متورط بزر عمرها 15 ولاا اقل بغت تموت عشاني بس ناديتها تكسرت ضلوعها تبكي وتصيح
خلف : 15؟ متاكد
نادر : هذا اكبر عمر عطيتها اياه هذا اذا ماهو اقل
عقاب : ياخي يمكن ماهي صغيره يمكن حجمها صغير
نادر: انا ماني خبل انا شفتها بعيني اقولك بغت تموت من الخوف
ضاري : طبيعي بتخاف ياخي عروس واهلها بعيد واول مره تشوفك اكيد بتخاف
عقاب : سبحان الله اللي نطقك بالعقل وانت مجنون
ضاري : شوف ذا الابريق بهفك على وجهك لين تصير عاقل
خلف : والله بلشنا بك انت وياه
نادر: مب وقتكم شوفوا لي حل
خلف : كلمت اهلك طيب !؟
ضاري : يعني معقوله محد قالك انها صغيره
نادر: انا بنجن امي تقول لي كبيييره
فجأه تذكر عقاب وماقدر يمسك نفسه لا يضحك: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههه اصبر اصبر الحين هاذي البزر على قولك اللي ولدت سنة جدك يموت
ابتسم خلف وصد نادر: سبحان الله السنه 365 يوم وكلها وانت مكشر ومعصب والحين يوم صار وقت الجد طرا لك تضحك
ضاري : انا ماحضرت معكم 365 يوم بس 14 يوم علمتني ان هالانسان نكبة على اللي فوق الارض واللي تحت الارض
وقف عقاب وهو ياخذ عقاله ويلفه: شكلك تبي تكون من اللي تحت الارض
سحب خلف العقال : قسم بالله لو ما تنثبر انت وياه لقوم احطك انت وياه على بعض ، فكونا ياخي فكونا نبي نسمع الرجال
جلس عقاب وهو يضرب ضاري برجله لكن حذفه ضاري بالفنجال
خلف: اسمعني يا نادر تعوذ من ابليس وقم رح لبيتك حرام تخليها لحالها وهي على قولك طفله اصبر لصباح والصباح رباح يمكن فيه شي ماتدري انت عنه
نادر: ياخلف انت صاحي انا كل ما اناظرها ينتك صدري
عقاب : والله انا من وجهة نظري اقول يمكن صغيرة سن لكن عقلها كبير
التفت نادر بغضب: صاحين انتم وش كبيرة عقل وش خرابيطه الحين انت وياه كلكم عندكم خوات بعمرها اكيد ما ترضون انهم يتزوجون وبعدين نتكلم عن زواج ماهو لعب ومقارنة بالعمر تراك للحين انت وياه كل ما مرينا البقاله قلتوا بنوقف نشتري لشهد و وجدان حلاو ترا كلها نفس السالفه
عقاب طارت عيونه وهو يناظر ضاري : ولد لا تقول اسماء محارمنا عند الغريبين
نادر: يا شيخ كل تبن كأني اخوك الحين انا بعد غريب
خلف : والله يا نادر معك حق انا مستحيل اتخيل اني اشوف بنت بذا العمر تتزوج الموضوع صعب بس زي ما قلت لك ارجع صل ركعتين ورييح ولا توتر وتحوس نفسك وتحوس البنت معك وبعدين حرام تجلس فالبيت بلحالها يمكن تخاف او يصير لها شي
ضاري : حبيب قلبي الحنون هذا الكلام اللي ينسمع مب بعض الناس
عقاب : اص اص ازين ، المهم زي ما قال خليف ارجع واصبر لين بكره تكلم امك وابوك وتفهم السيره وبعدين تشوف
نادر: يعني ذا الحل
خلف : مافيه غيره
ضاري : وترا ماهي عدله يطلع احد يشوفك جالس هنا وانت عريس وبكره عاد خذ لك اشاعات وكذب
التفت عقاب : انت متاكد انك ما انت مسكون!؟ ياخي تمر عليك دقيقه تقول كلامك المفروض خبل مثلك ما يقوله
وقف نادر ينهي الهوشه : خلاص خلاص برجع وبكره اشوف
خلف : اييه توكل على الله وربك يفرجها
رجع نادر ووقف ضاري : انا راجع البيت اكيد امي تحتري
خلف: زين وحناا بعد بنروح ورانا صلاة جمعه والوقت تأخر
عقاب :وعمي اكيييد واقف يحتري
خلف: يلا يلا
تحرك ضاري بيمشي بس وقفه عقاب : اقول تعال طف النار معي ولملم هالعفش ترا ما اشتغل عندك
ضاري: بتموت اذا طفيت نار ولا..
وقفوا اول ما تحرك خلف بيطفيها وسحبه عقاب: وين رايح
خلف : بطفيها وارتاح من هواشكم
عقاب: خله يطفيها هو وبعدين يكتمك الدخان
ضاري: الحشيمه لخليف والا انت ما انت كفو
اخذ خلف اغراضه وراح وتركهم يتهاوشون من بيشيل الاغراض وصح ان ضاري ماله فتره معهم بس دخل معهم بميانة وروح حلوه لكن ما يسكت على كلام عقاب وعقاب مثله
_______________________.
وفي بيت ابو خلف
كالعاده تنتظر امه وابوه ووعد واخيراً دخل خلف
ابو خلف : يا انسان انت تفهم ولا لا اقولك لا تأخر والحين الساعه 3 وانت توك تجي
خلف غمض بهدوء وهو يعطي اغراضه وعد : لهينا ما انتبهنا للوقت
ام خلف : يا يمه ليه تطول وتخوفنا عليك
وعد : خلاص يا عمتي هذا هو طيب وبخير
ابو خلف : انتي اص اص ننصح من هنا وتخربين من هنا
خلف: يايبه ترا مليت اسبوعين وانا محكور في ذا الغرفه مافيها شي اذا طلعت ساعه رفهت عن نفسي ومعي عقاب
ابو خلف: مايخالف رفه عن نفسك بس بحدود
ام خلف: خلاص روح نام يمه
خلف : بنتظر الصلاة وانام
دخل ابو خلف وام خلف وطلع خلف ومعه وعد
وعد : غريبه اليوم جالسين لين3 !؟
خلف : معنا ضاري ونسولف نص ساعه وباقي الوقت افكك هوشاتهم وراح الوقت ما انتبهنا
وعد: و ولد عمك ذا ما يخلي احد في حاله
ضحك خلف :هذا هو عقاب ما يتعدل لو يموت
وعد :الله يعين خواته بس
التفت خلف يناظر حوله وكان بيت هادي والكل نايم واخيراً قرر يتكلم: على طاري خواته وعد ابيك بشغله
قربت وعد : خير وش فيك
خلف : تعالي فوق السطح احسن لا احد يسمع
وعد : طيب
طلعوا وجلس خلف متوتر
وعد : ترا ادري انك من شهر وانت حالتك حاله وتفكر وتهوجس عشان كذا اعترف بسهوله
خلف : شوفي يا وعد الكلام اللي بقوله لك ما قلته لاحد ولا بقوله لاحد غيرك ولازم مايطلع لاحد
وعد: تعرفني ياخلف
خلف: عشاني اعرفك بقولك ، ا ا السالفه ومافيها سحر
وعد : وش فيها !
خلف: كلنا نعرف سحر ونعرف كيف تشوفني ونعرف وش تفكر فيه
وعد اختصرت عليه: نعرف انها تحبك
قطب خلف حواجبه بضيق: هالكلمه صعبه يا وعد وتجرح كثير اذا ما لقت لها احد يرد عليها بنفس الشعور وانا ما احس اني اميل لسحر ولا اشوفها الا بنت عم وكأنها وحده من خواتي
وعد : ا لكن !
قاطعها خلف :ادري ان السالفه صعبه وان هالشي خطير لكن انا مقدر اتزوجها واعذبها معي ولا اقدر ارفضها واجرحها
وعد : وش تبي اجل!؟
خلف: ابيها هي ترفضني ابيها هي تعيفني وتقول ما ابيه
وعد: خلف تعرف عقاب وتعرف جدي بعد اكيد بيغسلون شراعها والاهم هي مستحيل ترفضك
خلف : يا وعد مايصير مايصير اكمل في هالطريق لازم تقنعينها لازم تشوفين حل انا مدري وش اسوي لكن ما ابي يجي الرفض مني وتنكسر سحر ،سحر ماتستاهل الا كل خير لكن ماهو معي ولا بيدي اعطيها
وعد بشك: وش غيّرك !؟ كنت راضي!؟
خلف بتوتر: اكتشفت اني مقدر ، يا وعد اول شي انا مريض و24 ساعه تعبان ولا مافيني حيل ولا ما اقدر اتصرف بأريحيه
وعد: رافضها عشان مرضك!؟
خلف : لا بس هذا سبب من عدة اسباب انا مابي اخرب علاقتنا بعيال عمي وجدي ولا ابي جدتي تزعل لكن انا مقدر اعيش مع سحر ابد
وعد : مدري وش اقولك لكن وضعك صعب
خلف: انا احاول احلها وابيك تساعديني
وعد : زين بتصرف بشوف وش اسوي
خلف: خليها بينا وانا مستعد اوقف مع سحر اذا رفضت
وعد : والله مدري كيف بنحلها
خلف : المهم يا وعد تكفين اذا لقيتي حل تكفين لا يكون حل ثقيل ولا تجرحينها وتحرجينها ولا يمس كرامتها ابد ولا يضيق صدرها ويبكيها ترا تعز علي دموع بنات عمي وضيقهم
ابتسمت وعد : والله مدري كيف اقنعها تنازل وهي بتخسر كل هالطيبه
خلف : ماهي خسرانه والله انها ربحانه وربي بيعوضها
وعد : الله يعين
سكت خلف وهو ارتاح شوي بس هو فعلاً طول هالفتره كان يحس انه بيرضى ويتقبل بس ماعاد يقدر وحتى لو ما صار بينه وبين ليلى شي المهم يكون متحرر من اي ذنب
كانت وعد تراقبه وهي تعرفه زين وحافظته تعرف متى يحن ومتى يكرهه ومتى يتضايق لكن حالته هالايام جديده وخايفه انه حب ووقتها بتزيد عثراته ورغم انه مراعي جداً وحريص وحنون بس تخاف الحب ينهيه ويبني شخصيه جديده فيه
_______________________.
في بيت الجد قايد
كانت سحر تنتظر عقاب كالعاده واول ما جاء ونام طلعت تبي تنشر اخر الغسيل اللي كانت تغسله لكن سمعت صوت همس في سطح عمها وقربت وهي تعرف صوت وعد وخلف وسمعت كل شي قاله وكل حرف نطق به فهمت كل شي بيقوله خلف وانصدمت حطت يدها على قلبها اللي صار يدق بخوف وهي تسمع هالكلام من خلف اللي طول عمرها تبني احلامها معه
كان ثقيييل الكلام وكان يوجع بس هان وهي تسمعه يحرص على وعد ما تجرحها ولا تزعلها كان فقد واحد مثل خلف صعب صعب حيييل
رمت باقي الملابس ونزلت تبكي كانت تشوفه ساكت ما يعلق كثير على موضوعهم توقعته يحبها بعد لكن خاب ظنها
دخلت بفراشها وهي تبكي بصوت مكتوم مستصعبه كل شي سمعته وعرفته ومستصعبه اللحظه اللي انهارت احلامها فيها وشلوون بترفض خلف وشلون بتقول لا الدنيا والناس تدري وش كثر تحبه كيف بتنكر
ماقدرت تنام ابدد وهي تفكر وش بتسوي وش بتقول اذا جت وعد وقالت ( خلف ما يبيك )
_______________________.
ومن بكره
في بيت ام ضاري اللي واقفه على الباب وتنادي : ضاري ضاري يلا يا وليدي قوم عشان تفطر وتلحق لصلاة
وقف ضاري وهو مييت نوم : طيب يمه طيب
وقف يغسل وجهه وراح للمطبخ يحوس فيه كالعاده ويسوي فطور واخيراً طلع وهو معه الصينيه ودواء امه
ام ضاري : الله يعطيك العافيه يا وليدي
ضاري : الله يعافيك ياميمتي ما سويت شي
ام ضاري : علامك اليوم متأخر
ضاري : امس تاخرت مع خلف ونادر وما بغيت انام الا لين اصلي الفجر
ام ضاري : الله يثبتك يا حبيبي ، وش اخبار صديقك اللي تقول مريض
ضاري : خلف بخير حمدلله امس سهران معنا وطيب وبخير ونادر امس زواجه قلت لك
ام ضاري : ايه الله يبارك له
رفع راسه ضاري بضيق: والله اموره ماهي متسهله يمه
ام ضاري : ليه!؟
شرح لها ضاري السالفه وهزت راسها ام ضاري بضيق: ماهو حرام يزوجون بزر! مايخافون الله
ضاري : والله مدري نادر منهبل الظاهر انها صغيره مره انا مدري كيف قدروا يمشون الامور
ام ضاري: والله يا يمه ماندري عن ظروف الناس لكن الله يعينه ويصبره ماله الا الصبر
ضاري : امين
ام ضاري : وان شاء الله بعد نزوجك ونفرح فيك
ضحك ضاري وهو يبوس يدها: ماهو الحين يمه اصبري شوي
ام ضاري : ياولدي العمر مابقى فيه كثر اللي راح خاطري افرح فيك قبل اموت
ضاري : بسم لله عليك يا يمه لا تقولين كذا ان شاء الله بتطول ايامك وتشوفين عيالي وعيال عيالي بعد
ام ضاري : الله يهديك بس
سكت ضاري وهو ما يبي يدخل في امور الزواج الحين
_______________________.

انتهى البارت♥


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 14
قديم(ـة) 17-06-2020, 01:41 AM
الكاتبه اديم الكاتبه اديم غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية | عزاي إنك رجاي العذب لو كل الدروب عثور..✨


البارت السادس..

