منتديات غرام روايات غرام روايات - طويلة رواية ايام غريبة على ارض الحب للكاتبة:بوح الحنين88
hayo0nsh ©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©

انا فقط ناقله للرواية وان شاءالله تعجبكم🙏

hayo0nsh ©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أعضاء روايتي الغالين يسعدني أن أنقل لكم رواية

" أيامٌ غريبه على أرض الحب"

للكاتبه/بوووح الحنين88




قراءة ممتعه للجميع .....

hayo0nsh ©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©

بسم الله الرحمن الرحيم
بالبدايه,,احمد الله على ان وفقني بإرضاءكم اصدقائي قراء الروايات,ثانياً احب اني اقدم لكم روايتي الثانيه ...ويااارب تحوووز على رضاااكم....
السلام عليكم حبايبي(:
كيفكم إن شـاء الله تمــــاام....
المهم. <<<< عندها سالفه هههه
هـا أنـا أعود إليكم مجدداً في قسم الروايات,,بروايه جديده,,تجري أحداثها في الطبقه الغالبه في الشعب إللي هي الطبقه الوسطى...يوميات عايله مكونه من عدة أشخاص تدور القصه بينهم ويتداولون دور البطوله,,لا تخلو من الكوميديا اللي أحبها..والتراجيديا...والرومانسيه الطاغيه .....,هذه القصه لاتتحدث عن أصحاب الملايين ولا الطبقه الأستقراطيه ولا المخمليه,,,
لا... هم ناس مثل اغلبية الشعب مثل ماقلت ..,أشخاص جمعتهم الأقدار ليصبحوا في بيت واحد!
كبرياء في الحب.....,خفة ظل...,بساطه...,مواقف محرجه...,عــذااب الهجر من الحبيب...,
هي << فاقده للهويه...,... هو << شااايف نفسه وااجد
الأثنين <<<<عصبيين وكل واحد أعند من الثاني
هي <<<تحبه وحبها من طرف واحد
هو<<<ولا يدري عن هوى داراها
,

.,.,.[أيـــام غــريــبــه عـلـى أرض الـحـب].,.,.

,فتتحول أيامنا الهادئه العاديه المشرقه,إلى أيامٌ غريبه على ارض الحب.
هذه بإختصار فكره عن محور,روايه,مليئه بالأحداث المثيره,,
أتمنى لكم قراءه ممتعه,,,,
..
,,
التعريف بالشخصيات:<<<<يمكن اطول شوي
البيت الكبير:
الجد محمد:رجل كبير بالسن,له5 ابناءوبنت واحده وهوكبير العايله,وهواللي ربى فيصل وفاطمه بعد ماتوفوا اهلهم, وبعد ماكبر اوكل كل شيء لفيصل اللي يعتمد عليه, وعملهم عباره عن مزرعه كبيره, ومؤسسة انتاج زراعي,لتوزيع منتجات المزرعه.
مزنه عمة العايله البنت الوحيده للجد عبد الله تزوجت ومات زوجهاالعقيم,وقررت ماتتزوج بعده وفاءاً له, وقررت تربي فيصل وفاطمه..حنونه ودمعتها على طرف عينها, وتحب فيصل وفاطمه مثل عيالها تماماً واكثر.
فيصل:عمره23سنه,ولكن صفاته توحي بأنه بالاربعين,لأن اللي مربيه جده من مات ابوه عبد العزيز,اللي كان قبل اصغر عيال الجد عبد الله,صفاته رزين,حكيم,عكس كل الشباب مايعرف الطيش,هادئ الطباع علشان كذا كل من قابله وهو مايعرفه يقول متكبر وهالشيء يضايقه أحياناً,بس مكانته تفرض عليه انه يتعامل بهالطريقه وهوعصبي سريع الغضب لكن انسان حنون بس ما يبين,اما صفاته الخارجيه:طول وسامه,طلته لها هيبه,لون بشرته ابيض مايل للسمره قليلاً.واي بنت تتمناه. هو تقريباً الهيرو يعني البطل بالروايه.
فاطمه:عمرها19سنه بنت عسسسل ومملوحه,تركت الدراسه بعد الثانويه ماتحبها تحب شغل البيت اكثر, هي مواخت فيصل بيولوجياً ,بس علاقتها فيه معقده شوي,يعني هو يصير اخوها بالرضاعه, لأن فاطمه كانت لها اخت اكبر منها رضع معها فيصل, بس هي ماتت, وهوولد عمها بنفس الوقت,وابو فاطمه اللي هو اخو ابو فيصل, مات معه في حادث سير,بعدها تزوجت ام فاطمه وتركت فاطمه ببيت جدها,يربيها هي وفيصل اللي امه ماتت بنوع غريب من الحمى الشديده.
بيت عبدالله محمد:ابن الجد محمد
ابومحمد(عبد الله):كبير بالسن, ويشكو من امراض الشيخوخه.
ام محمد(ساره):سيده محترمه ومحبوبه بالعايله,نفس مزنه.
محمد:الولد الكبير وعمره 28ظابط بالشرطه متزوج بـ(اسماء) وله 3 ابناء عبد الله وعبد الرحمن وعبد الوهاب.وساكن ببيت مستقل لحاله.
ماجده:عمرها25سنه معلمه رياضيات متزوجه عادل ولد عمها وعندها بنت اسمها " يارا" عمرها 5سنوات.
منيره:عمرها23سنه متزوجه حديثاً وما بعد جالها اولاد
موضي: عمرها22سنه,تدرس فيزياء,شخصيه غامضه,شايفه نفسها شوي, حتى ماتعطي اختها مها وجه,ولا احد مالي عينها,
مها:عمرها19سنه صديقة فاطمه ,هم يحبون بعض , ومها هذي نفس طباع فاطمه, والبيت من دونها مايسوى.
وليد:عمره 12سنه اصغر واحد,
**عايلة هادي عبد الله:الابن الثاني للجد عبد الله:::
هادي(ابو عادل):رجل كبير بالسن,متقاعد
فضه(ام عادل): مثل باقي الحريم تحب تحش بخلق الله وتغار من ساره اللي كل العايله كلها تحترمها,وتبين احياناً هالغيره واحيان تداريها..
عادل:27سنه متزوج ماجده بنت عمه,بس الأمور بينهم موطبيعيه رغم الحب اللي بينهم
عبد الكريم:23سنه توه متزوج منيره بنت عمه بعد قصة حب عذري هههه,موظف حكومي.ومبتعث بالخارج للدراسه ومعه زوجته منيره.
ناصر:21سنه طالب ثاني سنه هندسة كمبيوتر,,يحب فاطمه بس يكتم على هالشيء, انسان هادي وبحاله, همه يدرس علشان يتخرج ويحلم يتزوج فاطمه
عبير:20سنه,متقلبة مزاج وهي تدرس بالجامعه.
عاشقه:19سنه , بنت مرحه, تدرس الكليه اول سنه ومسويه هي وفاطمه ومها مثلث برمودا بالعايله هههه.
,
.
,
البدايه:
بيت كبيرالعايله بأطراف مدينة الرياض(بعيد عن الضوضاء):
البيت بدا ملئ بالدخان والأبخره,لدرجه تحجب الرؤيه::
الشايب طلع من غرفته شرقان, ووجهه احمر:كح كح كح كح,مزنــ,,,,ـه
مزنه جت ركض:كح كح كح سم يبه كح كح , وش فيك تكح,كح كح
الشايب ماسك صدره:كح كح كح كح, وش هالبخور اللي حشرتونا فيه.
جات فاطمه البنت النشيطه, وهي ماسكه البخور وتنفخ فيه: صباح الخير يا احلى شايب بالرياض.
الشايب ماقدر يرد, يأشر بيده "ابعدي":كح كح كح كح
فاطمه خافت عليه وقربت عنده والبخور بيدها: ياويلي جدي انت علامك,وجهك احمر كنك طماطه,شكلك مخنوق,عمه جدي وش فيه.
مزنه هي الثانيه انخنقت، وأشرت اطلعي برا:
فاطمه ببلاهه: اهااه اروح اجيب ماء طيب{نزلت البخور عندهم وراحت}
عند الدرج فيصل نازل وهوكاشخ:فطوم, وش فيه جدي اسمع كحته وانا فوق.
فاطمه وهي رايحه للمطبخ تهز كتوفها: ريقه الظاهر ناشف وانا رايحه اجيبله ماء هو طلب مني.{كملت طريقها للمطبخ}
فيصل لاحظ البخور مالي البيت لدرجه مثل الضباب يحجب الرؤيه: وش هالبخور
{تذكر ان جده عنده كتمه, راح ركض}جددددددي
{لقى جده وعمته على آخر نفس, والغرفه مكتومه بخور والمبخره عندهم تزيد الدخان, اخذ البخور ورماه بأقرب مغسلة يد وفك المويه عليه ورجع فتح الشبابيك وشغل المراوح وصار يهف على جده شوي وعلى عمته شوي, لين بدوا يصحون}
فيصل بلهفه: جدي عمتي انتوا بخير؟؟
العمه مزنه:كح كح بخير, يا ولد اشوى, انك جيت , فطوم بغت تذبحنا بالبخوركالعاده كل جمعه.
دخلت فاطمه بجيك مويه وكوب, وتفاجأت بالمنظر: يا ويلي تاخرت عليك بالماء بغيت تموت, بسم الله عليك.
الجد بصوت متعب:كح كح طلعوا ذالبنت عني ,
فاطمه تلفت يمين شمال ببلاهه: مين ووينها؟
فيصل عصب عليها: فطووم, وش هالهبال,اشرقتي البيت بالبخور من دخله قال شابه فيه حريقه,متى تفهمين انتي,حتى جدي وعمتى بغوا يروحون فيها
فاطمه جت لجدها وتبوسه براسه وخشمه ويده: بسم الله عليك يابعد طوايف فطوم واهلها, جعلك فدوه لعدوينك واللي ما يحبونك , عسى الله يخليك لي ولا يحرمني منك,جعل يومي قبل يومك,لبى عظيماتك.
فيصل قفلت معه كتمت جده زياده: بسسسسس كفايه يا عجوز البيت,
مزنه:هههههه تربية عجايز وش تبي يطلع منها هههههه
الجد يحب حركات فاطمه وعلطول يرضى: خلوها حبيبت جدها,معليكم منها, بس وانا جدك لا عاد تكثرين بالبخور,
فاطمه تناظر عمتها وفيصل وتحرهم بيدها: حرره لقطوا وجيهكم ههههه
فيصل وهو معصب: ليه شايفتها منتثره قدامك اللحين,,الحمد لله والشكر.
فاطمه تأشر بيدها عالارض:إيه شوف خشمك هذاك طايح ههههههههههه
مزنه:ههه فطوووم,يالعياره,عن هالحركات,,
فيصل رفعت ضغطه خلاص,نوى يخلص عليها:فطووووووووووووم
فاطمه ابتسمت بمكر, وراحت تركض علشان ما يمسكها:هههههههههااي
فيصل لحقها: واللللللله لاوريك ,يعني وين بتروحين مني
الشايب:ههههه بزران مهما كبروا,,يله يافيصل عالمسجد نصلي الجمعه الساعه 11 وحنا مارحنا الجامع.
فيصل وقف ورجع, ورفع صوته علشان تسمعه: هييييه ربي رحمك هالمره لاني بروح انا وجدي نصلي الجمعه.
فاطمه من فوق الدرج تسمعه وكاتمه الضحكه علشان ما يسمعها:
{طلعوا الجد وفيصل للمسجد وسكروا الباب وراهم}
نزلت فاطمه تتسحب:ههههه راحوا عمتي؟
مزنه تخزها بنص عين:إيه راحوا, بعدين انا بسألك انتي ليه مبذره كذا,
فاطمه!؟: مبذره بوشو عمتي؟
مزنه:بالبخور لعنبوا بليسك كل اسبوعين اروح السوق اشتري ما صارت, والله راعي المحل حفظني من كثر ما جيه, صرت افتشل منه.
فاطمه: يوووه ياعمه يعني مانبخر البيت,والله احسب عندك سالفه.
مزنه قفلت معها راحت ومسكت اذنها:الكلام ضايع معك,خلينا نروح المطبخ ونسوي الغداءبدري علشان نصلي بدري مع المسلمين, وطفاقتك هذي لازم اشوف لها دبره.
فاطمه: آآآي,عمتي والله احس اذني بعد ايام بتصير مثل اذاني الفيل, من كثر ما تمطينها لي.
مزنه:وليييييته يفييد,,,امشي قدااامي يله.{راحوا المطبخ وسط تحلطام فاطمه}
(((((((((((((((((((((((((((((((((((((((((((((((((( ((((((((((((((((((((((
بيت بوعبد الله(محمد)::
ام محمد :وليدووه ليه للحين ما رحت للجامع.
وليد متكي بالصاله ومعصب:اروح بدون شماغ,
ام محمد:وليش ماخذيت شماغك ورحت
وليد:محد كواه لي, قلت لموضي لأن عليها الكوي وعيت,الله ياخذها,تقولاني بزر مايحتاج,
ام محمد : اهاااه يعني افهم انك منت رايح, والله لاقول لابوك.
وليد:لا بروح, اصلاً اختي مهاوي راحت تكويها لي,
مها جت بالشماغ:هاك وليدحبيبي,خلصت وثاني مره تعالني انا اكويها لك.
وليد اخذها ولبسها:مشكوره مهاوي والله انك احسن من هذيك اللي شايفه نفسها.
مها تبتسم: إيه بس عساه يبين بعينك .
ام محمد تعجبها تصرفات مها مع اخوانها عندها اسلوب: يله وليد هذاك اخذت شماغك, افلح للمسجد,لا يفقدك ابوك ويسود يومك.
وليد طلع مستعجل:طيب,, مع السلامه{وسكر الباب}
مها التفت على امها: يمه شوفي لك صرفه مع هالموضي هذي, كل ماجاء الشغل عليها, ماتسويه زين, واجي انا بعدها واتحمل شغلها, شوفت عينك حتى شماغ وليد يكودها كويها.
ام محمد: معليه يا بنتي تحمليها هذي مهما كان اختك واكبرمنك وانتي خليك عاقله
ولا تحطين ببالك منها.
نزلت موضي معصبه من كلام امها:لا والله لاتحط ببالها مني,ليه شايفيني هبله وإلا ناقصه عقل, علشان ماتواخذوني على تصرفاتي,
مها تهديها: هيه ترى هذي امك,لا ترفعين صوتك عليها,عييب عليك.
موضي ماتراعي شعور احد, ولا يهمها احد: امحق ام,,,{ببرود تذكرت,}اسفه, {ورجعت تهزء مها}وانتي من انتي علشان تعلميني العيب,{ناظرتها باستحقار} حيواانه.{ورجعت كنها ما سوت شيء,}
مها انقهرت من تصرف اختها الاخرق, وراحت تطبطب على امها: معليك منها يمه, امسحيها بوجهي.
ام محمد تعودت عليها: مو مشكله مهاوي تعودت عليها, انتي بس لا تحطين بخاطرك من اختك,
مها انقهرت من ردت فعل امها: يمه ترى هي بنتك وتقدرين تأدبينها انتي ليه متساهله معها, وهي ماتستاهل,والله انها تقهرحتى قدام العايله تفشل دايم ماده بوزها ولا احد عاجبها كأننا مو اهلها,مالت عليها,صدق قليلة ادب.
ام محمد: المهم وانا امك, روحي صلي عشان تجهزين القهوه لأبوك.
مها حبت راس امها وراحت:تامرين يمه.
ماجده نازله من قوق وجلست معها:صباح الخير يمه
ام محمد:هلا صباح النور, وينها يارا
ماجده:فوق نايمه,

