منتديات غرام روايات غرام روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها بين العادات والتقاليد هنا ياقوت/بقلمي؛كاملة
شموخ جنوبية ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

الجزء الأول
بين_العادات_والتقاليد_هنا_ياقوت_
التاريخ
٣/٢٤
كنا نتساءل من صغرنا عن أشياء وأفعال أصبحت عادات لا نفارقها ولا تفارقنا فكيف أصبحت بعض الأفعال عادات كلنا نتذكر طفولتنا وكثرة طموحنا وأسئلتنا المتكررة والتي اعتبرها آباؤنا أنها سخافة وعندما كبرنا وحملنا عادات مجتمعنا "وأصبح هذا عيب، وهذا ما يصلح تسأل كذا، وإيش بيقولوا الناس و كما أن المجتمع يقدس عاداته فهو يمقت وينكر أي شخص يحاول الخروج عن عاداته والتفكير بعيد عن عاداته وتقاليده، "التفكير خارج الصندوق" هو من حول أشخاص عاديين إلى علماء ومتماسكين الخروج عن عادات المجتمع ليس سهلا؛ بل يتطلب عزيمة قوية وإرادة لأن الشخص سوف يلاقي معارضة قوية من الأهل ، لأن الاهل يميلو إلى الاستقرار بما هو عليه ويخافو التغيير وعواقب التغير لذلك يحاول الآباء زراعة العادات والتقاليد لأولادهم وكأنها جزء لا يتجزأ من هويتهم وشخصيتهم حتى يكبروا وهم متأقلمين معها لا ينفرون منها، فالمجتمع الشرقي من شدة اهتمامه بالعادات لا يرى الاختلاف والتنوع ميزة بل يراها خلاف ومشاكل ويعيش الإنسان بين هذا وذلك لا يجرؤ على تغير شيء من عادات مجتمعة بل إن البعض يوصلها لدرجة التقديس، وبعض العادات قد تكون عائقا أمام التفكير والطموح

رفع نظره بصدمه وذهول من كلامهم كفايه والله كفايه والله اللي يصير لايرضي الله اي جنون عائلته تمتلكه معقوله مافي اي رأي لهم خلاص أنت ولد ابو القبيله لازم تعددد الزوجات راح تأخذ اربع وهذا هو لسا ماتزوج ولا صار هما الحين بيقضو عليه أنا مستحيل اتزوج من العايله او امشي على عادتهم الزفت اي جنون عندهم معقوله اهم شي كلام الناس وأنت رجال لازم تتزوج اربع عشان تثبت انك رجال إيش اللي ينقصك صح ضحك بسخريه اردف من بين ضروسه :بنت عمي محلله الله يسعدها أنا مابي من القرايب ياجدي انتم عايشين على عادات الأولين أنا صقر وصقر ما ياخذ بنت ويكسرها بالثانيه وكسر الثانيه بالثالثه عشان شنوووووو عشان اثبت أني رجال هههههه
الجد صقر اردف بهدوء بال من الولد هذا : :راح تتزوج من بنت عمك ماهمني تعددد ماتعددد هذا شي راجع لك انا همني بنت عمك تأخذها وبس

ضحك صقر على حال هالعايله ناظر بخوانه بصمت اردف بهدوء لخوه ونطق:ويش رأيك يافهد
رفع نظره فهد بخبث ومكر : كلام الشيخ جدي هو صح
ابتسم رعد بخبث ونطق مؤيد لكلام اخوه:وأنا بصراحه كلام جدي وكلام فهد هو صح
ضحك صقر بجنون من خبث خوانه وهو عارف كلهم يكرهوووو عاداتهم الغريبه بس خبث اخوانه ولعبهم عشان ماتصير مشكله بينه وبين جده تنهد بقهر وتحرك تاركهم

الجد صقر عنده من الابناء
١-عبدالرحمن
٢-وعبد العزيز
٣-وساميه
٤-وبنت من زوجتة الثانيه اسمها : المها عمرها ٣٨سنه لها قصه راح تطلع من نص الروايه
عبدالرحمن عنده من العيال ٥ابناء
صقر العمر ٢٩
رعد العمر ٢٧
فهد ٢٥
كادي توم فهد ٢٥
حور العمر ٢٢
عبد العزيز عنده من الابناء
سلطان العمر ٣٠ خاطب كادي
بدر العمر ٢٦
فهده العمر ٢٥
ليالي العمر ٢٢
ساميه عندها ولد من زوجها الأول
عبد العزيز العمر ٣١
ومن زوجها الثاني
جوري العمر ٢٣
جميلة العمر ٢٢
وبنت زوجها اسمها
ياقوت العمر ٢٥
(بين العادات والتقاليد هنا ياقوت )

أمها تركتها بعد ماتوفي ابوها
وياقوت جلست عند زوجت
ابوها اللي هي ساميه
رعد بهدوء اردف :ماراح يتوب
الا ماتخلي جدي يحطك براسه
ابعد عن جدي ياصقر لاتحط دوبك من دوبه

فهد فتح باب الغرفة وأردف :نفس
الموال كل يوم أقول صقور والله
ان اتزوج العشر كمان وبعدين خلاص
أرضا هذي عادتهم ماراح يتركوها والله عشانك

ضحك صقر بقهر ونطق بجنون:احنا
بألفين وعشرين وهذولا باي
عصر عايشين يارب راح انجن لس
عندهم عادات زفت لا وكمان
نهايت عمري اصير شيخ عشان
اتزوج الأربع وعشان كمان اصير
رجال بنضرهم ههههه مسخره
وربي مسخره أنا والعياذ بالله من
أنا المحامي صقر عبد الرحمن
اصير نهايتي ادور بين القبيله
عشان اصير شيخ قبيله ومهنتي
وتعبي وين تروح أضيع عشان عادات زفت
فهد ببرود نطق:وأنا خلصت
الجامعة وهذاني اشتغل في
بنك بس بنهايه راح يمشي كلام
جدي مهنتك لك بس خذ حضرك
بنهايه راح تسمع الكلام وراح تصير
شيخ ههههه إذا استقلت من شغلك
وراح تجدددد العروسات عشان
تصير عائله ويصير قبيله ال عيالها رجال
ضحك رعد ونطق :أنا الحمدالله مالي
ومالكم احسن شي جدي يناديني
المفهي وهو يقلد جده وطول
عمرك فاشل جالس بالبيت
يافاشل خخخ مريح راسي من مشخيتهم
صقر ناظر رعد وأردف ؛ضيع مستقبلك عشان جدك
ضحك رعد ونطق: اضيع
مستقبلي ولا اصير خاتم بصبع
جدك وبنهايه أنا راح آخذ الي ابيه ومو من العوائل
فهدبضحكه :المهم أنا بروح عند بدر تبون شي
صقر ناظر فيه بهدوء ونطق :لا وترك جنانك أنت وبدر
بيت عبد العزيز

ليالي بضحكه :والله هذا الي صار وربي انتهيت ضحك على حور وهي تناظر في بدرمفهيه وربي بدر بغي ينجلط من الفجعه طلعت بوجههها يقول احسبها جنيه أهي وعبايتها وبرقع عمتي ههههههههه
فهده ببتسامه على بنت عمها المهويه نطقت :وأنتي وهي يعني صكتن فيكم الا تروحو العصر تحفيظ القران يعني والله إنكم ملتزمات وأنتي وهي بشرق والتزام بغرب
ليالي بضحكه :لاوالله نبي نحفظ ونبي نهرج مع عجائز الحاره هههههههه

فهده بهدوء :انتبهو انتي وهي جدي ماراح يفوتها لكم طلعتكم اهجدووو احسن لكم
ليالي بضحكه :جدي يالله أنصرني عليه هههههه يبي يزوجني شايب يقول انتي لك الشائب الي يشتغل بالمزرعة
فهده بحب أردفت :ربي يخليه لنا يارب
ليالي ببتسامه محبه:اللهم آمين يارب
بيت ساميه

كانت تناظر فيهم بصدمه كتمت حوبتها
دخلت ساميه واردفت بعصبية : جوري ويش تسوي
جوري مدت بوزها وبخبث أردفت :ولا شي يمه مو انا هذي ياقوت قلت لها رفضت ال تدخل وقالت لنا يالله معي نلعب
جميلة بضحكه مكر :اي يمه قلت لها مجلس رجال وعبدالعزيز هنا بس قالت عادي عبدالعزيز زي اخوي
ساميه ببتسامه خبث رفعت الخيزرانه وعطت بقوه ضربه لجميله الي هربت بسرعه بعد ضربها وجوري بطراف أصابعها وهربت تصرخ وتضحك رفعت عيونها لبنت زوجها بائس ونطقت :ياقوت ياقوت مو معقول انتي يلعبو عليك اصغر منك يابنتي بتضيع نفسك بسكوتك الى متى بتجلسي كذا مالك اي رأي خواتك يلعبو عليك ويحطونك بالواجهه وأنتي ساكته يابنتي مو بزين كذا مالك اي كلمه ليه شخصيتك بابنتي ضعيفه كذا
ياقوت رفعت عيونها بحزن واردفت :يمه أسفه
ساميه بقهر صرخت ؛ياقوت امشي من قبالي تعبت معك يابنت الى متى بتفضلي كذا

تحركت بحزن وهي تشد خطواتها لداخل الفله وتناظر أخواتها بحزن ماتقدر تقول لهم لا
تكره ضعفها ولم تضعف امامهم وتضعف أمام نفسها نزلت دمعه بارده استقرت على جفنيها ليه الان اشعر بالحنين القاتل ليه يهاجمني هذا الشعور
كل ماحزنت هذا الشعور يستقر بقلبي اسي بحياتي لم ارد على عمتي كلمتها نخرت روحي هل عليها اجاد جواب لها انا ناسيه ماكان بالأمس وماهو اليوم وماهو غدا هل أستطيع ان أوقف لمواجهتهم لم يكون سهل عليه لم اغرق بعد في مواجهتهم آه لو يعرفو مابقلب ياقوت كلماتهم طائشة قد تقتلك وأنت غير مستعد وتصيب قلبك بضجيج يمر بسمعك وتوهم نفسك بكلمات بانها سارة وهي ليست كذلك ابد وهذاني انا اصم أذني وأنا اسير واثقة الخطوة من كل المطبات ولم اغرق بعد في هذيانهم
انا كم انا
مختلفه بارده هاديه
ووووو
الخوف
مسيطر
عليه من
مشاعرهم
الزائفة ولكن لا يمكن ان استمر بالخوف
لا يمكن يستمر الحال هذا نحن
نسير الى الاماام باختيارنا
قربت جوري منها بخبث ونطقت :
اووو ياقوت لايكون اختي الحلوه
زعلت رفعت عيونها ياقوت
وطنشتها ودخلت غرفتها
جميله بقرف نطقت: المهم من
هذا كله بروح بيت خالي ودي اشوف بدر
جوري بقهر :بدر ها اعقلي
ياجميله وتركي الجنان هذا لو
سمعت أمي شي من خرابيطك
ماراح ينور عليك صبح ومساء

بيت عبد العزيز
سلطان فتح الباب ببتسامه ونطق: فهده
قومي جهزي القهوة وشاي صقر بيجي يالله فزي

ابتسمت فهده وهي تشد
خطواتها للمطبخ:أبشر
رفعت الدله ببتسامه وهي تفكر بحبها اللي
من الصغر صقر حب حياتها بس صقر
رافض العادات وتقاليدنا الي نفتخر فيها
حنا ززززفرت وهي تناظر لجوالها الي
يرن بسم ياقوت رفعت الجوال ونطقت
بحب :حيا هصوت اوووو صوتك مو بحلو
سوها فيك الأخوات ياقوت ياقوت خافي
الله في نفسك انتي ماعطيتهم اكبر من
حجمهم خواتك تسلاب وأنتي معهم
أتاها صوت ياقوت
ياقوت بتعب وحزن: ماعليه المهم
من هذا كله تعالي ودي اشوفك لنا
اكثر من أسبوع من بعض انتي متخيله
ضحكت فهده ونطقت بحب : هذي
الإجازة وأنتي عارفه قوانين جدي غريبه
المهم تعالي عندي انتي مش
انا لانو انتي عارفه الوضع
ياقوت يضحكه ناعمه أردفت امممم
صقر أكيد جاي وأنتي تضبطي القهوة لعيونه هههه

ضحكت بحب فهده ونطقت بحيا وحزن : اممم انتي عارفه جدي يبيني لصقر وصقر على كلام سلطان رافض هذي العادات علي قوله
ياقوت بعقلانيه: تصدقي الوحيد ال به عقل من عيال عمك هو صادق انتي ليه تحبو هالعادات الغريبه لازم يكون الولد لبنت عمه ياعمي خلاص ماتو ال يمشو علي العادات الخرفية
ضحكت فهده ونطقت ؛ وأنا كبرت على العادات وبصراحه انا مؤيده لها ليه وين البنت تبيها تروح لواحد مايخاف الله
ضحكت ياقوت بقهر :أصابعك مش سوا حتي عيال عمك في شين وفي زين منهم وقفو هل خرفات جدك هذا الحمدالله انو مو جدي ولا له صله فيني ولا كان زيكم أخذ من عاداتكم الغريبه العجيبة
ابتسم بخبث واردفت فهده : اممممم عبدالعزيز
ضحكت ياقوت واردفت بحب :والله عبدالعزيز زي اخوي يشهد الله ماشوفه ال كذا يخاف عليه بحسبت خواته ويعاملني نفسهم ليتهم خواته اخذو من عقله لو شوي
بيت عبد الرحمن

حور :اوووس اوووس تسمعي أكيد صقر ومواله ال مايخلص

كادي بضحكه هاديه : هذا ذياب ورعد كالعاده مضاربه عشان المباره وصقر طلع مدري وين راح وبنهايه بنكسر رأسه وبيتزوج فهده
حور بقهر :والله صقر صادق إيش العادات الغريبه الزفت هذي تصدقي انا زي اخوي ماراح

بقهر :والله صقر صادق إيش العادات الغريبه الزفت هذي تصدقي انا زي اخوي ماراح اتزوج من عيال عمي راح اتزوج شاعر
كادي ببتسامه أردفت: حلمك بعيد فزي خلينا نخلص القهوة لجدي قال شاعر قال
نروح فله عبد العزيز
ابتسمت فهده وهي تبي تتكلم بس سلطان قطع عليها بستعجال

خلاص لاتسوي القهوة رايحين بيت عمتي سلام

بيت ساميه

رفع نظره عبد العزيز بهدوء واردف :مدري ايش أقولك وبعدين إيش فيها بنت الخال
صقر كضم شفايف بقهر ونطق: والله مابه شي بس انا مابي من العايله افهموني ليه انتم تحاولون تتمسكون بهدي العادات الغريبه أنت مبسوط لم قلك جدي فلانه لك اوووو صح لس ماقد جاء القرار تبع صقر لك

