منتديات غرام روايات غرام روايات - طويلة ملكتك لأني أحبك بدون إدراك و أنا ما اداني أحد يقرب أملاكي
رررمد ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

اللهم طهر قلوبنا من الغل والحقد والحسد
اللهم أجعل قلوبنا نقية تقية صافية يارب العالمين

اللهم أغفر للمؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات


ملاحظة / اعتذر عن التاخير لكن ظروف لا يعلم بها الا الله

اليوم البارت راح يجاوب على اغلب

الاستفسارات


قراءه ممتعة



الفصل الثاني عشر

الجولة الثانية من الحرب
ويبقى الوطن الحضن الآمن


………..

ريما


جلستُ على الكنبة أطلقتُ عدة تنهيدات كادت أن
تُفجر صدريِ ثُم ما لبثتُ
الا وانفجرتُ بالبُكاء لأتحدثَ
بصوتً باكي / تغريد الكلام صدق الى قالته أو لا،
لحظاتً من الصمت التزمنها تغريد ومهره
لتنفجر الشيم بعصبيةً / ايه زوجته
وكان ينام عندها بالغرفة وكلنا شهود على ها الشيء
كفاية ظلم كفاية، تعاملينها بغرور وتعالي
وتحاولين تهينيها بدون سب وأنا متأكدة أنك
عرفتي انها تشتغل بهذي الضيافة وتعمدتِ
تجيبينها عشان تذلينها قدامنا
التقطت الشيم هاتفها
واتصلت لعزام حتى تعود للمنزل،
لن تجلسَ في مكان يُخيم عليه النفاق والحقد
بصوتً منهار ريما / يوومه ما اصدق النمر يخليني
عشان هالي ما تسوى دوستي
الشيم بسخرية / اي والله أنك صادقة
وش جاب القمر
الى هي القمرا لك انتِ يا النجوم
بعصبيةً ريما / انقلعي برا انقعلي
بينما تغريد ومهره في حالة صدمهً من هجوم الشيم
الشيم بصوتً مسموع / يعني بموت عليكِ
وعلى الجلسة عندكم الى كلها نفاق بنفاق
ام ريما / الشيم تعوذي
من الشيطان وهدوء النفوس بينكم
ريما بعصبيةً تقدمت لتغريد
واعطتها الجوال / عطيني رقم النمر
اللحين عطيني
تغريد بارتباك / لازم اقول له
ريما بهدوء مخيف / عطيني الرقم
ام ريما / عطيها تغريد هو زوجها
خلي قلبها يطمن
امسكت تغريد جوال
ريما لتضرب رقم النمر
بينما الشيم ارتدت عباءتها
وبصوتً عالي / انا طالعه برا انتظر عزام
إذا بتروحون معنا حياكم وانتِ إذا عندك كرامة
لا تتصلين لأنه يموت على القمرا
وخرجت الشيم محدثه خلفها اعصار
لم تستطع الالتزام الصمت امام الظلم
الذي حدث..
……………

هذي الحياة حظ ونصيب
مره تصيب ومره تخيب
في كل مكان وفكل زمان
بين الهدوء تلقى الرياح
بعض الصدور فيها الحنان
وبعض الصدور فيها الجراح

القمرا


بخطواتً واسعة اعبرُ الرصيف وبيدي الاُخرى
ممسكةً بمريم أحاول كتمَ بكاءِي
لأجلسَ على نهاية الطريق منهارةً اشُعر بضيق
وقلة حيله، لم أستطع الكتمان أكثر لانفجر بالبُكاء
لأنطق بقلةِ حيله / حتى وظيفتنا البسيطة
استكثرتها علينا
تأثرتَ مريم المكسورة من دموع القمرا
لتهمس / قولي حسبي الله وكفي
سالت مريم بصوت مبحوح /
لهدرجة انا سيئة عشان
تحاربني ريما كذا
زمتَ مريم شفتيها بغضب /
قومي لا تخلين وحده مثل
هذي تهزك قومي نكمل طريقنا

…………………..

النمر


توجهتُ الى الخزانة لالتقط بجامتي الزرقاء
ذات الاكمام الطويلة ثُم عدتُ للسرير
لاسترخى كل ما أريده فقط الراحة
ولكن ما زلتُ اشعر بتعبً لا أعلم مصدره
بكل تأكيد القمرا هي السبب بذلك،
همسَ بغضب / تحسبني بسكت
وبخليها ان الله قاله
ترجع بالطيب والا بالغصب
ما بعدني بطرطور
ها المتمردة لازم تنعسفَ بس اصيدها
اغتظتُ أكثر وأنا اتذكر تلكَ الرسالة
لم أعُد قادراً على التركيز باي شيءً اخر
أستغربُ تصرفاتي وتفكيري الدائم بها
شغلتَ فكري وقلبي وأخذت جميع الحيز
فقط انتظر وقُوعها في قبضتي
وسأبدأ معها تصفيه الحساب
رن هاتفي لالتقطهُ واستغربت
الرقم لأنهُ غير مُسجل
ولأول مرةً أشاهدهُ
بصوتً رجولي خشن / هلا
بصوتً باكي / صدق السالفة الى جاءتني او لا
النمر باستغراب / عفواً من معي
ريما بانهيار / انا زوجتك ريما الكلام
الى سمعته صدق
النمر يعقد حواجبه / اي كلام
ريما بنبرة قهر / انت متزوج القمرا
النمر بهدوء / لا بس من قال لك ها الكلام
ريما بعصبية / لا تلعب على قول الصدق
النمر بردة فعلً هادئة / والكلام الى
وصلني عنك صدق
ريما بتوتر / لا ترد على بسؤال
النمر بصوت غاضب / من وين جائبه ها الكلام
ريما بانهيار / القمرا كانت عندي وقالت إنك زوجها
وأنك دخلت عليها وهي حامل
وبكت بصوتً مسموع
النمر باندفاع / وين شفتيها
ريما / تشتغل بضيافة الغلا
وجاءتني فجاه مع المضيفات
ابعد الهاتف وزفر بضيق /
وانت صدقتي كلامها
ريما وهي تشاهق / الشيم قالت لي
الكلام صدق وأنك تحبها وكل يوم تنام بغرفتها
النمر بصوتً هادئ / ريما بعدين بشوف لي
يوم بقعد معك لان عندي كلام
بقوله وما ينفع بالتلفون
أغلق الهاتف تاركاً ريما غارقةً بحزنها
كانت تودُ أن تشفي غليلها
من تلك الفتاة لكن حدث العكس تماماً
شعرت بالإهانة والوجعَ كان لديها بصيصً
من الامل ان تكون تلك الفتاة كاذبة
لكن اتضح لها العكس
خذلان، حياة غير واضحة، انسان
غامض، احلام رسمتها في ظله
هل سيتبخر كل ذلك

بعدما ما اغلقتُ الهاتف نزلت للصالة
وتوجهتُ الى زاوية الكوفي وصنعت قهوتيِ
المحببة لي ثُم تمددتُ على
الكنبة بهدوء لم أستطع اكمال قهوتي
لأضعهاَ جانباً وأستعدل بجلستي
لأضع راسي
بين يدي اشعرُ بإرهاقً وتعب غير طبيعي
ثم تذكرت شيء التقطت هاتفي واتصلتُ لنايف
نايف بنبرة فرح / أرحب يا بوسطام اخبارك اليوم
النمر يبتسم / طيب اسمع عرفت مكان البنات وين
نايف بارتباك / تكفي وين
النمر بهدوء / يشتغلون بمحل اسمه ضيافة الغلا
نايف بخبث / وشلون نوصل لهم
النمر / اليوم كان عندهم ضيافة بمزرعة الفايز
شوف كم ضيافة بها الاسم ونتواصل
معهم وبعدها نقدر نعرف وين ساكنين
نايف باندفاع / اللحين أخلى
أحد يخلص امورنا ما يصبح
الصبح الا عرفنا مكانهم
النمر / بأذن الله

