cloud24 ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

" رواية عادت ايامك في خجل "

بقلمي / cloud24





(( الجـــزء الاول ))

×

مازال في قلبي بقايا .. أمنية
أن نلتقي يوماً ويجمعنا .. الربيع
أن تنتهي أحزاننا
أن تجمع الأقدار يوماً شملنا
فأنا ببعدك أختنق
لم يبقى في عمري سوى
أشباح ذكرى تحترق
أيامي الحائرة تذوب مع الليالي المسرعة
وتضيع أحلامي على درب السنين الضائعة ..

×
×

في المزرعه تجري ومعها سطل صغير .. وشعرها بجديلته الطويله يتحرك معهاا يمين ويسار.. وقفت وناظرت حولها محد منتبه لها اخذت من التمر اللي في سطل عبدالرحيم وتخبت ورا النخله بسرعه قبل ينتبه لها

عبدالرحيم نزل التمر اللي جمعه بثوبه بالسطل وراح يجري يجمع

ضحكت بشيطانه واخذت منه شوي عشان مايحس انه نقص لفت من ورا النخل شافت عمر طالع ع النخله ويطيح من التمر
راحت تجري بهدوء وتاخذ من التمر اللي يطيحه

عمر صرخ عليهاا : رجعي اللي اخذتيه والله ان نزلت لك لااقطع شعرك

أمنية طلعت له لسانها وراحت تجري .. وهو فوق الشجره ومايمديه يمسكهاا .. حست عيونها بتطلع لما شافت سطل نجلا اكثر منهاا
قربت منها : نجلا شوفي عمر متعلق في النخله مو قادر ينزل

نجلا بخوف : عمر اخوي
وراحت تجري تشوفه

وأمنية اخذت من تمر نجلا لين ملت سطلها ..

وراحت تجري لعمها اللي ينادي عليهم وهي تصارخ : انا اول وحده

عمر تعدا من جنبها وهو يجري : انا اول

حاولت تسرع اكثر بس خلاص تعبت وصلت لعمها وعمر قبلها ناظرته بقهر ونزلت سطلها قبال عمهاا وكتفت يديها بزعل ..

ابو عمر يشوف مين اكثر واحد احتار بين عمر و أمنية متساويين بس عشان ماتقول لابوها فضل ولده عليها
طلع من جيبه ريالين ومدها لامنية
وريال لعمر اللي ناظره بااعتراض : والله انا اكثر منها ووصلت قبلهاا

ابو عمر مطنشه يعطي عبدالرحيم ونجلا كل واحد ريال وناظر ساعته : يالله مشينا نبي نلحق المغرب مع الجماعه

عمر ناظر أمنية اللي تسوي له حركات تقهره سحب جديلتها الطويله بقوه وراح جري للسياره عند ابوه

أمنية تصارخ : عمي شووف عمر شد شعري

عصبت لما عمها طنشها وراحت للسياره الغمارتين وفتحت الباب اللي قدام وكان عمر جالس صرخ عليها : انقلعي ورا انا اكبر منك

أمنية ناظرت عمها : عمي انت قلت في الرجعه انا اجلس قدام

عمر لف ع ابوه : والله مااجلس ورا انا اكبر منها

ابو عمر تنهد بضيق : اللهم طولك ياروح متى تعقلو انتو هااه وانت الكبير كبر عقلك عنها البزر

أمنية تضرب رجلها بالارض : مااني بزر وانت قلت انا اجلس قدام بالرجعه

عمر دفها ووطاحت ع الارض وقفل الباب : انطمي يلا انقلعي ورا تأخرنا

ابو عمر عصب ليش يطيحهاا صرخ عليه : انزل لا انت ولا هي

أمنية تبكي : عمي انا

ابو عمر قاطعها معصب واخذ الخيزرانه اللي ع الطبلون ونزل لهم

عمر يمد يدينه قدامه : خلاص يبه والله

ابو عمر ضرب عمر ع رجوله وأمنية ع ذراعها .. وفتح الباب اللي ورا وصرخ عليهم : يلا اركبو الله لايبارك في ابليس

وناظر نجلا وعبدالرحيم ساكتين ويناظرون بخوف : وانتو تعالو قدام عندي

تحركت السياره وأمنية جالسه جنب الباب اليسار وبداخلها تتحلف تهدم المظله اللي بنتها لعمر وعمر جالس جنب الباب اليمين وبداخله يتحلف يهدم البيت اللي بناه لهاا

لف عليها وانقهر من نظراتها المتشمته تكلم بشويش بدون مايسمعه ابوه : والله لاتندمين رح اهدم البيت اللي بنيته لك

أمنية بداخلها مقهوره بس تبين العكس : عادي من حلاته عاد وحتى انت تشوف رح اهدم المظله اللي بنيتها

عمر : وعووه مظلتك مخيسه مصدقه نفسك تعرفين تبنين اعترفي انك مقهوووره

أمنية : انت المقهور ولا انا ماهمني اصلا الجلسه قدام شمس بس انا احب اخرب عليك " وطلعت له لسانها "

عمر يتحلف لها بيده : هين بس نوصل دواك عندي

أمنية بصوت عالي : عمي شوف عمر يتحلف لي

ابو عمر بتهديد : عمررر

عمر لف عليها وهو يحرك يده ع رقبته بعلامة اذبحك

أمنية : عمي شوووفه يقول بيذبحني

ابو عمر تأفف وبداخله يقول اخر مره ياخذهم مع بعض ..

عمر يسوي لها حركات لقطي وجهك مارد عليك ويضحك أمنية ناظرته بقهر ومدت يدها وقرصة رجله بقوه

عمر صرخ متألم : ااي يالعقرب يبه شوفها تقرصني


ومن اول ماوصلو البيت
راحو جري لمكان لعبهم ورا البيت .. يبنو بيوت صغيره بالخشب

عمر هدم بيتها وهو يضحك : وريني عاد كيف تبنين لك

أمنية ناظرته بقهر وهدمت المظلمه وللحين يضحك .. هدمت بيته كله اللي هو بناه وراحت تجري لما صرخ تحسه يجري وراها وهي تحاول تسرع وتوصل لامها بس ماامداها عمر سريع .. كالعاده اول شي يمسكه جديلتها الطويله

سحبها مع شعرها وسطرها كفوف وهي تصارخ وتبكي ..

بدريه جات تجري بخوف ضربت يدها ع صدرها لما شافت عمر يضرب ببنتها دفته ع الارض وحضنت بنتها : ياجعل يدينك الكسر شكبرك وشطولك وتضرب بزر

عمر يرادد : هذي يبي لها تسكير راس تهدم بيتي اللي انا بنيته

أمنية تشاهق : يمه هو هدم بيتي

بدريه تناظر عمر : مو منك من امك اللي ماعرفت تربيك

الجده منيره : شصاير وش فيها ام لسان صراخها واصل برا البيت

بدريه اخذت بنتها وطلعت ماردت عليهاا ..

الجده منيره اخذت معها عمر : شمسويه فيك ام لسان هذي اللي مو لاقيه احد يقص لسانها ويربيها عدل

عمر بقهر : ماعاد العب معهاا بس تتهاوش ماتعرف تلعب اكرههاا

الجده منيره ابتسمت بحسره وبداخلهاا " هه وابوك يبي يزوجها لك مالت عليها بنت امهاا"

منصور دخل البيت : السلام عليكم

منيره بزعل : مالي سلام ولا كلام معك بنتك هذي لازم تأدبها

منصور باس راسها وجلس جنبها : يالغاليه لاتشرهين عليها بزر تكبر وتعقل

منيره : البنت الدلع الزايد يخربهاا اذا ماعدلتها من الحين رح تكبر وماتحسب حساب احد

منصور : يايمه لاتلوميني ربي مارزقني الا هالبنت والله مااداني زعلها

منيره : اجل لاتجيني تتشكا منها بعدين

عمر يناظر عمه يتمنى ابوه يكون مثله ..عمه منصور عمره مامد يده ع بنته ومدلعها اللي تبيه يجيها ..مهتم في نفسه وبدراسته وعنده اكثر من محل من اول ماعرف عمه وهو يشتغل بالتجاره
والحين عنده فله قريب تجهز بجده واغلب شغله هناك.. هذا غير عن زوجته متعلمه وتدرس تاريخ بالمدرسه

اما ابوه سعود ..
عصبي ياكثر مايضربه ... كل يوم رايح للمزرعه اللي ماحصل منها الا الشقا مافكر يبني لهم بيت مثل عمه
لمتى وهم عايشين ببيت جدته وبهالقريه اللي بعيده تمام البعد عن التطور..

وعمته شيهانه ام عبدالرحيم مطلقه وعايشه معهم ..عبدالرحيم بعمر أمنية واخوها من الرضاعه بس عايش عند ابوه بالمدينه ومن فتره لفتره يزورهم

×
×

جالس ع عتبه الباب ويناظرها بيدها ريال وتتكلم مع نجلا وبنات الحاره بغرور..
تلفت بطفش ناظر البقاله اللي واضحه له رغم المسافه اللي بينهم شاف ولد يطلع وبيده اسكريم وهذا وقته بالحر .. تافف بقهر نفسه يشتري ليه ابوه مايعطيه فلوس نفس عمه يعطي بنته ..

