منتديات غرام

منتديات غرام (/)
-   مواضيع عامة - غرام (https://forums.graaam.com/2/)
-   -   في وداع عام 2020 .. تغيُّر في سلوك الناس محلياً وعالمياً (https://forums.graaam.com/641415.html)

الصخري g 26-12-2020 12:59 PM

في وداع عام 2020 .. تغيُّر في سلوك الناس محلياً وعالمياً
 
منذ بدأ تأثير جائحة كورونا على الناس مع بداية شهر آذار عام 2020 فقد ظهرت عادات وسلوكيات جديدة في مجتمعنا وذلك كنوع من الوقاية والحماية تلافياً للإصابة بوباء فيروس كورونا اللعين.

ومن تلك الإجراءات ما كان بتوصية وبأمرٍ من السلطات الحكومية المتنوعة من صحية وأمنية واجتماعية وثقافية.. وحتى بدوافع شخصية تدل على الوعي الخاص.

ومن ذلك مثلاً:

عدم المصافحة بالأيدي والاستعاضة عن ذلك بالإشارة باليد عن بُعد، أو ضربة خفيفة بكوعي الشخصين، أو بالقدمين.. ومع ذلك فقد لاحظنا بعض الأحيان على شاشات التلفزة ضمن أخبار استقبال السياسيين لبعضهم البعض ان هناك منهم مَن كان ينسى عدم المصافحة ويمد يده ليصافح آخر ليستدرك بعد لحظات ان ذلك محظور صحياً وبروتوكولياً حتى!!.

وأخذ بعض الناس هنا بتقليد التحية الهندية الشعبية ليستخدمها الشخص بدلاً من مصافحة وملامسة الأيدي.. وتكون بوضع الكفين المبسوطتين على الصدر مع انحناءة بسيطة للجذع.

كذلك حمل معظم الناس مطهرات ومعقمات الأيدي في جيوبهم أينما ذهبوا خارج البيت، مع تواجد تلك المعقمات وبأنواع متعددة داخل المنازل والمحلات والشركات والمؤسسات.

وشددت المؤسسات والمحلات التجارية بعدم الدخول إليها إلا بعد وضع كمامات الوجه وقفازات الأيدي.

وكان هنا عندنا وفي أكثر دول العالم الاعتياد على الحجر في المنزل وعدم التجول في الشوارع لأسبوع أو لعدة أيام متتالية، ثم ليوم أو يومين في نهاية كل أسبوع، وكان كل ذلك من أجل الحد من الإصابات وتخفيف الاختلاط بين الناس الذي قد يساهم في انتشار الوباء.

وكانت تحدث بعض الأزمات المتنوعة قبل أيام الحجر–في البيوت لكل الناس- منها طوابير الناس أمام المخابز، والخضروات والمولات، والبنوك، ومؤسسات خدمية أخرى.

أمَّا السيارات العمومية فقد تم أمرها بموجب أوامر الدفاع بسبب كورونا ان يتباعد الركاب عن بعضهم البعض ووضع حاجز بين السائق والركاب.

كذلك تم منع إقامة حفلات الأعراس ولقاءات العزاء في الصالات والجمعيات، حيث اقتصر الأمر بالمشاركة عن بُعد – أنلاين- بوسائل التواصل الاجتماعي والهواتف.

والمقاهي والمطاعم كان لممارسة أعمالها شروط وضوابط تنخفض وتعلو في تشددها الصحي بين فترة وأخرى.

وكان هناك إقبال على شراء الأدوات الرياضية ممن كانوا يمارسون تلك الرياضات في مراكز تنشيط الأجسام «الجم».

والتعليم في المدارس والجامعات صار أكثره عن بُعد» أنلاين!! مما لم يُعجب الكثير من أولياء أمور الطلاب!!.

والزيارات العائلية خفت كثيراً بين العائلات خوفاً من العدوى.

وأصبحت الكثير من المؤتمرات واجتماعات العمل المحلية والدولية تُقام عن بُعد–دون الحضور شخصياً- وحتى حضور مباريات كرة القدم.

هذا وقد لاحظنا ان الجلوس في البيت لفترات أيام متتالية جعل الناس يمارسون أشياء وأعمالاً كانوا بعيدين عنها قبل حلول كورونا هذا الضيف الثقيل والمزعج واللئيم..