وفي بيت الجد قايد
كانت ام ناصر بالحوش وتناديهم وتصحيهم لييين الكل صحى لكن سحر وعقاب اليوم محد صحى منهم لكن صحى عقاب بانزعاج: وش فيكم تصارخون
ابو ناصر : والله مدري كيف بتزوج وتصير ابو عيال وانت ما يصحيك الا الهواش والصياح
مضاوي : لا تزوجه يبه ماهو كفو خله عند امي تصحيه
عقاب : جدي اذا تبي حياة بنتك سكتها
ابو ناصر اللي كان يضحك: تعال بس اجلس
عزوز : شهد روحي صحي سحر
شهد : مليون مره صحيتها وقالت مابي روحي وخليني
ام ناصر: مدري وش بلاها البنت اليوم
عقاب : ليه وش فيها!؟
هيا : شكلها مريضه
عهد : تقول مريضه بس مدري
وقف عقاب وهو يطلع لغرفتهم دق الباب ينتظر وجاه صوت سحر الغاضب: شهههد طسي عني
عقاب: افتحي يا سحر
فزت سحر بخوف وهي تمسح دموعها وتعدل وجهها وفتحت الباب : هلا
عقاب : وش فيك!؟ ليه تبكين
سحر: ما ابكي كنت نايمه
عقاب : ليه مانزلتي للفطور
سحر: تعبانه شوي
سكر عقاب الباب : تعالي اجلسي
سحر قربت وهي مرتبكه وقرب عقاب يمسح على كتفها: وش فيك يا حبيبتي قولي تدرين ان كل شي يضايقك يضايقني
هزت راسها بضيق: والله مافيني شي يا عقاب
عقاب : افا يا سحر انا حافظك واعرفك زين ومتأكد ان فيه شي مضايقك وقولي لا تخبين على اخوك قولي من مضايقك وانا امسحه لك من وجهه الارض
ناظرت سحر فيه بعيون مليانه دموع كان صعب انها تقوله مابي خلف لكن كرامتها فوق كل شي ومستحيل تجبر خلف عليها وهو مايبيها وصعب هي تعيش معه وتعرف انه مايبيها كانت خايفه من عقاب وخايفه من العواقب بالقوه نطقت وقالت : بس ماهقيت بتنصرني الحين
فز عقاب: افااااا وانا اخو سحر والله لنصرك لو ان نصرك موتي
هنا انهارت سحر تبكي وخاف عقاب وجلس وهو يحضنها يبي يهديها وطال بكاها وعقاب خايف واخيراً قالت: تكفى يا عقاب مابي خلف مابي اتزوجه
ابعد عقاب بذهول وصدمه : وشوووو ، انهبلتي انتي وش فيه خلف ما تبينه!؟
سحر : ما ابيييه تكفى يا عقاب
عقاب : لا تجننيني وشلون ما تبينه !؟ احد قايل شي!؟ وسكت بتفكير وقال: لا يكون وعد العوبا قايله شي
سحر: لا لا بس انا ما ابيه ما اشوفه الا اخو ما ابيه
ابعد عقاب بذهول : من سنين تدرين انه بيتزوجك! توك تفطنين انه اخو !؟
سحر: تكفى يا اخوي لا تجبرني تكفى
انصعق عقاب انصعق مايدري وش القضيه ووش السالفه كان مرعوب ومنفجع شلون ترفض خلف !؟ وخلف ما ينرفض خلف احسن واحد يزوجه اخته ، اصلا كيف بيواجهه خلف وبيقوله ، وعلاقته بخلف كل شي يجمعهم يمكن ينتهي
انهبل واخذ اغراضه وطلع وتركها وهو بين نارين اخته وخلف كيف ينصفهم وكيف يتعامل مع الوضع
استغربوا كلهم طلعته وتركوه ووقف عبد العزيز بخوف: وش فيه عقاب!؟
مضاوي: تلقاه تهاوش مع سحر كالعاده
عزوز: لا والله فيه شي
وقفوا كلهم وطلعوا لسحر اللي كانت في بكى فضيع والكل مفجوع محد يدري وش فيها
ضمتها ام ناصر وهي تسمي عليها وتهديها والكل منفجع محد يدري وش القصه
_______________________.
في بيت نادر
اللي مانام ولا ذاقت عيونه النوم ينتظر يطلع الصبح ويتصل بأمه وابوه
اخذ التليفون وهو يبعد لابعد نقطه فالبيت ودق ينتظر ردهم واخيراً ردت امه: هلا هلا يا عريس
نادر بغضب: اي عريس واي بطيخ يمه
ام نادر: وش فيك بسم لله عليك
نادر : يممممه ليييه سويتي كذا يمه!؟ ليه زوجتيني بزر
ام نادر: وش بزره الله يصلحك ؟
نادر: يييمه البنت صغيره يمه صغيره
ام نادر: وش صغيره عمرها 15 ماهي صغيره
انجلط نادر: شلووون ماهي صغيره اللي بعمرها للحين يلعبون ويدرسون
ام نادر: اسمعني عاد كل الحريم تزجوا بعمرها واصغر محد مات انا جبتك وعمري 16
نادر بغضب: يمممه البنت من امس تصيح وتبكي
ام نادر : عادي طبيعي كل البنات كذا
نادر: انا ماتزوجت عشان اربي بزر انا ابي زوجه
ام نادر: والله عاد زواج وزوجناك والباقي عليك لكن اسمعني ياويلك ياسواد ليلك لو تأذي البنت بكلمه اعقل واترك الطيش واعرف انها امانه
سكرت في وجهه ونادر مذهول يناظر بقهر ورمى التليفون بغضب واتجهه للغرفه وهو مايشوف من الضيق فتح الباب بكل قوته وفزت شوق
شوق اللي من الليل صحت وشافته ماهو فييييه وكانت خايفه ماتدري تخاف من الوحده والظلام ولا تخاف من نادر كلها كانت جحيم من الصبح وهي تحاول تهدا وتتأقلم بس ما تقدر فجأه رماها ابوها في هالزواج وفرضه عليها مثل فرض الصلاة ولا تقدر تطلع منه ولا تدري وش ينتظرها من نادر
اخذوها من دراستها ومن طفولتها بعد وزينوها وزفوها عروس وهي للحين تجهل معاني الزواج ومسؤلياته
وقفت وهي ترتجف وتناظر الارض تخاف ترفع عينها وتشوفه وحش
لكن برد غضب نادر وذاب وهو يشوفها واقفه بخوف عليها ملابس عاديه بينت صغرها اكثر شعرها مجدل وحواجبها معقوده
اخذ نفس وتقدم وهو يتصرف تلقائياً ما يخطط ابداً واول كلمه نطقها قال: شوق لا تخافين ماني مأذيك ابيك تهدين بس وتسمعيني اجلسي اجلسي
جلست وجلس نادر مقابلها وهو مقهور : اول شي انا ما كنت ادري انك صغيره
رفعت شوق راسها بصدمه وهي تسمع نادر يقول ( صغيره) ! اول واحد يقولها هالكلمه كانت دايماً تسمع كلمة انتي كبيييره وصرتي حرمه ولازم تتزوجين
كمل نادر: امي قالت انك بسن زواج وكبيره وانا على كلامها خطبت لكن انا مستحيل ارضى انك تتزوجين صغيره
شوفي يا شوق اطلبي اللي تبين مني الحين وابشري
شوق بخوف : مابي شي
كان ودها تقول ودني لامي بس خافت من ابوها وسكتت
نادر: شوق انتي كم عمرك
شوق بتوتر: الشهر الجاي ادخل 16
نادر سكت بهدوء: تدرسين!!
شوق : كنت ادرس بس اول ما جيتوا ابوي وقفني
ضاق صدره نادر ووقف : زين تعالي نفطر وبعدين نكمل
طلع نادر وهو حتى المطبخ مستكثر عليها انها تدخله يحسها صغيره على كل شي ومو بس عمر حتى بنيتها صغيره وتكسر خاطره اكثر
حاول يجهز اللي يحصله وطلع ينزله قدامها : قربي ياشوق
كان يحاول يخليها تاكل بس ما اكلت الا لقمه وجلس نادر بصمت يحاول يدور طريقه يكلمها فيها ويهدي الوضع لان وااضح انها مسكييينه يراقبها بهدوء يتذكر اوصاف امه اللي قالتها اييه صدقت في مسألة انها حلوه ومو بس حلوه الا تسلب العقل بس ماعاد يهمه جمال قد ما يهمه هالموقف اللي صاروا فيه
_______________________.
بعد صلاة الجمعه
في بيت ابو خلف الكل موجود الا عقاب وسحر
ابو خلف: عزوز اخوك وين!؟
عبد العزيزز: طلع بدري ولا ورجع للحين
خلف : خير وش فيه!
ابو ناصر: مدري عنه تعرف عقاب تعصف به كل حزه
استغرب خلف بس سكت يعرف عقاب هو بعد
فيصل: جدي متى راجع عمي محمد طول
ابو ناصر: مدري يافيصل مدري
غيث: ان شاء الله اذا جاء يجيب هدايا بعد
ضحك خلف: تدري انه بيجيب
فيصل: غيث موصييييه وصايا الدنيا ماخلى شي
ابو خلف : غييث لا يكون صدق
غيث بخوف: مب بس انا كلهم فيصل وسالم
ابو خلف: ياحبيبي مقصر عليك بشي انت وياه هااه!؟
ابو ناصر: علامك عليهم خلهم يوصون عمهم ويفرحهم وبعدين تعرف محمد يفرح بهالاشياء
خلف: ماصار شي يبه بسيطه
دق الباب ووقف فيصل يفتح الباب مستغرب : حياك الله
جابر: سلام عليكم اسف على الازعاج بس خلف موجود
فيصل : ايه موجود اقلط حياك
دخل فيصل ياخذ طريق : يبه معي ضيف
وقفوا كلهم مستغربين جيته وتقدم جابر يسلم بحرج : انا اسف ازعجتكم هالحزه لكن كنت راد من الصلاة وقلت امر خلف اشوف شلونه من اسبوعين ما شفته وييانا بالسوق
خلف : افا عليك يا جابر تشرف بأي وقت البيت بيتك تفضل حياك الله
جلس جابر ولف ابو خلف : جدد القهوه يا فيصل
فز فيصل وسالم وغيث يساعدهم ويرتب اللي محتاس من جلستهم
جابر: يوم ما شفتك بالسوق سألت عنك وقالوا مريض فالبيت وقلت مابي اجي واتعبك وقلت انطرك لكن ماجيت وامس بالعرس بغيت اجي لك لكن شفتك مشغول ويا ربعك قلت امر عليك اليوم عقب صلاة اليّمعه ، هاه الحين شلونك ان شاء الله احسن
خلف : الله يسلمك يا جابر ما قصرت والحمدلله انا بخير وان شاء الله قريب انزل السوق
ابو ناصر: شلونك يا جابر شلون ابوك واخوك
جابر: حمدلله بخييير ويسلمون عليك وابوي كان خاطره يجي معاي لكن تعبان من طلعة البحر امس
ابو خلف : الله يسلمه ويعطيه طولة العمر
جابر: امين وياك
وقف فيصل يصب له القهوه وهو مبتسم
وخلف مبتسم اكثر منه وقلبه يرقع مايدري ليه فرح بشوفته وتشقق من الفرحه وقال: وش اخبارك انت وكيف امور نهيان اخوك واهل البيت ان شاء الله مرتاحين
ابتسم جابر: حمدلله في احسن حال
بدو يسولفون مع جابر اللي يرد بخاطر وسيع واحترام
_______________________.
عند الحريم
استغربوا هالضيف اللي ييجي هالحزه ودخلوا البنات يجهزون القهوه والشاهي والغدا
فجأه جت اماني تركض : بناااات تخيلو اللي عندنا مين
وعد : انتي ما توبين لو يشوفك خلف قطعك
مضاوي: خليه يولي خلف من عندنا
اماني: يقول غيث عندنا جابر ولد النوخذه
شهقت مضاوي: الچويتي
نزلت ندى ترقص من السطح: هيييه لايكون هالاطخم( الحلو) اللي يدق الباب من شوي
هيا بغضب : وين شفتيه انتي!؟
ندى: كنت اجمع الغسيل وسمعت الباب وطليت من فوق الا اشوفه
مضاوي :اما حلوو!؟
ندى: من فوق حلو بس وجهاً لوجهه مدري
وجدان: تدرين خليف لو يدري وش بيسوي فيك!؟ تكتفت ندى: تدرين لو يدري وش اسوي انا فيك
شهد : تعالي بس نكمل اللعبه
عهد: انتي وياها ترا كبرتوا للحين ألعاب
حنان : خليهم بس الحين وش جاب ولد النوخذه !؟ وعد : اقول خلونا منه سحر وينها
قبل تتكلم مضاوي قالت عهد بسرعه: مريضه بالبيت مو راضيه تجي
وعد : بروح اجيبها بس اخوكم وينه!؟
مضاوي بضحك: هاج من الصبح الظاهر زعل عشان قلنا ما حنا مزوجينك
هيا: انتي الدنيا كلها عندك ضحك وطقطقه
مضاوي: وش ابي في النكد ياعمري
طلعت وعد وتركتهم يحققون وش جاب جابر وماسكين غيث وسالم ويسألونهم
_______________________.
في غرفة سحر
كانت في حالة بكى يرثى لها لكن اول ما سمعت الصوت مسحت وجهها وجلست دقت وعد : سحر
غمضت سحر بضيق: نعم
وعد : ادخل!
سحر: ايه
دخلت وعد مبتسمه:خييير خييير وش فيها بنت العم متضايقه
غمضت سحر بضيق( بنت العم ) مايقولها الا خلف لهم: جيتي وجابك الله
وعد :ليه تنتظريني
سحر بثبات تحاول تمثل القوه: اييه
وعد : وش فيك احد قايلك شي مأذيك
سحر: لا لكن كنت بكلمك بموضوع
وعد : قولي اسمعك
سحر بضيق : ابيك تساعديني انا مابي خلف مابي اتزوجه
وعد انصدمت وبردت اطرافها: كيف!؟؟
سحر :ايه ما ابيه وقولي له هالكلام قولي ما تبيك وعايفتك وخليه يفكني من هالسيره
وعد كانت مذهوله من طريقة كلامها: سحر اهدي وفهميني زين وش تقولين ؟
انفجرت سحر وبكت : وش اللي ما انتي فاهمته مو هذا اللي يبيه خلف مو هو اللي يشوفني اخت ابشرك قولي له اني ما اشوفه لا زوج ولا اخو ولا حتى اشوفه شي
وقفت وعد بذهول : سحر وش هالكلام اعقلي وانتبهي لكلامك انتي من وين جايبه هالكلام!؟
سحر انهبلت وهي تصرخ: سمعتكم امس سمعت كل شي لا تسوييين انك ما انتي فاهمه
وعد انفجعت وسكتت بذهول كانت واقفه ما تعرف وش تقول وكملت سحر: طمني خلف يمديه يرفض براحه انا كلمت عقاب وقلت له ما ابي خلف
غمضت وعد وهي تحاول تهدي : سحر اسمعيني دامك سمعتي الكلام كله اكيد سمعتي كيف خلف تكلم وخلف ما رفضك خلف يعدك اخت ما يقدر يتخطى هالصفه ويتجاوزها وخلف انتي تعرفينه عمره ما يأذي احد واكيد سمعتي كيف طلب مني ما اجرحك ولا احرجك وأذيك وازعلك وهو مستعد يشيل عنك كل لوم وهم خلف مايبي لك الضيق والاذيه لو سكت وتمم هالزواج ما تدرين و بيصير من اضرار بعدين
نزلت عينها سحر بضيق : ادري
وعد : اسمعيني انتي كلمتي عقاب وش قلتي له بالضبط!؟ سحر: قلت له ما ابيه لا تخافين ما قلت شي عن اللي سمعته
وعد : سحر لا تجلسين تقولين لا تخافين!؟ ماني خايفه من عقاب ولا خلف خايف ، ولا حنا خايفين الا على مشاعرك انتي بس ومايهم احد ثاني
بعدين انتي تدرين لو مايخاف الله خلف كان طلع وقال مثله مثل غيره وقال انا ما ابي سحر وكان احرجك قدام الكل لانه فالنهايه مهما سوى محد يقدر يوقف بوجهه
بس خلف كلمني يبيك انتي اللي ترفضينه والرفض يجي منك انتي بكرامتك
ونصيحه يا سحر نصيحه مني عمرك لا تبدين احد على نفسك مهما كان خلف رجال بكره بعده ولا بعد سنين بينسى ويتزوج لكن انا ما ابيك تنكسرين ابيك توقفين والكل يشوفك وترفضينه وترفضين مليون واحد وراه لين تقتنعييين بالانسان اللي بتكملين معاه خليك قويه ماعليك من احد واحد يروح وعشره يجون مايهم المهم نفسك وكرامتك
سحر مدت يدها تمسح دموعها: هذا اللي بيصير
ابتسمت وعد وهي تحضنها : ماعليك انا بكون جنبك وخلف ما رح يدري عن السالفه وبقوله انك جيتي وانك رفضتي قبل لا انا اتكلم بقول انك من البدايه ما تبينه ماعليك كرامتك بالحفظ والصون
حضنتها سحر بضيق ووعد تحاول تهديها وهي ضايق صدرها عليها كانت تتمنى انها تتزوج خلف لكن ماصار نصيب
_______________________.
عند عقاب
اللي طلع يحوس مايدري وين يروووح ووش بيسوي جلس قدام البحر وهو يفكر وش صار عشان ترفض خلف !؟ كيف ترفضه!؟ لو في خلف شي يعيبه كان ممكن يفهم بس مستحيل
سكت بخوف ان سحر رافضته بسبب مرضه شد على يده وهو في موقف شيييين ما ينحسد عليه مايدري كيف بيقرر ومن يكلم
مايدري وش غير سحر مستحيل تكون من كيفها اكيد صار شي ( معقوله احد قال لها شي في زواج نادر!؟؟ ولا ولا هاللي ما تتسمى وعد !؟ )
كان كل شي يطري له حول وعد اكيد عشان تقهره وتنتقم منه بتفرق بين خلف وعقاب والوسيله سحر وعشان تقهره بأخته بعد
فز وهو يقول ( اكيييد اجبرتها اكيييد هالشيطان كل شي تقدر عليه )
اخذ اغراضه ورجع للبيت مسرع وغضبان
_______________________.
في بيت نادر
اللي كان يساير الوضع يحاول يتفادى المشاكل كان يحاول يسولف مع شوق لكن وييين وهي لا تتكلم ولا ترد وخايفه ودموعها مليانه بعيونها ولو بيتكلم معها بتنهار
كل ماحاول يقرب تخاف وتبكي
طلع مايدري وش يسوي يدق على امه ماترد يدق على خالته نفس الحكايه وشوق اللي ماعاد تقدر تسيطر على نفسها وخوفها الانها فجأه حست بغربه ماعاد تقدر تكبت نفسها اكثر مهما كان نادر يتصرف معها بهدوء ما تشوف هالشي لان الكلام اللي عرفته عن الزواج من امها وخالتها مايطمن ابد
قرر نادر يطلع لان وجوده يزيد الطين بله ماكان معه حل الا يدور احد يساعده وماله الا خلف
اخذ طريقه لبيت خلف وهو يدعي ان ابوه مايطلع لكن من الصدف شاف خلف واقف يودع جابر عند الباب وماصدق جابر يروح الا نادى بهمس : خلييييف خليف تعال
التفت له خلف مستغرب وطلع له: نادر هلا وش فيك !؟ نادر: انا في ورطه ومالي غير الله ثم انت تساعدني
خلف : وش فيك تكلم
نادر : خليف البنت بتموت من الصياح عجزت اهديها عجزت اسكتها
خلف : لا حول الله ليييه وش صار!؟ مسوي لها شي
نادر: والله ما سويت شي والله حتى الغرفه ما طبيتها انا كلمتها الصباح وكلمتني عادي لكن فجأه انفجرت ماعرفت اتصرف
خلف : طيب كلمت امها امك احد من اهلها
نادر: محد يرد وامي كلمتها الصبح وقفلت بوجهي
خلف : يا ربيي ! طيب وش الحل
نادر: اسمع شف احد من اهلك يجي يشوف لها حل والله اني خفت انها تموت من الصياح
خلف : ا انادي امي!؟
نادر: امك! مدري فشله
خلف : تدري اصبر اصبر بنادي وعد واجي
نادر: يلا عجل
وقف نادر ينتظر ولف على جيت عقاب : نادر وش عندك هنا
نادر : ادور فزعه
عقاب : وش بلاك بعد
نادر: بلاي هالبزر اللي فالبيت
عقاب : وش بتسوي
نادر: خلف بيتصرف
سكت عقاب بهدوء وهو فيه اللي مكفيه ولف نادر: وش فيك انت !
عقاب : مافيني شي
سكت نادر وهو يفكر مصيبته وعقاب بعد
_______________________.
وفي بيت ابو خلف
دخل خلف مستعجل وينادي : سالم روح قول لوعد تجي في غرفتنا بسرعه
ركض سالم يناديها وجت وعد ومعها كل البنات وتكتف خلف: انا ناديت من!؟
وجدان: وعد
خلف : يعني !؟
اماني : نطلع بكرامتنا
خلف: ياليت
مضاوي : مالت يالاسرار اقول وينه عقاب شفته ؟
خلف : مدري عنه
ندى: عشتوا وش فيك منفس
خلف : ندى ودك تطلعين وراك هالمكنسه صح!؟
ندى: لا والله
طلعوا وهم يطقطقون ولفت وعد وهي شايله هم سحر وعقاب اللي ممكن يسوي كارثه : خير خلف وش فيك
خلف : اسمعي اللبسي عبايتك باخذك مكان
وعد : وين بتوديني
خلف : باخذك رهينه؟؟ وين بوديك يعني خلصي
وعد : وابوي !؟
خلف : انا اتصرف بس عجلي
راحت وعد تلبس والكل يناظر خلف
ام وعد : وين رايحين!؟
خلف : ا بنتمشى قريب ونجي
وجدان: الله الله وحنا بعد نبي نتمشى
خلف : ماهو وقتك بعدين اطلعكم
اماني : خلف وش ذا مافي عدل!
خلف اللي قال بغضب: اسمعيني زين انتي وياها وخروا ترا مالي خلقكم
حنان: وش فيكم !؟
طلعوا وعد وخلف وخافت وعد اول ماشافت عقاب واقف وجنبه نادر لا شعورياً قالت بنفسها ( الله يستر من هالجني)
اما عقاب تسلطت عيونه على وعد وهو متهمها بكل شي صار مع سحر وبعد بتروح تخرب بيت نادر !؟ اتجهه لخلف : خليف وين رايح!؟
خلف ابعده بهمس : بتروح لزوجة نادر
عقاب سحب خلف بطرف : اسمع خبل انت تروح وش تسوي!؟
خلف : تهدي البنت!
عقاب : خلف وعد وش عرفها عشان تروح تهدي احد!؟ هاذي يبي لها انسانه كبيره تنصحها وتعلمها واختك طال عمرها وش عرفها بالزواج ونصايحه
خلف : ما يخالف اقل شي تهديها لين نتصرف امش بس
مشى خلف وخلاه ووعد واقفه بهدوء وقرب خلف يشرح لها السالفه ووعد مفجوعه ما تخيلت ابد هالموقف لكن راحت وهي تشوف نادر قدامهم
وقفوا عند البيت وقال خلف: اسمعي البنت داخل حاولي ياوعد انك تهدينها وماتخوفينها
وعد :طيب طيب
دخلت ولف خلف على نادر: امرها هين ان شاء الله
نادر : اجلسوا اجلسوا لين تنتهي السالفه
لف خلف: عقاب وش فيك!؟ وراه ضايق صدرك!؟
عقاب: ا مافيني شي
خلف: ليه ماجيت للغداء ولا شفناك من الصبح
عقاب: كان عندي شغل
سكت خلف وهو حاس بضيق عقاب بس تركه براحته وجلسوا كلهم بصمت كل واحد مليان راسه مشاكل يبي يحلها وهاذي اول جلسه لهم بهالحمل الثقيل اللي محد قادر انه يتكلم منه
_______________________.
في غرفة شوق
وقفت بخوف وهي تناظر البنت اللي دخلت ووعد تناظرها بحزن وضيق ماتوقعت لهدرجه صغيره
شوق: مين انتي!؟
