princess doshi ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

قبل ما تبدأ.. لا تحكم على الرواية من اسمها او من قصتها البسيطة
لأنها مليانه أحداث و مفاجأت و صدقوني كل ما قرأت بارتات اكثر كل ما حبيتها اكثر و تعلقت في الشخصيات
ما اقول كذا لاني كتبتها بس لاني بجد استمتعت و انا اكتبها وحبيت انقلها لكم عشان تستمتعو فيها انتم كمان و تعطوني رايكم فيها
خلونا نبدأ..
بسم الله الرحمن الرحيم

روايتي الثانية بعنوان ( هل يعد هذا حبًا )
وهذه الرواية تتحدث عن ايرينا 23 عاما الزوجة المستهترة التي لم تتزوج عن حب
و لكن مع الايام تتطور مشاعرها تجاه اكيرا وهو الزوج
الذي يحب زوجته كثيرا و يمكنه فعل أي شيء من اجلها
و مع الايام يضجر اكيرا بسبب حبه الذي هو من طرف واحد
و مع تجارب الحياة وصراعتها هل ستلتقي مشاعرهم معا ؟
ام ان هذه الصراعات ستلتهم..
تلك المشاعر ؟؟

-----------------------------------------

البارت الأول : الزوج المثالي
كنت غريب لم أعرف عنك شيء وعندما عرفتك حاولت الا أقع في حبك

تمر الايام و السنين لتمضي سنتان على زواج هذا الثنائي
انه ليس بالثنائي المثالي و لكنه فريد من نوعه

في احدى استراحات كلية طوكيو لإدارة الاعمال وفي
الساعة 2 ونصف مساءا
تضع احدى قدميها على الاخرى و بصوت عالي تنفجر ضاحكه
ايرينا : ههههه مسسستحيل
سويا : لقد سمعت ذلك من احدى صديقاتي في ذلك الحي..
هانا : وووواووو انها غريبه كيف استطاعت فعل ذلك بزوجها
ايرينا وهي تلتقط كاس العصير وتهزه بهدوء :انه مجرد احمق
هانا وهي تنكر الموضوع في نفسها : لا يمكنني تصديق ذلك
سويا بحماس تضع يديها على
كتفي ايرينا و هانا ثم تشدهم حتى اصبحت
رؤوسهم قريبه من بعضها
وتهمس بخبث : ما رايكم ان نذهب و نشاهد ذلك بأعيننا
ترد هانا بحماس مشتعل وهي تمضغ الطعام : امم اجل
ايرينا بابتسامه ساخرة : هه ان حماسك يخيفني
سويا : اذا لنجتمع بعد انتهاء المحاضرات
تضع ال3 ايديها و يهتفون : لنفعلهاااااا

( ايرينا ^ صاحبة 23عاما تدرس سنتها الاخيرة في كلية طوكيو
ذات مظهر جميل وملفت
فهي ذات شعر بلاتيني طويل ناعم تزينه
بعض الخصل الشقراء لديها غره حول عينيها العسليتين طويلة القامة
و لديها جسم مثالي و متناسق )
( هانا ^ صاحبة 23 عاما ليست متزوجه
ولديها مظهر طفولي فهي
قصيره القامة و ممتلأت الجسم
و ذات شعر اسود قصير )
( سويا 25 عاما متزوجه معتدلة الجسم
و الطول وذات شعر اسود معتدل الطول )

في تمام الساعة 3 مساءا
عند احدى المباني التي هي قيد الانشاء
يصرخ المدير انتهى وقت العمل يمكنكم الانصراف
يمسح اكيرا العرق من جبينه ويتنهد بتعب :
اااه حان وقت العودة الى المنزل
يحمل حقيبته وبينما هو هام بالذهاب يسمع صديقه :اكيرا انتظر
يلتفت نحوه : ماذا؟
هااجي : لنذهب و نتناول الغداء معا
يكمل طريقه ويلوح بيده : وداعا
يتبعه هاجي :
هاااي على مهلك انك ترفض حتى
قبل ان تفكر ..
اكيرا : لست متفرغ لدي جدول مزدحم
يضربه على كتفه وهو ينظر اليه باشمئزاز :
اااي انظر الى نفسك و انت تبدوا كزوج مثالي
يبعد اكيرا يد هاجي وبلا مبالة :
توقف عن ازعاجي
هاجي : انت ممل اااه هل كل المتزوجين مثلك
اكيرا وهو يهم بالذهاب :
تزوج و ستعرف ذلك بنفسك
هاجي بغضب :
انا اسأل لأني لا اريد ان اصبح مملا مثلك
ينظر له هاجي وهو يذهب وبإرهاق :
آآه تبا له..انه لا يفكر سوى بزوجته اا احمق

( اكيرا 25 عام صاحب الوجه الوسيم
و البنيه القوية و الجسم الرياضي
و الشعر البني الناعم يعمل عامل بناء و لديه
دوام جزئي في احدى شركات الشحن )
( هاجي 26 عام صديقه المقرب شعره اسود طويل بعض الشيء ويربطه دائما
وهو ابن الرئيس في العمل
وهو من عائلة ثرية )

