منتديات غرام روايات غرام روايات - طويلة رواية الحياة احياناً تجبرك على النسيان
البدر المكتمل ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

السلام عليكم و رحمه الله و بركاته
طبعاً قاعده اكتب بحب و بامل انه يعجبكم هالبارت
الاكيد لا استبيح النقل الا باسمي لطفاً
و اتمنى اقرا كلامكم اللطيف عن هالبارت

___________

كانت الدنيا بنسبة لي مجرد استمتاع م كنت أفكر في العواقب كان كل شي جميل قبل تلقى خبر عن حالة عمي شلون صار كذا شلون بفقد شخص رباني زي عياله صحيح هو عمي لأكن حسسني اني ولده حتى وانا مغترب عن ديرتي و هلي كان اول من يتصل علي، شلون راح استمر بحياة هو مو موجود فيها؟؟؟

فهد: هذا اللي حصل ي فيصل و العائلة متشتتة و مهزوزه بالله ارجع علشان تلم شملهم بعد عمك هو وصاك انك ترئس الشركه

فيصل وهو يبكي : شلون بأخذ مكان ابوي و عمي شلون !
فهد: انت تأخذ حقك و امر منه لك انك ترئس الشركه هو م يوثق الا فيك

فيصل وسكت شوي و قال: رحلتي باقي لها ساعه اذا وصلت الرياض نتكلم بالموضوع
فهد: طيب براحتك ي فيصل
_______

المملكة ألعربيه السعودية،الرياض
في قصر (أبوعمر،بدر)
الكل موجود في ‏العزاء لان ابو عمر معروف ومن اكبر التجار في الرياض كان القصر ‏ممتليء ع اخره
جاء رجل ذو شخصيه كبيرة يتقدم نحو ابو عبدالرحمن اللي هو الأخ الأوسط لبدر
:احسن الله عزاكم في والدك
ابو عبدالرحمن : جزاك الله خير يبو طلال
___
ابو طلال من التجار الهوامير و صاحب ابو عمر اللي هو بدر وكأنو شركا بكل شي بس اللي م عرفه ان ابو عمر سجل كل شي بِسْم فيصل و فسخ الشراكه اللي بينهم و اللي بين الكل بس الا الان محد يعرف.
_
تقدم ابو طلال و بثقه و جلس ع احد الكراسي الفخمه وكانت الانظار حوله و ابتسم بفخر ثم اخذ الفنجان المقدم له من رئيس الخدم و قال
ابو طلال: شكرا
و ذهب رئيس الخدم لتقديم باقي القهوة

____
الدمام ، الخبر

ليلى كل يوم تفكر في اَهلها الشي الغريب ان هي اللي تركتهم للأسف انها م تتكلم عنهم قدام ميهاف و يمكن فيه شي بالموضوع هذا بتكلم عن ليلى شوي
ليلى: تعرفت ع ميهاف في السكن وهي بنت فقيرة ع كلامها لميهاف لأكن بالحقيقه غير ذالك والدها غني.
ملامحها: عاديه لأكن طيبه مره و مرجوجه و طولها عادي و عيونها عسليه و شعرها قصير لين رقبتها عمرها (24)
_____

ميهاف و تتقدم وفِي يدها كراميل فرابوتشينو ويدها الثانية كراميل لاتيه وتوصل لطاولة وتقدم كراميل لاتيه ‏لـ ليلى و تضحك ميهاف : شتفكرين فيه ي بنت بدوني
ليلى: أبد والله أخطط لمستقبلي وش راح اسوي وكذا
ميهاف: لاتفكرين لاحقه ع التفكير عيش اليوم بيومه
ليلى: اقول ترى م بقى ع المحاضرة الثاالثه شي خل نقوم
ميهاف: يلا خل نمشي
___

أمريكا ، نيويورك

الطيارة التي تستعد للقلوع كان فيصل حزين وجهه عابس و يفكر بجدية بكلام فهد ووصية عمه اللي أمنه ع الشركه و ‏ ‏الأملاك وش راح يكون ردة فعل العائلة شلون راح يتقبلون هشي أفكر تجيبه و أفكر توديه فجاءة دق جوال فيصل

