ارتجاج فكر ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

الحب من طرف ثالث
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هذه الروايه تحكي عن شاب عاش قصة حب كطرف ثالث
……
عندما القدر يجمع بين ثلاثة اشخاص لم تكن تربطهم صلة غير انهم سوف يكونو زملاء دراسة
(امل و احمد - والطرف الثالث ابراهيم)
……….
سوف نتحدث عن بطل الرواية : ابراهيم
وما السبب الذي جعلة يحب امل
وهو لم يكن مهتم بقصص الحب او يفكر ب ان يعشق
و كل همه هو ان يستمر بالدراسه وتكوين مستقبله
وما هو دور احمد وكيف صار صديق ل ابراهيم رغم اختلاف وتباعد الطبقات الاجتماعيه بينهم.
.… ..
دعونا نتعرف علئ بطل القصة
ابراهيم : يمني الجنسية
من شمال اليمن
العمر : 22 سنة
يدرس في جامعة خاصة للعلوم الطبية بمحافظة صنعاء
*****
ما سوف نذكره من احداث وشخصيات بالقصه ليست خيالية بل هي قصة واقعيه حصلت
ابراهيم:
هو شاب خلوق و خجول مكافح تحدئ الكثير من الصعاب ذو اصرار وعزم لتحقيق النجاح وتكوين المستقبل الذي يحلم فيه، لم يشد انتباهه قصص مغريات الحياة كالحب والسهرات ولم يدخل حياة الغزل والرومنسيه من فراغ وانما لا سباب لم تكن متوقعه ! او محسوبه و لانه حصل علئ فرصه يستفيد
منها بحياته والتي ستوفر له ما يحتاجه من مال لدفع نفقات و اقصاد دراسته
هنا قد نتسائل! ماذا اقصد بهذا الكلام وما الصله بين الكفاح والحب وما هو الشي الذي استفاده من العيش بشخصيات مختلفه وكيف لشخص بسيط وطيب ان يلعب بمشاعر الاخرين !
>>البارت الاول <<
ابراهيم : من الطبقة البسيطه لايملك الدعم المادي الكافي لدفع اقصادة الدراسية وايضا لشرا الكتب والملازم المطلوبه في تخصصه
لذلك لم يكن امامة سوئ ان يشتغل في العديد من الاماكن لكي يجمع المال لتوفير متطلباته وتلبية احتياجاته.
……
في صباح كل يوم يستيقض بوقت مبكر جدا لكي يذهب الئ الجامعة
وكانت المسافه التي تفصل بين منزله وبين الجامعة ربع ساعه ذهابا بالحافلة
ولاكنه كان يستغرق تقريبا ساعه للوصول الئ هناك علما بانه يستيقض بدري جدا وذلك لكي يذهب مشيا علئ الاقدام لانه لايملك تلكفة المواصلات وركوب الحافلة
وكان يعيش هذا الوضع يوميا.. وعند الانتهاء من الدراسه يعود مشيا الئ المنزل لتغيير ملابسه ولكي يرتاح قليلا ثم يذهب لممارسة اشغالة اليوميه
في الجامعة : قبل المحاظرات اليوميه يقوم الدكاتره ب اعطاء نسخ المحاظرات لكي يقوم الطلبه ب طباعتها والمتابعه فيها اثناء الاستماع اليهم
عرف ابراهيم ،، ان الطالب الذي يقوم ب اخذ النسخ وطباعتها وتوزيعها للطلبه واخذ تكلفة الطباعة منهم وتسليم المال لصاحب المكتبه ياخذ نسخه مجانيه
… ..
فتكفل بالقيام بذلك وكان يوميا يقوم بهذا العمل واستمر علئ هذا المنوال شهرين وفي يوم من الايام قام ب اعطاء كل زميل وزميلة النسخ من المواد وتبقئ زميل
اسمة ..احمد.. لم ياخذ نسخته
اضطر ابراهيم ان يذهب للبحث عن زميلة لكي يسلمه الاوراق
ومن هنا ستبداء قصة الحب وصداقة احمد ل ابراهيم
… ...
وفي اثناء البحث شاف زميلة في استراحة الجامعة يشرب كوب من الشاي وهو ينظر الئ جواله بصمت
ويبدو انه كان يشاهد شئ ما ومحتار فية قبل ان نعرف ما الذي سيحصل سنتعرف علئ
احمد : هو يمني الجنسية
من محافظة حضرموت
في 20 من عمرة
شاب غني لم يهتم بدراسته وكانت الجامعة بالنسبه له كالنزهه يقضي وقته فيها.
ابراهيم : يدخل البوفيه ،يوقف امام احمد ويسلم عليه
احمد : يرد السلام وهو ينظر الئ شاشة جواله وهو شبه متوتر
ابراهيم : يحط نسخة المحاظرات علئ الطاولة ويطلب المال من زميله ولاحظ كان احمد لم يستمع اليه
كرر الطلب ' فرد احمد بعد شروده للحظات
عفوا ! فقد شردت قليلا - يمكنك الذهاب والعوده فيما بعد او انتظر بجانبي
*****
ابراهيم : سانتظر وذلك لان احمد كان اخر شخص يستلم الاوراق وكان باقي امامهم نصف ساعه تقريبا تفصلهم عن بداية المحاظره الاولئ
……
جلس ابراهيم بجانب زميله ولم تكن بينهم معرفه قويه سئل زميله مالذي تشاهدة ويجعلك قلق هكذا
اجابة احمد وقال
لا ادري لقد وصلتني رساله من احدئ الزميلات
تعبر عن اعجابها فيني ، ضحك ابراهيم ههههههههههههههه وقال وهذا شي يجعلك بهذه الصوره يجب ان تكون مبتسم وسعيد ان هناك معجبة فيك رد عليه احمد بدم بارد
انا سعيد ولاكنها تنتظر ردي عليها الان ولا كني لا استطيع اخبارها بذلك