رجع ناظر أمنية وبتردد علا صوته : أمنية

أمنية لفت عليه وتقلب عيونها بغرور بدون ماتتحرك من مكانها : نعــم

عمر ياشر لها : تعالي ابيك

أمنية تخصرت : انت اللي تبيني تعال انت انا بلعب مع البنات

نجلا جالسه تخيط فستان لعروستها : كذابه ماتبين تلعبين اصلا ماتعرفين

ريم مجلسه عروستها بحضنهاا : اصلا حتى عروستها رمتها بالزباله

هنادي تضحك : أمنيووه زي العيال ماتعرف تلعب الا كوره

أمنية تناظرهم بقهر : ياســلااام ومين جاب لكم العرايس غيري

ريم : هه بدت تذلنا ع هديتهاا

عمر يتافف بملل هوشاتهم ماتخلص وقف قريب من أمنية اللي شهقت بقهر وتناظر ريم : انا اذلكم اناا انا اقول كذا عشان اذكرك اني انااا علمتك لعبه العرايس ولا انتِ حدك تراب تلعبين به

نجلا مسكت يد ريم اللي وقفت بزعل : أمنية مااسمح لك وهه خذي عرايسك مانبيها يلا بنات

هنادي رمت عروستها بالارض وناظرت أمنية بااحتقار ومشت مع البنات ..

أمنية فاهيه فيهم .. ضربت رجلها بالارض بزعل : بنــــاات تعالو

عمر مسك ذراعها قبل تروح : تعالي ماعليك منهم هم الغلطانين

أمنية بزعل : صديقاتي هم ماعندي غيرهم

عمر ابتسم يتمصلح : انا صديقك من اليوم ورايح هاتي يدك

أمنية ابتسمت ومدت يدها له مسك يدها وهي مستانسه دام عمر واقف بصفهاا تضمن ان محد بيضرهاا ..
عمر تمشى معها شوي بالحاره لين وصل للبقاله وقف وناظرها بزعل : ياليت معي فلوس واشري لك اسكريم عشان صرنا اصحاب

أمنية بسرعه : انا معي "كشرت" بس خساره ريال مايكفينا اثنيننا وابوي قال مارح يعطيني ثاني

عمر يسوي عزه نفس : لا لا خلي ريالك لك تعالي نروح عند الشجر اسوي لك مرجيحه

أمنية : طيب

عمر ناظرها بقهر توقع تصر رجع وقف : اسمعي وش رايك بريال هذا ننصب ع السوداني وناخذ اسكريمين

أمنية بحماس : كييف ؟؟

عمر : هاتي ريالك وانا اعلمك

أمنية عطته ريالها ومشت معه للبقاله .. شافته يروح للفريزن .. ياخذ اسكريمين ابو ريال اللي يحبونه .. راحت معه للمحاسب وهي مستغربه كيف بياخذه

عمر مد للسوداني ريال وبيده الاسكريمين : خذ

السوداني : هزا الواحد بريال جيب ريال ساني

عمر شهق : يالنصااب هذا بجده نشريه بنص والله لعلم عليك خالي يقفل محلك يالغشاش خالي شرطي

أمنية ابتسمت بوناسه وهي تشوف العامل كيف خايف من جدية عمر وقاله ياخذه بنص ومايعلم احد ثاني ورح يبيعه بس لهم بنص ...

طلعو من البقاله يضحكون ومستانسين ..

أمنية اخذت اسكريمها منه : الله انت احلا صديق

عمر يفتح اسكريمه ويمشي معها : انتبهي لاتقولين لااحد هذا سر

أمنية تمسح فمها والاسكريم واصل لخشمها : لاتوصي حريص سرك ببير

×

دخل البيت معصب ويصارخ بأسمهاا : أمنيــــة وين هالمقروده حسبي الله ماحد سلم من لسانها وينهاا

ام عمر "طوقه" تصب لنفسها فنجان قهوه ومتكيه ع المركى بكل روقان تكرهه هالبزر المدلعه من كثر ماازعجتها نجلا اي شي تجيبه أمنية تصيح عندهاا تبي نفسها .. وعاد من يفهم سعود ان البزارين يغارون من بعض ..

ام سعود توقف بنشاط وتمشي ورا سعود : تعال انت وش تبي بالبنت وش مسويه

سعود وقف ولف ع امه معصب : حتى ابو لافي صاحب البقاله يتشكى منها

ام سعود تقاطعه : البنت مالك شغل فيها تبي اخوك يزعل علينا ويقول تفردتو ببنتي وانا بجده

سعود بصوت عالي : اقولك فشلتنا ابو لافي يقول مسكها العصر وهي تغش ع العامل ماخذه اربع عسكريمات برياال

ام سعود ضربت صدرها : حسبي الله ع ابليسك ياأمنيووه

طوقه ضحكت وكتمت ضحكتها لما ناظرها زوجها بنظره اطرمتهاا ..

نجلا دخلت مع باب البيت تجري بس وقفت لما سألها ابوها عن أمنية وشافت العصبيه بوجهه وجدتها نفس الشي .. ارتبكت وبسرعه خايفه اشرت برا : برا في المظله

كان واقف عند الباب حط رجله جري .. شافها واقفه مع البنات بالمظله ولابسه طرحه ع شعرها وكأنه شعرها قصير كاريه .. وتتمايل يمين ويسار بشعرها الاصطناعي .. وبصوت عالي قبل يوصلها : أمنية انحاشي ابوي جايك بالخيزرانه

أمنية صرخت وسحبت الطرحه ورمتها ع البنات وحطت رجلها مع باب البيت الخلفي و عمر وراها ..

عمر شد ذراعها وسحبها تجري معه اسرع بين البيوت وتنفسه مسموع بتعب : يالغبيه ابو لافي شافك وعلم ابوي

أمنية تجري باقوى ماعندها معه وبخوف : ياويلي ياويلي

عمر سحبها معه وتخبو ورا النخل ..

أمنيه جلست وتضم يديها والدموع بعيونها بخوف : ابي ابووي ياويلي من عمي ياويلي

عمر يجلس جنبها ويضربها ع راسها ع خفيف : اووش لايحسون علينا تسمعي هنادي النذله تقول راحو من هنا

أمنية بقهر : طيــب ياهنادي وانا كنت باخذ اربع اسكريمات عشانهم

عمر ناظرها بقهر : غبيه والله لو مسكك ابوي وعلمتي علي عن المره اللي فاتت ياويلك

أمنية تخصرت وهي جالسه : والله لا اعلم اذا انضربت تنضرب معي

عمر ماامداه يرد عليها الا شاف كلب جارهم الضخم اللي مسبب رعب لكل بزارين الحاره .. وقف بسرعه وصرخ : انحاااشي الكلب الدب

أمنية صرخت ونطت بمكانها ماشافت الا غبار عمر هاج عنها حطت رجلها وراه بسرعه وهي تصارخ بااعلا صوتهاا .. ماحست بنفسها الا وهي بحوش بيتهم وواقفه قبال عمها اللي شاد ذراع عمر ويناظرها بشر وبيده الخيزرانه : انا اللي بعيد تربيتك من اول وجديد وانت "ناظر عمر" والله لاتنجلد تخبيها ليه وهي غلطانه بتنجلد معهاا والله

شيهانه طلعت مع باب البيت الداخلي بقميصها الفضفاض وجلالها لافته ع راسهاا وصوتها عالي : سعوود والله ماتلمسها ابوها وامها موصييني عليهاا والله ماتلمسها

سحبت أمنية مع ذراعها : تعالي أمشي قدامي ع البيت

سعود : ام عبدالرحيم لا تتدخلين تعالي أمنيووه

شيهانه تمشي للبيت وتسحب أمنية معها مطنشته .. أمنية لفت بخوف لما سمعت صرخت عمر " ااي يبــه " غمضت عيونها بقوه لما شافت عمها يضربه بالخيزرانه وهو ينطط بمكانه .. بكت : عمتي عمر حرام

شيهانه دفتها تدخل مع الباب : مالك شغل فيه اووف

دخلت وهي تبكي شافت عمتها طوقه ترفع يديها فوق وتناظرها : حسبي الله عليك من بنت تسببتي بضربه وليدي

×
×

وقفت بطفش تناظر البنات والعيال يلعبون .. لعبهم ممل مقهوره من عمر مسوي نفسه كبير وجالس عند الرجال ..

بدريه : أمنية

أمنية راحت لامها تشوف وش تبي : ايوه يمه

بدريه تناظر بنتها برضاا فستانها الابيض نظيف وشعرها اللي مستشورته : تعالي ابله فوز تبي تسلم عليك

أمنية قربت من امها اللي عدلت التاج ع شعرها وراحت معها لمجلس الحريم اللي ماتحب تدخله تستحي من نظرات الحريم

فوز حضنتها : ياحبيبتي كبرانه انا زعلانه منك ليش ماتجي تعيدي علي من بدري

أمنية ببراءه : ماشفتك

فوز : ياعمري "ناظرت بدريه" بنتك كبرت لازم تتغطى

بدريه تحط رجل ع رجل : حرام عليك لساتها بزر خليها تتهنى قبل تتغطى

أمنية : يمه اروح

بدريه تشوف نظرات الحريم : روحي حبيبتي

فوز تناظر أمنية اللي طلعت تجري : اللي نافعها انها قصيره محد بيلاحظ عمرها

بدريه : السنه الجايه تدخل اول متوسط واخليها تتغطى


طلت مع باب قسم الرجال شافته واقف يسولف مع عيال من عمره : عمــــر

عمر بداخله "قطع الله هالصوت وش جابك"

منيف ولد جيرانهم : رووح البنات يبونك من قدك

عمر ناظره معصب : امي اللي مرسلتهاا

راح وهو يسمع ضحكهم عليه ..شافها واقفه تنتظره وبعصبيه : والله لو عدتيها وتناديني من عند الرجال ياويلك ونعم شتبين

أمنية تلف يديها ورا ظهرها : ابيك تلعب معنا المتخلف نايف يتحكم باللعب وهو مايعرف يلعب اصلا

عمر بغرور : انا كبير ماعدت ألعب مثلك يالبزر

أمنية ناظرته بقهر : مين قال انك كبير شوف نايف اطول منك ويلعب معنا

عمر ضحك ببحه تميزه : الكبر مو بالطول يالبزر يلا ع البيت ياويلك لو اشوفك جايه هناا

أمنية بطفش : عمووري العب معنا الله يخليك والله طفشت

عمر : بعد مايروحون اخوياي اجيكم بس لو تقولي لااحد اني العب معكم مارح اجي

أمنية بسعاده : طيب بس لاتتأخر

وقبل يمشي ضربها ع راسها وانحااش كذا نكاده

أمنية ضربت الارض برجلها مقهوره مايمديها تلحقه راح لقسم الرجال وياويلها منه لو لحقته ..