(((((((((((((((((((((((((((((((((((((((((((((((((( (((((((((((((((((((((((((((
بيت هادي(ابو عادل)::
عاشقه البنت المرحه طلعت من الحمام متروشه,ودخلت الغرفه:اففف للحين عبير نايمه,واليوم جمعه,{ولعت النوروفتحت الستايروفتحت الشبابيك,وطفت المكيف. ورجعت للمرايه تنشف شعرها البني القصير,}
عبيرغطت راسها باللحاف: عاااااشقه سكري الستاير وشغلي المكيف, ياحماره
عاشقه لفت عليها وشعرها مبلول:هاااااهـ حماااره, اخت الحماره وش يسمونها,
عبير عصبت ووخرت اللحاف عن وجهها المعبس:اقول اكلي تبن واطلعي برااا.
عاشقه انتبهت لجيك الماء اللي جنبها,جتها فكره,اخذته وكبته عليها, وراحت تركض لبرا:ههه وريني اللحين كيف بتنامين ههههههههاي
عبيرقامت وهي تبعد شعرها المبلول عن وجهها وتناظر شكلها تبللت بالكامل لأن الجيك كان مليان,غلي دمها, وصارت مثل البركان: عشووووووووووقه والللله لاذبحك,{راحت تلحقها,والشر يلمع بعينها, نزلت مع الدرج وهي ماسكه الفازه بيدها ناويه على عاشقه بشر,وقفت وتلفتت,ماحصلتها, ورجعت لغرفتها}
عاشقه بغرفة امها:يمه داخله على الله ثم عليك, احميني منها,بتذبحني.
ام عادل وهي تصفط الملابس:لا والله محد قالك تلقفين عليها, روحي وراك
عاشقه بترجي:يمه كنت ابيها تصلي,بعدين انا اطالب بحق اللجوء.
ام عادل:والله ما تحصلين شيء, اطلبي الله بس.
عاشقه سمعت صوت الباب:بابا حبيبي{راحت ركض,ووقفت تستقبله بقصيده }ابي الحبيب الطيب,,بابا الغالي,اجمل واحد بالعالم, احسن واحد اعرفه,بابا....
ابو عادل سد اذانيه:بس بس اخلصي علي, وش سويتي لعبير علشان تبي تضربك.
عاشقه تحك اصابعها ببعض من الخجل:يسلملي اللي يفهم عالطاير,ابد والله كبيت عليها مويه,هههههه كنت ابي اقومها تصلي.
ابوعادل: بس مويه يعني مو شيء ثاني.
عاشقه: لا والله مافي شيء ثاني.
ابو عادل:خلاص روحي جيبي القهوه وانا راح اتفاهم معها, لاتخافين.
عاشقه حبت على راسه:تسلم يا احلى اب بالعالم العربي والاسلامي العالم كافه
ابوعادل: عشووقه, عن هالموشحات المعروفه قلتلك بشوف موضوعك, خلاص عاد روحي.{راحت وهي تنط من الفرح لانه راح يخلصها من عبير}
دخلت عاشقه المطبخ وهي تمتم بنشيده:ياامي الحبيبه يا واحة الامـــان,{فتحت درج الفناجين,,وفجأه انكب عليها بيبسي باااارد عبوه كاااامله}بااااااااابااااااااا.
عبير لفت عاشقه عليها, وبنظرات نصر: احسسسسن , كبيتي مويه وانا كبيت بيبسي, وثاني مره خليك ذكيه, ولا تلعبين مع عبير.
عاشقه شكلها يضحك,صارت تستهبل:أهيء أهيءأهيء, , ابي امي, ابي ابوي, ابي زوجي هـءهـءهـءهـء
ابو عادل دخل,ومضيع السالفه:عشووقه انتي متزوجه من غير علمي
عاشقه تناظر عبير اللي تضحك:ههههههههههههههههه
(((((((((((((((((((((((((((((((((((((((((((((((((( (((((((((((((((((((((((
البيت الكبير::
الليل::
فاطمه بالمطبخ تجهز العشاء وتنشد:الله البادي ثم مجد بلادي,ديرتي ممم,غيرتي,مم حبي اللي بالعروووق,حااالفٍ مشرب واذوق,غييير حب بلادي,,وغيير عشق بلادي,اللــــه اللــــه,,الله الباااادي...مممم.....{سمعت صوت تصفيق حااار, والتفتت}
فيصل بعد التصفيق والتصفير:اللـــه اللــــــــــه ,خلصت المشاركه يا أمووره.
فاطمه تعض اصبعها مسويه بزر:إييييه,,,فصووول بالله شرايك بصوتي عااد,موحلو؟
فيصل يستغل الفرصه ويتكي عالجدار ويكتف يديه كأن عنده موضوع هااام: والله يافطووم يعني, بس هو عالعموم متحسن عن أول,يعني مو بطال.
فاطمه أشرت بالملعقه عليه:لا والله,اصلاً انا ياحبيبي بزماني يومني ادرس محد ينشد بالإذاعه إلا انا كل صبح.
فيصل:ههه ياحبيبتي اصلن بمدرستك ماكان احد يحضر الطابور والسبب انتي,
فاطمه وهي مصدومه!:إي والله بس...ليه ما لاحظت.
فيصل يكمل القصه,وهوكاتم الضحكه: نسيتي ان الوزاره فصلت مديرتكم,علشانها ما قدرت تخلي البنات يجون بدري المدرسه ويحضرون الطابور,
فاطمه تعيد الشريط القديم:إي والله حتى مديرتنا ابله بدريه الله يذكرها بالخير, قالت لي مره,فطوم حبيبتي اختصروا بالإذاعه ولا تنشدون دايم,علشان الوقت,
فيصل وهو كاتم الضحكه: شفتي فطوم.
فاطمه,بحزن: ياحليلها ماتبي تجرح مشاعري تدري اني يتيمه, {فكرت شوي, وتذكرت},حتى مهاوي بنت عمي مره قالت لي, ان وحده من البنات, قالت مافيه احد يغني غير فاطمه سليمان, وانا فرحانه احسب انها قصدها ما فيه احد ينافسني,, ياحرام ,أثاريني كنت مسببه ازمه بالمدرسه وانا مدري...فصول انا احس ودي انتحر..
فيصل ماعاد فيه يكتم الضحكه طلع برا يضحك عشان ما يخرب الخطه:هههههه
فاطمه ماشافته لمن طلع:بسم الله وين راح. خلني اقدم العشاء احسن لي,
,,,,,,,,,,,,,,
عالعشاء::
مزنه: فيصل حبيبي متى النتيجه
فيصل للحين فيه ضحك:بكره عمتي,ادعيلي اخذ معدل بس
مزنه ترفع يديها تدعسي:يالله انك توفقه وترزقه باللي يقول عنه هذا وش اسمه المعدل ونحتفل فيه
فاطمه ارتفع ضغطها محد مدح عشاها قررت تمدح نفسهاكالعاده:يالله يازين هالمريصيعات الله انك تسلم يد من سوتها وترحم والديها وتخلي جدها وتصلح عيالها, وتخلي لهم ابوهم, ويبعد عنهم كل حاسد ياكريم.
فيصل فتح عينه عالاخر:حشى والله على رقم عجوووز,انتي ما تغلطين بهالدعاء
مزنه:ههههههه,تربية عجايز وش تبي يطلع منها,بعدين وانا عمتك قولي بالاول يالله انك ترزقني الرجل الصالح,بعدين بالذريه وبعدين بصلاحهم,ههههه
فاطمه ترفع يديها:يالله انك ترزقني بالرجل الصالح,اميييييين.
فيصل يبي يعبس:فطووم استحي
فاطمه:فصووول عويض الله من شرك حارمني من الرجل الصالح حتى من الدعاء.
فيصل ماتحمل مع التحطيم اللي حطمه لها قبل شوي,انفجر ضحك هو وعمته:ههههههههههههههه
فاطمه: الحمد لله انا ماقلت شي يضحك,صح جدي.
الشايب يرخي اذنه:هااااااااهـ انتي وش تقولين.
فاطمه جاها احباط رفعت صوتها عشان يسمعها زين:اقوووول العشاء زيين ياجدي,عجبتك المريصيعات.
الشايب ماسمعها زين: لا والله يبنتي السمع لك عليه,مره يصفي ومره يوشوش.
فاطمه: هههههه شدعوه جدي راديو ههههههههههههههههههههه
الكل:ههههههههههههههههههههههههههههه
{كانت حياتهم كذا دايم ضحك وتعليقات ولا لهم شغل بأحد,على ان كل واحد عنده مشكلته, إلا ان جوهم كان مفعم بالايمان, والرضا, ولكن ياترى راح يضلون كذا دايم,,وش تخبي لهم الأيام ياترى}
(((((((((((((((((((((((((((((((((((((((((((((((((( (((((((((((((((((((((((((((
الصباح اليوم التالي::
كليــة البنات::
مها دخلت وهي كانت واثقه من النتيجه, بس لمن شافت البنات يصيحون نصهم والبعض يضحك ومبسوط, خافت:ياترى انا مع أي قائمه اللحين,الله يستر,{وهي سرحاانه تفكر,جتها وحده من وراها وصاحت,وردت مها بصياح مماثل مطبقه المثل انطح الصياح بصياح تسلم هههه}ااااااااااااااااااااااااا وجع روعتيني
هاجرصديقتها:هههههه ياخوااافه,ههههههه,بسرررررعه هاااتي البشاره.
مها بترقب,لك اللي تبين بس بشري.
هاجر:مممم حملت هالسنه ماده وحده بس,ترااا.
مها علطول بكت كنها تنتظرها تقول انتي راسبه من زمان,وفعلن جلست عالارض وغطت وجهها بيدها ودخلت حالت بكاء هستيريه, لدرجة ان البنات بالكليه انتبهوا لها, معقوله هالدرجه حساسه,
هاجر تأثرت راحت تطبطب عليها:ياحياتي تصيحين علشاني والله انك احسن رفيقه بالدنيا,خلاص مهاوي قطعتي قلبي والله,حسستيني اني ماعندي احساس, يعني انا اللي راسبه مابكيت وانتي ناجحه بكيتي علشاني فديييتك والله.
مها بعدت يدها ومسحت دموعها ووقفت صياح: هييييه هاجر اللحين اللي حامل مين فينا انا او انتي,
هاجر!: ليششش ما بعد اخذتي النتيجه,يالهبله انتي الناجحه.
مها ماخلت هاجر تكمل كلامها,نطت وقامت تنقز من الفرحه وتضحك وتستهبل,حتى البنات بالساحه استغربوا منها,غريبة اطوار..
عاشقه جايه فرحانه بنجاحها:مهاوي اكيد ناجحه صح؟,هاجر
هاجربإستغراب: إييه,استغفر الله البنت استخفت من درت انها ناجحه عاد لو تدري انها ماخذه الخامسه عالدفعه شبتسوي.
عاشقه:وااو صدق والله.
مها,فجأه وقفت نط وطاحت مغمي عليها:
عاشقه وهاجر راحوا يصحونها:مهااااااااااا
هاجرتصفق يد بيد:يووووه اكيد سمعت
(((((((((((((((((((((((((((((((((((((((((((((((((( ((((((((((((((((((((((((((

hayo0nsh ©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©

بالليل:
البيت الكبير..........,
العمه مزنه صوتها هز البيت:كلللللللللللللللللللللللللوووووووووووووش,مبر وك يا ولدي
فاطمه جت ركض من المطبخ وهي تمسح يديها من المويه: خييير بشرووو
العمه مزنه: فيصل اخوك نجح وجاب المعدل اللي يقول عنه والمرتبه الثالثه.
فاطمه :كلللللووووش مبرووك, عقبال ما ارقص بعرسك
فيصل:هههه ليالعجوز,ماتخلين حركاتك,الله يبارك فيييكم,
فاطمه: عاااد اللحين وين الهديه اللي انت واعدني فيها ,هذا انت واخذت معدل.
فيصل: ابشري على خشمي,اصلاً هي بغضون ايام راح توصل المطااار.
فاطمه!!:مطااار, يابعد كبدي جايب هديتي طلبيه من براا
فيصل:هههه ماعليييك منها,هي مفاجأه
مزنه: المهم فصول رووح وبشر جدك,تراه سألني 100مره عنك,علبال ما نجهز العشاء عالسفره.
فيصل: لا يمه انا بروح لجدي ابشره وبعدها طالع مشوار مع الشباب,يقولون يبون
نتمشى بعد زحمة الاختبارات.
فاطمه وهي تحد عيونها بفيصل:حظظظظظكم
فيصل: الله اكبر عليك,اصلاً مابي اروح بس شفتهم مصرين قلت مو مشكله.
مزنه :الله يستر عليك ياولدي,
(((((((((((((((((((((((((((((((((((((((((((((((((( ((((((((((((((((((((((((((
بيت بو محمد:
وليد ومها مسوين هيصه بالبيت ناجحين بتفوق:
ام محمد:ياعيال صجيتوا ابوكم,ماصارت دروا اهل الحي انكم نجحتوا.
وليد:يبه ابي دباااب هدية نجاح
بو محمد: هههه والدباب اللي بالاستراحه
وليد:لا يبه هذاك باربع كفرات,انا ابي بكفرتين.
بو محمد: نشووف بعدين
موضي جالسه وساكته وعاقده حواجبها:.............
بو محمد: وانتي مهاوي وش تبين هديتك؟
مها:كلك نظر يبه,,ما احد ينسأل عن هديته ,بس يبه انا هديتي جتني من زمان وهي فرحتكم بنجاحي.
بو محمد: ماشاء الله عليك,كفو بنتي,,,,هاااه وانتي موضي ماعلمتينا نتيجتك؟
موضي بدون نفس:محد سألني,,انا ماأهم احد هنا,,,انا مو مها ولا وليد
بو محمد:بس انا ماسألت احد هم اللي جوني وبشروني,انا ما سألت إلا انتي.
موضي تفشلت,بس ماتبي تبين,,حبت تنكد على احد:طيب بس لاتجيب لوليد دباب.
وليد عصب منها: وانتي وش دخلك,خليك بنفسك بس,,اكيد راسبه علشان كذا ماتبي تعلمنا.
موضي عصبت,بشكل غريب:هييييه انت شعليك ناجحه والا راسبه يالنتفه,
مها تبي تهديها: موضي,قصري صوتك السالفه ماتستاهلـ..........
موضي تقاطعها: اكلي ترااااب ولا كلمه مسويه نفسك البنت المؤدبه,وخري عني, اففف منكم{راحت مسرعه لفوق وكانت حركاتها مو طبيعيه بالمره }
بو محمد:بسم الله شبلاها اشتبت ما بغت تطفي,,فيها شيء.
ام محمد حز بخاطرها حال بنتها,بس اكتفت كالعاده بالسكوووت:......
مها: والله حالتها هذي يبه من زمان بس هالايام زادت شوي.
وليد: هذي مريضه اكيد.
ام محمد اخيراً تكلمت: وليييييد عييب هذي اختك.
جات ماجده من فوق ومعاها يارا: وش فيها موضي معصبه كذا؟
مها: اجلسي ما عليك كالعاااده
جلست ماجده, وهي ساكته:......
بو محمد:تعالي يارا حبيبت جدك تراك اليوم ما حبيتي راسي.
يارا جلست بحضنه ببرائه: إلا جدي حبيتك 5مرات
الكل:ههههههههههه
بومحمد:هههه وحاسبتها بعد,
ياراببرائه: إييييه كل يوم تقول انتي ماحبيتيني.
بو محمد: طيب وانا بوك,
يارا: لا انت انتا جدي وبابا هو عادل.
ماجده ارتبكت,وحاولت تتهرب وتقوم:...
بومحمد:إلا ماجده شصار على عادل؟,,ماكلمك ولا كلمتيه؟
ماجده وهي تمسك بيد يارا وتتهرب: لا....{اخذت يارا وراحت لغرفتها}
ام محمد: الله يهديك يبو محمد,لازم تذكرها,
بومحمد:ليه وانتي تبنها تنسى,البنت لاهي مطلقه ولا طلبت الطلاق وهو ما طلقها ولا تزوج عليها, ومن خمس سنوات ماندري وش السبب.
ام محمد: الله يهديهم ويرجعهم لبعض على الاقل عشان البنيه اللي مرمطوها بينهم
(((((((((((((((((((((((((((((((((((((((((((((((((( ((((((((((((((((((((((((
بشارع التخصصي:::
فيصل والشباب طالعين من الكوفي شوب , ورايحين لسيارتهم:
ذياب:شباب شوفوا هالشوفه,
راكان بنظرة اعجاب:صواريييخ.
فيصل يكره هالحركات,التفت بعدين صد علطول:استغفر الله,عيال ماودكم نمشي احسن.
ذياب:لحظه الله يخليك ابي اخذ عالاقل رقم.
راكان:هههههه يالغبي هم ما يناظرونك,يناظرون بو الشباب اللي معنا{قصده فيصل}
فيصل اللي العيون دايم عليه ما اهتم:يله امشوا بس
ذياب:اخ يالقهر,انا وش يخليني اطلع مع فيصل,ياكل الجو وهو مايستاهل,ليش الدنيا كذا مقلوبه.
فيصل عقد حواجبه : شوفو بتمشون وإلا اخذ ليموزين.
راكان:لا لا خلاص يافيصل كله ولازعلك يله ذياب.
ذياب بحباط: يله اصلن ما استفدت شيء.
بالسياره::::
فيصل بقهر:انا بس ابي اسأل هالبنات مالهم اهل ,ماعندهم اخوان
راكان :إلا ,بس يمكن بعضهم ماعندهم,
فيصل بقهر:ياخي ماعندهم اعمام ,عيال عم,والله لو اني اشوف وحده من عايلتنا تسوي هالسوات والله لأذبحها بأرضها..
راكان:ههههه يبن الحلال, والله بعضهم يطلعون واهلهم مايدرون عنهم.
ذياب ساكت ومقهور عالبنات اللي راحوا عليه:...............
فيصل:ههههه ذياب شبلاك ساكت ههههه
راكان:هههههه ضيعت عليه صيد ثمين هههههههه
فيصل:هههههههههههههههههههه
(((((((((((((((((((((((((((((((((((((((((((((((((( ((انتهى الجزء الأول))))))))
ولكن هناك اشياء لم تتضح بعد,,,ليش ام محمد,تسكت على تصرفات بنتها موضي, ماهو السر؟.... وماهي المشكله اللي تخلي زوجين يتزاعلون خمسة سنواات من غيرلا احد يعرف المشكله؟............وشيء آخر مهم,,,الجد عبدالله عنده 5اولاد غير البنت عرفنا منهم2ماتوا و2 عايشين مع عايلاتهم,لكن وين اصغر عياله؟؟,, وياترى ليه مااحد يجيب سيرته؟؟..اصلن هل هو حي او ميت؟؟, وإذاكان حي وين عايش ليش ماظهر بالصوره,,؟؟؟ أحــداااث كثيره راح تبان بالباارت الثاني....
..في..
.,.,.[أيــــــــــــام غــــريــبـه عـلى أرض الــحــب].,.,.