وعد : لا تخافين انا وعد بنت جيرانكم
شوق ببكى: وش تبين هنا!؟
وعد : نادر صاحب اخوي خلف وهو المسكين ضايق صدره عليك وطلب من خلف اجي اجلس معك واهديك
شوق سكتت بخوف ماتدري وش ترد وقربت وعد وهي تحاول تسلم عليها وقالت: شوق لا تخافين انا ماجيت اخوفك بالعكس جايه اجلس معك ونتكلم ونسولف وابد لايضيق صدرك
شوق ناظرتها بهدوء وسكتت وقالت وعد : وش رايك تجين معي اصلح قهوه ونجلس زين
شوق بتوتر: زين
مشت وعد وهي تدور المطبخ وتصلح قهوه وهي تحاول تهديها وجلسوا بالحوش ووعد تناظر شوق اللي تسحب اكمامها على يدينها بخوف وتوتر وضاق صدرها عليها
لكن قدرت تبتسم وقالت: اول شي كيفك
شوق بهمس: حمدلله
وعد :وثاني شي مبروك الزواج
شوق ناظرتها بحزن: يبارك فيك
وعد : ا ا طيب خليني اعرفك على نفسي وتعرفيني على نفسك طيب
شوق : طيب
بدت وعد تعرفها على نفسها وشوق اللي هدت وبدت تتقبل وعد اللي تسولف ببتسامه وقالت: الحين دورك
شوق : انتي تعرفين اسمي شوق ! انا وحيدة امي وابوي وكنا بالحفر وكنت ادرس اخر سنه بالمتوسط بس اول ما انخطبت وافق ابوي وماعاد كملت وتزوجت
وعد : ماعليك ان شاء الله تكملين ، وانا ادري انك ماتعرفين نادر وادري ان فكرة انك تتزوجين وانتي بهالسن صعبه بعد وادري مستغربه الكل وفاقده اهلك بس تدرين وش بنصحك فيه!
شوق : وشو !؟
وعد : اول شي دام الله كتب نصيبك مع نادر ابي اعلمك شوي عن نادر صراحه نادر من يوم احنا صغار نعرفه وخلف اخوي يحبه حيل وياما قال انه طيب وحبيب وحنون وهذا يعني انه مستحيييل يضرك ولا يأذيك ، وابد ما ابيك تخافين من شي لان مهما كان كبرنا ولا صغرنا بنتزوج لكن النصيب استعجل شوي معك لكن انتي قويه وقدها ولا تخافين ، ادري مشتاقه لامك وابوك بس هاذي سنة الحياه مصيرك بتروحين لهم وتشوفينهم وماعليك من اللي يخوفك يقولك الزواج يخوف و صعب صدقيني كل شي يختلف من حياتك لحياة غيرك
اخيراً تكلمت شوق اول ما ارتاحت لوعد : انتي اكيد متزوجه وعارفه كل شي ! وعد انا خايفه كثيير ماني قادره اتحمل كل اللي قالوه
ابتسمت وعد: اول شي انا ماني متزوجه لكن اعرف ان مو كل شي يقولونه صح ! انا اغلب صاحباتي متزوجات ومبسوطات ومافيه شي يخوف ، بس قولي لي انتي كم عمرك !؟
شوق ضحكت باستهزاء: كبيره على قول امي وصغيره على قول نادر
ضحكت وعد : يعني كم!؟
شوق: 15
بردت ملاامح وعد لكن تداركت وضعها : اجل تطمني من يوم نادر قال صغيره معناته فاهم وعارف ان اللي بعمرك المفروض مايتزوجون
شوق : بس هالكلام مايفيد انا خايفه منه
وعد صدت بضيق : اسمعيني تقدرين تكلمينه وتتفاهمين معاه كيف بتعيشون وصدقيني بيتفهم ويسمعك لكن اذا جلستي تبكين وتصيحين مارح تزيدين الطين الا بله خليك هاديه وانا متاكده نادر متفهم وطيب وبيسمعك
هدت شوق كثيييير وارتاحت وكأنها تطمنت من كلام وعد رغم ان وعد ماتعرف كيف قدرت تتكلم بهالثقه وهي ماتعرف وش وضع نادر وهل هو فعلاً متفهم ولا مابيخاف الله في هالطفله
شوق : مشكوره يا وعد
وعد : ابداً مايحتاج شكر لكن اوعديني تكونين قويه ماتبكين وتنهارين على كل شي وخليك مع ربك وربك بيحلها
شوق : ابشري
وعد : طيب انا بروح وامرك ان شاء الله مره ثانيه
شوق: طيب بس لا تقطعين
وعد: من عيوني
طلعت وعد وهي خلص كلامها ماعاد تدري وش تقول غير انها تتحسب على امها وابوها اللي زوجوها بهالسن
وقفوا الشباب كلهم يناظرونها وصدت وعد ومشت ولحقها خلف : هاه وش صار
وعد بغضب: قلت اللي علي والباقي على الله ثم نادر
خلف : طيب هدت!؟
وعد : خلف كيف يزوجون طفله انا مصدومه انت لو تشوف حالتها والله يتقطع قلبك
خلف : والله ادري بس مافيه حل
وعد : تكفى خلف كلم نادر يرفق عليها بالقوه قدرت اهديها
خلف : طيب طيب
لف على نادر وهو يقوله : اسمع انت ادخل الحين وارفق هاه حاول ما تعصب ولا توتر
نادر: طيب كيف الوضع
خلف : هدتها والباقي عليك
نادر : طيب طيب يلا مشكور
خلف : العفو
تحركوا ووعد على يمين خلف كالعاده ويساره عقاب اللي بعيد شوي وكان ساكت ما يتكلم
ودخل خلف وعد ولف على عقاب : تعال تعال
لف عقاب : وش فيك!
خلف : انت للي وش فيك!؟ وراك ضايق صدرك اشوفك ما انت على بعضك صاير شي احد مزعلك
ابتسم عقاب بضيق وهو في نفسه يقول ( مجنونه يا سحر اذا بتخلين خلف ) : مافيه شي مشاكل بالدوام
خلف : طيب قلي يمكن افيدك
عقاب : لا معليك بسيطه انا بروح اريح شوي وانت بعد ادخل
خلف : براحتك
دخل وخلف ماهو مرتاح لملامح عقاب واول ما دخل البيت نادته وعد اللي تدري ان عقاب يدري بسالفة سحر وهمست: تعال بقولك شي عن سحر
قرب خلف : وشو !؟
وعد : اليوم نادتني وقالت انها من فتره تفكر وهي اصلاً ما كانت تبي الزواج منك يعني وماتدري كيف تفتح السالفه لكن هي قررت وكلمت عقاب
سحبها خلف ودخلوا المجلس وهو يسكر الباب : وشو!؟؟ وعد وشلون من فتره !؟ لايكون سامعتنا امس
وعد : لا لا انا من فتره اشوفها ودها تقول شي بس كنت انشغل وما أسألها واليوم قالت لي
خلف: انتي قلتي لها شي!؟
وعد : لا والله ما تكلمت ولا فتحت فمي هي اللي تكلمت وحتى اني حاولت اشوف اذا سمعتنا لكن ابد ما سمعت وكانت تتكلم بثقه يعني واضح ما تبيك
خلف بشك: وقايله لعقاب؟؟
وعد : ايه
خلف : لايكون عشان كذا عقاب من فتره ماهو على بعضه
وعد : مدري
خلف : الله يستر بس انا ماني مرتاح احس انها سامعتنا
وعد : لا ياخلف اقولك البنت عايفه
هز راسه ب ايه بهدوء وهو يبي يصدق انها هي عايفته عشان ما يحس بالذنب بس اللي مضيق صدره هو عقاب اللي مايبي يخسره ابداً
_______________________.
عند نادر اللي دخل وهو يحاول يبتسم ويطمن الامور
شاف شوق جالسه بهدوء ورفعت راسها بهدوء تناظره تنتظره يقول كلمه تطمنها
وابتسم نادر وهو واقف عند الباب : تستقبليني للقهوه!؟
لا شعورياً ابتسمت شوق : حياك
اتسعت ابتسامة نادر: اييه كذا ورينا الابتسامه وروقي
ارتبكت شوق واختبص نادر خاف انها ترجع تبكي واسرع يجلس وهو يصب لنفسه قهوه وسكت وهو يدور موضوع يتكلم فيه بس قال : شوق
رفعت راسها بهدوء: سم
نادر : سم الله عدوك بس وش رايك تلبسين ونطلع شوي نتمشى ولا نروح الخبر ولا اي مكان
رفعت شوق كتفها : اللي تبي
نادر: زين اجل بنطلع الخبر نغير جو وننبسط
شوق : طيب
نادر : زين جهزي لك شنطه خفيفه وانا بجهز اغراضي
شوق: زين
وقف نادر يجمع اغراضه وكان يراقب شوق وهي تجهز اغراضها لكن ماكانت تجهز اي شي يدل انها عروس سكر شنطته بضيق وهو في نفسه يقول ( الله يسامحك يمه الله يسامحك )
انتظرها لين خلصت وطلع وهي معه كان يدعي ان الله يديم هالهدوء وهو يدعي لخلف واخته
_______________________.
وعند عقاب
دخل الغرفه وشاف عزوز اللي جالس ينتظر ووقف : عقاب وين رحت خوفتني عليك
ابتسم عقاب : وشوله تخاف ماني بزر!؟
عزوز: ادري بس ما احب انك تطلع متضايق اخاف يصير لك شي وانت برا محد معك
تقدم عقاب وهو يبتسم له بحب: للله يا عزوز كبرتك السنين وصرت تشيل هم وتخاف علينا
ضحك عزوز : انا مالي بعد الله سند الا انت وانا مهما كبرت للحين اخاف الدنيا بدونك
اخذ عقاب نفس وهو يحضنه وجلس هادي بهالوضعيه فتره وبعدها ابعد وهو يقول : وانا بعد مالي الا انتم وانا مستحيل اقبل ان شي يخوفكم ويزعلكم
عزوز : طيب وش فيها سحر!؟ هي بعد ضايقه
جلس عقاب وهو يرمي شماغه : طلعت لي بقصة انها ماتبي خلف
جلس عزوز بذهول : ليييه !؟ وش فيه خلف !
عقاب : مدري عنها انجنت وقعدت
عزوز سكت بذهول وهو يسمع عقاب اللي اول مره يكلمه بهالجديه : انا بنهبل ماني مصدق؟؟ كيف ترفض خلف !؟ خلف هاللي ينتصلى على طرف ثوبه ! وكنت متطمن انها عنده فجأه تقولي ما ابيه !؟
عزوز: طيب ياعقاب هذا زواج مافيه غصيبه
عقاب : ماني غاصبها ورضاها عندي بالدنيا !؟ بس انا خايف من العواقب ! لا تنسى ان خلف هو اللي بوجه المدفع اخاف يزعل او يفكر بالموضوع بطريقه شينه ويحسب انها رافضته عشانه مريض
عزوز : لا خلف مايفكر كذا انت تعرف خلف ابو نية طيبه مستحيل يفكر كذا
عقاب : اعرف خلف لكن اعرف عمي بعد بيقوم الدنيا ولا هو مجلسها واخاف نفترق وينتهي كل شي بينا
عزوز سكت بخوف وهم مستحيل يعيشون بدون عيال عمهم اللي من يوم صحووا على الدنيا وهم مع بعض
كان هالخوف مشترك بينهم وكلهم يناظرون بعض بخوف
عزوز : وش بتسوي طيب !؟
عقاب : برجع اكلم سحر بفهم السالفه كلها
عزوز : ايه احسن
عقاب : المهم السالفه بينا لا تطلع
عزوز : طيب طيب
لفوا على دخول مضاوي السريع : عقابوووه وينك ذالف من الصبح ماقلت لنا!؟
ناظرها عقاب بهدوء ولفت مضاوي بخوف تناظرهم: وش فيكم!؟ صاير شي!
عزوز: لا
عقاب : مافيه شي وين خواتي !؟
مضاوي شكت وهي تناظرهم وبعدين قالت: بغرفتهم
طلع عقاب وفتح الغرفه وشافهم جالسين كلهم وعهد تسوي لشهد مكياج ويضحكون على شكلها
فزت شهد بخوف : عقاب والله عهد اللي قالت بتسوي لي انا ما احب هالخرابيط
عهد طارت عيونها : بس نلعب
عقاب : اطلعي انتي وياها
هيا: عقاب وش فيك ! وينك من الصبح
عقاب : موجود اطلعوا وسحر اجلسي
خافت سحر وطلعوا كلهم وتكتف عقاب وسحر اللي كانت شوي وتبكي لكن تحاول تتماسك
عقاب : بالحرف الواحد قولي لي وشوله ماتبين خلف
سحر: قلت لك اشوفه اخو مقدر اتزوجه يا عقاب
عقاب : اتركي هالعذر الكذاب! بتعلميني بالسالفه بطيب ولا كيف!؟ ولا عشانه مريض!
سحر: لا لا والله بس انا ماني مجبوره اتزوجه عشانه ولد عمي عقاب تدري اني من يوم عرفنا الدنيا وخلف مثل اخوي ما اتخيل اني اتزوجه تكفى ياعقاب لا تجبرني اعيش حياة ماهي لي
عقاب : انتي مجنونه ؟ تعرفيييين وش عواقب هاللي تقولينه! انتي بتنهييين حياة كامله كنا عايشينها
ماتدري كيف قالت سحر هالكلام بس قالت: ايه اعرف لكن الاسواء هو اني اتزوج ولا اقدر اعيش بعدها انت تقدر تتخيل وش بيصير بتزوج خلف وانا مابيه !وبعدين وش العواقب ! مشاكل!؟ وهواش ! وتعاسه ! وبعدها طلاق ويمكن بعد عيال يضيعون بالطوشه وفي كل الحالتين المشاكل بتكبر بتكبر وش احسن يا عقاب! اقتصر كل هالمشاكل من الحين ويكون زعل يومين ويتصلح ولا تبي مشاكل طويله ! وزواج فاشل ويمكن نفترق للابد ويمكن توصل للمحاكم ويمكن يوصل الدم لركب !وش تشوف؟
وبعدين انت تعرف خلف تعرف انه مايبيعنا لو تنطبق السماء على الارض
عقاب اللي اقتنع وهو يناظرها بهدوء وطلع وتركها وقف وهو يشوف الكل واقفين عند الباب وبما فيهم جده وجدته
ابو ناصر: وش هاللي سمعته !
دقت ساعة الخطر في قلب عقاب وسحر وعرفوا ان بداية المشاكل وصلت قرب عزوز جنب عقاب ووقفوا
ام ناصر: وش هاللي بتسوينه يا مسودة الوجهه
عقاب : جدتي الله يخليك اهدي مايصير تصارخين
ابو ناصر: الحين تفهموني وش هاللي يصير
عقاب : سحر ما تبي تتزوج خلف
شهقت مضاوي: لييييه !؟ وش فيه خلف !
عقاب : مافيه شي لكن الزواج ماهو غصب
ابو ناصر: انهبلت انت واختك! خلف ماينرد
ام ناصر: انا داريه ان ابليس داخل راس هالبنت!؟ ولا فيه بنت صاحيه ترد رجال يتثقل بالذهب مثل خلف
طلعت سحر وهي تبكي : يتثقل بالذهب ما قلنا شي!؟ بس عمركم سألتوا عن رأي ولا رايه !؟ من وين طلعتوا بموافقتنا على هالزواج
عقاب : بس انتي!؟
ام ناصر : مالك راي ياحبيبتي هذا خليييف عين السيح ماترده الا وحده رديه
عقاب : جددده اختي ماهي رديه!؟ والزواج قسمه ونصيب
هيا : بس ياسحر ليه رافضته!؟ وش يشكي منه خلف
ابو ناصر: انتم تبون تفرقونا!؟ تبون ناصر يزعل!
عزوز: محشوم عمي لكن خاطر اختي اغلى
ابو ناصر: ماشاء الله ماشاء الله ماعاد حتى تحشموني !
عقاب : محشوم ياجدي محشوم لكن عمي بيزعل يومين ويرضى ماهو احسن من المشاكل اللي بتصير لو غصبناها على الزواج وبعدين اعرف خلف ماهو زعلان
ام ناصر: اسمعني عاد انت واختك هالحكي كله مابي اسمعه ولو تموتون ماتردون خلف
عقاب: انا اللي مسؤول عن حياة اخواني وقراراتهم
ابو ناصر: عقاااااب احترم جدك وجدتك
عقاب : على عيني وعلى راسي بس محد يغصب خواتي على شي وانا حي
راحت ام ناصر بغضب ووقف الجد وهو يناظر سحر بنظرات ناريه : وشوله ماتبينه
طلعت سحر ببكى: جدي الله يخليك افهمني خلف مثل اخوي مقدر اتزوجه مقدر ما اشوفهم الا اخواني الله يخليك لا تحملني فوق احتمالي
سحب ابو ناصر يده بضيق : بس يا سحر يابنيتي خلف مهما كان ولد عمك وهو الوحيد اللي اتطمن عليك عنده
سكتت سحر ببكي واتجهه لها عقاب وهو يقربها ويهديها: جدي انت تدري الزواج قسمه ونصيب وانت ماتبي الا الخير لحفادك ماتبي مشاكل وهواش
ابو ناصر: وكيف بتحل هالسالفه
عقاب: ماعليك احله بس انت خلك معنا لا توقف ضدنا
هز راسه ابو ناصر وهو ضايق صدره وطلع وتركهم والكل يناظر سحر
وطلع عقاب وهو ضايق صدره بعد وعزوز بعد
مضاوي: سحر انجنيتي !؟ وشلون تشوفينه مثل اخوك!؟ مهبوله انتي كلنا نعرف انك تموتين في خليف ! وش صار!؟ هاااه
سحر: لا حبيبتي لا اموت فيه ولا هم يحزنون
هيا : يا سحر يا حبيبتي اذا فيه شي علمينا مايصير ترفضينه كذا
عهد: سحر احد قايل شي!؟ وعد قالت شي!
مضاوي : وش دخل وعد !؟
عهد: مدري هي اليوم جت ، يمكن قالت شي
هيا: عن الكلام الفاضي وعد ما تسوي شي كذا!
سحر: محد قال شي بس ماني مجبوره اتزوجه
مضاوي : اقص يدي اذا مافيه شي
طلعت وتركتها وسحر واقفه بضيق صدر والكل ضايق صدره
لكن عقاب اللي سمع كل شي وهو تعمد يوقف يبي يسمع وش يقولون البنات اكيد عندهم اسرار سحر ويعرفونها واول ما سمع طاري وعد تكهرب وطلع وهو يحلف ان لها يد وانه ليقص هاليد
_______________________.
وفي بيت النوخذه
كانت ليلى جالسه وهي تحاول تحسن مستواها في العزف وابوها جالس جنبها مستمتع
وام نهيان اللي انفجر راسها من الازعاج وطلعت وتركتهم وشيخه بعد
ودخل جابر: سلام عليكم
الكل: عليكم السلام
جابر: وين الناس؟؟
ضحك ابو نهيان: امك تقول راسها بينبط من عزف ليلى وراحت وشيخه كالعاده بتقرا
ضحك جابر: بس انتي ذبحتينا بهالعود
ليلى: اللله من اللي يقول اعزفي لي احب اسمع العود منچ
ضحك ابو نهيان: ماعلينا المهم وين كنت!؟
جابر: بعد الصلاة رحت حق خلف قلت ازوره واطمن عليه
لفت ليلى بانتباهه وقال ابوها: وشلونه عاد ان شاء الله بخير
جابر: اي حمدلله تحسن عن قبل
ابو نهيان: الله يشافيه ويعافيه والله ابن حلال
جابر : اي والله
ليلى : غريبه شعندك صاير تهتم !
جابر: ازور المريض لي اجر
ابو نهيان: ايه بارك الله فيك
ليلى: ايه بس مو من عوايده الله يرحم بالكويت يطيحون كل اهل الفريچ مرضى مازارهم
ضحك جابر: والله انا حبيت خلف وابي ازوره شعليچ انتي
ليلى : بكيفك
جابر: بروح اريح شوي
ابو نهيان:خذني معك
ليلى: وتهدوني بروحي!؟
ابو نهيان: خليچ طقطقي على هالعود ليين الله يسهل عليچ
طلعوا وليلى تضحك وسكتت باستغراب تفكر في هالخلف
_______________________.
وعند خلف
اللي وصل السوق وهو اشتاق لحياة السوق وشغله اتجهه للمحل يبي يرتبه ويشوف شغله اكيد متراكم
دخل وهو يرد على الناس اللي تسلم عليه ورد باب المحل وهو يلبس الكمام وبدا يطلع الاغراض عشان يرتب
بس شاف السي دي وجلس وهو يناظره ماقدر يمسك نفسه لا شغله من جديد ويتأمل اخذ وقت يناظرها وابتسم وهو يحس ان على كثر همومه الا انه سعيد اخذ نفس وقبل يزفر وقف قلبه اول مادخل عقاب وسحب خلف السلك يطفيه واعتدل بارتباك: عقاب وش فيك
عقاب جلس بضيق: جيت ابي اجلس معك ضايق صدري
قفل خلف كل شي واتجهه وهو متوقع سبب ضيقته: افا يا عقاب مايضيق صدرك وانا فيه قولي وش فيك وش مضيق صدرك
ناظره عقاب بضيق خايف من اللي بيقوله : خلف انت تدري وش كثر احبك صح
ضحك خلف : الله وش صاير بالدنيا عقاب يعبر عن حبه
ضحك عقاب : والله ان الدنيا منقلبه على راسي يا اخوك
اعتدل خلف بحده وقال: افا وانا اخو عقاب انت ما انت في الدنيا لحالك تنقلب علينا كلنا ماهي عليك لكن نتعاون ونعدلها مايصير يا عقاب تشيل همك لحالك وانا موجود يدي بيدك وكتفي بكتفك وقلبي على قلبك
هنا انفجر صدر عقاب زود : هذا اللي انا خايف منه اخاف يصير شي و يفرق كتفي وكتفك
خلف بدا يفهم : مافيه شي بالدنيا يبعدني عنك الا الموت وحتى لو مت انا بتشيلني على كتفك
عقاب: لا تجيب طاري الموت جعل عمرك طويل
خلف : اجل قلي وش مضيق صدرك
عقاب : تدري ان الدنيا كلها قسمه ونصيب
خلف : ادري
عقاب بتردد قاله عن رفض سحر وانها تشوفه اخو وبسرعه قال: يعلم الله اني ما رضيت بس انت تدري الحياه ما تبنى على غصب
خلف ابتسم : عقاب اول شي انت مضيق صدرك على الفاضي وانت تعرفني اني ما ابيعكم ابد وتعرف اني مستحيل ارضى انك تزعل اختك وتجبرها ومستحيل ارضى ان بنات عمي احد يضايقهم مهما كان وبعدين انت قلتها مافيه حياة تنبني على غصب وانا والله ماعندي اي مشكله بالعكس انا كنت ناوي اقولك من قبل اني مستحيل اتزوج لين اسمع موافقة سحر بأذني وبعدين لا سحر ما اختارت تكون بهالموقف ولا انا بعد اخترت كله كلام كبار ماله مبداء ولا له اساس والله يعلم اني اعدها مثل خواتي وما ابي لها الا الخير
عقاب : يعني!! انت بعد ماتبي !
خلف : انا مايفرق معي فالنهايه هو زواج اذا ما تزوجت هنا بتزوج هناك
عقاب : ولا انت زعلان
ضحك خلف: وش يزعلني بالعكس انا بزعل لو ان فعلاً سحر انجبرت على شي ماتبيه
زفر عقاب براحه: والله اني ارتحت انا خفت تزعل
ابعد خلف يضحك: ماعندك سالفة صراحه راح كل عمري معك ماعرفتني زين
عقاب : اعرفك بس خايف من عمي انا اخاف يسبب مشكله ونفترق ولا امك تزعل
خلف : ابد خلهم علي فالنهايه القرار لي انا وانا المعني انا وسحر ونقرر وش نبي ! واترك ابوي علي
عقاب : يارب عمي محمد يجي وينقذ الوضع
خلف : جدي عرف!؟
عقاب : جدي وجدتي والدنيا قايمه قاعده
خلف : قم ماعليك انا اضبط كل شي
عقاب وقف وهو مرتاح ان خلف ما زعل وقرب وهو يحضنه وابعد خلف يضحك: وش بلاك انت ما يطلع حبك الا المصايب
عقاب : واالله اني خفت
ضحك خلف اللي كان بعد خايف مايدري كيف بيواجهه ابوي هو بعد وطلعوا متجهين للبيت
_______________________.
.
انتهى البارت♥