استغرب ! ابراهيم - لماذا لا تستطيع ان ترد عليها ! هل انت غير مهتم او لديك فتاة اخرئ تحبها
احمد ليس هناك احد ولاكني لست بارع بالكتابة
والتحدث بلطافه لذلك لا ادري ما العمل
وهنا وبهذه اللحظه ابتدت اول قصة حب ل ابراهيم وذلك من خلال طلبه ان يساعد زميله ويكتب الرسالة للفتاة ويعطيها الكلام الذي تنتظره
وافق احمد : و اعطاه الجوال اخذ ابراهيم الجوال وابتدا بقرائة الرسالة لكي يستطيع يعرف محتواها و ما هو المطلوب عمله
*****
وكان اسم الفتاة.
امل : جميلة جدا
من محافظة : صنعاء
استطاعت في خلال شهرين ان يكون لديها شعبية واسعه .
(ابراهيم ،، احمد ،، امل )
بالسنة الاولئ بالجامعة بنفس التخصص
…………
احمد ، و بدون مقدمات او سؤال يطلب عصير وبعض السندويشات لزميلة ; ف ابتسم ابراهيم وذلك لانه كان جائع ولايملك مال كافي لكي يطلب الطعام، ف اخذ ياكل ويقرئ الرساله والتي كتبت
امل : فيها
السلام عليكم''
اعتذر ! عن ازعاجك ولاكني اردت ان احدثك بموضوع مهم جدا بالنسبة لي ف انا معجبة فيك واصبحت اراقبك دائما اثناء المحاضرات وفي حرم الجامعه وعند ذهابك شدتني شخصيتك و اسلوبك مشيتك طريقة لبسك ابتسامتك اصبحت اركز علئ كل تحركاتك ، وكل يوم يزداد اعجابي وتعلقي فيك لذلك اردت ان اخبرك اني معجبة جدا فيك
لا اعرف شعورك او هل انت تلاحظ وجودي
او اذا كنت تبادلني نفس الشعور ! واردت ان اتعرف عليك واصبح صديقة لك _ ف اتمنئ ان تخبرني عن شعورك وموافقتك علئ طلبي
او هل انت غير مهتم ،و معجب ب اخرئ و انك لاتريدني ، سوف ابتعد عنك ولن ازعجك
……
هذه كانت رساله البنت ل احمد والتي عجز عن الرد عليها
ابراهيم : بعد الاطلاع علئ الرساله .. يقوم بالكتابة لها " فقال اتضنين انكِ من يلاحظ وجودي ويراقبني قد تكوني كذلك ولاكن لم تتابعي كل حركاتي و افعالي لو كنتي كذلك لعرفتي كم انا معجب فيكِ ~ وكم اتمنئ محادثتكِ لقد حاولت العديد من المرات ان اتقرب من ناحيتكِ ان المح لكِ قد تستغربين من ردي قد تحسبيه مجرد كلام مناسب لكلامكِ او لاني لا اريد ان اكسر خاطركِ واقول لست مهتم بالعكس
منذ ان شفتكِ للمرة الاولئ افتتنت فيكِ
لقد لمحتك وانتي في شؤن الطلاب تسئلين عن جدول المواد الدراسية وكانت صديقتكِ تنتظركِ لكي تذهبن مع بعض .
هل عرفتي الان ان نظري وقع عليكِ من اول لحظه اتدرين كم تمنيت الفرصه التي تقع عيني بعينكِ ولكي اخبركِ بشعوري نحوكِ اتعلمين عندما اشوفكِ اشعر بالفوضئ بقلبي لا اعرف ماذا افعل او كيف اتصرف احاول اكون ملفت لكي تنجذبي الي ،اه كم انا سعيد هذه اللحضة دعيني اعيشك حلم وواقع ومستقبل دعينا نطلق العنان لانفسنا ونستغل ثوانينا وساعاتنا و ايامنا هيا نكتشف بعضنا اكثر لا اريد شي يتداخل مع تفكيري يعكر مزاجي سوف اجعل عقلي وقلبي اليوم ساحة للرقص والفرح وانتي الزائرة الوحيده في ساحتي - لقد قلتي انكِ تريدين ان نتعرف علئ بعض ، غدا سوف انتظرك بجانب سيارتي كوني ع علم باني ساعيش هذه اللحظات متلهف للقائنا غدا . وداعا يا امل كل ايامي
وهنا
