arrora عضو موقوف من الإداره

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
العناد من المشكلات الزوجية الخطيرة التي قد تقابل الرجل بعد الزواج وتهدد صفو الحياة الزوجية وتعجل بنهايتها ، حيث يفاجأ بتبدل حال المرأة الودودة والمطيعة في فترة الخطوبة إلى زوجة عنيدة تسير في اتجاه مخالف تعانده في كل شيء ، لمجرد العناد فقط ، دون أن تدرك أن هذه الصفة من أكثر الصفات التي تدفع الرجل إلى طريق شائك قد ينتهي بما لا تشتهيه النفوس .
وتحذر دراسة برازيلية حديثة الأزواج من خطر العناد والتصلب في مواقف العلاقة الزوجية ، مضيفة أن المجادلات الساخنة التي تدور بين الزوج والزوجة ، تؤدي في كثير من الأحيان إلى تمسك أحد الطرفين بموقف عنيد ، قد يصل بالأمور إلى نقطة اللا عودة ، وتكون نتيجة المحاورة عقيمة ، ولا فائدة منها ، بل وأكثر من ذلك ، فقد تتعقد الأمور " إذا ظل العناد سيد الموقف " ويحدث الصدام الذي غالبًا ما يؤدي إلى الطلاق .
أسباب عناد الزوجة



ومن هنا يتساءل البعض ، لماذا تلجأ بعض الزوجات إلى العناد مع أزواجهن ، وكيف يتعامل الزوج مع عناد زوجته ؟ السطور القادمة تجيب على هذه الأسئلة ، حيث يؤكد أطباء نفسيون أن الزوجة تلجأ إلى العناد لأسباب عديدة وكثيرة ، ومنها :

- عناد الزوجة قد يكون طبعاً فيها يضرب بجذوره إلى مراحل حياتها الأولى ، نتيجة تربية خاطئة في الطفولة .
- تسلط الزوج وعدم استشارته للزوجة في أمور المعيشة وتحقير رأيها أحياناً والاستهزاء به ، يدفع الزوجة في طريق العناد ، فهناك بعض الأزواج لديهم نظرة معينة للزوجة أنها ناقصة عقل ودين لذا لا يأخذ برأيها ولا يعمل بما تقول مهما كان .
- الشعور بالنقص وقد يكون هذا الشعور لدى المرأة قبل الزواج نتيجة المعاملة الأسرية لها من قبل أهلها ، والتي لم تتسم بالاحترام والتقدير وبعث الثقة في النفس ، وقد تكون وليدة ظروف الزواج ، فمعاملة الزوج لزوجته معاملة قاسية وعدم وضعها في مكان التقدير والاحترام ، فهي إنسانة لها حاجات نفسية واجتماعية يجب أن تلبى ، وقد يكون ذلك من أسباب الشعور بالنقص عند المرأة ، فتلجأ لوسيلة العناد للتغلب على هذا الإحساس ، وللشعور بالذات وبالأنا .
- عدم التكيف مع الزوج ، فالعناد يأتي نتيجة لعدم التكيف مع الزوج والشعور باختلاف الطباع وتقلبها وعدم تنازل الزوج عن مالا يعجب زوجته وتمسكه بعادات غير صحيحة ، فيكون العناد صورة من صور التعبير عن رفض الزوجة سلوك زوجها جملة وتفصيلاً ، أو تعبيراً عن عدم انسجامها معه في حياتهما الزوجية .
- تقليد الأم ، ويؤكد الأطباء أن العناد قد يأتي أيضاً من قبل الزوجة تقليداً لسلوك أمها مع أبيها ، فالمرأة التي نشأت وترعرعت في بيت تتحكم فيه الأم وتسيّر دفته ، تحاول أن تحذو نفس الحذو في بيتها ومع زوجها ، بل وربما تختار الزوج حين تختاره بحيث يكون ضعيف الشخصية ، حتى يسهل لها ما تريد .
العناد عاطفة داخل المرأة



وحول أن المرأة أكثر عناداً من الرجل ، تشير الدراسة البرازيلية إلى أن العناد عاطفة قوية ومركزة وليس منطقاً كما يعتقد البعض ، وبما أن المرأة عاطفية أكثر من الرجل ، فإن عنادها يكون أقوى تركيزًا منه ، بهدف إقناع الرجل بشخصيتها، وإيقاعه في حبائل الحيرة أحيانًا ، ليضطر إلى تغيير موقفه منها.

