منتديات غرام روايات غرام روايات - طويلة علموك القساوه وانت طبعك حنون ياترا كيف تجرح با الهوا من هواك ؟! / بقلمي
رررمد ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها مشتته حد التبعثر اقتباس :

وهمست بخفوت : وجع الكتمان وندم الفضفضه اهلكوني صح همومي واحزاني ماهي شي مقارنتة مع غيري بس ماني قادره اتحمل بس مع ذلك ببقى واقفه حتى لو ملت برجع وارمم نفسي من جديد



جوري تركت الجوال تحس بصراع بقلبها تعودت عليه اخذت الجوال وهي واثقه من الشي الي كتبته : انت ولا شي با النسبه لي وما احبك وما ابي اعصي ربي واخون ثقة اهلي فيني وأغدر با الأنسان الي رباني والحين مادمك تماديت بسوي حظر انت اول ولد ادردش في حياتي كلها وندمانه صراحه لاني فكرت اقبلك كصديق

الكتمان يسبب الانفجار وبعض الفضفضة تجيب المصيبة

الواحد دائما يشوف مصيبة غيره وتهون عليه مصيبته..

اعجبني موقف جوري قبل خيانة الأهل هو بالأساس غلط

وعصيان للرب وأفضل شئ عرفت غلطها

وندمت بعد الخطأ .. خير الخاطئين التوابون ..


استمري عزيزتي

مووووفقة

تحياتي

كبرياء عنيدة ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

السلام عليكم

مشتته متى تنزلي بارت

طولتي علينا

🌷🌷🌷🌷🌷🌷

|| بيسانو || ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

طووووولتي كتيير عليناااا

|| بيسانو || ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

كمليهاااااااااااااااااااااااااااااااااااا رجاائن كليوم ادخل المنتدى ميشان اشوفك منزلة

مشتته حد التبعثر ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

البارت [16]



.
.
.
.
.
.



الاء سمعت جوالها يرن كان عمها سالم ردت عليه وكانت علامات الخوف تبين بوجهها

جولي خافت يكون صاير لأبوها شي

الاء بخوف : جولي عمي اتصل وباين عليه انه واجد معصب لاتخافي بروح معك انا ودارين

جولي ارتاحت انه بخير بس خافت من تهديد ديم مهددتها من يومين وهي مطنشتها

لبسو عباياتهم واخذهم سراج

الاء لفت وناظرت جولي الي تفرك يداتها بتوتر ابتسمت من ورى النقاب عشان تطمنها : جولي وش فيك خايفه كذا عمي مافيه شي والله

جولي ضمت يداتها وناظرت من الشباك تفكيرها يودياها ويجيبها و بهمس : ماني بخايفه

دراين بضحكه : مبين

وصلو فلة الجد

جولي تنهدت بإرتياح يوم شافت ابوها وعضت اصبعها بتوتر وهي تشوف ابوها جنب احد الاشجر الكبيره يأشر لها تروح له وملامحه ما تبشر بخير تصنعت الإبتسامه وعدلت نقابها و راحت له

دارين كانت تناظرهم و بفضول : وش يبي فيها

الاء ناظرتها بنص عين وضربت كتفها بخفه فضوليه لابعد حد : وش يبي فيها يعني ابوها

سراج ناظر الاء ودارين بهدوء وقال بتساؤل وهو يمسك كتف الاء : مابتدخلو

الاء ناظرته بإبتسامه بانت من نقابها: لا ياقلبي بنتظرها

دارين ناظرتها بعدم تصديق وصفقت بقوه وناظرت سراج : ياي اش دا الاء تقول لسارج قلبي وحطت يدها على قلبها

سراج ضحك بصوت شبه عالي وباس راسها :لاتحرجيها يا دارين

الاء صدت عنهم عضت شفتها وسكتت وهي منحرجه وتتوعد بدارين

جولي

سالم بقلة صبر سحبها من يدها وخلاها تقعد با الكرسي وقف مقابلها وطلع من جيبه كيس المخدرات بإنفعل : جولي ذي الحبوب ليه كانت بغرفتك انتي تعرفي وش هي