طلب ابراهيم \\ من احمد قرائة ما كتبه هل يوافق ع ارسالها احمد : لم يصدق ذلك فقد اعجبه الكلام والفرحه تعلو وجهه ينظر الي زميله يقول له من اليوم انت اقرب صديق لي سوف تكون معي دايم انت عليك مراسلتها وانا علي مقابلتها ،،، هنا احتار` ابراهيم ` وشرد بذهنه لحظات وحدث نفسه لست من نفس مستواه كيف سارافقه وكيف اداوم بشغلي قد يكون يطلبني ب استمرار لمراسلتها وفي اوقات مفاجئه وغير محددة ماذا اقول له . احمد ابراهيم مابك اين شردت ابراهيم هاه لاشي اسمعك
احمد : يسئل هل لديك بعد الدراسه اشغال او انت متفرغ نذهب مع بعض للنادي لكي نتحدث مع بعض ،ابراهيم لم اذهب قط لنادي لدي اكثر من شغل يجب ان اقوم بعمله احمد : يسئل وهو مستغرب لماذا ! تملك العديد من الاشغال
ابراهيم : يجب ان اقوم بتوفير المال لتلبية احتياجاتي
رد عليه احمد ههه هل سمعت كلامي اخبرتك انت صديقي يعني من اليوم لاتشغل بالك بهذه الاشياء البسيطه سوف اتكفل انا بذلك
ابراهيم : فرح للكلام الذي قاله صديقة له ووافق يرافقه
وهنا ابتدت اول علاقة حب ل ابراهيم يعيشها من خلف شاشة الجوال يراقب من بعيد يراسل (امل بكل حب واحساس وكانه يحبها من اعماق قلبه )
امل - من خلال قرائة الرسائل التي تصلها اشتد تعلقها وتمسكها ب احمد اكثر واكثر مقتنعه بكل كلمه تصلها لم تتوقع ان يكون احساس وشعوره نحوها بهذه الطريقة لاتعلم ب ان هناك طرف ثالث يشاركها القصة فهو غير ملحوظ بينهم مجرد ضل بجانبهم هو من تحبه من خلف الكواليس ومن تشوفه بوجه وشخصية احمد
احمد يقابل امل دائما وهو حاطط سماعة في اذنه وذلك لان ابراهيم يسمع سوالفهم ويخبر احمد بالكلام الذي يقولة لها
لم يتسائل ابراهيم هل اقوم بشي خاطئ او انه قد يقع في حُبها
ولاكن الذي لاحظه انه اصبح لدية صديق يدعمه و ان اوضاعة تحسنت واصبحت افضل من قبل
لذلك لم يبخل او يدخر جهد في اظهار احاسيس ومشاعر قوية اكثر لكي يجمع بين صديقة وحبيبته ،، لانه شعر بتسهيل دراسته ف احمد اصبح يقوم بتوصيله يوميا بسيارته ذهابا و ايابا ويقوم بتوفير له كل ما يحتاجه شعر ابراهيم بان حياته تحسنت احمد يعيش الحب كطرف ثاني بواسطه تعليمات ابراهيم امل تشعر بالسعاده الكبيره
تتسائل اهذا احمد لم اتوقع ان يكون بهذه الشاعريه والاحساس المرهف
……
هذا البارت الاول وهكذا عرفنا ماذا كان يقصد ابراهيم ب حب كطرف ثالث
سوف نتحدث عن بعض الرسائل الرومنسيه والجريئه واحداث التي حصلت بهذه العلاقه بالتفصيل وايضا سوف نعرف السبب الذي جعل امل تبادر
وتكتب رسالتها ل احمد
وما الذي سيعيشه ابراهيم بهذه العلاقة
....
اترك لكم حرية الانتقاد والرائي
وهناك بعض التساولات
هل امل فعلا كانت معجبة في احمد او ان هناك سبب خفي خلف اعترافها بحبها له ؟
هل احمد فعلا شعر بان امل هي حب حياته او انه يعيش تجربه ويقضي وقته معها ؟
ابراهيم هل ستستمر صداقته مع احمد وهل سيكتشف انه وقع بحب امل من خلال المكالمات التي سوف تدور بينهم ؟
هذا ما سنتحدث عنه في البارتات القادمه والذي سنكتشف بالتفصيل ماذا حدث معهم منذ اليوم التالي عندما تقابل امل احمد لاول مره .