وفي احدى شوارع طوكيو الضيقة
وبجانب احدى المباني تهمس ايرينا بغضب : لماذا تلبسين هذا اللبس الغريب
ترد هانا : لكي لا نلفت الانتباه
تضع ايرينا يدها على جبهتها :
تبا الجميع ينظر الينا
سويا وهي تمسك بالمظلة لعلها تخفي وجهها :
يجب علينا ان نبتعد اننا حقا نحظى بالكثير من الاهتمام
هانا تمسك بيد ايرينا بقوة وبعينين متلهفتين :
اذا ذهبنا الان سوف تضيع منا هذه الفرصة المثالية
سويا تنسحب بهدوء : اعتقد ان زوجي يتصل سوف اذهب
ايرينا تمد يدها الى سويا فتضربها هنا وتتشبث بها :
لا يمكنك الانسحاب بعد ان وصلنا هنا
ايرينا و العرق يتصبب منها :
انه ليس كما تعتقدين امم يجب علينا ان نغير..
الخطة ..اجل نغيرها
تضع هانا المنظار بشكل مقلوب وتصرخ :
انه يخرررج
تعدل المنظار لهانا و تهمس :
هل انتي متأكدة انه هو..
هانا بحماس :
انني ارى بوضوح اكثر اعتقد انه هو الهدف
تبتسم ايرينا و باستغراب :
هانا لماذا نحن نختبأ ؟
يمسك كتفها برفق : حقا لماذا تختبؤون ؟؟
تبعد يده و بلا مبالة : لان هانا سوف تثير ضجه
عندما تراه عن قرب.. امم.. اعتقد اني ايضا سوف اضحك بشده
ههههههههه بمجرد التفكير في الامر انه يجعلني اضحك
هانا وهي تعطي المنظار ل ايرينا وتشير بيدها الى مكان الرجل :
انظري اليه انه ذاك الرجل الذي يلبس القميص الاحمر
تنظر ايرينا وباندهاش : واووو انه حقيقي
هانا : ايرينا امم الى من كنتي تتحدثين سابقا ؟
ايرينا بخوف : ماا ذ اا ؟
..تلتفت الاثنتين خلفهما ثم يصرخون بصوت واحد : اااااااااااااااااااااااااااي

وفي المنزل الساعة 9 مساءا
تشيح ايرينا النظر عنه و بوجه عابس :
كيف علمت انني هناك ؟؟
اكيرا وهو يضع الاطباق : اممم لقد كنت مار و لفتني مظهر صديقتك الغريب
اعتقدت بانها تحول السرقة.. لذلك اقتربت
و لكني تفاجأت من تواجدك
تضع يدها على خدها وبضجر : تباا لقد اخفتنا..
يجلس اكيرا و هو يضع الطعام بالقرب منها :
ولماذا كنتم تتبعون ذلك الرجل ؟
ايرينا وهي تستعيد وجه الرجل وبحماس :
هل رأيت الوشم الذي بجانب حاجبه
ينظر اليها اكيرا باستغراب : مم وشم ا؟
تتابع ايرينا وهي تهز رأسها : ااجل.. لقد امرته زوجته
بان يقوم بوشم حاجبه
يكمل اكيرا طعامه : اها
تنظر اليه ايرينا و تعلوها ابتسامة سخريه :
تقول بانها راته في حلمها مع امرأة اخرى
و عندما سألت صديقاتها.. اخبرتها احداهن
انه لين يتجرا على الزواج من اخرى اذا قامت بوشم حاجبه
اكيرا : اا اجل..
تمضغ طعامها بهدوء : انه احمق
يحمل الأطباق بغضب وبحدة : ولم؟
هل لأنه فعل ما اخبرته به زوجته
تضع اصبعها على ذقنها وتجيب :
لأنها مجرد خرافه كان عليه ان يمنعها
او اممم يقول رايه ..
فالحقيقة اصبحوا حديث الحي وهذا امر مزعج .. الا توافقني الراي
اكيرا وهو يغسل الأطباق وبانزعاج : انه شئنهم
تضرب الارض بقدمها : يا لك من ممل..
اكيرا : ااعلم
تقف بغضب : انك تثير غضبي سوف اذهب الى غرفتي
اكيرا : ولكنك لم تنهي طعامك
ايرينا بعبوس :
لم أعد أرغب به.. لقد فقدت شهيتي
ثم تغلق باب غرفتها بقوة وتلقى بنفسها على السرير:
ااحمق.. ممل.. آآه تبا.. لم غضب اذا كان شئنهم..
آآه لا يمكنني أن أفهمه .. اا احمممق

--------------------------------

البارت الثاني : لم يتغير شيء
إياك أن تخسر قلبا يحاول فعل الكثير ليسعدك فهناك قلوب لا تعوض ابدا

وفي اليوم التالي و تحديدا في كلية طوكيو
هانا تمسك ب سويا من يدها بينما هي هامه بالهروب وتهمس في اذنها : ايته الخائنة
تلتفت سويا و بنصف ابتسامه :
اهلا هانا لقد وصلتي بالفعل
تأتي ايرينا وتلف ذراعها حول عنق سويا :. ايته الخااااائنة
ترفع يديها وباستسلام : انا اسفه.. اسفــه
ايرينا برفعة حاجب : لنسمع عذرك
ثم يمشون بجوار بعضهم و هم يتحدثون عن ليلة الامس
سويا بينما هي تتحسس عنقها :
اذا لقد رأيتم ذلك الرجل؟
تقفز هانا امامهم و تضع يديها حول خصرها :
لقد كان ممتع الى اللحظة التي تدخل زوج ايرينا فيها
تنظر سويا الى ايرينا وباستغراب :
تدخل .. اكيراا ؟؟
تشيح ايرينا النظر عنها و تدفع هانا :
لقد كان هناك بسبب مظهر هانا الغريب
تتبعها هانا :
ولكن من غير المعقول ان يكون زوجك
هناك لا تنسي بان المكان يبعد عن مكان عمله كثيرا
سويا بأنكار تمسك كتف ايرينا :
انتظظظري.. انتظري لماذا اكيرا هناك ؟
ايرينا بلا مبالة :
كان يعمل في تلك المنطقة مؤخرا
سويا بتفهم : اا اجل
تضحك هانا بصوت مرتفع :
هههههه ايرينا لماذا لا تجعلي زوجك يقوم بوشم حاجبه
تنظر اليها و بخبث و سخريه :
اعتقد انها فكرة جيدة
تتنهد سويا بتعب وتضرب كتف ايرينا :
اااه انها فكره سيئة اذا كنا سنتحدث عن اكيرا
هانا بإصرار :
انه الزوج المثالي و لكن هل سيفعلها اكيرا من اجلك ؟
سويا بملل : اا توقفي عن ذلك
ايرينا تتوقف وتنظر الى خاتمها وبابتسامه :
انه احمق
هانا وهي تتشبث بها : اذا سيفعلها ام لا
ايرينا تبعدها منها بقوة :
اااي كفي عن ذلك سوف نفوت المحاضرة
سويا تحدث نفسها وهي تنظر إلى
ايرينا بابتسامتها المشرقة :
( هذا واضح جدا..
فهو مستعد لفعل اي شيء من
اجل هذه الحمقاء ههه )

