منتديات غرام رياضة غرام كوووره عالميه 5 أسلحة تعزز فرص أتلتيكو مدريد أمام لايبزيج
الـ شــــموخي999 مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري

اضغط على الصورة لرؤيتها بحجمها الطبيعي

الـ شــــموخي999 مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري

اضغط على الصورة لرؤيتها بحجمها الطبيعي


يلتقي أتلتيكو مدريد مع لايبزيج، وجهًا لوجه على ملعب جوزيه ألفالادي في لشبونة، حيث يتصارعان على بطاقة التأهل لنصف نهائي دوري أبطال أوروبا.

وقد تحسم هذه المواجهة، أحد خمسة عناصر، أو كلها ربما، من بينها الحارس يان أوبلاك والهجمات المرتدة والضغط العالي في مناطق المنافس، ولاعبين مثل دييجو كوستا وماركوس يورينتي نظرًا لتحركاتهما الخطيرة.

1. أوبلاك


تعتمد كل الأمور في الأتلتيكو تقريبا على شخص واحد وهو الحارس السلوفيني يان أوبلاك.

وأصبح الحارس هذا الموسم، العمود الرئيسي في الفريق، ولم يحقق الأتلتي أي انتصار أو حتى يدرك تعادلا هذا الموسم إلا بفضل تصديات حاسمة من الحارس السلوفيني.

ولا ينبغي الرجوع بالتاريخ كثيرًا للوراء فقط إلى نتيجة 3-2 بملعب أنفيلد التي كانت معجزة، ولولا تألق أوبلاك في هذا اليوم، لما استطاع الروخي بلانكوس، الاستمرار في البطولة وبلوغ ربع النهائي.

2. الضغط


أحسن أتلتيكو مدريد، فترة التوقف بسبب جائحة كورونا على النحو الأمثل، وعمل على شحذ سلاحه المفضل وهو الضغط العالي.

ويحب الأتلتي هذا الأسلوب، لأنه يسمح له بمزيد من اللعب في مناطق المنافسين، حيث يشعر براحة أكبر وينتشر لاعبوه بشكل منظم وكتلة واحدة، مما يثقل كاهل دفاعات الفرق الأخرى.

لكن السؤال هنا يكمن فيما إذا كان سيميوني سيمارس الضغط العالي على لايبزيج، أم يتراجع إلى منتصف ملعبه، رغم أن المؤشرات تكشف أنه سيمزج بين هذا وذاك.

3. الهجوم المضاد


أفضل ميزة هجومية لأتلتيكو تحت إمرة سيميوني، وهي التي يوجه بها المدرب ولاعبوه، أقوى الضربات للمنافسين ويخلق بها العدد الأكبر من الفرص، وهي الاختراق من العمق والسرعة في تغيير الوضعية.

وكلما شن أتلتيكو مدريد، هجمات مضادة، كلما سنحت له الفرص، ويعلم الفريق الألماني ذلك جيدًا.

4. ماركوس يورينتي


يلعب يورينتي، دورًا محوريًا في هذه الخطة، حيث يمتاز بالسرعة وقدرته على التغلغل بين خطوط الخصم واندفاعه والاختراق من القلب، وسيشكل ضغطا كبيرا على الخط الخلفي للمنافس.

5. دييجو كوستا


من المؤكد أن أتلتيكو سيضطر في بعض الفترات للتقهقر أيضًا، نظرًا لأسلوب لعب لايبزيج الذي يتقن الاستحواذ على الكرة واللعب في مناطق الخصم، فضلًا عن سرعة لاعبيه وإجادتهم للاختراق من العمق والانتشار الرأسي ككتلة واحدة.

لكن وجود عنصر مثل دييجو كوستا، قد يقلب الأمور رأسًا على عقب، في أي لحظة، بسبب قدرته على التعامل مع الضغط والخروج من منطقته بكرة طويلة، والاحتفاظ بها ودفع فريقه للأمام.


الـ شــــموخي999 مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري

تاريخ ذهبي يدعم أتلتيكو مدريد لتدمير ماكينة لايبزيج


يتطلع أتلتيكو مدريد، لعبور عقبة لايبزيج الألماني، اليوم الأربعاء، إلى المربع الذهبي بدوري أبطال أوروبا، متسلحًا بدفعة معنوية هائلة، بعدما أقصى ليفربول "حامل اللقب" في دور الـ16.

وستكون كتيبة المدرب الأرجنتيني دييجو سيميوني، مسلحة أيضًا بسجل مثالي أمام الفرق الألمانية في الأدوار الإقصائية للمسابقات الأوروبية، حيث كانت الكلمة العليا لهم دائمًا منذ 40 عاما أمام ممثلي البوندسليجا.