ولأن العناد عاطفة عشوائية بحسب وصف الدراسة فهو يعتمد بشكل كلي على الخيال والتخيل ، لذا فالمرأة تعشقه وتتدلل به على الرجل لتقيس من خلاله مدي حبه وتفاعله معها ، لذا تنصح الدراسة الرجال بضرورة إعطاء قيمة أكبر للزوجات ، وإظهار قدر كاف من الاحترام لشخصياتهن لتتخلي المرأة عن هذه العادة السيئة .
تعامل مع زوجتك العنيدة



وتأكد عزيزي الرجل أن حبك لزوجتك وعطفك الدائم عليها وعدم إهانتها هي أفضل الوسائل التي تساعدها في التخلص من صفة العناد السيئة ، فالمرأة تحتاج دائماً إلى من يقدرها ويحترمها لتهب له كل حياتها ولتكون كالخاتم في إصبعه ، لذا يقدم لك خبراء علم النفس نصائح قيمة من أجل الأسلوب الأفضل للتعامل مع زوجتك العنيدة :

- قلص عناد زوجتك عليك باحترام مشاعرها ، وكن مثل قطعة الإسفنج التي تمتص الغضب والعناد.
- عليك الاعتياد على فن الحوار، وفن تهوين المشكلات الصعبة مثل الحبيب الذي " يبلع الزلط ، لا العدو الذي يتمنى الغلط " .
- انتبه إلى أن عنادها يشير إلى عدم تكيفها مع الظروف المحيطة ، فابحث عن الحل.
- كن حليماً قدر الإمكان ، وتكلم معها بما قلّ ودل ، واجعل حديثك معها هادئاً ومفيداً، يحمل طابعاً إيجابياً، بعيداً عن الثرثرة مع الاحتفاظ ببعض الغموض.
- احرص على أن يكون كلامك في مكانه من دون تقلب.
- خذ وقتاً لترتاح إن اشتدت الأمور، وابدأ في محاسبة نفسك ، وعاتب زوجتك بأسلوب جاد على نقاطها السلبية.
- لا تلجأ لأسلوب المقارنة ، بالجارة ، زوجة أخيك ، ابنة خالك ، فلكل أسرة عالمها المنفصل.
وأخيراً الصمت والتجاهل هما قمة العقاب في العلاقة الزوجية ، من دون أن تقسو عليها بالكلام ، أو تمد يدك لتؤذيها ، فهذا ينقص من هيبتك ورجولتك .

ألرمز مشـ© الحياة الزوجية ©ـرف

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته اخي الفاضل
اصبح موضوع الحياة الزوجية موضوع شائك فكل ما يكدرصفو الحياة الزوجية هو نتيجة ,,, جهل بها
لقد اُفرِغَت الحياة الزوجية للاسف من محتواها والسير بها خارج النص في اغلب احوالها , الحياة الزوجية آية من آيآت الله كما
قال الله عنها وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا ,, وايما نص او هدي وردت فيه كلمة ,,,آيه ,,, فالامر عظيم وجلل ,,,

اخي الكريم وردت مفردة ,,, العناد والعنيد ,,, متلازمة في خطابك ,,, والعناد كما اراه
سلوك للحماية مما يخشى حدوثه بينما العنيد صفة تلازم الشخص تتخذ العناد لتحقيق هدف .
فالعنيد هو المصر على خطأئه وعناده كما جاء ذكره في القران ,,, وَتِلْكَ عَادٌ غ– جَحَدُوا بِآيَاتِ رَبِّهِمْ وَعَصَوْا رُسُلَهُ وَاتَّبَعُوا أَمْرَ كُلِّ جَبَّارٍ عَنِيدٍ ,