hayo0nsh ©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©

الجزء الثانـــــــــــي..,
,
.
.,.,.[أيـــــــام غـريـبـه عـلـى أرض الـحب].,.,.
,
,
بريطانيــــــــــا:::::::::::::::::
لنـــــــــــــــــــــــــــدن::
الجامعه:يوم النتائج.........,
مجموعة بنات يضحكون فرحانين بنجاحهم جاء عليهم 2شباب, وباين موعرب:
الشاب1: hay girls Iam tom (مرحباً بنات انا توم)
البنات بدون نفس:hay ( أهلاً)
الشاب1:where is aseel-Ididnot see her? (أين أسيل انا لا اراها؟)
منال صديقة أسيل ردت من دون نفس: she is not her-do you want eny thing els? (هي ليست هنا ,هل تريد شيئاً أخر؟)
مياده بنت سوريه,تهمس لمنال السعوديه: مين هاد الاشقر وشو بده من أسيل؟
منال بنت سعوديه :ووش دراني هالأشقر وش يبي بها,بس شكله من اصدقائها, ياما نصحتها
مياده بقرف:ولي والله مابعرف انو أسيل هيك زوئها, الإنجليزيات نفسهم بيموتوا عالعرب وهاي عم تصادق واحد هيك ,
الشاب عوره راسه مافهم عالبنات:ok-thanks by (حسناً شكراً وإلى اللقاء)
أسيل جات من بعيد تأشر لصديقاتها:haaay (أهلااااً)
شافها الشاب وراحلهاكنه له سنه ما شافها:aseeeel
أسيل ببتسامه راحت تسلم عليه بالأحضان:haay tomy,how are you? (اهلا تومي,كيف حالك)
{وبعد خمس دقايق,خلصت أسيل سوالف مع توم وراحت لصديقاتها}
شيرين مصريه,صديقة أسيل: إيه ده ياأسيل جاتك الأرف إنتي والولا الأشقر ده. طيب فين أيمن ابن خالتك,
مياده السوريه: عن جد أسيل شو هاد, والله لو عربي وسيم كان عزرتك,بس هاد.
أسيل تحك اظافرها بدون اهتمام:ههههههههه don’t caer (لا تحطون ببالكم) بعدين يا شيري ايمن ما بيني وبينه شيء عشان تدخلينه بالموضوع .
منال بزعل واضح: لا أسيل عن جد زودتيها شوي, هالأشقر متمادي معك,حيل,
جات كاتيا اللبنانيه:هاااي صبايا.
أسيل فرحت لان كاتيا مثلها: هايات والله, بلييييز كاتي, ساعديني على هالبنات, المعقدات,
كاتيا تحط يدها على كتف أسيل: يا حياتي,انتو شو عاملين للبنت تتزعل منكون هيك,بس ماتؤلولي, من شان تومي صح, أسيل
أسيل تهز راسها:إي كااتي
مياده:إي كاتي, يعني انبسطتي ياست أسيل لأنك لأيتي وحده متلك,
منال : الله يهديكم.
كاتيا تضبط ياقتها: إي بس أنا مابحب إنجليز ,انا هواي عربي,خي يأبرني العربي بسمارو, ورجوليتوا, يعني بدك تعزريني أأسي{دلع أسيل}.
أسيل تتكلم بجد:هيه ترى انتوا ماخذين القصه جد, والله تومي مجرد صديق لاغير, juste friend اناأصلاً ما افكر بعلاقات جديه ابداً مثل ماتظنون,انا بس اتسلى, يعني تمضيت وقت فراغ بسس,ليش انتوا حساسين من هالناحيه..
شيرين:والله اللي يشوفك مع صديقك توم بيقول انك حبيبته,مش بس صديقه زي مابتقولي.
أسيل:ههههههههههااااي,,حبيبه؟! حب مره وحده والله انتوا يالبنات علنيااتكم, أي حب ,وأي كذب..
مياده:كلام شيري صح يا أسيل...
أسيل:ههههه..حياتي ميدي وانتي ياشيري بقولكم شيء بس حطوه حلقه بأذنكم,مافيه شيء بالحياه أسمه حب,هذي خرااافه,ولاتغركم قصة روميو وجولييت تراها من نسج الخياال..ههه قال حب قال ههههه
كاتيا:يادلي كل هالأد متشائمه أسيل (هالقد متشائمه)
أسيل بنبره جديه:الله يخليكي يا كااتي انتي أخر واحد يتكلم عن التشاؤم,نسيتي لمن حبيتي أول مره هذاك عصام,نسيتي شوعمل فيكي وهرب وتركك بحيرتك,وبالنهايه راح لوحده غيرك,بعد ما قضى على مستقبلك,وكنتي راح تنهارين لولا لطف الله
كاتيا سكتت وقربت تبكي,غرقت عيونها دموع لمن تذكرت عصام,وخيانته: انا مانسيت بس انتي ليش بتنبشي بالماضي
أسيل بعصبيه:عشانه مرتبط بالحاضر وعشان كل وحده منكم تتذكره زين وماتحاول تقضي على نفسها بيدها وتعتقد أنه فيه شيء أسمه حب وبالنهايه مآسي
مياده تبي تغير الموضوع اللي كهرب الجو: المهم صبايا اتركوا هالموضوع نحنا اليوم ناجحين واخر السنه بدنا نسهر للصبح شورايكون؟
منال:انا ماأقدر بابا وماما يقولون لازم ارجع بدري عالبيت,لأن عمي جاي اليوم من السعوديه ومعه خطيبي عبادي,
أسيل+كاتيا اللي تحاول تتناسا:أحنا موافقين
شيرين: يعيني عليكي يمنال مش حتسهري معانا, والله السهره من غيرك حتبأى وحشه وملهاش طعم.
منال بثقه:ههه ادري
أسيل : اموووت بالواثقيييين. يله روحي يله قبل لا يقلقون ويجون يدورونك مع خطيب الغفله عباادي ههههههههه
البنات:ههههههههههههههههههههه
منال حمرت خدودها: بنااااات وجع.
{راحت منال وراحوا البنات يفكرون وين يقضون سهرتهم, وقرروا يحضرون فيلم بالسينما بالأول, وبعدها يمرون نادي ليلي}
,
.
{أسيل فتاه سعوديه,عمرها 20سنه ,هي الوحيده من صديقاتها العرب, اللي ولدت وتربت ببريطانيا, ولاتعرف من السعوديه إلا جواز السفر بس,ابوها سعودي من نجد الرياض, وأمها سعوديه بعد بس من الحجاز من جده,,تعرف عليها بالدراسه بلندن وحبوا بعض وتزوجوا ومن يومها واهله مقاطعينه لأنهم رافضين هالزواج, بدون علمهم,ورايهم, توفت الام وصارت هي وابوها يعيشون لحالهم بشقه,صفاتها: عصبيه ,مزاااجيه,مرحه, جريييئه,مغامره,يعني ماعليها من احد,اللي براسها تسويه الصفات الشكليه:بيضاء جميله ملامحها عربيه حادة,شعرها اسود ناااعم طويل نوعاً ما, عدساتها عسليه,وعيونها واااسعه وحلوه, رائعة القوام طولها مناسب جداًورشيقه }
.
,
,
,
بشقه قريبه ان تكون كلاسيكيه..يجلس لـحــاله, مل الغربه كره لندن,
حن للوطن,,حن لأبوه..أعيـاه المرض...تعب من الوحده
رجل بالأربعين من العمر واقف عند الشباك,,يكح وواضح عليه المرض الساعه الثانيه والنصف ليلاً,والواضح انه معصب و ينتظر أحد ومتأخر عليه:
انفتح باب الشقه, دخلت أسيل وهي تمتم بأغنيه أجنبيه,كانت لابسه قصير كالعاده ومسويه تسريحه غريبه , كانت بطريقها لغرفتها تحسب ابوها نايم:....
ابو أسيل,تكلم وهو ماألتفت,كان معصب:where are you been,antel this time? (أين كنتي حتى هذا الوقت المتأخر؟)
أسيل استغربت منه اول مره يكلمها انجليزي بالبيت,بالعاده داخل البيت عربي وبرا انجليزي:مسا الخير داادي
ابو أسيل بعصبيه:answer (أجيبي)
أسيل حست انه زعلان وجاوبت:Iwas with my friends dady,to see movie (كنت مع اصدقائي ياأبي ونشاهد فيلماً بالسينما)
ابوأسيل هدئ شوي: اوكيه لكن ليه تأخرتوا لهالوقت؟ انتي قلتي انك راح ترجعين بدري.
أسيل راحت تسوي حركات الدلع حقت البنات, وتبوس راسه: دااادي ام سوري,بس الفيلم طول شوي, بلييز داادي لا تزعل,
ابو أسيل ما يتحمل يزعل بنته الوحيده:اوكيه أسيل بس لا تعيدينها ثاني مره,
أسيل :اووكيه دادي, يله انا رايحه نام انا مررره تعباانه good evening dady
ابوأسيل ببتسامة حنان: good eveningsweety
ابو أسيل,فكر كثير بحال بنته الي بدون هويه,وهو يوم عن يوم موقادر يسيطر عليها,فكرها كله غربي,واللي خلاه يفكر بهالكلام,من كم يوم زار الدكتور بعد ماتدهورت حالته,..............
{ابو أسيل:هاه يا احمد انت اللي اثق فيك, هالأشعه مضبوطه,,
احمد دكتور عربي وصديق ابو اسيل:للأسف يا سلمان حالتك تدهورت وما ماعاد فيه امل حتى بالعمليه,الورم استفحل}
ابوأسيل, طاحت دمعته:
(لمن اترك أسيل حياتي, وهي مالها بهالدنيا إلا انا, بعد وفاة امها,آآآه الله يرحمك ياسميه رحلتي عنا بسرعه,بس انا اقول لاسيل وإلا اخبي, الهمني ياربي الصواب,انا خلاص داخ راسي,)
{هنا لمعت فكره براس سلمان}
لقيتها بس, مالي إلا اني اسوي اللي براسي,حتى لو يصير اللي يصير, معليه, ما عاد بالعمر كثر ما راح. من بكره اضبط كل شيء,
,
,
,
الصباح,عالفطور:
سلمان عنده كلام ووده يقوله لاحظت أسيل عليه:
أسيل وهي تحرك الملعقه بالصحن:داادي فيك شي,شكلك عندك حكي .
سلمان بعد تردد: إيه ااسي,هالسنه, راح نزور الوطن,
أسيل بحماس :صدق دادي أخييييراً راح ازور بلادي اللي اشيل اسمها ولا اعرفها.
سلمان ابتسم من ردت فعلها: هههه وش هالحماس "ااسي"
أسيل بحماس: انا فرحانه, لأن منال دائماً تحكي لي عن السعوديه وهي كل ماتروح ,ترجع مبسوطه وتقول ليتني قعدت فيها, والبنات كل وحده بالإجازه يروحون لبلدانهم ويفتخرون بهالشيء,إلا أنا
سلمان: اهااه منال صديقتك السعوديه,,,خلاص حنا من اليوم نلم كل أغراضنا, ومن بكره أول رحله عالسعوديه.
أسيل نطت من الفرحه,ماخذه الامور ببساطه,مثل الانجليز: واااااااااااو
سلمان انبسط ان بنته للحين عندها رغبه تشوف وطنها الأم, وخاايف تنصدم بنته,باللي راح تلاقيه خصوصاً ان الأمور بين سلمان وعايلته مو ذاك الزود وهو من زماان ما اتصل فيهم ,لانهم مقاطعينه,من سنيين:
((((((
,
,
,
,
,
.
,
السعوديه:الرياض:
البيت الكبير:
مزنه جالسه مع الشايب بالصاله يتقهوون....,
جات فاطمه وجلست :السلام عليكم ,,حياني الله بينكم ههههه
مزنه: وترحبين بنفسك,خلينا بالأول نرد السلام
فاطمه: وش اسوي ,ادري محد بمرحبن فيني, قلت ارحب بنفسي هه
الشايب بوادي ثاني: فطوم ياحبيبتي, وين الراديو؟
فاطمه: إني داريه ماقلت حبيبتي إلا عندك طلب ههههههه,الراديو هذا هو ياجدي بجنبك, انا كم مره اقولك لا تنزل نظاراتك, الله يصلحك
الشايب:بس ما صارت الواحد مايقدر عليك, وانا بوك,
مزنه:لا ان شاء الله بيرزقها الله بالرجال اللي يقدر عليها.
فاطمه:ههههه أكيد ياعمه اجل تبيني اخذ رخمه,ههههه
مزنه:يمممه منها ام لسانين محد يقدر ياخذ منها لاحق ولا باطل
فاطمه تتف على نفسها: ام لسانين بسم الله علي شايفتني حيه قدامك,
{انطق الباب}
مزنه:هههههههه روحي افتحي الباب,روحي يالثرثاره
فاطمه:يووه من اللي جاينا هالحزه,لو انه فيصل فتح لأن معه مفتاح,
الشايب: فاطمه قومي افتحي وانا جدك
فاطمه قامت تفتح:امري لألله.
فتحت الباب:
فاطمه!: فصوووول هذا انت وليه مافتحت بمفتاحك,
فيصل وجنبه وحده: شراااااايك فيها فطووم؟
فاطمه! انصدمت وحطت يدها على راسها مثل اللي عندها مصيبه: ياويلي, ياصدع راسي , سويتها ورحت تتزوج من ورانا,افااا وانا احسبك اعقل العيال لا ومن زين الطبايع جاي تقولي وش رايك فيها يافطووم بعد إيش بعد إيييش, خلااص مدامها عاجبتك, وقد تزوجتها ,لييه يافيصل ليييييه.
فيصل جاه صداع من كلامها اللي كله عتب فااضي:بسسس الله يرحم والديك ,هذي مو زوجتي يالعجوز,هذي المفاجأه اللي قلتلك,شغاله, يالدلخه.
فاطمه ببتسامه: متأكد انت, وانا علبالي زوجتك
فيصل عقد حواجبه بعصبيه: هييه من صدقك انتي اخذ وحده مثل ذي, اقول اكلي تبن وعن العياره بس.
فاطمه مسكت الخدامه: هلا والله بـ ... إلا انتي وش اسمك؟
فيصل: اسمها كامله
فاطمه: ماشاء الله وانت وش عرفك اسمها هاااهـ
فيصل ارتفع ضغطه من غباءها: فطووم جوازها معي وانا كفيلها ,بلا غبااااء رجاااءاً.
فاطمه: اشوااا, انتي كامله, الكامل وجه الله ,تعالي اوريك جدي وعمتي يشوفونك.
كامله تهز راسها مستانسه:.........
فاطمه تأشر على جدها: شفتي هالشايب هذا, ترى جدي, وهالعجوز ذي, عمتي ,معلوووم كموله ههههه
كامله تهز راسهاوهي مبتسمه: معلووم ماما باتمه.
فاطمه:هههههه اسمي باتمه, الله يخلف عليك, ابك انا فااااطمه, يله معليه تعالي, اوريك باقي البيت وغرفتك, اكيد انتي ضعيفه تعبانه,جايه من سفر.
{راحت فاطمه بالشغاله}
فيصل جاء وجلس: مساكم الله بالخير ياجماعه
الكل : مساك الله بالخير
مزنه: مشكوور يافيصل عالشغاله كذا تخفف على فاطمه اختك شوي
فيصل: ههه فطوم تستاهل ياعمه كل خير,احس ما مثلها بالبنات, حتى معاملتها مع الشغاله شفتي كيف,,شكلها بتضيفها ثلاث ايام ههههههه
مزنه:ههههههه تسويها فطوم
الشايب: فيصل وانا ابوك,قلت لعمانك عن العشاء, الليله.
فيصل: إيييه يبه, وكلهم بيحضرون ان شاء الله الليله.
مزنه: زيين ان الشغاله جت اليوم,خلها تساعدنا,والله اخواني وعيالهم ما شاء الله واجد.
فيصل: يله عن اذنكم بروح اقيل قبل العصر,عندي شغل بعد العصر,ضروري,
الشايب: اذنك معك يا ولدي,
,
,
.
,الليــــــــــــــل::
البيت الكبير اكتض بالعايله كلها::::
بو محمد:كيفك يبه,عساك طيب.؟
الجد بو عبد الله:بخير,يالقاطع اسبوع ماشفتك , وش عندك؟
بو محمد: والله انك صادق يبه,بس والله اني تعباان ,ماردني عنك إلا المرض.
بو عادل:مسيك بالخير يا هالشايب.
الجد: مسيك بالخير يا هادي,فيصل وانا ابوك,صب القهوه.
فيصل:سم ياجدي
,
.
,
.
بالصاله داخل البيت:
فاطمه:سمو يا جماااعه,اقدعوا,
ام محمد الإنسانه المحبوبه:هههه سم الله عدوينك,
مزنه:لا حول مابغينا نشوفك يام محمد,
ام عادل تناظرهم بنص عين, وساكته:.............
ام محمد وبحضنها يارابنت ماجده: والله اختبارات مثلك عارفه,واللحين الحمدلله خلصوا , وابشرك كل اسبوع بتلقينا عندك مزروعين,هنا ههههه
مزنه:ههههههه,مو مشكله, وانتي يام عادل,وشلونك؟ ماسمعنا صوتك.
ام عادل من دون نفس:اخيييراً ذكرتيني,إيييه من شاف احبابه نسي اصحابه.
مزنه:افاا والله ماقصدت,يبنت الحلال,مير انتي علومك؟
ام عادل بدون نفس:بخييير,

على طرف المجلس موضي وعبير::
عبير:مضاوي شرايك نروح لفاطمه والبنات داخل,هنا طفش.
موضي من دون نفس:لا مابي اروح لهم,
عبير: لييه؟ والله وناسه عندهم.
موضي:ماأحبهم,كلهم,
عبير!!:لييه؟؟
موضي:سخيفات, وتافهاات
عبير! استغربت منها وسكتت,واضطرت تجلس معها:...............
,

غرفة فاطمه:
عاشقه تعض طرف اصبعها مسويه بزر: فطوووم ابشرك اني نجحت..
فاطمه:هههههه طيب وش اسويلك, مااافيه هديه,,لا تحاولين
مها:هههههههههههه
عاشقه:يوووه ماااالت عليك, وانا اقول فطوم صقيقتي,كذا تشمتين مها فيني..
فاطمه:لاحول ابتلشت بالبزران,,شوفي هذاك الدرج افتحيه بتلقين درزن علك خذي لك وحده بسسس مو تخمينه كله,
عاشقه بإحبااط: علللللك,,
فاطمه:ههههه ليه تبين طقم ذهب هههه,اقول عاجبك العلك وإلا خليه
مها:ههههه خلاص انا بأخذه
عاشقه :لا خلاص بروح اخذ وراح اجيبلك استريحي يا مها.
فاطمه:هههههههه خليك يا مها علميني وش اخبار البنات,وبشري نجحت هاجر
{جلسوا فاطمه ومها يسولفون,وراحت عاشقه للدرج علشان العلك,}

عاشقه فتحت الدرج ومدت يدها عالعلبه,ولاحظت البوم صور,جذبها وشالته,وفتحت اول صوره وتسمرت عندها,صوره لفيصل,ابتسمت تلقائياً,:
(آآهـ فديت ابتسامتك ووسامتك,وعيونك العسليه)
{ظلت تتأمل شوي}
فاطمه لاحظت عاشقه تأخرت:مهاوي تهقين ,عاشقه خمت العلك كله
مها:هههههه يمكن ههههه
فاطمه:عشوووووووووووووقه وييييينك؟
عاشقه انتبهت,ورمت الالبوم بالدرج وسكرته بدون ما تاخذ علك, :نععععععم انا جيييت,,
{رجعت لهم وهي تبسم من دون سبب}
فاطمه: أعترررفي كم علكه خذيتي,
عاشقه: ياذا العلك اللي ابلشتنا فيه,ابشرررك ما أخذت شيء ما احب علك البرتقال, شفته وتركته...
{اصلن ماتدري وش نوعه}
فاطمه بنص عين:!برتقااااال! من يقول, وعععع الله يقرفك,اصلن مااشتري غير النعناع,
عاشقه تلعثمت,هي اصلن تورطت لانها ماشافت نوع العلك,كانت تشوف الصور: إييه مو مشكله المهم, فطووم مافيه قهوه.
فاطمه:انا بروح اتأكد من علكي هو برتقال وإلا نعناع.
عاشق تمسكها بيدها: اقعدي يبنت الحلال هو نعناع,بس انا امزح عليك.
مها :اقعدي فطوم,ترااه علك,ازعجتينا, يالعجوز,
فاطمه تذكرت شيء مهم وجلست:اقول بنااات,
عاشقه ومها بحماس: خييييير وش عندك,قوووووووولي
فاطمه :بنات امانه,صارحوني,الله يخليكم لا تجاملوني ابي الصدق
عاشقه ومها:بإيييش؟
فاطمه تحك اظافرها ببعض: بنات شرايكم بصوتي,,,وتكفون بلا مجاملات,,
عاشقه ومها:ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
,,
,
.
.
.
.
مجلس الرجال..........,
فيصل: بشر ناصر,عسى نجحت,
ناصر: ابشرك نجحت وبمعدل حلو, وانت.
فيصل:الحمدلله نجحت, {التفت على عادل}بو يارا,وراك مسرح,ياخوي,شاركنا السوالف,
عادل:ههه انا معكم اسمع,ماعندي شي اقوله.
فيصل,يدري بمشكلة عادل وماجده,سكت عشان ما يزيد على عادل:وليد ليش اخوك محمد ما جاء؟
وليد:سافر هو واهله للشرقيه اليوم,
فيصل: صدق الله يستر عليه,,,
{دق جوال فيصل,,}
رد فيصل بصوت منخفض:خير فطوم,,,,العشاء جاهز,,,,طيب خلاص .
ناصر دري ان المتصل فاطمه غبط فيصل انه سمع صوتها,وسكت:.....
فيصل: جدي يا جماعه حياكم هالعشاء,تفضلوا..
,,
,
.
.
بعد العشاء:
عبير:موضي دريتي وش صار على خلود زميلتنا بالثانويه
موضي بدون اهتمام: وش صار,,يعني؟
عبير:المسكينه,اول امس جابت اربعه توم بنتين وولدين.
موضي: وخير يا طير,,
عبير!!:وشو اللي خير ياطير,انا جالسه اسولف من صبح وانتي ولاهمك, ترى تعبت وانا اجيب سوالف,وش هالبرود يا موضي,
موضي:ليه طفشتي مني.
عبير: مو قصة طفشت بس عالاقل تفاعلي مع الناس,هاللي يحرك الناس ما يحركك.؟
موضي تسمع ولا كأنها تسمع:...............
عبير انقهرت وسكتت:...............
,,
,
.
بالحوش الخلفي للبيت,
فاطمه:خسااااره بنات حتى هالسنه مافي العايله زواجات,ولا ملكات ولاشيء اففف
مها: ليش اخوك فيصل ما راح يتزوج؟
عاشقه تترقب الجواب:............
فاطمه:لا يقول ما بعد لقى اللي تملى عينه للحين,,شكله بياخذ وحده من كوكب ثاني هههههههههههههههه
عاشقه قهرها الجواب معناته مايفكرفيها وهي مقطعه نفسها عليه تحبه وتبيه:....
مها:ههههههههههههههه
فاطمه :عااشقه, وش فيك كذا مسررحه ولا علبالك,,
عاشقه خافت لا تفضحها عيونها,حاولت تصطنع الضحكه وتغير الموضوع:هههههه لا انا كنت افكر من أي كوكب بياخذ ههههههههههههههه
مها:هههههه ابداً مايعجزها الردههههههههههههههه
,,,
,
.
مجلس النساء:
ماجده:يمه يله نمشي الوقت تأخر,
ام محمد:يله,,وين يارا ما أشوفها
ام عادل من دون نفس:مع ابوها,خلوها شوي معه لاتنساه هي بعد.
ماجده فهمت قصد ام عادل,وسكتت:........
مزنه حز بخاطرها,حال ماجده وعادل:مجوده حبيبتي ابيك تزوريني مره لحالك, طيب وانا عمتك.
ماجده: إن شاء الله عمتي.
دخل وليد لأن محد يتغطى منه: يمه يله مشينا.
ام محمد: يله هذا احنا طالعين,,يله ماجده
{طلعوا الجميع وما بقي أحد,,وجلست فاطمه وفيصل لحالهم بالصاله ,}
فاطمه:ياحليلهم البيت بعدهم خلا,,فصوول
فيصل: نعم جده فاطمه
فاطمه: ورى ما تخليني ازوجك ببنت الحلال اللي تملى لنا البيت بزران.
فيصل:بزراااان!!,,الله لا يقوله,اصلن انا ما أحبهم,إزعاج ومدري ايش,,
فاطمه بنص عين: طيب وافرض تزوجتلك وحده,تحب البزران والحت انها تجيب
فيصل :ببساطه اطلقها.
فاطمه!: افااا ببساطه طيب افرض انك تحبها بتطلقها,
فيصل :انا شايل هالكلمه من حياتي,ما فيه شيء أسمه حب,يالخبله.
فاطمه:والله فيه وفيه امثله كثيره وأكبر دليل عمتي مزنه,وفت لزوجها اللي كان عقيم وماتزوجت بعده مع انها,كانت شباب لمن مات.
فيصل:هذي حالات نادره بالوجود,عمتي مزنه هي أخر هالنوعيه.
فاطمه:انت مافيك فااايده, اروح اساعد هالضعيفه كامله أحسن لي,تصبح على خيير.
فيصل:ههههه وانتي من اهل الخير............ياحليلك يافاطمه ليت كل البنات مثلك..
{قام فيصل وراح لغرفته ينام}
,
,
.
.
,
.
بيت هادي(ابو عادل)::
.... دخلت وصعدت فوق لغرفتها علطول, بدلت بسرعه بالحمام وراحت لسريرها وتغطت باللحاف, وهي تحبس البكيه,,
دخلت عبير اللي تضايقت من موضي ونكدها,ورمت عبايتهاعالشماعه,وجلست على سريرها:اففف الله ينكد على موضي, طفشتني,
عاششقه,عاااشقه,معقوله نمتي,قومي علميني وش سويتوا مع البنات ووش سولفتوا عنه,
{عاشقه ما ردت} عااااشقه
{ألتفتت عبير عليها,لاحظت انها تتحرك وكأنها تبكي وتسمع صوت شهيق منخفض, خافت}
عشوقه حبيبتي فيك شيء, قولي فيه أحد زعلك غريبه دايم تجين من عندهم مبسوطه,,,عاااشقه,عااشـ....
قاطعتها عاشقه, ورمت اللحاف عنها وهي تضحك:هههههههههههههههههههههه
عبير :بسم الله, خوفتيني, شبلاك انتي,
عاشقه تكابر ماتبي احد يحس انها تحب وانصدمت باللي تحبه بأنه مايفكر فيها:هههههههههه انتي اللي شفيك, من دخلتي, وانتي تتكلمين,ادوختيني بنااام
عبير:طيب طيب ناامي محد بيردك,,
عاشقه صدت عنها وهي مبتسمه وسرعان ماتحولت هالابتسامه,لدمعه حاااره,طاحت على الوساده,وبدت تحاول تبلع العبره اللي خانقتها,وتحاول تنام:
,
,
,
,
.
.
.
بيت عبدالله(ابو محمد)
غرفة ماجده وبنتها:
ماجده تحاول تنوم يارا:نامي حبيبتي يله تأخر الوقت..
يارا تمسك السلسله اللي معلقه حول رقبة امها: مااماااه,, انا شفت بابا اليوووم, وشالني وبسته,وهوباسني,,
ماجده ماتبي كلام بنتها يضعفها: طيب حياتي نامي,
يارا ببراءه:يووه نسيت
{قامت وباست خد امها}مااماا,,هذي البوسه من بابا يقول اول ماتشوفين امك بوسيها بخدها وقولي هذي من بابا,
ماجده,حمرت خدودها ): ماتخلي حركاتك ياعدول),,طيب خلاص يارا نااامي
يارا تغمض عيونها وتفتحها تسوي نفسها نايمه:
ماجده تبتسم على حركات بنتها:يااارااا,كشفتك يله نامي بلا دلع
يارا ببرائه:هههههههههههههه
,
,
,
.,.,.[أيـــــــــام غــريــبــه عــلــى أرض الـحــب].,.,.
,
.انتهى الجزء الثاني............,