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 15
قديم(ـة) 18-06-2020, 11:37 PM
صورة رووووح الحياااه الرمزية
رووووح الحياااه رووووح الحياااه غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية عزاي إنك رجاي العذب لو كل الدروب عثور /بقلمي


البارتات رووعه كرهت أبو خلف ابعديه عنا
احساسي يقول ان عقاب ووعد راح يتزوجو ويحبو بعض فالنهايه 😂


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 16
قديم(ـة) 21-06-2020, 02:04 AM
الكاتبه اديم الكاتبه اديم غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية | عزاي إنك رجاي العذب لو كل الدروب عثور..✨


البارت السابع

وفي بيت ابو خلف
وصل ابو خلف وراح لامه وابوه يسلم عليهم لكن شاف الضيق على وجهه امه واضح
ابو خلف : يمه وش فيك!؟
ابو ناصر: مافيها شي
ابو خلف : وش فيكم!؟ خلف وينه !؟ صاير له شي
ابو ناصر: لا
ام ناصر: الله يستر لا يطق خلف من القهر ويموت
ابو ناصر: اذكري الله يامره
ابو خلف فز بخوف: وش فييييه
ام ناصر: هاللي ماتستحي سحر علقت رجل با لارض ورجل بالسماء ما تبي تتزوج خلف
ابو خلف : وشوووو!؟
ابو ناصر : اسمعني يا ناصر اسمع العلم مني اترك هالكلام الفاضي
ابو خلف اللي فاار وعصب : شللللون ترفض خلف !؟ هااه وشلون ترفض ولدي
ابو ناصر: الزواج ماهو غصب
ابو خلف : وشوله مانطقت من سنين!؟ ورا ما تكلمت الا بعد ما ضاعت هالسنين كلها ، سحرررر سحررر
طلع عزوز على صوت عمه وهو خايف من هالخطوه : وش تبي فيها ياعمي !
ابو خلف : انقلع ناد اختك
ابوناصر: مالك شغل بالبنت هي عطتنا رايها وانتهينا
ابو خلف : لا والله!؟
عزوز: عمي سحر ماهي مجبوره تزوج خلف دامها ما تشوفه الا اخو
التفت له ابو خلف بغضب: ماشاء الله من متى طلع لسانك وصرت توقف بوجهه كبارك
دخل عقاب وخلف على صوت الصراخ وهذا اللي الكل خايف منه
عقاب : وش صار وش هالصرراخ!؟
ابو خلف : اخيراً جيت يالكبير العاقل تعال اسمع اختك وش تقول
عقاب : وش تقول!؟
خلف : يبه صوتك عالي والناس تسمعك !
ابو خلف : ماهمني احد
الكل كان يناظر خلف ينتظرون كيف بيتقبل الخبر
وقال ابو خلف : تقدر تفسر لي وشوله اختك ما تبي خلف
عقاب: الله يهديك ياعمي وهذا اللي مطلع صوتك وصراخك واصل اخر العالم
خلف : يبه اذكر الله واسمعني
ام ناصر: مافيه شي ينسمع ياخلف انت سمعت اللي ابوك قاله او ما سمعت
خلف : سامع ياجده سامع لكن المواضيع ما تنحل بالصراخ وسحر ما عليها لوم ابد
ابو خلف : انت انهبلت انت
خلف : لا ما انهبلت بالعكس
ابو ناصر: ياخلف يا ولدي ماودنا يضيق صدرك لكن تعرف ان الزواج قسمه ونصيب
خلف ابتسم بهدوء: ماضاق صدري ابد بالعكس انا راضي ما دام هالشي يريح سحر انا راضي
ابو خلف : خللييف اعقل واترك عنك الهبال يقولك البنت ماتبيك رافضتك
خلف : وهذا من ابسط حقوقها
عقاب: اختي ما رفضت خلف لعيب فيه بالعكس رفضته لانها تشوفه اخو وهذا شي ماينعاب
ابو خلف : وش ذا العذر التافهه
خلف : يبه الله يهديك هذا ماهو عذر تافهه بالعكس هذا الحقيقه!؟ من يوم عرفنا الدنيا وحنا وعيال عمي في نفس البيت نفس المكان نتشارك بكل شي ومثل الاخوان وحنا اخوان فعلاً ولا واحد منا فكر يبدل هالاخوه بزواج انتم اللي فكرتوا وانتم اللي كبرتوا هالشي ومحد اخذ راينا لكن هذ قبل وحنا صغار لكن الحين اختلف كل شي وحنا ما اخترنا اي شي غير إنا اخوان انا اشوف بنات عمي خوات وهم يشوفوني اخو وسند
انجلط ابو خلف : لااا واضح أنه ملعوب في راسك زيين
عقاب : وهنا ينتهي الموضوع اهل الشور هم خلف وسحر وهم رفضوا هالشي عن رضا وقناعه بعدها محد له كلام
ابو خلف وقف يصفق بقهر: الله يرحم ابوك ليته حي ويشوف وش يصير وحزتها انا اضمن لك انه يدفنك حي انت وهاللي ما تستحي معك
ابو ناصر : نااااصر لين هنا وبس قلنا لك الزواج قسمه ونصيب وحنا ندور الخير لعيالنا مانبي ندفنهم وهم حيين مايبون محد جابرهم
ابو خلف : زين يبه اجل اسمعوا اخر كلامي والله ما تطب رجلي هالبيت ودام هالزواج ما تم وانسى ياعقاب ان عندكم عم اذا ما وقفت هالمصخره وربيت اختك وعقلتها
عقاب : اختي ما تنجبر على شي ماتبيه
ابو خلف: هذا اخر كلامك!
عقاب : ايه
التفت ابو خلف لخلف بحده: وانت راضي بهالمصخره!؟
غمض خلف بضيق وهو يدري ان ابوه يبيه يثور ويعصب ويزعل عشان يجبر عقاب يزوجه سحر لكن قال الجمله اللي خيبت ظن ابوه : انا راي من راي عقاب وما تنجبر بنت عمي على شي ما تبيه
احتدت نظرة ابو خلف بقهر : اجل اسمعوني لا اني عم لعيال نايف ولا عيالي عيال عمهم ولا انا ابو لخلف ولا عيالي اخوانٍ له وتجي تقش قشك وتنقلع من بيتي وخلك عند هاللي تحامي عليهم مايجلس ببيتي واحد يعصي كلامي
شد خلف على اسنانه بكل قوته والكل اتسعت عيونهم بصدمه ومحد مستوعب ان ابو خلف اللي مستحيل يبعد خلف عنه يطرده من البيت لكن كان هذا تصرف انفعالي من ابو خلف عشان يجبر الكل يخضعون طلع وصفق الباب وخلف متكتف بصمت
ام ناصر: والله عشت عمري واقول ربيت وثمرت تربيتي لكن ياحساافه ياحسافه
طلعت هي بعد وتركتهم ومابقى الا خلف وعقاب وعزوز وابو ناصر وكلهم يناظرون خلف اللي لف ببتسامه : انا اسف بالنيابه عن ابوي هو اذا عصب مايدري وش يقول
عقاب: لا تعتذر ياخلف حنا اللي نعتذر لك المفروض مايصير هاللي صار
سكته خلف : اللي صار عين الصواب وانا عند كلامي
ابو ناصر تقدم يمسح على كتف خلف : ماعليك لا يضيق صدرك انا بكلمه
خلف : ماعليه ياجدي خله يهدا شوي
طلع خلف رايح لبيتهم وهو يقول بنفسه( تووك بديت بدربك يا خلف وعثرات هالدرب كثيره وبتحلمها كلها وحده وحده وانت ساكت دامك بديت تحمل )
_______________________.
وفي بيت ابو خلف
الكل طلع على صوت الصراخ والهواش والكل واقف عند الباب الفاصل يسمعون وشهقت ام خلف وهي تعلق في ابو خلف اللي دخل بغضب وهو يصرخ: طلعوا قش هالردي عني لا اشوفه
ام خلف : تكفى يا ناصر لا تطرده وين بيروح وهو للحين تعبان
ابو خلف ابعدها بغضب : يروح عند هاللي مبديهم على رضاي
وعد : يبه اذكر الله
ابو خلف : اسمعوني كلكم والله اللي يعتب هالباب ولا يكلم هاللي مايستحون ليشوف شي عمره ماشافه
ام وعد : اذكر الله يا ابو خلف مهما كان حنا اهل
ابو خلف : هذاااك اول لكن الحين حلفت واللي بيعصاني بيذلف ورا هالردي
فيصل وقف بذهول يناظر في ابوه وهو بعد زعلان من رفض سحر لخلف والكل زعلان على سحر مهما كان ماهم متقبلين وهم محد يدري وش السالفه الا وعد والباقين مصدومين
طلع ابو خلف ولفت ندى بزعل على اخوها وهي تشوف ان خلف ملاك مستحيل احد يرفضه وهي محقه بوجهة نظرها دامها ماتعرف السالفه: وش صار لها هاذي ! انهبلت !
ام وعد : الله يصلحها عاد خلف ما ينعاف
وعد :وش فيكم انتم هي ماعافته هي تقول انه مثل اخوها
اماني بزعل : وين مثل اخوها كلنا كنا نعرف وشايفين
وعد : انتي اص احسن لك
حنان: صح اني ضايقه على خلف بس سحر يمكن صادقه
ام خلف ببكي : بكيفها بكيفها تبيه او ماتبيه ما احد بيجبرها لكن وشوله ناصر يطرد خلف هذا جزاه اللي وقف مع عيال عمه
حنان : عميمه ما عليك خلف بيجلس عند جدي اكيد
فيصل بغضب: اصلاً لو جلس عندهم بيصير خبل ! جالس عند الناس اللي رافضته وين كرامته
وعد : انت اسكت احسن لك مالك شغل
دخل خلف وهو يشوفهم مجتمعين وفزت ام خلف وهي تركض له: خلف يمه حبيبي لا تزعل ولا يضيق صدرك يمه
قرب خلف يبوس راسها: لا ياحبيبتي ماني زعلان والله
ام وعد : ماعليك بيعوضك ربي
خلف : الله يوفقها والله يوفقني بعد
ندى بغضب: ماعليك منها تتزوج اللي احسن منها
خلف : ندى انهبلتي!؟ هذا كلامك عن بنت عمك
اماني : لا تلومنا ياخليف ترا مقهورين حنا بعد
ام خلف : اسمعني يمه لا تطلع ابوك زعلان شوي وبيرضى اكيد هو ماتهون عليه انت
فيصل: لا تطلع ! ولا تروح عند ناس مايبونك
خلف : الظاهر اني بتعب معكم اكثر
لف وهو يناظر سالم: سكر الباب زين
ورجع يناظرهم: اجلسوا كلكم من دون صوت ولا اسمع
حرف زياده
الكل جلس وتكتف خلف يناظر: اول شي مهما صار ولو تقوم الدنيا وتقعد إياني وإياكم اسمعكم تغلطون على عيال عمكم او تزعلونهم! وبعدين وش صار فالدنيا اذا رفضت سحر!؟ هذا حقها ولا احد يقدر يجبرها ووش فيها اذا رفضتني انا ماني ملاك واذا هي علي انا بعد اشوف بنات عمي كلهم خوات واذا ما بدت سحر بديت انا والزواج قسمه ونصيب
ام وعد : ما قلنا شي بس ليه ما تكلمت من سنين
وعد : هي ما وافقت من البدايه !؟ هذا كلامكم انتم يالكبار وانتم تتحملون
خلف : اللي بقوله محد له شغل بهالسالفه ترضى سحر ولا ترفض هي فالنهايه اختكم وبنت عمكم وولا اشوف واحد فيكم قالب وجهه على عيال عمه حتى لو ابوي نفسه حلف وحتى لو ابوي يقوم الدنيا ويقعدها ما تقطعون صلتكم فيهم ابد
فيصل : وكرامتنا وييين ؟
خلف : انت مجنون!؟ كرامتك من كرامتهم وبعدين من جاب طاري الكرامه
فيصل: وش اللي من جاب طاري الكرامه ! سحر طلعت وقالت مابيك وكل الدنيا درت ما تشوفه شي يمس الكرامه
خلف : يمس الكرامه اذا كان على غير وجه حق وعلى عيب ومنقود لكن هي رفضت لانها تشوفني اخو وبالعكس هذا مايمس الكرامه
وجدان: طيب ابوي حالف
خلف : ابوي يومين ويرضى المهم ما يكبرها الشيطان بينكم سمعتي يا ندى واماني
ندى : سمعنا
خلف : وبعدين حطي نفسك في مكانها انتي وياها !؟ لو عقاب خطب وحده فيكم وهي ما تبي ولا تشوفه اخو! وش كنتوا بتسوون!؟ وانت يا فيصل كيف بتصرف!؟ كلكم بترفضون وكلنا بنوقف مثل وقفة عقاب وعزوز
الكل سكت ولف خلف : هذا اللي بقوله والله لو اعرف ان واحد منكم ضايقهم والله ليزعل مني
ام خلف : طيب ياحبيبي لا تروح اجلس هنا
خلف : يمه انا هنا عند جدي ماني رايح واذا بغيتيني بتلقيني بس ناديني والسالفه ماهي مطوله
سكتوا كلهم وطلع خلف بعد ما اخذ ادويته والكل ساكت بضيق مايدرون مع من يصفون وكيف يوقفون
_______________________.
في الخبر
وصل نادر الشقه ودخل وهو يرمي نفسه بتعب ووقفت شوق تناظر حولها
اعتدل نادر وهو يبتسم: جعتي صح !
شوق هزت راسها بخجل ( لا)
خاف نادر انها رجعت تخاف : ماعليه حتى لو ما جعتي لازم تجلسين معي وتاكلين لاني ما اكل لحالي ابد
وقف وهو يلف : انا بروح اجيب العشاء وانتي رتبي الاغراض وريحي شوي ولا تفتحين لاحد
شوق :زين
طلع نادر اللي ميت جوع وتعب ومهدود حيله مايدري كيف بيمشي الايام الجايه اخذ العشاء ورجع وشافها مرتبه كل شي وجالسه على الكنب ونايمه وهي جالسه اول ما سمعت صوت الباب فزت بخوف
نادر: بسم لله عليك مادريت انك نايمه
شوق :عادي
نزل نادر العشاء وجلس وهو يشوف كيف تعبانه وبعد ما تعشوا ناظر نادر ساعته: ودك نكلم خالتي
فزت شوق بفرح: ايه
نادر ابتسم لا شعورياً : زين تعالي
جلسوا عند التليفون وهم يتصلون وينتظرون واخيراً ردت خالته اللي كانت تكلم شوق اللي بكت وتورط نادر وهو يحاول يهديها واخذ السماعه وهو يودع خالته وجلس جنب شوق: افا يا شوق ما قلنا ما نبي دموع
ماكان يشوف وجهها اللي مغطيته بيدينها وقرب نادر بحذر وهو يحاول يبعدها : انا ادري انك مشتاقه لهم بس بعد مايصير تبكين وتزعلين نفسك
شوق اخيراً تكلمت وقالت : ماني متعوده ابعد عنهم
نادر كان يحايلها مثل الطفل: اسمعيني طيب اوعدك اذا سكتي ومابكيتي بعد ما نخلص من الخبر اخذك لهم
فزت شوق بفرح: قول والله
ارتخت ملامح نادر بضيق وحزن : والله
مسحت شوق دموعها : خلاص ماعاد ببكي
ابعد نادر ببتسامه : يلا اجل انا معك لين هنا وخلاص انتهيييت بموت من النوم
شوق ابتسمت: طيب
بدل نادر ورجع يبي ينام لكن شايل هم شوق مايبي ينام وهي ما نامت
لكن شوق بدلت ورجعت وهي تناظر ظهر نادر اللي واضح عليه التعب ما تدري وش هالطمأنينه اللي تحسها اتجاهه نادر لكن كانت تحس انه مصدر امان نزلت عينها اول ما لف نادر : تعالي نامي شوفي عيونك كيف تعبانه
ماقدرت شوق ابد تخطي اي خطوه ولا تروح تنام جنبه
حس نادر فيها وجلس : شوق لا تخافين تعالي نامي والله ما اسوي لك شي
تفشلت شوق وجت بهدوء جنبه ودخلت بهدوء ولا طولت الا نامت بتعب ولف نادر اللي ارتاح اول ماشافها نايمه عدل اللحاف عليها وهو يحس بمسؤوليه رغم انه انسان ماهو صاحب مسؤوليه ابداً
_______________________.
وفي بيت الجد قايد
في غرفة البنات كانت سحر منهاره وهي تبكي وهيا حاضنتها بهدوء
مضاوي : انا مدري!؟ ليش تبكين دام هذا اللي تبينه
سحر: انا مابي الشر لخلف بالعكس ما ابيه ينضر ولا عمي يزعل عليه ويطرده بالطقاق يزعل علي انا بس هو وش ذنبه
عهد : خلاص يا سحر كلنا نعرف عمي ويحوس الدنيا بس مايقدر يزعل خلف صدقيني يومين وبيجي يدوره
مضاوي : ماعليه احسن انا مبسوطه ان خلف بيجي عندنا يومين نغير به جو
شهد : اللي يسمعك مايقوول جالسه عندهم 24 ساعه
مضاوي : مب شغلك انتي
هيا : ان شاء الله السالفه ما تطول ويومين وكل شي يرجع لوضعه
مضاوي : يارب
عهد : خلاص سحر ذبحتي نفسك
ماردت سحر اللي دخلت بفراشها وهي تحاول تحصل حل ما يتأذى فيه وهو كان حريص انه مايأذيها
_______________________.
اما عند خلف
اللي طلع يمشي في الحاره وهو متجهه لمكانهم المعتاد بس مايدري وينه نادر! ولا يقدر يفضفض لعقاب ولا يدري كيف بيخمد وجع قلبه جلس وهو يعدل ابريق الشاهي وارتخى على التكايه ورا ظهره وهو يبي يتخلص من هالمشاعر اللي بصدره يبي يعرف هي حب ليلى ولا ردة فعل عكسيه ضد الواقع اللي فرضوه عليه بس ما طول تفكيره اول سمع صوت ضاري العالي اللي جاء : خليييف وراك لحالك ! مسكون ياحبيبي
ضحك خلف : جيت بوقتك والله
طل ضاري في ابريق الشاهي وابتسم: في وقتي بالتمام لكن وينه ولد عمك الجني
تنهد خلف : وش تبي فيه ! اذا ناوين هوشه فكوني راسي من غير شي بينفجر
جلس ضاري بجديه: وش فيك !؟ صاير شي !
خلف : لا بس مشكله في البيت
ضاري : تراني اعين واعاون
ناظره خلف بتمعن وهو من هالفتره لللي عرف ضاري فيها عرف انه انسان طييييب وامين ويحفظ السر لكن قال خلف : ضاري عمرك حبيت !؟
ضحك ضاري : شوف انا في حياتي كلها ما حبيييت الا شخص واحد ولا حبيت احد قبله ولا بحب بعده ولا اشوف الا هو بدنياي
ابتسم خلف : والله!؟ ومن هالشخص
ضاري بضحك وحسن نيه: امي
ضحك خلف : خبل انت ندري تحب امك محد مايحب امه كل الناس يحبونها بس انا اقصد يعني حبيت حب يعني كيف افهمك
ضاري بصراخ: اييييه قلي كذا!؟ حب وخرابيط
خلف :دامها خرابيط واضح صفحتك بيضاء
ضاري: ناصعة البياض بعد انا حتى لو بحب ما اعرف
ضحك خلف وهو يناظره وقرب ضاري: علمني اجل! من اللي لون صفحتك
ابتسم خلف : محد بس أسالك
ضاري : شوف انا على النيه ايييه لكن ماني غشيم اعرف احوالكم يالمعذبين
خلف : لا يا ضاري السالفه ماهي سالفة غشامه لكن انا قصتي معقده شوي
ضاري : طيب قل اسمعك الليل توه بأوله ولا تخاف سرك في بير
ماقدر خلف انه يتكلم وقال : خلها في وقتها
ضاري : على راحتك
ولف ضاري يناظر الساعه: بتمشي!
خلف: لا جالس
ضاري : غريبه!؟
خلف : ليه!؟
ضاري :انت ماتجلس لذا الوقت تقول ابوك يحتري
صد خلف بضيق: لا ابشرك اليوم لو الموت بيده كان ذبحني
ضاري : افا ليه !
ضحك خلف : شكل مافيه منك مفر
ضاري ببتسامه: والله على ضيقة هالصدر اللي باينه عليك مالك مفر الا تكلم
خلف : اجل اسمع .. قاله خلف سالفة سحر بحذافيرها من البدايه بكل التفاصيل زي ماهو يعرفها وختم وهو يقول : يعني انا مدري هي صدفه او مدري وشو لكن فالنهايه انا اشوفها اخت وهي بعد تشوفني اخو وبكذا تكنسل الزوواج وانجلط ابوي وحاس الدنيا
ضاري بهدوء: وهاللي تحبها ! تستاهل كل هالحوسه!؟ انلجم خلف اللي ماجاب له طاري الحب ابد وضحك ضاري : قلت لك ماني غشيم وواضح ترا من البدايه ان فيه طرف ثالث وطرف قوي بعد وهو اللي غير كل مفاهيمك والا انت قبل راضي ومستسلم
ارتخى خلف بقلة حيله: يعني مكشوف
