منتديات غرام روايات غرام روايات - طويلة أن عطشنا او شربنا الدمع ديمه للهوى بنحيا ونموت/بقلمي
riwait ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

نجد العذيه-ديرة سيف النمر
مسكت اسفل بطنِها البارز دليل على حملِها بالم يعتصرها لبست عبائتها السوداء وبرقعها المغطي على ملامح وجهها ما عدا عينيها وكفيها البارز اتجهت للباب من خلف القصر تبغض الحراسه وبشده وتبعض حرص زوجها الشيخ خلفان وحراستها وعدم خروجها من ابواب القصر ابداً بحكم انها حامل وتحتاج للحراسه اخذت شهيق ثم زفرته وخطوتها تاخذها لطبيبه الشعبيه اغراء المشهوره فالديره بادويتها الشعبيه طرقت الباب ثلاث مرات تطبيق لسنة الرسول"صلى الله عليه وسلم"ثم فتحت الباب ليستقبلها صوت ترف ام نمر
اغراء:تفضلي تفضلي يالشيخه"وبتاشير على الكرسي الخشبي"اجلسي هنا الله يحماك انتي والي فبطنك ليه جيتي كان استدعيتي احد من الحراس او الرعيان الصغار يبلغوني انتس محتاجتني او اوصل لتس الادويه الازمه لتس
اغراء شدت على اسفل بطنِها:انتي تعرفيني ولا..!اكثر من نفسي حتى..!
ابتسمت ترف وهي تعرف ترف اكثر من نفسها:ملامحك ما تبشر بالخير وهذا شهرك ليكون قرب الطلق
اغراء تغير لون وجهها للاحمِرار:الم الم غير طبيعي اكيد قرب الطلق وانا ابغى اولد عندتس ولا..."طاحت من الكرسي بالم ثم صرخت وتكاد احبالها الصوتيه بان تنقطع دليل على ولادتها في هذا اليوم
اتجهت لها ترف في اقل من ثواني لخوفها على ترف ثم حملتها على السرير وانضم معهم براعم وبلبله وملامحهم تدل على الخوف والرعب من صوت ترف العالي اتجهت لها براعم ومسكت يدينها وثبتتها وبخوف والعرق يتصبب من جبينها:بسم الله بسم الله عليك"سكتت حين سماعها لصوت طفل صغير"
.
وبخوف والعرق يتصبب من جبينها:بسم الله بسم الله عليك"سكتت حين سماعها لصوت طفل صغير وهدوء ترف بعد الم ثقيل وشاق عليها كان ما بعده راحه وهدوء
تجمعوا حول الطفل الصغير الذي بكائه يرن بمسامعهم
براعم بلهفه:بنت ولا ولد يمه..!؟
اغراء ويحتضن يدينها طفل ملتف عليه القماش الابيض:شيخه يا براعم شيخة ابوها خلفان"التفتت على بلبله"اخوك صقر وينه؟خليه يجيب لنا ماء قضى الماء علينا والشيخه بتشرب الماء وبنيتها بتتروش بعد
بلبله بطواعيه:ابشري يايمه"اتجهت للباب وبصوتها العالي تنادي نمر لجل يجيب الماء لحاجتهم الشديده له"
————-
رجع خنجره على خصره ويتامل صبيان الديره يتحادون ويتفارسون على الرمايه لعلهم يكسيبون بعضاً من شجاعته وفراسته
ساجي باطراء"مدرب صبيان الديره على الرمايه وركوب الخيل وو...":لحد يتحدى نمر هذا نمر له نصيب من اسمه ولا انتوا ما وصلتوا للي وصله
نمر وجميع الانضار انتقلت له:التعليم ثم التعليم صحيح ان عمري عشر سنوات وكلكم تعرفون اني شجاع واشجع من الي اكبر مني لاهو غرور ولا تكبر لكن الي اقوله لكم كلكم اقوياء ولا فيه احد اضعف او اقل من الثاني.....!
التفت على نداء اخته بلبله وصوتها العالي جرا خطواتها مسرع لها
نمر قطب حواجبه:امري يصوت البلبل
ضحكت بلبله ولكن تداركت الوضع واردفت بسرعه:جب ماء من البير بسرعه ترف زوجة الشيخ خلفان ولددت بنت لو تمسكها ضاعت بين يدينك من صغرها
.
تهلل وجه نمر واسرع للبير وبسرعه اخذ الماء بالقربه سقط منه الماء الي كان بيدينه من الموقف الي شافه وانصدم منه الذيب الي هجم على الديره وبانيابه الحاده جسم طفله صغيره اخذ البندقيه وتجاهل صوت وصراخ اهل الديره وركض بكل ما اتاه الله من قوه اما موت الطفله التي بين انياب الذيب او موت الذيب اطلق ثلاث طلقات على الذيب اسرع بركضه وطلق طلقتين ليتدارك سرعة الذيب الا ان طاح الذيب يتأووه من الالم الى ان مات رمى البندقيه واتجه لطفله التي صوتها يرن على اذنه ببكائها لسبب هي تجهله بطبيعتها طفله لا تفقه شيء ضمها لصدره واستكنت وخف بكائها إلى ان نامت على صدره بسكينه وهدوء تحت انضار اهل الديره وصدمتهم من هجوم الذيب ومن شجاعة نمر الذي له من اسمه نصيب ابعدها عن صدره لينضر بعينها شديدة الاتساع وسوداء جداًً تهاتفت عليه الاقوال من اهل الديره(كفو والله انك كفو انقذت هالرضيع من الذيب،يالله لك الحمد،نمر اي والله انه نمر)ترك خلفه اطرائهم ومدحهم له واتجه لقصر الشيخ خلفان الي كان الرعب محتله من هجوم الذيب وخصوصاًً في النهار....!
نمر وتنفسه يتسارع:البنيه الي بين يديني بنيتك هجم عليها الذيب والله انها دعجاء(دعجاء:إذا كانت العين شديدة الاتساع والسواد)
انقبض صدر الشيخ خلفان كيف زوجته ولدت؟!!وبدون علمه!!اخذ الطفله من بين يدين نمر وشد على حضنه لها دليل على خوفه على طفلة التي عمرها بساعات...!
اردف عبد العزيز بخوف هائل على والدته وتساؤول:امي...اميي وينها..!
اردف نمر بسرعه:في مستوصف امي....
اتجه الشيخ خلفان وعبد العزيز واخوته عبدالله وعبد الرحمن للمستوصف مهرولين دليل على خوفهم على قطعه من قلوبهم داخل هالمستوصف الصغير
دخل نمر بسرعه من لاحظ يد اخته بلبله المجروحه وتنزف:يدك شفيها تنزف؟!!