عبدالعزيز ببتسامه اردف :طيب اهد الحين بيجي سلطان وأنت شاب لاتجيب العيد قباله

صقر رفع نظره لولد عمته بحزن يتمنا عنده نفس برود عبد العزيز ونفس سلطان الا مباله تبعه ونفس فهد الهبل ال ماهمه شي هو يتمنا يختار شريكة حياته بنفسه مايبي بنت عمه ولا بنت عمته مش قصور فيهم لا يبي يختار بنفسه اهو ال راح يعيش معها لا هو الرجل الشرقي الذي لايقبل بنت عمه تطلع من بيته لرجل غريب كلام باهت ناقص اي عصر حنا الآمر نفسه ياصقر الضمير التقليدي لدا الشيبان بنت عمك تروح رجال الغريب لا مووو كفو لها لا بناتنا مايطلعو برا ااااخ اااخ ياجدي كرهت نفسي وأنا رافض الزواج كله عشان ماخذ بنت عمي واظلمها معي انا مابيها كيف اخذها اي عادات هذي ال حرمتني من أحلامي ٤سنوات وأنا كل يوم اعطيهم الكذب ان مابي اتزوج وأنا كله عشان مأخذ بنت عمي انا رجل خارج من العادات والتقاليد المزعجه التي تلازمنا ولي أسباب انا رجل شرقي سعودي لارضا بهذا الخرافية ولكن انا ياجدي صقر املك قوه لهذي العادات المزيفة اسف ياجدي لحظة أتيه ويصعب وصفك بعدها حملت كل تناقضات التي يصعب على كل إنسان بحملها ولا اريد قراءة مافي عقولهم لااريد قراءة عاداتهم الي يفتخرو فيها ولااريد اركض خلفهم لم اكن ابد مؤيد لعادات قتلت أحلامنا وآمالنا وحياتنا انا مستغرب من تفكيرهم التعيس حنا نعيش حياة علينا نتفق عليها وأنا صقر من طبعي الصريح ان رافض هالعادات الغريبه المجنونه المثيرة لشفقة
ومن صعب عليه انا اتحكم في عقل جدي وفي لعبة العادات والتقاليد المزعجة التي باتتت تزعجني وعليه إقناعه لأخرج من هذه الخطبة دون خساره لاحد ابعد تفكيره وهو يبتسم من دخول سلطان
إن الإنسان في حريته هو أقوى بكثير مما لو كان مكبلآ بالعادات والتقاليد

جميله بخبث أردفت:افتحي الباب ياقوت
فتحت الباب وماناظرت فيها
جميله أردفت بضحكه:خلاص ياجبانه هذا كله زعل وبعدين دعابه بسيطه وقفزت علي ياقوت وحضنته ونطقت :تكفين ياقوت ودي اروح ليالي تكفين ابي أشوفها اشتقت لها وامي رافضه وبعدين كلنا فلتنا سوا مدري ليه يرفضو نروح عندهم
ياقوت رفعت حاجب بحزن هي قلبها رهيف وبذات مع خواتها ماتقدر تقول لهم لا عارفه انهم نذلات بس ماتقدر ترفض لهم طلب أردفت بحزن؛اي بعد ال صار فيني بسببك وبسبب اختك جايه تبين الواسطة عشان تروحي عند بنت خالك
حركت رأسها جميله وهي تبوووس ياقوت بقوووه ممما خل ياقوت تدفها بقرف
الجد صقر واقف يناظر بعياله ونطق بشراسه
ابو صقر والحل مع ولدك مو معديها علي خير
بلع العافيه ابو صقر وهو يناظر لأخوه يبيه يتكلم بس ابو سلطان ساكت اردف بخفوت : يبه ال تبيه راح يصير
ابو سلطان بهدوء اردف :والولد مايبي بنتي يبه واضح يبه تكفي لاعاد تهين بنتي تكفي مابي ادخل بمشاحنات عشان هذي الزواجه
صرخ الجد صقر بغضب :أقطع سالفه ياعبدالعزيز
ابو سلطان وقف بغضب وهو يشد خطواته لبرا
ابو صقر ناظر لابوه ببتسامه خوف
صقر وهو يدخل الفله بس ضربت كتفه بكتف عمه خلاه يتراجع وهو يحاول يوقف عمه ال واضح العصبية فيه اردف بخفوت: عسي خير ياعم

ناظر ابو سلطان لصقر بحزن هالولد يبيه والله لبنته ويسعد عينها ال بتاخد صقر رجال كفو يخاف الله في أهله وجماعته بس صقر نفسي كنت رافض عاداتي الغريبه بس أبوي جبرني علي بنت عمي واخذتها وصقر مايبي هالعادات وأنا بوقف معه لو علي حساب نفسي الي ماقدرت أوصل له انا راح يوصل له صقر اردف بغصه: كالعاده جدك أنت تعرف مستحيل اجي عند جدك ال يطلعني من طوري
ابتسم بحزن صقر لعمه وباس رأسه واردف بغصه: اسف
ابتسم ابو سلطان بحب :ليه تتاسف أنت الوحيد ال بك عقل والباقي طايرن بالهواء
ابتسم صقر وهو يشوف عمه يتركه شد خطواته لداخل الفله ببتسامه مريحه
بيت عبدالعزيز
كانو يشوووو اثنيتهم ويضحكو علي اخر كارثه لهم ابتسم بضحكه فهد ونطق :بدر أنت خبل وربي خرقت ابوها سياره ضررربته ريوس وحطيت رجل أنت لو تشوف شكل اخوياني وربي سويتها فيهم تغديت فيهم قبل مايتعشو فيني
وقف بدر وهو ينطق:اصه اصه أبوي جاء وقف بدر وفهد وهو يبوس راس ابو سلطان

ساميه تناظر لياقوت ولجميلة ابتسمت وهي تقرب منهم وصرخت :اذلفي انتي وهي داخل
فزوووو البنات ركض لغرفتهم
جوري بضحكه وهي تسمع ضحكهم نطقت عند الباب :انتي هي خبال بتروحو عند عمي ذا الوقت ساعه عشر اللليل
مدت بوزها جميله بحزن
ياقوت ناظرت فيهم ونطقت بغباء :جميلة قالت تبي تروح تشوف ليالي

رفعت حاجبها جوري بقهر وصرخت علي ياقوت ال أبعدت اميال :وأنتي طاوعتيها بالهبله يالمجنونه صدق عقلك عقل صخله اذلفي عن وجهي وأنتي تعالي سحبت ايد اختها وهي تتكلم بهمس :لوين بتوصلي ياجميله تروحي لياقوت عشان تشوفي بدر وربي أمي ماراح ترحمك وهذيك الغبيه مطاوعتك بس خبله إيش عرفها بخبالك
صرخت جميله بغضب :ابعددددي
ياقوت وهي تناظر فيهم وتحاول تسمع همسهم أردفت بخفوت: ويش يقولو هذولا أف اف وأتي ياقوت اي احد يجي لك ويبوسك
تقولي خلاص تم كشت على نفسها بقهر وهي تدخل غرفتها
فتح عيونه على صوت اخوانه ورفع نظره لهم ونطق بصوت نايم: وين اليوم الجمعة
فهد ببتسامه:البر جدي قال العايله كلها بتطلع يعني تطعيسسسس وهو يحرك ايده كأنه يسوق
صقر فطس في الفرش بقهر اليوم يوم مميز عنده يحب يروح المكتبة ويقرا كتاب مادامه ويكند بس جده له أساليب تأفف وهو يوقف ويشد خطواته لدورة المياه
من أين ورثنا هذا البؤس سلطناه على أنفسنا بأنفسنا ثم نمنا داخل السعادات الكاذبة قريري العيون ومنتشين بأوهامنا وإخفاقاتنا الدفينة.
بسياره رعد
ااااف اااف ليه ماجابو ليالي ليه ليه ليه
كادي بنزعاج من موال اختها :حور جاني صداع خلاص
حور بزعل نطقت:رعووودي حبيبي قلبي بالله أوقف وخلوهم ينزلو ويجيبو لي ليالي
رعد بفهاوه: مين رعودي

حور بضحكه؛أنت
رعد بنهاره: اجل لا
حور بقهر : اوووف اوووف
رعد بهدوء :بنت حور اسمعي اسمعي
حور وهي ترفع عيونها وتنطق بخبال:اسمع اسمع هات هات بسرعه
ضحك رعد وهو ينطق:قلت اسمعي مو تناظري
حور بقهر : يالله يالله إيش سويت في حياتي عشان يجيني رعد
كادي ببتسامه : أمي داعي لتس

حور بقهر وهي تتحلطم عليهم
بسياره سلطان
تكفون الله يخليكم جيبو لي قلبي
بدر ببتسامه :قلبي انا
سلطان بضحكه اردف : خل خوانها يسمعون فيك قلبك هذا يطير من محله

بدر لف لأخته : اقسم بالله ان احبك
ليالي بضحكه: المشكلة ماتدري وين الله حاطك البنت نفس اخوها تكرره عادات هذي يعني ريح بالك. ماراح تفكر فيك
بدر ضرب بصدر : وأنا ابو فهد لاوالله ان ابيها وشاريها وبصوت حزين مضحك ووأحبها
ضحك كل ال بسياره على اخر كلمه قالها بطريقه مضحكه
سلطان ببتسامه :خل أبوي يسمعك ان ماكسر رأسك قرب من محطه اردف: بنعبي بنزين راح أوقف اسرع بسياره وهو يدخل المحطة وويوقف بعدها وقف رعد وراه ننزل بسرعه بدر وهو يتمالح بقذلته هنا تعال شوفو حور وفهده فطسو ضحك على شكل بدر وهو يتميلح يبيها تشوفه
هنا تعال شوفو حور وفهده فطسو ضحك على شكل بدر وهو يتميلح يبيها تشوفه
بدر وهو واقف عند سياره ولد عمه ببتسامه ويسرق نظرات
ابتسمت كادي من نزل من سياره وسلم على اخوها
حور بضحكه: الحب وصل اشوفك على الصامت
كادي ببتسامه حب أردفت : سلطان
حور بضحكه : اي هو وشوفي المغزلجي بدرين

ياقوت كانت تناظر لعمتها ال تصرخ على جميله ال تبي تروح عند ليالي ابتسمت ونطقت بعقلها: لو عبدالعزيز هنا مانزل البقاله ماكانت نطقت تحاول بأمها رفعت عيونها لفتحت الباب ودخلت عبدالعزيز بسياره ابتسمت وضحكتها طلعت علي شكل جميله ال صمتتت علي طول
قربت جوري بضحكه لياقوت : اتحدها تنطق
ياقوت ببتسامه :انا أشوفها عقلت فجأة جوري أسالك
زمت شفايفها جوري ونطقت :قولي قولي إيش معك
ياقوت :انا اشوف العلاقة بين ليالي وحور عميقه بس جميله احسها تحاول تدخل ليالي وليالي احسها عاتي جدا معها

قربت جوري منها ونطقت يضحكه :لانك طول عمرك غبيه ماراح تفهمي
ياقوت بزعل :شكرا
ضحكت جوري ونطقت: شفتي وهذا اول دليل انك غبيه وتزعلي علي طول أردفت بخفوت وهمس: يااختي الحلوه جميله عينها علي بدرين المغزلجي مدري ايش عجبها فيه
ياقوت فتحت عيونها علي وسعهم ونطقت : جوري هذا كلام كبيره والله أمي لو درت راح تقتلها
جوري بهدوء بال أردفت: وأنا ويش اسوي عيوني عليها وغلط منها راح تدفع ثمنها عيالنا مايحبو البنت الخفيفه والله لو دري بدر بنفسه راح يقتلها هذا الأشياء الي ببال اختي صمتتت وهي ماعندها كلام ينقال
رفعت عيونها ياقوت لجميله وناظرت لعبدالعزيز ال تحرك له عشر دقايق زمت شفايفها بقهر من تهور اختها ومصيبه هذي ال تفكر فيه
صقر مأخذ ابوه وأمه وجده
الجد صقر ببتسامه: صقر يبه اخذتو الذبيحة
صقر بهدوء نطق: هالله هالله كل شي جاهز يبه

ابتسم الجد صقر ورفع ايده وطبطب علي كتف صقر واردف: والله انك امير بس تفكيرك هذا لازم يبعد عشان تصير رجال كفوووو

ابتسم صقر ببرود واردف: اتوقع طالعين ياجدي نغير جوا ماننكد علي بعض

الجد صقر ناظر في ولده ونطق بقهر: ابي اعرف هالولد طالع لمين
عبدالرحمن بصوت واطئ :لك
ابتسم صقر علي ابوه وضحكت أمه

ابتسم صقر علي ابوه وضحكت أمه
وصل الجماعة البر وضبطو جلستهم وكشتتهم والمخيمات كمان وجهزووو الذبائح
قربت فهده من ياقوت وهي تحضنها بحب :وحشتيني ياروحي
ابتسمت ياقوت وهي تلمه بقوه
صرخت ليالي :ابعدوووو عن طريقهم الحبايب وصلووو
ضحكت حووور وهي تدف فهده وتحضن ياقوت واردفت :احبششش

كادي قربت منهم وهي تبوس البنات ونطقت :والله لو يشوفنا يقول لنا سنه من بعض ماكنه قبل أسبوع مقابلين بعض
ياقوت ببتسامه وهي تقرب من ام سلطان وأم صقر وتبوس رأسهم بحب
ام سلطان بحب :وين وأمك يمه

ياقوت بخجل: مع عبدالعزيز الحين بتجي
ابتسمت ام صقر وهي تبوس ياقوت : حي هالشوفة ال ساحبتن علينا وينك يمه

ياقوت بحب لهذي العايله الجميلة أردفت: موجوده يمه بس تعرفي مشاغل
جوري دخلت بنصهم: يعني الحب لاخبله هذي وأنا لا
جميله دفت جوري ؛وأنا كمان
حور دفت جميله :وأنا
ليالي بضحكه: اصه اصه انتي وهي تعالو حبايبي ألمكم لحضني ياقوت هنا اغسلو ايديكم ماخذتن الحب كله الله يجبر بخاطرنا وبس والله
كادي ببتسامه :جت العياره الثاني ابعدي انتي وهي قربت كادي تسلم عليهم وجلسو كلهم بالجلسة واجواء العصر الحلوه
ما أجمل الإبتسامة التي تغمر الوجوه.. جميلة هي اللّمة بين الاحباب بمكانٍ واحد وسعادة مشتركة,مع وجود الجميع حولنا تغمر الوجوه ابتسامة تجذب الغرباء …
تُظهر التماسك والاطمئنان , فالكل يعيش لحظات سعيدة منسوجة بالحان الحب والامان. فتتغلغل بيننا نسمات من الثبات تدغدخ وجوهنا وتشعرنا بالسعادة الحقيقية التي لا يشعر بها الفرد إلا وهم حوله ,حين يكون الجو منسوج بعبير من السعادة و الفرح.
تقترب القلوب من بعضها وتعطينا رونقا من الامل , فالعائلة الموسعة إن تقربت اصبحت اكثر ثباتاً لِما في المستقبل .
وجودنا في مجموعة هذا اكثر ثباتاً وقوة.. حيث يكون الفرد خارجها هشاً ضعيفا ضائعاً بين حبال الاوهام .
” اللمة الحلوة ” ان نكون جميعاً يداً واحدة تجتمع على الخير ولا تفوه الا بالحق.. أٌسوة واحدة تثبت حلقاتنا ذكرياتنا الجميلة .. فترافقنا تلك اللمات على مضي السنين ,,فنكون وحدنا من عشنا لحظاتٍ كُتبت في دفتر الذاكرة .
نتبادل الحكايات المليئة بالسرور الذي ينعكس على تلك الوجوه الضاحكة ..
ترفأ العيون وتتلألأ كأنها نجوم تزيّن السماء..
بل بدر ساطع ينير سماء الليل في كل مساء..
سكون يبدعُ فهنا حديثٍ وهناك نداء..
ليس هناك فرق إن حل الصيف او شتاء
فما دامت اللمة موجودة ..لا زال يستمر اللقاء..
ولا بد من وجود نور يضاء
في كل عتمةٍ وكل جفاء
فما دامت هناك لمة .. هناك انتماء
تعطينا الامان ونقدم لهم الولاء
فنحصد منهم الوفاء