اغلقتُ الهاتف وما هي الا لحظات لأسمع صوت
خطوات عزام وخلفهُ البنات،
عزام بتعب / اول ما وصلت مكان شغلي
الا يتصلون ارجع ما نقدر نقعد
وبعيونً تشتعل غضب النمر / الشيم وش مخربطه هناك
الشيم تتكتف وباستهزاء / لحقت تشتكي
ست الحسن والدلال
النمر كاتم غضبه / ما كان له داعي
الكلام الى قتليه
الشيم بسخرية / صدق عاد وش تبي
اقول تكذب البنت وانت ما تزوجتها
النمر وهو غاضب / وقفي عدل لا اقوم اكسر يدك
عشان اعلمك شلون توقفين المرة الثانية
الشيم وهي خائفة / عن اذنكم
النمر بغضب / وقفي ما خلصت كلامي
بارتباك تقف الشيم وبهدوء النمر يسال /
صدق يا بنات القمرا قالت
أنى تممت زواجنا وحامل الاخت
مهره تبلع ريقها وتناظر تغريد
بينما تغريد ترتجف من الخوف
وهي تناظر الشيم
النمر بغضب / انا سالت وانتظر الرد
مهره بخوف / ايه قالت
النمر بنصف ابتسامة / خير يا بنت محمد
الشيم بهجوم / وهي ما كذبت
رفع النمر حاجبه / وش عرفك انها ما كذبت
الشيم بتوتر / كم مره شفتك طالع منها الصبح
تقدم عزام ليصفع الشيم وبعصبيةً /
تحملت قلة ادبك بما فيه الكفاية انقلعي لغرفتك
النمر امسك بذراع عزام /
ما كان له داعي تمد يدك
عزام بتأفف / سكت قلت يمكن تستحي
بس ابدا
…………………

الشيم


دخلت غرفتي خلعتُ العباءة والنقاب
رميتهم جانباً والتقطتُ بجامتي القطنية
ارتديتهاَ على السريع ثم اتجهتُ
الى طرف السرير وجلستُ بهدوء
وبصوتً باكي محترق وهي تشاهق /
يعني عشان قلت الصدق ضربني
بكيت قهر فقط لأنني قلت الصدق
صفعة وها انا أتألم وابكي، فكيف هي حياتهُ
تلك الفتاة لا اب لا ام لا اخ الا اخت
وتشكي من وجع الحياة
التي تصفعُها من كل اتجاه..
لم يعجبني صمت الجميع، حاولتُ التغاضي
ولكن كرهتُ الظلم استنشقتُ هواءً عميق ثم زفرتهُ
وضعتُ راسي على المخدة
بهدوء ثم بدأت بقراءة ايه الكرسي
لاغط بنومً عميق.

……………….
عزام


عدتُ الى المزرعة واخذت البنات لنعودَ الى المنزل
الشيم بجانبي ويتضح على طريقة تنفسها
وفركها لأيديها الغضب لماذا لا اعلمَ ..
وبالخلف يتهامسون لم اتحمل ما يحدث
استدرت براسي للخلف / خالتي فيكم شيء
اشارت تغريد بكلتا يديها / لا يا قلبي بس زهق
فاض صبره يعلم ان هنالك شيء
ولكن لا أحدَ يريدُ الافصاحَ
قمتُ بتعديل المرآه لأركزها على عيني حبيبتي
لاحظتُ حياءهاَ ابتسمتُ لها لتنزلَ عينيها بهدوء
وهمستُ بداخلي / ياربي هذي الى راح تذبحني والله

نزلنا للقصر لأجد النمر جالساً ولكن لا يبدو انهُ
بخيرَ لتبدا جولات الحوار بينهُ وبين الشيم ،
لم استوعب هجوم الشيم الغير مبرر على النمر
وتطاولهاَ بالكلام وطريقة استهزاءها به لم يعجبني ابداً
اسلوبها لم تصمت بل ازدادت بوقاحتها
لأصفعهاَ بدون شعور ،
غادرت الى غرفتها والتزمَ الجميع
الصمت جلستُ قليلاً بالصالة مع النمر ولكن
لا أحد يتكلم الجميع في حالة هدوء، صعدتُ الي
غرفة الشيم لأول مره أقوم بضربهاَ لكن هي
لم تحترم النمر فهو ليس فقط ابن خال لنا
بل هو كبير هذه العائلة، تقدمتَ طرقتُ الباب
لا مجيب فتحتُ البابَ بهدوء لأجدها نائمه
انحنيتُ بهدوءً وقبلتُ جبينها
وهمست / اسف يا الغالية ثم خرجت.
……………..

تغريد

تغريد بخوف / يوومه يا مهره بغي يوقف قلبي
خفت النمر يقوم يمردغ الشيم ما دري
اشفيها اليوم فيوزاتها ضاربة خبل ها البنت
مهره وهي تبلع ريقها / بقولك شيء
بس لا تقولين
لاحد الموضوع
تغريد تعقد حواجبها / وش خوفتيني
مهره / تذكرين يوم مرضت القمرا
وتعبت حيل وجدي قال للذيب يشيلها
تغريد / ايه
مهره تبلع ريقها / قبلها بساعات قبل لا نعرف
انها مريضة الشيم تقول لي أحس القمرا
مريضة قلت شلون تحسين
قالت شعور جاني انها مريضة
لتردف / حتى لما مرضت طول الليل الشيم
ما نامت تتردد عليها كل شوي
تقول احس قلبي منقبض ما قدر انام ،،
ما دري بس تتوقعين يربطهم شيء
تغريد تعقد حواجبها وباستغراب /
مثل وش يربطهم
ترفع مهره كتوفها / تؤام
ضحت تغريد / اقول قومي نامي بس
شفتوا الشبه سويتوا فليم
مهره / جايز
تغريد / جايز الا اكيد

……………………

النمر


حامل؟
من وين حامل ان شاء الله تكذب
لان فعلا ما عاد فيني استحمل أكثر
بفقد اعصابي واخاف ارتكب جريمة،
دخل الذيب / يا ولد اخبارك
النمر باستهزاء / وش شائف
الذيب بضحك / وجهك ما هو بطيب
النمر وهو راص على اسنانه / مقهور والنار شابه فيني
الذيب وهو يلتقط حبة العنب
ويقذف بها في فمه / من ويش
النمر / ريما شافت القمرا
كاد ان يغص بالعنب وبتوتر / وش صار
النمر / قالت لها أنى دخلت
عليها وحامل مني ولا وازيدك
من الشعر بيت الشيم
شهدت على صدق كلام القمرا
الذيب وهو يأكل / من جدك يا ولد
النمر يهز راسه / وجات هنا ومتكتفة
وتراددني بالكلام
الذيب بضحكة / وحليلها الشيم طلع لها حس
أخبرها زين تقول كلمتين على بعض
بس بقولك
صدقني الى ذي سوالفها فيها من دمنا
النمر باستغراب / ما فهمت
الذيب / يعني دخلت ال ٣٢ سنه
وما تعرف وش اقصد
النمر بتأفف / يا اخي انت واحد رايق
هذاك ٣٢ وخبل ومطفوق
الذيب بخبث / بسامحك على تطاولك بس البنت
فيه من دمنا الى لازم يرد الهجمة
النمر باستهزاء / تبي تقول ريما
استفزتها فكذبت عشان تقهرها
الذيب / بالضبط
النمر / ما دري بنشد الصبح مهره
الذيب وهو يلتقط العنب /
يا ولد لا تكون بنت اخي سلطان الله يرحمه
النمر بشك / من جدك اعرف انه مات ما اعرس
وهمس بداخله / بس عقب كائد واسمه كل شيء معقول
بس شلون كذا والاسم ايه الاسم فيه
شيء مو واضح ابدا بالموضوع يا ليل ها الوصية
الذيب / ياولد ياولد وين رحت
النمر / لبيك
الذيب / اقول عادي يكون اعرس بالسر يوم مات
عمره قريب الاربعين ولو فرضنا فعلا تكون بنته
النمر يهز راسه بالنفي /
مستحيل تكون بنت عمي مستحيل
انا متأكد عمي توفي بدون عيال
الذيب / شوف لو بنت وضحي ما ماتت
ودفنوها بيدهم كان قلت هذي بنت
وضحي بس انا أقول تراها بنت سلطان
النمر عقد حواجبه / بنت وضحي أي بنت؟
الذيب / ايه ما تذكر لأنها كانت عايشه
في بيت رجالها
قبل لا يموت وقعدت العدة هناك وماجات للقصر
الا وعمر الشيم تقريبا ثلاث شهور وشوي
النمر باستنكار/ ما حد قال لنا ها الموضوع
الذيب / وانا بالصدفة عرفته واساسا
ما اتذكره بس ابي قاله لي
وخبرك ما نفتح الموضوع عشان ما
نفتح جروح وضحي
النمر / ما هي منا اخذ الكلام مني
الذيب / عجل ليه ابيها نشبها بحلوقنا فكر
يا النمر ما نشبها الا لسبب
النمر يلتزم الصمت
ابتسم الذيب / عجل العلم بين ضلوعك وجاحد
براحتك اكتم لين تنفجر
النمر بابتسامة / خل انفجر ما يخصك
الذيب / بس أقص يدي إذا ما فيها من دم مطلق


ستقتله تلك المتمردة يوما..
حاول اقتحامَ حُصن قلبها
لكنهاَ لم تُعطه الفرصة تتعمد
فعلَ كُل ما يستفزه
زفر بضيق ثم غادر ..