بلبله ببكاء وخوف من هجوم الذيب:الذيب هجم على الشيخه وماتت
نمر بنفي لكلامها:لا..لا الذيب مات والشيخه بين احضان الشيخ خلفان وهو خلف الباب بيطمن على زوجته..
.
اغراء"ام صقر"لبست عبايتها بشكل سريع ثم اردفت بسرعه لنمر:دخله لا ينتضر برا بسرعه
فتح الباب نمر:يالشيخ خلفان زوجتك هنا على السرير نايمه..!
الشيخ خلفان وابنائه اتجهوا بشكل سريع لترف زوجة خلفان وام عبد العزيز وعبدالله وعبد الرحمن ليتطمنوا عليها..
الشيخ خلفان:اغراء متى وكيف؟؟!!كيف ولدت..!!؟
اغراء:جت قبل ثلاث ساعات وتقول لي انها تعبانه وولدت وبلمحة بصر مدري كيف هجم علينا الذيب وجرح بلبله وكان مقصده بنتك بنتك الي تو لها دقايق من ولادتها وهجم علينا الذيب....
الشيخ خلفان:يالله لك الحمد يالله"انتقلت انضاره لنمر الي حاضنته امه بفخر لانها شهدت الموقف من هجوم الذيب إلى وفاته.."وانت يانمر سيف النمر لك انت وبنتي لك انت انت بتتزوجها ولا احد غيرك متزوجها لا كبرت وانت يوم انك تحملها تقول لي انها دعجاء واسمها دعجاء وانت الي مسميها
ابتسم صقر واتجه لشيخ خلفان وحضنه لان سيف النمر مو شي يقدر الكل يجيبه لا كبار الديره ولا صغارهم سيف النمر شهد من ايام حرب السعوديه الثالثه الي ذبح فيها اجداد الشيخ خلفان العدو في حرب السعوديه
ابتسم بفرح على اطراء وتبريكات الجميع من حوله لحمله لسيف النمر وهو بالعمر العاشره وزواجه بالمستقبل من دعجاء وهو الي سماهها لانه هو الي انقذها من الذيب رغم ان الكبار ما استطاعوا على قتل الذيب إلى ان نمر البالغ من العمر عشره سنوات هو الي حماها من الذيب بعد الله..
الشيخ خلفان :موعدنا بعد صلاة العشاء باذن الله انت يا نمر وابوك واهلك
نمر بابتسامه اشر على خشمه:على هل خشم
الشيخ خلفان:ام نمر الله يعطيك العافيه مدري وش بتسوي الديره بدونتس انتي دوانا من دائنا الله يعطيك العافيه وحقك عندي
اغراء:كله من خيرك الله يعطيك العافيه ما تقصر يا شيخ خلفان
الشيخ خلفان:امين...لا اوصيك على ترف اذا وعت علمي للحارس الي عند الباب لجل نرجعها للقصر
اغراء:ابد لا توصي حريص بحطها بعيوني قبل عيوني
.
نجد العذيه-المساء
الكل مُستدعي لقصر الشيخ خلفان لولادت زوجته ترف
في هذه اليله..
في مجلس الرجال المتواجدين من هم في الديره إلى من رفض منهم او تعذر بضروفه..
الشيخ خلفان بهيبته ورزته وبجانبه الايمن ابنائه وبجانبه الايسر سليمان"ابو نمر"ونمر..
الشيخ خلفان:اللهم لك الحمد اليله رزقت ببنت وانشاءالله كل محروم يرزق الذريه الصالحه يارب
تهاتفت الاقول(يارب،امين امين،الله يرزق كل محروم)
وزي ما شهدتوا وشفتوا بعيونكم الذيب اخذ البنيه وكان بينهش عضامها وياكلها وهالبنت بنتي ولا احدن منكم فزع لها الا نمر هو الشجاع والشهم بينكم كلكم من وهو صغير معروف بشجاعته ولكن اليوم غير عني وعنكم اليوم هو الي مسمي بنتي سماها الدعجاء وهو الي بيتزوجها النمر لدعجاء والدعجاء لنمر وهو الي بيحمل سيف النمر اهديته له لانه هو الي يستاهلها
-
الجميع باستثناء نمر انصدموا سيف النمر الي كان الكل يحاول ياخذه ويكون له ولكن هذي من احلامهم السابعه ولكن اليوم احلامهم كلها كانت لنمر الشجاع وحامل سيف النمر الي من حرب السعوديه الثالثه من عهد عبد العزيز كان لاجداد الشيخ خلفان امنيه من امنيتهم بان تكون لهم ربع شجاعة نمر ولكن هذي هبه من الله
ساجي بقهر وحرقه:وليه تعطيه لهصبي الرجال اولى منه...!
الشيخ خلفان:الكبار الي تقول عنهم ولا واحد منهم قتل الذيب رغم انه اسلحتكم وبنادقكم معكم..!
ابو صالح:محشوم يالشيخ خلفان محشوم حنا كنا مشغولين باعمالنا وكان هجوم الذيب غير مباشر ولكن الاهم والمهم انه بنتك بامن وامان ولا حصل لها مكروه
الشيخ خلفان:عشان كذا انا ابغاكم من اليوم ورايح كبيركم وصغيركم تبدون تتعلمون زود على تعلمكم وبناجل هذا الكلام لبكره وتفضلوا على العشاء
رجال الديره الموجودين في المجلس:الله يزيد فضلك،هذا من كرمك،الله يعطيك العافيه
.
القصر-جهة النساء
يتهاتفون بقهر عارم عكس الرجال بشكل كبير وفارق واضح من هدايا الشيخه ترف لاغراء والدة نمر
من ذهب ثقيل مطلي وملابس اقمشتهم من خارج الديره ...
نورسين:تستاهلين كل خير يا أم نمر الله يبارك فيه الزين كله لتس..
اغراء بحب وامتنان لترف واختها براعم وحب لهديره وحب لعلاجهم ومداواتهم:الله يعطيك العافيه ما قصرتي...ترف تحسين بشي يوجعتس؟؟..!