×

ومن اول ماراحو اخوياه دخل قسم الحريم وراح لورا البيت مكان لعبهم شافها جالسه ع عتبة الباب تناظر اللي يلعبون بطفش ابتسم بغرور : وش تلعبون

أمنية وقفت بحماس لما شافته وصارت تنطط وتمد لسانها لنايف : حرره حرره الحين عمر يطردك مثل ماطردتني

نايف صرخ بقهر : انتِ غشاشه مااحد يلعب معك

عمر : يلا يلا صفو من جديد انا اعدكم

صفو ع الجدار وعمر قبالهم : عمي ابو كرش قلي عد احدعش

ويعدهم اللي يطلع رقم 11 يطلع واللي يبقى اخر واحد يجري وراهم ..اخر شي بقى سالم وأمنية

أمنية تأشر لعمر بحركات طلعني

عمر فهم عليها بدأ يعد من عند أمنية عشان يطلع لها رقم 11 وتطلع ويبقى سالم يلحق وراهم

عبدالرحيم منتبه لغشهم وساكت بمزاجه ..

أمنية تصارخ بسعاده انها مابقت هي اللي تلحقهم ..


سالم يجري ويحاول يمسكهم كلهم ..أمنية انحشرت بااخر البيت وسالم قبالها بيمسكها سوت نفسها طاحت وتبكي : والله لااقول لابوي عنك طيحتني

سالم بخوف : والله ماانتبهت لك

أمنية : خليني افوز ومااقول لابوي

سالم : خلاص

وراح عنها وهي تضحك بشيطانه ..

سالم مسكهم كلهم : بقت أمنية مالقيتهاا

نجلا تصارخ : أمنية اطلعي انتِ فزتي

أمنية رجعت لهم وهي مبسوطه وخلتهم يصفو وهي تعدهم ..عمر يأشر لها تطلعه ترد له المعروف .. وهي بنذاله تغير اتجاه العد عشان يبقى هو يلاحقهم

عمر الى اخر واحد بقى معه وهو متوقع انه يطلع بس انصدم لما بقى هو اخر واحد وهي تناظره بنذاله وتضحك وتصارخ : عمر يلاحقناا

عمر عصب : والله ماالاحقكم انتِ غشاشه

أمنية بصوت عالي : والله مو انا الغشاشه انت الغشاش اسمعوو تراه يأشر لي اخليه يطلع بس انا لايمكن ارضى بالغــش

عمر ماتحمل نذالتها سحبها مع شعرها ..

×
×


دخلت البيت تتحلطم وغشوتها اللي ماتعودت عليها شوي وتطيح صرخت بطفش من هالغشوه : اووف ياربي منك طيحي وريحيني مو هذا اللي تبينه

سمعت صوته من عند المجلس : اللهم سكنهم مساكنهم

أمنية لفت عليه ومو واضح لها زين بسبب الغشوه صرخت : انت ولا كلمه ناقصتك انت الثاني
دخلت البيت وصوت ضحكته المبحوحه توصلها ..

بدريه تناظرها بعتب : وش قلنا حنا

أمنية ترمي عبايتها وشنطتها بطفش : صيري عاقله صوتك مايعلا ماتكلمين عمر

بدريه تلم يديها لصدرها : وحافظه الكلام ماشاء الله ليش ماتطبقين شوفي نجلا بنت عمك اصغر منك واعقل منك

أمنية طفشت من هالموال والمقارنه اللي كرهتها ببنت عمها ..

بدريه قبل تطلع من الغرفه وتقفل الباب : العصر جايينا اهل عمتك طوقه من جده تجهزي مثل ماعلمتك

أمنية بملل : طيب

×

صحت ع صوت الباب يدق راحت فتحت وهي تناظر ساعتها قريب المغرب شافت وسن بنت اخت طوقه : اهلا وسوونه

وسن : أمنية تلعبيناا

أمنية تحك شعرها : والله ودي بس امي تهاوشني

التموو حولها الاطفال وكل واحد يترجاها من جهه..

أمنية : خلاص انا الشرطي والغرفه السجن اللي اشوفه بوجهي امسكه اهربوووو

وراحو جري عنهاا وهي تجري وراهم واللي تمسكه تحبسه بغرفتها كم دقيقه وتطلعه الاطفال مبسوطين وهي مبسوطه معهم


طوقه تنهدت بحسره وهي تشوفها ماسكه روان : الى السجن ايتها الحراميه

طوقه راحت لاام أمنية : بنتك مافيها طب والله تلعب مع البزران

بدريه : اووف منهاا ماني عارفه كيف اتعامل معهاا

ام نايف : خلوها والله اخذت اجر في البزران سلتهم

بدريه سكتت مقهوره " بنتي تسلي عيالكم وبناتكم جالسات جنبكم مع ان بنتي اكبر منهم "

×
×


تبكي من قلب : مانبي بيت كبير مابي اطلع والله بيتنا حلووماابي اترك الديره ماابي جده

منصور يمسح ع شعرهاا : صدقيني لاشفتي بيتنا الجديد بجده رح تنبسطين يلا ياقلبي نطلع مابقى الا احنا

أمنية لبست عبايتها وطلعت مع ابوهاا : بروح اودع مكان العابي

منصور : خلاص اطلعي من الباب اللي ورا وقفليه بعدك

أمنية طلعت مع الباب اللي كل صباح تطلع منه هي ونجلا وعمر ومرات يكون معهم عبدالرحيم يلعبون في بيوتهم قبل تطلع الشمس واذا طلعت يوقفوا ويكملون العصر ..

وقفت ع عتبة الباب تناظر مكان بيتها .. لفت عيونها يمين وهي تحس احد يناظرها وماخاب احساسها
كان عمر واقف عند مكان بيته ويناظرها بصمت ...

صدت عنه وقفلت الباب وراحت لاابوهاا ماعندها الجرأة مثل اول تكلمه عادي ..

طلعت من البيت .. ناظرت شباك جيرانهم ريم وهنادي يأشرون لها مع السلامه .. اشرت لهم وهي تبكي وراحت سياره ابوها .. ركبت وقفلت الباب وسندت راسها عليه ..

نجلا اللي مبسوطه : سنه اخرتيناا بنروح جده ياغبيه استانسي

أمنية صرخت عليها معصبه : اووص لاتكلميني انتِ

صدت عنها وناظرت عمر يطلع من البيت ويقفل الباب تشوف الضيقه بوجهه .. يمشي لسياره ابوه الغمارتين القديمه اللي مافيها مكيف يمشي فيها هو وابوه .. الباقي معهم بسيارة ابوها الجمس الجديد ..

*
يتبع ...


cloud24 ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

يارفيق الدرب تاه الدرب منا في الضباب
يارفيق العمر ضاع العمر وانتحر الشباب
اه من ايامنا الحيرى توارت في التراب
اه من امالنا الحمقى تلاشت كالسراب ..

*


الساعه 2:14 م ..
في شوارع جده المزدحمه .. لكزس ابيض .. السياره يعمها الصمت
تركب هي ورا وتناظر الطريق واللهفه الي كانت متوقعتها وتنتظر اللحظه الي تطلع من المستشفى وتشوف الحياه ماهي موجوده كانت متوقعه انها تكون طاايره من الفرحه ..
تحس الحين كل شي مات بعيونها الحياه رماديه بدون الوان ..
ماصدقت ان ابوها جا يستلمها اخيراً .. كانت واثقه انه مارح يخليها هي وحيدته كيف يخليهاا ..
بس الي تشوفه الحين غير ابوها مو ابوها الي دخلها المستشفى تتعالج ودافع عنها قدام اهله مو ابوها الي كانت اخر مره شافته اول مادخلت هالمستشفى وعذرته تدري ان الي صار كسره وماتلومه ليش مازارهاا

ابوها غيير التعب هاااد حيله .. ماناظرها ولا حتى سلم عليهاا
لما قربت بتحضنه رفع يده قدامها يعني لاتقربين ..