…………


القمرا


بتأفف / اشفيج مريوم شدي حيلج
مريم بخوف / يا بنت وين رائحين تالي الليل
القمرا بهدوء / يعني لو تمينا هناك على بالج
نكون بأمان والله ما يصبح علينا الصبح
الا الجلاب طابين علينا
مريم بخوف / خل يطبون ونعيش بأمان
القمرا / نسيتى الورقة والى كتبته والله
ليطلعها من عيونج نايف بس امشي يا الله
مريم / لحظة قمور اعرف حرمه كبيره
تشتغل خياطة كنت اجي أوقات اشتغل عندها
القمرا / تبين نروح لها ما تخافين
مريم / لا حرمه عودة نقترح
عليها نستأجر غرف عندها
القمرا بخوف / ما دري اخاف بصراحة
مريم / ما قدامنا الا هي اللحين

………….

بيت ام ابراهيم

ام ابراهيم / هو من جاي بالوقت دا
مريم بابتسامة / خالتي ام ابراهيم كيفك
ام ابراهيم / مريم بنتي ازايك
يا حبيبتي وازي أمك اخباركو ايه
مريم انفجرت بالكباء ادخلتهم
ام ابراهيم وبدأت بالاستماع لهم
ام ابراهيم بابتسامة / زي ما انتوا شايفين
غرفة بحمام ومطبخ حنعيش مع بعض
ما فيش مشكلة وهنتقاسم الايجار والاكل كمان
ابتسمت القمرا وبعيون يملئاها الدمع همست /
تسمحين لي اضمك اجي بحضنك
ام ابراهيم تفرد ذراعيها / تعالي يا حبيبتي تعالي

………………..

الصباح

نايف

بموت قهر ثاني مره تستغفلني بس ها المره
انا متأكد التخطيط كله والتنفيذ من طرف
زوجة النمر مستحيل بنت عمي تكون بهذا الخبث
التقط هاتفه واتصل للنمر
النمر بارتباك / بشر يا ولد
نايف / اثنين صفر
النمر استفهام / ما فهمت يا ولد
نايف / تخيل بعد ما عرفت سكنهم
ووصلت له حصلتهم تاركين السكن
من الليل لا والمصيبة مستأجرين
باسم ام مريم ورده
النمر / اوف
نايف / وانا قلبت الديرة ادور باسم مريم وقمرا
النمر / هدي يا ولد
نايف بعصبية / شلون اهدي
ثاني مره اولها هروبهم
وثانيها الاسم
يا بوسطام ما لها الا تفسير
البنات ما يعدونا رجال
النمر بخبث / خل نصيدهم اول
وبعدها نحاسبهم
بس الأكيد انهم رجعوا لعشهم
نايف بخبث / تظن
النمر / الا متأكد

غيرت ملابسي سريع ونزلت بأخذ قهوة
بشكل سريع مع امي وضحي وبروح
للشغل، وانا على الدرج شفت الشيم
بصوت بحه / شلونك نمر
النمر بابتسامه / طيبه فديتك اخبارك طيبه
الشيم بصوت / انا اسفه بس انقهرت لما
شفت ريما تهين القمرا
النمر / ما ازعل منك انتِ اختي الصغيرة
وريما شغلها عندي بس ابتسمي
الى مثلك ما يليق لها الا الفرح

تركها وغادر المكان، كما تعودت الشيم
انسان عصبي ولكنه بنفس الوقت حنون
لطالما كان السند لها لم تشعر
للحظةً واحدهَ بفرق معاملته مع مهره
فجميعهم سواسيةً لديه.

…………………..

لندن


بمكان بعيدا جدا يقف امام نافذة غرفة المعيشة يغطي ملامح
وجه بنظارة وشال لا يستطيع النظر الى وجه الوسيم
بعد ما أحدث به ذلك الشاب التشويه
بسبب ابنة ذألك الخائن …

نواف / حمدالله على سلامتك اهم شيء انت طيب
حزام بقهر وهو يزيح الشال عن وجه /
وين بخير وجهي صائر خريطة
والله لو اعرف من هو كان اعدمته
نواف / انت احمد ربك انه فيه كاميرات قريبه
اثبتت انه في شخص رمي لك الهروين
في سيارتك والا كان رحت بشربة ماء
حزام بحزم / اسمعني شوف أحد من الجماعة
هناك أبغي اضبطه ينتقم لي
نواف وهو يسكب الشاي /
من الى تبي تنتقم منه بالضبط
حزام / كلهم
نواف بهدوء / يعني ما اتوقع انه من جدك
كم واحد بتخلص منه
حزام بابتسامة / لا فهمتني غلط شخص
واحد ونضرب الكل به
نواف باستغراب / من
حزام / طرش أحد يدور لي بنت محمد
ويعتدى عليها ويأخذ شرفها وزين بعد لو صار
حمل خل ال مطلق يدنس اسمهم
نواف بخبث / عندي واحد قلبه ميت
حزام بحده / أكد عليه إذا ما يقدر
نشوف لنا أحد وبخشم الريال
نواف / بخصوص البضاعة اخي
كلمني ويسال متي التسليم
حزام بتأفف / والله ما عاد نثق بأحد
بس دام اخيك مو مشكلة على الموعد
ولا تعطون أحد تاريخ الموعد
اهم شيء أكد عليهم لو أحد كبس
عليهم خل يرمون عشوائي ويا زينها
بس لو يخلصونا من القائد الكلب
نمر وذراعه اليمين سلطان
نواف / ودك من يدعمهم ويفتك من غثاءهم
اقترب حزام من نواف وبصوت هادئ /
بالفضيحة راح ينشغل عنا
نواف بهمس / حمد راح يتصرف
بس مثل ما قلت لك يبغي
الجواز قبل التنفيذ يبغي يطير

………………….

شّد اطناب الوُصل كان ودك بالذّرى

ساحة التدريب


بخطوات سريعة توجهه الى مكتبه ليضع هاتفه وجميع
اموره الشخصية ليرفع هاتفه
سلطان / أرحب بوسطام
النمر بحزم / الكل ينزل ساحة التدريب خمس دقائق
والكل موجود والى يتأخر راح يتعاقب
سلطان / ابشر
يلتفت سلطان للذيب / يا الله يا ولد على ساحة التدريب
وكلم الفريق القائد شكله مفول ألف
يقول اي تأخير يتعاقب المتأخر
الذيب يهز راسه / عز الله كدينا خير يا الله
عاد إذا عصب ما عرف لا خوي ولا عم

يهرول بشكلً سريع متجهاً الى الساحة
ليبدآ التدريب لتجول عينيه حول المتواجدين
فلا متأخر والجميع ملتزم وبصوت جهوري
وعالي / يا الله بسم الله نبدأ

همس الذيب لسلطان / يا الله شكله اليوم بيخمس فينا
النمر بصوت قاتل / الي يبغي يسولف يطلع من الساحة
أكمل الجميع التدريب والتزموا ليقطع
دخول الوكيل عليهم الساحة
وبصوتا عالي / بوسطام يعطيك العافية
حياك ابغيك شوي