ترف نقلت انضارها لاغراء بعد ما كان انضارها حول بنتها والفرح والخوف مستكنها:لا والله الحمدالله بفضل الله واعشابك ارتحت ولله الحمد والمنه
-
-
-
تهاتف امرأتان بجوار بعض بهمس بحيث لا احد يسمعهم
الاولى:والله ما تستاهل كل الي عطتها مغير رمى البندقيه وتصاوب انا ولدي ولدي المعروف الي طلع لنا الحرامي الي سرق اغنام وحلال الديره ولا عطوه ربع الي عطوهم
الثانيه:تدرين انا عندي خطه اخليهم ينقهرون قهر عشان المره الثانيه ما يقدمون احد على احد واخلي ولدها يذلف برا الديره ويمكن بعد هي بس تدرين حنا نحتاج ادويتها ولا هي فرقاهها راحه
الاولى:اي خطه؟؟تكفين اطرديهم سوي اي شي انتي لو تبين تبعدين احد عن الديره وننساه كلنا نسيتينا اسمه بعد
الثانيه:امشي نطلع لا احد يشك فينا ولا يعرف عنا خيط بس عن الخطه الي بنسويها بنروح في ستين داهيهه...واجتمع النار والحطب ليشعلوه...
.
صحى من نومه والعرق يقطر من جبينه من الحلم الي راوده وقت نومه استغفر ربه واتجه للمغسله وغسل وجه ووضى بعد ما شاف ان الساعه شارفت على وقت صلاة الفجر اتجهه للمسجد وصلى الوتر ويتمتم بالاستغفار يهدي من روعه ولم ينتبه لانضار الشيخ الذي يتمت بمشاءالله الله يحفضه وانبهار منه وكانه رجل كبير بالعمر مو البالغ من العمر عشر سنوات..!ولا اي شخص بالمسجد الا الامام وهم يصلون صلاة الوتر قبل طلوع الفجر اتجه لشيخ المسجد
نمر جلس بجانب الشيخ واتضح على ملامحه الحزن او الخوف لو دققنا اكثر
الشيخ:هات ما عندك من حكي يانمر واضح الخوف على ملامحك قبل نطقك للكلام انطق وانا بحفظ كلامك بيني وبينك بسس
نمر اتجهة انضاره حول الشيخ ثم اردف:ياشيخ انا متوتر اقول لك ولا لا ما عندي احد ابوح به الي بخاطري ويحفضه ويدلني على الطريق الصح الا انت..!
الشيخ:قول ما عندك وكانك ما قلت لاحد يعني كلامك مايطلع من لساني ابدد
نمر:ياشيخ وانا نايم قبل ساعات حلمت حلم وليته مثل اي حلم لا..كان بين حياتي وموتي وجيت لك لانك انت الصحيح من بينهم
الشيخ بتساؤول:حلمك شيم ولا زين؟رغم ان ملامحك تقول انه شين
نمر:مثل ما قلت شين والله شين
الشيخ بملامسه للحيته الطويله ثم اردف:لا تفكر فيه مهما كان اي حلم تحلمه شين لا تبوح به علشان ما يشغلك لا عن حياتك الدينيه والدنيويه
نمر قطب حواجبه:ياشيخ انا جاي ابي حل ما افكر به شالحل
الشيخ:كل ما تذكرت الحلم استغفر وخل ايمانك ويقينك بالله قوي وهذا من الشيطان يوسوس لك عشان يشغلك عن دينك ودنياك
نمر ابتسم :الله يعطيك العافيه اترخصك بروح لابوي موصيني اقومه قبل الاذان
الشيخ بادله الابتسامه:دربك خضر
.
اتجه للمسجد هو ووالده بعد ما صحى والده من نومه
صلى جميع من هم في الديره صلاة الفجر واتجه الجميع لبيوتهم ومنهم من هم جلس في المسجد...
عبد العزيز نضر في نمر ثم اردف:نمر تعرفن انت اشجع واحد من الصبيان ويمكن بعد من رجال الديره
نمر:صحيح انطق بغيت شي
عبد العزيز:انا ابغاك بعد كل صلاة الفجر تعلمني على السيف وكيف اتدرب عليه وصحيح انه ابوي شيخ ويقدر يجيب لي مدرب لكن انا اخترتك بينهم لانك انت الفطين والشجاع...
ابتسم نمر:ابد اعلمك لو من اليوم بعد انت خويي ولزوم ادريك ونصير انا وانت نفس بعض
عبد العزيز وخطاويه هو ونمر تاخذهم لابعد مكان في الديره والخالي من سكانها
عبد العزيز ياشر على المكان الي كان عباره عن رمل ونخل فقط:هِنا...هنا مناسب لي،،وانت؟؟
نمر:الي تشوفه زين والي يناسبك يناسبني
عبد العزيز رفع سيفه ونطق:واحد اثنين ثلاثه
وابتدا حرب السيوف بين عبد العزيز ونمر واستغرق محاربتهم ربع ساعه وانهزم عبد العزيز وبين رقبته سيف نمر وقف نمر وابعد السيف ثم اردف:الاولى والثانيه والثالثه الين تصاوبها
عبد العزيز ابتسم وهو يكرر جملة نمر فالامس:التعليم ثم التعليم...
ضحك نمر:صدقت..نرجعع؟؟تاخرنا...!
عبد العزيز هز راسه:اي وانا خارج من القصر بدون علم ابوي
نمر:وهو فيه يوم طلعنا باستأذان احد!!الديره ما عليها خوف
عبد العزيز وخطاويهم تجرهم لناحية القصر:بالنسبه لك وبعد حدث امس ابوي لزوم اصلاً يخاف علينا وعلى الديره كلها لو هجم الذيب مره ثانيه ونهش لحم صبي ولا كبير الذيب مو سهل ممكن ياذي احد وحنا ما ندري
نمر بتأييد:صدقت والله صدقت هم وهم داخل المستوصف هجم عليهم..!لو خارجه..
.

7:00ص رجع للبيت نمر الي ما يبعد عن القصر اكبر بيت بالديره بحكم انهم شيوخ الديره...
انتقلت انضاره حول اخوه الصغير متلازم الداون كان يتمنى انه مو مريض عشان يعلمه رمي الرمح والمقاتله بالسيوف ويكون مثله ولكن الله يعطي وياخذ اتجه لامه بعد ما قبل راسها بحنيه ثم اردف:كيف عذبة الاطباع اليوم؟
ابتسمت اغراء على اطراء ولدها نمر الدائم:بخير بعد شوفتك
نمر اخذ الكتاب الي بين يدين امه وكان محتواه الاعشاب الطبيه...