انروني بتعليقاتكم الجميله روايتي
بين العادات والتقاليد هنا ياقوت 💜

كبرياء عنيدة ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

حبيبتي شكرا لمشاركتك هذه الفكرة الجميلة معنى
حقا انها روايه رائعة اعجز عن التعبير
حاذا وانتي لا زلتي باول بارت وهو هكذا
روايتك ستكون قنبلة ورود تنشر البهجة
بقلوب القراء

حقا لا اعرف كيف اعبر عن مدآ اعجابي بها
الكلمات تعجز عن التعبير
واتمنى ان تكملي ما بداتي
وانلا تتوقفي في منتصف الطريق



وبنتضار البارت القادم بكل شوق وحماس. 🙌🙌🙌🙌🙌🙌💖🌸



🌸تقبلي مروري🌸




💖كبرياء عنيدة💖

شموخ جنوبية ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها كبرياء عنيدة اقتباس :
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

حبيبتي شكرا لمشاركتك هذه الفكرة الجميلة معنى
حقا انها روايه رائعة اعجز عن التعبير
حاذا وانتي لا زلتي باول بارت وهو هكذا
روايتك ستكون قنبلة ورود تنشر البهجة
بقلوب القراء

حقا لا اعرف كيف اعبر عن مدآ اعجابي بها
الكلمات تعجز عن التعبير
واتمنى ان تكملي ما بداتي
وانلا تتوقفي في منتصف الطريق



وبنتضار البارت القادم بكل شوق وحماس. 🙌🙌🙌🙌🙌🙌💖🌸



🌸تقبلي مروري🌸




💖كبرياء عنيدة💖
حبيبتي تسلم لي والله عل تعليقك الجميل ال فرحني 🤩

كبرياء عنيدة ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها شموخ جنوبية اقتباس :
حبيبتي تسلم لي والله عل تعليقك الجميل ال فرحني 🤩
العفو حبيبتي
ومن الآن
حطيني بقائمة القراء والمعجبين

وياليت اكون اولهم هههههه
منتضرتك بكل حماس. 🙌

شموخ جنوبية ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها كبرياء عنيدة اقتباس :
العفو حبيبتي
ومن الآن
حطيني بقائمة القراء والمعجبين

وياليت اكون اولهم هههههه
منتضرتك بكل حماس. 🙌
ماعليك الاوله كمان بقلبي😂ان شاء الله كل يوم بارت انزل العذر ماكتبت في البارت ان كل يوم بارت لانها مختومه💜

كبرياء عنيدة ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها شموخ جنوبية اقتباس :
ماعليك الاوله كمان بقلبي😂ان شاء الله كل يوم بارت انزل العذر ماكتبت في البارت ان كل يوم بارت لانها مختومه💜
تسلمي حبيبتي


ياااي يايي يااي

اول مرة اقراء رواية بتنزل الكاتبة كل يوم بارت

والله متحمسة ومنتضرتك
😘😘

شموخ جنوبية ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

بين العادات والتقاليد هنا ياقوت
الكتمان مؤذي والسكوت لن يغير شي

أردفت ليالي بحب :بنات ودي أقول قصيده
ابتسم حور ونطقت قولي جعل مااحد يقول غيرك ياقلبي
ليالي أردفت بمستحه: خلاص استحيت وكنسلت
ضحكو البنات علي خبال اثنتين
وقفت ياقوت وفهده وكادي تركو البنات وهما يمشووووو بالبر ودهم يتهبهبو علي قولهم
أردفت كادي بحب :الأجواء رايقه زين جدي حط هالفكره الحلوه
فهده :اممممم شوفي شباب يذبحو الذبيحه
ياقوت أردفت ببتسامه:عبدالعزيز يذبح عشانه الكبير
ابتسمت فهده :امممم كمان صقر شوفيه

ضحكت كادي ونطقت لياقوت: ضروري تدخل صقر
ياقوت هنا فطسسست ضحك علي شكل كادي :هههههههههههههههه

فهده بقهر أردفت ؛اقلبو وجيهكم حمارات
كادي ضحكت ونطقت: نمزح يابنت لأتبكي علينا
عائلتي وطن وأنا من دونهم غربة

صرخ صقر علي فهد وبدر :بدرين من يوم جيت وأنت تسحب هالقذله ال كأنها قذلت قرد
بدر تأفف ونطق بهمس لفهد: اخوك هذا جاب لي الغثه

فهد ببتسامه اردف: روح روح روح رفع ايده ونطق:عاشووووو
بدر وقف وطق رقبه مع فهد ال سماعات باذانه وبدر معه بالهواء
عبدالعزيز بتعب اردف : خذ العقال وراهم شوف رقص ولا حولنا
سلطان وهو يرفع الرز بينزله بتنور هو الحم
رعد اردف ؛ماتبون مساعده صح
صقر بقهر قضم شفايفه واردف من بين سنونه :يارب يارب راح يجيني ضغط من هذا البارد رعد ح تعال تعال
قرب رعد من سلطان وهو يساعده ولا التفت لصقر

ضحك عبد العزيز علي رعد وهو يساعد سلطان وساكت رفع نظره للبنات الثلاث ال يمشو قلبه فززززز هنا يعرفها ويعرفها عن ميه بنت حبها بس ماكتبت له كتبت لشخص ثاني نزل رأسه وهو يسحب الي بيده الان يحس
الحب واللهفة
والغيرة القاتله
ولوعة الفراق
وقهر الحب
صخب العواطف ال متراكمة بقلبي والتي سبقت وامتلكت هذي البنت بقلبه وتربعت ولكن ياعبدالعزيز الطريق لها مستحيل ويصعب عليه الوصول لها انا الرجل شيم الحظ وينتابني هاجسها بين زخات العاطفة وأنا الرجل الذي يبحث عن سراب وعابرة تمر بحياته دون ان تلتفت له تمنيت انها لي وملكي ومملكتي واملاكي وممتلكاتي
بدر وقف وهو يتحرك لخيته ويقرب من البنات ناده بسم فهده
رفعت عيونها وهي تبعد عن البنات وتقرب منه وتنطق :هلا بدر امر
بدر بهدوء اردف : ابي قهوه راسي يفتر تكفين الحقي فيني بدله

ضحكت فهده بصوت واطئ ونطقت :أبشر الحين شدت خطواتها للبنات وهي تسحبهم معها
ودي اجاريك بالحب الحضاري :
بس أجيب العيد بعرق ألبداوه

ليالي :امممم صدق
جميله يضحكه :والله مآكذب
حور بقرف أردفت :اصه اصه ماااحد سمعك انتي خبله تنطي شايفه نفسك رجال
جميله رفعت حاجبها ونطقت :شوف مين يتكلم

حور بتنطق بس دخول البنات قطع حديثه صمتت وهي تناظر لفهده تسحب الدله فزززت وهي تأخذ الدله منها ونطقت:خير بالأخت الرأس مافتر
فهده ضحكت :بدر يبي الدله رأسه يفترا علي قولس

زفت شفايفها بقرف وهذا مافات فهده رفعت الدله وهي تعطي فهده ورجعت مكانها بصمت
ابتسمت فهده مجامله وهي تسحب الدله منها وتشد خطواتها لبدر مشت حول دقيقه وهي تقرب منهم بس بدر مش موجود أردفت بصوت هاديه ال جالس يلعب بالجوال : السلام عليكم اخبارك ياولد عمتي
عبدالعزيز رفع عيونه لها واردف بهدوء : ياهلا فيك بخير نحمد الله امري
رفعت دله وهي تنزلها بالأرض ونطقت وهي تشد خطواتها :عطا بدر إذا ماعليك قصور
حرك رأسه عبدالعزيز وهو يناظر لصقر ال جايه له ابتسم بغصه ((((الي نبيه عيا البخت لا يجيبه )))) فهده ابتسمت وهي تناظر ال مقبل نزلت رأسه بحيا
صقر ابتسم لعبد العزيز وهو يجلس بجنبه: هووووو وين العقل
عبدالعزيز ببتسامه :موجود العقل
صقر بهدوء اردف: عبدالعزيز ودي انقل لدمام
رفع نظره عبدالعزيز له بصدمه ونطق:تستهبل صح
ابتسم صقر بغصه ونطق:مابي ظغط اكثر من كذا وعلي فكر الرياض والدمام كلها اربع ساعات واقل
ابتسم عبدالعزيز ونطق :يعني يتهرب من جدك

صقر بقهر اردف :أنت عاجبك وضعنا كل ماقال بنت عمك لك خذها انا مستحيل اتزوج فهده فهده أشوفها زي كادي وحور مستحيل اخذها
رفع نظره عبدالعزيز وهو يبلع ريقه من صراحه ولد عمه حاول يتمسك بكل قوته لأنه يعلم أنه ما أن تفلت أعصابه راح يكسر كل شي فيه حين يطلع غضبه لا يفكر مطلقًا اردف من بين سنونه :أقفلها سيره ياصقر
صقر :رفع نظره باستغراب له عبدالعزيز غضب يعني في شي ضايقه اهو يعرفه إذًا عصب هذا صديق عمره اردف بهدوء :قلت شي يزعلك

عبدالعزيز وقف وهو يشد خطواته تارك صقر لان صقر مو بس ولد عمه اخوه ال ماجابته امه وصديق الطفولة وبنهايه بزعل عشان مرأه ابتسم ياهلا الحظه او يأهذي العادات التقاليد ال تكسر الواحد حس بتعب من مشاعره المكبوتة المتبعثرة والتي تمزقه عمره مااحس بضياع واليوم يحس بضياع
كان كان جبارا لايهتز والآن هزته مشاعره مبعثره بقلبه ماذا فعلتي بي ماذا فعل قلبك بقلبي
ماتوقعت بيوم ان قلبي الصلب ستهزه مشاعر مبعثره ولكن هل سستدرك بيوم ان عاشق وقلبي قلب علي هواي ومزاجه ولا عاشقه لولد عمها ال محيره له وأنا ولد عمتها لازم يكون ولد العم ززززفررر بقهر وهو يبعد لوين مايدري
بدر وهو يسحب الخيل ويدخل بالاسطبل وينطق :فهد امش الحين القهوة موجوده
تحرك فهد وبدر وقربو من شباب الكل موجود ماعاد عبدالعزيز نط بدر وهو يسحب الدله من رعد ونطق بخبال :اصب لك انا ابعد هناك راسي
يفترا والله

فهد بضحكه: خبل التفتت لصقر ساكت ماهي بالعاده يجلس هو بدر شوشره قرب منه ونطق :ويش فيك
صقر ناظر لأخوه وقف تارك فهد
رعد بهدوء قرب من سلطان : أقول سلطم ويش فيه صقر وعبدالعزيز مو باعجبني
سلطان رفع كتوفه باستغراب: والله بأخوك علمي علمك مدري ايش فيهم
فهد قرب منهم :يعني مو انا بس ملاحظ
بدر وهو يشرب القهوة ونطق :خليكم منهم ذولا شوي ال هما ضحك علي بعض المهم تبون تطعسون
رعد وسلطان سوا :لا

فهد ببتسامه خبث نطق: نقول للبنات شوف انا اختي خبله اهم شي تطعيس

بدر ببتسامه وبنفسه: ياجعلني فدوتها الخبله ابعد تفكيره ونطق : ال عندك عندي يالله رفع الجوال وهو يدق علي خواته
عند البنات
رفعت الجوال كادي :هل فهد هل حبيبي
فهد ببتسامه خبث اردف:حبيبي مره وحده أقول ياابو قرنين ماتبون تطعسو ودنا نعطس ونبيكم معنا شفتي كيف قلبي رهيف ابي خواتي بتنفسو بالهواء النقي
كادي بضحكه: والله ودكم ترجو عقولنا بطعيس
هنا ليالي وحور نطو سوا بحضن كادي وهو ينطقو :نبي نبي
ابتسم جميلة بحب راح تشوف بدر اخير اخير
رفعت حاجبها جوري لأختها وضحكتها ال ارتسمت تأففت وهي ماهي عارفه إيش تسوي معها مراهقه متأخره اف اف
اردفت بخبث ليالي :كادي يالله فزي معنا الحب جالس هناك ماتبي نظره
ضحك البنات علي شكل كادي وهي تأخذ كوب الموي وترميه علي ليالي
كادي بقهر :مفسوخه الحيا

كادي طنشت ونطقت اردفت: انا وياقوت وفهده ماراح نروح تبون تروحو الله معكم
ضحكت جوري واردفت: انا وجميلة ماراح نروح

نطت جميله وتتحدرت علي ليالي وصرخت: بأروح معهم

صرخت ليالي :لأبارك الله فيك مااحد براحي قاعدي يالخبله

حور ضحكت ونطقت :مااحد برايح يازينه حنا رايحين لو معنا الحلوات الكبار ممكن بس حنا ثلاث لاوالله نجلس ابرك لنا والله يافهيدين يبي تكه ويلعب ببطني

عند شباب
طلع بدر وفهد يطعسو بعد البنات مارفضو

سلطان ورعد يمم بعض سوالف
عبدالعزيز فوق تله جالس
قرب منه صقر وابتسم وهو يبوس رأسه ونطق: جعل ضيق بعدوينك ويش ال كدر خاطرك ياولد عمتي كلامي ضايقك
عبدالعزيز ابتسم بحب وغصه مريرة لولد خاله مايدري ال بقلبه ومايدري بشعوره ومايدري إيش يرد عليه مافي كلمات توصف حالته مافي كلام يقدر يبرد قلبه فيه انا تعمدت ان انسي مشاعري وحبي ال من طرفي انا و تجاهلت كل شي ونقلت نفسي ال حلك الظلام وماهي ال مشاعر ميته مني وغباء وهدر وعذاب لنفسي ورفضي لزواج بسبب احلام وحب مخفي والآن انا بثلاثين من عمري وأدركت الان لا اثر لك في حياتي توقفت مع نفسي كثير وكل يوم افكر في اقتلاع هل المشاعر والألم ولكنها محاوله فاشله مني ممكن مرات ابالغ في وصف مشاعري لنفسي تنهدددد بصوت مسموع ونطق بهمس : انا متضايق شوي ياصقر اسف إذا كانت ردت فعلي كانت غبيه زمممم شفايفه وهو يقضم بقهررررر وحزن علي حاله وحال ولد خاله غمض عيونه ورجع ظهره بتراب وابتسم من نسمه الهواء ال داعب روحه وغيرت نفسيته فجأه
انا ما ادري عن الناس .. لا حبو وش
يجيهم ولا ادري عن جروح الناس
ولا السهد ف/لياليهم ولكن لو سألتوني
عن اللي في قلبي وعيوني
حرايق حرايق تشعل الأنفاس
شربنا شربنا كلنا من كأس
بصررررخه فززززي يالخبله
جميله طاحت علي حوووور من صرخت ليالي
حور بكتمه نطقت :الله لاوفقك ياليالي كتمت
ماتتت ضحك جوري علي شكل حور وهي متبلطحه وفوقها جميله كأنها وزغ مدعوس
جميله أبعدت عن حور بقهر وهي تنطق فوق ليالي وتضربها صررررخت ليالي وهي تركض وحووور وجميلة وراها
ابتسمت ياقوت علي خبال هذولا البنات وتنهدت بزززفره ونطقت بخوف لفهده: احسني خايفه
رفعت حاجبها باستغراب فهده من كلمة ياقوت بوقت ماله داعي الخوف فيه ضحك وناسه ويش جاب الخوف اردفت : من شنو
ياقوت بغصه :ولد عمي مهاب خايفه منه
تاففت فهده ونطقت بقهر : ويش بيسوي اخر مره قبل شهور كلمه عمتي وفشلته بوصيه عمي وطار ماعاد انشاف خليه يذلف ولاتفكري
قاطعتهم كادي ونطقت؛ يالله يابنات نجهز قبل مايجهز الأكل
وقفت ياقوت وفهده مع كادي مدت كادي أيدها لجوري وقفت جوري معهم
جميله
حور
ليالي
جميله بهدوء اردفت وهي تناظر لبدر وفهد ال يلعبو ومقابلهم سلطان ورعد اردفت بحب وهمي للبنات: بنات حبيتو
التفت البنات لها استغراب
نطقت حور بضحكه: لا وأنتي واضح هايمه يابنت عمتي
ابتسم جميله بحب ونطقت : بصراحه اي
ضحكت ليالي : من تعيس الحظ ههههههه