ضاري : ايه
خلف : كلامك صح لكن انا كل اللي بيني وبينها صدف ومدري اذا هي تستاهل هاللي يصير او لا
ضاري ببتسامه: كل هاللي فيك من صدف!
ضحك خلف : والحاصل اني طلعت خفيف
ضاري: طيب اذا تبي شوري زين ان ما دخلت مع بنت عمك في مشاكل انت ففي غنى عنها وزييين ان من البدايه حسمت الموضوع لكن انت لازم تحل هالمشكله كلها من جميع الاطراف باقل الاضرار
خلف : هذا اللي بسويه يعني مشكلتي الحين مع ابوي وبس
ضاري : وابوك مستحيل يزعل دايم وانت ولده مهما كان
خلف : هاذي كل القضيه
ضاري : صدقني بتحلها الايام لكن دام هذا وضعك وش رايك تجي معي
خلف : وين!؟
ضاري: لشباب اعرفهم صدقني بتوسع صدرك شوي
خلف : زين اجل
اخذ خلف اغراضه وطلع مع ضاري
_______________________.
وفي حي ضاري
وفي اطراف الحااااره كان فيه حوش مليييان بالشباب اللي مختلفه اهتماماتهم مابين غنى وسوالف ولعب وضحك وقف ضاري لف على خلف : وين كمامك !
خلف : معي !
ضاري : ألبسه عشان داخل شباب وانت عارف فيهم اللي يدخن وفيهم اللي يشيش
خلف سحب الكمام بضيق وهو يلبس ودخل مع ضاري اللي وقف له الكل يرحبون فيه ووسكتهم ضاري وهو يقول : رحبوا في خوي الليله خلف
اختلفت الردود مابين : حياك الله ، منور يا خلف ، اسفرت وانورت
رد عليهم خلف والكل اجتمع قريب منه وبدا ضاري يعرفه عليهم
ولف على الشخص اللي ماسك العود وجالس مبتسم : وهنا ملك الفن تركي ابو الطرب وسعة الصدر
تركي: من بعدك ياحبيبي
خلف : تشرفت الله يا تركي
تركي : لنا الشرف
ضاري : تركي اليوم خلف بين يديك يقول ضايق صدره قلت مالك الا تركي يطلع ضيقة الصدر غصب
تركي : يخسى الضيق يا خلف ، صفوا يا عيال صفوا
ابتسم خلف يناظرهم وهم اتفرقوا كل واحد يجيب له شي وجلسوا وقرب واحد يعطي خلف شاهي واخذه مبتسم وهو ينتظر وش بيطلع من هالجمعه لكن جلس قدامه واحد يقاله سعد : اقول يا خلف وش اللي مضيق صدرك عشان نغني على ليلاه
قبل يرد خلف رد تركي بس بطريقه مختلفه وهو يدق ويغني ( ‏ياسعد لاتحاول كل شي ن تعرفه ‏خل الاسرار تبقى بالقلوب الحزينه)
لف له خلف ببتسامه وضحك : وصلك العلم يا سعد
رجع سعد وهو يضحك والكل يضحك وهم يعرفون تركي ما يحب احد يبحث في جروح احد حتى لو مايعرفه
وكمل تركي وخلف مبتسم معه ولا شعورياً هدت ملامحه اول ما تذكر كلام اماني ( ان ليلى تدق العود )
اخذ نفس وهو شايف انه استوى تماماً وايقن انه يحب ليلى لكن وش بعد هالحب
طال الليل معهم ونسى نفسه خلف معهم وهو كل اغنيه يتغنى بها تركي تطير خلف فوووق لكن انتبه للوقت ووقف يودعهم وطلع وهو يحس نفسه احسن من قبل
_______________________.
في بيت الجد قايد
عجز عقاب ينام وهو مايدري وين خلف دوره بمكانهم ما ماحصله ونادر ماله حس وخاف لا يكون خلف تعب ومحد عنده جلس بنص الحوش وهو يفرك يدينه ببعض ينتظر متى يجي خلف وماكان بس عقاب لا الجد قايد بعد مانام وهو ينتظر وسحر بعد كانت تنتظر
فزوا على صوت الباب وكان خلف اللي دخل بهدوء واقبل عليه عقاب : خلف وينك وين رحت !
خلف : وش فيك !
عقاب : وش اللي وش فيني ! اشغلتني عليك عجزت انام دورتك في كل مكان ما لقيتك والله اني خفت عليك
خلف ابتسم بهدوء : لا شدعوه مافيه شي يخوف
سكت خلف اول ما قرب عقاب له وهو يشم ريحته : انت وين كنت! وش ريحة الزقايير هاذي!؟
خلف : اقصر صوتك لا احد يسمعك ، كنت مع ضاري ورحنا لاصحابه وعاد فيهم اللي يدخنون بس و... سكت اول ماقاطعه عقاب بغضب: رجعنا على هالسايب!؟ خلف وش تبي فيه ذا ما بيجيب خيير لك وفوق هذا يدري انك مريض والدخان يأثر عليك وموديك لناس تدخن ! ما تقولي شتبي فيه
خلف : عقااااب انا ماني بزر اعرف مصلحتي زين مايحتاج تركضون كلكم وراي وبعدين تراكم أذيتوني بهالمرض
رفع الكمام بغضب : تشوف ذا ولا لا هذاني كاتم نفسي فيه عشان ما اموت
وبعديين ابعد عن ضاري تراك اذيته ما تحبه براحتك لكن مالك حق تدخل بيني وبينه
عقاب : الله يالدنيا ياخليف!؟ صرت تبدي هالخبل علي!
خلف : عقاب وش فيك لا تزيد الطين بله ترا ماني ناقص مشاكل انا ما بديت احد على احد لكن خلني اتنفس ياخي
عقاب : على راحتك ياخلف على راحتك
مر خلف بيروح بس رجع لعقاب : عقاب انا ما اقصد ازعلك لكن ... عقاب : ماعليه ياخلف المهم تعال وين بتنام بغرفة عمي محمد ولا عندنا !
ضحك خلف : لا لا ابي انام معك من زمان عنك
ضحك عقاب : اي والله من زمان تعال تعال
طلع الجد وهو يناظر: هاه خلف جيت!؟ ابطيت وانا جدك
خلف : لهيت شوي ياجدي
ابو ناصر: زين يلا يلا ناموا لكم شوي قبل الفجر
خلف : زين
دخلوا وابتسم خلف لعزوز اللي متعمق بنومه وقرب عقاب يبعده وهو يتحلطم : يموت لو ما يلف الغرفه كلها وهو نايم
ضحك خلف : عندي وعندك خيييير
عقاب : خلني افرش لك
خلف : اجل انا بطلع الحوش اشوف اخواني وارجع
ابتسم عقاب : اتوقع نايمين
رفع خلف ساعته: لا وعد ما تنام ذا الوقت
صد عقاب بكرهه وهو يفرش وطلع خلف للسطح وهو يفتح الباب بشويش ودخل وهو يشوف البيت ساكن
_______________________.
في بيت ابو خلف
ام خلف ما نامت وهي ضايق صدرها على خلف بالقوه لين غفت وهي تسمع هواش ابو خلف وماصدقت انه طلع وراح لام وعد عشان تنام براحه عن هواشه
وفي غرفة العيال بما ان خلف ماهو فيه افترى فيصل في سالم وغيث اللي ماصدقوا تنقذهم وعد وتغسل شراع فيصل اللي طبيعي استسلم لوعد
وفي غرفة البنات بعد ما الكل نام كانوا كل وحده بفراشها وكلهم يشتركون بنفس الذهول
حنان : من اليوم افكر ابي اطلع سبب مقنع للي صار ماا لقيت
وعد : رجعنا على طاري اللي ! وش فيكم انتم السالفه واضحه وقضت
ندى: ايه واضحه اذا كنا ما نعرف ان سحر بتموت على خلف وش قلب مخها
اماني: للامانه انا فكرت في شي ! واللي هو عمرها سحر ماقالت انها تحب خلف
وجدان: بس واضح عليها
وعد : وش اللي واضح هاه!؟ طول عمرها تبتسم وتسكت وهاذي ردة فعلها لكل شي يصير سواً راضيه عنه او لا اماني: هذا اللي اقصده
ندى : ولنفترض انه كذا انا اشوف حتى خلف ما تضايق بالعكس واقف معها وكأنهم متفقين
وعد : كلنا نعرف خلف وش كثر يحب عيال عمي وبعدين عمره ما وقف في وجهه احد وعارض رايه ومستحيييل يقبل انه يفرض نفسه على سحر
اماني : ترا حتى هو ماكان يجيب طاري سحر خير شر
حنان: شكله بعد هو يشوفها اخت
وعد : ايه هذا اللي حاصل
سكتوا على الدق الخفيف على الباب ووقفت وعد بغضب: فيصل ذا موته على يدي
فتحت الباب وشهقت : خلف
سكر فمها خلف وهو يدخل : اص فضحتينا
اعتدلوا البنات بفرح وتقدم خلف : اشوفكم سهرانين
وجدان: نحلل اللي صار
وعد :ماتعرفين تسكتين انتي
خلف اخذ نفس: سكروا السالفه يرحم امكم ولا عاد تنفتح
حنان: ابشر بس انت ليه ما نمت للحين ! تعبان
خلف : لا لا بس توي جيت وقلت امر اشوفكم
ضحكت اماني : خليف وش عندك اعلنت الحريه وطلعت عن القانون!؟ لو يدري ابوي انك ماجيت الا الحين ذبحك
ضحك خلف : يوم واحد مايضر
ندى : طيب خلف وش بتسوي!
خلف : ما فكرت للحين
فزت وجدان بخوف :يوووه
فزوا كلهم معها: وش فيك
وجدان بفشله :مافيه شي بس بكره المفروض انه يوم المقاضي يعني من بيقضي لنا
ضربها خلف على راسها بشويش: وجع خبله انتي للي يشوفك يقول ميت
حنان: بسم لله عليك
ندى: صدق بكره وش نسوي!؟
خلف : ماعليك انا اجيبها المهم ابوي قال شي بعد ما رجع
ندى : لا
خلف : زين يلا انا برجع عقاب ينتظر
طلع خلف زي ما دخل وهو يفكر كيف يحلها مع ابوه ورجع وهو ينسدح بجنب عقاب اللي كان يكافح النوم ولكن استسلم اخر شي ونام وخلف مثله
_______________________.
ومن بكره
مثل اي يوم الكل صبح والكل طلع لشغله لكن ابو خلف مصر ما يكلم خلف ولا يرد عليه مع ان خلف يحاول يسلم عليه ويكلمه بس مطنش تكتف خلف وهو واقف عند باب الدكان ويشوف ابوه ياخذ مقاضي البيت من عند ابو ممدوح
طلع متجهه بضيق: يبه عطني اعاونك
ابو خلف : طس عني لا تكلمني
خلف : يبه الله يهديك الناس تناظر عطني بعاونك
ابو خلف : والله لو ماذلفت عن وجههي لغسل شراعك والناس تشوف
اخذ اغراضه وراح وترك خلف اللي صد بضيق ورجع للمحل وهو من الفجر طلع من البيت بعد الصلاة وماعاد رجع له كان جالس في الدكان مايبي يروح ولا يجي ولا يتكلم مع احد
ابو ناصر : خلف قم وانا ابوك نبي نروح للبيت الغداء يحترينا
خلف : روح انت ياجدي انا معزوم
ابو ناصر: وين!؟
خلف ماكان معزوم بس مايبي يرجع للبيت وللمشاكل : عند ضاري
ابو ناصر: زين زين وعقاب بعد مداوم اجل الله يعين
راح ابو ناصر ووقف خلف وهو يسكر الدكان عليه وعدل له مكان وانسدح فيه كان ميت يبي ينام بس التفكير مو مخليه يغمض حتى
_______________________.
وفي بيت ابو خلف
لاول مره ينعزل ابو خلف بعياله وكان المفروض الغداء يكون عند بيت ابو ناصر لكن ابو خلف منعهم يروحون وطلبهم يسوون الغداء هنا
في المطبخ
كانت حنان تنزل الغداء وهي ضايقه ولفت على ندى اللي تقطع السلطه : بنات انا ماني مصدقه ! ابوي عمره ما ترك غدا عند جدي معقوله بعد هالعمر يسويها
ندى : شكل السالفه بتكبر
دخلت وجدان الللي توها جايه من المدرسه وجلست بضيق
وعد : وش فيك قالبه وجهك!
وجدان: بنات تدرون ان ابوي اليوم ما اخذ عبد العزيز وشهد معنا المدرسه
لفت وعد بصدمه: وشوو!؟
وجدان: طلعنا اليوم بدري كلنا لكن ابوي ما ناداهم وراح وتركهم
اماني : معقوله يخليهم!؟ يمكن نساهم
سالم هو بعد ضايق : لا انا شفت ابوي شاف عزوز واقف وراح وخلاه
شهقت ندى بخوف : يا ويلي اذا هو صدق مخليهم
وعد: سلوم خلف يدري عن هالسالفه!؟
سالم: لا اصلا خلف من بعد صلاةا الفجر شفته نازل اسفل الحاره ولا عاد شفته
وعد : الله يستر
جاء فيصل اللي متضايق بعد وهو ماعمره ابعد عن عزوز : ابوي يقول وين الغداء
وعد :اخذوا الغداء واطلعوا وانت فيصل اجلس
طلعوا كلهم وبقى فيصل ولفت وعد: شفت خلف اليوم!؟ فيصل: لا
وعد : طيب عزوز داوم !
فيصل بغضب: يداوم مع من اذا ابوي راح وتركه
وعد : متاكد ابوي تركه!؟
فيصل :انا كلمت ابوي وقلت ليه خليته وقال يبي يربيهم
وعد : لا اله الا الله خلاص روح تغدا وبعد الغدا روح دور خلف
فيصل : طيب
جلست وعد وهي خايفه من ذا القصه والواضح انها ماهي منحله بس لازم هي تحلها
_______________________.
وفي بيت الجد قايد
كانوا مجهزين غداهم وجالسين ينتظرون ابو خلف لكن محد جاء
ولف ابو ناصر: عزوز قم وانا جدك شف وينه عمك وعياله
عزوز اللي كان ضايق صدره من الصبح بعد ماعمه تركه عرف عزوز ان سالفتهم كبيره لكنه قال للشهد تسوي نفسها تعبانه وترجع وتغيب ولا تعلم احد عن اللي سواه ابو خلف وهو راح وجلس في مكان قريب لين طلع جده ورجع بدون مايقول اللي صار
وقف لكن جات مضاوي بغضب اللي توها تعرف من شهد اللي صار : لا مايروح
التفت ابو ناصر بغضب: وراك تصارخين يا خبله!؟ مضاوي : مايروح عزوز لولدك هاللي مايخاف الله
ام ناصر: قص يقص لسانك يا قليلة الحياء
ابو ناصر: وش فيك على اخوك انهبلتي
مضاوي : ايه بنهبل من سواته
ابو ناصر: وش فيه
عزوز التفت عليها مايبيها تقول بس قالت مضاوي : تدري انه اليوم راح وترك عزوز وشهد ما اخذهم معه
فز ابو ناصر: وشهوو!؟
مضاوي : اييه كلهم اليوم غايبين
التفت ابو ناصر على عزوز: صدق ذا الكلام
عزوز: لا ياجدي انا مابي اداوم
عهد نزلت وهي مقهوره: لا تكذب ياعزوز مب انت اللي قايل لشهد ترجع وانت بعد ما راح جدي رجعت وغبتوا عشان عمي ما اخذكم
سكت عزوز ووقف ابو ناصر بغضب: حسبي لله ونعم الوكيل ماعاد الا هي عيال ولدي يصير بهم كذا
عزوز: ياجدي لا تروح له تكفى عمي اكيد زعلان وبيرضى خله شوي لا تكبر المشاكل زود
هيا : يبه استهدي بالله واصبر لين يجي خلف ويحلها
ابو ناصر: هيين يا ناصر هييين
جلسوا كلهم على الغدا ومحد له نفس ياكل بس سحر ما نزلت وهي خايفه ما توقعت بتكبر هالمشاكل كذا
_______________________.
وفي بيت النوخذه
الكل كانوا مجتمعين على الغدا
ولف ام نهيان : اقول يا ابو نهيان
ابو نهيان: قولي
ام نهيان: جارتنا صيته عازمتنا الليله على العشاء وبنروح لها اذا ماعندك مانع
ابو نهيان: زين روحوا وقوموا بواجبها وانا بعد معزوم بتروح وياي يا جابر
لف جابر اللي كان يتهاوش مع ليلى على السلطه: لا يبه مالي خلق
ابو نهيان بغضب: انت متى بتعدل هاه متى بتصير رجال
جابر : يبه انا رجال بس تعرفني ما احب مجالس الشغل
ابتسمت ليلى: يبه حبيبي لا تزعل انا اروح وياك
ضربها جابر بشويش: حمدلله انچ بنيه
ابو نهيان: ليت ربي كتبها ولد كان برد قلبي
ام نهيان: شدعوه يا ابو نهيان جابر رجال وسيد الرجال بس للحين شباب يبي يستانس لاحق على الشغل
ابو نهيان: اي بس انتي ربيه على هالدلع الماصخ
ليلى : يمه الله يهداچ وين سيد الرجال ، هذا حده سيد لعبة الجنجفه ( البلوت عندنا😂)
شيخه: اول مره اوافقچ بالراي
جابر بغضب: ليلوووه قضبي لسانچ
ابو نهيان: بس بس انت وياها بس
سكتوا وليلى تحارش جابر لين يطقها وتشتكي لابوها اللي طفش فالنهايه وقام وتركهم
_______________________.
في الخبر
عند نادر اللي لف الخبر لف وهو يمشي شوق يحاول يسليها وينسيها الخوف وهو يشوف انها حتى العبايه يالله تعرف تلبسها ولكن كان يفكر وش اكثر بتستانس فيه لو راح له واول ما طرا له على طول الملاهي دخل وهو يراقب عيونها من ورا النقاب كيف ابتسمت وابتسم لا شعورياً
ولفت شوق تناظره بإمتنان وهي ماكانت تروح الملاهي كثير خصوصاً بعد ما تغطت : بنلعب فيها!؟
نادر: ما جينا الا عشان نلعب
شوق لفت تناظر الناس : بس الناس بيناظرونا
نادر: مايهموني الناس المهم ننبسط حنا
لف شوق ببتسامه ومسك يدها نادر لاول مره ومشى وشوق تناظر يده برعب كان يدور فيها بالملاهي ويلعبون هو مبسوط ومستانس وشوق بعد والناس تناظر مستغربه وجود نادر اللي فارع طوله وصراخه وحماسه عكس شوق اللي كانت هاديه لكن في بعض الالعاب تضطر انها تصرخ او تمسك نادر بكل قوتها واخيراً انتهى من الملاهي وشوق خلاص ماتقدر تكمل
نادر : دام انبسطنا واستانسنا وش رايك ناخذ عشانا ونروح الشاطي
شوق : للي تبي
نادر: زين دامها على اللي ابي انا امورنا تمام
اخذ العشاء وطلعوا لشاطي وفرش نادر وهو مقرر انه يشوي ويسوي العشاء وينبسط ويستانس
وكانوا في مكان صاد شوي مافيه احد ولف عليها ببتسامه: نزلي عبايتك مافيه احد
استغربت شوق وهي كان ابوها لو تطلع طرف يدها ذبحها بالقوه نزلتها وجلست ونادر يشوي ويغني والتفت لها ببتسامه: دامنا جالسين احكي لي عن نفسك! يعني دراستك طموحك يعني كيف كنتوا فالحفر يعني سولفي
شوق ارتبكت بشوي بس بدت تسولف شوي شوي وكانت خايفه وهي تقول : كان طموحي اني اصير دكتوره بس ماساعدني الحظ
قطب نادر وجلس قدامها : وليه مايساعد الحظ !
شوق بخوف وهي متوقعه نادر مستحيل يخليها تكمل: يعني ماعادني دارسه
نادر: ليه!؟
شوق : ابوي يقول دامك تزوجتي مافيه دراسه
صد نادر بضيق : بس انتي الحين في ذمتي ما عاد انتي تحت حكم ابوك
شوق بالقوه تجرأت وقالت: وانت بعد مثله
وقف نادر وهو يكمل الشوي : لا ماني مثله! وابد طال عمرك بتكملين دراستك وتخرجين وتجيبين الشهاده ولا يادكتوره
ابتسمت شوق بفرح وفزت : امانه انت صادق يانادر
اول مره يسمع نادر اسمه منها وابتسم : اكيد صادق بس هاه عاد تخرجين بمعدل ممتاز مو اراهن عليك فالاخير تسودين وجهي
فزت شوق وهي توقف جنبه بفرح: لا والله ابيض وجهك
ضحك نادر: زين
وعد بسيط من نادر طير شوق لسماء وفعلاً حست بالامتنان لنادر وهي تتمنى انه فعلاً يكون صادق بكلامه
_______________________.
انتهى♥


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 17
قديم(ـة) 21-06-2020, 02:05 AM
الكاتبه اديم الكاتبه اديم غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية | عزاي إنك رجاي العذب لو كل الدروب عثور..✨