فيصل بدون م ينتبه للامتصل: هلا من معي
عمر بستغراب لصوت فيصل المبحوح واضح عليه انه باكي: هلا فيصل شفي صوتك
فيصل بنصدام من المتصل: عمر
عمر ببتسامه باهته: هلا اي عمر ولد عمك ي القاطع
فيصل: والله العظيم اني نادم ع قد شعر راسي ان عمي مات هناك وانا م شفته ولا ودعته
عمر بستغراب: من اللي مات ؟
فيصل م يدري شيقول ، هل يقول ابوك مات وش راح يكون موقف فيصل بهالحالة كان وده تنشق الارض و تبلعه م كان يدري ان عمر في لندن و م وصله خبر لوفاة ابوه
فيصل بجدية اكثر : كلنا بنموت بس الأهم نكون صبورين ع اللي نفقدهم و نتذكرهم بخير ي عمر
عمر بخوف : فيصل قل من اللي مات ؟
فيصل و بارتباك م يدري شلون يقول له: والله ان وصلني خبر ان عمي بدر مات ومتجه للسعودية الان
فيصل اللي م استغرب انه سكر الجوال بوجهه م يلومه في شي كان متصل علي يبي
يسألني عن حالي وهو م درا عن حاله ابوه الله يكون بعونه

___
في مكان اخر كانت تعيش ببؤس شديد في فقر لا يعلمه سوى الله كانت تبكي ع حالتها ع م حدث لها م ذا يريد اكثر من الذي فعله لي اخذ ابنتي مني و الان اريد ان اخذ ابنتي منه لأكن صدمني خبر وفاته كيف راح ألتقي ابنتي اين ابنتي لماذا اخذ مني قطعه من قلبي كيف سأعرف أين هي؟؟
_______
في مطار الملك خالد الدولي بالرياض
فيصل ينزل من الطياره وهو بشخصيته المعتاده يمشي بثقه و لابس ملابس رسميه و كاب اسود و نظاره يخفي فيه الحزن اللي في عيونه ومعه البودي جارد body guard
ركب السياره متجه للقصر
بعد ساعه وصل فيصل لقصر عمه متجهه الى المدخل الرئيسي للقصر نزل من السياره و كل الانظار متجهه عن صاحب السياره السبورت.

فيصل بثقه سلم على كل الموجودييينو طلب يجتمع معهم لانه حب يقول الخبر اللي وصاه فيه عمه و قالهم الخبر اللي كلهم ماستغربوا منه لانهم كانوا يعرفون علاقة فيصل بعمه
الكل تقبل الموضوع
فيصل بصوت مبحوح: عمر ماتصل عليكم
حصه زوجة عمه بدر: لاوالله ماتصل دقيت عليه و مايرد
فيصل بحيره من امره لان وضعه عجيب: ان شاءالله خير ياعمتي
حصه : ان شاءالله
بعد مرور 4شهور

دق الباب تفضل: ي طويل العمر فيه أوراق لازم تشوفهم و توقع عليها
فيصل: اوك وهو يناظر الأوراق في اي اجتماع اليوم
رائد: اي فيه موعد أستاذ ابو عبدالرحمن
فيصل بشمئزاز: ‏إلغي الموعد ذا
رائد باحترام : امرك ي طويل العمر
فيصل اخذ جاكيته و طلع من الشركه متوجه لقصره اللي هو قصر ابو عمر و دخل بثقه وراح لجناحه و دخل في الملحق و قعد يفكر شلون راح اكمل اللي بدية فيه بتنهيده
من فيصل و قال : اشتقت لك ي عمي ي ابوي وربي ماكنت اتوقع بفقدك لدرجه ذي
___
الدمام ، الخبر