زمت شفايفها ونطق : بدر
حور بتسرعه : ووووووع
ليالي رفعت عيونها لجميله بذهول بس كلمت حور خلتها تستوعب نطقت بقهر : ويش ال وع

حور بفشله : لا. قصدي واه بس خاننني التعبير اردفت بخجل: الله يسعدش زمت شفايفه وهي ودها تضحك
ليالي بزعل وهي تناظر لآخوها وعلي حبه الغبي يحب وحده ماتحبه وحده تحبه وهو مايدري عن حبها إيش هذا زززفررررت بقهررررر
نروح مكان يبعد اربع ساعات من الرياض
الدمام جنون أفكاره النارية تلتهتم روحه وغضبه من كلام الناس يتصاعد يتحمل اي شي اي شي ولا يمس كلام وشرف عائلته اليوم وصل غضبه وانفعاله لدرجه ضرب ولد الناس وهو يتكلم عن بنت عمه
رفع نظره لابوه بقهر ونطق من بين سنونه : ياقوت بنت عمي عرضي وشرفي تجلس عند زوجة ابوها عشان والله وصيه عمي الوصيه تبلللها زوجة عمي وتشرب مويتها بنت عمي معها رجال وأنا واحد منهم وراح اروح المحكمة وراح اخذها وتجي
تعيش بين أهلها وناسها
رفع نظره ابوه بقهر ونطق :وإذا زوجة عمك رفعت ورقة زوجها وصيته وضربتها بالمحكمة ويش بتسوي
ابتسم بخبث ماكر ونطق بصوته الأجش شديد الخشونة : ابد بنت عمي لي وجاي اطلبها من مره عمي
رفع نظره ابو مهاب لنظرات وكلمات وخبث ولده مهاب له شخصيات متعددده واولها الجنون فهذا لقبه بحد ذاته ولده همه عادات وتقاليده انتهت من زمان من موت أبوي وان البنت لولد عمها وهذا ولدي يأخذ عادات أبوي ال الكل رافضها اخوي ابو ياقوت ضرب بكلام أبوي وطلع برا العايله واخذ ام ياقوت وبعدها زوجة ثانيه ال اخوها صاحب اخوي وزوجه اخته بس كان ابوه رافض بس عمت ياقوت شخصيتها قويه وواجهت ابوها مممكن ابوها كان مقتنع بااخوي وافق لانو مستحيل عائله ال تناسب عائلتنا بسببب خطبه قديمه انتهيت بالفشل ابتسم علي ولده ونطق بقهر : مهاب يايبه بل وجع راس محنا بقدها نواجه عائله ال جدك الله يرحمه راح وانتهت هذي العادات وتقاليد وبعدين بنات واجد ليه رافض ال ياقوت تأخذ
مهاب بشراسه اردف: بنت عمي وراح اخذها يبه
اردف بغصه ابو مهاب : مابي مشاكل
وقف مهاب بشموخ ونطق : بنت عمي لي وراح اروح اخذها

مهاب لشخصيته المرعبة القاسية والملامح التي تتتشد الخشونة اكثر وملامح التي كانت أسباب في شخصيته الشرسه وبحنا ا ليقبل راس ابوه بقامته الطويلة ابتسم ليكشف صف سنونه كامله من نظرات ابوه المتفحصة
عائله ابو مهاب
الأب محمد العمر :٦٠سنه
الأم شيخه العمر ٥٥سنه
مهاب العمر : ٣٠سنه
ايهم العمر :٢٦سنه
أيان العمر : ٢٢سنه
بالبر
بعد ماتعشو اللي دخل الخيمه ينام وال بسياره يلعب بالمسجل وال فوق تله

رفع نظره بدر لحور تحرك أيدينها وتغايض ليالي طيب هو عارف انها ماتحبه ولا دانيه ليه يحبها ززززفررر وهو يشد خطواته يبعد شوي مشي مشي ال طلعت بوجههه جوري بدون ماترفع رأسها شششهق بررررعب :ووووجع ويش معك هنا

جوري بفشله :يوجع العدووو خيرررر خيرررر جاي هنا هذا تبع البنات
بدر بقهر نطق: لا مادري والله انو تبعكم لو دريت ماقربت صوبه
تافففت جوري وهي تتمشي تكررررها تحسسس مستفز ومغزلجي قربت من حور وهي تجلس بقهر ونطقت :كرررريه

رفعت عيونها حور باستغراب ونطقت: مين
جوري بقهر : بدرين يعني مين
ضحكت حور بشفاع غليل ونطقت :لأول مره اوافقك الرأي توك تدرين كرييييه من يوم يومه وووه يجيب لي الغثا والقهر وكلها
ضحكت جوري علي تحامق بنت خالها وكلماتها ال واضح القهر فيها يعني مو انا اكرررها بس

مرت يومين من آحلا مايكون علي البنات رجعو الأهل ومرت أيام هاديه جدا
الدمام جلس بقهر وهو يناظر لابوه ونطق: إيش قلت لك ساميه هذي ماهي معديها علي خير بنت عمتي راح اسحبها فوق خشمها وراح امشي لرياض
صرخ ابو مهاب بغضب: محرم لها بتاخذها أنت انهبلت
صرخ مهاب بجنون: اجل جلستها عند عبدالعزيز وبيت مو بيتها وأهل مو أهلها محرمين لها
صمت ابو مهاب وماعند رد اخذ نفس اردف بهدوء : سوا ال ايش برأسك انا تعبت منك والله
بالرياض
ابتسمت ياقوت وهي تنطق لجوري: اي بيجون اليوم يسهرو كادي وفهده بس
جوري بخبث اردفت :قولي لكادي لتمر من بيت الحب وتناظر
ضحكت ياقوت علي جوري الخبيثة :وربي انتي تحفه
لااحد يعلم عن مايدور حوله
الكل يخفي مشاعره خلف جرحا
وخيبة ما مشاعر واقنعه مخفيه
بعد ٤ساعات

ياقوت كانت تمد الكاس لفهده ونطقت : تفضلي
فهده ببتسامه :إيش العقل اليوم هذا
كادي ضحكت ونطقت :شكلها وارها شي

ياقوت زمت شفايفها ببتسامه ونطقت: احم احم جاني عريس وعمتي كلمتني وأنا بصراحه موافقه انتم عارفين مابي ولد عمي
كادي بهدوء :لاتتسرعي بقرارك عشان ولد عمك يمكن ولد عمك هذا ال خايفه منه يكون الأحسن لك
جوري وهي صامته من اول ونطقت من بعد كلام كادي: وهذا الكلام ال قلت لها بس مدري عن ياقوت احسها بترمي نفسها بأقرب باب يندق عشان ماتاخذ ولد عمها هذا مو الحل الأنسب
فهده بتكلم قطع حديثها دخول الشغاله صمتتت وهي تسمع ل

الخدامه :ماما ياقوت هذا رجال يبي انتي
تراجعت ياقوت برعب وهي تنطق :رجال يبيني وين عبدالعزيز عمتي
جوري بهدوء: طلعو السوق وأنتي عارفه
مدت أيدها برجفه ورعب وهي تمد ايدها لفهده ونطقت برعب واضح عليها : يمه يمه وربي مهاب بنات بنات دقو علي عمتي تكفون
رفعت حاجبها فهده ونطقت : ليه الخوف هذا اهدي
كادي بحزن علي حال ياقوت ؛ طيب تطلع له شغاله وتقول لو جت عمتي راح تتفاهم مع اهدي

حركت رأسها برعب وهي اردفت: ماتعرفون هذا مجنون
جوري وهي تزم شفايفها؛ مجنون قليل عليه اخر مره كان بيتضاربو هو عبدالعزيز


ياقوت لمت نفسها برعب من كلمات شغاله : ماما هذا يقول راح يدخل غصب ماما
رفعت عبايتها كادي بعصبيه: الله الله إيش هذا بعدوووو راح أقول له اصبر لم يجي رجال يتفاهمو معك شدت خطواتها. لبرا والبنات كانو يناظرو لها بصمت ورعب فتحت الباب بعد مالبست حجابها وطلعت بس كان في ثنتين حريم رفعت حاجبها وهي تقرب منها تبي تنطق بس الحريم هذولا سحبوها بيدها بقوه وهي صرررررخت بجنووووون
البنات فززززو برعب
يممممه بنت عمي
جوري ضربت بخدودها برعب : ويش صار
ياقوت يرجفه وماحست لنفسها وغمي عليها من الخوف
صار صراخ علي ياقوت وعلي كادي ال سمعو صوت تفحيط السيارة

بسياره ابتسم بخبث وهو يشوف الحريم ال اتفق معهم يأخذوها ركبوها سياره واسرع طالع من البيت ببتسامه خبث اجل ياقوت ماقدر لتس يالخبله هذا انتي بسياره ابتسم ونطق : اهدي اهدي يابنت عمي انتي بيدي امينه

كادي وكانو انكب مويه بارد عليها دخلت بحال صمت مرعبه من صوته الخشن
بعد ساعات طويله
الكل بيت ساميه من رجال لنساء ام كادي بجنون تبكي كان وجهه غريب وتعبيره صعب تفسيرها قضم شفايفه بقهر صقر ونطق: والله لاخلي يدفع ثمن الهمجي
عبدالعزيز بهدوء اردف: اسمعي مني راح نروح انا احاول ادق علي ابوه مايرد
صرخ ابو صقر بجنون : عارف بحقارت ولده كيف يسحب بنتي علي باله بنت عمه وليه مايرد علينا
ابو سلطان حاول يهدا اخوه
بالجههه الثانية
ياقوت كانت تبكي وتناظر لرجال والحريم ال جالسين
قربت منها فهده بحزن: ماعليك بيروحو لها
جوري بحزن نطقت : مو صاير ال كل خير

ليالي اردفت: اي خير يابنات البنت انخطفت

حور ببكي : يعني هما ساكنيين بشرقية ياويل قلبي علي خيتي
صقر وقف بغضب وهو مو عاجبه جلستهم كذا ويدق اردف بجنون: انا راح امشي لدمام وصرخ بقهر اختتتتي مع رجال غريب علي باله مااحد براسه والله صمت وهو يشوف سلطان يوقف ونطق مشينا إذا بتجلسو كذا مو الحل الأنسب يابوي ياعمي انا وصقر راح نروح وقف بدر وفهد وعبدالعزيز والعجائز وقفو
ابتسم الجد ونطق بهدوء : نادي ياقوت ياساميه
رجف قلب ساميه ونطقت : بنتي ماهي برايحه

صرخت ام صقر بغضب ؛ اجل بنتي بحريقه ضاعت بنتي بسببكم وبسبب بنت زوجك
بكت ياقوت بحزن وهي تحضن فهده
ساميه وهي تقرب من ابوها وتجلس عند رجوله : يبه بنتي ماهي برايحه وصيته يبه وصيته
صقر بجنون صرخ : عمه اختي ضاعت بسبب بنت زوجك راح تروح معنا وراح ترجع كادي
حركت رأسها ساميه بجنون وهي تناظر لابوها إلى نطق بهدوء وهو يشد خطواته ينتظرهم برا : نادي بنت زوجك سكت لك واجد ياساميه بس بنت ولدي ماتطيح بلعبه قذره يلعبوها أهل
بنت زوجك

اقوت تراجعت برعب من على درج ال كانو جالسين هي وبنات تعرف هشايب لو قال كلمه تتنفذ
فهده قربت منها وبكت على حال هالمسكينه وعلى بنت عمها الثانيه ال راحت مع رجال غريب ولا يعرفو اي شي عنها
طلع صقر ورجال كلهم معه ومن ضمنهم الجد صقر اردف الجد : انا وصقر راح نروح الكل يرجع
قرب بجنون ابو صقر وهو ضايق فيه الوسيعه: يبه هذي بنتي بنتي
رفع نظره الجد صقر : بترجع اليوم بترجع قول لساميه تطلع البنت ولا والله مايصير خير
بدمام
الوصول
بعد اربع ساعات وعليها
ابتسم مهاب بنتصار واردف لابوه: جبتها ولا لا واليوم راح نملك عليها رفع نظره مهاب بعد مالحريم دخلوها وهي تصرخ بيدينهم

حرك رأسه ابو مهاب وهو يوقف ونطق بحزن : يبه ياقوت
بجنون وخوف يندب قلبها هذا الشخص خطفني وين انا وين وين صررررخت وبكي وجنون :انا ماني ياقوت

رفع نظره مهاب بضحكه اردف :اعقلي ياقوت اعقلي
صرخت بقهر وبكي:والله ماني يياقوت التفت بصدمه لابوه والبنت هذي ال تقول ماهي بنت عمه اجل راح الرياض لأجل بنت عمه ياخذها وبنهايه ماتطلع بنت عمه ضحك بسخريه وجنون لا لا مستحيل : اردف بهمس قاتل ياقووووت

صرخت كادي بجنون وهي تدف الحريم هذولا: ماني بياقوت أنت ماتفهم انا بنت اخو عمتي ساميه
تراجع بصدمه وذهول وهو يناظر لابوه
رفع ايده على رأسه بجنون ابو مهاب ونطق : حسبي الله على شيطانك من ولد ناوي تقتلني بنهايه عمري هذا إذا ماكان جدها بالخط أنت رميت نفسك للهلاك أنت حطيت راسك ب مين الجد صقر ال

كادي بنفس مرتجفه اردفت ؛لاتقولو ان انا بدمام
ابو مهاب صرخ وهو ينادي على بنته : أيان أيان يايبه

نزلت أيان وهي تناظر فيهم اكيد ياقوت نزلت بسرعه وهي تسحبها وتقول لها تعالي الغرفه أخذت كادي ال تصرخ وتبكي تبي أهلها
نزل جسمه كله مهاب على الكنب ونطق بخبث : حلو بنتهم عندنا
ابو مهاب بجنون :سبع وسبعين اتصال ومارديت عليهم ويش أقول لهم قول
ابتسم مهاب بخبث واردف: الملكه راح تصير اليوم وعلى بنت عمي ياقوت رفع سماعه على زوجه عمه واردف بعد ماجاء صوتها : تبين بنت اخوك بنت عمي تجي يازوجة عمي
صرخت بقهر ساميه بس مهاب قفل الجوال بوجههه
ابو مهاب بغصه :أنت لوين بتوصلنا ابي اعرف
بالغرفة
تحس أنها تنفصل عن ذاتهاماعاد يهمها شيء
فهي تحس أنها توشك على مغادرة الحياة
كانت تبكي بقهر ويش صار معي انا لين الان ماني مستوعبه