تنهدت وهي تناظر الطريق .. مو قادره تبكي ولا حتى لمعت دموع بعيونهاا .. خلاص ملت البكا صارت عندها مناعه .. غمضت عيونها دام ابوها صدها فالكل ع خطاه .. لازم تنام ماتبي تفكر حلوو التبلد لازم تستمر عليه عشان تعيش
تدخل من اذن وتطلع من اذن بدون مايأثرون عليها بكلامهم .. يكفيها تعب خلاااص تبي تعيش الحياه دام ربي كاتب لها عمر
عمر !! شدت ع عيونها لا لا مااتبي تتعمق اكثر لازم يتبلد شعورها لازم يمووت

*

ناظرت البيت الي وقفو عنده .. ماتعرفه .. معقوله غيرو بيتهم في سنتين !
لفت تشوف الشخص الثالث الي كان يسوق السياره وهي للحين تحس علامات تعجب من وجوده "تركي ولد عمتها مريفه"
نزل وراح لباب البيت يدقه ..

رجعت ناظرت ابوها الي جالس قدامها مو واضح لها الا طرف شماغه ..

ابو أمنية لما شاف تركي يأشر له يجي .. فتح بابه وبنبره جديه : انزلي

أمنية فتحت بابها بهدوء ونزلت صارت تمشي ورا ابوها لداخل البيت .. شافت رجال مطوع ماتعرفه يأشر ع باب : من هنا باب الحريم

ابو أمنية اشر لها بدون مايناظرها : ادخلي

أمنية ناظرت ابوها بخوف وين جايبها وين بيرميها هذا البيت ماتعرفه ولاتعرف هالرجال .. اخذت نفس تهدي خوفها .. ودخلت
لقت حرمه كبيره ع الباب تستقبلها بدراعه ومتحجبه ومبتسمه ببشاشه : ياهلا والله حيااك ي بنيتي

أمنية دخلت للمجلس البسيط .. جلست ع الارض وبدون ماتنزل نقابهاا ماقدرت تقول شي خايفه ومتوتره وش بيسوي ابوهاا

ام احمد تمد لها الفنجان : تفضلي

أمنية اخذته منها بيد ترجف ونزلته قدامها ولا في بالها تذوقه ابد وضعها مايساعد

ام احمد بحنيه تناظرها : اذكري الله وانا امك عادي مافي داعي توتري ابو احمد يجي يسألك من ورا الباب

أمنية تناظرها ودقات قلبها تزيد تحاول تفهم .. رجال مطوع .. ويسألها من ورا الباب .. بديهياً فهمت زواج
ابوها بيزوجها ؟! بدت ترجف وهي تستوعب وجود تركي
يزوجها تركي !! معقوول ؟
تركي كبير بنص الثلاثين ومتزوج

ام احمد تقهوى بدون ماتكلمها مبين البنت مستحيه ومتوتره ماتبي تضغط عليهاا

شوي كذا اندق الباب .. وفز قلب أمنية بخوف مع الدقه

راحت ام احمد اخذت الدفتر من زوجها ودخلت عند أمنية : اقربي يابنيتي عشان تسمعينه

الشيخ ابو احمد : السلام عليكم يابنتي هل تقبلين بتركي بن شداد ال.. زوجا لكِ

أمنية تجمعت الدموع بعيونها غصب .. ابوها خلاص باعها مايبيهاا .. مالها الا هالتركي فرصتها بالحياه همست : نعم

ام احمد : علي صوتك وانا امك ماسمعك

أمنية رفعت راسها : نعم اقبل

واخذت الدفتر من احمد وهي تسمع الشيخ يدعي لهم ..
بصمت بسرعه وهي خلاص بتنهار تبي تطلع من هنا ولوين بياخذونها ماتدري بس هالمكان خنقها لازم تطلع

هذي اخرتها تتزوج تركي الي حضرت زواجه ورقصت فيه للصبح .. ياويلها من سهام

*

فالسياره ..

تركي يناظر ابو أمنية مغمض عيونه وحاط يده ع قلبه : خالي انت بخيير

ابو أمنية يهز راسه : اييه ماعليك نغزات صارت روتين

أمنية عضت شفاتها والدموع بللت نقابهاا ااه ياابوي شلي سويته فيك حسبي الله ونعم الوكيل حسبي الله ونعم الوكيل

وصلو لبيتهم .. ع طول عرفته هذا تعب ابوها وشقاه .. هذا الي كتب نصه لعمها سعود بدون اي وجه حق بس عشان جدتها طلبت من ابوها يكتب لاخوه الطفران نصه عشان يقبل يعيش معهم
دايماً ابوها مضحي ومحد يشوف له معروف ..

تركي : تحتاج مساعده خالي انزل معك

ابو أمنية فتح الباب : لا طيب مع السلامه

أمنية فتحت بابها بتنزل ..

ابو أمنية بدون مايناظرها : لاتنزلين توكلي مع رجلك

تركي بعد مانزل خاله وقفل بابه .. لف عليها شافها للحين فاتحه الباب وماسكته مانزلت وكأنها مصدومه : قفلي خلصيناا

أمنية قفلته وهي تحاول توقف بكاا مو قلنا خلاص صار عندها مناعه ليش تبكي الحين ..
تخلي ابوها عنها صعب
زوجها من تركي صعب
جيتها قدام البيت الي كانت معززه مكرمه فيه صعبه
عمر هه خلاص مفروض تحمد ربها قبل فيها تركي .. اكيد كرهها ونساها يمكن حتى تزوج .. ليه تبكي عليه الحين هي بمصيبه اكبر
غمضت عيونها ودموعها تنزل تتذكر اخر مره شافته ..
فالمستشفى

" كانت تبكي بصمت واصابع عمها سعود معلمه بخدهاا .. هي مدمنه مخدرات!!!
نوير .. كانت تعطيها حبوب عن الاكتئاب خدعتها بكل سهوله استغلت تعبها النفسي بعد وفاة امها الحبوب كان تريحهاا ماكانت حاسه انها قاعده تهلك نفسها وتنطفي ..

فزت بخوف لما انفتح الباب بقوه .. اكيد ابوها جا يكمل الي بداه عمها كانت اول مره تنضرب بحياتهاا

بس تفاجأة لما شافت عمر دخل ولااهتم اذا هي متغطيه ولا لاء

عمر وقف بنص الغرفه يناظرها وهو يرجف مو مستوعب الي سمعه أمنية تتعاطى مخدرات!!؟
ناظر ملامحها والتعب مبين عليها وسواد تحت عيونها .. ناظرها بحسره وهمس بوجع : لييه ؟

أمنية غطت وجهها بكفوفها وصارت تبكي بصوت وتهز راسها وتتكلم بين شهقاتهاا : والله م مددد رري

عمر تقدم لها والعبره باينه بصوته الواطي المخذول : شلون ماتدرين علميني تكلمي انا اصدقك

أمنية تشهق وخرت يديها عن وجهها وكلها ترجف وتحرك يدها تحاول تشرح ويطلع صوتها متقطع : احسب حبوب اكتئاب نوير تعطيني

عمر يشد ع اسنانه وعيونه صارت حمرا من الغضب والحقد : من نوير من بنته انا بتلها للسجن تل

عمر لما شافها مو قادره تتكلم من كثر بكاها والتعب هد حيلهاا .. تقدم بتهور وحضن وجهها بين كفوفه وخلاها تناظره ويهز راسه يطمنها : بتتعالجين لاتخافين بتتعالجين علميني اسمها بالكامل واخذ لك حقك

أمنية تحاول تشوفه بس دموعها مغشيه نظرهاا اخذت نفس : نوير سالم ال نفس دفعتي

عمر يمسح ع خدها وهو يشوف تعليمه الاصابع همس من بين اسنانه بقهر : من ضربك ؟

أمنية ومن خوفها ومصيبتها مو مستوعبه وضعها هي وياه همست بتعب : عمي

عمر غمض عيونه وبنفسه ردد "ااه ياابوي"

ابو أمنية فتح الباب وناظر عمر القريب من أمنية وهي كاشفه بصدمه : عمرر !!

عمر تركها ورجع ع ورا صحى ع نفسه ناظر عمه بقواه عين ماهمه شي : أمنية لازم تتعالج بالمستشفى لا تطلعها للبيت

أمنية ترجف بخوف من نظرات ابوها الغاضبه لعمر ..

ابو أمنية يأشر ع الباب : اطلع برا وش مدخلك عندها انت مااالك دخل بررا

عمر مايبي يزيد عمه الي فيه مكفيه مشى للباب وهو يقول بقوه : أمنية مالها ذنب خدعتها الي ماتخاف الله

ابو أمنية : اطلع بررا

ماتنسى نظرته الموجوعه لها قبل يقفل الباب وراه "

*

نزلت من السياره لما قالها تركي تنزل .. مشت وراه

تركي دخل العماره .. مشى جهة الدرج اشر ع الباب : الدور الاول لسهام لاتجيها ولاتجيك ماابي مشاكل ودوشه راس

أمنية تمشي وراه بصمت للدور الثاني وهي متوقعته لها بس انصدمت لما اشر ع الباب وقال : وهذا دور جميله ونفس الكلام بعد ماابي دوشه راس

صدمه !
متى تزوج ع سهام هه وهي الي كانت تظن انها زوجه ثانيه طلعت زوجه ثالثه هه ياحبيبي .. لايكون تصير الرابعه بعد ماتستغرب

تركي فتح باب : هذي الشقه ملحق لك "واشر ع الباب الي قباله " وهذا سطح لااشوفك طابته اصلا لااشوفك طابه عتبة باب شقتك يله ادخلي بالرجل اليمين ياعروس ههههه

أمنية دخلت برجلها اليمين بدون ماترفع عيونها له .. ناظرت الشقه واثاثها البسيط واضح تأثيث سريع من جنب بدون تنسيق ..
ههه تنسيق ايش ياعمي انا وين افكر والمصيبه الي انا فيها تزوجت تركي وهذا انا معه بمكان واحد بروحنا

حست بيدينه حطت ع كتوفهاا .. جفلت ولصقت بالجدار وتناظره بخوف

تركي ابتسم : وش فيك اهدي انا زوجك شيلي هالنقاب خلني اشوف وجهك الي مصبرني اني اذكرك مزيونه عسى الادمان بس ماشوهك

أمنية ترجف بمكانها مو قادره تتحرك ..