ميهاف بطفش من محاضرات اليوم و تتثاوب: وش ذا اليوم الطويل اللي فل محاضرات
فجاءة قعد جنبها طالبه قاصه بوي: حتى انا حسّيت ان اليوم طويل
ميهاف بعدم اهتمام دق جوالها: وينك انتي
ليلى برتباك: انا بروح اجيبلي شغله و أجي
ميهاف باهتمام : وش ذي الشغله
ليلى بخوف و بذكى: انا في الشارع الناس بتسمع اذا جيت أقولك
ميهاف وهي تناظر اللي جنبها بشمئزاز: طيب ، نعم يبو الشباب مضيع شي فيني
برتباك منها: لا بس ملامحك غريبه م كانك عربيه فيك ملامح اجنبيه
ميهاف واللي م تدري هي من وين: الكل يقول مو بس انتي وبعدين انتي من اول مره اشوفك هنا
خلود: اي انا جديده بالجامعة واسمي خلود
ميهاف : اي هلا
دخل الدكتور عبدالرحمن للكلاس وهو حزين و يفكر بعمه اللي مات : السلام عليكم ي طلاب
الكل : وعليكم السلام
عبدالرحمن وهو يشرح وميهاف تكلم خلود و تضحك لف عليها الدكتور : شرايك اجيبلك قهوه احترمي نفسك وتذكري انك في الكلاس
ميهاف وهي تناظر بستنفار: طيب م قلنا شي انت تكتب قلت استغل الفرصه واضحك
عبدالرحمن: تعالي تحت
ميهاف: م راح أجي عاجبني مكاني
ميهاف كانت في نص الكلاس و صوتها واضح
عبدالرحمن وهو شوي و بصفقها: اختاري ي تجين تحت ي تطلعين برا وراح اكتب لك عدم الحضور
ميهاف تذكرت ليلى: طيب جايه ‏
_____
في مكان اخر و عالم اخر كان يتسأل عن صحة هذا الكلام لأكن المرسل ابو عمر اللي هو اقرب الناس له بدر كان يقول ليش م قال بالبداية ليش ماقالي الحقيقه لي ليش بعدها عنهم و حرمها من الأهل و يفكر و يطالع الأوراق اللي نصها دموع ابو عمر( السلام عليكم ورحمة الله و بركاته انا اكتب هالرسالة وأنا ادري م بقى في العمر كثر م مضى لأكن واثق فيك ياصاحبي و خوي تكفى رد بنتي لي انا تخليت عنها للحضه غضب و خوف من ابوي وقتها لأكن انا كتبت كل شي بسمها و اسم فيصل و عمر أتمنى اذا لقيتها تكون لفيصل مو لأحد ثاني اسمها. ..... و عمرها(24) توها صغيره خلها تعيش بالقصر هذي وصيتي لك)
من ابو عمر الذي تخلى عنها من خوفه من ابيه ولَم يخف من الله وقتها تركها وحيدة لاتعلم من الدنيا سوى الخوف و الالم .
______
فرنسا

كان نايم ع بطنه بدون تيشيرته و الغرفه باردة و كأنه يعاقب نفسه بطريقته دق جواله و عقد حاجبه من صوت الجوال ورد
: اي من معي

: معك فيصل ولد عمك

: نعععم شلون كيف؟
______________

تذكر ي صديقي مهما كنت تريد الرحيل عن الحقيقه ستقع ذات يوم ‏ ‏في معرفة الم الحقيقه حتى لو كانت صادمه و غامضه بنسبه لك لا تعلم كيف وأين ستخرج منها تتردد أفكار الى مخيلتي هل هذا صحيح ام اني غريب في عالم غريب كيف لي ولد عّم لا اعلم عنه شي من هو تتردد أفكار الى مخيلتي كيف سأتقبل الامر لماذا تذكروني الان؟؟
ناتي الا الواقع الان.
فيصل وهو يتكلم بثقه: وش اللي شلون هذي الحقيقه كان عمي الله يرحمه يدورك
: بعد ايش بعد م كبرت بعد م الكل يناظرني بشفقه عشت لحالي تألم لحالي مو الحين تجي و تقول انا ولد عمك
فيصل و بهدوء مقدر وضعه: عمي الله يرحمه طول الفترة اللي كان بصحته كان يدورك بس للأسف تغلب عليه المرض و كتب رساله ووصاني اني ‏ألقاك انت و تؤأمك