والتقى أبناء مدينة مدريد، 8 مرات خلال الـ40 عامًا الأخيرة مع أندية ألمانية، وكانت جميع المواجهات تنتهي لصالحهم، باستثناء مباراة وحيدة خسرها، لكنها لم تكن عائقًا في طريق عبوره للدور التالي.

وكانت آخر هزيمة لأتلتيكو مدريد أمام فريق ألماني في بطولة أوروبية، عام 1980، عندما خسر أمام دينامو دريسدن بالدور الأول من الدوري الأوروبي بنتيجة (5-1)، مجموع لقائي الذهاب والإياب.

ويرصد كووورة في السطور التالية، مسيرة الروخيبلانكوس، ضد أندية ألمانيا في الأدور الإقصائية من البطولات الأوروبية، خلال آخر 40 سنة.

خسارة وحيدة

واجه الأتلتي، باير ليفركوزن مرتين، في دور الـ16 من دوري الأبطال، الأولى كانت خلال موسم (2014-2015)، وخسر الفريق المدريدي ذهابا بنتيجة (1-0)، قبل أن يعود ويفوز إيابا بنفس النتيجة، ليعبر إلى دور الثمانية عن طريق ركلات الترجيح بنتيجة (3-2).

وفي دور الـ16 من نسخة 2016-2017، تكررت المواجهة بين أتلتيكو مدريد وليفركوزن، وفاز ألاتلتي في عقر دار الفريق الألماني بنتيجة (4-2)، قبل أن تنتهي مباراة الإياب في مدريد بالتعادل السلبي.

اضغط على الصورة لرؤيتها بحجمها الطبيعي

حتى عملاق ألمانيا، بايرن ميونخ لم يقدر على مجابهة أتلتيكو مدريد، الذي لعب أمامه مباراتين تاريخيتين في المربع الذهبي لموسم 2015-2016 من دوري الأبطال.

وفاز أبناء سيميوني ذهابا في ملعبهم (1-0)، قبل أن يخسروا إيابا في أليانز آرينا بنتيجة (2-1)، ويعبر الروخيبلانكوس للنهائي الذي خسره أمام ريال مدريد بركلات الترجيح (4-3).

لقب تاريخي

خيوفي الدوري الأوروبي، التقى أتلتيكو مدريد مع هانوفر الألماني، خلال الدور ربع النهائي من المسابقة موسم (2011-2012)، وفاز ذهابا وإيابا بنفس النتيجة (2-1).



وخلال هذه النسخة، استطاع الروخيبلانكوس أن يحقق اللقب التاريخي، بعد أن تجاوز المربع الذهبي على حساب مواطنه فالنسيا بنتيجة (5-2)، في مجموع المباراتين.

واقتنص أتلتيكو مدريد، اللقب من أنياب مواطنه الآخر أتلتيك بيلباو، بثلاثية نظيفة في المباراة النهائية، التي كان بطلها المهاجم السابق راديميل فالكاو.


الـ شــــموخي999 مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري

لايبزيح يطيح بأتلتيكو ويبلغ نصف نهائي دوري الأبطال


اضغط على الصورة لرؤيتها بحجمها الطبيعي


حقق لايبزيج فوزًا صعبًا على نظيره أتلتيكو مدريد، بهدفين مقابل هدف، في المباراة التي جمعتهما اليوم الخميس بمنافسات الدور ربع النهائي من دوري أبطال أوروبا.

سجل داني أولمو وتايلر ادامس هدفي لايبزيج في الدقائق 50 و88، بينما أحرز جواو فيليكس هدف أتلتيكو الوحيد من ركلة جزاء.

وتأهل لايبزيج للدور نصف النهائي من المسابقة ليواجه باريس سان جيرمان الفرنسي، بينما يودع أتلتيكو مدريد المسابقة.

المباراة بدأت هادئة من الطرفين وسط غياب المحاولات عن المرمى في الدقائق الأولى، وبالدقيقة التاسعة ارتقى سافيتش مدافع أتلتيكو مدريد فوق الجميع وسدد كرة رأسية وصلت سهلة للحارس جولاكسي.

وكاد كراسكو أن يتقدم لأتلتيكو بهدف أول، بعدما استلم الكرة وتوغل داخل المنطقة ليطلق قذيفة باتجاه المرمى، نجح فيها حارس لايبزيج من إبعادها لركنية.

وسنحت الفرصة أمام دايوت أوباميكانو مدافع لايبزيج في الدقيقة 45+2 من الشوط الأول، بعد ركلة ركنية نُفذت من الجهة اليسرى ارتقى لها أوباميكانو ليسددها برأسية في منتصف الملعب في أيدي الحارس أوبلاك.