وفي البناية التي يعمل فيها اكيرا
يرن الهاتف باستمرار
ينزل اكيرا من احدى الطوبات التي كان يقف عليها
ويشير لاحد العمال بالتوقف واخذ استراحة قصيره
يجب بتعب : اهلا
ايرينا : ااكيرااا احتاج الى بعض المال
اكيرا بأنكار :
ماذا ؟ لم يمضي الا بضع ايام منذ اعطيتك المال
ايرينا بتودد: ااي لا تكن بخيل.. لقد نفذ المال الذي لدي
اكيرا : و لكن انها ثلاثة ايام فقط
ايرينا :
لقد اشتريت بعض الكتب التي احتجتها
في المحاضرات و مصاريف الطعام
اكيرا بعدم تصديق : ألم تنفقيها في الحانة
ايرينا بانزعاج : اا..
اكيرا انا لم اشتري أي لبس هذا الشهر
انني اشعر بالحرج من صديقاتي..
اكيرا بتعقل : اذا سنخرج سويا
ايرينا بترجي : لا انا في الخارج مع الفتيات و اريد ان اشتري الان
اكيرا وهو ينظر الى العامل الذي يحدثه بان يكمل العمل :
حسنا حسنا سأرسل لك المبلغ ؟ بعد قليل
ايرينا بعجلة : الان
اكيرا : حسنا
ايرينا : انه 70 دولار
اكيرا باستعجال : حسنا .. اذا سوف أغلق

وفي محل الملابس وبعد مرور بعض الوقت
تخرج ايرينا من غرفة القياس بعد ان ارتدت تنورة جنز قصيره و قميص ابيض ستان
ليبرز ملامحها الجميلة و مفاتنه الأنثوية
سويا و هانا : وووواووو جممممميل
ايرينا وهي تعبث بشعرها :
انه يناسبني اليس كذلك
تحدق الموظفة في المحل :
انه يناسبك جدا سيدتي..
ايرينا تنظر لها بخجل : اا اجل شكرا لك..
سويا بانبهار : انك فاتنه حقا
هانا بإصرار : يجب عليك ان تشتريه
ايرينا وهي تنظر الى بطاقة الصراف وبتردد:
اا ط طبعا..
سويا بتعقل : لا بأس أن لم يكن معكي ما يكفي من المال..
فما اشتريته منذ قليل كان مكلفا حقا..
ايرينا : اا كلا كلا سوف اتصل باكيرا ربما
لن أجد فرصة أخرى.. لأشتريه
هانا وهي تمسك اللباس بأعجاب وبحماس : اجل
انت محقه فهذه القطعة كما قالت الموظفة
لم يتبقى منه سوي قطعتين ربما ينفذ بعد خروجنا حتى..
ايرينا بإصرار : سوف اشتريه

تتوجه خارج المحل وتجري اتصال :
اكيراا ارجوك فقط هذه المرة اني احتاجها حقا لا يمكنني ان اتنازل بعد ان احكمت قبضتي عليها
اكيرا بتململ : لماذا تحكمين قبضتك انها لا تهرب يوجد الكثير منها
ايرينا : انها القطعة الأخيرة لا استطيع ان اتركها سوف اندم كثيرا
اكيرا بيأس : ااه حسانا انها المرة الاخيرة
ايرينا برضى تهز راسها : اجل الاخيرة
يغلق اكيرا الهاتف و اذا به يجد هاجي امامه وبنظره سخرية:
اااي ايه الزوج المثالي لقد تسببت لنفسك بالمتاعب
يمشي اكيرا و لا يعيره انتباه
يتبعه هاجي :
هل تعلم ان والدي غاضب بسبب استعمالك ل الهاتف اثناء العمل و بشكل متكرر.. لقد اشتكى بعض العمال اليوم أيضا..
يحمل بعض الطوبات و يستمر في عمله
هاجي : يجب عليك ان تخبرها فحسب الا تتحدث اليك اثناء العمل
اذا كنت لا تستطيع تجاهلها فحسب.. لم عليك ان تجيب بمجرد ان تتصل.. هل هي حقا لا تعرف انك في هذا الوقت تعمل..
اكيرا يكمل عمله بدون أن يجيبه
هاجي بملل:
اااه انا لا افهم بما تفكر؟ ولكن...
عليك حقا ان تفعل ما اقول انه لن يتهاون معك مرة اخرى
اكيرا ينظر اليه و بامتنان : انا ممتن لك
يمد هاجي يده وهو يرى اكيرا يبتعد ثم يضعها على راسه :
لا افعل ذلك حتى تكون ممتنا .. ايه الاحمق
وبانزعاج وضجر يضع يده حول جنبه :
على ايت حال انا اشفق عليك.. هل هي تهددك.. امم ام انك تحبها بالقدر الذي
لا يسمح لك أن تفوت مكالماتها.. آآه منك