أيان بذهول : ماني عارفه شنو اقول اسمك شنو

حركت رأسها كادي بغصه : كادي
أيان بصدمه اردفت : ياويل قلبي على بنت عمي ضاعت ضاعت


كادي بغصه :بنت عمك ماعليه شي انا ال هنا ماكليتها زق اي جنون وصلت له الرجال هذا خطفني خطفني عارفه شنو سحبوني من بيت عمتي لهنا
ايان ناظرت فيها بحزن وهي ماعندها رد
قريبن من بيت ابو مهاب بالخط
صقر أخذ نفس وهو يحاول يهدي اعصابه بجنون :يبه الهرج طلع الناس كلها تتكلم الله ياخذها
الجد صقر بهدوء : اكيد بيطلع ساحبها من البيت رجال غريب اكيد الهرج بيجي لأختك التفت الجد لياقوت ال تبكي بصمت ونطق :بس وحده بوحده ياصقر عندنا بنتهم
رفعت أيديها لنفسها وبكت تكره هذا الشايب من زمان والحين زاد كررررها له أمي ساميه ماقدرت توقف بوجههه ركضت لغرفتها تبكي وأنا طلعت عشان كادي كادي ماتستاهل
وماهي ساعات ال وصلت رفعت نظرها لهم وهي تنطق برجفه: انا مابي اتزوج مهاب
رفع نظره صقر بقهر :وكل هذا من راسش لو انتي رحتي لعمك ماكان اختي تبهدلت بسببك
الجد صقر صمت وهو يزفففررر وينزل من سياره ويحرك ايده لياقوت يعني انزلي
نزلت برجفه وخوف ورهبه تكررره مهاب ووتكرررره هالعادات المزيفة ال يفرضها عل الكل كتمت قهر وهي تشد خطواتها بس وقفت من وقوف عمها ال واقف بالحوش ومهاب ال يبتسم بنتصار بلعت ريقها بقهر وهي تناظر لشايب
ابو مهاب بعد ماقاله له به رجال يبونك
عرف انهم وصلو طلع وقف بالحوش وولده معه اردف: حيالله من جانه تفضلو والعذر السموح ياابو عبدالرحمن لا قاطعه

الجد صقر اردف بهدوء : ماجيت عشان عذرك
مهاب بمكر اردف : امانتكم بالحفظ وصون بس سلمو لي بنت عمي
صقر ناظر فيه بقهر واردف: والله لو ما الفضيحه كان رميتك يارمه بسجن

مهاب وهو يشد خطواته له ونطق: أكيد الفضيحه لأختك اجل انا بنت عمي ال ساكنه عندكم ويش قالت الناس عنها
صقر بقهر اردف وهو يسحب من ياقته : اقضب لسانك ولا ماراح ينور عليك مسا
الجد صقر بهدوء : صقر
تراجع صقر وهو ينطق : طلع اختي يارمه وهذي بنت عمك هنا
مهاب بخبث نطق : امممم أبشر ولا أقول لك ويش. رأيكم تحظر اليوم ملكتي على بنت عمي

سحب صقر بقهر وهو يبي يضربه بس صوت جده وقفه

الجد صقر بخبث : أكيد بنحضر ملكتك اجل تبينا نطلع وبنت زوج بنتي ماملكت مستحيل تملك عليها وارجع مكاني صح ياابو مهاب
ابو مهاب بغصه : وهذا الكلام السليم تفضلو
صقر بقهر اردف : يبه يبه بطلع لو جلست دقيقه راح اقتله
الجد صقر شد خطواته للمجلس تارك صقر يأكل نفسه بنفسه سحب ايد ابو مهاب واردف بهدوء قاتل وأبو مهاب يعرف هذا الهدوء ماقبل العاصفة
كتب الكتاب
صدمتها لما يحدث أمامها تحاول أن تقف بس رجولها ماقدرت كانت ياقوت تبكي وتحاول تحضننها بس كادي بعالم ثاني كيف جدها يقول كذا كيف ماهي مجبوره تضحي بحياتها عشان كلام الناس اردفت بغصه : جد كلهم يقولو قلبك قاسي كنت أقول لهم لا جدي غير الحين ليه تحاول تثبت كلامهم انا مستحيل أتزوجه هذا خطفني
الجد. صقر بهدوء اردف : وسحبك بين الناس وهو يخطفك ويش بيقولو ويش خطيبة سلطان معها عشيق
رفعت ايدها بشهقه على شفايفه ورجفه سرت بقلبها
بكت ياقوت وهي تطيح عند رجوله: تكفى ياجد تكفي لاتدخل كادي بالموضوع انا سبب وأنا راح أخذ مهاب بس لاترمي كادي بهذي طريقه
الجد صقر ناظر فيها بغصه ونطق : السبب انتي ليه ماتركتي بيت بنتي بعد موت ابوك هذا كله بسبببك وقف وهو يشد خطواته قطع تفكيره الجد صقر
ابتسم مهاب وهو يجلس مقابل لشيخ ومقابل له الجد صقر بس ماعطا أهميه مهاب
ابو مهاب ابتسم على حظ بنت اخوه رافضه ولده والحين تنفذ منه وو ولده يملك على بنت ألد أعداء عائلته
رفع نظره بصدمه مهاب وهو يسمع الاسم مو اسم ياقوت كادي رفع نظره لابوه رفع حاجبه ببرود
فزززز صقر بجنون : يبببببه
الجد صقر اردف : وكمان انت راح تملك على بنت عمه ياقووووت
فز مهاب بقهر وصرخ بغضب عارم :مابي ال بنت عمي
رفع ايده الجد صقر بشراسه وهو ظاغط على سنونه الكل وقف بجنون اردف : ويوم انك تبيها تجي زي رجال وتخطبها مو تخطفها لا وكمان خطفت بنتي خليت الكل يتكلم بعرضي ياولد ابوووووووووووك اقضب لسانك يارررررمه وووووقع ولا والله مايصيررررر خير لك ولعائلتك
تراجع بذهووول مهاب وهو يناظر بأبوه
ابو مهاب سحب أيد مهاب بهدوء يبيه يهدا

صقر بجنون اردف : يبه
رفع ايده ونطق : ملك ياشيخ لمهاب علي كادي وياقوت علي صقرررر كذا تنتهي سالفه

مشاعر متراكمة تصطرع في أعماقها
وجع وقهر وخيبة ومن المؤكد كثير من الألم المتزايد الذي جثم على صدرها
الان خلفها جدها ليأخذ لها بحقها ولكن صدمها
ولم تكن حتى تتوقع أبدا أن هذا الرد الحاد الموجع منه كلهم قالو قاسي قاسي بس كانت ترفض كلامهم رفعت عيونها لاياقوت وحضنته وبكت بين أيديها
واقف عند سياره بعد طلوع شيخ ونطق : ابو مهاب ناد بنتي وزوجة ولدي
مهاب ناظر فيه بقهر يبي اي شي ويبرد قلبه بهشايب ماتوقع ان بهذي ألقوه لأول مره يتنازل من كبرياء بسببه اردف : العفو بنتك ال هي زوجتي
صقر بضحكه وهو يقرب منه اردف : اقطعها سيره
مهاب قرب من صقر اكثر واردف بشراسه : ماراح تطلع زوجتي بس مااحس بنفسه ال هو بالأرض وصقر يرفش فوقه وقوه بكسات حاول يبعد صقر بس صقر هنا فقد كل حواسه ومااحد حس بشي كان يسمع صراخ الشياب بس خلاص ماسكن نفسه من اول ويبي تكه وينهيه
كانت تسمع صراخ رجال وهي ساكته دمعه نزلت منها ناظرت فيها ال لبست عبايتها وبتطلع
صارت روح بدون جسد كيف حكمو عليها ليتها وافقت علي مهاب ولا هذا المصيبة كيف ترجع وبأي وجهه مرررت أصابعها علي شعرها كل المشاعر المكبوتة بتثور بأعماقها كالبراكين تشتعل لتخرق الجبال لتخزن بروحه من عبق كلماتها كيف تواجها وكيف تذهب لها وكانت اخر كلامها وعشقها له حمل ثقيل بالأسي علي حالها وتبقي الان ممزقه الروح ومعلقه بين نارين نار صديقتها وأختها ال ماجابتها أمها وحزن وخوف من ردت فعلها وحزن علي حالها صرررررخت بجنووووون يالله يالله خذذذذ روووووحي ركضت وهي كانت بتطلع بس صراخ ياقوت رجعتها حضنتها بجنوووون :ياقوووووت ياعمري لا لا هذا مكتوب لنا ياوخيتي اهدي اهدي انا شفتي ويش سويت بغيت أنهبل بس قولي الحمدالله الخيره ياوخيتي فيما اختارو الله لنا يالله الحين امشي معي
فززززت برعب ياقوت وهي تنطق انا مستحيل اروح الرياض مستحيل كيف أحط وجهي بوجهه وأنا أخذت احلامه وسعادتها و حبيبها وخطيبها ال الكل يقولو صقر لفهده انا كسرت أحلامها كيف ياكادي اقابلها انتي تعرفي فهده تحب اخوك بجنون وبكل سهوله يصير زوجي لا لا انا ماعندي الجرأه ان اناظر بعيونها
اتباع التقاليد لا يعني أن الأموات أحياء، بل أن الأحياء أموات

برياض بعد رجوع كادي الكل موجود ماغير كادي بالبيت ماجت
بكت ساميه عند رجول ابوه وهي تنطق: ليه يايبه خليت ياقوت هناك بنتي تكره هذيك العايله كيف قوه قلبك ياايبه تكفي يبه جيب بنتي
عبدالعزيز يحاول يسحب أمه ال قطعت نفسها بكي
ساميه متعلقه بياقوت بشكل غير طبيعي
جوري قربت من امها وهي تحاول تسحبها مع عبدالعزيز بس لامجيب
جميله بقهر اردفت : طيب ياجد ملكت علي تبن ولد عمها ليه ماسحببت اختي كيف تتركها هناك الله يعلم إيش يسو فيها
الجد صقر ببرود اردف : كادي ملكت
كل ال بصاله رفع نظره للجد
الجد بعد سكوت ادام ربع ساعه ونطق المراء الثانية : كادي ملكت علي مهاب
سلطان وقف بكل هدوء وهو يشد خطواته تاركهم وهو عارف سكوت جدا من البدايه في شي بيصير
رفعت نظرها جوري بحزن علي حاله
شهقت ساميه وهي تعرف ابوها مستحيل يفوتها مدام بنت ابنه ملكه علي مهاب اجل بنتي رماها لمين وهي تفز وتطيح من طولها وهي تصرخ ياقوووووووت علي مين ملكت
رفع نظره بغصه وقهر مرير لبنت ولده فهده ال عارف الكل بحبها لصقر اردف :صقر

فهده التفتت بسرعه لجده بصدمه
واه واه من فهده بهدي ألحظه
ابتسمت ابتسامه غصب عنها الكل يناظر فيها تتحدرت دمعه غصب عنها نزلت وتبعها دمعات
حست بمشاعر تبعث بقلبها الان لم تكون يوما قويه أمام احد ولاحتى نفسها اردفت بعد ماستجمعت كلمتها بصعوبة وهي تناظر الكل :الف مبروك ياجدي لصقر وياقوت تستأهل ياقوت
وقفت وهي تشد خطواتها تبي تهرب من نظرات الكل وبذات أمها ال تناظر فيها بحزن :لطفًا بي ياأرحم الراحمين ويش يصير معي او كيف صار كذا
صقر مو بس حلمي صقر يختبئ بين قلبي وعقلي وقفت قبال المرايه بعد مادخلت غرفه وجوري مدت ايدها وهي تسحب حجابها ببرود ومرررت ايدها تمسح دموعها ال بللت خدها تغوست شفتيها برجفه تمنع نفسها من البكي حرب صامته بقلبها حاولت تحارب نفسها ضاق الكون فيها وماعادت قدرت تنتفس الان سوي الحزن المخلوط بحسره صديقتي وأختي ضربت فمها وهي تبي تبعد الأفكار المزعجة هذي بكت بنحيب وهي تبي الغصه الي بقلبها تروح صرخه مكبوته طلعت غصب عنها يارباه لطفا بي ولطفا بقلبي انا مااستحق كل هذا
اسعدوني بتعليقاتكم الجميله استاهل صح😎

مشتته حد التبعثر ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

اكيد تستاهلين روايتك ماشاء الله روعهه تسلم اليدين الي كتبتها 🌸🌸🌸

شموخ جنوبية ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها مشتته حد التبعثر اقتباس :
اكيد تستاهلين روايتك ماشاء الله روعهه تسلم اليدين الي كتبتها 🌸🌸🌸
يسلمك الباري ياعيني 💜💜

شموخ جنوبية ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

الجزء ٣


فَمَنْ  تَكُونُ  اليَاقُوتْ
وَهَلْ  يَكُونُ  مَرْقَدُ  اليَاقُوتِ  مَرْقَدِي  أَنَا‪


رفع نظره لأمه بغصه : يمه قومي يالله يمه
وقفت الجد صقر وهو يردف : حددت كل شي بعد شهر الزواج لصقر ومهاب مابي فضايح ياساميه ورجع نظره لام صقر ونطق :ام صقر الناس تكلمت وخلصت مابي هرج واجد البنت ملكت وخلصنا كثر كلام مابي والهرج للكل مو لك ياام صقر شد خطواته تاركهم
وقفت ام صقر بغصه وهي تشد خطواته لبيتها تبي بنتها ال من يوم جت وهي مقفل الباب وصقر ال طلع ومارجع

يـا هـمـومـي أخـفـضي صـوتـك قليلا .. لا أريـد أن يـسمـعك أحـد غـيـري أرجوكى لا تـفـضـحـي كـذبـي …فـأنـا أقـول دائـما أننى بـخـيـر.