اضغط على الصورة لرؤيتها بحجمها الطبيعي

وفي الدقيقة 50، تمكن لايبزيج من تسجيل الهدف الأول بعد عدة تمريرات انتهت بوصول الكرة إلى سابيتسر في الجانب الأيمن الذي مرر كرة عرضية وجدت داني أولمو الذي سدد الكرة برأسية في الشباك.

ورفض حكم اللقاء احتساب ركلة جزاء لأتلتيكو بالدقيقة 62، بعدما استلم رونان لودي الكرة وانطلق داخل المنطقة ليسقط ويمنحه حكم اللقاء البطاقة الصفراء، بعدما رأى الحكم عدم وجود خطأ على أوباميكانو مدافع لايبزيج.

وحصل جواو فيليكس على ركلة جزاء لأتلتيكو مدريد، بعد عرقلته داخل المنطقة من كلوسترمان، لينجح البرتغالي في تسديد الركلة بنجاح ويسجل التعادل في الدقيقة 71.

وتمكن تايلر ادامس الذي حل كبديل في الدقيقة 72، من تسجيل هدف ثانٍ قاتل للايبزيج، بعد هجمة مرتدة سريعة وصلت إلى ادامس الذي استلم الكرة وسدد من خارج منطقة الجزاء تسديدة قوية اصطدمت بمدافع أتلتيكو سافيتش لتُغير اتجاهها وتسكن الشباك بالدقيقة 88.


اضغط على الصورة لرؤيتها بحجمها الطبيعي

الـ شــــموخي999 مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري

خدعة ماكينات لايبزيج تفك شفرة سيميوني



اضغط على الصورة لرؤيتها بحجمها الطبيعي


تأهل لايبزيج الألماني إلى نصف نهائي دوري أبطال أوروبا لأول مرة في تاريخه، بعد فوزه على أتلتيكو مدريد (2-1)، اليوم الخميس، في ربع النهائي، ليضرب موعدًا مع باريس سان جيرمان، في المربع الذهبي، الثلاثاء المقبل.

جوليان ناجلسمان، مدرب لايبزيج، اعتمد على طريقة (3-3-3-1)، بوضع يوسف بولسين كمهاجم أوحد، بينما واجهه نظيره دييجو سيميوني بطريقة (4-4-2)، معتمدًا على ماركوس يورنتي في خط الهجوم رفقة دييجو كوستا.

سيطرة خانقة

لم يغير لايبزيج من أسلوبه المعتاد بالاستحواذ على الكرة وبناء اللعب من الخلف من خلال التمريرات القصيرة، ما منحه فرصة السيطرة على المباراة في بدايتها.

هذا الأسلوب واجهه أتلتيكو بتحفظ بالغ، عبر التراجع إلى مناطقه، لكنه شكل تكتلًا دفاعيًا بهدف منع لايبزيج من الوصول إلى مرمى الحارس يان أوبلاك.

ولجأ رجال ناجلسمان لإرسال الكرات العرضية داخل منطقة جزاء الأتليتي، لكن الدفاع الإسباني ظل صامدًا أمامها على مدار الشوط الأول.

في المقابل، ظهر العجز الهجومي على أتلتيكو، حيث فشل لاعبو الوسط في إيصال الكرة لثنائي الهجوم، إذ لمس كوستا الكرة 12 مرة، مقابل 6 فقط ليورنتي.

ونجح الفرنسي دايوت أوباميكانو في قيادة دفاع لايبزيج لحرمان لاعبي أتلتيكو من التقدم بأريحية، في ظل نجاحه في أغلب الثنائيات مع لاعبي الروخيبلانكوس.

ذكاء لايبزيج

استمر لايبزيج في الاعتماد على أسلوبه دون تغيير، لكنه نقل تمريراته القصيرة إلى منتصف ملعب أتلتيكو، لمحاولة خلخلة دفاعه المتكتل.

وخدع لاعبو لايبزيج رجال سيميوني عبر تناقل الكرة على الجانب الأيسر من خلال تمريرات عديدة، قبل تحويلها بشكل مفاجئ إلى الجانب الأيمن بعد 18 تمريرة.

وبعد سلسلة التمريرات الناجحة، أرسل سابيتزر كرة عرضية إلى قلب منطقة جزاء أتلتيكو، حولها داني أولمو برأسه إلى داخل الشباك.

وارتكب لوكاس كلوستيرمان خطأ فادحًا بإعاقة جواو فيليكس، رغم وجود فرصة لاستخلاص الكرة منه، ليحتسب الحكم ركلة جزاء، تعادل على إثرها أتلتيكو، قبل أن ينجح لايبزيج في مباغتته بهدف قاتل.


أدوات الموضوع البحث بهذا الموضوع
البحث بهذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

موقع و منتديات غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1