استدار النمر واداء التحية العسكرية
ثم توجه للوكيل وصافحه ليتوجهوا الى المكتب
بوسطام / أمرني
الوكيل / خذ هذا تاريخ التسليم والعملية
النمر يهز راسه / زين وحبه الله الحمدالله
ثم أردف / بس متأكد ان اخ نواف ما يلعب بنا
الوكيل / لا هذا الولد محب للوطن وحاطينه
تحت المراقبة ولا شفنا شيء عليه
وشغلناه مع نواف لأنه اخيه ويثق فيه
ابتسم النمر / ان شاء الله خير
الوكيل بهدوء / سؤال بنت محمد العالي وينها
النمر انصعق من السؤال وبارتباك /
ما عرف طلعت من عندنا واختفت
الوكيل يقف بحزم / شلون طلعت
النمر ……..
الوكيل / حاول تلقاها حزام لو سبقنا
وحصلها بينهي مستقبلها
النمر يتنهد / والله ما دري وين هي
فيه هذا انا ادور
الوكيل / لازم تلقاها
لا تنسى والدها خدمنا خدمة وطن
النمر / ابشر هذا انا ادور لها
الوكيل / ها الاسبوع التنفيذ نبي خطة محنكة
النمر / ابشر
غادر الوكيل المكتب ليرمي النمر بجسده
بكل ثقلً على الكرسي وبقهر /
وين رحتي وين؟
اللحين لو وصلك قبلي بموت والله لأموت …

……………….

نايف


في قصر الجد صالح
الجد / ها يوبه ما حصلتها
نايف بتعب / لا والله ما درى وين اختفت
بس للحين ادور لها
الجد بتأكيد / حسابها عسير معي والله لا حصلتها
نايف / بدون لا تقول بطلع لها
عقل جديد بس تطيح بيدي

غادر نايف الى غرفته يجري اتصالاته

نايف / اخبارك بوعدبالله
بوعبدالله بارتباك / هلا بو محمد
نايف بتحذير / اسمعني لو لمحت زول مريم
كلمني بدون لا تعرف والله لو اعرف
أنك محذرها أنى ادور لها
لأتصرف تصرف ما يعجبك
بوعبدالله / ابشر إذا شفتها كلمتك ما
لي جمل ولا ناقة بينكم
نايف / زين انتظرك

…………………

القمرا

ابشرك يا الغالية حصلنا شغل في شركة تنظيف
مريم بتكشيره / تنظيف عاد
القمرا / ايه تنظيف واحمدي ربج غيرنا مو محصل
مريم / زين خلاص وبعدها وش بتسوين
القمرا / بنشوف كم يطلع لنا وبندور سكن
مريم باستغراب / خلينا هنا مع ام إبراهيم
القمرا / هبله انتِ نقعد هني مصير نايف
او النمر
يردون يدورون لنا في نفس المكان
مريم بملل / وش عرفك
القمرا / احساسي يقول لي
مريم بتردد / أشرائك قمور نروح نعيش
عند جدي وتجين معي لين تفتح الوصية
ما عاد باقي كثير
القمرا بهدوء / سمعي يا قلبي تبين
تروحين روحي ما اجبرج تمين
معاي بس انا مستحيل اروح
لاي مكان يقدر يوصلني فيه
أحد من طرف مطلق
مريم باستغراب / لهدرجة ما تبينهم
القمرا / اقولج ما يتفاهمون الا بالطق
ولا أحد فيهم كان فيه خير
مريم اقتربت من القمرا وهمست /
معك وين ما تروحين

بدوا بالعمل واجتهدوا وبمنتصف الاسبوع
فتحي بتأكيد / بنات أبغي تنظفون المزرعة
تنفضونها نفض
القمرا تلوي فمها وتهمس لمريم /
الله يرحم الحال قبل حتى الورقة ما اشيلها
مريم / سبحان مغير الحال
توجهت سيارة التنظيفات الى الفيلا،
انقبض قلب القمرا من مسافة الفيلا
ومنظرها الذي يوحي للوهلة الاولي
انها مكان لأعمال غير مشروعه
تعوذت من الشيطان وهمست لمريم /
اسمعيني خلج معاي لا تبعدين عني
مريم بخوف / انا خائفة المكان ما يريح
القمرا / ما يهمنا اهم شيء نخلص
قبل ثمان نرد للبيت
وزع فتحي بنات النظافة كل ثنيتن بمكان
وفي خلال التنظيف تعبت القمرا
واستأذنت من مريم
القمرا / مريوم بنزل شوي تحت الدري
عند الباب الى يودي برا بريح شوي
مريم تهز راسها بالموافقة /
اوكي بس لا يشوفك فتحي ويخصم علينا
القمرا بهدوء / ان شاء الله

توجهت وجلست بالزاوية وحشرت نفسي فيها
ما فيني اتحمل اي خصم
بس برتاح شوي عمري ما تعودت
اشتغل ها الكثر وهمست بداخلي /
يارب ثبتني يارب ،
سمعت خطوات كاد قلبي يوقف من الخوف
كتمتُ النفس وانزويت اكثر،
والحمدالله أن جوالي عند مريم
والا صج جان انفضحت،،
وقف عند زاوية الدرج
يرتدي حذاء رياضي
ويتضح من شكل ساقيه
انه شخص ذو بنيةً ضخمه
بدأتُ بالتمتمةَ لا أعلمُ لماذاَ؟
ولكن خوفً فظيع اجتاحَ قلبي
وانا اسمعُ صوتهُ الغليظ المخيف
حمد / يا ولد انا اللحين وصلت
الفيلا تدري ما قدر اكلمك الا هنا
مراقبيني عدل
…/……..
حمد / اسمعني بنت محمد انا زارع واحد عند
باب بيت مطلق لو شافها يأخذها
بس ما قدرت ازرع أحد داخل بيتهم ناس متشددين
… / ……..
حمد / اسمع انا اللحين بسهر مع الشباب متي تنام
… / …….
حمد / المهم ارقد وحط في بطنك بطيخه صيفي
الوكيل بوتركي ونمر كلوا الطعم وصدقوا تاريخ التسليم
… / ……
حمد / ابدا ما علمت أحد انا وانت وحزام ما غيرنا يعرف
… / …..
حمد / بس اسمعني اليوم تدخل البضاعة
وبكرا هم يروحون ينتظرون دخولها
خل ينتظرون هواء بس
أهم شيء سفرتي وجوازي الى وعدني حزام
جوازي متى استلمه؟
… / ……
حمد / ايه لا أحد ينكبني كل شيء ولا انسجن
قول له بكرا استلم الجواز
… / ……
حمد / يا الله بسكر قبل لا يجون ويحسون فيني
برجع الجوال لمكانه بسهر اليوم جائبين
لنا حلويات على كيف كيفكم وضحك بصوت عالي

سمعتُ خطواتهَ المغادرة بغيت اموت
وهو يتكلم عني يعني فعلاً حزام للحين ما نساني
وش ذا الحظ كلهم عندهم حساب معي؟!

بسرعه طلعت لمريم ونفسي متقطع
مريم / بسم الله عليك فيك شيء
القمرا بارتباك / لا بس تعبت يا الله نطلع
مريم / دقائق بس اخر شيء ونطلع
غادرنا بعد الانتهاء من العمل الى بيت ام ابراهيم
وبالي مشغول بالموضوع وأفكر اروح واقول لهم او
اخليهم يمكن يموت النمر واتخلص منه
بعدها استغفرت ربي ما أخبر أنى انسانه
حقودة لهدرجة لتقطع على افكاري
مريم / يا بنت اشفيك تسمعين وش اقول
القمرا / لا وش قلتي
مريم / ولا شيء
تركتها القمرا فهي الان مشغولة تريد فقط
تنظيم افكارها والتخطيط بشكل صحيح
لا تريد الوقع في يد النمر من جديد؟!