الدمام
كانت تناظر لا ايان غمضت عيونها بتعب زفررررت بضيق جوالها مقفل من يومين ولا لها رغبه تفتحها ويش تقول ويش تقول لها ويش ماعندها كلام يعبر بداخلها رجعت ظهرها لورا وهي ودها تنام علي طول ولا هذي المصيبه

مهاب رفع نظره لابوه ال ساكت اردف: يبه كيف ويش رأيك بشايب
رفع نظره إبو مهاب ونطق: انت ماتعرف الصقر قلت لك لاتحط راسك برأسه هذا لو قال كلمه تتنفذ وأنا علي نهايه عمري ماراح أوقف بوجهه وهو معه حق رايح بيت بنته وتاخذ بنت ولده والكل يتفرج تبيه يرجع ببنت وهي ماهي بحلالتك الحين يامهاب بتمشي وغصب عنك وبتاخذها و الهرج الكثير مابيه وبنت عمك ال ضارب انك تبيها وأنا عارف انوعناد عشان ساميه تقهرها عشان طردتك مرتين تبي تبرد قلبك بس الحين ماعاد ينفع الحين بنتهم زوجتك وبنت عمك زوج صقر صقر المحامي انتبه

ابتسم بخبث واردف: وأنا شنو يبه انا محامي كمان راح ارميه قبل لايرميني يايبه وأنت عارف انا رافض بنت عمي تجلس عند ناس غرب الحين بارد علي قلبي وهي هنا بارد سبدي
ايهم يضحك وهو ساكت من اول ونطق: ويش الفايده وهي حلال لرجل غيرك

ضحك مهاب واردف: الفايده لانو هذا مكانها حتي لو ماهي حلالي عشان الهرج وال الخاطر مايبيها من زمان بس مااحد يتجرا ويتكلم بعرضي
ابو مهاب : الحين ا فكر البنت ال حليلتك ويش بتسوي معها
مهاب ناظر فيه ورجع نظر لاابوه وهو يردف : نروح المزرعة يبه
ابو مهاب نطق: استغفرالله يارب ابرد ماعنده احر ماعندي

برياض
واقف عند الباب له نص ساعه يحاول معها تفتح بس هي رافضه اردف بغصه: كادي ياتوم روحي افتحي الباب جعل القهر بعدوينك
حور وقفت بجنب فهد ال يحاول معها تفتح بس هي رافضه اردفت :فهد اتركها الحين خلها تجمع نفسها شوي
فهد بحزن وقهر : الله ياخذه الرممممه وين بيروح بيجي والله ماتركه الززززق يخطف علي باله ماعندها رجال والله لو جدي تركني كان عرفت اعلمه من ال
حور سحبت فهد ال بتحلطم بقهر
بيت عبدالعزيز
واقف عند ابوه وأمه
عبدالعزيز ببتسامه : كل شي قسم ونصيب ياابوك مالك نصيب فيها
سلطان اردف بهدوء : يعين الله يبه بس ال قهرني كيف يبه سكتو هذا أخذ بنت عمي وخطفها يبه لازم يتعاقب انتم همكم هرج الناس بس ماهمكم كيف حال البنت وكيف ملك جدي بسهوله له عشان هرج الناس يعني كادي ماهمكم
ابو سلطان بغصه: هذا أبوي وهذا ال براسه صقر مو بين اختفي
ضحك بغصه ونطق: هو انا مستغرب صقر ماقتله بكل برود يملك لاخته وتزوج بنتهم ويش يبه ويش يصير الموضوع اكبر من كذا وهذولا راح يملكو ويجو بس
ليالي ساكته تسمع لهم نطقت : والله يايبه الرجال هذا لازم يتعاقب لازم توقفوه عند حده سلطان معه حق

ابو سلطان بقهر: يتعاقب وهو خلاص صار زوجها تبي جدك ينجن راح يقول تبون الهرج لنا ليقول يالله هو لملم الموضوع زي العاده يعني بنتكلم من اليوم لبكره ماراح يسمع لكم
بشاليه جالس له يومين
علامات الاستنكار تعلو وجهه كيف صار كذا وكيف سكت لجده مو من حق جده يحكم علي اخته عشان كلام الناس ياه يااااااااااه ياكادي كم انا حقير وأنا اشوف انكسارك وأنتي توقعي ولا بديت اي ردت فعل ابي ارفض بس ايديني مقيده معقوله كنت موافق علي الي صار امامي وأنا صامت يالك من جبان ياصقر قبال جدك ضعفت ولكن الصدمه ال فقدت حواسي فيها والجمتني الصدمه من كلمات جدي ممكن هذا خلاني اصمت مره
وفجأه بنت ماعرف شي عنها صارت بسم زوجتي الدهشة لم تكن ال صدمه لي من قرار جدي ال أذهلني اصرار جدي علي ملكة كادي
وألان انا أخوض حياة جديد مع شريكه جديد وموو من عيالتنا ممكن هذا الشئ ال مخليني بارد بزياده و
مايبي كلام وجع راس من عيال عمي أكيد بيقولو تسكت علي هذا شي وتملك لأختك وهمًا صادقين بس انا غصب عني جدي حكم عليه وعلي اختي انا اخر همي ال صار فيني انا همي كادي ال كسرها جدي زفررررر وهو يوقف وهمس :لمتا بهرب بالله عليك ياصقر روح وجبر بخاطر اختك ال رافضه تطلع من غرفتها علي كلام فهد شد. خطواته لبيته

بعد أيام
الدمام
كانت تناظر للجوال بعد مافتحته غمضت عيونها وهي تشوف القروب تبعهم مافي اي احد تكلم ولا نطق بكت وهي تكرر بنفسها غصب عني يافهده والله مو بيدي حكمو عليه يافهده جلست وهي تمسح دموعها لاأدري لما احس ان الحياه اكثر صعوبة لم اكون في العزله معنا العزله تمنحك فرصه لتأمل الحياة بصيغتها الحياة الهادية الساكنه البطيئه تضعك وجها لوجه في هذا الزمن المخيف لتعيد ترتيب نفسك استكشاف القوه فيك لكن انا ليست قويه تضامني مع الحياة ينبع من اعمق نطقه بداخلي ومن مخوافي وكلما اقتربت منها تفقد هذي المشاعر جزء مني انا لاتزعجني مهما كانت خانقة اشعر ان مكتفيا بذاتي وأستطيع العيش متخليا عن العالم كله الشعور بالوحدة يتلازم مع يقظة ذهنية عاليا تجاه ذاتي والشعور بالفقد يعلمني قيمة الاخر ويرفع احساسي
ابعدت مشاعرها المرهف وو
دقت على الرقم جاها صوت كادي اردفت ببكي: كادي كادي احسني مخنوقه ودي اموت ويش اسوي
كادي كانت جالسه تتكلم مع صقر بهدوء بس اتصال ياقوت خلته ترد بسرعه وتقطع حديثهم اردفت بهمس وهي تناظر لصقر :ياقوت استغفري يابنت وقري لك صورتين والخيره فيما اختار الله لنا
رفع نظره صقر لأخته ببتسامه دايم أهي الكبيرة العاقله الرزينه ال تحسب حساب كل شي ماخاف عليها لان عارف اخته شافها تقفل اردف : إيش فيها
رفعت نظره كادي ببتسامه وجع : كلنا رافضين بهذا ال صار بس هي وضعها صعب
جاه فضول صقر ليه وضعها صعب مش فضول لها اهو عن حياتها او يبي يعرف شي عنها لا بس باايش صعب لوحده زيها اردف : مافهمت
كادي ببرود نطقت: محمله نفسها ولايمه نفسها انها اخذت فارس أحلام صديقتها

رفع نظره وهو يرفع حاجبها واردف :وأنا عمري ماكنت لاأحد فارس أحلام خليهم يوقفو يحلمو بشي مستحيل إذا قصدك علي فهده مستحيل ومن سابع المستحيلات ان اخذها مش عشان هذي ال تسسسم زوجتي لا فهده اختي وبتفضل اختي لم أموت وبعدين ربي حاس فيني انا مابي من العايله صمت
كادي بهدوء اردفت وبغصه علي بنت عمها :يعني انت راضي بياقوت

صقر
صمت بملامحه الحاده
تغوص في الدهشه وعيونه تتأمل اخته ضم شفاته والسؤال إلي خطر في باله من هي عمره كله ماشافها ال لم ركبت معه ولا رفع عيونه لها ولحظات حرك يده يطالع ساعته أرتسمت على شفاته نص أبتسامه سخريه علي حاله
اردف بهدوء :طبع لا انتي شايفه كيف جدي زوجنا كانه بضاعهً عنده اوووو صح خايفه علينا من كلام الناس جدك وراه شي صدقيني

كادي رفعت عيونها لاخوه بهدوء فعل جدي مو اي احد يهددده ويستسلم ال وراه شي

بعد عدت أيام
عبد العزيز ناظر لصقر ببرود واردف : انت مو من صدقك صح
ابتسم بخبث صقر ونطق: لا ورفعت قضيه بسم كادي عليه وشوف إيش بيسوي فيه الغبي
ضحك عبدالعزيز بجنون من ولد خال ونطق: انت انهبلت جدي لو دري راح ينهيك صقر انت عارف ان مهاب محامي وأعل منك واشطر منك راح يقلب طاوله عليك لاتحط رأسك براسه خلاص أرضا بنصيبك
صقر بخبث :ومن قال ان معارض علي ملكتي معارض علي ملك اختي ماتبه راح يطلق فوق خشمه
عبد العزيز اردف : راح ترجع كل شي علي راس اختك وياقوت
صقر بجنون : اخر همي ياقوت
عبدالعزيز سحب صقر بجنون ونطق بقهر : وهذي وحده معديه اختي ياصقر احترم حالك ياولد الخال وان فكرت تدوس طرف لاياقوت صدقتي بتلقاني انا قبالك فهمت
صقر بجنون وهو يسحب أيد عبدالعزيز بقهر واردف : انت متغير عليه من قبل والحين متغير عليه واجد ياعبدالعزيز اتمنا انها ماهي مراءه بينه
ضحك عبدالعزيز بقهر ونطق بشراسه غريبه عليه : اطلع برا اطلع لم ترجع صقر راح يرجع عبدالعزيز معك أذلف

صقر سحب نفسه بقهر من حركات عبدالعزيز متغيره عليه بالأواني الاخيره متغير كل شي فيه

بغرفه حور
امممم اقولك الوضع مكركب خخخخ كادي ماتطلع من غرفتها صقر معصب علي طول وأنا محبوسه ماطلع ويش دخل أمي انا انحبس طيب
ليالي بقرف اردفت : تصدقي ال عندك عندي فهده مدري ايش صكها والله وجوري وجميلة مادري إيش فيهم ماعاد جو الوضع مشتبه فيه فزززت ليالي برعب من دخلت بدر ضغطت علي قلبها ونسيت من علي الجوال صرخت بقهر :وجع ليه ماتدق تدخل كذا
بدر يضحكه علي شكل اخته نطق :ابد طفشان قلت اتسال عليك
ليالي رفعت حاجبها ونطقت :مهرج عندك وأنا مدري
بدر بضحكه: المهرج يونس انتي تجيبي الكرب المهم جوعان قومي سوي لي اكله

ليالي كانت تدور للجوال ال طار من نقزتها داخل الفرش

صرخ بدر عليها وهو يقرب منها : ويش دوري
ليالي بقهر : لحور
ابتسم بفهاوه وهي ينطق :وقسم بالله حتي قلبي دق بسرعه اخ اخ ياقلبي ياختاه علمي بنت العم ان قلبي يعشقها
كانت ليالي تحرك ايدها وتنقز تبيه يسكت بس بدر مكمل ولا همها ولا يدري من علي الجوال ال بيد اخته
ليالي بعد مالقت الجوال وهي تتنقز تبيه يسكت بس لا مجيب
بدر يشوف اختها تنط وتجلس رفع حاجبه ونطق : ويش فيك كانك قرد تنطططي

ليالي اشرت علي الجوال ونطقت :حور تسمع
بدر فزززز بفجعه وهو يسب في نفسه علي تهورها
حور صمتتت من كلام بدر بعد ماسمعت كلامه
ليالي بهدوء وهي ترفع الجوال : إلو الو الو
حور بعد ثواني ردت : هلا اخيرا رجعتي تركت الجوال ورجعت الحين انتي وينك اختفيتي

ليالي ببتسامه نطقت : هلا فيك خلاص بعدين اكلمك باي قفلت الجوال بسرعه وناطرت لبدر ال متنح فيها اردفت :ماسمعت تركت الجوال هي لم تركته انا
بدر بهدوء اردف :اتمنا ياليالي تركها وهو يلوم نفسه علي تهور زفرررر بقهر

حور ناظرت بالجوال بهدوء ونطقت بنفسها : لو تبقي اخر واحد يابدرين ماحبيتك رفعت عيونها لفوق بقهر أكيد بيكلم جدي ويحجرني له كاني بهيمه عنده تاففت وهي تبعد افكارها وتوقف تشد خطواتها لبرا

صقر كان ماسك خط الرياض وفجأه مسك خط الدمام مستحيل يسكت راح يطلق مهاب يطلق غصب عنه مستحيل يجلس بتناقضات هذي صقر معروف نار وشرار ولا يقبل بعادات الزفت هذي ال صار تناقضات وضجه وقبول ورفض او حياة او موت وتحولت أحلامي إلى عتمه سوداء ماوضحت أموري لأي احد ضحك علي نفسه عندك حلول ياصقر اي حلول مع جدك تتزحم الأمور وزدحمت امامي وامام اختي هناك كثير من العادات البشعة بس انا ياجدي لأقبل حكمك ولا اقبل جالس انتظر رأيك انا راح انهي هسالفه ال طالت عشت بين عاداتك لأري منها اي شي سو تحكم علي بناتنا كل شي تغير حتي انا تغيرت انا تغيرت انا اسير واقرر وانفذ وفق قوانيني انا وعليهم كلهم ان يبعدووو العادات المتخلفة هذي او علي الأقل الكل يوقف بوجهه جدي تحملت كل شي قساوته واحتملت كلماته الصلبه التي تدق كل يوم وكل ساعه وكل دقيقه وتنحر روحي حملت وكتمت مشاعري لأجل أبوي ياجدي والآن راح نتعادل بخروجي من عاداتك المزيفة المجنونه ولا بيوم لم تكن انا ولم تكن انت ولم تكن الأقدار انها عاداتنا التي تشكلنا وإذا لم تنطق فانها تعادينا يجب انا انطق وانهض واعيش بسلام
بيت عبد الرحمن

وهذا هو
فهد ناظر فيها وناظر للبلايستيشن وصرخ بغضب :تغشي
حور اردفت بمكر ؛بدون مبالغه فهد شنو اغش

فهد ناظر لليد وناظر ايدها ورفع حاجبه ونطق: قولي والله ماغشيتي
حور بخبث اردفت : ماغشيت ولا اني بحالفه وآخر كلام هذا تبي تكمل لعب أهلًا وسهلًا ماتبي
فهد :رفع اليد ويضرب برأسها
رفعت أيديها بقهر علي رأسها وصرخت بألم
ابو صقر فتح الباب علي صراخهم اردف بهدوء قاتل : بس انت وهي
صمت ساد بالغرفه من جلست ابوهم علي الكرسي وهو يفسخ الغترة ونزلها مسح علي وجهه بتعب الحزن والعطف في قلبه اردف ابو صقر :حور اختك أكلت شي
حور بحزن علي حال اختها وأبوها قربت منه واردفت : اي يبه لاتخاف تري كادي قويه تعجبك ماراح يكسرها شي اختي واعرفها
رفع ابوها لها وين قويه بنتي كسرها أبوي الله يسامحك فيني يايبه ماقدر أوقف بوجهك من عاداتك المتخلفة ال دمرت عويلنا
بيت عبد العزيز
ابتسمت فهده بحزن لأختها ال تناظر فيها
حزن بداخلها بمجرد تخيل انو مو لها من صغرها وهي تحمل قلب عاشقه له من صغرها وهي متسميه له كبرت ورسمت أحلامها بعيونها حلم بسيط لها وله بعائلتها كل فتاه لولد عمها او ولد خالها اهي فتحت عيونها عل هذا شي رسمت وبنت احلام وامال عاشت بالحلم هذا مثل اي بنت تتخيل فارس أحلامها احساس مؤلم جاها ضغطت علي ايدها وهي تحاول تكتم صوتها لايطلع وإحساس الضيق ال اجتاحها أحلامها كلها كذب راح وتركها وتزوج صديقتها وتركها بأحزانها دمعه تسربت علي خدها مسحتها رفعت عيونها لأختها ال تركتها وكأنها حاسه فيها وقفت وهي تفتح درج أحلامها الكاذب بس يحمل اعذب وأجمل الذكريات تجمعت الدموع بعيونها اول مارفعت ال بيدها ارتجف فكها يعلن عن غصه وقلب انصدم توقعت اي شي ال صدمه زي هذي رفعت عيونها للباب وهي تناظر لأختها ودموع شلال نزلت توقعت راح تتخطاها رفعت عيونها علي صوت جدها الحنون امتلت عيونها دموع شدت خطواتها برجفه له قربت منه ونطقت :اسفه يبه بس ماني بقويه انسي عل طول
الجد صقر بحزن لحفيدته حضنها بهدوء واردف: صقر مايستاهلك يايبه لوو يبيك كان وافق علي كلامي من اول رافض زواج الاقارب خليه ذلفته عشان كذا زوجته برا العايله وأنتي يافهده ياجوهرت جدها شوفي من ال راح يأخذك اخليه اهو يندم
ابتسمت بغصصصه واردفت: مابي لاقريب ولا بعيد يايبه ابي حاجه وحده منك بس انك تخليني اقررر انا بيوم بس هذا ال ابيه
بلع ريقه بصعوبه وهو يناظر لحفيدته وووجعها
سيئت الحظ حفيدتي عيوني بعيونها اللي يملأها الحزن وألم تحاول تخفيه لازم يافهده تنسيه وتنسي
كل شي يخصه انا راح انسيك وزي ما انا سبب كل شي لازم امحي هالنظرة الي ذبحتني وتذبح الإنسان من حزنها خيبه بقلبها راح يكلفه اهو سنين طويله
فهده
يــ انت هل حبيتني زي مااحبيتك من زمن بعيد