نمر سكر الكتاب:يمه تعبتي عمرك وانتي دايم بين هالكتب والاعشاب ارتاحي وخليها لبعدين
ضحكت اغراء:انا اهوا الاعشاب والمداواه اكيد بتعلق فيه دوم زي ما انت تحب مقاتلة السيوف
رجع نمر الكتاب وضحك:اجل انا غلطان اخذ منتس الي تهوينه
بلبله انضمت معهم على الفطور الي كان عبارع عن عيش وسمن وعسل وشاهي وغنائها الي ما يفارقها ابد كيف ما يفارقها واسمها بمعنى المغرده بصوت جميل وانضمت معهم براعم تغني وتردد بعد بلبله:
حبيبي صباح الخير،صباحك ورد وفل
ولوز ياعمري صباح الخير،يالله اصحي
ودخل معهم ابوهم سليمان ودائم الدوم ينبض قلبه براحه لما يشوف زوجته وابنائه فرحانين يغنون مع بلبله المعروفه بجمال صوتها:
الشمس طلعت يازين،وانت مغمض العينين
من تصحى تشرق ع الدنيا مو شمس وحده شمسين
نمر باطراء لصوت بلبله:لا الله الا الله تقل فيروز عندنا
سليمان:وين فيروز هي احلى...واجملل...واعذب صوت سمعتها ولا
براعم بتايدد:ابد معك كل ما طفشت جيت عندها اخليها تغني لي
.
الساعه9:00صباحاً
متجمعين صغير وكبير رجال الديره يتدربون ويتعلمون رمي الرمح والمبارزه بالسيف مسطفين الكبار على الجهه اليمين يتراوح اعمارهم من16-27واما الصبيان في الجهه اليسار يتراوح اعمارهم من6-15عام وكل واحد معه سيفه صحيح انها متهالكه ومتصديه من اشعة الشمس ولكن هالسيوف لتدريب فقط
المدرب الي كان كبير في السن ولكن لقوته صار جسمه قوي ويتحمل
المدرب"سليم":اول شي واهم شي نتعلم مو للمكابره وللغرور عشان نحمي انفسنا وارواحنا واهالينا وديارنا قبل كل شي من العدو والحين فرسان الديره هم من بيتحاربون اول ويتجهون بجنبي الحين
جرت خطاويهم من هم فرسان الديره الي متعلمين ركوب الخيل والرمي بالقوس ورمي الرمح والمبارزه بالسيف
سليم:حميدان ونمر هم من بيتقاتلون بالسيوف الفرسان الحين مستعدين؟!
نمر وحميدان:اكييد
اخذ سيفه نمر وبمهاره واتقان اضخر كل شجاعته وهدوء المكان ماعدا اصوات السيوف الحاده وبعد عشر دقايق بتمام طاح حميدان وتثبت سيف نمر على عنق حميدان ونطق بصوت جهوري والعرق يتصبب من جبينه دليل على الحر وطاقته في مقاتلته لحمدان:واحد اثنينن ثلااثه
ارتفعت اصوات عكس قبل قليل بمديح منهم لنمر لانه تغلب على حميدان الاكبر منه بخمس سنوات
سليم بابتسامه لنمر:اي والله انك نمر يانمر..!
انهل المديح على نمر ولي كان يصدر منه انه يهز راسه ويبتسم لهم وغافلين عن الثنائي الي يتطاير منهم الشر هو من غيره او قهر اوحقد
.
.
.وغافلين عن الثنائي الي يتطاير منهم الشر هو من او غيره او قهر اوحقد او حسد واصلاً كل هالصفات الشينه محتلتهم
حميدان بقهر ضرب على صدره:المشكله انه اصغر مني بخمس سنوات تعرف وش معنى خمس سنوات قهر والله قهر الكل يمدح فيه ولا بعد اخذ سيف النمر الي حتى عيال الشيخ ماكان نصيب لهم
محمد بنيه حسنه"احد صبيان الديره عمره12":هو شجاع وقلبه ابيض لاتبني الحقد والقهر فيك والشيخ بنفسه قال الي بيكون فارس ويحمي هالديره هو بياخذ السيف وكان من نصيب شجاع لاتطمع في نصيبه!!!
مسلط بعكس نية محمد"احد رجال الديره وعمره19"
:محمد امك تناديك سمع ولا ما تسمع..؟!!
محمد بعجله:امي..اجل بروح انا وانت يحميدان انتبه من قهرك بتندم منه
مسلط رفع حاجبه وانضاره على محمد المتجه صوب بيته:لا والله ما بقى الا هو عشان ينبهك
حميدان يضرب بالحصى الصغير على الرمل:ومصدق باسمع نصيحته متعب عمره
مسلط بتساؤول ممزوج بشر:انت تبغى تصير احسن من نمر واقوى من صبيان الديره ولا؟؟
حميدان:ما يحتاج سوالل اكيد ولزوم بعد اصير احسن منه
مسلط ضرب بكفوفه على صدره:الحل عندي
حميدان:انطق يولد
مسلط:اول شي نكون انا وانت شريكين بالي بنسويه ولا احد يعرف غيري وغيرك وشخص اعلمك عليه بعدين
حميدان:اهم شي نبعد نمر عن الديره
مسلط:ابشر وعلى هالخشم بس انت اصبر كذا شهرين ثلاث وتلقاه بعيد عن الديره
.
دخل نمر للبيت ووجهه احمر من حرارة الشمس
براعم بتساؤول:نمر بتتسبح؟
نمر:ايه عطيني ثوبي الي كويتيه
براعم وكفوفها حاضنه ثوب نمر:امسك وترا امي وبلبله راحوا لبيت ام عزام تقول انها تعبانه وانتبه لجراح انا بروح اجيب الماء من البير
نمر:لا لا انا بروح الحين اجيب الماء وبعود
براعم :بسرعه الله يعطيك العافيه جراح عطشان بالحيل
نمر:على خشمي ياجراح كم جراح عندي انا
براعم:تكفى مو وقت محبتك لجراح بسرعه
خرج نمر للبير واخذ منه الماء ورجع للبيت بسرعه
واخذ رضاعة جراح واملاها ماء وحطه بين احضانه ويشربه من الماء وواضح على جراح العطش
نمر:بالعافيه يا روح نمر وجرحه"وبحنيه اخويه هزه بحضنه بخيف وغفى جراح بحضن نمر بامان والحب الي يكنه نمر لجراح مو قليل يفوق الخيال وكيف ما يحبه وهو اخوه قطعه منه
اخذ ملابسه وتروش بسرعه وخرج من الحمام"يكرم القارئ"
استنشق الرائحه ثم اردف:لا الله الا الله كبسه ومن يدين امي يجعل هاليدين ما تمسها النار
اغراء:لا وبعد كثرت فلفل عليها ومن غير نمر فهالبيت يحب الفلفل ويتلذذ بطعمُه
براعم كشرت:يعني ومتى يا نمر دايم وانت ما تتغداء بدون الفلفل ارحمني
نمر:بلبله انتي الشاطره صبي الغداء بسرعه جوعان
براعم رفعت حاجبها وتكتفت:لا والله هذا اذا كبر وش بيسوي بعد
ضحكت بلبله وبيديها الصحن الممتلئ بالكبسه الحمراء يوصل لهم ريحتها قبل طعمها:امشي تغدي حالنا من حالك
-
قام نمر من الغداء وغسل يدينه ويتمتم بالحمدالله بعد انتهائه من الغداء
سليمان نزل الكاس بعد شرب الماء وغسل يده وجلس بجانب نمر الي يشرب الشاهي الاحمر المنعنع
سليمان اردف:نمر انت تسمع كلام ابوك وتعرف اني اعرف لمصلحتك
نمر:اميد انت ابوي وانت اعرف بمصلحتي وبحياتي
سليمان:ومدامك تعرف اني ابغى مصلحتك سيف النمر بيرجع لشيخ خلفان بيكون لك ولكن بيكون عندهم تعرف اهل الديره وش سوو قبل لجل ياخذون هالسيف بحكم انه غالي ولا اخد يقدر يدفع مبلغه
نمر بتأيدد وطواعيه:وانا كلامي من كلامك الي تشوفه صح انا اشوفه صح والسيف بيرجع لشيخ خلفان يشدد الحراسه عليه
سليمان:اهم شي ما تكون شايل بخاطرك ولو شوي...