- وكانت لدينا فرصة للاستفادة من وسائل التواصل الاجتماعي عبر دروس التقوية باللغات مثل اللغة الانجليزية.. حيث هناك برامج شرح ودروس مبسطة بالصوت والصورة المتحركة لمبدعين عرب ماهرين بتدريس اللغة الانجليزية بشكلٍ كبير.

وكان الجلوس في البيت في ظل هذه الأجواء مناسبا ومفيدا للأبناء حتى نتابع دروسهم- عبر التعلم عن بُعد–وللمساعدة بتقويتهم في بعض المواد الدراسية، ثم تحثهم على متابعة دروسهم، وإطلاعهم على كتب وقصص ثقافية أخرى.

وكان يوجد الوقت الطويل للأب والأم لمراجعة بعض الكتب الموجودة على رفوف الخزانة منذ سنوات.. ولم يتم قراءتها سابقاً لعدم وجود تفرغ ووقت مناسبين.

وكانت هناك برامج على الانترنت تقرأ لك الكتاب بصوت مسموع إذا مللت من التصفح مثلاً عبر الكتاب الورقي أو الكتاب الإلكتروني.

وبعض الآباء وجد الفرصة لتصليحات بسيطة لبعض أدوات البيت وأثاثه.. حيث كان سابقاً يؤجل ذلك الى أوقاتٍ أخرى ومن تلك الاعمال مثلاً:

- تثبيت براغي ومفصلات خزائن الملابس وجوارير غرفة المطبخ،

و دهان بعض أبواب البيت.

- تصليح بعض أباجورات الشبابيك التي كانت معطلة.

- ترتيب أوراقه الخاصة وأوراق ووصولات وفواتير وشهادات وأوراق أخرى كثيرة متنوعة، كانت متناثرة في أماكن مختلفة في الخزائن والجوارير والكراتين والحقائب.

- إعادة النظر بملابس أفراد العائلة.. تلك التي يمكن الاستغناء عنها وإرسالها فيما بعد لبنك الملابس للفقراء والمحتاجين.

- ومن الناس من بدأ بكتابة مذكراته؟! كل يوم عدة صفحات.

- وكان الجلوس في البيت جيدا وآمنا من كورونا.. ولكن مع الإحساس بالجوع المستمر وتناول العديد من المأكولات دون حركة؛ لذا اتجه الكثير من الناس الى ممارسة الرياضة بشكل فردي أو مع أفراد العائلة.. وذلك بالاستعانة ببعض البرامج الخاصة باللياقة البدنية لتقوية الاجسام من خلال شاشات التلفزيون.

- وهناك من أخذ يمارس هوايات أخرى مثل: متابعة البرامج التلفزيونية المتنوعة والراديو والانترنت و مشاهدة الأفلام السينمائية.

عٌـِـِِـِـطُـٌـٌٌـٌر الشرق 26-12-2020 01:16 PM

رد: في وداع عام 2020 .. تغيُّر في سلوك الناس محلياً وعالمياً
 
فعلا هذه الجائحه
بالرغم من انها اثرت بشي من السلبيه
على الوضع الاقتصادي .ولكن على الصعيد
الاجتماعي حركت عندنا الارتباط اكثر بالعيله
والاعتماد على النفس اتمنى سنه جديده خاليه من
الاوجاع والامراض ونكون تعلمنا الكثير يارب وسنه
مليئة بالتفاؤل للجميع شكرا لك الصخري وتقديري
لمواضيعك المفيده

الصخري g 26-12-2020 08:14 PM

رد: في وداع عام 2020 .. تغيُّر في سلوك الناس محلياً وعالمياً
 
اقتباس:

المشاركة الأساسية كتبها ندى هاانم ^^ (المشاركة رقم 32223431)
فعلا هذه الجائحه
بالرغم من انها اثرت بشي من السلبيه
على الوضع الاقتصادي .ولكن على الصعيد
الاجتماعي حركت عندنا الارتباط اكثر بالعيله
والاعتماد على النفس اتمنى سنه جديده خاليه من
الاوجاع والامراض ونكون تعلمنا الكثير يارب وسنه
مليئة بالتفاؤل للجميع شكرا لك الصخري وتقديري
لمواضيعك المفيده

الله يخلصنا من هالجائحه على خير
حياك الله دوم ندى
ودي واحترامي وتقديري لك من القلب


الساعة الآن +3: 04:27 AM.


موقع و منتديات غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


SEO by vBSEO 3.6.1