ركان بستغراب :عندي تؤام كيف وين
فيصل : اي عندك تؤام بنت بس للأسف مو لاقين وينها
ركان بحزن ‏: ضيعتونا و شتتونا ماراح اسامح اللي تسبب بهالشيء
فيصل : راكان استهدي بالله
ركان بحزن اكثر ع حاله وكيف افترق عن أهله وتؤأمه بسبب ابوه : لاحول ولا قوة الا بالله
ركان : وامي وين
فيصل : الحين لازم اشوفك وراح اجاوب ع كل أسألتك ان شاءالله
ركان: طيب ،وسكر الخط
ركان من ناحيه مبسوط ان عنده أهل ومن ناحيه حزين انه م قد شاف ابوه ولا يعرفه و تذكر ان عنده تؤام و بنت و ابتسم وده يعرفها.

_________

الرياض

: دقيقه هذي هديه من عبدالرحمن لي نعم
: عادي انا اختك بستعيرها منك يوم بس امال بالله
امال: وين بتروحين فيها امجاد.
امجاد: تخرج بنت عم صاحبتي
امال: اها عاد ان شاءالله مكان حلو اذا بتروحين بروح طفشت من البيت
امجاد بوناسه: اوكي المهم اخذ اللبس يجنن
امال : اي اكيد يجنن شاريه عبدالرحمن من لندن و مو متوفر فيه بالرياض والسعودية بكبرها
_______
أعرفكم ع الشخصيتين
امال بنت طيبه و فلاويه و جميله ولون عيونها بنيه فاتح و شعرها اسود و جسمها حلو عمرها (24) تخصصه لغات و ترجمه
امجاد:بنت تحب الطلعات و الوناسه وواثقه من نفسها وراقيه بالتعامل جسمها جميل عمرها(23) تخصصها علم نفس. بنات ابو عبدالرحمن اخ ابو عمر اللي هو بدر
__________
انفتح الباب فجاءه الا عبدالرحمن جاي و مستأنس : اشوف أحلى خوات موجودات ليش م رحتو للجامعه

امال بطفش: انا عندي اووف بس بعض الناس م مل من السحب ع الجامعه وتناظر امجاد

امجاد: أشكوه لله بروح بكرا هالكورس مالي خلقه أحسه طويل

عبدالرحمن اخو امجاد و امال دكتوره بالجامعة بالدمام بس رجع و كان بسفره في لندن علشان بعض العقارات و العقود اللي لازم تتوقع في لندن صاحب شخصيه قويه و طيب و رجل بما تعنيه الكلمة لأكن عصبي جدا وعمره(28)

عبدالرحمن بجديه : شدي حيلك و رفعي راسنا فيك فاهمه
امجاد: طيب انت جاي من الدمام علشان تقول محاضراتك انا يالله بالجامعه
عبدالرحمن وهو يضحك : لابس انصحك ادري المحاضرات طالعه من خشمك هههههههه

نروح للادمام وبالخص الخبر

ميهاف طلعت من الجامعه وهي تفكر باليلى تحس فيها شي مو طبيعية وكل م اتصلت فيها تتهرب او تعطيها عذر البنت مو خاليه و تبعد عنها مو ليلى الأولانية فجاءه سمعت صوت خشن يناديها و قطعها من عالم افكارها

: انتي ميهاف
ميهاف: اي امر ‏شبغيت
: انا اعرف من اهلك



ي ترى من تؤام راكان هل ستتقبل وجوده الاسرة اما غير ذالك؟
فيصل كيف عرف بوجود ركان وكيف عرف بتؤام
عبدالرحمن و امال و امجاد كيف شفتو شخصيتهم بالبارت هذا؟؟