نمر بنفي ابتسم:ابد والله انت ابوي وانا مين غيرك وغير اني اسمع كلامه واطيعه
اغراء:الله يحفضك ياعين امك ويرزقك العيال الي يبرون فيك
براعم بتساؤول:يعني انت الحين يا نمر لو مبرت وكبرت دعجاء بتتزوجن
سكت نمر ولا تكلم وانقذه من هالتوتر الي صابه امه من اردفت:الشيخ خلفان مدامه قال ان بنته لنمر وان نمر لدعجاء فهم لبعض واكيد اذا كبرت دعجاء هي الي تقرر والمواضيع هذي لا تفتحونها الحين خلوها للمستقبل مع السنين نشوف وش ربي يكتب لنا الي فيه الخير...
نمر لتغيير الموضوع:يمه تبين اودي للي طالبين منتس اعشاب وادويه هالحين؟؟
اغراء:اي يالنمر بجيبها الحين ذكرتني الله يذكرك بالشهاده
.
نمر :امين ياضي عيني امينن
اغراء شدت على الكيستين الي على يدينها وبتشديد في كلامها:اسمع زين الكيسه الصفراء الي فيها عشبة الريحان.لام محمد عشان ولدها الصغير المسكينه تعبان بالحيل تقول من امس وبطنه يألمه والكيسه البيضاء الي فيها الزعتر لترف تقول ضرسها يالمها ولاتضيع بينهم الله يحميك من كل شر وكل مكروه يارب وترجع لنا سالم غانم يارب
نمر قطب حواجبه وضحك ومحتضن كفوفه الكيستين:يمه مابهاجر بروح لام محمد ولقصر الشيخ خلفان
اغراء هزت رأسها ثم اردفت:وش يضمن الدنيا خلني ادعي لك لعل الله يبعد عنك الشر وكل مكروه
نمر ابتسم:تطمني والي بين يديني ما بخطي فيهم ابد
خرج من البيت ووصل لام حميدان العشبه الي طلبتها واتجه للقصر لعدة اسباب دخل القصر الي كان اكبر بيت في الديره بحكم ان بيوتهم مصنوعه من طين وهم من صنعوها عكس قصر الشيخ خلفان الي انبنى على ايدي العمال
ابتسم من لمح عبدالعزيز المرحب به:ارحب ارحب نورت القصر
نمر:البقى،،العشبه الي طلبتها الترف من امي وصلت وتقول امي لاتكثرين منها على ضرسك وتحطها على الريق
عبد العزيز مسك رأسه:الكلام تقوله لامي انت مو انا لاني صدعت وانا ما احب الادويه وسوالفها
ضحك نمر من حلطمة عبد العزيز الدوم دوم يتحلطم من كل شي حتى لو بدون سبب!!دق قلبه برعب لحضة سماعه لصوته بكاء الطفله والتي هو من حماها من الذيب وحمل سيف النمر لانه هو من انقذها من بد رجال الديره كلهم...!
.
حضنها بين كفوفه وضمها لصدره يكرر فعلته الي سواها بلحضة هجوم الذيب عليها انذهل وانصدم بانها بعد البكاء سكتت في حضنه وارتخت وغطت في نوم عميق
الترف بتعجب:قبل قليل تبكي واحاول اسكتها ما دري شبلاها ومن صارت بحضنك نامت..!!عجيب والله
نمر وحاله مثل حال الترف:متعجب اكثر منتس كيف نامت بحضني وقبل دقايق تبكي!!!
عبد الله وعبد الرحمن الي انضارهم كانت صوب نمر وحضنه لدعجاء ومكتفين بالصمت..
عبد العزيز ضحك:رجعها تنام فمكانها مستعجل
ناضرُه نمر بحده ورجع دعجاء لامها الترف ثم اردف:وين الشيخ خلفان موجود؟؟
عبد العزيز:اي موجود بالمجلس عنده رجال
الترف بتساؤول:بغيت منه شي يانمر؟؟
نمر هز راسه بمعنى ايه:ابغاه بموضوع
الترف:سلم لي على امك وعلى خواتك
نمر:ابشري وصل سلامك
.
.