جول بلمت وخافت حست الدنياء تدور فيها ناظرت الأضواء لفتره ورجلها تهتز بتوتر وبداخلها: واقسم با الله اني غبيه ليه ما تخلصت منها " وبسرعه طالعت ابوها جت ببالها فكره قالت بإبتسامه : بابي ذي جابتها لي صديقتي قالت للصداع وانا كنت واجد مصدعه *وأخذتها وقالت بخوف مصطنع وهي توقف : بس يبه وش هي لاتكون سم

سالم حس قلبه وقف هزها من كتوفها و بخوف : بلعتي منها

جولي بسرعه وتحرك راسها با الرفض : لا والله يبه خف الصداع وما احتجتها

سالم زفر براحه ومشت عليه كذبتها: ذي يابنتي مخدرات

جولي حطت يدها بفمها وتمثل الفجعه : مخدرات الله يأخذها أخر مره أصدق أحد ياويلي كانت بتبلشني فيها

سالم ناظرها وبتنبه : الحمدلله الحين لاتصدقي احد وإذا تبي شي أتصلي علي لو أكون مشغول بجيب لك الي تبيه يابنتي ذي الأيام الطيبين واجد قليلين أنتبهي على نفسك

جولي حضنته وباست راسه ويده : ولايهمك يبه اول مره وأخر مره

سالم بإبتسامه : الله يحفظك يابنتي روحي للبنات لأن نيار عامل حفله لالاء

جولي بإستغراب : وش مناسبة الحفله

سالم بإبتسامه: ما احتفل فيها بيوم تخرجها
وحب يحتفل فيها الحين

جولي بشبه بإبتسامه : بتفرح الاء واجد وراحت لالاء بس وقفت وصار وجهها الوان من الإحراج

الاء دفته وبغيض : سراج قلت لك بوستين وحده با اليمين ووحده با اليسار و بس

سراج بلعانه ويأشر لراسه: ابي براسي

الاء بإستغراب بس ماهتمت بس تبي تخلص: نزل راسك

سراج نزل راسه جت بتبوسه براسه بس رفع راسه و جت با المكان الي يبيه سراج ابتسم بإنتصار والاء بتموت من الإحراج

دارين بقهر وهي معطيتهم قفاها : خلصتوا ياخي بسرعه أحرجتوا البنت

الاء ناظرت جولي الي تناظر الأرض بفشله وعيونها حمر وشوي وتبكي من الإحراج * ضحكت على خفيف

سراج بإبتسامه مسك يد الاء وشال طرحتها وقال لها مافي أحد ودخلوا قبل البنات

دارين صفقت يداتها بقهر : ياحظها بسروج فديته والله لوكنت مكانها لأدلعه وأحبه مووووت كيف تتحمل ذي فكرة ان زوجها متزوج عليها

جولي بإبتسامه هادئه: الله يحفظه لها

دارين ناظرتها بإحراج : جولي بسألك سؤال

جولي بهدوء : إسألي

دارين وهي تناظر بنقطه محدده : إنتي تحبـ * سكتت بفشله من سؤالها الغبي

جولي قاطعتها : دارين والله ما احبه هو بحسبة اخوي

دارين ارتاحت بس مابينت وأخذت جولي وراحوا ورئ سراج والاء


الاء & سراج

كانت الأنوار خافته الاء كانت مستغربه بس سرعان ما اشتغلت الأنوار صوت

اخوها حبيبها وسندها : مبروك تخرجك يا احلا اخت با العالم

ناظرات المكان مزينن بزينه فخمه وانيقه والجاتو كانت متوسطة الحجم بس تجنن وفيها صورتها لمن كانت صغيره وأغنية هادئه *ركضت وضمته بدفاشه : جعلني فداك يا حبيب اختك الله يحفظك