أنتظر تعليقاتكم..وتوقـعـااتكم<<<<تحيــااتي

hayo0nsh ©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©

الجزء الثـــالـــــــــــــــث..,
,
.,.,.[أيــــام غـــريــبــه عـلـى أرض الـحـب].,.,.
,
.
الصبــــــــــــــــــــاح:::
..... يتمشى بالمزرعه ويشرف عالعمال, وكيفية انجاز العمل:
احد الموظفين: استاذ فيصل,لوسمحت.
فيصل: نعم فيه شيء
الموظف: طال عمرك فيه واحد يبيك ضروري بالمكتب,وهو دخل حاولنا نمنعه بس ماقدرنا.
فيصل,عقدحواجبه: من هذا,طيب ماعرفتوه.
الموظف: لا,بس هو يقول انه يعرفك,وانت تعرفه,
فيصل:اوكيه,خلاص انا رايح أشوفه...
,,,
,
,
.
دخل المكتب وهو عاقد حواجبه وبصوته الفخم:ممكن أعرف انت ليه داخل مكتبي من دون أستأذان,,
الرجل كان لابس بدله ومتكي ومعطي فيصل ظهره,قام ولف على فيصل ببتسامه ووجه معييه المرض:.... ماشاء الله انت فيصل, والله كبرت,وتغيرت,صرت نسخت أخوي عبد العزيز الله يرحمه.
فيصل كأنه بدى يتذكر:لحظـــه ,أ..أنت عمي سلمان صح؟.
سلمان طاحت دمعته: إيه أنا.. زين مانسيتني,,
فيصل ماصدق راح وضم عمه وسلم عليه بحرااره,وهو يبكي:كيف انساك ياعمي وانت اكثر واحد بأعمامي يشبه ابوي,,,
سلمان يمسح دموعه:هههههه عشان كذا مانسيتني,ههههههه
فيصل بعد السلام جلسوا:هههه تبي الصراحه ياعمي انا ما أذكرك بس من الصور, حقتك وحقت ابوي,عرفت انك الوحيد اللي تشبهه من اعمامي وهذا الشيء حببني اني اشوفك,هااه بشر عنك اخبارك,,يوه نسيت,لحظه اطلب لك قهوه,.......
سلمان:ههه انا أخباري مو مهمه,انت بشرني عن جدك واعمامك, وعمتك مزنه والباقين, والديره
فيصل :لحظه حيلك علي ياعمي, راح نطلع انا وياك بعد القهوه ونروح للبيت وتشوف جدي وتتطمن عليه.
سلمان تذكر أخر مره جاء هنا من 18سنه وقتها طرده ابوه :لا يافيصل,انت اتصل وشوف وقول له, لمح له عني,اخاف اجي ويصير فيه شيء.
فيصل:اوكيه, راح اتصل, واحطه عالمايك:ألوو..............أكيد ماسمع التليفون
مزنه بالتليفون: هلا
فيصل ببتسامه وبدون مقدمات:هلابك ,عمتي.. بغيت اقولك عن مفاجأه حلووه,
مزنه:ووش هي قووول بسرعه.
فيصل: عمي سلمان وصل السعوديه, وهذا هو هنا عندي.
مزنه طاحت دمعتها من الفرحه, كان بجنبها الجد: واللله سلمااان اخوي جاء من لندن, أخيييراً,وييينه ليه مايجي,عطني اياه خلني اكلمه..
الجد دري ان سلمان جاء أخذ السماعه:اسمع يافيصل لا يجيني هالولد العاق ولا اشووفه,زيين وإلا لاني اعرفك ولاتعرفني.زييين وقفل السمااعه.
فيصل انربط لسانه وما قدر يتكلم: عمـ...........
سلمان بكى بصمت ومسح دموعه وبدا يكح:بس يا فيصل الرساله واضحه ابوي مستحيل يرضى علي, حتى مع مرور كل هالسنين,انا جيتك هنا قبل لا أجيه عشان اجس نبضه,خلاص,أنا طالع عشان ما يقاطعك عشاني بعد.
فيصل طاحت دمعته وحط يده على كتف عمه: عمي سلمان لا تقول كذا,وين رايح, أنت تعبان عمي تحس بشيء, انت مكانك بيتك ووسط اهلك, هنا,
سلمان وهويكح :كح كح.. لالا انا اصلن مستأجر شقه بجده, وبنتي أسيل هناك لوحدها,مقدر أتأخر عليها, هي اللحين تنتظرني.
فيصل ماتطمن على عمه شكله مريض:طيب عمي عطني رقمك والعماره اللي انت ساكن فيها,عشان اعرف ازورك, وأتطمن عليك.
سلمان حس للحظه ان فيصل يسوى اهله كلهم لأن الكل مقاطعه مع ابوه: فيك الخير يا ولدي,هذا هو الكرت فيه كل شيء عنوان العماره والحي وجوالي... يله بمان الله
فيصل:بمان الكريم, واوعدك اني راح ازورك بأقرب فرصه.
{طلع سلمان وركب ليموزين للمطار,وهو مقهور ان ابوه للحين مقاطعه,والظاهر ما راح يشوفه خصوصاً مع تدهور حالته الصحيه, حس انه شايل هموم الدنيا كلها فوق كتفه,ومع هذا وذاك هم بنته,}
(((
.
,
.
,
.,.,.[أيـــــام غــريبــــه عـلـى أرض الـحــب].,.,.
.
,
.
,
.
,
.
الليــــــــــــــــل::
البيت الكبير........,
فيصل جالس يترجى جده ساعه شوي ويبكي:جدي الله يخليك انت بس شوفه والله ان حالته يرثى لها,ومبين مريض بالحيل,
الجد بعصبيه: فيصـــل انا قلت لا يعني لا
فيصل,غسل يده من جده:طيب مثل ماتبي.
{قام فيصل وهو زعلان بس مابين لجده}
الجد:فيصل وين رايح ؟
فيصل:انا طالع أنام تصبح على خيرجدي,
{وراح لغرفته}
الجد جلس يفكر بكلام فيصل,خصوصاً لمن قال ان سلمان مريض ,,,
كأن قلبه بدى يلين: (أنا ماسألت فيصل,عن عمه سلمان,عنده عيال وإلا لا,,,,,أصلاً ماهمني هو وعياله).
,
.
,
.
,,
غرفة فيصل:::
فيصل جالس يتقلب بفراشه,يتخيل شكل عمه,لمن زاره,بالمره مو طبيعي, واضح أنه مخبي شيء كبير,:أنا لازم أسافر له جده, وأقابله وأفهم منه كل شيء, وجدي ما راح يزعل,,أصلاً جدي انا أعرفه زين قلبه طيب,وراح يرضى أكيد)...
{نام فيصل وهو يقلب أفكاره براسه}
((((
,
.
,
.,.,.[أيــــــــام غــــــريــــــبــــــه عـلـى أرض الـحــب].,.,.
,
.
,
.

الليله التاليه:
بيت عبد الله (بو محمد)::
ام محمد:هلا والله بعادل ,مابغيت تجي ونشوفك
عادل :انا لو بيدي ما أفارقكم يا خاله بس مثلك عارفه.
يارا جاءت من داخل تركض:باااااباااااااااا
عادل شالها وباسها:حبيبت بابا وقلبه,,اشتقتلك يالشقيه.
يارا بدلع: وانا بعد,بابا انتا ليش ما تجلس معانا,,
عادل صعب عليه الرد: مشغول يا حبيبتي بس أوعدك إذا خلصت شغلي نروح لبيتنا ونقعد مع بعض طول العمر, قولي ان شاء الله.
يارا ببرائه:إن شاء الله.
ام محمد فرت الدمعه من عينها,ماتحمل هالمواقف:امين ,يالله انك تلم شملكم عن قريب ويبعد عنكم أبليس.
وليد يبي يصرف يارا مثل ما قالت له امه:يارا أنا رايح عالبقاله تروحين معي؟؟
يارا بحركات دلع: طيب بتشتري لي أيسكريم
وليد يجاريها: إيه وحلاوة مصاص بعد..يله تعالي.
يارا :يله بابا انا بروح مع وليد للبقاله بس لاتروح انا راح أرجع على طول,
عادل:هههه طيب راح أستناك,
وليد مسكها بيده ومشوا: يعني مستحيل تقولين خالي وليد,هااه يا يارا.
يارا :خلاص يا خالي وليد ,,,هاااه أرتحت وليد,
وليد:هههههه لئيمه.
ام محمد شافت وليد ويارا طلعوا :شوف عادل, أنا طلبتك اليوم عشان شيء ابيك تسويه,
عادل بإهتمام :وشهو خاله
ام محمد: ابيك تجلس مع ماجده وتتفاهمون بينكم, لأن السكوت ما راح يفيد, والحوار هو الحل لمشكلتكم,ومنه تقدرون تقررون الطلاق او انكم ترجعون أزواج مثل باقي خلق الله,
عادل:بس كيف ياخاله؟
ام محمد: هذيك غرفتها أدخل وتفاهم معها,بس على فكره هي ماتدري عن اللي قاعده أسويه,بس انت أستغل الفرصه,وتفاهم معها,خلك شاطر,{غمزت له}
عادل ارتبك: قولتك كذا يا خاله؟
ام محمد:يبن الحلال إييه قوم وخلصني..
{عادل قرر يقوم ويسوي بمشورة ام محمد}
,,,,

غرفة ماجده:::
عادل لقي الباب مفتوح, وقرر يدخل بدون إستأذان,,تلفت بالغرفه ما شافها, دخل وسكر الباب بس ماقفله,وجلس على طرف السرير ينتظرها,هي أكيد بالحمام, لقى لعبه لبنته يارا,وأخذها يتفرج فيها علبال ماتطلع ماجده من الحمام,وطلعت اصوات من اللعبه وعادل يلعب فيها:..
ماجده تحسب ان اللي يلعب يارا كلمتها وهي بالحمام:يارااا حبيبتي,انتي هنا,,بابا راح؟؟,
{ماجده استغربت بالعاده يارا لمن يزورها ابوها تجلس تكلم عنه يوم كامل} ياراا انتي هنااا (أكيد طلعت)
عادل يسمع وساكت,قلبه بيطير,:..............
خلصت ماجده وطلعت لافه روب الإستحمام عليها والفوطه على شعرها: مالاحظت أحد بالغرفه,علطول راحت للمرايه وفكت شعرها المبلول وقامت تنشفه بالفوطه من المويه,وهي ساكته,فجأه لاحظت اللي جالس بطرف الغرفه عالكرسي البعيد, دققت وإلا تشوفه لفت عليه بسرعه:عااادل,!!؟؟
عادل قام وصاريقرب لعندها: إييه عااادل,ليش مستغربه,هالقد, شايفتني جاي أسرق
ماجده صارت تبعد عنه وهي تلف الروب حواليها وتشده بقوه:خيير وش تبي
عادل يبي يخوفها,قرب أكثر: حلوه ذي ,وش تبي,,أبي حقي الشرعي,,
ماجده خافت أكثر وابعدت لين وصلت الجدار, وهي تلفت:عادل أبعد أحسن لك, لا أحد يجي ويلقاك عندي,,
عادل تكى بيده عالجدار:هههه حلووووه هالجمله الأخيره سمعتها بفيلم عربي قديم بس ياحلوه, ابي اقولك ان اهلك يدرون اني عندك هنا,بعدين انتي ليه خايفه,مجووده انا عادل,نسيتي عادل,
ماجده تصد عنه ودمعتها بعينها: انا مانسيت عادل,ولا نسيت اللي سواه فيني, بس هو الظاهر نسى,أنت جرحتني يا عادل وانا مستحيل انسى , رجاءاً تبعد.
عادل قرب لها اكثر ومسك يدها بيد واليد الثانيه مسح على شعرها المبلول: ماجده انا أحبك, انتي ليه قاسيه معي هالدرجه,ليه تحطمين قلبك وتحطميني, والله تعبت من كثر الإنتظار,تكفين اسمعيني وانا اوعدك ما تشوفين مني إلا اللي يسرك.
ماجده بدت تضعف وهي حاطه عينها بعينه وكانت تحاول تضغط على قلبها,ودموعها تسيل: عاادل تكفى اطلع برا ,عاادل
عادل يحاول يقنعها يضغط على يدها بقوه ويسحبها له:ماراح اطلع انتي تحبيني وانا احبك,انتي ليه تكابرين؟,..عشان بنتنا يارا يا ماجده عطيني فرصه.
ماجده فقدت كل قوتها قلبها اللي يحب عادل ماقوى كل هالإلحاح من انسان تغليه من قلبها ,كل القوه راحت قدام حب عادل بلحظة ضعف,هذا الموقف اللي ماكانت تتوقعه حصل أستسلمت:....
دخلت ياراا أول مره تشوفهم واقفين جنب بعض, فرحت دخلت تركض:ماما بابا,
عادل جاه إحباط وابعد يده عن ماجده :
ماجده ضمت بنتها من كل قلبها وشالتها:تعالي ياروح ماما انتي
يارا لاحظت دموع امها وابوها:ماما بابا انتوا ليه تبكون؟
ماجده تسطنع الإبتسامه:لا حبيبتي حنا مانبكي,,
يارا ببرائه تبتسم:الـله بابا بينام عندنا معانا اليوم.
عادل ناظر لماجده يبي يحرجها: ما أدري إذا سمحت لي أمك نمت عندكم .
ماجده حقدت على عادل وحركته: لا يارا
يارا مدت بوزها: ليـــــــــــــــــه ماما بس الليله الله يخليك, الله يخليك ماما.
عادل وصل عند الباب, وهو ينتظرها توافق:....
ماجده عورها راسها من بنتها,:خلاص يارا انا موافقه بس الليله بسس.
يارا نطت من الفرحه هي وابوها اللي شالهاا ورماها فوق ومسكها:ههههههههه
ماجده أخفت رضاها,وراحت تغير ملابسها:.......
,,,,
,,
,
ام محمد:وليدوه وش هالغباء ليه تخلي يارا تدخل على اختك وزوجها.
وليد يحك راسه بدلاخه: يمه انا مادخلتها هي اللي زعلت لمن شافت ابوها موبالصاله كانت تبي تبكي عند امها بس انها لقته عندها,انا وش دراااني,
مها نازله من فوق,تبي تشرب مويه: يمه وش عندكم صاحين؟وتهاوشين وليد
وليد:هههه اسكتي خذي اخر خبر عادل بغرفة ماجده.
مها فتحت عيونها اللي كانت نص مفتوحه: واااااوو وش هالتطور المفاجئ هذا؟ههه ههههههههه
ام محمد:اصصص اسكتوا وكلن يروح لغرفته وينام ولا حس,
مها كملت طريقها للمطبخ وهي تمتم بأغنية:عجايبك يادنيا عجاااااااايب, والحب فيك اكبر عجاااااايب.
,,,,,,
,,,
,,
,
غرفة ماجده :
ماجده بطرف السرير , وعادل بالطرف الثاني والكل ساكت,,والحديث كله ليارا اللي بالنص بينهم مثل الحارس وهي مو مصدقه انها شافت امها وابوها مع بعض, أخذت يد امها ويد ابوها وحطتهم على قلبهاوحطت يدها عليهم, وبدت بكلام تلقائي: ماما وبابا اسمعوا دقات قلبي,انا احبكم,انا اليوم احس اني فرحااانه مررره,قد بيتنا, لا قد بيت جدي الكبير,
{الفتفتت لأمها وألتفتت لأبوها,}انتوا ليه ساكتين, تكلموا
ماجده قلبها طبول من سرعة نبضه, وجود عادل جنبها اربكها,ذكرها بالماضي: يارا نامي حبيبتي,خلاص الوقت تأخر,
يارا التفتت لأبوها: بابا,حتى انت بتنام,
عادل يمسح على شعرها: إيه يا حياتي بنام يله نامي انتي بعد
يارا : بس أخاف انام واصحى بكره وما اشوفك معنا,
عادل ناظر بماجده:.....
ماجده عصبت على يارا: يـارا نااامي بسرررعه,بلا دلع
يارا زحفت لحضن ابوها وضمته وسوت نفسها خايفه من امها:بابا ان بنام بحضنك ماما تعصب عليه,
عادل ابتسم:هههه خلاص نامي بحظني,
{وظمها وهي حطت راسها على صدره ونااامت كأنها لها سنه ما نامت}
ماجده خافت حست ان البنت نامت,لفت وصدت بوجهها عن عادل:...
عادل استغل الفرصه مد يده وشد شعرها,بس ما التفتت,شده مره ثانيه بقوه:
ماجده تألمت ألتفتت عليه وهي تحك راسها :آآآي عاااادل وبعدين معك.
عادل يأشر لها"أص" وبصوت منخفض: قصري صوتك,البنت نايمه,
ماجده ارتفع ضغطها وشدت شعره بقووه, ورجعت تنام وابعدت شوي: عسااك تقرب زيين.
عادل كاتم الضحكه ويتبسم,,,,وبعد نص ساعه,بعد عادل يارا عن يده وغطاها زين ومسح على شعرها الناعم وباسها ونزل من السرير,
ألقى نظره على ماجده لقاها نايمه, قرب لها وباساه على جبينها وهمس لها تصبحين على خير,وطلع بهدوء وسكر الباب وراه بشويش, بعد ما ألقى نظره عليهم:
ماجده كانت تصطنع النوم,أخذت نفس عميييق وأستلقت على ظهرها: وانت من اهل الخير يا حياة ماجده,
{التفتت لبنتها اللي كانت بحضن ابوها, وباستها} ياحظك يا يارا نمتي بحضن عادل..
{راحت تحضنها وتشم ريحة عطر عادل المعروفه اللي علقت بيارا, ونامت}
((((
.
.,.,.[أيــــــــــام غــريــبــه عـلـى أرض الـحـب].,.,.
,
.
,
.
,
.
,