يتبع


رررمد ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©


في الصباح الباكر

ارتديت عباءتي وضبطت نقابي ثم توجهت لام إبراهيم
واخبرتها بان لدي موعدي عاجل سأنتهي
منه واعود بالحال..
خرجتُ وانا لا اعلم الى اين ذاهبهَ؟
لكن تذكرتُ ان الذيب اعطاني رقمه
وطلب مني الاتصال به باي وقت
اخرجتُ المذكرة الصغيرة من حقيبتي
اوقفتُ أحد سيارات الاجرة ثم طلبت منه
استخدام هاتفه مقابل اعطاءهَ مبلغً
من المال لكن ولله الحمد يسخر
لنا الله الناس الطيبة
لعمل الخير اعطاني هاتفهُ بكل سعة
صدر التقطتهُ واتصلت بالذيب

الذيب بصوت هادئ / هلا
القمرا / الذيب شلونك
الذيب يهمس / قمرا
القمرا / بويهك وامنتك على نفسي
لا أحد يعرف ان انا الى اكلمك
الذيب / ابشري بعزك امري
القمرا / فيه أحد اسمه بوتركي مع
النمر بنفس الشغل
الذيب باستغراب / ايه
القمرا / ابيك توصل له ها الرسالة
الذيب بهدوء / ابشري قولي


………..

الذيب

قعدت الصبح ولبست بدلة الدوام الرسمي وانا
اتعطر رن جوالي برقم غريب التقطتهُ ورديت،
سمعتَ صوتها الى اميزها من مليون صوت القمرا ،
ما عرف ليه قلبي فرح وزاد نبضه لما حسيت
الراحة بصوتها بس لما قالت أبغيك
توصل رسالة لبوتركي صدمتني رسالتها..
وقبل لا أسكر منها طلبت منها
طلب وعز الله ما ردتني..

بخطواتً سريعة توجهتُ الى المكتب السري
للاجتماعات وكالعادة بوتركي ونمر وسلطان
مندمجين بالترتيب، دخلتُ واغلقتُ الباب خلفي
وبصوتً حازم / كنسلوا خطتكم
بوتركي يعقد حواجبه / شلون لعب بزران
الذيب / لا والله احن الى انلعب بنا
النمر / وش قصدك
الذيب / حمد خدعكم وتراها يلعب لصالح اخيه
بوتركي / ابو تركي من جدك يا رجال قول غير ها الكلام
الذيب بتأكيد / اي نعم اكيد
بوتركي / يا ولد مراقبين كل شيء حتى تلفوناته
ما فيه اي اشتباهَ عليه وقبل خدمنا
الذيب / عشان تأمنون له
النمر باستنكار / لحظة بوتركي وش عرفك انت
الذيب وهو يتنهد / القمرا
لينطلق النمر ويلتقط الذيب من قميصه ويشده /
تدري وينها ومخليني محترق
لينفض الذيب يده /
ما عرف وين هي بس جاءني رقم غريب
ورديت عليه وطلعت هي وقالت لي ها الرسالة
بوتركي / أبغي رسالتها بالتفصيل
والرقم الى اتصلت منه تتبعوه
الذيب / لا تعبون نفسك رقم سيارة اجرة
ما اتصلت من رقمها
بوتركي / البنت تطلعونها لو هي بسابع
سماء ابيها خدمنا وهي اللحين خدمتنا
وحمد والله ان يعيف نفسه ان الله قاله
بدآ الذيب بسرد رسالة القمرا لهم .
ليصرخ بوتركي / باقي بس يومين
مناوبة للجميع وحالة طوارئ داخليه انسوا
اهلكم ومشاكلكم كلها اللحين احن
في مواجهة عدو غامض
هز الجميع راسه وبصوت واحد / ابشر
تقدم النمر وهمس للذيب / وش قالت بالضبط
الذيب بصوت خافت / نفس الى قلت لكم
النمر بهدوء / ما قالت شيء ثاني خذت وعطت معك
الذيب وهو يهز راسه / حمدالله والشكر
يعين تغار وانا بتضيق عيني على زوجة ولد اخي
تأفف النمر وتركه وعاد الى مكانه.

،
،
،

القمرا

بعد يومين من الاحداث اعلاه
البنات عادين من عمل في أحد المنازل
القمرا / حصلت سكن صحيح في مكان
حيل قديم ويخوف شوي مو وايد
بس بيكون امان لنا أكثر من هني
مريم بتأفف / متي بنروح له
القمرا / باجر الصبح ان شاء الله
مريم / اوكي يا الله خلينا نمشي
بسرعه للبيت حيل جوعانة
سبقت مريم بخطواتي فقدتها التفت وراء
شفتها واقفه مع ريال كبير وتتكلم وتضحك
تركته ويأتني وباستغراب / من هاي مريوم
مريم ببراءة / بوعبدالله صاحب البقالة وحليلة
عرفني وتم يسلم ويسالني وين رحت وين ساكنه
القمرا بصدمه / وخريت علومج وقلتي انج عند ام ابراهيم
مريم بفرح / ايه قلت له وقال بزورك ان شاء الله
القمرا بقهر / ويعيه حسبي الله على ابليسج سلمتي
رقابنا لهم
مريم بعدم فهم / يعني وش قصدك
القمرا / مليون بالمئة متواصل مع الجلاب
وبكلمهم يا الله بسرعة شيلي اغراضج بنشرد
مريم ترجع خطوة للوراء / لا ما أبغي اطلع بالليل
القمرا / كيفج انا طالعه ما عندي
استعداد انطق من يديد

اسرعت مريم لتمسك بيد القمرا
وبصوت خاف / معك لأخر العمر
ابتسمت القمرا وأسرعوا بحمل
حاجياتهم ومغادرة المكان

……………..

نايف


يارب الحق عليها ما ظن بتشك والا كيف تسلم
علي بوعبدالله وتعطيه مكان سكنها،
يارب الخبيثة الى معها ما تلقطها،
ضربت رقم النمر
النمر / أرحب بومحمد
نايف / انا عرفت مكانهم بس قول
يارب الحق عليهم
النمر / وين وين بجيك
نايف / عشهم القديم
نفس الحارة القديمة

……………………

سهرت الليل لين آخر نِفس بالليل
‏غزلت النور بأكمام السماء وأشرقت

‏على باب اللقى معلَّق مثل قنديل
‏ابيهم يطرقون الباب يوم اشتقت

‏تميل الناس يأس، ولا قدرت أميل
‏تضيق صدور جور، ومثلهم ماضقت

‏أحِن أحيان حيل، ولا بقى بي حيل
‏وإذا مرّوا علي بأول منامي: فِقت.

النمر


طلعت من المناوبة بعد ما تكللت بالنجاح
وتم القبض على حمد والحمدالله الفضل
لله اولا ثم للقمرا وصلت لغرفتي وقبل لا اخلع بدلتي
رن هاتفي واتصل لي نايف وانا توني طالع من المناوبة
يومين ما نمت مثل الناس ولا لقمة عدله طاحت في بطني
بس يوم خبرني نايف انه حصلهم قاومت التعب
بس فرحت يوم اكدي لي نايف مكانها
أبغي اوصل لها واحميها ما عاد يهمني شيء
فقط لازم اوفر لها الحماية من حزام
الى اكيد بجن جنونه عقب فشل عمليتهم
لقطت اغراضي الشخصية بسرعة وتوجهت بهرولة
لسيارتي وانا انحني واصعد
فيه رقم أزعجني بالاتصالات غريب
النمر / هلا
كائد / أرحب بو سطام
النمر يعقد حواجبه / من
كائد / القمرا حصلتها
النمر بخبث / بو عزام
كائد بنصف ابتسامة / وانت الصادق
بو مقرن
النمر بانتصار / قول ان شاء الله الحق عليها
كائد بهدوء / بس تحصلها انا بأخذها
لها حساب عسير معي
النمر بضحك / ابشر يا بومقرن

……………………

القمرا


بسرعة يا بنت تحركي وفي اخر الحارة
شاهدت القمرا ما لم ترد أن تشاهده،
سيارة من النوع الفاخر تدخل
بين الحي المتهالك
لأستدير لمريم / شفتي هلت البشاير
ولد عمج اكيد عرف مكانا
مريم برجفه / تكفين خلينا نهرب
القمرا / حياج من هني بسرعه

خرجنَ الفتيات من الحي من الخلف
من أحد الممراتَ الضيقة

………………..