وبينا هم يتناولون اطراف الحديث في احد المقاهي
سويا : ووواه لديك زوج مثالي
ايرينا و هي تشرب القهوة : اهممم
هانا : انه وسيم جدا
تكح ايرينا و بأنكار : كح كح وسيم ؟
هانا ببراءة و هي تهز راسها : اجل
تضربها على ظهرها وبضحكه : كفاك مزاحا هههه
سويا تضع يدها على فكها :
دعيك منها انها لا تريد ان تعترف بهذا
هانا تنظر اليها وتلصق خدها بخد ايرينا :
و لكنك اوسم منه انك الاجمل على الاطلاق ههههه
ايرينا بخجل : ههههه اعلم ذلك
هانا تمسك خدي ايرينا وهي تحدق بها : ولكن الجميع يتفاخر بأزواجهم حتى و ان لم يكونوا جميلين..
فلم لا تفعلين؟
ايرينا وهي تفكر : اامم بالحديث عن اكيرا فأنا حقا لا أرى انه جميل
سويا تعقد حاجبيها : اا انت تثيرين غضبي.. هل حقا انت تنظرين إلى وجهه مباشرة..
ايرينا بتعجب : اا اجل و لم؟
تضرب الطاولة بغضب :
اذا كنت تفعلين فستكتشفين ذلك..
ايرينا تنظر لها باستغراب : اا حقا
ثم تضم سويا يديها وبيأس : اااه تبا لما اتحدث اليك
بأمر مفروغ منه.. اا انسى ذلك
هانا : اذا ماذا عنك سويا؟ هل تعتقدين ان زوجك وسيم
سويا وهي تفكر فالأمر : اا اعتقد ذلك
ايرينا تسدد لها نظرات حاده :
لقد كنت غاضبه مني منذ قليل..
و انت الان تصفين زوجك باعتقاد ذلك..
سويا : امم حسنا اذا كنت سأقارنه بـ اكيرا فلابد أن أكون متواضعة حتى لا تسخرا مني.. ولكنه في نظري اامم انه جميل
ايرينا بعبوس تسند ظهرها على الكرسي :
ااا تبا انت تتلاعبين بالكلمات

وفي الليل و تحديدا في الساعة 10 مساءا
تدخل ايرينا المنزل : لقد عدت
اكيرا : اهلا
تضع اكياسها جانبا : هل اكلت ؟
اكيرا وهو يشرب الماء: اجل .. و انتي ؟
تجيب وهي تحمل الاغراض : اجل
يحدق فيها بينما يتذكر كلام هاجي وموقفه في العمل
تنظر اليه وباستغراب : ماذا ؟ هل تريد ان تقول شيء
يحرك راسه بالنفي : لا ولكن لديك الكثير من الاشياء الم تشتري شيء لي
تنظر اليه بعينين حزينتين : اعدك اني سأعوضك في يوما ما
يضع الكاس جانبا ويتوجه اليها : لا عليك و لكن يجب ان تدخري بعض المال
و بابتسامه وديه : سأفعل ..
يحمل الأكياس من يديها : اذا ماذا اكلتي؟
ايرينا : لقد اكلنا الدجاج في مطعم بالقرب من محل المميز.. انه لذيذ عليك ان تجربه
اكيرا وهو يهم بدخول غرفتها : اووه هل هو لذيذ
ايرينا تمد يدها وتأخذ الأكياس : اجل يجب عليك أن تجر... اا اانتظر
تضع الأكياس جانبا وتقترب منه وتحدق في وجهه
اكيرا بخجل : مم ماذا..؟
ايرينا برفعة حاجب : انه عادي
اكيرا بتوتر : ماذا.. هل يوجد شيء بوجهي
ايرينا : اا كلا ولكن الفتيات يخبرنني دائما بأنك وسيم... امم ولكني اخبرهم بأنك لست كذلك ..
يعبس اكيرا : تباا
ايرينا بخبث وهي تتصنع التفكير : امم بالنظر إليك الان
اكيرا يبتلع ريقة : اا اجل
ايرينا بابتسامة عريضة : انت حقا لست جذاب ههههه
اكيرا بانزعاج : لم اتوقع اقل من ذلك فانتي لا تنظرين الي بجدية ..
ايرينا باستهتار تخرج لسانها : اذا عليك ان تكون وسيم حتى انظر اليك بجدية.. ااا
ثم تغلق غرفتها و يدخل اكيرا الى غرفته المنفصلة عن غرفة ايرينا و يحدق في خاتم الزواج :
المشكلة ليست فقط فكونك لا تنظرين الي بجدية بل
فانك ما زلتي تقارنه بي..
وبسخريه يتمتم : لقد مضت سنتان بالفعل لم يتغير خلالها شيء
يلقي بنفسه على السرير : زوج مثالي
يبتسم بسخريه ويضع راسه وسط وسادته :
كم هذا مرهق آآآه
..

princess doshi ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

البارت الثالث : تسوية

كيف اعاتبك على أشياء لا تعني لك شئا، ولكنها تعني لي الكثير


وفي اليوم التالي ..
وفي مركز الشرطة في الساعة 6 والربع
يشير اليها ويقول بغضب :
انه هي من تهجمت علي ايه الشرطي
تمسك ايرينا اصبعه وتلفه بقوه حتى صرخ الرجل : ااااي ااي ااااه
يضرب الشرطي الطاولة وبغضب :
سوف تبقين في الحجز حتى يقبل الرجل التسوية
تضرب ايرينا الطاولة :
لكنه هو من حاول سرقة حقيبتي
ينظر اليها الشرطي بحدة :
هل يوجد لديك دليل على انه حاول فعل ذلك
تصرخ بغضب :
وهل انتظره يحمل حقيبتي حتى يكون لدي دليل
يضع الشرطي يديه حول راسه :
خذوها الى الحجز حتى تقبل التسوية
تصرخ ايرينا بغضب :
ايه.. الأحمق.. صاحب الشعرة الواحدة ..
كان عليك ان تقوم بزراعة شعرك
فضلا عن تكون شرطي .. يا لك من وغد تبا لك ..