اليوم التاااالي:
البيت الكبير::الصباح::
فيصل وهو كاشخ حب على راس جده: يله تامرون شيء انا ترى ماشي
الجد: على وين العزم ان شاء الله.
فيصل: مسافر لجده
مزنه:وليه عسى ما شر .
فيصل:ههههه شدعوه قلت بروح المستشفى,انا قلت بسافر جده,عندي شغل ومعزوم على زواج واحد من خوياي.
فاطمه كعادتها:يله ياحظي تزوج وخلنا نفرح فيك بعد انت,
فيصل:ههههه يالعجوز متى ماتزوجتي انتي اتزوج انا.
فاطمه:ههههه اجل بتبطي
الجد كان يبي فيصل بشغله: تروح وترجع بالسلامه,بس كم بتقعد هناك؟
فيصل: والله على حسب الشغل يمكن اسبوع اسبوعيين الله اعلم,انا راح احاول ارجع بدري. يله اشوفكم على خير
{طـلع فيصل}
فاطمه:جدي تبي شاهي؟
الجد مايسمع زين: إييه صبي لي قهوه, راسي ماش اليوم مهو بالحيل.
فاطمه:هههههه والله حاسه بعد ايام بتكي معكم ياهالثنين وبنصير الثلاثي المعجزّ هههههههههههه,
مزنه:ههههه فطووم صبي القهوه وانتي سااكته,بسك تمسخر,
فاطمه:هههههه ابشري على هالخشم,
(((((
.
,
.
,
.
,
.
,
.
بيت هادي (ابو عادل)
عبير تلحق عاشقه تبي تضربها كالعاده, وترميها بالجزمه: عااااااشقه وقفي
عاشقه راحت لأبوها بالصاله وتجي وراه وهي تتنفس بسرعه: داخله على الله ثم عليك,تكفى يبه,
جت عبير وهي ماسكه الجزمه بيدها واليد الثانيه على خصرها: وخررري عن ابووي
ناصر:هههه بنااات, والله حركات عيااال هذي مو لكم هههههههههه
عاشقه :قولها هي مايمر يوم ماتضربني فيه.
عبير: وانتي ما يمر يوم ماتلقفين فيه يالملقوفه.
ابو عادل: خلاااص صجيتوني ,عبير امسحيها بوجهي هالمره , هي دخلت بوجهي
عبير عصبت:لا انا ضاربتها ضاربتها الله لايعوقني بشرر.
ابو عادل:ابد مثل امك قشرا.....
دخلت ام عادل: لا والله ليش ماتكون بنتك انت,
ابو عادل:لا حول ابتلشنا,وبنتك انتي
ام عادل تحب المشاكل:لاعيوني بنتك
بو عادل,: اقول بنتك انتي
عبير داخ راسها بينهم: اقول يا جماعه,انا بنت من فيكم ريحوني,
عاشقه تبي تغيض عبير :ههه انتي بنت الملجئ .
عبيرصدقت لأنها هي الوحيده اللي دايماً الجدال عندها, غرقة عيونها بالدموع: يمه قصدي فضه,,هادي انا صدق بنتكم وإلا بنت اللي تقوله عاشقه الملجئ.
ابو عادل:ههه ماصدقتي خبر علطول ناديتينا بأسامينا حاف, حتى لو أننا مو اهلك , لا تنادينا بأسماءنا حاف,حنا اللي مربينك بنصير,والمفروض تناديننا بامك وابوك.
عبيرانهارت تبكي بينهم:لااااا يعني انا مو بنتكم ,أنا من الملجئ,لااااااا
ابو عادل تأثر منها جلس جنبها هو وأمها ويسكتونها, ويفهمونها,بس هي ما وقفت صياح:::::::
عاشقه كذبت كذبه وصدقتها: يوووه مسكينه عبير طلعت صدق من الملجئ
ناصر:عااشقه,أسمحيلي اسجلك إعجابي,واعترفلك انك مصيبه بدرجة كارثه,,
عاشقه تضبط الياقه: الله يسلمك,نصوور,هذا غيض من فيض ماعندنا. ههههه
ناصر يسوي نفسه خايف:يمممممه شيطاااانه
(((((
.
,
.
.
.
,
.
.
,
,
.
,
جـــــــــــــــده::::
فيصل وقف سيارته قدام العماره اللي ساكن فيها عمه سلمان,ناظر العماره عاليه بالمره وعمه ساكن بالدور التاسع,دخل بعد ماصف السياره, وركب المصعد وهو يداعب السبحه بيديه, وصل الدور التاسع,وقف قدام الشقه وضبط شماغه, ورن الجرس,وانتظر عمه يفتح له:وين راح عمي,وبنته,اففف
{ناظر الساعه},تو الناس الساعه 9بالليل,مامداهم ينامون.خلني اروح واجيه بكره........
{توه بيروح وانفتح الباب}
طلعت أسيل وكاشفه,لابسه بيجامه حرير عليها صور قطط,وفاكه شعرها:نعم.
فيصل انبهر بالبنت,وسكت,حس للحظه ان هالبيت مو لـ عمه:..........
أسيل تأشر بيدها:قلنا نعم,ماتسمع وإلا إيش.؟
فيصل أنتبه وحاول يصد:أسف بس يمكن غلطان,انا ادور على بيت عمي سلمان محمد.
أسيل,شقت الإبتسامه:ريلي...واو,هذا بيته,أنتا فيـ صل,صح؟؟
فيصل انصدم, لايكون هذي بنت عمه, والله مصيبه:إ.. إيه أنا فيصل.
أسيل ببتسامه عريضه ساحره, مدت يدها تبي تسلم:وااو كنت حاسه,أنا أسيل بنت عمك سلمان,
فيصل انصدم لمن مدت يدها,ناظر فيها وسحرته إبتسامتها, وقرر انه يمد يده: أهلاً
أسيل طايره من الفرح,حست انه طول بالمسكه,ابتسمت:أهلين فيصل تفضل.
فيصل انتبه ليده وفكها,
{من عذره بحياته ماشاف هالمنظرعالطبيعه, لا وتسلم عليه}
أسيل :تفضل فيصل دادي بغرفته,راح اناديه.
فيصل للحين مو مصدق,دخل وسكر الباب, وجلس يطالع بالشقه,لين وصل للصاله: (معقوله هذي بنت عمي,وش هالحركات الأجنبيه,الله يستر شكلها فالتها,تكون مصيبه,لا ,بس يمكن لأنها عرفتني,سوت كذا,,حلوه ذي طيب ليه تفتح الباب وهي بهالشكل,,عمي كيف يخليها تفتح الباب بهالشكل)
{بين افكاره دخل عمه}
سلمان وشكله تعبان بالمره: السلام عليكم,حيالله فيصل, نورت جده.
فيصل ببتسامه: وعليكم السلام والله السعوديه نورت كلها بقدومك ياعمي,
سلمان بنبرة حزن واضحه: السعوديه طول عمرها منوره بأهلها وناسها الطيبين.
فيصل لاحظ ان عمه متغير:عمي وش فيك تكح ولونك متغير,عمي انت حاس بشيء, قول الله يخليك انا ولدك,
سلمان مشاعره ماتنوصف,من سعادته بأن أحد من عايلته معه ويسأله عن احواله ومهتم فيه ,هالشعور افتقده من يوم ما طرده ابوه من البيت,غارت عيونه بدموعه, ومسحها,لأن أسيل جات بالقهوه,طبعاً ماتعرف إلا الكابوتشينو:
أسيل مدت لأبوها وبعدين مدت لفيصل :تفضل فيصل.
فيصل منزل راسه ولا يناظرها ابد: مشكوره.
أسيل جلست على الطرف الثاني من الكنبه اللي جالس فيها فيصل,وحطت رجل على رجل :
فيصل ارتبك,وظل يناظر عمه او بالأرض بدون ما يلتفت لها:
سلمان ابتسم من حركات فيصل,من جد محترم:أقول فيصل,انت كملت دراستك,
فيصل نزل الكوب عالطاوله:إيه ابشرك انا خلصت السنه الثالثه,بالاقتصاد السياسي.
سلمان بدى يعجبه فيصل:ماشاء الله,طيب احد يدير المؤسسه معك, وكيف تنسق بين الدراسه والشغل.؟
فيصل:سهله ياعمي إذا الواحد أحب انه يسوي شيء قدر يسويه , وأنا أحب اني أنجح بشغلي وانجح بدراستي, والحمدلله,السنه أخذت الترتيب الثالث عالدفعه,
سلمان كبر بعينه فيصل أكثر:فعلاً انت مثال للشباب الطموح,الله يوفقك,بس انا كنت بسألك,وش اخبار....فاطمه صح اسمها؟,, بنت اخوي سليمان الله يرحمه,كيفها,
فيصل:هههه فطووم,اختي بخير, والله لوتشوفها البيت من دونها مايسوى,صايره عجوز لأنها من وهي صغيره وهي بين جدي وعمتي الكبيره بالسن,
أسيل :طيب هي تدرس؟
فيصل ماألتفت لها:لا هي ماتدرس بطلت الدراسه بعد الثانويه, ماتحبها.
أسيل قهرها فيصل ,شقصده مايلتفت فيها:
سلمان ما استغرب حركة فيصل لأنه مؤدب, وعارف بيئته زيين:والله ودي اشوفها هالفطوم هذي,شوقتني لها.
أسيل عصبت من فيصل لمن ما طالع فيها وهي تكلمه,قامت:ok dady,Iwante Sleep,good eveing
[حسناً ابي, اريد ان انام,طابت ليلتك]
{وراحت باسته بخده ومشت,بعد ماعطت فيصل نظره}
سلمان دري ان بنته زعلت لأنه يعرف حركاتها,بس هو مبسوط من فيصل: وانتي من اهله آآسي حبيبتي.
فيصل اندهش من طريقتها وهي تبوس ابوها,,المفروض تحب راسه: المهم عمي انت لازم تشوف طبيب, مايصير احسك كلمالك تتدهور بحالتك,وانا بجد خايف عليك عمي.
سلمان قام وكله حزن وكأنه وده ينسأل هالسؤال من زمان عشان يقول كل اللي بخاطره,,راح وطلع بالبلكون:إيييه يافيصل خلاص ماعاد ينفع الطبيب الحين.
فيصل خاف من لهجة عمه: كيييف عمي وش قصدك .
سلمان اخذ نفس عميق:انا يافيصل مريض بالسرطان والمرض خلاص استشرى بكل جسمي,والاطباء ماقدروا يسيطرون عليه,وهذا أنا راجع هنا ابي ابوي يسامحني قبل اموت وشوفت عينك مو راضي,وهالشيء هذا بحد ذاته مضايقني. {هنا طاحت دمعته}
فيصل تأثر وامتلت عيونه دموع:بس ياعمي, بأذن الله يسامحك جدي,انت بس اهتم بصحتك, والامور راح تمشي تمام,انت شكلك مرهق وتبي تنام,روح ونام, وانا راح امشي.
سلمان مسكه بيده: لا وين ماشبعت من شوفتك ياولدي.
فيصل:ههه تطمن انا ما راح اسافر الرياض الليله, انا رايح للفندق اللي نزلت فيه, وراح أجيلك الصباح ان شاء الله وراح اقعد عند اسبوع وبتمل مني بعد هههههه
سلمان:ههه مستحيل امل منك ,انت ذكرتني بأخوي عبد العزيز الله يرحمه, طيب نام عندنا,
فيصل ببتسامه :لا مايصير عمي, عالعموم انا حاجز بالفندق, مومشكله الفندق قريب من هنا, يله تصبح على خير.
سلمان حس انه رمى بثقل كبير من على ظهره بعد ما فضفض عن مرضه لفيصل: وانت من اهله ياولدي.
(ماشاء الله عليه رغم صغر سنه إلا انه بافعاله وكلامه اكبر من سنه, الله يحفظه)

,,,,,,,,,,,,,,,
.
.
أسيل بغرفتها تحاول تنام بس من تتذكر ملامح فيصل يطير النوم ,من عينها,هذا أوسم شاب قابلته بحياتها,هي قابلت أجناس من العالم بس محد لفت نظرها غيره, بس تذكرت شكلها قبل شوي لمن حقرها وما ناظر فيها وهي تتكلم,
أنقهرت:بس ولو شايف روحه بزياده,حتى ما كلف نفسه يسأني عن نفسي سؤال ولا حتى طالع بوجهي, إلا لمن فتحت له الباب من جد إنسان مغرووور,وانا اكره المغرورين, بس هو حلو,,بس ولو ماحبيته هاللي شايف روحه,,أحسن لي انام
{غطت راسها باللحاف ونامت}
**فيصل حسسها بأنها انسانه عاديه, مو مثل ما كانت تحس بلندن لمن تقابل احد يظهر اعجابه بجمالها,خصوصاً الشباب,وكانوا يحسسونها انها مميزه بجمالها, وهالشيء بس هو اللي زعلها من فيصل,هي كذا تفكيرها غربي, ماكانت تدري ان فيصل مستحي, ومو قصده شيء ثاني,من اللي كانت تفكر...
.
,
.,.,.[أيـــام غــريــبــه عـلــى أرض الـحـب].,.,.
,
.

(((((
.
,
.
,
.
,
.
بالصباااح الريااض:::::
بيت هادي(بوعادل)
ام عادل لها ساعه تقنع عادل:اللحين بالله هذا زواج اللي انت فيه,,خلني اخطبلك وازوجك باللي احسن منها, ولا تذل نفسك لبنت ساره,ترى فيه اللي احلى منها, انت بس اشر.
عادل عوره راسه من امه:يمممه اغسلي يدك ما راح اتزوج غير ماااجده,زيين, والله لو تخطبين لي احلى وحده بالعالم,عندي ظفر ماجده بالحريم كلهم.
ام عادل انقهرت:وععع مالت عليك,انت وبنت سااره.
عادل:يمممه تراها بنت عمي قبل لاتكون زوجتي ماتلاحظين انك زودتيها.
ام عادل قامت وخلته,بعد ماعجزت فيه,:أروح اسويلي شغل أحسن لي.
نزلت عاشقه بهدوء على غير العاده, وجلست قبالت عادل تناظره بتأمل, تعجبها قصة حبه مع ماجده, ووفاءه لها:...............
عادل لاحظها:هيييييه عااااشقه شفيك تناظرين, شعندك؟؟
عاشقه ببتسامه: عجبني موقفك من كلام امي قبل شوي, يابخت ماجده فيك,ليت كل الرجال مثلك,
عادل اكتفى بالابتسامه:............
((((
,
.,.,.[أيـــام غـريــبــه عـلـى أرض الـحـب].,.,.
,
.,
.
.
,
.
جـــــــــــــده,,الساعه 10صباح:
بشقة سلمان::
فيصل وهو واقف:يله عمي انت جاهز نمشي.
سلمان: إييه يله مشينا,
فيصل وده يسأل عن أسيل ما شافها,بس أستحى,غريبه ما شافها: يله عمي {وطلعوا}
,,,,
,,
,
أسيل بغرفتها صاحيه من بدري,سمعت صوت فيصل بس ما طلعت هي ماتبي تشوفه بعد البارحه,تلبس وتتجهز شكلها طالعه
{رن جوالها}:ألووه أيمن اناجاهزه ,أنتا وينك؟...........بالطريق.......اوكيه,انا طالعه باي.
{طلعت وسكرت الباب,}
,,,,,
,,
,
.
,
.
,
بالعياده,,وبعد الكشف المطووول,اللي ماله إلا نفس النتيجه المأساويه,طلع فيصل وعمه من العياده قريب بعد العصر,وكان باين التعب على سلمان:
فيصل:عمي ودك نروح البيت,شكلك تعبان.
سلمان:لا لا انا ابي اتمشى واشم هوى, وابي اتكلم معك بموضوع,مهم.
فيصل ببتسامه يبي ينسي عمه الالم:من عيوني شرايك نطلع الكورنيش,
سلمان: أي مكان مفتوح وشرح,
فيصل: اووكيه
{وراحوا للكورنيش,ووقفوا على السيف,يناظرون غروب الشمس}
سلمان بدا بسرد قصة حياته على فيصل,اللي يسمع بهتمام,وبعد شوي سكت سلمان,حس بألم,,:
فيصل خاف عليه: عمي فيك شيء.
سلمان ببتسامه:لا عادي الآم وراح تزول.
فيصل رحم عمه:طيب عمي انت للحين ما قلتلي الموضوع المهم,اللي تقول عنه.
سلمان:انا جايك فيه,اللحين...............
{بدى العم سلمان,بسرد موضوعه}
فيصل يسمع بإهتماام كبير الموضوع شكله شده حييل, وبنفس الوقت استغربه:...
,,,,,,
,,,
,,
,
.
,
أسيل مع أيمن ولد خالها يفرون بالسياره جده,,وأسيل بقمة الونااسه,,
أيمن بشعره المنكوش كأنه أسبوع الشجره:هااه إيش رأيك بجده, ياحياتي..
أسيل بكل إعجاب:واااو فنتاستيك,حبيتها.
أيمن بنظرات شريره: حتى هيه حبتك,ياعسل.
أسيل ما اهتمت,متعوده على هالكلام:أيمن شوف هذولا الشباب إيش بيسووا,
أيمن:هدول ياقلبي رايحين الملعب,الليله راح يلعب الاهلي والاتحاد,وجده الليله مولعه.
أسيل جتها فكره جنونيه: أيمن خلينا نروح الملعب ونحضر المباراه,
أيمن:هههههههههههههه, انتي تتكلمي جد ؟
أسيل :إيوه,ليييش؟
أيمن: ياحلوه هنا ممنوع البنات يروحوا الملاعب, موزي لندن,بس تخيلي لو يسمحوا عندنا البنات يروحا الملعب,كان الجماهير قبل المباراه بيومين عند الملعب, لأن ملعب جده مررره صغير وهم مايسمحوا إلا الرجال بسس, فما بالك ولو يسمحوا للجنسين ,تصير الدعوه شوربه,ههههههههه
أسيل جاها إحباط: يوووووه, وانتا ماراح تحضرها.
ايمن: إلا عشان الاتي حبيبي,انا شاري تذكره من امس,ومتفق مع الشباب,وهم ينتظروني اللحين,تعرفيهم, احمد ومجدي.
اسيل: اهااه اوكيه وديني البيت زمان دادي رجع من المستشفى.
أيمن يقرب لهابوقاحه:من عيوني ياعسل,
اسيل سكتت متعوده:...
{وصلوا البيت الساعه8بالليل}
نزلت اسيل ومعها ايمن عشان يسلم على ابو اسيل,فتحت الشقه وهي تضحك معه, ودخلوا الصاله,اللي كان فيها سلمان وفيصل:
دخلت اسيل والشيله على رقبتها والعبايه مفتوحه لابسه برمودا جينز: هاااااي
فيصل حس عرق الغيره عنده بيطق بعد ما شافها مع ايمن,حس انه مخنووق::
اسيل ببتسامه بارده:داادي ايمن بده يسلم عليك,
سلمان حس ان فيصل مو طبيعي:
أيمن لابس طيحني واسع ومسوي"كدش" شعره اسبوع الشجره: مساء الخيرخالو سلمان.
سلمان من غير نفس: هلا مساء الخير...هذا فيصل ولد اخوي
ايمن ببتسامه ماكره على فيصل اللي ماقام له: اهلين فيصل,
فيصل مارد عليه وظل جالس وعينه بالارض, وماسك كاس مويه بيده ويضغط عليه,بكل قوه يبي حرته تروح:
أيمن طالع بأسيل قبل لا يطلع: باي اسيل اشوفك بكره,,أوكيه{كان متعمد يقولها}
اسيل :باااي ايمن,يله دادي انا من جد تعباانه ابي اروح اتحمم وانام أوكيه تصبح على خير.
سلمان : وانتي من اهل الخير
{التفت على فيصل,اللي تجمع الدم في وجهه وصار احمر من الغضب,وسلمان دري باللي مزعل فيصل,}
فيصل,من كثر الضغط على الكاس,أنكسر بين يديه,وسال الدم منها,بدون يتألم :
سلمان خاف عليه:فيصل وانا بوك الدم,انتبه
{’اخذ المناديل ولفها على يده,وراح يجيب الاسعافات الاوليه}
فيصل ولا أهتم لجرحه,هو للحين مقهور ووده يذبح أسيل,مع هاللي جت معه:
جاء عمه سلمان ونظف الجرح ولف عليه:: الله يهداك يافيصل ارفق على عمرك,
فيصل انشل تفكيره,الغيره اعمت عينه ومن بين اسنانه:من هذا اللي جاء معها؟{مانطق اسمها}
سلمان ببتسامه,حس ان هالولد هواللي راح يساعده:ولد خالها,ليه؟؟
فيصل:متملكين؟
سلمان:لا
فيصل زاد غيضه:طيب مخطوبين؟
سلمان:لا
فيصل لف على عمه مقهور:طيب ليييه تخليها تروح معه,لييش سكتت,لمن جت, معه, وهي بهالشكل,,أسف عمي بس حنا مو بلندن.
سلمان يدري ان فيصل معه كل الحق: فيصل الظاهر اني قلتلك كل شيء وكل الظرووف,
{وبدى يتألم بشده,اكثر من أي مره راحت,لدرجه انه ماتحمل الألم وطاح}
فيصل قام مفزوع يبي يشيله: عمــــــــــــــي, عمي سلمان,
{ووداه للمستشفى,وسووى له فحوصات سريعه وحاولوا ينقذونه,بس بدون فايده,}
.
.,.,.[أيــام غـريـبـه عـلـى أرض الـحـب].,.,.
.
سلمان للدكتور بصوت كله الم انا راح اموت,يادكتور,اتركوني اموت بسلام,كفايه عذاب,نادوا فيصل,ابي فيصل,ولد اخوي
فيصل دخل يركض له, وهويبكي:عمي لاباس عليك,بتقوم ان شاء الله وتروح معي.
سلمان وهو يتنفس بصعوبه:فيصل لاتنسى اللي قلتلك,
فيصل والعبره خانقته: ماراح انسى بس انت ريح نفسك ولاتتكلم.
سلمان وهويلفض انفاسه:جيبوالي اسيل,ابي اشوفها,جيبوها,,,,اسيـــل.....
فيصل:راح اجيبها بس انت تحمل شوي قول لاإله إلا الله
سلمان على اخر نفس:لا إله إلا الله..................{وقطع الصوت والحركه}
فيصل يصحيه,ويهزه بقوه وهو يبكي:عمي عمي عمـــ,,,,,,,ــــــــي.
الدكتور:شد حيلك يا اخ فيصل ,البقاء لله.
فيصل جلس يبكي عند عمه ساعه مو مصدق انه فقده بهالسرعه اللي لقاه فيها:
,
.
,
.,.,.[أيـــام غــريـبـه عـلـى أرض الـحـب].,.,.
.
{رن جواله,,ورن ورن ورن,,,بس مارد,أخذه بدون ما يطالع بالرقم وقفله, وراح يسوي اجراءات المستشفى, ونقل الجثه والدفن,ومارجع للشقه ولا قال لأسيل عن الخبر,تكتم عليه,ولاقدر حتى يخبر جده,صار يدور بالشوارع بجده ودموعه مبلله خده,وموراضيه توقف,,وقف أخيراً عند الشاطئ بالكورنيش نفس المكان اللي اليوم كان واقف عمه معه,قبل لا يموت,صار يتخيل انه معه,وتذكر كلامه المهم اللي قاله له, وكيف كانت معاناته,مع هالمرض اللي ما أمهله كثير}
((((((
.
,
.
.
,
الريـــــاض::
فاطمه قلقانه وماجاها النوم,تدق على فيصل وما يرد, وبالأخير قفل جواله,وهي كذبة على عمتها وقالت لها انه رد عليها ماتبيها تقلق معاها: الله يستر أكيد صايرله مصيبه,ياويلي لايكون....لا,الله لايقوله,بسم الله عليه,,أنا إذا قلقت كذا تصير مصيبه الله يصلحك يافيصل ليه ماترد.
{ومضت فاطمه ليلها بالصاله رايحه راجعه,ماقدرت تنام وبالأخير غلبها النعاس على كنبة الصاله ونامت وجوالها بحضنها}
(((
.
,
.
,
.,.,.[أيـــام غـريـبـه عـلـى أرض الـحـب].,.,.

