منتديات غرام روايات غرام أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها مُذهلة مثل ليلة جيتيني فيها وأذهلتي ايامي
rwaiat69_ ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

بارت 1 ؛
'
‏‎‏يافاتنًا بالحبَّ قلبي قد مَلك
‏‎‏هل أنتَ من حوَّا وآدمَ أم مَلَك؟
‏‎‏عيني إذا نظَرتْ لحُسنِكَ سبَّحت
‏‎‏سبحانَ من خلقَ الجمالَ وجمَّلك
'
«بـالرياض ، وتحديداً ببيّت ابـو فيـّاض»
قـام مِن صُوت المنبّه وهو يطفيه ، وشاف الساعه تشير~ الى 4:04 صباحاً ، بعد اللحاف عنه وراح يتـٌوضى ويتجهز' لـصلاة العيّد ، بعَد مالبس ثوبه السّعودي وهو يضبط~ شماغه بتركيّز ، وبعد دقايٌق وبعد ماضبط نسفة شماغه ، أخذ عطره المُفضل وتعطر ، طلع وفاحت عليه ريحة البخور اللي كانت ماليّه البيت نـزل وأبتسم من شاف امه بكامل كشختها وأناقتها كالـعاده وبيدها البخور تبخر ابو فيّاض وأخوانه ، يوسف بأبتسامه ؛ صباح الخيّر
لفو له كلهم ، وسرعان ما أبتسمت ام فيّاض ؛ هلا ابوي انت ، تعال تعال تبخر قبل يطفي البخور ~
قرب لها وهو يقدم شـماغه قدام لجّل يتبخر ؛ ولو اني مضبطها بس عشان هالبخور اخرب امها ~
ضحكت ام فيّاض ، ابو فيّاض ؛ متى جيت هنا !
يوسف وهو يعطي البخور لـ فيصل ؛ الساعه 2:30
ابو فيّاض ؛ بس شبعت نوم انت ؟
يوسف ؛ لاتشيل هم نايم بفترة الاستراحه بالمستشفى وكملت بالبيت ، ابتسم ابو فيّاض ؛ زين يعني مستعد للكرف ، فيصل بعباطه ؛ بيكرف غصبً عنه لو انه مواصل من أمس ، يوسف رفع حواجبه ؛ ياخي انت شتبّي ناشب لي ~
فيصل ؛ فيّاض وين ورعك ريان جهزه بناخذه معنا للصلاة ، فيّاض ؛ بجيبه لكن حركاتك بطلها ياولد
فيصل بتمثيل للدهشه ؛ اي حركات ماقد سويت لها شي
فيّاض ؛ بس خلني اشوف خدوده محمره ذبحتك !
ضحك يوسف ؛ يا آدمي خدوده تخلي الواحد مايقدر يتحكم بنفسه
فيّاض ؛ وانت معه بعد !!
فيصل ؛ فيّاض يرحم والديّك قم جيبها لأخربها واجيبه انا
ضحك فيّاض وهو يقوم رايح يجيبه ؛ انثبر بصعد اجيبه ~
صعد لجناحه دخل للغرفه وهو يشـوفه فوق التسريحه لابس ثوب ابيض وعليه البشت السوداء وجزماته -وانتم بكرامه- باللون الاسود ، والعنّود اللي واقفه وتححَاول تضبط شماغه عليه وهو يتحرك كثير ، ضحك ريان من شاف فيّاض وببراءه ؛ بابا ، لفت العنود بغضب لفيّاض ؛ تعال لبسه شماغه عجزت له ~
ابتسم فيّاض وهو يشيل ريان بحضنه ؛ امك صايره ماش ماتعرف تضبط الشماغ ~
العنود ؛ شسوي ماعرف اضبطها الشماغ ~
فيّاض ؛ تبين شي قبل لاروح ؟
العنود وهي بتاخذ ريان من فيّاض ؛ لا ما ابي شي
فيّاض قاطعها ؛ لا بيّروح معي للصلاه حبيب ابوه
العنود وسعت عييّونها ؛ فيّاض بلا عبّط مابيروح للصلاه معنا ~
فيّاض ناظر لها وابتسم ؛ للأسف انه بيروح معنا ~
العنود تأففت ، فيّاض ضحك على تعابيّر وجهها وباس راسها وأبتسّمت غصبً عنها ، ورجعت تجهز أغراضها ~
-