وفي هذه الاثناء وبينما يقوم اكيرا بنقل الشحنة من المستود الى المقر الرئيسي
لم ينتبه الى هاتفه الذي كان في وضع الصامت

يمر الوقت سريعا ويعود اكيرا الى المنزل : لقد عدت
يلتفت يمينا وشمال : ايرينا ..
يذهب ليغتسل ..
يلتقط هاتفه ليجد 20 مكالمه من ايرينا

وفي هذه الاثنان و في مركز الشرطة
11 و النصف
الشرطي : الا تملكين رقم اخر ..؟ هل انتي متأكدة من انه الرقم الصحيح ؟
ايرينا بغرور : نعم انه صحيح
الشرطي وهو يشعر بالإرهاق : يجب عليك ان تعطينا رقم آخر لنصل الى التسوية ؟
ايرينا : اخبرتك اني لن اعتذر لذاك الوغد و ايضا ليس لدي مال للتسوية
الشرطي بتوسل : اريد ان اعود الى المنزل ..
ايرينا بملل : كان عليك ان تعاقب السارق
الشرطي وهو بحاله يرثى لها وبغضب : تباا لك..
انتي من اساء الى الرجل
لقد استخدمت العنف و ايضا لقد اتهمته بدون دليل و الان تردين مني ان اعاقب الرجل
ايرينا بغضب : اااا انت.. ايه الجبان
اذا كنت صدقت ما اقوله كنا انتهينا بالفعل
يضع الشرطي راسه على الطاولة :
و هذه تهمه اخرى انتي تسيئين الى
شرطي مخضرم..
ايرينا بغرور : هه تسمى نفسك مخضرم
بينما انت لم تستطع حل قضيـ..
يقطع حديثهم صوت هاتف ايرينا
يجيب الشرطي بسعادة : مرحبا
اكيرا بتعجب : من انت؟
الشرطي :
معك مركز الشرطة بطوكيو
هل انت زوج السيدة ايرينا ...
وينظر لها بطرف عينه وهو يتمتم ( المجنونة )
اكيرا بصدمه : نعم ما الذي حدث
الشرطي : عليك ان تحظر وسوف اشرح لك كل شيء
اكيرا : نعم .. حسنا انا قادم
الشرطي بسخرية : زوجك رجل متفهم.. هههه ربما هو يدرك انك تتسببين دائما بالمشاكل
ايرينا تنظر له بغيض : هه انت سخيف
الشرطي بغضب : اانت أنا بعمر ابيك الا يجب عليك ان تقدمي بعض الاحترام
ايرينا بعبوس : اذا انا بعمر ابنتك الا يجب عليك أن تقدم بعض الثقة
الشرطي يحرك رأسه بيأس : انت.. غير معقولة
ثم يتنهد بتعب : لننتظر ...
زوجك حتى يصل آآه ولننهي الأمر

يدخل اكيرا القسم وتقف ايرينا فرحا بقدومه وتضع يديها حول خصرها : لماذا تأخرت ؟
يتجه بسرعه نحوها ويمسك يدها :
هل انتي بخير .. ما الذي حدث ؟؟
تبعد يده بعد ان شعرت بالخجل وبغضب :
انه وغد حاول سرقة حقيبتي
و يريد مني التسوية ..
ينظر الى الشرطي ويقول بتعقل : اين هو الرجل؟
يشير الشرطي اليه بالقدوم
يتقدم الرجل وهو يضع مسافه كبيره بينه وبين ايرينا
التي كانت تبدوا وكأنها ستنقض عليه في أي لحظة
يعتذر له اكيرا بصدق :
انا اسف سوف نقوم بالتسوية
تقوم ايرينا بشد ذراع اكيرا وبغضب :
لماذا تعتذر ؟ انت ؟... لا يمكن.. هل تصدقه
اكيرا بتفهم : انها محاولة فقط..
ايرينا بقهر تشد قبضتها على ذراعه : ومع ذلك
يبتسم الرجل ويقول :
اذا ماذا عن 60 دولار تكاليف المستشفى
و سيارة الأجرة و وقتي ايضا ..
تنقض ايرينا عليه : ايه الوووغد وتبتسم أيضا..
انت حتى لم تحتاج إلى المشفى..
يمسكها اكيرا من بطنها وبينما هي تحاول ضربه برجلها وتدفع الأشياء التي على طاوله الشرطي
اكيرا : تووقفي.. عن ذلك
ايرينا وأسنانها تصطك ببعضها : سوف اجعلك الان تحتاج المشفى حقااا... اااا
ثم يصرخ الشرطي :
ااااه يكفي لقد اثرتي الفوضى هنا تباااااا
ثم يحملها كيرا ويعتذر للشرطي : اناا اسف
فيشير الشرطي له بتعب : اخرجها من هنا
وهي تصرخ : اا انزلي سوف القن ذلك الوغد درسا.. اا
يحملها خارجا ثم ينزلها ويمسك كتفيها وبتعب :
ابقي هنا .. حسنا
تحاول ان تبعده ويقهر :
هل تعتقد اني اتخيل ذلك فقط ؟ هااا..
انت لا تصدقني.. أليس كذلك؟
اكيرا بتودد :
هذا غير صحيح و لكن يجب علينا أن ننهي هذه الفوضى
ايرينا بعدم اقتناع : انت تجعلني هكذا انا المخطأة
اكيرا : اا اجل انت أخطأت بضربه
ايرينا بألم : انه يستحق ذلك..
يمسك يدها ويعطيها مفتاح السيارة :
ابقي في السيارة .. سوف انهي كل شيء و سأعود.. حسنا ..
تدخل ايرينا السيارة و هي تتمتم : سوف العنك ايه الشرطي
انت وذاك الوغد سوف العنكم طوال حياتي
اااااااااااى تبا تبا تتتبااااا