الصباح بجده::
خلص فيصل كل الإجراءات والدفن بالفجر,وبعد كم ساعه صياح مستمر جمع شجاعته,وقرر يروح لبيت عمه سلمان ويقول لأسيل عن الخبر..,
,,,,,
أسيل قامت من ربع ساعه, وبدلت ملابسها وطلعت من غرفتها كالعاده تدور ابوها:دااادي,داادي وينك
{ماشافته بالصاله يقرأ الجريده كالعاده}غرييبه داادي للحين نايم,
{راحت تدوره بغرفته وكل الغرف مالقته,قلقت بس هدت نفسها}أكيد هو مع فيصل يتمشى برا وراجع بعد شوي,,
{راحت المطبخ تسوي لها شيء تاكله}
,

hayo0nsh ©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©

فيصل عند الباب يده على الجرس يبي يدقه بس ماقدر مع ان المفتاح معه,وقرر انه يدق الجرس:
أسيل جاءت مسرعه وبيدها كوب كافي,فتحته وهي ترقب انها تشوف ابوها:داادي أوهـ فيصل{اختفت ابتسامتها}, تفضل,,,
{التفتت وراه تبي تشوف ابوها} فيصل وين دادي. هو مو معاك.
فيصل ملامحه ماتتفسر صد بوجهه ,ماقدر يقولها,وبدى صوت عبرته ينسمع:....
أسيل خافت:فييييصل وينو دااادي, تكلم
{لفت وجهه عليها بيدها,}فيصل احكي
{صارت تهزه والدمعه بوسط عينها مستعده تطلع} بلييز تكلم وينه
فيصل وسط دموعه: داادي مااات يا أسيل,مااات.
أسيل جتها صدمه قويه,طاح الكوب من يدهاوقبل لايوصل للأرض طاحت مغمى عليها,من هول الصدمه,من دون تنطق ولا كلمه:....
فيصل يطالع فيها وهي تطيح قدام عينه,بدون ما يحرك ساكن,بعدين حس على دمه وانتبه للبنت اللي طايحه قدامه على الارض,حملها على يديه ودخلها وحطها على كنبة الصاله وهو زي اللي مو عارف يتصرف كيف:ياربي وش اسوي اللحين, والله حاله,
{تذكر شيء,راح يدور عطر من غرفتها وجاب عطر وشممها بس ماصحت,} لاحول ولا قوه الا بالله,أسيل قووومي اسييييل
{راح ياخذ عباتها,ولفها عليهاوشالها بين يديه وطلع فيها للمستشفى علطوول, وسوو لها اللازم}
.
,
.
,
بالمستشفى:
فيصل حالته حاله وله يومين ماذاق النوم:هاه يادكتور بشر وشفيها اسيل.
الدكتور: صدمه عصبيه مفاجأه,هي اكيد سامعه شيء مزعلها او متعرضه لموقف هي ماتحملته.
فيصل بحزن: إيه ابوها توفى,,بس هالصدمه لمتى بتستمر معها,هي خطيره؟,
الدكتور:لامش خطيره,وأستمراريتها على حسب الجو العام اللي حولها,إذا كانت الاسره حولها,ومحسسينها بدفئهم,راح تجتاز هالصدمه بسرعه, وغير ذلك, راح يخليها تتأخر بالعلاج,عالعموم,هي تحت المهدئ مؤقتاً,وماراح تصدر أي انفعالات لا بكاء ولا غيرها,لأن اللي تجيه صدمه مثل كذا,يكتفي بالسكوت,ويصير مو بالعالم يعني يصير فاقد الشعور باللي يصير حوله,حتى لو انه مفتح عيونه وصاحي.
فيصل رحمها: طيب متى بتطلعونها..
الدكتور: الليله لأن جلوسها هنا ماله أي لزمه ,لأنها بحاجه للبيت اكثر بهالمرحله .
فيصل فرح: اوكيه دكتور شكراً.
الدكتور:لاعادي.
فيصل جته فكره:الرياض,, مافيه احسن من بيتنا,أصلن مالها غيره ,خلني اروح والم اغراضها قبل لاتصحي.
{راح الشقه وأخذ أغراضها اللي كانت كلها بالشنط أصلاً ما طلعت شيء منها,لأنهم كانوا مو مطولين زي ماكان يقول ابوها,إلا بعض الأشياء اللي عالتسريحه}......
((((
.
,
.
,
.,.,.[أيـــام غــريــبــه عـلـلى أرض الـحـب].,.,.
,
.
الريـــــــــــــــــــــــــــاض:::
الجد:فاااااااطمه,فااااااااااااااااطمه
فاطمه باين عليها الربكه مو بالعاده:سم جدي,بغيت شي؟
الجد:مادق عليكم فيصل؟ولا اتصلتوا فيه.؟
فاطمه ارتبكتياربي اكذب عليه وإلا اقول الصدق...).
الجد:فطوووم وراك ماتردين؟....
فاطمه:إيه اتصل فيصل ويسلم عليك, وطلبك بس انت كنت نايم,وماحبيت ازعجك.
الجد: اشوى,,بس مدري ليه,قلبي ناغزني حاس ان فيه شيء صاير,بس الله يستر.
فاطمه خافت:لاياجدي هذي بس هواجيس,
الجد:طيب وين عمتك ما اشوفها.
فاطمه:عند جارتنا مسويه قهوة عصريه للحريم وعازمه نسوان الحي.
الجد: طيب طيب,,خلاص وين قهوتي انا,روحي جيبيها,
فاطمه:أبشر من عيوني,
{راحت وهي تفكر,بفيصل ومشغول بالها عليه}
الجد سرح بفكره: (وشو هالمرض اللي متعبن سلمان,انا ليه قسيت عليه بعد كل هالمده,ليه ماسامحته,والله اني متشوق لشوفته وشوفت عياله,طيب هو ليه ما اتصل بي مره ثانيه والله اني مسامحه,وماعاد ابي من هالدنيا,غير شوفته,متى تجي يافيصل, وتجيب عمك معك,,,متى؟)
,
.,.,.[أيــام غـريـبـه عـلـى أرض الـحـب].,.,.
,
.
(((((
.
.
جــــــــــــــــده::::
المستشفى::
رجع فيصل للمستشفى بعد مالم اغراض أسيل وهي للحين ماصحت,من المهدئ:
فيصل يكلم الممرضه:نيرس ماصحت للحين؟
الممرضه:لا ,
{سوت المغذي وطلعت}
فيصل جلس على الكرسي اللي قبالتها,وجلس يطالعها شوي كانت عيونها ماتوقف دموع وهي نايمه وعلطول غفت عينه,له اكثر من يومين مانام,,,,,,,,,,,
بعد ساعتين بس صحت أسيل,بس تحرك يديها وتناظر السقف تبي تتحرك بس موقادره, ماكانت بوعيها الكامل:
دخلت الممرضه:سلمات أسيل,
أسيل تمسح دموعها وتنزل, تناظر الممرضه بإستغراب,وهي ساكته:
الممرضه راحت تصحي فيصل:أخ فيصل,أخ فيصل لوسمحت.....أخ فيصل.
فيصل كان بسابع نومه ,بالمره كسلان,بس صحصح:نعم نعم,,أسيل صار لها شي.
الممرضه ببتسامه:لا ماصار لها شيء بس حبيت أقولك انها صحيت وبإمكانها الخروج الان.
فيصل وعينه على اسيل:تماام نيرس مشكوره بس لو تساعدينها تلبس وتطلع راح اكون شاكر لك.
الممرضه:اوكيه مو مشكله.
كانت أسيل مومع العالم ,كانت مثل الدميه اللي يحركونها,لبست وطلعت مع فيصل, بس ماغطت وجهها,وفيصل ماحط بال,اهم شيء تطلع بهدوء,,,فتح لها باب السياره اللي قدام وركبت,وسكرفيصل الباب,ورجع ركب هووشغل السياره,ومشوا
,,,كانت أسيل تناظر قدام ودمعتها على خدها ماتجف.....
فيصل قرر انه يدق على فاطمه ويعلمها,وتجهز مكان لأسيل,.............
(((((
.
,
.
,
.
,
.
الريـــــــــــاض::
فاطمه جالسه تبكي بغرفتها بعد ماكلمها فيصل, مع أنها ماقد شافت عمها سلمان , بس رحمة أسيل, وحزنت على عمها اللي مات وكان همه الوحيد رضى ابوه عنه,
مزنه دخلت على فاطمه غرفتها:فطوووم انتي هنا وانا ادورك,
فاطمه صدت ومسحت دموعها,وضغطت على نفسها,علشان تكتم البكيه:
مزنه قربت لها:فطووم انتي تبكين, وانا امك
فاطمه البنت المرحه,أستغلت هالنقطه,بكت:هذي ياعمه الغبره دخلت بعيني عشان كذا تدمع,كانت تقولها وهي تبلع العبره..
{ودخلت بحالة بكاء}
مزنه بكت لأن دمعتها على طرف عينها:أكيد يافطووم مافيه شيء ثاني,
فاطمه تهز راسها وهي تبكي:لا مافيه
مزنه بكت اكثر:فطوووم انتي فيك شيء صح صاير مع اخوك فيصل شيء صح ,قولي انا راح ادري إن كان اللحين او بعدين,بس انطقي.
فاطمه ماعاد تتحمل بدت تشهق:عمي سلمان يطلبك الحل,ياعمه.
مزنه طاحت على ركبها وهي تبكي,وصرخت:سلمااااااااااااااان
الجد كان بالصاله تحت سمع الصوت,ودرى ان سلمان صار عليه شيء,علطول طاحت دمعة الشايب,على ولده,تلقائياً,وتبللت لحيته البيضاء بالدموع, وماقدر يتحرك من مكانه:الله يرحمك يا سلمان,والله يحللك ويبيحك.
نزلت فاطمه وهي تمسح دموعها ماتبي جدها يحس بشيء, راحت تسوي اللي قالها عليه فيصل, شافت جدها,يبكي بصمت والدموع مغرقه لحيته,عرفت انه دري بالخبر,
راحت تهديه بس جلست تبكي معه:ادعي له بالرحمه ياجدي, والقبول, والجنه,,
الجد وسط دموعه:من اللي علمكم بالخبر؟...فيصل صح؟
فاطمه:إيه, هو كان عنده لحظة مات بالسرطان
الجد زادت حسرته ودموعه: طيب وعياله وش سووا.
فاطمه بلعت العبره وحطت يدها على خدها:أي عيال ياحسره,ماله غير بنت وحده مثلي وامها ماتت من سنوات,
الجد بخوف:وهي اللحين لحالها
فاطمه:لا ياجدي,البنت صارلها صدمه وماعادت تحس باللي حواليها,وقرر يجيبها فيصل للرياض معه,عشان تقعد معنا.
الجد:إيييه فيصل رجال طالع لأبوه الله يرحمه,كفو, كفايه انه سايرني وسوا اللي يشوف انه زين وصح.
فاطمه قامت:عن اذنك ياجدي انا رايحه اضبط غرفه لبنت عمي الجديده.اللي راح تجي الليله.
الجد ودموعه بعينه:الله يعينك.
,
,
,
((((
.,.,.[أيـــام غــريـبـه عـلـى أرض الـحـب].,.,.
,
,
.
,
بالطريق الخط السريع::
الليل,الساعه9 بالليل....,
فيصل يسوق وعينه قدام ولا يلتفت على أسيل,كأنه خايف....!
فجأه هدأ الطريق وبدت تخف السيارات,الدنيا حوله ظلام ولافيه غير نور سيارته اللي قدامه, قرر يلتفت يشوف أسيل صاحيه وإلا نايمه,لقاها نايمه ومتكيه راسها عالمرتبه,ومع ذلك الدموع على خدها,وشكلها مو مرتاحه بنومتها,حاول يعدل كرسيها ويرخيه مثل السرير لورى شوي بس ماقدر,لازم يوقف السياره وهوخايف يوقف ومعه بنت,لو هو لحاله مو مشكله,
خفف السرعه شوي وثبت الدريكسون وانحنى يسوي الكرسي وتأخر وهو يزينه,وخلص بس وهو راجع علق ثوبه بالكرسي:افف هذا وقتك حاول يفك ونسى ان السياره تمشي,جات سياره من وراه وصارت تدق بواري لأن سيارة فيصل مو متوازنه,,,,,,,
فيصل انتبه مد يده من بعيد وابعد عن السياره,لفت السياره ومالت اسيل على صدره,
فيصل كان ملتفت,ارتبك منها,هو طول الرحله ماحاول حتى يسترق النظر فيها لو لمحه,واللحين هي متكيه على صدره ,قرر يوقف السياره, فك ثوبه اللي علق بطرف الكرسي ورجع أسيل بكل هدوء لمكانها, جلس يتأمل ملامحها الساحره,
مد يده مثل الخايف يبي يبعد خصلات شعرها عن وجهها, وفعلاً ابعدها عنها ومسح دموعها اللي مبلله وجهها واللي جاء بعضها على ثوبه لمن مالت عليه,بعدها قرر انه يبعد أحسن له,مايصير هاللي قاعد يسويه,عيب.
ورجع يكمل طريقه,وهو كل شوي والثانيه يلتفت عليها.......
فجأه جات نقطة تفتيش هنا خاف فيصل وارتبك:هذا اللي ماحسبت حسابه أبداً ..............
,
.,.,.[أيـــام غـريـبـه عـلـى أرض الـحـب].,.,.
,
(((((((انتهى الجزء الثالث))))))))
ياترى وش راح يسوي فيصل بهالحاله,,
هل بيمشي وما راح اصلن يوقفونه , والله وررررطه........................نشوف بالجزء الجاي شلون راح يتعامل معها...
ووش رااح يصيـــــــــر.........؟؟!!
,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

hayo0nsh ©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©

الجزء الرااابع.......,

.,.,.[أيـــام غــريـــبـــه عــلــى أرض الــحــب].,.,.
.......فجأه جات نقطة تفتيش هنا خاف فيصل وارتبك:هذا اللي ماحسبت حسابه أبداً ..............
فيصل علطول حط الغطاء على أسيل وعدل جلسته بس للحين مرتبك,وقف عند النقطه:......
الشرطي يطالع فيصل بتفحص:لوسمحت الهويه.
فيصل ارتبك وجلس يدور هويته بالبوك والبوك عند رجليه:إن شاء الله طال عمرك,لحظه بس
الشرطي:بسرعه لوسمحت...
فيصل لقى البوك أخيراً وطلع الهويه :تفضل.
الشرطي يطالع بالهويه ويطالع فيصل واضح عليه الإرتباك,ولاحظ اللي جنبه: من معك؟؟
فيصل ارتبك وش يقوله:هاااهـ...هذي..هذي زوجتي ,.......{مابغى ينطقها}
الشرطي شك من حركات فيصل:طيب ممكن كرت العايله لو سمحت؟
فيصل هنا تورط وانشل تفكيره: (هذا اللي ماحسبت حسابه يافيصل)
الشرطي زاد شكه:كرت العايله لو سمحت..
فيصل يسوي نفسه يدور بالدرج:أووه نسيته ياحضرة الرقيب,أسف
الشرطي انقطع عنده الشك باليقين:أسفط على جنب لوسمحت,
فيصل خاف ينفضح وتنفضح معه بنت عمه,بدون داعي:ياأخ هذي زوجتي شفيك,يعني من تكون.
الشرطي:مومشكله اصلن راح نتأكد من هالشيء بأنفسنا بالكمبيوتر,انت اسفط,على جنب علشان السيارات اللي وراك,
{الشرطي اخذ هوية فيصل وراح للعسكري اللي عالكمبيوتربالنقطه}

فيصل نزل من السياره وهو يائس ومستسلم يا والله المشكله اللي ماحسبت لها حساب, اللحين وش راح يكون موقفي البايخ, قدام العسكر, والله النكبه والجرايد بكره بتكتب وراح ياخذون أسيل,ويجرجرونها بدوريه وانا بدوريه وهي المسكينه تعبانه, واسم عايلتنا بيصير علكه بفم اللي يسوى واللي مايسوى...)