ولعل ما اشارت اليه الدراسة من ,,, المجادلات الساخنة التي تدور بين الزوج والزوجة ,, هي ما يناسب امرهم لبعدهم عن ما شرع للحياة الزوجيه
لايفرك مؤمن من مؤمنة ان كره منها خلقا رضي اخر ,,, والاعتراف بهذا التشريع ينهي الخصام ,, حيث اقتضى ميزان العدلة تساوي كفة الكره بالرضا ,,,

ويؤكد الأطباء أن العناد قد يأتي أيضاً من قبل الزوجة تقليداً لسلوك أمها مع أبيها
اذا كان راي الاطباء تقليدا فقد نهي عن التقليد بكل متشابهاته تجنبا لاثامه المختلفه لانه نتيجة بجهل ما يؤدي اليه التقليد
وهذه تبعية اشار اليها بقوله : وَإِذَا قِيلَ لَهُمُ اتَّبِعُوا مَا أَنزَلَ اللّهُ قَالُواْ بَلْ نَتَّبِعُ مَا أَلْفَيْنَا عَلَيْهِ آبَاءنَا أَوَلَوْ كَانَ آبَاؤُهُمْ لاَ يَعْقِلُونَ شَيْئاً وَلاَ يَهْتَدُونَ ,,,


اما ان كان ما يؤكده الاطباء ,,, وراثة ,,, فهذه صبغة تلازم الشخص اشير اليها
,,, بالخلق ,, والتي اشار اليها بقوله : ان كره منها خلقا لانه لاحيلة له بتغييره
ممنون لك بهذا الطرح القيم والمفيد وفقك الله



arrora عضو موقوف من الإداره

المشاركة الأساسية كتبها ألرمز اقتباس :
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته اخي الفاضل
اصبح موضوع الحياة الزوجية موضوع شائك فكل ما يكدرصفو الحياة الزوجية هو نتيجة ,,, جهل بها
لقد اُفرِغَت الحياة الزوجية للاسف من محتواها والسير بها خارج النص في اغلب احوالها , الحياة الزوجية آية من آيآت الله كما
قال الله عنها وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا ,, وايما نص او هدي وردت فيه كلمة ,,,آيه ,,, فالامر عظيم وجلل ,,,

اخي الكريم وردت مفردة ,,, العناد والعنيد ,,, متلازمة في خطابك ,,, والعناد كما اراه
سلوك للحماية مما يخشى حدوثه بينما العنيد صفة تلازم الشخص تتخذ العناد لتحقيق هدف .
فالعنيد هو المصر على خطأئه وعناده كما جاء ذكره في القران ,,, وَتِلْكَ عَادٌ غ– جَحَدُوا بِآيَاتِ رَبِّهِمْ وَعَصَوْا رُسُلَهُ وَاتَّبَعُوا أَمْرَ كُلِّ جَبَّارٍ عَنِيدٍ ,

ولعل ما اشارت اليه الدراسة من ,,, المجادلات الساخنة التي تدور بين الزوج والزوجة ,, هي ما يناسب امرهم لبعدهم عن ما شرع للحياة الزوجيه
لايفرك مؤمن من مؤمنة ان كره منها خلقا رضي اخر ,,, والاعتراف بهذا التشريع ينهي الخصام ,, حيث اقتضى ميزان العدلة تساوي كفة الكره بالرضا ,,,

ويؤكد الأطباء أن العناد قد يأتي أيضاً من قبل الزوجة تقليداً لسلوك أمها مع أبيها
اذا كان راي الاطباء تقليدا فقد نهي عن التقليد بكل متشابهاته تجنبا لاثامه المختلفه لانه نتيجة بجهل ما يؤدي اليه التقليد
وهذه تبعية اشار اليها بقوله : وَإِذَا قِيلَ لَهُمُ اتَّبِعُوا مَا أَنزَلَ اللّهُ قَالُواْ بَلْ نَتَّبِعُ مَا أَلْفَيْنَا عَلَيْهِ آبَاءنَا أَوَلَوْ كَانَ آبَاؤُهُمْ لاَ يَعْقِلُونَ شَيْئاً وَلاَ يَهْتَدُونَ ,,,