عند ضُحى ~
اللي كانت جاهزه ونزلت ومعها سجادتها وعبايتها وشافت اخوانها وامها وابوها متجمعين ، وأكيد ماتفٌوت هاللحظه صعدت فوق بسرعه واخذت الكاميّرا الخاصه فيٌها ومرت على غُرف خواتها وقالت ينزلون معها وبالفعل نزلو كلهم مع بعض ، ضُحى وهي تصورهم ومحد انتبه ولفو كلهم من سمعو صوت التصوير ، ضحكتّ ضُحى ؛ اشكالكم تجنن قلت ما افوتها ~
قـوت ؛ يبّه لاتنسى عيدياتنا جهزهن من الحين ~
ابو فيّاض ؛ مجهزهن ماعليك ارتاحي ~
فيصل ؛ لاتشره يبّه عليها ، همها الفلوس ~
قوت وسعت عيّونها ؛ يا كِرهك يا فيصل ~
نوّد وهي تاخذ الكاميّرا من ضُحى ؛ يلا يلا تجمعو ~
تجمعو ، وكانت ام فيّاض بجانب ابو فيّاض وبجانب ابوفيّاض ولده فيّاض اللي شايل بحضنه ريان وبجنبه~ فيّصل ، وبجانب ام فيّاض يوسف وقـوت كانت قـدام~ ابو فيّاض وضُحى كانت قدام يوسف ، ونوّد كانت تصورهم وبعده جات نوّد بمكان ضُحى ، وصارت ضُحى تصورهم ،
أبو فيّاض ؛ يلا يابنات ننتظركم بالسيّاره ~
فيّاض ؛ انا معي العنود ومن بيروح معي !
يوسف ؛ انا معي ابوي وامي وضُحى وقوت !
فيّاض ؛ اجل فيصل امش معي انت ونوّد ~
فيصل وهو يضبط شماغه ؛ انتظروني
فيّاض ؛ اعجل ياولد
بـعد 10 دقايّق كان الكِل بالسيارة ومشو متجهين لصلاة العيّد ، وبعد الزحمه والقروشه وصلو لـمقر الصلاة ، فرشو سجاداتهم منتظرين الأم يبدأ وبعد دقايق بدأ الأمام بتكبيّرات العيّد ، بعد ماخلصـو مِن الصلاة بدو يعايدون بعض ، اتصـل فيّاض على العنود يبي ياخذ ريان واعطته فيّاض ورجعت لام فيّاض والبنات ~
« في جهة اخُرى »
بعد ماخلصو صلاة جالسات يسولفون نطت رنا عند اختها نيِرا ؛نيِرا ناظري عيال عيّاش
التفتت نيِرا للي كانت تأشر فيه أختها وسرعان ما أبتسمت وهي تشوف يوسف اللي حفظت ملامحه من كثر ماتشّوفه ، ندى بنت عمتهم بأستغراب ؛ ومن يكونون عيّال عيّاش !!
رنا بحماس ؛ كل بنات الحاره خاقيّن عليهم ~
ندى بذهول ؛ اوفف وينهم وينهم وريني اشكالهم ؟
رنا وهي تأشر لـ ندى عليهم ؛ شفتي اللي معه بزر !
نـدى ؛ فيه اثنين معهم بزر اي واحد منهم !
نيِرا ؛ الطويل اللي معه البزر هو ولد عيّاش واللي معه ابوه واخوانه
نـدى بعد ماتمقلت فيهم لفت عليهم بخقه ؛ ياويلي يهبلون !!
رنا ؛ اهه انا قلبي مايتحمل وانا اشوفهم ~
ندى ؛ الحين ابوهم وينه !
رنا ؛ اللي لابس بشت سوداء اللي يكلم
نـدى بشهقه ؛ اسألك بالله هذا ابوهم !!
نيِرا قرصتها ؛ سدي حلقك فضحتينا بصوتك ~
رنا ضحكت ؛ اي بالله ابوهم
نـدى وهي مذهوله ؛ هذا العيال شلون بناتهم !
-