يمسك الشرطي جسمه : اا اشعر بقشعريرة
بينما هو يتخل وجه ايرينا الغاضب
ويقول : اسمع ايه السيد سوف انهي هذه القضية بالتسوية و سيكون مبلغ التسوية 30 دولار
الرجل : بعد كل ذلك ٣٠ فقط
الشرطي بحزم :
اعتقد انه كافي فأنت لم تحتاج إلى الذهاب إلى المشفى
الا اذا كنت تريدها ان تبرحك ضربا
الرجل : اا كلا كلا سوف اقبل بذلك..
ثم ينظر الشرطي إلى اكيرا :
و بالنسبة للإساءة للشرطة سوف اتغاضى عن ذلك
ارجوا الا تتسبب زوجتك بالمتاعب مرة اخرى ..
يبتسم اكيرا و براحة :
شكرا لك ايه الشرطي انا حقا ممتن
يدير الشرطي كرسيه و هو يشعر بقشعريرة في جسمه "انها مخيفه "
يمسك شعرته التي في وسط راسه :
من المريح انها لم تصل اليها .. تلك المجنونة
.
.
وبينما هما في السيارة
تضل ايرينا عابسة الوجه و لا تتحدث باي كلمة
ينظر اكيرا الى الطريق ويتحدث بهدوء :
كان يجب عليك ان تعتذري ل الشرطي
لقد كان كريما معنا و تغاضى عن اساءتك له
و افساد مكتبه
لا تعيره أي اهتمام وتحدث نفسها :
" ذلك الشرطي الوغد كنت قريبه جدا"
تطبق شفتيها بغضب : ااهم لو اني امسكت تلك الشعرة
يسترق نظره سريعة ويقول : بماذا تتمتمين ؟
تستمر بالصمت و العبوس
و ما ان وصلوا حتى توجهت الى غرفتها
و دفعت الباب بقوه
حاول ان يتبعها ولكن لم يستطع
وقف امام بابها : انا اسف لأني تأخرت.. لقد طاب مني أن لا استخدم هاتفي أثناء العمل
تضع راسها وسط وسادتها وبصوت عاتب :
هل حضورك غير شيء انت بالفعل لم تفعل سوى الاعتذار..
اكيرا يضع يده على الباب و بألم : ااعلم..
ايرينا بقهر ترمي الوسادة على الباب : أغرب عني
يذهب اكيرا إلى غرفته بخطوات متألمة :
اعلم جيدا ان ما أفعله.. لا يعد شيء بالنسبة لك..
ولكن حتى الاعتذار يؤلم ..

---------------------------------


البارت الرابع : ألم الاعتذار..

الإعتذار لا يعني أنك دائما مخطئ ولكنه يعني أنك تقدر علاقتك بالأخر اكثر من انتصارك لذاتك

وفي اليوم التالي الساعة 6:35 صباحا
تفتح ايرينا عينها بتعب وهي تسمع صوت :
لم يتأخر الوقت
تمد يديها وتسحب الساعة بثقل وتنظر اليها :
اهمم مازالت السادسة
تضع رأسها تحت الغطاء
ولكنها تسمع هذه المرة : اين هي ايرينا ؟
ترمي الغطاء جانبا وبصدمه : لااا ااانها ام اكيرا
تضع اذنها في الباب لتسترق السمع
اكيرا وهو يتبع امه : انه.. حسنا ..اهدئ يا امي
سوف اعد لك الطعام
الام بغضب :
يجب على ايرينا ان تعد الطعام .. ليس انت
اكيرا :
حسنا يا امي .. سوف اذهب ايقظها .. ارجوك اهدئ
تمسك ايرينا فمها وبقلق : انها كارررثه
تتحرك بتوتر في الغرفة وشعرها مبعثر :
ماذا افعل ؟ كيف اخرج ؟
تحمل حقيبة وتضع فيها بعض الملابس و تضع ايضا مفتاح الغرفة
و اخيرا هاتفها المحمول وبسرعة تضعها على ظهرها
تنظر الى النافذة وتشد قبضتها :
لنفعلها يا ايري

وفي هذه الاثناء تصل اليها رساله من اكيرا :
( الان اخرجي امي في الغرفة الاخرى )

يتوتر اكيرا بينما هو ينتظرها تخرج يقرع الباب بهدوء ويهمس : ايرينا هل ما زلت نائمة
وفجأة يسمع صوت من غرفته يأتي مسرع وبمنظر مضحك ترفع راسها بعد ان تعثرت
وهي تدخل من نافذة الغرفة وبابتسامة المنتصر تشد قبضتها : فعلتها
يأتي اليها ويمسك وجهها الذي تغطى بشعرها المتبعثر ويحاول ازاحته من وجهها وبعتاب :
اخبرتك ان تخرجي من الباب .. ماذا لو اصابك م...
تقاطعه وتبعد يديه عنها بعنف وتشيح النظر عنه :
اذا والدتك هنا
يصمت اكيرا وبحزن ينظر الى يديه :
علينا ان نسوي الخلاف الذي بيننا
ايرينا بغرور وهي تقف : فقط ..علينا ان نتظاهر ..
يشد اكيرا قبضته ويهمس بقهر : نتظاهر هه
تحاول ترتيب شعرها بيديها :
انتبه ان تترك غرفتك مفتوحه بعد مغادرتك
اكيرا يخرج من الغرفة تتبعه بنظراتها وهي تشعر بالأسف اتجاهه : اااه هل كنت قاسية عليه