بعد عدت ساعات
الدمام

ابتسم بخبث وهو يقرب منه ونطق بشراسه : صقر انت رجال عاقل كبير واعي وعل كذا محامي شاطر بس لاتدووووووس لي علي طرف زوجتي ال هي اختك تبي طلاق صح امم عل قولك وبهمس خافت وأنا ماني مطلق هذا الي عندي ياولد ال
صقر ناظر فيه بخبث واردف ببتسامه خبث: مهاب بطلق
مهاب بضحكه وهو يحرك رأسه اردف بشراسه :والله إذا بطلق بطلق بكيفي بس مادامك تبيها كذا فابشررررر استلم اول قضيه ياولد ابوك
صقر رفع ال بيده ونطق :هذي اول قضيه لك انت نتلاقه بالمحكمه تراجع صقر وهو يشد خطواته لبرا تارك مهاب يغلي قهررررر
بعد ساعات تراجعت ياقوت برعب وهي تنطق :مين مين كانت تسمع صوت الباب يدق بقوة خافت تحسبه حرامي هي وحدها بالغرفه ايان مختفيه حاولت تتمالك نفسها ومسكت لها ابجوره عشان تدافع عن نفسها وحاولت تشجع نفسها وهي تقرب من الباب
بس الصوت ال جاها بعد مافتحت الباب خلاها ترتاع وتناظر فيه حمدت ربها انها لبست حجابها
كل شي فيه ارعبها نظراته المستغربه الفارع بلعت ريقها تسارعت نبضاتها وهي تحس رجلينها ماعاد تقدر تشيلها من اللي هي فيه الحين بحياتها كلها ماتواجهت مع رجل غريب عنها حتى مع عمتها وسكنها عندهم برغم قربهم من بيت عمتها الا انها بحياتها ماتكلمت مع احد فيهم او حتى رفعت عينها بعيونهم جمدت مكانها وهي تشوفه ينطق بكلمه و بكل ثقه حتي الحروف خافت تطلع من شفاتها رجفتها وصوتها خانها وعيت روجولها تتحرك من كثر الخوف
مهاب بجنون وهو يردف :ياقوووت بكره بتروحي معي المحكمة وترفعي قضيه خلع
تراجعت ياقووت برعب اهي تكرههه وتكرهه بشكل غير طبيعي اردفت وهي تحرك راسها برعب تبيه يطلع
مهاب كان واقف عند الباب ومنزل رأسه لم قال كلماته انتظر شوي ماجاء رد رفع عيونه لها وهي تحرك راسها برعب تراجع وهو ينطق بنفسه اهم شي عندها علم
سحبت رجولها غصب للفراش تبي الجوال وتبي تجلس علي الكرسي رفعت عيونها وهي تبعد حجابها وتمسح دموعها ظغطت الجوال من غير ماتحس عل رقم وماهي ثواني ال جاها صوت عمتها اردفت برجفه وصوت مرعوب كانت تتكلم بستعجال ماخلت عمتها تتكلم تبي احد يفهم بقي لها عمتها زوجة ابوها إذا بتتركها انا انا ياقوت مت : يمه مهاب مهاب جن جن يبيني ارفع قضيه خلع يمه احس بمووووووت إيش اسوي انا احسني في متاها لا لا يمه انا في غابه وفيها بس مهاب يممممه مهاب راح يقض عليه انتي عارفه ويش بيسوي إذا مامشيت بطوعه راح يقتلني راح يقتلني يممممه يممممه ناظرت الجوال ال تقفل بوججججها بجنون وهي تحرك راسها خلاص اخر امل وانتهي معقوله عمتها راح تخذلها
برياض
كانت تمشي رايح جاي بجنون ودق عل رقم ادق ادق مافي ال هو راح يساعد بنته ياقوت جنت وقعدت ماعطتني فرصه أتكلم تتكلم مو بوعيها بنتي انجنت حسبي الله فيك يامهاب اذ بتروح عقل البنت جاها صوت صقر نطقت بستعجال صقر صقر يمه معي ركز معي بقولك كلمتين تمشي الحين لدمام تجيب ياقوت اهي زوجتك ولد عمها انجن وقعد البنت بتفقد عقلها تتلكم ماهي بعقلها
صقر بيتسامه خبث اردف بنفسه: بتتركه عل بنت عمك يالخسيس كتممم انفاسه وهو يستغفر بنفسه اردف بنفسه واحد اثنين ثلاث اردف بصوت هادي جدا ؛ويش تبيني اسوي
ام عبدالعزيز بجنون: اقولك يقول لها راح ياخذها بكره ترفع قضيه عليك خلع
صقر فتح عيونه علي وسعهم وكتم ضحكت بس يبي يبين انه متفاجئ: شنووووووووووو ياعمه

ام عبد العزيز اردفت بستعجال: جيب بنتي ياصقر لاتتتركها مهاب مجنون

كتم غضبه يعني همه بنتها وأختي ال راحت للمجنون بحريقه اردف بخفوت: انا بدمام كان عندي شغل قول لها تطلع انا برا هذا إذا وافقت

حركت راسها بفرحه واردفت :بتطلع بتطلع

بعد مكالمته مع عمتها وقفلت الجوال حست سهم ينغرس بقلبها لا لا اهي ماتبي كذا عمتها شنو تقول اطلع معه طيب مافكرت إيش بيصير بعدها مهاب راح يقوم الدنيا ويقعدها اهي تبي عمتها تجي تأخذها مو هذا ال اسمه صقر انا مابي قتل ومحاكم ولو طلعت بتصير كارثات لا لا مو كارثات مووووووت مهاب ماراح يسسسكت راح ينهي عمتها علي بنت اخوها كادي ال انظلمت زي مانظلمت انا مايعرفون مهاب ويش يسوي انا مستحيل اطلع لا لا ياربي ياربي إيش اسوي إيش اي اي كادي كادي الحل الوحيد
برياض
كادي ببتسامه تناظر في بنت عمها ال جت تواسيها يارب الوجع بعيونها وبقلبها وهي تتظاهر بدون مباله اردفت بغصه: فهده
فهده ببتسامه بعد حوار مع نفسها طلعت تغير جوًا عند بنت عمتها وتسمع أخبارها والمصايب ال صارت او تسمع خبر يفرحها : هلا
كادي بغصه نطقت : أسفه
فهده ببتسامه وجع اردفت :أسفه علي شنو ياكادي
كادي بحزن: علي كل شي غصب عنها ال صار ياقوت مظلومه كانت تبكي وهي تفكر صمتتت من رفع أيد بنت عمها
فهده ببتسامه اردفت ؛ اقفل السالف جيت اسولف معك
كادي بحزن تبي تنطق تبررر لاياقوت بس الاتصال قطع عليها رفعت الجوال واردفت وهي تناظر لافهده : هلا ياقوت الحمدالله اي أسمعك خوفتيني انطقي اي شنووووووووووو صقر يبيك تطلعي معه ياويل قلبي اخوي جن وقعد
فهده ب قهرررر بكت وهي ترفع أيدينها لوجههه تغطي عليه حوبتها
ارتبكت كادي وهو تحاول تسكت فهده ال دخلت بنوبه بكي مجنونه وبين كلمات ياقوت المجنونه اهدي اهدي راح ادق عليه اي اي شنووو عمتي قالت له يجي ليه اي شنوووو المجنون هذا ليوصل وين كيف يبي يرفع قضيه خلع ويبيها بسمك خسيس اي اوكي راح أتفاهم مع صقر قفلي اسمعي وقفت وهي تبعد وتناظر لفهده ال تبكي بصمت قربت من دريشه وغمضت عيونها واردفت عطيني رقم مهاب راح أتفاهم معه انا
شهقت ياقوت برجفه :كادي كادي لا لا انتي ماتتعرفيه هذا مجنون وربي مجنون كادي لا لا
كادي بتهور : ويضيع اخوي بسبب المجنون هذا هاتي الرقم بسسسرعه ياياقوت وبصوت خافت !وغلات فهده عندك
بكت ياقوت بجنون وبحرقه وهي تتحسب علي مهاب وقفت وهي تبي تفتح الباب بس بنت عمها طلعت بوجها اردفت بقهر : ابي رقم مهاب بسرعه "صديقٌ يرمم خَراب روحي ، يستعيد ضحكاتي المنّسية ، تتخللني البهجة دومًا لانه هُنا معي ولأجلي

حس بقهر من اخته وجنونه عيت تطلع زوجتي المطيعة ال خايفه علي عمها ولده من كلام الناس طيب طيب يا يا اهي شنووو اسمها اف اف ان شاء الله اسمها زفت راح تجي وتطلعي بس اصبري عليه ناظررر في الخط وهو توه مسك خط الرياض حس بقهر وهو مانوي ال بباله
بعد ساعات
بعد ساعات
كان يناظر بالأوراق وببتسامه وهو ينتظر بكره علي ناررر بكره راح يعلن ضربته علي صقرررررر ابتسم بخبث بس قطع علي تفكيره رقم غريب ناظر فيها ببرود ورد : هلا
كادي كانت بتتتكلم بلعت ريقها من صوته الضخم ارتبكت وضاع الكلام من كلمه هلا اردفت بسرعه قبل مايتغير كل شي : معك كادي
رفع رأسه باستغراب مين كادي مين كادي فتح عيونه بصدمه مهاب وذهول ابتسم بخبث ونطق : لاتقولي داقه تتوسلي لي عشان اطلقك واترككك صح
كادي ببتسامه اردفت مكر :لا لا انا ماني من نوع هذا ان اتوسل لك عشان طلقني صدقني انت بتطلق من نفسك لانك بتندم اليوم إللي فكرت ترتبط فيني

قهقه بجنون مهاب من تمردها اردف بهمس: ودي انك قريبه مني الحين ودي انك
تقولي هذا الكلام بوجهي وانتي
تعلني الحرب يازوجتي
كان يبيها أمامه ليمزقها تمزيقًا
اردفت وهي ترتجف من صوته المزعج : بكون قريبه منك قريب وصدقني الحرب توها ابتدأت بيني وبينك
مهاب ضغط بالقلم ال بيده بغضب واردف من بين سنونه :داقه عشان تعلني الحرب ههههه
كادي برجفه :لا تبي هدنه لفتره بسيطه

ابتسم مهاب من جنون هذي البنت إلى توها تعلن الحرب والحين تبي هدنه يحس ان الوضع زاد بينهم اصبح مبالغ فيه مايعرفها كيف تتكلم معه بكل ارتياح وهو الان علي وشك الانفجار
وهي تكاد تموت رعب من صمته وأنفاسه الذي تخشى ان يكون اعلان لقرب موعد اجلها جلست علي الكنبه برجفه وبنت عمها تحاول تتكلم معها بس هي مع الى علي الخط
مهاب يحس ان أعصابه تذوب لم يعد يستطيع الجلوس علي مكتبه وقف وهو يدور علي المجلس كالإعصار نطق بجنون : إيش تبين من الآخر
بلعت ريقها وهي ترفع ايدها تحاول تسكت فهده ونطقت : تسحب ورق الطلاق اووو الخلع وال تبيه يصيرررر
مهاب وكأنه ماء بارد اسكب علي جسمه من تماديها ومن كلمتها اجل بنت العم شكت لها الحال اردف بخبث : خايفه الناس تتلكم علي اخوك ان بنت عمي خلعته
قفزت بغضب ونطقت ؛ خلووووعك الجن قفلت الجوال بغضب هي كيف دقت وكلمته معهم حق هذا إنسان مجنون كيف كلمته نصحتني ياقوت رفضت رحت كلمت إنسان مجنون
مهاب انتفخ وجهه غضب كاسح واحمر وجهه حتى كاد الدم ينفجر من رأسه يحس عروقه على وشك التمزق من تدفق الدم وبوقت غضبه اثار على وجهه الغضب لكن بصورة زادت ملامحة وسامة ورجولة و وجسمه المتصلب والأكثر رجوله فيه مهاب وصوته الشديد الخشن وهذا يميز عن الكل تمنى انها قباله ويدفنها حيه وبنت عمي كيف غدرت فيه وكلمتهم وأعطتهم خبر


اخذت نفس وهي تناظر. لبنت عمها اللي مذهوله منها ومن كلامها اردفت بهمس: هذا مجنون كيف جدي رماني له
بيت الجد
طاحت عند رجول ابوها بصوت باكي
تكفى يايبه جيب بنتي تكفى الولد هذا مجنون كيف ترمي بنتي عندهم جيب بنتي تكفى يايبه

الجد صقر ناظر في بنته بهدوء متعلق ببنت زوجها اكثر من بناتها نطق بهدوء وهو يوقف ويشد خطواته للمجلس :خير ان شاء الله
بعد مادخل المجلس قفل الباب ورفع السماعة وماهي دقيقه الا جاه صوته ؛ مهاب انا ماني صقر اهدد ولاني انت اهدد بالمحاكم كلكم بزران إذًا هذي علومكم مهاب انا إذًا ضربت ضربتي خبله فعشان كذا بجيب لك بالهدوء ليه تبي المحاكم وحنا مابينا اي خلاف
مهاب ابتسم بهدوء : والله هذا ال ابيه بس شكل البزر ال عندك مايبيها كذا يبي المحاكم وإذا بيبدا انا اول واحد اقدر اضرب على قولك وضربتي اخبل
اخذ نفس طويل الجد ونطق بهمس : كل شي راح يمشي وزواج راح يكون بعد شهر يامهاب وصقر خله علي

مهاب بخبث : صار ووحذر ولد ولدك لايدوس ل رفع الجوال وناظر فيه الا الخط مقفل ابتسم بجنون ماقدر يتحمل تهديد لولد ولده الدلوع

بعد يوم طويل شاق على ياقوت وكادي
ضحك بجنوووون وهو يقرب من جده واردف بهمس خافت : ياجدي اسف ماقدر أوافق عليه مابيه زوج اختي وكادي ماهي بضاعه تبيع وتشتري فيها
فزت ام عبد العزيز بقهر وهي تنطق: وبنتي ماهي بلعبه تلعبها انت على ولد عمها الزفت

التفت صقر لعمته بقهر ونطق : انتي همك بنت زوجك ماهمك كادي صح ياعمه
عبد العزيز رفع رأسه بقهر وهو ظاغط على ايده بقهر ونطق : لم لسانك ياصقر وكلم عمتك بحترام
وقف صقر ونطق زواج ماراح يصير فهمتووو اختي ماراح تاخذه مادامني عايش
الجد صقر وقف ونطق : وإذا اختك رضيت فيه وتبيه ويش قولك
ضحك صقر ونطق: عارف اختي غصب عنها وصدقني لو مس اختي شي ماراح ارحم بنت عمه
فز عبدالعزيز وهو يسحب من ياقته ونطق بقهر : اختي ياقووووت اختي عارف شنوووو انت تتعدا حدودك والي يمس ياقوت يمسنا ولي يدوس لها على طرف ماراح تلقاني الا انا قبالك ياولد الخال
مسحت دموعها ام عبدالعزيز علي بنت زوجها وعلي بنت اخوها حطو في اثنين مايرحمون