البارت الثامن..
.
.
بعد المغرب
عند خلف اللي رجع من المسجد لبيت جده ودخل بهدوء وهو يشوف الكل جالسين ماعدى سحر وعهد وشهد وهيا وواضح الكل معصب
خلف : سلام عليكم
الكل : عليكم السلام
خلف : خير وش فيكم!؟
ابو ناصر وقف بغضب: تعال تعال ياخلف شف ابوك وش هو مسوي
دق قلب خلف بخوف : وش مسوي ؟؟
بدا ابو ناصر يقص القصه على خلف كامله واتسعت عيون خلف بذهول من اللي يسمعه بدون اي كلمه زود طلع ولبيت ابوه وهو يدق الباب بغضب وفتح فيصل : خلف وش فيك
ابعده خلف بغضب ودخل : يببببه يبببه
وقفوا كلهم والتفت ابو خلف : خييير خيير داخل زريبه تصارخ
رمى خلف شماغه اللي بيده : يبه وش ذا اللي سويته بشهد وعزوز
ابو خلف : وش سويت !
خلف : شلون تروح وتتركهم وانت تدري ما احد يوديهم المدرسه الا انت!؟
ابو خلف: لا والله تبيني اخدم عليهم بعد !؟
خلف : من قالك اخدم يا يبه اقل شي بلغ عقاب يوصلهم دامك ما تبيهم
ابو خلف : بكيفه هو واخوانه
خلف : وش صاير بالدنيا يبه مب هذولا عيال عمي نايييف اللي تكفلت فيهم من يوم هم صغار!؟ تبي تخليهم الحين!؟ عشان امر تافهه
ابو خلف : امر تافهه!؟ زواجك تعتبره امر تافهه
خلف : ايييه تافهه قدام هالعشره اللي بينا والسنين تافهه قدام زعل عيال عمي وخاطر سحر وتفاهه قدام صلة الرحم اللي بتنقطع من وراه
ابو خلف : اقصر صوتك ياخليف لا ترفع صوتك علي وماهو انت اللي تعلمني كيف اتصرف وعلمٍ وجاك يا تعقل سحر يا ينقطع كل شي
خلف : يبببه وش بلاك استقعدت لسحر!؟
ابو خلف : ماهي هي اللي ترفض ولدي
خلف اللي بدا يفهم ان ابوه مستقعد لسحر وكل اخوانها عشانها رفضته عشان كذا جاء من طريقه ثانيه : الحمدلله انها رفضت وفكتني من هالزواج
الكل التفت لخلف وكمل خلف : كنت ساكت من البدايه بس الحيييين ماني ساكت ، اسمعني يبه انا لا ابي سحر ولا ابي هالزواج كله على بعضه ولو ما سحر سبقتني كنت رحت وقلت لعقاب وقلت لجدي اني مابي سحر ولا تحسب اني ضقت وزعلت لا والله انا مبسوط وبموت من الوناسه عشان كذا لا تفكر تظلم عيال اخوك على الفاضي لاني طال الزمن ولا قصر ماني متزوج سحر ولا متزوج من بنات عمي وترا ماهمني اخذ كل اغراضي واذلف لاي مدينه وتنتهي سالفتي لكن عيال اخوك في رقبتك وبتتحاسب عندهم وصدقني يبه انا اليوم صادق بكل كلمه اقولها والخيار لك
اخذ اغراضه وطلع وهو معصب وخلف نادراً ما يفقد نفسه ويعصب
كلهم مصدومين من كلام خلفه وانه مايبي سحر وبان هالكلام بصوته ماكان وده يصرح بكل ذا بس يبيهم يحملونه الذنب ويعفون سحر من هذا كله
_______________________.
وفي بيت الجد
الكل واقف عند الباب والكل سمع اللي صار الا سحر وهنا بانت القصه
وابعدوا كلهم بهدوء وافترقوا بدون اي كلمه زياده لكن وقفهم ابو ناصر اللي قال: هالكلام اللي سمعتوه مايوصل لعقاب او سحر وان عرفت انه وصل والله ما يحصل خير
الكل : طيب
جلس الجد بضيق وهو مايدري وش نهاية هالموال والسيره
وطلعت عهد وشهد لسحر اللي نايمه وجلسوا بضيق وهم متضايقين من هالايام الشينه بنظرهم
اما مضاوي وهيا ما كانوا مصدقين ان خلف يرفض بنات عمه كل هالرفض
وعزوز اللي طلع يجلس عند الباب بضيق والتفت على فيصل اللي بعد طلع وهو يناظره بهدوء وقرب : وش تسوي لحالك
عزوز صد بضيق : جالس
فيصل جلس جنبه وهم كل واحد ساكت مايكلم الثاني واخيراً نطق فيصل وقال: ترا ما احد راضي عن اللي سواه ابوي اليوم
ابتسم عزوز بضيق: ماعليه عمي ويمون
فيصل : تدري انه مقهور على خلف يعني مهما كان ابوي يفكر ان سحر رفضت خلف عشانه مريض
التفت له عزوز بحده: بس اللي نشوفه هو ان خلف بعد مايبيها
فيصل: وش يسوي يعني!؟ يموت اذا هي ماتبيه طبيعي بيصير ما يبيها
عزوز: جاي تمشكل انت
صد فيصل: لا
سكتوا كلهم وكل واحد وده يسولف بس كل واحد مقهور على اخوه
_______________________.
عند خلف
نزل وهو مايدري وين بيروح اخذ نفس اول ما شاف جابر وهذا ماهو وقت جابر ابداً حاول يهدي نفسه وتقدم جابر : ماشاء الله خلف وشلونك الحين ان شاء الله زين
خلف بهدوء: حمدلله احسن انت كيفك
جابر : بخييير ! وين رايح!؟
خلف : ا والله ماني رايح لمكان ،اتمشى
جابر: زيييين زييين يا معود ، عيل حياك وياي البيت نتقهوى ونتعشى
خلف بسرعه: لا لا يا جابر ماودي اكلف عليك والله
جابر: مافيه كلافه يا رجال ، تعال وياي وترا مافي البيت احد الا انا وانت
اصر جابر على خلف اللي تفشل لكن انجبر يروح معه وهو ماله خلق بس ماقدر يرفض
_______________________.
وفي بيت النوخذه
الكل راح لعزيمة صيته الا ليلى اللي رفضت بحجة ان ماعندها بنات وبتطفش وقررت تجلس بالبيت لحالها واول ما فضى البيت اخذت اغراضها وطلعت للسطح بما ان الجو حلو ومثل العاده فتحت الكاميره وشغلت الراديو وهي تربط الشال على خصرها وابتدت موهبتها اللي تحبها وهي ترقص وتغني ماهي حاسه بالدنيا
_______________________.
تحت في بيت النوخذه
دخل جابر وهو يرحب بخلف المنحرج
جابر : اسمع ياخلف اطلع مع الدرج لسطح فوق وانا بزهب الچاي واجي خذ راحتك البيت بيتك وترا ماكو احد
خلف : الله يسلمك
طلع خلف وهو يطلع بخاخ الربو من جيبه وطلع السطح وهو كل ما قرب يسمع صوت اغنيه
ودخل لكن جمد وهو يشوف ليلى اللي بطرف السطح ترقص وما انتبهت لدخوله لا شعورياً جمد وقلبه شوي ويطلع من صدره وهو اول مادقق عرفها
اما ليلى للي كانت في قمة اندماجها وانثنت ولفت وهي ترقص لكن وقفت عيونها برعب على اطراف ثوب رجال ورجوله شهقت وهي ترفع راسها لكن تعثرت وطاحت بصدمه اول ما شافته خلف
اللي عيونه من الصدمه ما ترمش وهو يناظرها واول ماطاحت بدون ما يحس قال : بسم لله عليك
فزت ليلى بخوف وهي صوتها : انت شنو تسوي هنييييه !؟ شنو جابك لبيتنا
لف خلف بتوتر : ا اقصري صوتك جابر تحت
ليلى اللي نست كل شي وهي من زمان شاكه بخلف ونظراته وخافت منه كثير انه عارف مافي البيت احد وجاي بيسوي لها شي انهبلت وهي خايفه : جااب..
قاطعها خلف بتوتر وخوف : يابنت الحلال اهدي ولا تصارخين والله ماني مسوي شي اخوك عزمني وجيت معه وهو قال اطلع مافيه احد بالبيت
ليلى : چذاااب وخر عني وخر
ابعد خلف لكن اول ماسمع صوت جابر تقدم وهو خايف ان تصير سالفه اكبر : ليلى ادخلي يابنت الحلال فكينا من الفضايح واالله مادريت انك هنا ولا كان ماجيت
ليلى : شنو عرفك اسمي انت!؟
خلف اللي ماعاد يقدر يفكر بشي الا ان جابر بيجي ويشوفهم وحزتها يبتلش جمع كل اغراضها وهو يعطيها ودفها بالطرف المظلم من السطح ورجع بارتباك لكن شاف خلخالها طايح بعد ما انقطع من رجلها اول ماطاحت اخذه بسرعه يحطه بجيبه وجلس على الكرسي متوتر
ودخل جابر : العذر والسموحه صيفت عليك!؟
خلف : ا لا عادي
جابر: والله قعدت احوس بالمطبخ ما ادل وين السكر والچاي بس حمدلله اخيراً زهب
ابتسم خلف وهو مرتبك وقلبه يدق وخايف ليلى تطلع وتصير بلاوي : ماعليه
اما ليلى اللي بعد ما سمعت صوت جابر عرفت انه جاب خلف وتفشلت من خلف وتفشلت اكثر من وضعها وهي متخبيه ورا القراشع اللي بالحوش ناظرت في اغراضها اللي لمها خلف لكن شهقت وهي تشوف بخاخ الربو معها !؟ ماتدري كيف جاها لكن خلف وهو يلم الاغراض رماه معها ما انتبهه شدت عليه بفشله وهي تناظر فيهم من بين الاغراض وتشوف خلف اللي واضح ماهو مرتاح ما تدري ليش خباها عن جابر وهي تدري لو عرف جابر بيذبحها
طالت سواليف جابر وخلف واللي كان خلف فيها يرد بهدوء وتركيز لانه يدري ليلى تسمعه وقلبه معها
جابر: اقول خلف انت چم عمرك!؟
خلف : 27
جابر: الله يطول بعمرك بس غريبه ما تزوجت !؟ انحبست انفاس خلف : ا ما صار نصيب للحين
شهقت ليلى ( حسبي لله عليك يا چذاب ! عيل مافيه نصيب وسحر المسيكينه شتسوي فيك يالعيار)
جابر : والله انا اشوف بعدنا صغار على الزواج والمسؤوليه
ضحك خلف : لا يسمعك ابوي اللي يشوفني الحين شايب
ضحك جابر: كلهم چذيه ما ادري شنو حكمتهم
خلف : ابوي لو هي عليه زوجني وانا ابو 20 بس زين اني قدرت اهج
جابر : والله انا كنت مع ابوي يومياً نجره وهوشه على هالزواج وبعدين اقتنع ماعاد يفتح الموضوع
خلف : وانت وشوله ما تزوج!
جابر : بيني وبينك انا ما شبعت من العزوبيه شحلاتي بروحي صافي قلبي وعقلي اسهر على كيفي وانام على كيفي مابي مسؤوليه
ابتسم خلف : منطقي والله
كملوا سوالف عن هالمواضيع وليلى حاقده على خلف وهي ودها تقوم وتلعن خيره وهي مصدومه ليه ماقال انه خاطب ويكذب بعد
_______________________.
وعلى الحدود
وعند عقاب اللي كان واقف في استلامه وهو منسجم في التفكير ماعاد في راسه الا وعد هاللي خربت كل شي وهو متأكد انها سبب في خراب زواج خلف وسحر رفع راسه على جيت ( مبارك )
مبارك: عقاب وراك جالسٍ لحالك
عقاب: ماسك خفارتي ؟!
مبارك قرب وهو ينزل القهوه قدامه: تعال تقهو
جلس قدامه عقاب وهو ساكت ولف وهو يشوف مبارك زعلان ومعصب : وش فيك !
مبارك باندفاع : مليت مليييت وطقت كبدي
عقاب: وش فيك !
مبارك : متهاوش مع مرتي وطقيتها وطلقتها ورميتها في بيت اهلها
اتسعت عيون عقاب بذهول : وليه!؟
مبارك : ماتستحي على وجهها وطويله لسانك وانا ماني ما اتحمل الحرمه اللي لسانها طويل
عقاب : بس الطلاق ماهو حل
مبارك: كنت اقوله لكن والله ياعقاب انها من طولة لسانها تجبرني اطقها ليييل ونهار ولا تفهم
عقاب : انت ما عندك عيال !؟
مبارك: لا والحمدلله ما جبت منها عيال وبلشت
سكت عقاب يناظر مبارك اللي مندفع ويهاوش ويكسر حوله كل شي
عقاب : وش بتسوي !؟
مبارك: بخليها تذلف واتزوج غيرها
ابتسم عقاب اول ماطرت له فكره: ومن بتزوج!؟؟
مبارك: بنات خلق الله واجد
عقاب سكت وبعدين قال: اي ولله تزوج انت رجال وسيد الرجال وكلٍ يزوجك بنته ويتشرفون فيك
فجأه لف مبارك : وانت تزوجني!؟
عقاب : ابشر بعزك
مبارك : عندك خوات
عقاب : عندي خوات لكن كلهم مزوجهم ووحده صغيره لكن اذا ودك عندي بنت عمي وانت تستاهل الخير
فز مبارك بفرح: الله يسلمك ياعقاب بس انت صادق!
عقاب : اكيد صادق شرواك ينشرى بالذهب
مبارك: اي والله بارك الله فيك ، ومتى نخطب
عقاب: ابد بعطيك رقم عمي وكلمه وتفاهم معه وترا البنت اكبر بناته
مبارك: زين الله يوسع صدرك بالرضا والسرور
ابتسم عقاب وهوو مايحب مبارك كثير ويعرف انه اقشر وشين بس هذا هو انتقامه اللي بيكسر به شوكه وعد و يذوقها نفس الكاس اللي ذاقته سحر بوجهة نظره
عطاه رقم عمه وتكتف وهو باقي لخطته بقيه وبيكملها
( مبارك : رجال في الاربعين متسلط واقشر وصاحب امراض و ومتعصب جداً ورجعي بتفكيره وكان من ضمن الكتيبه اللي ينتمي لها عقاب ويعرفه عقاب وعشان كذا اختاره)
_______________________.
في بيت النوخذه
وعند خلف ما صدق انه يتقهوى ولا عاد قدر يجلس يحس انه جالس على شوك متوتر وقرر انه يطلع وبالقوه لي تخلص من جابر وطلع
اما ليلى اول مانزلوا ركضت لغرفتها وهي خايفه يكشفها جابر دخلت وهي ترمي الاغراض يالدرج بخوف لكن ناظرت بخاخ خلف واخذت بضيق وهي ماتدري وش تسوي ( وليّييه شسوي فيه هذا!؟ اكيد انه مريض ويحتاجه )
دخلته بسرعه ودخلت بفراشها تمثل النوم اول ما سمعت صوت جابر وامها وشيخه
وتحت لف جابر يناظر امه وشيخه: وين ليلوه!؟
ام نهيان: ما رضت تروح ويانا
شيخه : قالت بتنام ليه ما شفتها!؟
جابر : لا والله اصلا انا عزمت رجال ومن شوي راح ما سمعت لها حس
ام نهيان: يمكن نامت
جابر: زين انها نامت ما درعمت علينا
رجعت ليلى بخوف لفراشها وهو تفكر وش بيسوي خلف بدون هالبخاخ وهي قلبها يدق للحين من منظره وهو واقف قدامها وشلون عرف اسمها
وشهقت اول ماتذكرت الكاميره اللي نستها بالسطح وشغاله طلعت تركض للسطح قبل احد يحصلها واخذتها وطلعت لغرفتها مسرعه
_______________________.
عند ضاري
اللي كان يدور خلف وشافه جاي يمشي وهو حاط يده على صدره ومبتسم وفي عالم ثاني كان منظر ليلى ماهو راضي يطلع من عيونه وهو شافها قدام عيونها شافها بكل شي يحبه فيه حتى شامتها شافها زين ووصله حتى ريحة عطرها
فز على صوت ضاري : هيييي هييي هيييي اقلع وليدنا والله يستر عليه
ضحك خلف : متى جيت انت!؟
ضاري : وبعد ما دريت عني بعد
خلف : تكفى اسكت اسكت مابي اطلع من اللي انا فيه
ضاري : جوك حلو يا الطيب بس علمني الليله معي ولا
خلف : لا لا روح لحالك انا برجع البيت
ضحك ضاري: زييين زين بس قبل نادر وينه !؟
خلف : مدري يمكن مسافر خبري فيه يقول بطلع للخبر عاد مدري طلع ولا باقي
ضاري : طيب وش صار مع ابوك
خلف : اليوم كبرت زياده لكن هي الاخيره يا تزين يا تشين
ضاري : استهدي بالله وكل شي محلول
خلف : ان شاء للله يلا انا رايح انتهيت من الصبح للحين
ضاري : الله معك
رجع خلف لبيت جده وهو من يوم طلع مايدري وش صار وهل ابوه سوا شي او لا لكن من الهدوء واضح ان الموضوع ما زالت بنفس السوء
التفت على مضاوي اللي طلعت: زين انك رجعت قبل انام
خلف : ليه وش تبين!؟
مضاوي : عقاب موصيني عليك
ضحك خلف : مب صاحي عقاب
مضاوي : خلف دامك جيت تعال بسولف معك
خلف : شكلك مروقه وانا والله ابي انام
مضاوي: ماني مطوله تعال غرفة محمد
اتجهوا لها ودخل خلف : لايكون ابوي جاء
مضاوي: لا بس ابي اسألك عن الكلام اللي قلته لابوك!؟ انت صادق انك عايف سحر وماتبيها !؟
خلف غمض بضيق : مضاوي لا تصيرين خبله انتي بعد!! اكيد ماني عايف بنت عمي لكن تعرفين ابوي كيف يفكر هو طول عمره مستوعب اني بتزوج سحر وفجأه طلعنا وقلنا سحر رفضت وانهبل اكيد بيعارض وهو زي ما تعرفين ولده الكبير ويشوفني عنده مافي احد مثلي اكيد بيستصعب الرفض لي وبعتبره اهانه هذا اذا ما فكر ان الربو حجه عشان ترفضني سحر وانها بتقول مابي اتزوج انسان من ادنات الدون يطيح وينكتم ، مضاوي تعرفين ابوي
ابتسمت مضاوي براحه: والله كنت خايفه انك صادق وحزتها كنت بكرهك
دفها خلف بضحك: مهبوله انتي قومي قومي تيسري نامي ولا حطيتيني بدال عقاب تحارشيني
مضاوي : احمد ربك ابي النوم ولا ماخليتك
طلعت وتركت خلف رمى نفسه على السرير بهدوء وابتسم على نهاية ليلته الحلوه تذكر ودخل يده بجيبه وهو يطلع الخلخال ابتسم من كل قلبه وهو ينعاد في باله حتى هواشها وغضبها ضحك وهو يردد اسمها بهمس وشلون تجرأ ونادها دخل الخلخال ببوكه ورجع ينسدح بتعب وهو رغم ركام المشاكل اللي ينتظره الا انه نام وهو يحلم بليلى
_______________________.
وفي بيت ابو خلف
مانام ابو خلف وهو يدور بهدوء ويفكر بكلام خلف ويفكر بتصرفه الطايش مع عيال اخوه مهما كان هم ايتام وامانه اخوه عنده كيف سمح لغضبه يسوي هاللي سواه
غمض بضيق وهو مايبي يضايقهم بس انه كبر بخاطره رفض سحر لخلف لكن كلام خلف اليوم لخبط موازينه معقوله خلف مايبيها معقوله يسويها ويروح ويخلينا
كان هالوسواس ما خلاه ينام
وام خلف بعد مانامت ماتدري وينه خلف ولا تدري وش صار له
اما وعد كانت تفكر كيف بتحل هالسالفه ولازم تحلها قبل البلاوي طلعت وهي تفكر في اي شي ممكن يحسس ابوها بالذنب
ولف ابو خلف : وعد وش عندك صاحيه هالوقت
وعد بتمثيل : ا مدري يبه حلمت حلم فجعني وصحيت
ابو خلف : بسم لله عليك ، خير وش هالحلم
وعد كانت تستغفر ووهي خايفه من اللي بتسويه بس مجبوره عشان تحسس ابوها بغلطه : يبه حلمت بعمي نايف كان زعلااان عليييك مره يبه
التفت ابو خلف اللي كانت نقطة ضعفه نايف اخوه واللي انكسر بموته : وشو ؟
وعد جلست جنبه : مدري يبه كذا حلمت انه زعلان مره وتكلمه ولا يكلمك وصاد عنك مره وواقف جنب خلف وجدي
سكتت وهي تدور كلمه قويه بس قالت وهي تستغفر بنفسها على كذبها : اييه وكان يقول ضيعت الوصيه يا ناصر
فز ابو خلف واقف بخوف وهو نايف موصيه على عياله ووقفت وعد وهي تدعي بنفسها ان هالكذبه تأثر في ابوها ويحس بغلطته
ناظرها ابو خلف وقالت وعد : يبه اخاف عشان السالفه اللي صارت اليوم ! وبعدين يبه انت تدري ان الزواج ماهو غصب ولا يجوز الغصب فيه ومهما كان عيال عمي امانه برقبتك وخلف مهما كان ولدك يبه انت تدري خلف ما يتحمل زعل وتوتر وضيق اخاف يصير له شي وحزتها مايفيد الندم
وقف ابو خلف بغضب وابعد وتركها ووعد متكتفه وهي تدعي ان خطتها تضبط هالمره
اما ابو خلف اكلت قلبه الهواجيس والظنون والندم وعجز ينام الليل كله يفكر
_______________________.
ومن بكره في بيت الجد
كان خلف من بدري صاحي ينتظر عزوز وشهد بيوديهم بنفسه للمدرسه
طلع عزوز وجنبه شهد اللي متغطيه وهي متفشله من خلف
طلعت مضاوي وهي تعطيهم مصروفهم اللي عطاها اياه عقاب في غيابه عشان تعطيهم
نزل خلف القهوه: يلا جاهزين
عزوز: ايه
ابو ناصر: وصلهم وارجع بسرعه يا خليف تدري ورانا شغل
خلف : ابشر ابشر
ام ناصر كانت صاده بضيق من ضيق ابو خلف وما تكلم احد بالبيت كله
طلع خلف ومعه عزوز وشهد وكانت سحر تراقبهم من فوق بضيق ولفت بضيق وهي تنهد بقهر
عهد : وش فيك !؟ ما شبعتي بكى وضيق خلاص
سحر : زعلانه على اخواني شوفي اخر شي وش صار فيهم
عهد : ماصار فيهم شي بخيير وعافيه وما احنا محتاجين عمك عشان نعيش وخلف ذا اللي مسوي بطل بكره بيجي عقاب ويفكنا من خدماته
سحر: وش فيك عليه انتي!
عهد : وش اللي وش فيني عليه !؟ انهبلتي انتي !؟ وش تبين اكثر من كذا!؟ من هذا عمك وعياله اللي كنت مخدوعين فيهم هذا هم طلعوا لك على الحقيقه
سحر: لا تنجننين عمي يحبنا وعياله بعد وخلف هذا هو واقف معنا
ضحكت عهد باستهزاء: ايه واقف لكن عشان يغطي سواد وجهه لكن انا من الحين اقولك انا مالي شغل فيهم كلهم على بعضهم ولا لي عم ولا عيال عم بعد
دخلت هيا على اخر كلامها: وش ذا الكلام !؟
لفت عهد : اللي سمعتيه
هيا: ماشاء الله من متى صرنا ما نستحي
عهد : من الساعه اللي سكر اخوك الباب في وجيهنا وتبرى منا وكله عشان خاطر ولده اللي ماصدق ان تجي هالسالفه عشان يفتك من هالزواج
هيا: استحي على وجهك يا عهد !وش هالكلام نستيني كل افضاله عليك ! عشانه طلع عن طوره في وقت غضب
عهد : محد له فضل علي جدي رباني وعقاب يصرف علينا ومحد له فضل علينا
طلعت عهد بقهر وتركتهم واقفين وصدت هيا بضيق : الله يهديها الله يهديها
_______________________.
وفي بيت ابو خلف
اللي كان يستعجلهم كالعاده ووعد تراقب ملامحه اللي واضح الندم والضيق فيها ماكان ودها تضيقه لهدرجه بس لازم يحس بالندم
فيصل بهمس: وش فيه ابوي !؟
وعد : مدري لكن حاول اذا طلعتوا تقولون بتمرون عيال عمي لا تسكتون
سالم: وااذا هاوش !
وعد: خله يهاوش لكن لا تخلونه يتركهم ابداً
وجدان : طيب يلا يلا
قربت ام وعد تصحي غيث اللي نايم بشنطته وطلعوا واول ما لفوا شافوا خلف وشهد وعزوز
وركض غيث لخلف : خلللف ليه ماجيتنا يومين
استقبله خلف وهو ينزل يسلم عليه مبتسم : جدي يبيني
لف يناظر ابوه اللي واقف وهو ضايق وقال : عزوز يلا انت واختك
لف عزوز بصدمه على خلف والعيال كل واحد يناظر الثاني فرحانين
وابتسم خلف وهو يهمس لعزوز: روحوا وسلموا على راسه ترا ابوي يحبكم وبيرضى على طول
ابتسم عزوز بفرح: طييب يلا شهد
اتجهوا لابو خلف اللي ركب وهو مايناظر خلف وقرب عزوز يبوس راسه: صبحت بالخير ياعمي
ضعف قلب ابو خلف وهو يناظره بضيق: هلا صباح النور
قربت شهد وهي كالعاده تبوس راسه ويده: عمي كيفك
ابتسم ابو خلف بدون مايحس : بخير انتي بخير
شهد : حمدلله
قال ابو خلف بضيق : امس تاخرتتوا احسبكم ما انتم مداومين
كان يعتذر بس بطريقه غير مباشره ابتسم عزوز يجاريه: ماصار الا كل خير
فيصل طل من الحوض مبتسم: يلا عزوز اركب
راح عزوز وهو يمد له يده ورفعه فيصل معه وركبت شهد جنب وجدان اللي قربت تضمها بفرحه وغيث بينهم مبتسم
وكان ابو خلف مبتسم بنفسه وهو يشوفهم فرحانين ببعض ولف للمرايه يشوف خلف اللي كان واقف متكتف ومبتسم لكن كالعاده يكح بس هالمره كحته قويه يسمعها ابو خلف وهنا شال همه وضاق صدره زود
اما خلف اللي في عز فرحته هجمت عليه كحته اخذ المويه يشرب بهدوء ورجع للبيت مبتسم: جدي
وقف ابو ناصر: مسرع جيت!؟
ضحك خلف : لا ابشرك الوالد الغالي رضى علينا اخذ العيال وراح
ابو ناصر : والله
خلف : ايه
ام ناصر: ناصر قلبه كبير لكن الناس اللي ما تخاف الله واجد
صد خلف مبتسم : هاه نطلع لدكاننا
ابو ناصر: اي واللله يلا يلا وانا جدك
اخذ ابو ناصر وطلعوا على جيت عقاب المبتسم : طالعين
ابو ناصر: اي والله انت خلصت
عقاب : خلصت وميييت ابي النوم
خلف: ادخل ادخل مضاوي تحتريك
ضحك عقاب : زين
دخل وشاف مضاوي قدامه وفزت : هلا هلا مابغيت تشرف
عقاب : ابد رايح اتمشى ! خبله انتي وش اللي مابغيت اشرف اشتغل انا اشتغل
مضاوي : وش فيك اكلتني بقشوري
ام ناصر : ادخل افطر
عقاب: مابي شي بنام مافيني حيل شي بس وين البنات
مضاوي : كل وحده في شغلها
عقاب : وانتي اكل ومرعى وقلة صنعى
مضاوي : مثلك بالضبط
دفها عقاب وطلع وهو ما يبي يقابل احد لانه مايبي مشاكل ومايبي يفكر ولا ينحاس تفكيره عشان يضبط الفكره اللي في راسه
_______________________.
في بيت النوخذه
كانت ليلى تنتظر ليين صار وقت السوق ونزلت لأمها اللي جالسه تنقي الرز هي وشيخه
ليلى : ييييمه
ام نهيان: نعم وش فيچ تصارخين !
ليلى : يمه الله يخليچ قومي بنروح السوق
لفت ام نهيان باستنكار : شنو شنو !؟ مجنونه انتي مو صاحيه !؟
ليلى : لييييش يمه
شيخه: شنو اللي ليش! شتبين بالسوق
ليلى: مليييت من الحكره بطلع بتمشى
شيخه : والله اذا انتي مليتي تعالي حطي إيدچ ويانا وساعدينا
ام نهيان: شيخه صادقه تعالي تعلمي شوي شغل البيت خليچ سنعه
ليلى: شيخوووه شهالنحاسه!؟ لاحقه الشغل ، يمه الله يخليچ قومي والله ما نطول شوي ونرد
نزلت ام نهيان الصحن: احمدي ربچ اني ابي اروح العطار وقومي يلا زتچ (اسرعي) مانبي نصيف
ليلى : من عيوني
ركضت لغرفتها وهي تلبس عبايتها وتلبس نقابها وركضت تاخذ بخاخ خلف وهي تدور شي تحطه فيه شافت علبه صغيره وحطته وهي تحطه بالشنطه وكتبت ورقه سريعه وحطتها ولفت تدور وشافت الراديو واخذته معها
ام نهيان: شحقه اخذه الراديو!
ليلى: مدري شفيه
وطلعت مع امها لسوق
_______________________.
في السوق
كان خلف اخذ طاولته وجالس على الباب ويشتغل بهدوء وابتسم اول ما تذكر ليلى واستند على الطاوله وطرت له اغنيه الحين بذات خاطره يسمعها الحين هي تشرح كل شي يحس به طلع الشريط وهو يشغله بالراديو ويغني مع الاغنيه
لكن رفع راسه على صوت الحرمه اللي واقفه بطرف : لو سمحت يالاخو
عرف خلف عيون ليلى وفز واقف وقلبه يدق وبالقوه طلع صوته وقال: سمي
ام نهيان: يا وليدي عندي هالراديو مدري شفيه مايشتغل
خلف بارتباك : ا ابشري ابشري عطيني وانا اشوف وش فيه
تقدمت ام نهيان تعطيه الراديو: متى بتخلصه!
خلف : ا ساعه بس وتعالوا اخذوه
ام نهيان : زين بخلص غريضاتي من السوق وارد لك
خلف : زين كانوا واقفين جنب الردايو
ولكن انلجم خلف اول ماشاف ليلى تطلع علبه من شنطتها وهي مخبيتها وراها وحطتها بشويش وحذر ورا الراديو وسحبت يدها بسرعه
ما يمدي خلف استوعب حركتها الا انصعق من صوت الاغنيه اللي جاء في وقت مايدري يقول خلف صح او غلط وكان صوت خالد عبدالرحمن يردد
( لاعتني بنظره وبعد ما كفاها
حطت بجوفي من الجمر شوق موقود
شامه تعلّى ثغرها من حلاها
تظفي على نور الحسن نور مردود
صابتني بداها ونفسي دواها
من العيون السود دواي منشود)
ارتبك خلف وانصدمت ليلى اللي بانت في عيونها صدمتها ومشت ورا امها بسرعه وقلبها لا شعورياً يدق
سحب خلف العلبه يدخلها بين الاغراض التفت يشوف احد انتبه !
وجلس براحه وهو مبتسم عجز يسيطر على ابتسامته عجز يتحكم بنفسه والتفت لراديو اللي مازال يغني
وضحك وهو يكمل معه (اهاوده قلب انشغف في هواها
متحمله صار الصبر منه مفقود
عزاه نفسي صابها ما طواها
طي الورق رطبٍ مقطوف من عود
حق الله اعلم بالحشا وش غلاها
تضحك لها عيني ولو كنت مزهود
الناس ما تدري بروحي وخفاها
يكفي اجنّب نفسي عن كل منقود)
تنهد وهو يتكي على الطاوله ومازاال مبتسم وهو مايدري وش في العلبه
اما ليلى اللي كانوا عند العطار وكانت تحاول تسرق النظر وتناظر خلف اللي ابتسامته تنشاف من 10 امتار وهو متكي بهيمان ضحكت لا شعورياً من شكله بس سكتت تفكر بالاغنيه اللي سمعتها وصوته امس وهو يناديها ونظراته لها وخافت حيييل
لكن خلف اللي دخل المحل ببتسامه وفتح العلبه وضحك من قلبه وهو من امس يدور البخاخ بس ما حصله ما توقعه معها ابد اخذ الورقه وفتحها وكانت ( خذ هذا دواك طيحته امس مع اغراضي ورديته لك، وترا الراديو مافيه شي بس حطيته حجه خفت تمرض ما تحصل دواك )
اخذ البخاخ وهو يبخه بفمه كان فعلاً يحتاج نفس عميق ونفس كله عطرها دخل الورقه بمحفظته وشاف الخلخال وابتسم : اييه والله اني مرضت بك وانتهيت و صار دوري ارجع لك الامانه يابنت النوخذه
دخل العلبه ولف على صوت ابووناصر: خلف وش فيك مخلي الاغراض برا
خلف : بدخلها الحين ياجدي
دخل الاغراض ولف : جدي
ابو ناصر: سم
خلف بإحراج : ودي بسلفه منك لين الراتب
ابو ناصر: افا الحلال حلالك ياخليف اخذ اللي تبي وانا جدك وماهي سلفه بعد
ابتسم خلف وهو يبوس راسه : يا بعد طوايف خليف والله وانا بروح شوي وارجع
ضحك ابو ناصر واخذ خلف الفلوس وطلع مسرع ووصل للمكان اللي بيحصل فيه الامانه والعوض لليلى وقف في محل الذهب وهو يدور الخلاخل وابتسم اول ماشاف اللي اعجبه واشتراه بدون مايحس على نفسه ومشاعر الفرح تدق بقلبه وتتحكم بتصرفاته اخذه وهو مستانس فيه حطه بظرف وهو كتب ورقه معه ورجع مسرع وهو يجلس عند الراديو حقهم وقلبه وهو يطلع البطاريات وحط بدالها الظرف وسكره وجلس متكتف ومبتسم ويدندن الاغنيه براسه للحين
وبعد شوي رجعت ام نهيان : هاه يمه خلصت ؟!
فز خلف : ايه ياخالتي هذا هو وترا صلحته والحين صار زين وطلعت البطاريات برا فالبيت ركبوها
ولف بنظره سريعه يناظر ليلى وابتسم وارتبكت ليلى اللي بالقوه مسكت كيس الراديو واخذوه ورجعوا وهي مفجوعه من ابتسامته اللي كانت حلوه لكن هزت راسها ليلى بغضب وهي تهاوش نفسها ( ليلى انهبلتي!؟ لايغرچ بضحكته هالعيار لا تنسين انه خاطب وفوق ذا عينه زايغه )
مشت مع امها وتركت خلف هاااايم ومبسوط ومستانس ومنطرب وناسي كل البلاوي اللي بالبيت تحتريه
_______________________.
انتهى♥