بيت ام ابراهيم

ايوه يا الى على الباب قايه اهو،
فتحت الباب لتشاهد شاب
وسيم يقف بكل شموخ
نايف / لو سمحتي نادي لي مريم
ام ابراهيم / سابت السكن يا ابني
نايف بعصبية / متى
ام ابراهيم / دلوقتي مابقاش ليها دقائق
انطلق الى سيارته يجول
بالحي يبحث عنهم لعله يراهم
ضرب يده بكل قوه على المقود وهو
يتوعد ..


………………….

لندن


يبكي قهر والم يظن بانه انسان مظلوم
ولكنه في الحقيقة انسانَ ظالم
استدار لنواف وبصوت قاتل /
شلون كذا شلون عرفوا الموعد
نواف بتوتر / علمي علمك حتى حمد ما يرد
حزام بهلوسة / كلكم نفس بعض كلكم
محمد خان ابي وخاني
وانت واخيك خنتوني
ارتعب نواف وتغيرت ملامح وجهه خاف
من ان يقوم حزام بقتله فهو الان يتهمه
بشيء لم يفعله، ليردف حزام /
لازم تموت انت واخيك خونه
لم يعطيه نواف فرصه عندما راه يسحب السلاح
من جيبه ليسبقه نواف ويسحب سلاحه ويفرغه بحزام،
ليسقط حزام سابحاً بدمائه،،
خرج نواف وهرب من السكن الى جهة غير معلومة

،
،
،
…………..

الجد

استودعتك الله الى ما تضيع ودائعه بعد العملية
ان شاء الله يرجع نظرك ونرجع بلادنا،،
دخل غيث الى غرفة العمليات بينما
الجد عاد من جديد يغرف في بحر الافكار …..

الجد / يا مقرن ما يصير الى
تسويه ما يرضي ربك
مقرن بهدوء / أعلنوا عزاء بنتكم
الجد بعصبية / قابلني رجال لرجال
مقرن بتهكم / انت لو تشوفني
بالشارع ما عرفتني

معقولة مقرن هو نفسه محمد ؟!
ليش غير اسمه لا ما أظن بس على علمي مقرن مات
مع زوجته مزنه بحادث، لحظة انا ما سالت عن اسم
مراءة محمد حتى يوم حضرت عزاءها ما عرفت اسمها …
معقولة مزنه عايشه وصالح ما عنده خبر؟
والعزاء الى صار ياربي راسي أفتر
وش ها الوصية الى انحكمت بعد أربع شهور
يا ليت فتحنها من ثاني يوم ..

………………………

النمر


عدتُ خائباً لم اجدها غادرت قبل وصولي
الا تعلم كم اشتقتُ اليها كم احن
الى رؤية عينيها شديدة السواد،
تعبتُ من تلبس شخصية الرجل الصلب
فانا انسانً احمل الكثير من المشاعر،،
قطع افكاري صوت هاتفي لالتقطه

بوتركي بصوت سعيد / نائم يابوسطام
النمر بصوت تاعب / للحين أمرني يا بوتركي
بوتركي / حزام حصلوه مقتول بشقته
والتحقيق جاري والاكيد نواف الى قاتله
لأنه اختفي وحمد ان شاء الله يأخذ جزاءه
اغلق عينيه وبصوت هادئ / لا حول ولا قوة الا بالله
بوتركي / المهم إذا حصلت بنت محمد أبغي اشوفها
النمر كاتم غيضه / ان شاء الله

اغلق الهاتف ليرميه بعيداً وبصوتً غاضب /
هذا الى قاصر تشوفها وتقعد معها
والله ان تبطئ عظم، بس اصيديها واعدل عوجها
ليغضب أكثر عندما تذكر مكالمتها للذيب
لم اعد اتحمل تصرفاتها الطائشة سينتظر
وعندما تقع تحت قبضته سأغير طريقة تعاملي معها .

،


بعد ايام من الاحداث لا شيء جديد
مازال الهدوء يخيم على حياتهم
أما غيث تكللت عملية بالنجاح
وها هو بطريق العودة الى وطنه

.........

القمرا

مريم بكل هدوء / اشفيك أحسك مو طبيعية
القمرا / شكلها بتيني وحيل تعبانة
ان شاء الله ما يطلبونا اليوم للشغل
مريم / عادي انا بقوم بشغلك
القمرا تهز راسها بالنفي / لا يا قلبي ما قدر اخليج
بروحج خاصة ان المسؤول عيونه زاغيه اشوفه
شلون يناظرج الخايس كثر الله خيري أنى
مستحملته لين اللحين
مريم تبلع ريقها / شفتهم هو وحسنه يسرقون
القمرا / ما يخصنا اهم شيء لقمتنا
ونطلع لا تنسين يا الله لقينا ها الشغل عقب طلعت الروح
وغطت بالنوم

…………….

قصر مطلق

الكل مشغول رائح البخور تعج بالمكان
الكل يقف باستقبال غيث والجد
اليوم سيصلون الكل متأهب ومتوتر..
بانتظار الذيب الذي ذهب لإحضارهم
من المطار سنتين من القطيعة
بين الجد والنمر وغيث وها هي
المياه تعود الى مجاريها

الجد يدلف الباب / السلام عليكم
ليتوجه الجميع للجد يقبلون راسه
النمر بسعادة / وين غيث يووبه
ليدخل غيث مبتسم / هنا يا الغالي
ليفرد النمر ذراعيه ويأخذ غيث بحضنه
بعد قطيعه دامت لسنتين
الجميع سعيدَ ، تقدمت وضحي لتقبل راس
والدها ولكن ببرود،
ثم استدارت لغيث وقبلتهُ وهمست /
حمدالله على سلامتك يا عيون اختك لتعود
الى الكنبة وتجلس بكل هدوء، اجتمع الجميع
غيث قاطع الجو / القمرا القمرا وينها يا بنات
التزم الجميع الصمت، ثم أردف النمر
/ راحت لأخيها سعود وبعد اسبوع راجعه
ان شاء الله
ابتسم بحزن غيث / كان ودي اشوفها
النمر بعصبية / خير وين قاعدين تري زوجتي مو اختي
عشان تشوفها على كيفك
ليبتسم الذيب / عافانا الله الواحد
صائر يكذب ويعيش الكذبة
الجد بهدوء يهمس بأذن النمر الذي يجلس بجانبه/
هربت صح ؟
النمر يهز راسه بالإيجاب / ايه
الجد بهدوء عكس العاصفة بداخله /
طلعها لي لو هي
بسابع سماء شعره من وجهنا وطالعه
النمر باستغراب / ابشر
تغريد بصوت عالي / تري بنروح للمزرعة اليوم
حجزت عمال نظافة ينظفونها اللحين
النمر / يا الله عجل توكلنا على الله
وضحي بهدوء / خلاص انا بجي عقب مع الذيب
اللحين ما لي نفس

النمر / خلاص انتوا توكلوا
وانا وجدي وامي عقب بنجيكم
الذيب / خلاص انا بروح اشتري
اغراض وأخلص كم شغله وأجئكم
يا الله غيث وعزام وفهد والبنات
اخذوا اغراضكم وحركوا للمزرعة

………………

سعود


سعود / يووبه انا برجع البلاد وانتو بعد
اسبوع راجعين ان شاء الله أبغي اطمئن على اختي
بوراكان وهو جالس بجانب ام راكان /
روح يوبه خلنا نعيش جونا شوي
لتضحك ام راكان / اي بلاه روح طمني
عليها أحاتيها والله

صابر ومتحمل القهر داخلي والله يا فهد
ان تعرف ان للقمرا سند استقويت عليها
عشان بنت بس انا بوعبد العزيز اوريك
شلون اخذ حقها.. تنهدت بضيق سحبتُ
الكرسي وجلستُ بجانب الشباك …


…………………


القمرا

اوف احس برجع ، مريم بخوف /
بسم الله عليك خلك هنا وانا بقوم بالشغل
القمرا وهي تأشر بيدها / ايه تكفين داخل
ما قدر أحس بكتمة
انا هنا بأنظف المطبخ مع سمر وعواطف
مريم / اساسا خلصوا ردي للبيت
القمرا بنفس متقطع / لا عيل بروح للصيدلية بأخذ حبوب
ما قدر استحمل الالم أحس بموت والله
غادرت القمرا بينما انتهوا الفتيات من التنظيفات وهموا
بالمغادرة …