نيار بحب : ويحفظك لي ياروحي

سراج سحب الاء وخلاها قريبه منه : ترى بديت اغار وانا ما بتشكريني وتضميني

نيار ضحك بخفه والبنات كتموا ضحكتهم عشان لاحد يركز انهم يراقبونهم

الاء بإحراج راحت لسراج وبهمس : سراج بشكرك با البيت بطل هبل

سراج تكتف وبعناد : مابي ابي الحين با البيت انتي كذابه

الاء بقهر ضغطت على كتفه : والله

تالا همست لمروج : واجد لايقين لبعض
ماشاء الله

مروج ابتسمت : الله يديمهم لبعض

دارين بتمثيل : جولي طلعيني من هنا ما اقدر اتحمل شوفي الاء الملعونه قاعده تتدلع عليه وتتغلى اااه ياقلبي

جولي ما كانت معاها تطالعهم بصمت
تحس ان الاء تحب سراج وتحبه بجنون
بس السؤال ليه تغيرت مشاعرها او تمثل الا مبالاه تنهدت بضيق وتتمنى ان الاء ما تتسرع وتحاول تحافظ على سراج

سراج أخذ الاء وطفوا الشموع حط يده على يدها وقطعو الجاتو

سراج ناظرها يتأمل اتفه تفاصيلها ضحكتها وابتسامتها ويدها الي تحاول ترفع شعرها المنسدل على اكتافها عشان تقد تكمل تقطيع الجاتو

حست بعيونه تراقبها طالعته وابتسمت
بإبتسامه واسعه

جاء دور الهدايا تفتحهم وكانت كل وحده احلا من الثانيه وجاء دور هديتها من نيار كان طقم ناعم وروعه حضنت نيار بفرح
ودموعها شوي وتنزل والهديه الأخيره بدون اسم وكبيره وغلافها انيق

الاء بتساؤل وابتسامه : ذي من جابها وأخذتها وفتحتها وانصدمت من الي فيها كلب صغير أمريكي رمت الصندوق بخوف : يمه وش جاب ذا واتخبت ورى نيار

جولي عرفته الكلب الي توه ولد وبداخلها : الله يقلعك يارافل من يصدق ان ذا حافظ للقرآن استغفر الله

نيار بضحك : ذا رافل ماغيره

بعد ما أنتهت الحلفه

الاء تجهزت بتروح مع سراج وحضنت نيار : كان احلا يوم من سنتين وبكت

نيار بإبتسامه حنونه ويشدها : لو كنت فاضي كنت سويتها افخم واحلا وباس راسها

الاء مسحت دموعها وبعدت عنه وبضحكه تحس اليوم مختلف عن بقية الايام ممكن تنسى ضيقتها : ماقصرت يا نيار ان شاء الله تتزوج حرمه تسعدك

نيار ابتسم وبضحكه طويله : الله يسمع منك

وودعها هي وسراج ونادى الشباب

خاطر مشى صوب الجاتو و بمرح : ابي قطعه من الجاتو

ضحكو عليه كل همه بطنه

ريان اخذ مروج بيروح وسوومعركه محمد مايبي يروح والي زاد بكاه لما كنان ماسك بيده مايبيه يروح ومحمد يشد على يده اكثر ويصرخ ويا الله فكوهم

جمانه طالعت رافل الي يغيض نيار ويقول له ان الحفله مب حلوه وضحكت على نيار الي يناظرها بإستنجاد وكأنه يقول انقذيني من ولدك اللزقه

جمانه ناظرت رافل وبنهر لطيف : فوفو ارحم ولد خالك

رافل لف عليها وباس راسها وبقهر : يمه لاتناديني فوفو امانه شوفي كلهم يضحكون علي وقال بصدق : وترى الكلب الي حطه با الصندوق سليم مو انا تراني عندي قلب وارحم وضم الكلب الصغير