تجتمع العائلة على طاولة الطعام
بينما اجتاحه الصمت لثواني
و الام تتنقل نظراتها بين الزوجين و بعصبيه :
ما هذا هل تسمون نفسكم عائلة؟؟
تمسح ايرينا وجهها بعد ان تطاير بعض الرذاذ من الام وبقلق: اممي اننا معتادين على الهدوء اثنا الافطار
تصرخ الام : ان هذا ليس هدوء ؟؟ هل تشاجرتم
يقول الاثنان في نفس الوقت : لااا
ينظر كل منهما للأخر ويشيحان النظر
عن بعضهما بهدوء
الام باستنكار تشير الى غرفة ايرينا :
لماذا هذه الغرفة مغلقه
يتحدث الاثنان معا ويتداخل الكلام فيصمت كلا منهما
الام : ماذا ؟
ترفع ايرينا عينيها ببطء نحو اكيرا ثم تنظر الى الام :
انها غرفة احدى الفتيات.. اااجل
لقد استأجرتها لبعض الوقت لذلك هي اامم مغلقه ..ههه
الأم : ولم فتاة تعيش مع زوجين؟
ايرينا بتوتر : اا
اكيرا بحزم : امي انها صديقه لها لا تملك المال الكافي
هي تستخدم الغرفة فقط في حفظ بعض ممتلكاتها..
انها من النادر ان تأتي..
الأم : هل كل صديقاتك غير مسؤولات مثلك
أرينا بصدمة تشير إلى نفسها : انا
تمضغ الام الطعام وتقول بتهكم :
هل حقا انت لا تعرفين كيف تعدين الطعام
تكح ايرينا وبابتسامه تنظر الى الام :
كح .. كلا يا امي انه ليس ... امم .. اني لا اعرف ان اعد الطعام .. انه ... امم .. اجل ..
ليس لدي الوقت الكافي ههه
تحدق فيها الام : انه واجب الزوجة
تحمل ايرينا الاطباق بعجل : قد أتأخر على المحاضرة
تضع الاطباق بسرعة وتتوجه نحو الباب : وداعا امي
تصرخ الام : انتظرررري
تتصلب ايرينا مكانها وتلتفت نحوها بخوف : ماذا ؟؟
تنظر الى اكيرا : عليك ان توصلها الى كليتها
تشير ايرينا بالنفي : لا بأس هو ايضا لديه..
يقاطعها اكيرا وبلطف يتقدم إليها ويمسك حقيبة ايرينا :
لا باس يا عزيزتي سوف اوصلك
تحمر ايرينا بخجل و بارتباك : ااا اجل

و بينما هم في السيارة يظل الصمت لزيمهما اكيرا الذي يحاول ان يكسر هذا الصمت بان يحل الخلاف الذي بينهما في المقابل اعراض و عبوس ايرينا يشعره بالغرابة و عدم البوح بما يجول بخاطره
ايرينا التي ظلت تفكر بقلق حول كيفية مصالحة زوجها الذي يبدوا متردد كثيرا حولها

وفي مقر الشرطة
تصفق يومي بحراره : لقد اقترب النمر من المصيدة
يهز تكاشي الكرسي وهو ينظر اليها باحتقار :
مصيدة .. هل تعتقدين بانه سيقع في مصيدة متهالكة كهذه
يبتسم المدير بخفه : هه
يومي بغضب تقترب من تكاشي وتضرب الطاولة :
انه انت المتهالك
يتوقف عن الهز بعد ان كاد يسقط :
مااذا الان .. هل تريدين افتعال شجار
يكح المدير :
احمم الان لنمضي على هذه الخطة و لنرى ما سيحدث من تطورات
بعدها سنقرر ان كنا سنستمر فيها ام لا
تبتسم يومي ابتسامه عريضة وتلقي التحية :
حاضر سيدي
يشير تكاشي بالتحية وبملل: حاضر سيدي

( تكاشي ٢٨ عام يعمل في الشرطة قسم التحقيقات السرية لديه خبره واسعه
ضخم البنية و ذا شعر اسود قصير )
( يومي ٢٦ عام تعمل في قسم التحقيقات السرية معتدلة الطول و ذات شعر اسود قصير جدا
شغوفه و تحب عملها )