مطنشـــةةة العالـــــــم ©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لي عوده بعد القراءه بارت â‌¤ï¸ڈ
بتوفييييق

ارتجاج فكر ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها مطنشـــةةة العالـــــــم اقتباس :
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لي عوده بعد القراءه بارت â‌¤ï¸ڈ
بتوفييييق
وعليكم السلام شكرا ع مروركم

انا واختي ©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©

السلام عليكم
روايييه جميييله جداا
بداية حلوة لك
انا حزنت على إبراهيم


توقعاتي:

هل امل فعلا كانت معجبة في احمد او ان هناك سبب خفي خلف اعترافها بحبها له ؟
_ لا أعتقد بتلعب عليه 😌
هل احمد فعلا شعر بان امل هي حب حياته او انه يعيش تجربه ويقضي وقته معها ؟

_ لا ما يحبها وإنما يشتي يقضي وقت

ابراهيم هل ستستمر صداقته مع احمد وهل سيكتشف انه وقع بحب امل من خلال المكالمات التي سوف تدور بينهم ؟

انا اقول احمد سوا كل شي بس عشان يستغل إبراهيم
واذا عرف بيكره إبراهيم

هذا ما سنتحدث عنه في البارتات القادمه والذي سنكتشف بالتفصيل ماذا حدث معهم منذ اليوم التالي عندما تقابل امل احمد لاول مره .

في انتظااااار الباااقي 😍😍🌹



وبالتوفييييق 🌹


ودي 🌹

ارتجاج فكر ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها انا واختي اقتباس :
السلام عليكم
روايييه جميييله جداا
بداية حلوة لك
انا حزنت على إبراهيم


توقعاتي:

هل امل فعلا كانت معجبة في احمد او ان هناك سبب خفي خلف اعترافها بحبها له ؟
_ لا أعتقد بتلعب عليه 😌
هل احمد فعلا شعر بان امل هي حب حياته او انه يعيش تجربه ويقضي وقته معها ؟

_ لا ما يحبها وإنما يشتي يقضي وقت

ابراهيم هل ستستمر صداقته مع احمد وهل سيكتشف انه وقع بحب امل من خلال المكالمات التي سوف تدور بينهم ؟

انا اقول احمد سوا كل شي بس عشان يستغل إبراهيم
واذا عرف بيكره إبراهيم

هذا ما سنتحدث عنه في البارتات القادمه والذي سنكتشف بالتفصيل ماذا حدث معهم منذ اليوم التالي عندما تقابل امل احمد لاول مره .

في انتظااااار الباااقي 😍😍🌹



وبالتوفييييق 🌹


ودي 🌹
شكرا علئ مروركم و ان شاء الله يكون البارت الثاني افل وضمن التوقعات

ارتجاج فكر ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

البارت الثاني
…………………

هذا البارت سوف يكون فيه العديد من الكلمات المحليه ، والتي سوف اوضح لكم ايش معناها في
وسط هذه القوسين()
_ هنا سنعرف اذا فعلا امــــل كانت معجبة في احمد او انها تملك سبب لذلك.
_ امل : تجتمع مع بعض صديقاتها في استراحة الطالبات ، سئلتها وحده من صاحباتها هل يوجد شباب يحاولون مغازلتش ، ردت امل بطريقة ساخرة خيرات ( خيرات = كثير ) شباب يشتو (يشتو= ارادو)
يتعرفوا عليا من زملائنا ومن طلاب في مستويات اخرئ.
بعد كثير من الكلام والضحك علئ حركات الشباب لمغازلت الفتيات، تحدثت بنت وقالت ل امل ايش رايش لو نفعل تحدي نقوم ب اختيار واحد من الزملاء الذين لا يهتمو بالفتيات او لم يحاولو التقرب منك عسب (عسب = علئ شان) تورينا حذاقتش (حذاقتش = شطارتك )اذا تقدري تجعليه يتبعش (يتبعش = يلاحقك )ويتعلق فيش (فيش = فيكِ) .
_ امل : موافقة من الشاب الذي تشتين اخليه يحبني (تشتين اخليه = تريدين ان اجعلة)
الفتيات اختارن ( احمد ) لكي يصبح ضحية التحدي الذي بينهن .
_ امل :سوف اقوم بلفت انتباهه اول وبعدين اخليه يتقرب مني ، ردت عليها وحده من زميلاتها لن تنفع هذه الطريقه معه فقذ حاولت ولاكنه لايهتم
الطريقة المناسبه هيا ان تقولي له انش تحبية .
>> وهنا قامت امل بكتابة الرسالة ل احمد والذي لم تكن فعلا معجبة فيه ولاكنها تريد ان تثبت لصديقاتها قدرتها علئ جعل اي شاب يصبح ملكها او يحبها.