فارس بضحكه على كلمة فوفو : فوفو ياجمانه مره وحده رجال طول عرض وتنادينه فوفو

جولي ناظرته بإبتسامه باينه من نقابها

رافل ناظرها اخفى ابتسامته لما شافها بنقابها نطق بقهر : أضحكي بس وناظرها بتوعد

تالا تنهدت بطفش : كانكم بزران نبي يوم نقعد بدون ما كل واحد يهاوش الثاني

جوري توافقها وهي تناظرهم بملل: صح والله

رافل ناظر تالا وشتت نظراته وناظر جولي الي تناظره بنصر : المشكله منها لأنها نفسيه وزعوله

فارس بمزح وعيونه على جولي : بذي اتفق معك وبقوه

نيار يكمل بضحكه : رافل وقسم با الله لاتحقد عليك وتندم بعدين

تالا بدفاع على جولي الي تحاول تطنشهم: ما النفسيه الا انت

الجد بصرامه وملامح جاده على غير عادته : وش في للهواش الحين أختي تبي ترتاح

الكل سكت بإحترام

الجد بضحكه على اشكالهم وهم ساكتين: كنت امزح وش فيكم كملوا الحرب

ابو نيار مسك راسه بصداع وبإبتسامه متعبه : يبه سكتهم احس راسي مصدع

أخت الجد منيره ناظرت سالم بتركيز : ياسالم

عبد الله همس لسالم بحكم انه قريب منه : الله يعينك لزقه صح

سالم بهدوء وده يرجع فلته وينام نومه تريحه : هلا خالتي

منيره بدون اي تفاهم وتناظر جولي: ابي بنتك لحفيدي راشد وش قلت

سالم بهدوء: اي وحده

منيره بإبتسامه واسعه: الكبيره الولد جنني يبيها

جولي طاح وجهها ذي الحرمه دايم تحرجها أستأذنت ومرت من عند رافل همس لها : لايكون واحد من فريق الخرفان بعد

سفهته وكملت مشيها وجهها مشتعل من الاحراج

سالم أحتار وش يقول بس مافي اإلا الكلام الي يقوله لها كل مره : ياعمه البنت صغيره وأخوانها من بيهتم فيهم اما راشد مافي منه وكفو بس بنتي بعدها صغيره

منيره ناظرته بشك وبثقه: بحاول فيك لين توافق

بعد فتره

جولي راحت لأبوها ودموعها شوي وتنزل : يبه

سالم خاف عليها جلسها جنبه : وش فيك ياروح ابوك

جولي بخنقه اشرت على رافل : ابي ارجع البيت في ناس تجيب الهم والغم والكربه

سالم ناظر رافل بتعب وبداخله : يارب اهديهم

رافل ناظر خاله ووده يضحك عليها هو هم وكرب وغم قال ببراءه ويسبل برموشه: اعرف انك تقصديني بس مو لهدرجه اجيب الهم والكرب والغم

جولي بعناد وتشد على ركبة ابوها : يبه ابي ارجع البيت الحينن

سالم بقلة صبر ناظر رافل ورجع ناظرها : رافل انت وجولي بزران انتم وش الي تهاوشتوا عليه الحين

رافل بلا مبالاه : بنتك يا خالي زعوله و

وما حس الا بأحد يعض يده بكل قوه ناظر ساليم الي وجهه احمر

نيار سحب سليم با القوه : سليم حبيبي عيب

سليم يحاول يحرر نفسه من نيار وبقهر : مو عيب يزعل اختي ويخليها تبكي ذا مو عيب اختي لحد يزعلها وخر بوريه شغله فك نفسه وراح صوب رافل

وجولي بسرعه وقفته وحضنته : ياحبيبي انت جعلني فداك رافل ما زعلني

سليم ناظرها بقهر : كذابه ذا الغبي اكرهه صح اني صغير بس مو غبي مويعني رائد مات خلاص انا بدافع عن اختي كل شويه واحد يزعلها

سالم ناظره بحده بس سليم طنشه ومسك يد جولي ويسحبها وراه : تعالي نامي

جولي راحت معه وتناظره كل شوي بإبتسامه حزينه اخذها لاحد الغرف ماركزت غرفة مين من كثر ما كانت متضايقه