صقر سحب نفسه من عبد العزيز بهدوء واردف بخفوت مرعب؛ زوجتي ياعبدالعزيز فهمت زوجتي واه وأختك جوري وجميلة فقط ترك عبدالعزيز ينغلي غلي
فهد فتح عيونه علي وسعهم وهو يناظر لرعد وتهوره اخوه


بيت عبد العزيز

واقفه تناظر لدموعها قبال المرايه وتكلم نفسها ويش سويتي يافهده ويش انتي كذا حتي نفسك امحيتيها من شي اسمه حب او كلمه حب او كلمه احبك صارت هذي الكلمه تثير بنفسي قرف واشمأزاز معقوله هذولا الناس الى يقولها ويكتبوها هم نفسهم الى اجادوا كلماتهم القاسيه ومشاعرهم الكاذبه انا عشت بكذبه من صغري من مشاعر من سميه لولد عمي انا فهده الى يقولو عقلها كبير ويوزن بلد والحين فهده الى عقلها عقل طفله تخاف يضيع حبها لا هو انتهي مات خلاص راح واخذ صديقتك لا مو صديقتي اختي الى ماجابتها امي معقوله كل الى قالو فهده لصقر كان كذبه استدرجوني لانهيار لا انا ماراح انهار عشان حب فاشل وكاذب بناته انا بعقلي وهما خلوني ابني هذي الاحلام المزعجه ارجعي يافهده ارجعي لعقلك انتي ماتحتاجين صقر ولا تحتاجي حبه كي اثق بنفسي انا احتاج نفسي القديمه لن اسقط بسبب حب فاشل انا لاحتاج لحبك فاانا قد احبني الكثير ابوي امي اخواني وياقوت بكت وهي تلم نفسها بعد ماسحبت رجولها غصب تحت الفراش وبكت بنحيب كله كذب كذب كذب
بعد شهر الزواج
ياقوت لبست فُستانها الابيض لتزداد جمالاً فوق الخيال، كادي لرسمها ك فراشةٍ مُلونة تُبهرُ من يراها و وردةً يفوحُ جمالها وعطرُها في نسائمِ القلوب لتُصبح حينها ك اجمل عروسة

اللهم أتوسل إليك وادعوك أن تحفظ صديقتي وتترأف بقلبها وتسعدها بحياتها وتخفف صعاب دربها وتبعد عنها قيود الحزن وتحطم سلاسلها وتحرق دموع الهم من حياتها وتبدلها بدموع الفرح وتبد ل كل ما حولها بمواسم الفل والربيع والسعادة وترحل بـها مع طيور الأحلام إلى مدن الهناء والسعادة تسافر بــها مع فراشات الحب والى جزر الورود وان تحفظهامن كل شر وتعـطيها طيله العمر وان تيسر دربها وخطاها وفرحتها هذا مادعت به فهده بقلبها قربت منها وهي تناظر فيها بفرحه حضنتها بقوووه وسط ابتسامه كادي
واه من قلب ياقوت شايله هما من امس ماقابلتها ولا شافتها كانت تتظاهر بنوم والان هي مقابله لها ماحست ال هي بحضنها حضنتها وبكت معها شخص مثلي انهكتني الحياة بما تكفي من ترك امي لي ومن خوفي من مهاب ومن خوفي ترك اعز صديقه لي كل مره افشل في احساسي استطيع التجاوز والتغافل والتناسي ولكن بداخلي خوف ان يتركوني ومنهم فهده اتحمل اي شي من اجلها هي تعرف قسوة ماسمر بها في غيابها ومع ذلك ماتركتني في ليله عمري ال المفروض هي تكون لها وتكون سعيده وهذا انا اخذ احلامها وسعادتها انانيه انا انانيه ليتههم تركوني ولا خربت حياة احد ناظرت بعمتها بغصه وهي تقرب منها وتحضنها ابتمست بهدوء ونطقت بهمس لفهده ال مثبته ايدها بيدها :اسفه
فهده رفعت حاجبها ونطقت بهمس: اصه اصه

بلعت ريقها واردفت للمره الثانيه ياقوت:اسفه

فهده ناظرت فيها واردفت بحب : ياقوت كل شخص قدره مكتوب له من نعومة اضافره وان ماصابه لم يكن ليخطئه ومااخطئه لم يكن ليصيبه وكل امره الى الله في كل صغيره وكبيره وان هالشخص اكيد مكتوب لغيره والله ماسوى هالشي الا انه يعرف مصلحة عبده اكثر منه ربي كاتب يمكن لك الخير في صقر وربي كاتب لي النصيب غير واللي مريت فيه ياقوت علمني ان الحب ليس كل شي في الحياة ف ظروف الحياه تعترض للشخص بما لايحب وعليه يجب على الانسان ان يكتسب صفة المرونه وهي ان يكون سهل وسلس في تعامله مع ظروف الحياة وبعدين الانسان يجب ان لايكون اناني ويفكر في نفسه وبس لان ربي خلقنا للعطاء واكيد راح اتزوج وبعدك ان شاء الله وهي تمد لسانه وراح اجيب بنت واسمهيا ياقوت الخبله ههههه

ضحكت ياقوت بغصه وهي تمسح دموعها
حضنتها فهده وهي تنطق: ياكلبه مكياجك خرب

كادي تناظر فيهم ببتسامه وهي تفكر ويش تسوي في اخر مصيبه صارت اف الحين من قال لي اخذ رقمه واكلمه رفعت عيونها لأختها وبنت عمها ال تقول العرسان بيدخلو كل عروس تطلع وحده كانت يتهاتفو تطلع كادي او ياقوت كادي حست زي صوت الانذار ماعاد سمعت شي كانت مترقبه هذي الحظه بس سلمت وفوضت امرها لربها سحبو البنات ياقوت وطلعو معناته هو هو هو بيدخل

بصاله الرجال التوتر بينهم زاد والكل هادي جدا ماكانه زواج ومهاب واقف بكل شموخ ببشته ويجاريهم ببتسامات ال كانت بنسب لصقر صاعقه كان يسرق نظرات خاطفه علي خوانها الى يناظروو بحقد ابتسم بشفاع غليل هذي نظرات تكفيه دهر رفع نظره للجد صقر الى يشر عليه وعلى صقر ابتسم وهو يشد خطواته

صقر :ملامحه ألعربيه الحاده وعيونه
الحادتان والحاجبين المعقودة كان يناظر لعدوووه وياكل لنفسه جده نوى اللي بباله وهو يتوعد في هذا المعتوووه كان يناظر لفهد الى يناظر لمهاب بحقد سمع جده ينادي شد خطواته هو كمان
بعد نص ساعه
كانو واقفين بجنب بعض مهاب مبتسم وهو رافع راسه اردف بهمس :مبروك لك ياصقر
صقر ببرود اردف: تعقب تو قاطعه مهاب
مهاب ببرود وهو يقبل له ونطق: وصلت لها ورفع عيونه لجهت الغرفه : وداخل عندها تعال بارك لااختك هههههههه

صقر سحبه من ياقته واردف بشراسه :مهاااب صقررررررررر وحطبه تراجع صقر وهو يسمع صوت جده وناظر في مهاب ال تركه وهو يضحك حس بناررررر ماراح تنطفي
تركه مهاب هو يضحك و يسمع صوت اخته تنادي عليه
وهو منتظر الحظه هذي شهر ونص وده يوصل لها ويعرف من هي وكيف شكلها وهل هي قد تهديد او لا هو لايهتم لتهديد قد ماهو مهتم لها اهي لايعلم هناك شيء يعجز فهمه وكالعاده مارس بروده المعتاد وتغير الوجه من تعابيره وشدد خطواته داخل الغرفه رفع عيونه لها وهو يبتسم بخبث قرب منها وهو يقبل راسها بخفه وجلس بجنبها ناظر فيها بتامل هل تستحق المجازفه هذي كله تحد نفسه بعد تهديدها ان ياخذها ويشوف هل هي تستحق تهديد هه تاملها لم تكن بذاك الجمال الفاتن كانت عاديه جدا او المكياج مغيرها قرب منها بهمس خافت :مبروك عليك انا

كادي ماء انصب على جسدها
ليكون القدر منصفا لكن حكمة الله
تلقا الخير دوماهذا الرجل الغامض الصامت شيطان المتاهات عدو عايلتها جنون مسيطر عليها سمعت همسه للمره الثانيه ارتجف جسدها وهي تهز راسها تحاول تتمالك اعصابها وتشد على طرحتها طال الصمت وهي تحاول تجمع نفسها تحس بس نظراته الخبيثه وابتسامته ال تسرقها بين حين واخر رجل مثله تحتاج تصمت سنين كي تجمع نفسها اخذت نفسه لثواني واخذت منه ابتسامه الخبيثه وناظرته فيه ببتسامه قاتله وبصوت هادي: الله يبارك فيك ومبروك عليك انا

قهقه بجنووووووون من شششششجاعتها
هزت رأسها بضحكه وقد تقوست شفاتها ارعبها احتكاكها التفت له ببتسامه واردفت: على حياتك اضحك من يوم ورايح
شموخ جنوبية :رحتي فيها خليه شجاعه تنفعك🌞

ياقوت صقر
واقفه بهدوء وترتجف البنات تركوها وهي واقفه بتنزف خلاص ناظرت اطراف ثوبه غمضت عيونها بسررررعه

صقر كان ياكل بنفسه يحس بقهر قهر عمره كله ماحس فيه زي اليوم شاف امه واخته يقربو منه ويسلمو عليه وقال له ادخل وهو باله مع تلك
الى مع الد اعداء

دخل بثوبه الابيض و‬
‪يشتد عليه وبشته وعقاله الي ‬
‪يميز الشاب السعودي ‬
‪ولون عيونه العسلي وحدتها ‬
‪كعيون الصقر على اسمه صقر جميل‬
‪ولكن ليس الجميل الفاتن جمال هادي‬
التفت اليها فجأء تعلقت عيونه بها
بهتت ملامحه تراقبها قالو خواته حلو بس ماتوقع ان تكون بهذا الجمال ملامحها تدل على اصل عرقها بدويه شامخه فاتنه كانت بينهم مسافه اخذ نفس عميق يجمع الهواء بين انفاسه
تقف امامه بهدوء انوثه
قاتله امامه بياض بشرتها
الذي كان الفتسان يفصح
معضمها خصرها منحوت
نحت على الفستان باين
تفاصيله شعرها الفاتح
ازداد طولا شفايفها الممتلئه
تروي العطشان عيونها الواسعه
الممتدة تصيبه بالجنون رموشها
الكثيفه وعيونها الى تبرق كبريق
قلبها الان طولها فتن قلبه وصابه
له عينان تبرز رمشها وفي جفنها
اعلن الغزل فيها تاسر من نظره
حتي لايري احد غيرها ماتوقع
ان هذي كانت بينهم وبين عايلته
عمره كله ماشافها هل سبق لك ياقلبي
ان راقبت أمراه وراقبت خطواتها اصغيت
لايقاع رجفتها وهي تتحرك في الارجاء او
تهادت لايقاع قلبي بها الم تسقط كلمات
غزل منك ياصقر وانت تحدق فيها مذهول
من جمالها ام ان قلبك انذهل
من جمالها صار شائخا ولم
تتوازي بوقفتها هل سبق ورايت أمراه كهذي
سرقت قلبك بذهول واصابتك
بشرود لقد نفخت فيك وصابتك من
نظره الاوله حرررتك من سطوة الموت
وتمكنت ان توقضك مبتسما ابستم علي
هواجسه هذي الى يقولو عنها ياقوت
ياقوت

فَمَنْ  تَكُونُ  اليَاقُوتْ
وَهَلْ  يَكُونُ  مَرْقَدُ  اليَاقُوتِ  مَرْقَدِي  أَنَا‪..‬

إلى الملتقى

نلتقي بكره باذان الله 🤗


من الجزء القادم

مهاب
رفع نظره لشعرها وهو يرفع ايده ويحركه بهدوء اردف بهمس بيغويها : ماسبق لي ان سرحت شعر امرأه بيديني وصفتته كريش الحمام ولا همست لها لتقعد امامي كطفله واخذت المشط من يدينها لاعيش التجربه ولا راقبت خطواتها الان ارقب خطواتك اصغيت لاقاع كعبك وانتي تتحركي في الارجاء سقطت كلمات الغناء من فمي لايقاع بقلبك لي وانا احدق فيك خاشعا في خصرها والى فمك وفي باطن قدميها وانتي تستنطق المعنى من الارض هل التقطتى المعنى ام ان قلبك صار تايه ولم تعد وقفتك قادره على الوقوف تاملت وجههك البديع تحسست شحم اذنها فضحكت لنصاتك ودخلت السرور لقلبي وهمست في اذنيك وهو يقرب منها والله ان شاعر ويش رايك فيني هالكلمات حفظته لاجلك قال جملته الاخيره ببرود وانعدام لاي رده فعل
كادي
ابتسمت وهي تقرب منه لن يطول عليها بكلماته اخذت عنه فكره انه رجل لايتنازل ولا ينحني وهي كذالك وهمست له : يالك من شاعر حقيقي بلا كلمات وبلا مشاعر هل حدث ان تاملتها وهي تخرج من حمام دافي ملفوقة بالمنشفه كغمامة يوشك الماء ان يهطل من اطرافها هل قبلتها في لحظة كهذة سرقتك قلبك واصابتك بشرود هل حدث ان اوقضتك فتاة وهي تمرر شفاهها على جفونك لم تطلق صوتها عليك ولم تشا ان تزعجك بكلمة وكنت غارق في نومة عميقة هل شعرت بااثر قبلتها وهي تحتضنك لقد احتوتك من قلبها وحرررتك من سطو الموت وتمكنت ان توقضك مبتسمة الم تشعر حينها ان البشر لايحتاجون كثير للنوم الا حين تكون يقظتهم فارغه من الحياة ياصاحبي هو حيلة البؤساء للهروب من الحياة فما حاجتك انت للنوم انت تملك كل هذا الجمال الكثير وهل سبق لك ان ملكت فتاة بهذا الجمال اردت ان اختبرك ايهم اشد سلطانا عليك وبخبث همست اكثر: الم تسأل نفسك لماذ هي ملهمة الان اكثر من اي لحظه يامعشر الشعراء


هيا عطوني توقاتعكم وحماسكم عشان نكمل بالكارثات🤣🤣🤣😎 جيتكم داعسه ٢٠٠ وفيني حماس بس ان شاء الله اشوف حماسكم عشان اكمل😀
توقعاتكم
الجد صقر
ومها
وافي
نقول نبدا بالكارثات هنا
وهنا نقول يبدا الحماس وفاصل نعطي حبايب قلبب شموخ كلكم تعليق يسعدني وبدات هذا البارات ابي تعليقات وتوقعات تبرد سبدي فرجاء عطو البارت حقه
نكمل بكره بجزء اليوم صارت ٣ اجزاء
وطبعا اشعار نزار قباني ولشعراء🤗ضايفتها

أدوات الموضوع البحث بهذا الموضوع
البحث بهذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1