نيِرا ؛ امهم لو تشوفينه تحلفين انها ماجابت من بطنها ورع ، نـدى وهي تناظر لـ فيّاض ؛ انا حبيت اللي معه ورع يارب اتزوجه ، رنا ؛ راح عليك تدرين اللي معه البزر يصير ولده. ، نـدى لفت لها بصدمه ؛ احلفي ~
رنا ؛ والله ، نيِرا شافت امها وعمتها قامو واشرو لهم انهم بيمشون ؛ يلا امي تنادي بنمشي ، اخذو البنات السجادات ومشو لسيارتهم القريبّه لسيارة ابو فيّاض ، وكان لازم يمرون من عندهم عشان سيارتهم طريقها كذا ، نيِرا لمن قربوا من عندهم رفعت راسها من دون قصد وطاحت عيّنها بعيّن يوسف بالغلط ، بردت اطرافها وحست شوي ويغمى عليّها ، اسرعت بخطواتها وقلبها شوي ويوقف ، رنا وهي تشوف نيِرا ايدها على قلبها وكأنها تهدي من دقاته ، ضحكت رنا بهمس ؛ يالله يايوسف بنظره وحده لخبط كيّانك ~
نيِرا وهي تشوف اخوانها وابوها جايين لهم ؛ ابوي جاء اسكتي ، رنا ضحكت وهي تغمز لها ~
ابو عبدالله ؛ من العايدين
ام عبدالله واخته تقدمو يعايدونه ؛ من الفايزين
تقدمت رنا و نيِرا يعايدن ابوهن بأبتسامه ؛ من العايدين
ابو عبدالله ؛ ي هلا ببناتّي ي هلا بـ نيِرا ورنا ، عيدتن العيّد والنهار السعيّد -
عـند ابو فيّاض -
كانو ينتظرون ام فيّاض والبنات وماهي الا دقايق وجو وعايدو بعض وركبو السيارات متجهين لـ بيّت عمهم ابو غـازي ~
« ابـو غـازي »
كانو متجمعين ويعايدون بعض ، والجوالات اللي كل شوي تدق لجِل المُعايّده ، وسديّم وترف اللي يصورون بالسناب ~
بـسام ؛ الا يمّه متى يجون اهل عمي ثابت !
ام غـازي ؛ والله مادقيّت عليهم انشغلت ولا لقيت وقت ادق ، ولفت نظرها لأبو غـازي اللي توه جاي ؛ كنّعان مادقيت على اخوك !
ابو غـازي وهو يجلس ؛ تو مقفل منه يقول بيعايّدون جيرانهم ويمشون انشاءالله
سديم بهمس لـ ترف ؛ ياحظ عيال عمّي ثابت بيعايدون بدر
ترف ؛ يالليّل من هالبّدر اللي ماخذ عقلك يابنت اعقلي !
سديّم ابتسمت بهيّياآم ؛ ما أقدر اثقل يخختّي ~
ترف ؛ عاد سمعت انه اختاروه مُذيع للبرامج المُعايده~
سديّم وسعت عيّونها ؛ احلفي وكم الساعه وعلى وش وليش مادريت !!!
ترف بخبّث ؛ ماراح اقول لك
سديّم ؛ يا الخبث اللي فيّك اخلصي وش عليه !
ترف ضحكت ؛ على قناة ****** الساعه 12 الظهر ~
سديّم رجعت ظهرها على الكنبه ؛ ولو اني نعسانه لكن بنتظره ، ترف ناظرت لها ؛ يا ساتِر بتجلسين للظهر عشان برنامجه !!!
سديّم وهي تلعب بشعرها ؛ وش وراي خل اتابعه ~

-
أنتهى البـّارت الاول❤
حسابي الانستا ؛ @rwaiat69_

rwaiat69_ ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

بسم الله الرحمن الرحيم

rwaiat69_ ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

البــارت الثاني ؛

rwaiat69_ ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

تجربة تجريب تجربة تجويب تجريب

جمال نجد وفتنتن حايليه ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

حلو يكون عند الإنسان رغبة يكتب
بس قبلها لازم يملك فكره حقيقيه وقصة تستحق


-أستمري بشرط تكونين تملكين فكرة لها الرواية 💙


ماتوصلين مادمتي تبحثين عن التسليه 💙

rwaiat69_ ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها جمال نجد وفتنتن حايليه اقتباس :
حلو يكون عند الإنسان رغبة يكتب
بس قبلها لازم يملك فكره حقيقيه وقصة تستحق


-أستمري بشرط تكونين تملكين فكرة لها الرواية 💙


ماتوصلين مادمتي تبحثين عن التسليه 💙
يحيياتي والله شكرا لكلامك ... لكن روايتي مكتمله لكن ماعرفت اضيف البارت الثاني ):

afnan20 ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها rwaiat69_ اقتباس :
يحيياتي والله شكرا لكلامك ... لكن روايتي مكتمله لكن ماعرفت اضيف البارت الثاني ):
البارتات تضاف مثل الرد

ضاقت أنفاسي مشـ© الروايات ©ـرفة

مساء الخير تغلق الرواية في حال تأخر الكاتبة عن التنزيل ...وتفتح في حال جاهزيتها للتنزيل ...دمتم بخير

أدوات الموضوع البحث بهذا الموضوع
البحث بهذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1