غيث والبنات والشباب بالصالة سوالف وضحك
غيث بابتسامة / ما شاء الله المزرعة متغيرة
مهره / فديتك يا عمي الله يجعل
كل ايامك سعادة فديتك
غيث بابتسامة / اجمعين فديتك

مسؤول التنظيفات يطرق الباب / لو سمحتوا الحساب
عزام / ابشر
غيث / والله ما حد يدفع الا انا
فهد / يا ولد ما يصير
غيث / خلاص حلفت يا رجال
ثم أردف / شيم فديتك بوكي تحصلينه بالمكتب
دقائق وعادت الشيم / ما فيه يا خالي بوك
غيث باستغراب / انا دخلت مع تغريد
وحطيته صح تغريد
تغريد بتأكيد / ايه صح
دقائق انتشر الجميع للبحث عن
المحفظة الضائعة لا أثر لها

غيث بهدوء يلتفت للمسؤول /
اسمعني أحد من الى معك خذاها
عليهم بالعافية الفلوس الى فيها
بس اغراضي الشخصية ترجع
فهد باستغراب / كم فيها
غيث / عشرة بس المحفظة تهمني
عزام / يخسون يطلعون البوك بفلوسه
المسؤول بارتباك / ايه فيه بنتين
جداد ما صار لهم كم اسبوع
يمكن هم الي مادين يدهم
والا احن شركة لنا اسمنا
غيث بهدوء / جيبهم بتفاهم معهم
توجهه مسؤول التنظيفات للسيارة /
مريم يا الله تعالي داخل يبغونك
اعتدلت مريم بجلستها لتضبط النقاب
وتنزل بكل هدوء لتمشي خلف المسؤول فتحي ،
ارتبكت عندما شاهدت الحشد
غيث بهدوء / طلعي المحفظة والى
فيها حلال عليك
مريم بارتباك / اي محفظة ما عرف وش تقصد
عزام بقلة صبر / الى سرقتيها
مريم بنبرة بكاء / والله ما سرقت شيء
فهد / براحتك أكلم اللحين
الشرطة وهم يتصرفون
المسؤول بارتباك / اكيد رفيقتها الى معها
خذتها لأنها غادرت المزرعة تقول مريضة
غيث / اتصلي لها وخليها ترجع
المحفظة ومسامحكم
امسكت مريم هاتفها بيدن ترتجف /
الو لحقيني فتحي متهمنا سارقين فلوس من المزرعة
القمرا بصوت عالي / خيرررر وش تقولين ،
لو سمحت رد رد اوريج فيه
مريم اغلقت الهاتف وبصوت مرتجف /
جائه اللحين
ثم استدارت لفتحي / حسبي الله عليك

قبل دخولها من بوابة المزرعة
القمرا بصوت عالي / وقف شوي
نزلت من السيارة لتسحب لهاَ
عصي خشبيةً ثم عادت الى السيارة
وهمست بصوت خافت /
انتظرنا وراح اعطيك زيادة
السائق / اوكي

وصلتُ لمدخل باب الصالة
وبصوتً عالي المسؤول /
ايوه جات يا الله طلعي الفلوس
لم تعير القمرا المتواجدين اي اهمية /
خير يا الطيب سمعت
تقول متهمني أنى سارقة
المسؤول فتحي / ايه والا وين رحتِ
تقدمت القمرا
وبكل قوته ضربته على كتفه /
اه يا بنت الكلب
لتدفعهُ ليسقط على الارض /
ما حد جلب غيرك انت
ويا الله طلع تعبنا لتستدير لمريم /
كم تعبج اليوم
مريم بارتباك / 120
القمرا / طلعها لا والله ان أفجر راسك اللحين
مد يده واخرج ما بجيبه 200
التقطت القمرا المبلغ واستدارت للمتواجدين
لتبرئ نفسها لكن الجمتها الصدمة من الاشخاص
بلعت ريقها وبخوف /
تري الى سارق المحفظة فتحي وحسنه

تغريد بصوت مسموع / القمرا
فهد بنبرة فرح / صدق انتِ القمرا

القمرا امسكت بيد مريم وبصوت خافت /
شردنا عرفوني بسرعة
اسرعت الفتاتين بالهروب،
بينما غيث منصدم وبكل تساؤل
هي ما سافرت لآخوها صمت الجميع
خرج خلفهم فهد / قمرا شوى تكفين سمعيني

أسرعت القمرا وهي ممسكه بيد مريم
لتخرج من باب المدخل لصالة المزرعة
لتشاهد النمر يتقدم بسيارته وبجانبه الجد
وخلفها فهد الذي يصرخ باسمها
لتهمس / هذا الى كان ناقصني بسرعه
الجد باستغراب / اشفيهم ذول مهبل يخبون كذا
النمر / علمي علمك
نزل النمر من السيارة
ليسمع صوت فهد / القمرا القمرا
ليستدير النمر / ….


انتهى

الى الملتقى بأذن الله





أدمنت حبكـــ s ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

واااااي عليج بارت خرافي ويجنن القفله من امهااااا ههههه ليه كيذا حرام عليج رمووود... اشعلتي احساسي ضحكت ع تعليق الجد مخبل اونه يخبون كذا هههههه ...
اه منج ومن بارتاتج روعه وقمه الروعه بعد ننتظر البارت المستثنى ..
نجي لتحليل ...
القمرا بتصير بنت عم النمر ...
ولما قال مقرن لمطلق اعلنوا عزا بنتكم كان قصده المها اللي هي القمرا ..
وده يعرف ان مزنه كرة مقرن عايشه ولالا ... ويبي يتاكد من مرة محمد هلً فعلا اسمها المزن او لهاً اسم ثاني ..
حبيت وقوف القمرا ويا خدمة وطنهم وانقذتهم ..
موت حزام بدايه خير ...
نواف ان شاء الله يتغير ...
النمر غيرته عجيبه وحلوه ع القمرا ..
نايف ومريم هالاثنين توم وجيري يضحكوني والله كل واحد يشرد من ثاني نايف يبا يحصلها ومريم لولا القمرا سلمت مفسها لجدها صالح ونايف من زمان ...
كايد ولد مقرن اممم معناته يطلع عمها او خالها ماظني اخوها الا اذا كان اخوها من ابوها ...
وسعود بيرد والله يستر شو بيصير بفهد وخصوصاا لا درى الجد ان فهد اللي رايغ القمرا من القصر وش بيسوي في هالحالة ...
القمرا ومريم كل يوم يروحون شعل يديد اخرتها مادري ع وش بيصطابون ...
وضحى البرود اللي فيها ع ابوها هو انه تنازل عن المها لمقرن وحرمها بنتها .. ودليل احساس الشيم بالقمرا يوم كانت مريضه ومثل ما قالت مهره توام ولكن يوم الوصيه بيبين كل شي ..
لين الحين احسساسي يقول حليلها ولد سطام والحمدلله ع نجاح عمليتهم ...
غيرت النمر من غيث والذيب ومن بوتركيً جدا طبيعيه بانها حبيبته ومرته وهو اللي عاقد عليها بحق وحقيق وبيبن هاشي يوم الوصيه بان محمد قاله محد يعرف انك حليلها الا يوم الوصيه ...
وريما تستاهل اللي صار لها من الشيم وان شاء الله يطلقها النمر ...
ام ابراهيم حليلها مغلوب ع عمرها تونست بالبنات كم يوم وعقب هجوا عنها ..
وبوعبدالله ماوده يضر مريم لكن خوفه من نايف خلاه يسوي هاشي وفعلاً لولا القمرا كان مريم صادروها الحين نايف وجده وغربلوها ...
وهي لا محاله لهم وبترد لهم وبيلقونها لكن ساعتها الله يستر من اللي بيصير ...
ننتظرج ياقمر رمووود ننتظر البارت المستثنى وننتظر قتح الوصيه