انتهى البارت رايكم فيه ؟

البدر المكتمل ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها البدر المكتمل اقتباس :
السلام عليكم و رحمه الله و بركاته
طبعاً قاعده اكتب بحب و بامل انه يعجبكم هالبارت
الاكيد لا استبيح النقل الا باسمي لطفاً
و اتمنى اقرا كلامكم اللطيف عن هالبارت

___________

كانت الدنيا بنسبة لي مجرد استمتاع م كنت أفكر في العواقب كان كل شي جميل قبل تلقى خبر عن حالة عمي شلون صار كذا شلون بفقد شخص رباني زي عياله صحيح هو عمي لأكن حسسني اني ولده حتى وانا مغترب عن ديرتي و هلي كان اول من يتصل علي، شلون راح استمر بحياة هو مو موجود فيها؟؟؟

فهد: هذا اللي حصل ي فيصل و العائلة متشتتة و مهزوزه بالله ارجع علشان تلم شملهم بعد عمك هو وصاك انك ترئس الشركه

فيصل وهو يبكي : شلون بأخذ مكان ابوي و عمي شلون !
فهد: انت تأخذ حقك و امر منه لك انك ترئس الشركه هو م يوثق الا فيك

فيصل وسكت شوي و قال: رحلتي باقي لها ساعه اذا وصلت الرياض نتكلم بالموضوع
فهد: طيب براحتك ي فيصل
_______

المملكة ألعربيه السعودية،الرياض
في قصر (أبوعمر،بدر)
الكل موجود في ‏العزاء لان ابو عمر معروف ومن اكبر التجار في الرياض كان القصر ‏ممتليء ع اخره
جاء رجل ذو شخصيه كبيرة يتقدم نحو ابو عبدالرحمن اللي هو الأخ الأوسط لبدر
:احسن الله عزاكم في والدك
ابو عبدالرحمن : جزاك الله خير يبو طلال
___
ابو طلال من التجار الهوامير و صاحب ابو عمر اللي هو بدر وكأنو شركا بكل شي بس اللي م عرفه ان ابو عمر سجل كل شي بِسْم فيصل و فسخ الشراكه اللي بينهم و اللي بين الكل بس الا الان محد يعرف.
_
تقدم ابو طلال و بثقه و جلس ع احد الكراسي الفخمه وكانت الانظار حوله و ابتسم بفخر ثم اخذ الفنجان المقدم له من رئيس الخدم و قال
ابو طلال: شكرا
و ذهب رئيس الخدم لتقديم باقي القهوة

____
الدمام ، الخبر

ليلى كل يوم تفكر في اَهلها الشي الغريب ان هي اللي تركتهم للأسف انها م تتكلم عنهم قدام ميهاف و يمكن فيه شي بالموضوع هذا بتكلم عن ليلى شوي
ليلى: تعرفت ع ميهاف في السكن وهي بنت فقيرة ع كلامها لميهاف لأكن بالحقيقه غير ذالك والدها غني.
ملامحها: عاديه لأكن طيبه مره و مرجوجه و طولها عادي و عيونها عسليه و شعرها قصير لين رقبتها عمرها (24)
_____

ميهاف و تتقدم وفِي يدها كراميل فرابوتشينو ويدها الثانية كراميل لاتيه وتوصل لطاولة وتقدم كراميل لاتيه ‏لـ ليلى و تضحك ميهاف : شتفكرين فيه ي بنت بدوني
ليلى: أبد والله أخطط لمستقبلي وش راح اسوي وكذا
ميهاف: لاتفكرين لاحقه ع التفكير عيش اليوم بيومه
ليلى: اقول ترى م بقى ع المحاضرة الثاالثه شي خل نقوم
ميهاف: يلا خل نمشي
___

أمريكا ، نيويورك

الطيارة التي تستعد للقلوع كان فيصل حزين وجهه عابس و يفكر بجدية بكلام فهد ووصية عمه اللي أمنه ع الشركه و ‏ ‏الأملاك وش راح يكون ردة فعل العائلة شلون راح يتقبلون هشي أفكر تجيبه و أفكر توديه فجاءة دق جوال فيصل