تركي تقدم بشويش مبتسم يطمنها وهو يشوف كيف عيونها جاحظه من الخوف ورجفة جسمها واضحه .. مسك يدها ومشاها للكنبه جلسها وجلس جنبها بشويش : بسم الله عليك

أمنية غمضت عيونها لما حست نقابها يرتفع عن وجهها ..

تركي تنح يتأمل ملامحها بااعجاب .. وماامداه الا قام منفجع من صراخها العالي يناظرها كيف مغطيه اذونها بيديها ومغمضه عيونها وتهزراسها وتصارخ بااعلا صوتها : هششس يابنت

أمنية تصاارخ من اعماق روحها ولاهي سامعته

تركي يمسك يدينها يحاول يوخرهم عن اذنها : اصص اقلك
كانت تهتز كلها وتزيد صراخ مع محاولاته

تركي ماتحمل ضربها كف خلاها تطيح ع الكنبه .. ناظرها كيف ثبتت وهي مغمضه عيونها وبدون اي حركه او صوت .. تقدم لها بشويش وهزكتفها : بنت هااي تسمعيني

أمنية ثابته نفس ماهي

تركي يهزها اقوى : بنت اصحي

أمنية فزت جالسه بشكل مفاجأ وسحبت نفسها لااخر الكنبه وهي تحضن نفسها وتناظره بخوف ..

تركي يناظرها بتفحص ووقف وابتسم : عز الطلب مجنونه فاقده الاهليه

أمنية تابعته بنظراتها لين طلع من الشقه وقفل الباب وراه بالمفتاح .. تنفست براحه ..
وراحت لباب الشقه شافت ان فعلاً مقفل عليها ولا في مفتاح عندها ..

جلست ع الارض وبكت يااربي ليه كذا طلعت ابي اعيش ماابي انسجن ..
ليه ياابوي خليتني مو مكفي امي الي ماتت قدام عيوني ليش تحرمني منك وانت حي ..

*

تعودت ع الوحده بهالشقه ..
تركي اول يومين كان يجيها كل شوي بس تنكمش ع نفسها وتعطيه النظره الخايفه وماتتكلم ..
وماكان يهتم ولا حاول يقرب منها بس يجيب اغراض لشقه ويتأكد انها عايشه ومو ناقصها شي ويطلع ويقفل الباب ..

بس صار له ثلاث ايام ماطل عليها ثلاث ايام محبوسه ماانفتح عليها الباب ..
راحت للشباك العاكس ناظرت الشارع وهو الي مسليهاا طلت تحت تشوف سيارته هنا ولا لاء وحتى امس ماكانت هنا شكله سافر او شي
ابتسمت حلوو خله يذلف ودها تاخذ راحتها مو تكون قلقانه فاي لحظه يدخل

راحت لغرفه نومها ..
ناظرت المرايه .. قميص بيت واسع .. شعرها رابطته كله ولافته كعكه
وهذا شكلها الي معتمدته من جت هالشقه ماتبي تلفت نظره لها .. هي مرتاحه ع هالوضع يحسبها مجنونه جت من الله رحمه
ودها تفك شعرها وتكشخ بس ماتقدر تغامر تخاف .. مشت بسرعه للمطبخ جوعانه طفشت من السندويشات الي تسويها ليتها تعرف تطبخ كان طبخت لها شي
بس احسن عشان مايشك تركي لما يشوفها تعرف تطبخ

سوت لها ساندويش جبنه وحطت معه شبس حار .. اخذت لها عصير برتقال من الثلاجه وطلعت للصاله .. شغلت التلفزيون وجلست تدور لهاشي تتابعه

شوي كذا سمعت صوت المفتاح فالباب ..

عدلت جلسها بسرعه وجلست برسميه بعد ماكانت منسدحه .. وصارت عادي تتابع المسلسل وهي ماتدري وشو بس هي عطته فكره انها تحب التلفزيون لانه كل مايدخل يلقاها عليه
بس هالمره سمعت صوت كعب !! وهمسات

شوي شافت سهام ووراها وحده اول مره تشوفها اكيد جميله .. وش يبون
اكيد قالهم ان الحبوب لعبت بعقلها وصارت مجنونه .. يعني تمثل عليهم بعد لازم لان اكيد بيعلمونه لو كشفوها

سهام تناظرها بتفحص : السلام

أمنية تناظرهم بصمت .. تحس انها بتضحك بداخلها ع نظراتهم لبعض

سهام للحينها واقفه : كيفك أمنية انا سهام تتذكريني

أمنية هزت راسها : ايه

جميله تلوي فمها : وانا جميله تتذكريني

أمنية وبداخلها مستانسه لقت شي تتسلا عليه هزت راسها : ايه

جميله تحرك يدها : ايييه تقول خلف الله ع عقلها

سهام تناظر أمنية بشفقه من يصدق هالبنت الي كان الكل يتمناها يصير معها كذا ..
ومع هذا للحين محتفظه بجمالها

جميله ناظرت أمنية من الى وراحت جلست جنبها وابتسمت كأنها تكلم بزر : طيب امونه قولي لي تركي وش يسوي لما يجيك

أمنية بنفس الهدوء : يجيب اكل

جميله ناظرت سهام الي للحين واقفه مكانها ورجعت ناظرت أمنية ومسكت قميصها من عند صدرها تحركه : يعني تركي مافي شيل ملابس انتِ ويبوسك

أمنية ناظرتها بعدوانيه وضربتها كف سريع فاجأها

سهام حطت يدها ع فمها تضحك : هههههههههههههههههههههههههه

جميله ناظرتها بقهر ومسكت يدها بقوه : اكسر يدك لو انمدت مره ثانيه

سهام ولسى فيها ضحكه : حرام عليك لاتنزلين عقلك لها وبعدين وش سؤالك هالغبي كأنك تكلمين شغاله شيل ملابس هههههههههههههه

جميله تمسح ع خدها وهي تناظر أمنية الي تناظرها وساكته ولا كأنها سوت شي : بمووت غيره والله شوفيها كيف حلوه

سهام بهدوء وحزن بقلبها ع وضع أمنية : من يومها أمنية حلوه ماشاءالله بس قلت لك تركي مو مقرب منها عايفها هو قالي وانا اصدقه

جميله تتخصر : ايه يضحك علينا بكلمتين هي ماهمتني فلوسها تهمني اتحداا والله لو انها بعقلها كان ماخلاها

سهام تهز كتفها : مو غريبه

أمنية تفكر بكلامهم وش فلوسه هي مامعها ولا ريال صح ابوها غني بس خلاص تبرا منها .. معقوله ابوي يدفع له فلوس عشانه قبل يتزوجني.. حست الحزن يملا قلبها عند هالنقطه
فعلاً ابوها باعها خلاص

سهام : ناقصك شي أمونه

أمنية : لاتقفلو الباب انا مو مجنونه

سهام بلطف : ايوه انتِ مو مجنونه من قال بس لازم نقفل الباب اذا تبين شي دقي عليه بقوه

أمنية وقفت لما شافتهم يتجهو للباب .. راحت لهم بسرعه تجري

سهام وجميله صرخو بخوف وحطو رجولهم بينحاشون مايعرفون وش قومها كذا فجأه..
أمنية مسكت بلوزه سهام من ورا قبل تنحاش .. سهام تحاول تدفها وتلحق جميله الي نزلت الدرج تجري وتصارخ برعب .. أمنية سحبت المفتاح من يدها ودفتها برا وقفلت الباب بوجهها

سهام تدق : امونه ياحلوه تكفين افتحي وهاتي المفتاح لاتوهقينا مع تركي

أمنية ضحكت بدون صوت وهي تناظر المفتاح معه مفتاح ثاني .. جربته وطلع للباب صح
فكتهم عن بعض ورمت واحد من تحت الباب لسهام وهمست بصوت ثقيل : اذا علمتي ان عندي مفتاح اعلم انكم جيتوني

سهام اخذت المفتاح ونزلت بشويش وهي تفكر أمنية ماهي مجنونه مثل ماقال تركي البنت عاقله وهاديه بس الاكيد عندها حالات نفسيه لازم تكون حذره ..


أمنية تناظر المفتاح كأنه كنز .. راحت للصاله وصارت تضحك تضحك خلاص تعبت تكتم ضحكتها وهي تتذكر كلام جميله والكف الي اكلته
خلاص بتعتمدها كفوف ع الطاير ههههههههههههههههههههه قالت شيل ملابس قالت ههههههههه ااه يابطني

*

الصباح ..

الجده منيره جالسه تتقهوى مع عيالها منصور وسعود ..

منصور نزل فنجاله ع الارض وغطاه بيده : بسس يله استاذن بلحق شغلي

منيره : الله يوفقك ياارب

منصور طلع من البيت وهو يعدل شماغه وياخذ نفس طبيعي .. مايبي يفكر لازم ينشغل بشغله وينسى أمنية
مايبي ضميره يأنبه

عمر طلع من باب غرفته الخارجي شاف عمه طالع من البيت .. تحرك بسرعه يلحقه : عمي منصوور

منصور وقف ولف يناظر عمر يمشي بسرعه لين وصله ..