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 18
قديم(ـة) 25-06-2020, 02:37 AM
الكاتبه اديم الكاتبه اديم غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية | عزاي إنك رجاي العذب لو كل الدروب عثور..✨


البارت التاسع ..

وفي الخبر
صحى نادر وهو يناظر ساعته بتعب والتفت ماشاف شوق وفز مسرع يدورها وشافها جالسه بالصاله وتتابع التلفزيون وابتسم اول ماشاف اللي تباعه كان افلام كرتون وكانت عدنان ولينا ضحك : الله من زماااان ما تابعت هالاشياء
تفشلت شوق : ا لقيتها وخليتها اذا تبي بغير
جلس نادر جنبها ببتسامه: لا لا خليها انا احبها
شوق : تبي فطور!
لف نادر بهدوء: تقدرين تجهزينه
ضحكت شوق واول مره يشوف نادر ضحكتها : وش فيك تضحكين!
شوق بحرج: سؤالك غريب كلها نواشف احضرها وشاهي
نادر ضحك : يعني تقدرين ؟
شوق: لا يغرك اني صغيره اعرف اطبخ واشتغل كل شي ، لاني اصلاً ما كنت مرفهه لدرجة اني ما اعرف شي
ضحك نادر: ما عرفتي تكسبين الموضوع لصالحك لانك لو قلتي معرف بقوم اسويها انا
وقفت شوق بضحكه: زين علمتني عشان استغلها بعدين
جلس نادر مبتسم وهو يشوفها ارتاحت كثير وبدت تكلمه براحه وتسولف وترد عليه
وولف لتليفون وهو يبي يكلم خلف من زمان ما كلمه ولايقدر يتصل على تليفون بيتهم واتصل على محل جده ورد خلف : الو
نادر وهو يقلب صوته صوت بنت: خلف شلونك
دق قلب خوف مايدري ليه خاف انها ليلى وقال بارتباك : ا هلا
نادر : ماصدقت انك رديت والله اشتقت لك
قطب خلف بذهول وقال: هاه!؟
لكن انفجر نادر يضحك: افا ياخلف طلعت خواف وش بلاك بغيت تموت
غمض خلف : الله ياخذ عقلك يانادر الزفت
نادر:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههه وش فيك هاه وش بلاك مختبص
خلف بضحك: استغفرلله ! لا واضح انعديت من البنت اللي عندك
ضحك نادر: اسكت تكفى انا بكره بجيكم مربية اجيال مضبوطه
ضحك خلف : لا تسمعك البنت بس
نادر: ماعلينا المهم ترا طلعت للخبر وتوي فضيت
خلف : كذا لا احم ولا دستور ولا قلت لنا ضاري كل يوم يدورك يخاف انك صفيت مع شوق تبكي
ضحك نادر: يازينه ضاري والله ان له فقده
خلف: ليتك تعلم عقاب فجر مرارتي هو وياه
نادر : خله ياخي خلهم ينشبون مع بعض ويفكونا
خلف : خلنا منهم كيف امورك!
نادر: ماشيه تمام ويومين ثلاثه وراجع
خلف : زين اجل اهم شي انبسط لا تنكد على نفسك
نادر: هذا اللي اسويه المهم يلا بسكر سلم على العيال ونفسك
خلف : ابشر يلا مع السلامه
سكر نادر وهو يناظر شوق ببتسامه وجلست وهي تتابع مع نادر ببتسامه بريئه جذابه
_______________________.
وفي بيت النوخذه
طلعت ليلى لغرفتها وهي تطلع الراديو : استغفر الله لازم يطلع البطاريات يعني
قلبته وهي تفتح الغطاء بس شهقت وهي تناظر الظرف : يممممه ييمممه شنو مسوي هالمجنون
ضربت خدها بخوف :ياويلي لو احد يدري حسبي الله عليك يالعيااار
ركضت تقفل باب الغرفه وسحبت الظرف وفتحت بشويش وداخت اول ماشافت الخلخال الجديد مسكت راسها وهي تدور: شنو مهبب هاللي مايستحي ياويلچ ياويلچ يا ليلوووه يا ويلچ انفضحنا انفضحنا
سحبت الورقه وهي مفجوعه وشافته كاتب بخط واثق وجميل ( اعتذر على هالجرأه يا بنت النوخذه لكن عندي لك امانه ودامك رجعتي امانتي وجب علي ارد امانتك ، امس شفت خلخالك انقطع اول ماطحتي وفجعتك ودام انا السبب ،هذا العوض واتمنى تقبلينه ...ومشكوره انك رجعتي لي الدواء )
سكرتها وهي مغمضه:هذا مو بس عينه زايغه!؟ هذا مايستحي ماينتخي وفاصخ الحياء مره وحده لكن انا اراويك شغلك يا چليل الحياء يالجيكر ( شين)
جلست بغضب بس ابتسمت بضحك: استغفر لله شنو جيكر !؟ اذا هذا جيكر عيل منهو المزيون الذرب
وقفت وهي تضحك ورجعت كل شي محله وهي ترجع الخلخال بالظرف وهي تفكر كيف ترجعه وتوقفه عند حده
شافت الكاميره واخذتها وجلست تشوفها وشافت الفيديو امس وفتحت وهي مستغربه ان الكاميره مسجله وكانت البدايه رقصها وبعدها دخول خلف كبرت تناظر وجهه المذهول وراها وهو يناظرها وبعدها كل شي صار بينهم وبعدها سوالفه كامله مع جابر
ضحكت وهي تكبر وتصغر: شهالجني اللي في كل مكان موجود ، يمه منه
سكرت كل شي ونزلت مبتسمه وهي تفكر وش بتسوي بالخلخال
_______________________.
في بيت الجد
فزت هيا على دق الباب وفتحت وابتسمت: محمد حمدلله على السلامه
محمد : الله يسلمك
مضاوي :ادخل ادخل
محمد : خذي تكفين الاغراض دخليها
دخل وهو متوقع اجتماعهم كالعاده لكن شاف البيت هااادي ولف باستغراب : وين الناس!؟
تنهدت مضاوي بضيق : الناس متشتتين
لف محمد بذهول واستغرب : وشو !؟ وش فيكم ! احد صاير له شي
مضاوي : تعال اجلس وبقولك
جلس محمد وبدت مضاوي تهل عليه السالفه ولف محمد بذهول : كل ذا صاير وانا مالي خبر
مضاوي : من وين بنقولك وحنا ما ندري وين ارضك من سماك
محمد : وناصر انهبل!؟ هو الزواج غصيبه
مضاوي : مب بس ناصر امي بعد معصبه معه
محمد : لا حول الله وييين امي!؟
مضاوي : راحت لجارتنا سعدا
محمد : انا بروح لناصر اتفاهم معه
مضاوي : عساك على القوه
طلع محمد متجهه بيت ابو خلف ودق الباب ينتظر وفتحت اماني : عمي محمد ياهلا حمدلله على السلامه
محمد : هلابك يا اماني ،الله يسلمك
الكل طلع على صوت محمد واجتمعوا حوله يسلمون عليه
ولف محمد اللي باين عليه الزعل : وين ابوكم!؟
حنان : راح يوصل العيال ماجاء للحين
ندى: اجلس انتظره اكيد انه على وصول وانا بسوي لك قهوه يحبها قلبك
محمد : زين زين
راحوا يساعدونها وجلست وعد : عمي سمعت باللي صار
محمد : سمعت سمعت وانا وش جابني الا هالخبر
وعد : انا حسفت ابوي اليوم واتوقع لو بتكلمه بيسمع منك
بدت تقوله وش صار وسكتت اول ما دخل ابوها وابتسم لشوفة محمد اللي اقبل يسلم عليه وهو زعلان
ابو خلف: وش فيه وجهك!؟
محمد : خلينا ياوعد
طلعت وعد وهي متأمله ان محمد بيحل الموضوع
ابو خلف : تكلم يا محمد لايكون صاير شي!؟
محمد : ليه هو فيه شي اكبر من اللي صار واللي سويته!؟
ابو خلف : وش سويت !؟
محمد : ياناصر نايف مات وهو يوصينا على عياله ويوصيك انت بذات ياما طلبك انك ما تظلهم ولا تجور عليهم وتقسى ! مسرع ما نسيت يا ناصر
ابو خلف: انا ما ظلمت لكن ابي لهم الخير مابي بنات اخوي يطلعون عند غريب مايخاف الله فيهم
محمد : كلنا نبي لهم الخير لكم هذا ما يعني إنا نجبرهم على التعاسة انت تدري لو تزوجوا مغصوبين عمرهم ما بيشوفون الخير ، ياناصر خلف يشوفها اخت وهي تشوفه اخو !؟ ليه تبي تحول هالاخوه لعداوة
ابو خلف : لا سحر رفضته عشانه تعبان
محمد : اول شي خلف طيب ماهو لا مريض ولا تعبان كل السالفه نوبات ربو تتعبه ولا هو بخير ولا يعيبه هالشي وثاني شي سحر ما تسويها
صد ابو خلف وهو متضايق وزعلان وكمل محمد بقهر: شوف هالبيوت من يوم عرفنا الدنيا وهي بيت واحد وعيالهم اخوان ووجبتهم وحده وخاطرهم واحد واللي يزعل واحد يزعل العايله كلها ؟ لا تخلي عزة النفس تهدم كل هالحياه ناظر حولك شوف الضيق اللي رسمته على الكل شوف السكون اللي يضيق الصدر كله عشان امر ما كتبه ربي ، اسمعني يا ناصر مهما كان ومهما صار انتبه تفرط بالوصيه وتظلم عيالك وعيال اخوك وتزعل ابوك وامك وخلف بكره بيتزوج وسحر بيوفقها الله والعبره ماهي في انهم يتزوجون بعض عشان نرتاح ويكونون بخير ! المهم يكونون بخير حتى لو ما ارتحنا حنا ... فكر في كلامي زين
طلع وتركه حاير وهو ماهو ناقص بعد كلام وعد وحلمها المزعوم
_______________________.
الظهر
في بيت ابو خلف اللي من يوم طلع محمد وجلس مع نفسه وفكر وندم نادى على وعد وهو يقولها تجهز غدا يكفي كل العايلتين وابتسمت وعد بفرح وهي من قبل حاسبه حسابهم
كانوا ام خلف ابو خلف وام وعد جالسين ولفت ام خلف :اقول يا ابو خلف
لف ابو خلف : نعم
ام خلف : ماودك تنادي خلف يرجع للبيت والله ان قلبي مشغلني عليه امس سمعته يكح وكحته شينه
ابو خلف : يصير خير ، سالم قوم افتح الباب الفاصل ونادهم للغدا
سالم: ابشر ابشر
فز يفتح الباب مبسوط وركض ينادي : جدي جدي
هيا : سالم وش فيك !
سالم : ابوي يقول تعالوا للغداء ! وينه جدي وخلف
مضاوي : بيجون الحين
ام ناصر وقفت وهي تستند على عكازها : انا بروح ألحقوني
مضاوي : ايييه رضى عين السيح
ضربتها امها بالعكاز: ياقليلة الحيا اص اص
لفوا على دخول ابو ناصر وخلف وركضت مضاوي بفرح: يبه ناصر ينتظركم للغدا
ابتسم خلف : طاح الحطب اجل
ابو ناصر: ان شاء الله انه طاح ان شاء الله ، مضاوي قومي عقاب يلحقنا
مضاوي : يقول لا احد يصحيني
ابو ناصر:صحيه بس صحيه
مضاوي : زين بس ترا محمد بعد رجع ونايم
خلف : زين على زين خليهم يجون كلهم
طلعوا كلهم متجهين بيت ابو خلف ووقف ابو خلف وهو يبوس راس ابو ناصر وتقدم خلف مسرع يبوس راسه ابوه وكتفه
والكل كانوا ساكتين بهدوء لكن كسر الصمت محمد وعقاب وعزوز اللي دخلوا وعقاب مستغرب ان عمه رضا وقربوا يسلمون عليه وجلسوا كلهم بنفس المجلس
ابو ناصر: هاه يا ناصر عساك دحرت ابليس
ابو خلف : الله يلعن ابليس والانسان يطلع عن طوره احيان وانا كل اللي ابيه ان عيال اخوي مايغيبون عني عقاب : ياعمي حنا ما نغيب عنك ابد وتحت شورك باللي تبي لكن بما يرضي الله ياعمي
محمد : نهاية هالقصه اعرفوها كل شي قسمه ونصيب
ابو ناصر : هذا اللي نبي نقوله
ابو خلف : انا شلت يدي وكيفهم يتزوجون ولا يجلسون
اعتدل خلف وهو يبوس راسه: يبه انا اسف وانت تدري انا ما اعصيك لكن الله يلعن ابليس
فيصل ببتسامه: حمدلله يا جماعة السالفه انحلت وان شاء الله مافيه مشاكل بينا
الكل : ان شاء الله
غيث : خلف بتجلس عندنا
رفع خلف راسه مبتسم: ان سمح لي ابو خلف
ابتسم ابو خلف : مرد البيت لك ياخليف
خلف : الله يطول بعمرك يبه
رجعوا لسفرتهم من جديد والكل ارتاح من هالهم وصح ان ابو خلف للحين زعلان بس ماكان يبي يخسر اكثر وبيحاول يتجاهل
_______________________.
في قسم الحريم
الكل جاء الا سحر اللي كانت متفشله منهم وعهد اللي بعد كلام ابو خلف ما تبي تطب بيته ابداً
ام خلف: وين البنات يا هيا؟؟
هيا : والله تركتهم يقولون مالهم نفس
ام ناصر : ناديهم ياشهد من متى ما يجون يتغدون!؟
وعد : اجلسي شهد انا بروح،بس اخوانك وين!؟
شهد : كلهم هنا
وعد : زين
ركضت وعد لبيت جدها وهي تطلع من السطح ودقت باب غرفتهم بشويش وطلت: ويييين بنات عمي اللي اشتقنا لهم
وقفت سحر بفشله: هلا وعد
قربت وعد بحب : هلابك وينكمم! ماجيتوا الغداء ولا ما اشتقتوا لنا
سحر: الا بس.. وعد: بس وش!؟
سحر بضيق: متفشله من خالتي ام خلف احسها زعلانه
وعد : لا يابنت الحلال عاد ما لقيتي الا عمتي تزعل افا بس هي تحبك وبالعكس تقول مو مهم ترضى بخلف المهم تكون مبسوطه ومرتاحه تعرفينها كيف طيبه
سحر: هذا اللي مفشلني هي طيبه وانا
وعد : انتي وش؟؟ سحر حبيبتي خلاص صار للي صار وانتهى والدنيا ماهي غصب بالعكس شوفي الكل واقف معك ومحد رضا عليك حتى خلف وكلنا وقفنا ضد ابوي لين رجع كل شي لمجاريه ورضا بالامر الواقع وصدقيني كلنا نبيك تكونين مبسوطه
دخلت عهد وتكتفت : قصدك تبون خلف ينبسط!؟
لفت وعد لها : نبي الخير لهم كلهم
عهد ضحكت: والله لو افكر مليون سنه ما اتوقع كل ذا يطلع منكم
وعد: وش طلع منا !؟
سحر: عهد خلاص
وعد : اسمعي ياعهد مهما صار انتم عيال عمنا ونحبكم وانا ابد ما الومك لو انقهرتي وعصبتي ابوي غلط فالنهايه لكن مهما كان اقولك حطي عقلك براسك وحنا ما نضركم ابد ، نهاية الكلام يلا معي للغداء
قبل تتكلم عهد وتزيد الطين بله قالت وعد بغضب: لا تقولين حرف زياده تخلين ابليس يدخل بينا فيه يلا الكل ينتظر للغداء
تحركت سحر معها وعهد ما راحت وانقهرت وعد من عهد وشدت على اسنانها بقهر( اييييه تدريس اخوها الكلب اكيد انه معبي راسها علينا)
دخلت سحر وهي منحرجه لكن الكل لف لها ببتسامه ووقفوا يسلمون عليها واولهم ام خلف اللي قالت بحب وطيبه: تعالي يا سحر يا حبيبتي تعالي تغدي
تقدمت سحر بضيق تبوس راسها: خالتي انا اسفه
ام خلف: وش تعتذرين عليه يا حبيبتي ! ماسويتي شي غلط بالعكس تعالي يا امي واجلسي وماصار الا كل خير
ام وعد : كل شي قسمه نصيب وهذا شي وارد
الكل: صادقه
جلست سحر بجنب ام خلف اللي حاضنتها كأنها بنتها وهذ يوجع سحر اكثر مو كفايه فقد حنية خلف!؟ ماهي مصدقه انها في يوم بتشوف ام زوج غير خلف !؟وماتدري اذا هي بحنية ام خلف او لا
_______________________.
العصر في الخبر
وقف نادر بعد ما جهز : شوق
لفت شوق : هلا
نادر: يلا اجهزي عشان نروح الحفر
فزت شوق بفرح : ولله
نادر: اي والله مب انا وعدتك!؟ انا عند وعدي بس هاه من الحين اقولك بتبكين بهون
شوق : لا لا اوعدك انا بعد ما ابكي
نادر : كذا اتفقنا يلا اجل اجهزي نبي نطلع قبل الليل
شوق : ابشر
ركضت تجهز ونادر متكتف على الشباك ونزل زقارته يطفيها بعد مارجعت شوق: خلصت
نادر : يلا
طلعوا متجهين للحفر وفجأه انتبه نادر لشوق اللي راح نص الطريق وهي سرحانه فيه والتفت ببتسامه وهو يدق خشمها بأصبعه بخفه: ماهقيت اني مزيون لذا الدرجه اللي تخليك تسرحين فيني
تفشلت شوق وابعدت : لا بس
ضحك نادر: لا وشو! ماني مزيون يعني
رفعت شوق راسها بفشله : ما اقصد بس اني افكر شلون كل هالسنين وحنا عيال خاله ولا نعرف بعض
نادر كان يحاول يلاطفها ويوسع صدرها ويعودها عليه: والله اذا علي انا بروح ارفع قضيه عليهم ! شلون عندي بنت خاله حلوه ما دريت عنها للحين
ضحكت شوق بخجل وسكتت وكمل نادر : الا تعالي صدق! معقوله ماكنتي تعرفين عني شي!!
شوق : اعرف ان خالتي عندها ولد بس
نادر: كذا متصافين انا بعد ما اعرف الا كذا
شوق : بس انت صرت تعرف كل شي عني
نادر: ابد الطريق طويل احكي لك فيه
بدا نادر يسولف لها عنه وشوق تناظره ببتسامه : ابد ولد خالتك شاب وسيم يبلغ من العمر 27 عاماً اشتغل في شركة يعني والله ماني مجتهد في الشغل بس شكلي بستحي منك واشد حيلي مايصير تشدين حيلك وتصيرين دكتوره وانا اصير كسلان
ضحكت شوق : اللي يشوفك ما يعطيك عمرك ! كنت اظنك اصغر
ضحك نادر : ايه هاذي ميزه فيني يعني تراني انسان مميز
ابتسمت شوق : ايه كمل
كمل نادر يسولف لها عن حياته وكيف عاشها
وقالت شوق : وخلف وش يصير لك!؟
لف نادر باستغراب: شعرفك بخلف !
شوق : تتذكر وعد اللي جت لي!؟ قالت لي انه اخوها وهو صاحبك
نادر: ايييه خلف مايصير لي بس انه صاحب من عمر الدنيا واخو اعز علي من عيوني وظني لو عندي اخوان ماحبيتهم كثر خلف وعقاب اللي هو ولد عمه
شوق بفشله : وش عرف وعد طيب ! يعني كيف جت عندي
نادر بضيق : والله زي ما قلت لك خلف اخو دنيا ويوم شفت وضعك صعب وعجزت انا اتصرف قلت له وهو جاب اخته وزييين انه جابها كثر خيره
شوق : الله يسعده ويسعدها
وكمل نادر سوالفه عن نفسه ومواقفه وشوق مبسوطه ما توقعت يجي يوم وتشوف نادر اللي ياما تخيلته وحش بهالطيبه والحنيه كلها
_______________________.
وفي بيت ابو خلف
اليوم كانت جمعة الحريم عند ام وعد وام خلف
والكل مكروف طلعت وجدان اللي تكرهه الشغل وهي تنزل المكنسه بضيق : انا اعلن اضرابي عن الشغل مو حاله هاذي
اماني : بدري حبيبتي بدري
ام وعد : اقول بلا كلام فاضي وخلصي مع خواتك
وجدان: يمه حرام عليكم انا صغيييييره
وعد :صغيره على الشغل لكن الكلام والحش ما انتي صغيره عليه
ام خلف : خليها خليها ياوعد تعبت من اليوم تكرف
ركضت وجدان وهي تضم ام خلف : انا ليش ماجيت بنتك من زمان
ندى: حبيبتي في كل الحالتين طال عمرك بتكرفين احسن لك قومي الحين والا ترا بخلي المواعين بعد الجمعه عليك
فزت وجدان باعتراض: لا والله
طلع خلف من الغرفه : وش فيك انت !؟ما تعقلين عن الصراخ !
وجدان: خلف بالله يرضيك يكرفوني الحين وبعد الجمعه
خلف : فكونا من ازعاجها وخلوها تقعد
وعد : اصلا انتهى الشغل لكن بعدين نتفاهم عند هالشكاوي
ام خلف : وين بتروح ياخلف!؟
خلف : المحل يمه
ام خلف : طيب انتبه لنفسك اسمعك تكح كثير
اماني : ما فيه شي ياعمه هذا هو ماشاء الله
خلف : شتبين انتي ! غيرانه
ضحكت اماني وطلعوا يكملون الشغل وطلع خلف للدكان
_______________________.
وفي بيت الجد قايد
صحى عقاب وطلع وهو يسمع صوت البنات لكن شك اول ما سمعه هواش وكانت هيا وسحر ومضاوي يهاوشون عهد ودخل عقاب : خير وش هالصوت !؟
الكل سكت لكن لفت مضاوي بقهر: عقاب شوف هالمجنونه وعقلها عن الهبال اللي تسويه
عقاب : وش صاير؟؟
عهد : وش اللي وش صاير وش فيكم !! كأن ماصار شي وكأن عمي ما مسح فيكم الاراضي راجعين له وراضين
هيا :يابنت الحلال انتي مجنونه وش هالكلام !
مضاوي : شفت الهبال اللي تخربط فيه!؟ تقول وشوله اصلا تروحون لناصر وليه ما تزعلون والمفروض نقاطعه هذا كلام بالله عليك؟
عهد : ايه كلامي صح مو هذا عمي اللي قلب الدنيا علينا عشان يرضي ولده!؟
عقاب بغضب: اقول ابلعي لسانك!؟ الظاهر انك برد جلدك ونسيتي الحياء والتربيه ؟ انتي ما تستحين تكلمين هالكلام على عمك!!
عهد : بس انت شايف اللي صار وش سوى عمي
عقاب : وانتي وش دخلك!؟الموضوع بيني وبينه وبين سحر ! اسمعيني يا عهد كلمة ولا بثنيها اقسم بجلال الله لو تعيدين هالحركه وهالكلام لقطع العقال فوق ظهرك تسمعين!؟ تحترمين نفسك وعيال عمك وعمك وتعقلين وكثر هالكلام اللي ماله داعي ترا ماهو بصاالحك والكلام للجميع
طلع وهو يدري انه ما يحتاج يكثر كلام هالكلام اللي قاله يمشي عهد على المسطره
وصدت عهد بقهر وطلعت وتركتهم وتكتفت مضاوي : الله اكبر انتهينا من جنان الكبار وبدينا بالصغار
هيا : يلا بس مانبي نتاخر على الجمعه
سحر: بخلص واجيكم
الكل :زين
_______________________.
وفي بيت النوخذه
كانت ام نهيان تجهز وطبعاً ليلى من زمان تجهز عشان تروح للبنات لانها حبتهم لكن شيخه ما راحت على قولها عندها كتاب مهم بتكمله
جهزت ليلى وهي ماتدري ليه متوتره وخايفه من ان يصير موقف مع خلف كفايه الايام اللي راحت واللي صار فيها اخذت نفس وهي تاخذ الظرف اللي فيه الخلخال وكتبت فيه رد صارم لخلف عشان تنهي هالمهزله وطلعت مع امها وام سعود وصيته رايحين بيت ابو خلف
_______________________.
وفي السوق
كان خلف مكمل شغله وهو في قمة روقانه ويسولف ومبسوط وعقاب ومحمد جالسين قريب منه
عقاب : الله يديم سعة الصدر
خلف : امين
محمد : غريبه هالروقان كله
استند خلف على الراديو وابتسم: يعني حمدلله خلصنا من مشكله مع ابوي بأقل الاضرار وما تبيني اروق
عقاب: يعني منطقي روقانك
محمد : اقول شخبار نادر على الطاري
عقاب : ايه مختفي وينه!
خلف : ابد مبسوط وراح للخبر يتمشى وبيجي بعد كذا يوم
عقاب بعدم انتباهه: زين حمدللله ان اموره زانت
محمد: ليه وش فيها اموره !
خز خلف عقاب بعتاب : مافيه شي ياعمي بس مثلك عارف اهله سافروا وهو شايل همهم
محمد: ليه يشيل هم المفروض ينبسط دامه عريس اكيد بياخذ راحته
خلف : عاد تعرف ماهو متعود على بعد ابوه وامه
محمد : الله يعين اقول دام اجازة الاسبوع جت والجو برد وزان وش رايكم نطلع نخيم على الشاطي ونوسع صدورنا شوي
عقاب : كنك جالس بقلبي ياعمي مريت البحر اليوم وكان ودي انزل عنده بس قلت اخليها لين تضبط امورنا ونكشت
خلف اللي كانت طلعة البحر بتكون له فرصه يرتب افكاره: حلوو اجل انا ماعندي مانع
محمد : اجل بروح عند الشياب ( ابو ناصر وابو خلف ) وبعدين بكلمهم ونشوف
خلف: موفق
طلع محمد والتفت عقاب بضيق : جاك يا مهنا ما تمنى
قطب خلف حواجبه باستغراب لكن ضحك اول ماشاف ضاري اللي جاي من اخر السوق ورافع طرف ثوبه ورابطه على بطنه وهو يسلم على اصحاب الدكاكين وصوته مسموع في السوق كله : ياخي علامك عليه انت ؟
عقاب : ما اواطنه
خلف : ياخي جرب بس مره تسولف معه والله بتحبه
عقاب : حبه انت بالنيابه انا مابي احب احد
دخل ضاري واول ماشاف عقاب قال : السلام على الانس والجن
عقاب : جني يشيلك
وقف خلف يضحك: رد السلام زين انت وياه
ضاري : شوف انا احب ارد على كل العالمين الانس والجن الانس يردون ونسمعهم والجن يسبون ونطنشهم
عقاب : خاطرك اقوم ألسعك بهالعقال
ضاري : جرب حظك
خلف: فكونا يا عيال الحلال خلونا نتقهوى ونروق
ضاري : على قولك
جلسوا وعقاب وضاري كل شوي يتهاوشون وخلف يفككهم
_______________________.
وفي بيت ابو خلف
الكل اجتمع وانبسطوا البنات اول ماشافوا ليلى اللي تقدمت تسلم عليهم بفرح
اماني : الله صديقتي الطربيه جت
ليلى ضحكت: افا عليچ ماهديت امي اول ماعرفت ان الزواره ببيتكم قلت الا اروح معاچ لرفيچاتي
مضاوي بمزح: اللللله يازينكم يالچويتين شوفي بس تقول رفيچاتي
ضحكت هيا: الله يحيك بس وين شيخه ما اشوفها
ليلى : والله عندها شغل ضروري تسويه
حنان: خساره ماجت رفيچتها على قولك
ضحكت ليلى: الايام الجايه واجد
وعد: تفضلي ليلى الغرفه
دخلت ليلى معاها حنان والبنات راحوا يسلمون ويجهزون القهوه
وليلى بعيونها تدور سحر خاطرها تشوفها وهي قلبها موجعها عليها مقهوره من خلف اللي تشوفه بعينها خاين
ولفت : حنان اقولچ وينهم بنات عمچ سحر وعهد
حنان: بيجون الحين
ابتسمت ليلى: زين والله اشتقت لهم بعد
حنان: وهم بعد اشتاقوا لك
لفت ليلى : ماشاء الله بيتكم واحد!
حنان: اي بيوتنا لازقه ببعض
ضحكت ليلى : يعني سحر محظوظه بيت اهلها يمكم على طول لو تزوجت خلف ما رح تبعد عنهم
ضحكت حنان بضيق وبان عليها : ا ما تعتبر محظوظه كثير
ليلى بشك: ليش!؟ صاير شي مو قلتوا سحر خطيبة خلف ولا انا سمعت غلط
حنان بحسن نيه: لا سمعتي صح بس ماصار نصيب وتفركشت الخطوبه
سكتت ليلى بصدمه وهي تتذكر كلام خلف لجابر ومصدومه شلون يفركش خطبته من بنت عمه !؟
غمضت وهي في نفسها تسب خلف بقهر بس قالت بنفسها( احسن خليها تفتك من هالعيار اللي مايتسحي ومايخاف الله )
لفت على جيت سحر وعهد وبعدها البنات واجتمعوا مبسوطين ويسولفون وليلى تراقب سحر بقهر عليها كان الضيق بييين على ملامحها كل ماجابو طاري خلف وهذا اللي قهر ليلى وازعجها
_______________________.
وعند نادر
اللي وصل الحفر والتفت وهو يجدد الوعد مع شوق عشان ماتبكي واول ما ضمن انها بتتماسك وقف عند بيت ابو شوق ونزل ومعه شوق اللي كل شوي تلتفت بفرح وتناظره بعيون مليانه دموع ويرجع يكرر نادر : تراك وعدتيني ما تبكين
وتمسح شوق دموعها : ابشر
دق الباب وفتح ابو شوق اللي رفع صوته يرحب فيهم وركضت له شوق تسلم على ابوها بس وقفها وسلم على نادر قبلها وهذا اللي فجع نادر اللي ماهو مستوعب كيف بداه على بنته
لكن ابو شوق المتمسك بالعادات والتقاليد كان يشوف انه ممنوع يسلم على الحرمه قبل الرجال
سلم نادر بضيق صدر وابعد وبعدها سلم ابو شوق عليها لكن شوق اللي في مثل هالموقف المفروض تبكي لكن دموعها بردت من سلام ابوها البارد
وابعدت وهي تدخل لامها اللي قابلتها بسلام حار واستانست شوق واستانس نادر
لكن كل تركيزهم على نادر وسوالفهم مع نادر اللي ينتظرهم يلتفتون لشوق بس لا حياة لمن تنادي وفجأه وقفت ام شوق ونادتها وراحت معها شوق وابتسم نادر في نفسه يقول ( اخيراً اهتمت بشوق )
لكن شوق اللي انصدمت من برودهم اللي يعاكس شوقها لهم جلست بفرح مع امها اللي اول ما جلسوا قالت : هاه شفتي ان الزواج زين هذا وجهك الحمدلله زين وانتي زينه
كانت شوق مستعده تقول ( انها حمدلله بخير ومبسوطه ونادر ماهو مقصرر ! لانها متوقعه ان امها بتسألها عن احوالها بس امها صدمتها وهي تثبت لها ان كلامها صح)
هزت راسها بضيق : ايه صدقتي
لكن ماصبرت ام شوق وصدمتها بسؤالها اللعين اللي في غير محله عن نادر هل تمم زواجه منها !؟ ووش صار وكيف صار !
لكن شوق غصت بسؤالها بخوف وهي ماتدري وش تقول امها ووش هالكلام المرعب اللي تقوله وسؤالها الوقح عن تفاصيل تجهلها شوق الطفله
ام شوق :وش بلاك انخرستي تكلمي
ناظرتها شوق بخوف وماتكلمت لكن ام شوق قالت بشك : لايكون مسويه شي مزعل نادر منك ومرجعك علينا
هزت شوق راسها ببكي: لا لا والله لا
ام شوق : اجل انطقي قولي لي صار شي!؟
كانت شوق خايفه بس ماقدرت تكذب وهزت راسها بخوف : لا
شهقت ام شوق : وش اللي لا وش اللي لا نادر ماقرب لك!
شوق :لا
انهبلت ام شوق ووقفت وهي تسكر الباب وتضرب خدها بغضب: حسبي للله عليييك من بنت كانك فشلتينا وفضحتينا حسبي الله عليك
شوق : ليش تحسبين علي يمه وش سويت !
ام شوق ضربت كتفها بغضب : وش اللي وش سويتي هاذي سوات بنت عاقله ! انتي وشلون ترضين انه جالس لذا الوقت بعيد
شوق بخوف وبكى :انا مالي شغل
ام شوق :خبله انتي تبين الرجال يطلقك ويرميك علينا ولا انتي مانتي فالحه الا بالدموع
شوق : وش تبيني اسوي يمه
ام شوق : يا غبيه ياغبيه الرجال مايبي انسانه بكايه ونكديه يبي انسانه مليانه حياه تملى عينه خليك ذكيه لا تطيرينه من يدك بغباءك
اسمعيني زين وحطي كلامي حلقه بأذنك ووالله يا شوق والله لو مايصير هاللي بقوله لذبحك واقول لابوك عن سوياك
سكتت شوق ببكي وهي تسمع البلاوي اللي تسردها امها عليها
اما نادر كان متحمل ابو شوق بالزور وهو بس ينتظر متى تجي شوق عشان يطلعون ماهي الا ربع ساعه وجت شوق اللي تقطع قلبها من الصياح وكانت ماسكه نفسها عشان ما تهاوشها امها طلع نادر وركبوا والتفت اول ماحس ببكاها وكان متوقع انها جلست مع امها جلسه حلوه : افا ياشوق ما وعدتيني ماتبكين
شوق مسحت عيونها بخوف : غصب عني
نادر: طيب خلاص امسحي هالدموع والله ماهي حلوه على عيونك افا بس يا شوق اللي مثلك يستانس وينبسط
شوق ماردت وهي ودها تصرخ بكل صوتها بس مسحت دموعها وسكتت وماعاد قالت شي
نادر: طيب تبين نروح بيت جدي ولا نريح اليوم وبكره نروح
شوق لفت بخوف ورجاء: اذا قلت بكره بتقول شي!؟ا (تقصد انه بيعصب ويرفض )
ابتسم نادر بخفه: بقول تم يا دكتوره
ضحكت شوق من بين دموعها: مشكور يا نادر
قرب نادر يبي يسليها بالسوالف : بيني وبينك مالي خلق حنة جدي وهواش وصراخ وانا مصدع
وكمل يسولف عن هواش جده له وقدر يضحكها لين وصلوا الشقه اللي استأجروها
_______________________.
في بيت ابو خلف
قبل المغرب وقفت ليلى اللي ضاق صدرها من سحر اللي اغلب الوقت سرحانه وهي تحس ودها تقولها عن بلاوي خلف عشان ماعاد تفكر فيه
وعد: ليلى وش فيك حبيبتي !
ليلى: بروح دورة المياه
وقفت وجدان: تعالي معي
اخذتها وهي تقول: هذا هو الباب الصغير انتبهي تغلطين لان الباب الكبير غرفة اخواني
ضحكت ليلى: زين
نزلت وهي ماكان لها نيه الا تبعد عن سحر لكن قبل تدخل الحمام طرا لها شي وتقدمت لغرفة العيال وهي تتلفت ودخلت وطلعت الظرف واول ماصارت بنص الغرفه شهقت من الشخص اللي واقف وراها لفت له وهي تشوف طفل صغير واقف وواضح توه صاحي من النوم يناظرها باستغراب ومعه قطعة خبزه في يده
ليلى : من انت !؟
غيث : انا غيث انتي من !؟
ليلى اللي ماكانت تعرف ان عندهم اخوان غير خلف وقالت من الارتباك والخوف: انت اخو خلف!؟
غيث : ايه من انتي ليش جيتي غرفتنا
ليلى غمضت بفشله وهي خايفه ان غيث يفتن عليها : اسمع حبيبي انا جايه هنيه عشان اعطي خلف علاج عشان يصير زين وما يمرض مره ثانيه ، مو انت تحب خلف واجد صح وما تبيه يطيح ويمرض صح!
غيث: ايه
ليلى : زين انا عشان چذيه جيت بحط له هالعلاج لكن هالعلاج لازم ما احد يدري عنه وما تقول انت حق احد انك شفتني هنيه عشان بعدين ما يمرض خلف اكثر
ليلى اللي ماكان عندها عذر عشان تضمن سكوت غيث الا مرض خلف متوقعه انه يحبه زي حب البنات لخلف وتدعي ان غيث فعلاً يحب خلف ولا يفضحها
ناظرها غيث بصمت وضيق : يعني اذا ما قلت لاحد خلف ماعاد يتعب ويدونه للمستشفى و ماعاد يتشنج وبعدين ماعاد عمتي الجازي ( ام خلف) معاد تبكي عليه كثير
ضاق صدر ليلى : ايه ياحبيبي يعني اذا سكت ان شاء الله خلف بصير زييين
غيث : طيب خلاص ما اقول لاحد
ليلى وقفت بسرعه: زين وين احطه عشان محد يشوفه
غيث مسكها بيدها ومشى فيها وليلى اللي خايفه ومبتسمه كانت تشوف في طرف الغرفه دولاب ملابس وبجنبه مجموعة لحف وبطاطين مطويه واشمغه واغراض تدل انها غرفة عيال مفروشه فرش عربي عادي
في زاويه كان في فراش واضح ان صاحبه توه صحى منه جلس عليه غيث وهو يرفع المسند اللي بالزاويه وليلى مستغربه بس جلست معه وعرفت من اكياس الادويه ومن البخاخات انه فراش خلف حست بقشعريره لا شعورياً لكن لفت بغيث اللي رفع طرف الزوليه وكان تحتها اوراق واشياء كثيره
ليلى: شنو هذا!؟
غيث : خلف يحط اغراضه المهمه هنا عشان ما احد يجيها وياخذها واصلا محد يقدر يطلع شي عشان مايعصب خلف يعني حطي العلاج هنا ومحد يجيه ولا احد يعرف
ابتسمت ليلى وهو تناظره بحب ونزلت الظرف مع الاوراق كان ودها تفتش بس الوضع مايسمح رجع غيث كل شي ووقفت ليلى مبتسمه: اتفقنا ياغيث لا تقول حق احد
غيث : اتفقنا
ليلى : زين
طلعت بسرعه قبل احد يشوفها ورجعت للبنات وهي مرتبكه من غيث كثير وخايفه ماصدقت امها نادت الا طلعت تركض
.
.
انتهى ♥