شال عبايتها ونومها على السرير وغطاها وجلس يلعب بشعرها لين نامت باس راسها وراح


رافل يناظر العضه ويضحك : عضته كأنها عضة فأر

سالم بفشله اولاده دايم يفشلوه : ذا الولد ما ادري متى يبطل شطانته

سليم جلس جنب ابوه وسالم مسك اذنه : أعتذر لولد عمتك

سليم بمسكنه راح لرافل : انا انا

وبحركه سريعه داس رجله : مب اسف وراح صوب عمه عبدالله المنقذ اتخبى وراه

سالم بيأس من ولده : الله يهديك

جوري بمزح : سليم ليه ماتدافع عني كذا لما احد يزعلني

سليم بثقه: لأنك تأخذي حقك بنفسك بس جولي مسكينه اذا احد زعلها تسكت وراسها يعورهاا وناظر رافل بحقد ويهمس له بتوعد تحت ضحكاتهم

تالا بتشجيع : والله انك كفو

عبدالله ناظرها بحده وهي بلعت العافيه وسكتت

سليم بفخر: كفوك الطيب


.
.
.


الاء & سراج

دخلت غرفه النوم وكانت مزينه وكلها شموع وصندوق فخم ناظرت سراج وهو ابتسم لها سكتت لفتره واتنهدت ويدها على خصرها وبداخلها (يارب تعدي ها الليله على خير)

ناظرته تحس بتأنيب انها بتخرب كل شي اشرت على الزينه والهدايا نطقت بسخريه: كل ذا عشاني

سراج بهدوء لما وصلته نبرتها الساخره : كله علشانك حضنها وهي بعدت عنه

الاء بصوت شبه عالي وهي تقبض يدها: كم مره قلت لك اني اكرهك وما ابيك حتى تحضني

سراج ابتسم ومسك اكتافها لف بنظره على الغرفه وبإستفزاز : تعرفي ليش سويت كل ذا وحضنتك

الاء ناظرته بتساؤل: ليه

سراج بسخريه ويداته تشد اكتفها: قلت حرام مسكينه ابي احسسها اني احبها وما احب رنيم أكثرمنها باس * لفها بقوه لجهته وباس خدها ودزها بعيد عنه : تحسبيني احبك ومخليك على راحتك عشان اني ما اقدر استغني عنك لا يا لولوه انتي غلطانه اقالها ببطئ

الاء قاطعته بعصبيه تبيه يسكت بس : ردني بيت ابوي

سراج بثقه ولا مبالاه : تحسبي اني اموت فيك لا انتي ما تهزي فيني شعره وتبيني اوديك بيت ابوك عادي جداً جهزي نفسك بكره الصبح والحين إطلعي ابي انام

الاء طلعت وغلقت الباب بقوه وغيرت ثيابها وانسدحت ونامت بغرفه ثانيه وكاتمه دموعها

سراج كب الهديه با الزباله وخلع الزينه وغير ثيابه ورمى ثقله على السرير وغمض عيونه يحاول ينام وبداخله : قرار زواجي ما كان غلط ذي الاء ما تستاهل حبي لها قلت بفاجأها إحتمال تتغير وتحاول تحترمني على الافل بس تكابر راسها يابس يومين كانت هاديه وتسمع كلامي وقبل اشوي تتمسخر طز فيها تولي



.
.
.


بفلة سلمان

مازن واريام قاعدين يتابعوفلم كوميدي
ضحكوالين قالو بس لعبو بلاستيشن اكلوا اكثر من وجبه خفيفه

أريام بضحكه : قسم با الله احلا ايام عشتها في حياتي ذي اليومين

مازن بإبتسامه : وانا بعد الحمدلله عندي بنت اخ انبسط معاها استهبل معاها ريفان ماتحب اجلس معاها

اريام بسعاده : والله اني فرحانه قد كذا وهي تفتح يداتها على وسعها ان عندي عم ياربي متى تعرس وافرح فيك

مازن فرح انها اتقبلتهم وتعودت عليهم من يومين بس : بكره بنروح مزرعة واحد من اصدقاء ابوي با الشركات وذي الأشياء الي اكرهها وكثير بنات بتتعرفي عليهم وتنبسطي اكثر

اريام نقزت بوناسه : حماس والله شغل الفلم الي بعد

مازن ابتسم على تصرفاتها الي تخلي الواحد يبتسم غصبن عنه


.
.
.