عمر : صبحك الله بالخيرر

منصور : هلا صبحت بالنور

عمر تحرك يمشي مع عمه لمواقف السيارات : شلون صحتك اليوم

منصور تنهد وهو يطلع مفتاح سيارته من جيبه : لو اقول بخير ادري انك مارح تصدق نفس امي وسعود

عمر ابتسم بحب لعمه : كويس انك عارف اني كاشفك

منصور وقف عند سيارته : ضيقه خاطر بس وتروح ماعليه

عمر بهدوء : عشان بنتك !؟

منصور : صح زوجتها ومفروض ارتاح بس تركي يقولي انها مريضه نفسياً بنتي الوحيده كسرتني وضيعت نفسها

عمر يربت ع كتف عمه : لاتضيق ع نفسك زوجتها خلاص انساها يله عن اذنك
ولف يمشي لسيارته وهو يلبس نظارته الشمسيه وملامحه جامده
ركب سيارته وحركها طالع من البيت وهو يتذكر اخر لقاء بينهم بالمستشفى كانت عاقله .. ليه كذا بسنتين فتره علاج مفروض ليش تضيع
كله من جدتي الي حرضت عمي يخليها ومايستلمها بسرعه اكيد تعبت نفسيتها بعد ماتعالجت ومحد اخذها بسرعه

*

دخل الشقه ولف عيونه بالصاله بالعاده دايما يلقاها متكيه ع التلفزيون .. طل فالمطبخ وهو ماشي مو موجوده

وقف قدام باب غرفه النوم المقفل .. فتحه بتردد شافها نايمه ع السرير اول مره يلقاها المغرب نايمه !!

بس وقفت عيونه ع شعرها الي ماخذ راحته وراها وهي نايمه يمينهاا .. بااختصار فتنه ..
مشى بشويش مايبيها تحس فيه وتصحى جلس ع طرف السرير وهو يتأملهاا تغير شكلها مع شعرها وهو مفتوح
او هو اول مره يلقاها هاديه كذا ويناظرها زين

توه ينتبه للشامه الي قريبه من فكها اليسار .. رجع يناظر شعرها هذا الشعر ولا بلاش مو سهام لحد كتفها وجميله شوشه ماتستشور الا لماتروح لأهلها
مد يده يلمسه بشويش هو كذا ناعم طبيعي ولا مستشور

تنهد بقهر ووقف طالع من الغرفه وهو يردد بنفسه مدمنه مجنونه خساره هالحلا فيها لو مامصلحته الي من وراها كان رماها ع ابوها مايتشرف ياخذها

*

فالمطبخ ..

ام عمر طوقه .. جالسه تسوي الغدا وتكلم اختهاا ام نايف : اييه الحمدلله وافق وبس يجي ابوها من سفره بنروح نخطبها له

ام نايف : ماشاءالله ربي يتمم لهم ع خير

طوقه تقطع البصل : ااه الحمدلله واخيراً ساره بتصير مره ولدي الحمدلله الي ربي ابعد عنه العوبا أمنيوه

ام نايف تضحك : اي والله النصيب من يقول عمر بيتزوج غير أمنية

طوقه : دعوواتي انقبلت الحمدلله باقي دعوه بس تتحقق واكون سعييده

ام نايف : هههههه قوليها قوليها خليها تسمعك

طوقه تناظر الباب وتهمس : عجوز وسمعها احسن مني قطيعه

ام نايف : عاد صدقيني هم كذا الناس الشريه عمرهم طويل خالتي قاعده ع قلبك يمكن تموتين قبلها ههههه

طوقه : الله لايقوله ابي يووم بس اتهنى

ام نايف : وهذا وانتِ بنت اختها كذا مبهدلتك الله يرحمها بدريه تحملت منها الكثير

طوقه تنهدت وهي تتذكر بدريه : الله يرحمها بس كانت قويه وماخذه حقها يكفي منصور يحبها ومايرضى عليها مو زي الي عندي

ام نايف : حرام عليك سعود شحليله

طوقه : اي بس لو منفك من امه كان اموري بخير صح انه فاشل وعايش بخير منصور بس مايهم انا بس ابي يبعد عن امه الي تملا راسه اوووف

*

العصر ..

سمعت صوت المفتاح بالباب .. كانت بتنحاش الغرفه تنام بس مارح يمديها تجلس كذا مصنمه احسن

سهام نزلت الاكياس الكثيره الي بيدها وابتسمت : استأذنت من تركي اجيك امم "واشرت ع الاكياس" امس رحت السوق انا واختي ساره وبنت عمك نجلا تذكرينهم صاحبات هم

أمنية "ساره كيف تنساها وهي الي دوم عمتها تدعي تكون من نصيب عمر" : اذكرهم

سهام : وهذول هديه من نجلا لك كان ودها تجي بس يعني ظروفها صعبه ماتقدر امها تعبانه وكذا

أمنية ساكته وهي فاهمه اكيد مانعينها ولو درو عن هالهديه ياويلهاا .. وقفت وراحت للاكياس وغصه بحلقهاا كاتمتهاا

سهام تناظرها : ملابس ع ذوق نجلا

أمنية تحس مو قادره تتحمل اكثر بتبكي شالت الاكياس كلهم دفعه وحده وراحت لغرفه نومها وقفلت الباب وراهاا
نزلت الاكياس ع السرير وماهمتها سهام اكيد بتروح ..
صارت تطلع فالملابس وهي تتبسم ودموعها تنزل وتمسحهم
شكثر اشتاقت لنجلا هي بلسم هذاك البيت كيف عايشه بدونها كانت تقولها انا مو مصبرني ع هالبيت الا انتِ ..
تسلط جدتهم .. طوقه الي سعود دامر شخصيتهاا

لفت للباب الي يدق

سهام : أمنية ادخل

أمنية ببحه : وش تبين

سهام بهدوء تخفي نص الحقيقه : ام تركي تبي تشوفك وتسلم عليك اليوم ام تركي عمتك مره مشتاقه لك

أمنية ودها تضحك عمتها ام تركي تكرهها لان الفتره الي قبل وفاه امها كانت متمرده ترفع صوتها ع الكبار وماتحترم احد عاادي .. ماتلوم عمتها لما ماتحبها

سهام : هاه امونه قلبي ادخل تركي موصيني اجهزك

أمنية راحت للباب وفتحته وبملامح جامده رغم حمره عيونها من الدموع : مااروح مع تركي لحالي

سهام : تخافين من تركي

أمنية سوت نفسها ترجف ونظراتها مو ثابته : اخاف من كل الرجال اكرههم سجانين

سهام بدت تفهم حاله أمنية وارتاحت يعني هي طبيعيه بس عند الرجال تجيها الحاله النفسيه : مارح تكونين لحالك بيودينا كلنا يله تعالي اختار لك من هديه جولي جات بوقتها انتِ تحتاجين ملابس

أمنية تحضن قميصها الي لابسته تستهبل : لااا انا ابي هذا

سهام طلعت لها فستان ناعم : ايه ياقلبي تلبسي هذا الفستان واذا رجعنا تلبسي قميصك ذا عادي

أمنية اخذت الفستان منها وباابتسامه سعيده : البس هذا الحين

سهام شهقت ولفت ع طول لما أمنية رفعت قميصهاا

أمنية تلبس وهي تضحك ع الصامت مسكينه سهام ابد ماكانت تختلط فيها بس تشوفها بالاعياد ماتوقعت انها كذا طيبه ومتواضعه .. : سلييم سلييم وييش اسوي بمحبوبي تلقى الخلا واعطى المفاتيح عبدالله

سهام تناظر الجدار بصمت وعيونها كذا !! توها تقول البنت طبيعيه الظاهر اسلاكها تفصل مرات

أمنية بعد مالبست صارت ترقص بالغرفه وتدور بالفستان وتغني : ياوارد الما اسقني شربه والي سقااني مايخاف الله يووووك عاااشوو

سهام فهت بأمنية مو عارفه تضحك ولا تبكي ..

جميله وقفت ع باب الغرفه وتصفق وهي تضحك بشماته : هااه عسى جماعتك يرقصون زين

سهام بخوف : وش جماعه انتِ اسكتي

أمنية وقفت وناظر جميله بعدوانيه : اطلعي بررا

جميله تناظر جسم أمنية كيف الفستان وضحه كانت ضايعه بالقميص كل شي فيها حلو الا عقلها فعلاً الزين مايكمل حلاه : ماني طالعه وبعدين سهام وش هالفستان تبينها تطلع احلا منا

سهام خافت تقول شي وتفهم أمنية : اطلعي جميله والله اعلم عليك تركي هو قالي انا اجهزها ماقالك

جميله ناظرتها بقهر وطلعت ..

*

ناظرت المرايه .. سهام لمت لها شعرها بتسريحه ناعمه ومكياج بسيط
رفعت عيونها لسهام الي واقفه وراها : شكراً بس قلت لك انا اعرف ازين نفسي

سهام تمسح ع شعرها : ايه بس هالمره زين ياحلوه لاتخلين تركي يشوفك وانتِ متزينه الحين البسي عباتك واجلسي فيها لانه لو شافك كذا بيصير يخوف مرره شبح

أمنية فزت وراحت تدور عباتها وتهز راسها بجنون : البسهاا البسهاا عبااتي ويينك بسرررعه

سهام ناظرتها برضا : انا بروح اجهز وبعدها نمشي

*

وقفت قبل تركب السياره ناظرت الشارع وهي مبتسمه اخيراً تشوفه من غير حدايد الشباك حفظت كل تفاصيل هالشارع وبزارين الحاره ..
ركبت السياره وهي تشوف صلوح الدب الي امس ضرب تميم بالكوره متعمد ودها تنزل تهاوشه للحين تحس مقهوره منه امس ماقدرت تسوي شي وهي تشوف تميم يبكي بشكل يقطع القلب وصلوح وشلته يتنمرون عليه ..