فيصل بدون م ينتبه للامتصل: هلا من معي
عمر بستغراب لصوت فيصل المبحوح واضح عليه انه باكي: هلا فيصل شفي صوتك
فيصل بنصدام من المتصل: عمر
عمر ببتسامه باهته: هلا اي عمر ولد عمك ي القاطع
فيصل: والله العظيم اني نادم ع قد شعر راسي ان عمي مات هناك وانا م شفته ولا ودعته
عمر بستغراب: من اللي مات ؟
فيصل م يدري شيقول ، هل يقول ابوك مات وش راح يكون موقف فيصل بهالحالة كان وده تنشق الارض و تبلعه م كان يدري ان عمر في لندن و م وصله خبر لوفاة ابوه
فيصل بجدية اكثر : كلنا بنموت بس الأهم نكون صبورين ع اللي نفقدهم و نتذكرهم بخير ي عمر
عمر بخوف : فيصل قل من اللي مات ؟
فيصل و بارتباك م يدري شلون يقول له: والله ان وصلني خبر ان عمي بدر مات ومتجه للسعودية الان
فيصل اللي م استغرب انه سكر الجوال بوجهه م يلومه في شي كان متصل علي يبي
يسألني عن حالي وهو م درا عن حاله ابوه الله يكون بعونه

___
في مكان اخر كانت تعيش ببؤس شديد في فقر لا يعلمه سوى الله كانت تبكي ع حالتها ع م حدث لها م ذا يريد اكثر من الذي فعله لي اخذ ابنتي مني و الان اريد ان اخذ ابنتي منه لأكن صدمني خبر وفاته كيف راح ألتقي ابنتي اين ابنتي لماذا اخذ مني قطعه من قلبي كيف سأعرف أين هي؟؟
_______
في مطار الملك خالد الدولي بالرياض
فيصل ينزل من الطياره وهو بشخصيته المعتاده يمشي بثقه و لابس ملابس رسميه و كاب اسود و نظاره يخفي فيه الحزن اللي في عيونه ومعه البودي جارد body guard
ركب السياره متجه للقصر
بعد ساعه وصل فيصل لقصر عمه متجهه الى المدخل الرئيسي للقصر نزل من السياره و كل الانظار متجهه عن صاحب السياره السبورت.

فيصل بثقه سلم على كل الموجودييينو طلب يجتمع معهم لانه حب يقول الخبر اللي وصاه فيه عمه و قالهم الخبر اللي كلهم ماستغربوا منه لانهم كانوا يعرفون علاقة فيصل بعمه
الكل تقبل الموضوع
فيصل بصوت مبحوح: عمر ماتصل عليكم
حصه زوجة عمه بدر: لاوالله ماتصل دقيت عليه و مايرد
فيصل بحيره من امره لان وضعه عجيب: ان شاءالله خير ياعمتي
حصه : ان شاءالله
بعد مرور 4شهور

دق الباب تفضل: ي طويل العمر فيه أوراق لازم تشوفهم و توقع عليها
فيصل: اوك وهو يناظر الأوراق في اي اجتماع اليوم
رائد: اي فيه موعد أستاذ ابو عبدالرحمن
فيصل بشمئزاز: ‏إلغي الموعد ذا
رائد باحترام : امرك ي طويل العمر
فيصل اخذ جاكيته و طلع من الشركه متوجه لقصره اللي هو قصر ابو عمر و دخل بثقه وراح لجناحه و دخل في الملحق و قعد يفكر شلون راح اكمل اللي بدية فيه بتنهيده
من فيصل و قال : اشتقت لك ي عمي ي ابوي وربي ماكنت اتوقع بفقدك لدرجه ذي
___
الدمام ، الخبر