الساعه 1 صباحاً

جولي حست بأحد يلعب بشعرها قالت بإنزعاج : سليم خلاص وانقلبت بإنزعاج

بس مب راضي يوقف

فتحت عيونها بشويش وضربت يده الي على راسها بخفه أنفجعت وبصوت عالي : رافـ

حط يده بفمها : اششش

جولي وخرت يده من فمها ناظرت الغرفه غرفته ما غيرها كيف ما ركزت كتمت شهقتها ويش الي بيصير لو درى ابوها قالت بغضب: ليه وكيف دخلت لو احد شافنا

رافل ابسم برواق : اطلع و ادخل متى ما ابي غرفتي انتي الدخيله

جولي وتوها تستوعب الموقف الي هي فيه ضربت كتفه: رافل اطلع

رافل بعناد : ما ابي وجلس يحوس بشعرها

جولي وخرت يده ووقفت بس سحبها ورجع يحوس بشعرها وجولي جلست تستغفر بهمس

جولي بهدوء يمكن السياسه تنفع معه : رافل فكني ابي اطلع يعني انت تعرف ديم لو حست بنروح وطي

رافل كاتم ضحكته شد شعرها بخفه: وش فيك خايفه ترى عادي

جولي سحبت راسها بعنف وقالت بآلم : عادي عندك لاكن انا مب لعبه بيدك فاهم

رافل بإستهبال شد على يدها : اخ لو تشوفنا ديم والله ليصير اكشن

جولي وقفت و بقوه وحاولت تسحب يدها من يده: خليني اروح مو وقت استهبالك قسم با الله انك تبط الكبد وتجيب الغثيان انت ووجهك *لبست عبايتها وطرحتها

رافل فك يدها وانقلب لجتهه اليمين وغمض عيونه : انتبهي احد يشوفك ترى انتي المتضرره

جولي طلعت من الباب وتناظر يمين وشمال ما علقت على كلامه لايكون يخاف عليها ابتسمت بسخريه واتفقت مع نفسها ان من سابع المستحيل رافل بخاف عليها تنفست الصعداء لما وصلت لغرفة البنات وتحمدالله ان الكابوس انتهى

وبعد فتره طويله كل واحد رجع فلته


.
.
.


الصباح

بفلة ابو نيار

الاء وهي تبكي.ووجهها احمر ضربت الطاوله بإنفعال: نيار ماابيه يعني ما ابيه تفهم انت

نيار اخذ نفس وبطولة بال : ابي اعرف السبب يا الاء وبعدين احكم

الاء حطت يداتها على راسها وبخنقه : اكرهه ولو كنت تحبني خليه يطلقني

نيار ضمها رحم حالها تغيرت كثير وين الاء الأوليه قال بعقلانيه : الاء كل مره تغلطي واسكت لين متى بتضلي طايشه لين متى بتضلي تخربي حياتك بيدك سراج عمره ما اشتكى منك بس انا اعرفك اكثر منه واعرف ليه

اشر على نفسه وبندم : اانا وهوغلطنا وتبنا وقسم با الله لو حرمتي جننتني مثل ما جننتي بسراج ماصبرت عليك دقيقه

الاء بعدت عنه وبقهر : والحين بتنقلب ضدي

نيار حضنها من جديد وبتنهيده : الاء لا تخربي حياتك وفكري عندك اسبوع راجعي أخطأك تبين رنيم تأخذه وماعاد تشوفيه وتتزوجي واحد غيره تقدري تتخيلي بس

الاء سكتت وكأنها متردده عضت شفتها وين ما راحت لازم اسم رنيم يلا حقها

نيار مسح دموعها وبحكمه : عندك اسبوع فكري فيه وما راح اجبرك على شي وابوي اذا استغرب وجودك قولي له اشتقت لكم وترى سراج رجال والنعم فيه لاتخسريه يا الاء


.
.
.