الذهاب الئ النادي

_ احمد : يكلم ابراهيم بعد قيامة في ارسال الرساله ، وقال هيا نسير ( نسير = نذهب ) للنادي نجلس فيه ونتعرف علئ بعض .

_ ابراهيم : طيب
عند وصولهما طلبا بعض الطعام من وتحدثو.مع بعض
_ احمد : تعرف مشداري انك طلعت مغازل
يا زميل يعني ذي يبسرك يقل انك مسكين ما بتتحاكا معا اي بنية.
( مشداري = لا اصدق ، او غير متوقع )
( ذي يبسرك = الذي او من يشوفك )
_ ابراهيم : ههههههههه ليش عسب كتبت رساله قدنا مغازل وحق بنات ، هذه اول مره سويت هذا الشي ، وكله عشانك قلت انفعك من باب الزماله
_ احمد : منجدك ما قد تحاكيت معا بنية وغازلتها فكرتك خبره بهذا الشي
(منجدك ماقد تحاكيت = منك الجد لم تتكلم او تتحدث )( فكرتك =حسبتك )
_ ابراهيم : نعم لم اجرب من قبل ، الان ياصاحبي قلي ما عتفعل غدوه وقت تتلاقا معها.
(ياصاحبي حدثني مالذي سوف تعمله غداً عند مقابلت للبنت)
_ احمد : ايوه ورطتني ايش اقلها لو تقابلنا
لازم تدبر حل
(ايش اقلها = ماذا اخبرها )

_ ابراهيم : صراحه ما ادري ما فكرت بهذا الشي

_ احمد : طيب شاتصلك وشاخلي سماعة البلوتوث شغاله وانته تتسمع ايش عنقل واذا مقدرت ارد عليها غششتني ايش اقلها.
( حسناً سوف اتصل فيك و اجعل سماعة البلوتوث للجوال شغاله لكي تقوم بالاستماع لمحادثتنا واذا عجزت عن التحدث معها عليك ان تغششني بالكلام المطلوب لكي اخبرها اياه )
_ ابراهيم : حسنا اتفقنا .

الموعد الاول
_ احمد : يقود سيارته الئ الحارة التي يسكن فيها ابراهيم وينتظره امام المنزل لكي يذهبو معا بعض للجامعة ، عند ذهابهما الئ الجامعة ووصولهما ، يوقف احمد السياره و ينفذ الخطه معا ابراهيم وجعل هاتفيهما متصلات ببعض ، يترك ابراهيم السيارة ويذهب الئ مكان اخر ويتابع مالذي سيحدث .
_ امل : تدخل الجامعه وتذهب ب اتجاه سيارة احمد تركب معه واذا بهما يلقون التحيه علي بعض
امل تحدث احمد وتقول له لم اتوقع ان نجتمع معا بعض ابدا
احمد وانا ايضا غير مصدق ذلك
_ امل : سئلت احمد هل انت فعلا معجب فيني وكنت منتظر فرصه لكي تتعرف علي
_ احمد : يفكر ماذا اخبرها ف انا لا اريد علاقة معا اي بنت بالجامعه فكل الذي اريده ان اخذ راحتي بدون اية ازعاجات او علاقات ، وهنا يكح احمد - احم احم > وهذه الاشارة لكي يتدخل صديقة ويخبره ماذا يفعل.
_ ابراهيم : يتحدث احمد يستمع له ويحدث امل بلسانه وكان الكلام من تفكيره ومن قلبه
_ ابراهيم : يقول ل احمد اقرص احدئ يديك بقوه و اجعل تعبير وجهك كانك تالمت
يقوم احمد بتسوية هذه الحركه
_ امل : ماهذا ليش تؤذي نفسك
_ ابراهيم : يقول ل احمد اخبرها اردت التاكد هل انا احلم اتخيل او هذه حقيقه لا تعرفي كم انا سعيد جدا هذه اللحظه وانا انظر الئ عينيكي و انتي الان بجانبي لم اكن اوذي نفسي وانما لكي اخبرك ان فرصة اللقاء والتحدث معك كان امنية وتحققت
اجل ف انا اريد ان تكوني معي
_ امل : تستحي وتفكر هل فعلا هذا شعوره تجاهي ما الذي سيحدث عندما يعرف انني لست معجبة فيه و ان هذا مجرد تحدي بان اجعله خاتم ب اصبعي، لقد صدقت البنات عندما اخبريني انه لا يحب احد ووافقت علئ شروطهن .
لم اتوقع ان يكون معجب فيني
_ احمد : لم يعجبك كلامي هل خفتي مني اتريدين فرصه تفكري فيها اذا كنتي مقتعه في ان نكون علئ علاقة .
_ امل : لا ابد شردت لم اعرف ماذا اقولك او اخبرك ، بالعكس احببت حديثك عني واريد ان تنحدث اكثر
_ ابرهيم : اخبرها ياليت نكون معا بعض يوميا الان سوف نذهب للقاعة لحضور المحاظرات وعندما نخلص سوف نتحدث .
_ امل : طيب سوف نتقابل بعد الدراسة
_ ابراهيم : اخبرها سوف يكون هذا اجمل يوم دراسي لي من البدايه وسوف تكون المحاظرات جميله لان احنا اصبحنا معا بعض
_ امل : هههههه وانا كذلك هذا شعوري ، وغادرت السيارة