ميهاف بطفش من محاضرات اليوم و تتثاوب: وش ذا اليوم الطويل اللي فل محاضرات
فجاءة قعد جنبها طالبه قاصه بوي: حتى انا حسّيت ان اليوم طويل
ميهاف بعدم اهتمام دق جوالها: وينك انتي
ليلى برتباك: انا بروح اجيبلي شغله و أجي
ميهاف باهتمام : وش ذي الشغله
ليلى بخوف و بذكى: انا في الشارع الناس بتسمع اذا جيت أقولك
ميهاف وهي تناظر اللي جنبها بشمئزاز: طيب ، نعم يبو الشباب مضيع شي فيني
برتباك منها: لا بس ملامحك غريبه م كانك عربيه فيك ملامح اجنبيه
ميهاف واللي م تدري هي من وين: الكل يقول مو بس انتي وبعدين انتي من اول مره اشوفك هنا
خلود: اي انا جديده بالجامعة واسمي خلود
ميهاف : اي هلا
دخل الدكتور عبدالرحمن للكلاس وهو حزين و يفكر بعمه اللي مات : السلام عليكم ي طلاب
الكل : وعليكم السلام
عبدالرحمن وهو يشرح وميهاف تكلم خلود و تضحك لف عليها الدكتور : شرايك اجيبلك قهوه احترمي نفسك وتذكري انك في الكلاس
ميهاف وهي تناظر بستنفار: طيب م قلنا شي انت تكتب قلت استغل الفرصه واضحك
عبدالرحمن: تعالي تحت
ميهاف: م راح أجي عاجبني مكاني
ميهاف كانت في نص الكلاس و صوتها واضح
عبدالرحمن وهو شوي و بصفقها: اختاري ي تجين تحت ي تطلعين برا وراح اكتب لك عدم الحضور
ميهاف تذكرت ليلى: طيب جايه ‏
_____
في مكان اخر و عالم اخر كان يتسأل عن صحة هذا الكلام لأكن المرسل ابو عمر اللي هو اقرب الناس له بدر كان يقول ليش م قال بالبداية ليش ماقالي الحقيقه لي ليش بعدها عنهم و حرمها من الأهل و يفكر و يطالع الأوراق اللي نصها دموع ابو عمر( السلام عليكم ورحمة الله و بركاته انا اكتب هالرسالة وأنا ادري م بقى في العمر كثر م مضى لأكن واثق فيك ياصاحبي و خوي تكفى رد بنتي لي انا تخليت عنها للحضه غضب و خوف من ابوي وقتها لأكن انا كتبت كل شي بسمها و اسم فيصل و عمر أتمنى اذا لقيتها تكون لفيصل مو لأحد ثاني اسمها. ..... و عمرها(24) توها صغيره خلها تعيش بالقصر هذي وصيتي لك)
من ابو عمر الذي تخلى عنها من خوفه من ابيه ولَم يخف من الله وقتها تركها وحيدة لاتعلم من الدنيا سوى الخوف و الالم .
______
فرنسا

كان نايم ع بطنه بدون تيشيرته و الغرفه باردة و كأنه يعاقب نفسه بطريقته دق جواله و عقد حاجبه من صوت الجوال ورد
: اي من معي

: معك فيصل ولد عمك

: نعععم شلون كيف؟
______________

تذكر ي صديقي مهما كنت تريد الرحيل عن الحقيقه ستقع ذات يوم ‏ ‏في معرفة الم الحقيقه حتى لو كانت صادمه و غامضه بنسبه لك لا تعلم كيف وأين ستخرج منها تتردد أفكار الى مخيلتي هل هذا صحيح ام اني غريب في عالم غريب كيف لي ولد عّم لا اعلم عنه شي من هو تتردد أفكار الى مخيلتي كيف سأتقبل الامر لماذا تذكروني الان؟؟
ناتي الا الواقع الان.
فيصل وهو يتكلم بثقه: وش اللي شلون هذي الحقيقه كان عمي الله يرحمه يدورك
: بعد ايش بعد م كبرت بعد م الكل يناظرني بشفقه عشت لحالي تألم لحالي مو الحين تجي و تقول انا ولد عمك
فيصل و بهدوء مقدر وضعه: عمي الله يرحمه طول الفترة اللي كان بصحته كان يدورك بس للأسف تغلب عليه المرض و كتب رساله ووصاني اني ‏ألقاك انت و تؤأمك