جولي

صحت من النوم وطلعت لها ثياب حست بشي غريب وبحركه لا اراديه تحسست شعرها انصدمت وقفت قدام المرايه شعرها كيف وليه وش صار غمضت عيونها وفحتها تتمنى يكون حلم بس خاب ضنها تذكرت الي صارامس رافل هو ماغيره نزلت دمعه حاره على خدها وبداخلها :
ياربي ذا وحش مب بني أدم استغل اني نايمه ولما رجعنا الفله كنت دايخه ونمت بدون حتى قبل لا غير ثيابي

تحسست شعرها كان مقصوص بشكل عشوائي لتحت كتفها شعرها الي الكل يندهش بطوله وكثافته يجي ذا يقصه بكل برود كانت ترتجف من الغيض والقهر اتصلت على ابوها علشان يوديها الصالون وهو ما عارض وأخذها للصالون تبي جواب لسؤالها ليه يعاملها كذا.

طلعت من الصالون وهي منقهره على شعرها بعد ماعدلته زاد قصره ماعندها الجرءه تطالع نفسها با المرايه بتبكي ركبت سيارة ابوها

سالم ناظرها بضحكه وعيونها على الطريق بضحكه : وش سويتي بشعرك ما تجي الصالون الا وفي مصيبه سويتيها بشعرك

جولي : قصيته لكتفي

ابوها ناظرها بتفاجئ : قصيته مره وحده

جولي بقهر بس تحاول تخلي صوتها طبيعي : يبه مليت قلت اغير .


.
.
.


بأحد الأماكن الجديده

بالندن با التحديد

بمنزل متواضع

بنت عمرها 16 تحرك شعرها القصير وهي مقهوره تبي تقنعه بس الظاهر انها بدت تطفش : يبه وانت بتخليها لا ماهقيتها منك حب حياتك تروح بذي البساطه

الاب اراح ظهره على الكنبه وعيونه عليها : وانتي يابنت تحسبيها بذي السهوله احنا ما احنا بأفلام

ولده عمره 19 سنه ناظره بعيونه الخضراء وبأمل : يبه لاتستسلم تخيل لو انا مكانك بنجلط يبه ارجع الديره وحارب عشانها

الأب وكأنه بداء يوافقهم : بس يا وليدي تعرف الظروف والله ما ادري ثم قال بمزح ويضهم من اكتافهم : وانتو ليه تبوني ما أضيعها وانت واختك ما زعلتو لما عرفتو اني كنت متزوج

البنت باست كتفه وضحكت ضحكه طويله ثم نطقت: متعودين اول شي انصدمت انا وامي ان انت متزوج من ام اخوي ثم اخوي العزيز *وهي تأشر لأخوها : انصدم هو وامه انك متزوج امي ثم انصدمت انا واخي انك كنت متزوج مرة ثالثه ولاكنك تحبها حباً جماً

الاب والولد ضحكو على كلامها

الولد بنبره صادقه : يبه فكر من جديد

الاب وقف وحرك شعره همه يكبر يوم بعد يوم عمره يضيع ولا وصل لقرار مشى بإتجاه غرفته وهو يتثاوب ما نام زين الليله الفائته نطق : بفكر لأن لو رجعنا الديره يبيلنا صبر وبنتعب

البنت نقزت بفرح بداء يقتنع ناظرت اخوها بفرحه وامل : بابي الي يشوفك يعطيك أصغر من عمرك لاتضيع عمرك على الفاضي حارب من اجل محبوبتك الي رسمت لها ثلاثون رسمه وكل ليلة تنادي بإسمها وانت نائم

الولد مد رجوله على الطاوله و بإستهبال : حاولت اصفي نيتي قلت يمكن عنده بنت جديده بذا الإسم بس طلعة محبوبته

الاب لف عليه و بضحكه : وانتوا ما مشيتوها لازم التحريات والتحقيق بس بحاول احارب بديتو تقنعوني وغلق غرفته

الولد والبنت بنفس الوقت وبصوت عالي عشان يسمع : حارب حارب حارب واحنا معك وضحكو بفرح

الاب انسدح وغطى وجهه بيده اولاده يجهلون الي بيمر فيه حالياً الماضي يلاحقه والحاضر يتعبه والمستقبل يجهله ويخافه غمض عيونه بقوه وبداخله : يارب
فرج همي.