**************************

اصبح ابراهيم شريك بالعلاقه فهو المتحدث واحمد الذي يستمع وينقل الكلام و امل التي تضن ان هذا شعور احمد وكلامه .
س // هل يستغل احمد ابراهيم او العكس امل هل استمرارها بالتمثيل لانها اصبحت معجبه في احمد ام انها مازالت تريد ان تربح الرهان ضد زميلاتها.

_ يدخل احمد و ابراهيم القاعه وهم يضحكون احمد يقول توترت احيانا كنت اتراجع بالكلام اكثر من مره كنت ساقول لها ابراهيم يخبرك بانه… ثم اتراجع واخبرها بالكلام علئ انه انا من يتحدث فيه
ابراهيم هههههههه توترت اكثر منك لانه كنت اخاف ان اعطيك كلام يفضح اشتراكنا او يفصل الجوال ويكون وضعك لا يحسد عليه ، معا استمرارهم بالضحك العديد من الزملاء وحتئ امل يستغربون مالذي حصل لكي يجتمع هذان الاثنين ف تفكيرهم وطريقة لبسهم وحديثهم ومكانتهم مختلفه بشكل كبير فيما بينهم ما سبب صداقتهما
_ امل : تحدث الفتيات بانها ابتدت تسيطر علئ الشاب ولاكنها بنفس الوقت تفكر بكلامه وشعوره وكان التحدي لم يعد يهمها . وتفكر هل اصبحت معجبة فيه .
اثناء الاستراحه
لم يسطيعوا مقابلة بعض فكل واحد اصدقائه بجانبه ، ولم يكن هناك خيار غير الاتصال ببعض
احمد يتصل ب امل ترد عليه ويعطي ابراهيم الجوال كلمها ،
( اثناء سماع ابراهيم لصوت امل والتحدث معها وكانه احمد وهي تسمعه يخالجه شعور غريب تجاهها وكانه يشعر ب اثنين يحبو بعض دون اللاعيب وتغزلون ببعض )
= ابراهيم اللذي يتحدث وامل ترد عليه وتحسبه احمد وتشعر بكل كلمه يقولها وكانها طالعه من قلبة