حبك المدينة ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

والله اكشن هالفمرا يامنحاشة يا 🤣🤣بارت روووعه واكيد ببمسكونها لان النمر بينقض عليها علطول🤣متى البارت الجاي رمممد😍😍

مشتته حد التبعثر ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

وربي روايتك تجننننن ماشاء الله عليك ربي يوفقك ويسعدك تسلم اصابعك اتمنى اعلق بعد كل بارت بس مشكلة النت عندنا مشكله با القوه يفتح المنتدى يشتي لي ساعه عشان اكتب رد غير الاختبارات الي ماخلصنا منها نخلص من اختبارات تجينا اختبارات ثانيه وهاكذا و ويا الله الواحد يلقى فرصه يتنفس وما يعجبني ارد وانا ما قريت بتركيز



القمرا شخصيتها عاجبتني بقوه والاكثر با البارتات الأخيره واتمنى النمر ما يقدر يوصل لها

مع اني اتمناهم لبعض بس خايفه الامور تنقلب واتفاجئ ان ما بينهم نصيب تصدقي لو يحصل ذا الشي بجلس مهمومه وحزينه وضايقه سنه ههههههههههه ومع هذا احب الروايات الي تفاجأني بعكس ما كنت اتوقع ههههه متناقضه

ولهجتك اخخخ عاجبتني بقوووه استمتع وانا اقراء

مبين من اول انهم كذبوا على وضحى بموتها لان يوم شافت العلامه وقالت : يحيي العظام وهي رميم ذا اكبر دليل

والله بنفسي ارد من قبل بس امري لله

ونواففف وين بينحاش

ومريم ههههههه يا حبي لها على نياتها

وريما اخخخخ كم اكرههههااا ما ادري هي تحب النمر صدق ولا بس ما تبي القمرا تسعد بحياتها

وبا الأخير تسلمي على جهودك الرائعه والمبذوله
روايتك مميزه ومختلفه ♥♥♥





رررمد ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها أدمنت حبكـــ s اقتباس :
واااااي عليج بارت خرافي ويجنن القفله من امهااااا ههههه ليه كيذا حرام عليج رمووود... اشعلتي احساسي ضحكت ع تعليق الجد مخبل اونه يخبون كذا هههههه ...
اه منج ومن بارتاتج روعه وقمه الروعه بعد ننتظر البارت المستثنى ..
نجي لتحليل ...
القمرا بتصير بنت عم النمر ...
ولما قال مقرن لمطلق اعلنوا عزا بنتكم كان قصده المها اللي هي القمرا ..
وده يعرف ان مزنه كرة مقرن عايشه ولالا ... ويبي يتاكد من مرة محمد هلً فعلا اسمها المزن او لهاً اسم ثاني ..
حبيت وقوف القمرا ويا خدمة وطنهم وانقذتهم ..
موت حزام بدايه خير ...
نواف ان شاء الله يتغير ...
النمر غيرته عجيبه وحلوه ع القمرا ..
نايف ومريم هالاثنين توم وجيري يضحكوني والله كل واحد يشرد من ثاني نايف يبا يحصلها ومريم لولا القمرا سلمت مفسها لجدها صالح ونايف من زمان ...
كايد ولد مقرن اممم معناته يطلع عمها او خالها ماظني اخوها الا اذا كان اخوها من ابوها ...
وسعود بيرد والله يستر شو بيصير بفهد وخصوصاا لا درى الجد ان فهد اللي رايغ القمرا من القصر وش بيسوي في هالحالة ...
القمرا ومريم كل يوم يروحون شعل يديد اخرتها مادري ع وش بيصطابون ...
وضحى البرود اللي فيها ع ابوها هو انه تنازل عن المها لمقرن وحرمها بنتها .. ودليل احساس الشيم بالقمرا يوم كانت مريضه ومثل ما قالت مهره توام ولكن يوم الوصيه بيبين كل شي ..
لين الحين احسساسي يقول حليلها ولد سطام والحمدلله ع نجاح عمليتهم ...
غيرت النمر من غيث والذيب ومن بوتركيً جدا طبيعيه بانها حبيبته ومرته وهو اللي عاقد عليها بحق وحقيق وبيبن هاشي يوم الوصيه بان محمد قاله محد يعرف انك حليلها الا يوم الوصيه ...
وريما تستاهل اللي صار لها من الشيم وان شاء الله يطلقها النمر ...
ام ابراهيم حليلها مغلوب ع عمرها تونست بالبنات كم يوم وعقب هجوا عنها ..
وبوعبدالله ماوده يضر مريم لكن خوفه من نايف خلاه يسوي هاشي وفعلاً لولا القمرا كان مريم صادروها الحين نايف وجده وغربلوها ...
وهي لا محاله لهم وبترد لهم وبيلقونها لكن ساعتها الله يستر من اللي بيصير ...
ننتظرج ياقمر رمووود ننتظر البارت المستثنى وننتظر قتح الوصيه
حبيبة قلبي انتي

عليك تحليلات عجيبه :)

واقول اغلب التوقعات صحيح خخخخخخ

ربي يسعدك كثر ما يسعدني مرورك

ما نحرم من طلتك الجميلة

تحياتي


رررمد ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها حبك المدينة اقتباس :
والله اكشن هالفمرا يامنحاشة يا 🤣🤣بارت روووعه واكيد ببمسكونها لان النمر بينقض عليها علطول🤣متى البارت الجاي رمممد😍😍
ما فيه بارت الا بالتحليل اسدحوا تحليلاتكم اول

ههههه

ما نحرم الطلة يارب ولا اعدمها

كل التقدير والحب

تحياتي


رررمد ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها مشتته حد التبعثر اقتباس :
وربي روايتك تجننننن ماشاء الله عليك ربي يوفقك ويسعدك تسلم اصابعك اتمنى اعلق بعد كل بارت بس مشكلة النت عندنا مشكله با القوه يفتح المنتدى يشتي لي ساعه عشان اكتب رد غير الاختبارات الي ماخلصنا منها نخلص من اختبارات تجينا اختبارات ثانيه وهاكذا و ويا الله الواحد يلقى فرصه يتنفس وما يعجبني ارد وانا ما قريت بتركيز



القمرا شخصيتها عاجبتني بقوه والاكثر با البارتات الأخيره واتمنى النمر ما يقدر يوصل لها

مع اني اتمناهم لبعض بس خايفه الامور تنقلب واتفاجئ ان ما بينهم نصيب تصدقي لو يحصل ذا الشي بجلس مهمومه وحزينه وضايقه سنه ههههههههههه ومع هذا احب الروايات الي تفاجأني بعكس ما كنت اتوقع ههههه متناقضه

ولهجتك اخخخ عاجبتني بقوووه استمتع وانا اقراء

مبين من اول انهم كذبوا على وضحى بموتها لان يوم شافت العلامه وقالت : يحيي العظام وهي رميم ذا اكبر دليل

والله بنفسي ارد من قبل بس امري لله

ونواففف وين بينحاش

ومريم ههههههه يا حبي لها على نياتها

وريما اخخخخ كم اكرههههااا ما ادري هي تحب النمر صدق ولا بس ما تبي القمرا تسعد بحياتها

وبا الأخير تسلمي على جهودك الرائعه والمبذوله
روايتك مميزه ومختلفه ♥♥♥



ربي ييسر امورك ويسعدك ويوفقك

كلامك الجميل يبعث الحماس فيني

اسعدني جدا جدا مرورك المميز

لا خلا ولا عدم من طلتك المميزة

تحياتي


أدمنت حبكـــ s ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها رررمد اقتباس :
حبيبة قلبي انتي

عليك تحليلات عجيبه :)

واقول اغلب التوقعات صحيح خخخخخخ

ربي يسعدك كثر ما يسعدني مرورك

ما نحرم من طلتك الجميلة

تحياتي
افا عليج انتي روايتج تتكلم عن ابداعج والله ومتمميزه فعلا في طرحج لذا يشرفني اكون من متابعينج ❤😘

حبك المدينة ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

رمددد تكفين متى البارت الجديد تكفين خليه لليوووم🥰😍

أدوات الموضوع البحث بهذا الموضوع
البحث بهذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1