{قامت الأفكار توديه وتجيبه}

الشرطي:انت متأكد من اللي قاعد تقوله,,؟؟
موظف الكمبيوتر:إيه دقق بالأسم اللي معك زييين
الشرطي:يالله معقوله ما أنتبهت,اوكيه اوكيه انا رايح اتصرف معاه.
فيصل جالس على السياره من قدام "الكبوت"وينتظر القبض عليه!:.....
الشرطي اقبل عليه والبطاقه معه:أخ فيصل,,
فيصل وهوخايف من الكلام اللي راح يسمعه:سم
الشرطي ببتسامه:والله انا أسف أني طولت عليك,بس اعذرني اللي مايعرفك يجهلك,,أنت موابن عم,الضابط,محمد عبدالله محمد الـ..........
فيصل وكأن العافيه بدت تسلل له:إيه طال عمرك.ليه؟
الشرطي ببتسامه:هاك هويتك مدامك ولد عم الضابط محمد عبدالله الـ.....,مامنك شكه.تفضل كمل طريقك.
فيصل ماصدق على الله أخذ البطاقه,وركب السياره:مشكور بامان الله
الشرطي:مع السلامه
فيصل حرك السياره ومشى مسرع شوي وهو مبسوط مو مصدق انه نجى من فضيحه مؤكده,التفت على أسيل وهو مبتسم سحب الغطاء,هي لسى نايمه: ربي يحبك, وإلا كان شيء ثاني.
..{كمل طريقه}......
,
,
.,.,.[أيـــام غـريـبـه عـلـى أرض الـحـب].,.,.
,
,,,,,
.
,.
.
الرياض
البيت الكبير::::
فاطمه جالسه بالمجلس الخارجي بالحوش يعني مثل اغلب بيوت اهل الرياض,مجلس كبير,وديكوره من الداخل كنه بيت شعر,مع المدفئه,
وتنتظر فيصل على أحر من الجمر::
{رن الجوال,وردت على طول}هلا فيصل
فيصل بالجوال :فاطمه افتحي البايكه الكبيره,ابي ادخل السياره.
فاطمه:طيب طيب
{سكرت الجوال وراحت بسرعه وفتحت,البايكه,,ودخل فيصل بالسياره,,وأشر لها سكريها,,وسكرتها}
نزل فيصل بعد ما وقف السياره:السلام عليكم فاطمه
فاطمه باين عليها بكت لين سمحت,استقبلته وسلمت عليه بس مو زي العاده:وعليكم السلام فيصل..
{تلفتت }وين بنت عمي سلمان؟
فيصل يأشر:بالسياره بس ناايمه من 3 ساعات تقريباً وماصحت
فاطمه:ويلي اخاف صاير لها شيء,وخر خلني اروح اشوف
{وراحت وفتحت الباب, وانبهرت فيها,من جد جميييله,حاولت تصحيها,وقالت بعفويه}ماشاء الله تبارك الله بنت عمي سلمان حلوه يافيصل,
فيصل ما استغرب كلامها,فطوم اللي بقلبها على لسانها: إيه صح,بس عيت تصحي كيف بتودينها داخل,
فاطمه تخز فيصل بنص عين: صدق ماعندك نظر,أنا أللي اوديها وانت وين رحت؟
فيصل استغرب منها:كـــيف؟ مافهمت قصدك؟
فاطمه :لاتسوي نفسك مافهمت,اوكيه,راح تشيلها وتوديها غرفتي فوق,لأن الغرف الثانيه فاضيه مافيهاسرير ومومأثثه اصلاً,انا ما راح اقدر اشيلها,,بعدين ياخي وش المشكله أنت ولد عمها وهي مو بوعيها ماراح تدري, هههههه ماراح اقولها انك انت اللي شلتها عشان ماتنحرج يالله بسرررعه.
فيصل يسوي نفسه مايبي:افف طيييب ابعدي عني خليني اشيلها
{شالها وطلع فيها لغرفة فاطمه}
فاطمه تمشي وراه وتناظره بنص عين:ياناس أغصبوني وأتغيصب.
فيصل نزل أسيل عالسرير,وابعد الشيله عن رقبتها:فاااطمه أكلي تبن.
فاطمه شافته وخر الشيله!:هههه بو الشباب ماتلاحظ انك ماخذ عالبنت واجد,والله حسيت انها مرتك صدق,ههههههه,
فيصل اربكته هالكلمه:ههه,فطووم ,لمي شعرها أحسه مضايقها,يله انا طالع انااام.
فاطمه حبت تنرفزه شوي قبل لايطلع:أقوول فصووول
فيصل التفت وهو طالع:سمي.
فاطمه مشت لين جت عنده ووقفت مثل المحقق:البنت ماشاء الله حلوه,وانت جايبها من جده,للرياض ,مسافه طويله بس مو لدرجه تقعدون كل هالوقت بالطريق,صح؟
فيصل ياخذ نفس: طيب والمطلوب من ورى هالسالفه؟
فاطمه تحط عينها بعينه,:انت جايب لي البنت مغمى عليها مو نايمه, وانا بصراحه خااايفه تكون سولت لك نفس وسويت فيها شيء وإلا شيء,,,بعد الشيطان ما مات.
فيصل توتر وتنرفز:فطوووم,عن الغلط عااد,انا ماسويت شيء .....بعدين تراني عارف حركااتك تبين تنرفزيني صح,,روحي تراني مو رايق لك ابي انام.
فاطمه:ههههههه وترتك ياحلو وخوفتك,روح نام روح,
{تبي ترفع ضغطه زياده} والله مدري عنك,وش مسوي.
فيصل قده واصل غرفته دخلها وطلع راسه:فطووم اكلــــــــــــــــي تبـــــن.
فاطمه:هههههااي وترررته
{سكرت الباب وألتفتت على أسيل,وتتأمل شكلها}ياسبحاان الله وش هالحلاة,من جد تسحررر, أحس فيصل ضغط على نفسه كثييير بهالرحله,هههههه الله يعينه والله وصرنا 3أيتام بهالبيت,الله يخليلنا جدي وعمتي..خلني انام بكره عندي شغل واجد,,
{أخذت لحافها ونامت على الكرسي الطويل اللي عندها بغرفتها,لأن أسيل نايمه على سريرها}
.
,
.

hayo0nsh ©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©

(((((
.
.,.,.[أيــــام غـريـبـه عـلـى أرض الـحـب].,.,.
,
.
,.,
,
الصباح:
:بعد أيام العزاء, وبعد ما انتهوا المعزيين بفتره:
مزنه لها ساعه تصيح ,مع الشايب اللي دموعه ماتوقف,مبلله لحيته,وهوساكت:
مزنه وهي تبكي:حسرتي عليك ياخوي مت ماتهنيت فيييك,الله يرحمك,الله يصبر بنتك ويصبرنا على فقدك يالغالي.
فيصل جالس ومتأثر من جده,اللي يبكي:جدي ادعو له بالرحمه,ترى هو ما يحتاج اللحين إلا الدعاء, وانكم تبيحونه,وتحللونه.
الشايب يمسح دمعاته: الــله يبيحه ويحلله,وترحمه ياحي ياقيوم,,,فيصل قول لفاطمه تجيب لي بنت سلمان,ابي أشوفها,بسرعه
فيصل ارتبك:بس ياجدي أسيل تعبانه,من فقدة ابوها,وفوق بغرفة فاطمه.
الشايب:أسمها أسيل؟
فيصل:إيه ياجدي,
الشايب: ودوني لها,ابي أشوف بنت سلمان,ودووني.
مزنه تمسح دموعها:خلاص يافيصل خذ جدك وأطلع فيه لفوق,خله يشوف أسيل,مسكينه للحين صاحيه ومو داريه باللي حواليها.
فيصل مد يده:يله ياجدي هات يدك خلني أوديك
{وأخذه فيصل ووداه لفوق مع أن الجد من كم سنه ما صعد فوق,}
فاطمه شافت,جدها مقبل عالغرفه وأستغربت:جدددي عند غرفتي غرييييبه
الجد وهو يتعكز على عصاه ومسند على فيصل:وين بنت سلمان يافاطمه.
فاطمه !:هذاهي بالغرفه,تعال,هي صاحيه بس ترى ماتحس باللي حولها,جالسه وتبكي وساكته.
الشايب دخل ومعه فيصل وقرب ليين جلس عندها وحط يده على كتفها, وطاحت دمعته: أسيل يابنتي,أنا جدك,أبو أبووك,وريني وجهك وانا جدك,لا تصدين عني.
{مد يده ولف وجهها عليه }
أسيل تناظر الجد وكأنها حست انها تناظر لأبوها,الجد كان أحن من الأب عليها, ضمته,قالت:داادي,وهي تبكي بدموع بس,عيونها صارت حمر من كثرماتدمع,وهي سااكته:
الشايب,مره حسااس,بكى معهاوهومافهم كلمة دادي:خلاص وانا بوك لاتصيحين قطعتي قلبي,تعوذي من الشيطان واستغفري,وادعي لأبوك بالرحمه,انتي اللحين ببيت جدك اللي هو بيت ابوك وبيتك,يله قومي وغسلي وجهك ,فاطمه خذيها تغسل وجهها وخليها تنزل معنا تفطر تحت
فاطمه تمسح دموعها:إن شاء الله جدي تعالي أسيل,
فيصل:جدي تعال خلنا ننزل,خلاص
الشايب,لاحظ أن فيصل ما طلع من الغرفه بس سكت ما قال شيء:يله يله فيصل خذ يدي,ونزلنا.
{ونزلوا,والشايب سااكت ويطالع بفيصل اللي هو بعد ساكت}
فاطمه تناظر بأسيل وهي تغسل وجهها,وهي ساكته, وتبتسم,وماسكه فوطه:....
أسيل خلصت وأخذت منها الفوطه,لاحظت نظرات فاطمه المبتسمه وأبتسمت لها:...
فاطمه ماترددت: أسوولي,,
أسيل أستغربت اول مره أحد يناديها كذا,وابتسمت الدلع غريب شوي: نعم؟
فاطمه وهي مبتسمه:أنا أسمي فطووم قصدي فاطمه,
أسيل ببتسامه:هه أدري,واضح
فاطمه بإستهبال: ههه كيف يعني مكتوب على وجهي وإلا كيف؟؟
أسيل:لا,,فيصل لمن جانا بجده,قال لنا عنك.
فاطمه:أهااهـ فيييصل,(أثاريك يافصول سولفت عندهم معليييه هييين)
أسيل عيونها ذبلاانه من البكى,بس ابتسمت:فطووم,انتي وين رحتي؟
فاطمه:هااه لالا مارحت بس,خلينا ننزل لجدي قبل لا يزعل علينا,تلقينه ماأفطر,وجالس ينتظرنا,
أسيل:يله.
,,
,
,
.
((((((
,
,
,
,
,
بيت هادي(بوعادل)
عالفطور:
بوعادل:إييه الله يرحمك ياسلمان,
ام عادل:الله يرحم اموات المسلمين
بو عادل: شفتوا بنته,مدري وش أسمها,
عبير :أسمها أسيل يبه بس يااهي حلووه بنت عمي تطير العقل,
عاشقه مقهوره,منها وهي مابعد عرفتها,علشانها عرفت ان فيصل شافها,وهي تاخذ العقل,قامت وما كملت فطور:عن اذنكم,
ام عادل:وش فيها البنت
عبير تشرب الشاهي: مدري عنها.
ام عادل: عبير وين أخوانك ماصحوا للحين؟
عبير:لا محد صحي غيري وعاشقه وأصلاً عاشقه مانامت طول الليل مدري شعندها..
,,,
,
,
.
((((
.
,
.
,
.
,
البيت الكبير::
عالفطور:
الجميع جالسين يفطرون:
الجد لاحظ أسيل ماتاكل زين: أسيييل وانا ابوك افطري.
أسيل بصوت هاادي وفيه تعب: شبعت والله.
مزنه:يوه هذا أكل طير,مو اوادم.
أسيل مافهمت عليها:كـــيف؟!
فاطمه تبي تفهمها يعنني::عمتي قصدها,مثل اكل الطيور اكلك,,يعني...يعني..
فيصل كاتم الضحكه,ومنزل راسه مايرفعه,وبصوت منخفض بس مسموع:فطووم انكتمي احسن لك.
مزنه:فااطمه شقالوا لك عني اتكلم هندي وإلا وشو, عشان تترجمين.
فاطمه :لاحووول ليتني سكتت,
فيصل قام: الحمد لله يله عن اذنكم,عندي شغل,المؤسسه من أسبوع ما جيتها.
فاطمه:فصوول ترى نبي أغراض طيب عيوني.
فيصل:قولي للسايق,انا اليوم كلش موفااضي
{حب على راس جده وطلع}
أسيل قامت:الحمدلله.
الشايب:لحظه وانا ابوك تعالي سنديني ووديني للغرفه
أسيل ماتفهم بعض كلامه بس فهمت وش يقصد:أوكيه دادي.
{وراحت معه}
مزنه وهي مبتسمه:ياحليلها بنت اخوي,مزيونه بسم الله عليها.
فاطمه بثقه:أكيد مهي بنت عم فاطمه أكيد بتجي حلوه,مثلها
مزنه:ياشين الثقه..بس انا ابي اعرف وش معنى (دادي)هذي.
فاطمه مسويه فاهمه:ياعمه انتي وش عرفك بالإنجليزي,دادي معناها جدي يالذكيه.
مزنه :أهاااه ,ماشاء الله عليك يافطوم والله منتي هينه
فاطمه صدقت نفسها:أجل وش على بالك
,,,,,,,,,,,
,,,,
,,
.
,
.
,


بيت عبدالله(بومحمد):::
ماجده :يارا قوومي ابعدي عن التلفزيون
يارا:ماني قايمه ابي اشوف
ماجده عصبت:وليد وقف اللعبه وشيل البلايستيشن,
وليد:ياراا ابعدي بس شوي ترى ما ألعبك معي
يارا:اففف طيب بس حط هذيك اللعبه.
وليد طيييب,شاطره اللي تسمع الكلام.
ام محمد توها جايه:شبلاكم,صوتكم طالع.
ماجده: أبد كالعاده,اهاوش يارا عند قربها للتلفزيون,ذبحتني بتنعمي.
ام محمد:هههههه الله يصلحها,,
مها جات بقهوه وجلست:تقهووا يالربع,
ماجده: وين موضي؟؟من صبح ماشفتها,واللحين العصر.
مها:كالعاده,جالسه بالغرفه,ومتقفلتها.
ام محمد عورها قلبها على موضي: (مسكينه هالبنت أنا اللي تسببت عليها )
ماجده:الله يعينهاعلى نفسها هي شلون تحب تقعد لحالها كذا؟وش هالحاله.
مها تلفت وتخفض صوتها:لا وزايده بعد,أحس صايره تصدر منها تصرفات وكلام غريب,أحياناً أحسها تكلم نفسها وتقطع بأصابعها,
يارا صاحت:اااااااااااااااااا
ماجده قامت لها مفزوعه:بسم الله عليك يارااا وش فيك؟
يارا ماده بوزها: وليد ذبحني فاللعبه.
ماجده مسكت قلبها:الله يصلحك روعتيني.
الكل:هههههههههههههههههههههههه
موضي من أعلى الدرج تناظرهم بحقد,وهم يضحكون,وساكته,وهي تحك اظافرها بأسنانها,بشكل غريب:.......!!!!!!!!!!!
.
,
))))
.
,
.
,

البيت الكبير:::
فيصل دخل وشكله عنده شيء مهم:فطوووووووووووووووم,
فاطمه جته تركض:خير اللهم أجعله خير.
فيصل ناسف الشماغ على ورى :فطوم جهزتي الغرفه اللي قلتلك عليها.؟
فاطمه!:إيه ,ليييش؟
فيصل: أوكيه يله روحي داخل عند أسيل ولاتطلعون لين أقولكم بسررعه.
فاطمه:طيب طيب ,بس قلي لييييش؟
فيصل:بعدين بتعرفين,انتي روحي اللحين,
فاطمه:أمري لله ,ماشي انا رايحه.
,,
,,
,
فاطمه دخلت غرفتها وهي تمتم :ياربي وش عنده بالعجله ذي.
أسيل كانت جالسه على طرف الكرسي اللي جنب الشباك,ومسررحه,والدمعه على خدها,بس لاحظت حركات فاطمه,وهي تكلم نفسها:fatimaa
فاطمه انتبهت لأسمها بس متغير عليها:هههههه أنا,يا أسيل؟
أسيل استغربت وكانت لهجتها مختلطه بحكم الأبوين المختلفين:إيه إنتي,هادا مو إسمك ؟
فاطمه:ههههههه اول مره أحس أن أسمي زين ههههههه
أسيل أعجبتها عفوية فاطمه أبتسمت:لا أسمك أصلاً حلو مثلك,
فاطمه:والله ماظنتي,بس معليه رفعتي معنوياتي,وحده مثل حلاتك وتمدحني شي حلو والله,يعني وناسه,هاه فهمتي علي؟
أسيل أعجبها استهبالها :ههههههههه,ليه تراني سعوديه ,والله حسستيني اني اجنبيه.
فاطمه وصلت للي تبيه: ههههه أخيييراً سمعت ضحكتك,ياشيخه مابغيتي,
أسيل ببتسامه:من جد انتي عسسل يافاطمه بس ماقلتيلي ,أنتي ليه لمن دخلتي بتكلمي نفسك,بشكل مرره غريب,
فاطمه تقلد لهجتها:ههه مرره غريب,ياناس ياحلاته ههههه,هذا الله يسلمك فصوول قالي ادخلي الغرفه مع أسيل ولاتطلعين لمن أقولك,وانا بصرااحه ذبحني الفضول,وش عنده,
أسيل جاها فضول هي الثانيه:فاطمه,ممكن أسألك سؤال,إذا مافيه شيء
فاطمه:معك للألف أسئله بس أختصري هههه مملوحه صح هههه,تفضلي أسألي.
أسيل :ممم فيصل ,أقصد أنتي وش علاقتك بفيصل,بالضبط,أنا بصرااحه مافهمت.
فاطمه:يوووه قصه طوييييله,إذا فضيت وانتي رايقه,بقصها لك هههه,بس بإختصار هو أخوي من الرضاعه
أسيل,طبعاً ماتعرف هالأشياء:من مين؟! مافهمت
فاطمه:هو ولد عمي مثلك بس امي أرضعته مع أختي أللي ماتت قبلي,وصارأخوي.
أسيل مافهمت بس تمشيها: أها,,,
{وسكتت,ورجعت تسرح}
فاطمه هبله :أقول أسيل,أنتوا بلندن,كيف عايشين؟يعني كلبوهم يتكلمون نفس اللي فالقناة الثانيه,إنجليزي,حتى البزارين
أسيل ماقدرت تتحمل براءة فاطمه وهبالها,ضحكت لين طلعت دموعها:ههههههههه
فاطمه ضحكت تجاريها وهي مفتشله:ههههههههه
أسيل تلتقط انفاسها بعد الضحك:ههه بطه ,انتي ماقد شفت زيك,بالمررره
فاطمه:اللــــــــــــه بطه والله أحسن من فطوم,والله لأخليهم كلهم ينادوني بطه, بس على الله ينطقونها مثلك,
{ناظرت بالساعه}يووه فيصل للحين ماخلص,جتني حكه ابي اعرف وش قاعد يسوي .
{أخيراً طق الباب}
فاطمه نطت:هذا اكييد فيصل خلص,
{فتحت الباب}هاااه خلصت؟
فيصل:بسم الله هذا انتي
فاطمه حطت يدها على خصرها وخزته:لا والله طاق على غرفتي أكيد انا اللي بطلع لك,{ألتفتت على أسيل,ورجعت تكلمه}وإلا كنت تبي غيري يفتح,هاااهـ
فيصل مسك راسه:اففف بسسس انتي الواحد لازم يحسب كلامه قبل لايقوله لك,
فاطمه:أخلص وش سويت علمني بسررعه,أنت وشعرك اللي على وجهك,تسوي دعاية شامبو ضد القشره هههههه.
فيصل ابعد طرف شعره عن وجهه,لأنه طويل شوي:لاحوول منها,تعالي شوفي غرفة أسيل أللي جبتها لها,وجيبيها معك عشان تشوف إذا بتعجبها.
فاطمه بغباء:مين؟
فيصل يشد شعره:مين بعد أسيل,يالهبله,شكلك بتذبحيني ناقص عمر
أسيل طلعت تشوف شهالأصوات اللي عند باب الغرفه:بطه وش فيه؟!
فيصل استحى وصد:
فاطمه تمسكها بيدها:تعالي هالمزيون طلع اللي جايبه أثاث غرفتك,
أسيل!:مين هذا المزيون بعد؟
فيصل وده يخنق فاطمه:
فاطمه تأشر على فيصل: هالمملوح اللي واقفن هنا ههههه,تعالي بس نروح الغرفه نشوفها,هاللحين كني أشوفها تلوع الكبد ترى ذوق فيصل لك عليه,
أسيل تمشي مع فاطمه وهي محتاره من أسم فيصل هو المزيون وإلا المملوح!!:...
فيصل جاه صداع من كلام فاطمه وقرر يتركها وينزل لجده تحت,لأنها قفلت معه:..
فاطمه دارت بالغرفه وشهقت:الله الله وش ذالشياكه,وش ذالفخامه,{تكش على نفسها} مالت على غرفتي,,ماشاء الله ,هاهـ أسوول عجبتك الغرفه؟
أسيل وقفت عند المرايه شوي ومرت عالدولاب ولمسته بطرف اصابعها,وراحت للسرير وجلست على طرفه,كانت الغرفه كلها ليلكي نااعم ومخلوط بين الفاتح والغامق شوي,:حلوه.
فاطمه فاتحه فمها من حركات أسيل الناعمه,:بس حلوه,ههههه
أسيل ببتسامه:بطه عن جد الغرفه كيوت, I like it
فاطمه بوجههاعلامة؟::رجاءاً لاتكلمين معي فرنسي
أسيل:ههههههههههه,انتي مستحيله ههههههههه
,
((((((
.