جميله صرخت : قفلي الباب هاااي بنمشي

أمنية انتبهت لها بس طنشت وهي تلمح تركي يلف عليهم ..

تركي : يله يامتخلفه اخرتينا

أمنية تنقل نظراتها بين تركي وجميله بصمت ..

سهام الي جالسه قدام بسرعه نزلت وقفلت باب أمنية وركبت : خلاص

تركي ناظر أمنية بقرف : بلوه الله بلاني فيها استغفرالله

أمنية لفت تناظر الشارع وتحمست لما شافت تميم جاي ومعه اخوه الكبير يمشون بااتجاه صلوح وشلته .. كورت يدهاا وحركتها بحمااس :يسسس

انتبهت ان الكل يناظرها طنشتهم وفزت والسياره تمشي .. لفت تشوف من القزاز الي ورا .. كان اخو تميم ماسك صويلح من ياقته وكرشته طالعه وشكله يهاوش .. وتعمدت تضحك بصوت عالي

والكل بالسياره يتحمدالله ع نعمه العقل

تركي يناظر سهام : شغلتي الكاميرا

سهام : ايه الله يحفظهم

أمنية لفت وجلست زين ناظرت جميله مشغوله بجوالها .. شلون يتركون عيالهم عند الشغاله كله عشان حضرت جناب عمتها ماتحب ازعاج البزارين بعزايمها الراقيه يقالها مااالت

*

في بيت ام تركي .. عند المدخل

جميله ترتب شكلها قدام المرايه وتهمس لسهام وهي تناظر أمنية تعدل روجها : انا ماابي ادخل بنفس وقت هالمجنونه مااعرفها اخاف تفشلني

سهام وبنفس همسها : ماهي مجنونه قلت لك البنت عاقله بس تجيها حالات نفسيه ومابتدخلين معنا بكيفك "وناظرت أمنية" يله أمنية ندخل

أمنية الي سمعت همسهم قفلت شنطتها : طيب

ام تركي جايه لهم وعيونها عليهاا نفس ماهي مو مبين عليها الجنون مثل مايقول عنها تركي ..

أمنية شافت عمتها كيف سفهتها وسلمت ع سهام وجميله وترحب فيهم ولا كأنها موجوده .. هالعجوز لازم تربيها وتعلمها ان الله حق بنت منيره طبق الاصل منها
حست بيد سهام تمسك يدها .. مشت معها وهي تحس باامتنان كبيير لسهام وكأنها اختها الكبيره

دخلو للمجلس الكبير المليان حريم .. تسلم ع الماشي في بعض وجيه عرفتهم كثير شافتهم بعزايم عمتها الي ماتخلص مصدقه نفسها محبوبه والله محد يجيها الا عشانها بطرانه

جلست وهي تحس الانظار عليهاا .. مو هي مدمنه المخدرات وهالحين مجنونه بنظرهم ..
ليش جت كان المفروض جلست بشقتها وارتاحت من الناس ليش تواجههم صح انها صامده ولامبين انها متأثره وهزتها نظراتهم
بس ماتدري لمتى تصمد تخاف تجيها كلمه تخليها تنهار

ماامداها تفكر الا تسمع جميله ترد ع حرمه بصوت عالي : اييه سهام ترحمها وماتعتبرها ضرتها مسكينه هي تضيع مرات وتخاف من الرجال خوف مجنون

رفعت عيونها تشوف الكل يناظرها .. شفقه ..

ام تركي بشماته : سبحان مغير الاحوال

ام خالد : اي والله هالدنيا تخوف اللهم الستر بس

أمنية اخذت فنجان القهوه من البنت .. وحطت رجل ع رجل وتقهوى وهي تناظرهم بثقه ولا عليها من احد هي في حررب مارح تكون ضعيفه وتسمح لهم يكسروها
الي جاها كفاهاا

خزامى اخت تركي : زرتي جدتي منيره ي أمنية

أمنية ومااهتزت نظرتها : لا ولا ابي ازورها

ام تركي بقهر : وليه ان شاءالله

أمنية تنزل فنجالها الي خلصته بهدوء : شوفتها تجيب لي حموضه

ام تركي شهقت : ايا الي ماتستحين ولاتحترمين احد صدق بو طبيع مايجوز عن طبعه

ام فارس : اصلا جدتك الي ماتبي تشوفك في كل مكان تتحسب عليك طيحتي وجه ولدها بين الناس

أمنية بثقه : انا مارح ابرر لاحد اهم شي ربي عارف اني ماغلطت وهالعجوز ماهي جدتي

ام تركي عصبت ووقفت كيف تتكلم عن امها كذا : قوومي قوومي اشووف بيتي يتعذرك يالمدمنه

سهام : اهدي ياعمتي

ام تركي تقاطعها : دقي ع تركي ياخذها ويرميها بعيد عن وجهي

أمنية وقفت واخذت شنطتها وابتسمت وتناظر عمتها : اصلا حتى انتِ ماكنت بجي بيتك بس قلك اطلع اغير جو بس غلطانه والله بس عكرت جوويّ

خزامى تقدمت بتضربها أمنية مسكت يدها قبل ترفعها بوجهها ولوتها بقوه : اكسررها وربي

سهام سحبت أمنية : امشي أمنية وانتِ ساكته والله تركي يذبحك

أمنية مشت بسرعه طالعه وهي تفكر كيف تصرف نفسها من تركي ..

وعند باب البيت وهم طالعين قابلهم تركي الي اعصابه ثايره بعد اتصال امه .. راح لأمنية الي تخبت ورا سهام : وقص لساان ي المختله تعاالي

أمنية تشبثت بسهام وصارت تصارخ نفس اول مره بالشقه تصارخ باعلا صوتها بدون توقف ..

سهام انفجعت منها ومن تركي الي ماهمه صراخها سحبها بقوه وضربها كف وطاحت ع الارض وانكمشت ع نفسها وتصارخ

ام تركي والحريم طلعو ع الصراخ مفجوعين ..

تركي واقف قدامهاا بغضب : اصصص

ام تركي : وخر عنها انت شقاعد تسوي فضحتنا

سهام تبكي : عمتي وخريه عنها البنت بتموت علينا من الخوف تنجن اذا شافت رجال

تركي جلس ع ركبه قبالها ورفع راسها يهزه : كف ثااني والله اصص اقووول

ام تركي بقووه : وخر عنها اقولك

تركي رجع ع ورا : بربيها يمه

ام تركي تقاطعه : تربي وش البنت بتموت

أمنية وقفت تجري وتخبت ورا عمتها وهي ترجف ووقفت صراخ وبشهقات تحضن ظهر عمتها : يممه يممه

ام تركي تناظر تركي : اطلع بسرعه بسم الله الرحمن الرحيم

تركي طلع وهو متنرفز ..

ام تركي لفت عليها وتحاول تهديها : جيبو مويه بسم الله الرحمن الرحيم

أمنية طاحت مغمى عليهاا ..

حست بنفسها بتضحك لما شالوها الحريم ماتدري مين بالضبط بس مبين الكل خايف من حالتهاا
عمرها ماتوقعت ان عندها هالقدره ع التمثيل بس فعلاً هي مبدعه وهالموهبه توها تكتشفهاا

*

الصباح في المدينه ..

جالس يقرأ التعليقات والردود الي وصلته وكلها كلام ايجابي ونقد بنااء ع مقاله الجديد
عدل نظارته واخذ كوب قهوته شرب شوي وابتسمم : الله يالروقااان الله ع الحلاه والجمال الي تبدا يومك فيه

عفط ملامحه لما سمع صوت جواله وكأنه عرف المتصل ..
مد يده وسحب الجوال الي بااخر الكنبه ومثل ماتوقع "امي شيهانه"

اخذ نفس ورد : هلا بالغاليه

شيهانه : ايييه مبيين الغلا مقطعك من بعضك

عبدالرحيم يضحك : ههههه علامك علي

شيهانه : قاطعني ابي اشوفك الله لايوفق ابوك حرمني منك بس العتب هالحين عليك انت رجال كبير ولك كلمه

عبدالرحيم : كلمته بالطيب والله بس مايفهم يقول اذا رحت جده لاانت ولدي ولااعرفك

شيهانه : بالعنا فيييه

عبدالرحيم رجع براسه ع الخداديات بزهق : يمااه خلاص عاد ابوي تزوج وانتي بعد عشتو حياتكم خلاص عاد خلوني بحالي اعيش حياتي اهم شي متواصل معك ع الجوال وكل ماتجين للمدينه اقابلك وبالاعياد اجيك والحياه حلوه خلاص بلاش مشاكل وحنه زهقت

شيهانه تنهدت : مااشي ي عبيد انا الي تعبت اقولك تعال بس ولد محمد ماعليك شرهه

عبدالرحيم ناظر الجوال بعد ماقفلت بوجهه .. رمى جواله ع الطاوله
ووقف بملل من هالموال .. بياخذ له دش ويطلع ولاعليه من احد .. اكثر شي يحمدالله عليه ان ابوه مخليه ع راحته يسكن بروحه
خلاص تعايش مع انفصال امه وابوه
يتذكر طفولته عند امه كانت جميله .. بس هي الي تزوجت وخلت ابوه ياخذه ويحرمها منه
ويحرمه جدته الي مدللته
عمر ولد خاله .. ع ان عمر كان دايما يتنمر عليه ويضربه وهو صغير الا انه يحبه
ابتسم بحزن لما جت بباله أمنية اخته من الرضاعه هو اكبر منها بسنه وهي رضعة من امه
مو معترف بهالاخوه ولا متواصل معها
حتى شكلها ناسيه
ابد ماتوقع توصل بهم الحياه للي هم عليه الحين ..