>> ابراهيم : الوووووو ياحظ اللي يسمعك كل يوم وما يمل
>> امل : هههه اخجلتني هو انت مش ناوي تترك اي فرصه من يدك
>> ابراهيم : يعني شاب يتحدث مع اجمل وارق و اعذب بنت سمع صوتها بحياته و تريدي يكون عادي ويترك فرصته ابدا ما ارضئ
سوف اسجل كل كلمه تخرج من فمك واخزنها بداخل روحي لاجل اللحظه التي اذا اشتقت لك ولم املك فرصه بسماعه . واستخدمها ليطمئن قلبي ويصبر علئ الاشتيقا لك
>>>>> احمد يناظر ابراهيم ويضحك انت ناوي تضيعنا اذا استمريت بالكلام معها كيف اكلمها بنفس الاسلوب والاحساس اذا قابتها بالراحه خف علئ البنت اذا كنت انا اسمعك و اذوب فكيف وضعها وهي تستمع لك
>>>> ابراهيم ههههههههههههه خلني اخذ راحتي بطل تخرب جوي ،
ابراهيم كانه نسي ان امل علئ الخط احمد تفاجا ويضحك وهو حاطط يده علئ فمه
>>>> امل : تكلم من كيف تخذ راحتك ومن يخرب جوك انت تكلمني وبجانبك اصحابك اكيد شكله هذا صاحبك الجديد ابراهيم معا انه غريبه الاثنين اجتمعتو مع بعض .
>>> ابراهيم يرد عليها ليش زعلتي صح هذا صاحبي ولاكن ليس ابراهيم جالس بمفردي و في صديق كان جايي يجلس بجانبي فقلت له كذا علئ شان يبتعد ويتركني بدون ازعاج .
استغل ابراهيم الفرصه وقالها لو كان الشخص الذي اتئ هو ابراهيم لما طردته بالعكس ساكلمك وهو بجانبي ف انا اثق فيه وايضا هو لا يهتم بالعلاقات الغراميه . احمد يستغرب من كلام ابراهيم ولاكنه لم يفهم القصد والنيه الحقيقيه من حديث صاحبه هذا
>> امل لا ليش يعني مثلا قمر مثلي صاحبك ابراهيم لا يمكن انه اقدر الفت نظره تجاهي
>> ابراهيم يبتسم ويحدثها طبعا علئ انه احمد . يقول لها اكيد اولا انتي لي لا ابراهيم ولاغيره بيقدر يحط نظره عليش حقي انا صرتي . وفعلا لا تستطيعي ان تجعليه يهتم فيك كل همه دراسته ومستقبله يكافح لاجل هذا
المهم متئ تكوني متوفره المساء لاجل اتصل عليش
>>> امل دام كذا طبيعي يعني اذا صاحبك بجانبك ما اخاف او ازعل . المساء من الساعه 00 :9
فيك تقدر تدق عليا لاكن الليله لا استطيع ف خالتي وبناتها سوف يزورينا بالمنزل و مافي فرصه اكلمك .
انتهت محادثتهم.
_ احمد : مالذي قلته لها لماذا حدثتها عنك مالمقصد من كلامك
_ ابراهيم : من اجل الايام الجايه اذا شافتني بجانبك او كلمتها انا و اوصلت لها رساله منك او عطتني شي لك يصبح الامر طبيعي بالنسبة لها وانت يصير وضعك سهل وبسيط بقربي منك حتئ وان شافتنا ماتشك اقتنع احمد بكلام صديقه و قام بتوصيله للمنزل .
>>> امل تقضي ليلتها تفكر لماذا احمد يحبها ومعا ذلك يقلل من شائنها ويخبرها انها لا تستطيع ان تجعل صديقه ابراهيم يهتم فيها وان جمالها لايكفي لكي يقع صديقه بحبها .
وكانت هذه دائرة الشك بدل ان تفكر ب احمد فقط اصبحت تفكر بالاثنين.
>>>>> احمد يقضي ليلته يفكر والحل وبعدين معاها لانها حلوه وجميله قررت اكون معاها علئ شان بقية الزملا يغتاضو ويعرفو انه انا لا شي يصعب علي او مستحيل يضحك بهذه اللحظه لانه يحسب العلاقه مجرد اضهار سلطته وتحكمه قدام الجميع وانه استطاع ان يجعل اجمل بنت معهم تقع بحبه .

>>>> ابراهيم يقضي ليلته لاول مره لا استطيع النوم اذا علمت انني من يتحدث معها وان كل كلمه توصفها انا الذي يقولها احمد مجرد ناقل للكلام
لماذا صوتها مازال يرن ب اذني وكانها تحدثني الان جميله ومعا ذلك لم يلفتني جمالها ولاكن عند سماع صوتها والتحدث معها لماذا شعرت بوخزات بصدري مشكله اعتقد اذا استمريت بالتحدث معها قد اقع بغرامها واخسر احمد
مصلحتي معا احمد اكبر فمعضم مشاكلي تم حلها بسببه . يجب ان اتحكم بمشاعري.

هامش
الثلاثه كل واحد منهم يسرح بعالم وهمه وفكره بموضوع مختلف عن الاخر
. احمد لا يهتم بالحب فالذي يريده هو الهنجمه امام الشباب بقدرته علئ جذب اي بنت .
. امل لم تعد تهتم للتحدي الذي بينها وبين زميلاتها لقد احتارت ووقعت بالكلام الذي تسمعه ولم تهتم لمضهر او الحاله الاجتماعيه الراقيه لدئ احمد فكلامه الذي اصبح يشدها نحوه وايضا لماذا يمدح صديقه امامي وكانه يلمح لي بان اهتم بصديقه ابراهيم .
. ابراهيم واقع بين حدين مصلحته مع احمد والفائدة منه ، وخوفه من ان يقع بحب البنت ويخسر صديقه .