hayo0nsh ©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©

بيت بوعادل(هادي)
عبير تلعب بظفايرها مسويه ثنين صايره بنوته صغنونه:افف والله طفش,من عطلنا من المدرسه ماطلعنا برا البيت وش هالعيشه.
عاشقه سرحاانه,وتفكر بفيصل المسكينه حبها من طرف واحد:.............
عبير أشرت بديها على وجه عاشقه:هيييه وين رحتي لي سااعه اكلم نفسي
عاشقه:هاااهـ,وش تقولين.
عبير جاها إحباط:هاااه يعني ماسمعتي كل اللي قلته قبل شوي
عاشقه تعدل جلستها:لا والله ماانتبهت
دخل ناصر وابوه وعادل,من صلاة العشاء: السلام عليكم
الكل:وعليكم السلام,
ابوعادل:غريبه مااستقبلتوني بهواش كالعاده,وش عندكم اليوم
عادل:وانت الصادق وجالسين جنب بعض وعاشقه ساكته,
ناصر:هههههه عاشقه الظاهر نازل عليها الوحي اليوم.
عاشقه تتهزى:ههههه ياثقل دمك,بايخه
ناصر:إيوه هذي عاشقه اللي نعرف
عبير:يبه,ترانا طفشنا من عطلت المدارس ما طلعنا من البيت,
عادل:ماشاء الله ووين تبون تروحون؟إن شاء الله.
عبير:مدري أي مكان بس نغير هالروتين
ناصر:نطلع البر,ونصيد ضبان
عبير:وععععع الله يقرفك ياشيخ
ناصر:ههههه طيب جرابيع.
عبير: واللي يرحم والديك تسكت,نقطنا بسكاتك
ابوعادل:لا وش رايكم نطلع للإستراحه بالمزرعه حقت جدكم,ونعزم العايله كلها هناك
عبير بحماس:واااااو وناااسه موافقين.
ناصر بعباطه:يووه والضبان
عبير:اسكت الله يقرفك
الكل:هههههههههههههههههههه
ام عادل جايه من المطبخ:عاشقه عبير تعالوا ساعدوني بتحضير العشاء.
عبير:طيراان
ناصر:لا زحف,هههههه
عبير:ههه يابيخك.
عاشقه راحت وهي طفشاانه حدها,كأن هموم هالعالم على راسها,من جت أسيل وهي متغيره:................
,
,
((((((((
,
,
,
.

البيت الكبير::::::::
عالعشاء:::
الشايب:وشو هذا اللي مسوينه,يافطوم
فاطمه:جدي لو سمحت قول بطه,لاتقول فطوم,رجاءاً يعني.
فيصل وهو يتحاشى يناظر بأسيل:ومن متى ان شاء الله,
فاطمه ترمش بعيونها:من اليوم عيوني,خلاص أسيل سمتني بطه وانا بسراحه اعجبني الإسم,
فيصل:هههه بسراحه,اهااهـ,,,إللي اعرفه انك قربتي تصيرين عجوز وش اللي قلبك,
فاطمه تأشر على أسيل بعفويه:هالمزيونه ذي انقذتني من جت من براثن الشيخوخه المبكره اللي كنت اعاني منها لسبب عيشتي مابين هالمماليح {تأشر على جدها وعمتها}ههههههه
أسيل ابتسمت من كلامها مع انها ماتفهم بعضه:.............
فيصل وده يطالع بأسيل يبي يشوف ابتسامتها بس ما طالع:زيين الحمد لله على السلامه
فاطمه:الله يسلمك,
الشايب:خلصتوا؟, اتكلم اللحين.
مزنه:ههه من تتكلم فاطمه ماعاد تسكت يادافع البلا,والله تصلح بالراديو.
فاطمه:والله ياليت وأصير انافس خديجه الوعل ورنا الدبه,بس بشرط أكون ببرنامج لحالي.ومايقل عن 3ساعات.
فيصل: أصلن منهو المذيع الغبي اللي بيضيع مستقبله المهني ويقدم معك,بعدين انتي منتي معطيتن احد فرصه غيرك بالكلام, وساعات البث كلها ماراح تكفيك يالثرثاره.
فاطمه تسوي نفسها مظلومه, وتمد بوزها:ياحرام عليكم,حطمتوني,وكسرتوا مجاديفي وانا باول شبابي. اللحين شسوي بعمري
مزنه:اففف فطوووم بس عاد ادوختينا.
الشايب التفت لأسيل:أكلي وانا بوك,وراك ماتاكلين؟
أسيل ببتسامه:شبعت دادي عن جد شبعت,
{ألتفتت على فيصل ببتسامتها}شكراً فيصل على الغرفه, I like it [أعجبتني]
فيصل حمرت خدوده ولا طالعها:العفو,اهم شيء انها اعجبتك.
{وقام وهو ما ناظرها}
أسيل زعلتها هالحركه,ثاني مره يسويها معها,لا ومن جت مايطالعها,شعنده على هالحركه,هو ليه كدا شايف نفسه عليه,مع الكل يضحك ,وانا مايطل حتى بوجهي, لهالدرجه ماني عاجبته!! بجد مغرور,)
فاطمه:اسوولي وين رحتي
أسيل ببتسامه صفراء:معاكي
فاطمه:تبين شاهي
أسيل وهي للحين تفكر بتصرفات فيصل البايخه معها: إيوه ياليت.
,,,,,,,
,
,
بعد العشاء:
نامت العمه والشايب وفيصل حابس نفسه بغرفته مع انه مو نايم بس يخاف لايصادف أسيل ويشوفها,<<<< الولد مؤدب,هههه.
فاطمه خلصت شغلها وساعدت كامله الشغاله,وراحت تتفرج بالتلفزيون وهي تاكل خياره,مسكت الريموت وصارت تقلب بالمحطات ووقفت عند فيلم هندي بزي افلام.
هي تحب زي افلام قناتها المفضله:اللـــــــــه سلمان خاان{زغللت عينها}وكاريشما مع بعض مو مصدقه, شكل الفيلم ساخن,
{جلست تتفرج,وتاكل خيار}
فيصل طلع من غرفته يشوف مين اللي عند التلفزيون هالحزه,لقاها فاطمه:بطه, انتي هنا لحالك
فاطمه بحماس:إيييه تعال سلمان خان وكاريشما كابور,جنان هذا قد شفته 6 مرات
فيصل جا وتكى معها:طيب ليه تشوفينه وانتي شايفته 6مرات,
فاطمه بنفس الحماس:ياخي قصته حلووه,جنان,هم يحبون بعض زين وراح تصير بينهم مشااكل لدرجة انهم كرهوا بعض زين وقربوا يتفرقون خلاص, وبالنهايه تطلع عصابه,مدري منين تطلع وتخطف كاريشما,ويروح هو وينقذها ويكتشفون انهم للحين يحبون بعض,انت بس تابع
فيصل متكي على يده:لا خلاص انتي احرقتي الفيلم اللحين ,وبعدين انا ودي أسألك سؤال,انتي ليه ماألقاك عند التلفزيون إلا وتاكلين خيار وش السر؟
فاطمه تتذاكى:يالخبل يقوي النظر.
فيصل,حس انه داخ من هالكلمه:بس اللي اعرفه,ان الجزر هو اللي يقوي النظر.
فاطمه وعينها عالتلفزيون وتاكل خياره:ماعليك منهم كذابين.
فيصل سكت وجلس يطالع بالتلفزيون:...........
{وبعد شوي}
أسيل جايه وتنادي بشويش:بطه ,,بطوطه ويييينك؟
فيصل ارتبك:بنت روحي لها..........{مايبيها تجي وهو هنا}
فاطمه :تعااالي اسوووله انا هنا عند التلفزيون.
أسيل دخلت لابسه البيجامه برمودا الموف,وعليها صور أرانب بيضاء حلوه ورابطه شرايط بشعرها مسويه ثنين وجايبتهم لقدام,شافت فيصل بس ماعطته وجه زعلانه منه:هاي بطه
فاطمه تأشر لها:هاي ورحمة الله وبركاته يختي,تعالي اسول والله الفيلم رووعه روماانس,
فيصل تورط وماعاد يقدر يقوم والبنت جنبه مابينهم إلا فاصل الكنبه:.....
أسيل متناسيه فيصل وجلست بينهم عمد:وااو احب الرومانس,بس بحياتي ماشفت فيلم هندي
فاطمه:لا يفوتك اجل ,لحظه ياجماعه الخيارخلص بروح اجيب غيره,عن اذنكم.
أسيل :اوكيه
فيصل كأنه على نار,قهرته فطوم لمن راحت وخلته لحاله معها: (هيين فطوم)
{جات لقطات ساخنه بالفيلم}
فيصل يبي يبعد عنها بس منحرج وش بتقول عنه,هي ماتفهم العادات:...
أسيل تكت بيدها على الكرسي وداست يدها يد فيصل بخفيف, ابتسمت من غير نفس,وابعدتها ولاكأن شيء صار:سووري
فيصل حس انه تشبع من ريحة عطرها,والمفروض يقوم أحسن له:يووه بطه تأخرت صح آآسي.
أسيل ألتفتت له اول مره تسمع احد يناديها بهالشكل بعد ما مات ابوها وامها,ابتسمت لاشعورياً ولمن تذكرت فيصل اختفت الابتسامه:
فيصل انهبل على الإبتسامه صد وقرر يقوم,وطلع بدون يستأذن:
أسيل ازعجها تصرفه:وش يظن نفسه,مغروور...{رجعت تكمل الفيلم}
فيصل لقى فاطمه بنص الصاله,:ثاني مره سوي هالحركه وروحي
{مشى من عندها وهو يتنفس بسرعه كأنه كان يركض}
فاطمه مافهمت قصده كملت طريقها لأسيل:اسوول شفيه فصوول طلع مسرع
أسيل تميل فمها بحركة دلع,ومو مهتمه:مدري إيش فيه,تبين الصرااحه.
فاطمه بحماس:إيه,
أسيل بلهجتها المختلطه:أخوك فيصل بالمرررره مغروور,وشايف نفسه كثير.
فاطمه بغباء:بيني وبينك حتى أنا أحسه كذا,بس مودايم,ترى اللي يعاشره يكتشف العكس,,المهم كاريشما وسلمان كرهوا بعض وإلا توهم.
أسيل:لا لسى,بس الفيلم حلو I like it
فاطمه تمد عليها كوب فيمتو:يووه انتي والله انك حليوه لين تكلمين فرنسي,
أسيل:ههههههههههههههههههه
,,,

غرفة فيصل:
فيصل يتقلب بفراشه طفشان:أففف هاللحين انا لازم انام بدري مع الشيبان كذا من الساعه 10 ادخل الغرفه,والله طفش,
{فيصل من جاب أسيل عالبيت صار يدخل غرفته اول ما ينام جده وتنام عمته, عشان مايصادف أسيل,مثل ماقلت الولد محترم وعنده مبادئ,بس البنت ماتساعد,كل شيء عندها عادي ,وهي اصلن ماتغطت منه,وتلبس قدامه أي شيء وهو ماتعود على هالاشياء,صار يخاف على نفسه وعليها,وهالوضع مع مرور الوقت سبب ازمه له وصار نادر مايجلس في البيت مع أنه بيتوتي}
((((((((
.
,
.
.,.,.[أيــــام غـريــبــه عـلـى أرض الـحـب].,.,.
.
,
,
.
,
..
.

الصباح:::
بيت عبدالله(بومحمد)
بو محمدماسك الجوال:هلا بوعادل
بوعادل عالجوال:هلابك اخوي,كيفك وكيف العيال؟
بومحمد:والله بخير جعلك تسلم,
بوعادل بالجوال:يبو محمد,من عطلوا العيال ماطلعوا,وفكرت بشيء شرايك نطلع الإستراحه جميع,ونونس بعض,
بومحمد:والله مهيب شينه,بس قولتك متى,
بوعادل:متى ماقال ابوي لأني مابعد قلتله,
بومحمد: أجل وانا اخوك نزوره الليله ونكلمه.
بوعادل:شورك وهداية الله, مع السلامه,نتقابل عند الشايب
بومحمد:ان شاء الله مع السلامه.
ام محمد تمد فنجان القهوه لبومحمد: عبدالله وش كان يبي منك بو عادل؟
بومحمد:يبي نطلع الإستراحه ونقعد كم يوم هناك.
ام محمد:والله فكرتن طيبه بس عساها تصير
بو محمد:الليله بنروح للشايب ونكلمه بالموضوع.
ام محمد:زيين زيين.

(((
,
,
.
,
,
.
,
البيت الكبير:::
الصباح::
أسيل عند الحمام ضامه الفوطه لصدرهاوواقفه على روس اصابع رجليهاو تصررخ: ااااااااااااااااااااااااااااااااا داااادي اااااااااااااااااااااااااااااااااااااا
فيصل سمعها بالغرفه بس ما طلع ماأهتم,كمل لبسه:.............
فاطمه جت تركض ووراها كامله الشغاله:خييييير ووش فيييك ؟
أسيل ساكته وتأشر عالأرض تبي تتذكر اسمه بالعربي:وو وزغ ااااااااااااااااااا
فاطمه مافهمت,جلست تناظر بالأرض:وزغ وشو الوزغ ذا,{شافته,وأشرت عليه} هذا,,ااااااااااااااااااااااعندنا يسمونه البريعصي, فيصـــــ,,,,,ـــــــل
جاءفيصل ركض:خيــــــر وش فيه؟
كامله الشغاله:سييير هازا سيم سيم تمساه سغيييير{تأشر على البريعصي}
فيصل شافه:وع,انتي تصيحين عشان هذا{وداس عليه} خلاص,هاه ارتحتي.
أسيل شافت المنظر ودخلت الحمام ترجع, عورتها كبدها:
فاطمه!!:وع الله يقرفك,,
{شافت اسيل راحت ترجع,} أسيل وشفيك ترجعين,
فيصل {سمع صوت أسيل ترجع} : اسيل شكلها ترجع؟
فاطمه:عورتها كبدها,الله يصلحك البنت شكلها انقرفت
فيصل :طيب روحي اضغطي على كبدها لاترجعها بعد.
فاطمه: إي والله صادق هي طولت بالترجيع
فيصل يأشر عالارض:كامله نظفي هذا,بسررعه
كامله تهز راسها:زين سير.
فيصل وهورايح لغرفته يكمل لبس:هههه توك يا أسيل مابعد شفتي شي ههههههههه,
,,,,,,,
,
.
,
.
بالليل:
بعد العشاء,جالسين يسولفون:
بومحمد:هاهـ يبه وش قلت عالطلعه
الشايب :والله مهي بشينه,بس خلوها السبوع الجاي احسن
بوعادل:وليه يبه؟ وش المشكله؟
فيصل والسبحه بيده:المزرعه هاليومين حنا راشينها بمبيدات حشريه,ومايصلح نطلع لها هالوقت.
بومحمد:مدام كذا خلاص السبوع الجاي السبوع الجاي مومشكله.
الشايب:يافاااطمه وين الشاااهي؟
فيصل يدري ان فاطمه دلخه وبتجي ومعها أسيل عند عمانه,وهم يحسبونها تغطى منه,قام من نفسه عن الأحراج مع عمانه:عن اذنكم ياجماعه انا رايح مواعد واحد من الربع,
الشايب فهم عليه:اذنك معك ياولدي
طلع فيصل وفعلاً شاف فاطمه مقبله ومعها أسيل ويسولفون ما انتبهوا له,طلع بسرعه وسكر الباب:
((((((((((((((((


بغرفة أسيل::
فاطمه جالسه تقلب,بأغراض أسيل ودولابها مستغربه من ملابسها,,وأسيل مستلقيه على سريرها ومتكيه على الوسادتين,وحاطه بأذانيها سماعات مسجله صغيره وتسمع أغاني أجنبيه,وبيدها مجله تتصفح فيها,وتمتم مع الأغنيه اللي تسمعها بصوت منخفض:..................
فاطمه بـ؟:أسوله وش هالملابس,لعنبوا بليسك هذي ماينتقابل بها,والله لن لبستيها عند ربعنا هنا ان يسوون سالفه وبتصيرين علكه بكل لسان,
{شافت تنوره ميدي جينزقصييره مرره, وصفقت نفسها}ياويلي أسووول وش ذا والله لن درى فيصل ان عندك هاللبس ان يوريك ,أحذريني تلبسينها,,والله انك يبيلك ملابس يابنت,ملابسك ذي الله لايبلانا,مهي بملابس عرب.حتى بناطيلك مافيها الكامل إلا القلييل والباقي برمودا يا دافع البلا...
{فاطمه لاحظة انها تتكلم ومحد يرد عليها,ألتفتت,وتشوف اسيل تتمتم مع الأغنيه وتقلب بالمجله,والأكيد انها ماسمعت ولا كلمه من كلامها,راحت لها معصبه ونزعت السماعات وسحبت المجله}هيييه أسووول انا مسيره عليك بغرفتك ابي أسولف ونونس بعض ولا أنتي معي,
أسيل!:أنا معك بته وش فيك؟
فاطمه تجلس وتسوي نفسها زعلانه:لاوالله لي ساعه أكلم نفسي قبل شوي,خلاص أنا زعلت.لا عاد تكلميني
أسيل تقرب لها تبي تراضيها:هههه كذاابه انتي ماتزعلين,أنتي عسل وقلبك ابيض,انا أعرفك كويييس,يله بس افرديها بتوته.
فاطمه علطول ابتسمت: أنا مايكسر مجاديفي إلا كلمة بتوته ذي,
أسيل:هههه شفتي انك عسووله....
{جاء ببالها سؤال}أقول بطه,أنتي دايماً كذا؟!
فاطمه!:يعني كيف دايماًَ كذا؟!
أسيل :يعني ماتخرجين ماتتمشين ماعندك أصحاب تتطلعين معهم,حتى ما أشوفك تتكلمي بالموبايل... {البنت فكرها غرربي,وطفشت من قعدت البيت,متعوده على الحريه,}
فاطمه ببرائه:إلا عندي صديقات بنات عمي مها وعاشقه ووحده اسمها هاجر,كانت تدرس معي,بالثانويه,وبالنسبه للتمشيه,أنا دايماً مشغوله بالبيت قبل لايجيب فيصل الشغاله وطلعاتنا أصلاً قليله عشان جدي كبير بالسن,والموبايل على قولتك ما أحبه مع ان عندي واحد,بس ما أكلم فيه إلا أمي وفيصل إذاكان برا بسسس.
أسيل:يووه بسسس,,طيب ماعنك بوي فرند؟
فاطمه ماتعرف هالسوالف:وشوو؟ يعني إيش هههه ترجمي لوسمحتي.
أسيل:هههه أقصد ماعندك صديق,تكلمينه تطلعين معه,يدلعك, ممم تسهرون مع بعض ,يعني زي كذا.
فاطمه طار عقلها:هااااااهـ وش تقولييين؟انتي أكيييد تمزحيين صح.أص لايسمعك احدن هنا تقولين هالكلام حتى لوكان مزح والله ان تروحين بخرايطها.
أسيل مافهمت نص كلامها بس فهمت انه ماعندها بوي فرند,حاولت تغير الموضوع: أكييد امزح بطه.... بس,أحنا بأي مكان بالرياض أقصد بأي حي وإيش أسم الشارع,إللي احنا ساكنين فيه؟
فاطمه استغربت: ليه وش لك فيه.
أسيل :بس كذا ابي أعرف أنا وين موجوده بسس
فاطمه : أبشرري حنا يا طويلة العمر والسلامه ساكنين بـ........................
,
(((((

أدوات الموضوع البحث بهذا الموضوع
البحث بهذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1