اما ان كان ما يؤكده الاطباء ,,, وراثة ,,, فهذه صبغة تلازم الشخص اشير اليها
,,, بالخلق ,, والتي اشار اليها بقوله : ان كره منها خلقا لانه لاحيلة له بتغييره
ممنون لك بهذا الطرح القيم والمفيد وفقك الله


عليكم السلام
الرمز اهلا وسهلا فيك وانا جدا سعيد ل تلقي والاستماع الى اقوالك
ف مثلا نتكلم على الصمت
عندما يحل الصمت محل الحوار والنقاش بين الزوجين، ويتظاهر كلاهما بأنه متفق على كل شيء، فهذا دليل على أن العلاقة دخلت مرحلة الموت البطيء. فحين يقرر أحد الشريكين أن الأمر لا يستحق حتى عناء طرح المواضيع والتحدث بشأنها، فهذا يعني أنه توقف عن تكريس طاقته ووقته لتطوير وإنجاح العلاقة الزوجية. كذلك
عدم مواجهة مشاكلنا في وقت مبكر، يجعلنا لا نستفيق إلا في وقت متأخر جدا

ألرمز مشـ© الحياة الزوجية ©ـرف

المشاركة الأساسية كتبها arrora اقتباس :
عليكم السلام
الرمز اهلا وسهلا فيك وانا جدا سعيد ل تلقي والاستماع الى اقوالك
ف مثلا نتكلم على الصمت
عندما يحل الصمت محل الحوار والنقاش بين الزوجين، ويتظاهر كلاهما بأنه متفق على كل شيء، فهذا دليل على أن العلاقة دخلت مرحلة الموت البطيء. فحين يقرر أحد الشريكين أن الأمر لا يستحق حتى عناء طرح المواضيع والتحدث بشأنها، فهذا يعني أنه توقف عن تكريس طاقته ووقته لتطوير وإنجاح العلاقة الزوجية. كذلك
عدم مواجهة مشاكلنا في وقت مبكر، يجعلنا لا نستفيق إلا في وقت متأخر جدا
ما اشرت اليه اخي الفاضل عموم الحياة الزوجية وليس تفاصيلها حيث ذكرت لك ان موضوع الحياة شائك وما ذكرته بادلة شرعية
هو عطفا على ما اشرت اليه وذكرت لك ان سبب ما فيها من كدر هو نتيجة جهل بمجملها وتفاصيلها فعدم تدبر التشريع فيما يتلعق بالحياة
الزوجية يجعل الزوجين في غفلة من كثير مما يجب عليهم مما شرع لهم فالصمت الذي اشرت اليه هو وجه كدر كالعناد الذي ذكرته والدليل
على ابعاد كدر الصمت هديا قوله : هَلَّا جَارِيَةً تُلَاعِبُهَا وَتُلَاعِبُكَ والملاعبة او سع رحابة من اي كلام وفي نص التوجيه قوله : وَقَدْ أَفْضَىٰ بَعْضُكُمْ
إِلَىٰ بَعْضٍ والافضاء الى الشئ الوصول اليه بالمباشرة كما ذكر وهذا الافضاء نتيجة لحديث وملاعبة

اتفق معك بان ما ذكرته اولا واخيرا كدر يكدر صفو الحياة الزوجية ولكنى اشير الى انه جهل بما شرع او تجاهل لذلك كنت اشير الى وجوب الحصول
على دورات مكثفة قبل الزواج شانها شان فحص الزواج وضرورة وجود مستشار متخصص للاسرة للاستعانة به لتلافي وجود المشاكل او العمل على
الرقي بها ما امكن , وكلنا يعرف صعوبة ذلك فمن العادات وشبة العيب ما يحول دونه ,,, اشكر لك حوارك وفقك الله


أدوات الموضوع البحث بهذا الموضوع
البحث بهذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1