مجلس الشيخ خلفان
سلم نمر على الشيخ خلفان بخشمه وجلس بجانبه
الشيخ خلفان:يالله تحيي نمر نورت الدار
نمر:البقى بنورك
الشيخ خلفان:ابوك وينه؟؟علامه مايجي معك ولانعرف علومه
نمر ليطمنه:الحمدالله ابشرك ابوي بخير وزي ما انت عارف اشغال واعمال الاسواق ما تخلص
خلفان وبيديه مسبحته البنيه:صدقت والله صدقت الله ييسر له اعماله ويعينه
نمر :امين
خلفان:بغيت شي امك محتاجه شي
نمر ويرتشف القهوه ثم انزل الفنجان:لا والله ما يحتاجون وانت ما تقصر لكن انا حاي ابيك بموضوع موضوع سيف النمر

riwait ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

نمر:انت تعرف الديره وتعرف رجالها كلهم يتمنون سيف النمر لانه غالي الثمن وتعرف الفرق بين بيت اهلي وقصرك بيتنا ما حوله حراس واما بيتك مشاءالله حوله وحواليه الحراس يحرسونه وانا خايف سيف النمر ينسرق بلحضه غفله مننا لجل كذا انا الغاه يكون عندك فامن وامان بدون ما اخاف عليه او يبيعونه واذا موافق ولا عندك مانع اخليه فقصرك ويكون بالحفظ والصون
الشيه خلفان استغرب من طلب نمر ومستحيل اي شخص من الديره الشيخ خلفان يعطيه سيف النمر ويرجعُه له ويامنه عليه مثل نمر:ابد الي تبغاه وماعليك بيكون في الحفظ والصون باذن الله
نمر:ادري انك مستغرب ومستنكر طلبي لكن انا اخاف اني افرط فيه وهو غالي ومن عهد الملك عبد العزيز رحمه الله
الشيخ خلفان:الله يرحمه والي تشوفه مناسب لك مناسبني
————
اليل-براعم وبلبله
بلبله وتلعب بالاسواره بيدها الايمن:ودي اقدم حياتي لعشر سنوات قدام عشان اشوف نمر وكيف بيصير ولو كبر احسه بيتغير وبيكون غير عن شكله الحالي
براعم:والشنب بعد بيغيره زود تحمست اشوف شكله من الحين
بلبله نضرت في جراح النايم في سبات وعمق:نمر عوض من ربي عوض عن جراح دايم اشوف الفرق بين نمر وجراح فرق كبير
براعم:اكيد وبدون احساس منك نمر العوض في كل شي في مرض جراح وكل شي شين بحياتنا...طول اليل وللحين ما نمنا قبل تقوم بكره امي وتزعل علينا
.
بلبله ضربت جبينها :امي موصيتني اقوم بدري عشان اساعدها بالبهارات حقت محل ابوي
براعم بنفاذ صبر:اخر مره اغطي عليك واساعد امي بدالك دوم الدوم تسهرين ولا تقومين الصبح من بدري
بلبله:اخر مره اوعدك
براعم:الله لنا وش اسوي ما عندي اخت غيرك لو طلبتي عيني عطيتك اياها
بلبله حضنت براعم:الله يخليك لي لو انا بدونك ما اقدر اكمل حياتي دايم تساعديني حتى ولو مان بسيطط...!
.
.
في اخر اليل ويتوسط جلستهم النار الحاره وبراد الشاي الاحمر فوق النار لجل يطبخ
عددهم ثلاثه ولكن هم خمسه اصلاً المشتركين في الشر والحقد على اي شخص يكون له نصيب في الديره
مسلط وبيدينه خشب يحرك فيها الرمل ومتكي على الكنب:اول شي لازم ولزوم ينجرح احد منهم
حميدان:الي تعرفه انت وغابتي ومحرق قلبي لا تقصر فيه اجرحه ولو اجيب لك البندقيه انا
ساجي ويرتشف الشاي:انا اعرف مكان ووقت ما احد يشك فينا وحنا نصاوبهم
حميدان اردف بسرعه والشرار والقهر متضح عليه من ملامحه:انطق لجل باكر نصاوبهم
ساجي ببرود:التخطيط ما يكون بيوم ليله انتبه تغلط خطط وانت تفكر زين ما تستعجل بعدين تطيح في الطوشه
مسلط:خلال هالاسبوع واحد متصاوب منهم والي قاهرك وغابنك ياحميدان هو الي بنصاوبه
ساجي:نصاوبهم الصبح بعد صلاة الفجر دوم الدوم يتجمعون عن النخل ويتبارزون بالسيوف واتوقع لجل يتعلمون وما ادري بالتدقيق ليش يتبارزون ولكن واضحه يبون يتدربون ولكنهم طاحوا بين يدينت ولا راح يسلمون
.
الساعه6:00ص
في المطبخ كانوا متواجدين فيه اغراء وبراعم
اغراء بحده وعصبيه:وبلبله ليش ما تجي
براعم بكذب وتلفيق:امس يمه جراح ما نام بدري زي العاده وبلبله سهرت معه لجل كذا هي نايمه معه الحين
اغراء هدت العصبيه عندها :الله يعطيها العافيه بلبله ساهره عشان جراح ومتعبه حالها
ضحكت براعم وبين يدينه الطاحون وتطحن فيه الكرمم لجل تسوي البهارات لمحل والدها المتخصص بالبهارات
اغراء قطبت حواجبها من ضحك براعم:علامتس تضحكين صاير لي شي ولا قلت شي
براعم اعتدلت:لا بس تذكرت حدث صار وضحكت عليه..
————
داخل قصر الشيخ خلفان
الترف وتحاول تهدي من بكاء دعجاء ولكن كل محاولاتها بائت بالاسف
الشيخ خلفان بخوف هادر على بنته الوحيده:ليكون تعبانه؟؟؟
الترف:لا وين لا حراره ولا فيها امساك ولا شي عطيتها يانسون وكل دواء وكل شي ولا شي منه فايده ما ادري علامها تبكي هالبكي كله...!
عبدالله بفطنه:يمكن تبغى نمر لان امس كانت تبكي ولا سكتت وهدت الا لما حضنها نمر
الترف نضرت فيه وكانها لقت الحل:عجل يا عبد العزيز روح لنمر وخله يجي للقصر نشوف هي تعبانه ولا تبغى حضن نمر
خرج عبد العزيز مهرول لنمر الي كان عند البير لجل يعبي لاهله الماء يوضون يشربون مه
عبد العزيز بتنفس متسارع:نمر تعال للقصر بسرعه
نمر قطب حواجبه واستغرب:علامك!!لايكون حاصل شي
عبد العزيز سحبه مع يده ومتجهه للقصر:تعال بسرعه
دخل للقصر ونبضه يتسارع واحساس يتولد بداخله بان فيه شي وشي كايد بالقصر
تهلل وجه الترف من شافت نمر داخل حدود القصر
الشيخ خلفان ومحتضن دعجاء وصوت بكائها بارجاء الديره:نمر من اليوم ودعجاء تبكي وحاولنا نسكتها ولا سكتت وما سكتت امس الا باحضانك
نمر اخذ دعجاء من يدين الشيخ خلفان ونبضه تزايد وكانه حروب وسيوف تتقاتل بداخله من طاحت انضاره على عين دعجاء الواضح فيها السواد وكبيرة الاتساع ضمها لصدره وهزها بخفه وكان حنية العالم اكتسبها كلها بدا بكاء دعجاء يخف تدريجياً الا ان نامت بين احضانه وبسكينه تامه نضر فيهم بتعجب وابتسم وهو ينزلها لحضن الترف والدتها ولحفها بالبطانيه الورديه عليها قبل جبتها وابتعد باحراج من فعلته وهو مصدوم من نفسه كيف سمح لنفسه يقبلها صحيح انها طفله وصغيره ومسموح لاي احد بان يقبلها لانه يكن لها مشاعر ولكن التناقض الي في قلبه سبب له خوف والتوتر
الشيخ خلفان ابتسم وبأطراء على المشهد الي شاهده وعناد ابنته من صغرها واخترت من بينهم نمر:تركت كل الاوطان واختترت وطنك...!