.
.
.

الساعه 5 مسائاُ

مروج & ريان

طلعو لأحد الحدايق

جلسو على احد الكراسي وريان ماسك يد مروج الي تناظره بحب تركو محمد مع تالا عشان ياخذو راحتهم

ريان شد على يدها : مروج ابيك تسمعيني للأخير

مروج شدت على يده : أسمعك

ريان ناظرها وبعيونه ندم : سامحينـ

مروج قاطعته بإبتسامه ويدها تعبث بأصابعه: ريان إحنا بدينا صفحه جديده وننسى الماضي ونبداء من جديد يا عمري وانا غلطت واتحملت خطاي

ريان ناظرها بسعاده وطلع من بوكه تذكرتين

مروج ناظرته بإستغراب

ريان بإبتسامه : بعد اسبوع بنسافر لندن وغمز لها : بدال شهر البصل الي فات

مروج انحرجت وانبسطت الله جازها على صبرها

ريان لمح سليم كان بحضن احد يعرفه
وحرمه تهاوش

مروج صغرت عيونها وبدهشه ناظرت ريان : مو ذا سليم

ريان شال يده من يدها وحواجبه معقوده بإقتضاب : بروح اشوف وش الموضوع اكيد مسوي مصيبه واخذ نفسه وراح

سليم بلعانه ويشد على كتف ريان : ياعم ذي مب خالتي كذابه ابي متوفي من زمان وانا يتيم

رشا شهقت بفجعه : سليم وش قاعد تخربط

سليم بحزن مصطنع وبنبره طفوليه : شفت ياعم انا اسمي عبدالله وهي تناديني سليم

ريان سمع كلام سليم وبتفاجئ : سليم يازفت وش قاعد تهبب

راكان عرف ريان وسلم عليه متذكره من ملكة سراج على رنيم اخته

راكان بضحكه : نصاب مثله ماشفت وش يقرب لك

ريان ناظر سليم بتوعد : ذا ولد عمي وناظر رشا : وذي خالته ما تكذب اكيد يبي ايسكريم وهو تعبان

راكان ضحك على شطانة سليم

سليم يواصل الكذب : لاياعم لاتصدقهم ماني بولدهم والله بيعلمو ابوي ومابيرحمني

راكان وريان ضحكو ورشا سحبته من اذنه : حسابك با البيت بعلم ابوك يازفت
وناظرت ريان : تسلم ريان ماقصرت

سليم بصراخ ويحاول يفك نفسه : ياناس بتخطفني هي مب خالتي انقذوني بتأكلني رشا سدت فمه ناظرت مروج الي تناظرها وأخذت سليم وراحت

ريان رجع لمروج وكانت متضايقه عرف وش تفكر فيه ضمها من كتفها : وش فيها مروجي

مروج بإبتسامه : مافيني شي ونست رشا وحبت تعيش ذي اللحظات لحظه بلحظه مع ان الغيره بتقتلها ….


.
.
.


انتهى….



.
.
.


مشتته حد التبعثر ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

حاولت بكل جهدي اني اعدل البارت
حيث مايكون فيه اخطأ أملائيه واعتذر اذا وجدت
واتمنى تلتمسوا لي العذر لازلت مبتدئه وذي اول روايه
لي *


ضاقت أنفاسي مشـ© الروايات ©ـرفة

مساء الخير ...تغلق الرواية بطلب من الكاتبة ...دمتم بخير

أدوات الموضوع البحث بهذا الموضوع
البحث بهذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1