منتديات غرام اجتماعيات غرام أخبار عامة - جرائم - اثارة السودان يلغي قانون الردة، وحظر الخمر لغير المسلمين
هيبة حضور مشـ© الأخبار ©ـرف


اضغط على الصورة لرؤيتها بحجمها الطبيعي





أعلنت الحكومة في السودان مجموعة من التعديلات القانونية، تشمل السماح لغير المسلمين باحتساء الخمور، وإلغاء قانون الردة وعقوبة الجلد.

وقال وزير العدل السوداني نصر الدين عبد الباري يوم الأحد "(سوف) نسقط جميع القوانين التي تنتهك حقوق الإنسان في السودان".

وفي الأسبوع الماضي، أقرت الحكومة مجموعة من القوانين الجديدة، لكن هذه هي المرة الأولى التي يُوضح فيها طبيعتها.

وحظر السودان كذلك ختان الإناث.

وبموجب القوانين الجديدة، لم تعد النساء بحاجة لموافقة ولي كي يسافر معها أطفالها.


وتأتي الإصلاحات في أعقاب الإطاحة بالرئيس السابق عمر البشير تحت وطأة احتجاجات حاشدة العام الماضي، وذلك بعدما ظل في الحكم 30 عاما.

وتضم الحكومة مزيجا من الشخصيات التي شاركت في الإطاحة بالبشير إلى جانب عدد من حلفائه السابقين في الجيش الذين انقلبوا عليه في نهاية المطاف.

وأُقرت القوانين مبدئيا في أبريل/ نيسان، لكنها دخلت الآن فقط حيز التنفيذ، حسبما يوضح محمد عثمان مراسل بي بي سي في الخرطوم.

وقال وزير العدل السوداني نصر الدين عبد الباري خلال حوار تلفزيوني إن غير المسلمين سوف يُسمح لهم باستهلاك المشروبات الكحولية، بينما سيظل الحظر قائما على المسلمين.

ونقلت صحيفة "سودان تريبيون" عن الوزير قوله إن غير المسلمين قد يتعرضون لعقوبات إذا ضُبطوا يحتسون الخمر مع مسلمين.

وأوضح أن الحكومة تسعى لصيانة حقوق المواطنين غير المسلمين، الذين يشكلون نحو 3 في المئة من السكان.

والآن صار بوسعهم استيراد الخمور وبيعها واحتساءها.

وكان القانون السوداني يفرض عقوبات مثل الجلد والسجن والغرامة على من يحتسي الخمور.

وتتركز الأقلية المسيحية في السودان في العاصمة الخرطوم والمدن الرئيسية ومنطقة جبال النوبة بالقرب من الحدود مع جنوب السودان.

وحُظر تناول الخمور في السودان في عهد الرئيس السابق جعفر النميري في عام 1983، وذلك عقب تطبيق قانون الشريعة الإسلامية في البلاد. وأُلقيت زجاجات الخمور بكافة أنواعها في النيل في ذلك الوقت إيذانا ببدء تطبيق ذلك القانون.

وعندما تولى عمر البشير السلطة في عام 1989، قرر الاستمرار بالعمل بهذا القانون.

ماذا عن التعديلات الأخرى؟




ألغت الحكومة المادة المتعلقة بالردة عن الإسلام، والتي كانت من المواد المثيرة للجدل في السودان، إذ كانت عقوبتها تصل إلى الإعدام، حسبما يوضح مراسلنا.

وأشار وزير العدل السوداني إلى أن المادة الملغاة استُبدلت بتجريم التكفير، قائلا إن تكفير الآخرين بات "مهددا لأمن وسلامة المجتمع".

كما شملت التعديلات قوانين متعلقة بالمرأة، حيث تم تجريم ختان الإناث، مع تحديد عقوبات للمخالفين تصل إلى السجن لمدة ثلاث سنوات بالإضافة إلى الغرامة المالية.

وقال وزير العدل السوداني إن هذه التعديلات كانت ضرورية لتتواءم قوانين البلاد مع الوثيقة الدستورية والقوانين والمعاهدات الدولية.

ويجدر الإشارة إلى أن فرض قانون الشريعة الإسلامية ساهم في اندلاع حرب بين شمالي البلد ذي الأغلبية المسلمة والجنوب الذي تسكنه أغلبية مسيحية. وانتهى الأمر بانفصال الجنوب في عام 2011.





المصدر


https://www.bbc.com/arabic/middleeast-53381142

هيبة حضور مشـ© الأخبار ©ـرف


يبدو أن الدول العربية تسير بسرعة فائقة نحو العلمانية

فخر العرب .. مشـ© همس القوافي ©ـرف








وبموجب القوانين الجديدة، لم تعد النساء بحاجة لموافقة ولي كي يسافر معها أطفالها


هذه كارثة ^_*

أعتقد لابد من فعل شيء لإيقاف هذا التحول في السودان وإعادة الأمور إلى ما كانت عليه من فقر وجوع وإستبداد بالحكم من قبل البشير - الله لا وفقه - وبالتأكيد السودان ليست في حاجة للسيّاح وتنويع موارد الإقتصاد لتنهض بالبلاد بل يجب أن تبقى كما هي وتدعو الله أن يرزقها من حيث لا تحتسب ..


















بعثرات أنثى ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

هذه الاصلاحات لم تحدث اي تقدم قط سوا سخط الله سبحانه
سويتوا مثل ما سوا اتاترك وبورقيبة بعد الحرب
اعنى الله المسلمسين اينما كانوا
القانون الوحيد السليم و هو تجريم ختان الاناث

شمــــوووع *** ©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها هيبة حضور اقتباس :
يبدو أن الدول العربية تسير بسرعة فائقة نحو العلمانية

لا تستغرب ذلك أخي خالد
فالأمر ليس بأيديهم لابد
لهم من ذلك حتى تتواءم قوانينهم
مع الوثيقة الدستورية و
القوانين و المعاهدات الدولية

نسأل الله العافية و السلامة
و نعوذ به من الضعف و المهانة

اللهم ردنا إليك ردا جميلا ..

- بساطہِ مصمم . ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

كل شي تغير مع سنه 2020 الله يصلح الحال
شكرا على الخبر

هيبة حضور مشـ© الأخبار ©ـرف


المشاركة الأساسية كتبها فخر العرب .. اقتباس :
هذه كارثة ^_*

أعتقد لابد من فعل شيء لإيقاف هذا التحول في السودان وإعادة الأمور إلى ما كانت عليه من فقر وجوع وإستبداد بالحكم من قبل البشير - الله لا وفقه - وبالتأكيد السودان ليست في حاجة للسيّاح وتنويع موارد الإقتصاد لتنهض بالبلاد بل يجب أن تبقى كما هي وتدعو الله أن يرزقها من حيث لا تحتسب ..

السودان كبقية الدول العربية ,, من حقها العيش في رفاهٍ وطمأنينة ,, تستحق ذلك ويستحق شعبها الطيب
لا يجب أن نضعهم في دائرة السوء لمجرد علمانيين قادوا البلاد

7Tulips مشـ© الحياة الزوجية ©ـرفة

ما فهمت هي قوانين
منيح. وخاصة عواقبها.
لانه شفت بعض منها
كانها عادية في بلاد اخرى
مش قادرة افهم منيح.
بس راح اتابع بركن
يوما ما فهمت منيح عواقب
هذه القوانين
شكرا للانارة يا اخي هيبة الحضور ودمت بخير

أدوات الموضوع
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1