الترف ضحكت على نمر الي توردت خدوده علامه على الاحراج:شكلها بتقعد بين احضانك من صباح الخير الين نوم العوافي..!
زم شفايفه عبد الرحمن:وانا ليش ما تنام في حضني
ضحك عبد العزيز:الناس حضوض وانت حضك عافتك دعجاء
الشيخ خلفان:عبد الرحمن بتحط عقلك وكبرك باختك الصغيره!!!اكيد بتنام في حضنك "وبتلفيق"بس اليوم تعبانه
خرج نمر من القصر وشعور يداعبه حلو من لحضة حضنه لدعجاء شعور الامان والراحه من تصير بحضنه يعني صحيح هو كل يوم بيصير يروح لقصر الشيخ خلفان عشان يضم دعجاء ويحضى يشم ريحتها واخخ عيونها الكبيره الماخذه من اسمها نصيب كبيره بشكل غير طبيعي ولو كبرت بتكبر من شدة اتساعها عيونها فيها جاذبيه بشكل غيير طبيعي تجذب القريب والبعيد
ورموشها الطويله ماخذه من عينيها نصيب رفع كفوفه لخشمه ليستنشق رائحة طفل نضيفه وبارده وطول الطريق يتمشى بالديره وتارك كل شي وراه ويستنشق رائحة يدينها الممتزجه برائحة دعجاء انتبه انه اخذ ما يقار ساعه ونصف يستنشق رائحتها ويفكر فيها اتجهه للمسجد لحضة سماعه لصوت اذان صلاة العشاء واغلبية رجال الديره متجهين للمسجد لصلاة العشاء
لاحض والده مع بعض رجال الديره داخل المسجد ويتهامسون بصوت غير مسموع لان البعض يصلي
سليمان قطب حواجبه وبحده اشبه للعصبيه ولكن بصوت منخفض:وينكك؟؟تاخرت وامك محتاجتك لكم غرض
نمر انزل راسه واحس بين الراحه بانه ارتوى من شوف دعجاء واحس بالندم لانه تاخر على والدته ومو من عادته يتاخر عليها او ما يلبي لها طلب:محشوم يايبه لكن انا كنت عند قصر الشيخ خلفان كنت اكلمه عن سيف النمر واني بامنه عليه ولا انتبهت للوقت واول واخر مره ولا راح اعاودها"وقبل راس والده كأعتذار ليسامحه والده"
سليمان ابتسم ليطمن نمر بانه ما شال بخاطره ابد ولكن ما يبغاه يكرر فعلته ويعصي والدته:صل وخطاويك تردك للبيت لا يسار ولايمين
.
خرج من المسجد بدون لا يتكلم مع اي احد من الموجودين بالمسجد وخطاويه تجره للبيت مبتسم ونفس الوقت ضايق صدره ليش انه امه احتاجته وهو كان مشغول عنها صحيح ان امه تقدر تطلع برا البيت بكل راحتها ولكن هو دايم يمنعها ليش تتعب امه وهو يرتاح هذا كان تفكيره بانه ما يترك امه هي الي توصل اودية الديره او ما يحتاجون من علاج فتح الباب وكانت انضاره تترقب فالبيت وامه تستغفر بالمسبحه وترتشف من فنجان القهوه المنتشره رائحته في البيت وبراعم محتضنه جراح في حضناها بكل حب اخري نا بع منها اتجاهه جراح وبلبله تسمع الراديو والي محتواه عن قصص مختلفه او اغاني متعدده لعدة فنانين مشهورين قبل راس امه وقبل يدينها واردف بقلة حيله:وش نسوي لجل نرد الروح ولا يبقى بخاطرك على النمر..؟
قطبت حواجبها باستغراب من نبرة نمر الواضح فيها ان هي زعلانه منه او شايله في خاطره والحقيقه هي ابد ما تشيل في خاطرها على ولدها النمر لو تبيع الدنيا ودنياها لجل نمر نمر هو اول ابن لها والعرض في الدنيا مستحاله انها تحزن منه اردفت:وليه اشيل بخاطري على نمر القطعه من قلبي وكل قلبي مو بس قطعه
ابتسم نمر بحب هادر لامه:ياجعل يومي قبل يومك ياناعس الطرف...!
اغراء بعد ما كانت شبه حزينه من اسباب ثانيه ابتسمت من اخر كلمتين اردفها نمر ياناعس الطرف..
براعم ابتسمت وهي تستمع للقرآن الي اشتغل من الراديو بكل خشوع وطمانينه وبث فيهم الراحه راحه عميقه بعد سماع القران وكل منهم اتجه لغرفته لنوم ليغطوا في سبات عميق
.
قام من مقامه نمر ليتجه لعبد العزيز في الصف الثاني من صفوف المصلين بالمسجد لصلاة الفجر وانتهوا منها
نمر :الله يصبحك بالخير...على نفس موعدنا؟؟بعد صلاة الفجر
عبد العزيز بحماس واضح على ملامِحه قبل نطقه للكلام:اكيد ما يحتاج له تفكير...!
في اخار الديره ولا يبعد عنها الا القليل ولكن ليبعدوا عن انضار اهل الديره حيث النخل والريحان والاشجار تغطي المكان حاملين سيوفهم للمبارزه بالسيوف تصادمت حدة السيوف ببعض وكل منهم يبرز قوته فيها صحيح انه عندهم بنادق واسلحه افضل من السيوف ولكن مبارزة السيوف تقويهم اكثر واكثر وبعد الحدث الاخير حدث الذيب الي اثر دجل كبير في الديره وصعقهم ووعاهم على التدريب المكثف واما البنادق لمحاربة العدو...
طاح عبد العزيز بتعب وهلك واضح عليه من تنفسه المتسارع والعرق متصيب من جبينه ووضعه مثل وضع نمر بالتمام
نمر ابتسم وملاحظ تغير فراسة عبد العزيز في مبارسة السيف:لا صرت افضل وافضل عن قبل الحين احنا اسبوع وواحد ولا حضت الفرق لازم تتعلم زود وتتعب شوي وتتعلم اكثر باذن الله
.