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 19
قديم(ـة) 25-06-2020, 02:38 AM
الكاتبه اديم الكاتبه اديم غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية | عزاي إنك رجاي العذب لو كل الدروب عثور..✨


البارت العاشر..

في شقة نادر
بعد العشاء كان يشوف شوق زعلانه ومتضايقه ولكن مايدري وش يسوي فيها ولو يدري انهم بيضيقون صدرها ماكان جابها دخلت شوق الغرفه ومالها صوت وماطلعت وخاف عليها واسرع للغرفه ودخل لكن جمد وهو يشوف المنظر اللي قدامه
اما شوق من يوم رجعت وهي في دوامة خوف خايفه من امها ومن الكلام اللي فرضته عليها وهددتها اذا ما صار شي بتحوس الدنيا عليها وخايفه من نادر ومن كل شي لكن مجبوره تخاطر بدموع الخوف وقفت قدام شنطتها وطلعت اخر الملابس اللي كانت مستبعدتها من عقلها لكن مجبوره لبست قميص ماكان ساتر كثير لكن غصب عليها لبسته ورتبت شعرها وشكلها وهي تمسح دمعتها كل ثانيه كانت ماهي قادره تسيطر على رجفتها انتهت من شكلها وجلست وهي تدري ان نادر اذا شافها تاخرت بيجي يدور عليها ولاهي الا دقايق وجاء نادر لكن وقف مثل الصنم عند الباب
وهو يناظرها ماقدر حتى يرمش مصدوم ومفجوع مايدري كيف طاوعه صوته وقال: شوق!! وش ذا اللي مسويته بنفسك
نزلت راسها شوق بصوت مرتجف وهي ماتدري وش تقول لكن كلام امها اللي حفظتها اياه يضرب براسها غمضت وهي تقول : مو هذا اللي انت تزوجتني عشانه تبي زوجه ماتبي بزر
انصعق نادر من كلامها وتقدم بخطوات ثقيله : متى قلت هالكلام انا !
ماردت شوق اللي انهلت دموعها وقرب نادر وهو يدري انها مستحيل تتصرف كذا من راسها جلس بذهول جنبها وهو شايف خوفها جرب يحط يده على كتفها المكشوف لكن فزت برعب وهي تغمض بقوه : وش اللي تزوجتك عشانه يا شوق؟ من اللي محفظك هالكلام!؟ من قايلك تسوين كذا
مازالت شوق ساكته ببكى اخذ نادر نفس بغضب وهو يلفها له بقوه: اكلمك يا شوق!؟ انا طلبت منك شي!؟ جبت لك طاري شي!! ليش تتكلمين كذا
انهارت شوق تبكي بحراره وغمض نادر بضيق اللي ماكان مهتم بهاللي يصير ولا كان يفكر بالزواج ولا يبي من شوق شي بالعكس كان رافض كل هذا بما انها مازالت طفله وقاصر
بالقوه لين قدر يهديها ويفهم منها وش صار وش اللي غيرها وانصعق اول ماقالت شوق له ان امها قالت لها كل ذا واجبرتها تسوي شي هي ما تدري وش عواقبه ولا تدري عن شي وهددتها وشرحت لها كثير اشياء مفجعه فجعت نادر قبل شوق ابعد وهو يحط يده على جبينه بهدوء يبي يحاول يفهم هاللي سووه في شوق مايدري كيف بيفهمه انكسر قلبه عليها وشلون خايفه وضايعه وتشرح له وهي ماتدري وش تشرح تقوله اللي قالوه لها وهي ما تفهم اصلا معناه شد على اسنانه بغضب وهو يحاول يهدي نفسه وبعد شوي رجع وهو يجلس جنبها اخذ اللحاف الخفيف ولفها فيه و بدون ما يحس حضنها وهو يمسح عليها بهدوء : شوق لا تسمعين لهالكلام ابد مهما قالوا لا تسمعين انسي كل اللي قالوه واسمعيني انا لا تفكرين بكل هالافكار ولا تخافين مني ، انا ابد ما ابيك تسوين اي شي منها ولا اطالبك بشي ولا ابي منك تكونين بهالصوره بالعكس انا مابي الا شوق اللي عرفتها وهي عرفتني بنفسها ما تخبت ورا افكار امها والعادات والتقاليد وهالبلاوي كلها لا تفكرين بزواج ولا بأي ششي ولا حتى تعتبريني زوج اعتبريني صديق اعتبريني اللي تبين لكن انا ما ابيك تموتين نفسك عشان رضا احد سمعتيني يا شوق ....
اما شوق اللي من زمان متطمنه لنادر لكن ما توقعت انه يتنازل عن كل شي عشان خاطرها ما توقعت ان كل هالحنيه بصدره ما حصلتها على صدر امها وابوها كل هالخوف عليها ما عرفته من امها وابوها ماعرفته الا بعيون نادر اللي حتى بشدته عليها بحضنه كان حنييّن
رفعت يدها بدون ما تحس وهي تتعلق بنادر اللي كل ما سمع بكاها ضاقت به الوسيعه كان يناظرها كيف كانت صغييييييره بحضنه وبين يدينه ماهو مستوعب كيف يبونه يتجاهل طفولتها ويقتحمها وينسى انسانيته وضميره مسح على كتفها بهدوء وهو يمسح دموعها: قومي يا شوق قومي بدلي وغسلي وتعالي مو قلنا بنسهر على فيلم ونضحك وننبسط
نزلت شوق راسها بضيق وقالت: طيب
وقفت وهي خجلانه من نفسها وتدعي لنادر من كل قلبها وبدلت وغسلت وجهها ورمت القميص بالزباله بكرهه لهالموقف ورجعت تجدل شعرها وطلعت لنادر للي كان في صدمه لكن يحاول يتصرف وكأن شي لم يكن عشان شوق جلست بجنبه شغل نادر الفيلم وجلس يتصنع الابتسامه وهو يفكر في حال شوق لو ماكانت عنده لو ربي ما لطف وتزوجت واحد مايخاف الله وش كان بيصير فيها انسدت نفسه عن كل شي حتى عن روحته لاهله وكرهه خالته وابو شوق وكل واحد له يد في زواج شوق او اي طفله من عمر شوق
_______________________.
وفي بيت ابو خلف
كانوا كلهم مجتمعين هناك بحكم ان العشاء عند ابو خلف ومحمد وعقاب يطرحون فكرة الكشته ويأيدونها ويتناقشون فيها
وخلف جالس يتقهوى بهدوء بس الكل لف على غيث اللي مر من قدام الكل وهو كان طول اليوم ساكت راح لخلف اللي نزل الفنجال ومد يده يستقبل غيث متعود ان غيث غالب الوقت يجلس جنبه لكن غيث مسك يده وهو يسحبه عشان يقوم
خلف : وش تبي!
غيث: تعال هناك ابيك شوي
فيصل: انت وش مسويي هاه من اليوم هاجد وامورك ماش
عزوز : مكشوف من يوم جاء لخلف واضح مسوي مصيبه اعترف احسن لك
ابو خلف : غيث وش فيك
خلف : خلوه وش فيكم عليه
محمد : قم معه طيب
وقف خلف وراح مع غيث اللي دايم مايسوي كذا الا اذا فيه شي دخلوا الغرفه وسكر غيث الباب والتفت خلف : غيث وش فيك !؟ صاير شي احد فالمدرسه قايلك شي
غيث: لا
خلف جلس مقابله : وش فيك طيب
جلس غيث: تعرف جيرانا الكويتين
فز قلب خلف وقرب : ايه وش فيهم؟
غيث: اليوم جو هنا وجت بنتهم ليلى عندنا
احتر وجهه خلف وهو مايدري وش عرف غيث بسالفة ليلى وعمر غيث ما حكى بالحريم اللي يجون عندهم خلف : طيب!
غيث : دخلت هنا غرفتنا
بدا قلب خلف يضرب مايدري وش النهايه والتفت يناظر الغرفه بتوتر: وش تبي!؟
غيث : كان معها علاج تقول انها جابته لك عشان تصير طيب ولا عاد تمرض وعاد يصير لك شي
تنح خلف واتسعت عيونه بذهول وهو يشيل غيث وجلسه على رجله بذهول : وشو علاج وينه!؟
غيث : هنا تحت الزوليه انا قلت لها تحطه عشان هي قالت اذا احد عرف ما رح تطيب انت
ابعده خلف ورفع المسند بسرعه واخذ الظرف من تحت الزوليه بذهول وصدمه وفرحه تدارك نفسه قبل ينتبهه غيث لفرحته ولف: هي شافت الاوراق هاذي!؟
غيث: لا هي بس حطت الظرف
دخل خلف الظرف بيجيبه وهو يرجع كل شي ولف على غيث وهو يجلس قدامه بتحذير : اسمعني يا غيث زين ما ابيك تقول لاحد ابد عن هاللي صار طيب، عشان اطيب واصير بخييير واذا قلت لاحد بزعل عليك ولا عاد اكلمك وبصير امرض كل شوي
غيث: لا لا ما اقول لاحد
خلف:واذا احد قالك شي علمني طيب
غيث: زين
خلف: يلا روح ولا تقول شي
طلع غيث وجلس خلف ورا الباب وهو يفتح الظرف وهو مبتسم وقلبه يرجف من وناسته لكن شاف الخلخال وشاف ورقه معه مكتوب فيها ( اسمع يا خلف انا ماتعنيت وجبت لك دواك الا خوف من ربي لا يصير فيك شي وانا السبب لكن هاللي تسويه مو مقبول ولا تكررها احسن لي ولك عشان ما اقول لجابر وحزتها ما يصير لك طيب )
كان المفروض يعصب خلف من الكلام كان اقل شي يسويه انه يتضايق لكنه ضحك خلاص مافي يده حيله كل شي صار بصفها وكل شي فيه صار يحبها مافيها حيله سكر الظرف وحطه بمحفظته وطلع وهو لا شعورياً يبتسم
ابو خلف : وش يبي فيك غيث
خلف : ولا شي بس قبل عطيته اغراض لي يخبيها وتوه يتذكر
عقاب : ماشاء الله يالامانه
محمد ضحك وهو محتضن غيث : كفو السنع كفو
عقاب : خليف اجهز بكره بنطلع للكشته ان شاء الله
خلف : اتفقتوا !!
ابو ناصر: ايه ايه
دق الباب وفتح سالم وابتسم : خالي ماجد
دخل ماجد وهو يسلم عليه : حي الله سالم
وقفو كلهم يستقبلون ماجد ويرحبون فيه وكانوا متعودين على جيات ماجد كل اسبوعين
ابو خلف : طولت علينا هالمره يا ماجد
ماجد: والله جتني مهمه بشغلي واضطريت اطلع لجده كم يوم
ابو ناصر: لله يوفقك
فيصل :زين ان وعد ما راحت تدرس كان الحين رايح ومخليها
الكل لف له بغضب لكن عقاب ابتسم لانه اعجبه هالموضوع وينتظر بس قنبلة مبارك تنفجر وتزين اموره بعدها
ماجد: بيعوضها الله وعد ان ماكان السنه ذي السنه الجايه
وقف عقاب بكرهه: وش باقي على عشاكم يا فيصل
فيصل: جهز خلاص
جاء سالم ينزل السفره والكل اجتمع العشاء وبعد العشاء طلع عقااب وهو مايطيق ماجد ابد وراح جده وعزوز والكل رجع لبيتهم وخلف استأذن انه بينام لانه تعبان واخذ معه غيث عشان يضمن سكوته وابو خلف بعد وام خلف
ولا باقي الا ام وعد وماجد وعيالها مجتمعين بالسطح
_______________________.
في بيت النوخذه
ليلى من المغرب وهي كأنها على نار وخايفه ان غيث يعلم ووتنفضح ويوصل الخبر لجابر وياويلها لو جابر عرف
تحركت بانزعاج ولف ابوها: ليلى شفيچ يبه وين رايحه
جابر : غريييبه شصاير بالدنيا وين العود والازعاج
ابو نهيان: فيچ شي يبه احد مضايقچ
ليلى ابتسمت بضيق: لا يبه ماكو شي بس تعباانه خاطري انام بدري
جابر بضحك: تعبانه من شنو الرقص!؟
ضحكت شيخه: لا وانت الصاچ من الهذره والسوالف ويا بنات القايد
ابو نهيان: بس عاد انت وياها جوزوا عن بنيتي روحي نامي يبه روحي
طلعت ليلى ودخلت غرفتها ولف ابو نهيان: ام نهيان شفيها ليلى !؟
ام نهيان: مافيها شي تعرف بنتك عياره اكيد هاذي خطه عشان بكره ما نروح الكويت ونقعد هنيه
جابر : والله صاچه امي
ابو نهيان: لا والله ليلى اعرفها اذا تعبانه
شيخه: يبه والله مافيها شي تعشى بس
سكت ابو نهيان يفكر بليلى وليلى تفكر باللي صار اليوم وتفكر لو خلف استنذل واستلعن من تهديدها فالرساله وممكن يخرب حياتها لكن من طرف تفكر بالسبب اللي خلاه يفركش خطبته من سحر
_______________________.
وفي بيت ابو خلف
كان خلف منسدح بهدوء والتفت لغيث اللي جنبه يلعب ولف خلف بهدوء لكن اول ما شد له اللحاف كأنه شم فيه ريحة عطر غريبه !؟ وصد بضحك ( انهبلت يا خلف ما وصلنا لدرجة العطر ) ولف يبي يتاكد من غيث : غيث شم اللحاف !
قرب غيث : ليش !
خلف: تشم عطر!؟
غيث قرب بهدوء وابتسم : زي عطر ليلى
فز خلف وجلس :وشو!؟
غيث : ليلى جلست هنا اليوم
الحاصل ان ليلى كانت معطره يدينها واول ما جلست مسكت اللحاف وابعدته ماتوقعت عطرها بيمسك باللحاف
رجع خلف بهدوء ينسدح وهو يسحب له اللحاف وغمض وهو يفكر لبعيد لايام ماعمره فكر فيها الا اليوم
دخل غيث معه ونام غيث وخلف يبحر في احلامه
_______________________.
وفي سطح بيت ابو خلف
كانت ندى تقص على ماجد اللي صار وماجد في ذهول
ماجد: وليه سحر رفضت!؟
اماني : مو بس سحر حتى خلف طلع رافض
ماجد: ليه؟؟
ام وعد: كل واحد يشوف الثاني مثل اخوه وعاد كل شي قسمه ونصيب
وعد : زين انها ما كبرت اكبر من كذا
وجدان: خفت ان ابوي يزعل على عيال عمي والله وقتها اموت من دون شهد
فيصل: لو سواها ابوي بتكون حسنته الوحيده يفكنا من انتي وياها
سالم : انا اشهد
ام وعد: اقول ورا ما تقوم تنام انت وياه بكره ورانا كشته يلا يلا
قام فيصل وسالم ولفت ام وعد لوعد: قومي وعد حضري فراش خالك
وعد : ابشري
الكل رجع يسولف وماجد في عالم ثاني كان يفكر في رفض سحر للي من سنين وهو خاطره يجي هالرفض من سنين وهو مب قادر يمر هالمرحله اللي كان فيها خلف عايق لكن الحين فرجت الحين يقدر يقول حلمه المستحيل بيتحقق كان في عالم ثاني وهو يقول ( سبحان الله اللي رجع لقلبي الامل ووجبت هالمعجزه اللي ما هقيتها تصير )
حنان: خالي وين وصلت؟؟
ماجد: هاه !؟ ابد قريب بس تعبت من الطريق
ام وعد: يلا شوي وتجهز وعد مكانك وتنام وترتاح وزين جيت عشان تطلع معنا
ماجد : زين
_______________________.
عند وعد
اللي طلعت تركض عشان تجهز لماجد فراشه لكن وقفت عند الباب بذهول وهي تسمع كل شي قاله غيث لخلف واتسعت عيونها بذهول ( وش جاب ليلى لغرفة اخواني!؟ وش وداها لفراش خلف !؟) حست بصداع اجتاحها لكن ما حبت تسيء الظن ودخلت بهدوء لكن وقفت وهو تناظر خلف اللي كان مبتسم لكن اختفت ابتسامته فجأه وهو يسكر يده واضح فيها شي
خلف : وش فيك!؟
وعد : ولا شي بجهز فراش لخالي
خلف : زين
صد قبل تنتبه لملامحه وهو يدخل الخلخال في الظرف بدون ما تشوفها ورجعها تحت الزوليه
ووعد اللي ماغاب عنها تصرفه وشاكه فيه وهي ماهي قادره تفكر في شي من كثر ماهي مصدومه وبعد شوي دخل فيصل وسالم وبعدهم ماجد وطلعت وعد وهي للحين تحاول تفكر
رجعت لفراشها وهي تفكر لكن جلست بذهول خايفه ان خلف له سالفة مع ليلى وبسببها رفض سحر غمضت وهي تدعي بنفسها ( يارب لا يارب )
_______________________.
ومن بكره في بيت الجد قايد
الكل صاحييين والكل يجهزون ومحمد وعقاب مشرفين ومضاوي تركض بينهم وهي مستانسه اكثر وحده وطبعا كل طلاب المدارس فرحانين لانهم غايبين اليوم
والباب الفاصل بينهم مفتوح والكل يركضون رايحين جايين ويجهزون
وفيصل عزوز وسالم يرتبون الاغراض بالسيارات وابو خلف يشرف عليهم
وخلف راح يجيب اغراض من البقاله ومعه غيث
وفي هاللحظه وعد كانت تجمع اغراض اخوانها ووقفت عند فراش خلف وهي تبعد المسند تبي تشوف وش مخبي خلف طلع الظرف وهي تدعي مايطيح من عينها خلف ولا يطلع مخبي شي كايد
فتحت الظرف وطلعت الخلخال وفتحت الورقه وهي تقراها بذهول
كان مكتوب فيها رد خلف على ليلى وكان ناوي يرجع لها الخلخال وكاتب لها رد يقول فيه ...
( شوي شوي على نفسك يا بنت النوخذه لا تفهميني غلط وتسيئين الظن .. انا ماني ناوي شر ابد لكن انا قلت لك نسيت دواي عندك وانتي ماقصرتي وجبتيه لي وانا احب اني اتصرف بنفس كرم الاخلاق واصلح اللي صار بسببي وجبت لك بدل خلخالك المقطوع خلخال انا ما ابيك تعتبرينه شي سيء لانه فالنهايه من حقك ، وعلى فكره قدرتي تقنعين غيث بعذر ان معك علاج بيشفيني تماماً لكن احب اقولك ان مو عذر ابد هذا حقيقي انتي معك دائي ومعك دوائي)
مسكت راسها وعد بذهول وصدمه مرعوبه من كل فكره شينه طرت لها !؟ وجاب خلف عند ليلى عشان ينسى دواه عنها !؟ وش وصله لخلخالها عشان يقطعه!؟ وكثير اشياء تعبت براسها وصدمتها
ولفت بصدمه على باب الغرفه اللي انفتح وكان خلف اللي دخل اول ما تذكر انه نسى فلوسه ورجع ياخذها لكن جمد اول ماشاف الظرف في يد وعد والورقه اسرع وهو يسحبها من يدها كلها : وش تسوين انتي!؟
وعد ناظرته بذهول : انا وش اسوي!؟ السؤال مردود عليييك يا محترم! وش ذا اللي اشوفه
خلف :من سمح لك اصلاً تمدين يدك لاغراضي ! وتفتشين فيها
وعد : لا تحول الموضوع يا خلف !؟ بتقولي الحين وش بينك وبين هال..
قاطعها خلف بغضب: مب شغلك هذا واحد وبعدين كم مره قلت لك انتي وغيرك اللي بتاخذ اغراضي بكسر يدها
وعد : لا تصارخ علي ياخلف ! انا ماني مثل غيري والحين بتقول وش وداك ليلى عشان يصير دواك عندها وش جاب خلخالها لك وقطعته!؟
ناظرها خلف بغضب من تفكيرها وسوء فهمها: انهبلتي انتي وش هالكلام
وعد :هالكلام انت اللي تقوله بالزفت اللي انت كاتبها لها ، لكن تدري طول عمري اشوفك اطهر انسان فالدنيا ماهقيتك مثل باقي الرجال دنيء وماتستحي
بدون مايحس خلف رفع يده بيضربها لكن تماسك في اخر لحظه وهو طول عمره ما مد يده على خواته حتى لو هم غلطانين
ضرب الجدار جنبها وهو ييقول بهمس غاضب: اقصري صوتك وانكتمي لا احد يسمعك وهالكلام اللي تخربطين فيه كله غلط بغلط
وعد : بتضربني! عشانها ! وبتسكتني عشان ما تنفضح!؟ خفت من الفضيحه بس ما خفت من ربك عشان كذا تركت سحر المسكينه اللي تركض وتداري مصيبتك ومتحمله البلاوي اللي صارت عشانها وخليتني شريكه لك في بلاويك
مسك ذراعها خلف بغضب وهو يهزها : كلمة ثانيه صدقيني تندمين وان عدتي كلامك دفنتك بأرضك واصحي احسن لك لا تاخذك العزه بنفسك وتشوفينك انتي الصح دايم عشان ما التفت واذا التفت صدقيني بتشوفيني احقر من كذا بكثير
اخذ الظرف وطلع بغضب وهو يكرهه هالتصرف وهاللي صار لكن من الارتباك مايدري وش يسوي هذا غير وعد اللي فهمت كل شي غلط وممكن تسوي مصيبه بعد طلع من البيت ضايق صدره وبالقوه ياخذ نفس من الضيقه
ابو خلف : انت ما رحت الحين عجل علينا
خلف : الحين بروح
طلع للبقاله وهو مايدري كيف بيحل هالكارثه كيف بيتفاهم مع وعد وكيف بيفهمها هاللي صار
اما وعد اللي كانت في دوامه ماهي مصدقتها كيف خلف اخوها اللي طول عمرها تشوفه احسن واطهر قلب وخلق كانت تحطه بكفه والعالم كلها بكفه كيف يسوي هالشي وكيف تهتز صورته بعينها بذا اللي سواه نزلت ماهي مع العالم ولا تدري كيف بتفسر اللي صار
_______________________.
في بيت النوخذه
الكل كان يجهز عشان يروحون الكويت يقضون فيه هالاجازه ويرجعون وطلعوا متجهين للكويت لكن وقف جابر : احد يبي شي من الدكان
شيخه : انا خاطري بعصير بارد
ابو نهيان: جيب لنا كلنا
ام نهيان: انت تعرف للي نحبه
فزت ليلى: يبه تكفى بنزل وياه الدكان
جابر: ما عوزچ حبيبتي وين رايحه ان شاء الله
ابو نهيان: شفيك عليها ترا دكان كل الناس تنزل له خذها وياك خذها
انجلط جابر : يببببه وين تنزل !؟ يشوفونها وياي
ليلى تخصرت: ليه حبيبي مستحي مني !؟
ابو نهيان: كم مره اعلمك عن هالحركات ما تفتهم انت اسمع الكلام بس
جابر : زين يبه لكن تغطي عيونها لا ابطها ( افقعها)
نزلت ليلى وهي مبتسمه ودخلت معه وهي تحوس بالبقاله وتاخذ شي يكفيها لطريق
لكن لفت بقوه اول ماسمعت جابر يقول : خلف حياك
تصلبت يدها على الرف وبردت اطراف خلف اول ماعرفها ماكان متوقع يشوفها بعد موجة العصبيه اللي تسببت بها وعد لكن تذكر الظرف اللي معه ويدينه قدام ولازم يتخلص منه تقدم يسلم على جابر اللي كان سلامه حار واقرب للحضن وكان خلف يشوف ان ليلى تناظر مايدري كيف تجرأ وطلع الظرف من جيبه بهدوء ومده ليلى وهو للحين يسلم جابر عشان ما ينتبه
في لحظة بغى يوقف قلب ليلى من اللي سواه ماكانت تفكر بشي كثر ماتفكر بجابر للي لو شافه ذبحها وذبحه سحبته بسرعه وهي تدخله بكم العبايه وابعد خلف وهو مبتسم بتوتر
جابر : زين شفتك قبل نروح الكويت
لف خلف بقوه: رايحين الكويت!
جابر: يومين ورادين ان شاء الله
خلف : الله يستر عليهم ويحفظكم
جابر : زين اترخص ورانا طريچ
خلف: وداعة الرحمن
لف جابر وشاف ليلى متجمده وقرب بهمس غاضب: خلصتي!
ليلى: ايه ايه
جابر: ذلفي لسياره يلا
طلعت ليلى وهي نص اغراضها ما اخذتها وطلع جابر بعد ماحاسب وهو يعطيهم الاغراض وليلى مصلبه ماهي قادره تتخطى اللي صار كانت شاده على الظرف بكل قوتها ماهي قادره تخبيه او تفتحه اخذت نفس وقالت لهم انها بترجع للمرتبه الخلفيه بتنام ورجعت وقلبها يدق وفتحت الرساله تقراها بذهول وغمض وهي تسكرها ( مافيه فايده ييييمه ياقوة قلبه وجرأته ، مدري شسوي فيه لله يستر الله يستر)
_______________________.!
وفي سيارة عقاب
كان خلف وفيصل وعزوز وسالم وغيث في سياره وحده وكانوا فيصل وعزوز وسالم وغيث ماسكين فعاليات السياره وهم اللي مسوين جو بالرقص والحماس
وخلف يفكر بالكارثه اللي صارت!؟ وعقاب يفكر بالانتقام
وكلهم ساكتين لكن قرب فيصل : خييير يا الاخوان وين وصلتوا
عقاب : وش فيك انت فجعتنا !
فيصل : ابيكم تشاركون في الحماس
خلف : انت مستانس
فيصل: ايه
خلف : خلاص مالك شغل فينا
ضحك عزوز: قايلك خلهم بحالك امش امش ارجع
رجعوا لحماسهم والتتف عقاب: خلف وش فيك اليوم!؟ خلف : ا مافيني شي بس احس تعبان شوي
عقاب : وش فيك تحتاج مستشفى!؟
خلف : لا لا شوي واصير كويس ، انت وش تفكر فيه!؟ عقاب : ولاشي
ما دقق خلف كثير ورجع لمصيبته
_______________________.
وفي سيارة محمد
كانوا مضاوي وهياا وسحر وشهد وعهد ووجدان معه والجو كااان رهيب معه والكل يتهاوشون عشان يروحون معه لكن قالت عهد: وجدان ! ليه مارحتي مع خالك!؟
وجدان: انا احب اروح مع عمي محمد اكثر من خالي ومع شهد اكيد
مضاوي لفت بحقد على عهد: وش فيها اذاا راحت معنا !؟
عهد: مافيها شي
محمد : ليت وعد جت بعد
هيا ضحكت: لا عاد وعد ماتخلي خالها ابداً وتجي
ابتسمت سحر بهدوء: ايه عاد كلهم يحبون خالهم
محمد : ينحب والله ماجد
وجدان: اصلا خالي مايروح بدون وعد لو مدري وش يصير يحبها
عهد بنفس الحقد : والله مدري وش هالمنافسات على حب وعد
كانت مضاوي مستقعده لعهد : والله وعد تحب الكل والكل يحبها ما تحقد ولا تحسد
محمد : وش صاير انتم!؟؟ فيه شي
سحر: لا مافيه شي ياعمي
سكت محمد وهو يرفع صوت الاغاني واستنزلت عليهمم مضاوي وهي تستهبل وتضحك والكل يضحك منها
_______________________.
في سيارة ماجد
كان الوضع مختلف كان جو سوالف بما ان ماجد يحب السوالف مايحب الاغاني والازعاج
اماني : خالي خاف الله قدر حسي الفني شغل اغنيه شي تقطع علينا الطريق
حنان: لا تكفى كذا احلى نسولف مبسوطين
ندى: ليه ما رحتي مع عمي دام تبين الهيصه
اماني : ما لقيت مكان والله
ماجد: افا والله لهدرجه ما ينجلس معي
ضحكت اماني: لا والله محشوم بس الدنيا ماهي كلها سوالف
ضحك ماجد ولف يناظر وعد السرحانه: شكل اليوم مزاج وعد يحتاج اغاني ورقان دامها ماهي رايقه
لفت وعد تحاول تسولف : لا والله لكن فيني صداع شكلي تاثرت من الهوا
ماجد : بسيطه خذي مسكن وان شاء الله بسيطه
وعد :اخذت
ماجد: اجل انقذينا يا اماني بأغنيه تروق
ندى: خالي كل الشرطان اللي عندك اثنين وكلها حفظناها
طلعت اماني من شنطتها شريط وهي تضحك: ماعليكم انا اضبطكم وصيت عمي محمد امس وجاب لي هالشريط اللي يوسع الصدر في اغنيه لطلال بلللسم
ماجد : احب اقولك انك مسوقه رائعه تجيبين الشي وهو شين وتحببين الواحد فيه غصب
ضحكت اماني: افا عليك ياخالي ماراحت كتبك خساره
اخذ ماجد الشريط وهو يشغله واماني تعدي فالاغاني لين وصلت الاغنيه اللي تقصدها وقالت : اسمحوا لقلوبكم وعقولكم انها تعيش الاحساس
سكتوا كلهم ينتظرون الاغنيه وارتفع صوت طلال اللي تغني معه اماني بكل احساسها وترقص بضحك وكملت معها ندى (مرحبابك ياهلا ... يا هلا يا مسهلا 
جامعٍ زين و حلا ... يا حبيب الله عطاك
انت ما مثلك بشر ... يا قمر خمسة عشر
زاد همي و السهر ... من هواك و من غلاك)
ضحك ماجد وهو يهز راسه بحماس كان يردد بنفسه يقول ( اي والله ياهلا ويا مسهلا)
الكل في عالم ووعد في عالم ثاني
_______________________.
في سيارة ابو خلف
كانوا موجودين فيهاا الكبار كلهم وكان ابو خلف شارد شوي
ولف ابو ناصر: وش فيك يا ناصر !؟؟
ابو خلف : والله يبه وصلني اليوم اتصال مدري كيف افسره
ام ناصر: خير ان شاء الله
ابو خلف: هو خير خير
ابو ناصر: وشو!؟
ابو خلف : اتصل فيني رجال اسمه مبارك يقولون انه من زملاء عقاب في الدوام
ام ناصر بخوف : لا يكون عقاب مسوي شي اشوفه له ايام ماهو عدل
ابو خلف: لا عقاب ماله شغل بس الرجال جاي خطاب
ابو ناصر: يخطب من!؟
ابو خلف : يقول ابي اكبر بناتك ويبي مني موعد عشان يجي
الكل لف له فرحانين ام ناصر: زين الله يكتب نصيبها بكل خير
ابو ناصر :لكن وش مضيق صدرك انت ؟؟
ابو خلف اللي كان تخطيطه غير كان راسم ان خلف يتزوج سحر وعقاب ياخذ وعد وكثير اشياء حلم بها لكن الحين بعد اللي صار ما عاد يقدر يحقق هالحلم ولا يقدر يقول لعقاب تزوج بنتي ويرميها عليه عشان كذا كان في حيره: لا بس ما اعرف الرجال
ام خلف: تقول انه من اصحاب عقاب اساله عنه
ابو ناصر: وهي صادقه
ابو خلف : يصير خير ان شاء الله
ابتسمت ام وعد وهي فرحانه واخيراً ممكن تشوف وعد عروس
_______________________. .
عند نادر
اللي كان يجهز عشان يروحون بيت جده لكن كان خاطره يكلم شوق بشي لكن مايدري كيفف يتكلم وهو متوقع اي شي من امه
اتجهه لها وهو يشوفها تمشط شعرها ووقف وراها مبتسم
ولفت شوق: وش فيك !؟
نادر ببتسامه: تسمحين لي اجرب !
شوق: وشو!؟
اشر لها نادر على المشط : بمشط شعرك
ضحكت شوق بذهول وضحك نادر: كنت قبل احب امشط شعر امي استانس عليه مدري الحين صار ودي امشط شعرك
ابتسمت شوق وهي تعطيه المشط اخذه مبتسم وجلس وجلست شوق قدامه شوي ونادر يمشطه بهدوء وقال: شوق
شوق : سم
نادر : سم الله عدوك بس اسمعيني بكلمك بشي
شوق: اسمع
نادر: احنا بنروح لامي الحين واحتمال امي تقول نفس كلام امك او تقابلين احد تافهه بيسألك نفس الاسئله اللي مالها معنا وانا ما ابيك تردين على احد ابد ولا تعطينهم اي تفصيل مهما صار
واذا امي اصرت عليك .. سكت شوي بضيق قولي لها : تسألني انا طيب !
نزلت راسها شوق بضيق : ابشر
نادر : تبشرين بالجنه ، بس شوفي كذا خلاص
وقفت شوق تناظر شعرها وابتسمت: ايه
نادر: زين اجل يلا
طلعوا للبيت جد نادر اللي على نار متوتر ومكشوف توتره وهو كل همه شوق ماهمه نفسه
_______________________.
وعلى الشاطي
الكل وصل ونزلوا الكل وبدوا الرجال يسوون المخيم والكل يشتغل وشاد حيله وبعد ما انتهوا وتغدوا وبرد الجو العصر افترقوا يتمشون بالبحر ويركضون يلعبون
لكن عين خلف على وعد اللي واقفه بلحالها بعد عن الناس عند البحر وواضح تفكر قلبه موجعه عليها مايدري كيف بيفهمها
وماكان بس خلف يراقبها حتى عقاب كان واقف ببتسامه وهو يشهد على اخر وقفات الشموخ بالنسبه لوعد واول الانهزام
ضحك وهو يتجهه لخلف : خليف وينك عن البحر
خلف : بجيكم اسبقوني وبجي
عقاب : عجل لا تخليني مع هالمجانين
ضحك خلف : زين
راح عقاب يسبح مع العيال وهم يشوفون فيصل وعزوز يلعبون بسالم وغيث يرمونه على بعض وماجد مع محمد يسبحون ويسولفون
وابو خلف وابو ناصر واقفين ما دخلوا يسبحون لكن ابتلشهم عقاب وهو يمزح معهم يرش عليهم المويه لين قررر ابو ناصر يدخل عشان يلعن خيره ودخلوا كل الرجال يسبحون
_______________________.
طرف الحريم كانوا يتقهوون عشان بعد المغرب يجي وقتهم
ورمت مضاوي الفنجال بقهر: اااه ياحظ الرجال شوفوا اخذين راحتهم يسبحون ويرقصون ومحد عليه من احد لكن احنا محكوريين
ضحكت ام خلف : ليه ودك تطبين تسبحين مثلهم وكلٍ يشوفك
مضاوي: ايه وش فيها!؟
شهقت ام ناصر : هذا اللي ناقص عليك ياللي ما تستحين
اماني : قلنا احلمي يا مضاوي ماقلنا افصخي الحيا
هيا : الله اللي يوزع العقول يعطيك عقل بس
مضاوي: خلاص خلاص ماني سابحه بس قوموا نلعب كوره ورا محد عندنا
ام وعد: انتبهوا لا يسمعونكم الرجال
هيا: و لا تصارخون لو سمع عقاب صراخ دفنكم
مضاوي : انتي ما تبين تلعبين
هيا: لا بجلس اتقهوى
وجدان وشهد : يلا سرقنا الكوره من العيال
طلعوا كلهم ورا ورمت مضاوي العبايه وانطلقت تلعب ومعها البنات والكل متحمس ويلعب
_______________________.
انتهى..♥


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 20
قديم(ـة) 26-06-2020, 08:12 AM
صورة بنت آل تميم الرمزية
بنت آل تميم بنت آل تميم متصل الآن
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية عزاي إنك رجاي العذب لو كل الدروب عثور /بقلمي


عسى ينقلب عليك يحرك يا عقاب اذا ناوي الشر و ذل لبنت عمك ،، حشى يعني لهذه الدرجة شايفها رخيصة و تبي تزوجها واحد شبيه رجال 😒😒بس وعد تسواك و تسوى مبارك اديم تكفين لا تخلي عقاب يفوز ع وعد و يزوجها مبارك

الرد باقتباس
إضافة رد

رواية عزاي إنك رجاي العذب لو كل الدروب عثور /بقلمي

الوسوم
الحروب , العذب , رياح , رواية , عثور..✨ , عشاي
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية قدر و ليس صدفة /بقلمي جزر القمر2 أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 1 17-11-2019 03:55 PM
رواية راعي العيون الناعسه رمشه في ! لا سلهمت ذاب الهوى من حنيني /بقلمي تَرف الرَبَّاع أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 54 19-08-2018 03:03 PM
رواية موعد وفرقى /بقلمي عِتق ! أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 15 26-06-2018 07:15 AM
رواية من قد قلبي دام حبك سكن فيه /بقلمي » غ’ــموض • أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 107 26-02-2018 03:52 PM
رواية تراه النصيب /بقلمي الكاتبة وميض الليل أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 1 22-11-2017 12:51 AM

الساعة الآن +3: 01:21 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1