نجلا
جات بباله مثل الطيف وهو يحس ببروده المويه تنزل من الدش بقوه ع جسمه ..
مايعرف عنها اي شي الحين الي يذكره هاديه ومسالمه عكس أمنية ولا تلعب معهم الا قليل

ابتسم وهمس : الله ع ايام الديره

*


فالمطبخ يسوي له عصير برتقال وجزر .. تعود يشربه بعد الرياضه الصباحيه

جلس ع الكرسي يشرب بهدوء ويناظر الفراغ مسرح ..

نجلا : صباح الخيرر

عمر رفع عيونه لها : غريبه صاحيه مو عندك اوف اليوم

نجلا : اييه امم خزامى عازمتني ع الفطور وابيك توديني لها ع طريقك

عمر يناظر ساعته : انا ترا بس البس وامشي اذا بتجهزين بسرعه اوديك

نجلا ابتسمت : رح اجهز قبلك دقاايق بس

عمر ابتسم بعد ماطلعت تجرري .. ووقف يروح يجهز لدوامه ..

بالسياره ..

نجلا تناظر الطريق بحماس .. أمنية في بيت عمتها ام تركي ي الله الحين تشوفها شكثر اشتاقت لهاا
والحمدلله ان اهلها مايدرون ولا كان منعوها تروح بيت عمتهاا ..

عمر يناظرها بطرف عين : غريبه ساكته

نجلا : امم عادي بس افكر

عمر بملل يناظر الطريق : شاركينا

نجلا لفت عليه : فيك انت وساره

عمر بهدوء : ايه !؟

نجلا تراقب ملامحه : يعني مبسوطه اخوي وصديقتي المقربه بيتزوجون

عمر : هي تدري ؟

نجلا : عن وشو

عمر : عن الخطبه

نجلا ارتبكت : لا ماقلت لها تعرف هالامور للكبار خليها تعرف لما تخطبون رسمي مو حلو تعرف قبل

عمر يحاول يصدقها : زييين

*

خزامى تجري وراها وتصارخ : يممه الحقي المجنونه بتنحااش

ام تركي الي كانت جالسه بالصاله شافت أمنية نازله تجري وبعبايتها ومتنقبه : يااويلي انتِ ع وييين

وبسرعه اخذت جلالها لفته عليها وهي تجري وراها لما شافتها فتحت باب البيت وطلعت ..

أمنية طلعت الحوش تجري وتلف وراها تشوف عمتها وخزامى طلعو يجرون وراها لفت تكمل وهي تضحك في حياتها ماتوقعت يجي هاليوم الي تنتقم من عمتها بهالشكل اااه بعدين تشبع ضحك مو وقته الحين ..

فتحت باب الشارع الا تشوف السياره الواقفه وبنت تنزل منها .. عرفتها ع طول نجلا

نجلا لفت بصدمه وهي تسمع صراخ عمتها .. وهذي الي عند الباب أمنية !! الا أمنية

أمنية بسرعه تحركت وحضنت نجلا بخوف : بيقتلوووني بيقتلووني الحقي عليييي

ام تركي طلعت متلثمه بجلالها : لاتفلت منك ودخليها تبي تنحاش وتفضحناا

نجلا تلم أمنية بقوه تحاول تهديها وتناظر عمتها : شصاير

ام تركي انتبهت لعمر الي نزل ولف جهتهم صررخت : تخبى عمر لاتشوفك تنجن زياده اذا شافت رجال

أمنية رفعت راسها من حضن نجلا وشافت عمتها وين تناظر ..
شافته .. وااه من الي شافته تحس الوقت وقف
اخر من تمنت يشوفها بهالحاله هوو .. كان واقف مكانه يناظر بصدمه ماتحرك مثل ماقالت عمته
ارخت نفسها بحضن نجلا وغمضت ..

نجلا تشد عليها بقوه عشان ماتطيح : يممه بسم الله طااحت عمتي لحقي علي


.
.
نهايه الجزء الأول..


cloud24 ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

مساالخييير ع الجمييع ..
اتمنى عجبتكم البدايه .. الروايه بتكون عباره عن اجزاء طويله مثل كذا
في كل اسبوع انزل جزء طويل
نفس هاليوم "الثلاثاء" ♥♥.


مُــخْـمَل اَلْرَّجَــآء ©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©

[ السّلام عليكم ورحمة الله وبركاته ]









أهلا بك وبروايتك أختي
جعلها الله شاهدة لك لا عليك
أتمنّا أن تكون هادفة وذات فائدة للقراء

لم أستطع قراءة الفصل بسبب الخط الصّغير :(
أطلبي من المشرفة تغييره لحجم أكبر حتى لا يواجه القراء مشكلة في القراءة

موفّقة بإذن الله









سبحان الله وبحمده ، سبحان الله العظيم ()


نبض اسوود ©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©

صبرر صببرر لحظظه وش هالروايههه😭
بقرا واجيييي حرام يا اختي علي اختبارر كيف اذاكرر؟😭


نرجس الهوى ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

الرواية تجنن كبداية حلوه كثير

فيتامين سي ©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©

السلام عليكم

بدايه راااائعه

أتوقع تركي راح يكتشف كذب أمنيه



نبض اسوود ©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©

السلآم عليكم .. قلم مبدع يكتب لنا بأحداث رائعه جداً جداً جدا.ً ..

••

اما عن الاحداث فـ
هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههه روايه عباره عن ضحك لا حدود له ..

..

نزلي بارت محتاااجيين تككمله :( ودي ببارتات ورا بعض مثل هذيي ..

••

أمنيّـه نفسي أعرف وش على نويّـر الحقيّـره وهل عمر سوى لها شيّ ..!
بعديّـن صبر احس جد فيها شي؟ صراخها اول مره هل كان لتخويف تركيّ او لا؟؟
روايّـه غريبه لكّـن عشقتها :( .. خاصه علاقة امنيّـه مع ابوها ودمارها جميّـل :( بس ابوها صدمني يعني هو بايعها مايحبها؟؟؟؟؟
ما اظن انها بتعيّـش مع تركي .. وابد موب لايقين كأزواج بس كذا وضعهم مضحك ويهبّـل ..

أحس رواية " طفولتي المشتته " راح تنعاد بس بشكّـل مختلّـف جداً ..
اتمنى الروايه طويّـلهه ولا توقف ابداً وتبقى الفصول بهالطول المشبع ولو تبين تنزلين كل يوم فصل ترى شي جميل .. " الروايه مكتمله او لا؟ "

من زمـاان ماقريت روايه اتحمس لفصولها :).

••

عمّـر !!!!!! .. أنا متأكّـدهه انه يحبها يبيها بس وش صايير له...!!!
وش الي قلّـب حالهه كذآ ..!!
بس جّــد اذا صار مع أمينه ابصم بالميه انهم لايقينننننننننن لدرجه مرتفعه جداً جداً :)..

ساره .. اكرهها قبل تطلع .. بس لحظه يمكن ترفضهه؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ليش احس كذا؟؟ ونجلا ليش ارتبككت؟؟
او ساره تحب عمر جد؟ الله ياخذها اكرهها ..

••

تركي حقير بس قسم اضحك بعنف وانا اشوفها تلعبب عليه ..

جميلّـهه وأمنيه وسهام ثلاثي مضحكّ .. خاصه جميلّـهه ..

سهام .. أتمنى تبقى الحنونه :) جد أجمل شخصيه عاقله الى الان .

ام تركي وخزامى .. هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه جد جد وسعتي صدري بالضحك الله يسعد هالوجه ..

الاسماء غريبّـه وحلوهـ والروايه كلها جميلّـه جداً جداً جداً لدرجه كبيّـره جداً :).

••

اخيراً ..
اتمنى ما تتأخرين وماتحسبن يوم واحد بالاسبوع قليل؟ ..
من جمال الروايه ودي اقراها وهي مكتمله رغم اني اكره المكتملّـهه ..

••

تحِيـآتِـيّ:نَبِض آسّــوَودّ..


جمال نجد وفتنتن حايليه ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

كمية كوميديا لذيذه

شخصية أُمنيه دراما لحال 😂

ردود فعلها مجنونه



بالتوفيق 😘

cloud24 ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

صباااح الخييرر
ايش هالجمااال مرره شكراً سعيده بتواجدكم معي بهالروايه الي انا حبيييتها مرره وماقدرت احبسها عندي قلت لازم اعطيها حقها بالنشر ..
وحبيت انكم لاحظتو الحس الكوميدي بالروايه لاني مااعرف امشي دراما سيييده ههههه😁😅

اممم ايش كماان !! خط الكتابه بعدله ان شاءالله
وانا افضل موعد الروايه يوم بالاسبوع وبارت كثير افضل من انه يتقسم ليومين بالاسبوع يعني فهمتوني !؟

وبس الله يسعدكم ♥♥.


أدوات الموضوع البحث بهذا الموضوع
البحث بهذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1