.
خرجت براعم من البيت بحكم ان جراح عطشان ونفذ من البيت الماء واتجهت للبير الي بجانب النخل واملئت القربه ولابسه عبايتها وبرقعها يغطي وجهها بالكامل ماعدا عينها الناعسه فزت برعب وخوف من صوت اطلاق النار المخترق لسمعها بشكل حاد ومرعب ما تدري من اي جهه او من اي شخص وهل احد تصاوب او لا..؟؟؟!!!!!!
.
لمح نمر وجود احد بين النخل ولكن ما اهتم له الا ان اخترق مسامعهم صوت اطلاق النار بشكل حاد وتطاير العصافير من اغصان الشجر فز نمر بخوف من تأووه عبد العزيز ويدل على انه تصارب برجله ونزيف الدم لطخ ثوبه ولطخ الرمل حمله على ضهره وركض ورا احد الاشجار لانُه يعرف مصدر من اطلق النار رفع ثوب عبد العزيز ومزيج لون الثوب الابيض التطخه بالدم الاحمر اخذ عمامته وربطها على رجل عبد العزيز وتغير ملامح عبد العزيز وتقلبها للاحمرار وكان الهواء انعدم عنده من شدة الالم وشدة الرصاصه المخترقه لرجله الايسر التفت نمر بفزع من وجود احدهم والي كانت انثى وواضح عليها الخوف لاحظ عيونها وعرف انها اخته براعم تجاهل سؤاله ليش انها خارجه من البيت في هذا الوقت لا الموقف...ولا الوقت...ولا المكان يسمح له بانه يسالها شاف القربه الي شادتها على حضنها من شدة الخوف اردف بسرعه والعرق يتصبب من جبينه دليل على خوفه لاعز صديق له في هالديره:القربه بها ماء؟؟
براعم اردفت بصوت خائف من منضر عبد العزيز ومتقطع :اا...يهه
نمر اخذها منها وبدا يحط في يدها ويمررها لفم عبد العزيز ويصب عليه على رقبته وجبينه بخوف هادر على صديق او نقدر نقول اخوه ولكن مو من بطن ام واحده..!!!
نمر رفع عبد العزيز الي ماتكلم او بتدقيقق من شدة الالم كانا بين الغفوه والصحوه واتجه به لمستوصف الديره الصغير مهرول ووخلفه اخته براعم الي من شدة خوفها من صوت طلق النار ومن المشهد نست جراح بانه محتاج الماء ونست ليش هي بالاساس طلعت برا البيت
.
ضرب باب المستوصف الصغير برجله وانفتح ليضع عبد العزيز على السريره وصوت تأووه عبد العزيز من الالم يرن بمسامعه اردف بعجله والوقت ما يسمح له بانه يضيعه من الممكن ينزف عبد العززيز دم كثير كفايه عن الي نزفه بمسافه الطريق:خبري امي بسرعه
ركضت براعم تخبر امها عن الحدث وان عبد العزيز محتاج علاجها بحكم انها شعبيه او نقدر نقول اول خطاويهم جرتهم لامهم فزت برعب وخوف واتجت للمستوصف الي بجانب بيتها وكل شعور سلبي يجتاها
نمر وخارج من المستوصف:بروح لشيخ خلفان اعلىه ووانتي يايمه بامانتك عبد العزيز لا يصير لُه شي
ركض مسرع للقصر وضرب الباب بقوه وقابله الحارس
الحارس باستغراب من دخوله للقصر بهل وقت:وش بغيت
نمر الي خطاويه جرته لداخل القصر وما انتبهه حتى لسؤال الحارس وما عنده الوقت لجل يهتم لاسئلته حتى
نداء بصوته الجهوري الاشبه بالصراخ:ياهلل البييتت ياهل البيتت
خرج الشيخ خلفان الي كان بين الغفوه والصحوه باستغراب من صوت نمر وصراخه اردف بحده من تصرف نمر:خيرر؟؟؟تصارر...
قاطعه نمر وملامحه ما تبشر بالخير وثوبه وخده ملتطخه بالدم:ولدك يالشيخ تصاوب عبد العزيز تصاوب
شهق الشيخ خلفان لانه كان شبه مو مركز مع نمر ولكن لما قال لُه بان ولده تصاوب نسى النوم واهله
شهق الشيخ خلفان لانه كان شبه مو مركز مع نمر ولكن لما قال لُه بان ولده تصاوب نسى النوم واهله
وكرر جملة نمر بذهول وصدمه:عبد العزيز تصاووب؟؟
نمر :ايه تصاوب قبل قليل وهو الحين في المستوصف جيت لجل اعلمك واقولك
ركض الشيخ خلفان خارج القصر وكانه مجنون يدور له شي ضايع منُه اول شي بنته دعجاء والحين عبد العزيز متصاوب كان كل تفكيره بان ابنه تصاوب ومات هذا كان جُل تفكيره دخل المستوصف وهو يلتقط انفاسه بخوف وهلع على ابنه عبد العزيز اتجه له وهو يلمس مكان قلبُه بتحديد ارتاح بعد ما سمع دقات قلب عبد العزيز دليل على انه حي هو تصاوب برجله ما تصاوب بقلبه لكن نمر قال انُه تصاوب وبس ولا حدد
مكان اصابته مسك يدين ولده وهو يقبلها بقوه
دليل على خوفه على ولده اهم شي عندُه عياله
اهم من كل شي في دنياه تحسس ملامح ولده
بانامله الخشنه ووجه عبد العزيز يكدر الخاطر
وجهه مسود واحمر وحرارته مرتفعه بشكل
الشيخ خلفان:اغراء كيف ولدي طمنيني لاتهدين
حيلي وتطيحيني على رجلي
اردفت اغراء وبيدها السحله الي فيها السكين
الي اخرجت منه الرصاصه الي في رجل عبد العزيز
الايسر:الحمدالله ما كانت فصدره برجله الايسر
وحرارته مرتفعه وبتخف بعد شوي باذن الله
تطمن انشاءالله ما يصير به الا كل خير ويحميه من
الشر ويقوم بالصحه والعافيه يارب
الشيخ خلفان وبداخله يحمد ربه الف مره بان الترف
ما سمعت صوت النمر وكانت في نوم عميق
:امين يارب كم بيقعد طريح فراش
اغراء وتمسح يدينها من الدم المتلطخ بيدها
.
اللهم صلِ وسلم على نبينا محمد
تشرفوني يا حلوين بالانستقرام :@riiwait
🧡🧡

أدوات الموضوع
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1