……………………… .
اختلف واصبح الوضوح بالروايه مبهم
هذا البارت الثاني والذي كان نزوله علئ عجل
البارت الثالث
سوف يكون عن امل ومقابلتها ل احمد ويرافقهم الطرف الثالث بقصة حبهم ابراهيم
ابراهيم اصبح يهتم ب امل وشعوره وكلامه سيكون حقيقي وليس تمثيل وفصاحه بالكلام من اجل صديقه سوف يكون كلامه من القلب للقلب
احمد سوف يبدا بملاحظه صديقه اصبح مرهف الاحساس زيادة واصبح عاطفي بقوه وايضا اصبح ياخذ الجوال منه ويتواصل مع البنت بكثره
امل تتعرف علئ ابراهيم ويصبح وجوده شي عادي بجانبهم ستلاحظ عندما تكلم ابراهيم يتغير ملامح وجهه وتشعر بنوع. من الطمائنينة والراحه تجاه ابراهيم اذا سمعته يتكلم وكان صوته ليس غريب عليها وكان احساسه هو نفس الذي يصلها عندما يتحدث احمد معها بالجوال سوف تتسائل لماذا عندما يكون احمد بجانبي لا اشعر ب الاحساس الذي اشعر فيها اثنا التحدث معه بالجوال وانما يشدني احساسي تجاه صديقه عندما يحكي .

هذا موضوع البارت الثالث اتمنئ لكم قرائه جميله
واتمنئ التعليق وكتابة الملاحظات والنصائح لكي استفيد ولكي تكون بقية الاجزء من الروايه بالمستوئ المطلوب وشكرا

عآشـقهہ‏‏ آلقهہ‏‏وهہ‏‏ ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

بّـدُآيّهِ حً ـلَوُهِ آتُفُآجَ ـآتُ لَمِـآشّـفُتُهِآ رَوُآيّهِ يّمِـنٌيّهِ
بّـتُبّـقى آحً ـلَآ آذٌآ كَمِـلَتُهِآ بّـدُوُنٌ لَهِجَ ـتُنٌآ بّـلَيّزَ
كَمِـآنٌ فُيّ بّـعَضـ آلَكَلَآمِـآتُ مِـفُهِوُمِـهِ مِـآيّحً ـتُآجَ ـ لَهِآ تُوُضـيّحً مِـثًـلَ هِذٌيّ 👇
ـ (ايش اقلها = ماذا اخبرها
منجدك ماقد تحاكيت = منك الجد لم تتكلم او تتحدث )( فكرتك =حسبتك
وُمِـنٌتُضرَهِ آلَبّـآرَتُ

ارتجاج فكر ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها عآشـقهہ‏‏ آلقهہ‏‏وهہ‏‏ اقتباس :
بّـدُآيّهِ حً ـلَوُهِ آتُفُآجَ ـآتُ لَمِـآشّـفُتُهِآ رَوُآيّهِ يّمِـنٌيّهِ
بّـتُبّـقى آحً ـلَآ آذٌآ كَمِـلَتُهِآ بّـدُوُنٌ لَهِجَ ـتُنٌآ بّـلَيّزَ
كَمِـآنٌ فُيّ بّـعَضـ آلَكَلَآمِـآتُ مِـفُهِوُمِـهِ مِـآيّحً ـتُآجَ ـ لَهِآ تُوُضـيّحً مِـثًـلَ هِذٌيّ 👇
ـ (ايش اقلها = ماذا اخبرها
منجدك ماقد تحاكيت = منك الجد لم تتكلم او تتحدث )( فكرتك =حسبتك
وُمِـنٌتُضرَهِ آلَبّـآرَتُ
شكرا جزيلا علئ مروركم وملاحظاتكم المهمه ان شا الله في البارتات القادمه تكون افضل بالاسلوب والكتابه

مطنشـــةةة العالـــــــم ©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©

ااسسستمر البارت حلوووه، بتوفيييق لكك، استمر علي ما أنت عليه راااح تصل لهدفكك ♥ï¸ڈ♥ï¸ڈ

ارتجاج فكر ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها مطنشـــةةة العالـــــــم اقتباس :
ااسسستمر البارت حلوووه، بتوفيييق لكك، استمر علي ما أنت عليه راااح تصل لهدفكك ♥ï¸ڈ♥ï¸ڈ
شكرا جزيلا علئ مروركم وتشجيعكم المحفز للكتابة

أدوات الموضوع
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1