ركان بستغراب :عندي تؤام كيف وين
فيصل : اي عندك تؤام بنت بس للأسف مو لاقين وينها
ركان بحزن ‏: ضيعتونا و شتتونا ماراح اسامح اللي تسبب بهالشيء
فيصل : راكان استهدي بالله
ركان بحزن اكثر ع حاله وكيف افترق عن أهله وتؤأمه بسبب ابوه : لاحول ولا قوة الا بالله
ركان : وامي وين
فيصل : الحين لازم اشوفك وراح اجاوب ع كل أسألتك ان شاءالله
ركان: طيب ،وسكر الخط
ركان من ناحيه مبسوط ان عنده أهل ومن ناحيه حزين انه م قد شاف ابوه ولا يعرفه و تذكر ان عنده تؤام و بنت و ابتسم وده يعرفها.

_________

الرياض

: دقيقه هذي هديه من عبدالرحمن لي نعم
: عادي انا اختك بستعيرها منك يوم بس امال بالله
امال: وين بتروحين فيها امجاد.
امجاد: تخرج بنت عم صاحبتي
امال: اها عاد ان شاءالله مكان حلو اذا بتروحين بروح طفشت من البيت
امجاد بوناسه: اوكي المهم اخذ اللبس يجنن
امال : اي اكيد يجنن شاريه عبدالرحمن من لندن و مو متوفر فيه بالرياض والسعودية بكبرها
_______
أعرفكم ع الشخصيتين
امال بنت طيبه و فلاويه و جميله ولون عيونها بنيه فاتح و شعرها اسود و جسمها حلو عمرها (24) تخصصه لغات و ترجمه
امجاد:بنت تحب الطلعات و الوناسه وواثقه من نفسها وراقيه بالتعامل جسمها جميل عمرها(23) تخصصها علم نفس. بنات ابو عبدالرحمن اخ ابو عمر اللي هو بدر
__________
انفتح الباب فجاءه الا عبدالرحمن جاي و مستأنس : اشوف أحلى خوات موجودات ليش م رحتو للجامعه

امال بطفش: انا عندي اووف بس بعض الناس م مل من السحب ع الجامعه وتناظر امجاد

امجاد: أشكوه لله بروح بكرا هالكورس مالي خلقه أحسه طويل

عبدالرحمن اخو امجاد و امال دكتوره بالجامعة بالدمام بس رجع و كان بسفره في لندن علشان بعض العقارات و العقود اللي لازم تتوقع في لندن صاحب شخصيه قويه و طيب و رجل بما تعنيه الكلمة لأكن عصبي جدا وعمره(28)

عبدالرحمن بجديه : شدي حيلك و رفعي راسنا فيك فاهمه
امجاد: طيب انت جاي من الدمام علشان تقول محاضراتك انا يالله بالجامعه
عبدالرحمن وهو يضحك : لابس انصحك ادري المحاضرات طالعه من خشمك هههههههه

نروح للادمام وبالخص الخبر

ميهاف طلعت من الجامعه وهي تفكر باليلى تحس فيها شي مو طبيعية وكل م اتصلت فيها تتهرب او تعطيها عذر البنت مو خاليه و تبعد عنها مو ليلى الأولانية فجاءه سمعت صوت خشن يناديها و قطعها من عالم افكارها

: انتي ميهاف
ميهاف: اي امر ‏شبغيت
: انا اعرف من اهلك



ي ترى من تؤام راكان هل ستتقبل وجوده الاسرة اما غير ذالك؟
فيصل كيف عرف بوجود ركان وكيف عرف بتؤام
عبدالرحمن و امال و امجاد كيف شفتو شخصيتهم بالبارت هذا؟؟

انتهى البارت رايكم فيه ؟
رواية تجبرك الحياة على النسيانء***

أدوات الموضوع البحث بهذا الموضوع
البحث بهذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1