وفي الكلية ...
تخرج الفتيات من الكلية وهن يتبادلن الاحاديث
ايرينا تمد يديها بملل : اخيرا.. كانت المحاضرة الاخيرة لهذا اليوم
تنظر اليها سويا باستغراب : ماذا هل تشعرين بالإرهاق
ايرينا و هي تتثاوب : ااهمم اجل اشعر باني ارغب بالاسترخاء
هانا و هي تأكل حلوى : ما رايكم ان نذهب ل البحر
ايرينا بحماس تأخذ منها الحلوى : اجل لنذهب
سويا بملل : احسدك على زوجك
هانا باستغراب : اكيرا في العمل اليس كذلك
ايرينا تسحب كيس الحلوى من هانا وتضعها كلها في فمها وهي تحدث نفسها : ( اذا عليك ان تأخذيه )
تعيد الكيس الى هانا بعنف : اجل اجل
تمتلأ الدموع حول عيني هانا وهي تتفحص الكيس :
لقد التهمه كله ااهههى
سويا وهي تنظر الى تجمع مجموعه من الفتيات :
ما الذي يحدث هناك
هانا تمسح دموعها : ماذا ؟ هل هو حدث ما ؟
تصرخ احدى الفتيات المارات : ووواوو انه وسيم جدا
: لديه سيارة فارهة
: يبدو ثري جداا.. وااوو
: هل هو يبحث عن شخص ما..
تنظر ايرينا الى هاتفها : ماذا لدينا اليوم ؟
هانا : لننظر عن قرب
تفتح ايرينا عينيها بخوف وتصرخ :
ااااي لقد نسيت أمرها.. يجب أن أعود
هانا بتعجب : من التي نسيتي امرها ؟؟
ايرينا : فيما بعد سوف اذهب الان
سويا تحدق في التجمع و بقلق : كأني اعرف ذلك الرجل
هانا : حقا ..
تجري ايرينا بسرعه وتلوح بيدها :
اسفه يمكنكم الذهاب بدوني
سويا تمد يدها بعد ان ظلت محدقة وبقلق :
مم م مستحيل .. ايرينا.. انه.. ســ..

و في المنزل
تستقبلها الام بغضب وهي تهز قدمها وفي يدها ملعقة كبيرة : قولتي بانك ستنتهين الساعة الرابعة
تخفض ايرينا رأسها بعد ان مرت الملعقة مباشره من فوق راسها و الام تشير بها نحو ساعة الحائط:
و الان انها الساعة السادسة .. أي امراه بإمكانها ان تكون مهمله هكذا
انتي تعلمين ان اكيرا يعود من عمله في السابعة
ايرينا بتوتر :
لقد استغرق مني ذلك بعض الوقت و لكن انا دائما ما..
تضرب الام الملعقة بيدها :
يكفي اعذار .. كيف يمكنك ان تهتمي بكل شيء و انتي تتخلفين عن مواعيدك
تشير ايرينا بيدها وبأسف : انا اسفه
الام : لا يجب عليك ان تكوني اسفه عليك ان لا تفعلي ذلك مرة اخرى
ايرينا بانصياع : اسفه حقا
الام تحرك يدها :
الان اذهبي و انهي امورك قبل ان يأتي اكيرا
و بسعادة تحيها التحية العسكرية : حاضر امي
الام تتنهد بعمق : اااه يا ابني البائس
وبينما الام مشغولة بتحضير الطعام تستغل ايرينا الفرصة و تدخل الى غرفتها لتأخذ بعض الملابس
.
.
وبعد مضي بعض الوقت
يدخل اكيرا : لقد عدت
الام بصوت حنون : اهلا بعودتك بني
ايرينا وهي تعبث بأصابعها : اهلا ع ع ... عز .ع...
تنظر اليها الام : ماذا اصابك لقد اصبح وجهك شاحب
ايرينا تحرك رأسها بصلابه : لا اا لا
الام وهي تمسك رأسها وبقوه تحرك رقبتها :
لقد تصلبت رقبتك ايضا انتظري ..
و صوت رقبتها طااااااااععع
وتصرخ ايرينا : ااااااااااااي

و في منتصف الليل يعم المنزل الهدوء
و لا كنه لا يعم ايرينا التي تتقلب في كل الاتجاهات
بسبب توترها
( اا تبا لما انا متوترة هكذا.. ما الذي يحدث لي.. أشعر بأن قلبي لا يهدأ.. استرخي ايري انه اكيرا
لا يمكنه ان يقدم على فعل اي شيء انه مجرد.. امم )
تضع رأسها تحت الوسادة وتمسك شعرها :
( هذا يقودني للجنون.. ما الذي افكر فيه)
يرفع اكيرا رأسه بينما هو مستلقي على الارض :
هل انت بخير
ايرينا بتوتر : اا اجل لم تسأل؟
اكيرا بتعجب : أسأل لأني قلق
ايرينا تفتح جزء من الغطاء و بنظرة خاطفة : قلق..
اكيرا يجلس متربع : اا اجل بشأن ما فعلته امي
تفتح الغطاء عن وجهها بقوة لتتقابل اعينهما
تحمر خجل وبسرعه تغطي راسها :
امم لقد حاولت مساعدتي و لكن.. اامم
هل هذا كل ما كنت تفكر فيه ..
اكيرا بألم : انا اسف
تشد قبضتها على الغطاء و بمكابرة : من اجل ماذا ؟
اكيرا وهو يتحسس خاتم الزواج : بشأن كل شيء
ايرينا بغرور : هل تعتقد ان الاسف
وحده سيصلح كل شيء
اكيرا وهو يعتصر ألما :
اتمنى انه يمكنني فعل شيء افضل من ذلك ..
ايرينا بقهر وعتب : انك لا تجيد سوى الاعتذار
اكيرا بندم : ... انا اسف من اجل هذا ايضا

تسقط دمعه حارقه على وسادتها وبألم تمسك قلبها وتحدث نفسها
( ايه الاحمق ..لماذا .. لا يمكنك قول شيء اخر )
تمسح دمعتها بعنف وتضع الغطاء جانبا
و بينما هي هامه بالخروج :
سوف اذهب الى غرفتي اعتقد ان والدتك قد نامت
اكيرا مغمض عينيه : امم حسنا

تدخل غرفتها وتسند ظهرها على الباب بألم :
احممق غبي.. جبان.. تباا لك..
انه حتى لم يفكر بي كمرأة كل ما يفكر فيه
هو الاعتذار.. احمممق جبااان

princess doshi ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

اين التفاعل..؟؟
احتاج الى ارائكم حتى استمر
وتعديل ما يمكن تعديله بناء على تعليقاتكم و انتقاداتكم

أدوات الموضوع
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1