عمر عيسى محمد أحمد ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

بسم الله الرحمن الرحيم






الصوت القادم من الماضي !!
نسائم الليل قد داعبت خزائن الذكريات .. فأيقظت كوامن الأشجان في الوجدان .. وفي الأفاق قد لاحت بوادر الماضي .. حيث صدى صوت جاء يطرق الأبواب بعد الصد والهجران ،، صوت قد لامس الخيال بلطف فسالت الدموع في الأحداق .. يجادل الكروان عزفاً وعذوبةً ويطرب الثقلين الجن والإنسان .. يدندن نهجاً وتناغماً ويغازل الخيال بطراوة الألحان .. لقد أعاد ذكريات الماضي وأطرب القلب بالأشجان .. فما الذي أتى بذلك الصوت بعد طول الغيبة والنسيان ؟. لقد كان جدلاً ذات يوم عزيزاً ومحبباً في النفس عند الهيام والغرام .. ثم أمسك عن الإطلالة لأسباب مجهولة الهوية والبيان .. صوت قد أعاد للخيال طيفاً يذكرنا بأيام الحسان .. بهية كانت تغازل القلب في جملة الأحبة والخلان .. ثم توارت عن الأعين دون أعذار تبرر العصيان ،، تركتنا تعمداً فتركناها جدلاً لا يستحق الخوض في الحسبان ،، وأرى اليوم طيفها يعيد السيرة بعد طول الصمت والكتمان .. طيف يعادل الشمس نوراً وإبهاراً دون ذلك النقصان .. وكنت أحسب أن قلبي قد تناسى ذلك الهيام في حوبة الصد والنكران .. ولكنه قلب ضعيف يفقد العزيمة في معارك الند والفرسان .. وقد تراجع وتنازل بعد ذلك الحصاد من الويلات والخسران ،، فكيف تلك الأوبة للماضي بعد التوبة والغفران ؟.. جدل يستحيل على العقل وإفراط لا يقبل المنطق والبرهان .. فما الذي أيقظ ذلك الماضي بعد طول الهجر والنسيان ؟.. أتلك النسائم قد أزالت أغطية الجفاء والبهتان ؟.. أم أن ذلك العبق البهيج قد أعاد للأذهان سيرة الإنسان ؟.. ومهما يقال فإن طيفها قد ملك الفؤاد في لحظة لم تكن في الحسبان ،، وقد أصبح القلب سجيناً في محبس هو ذلك السجن للسجان ،، فيا عجباً من عاشق يعشق الشمس رغم فداحة الهجر والنيران .

الكاتب والأديب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد


الــــتـــوق عرابة الشعر

صباح الورد سيدي
سيرة انسان،
ام سيرة شاعر،
او سيرة عاشق ولهان
ام سيرة معاتب من هجر
الأصحاب والخلان
مع نسائم الليل
نتذكر تلك الأيام
ولماذا هبت رياح الهجر
والخذلان فراقنا بعد أن كنا احباب
مالذي تغير في تلك القلوب
و أصبحنا غرباء
ياسيدي من أكرمك الغياب
اكرامة الهجر الجميل

ياسيدي أسعدني التواجد بين تلك الكلمات
عزفت على أوتار المعاني ارق العبارات
قلم متجدد مبدع حقا


من أجمل ماقرأت هذا الصباح
تحياتي لك المهرة


شَاهّيْنْ آلْهَـاشْمِيِ ©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©

حنسًا ، سوف تصطف الرموش
و تقف على رايات العدم
و ما للجفون غير الدموع
و ما للجنون سوى الندم
عافتني ذاك دربها
لتكتب في سيرتها عايفة
فارقتني فهل يهم !
إذ كانت دنياي بنفسها مفارقة . . ؛





؛



صاحب القلم الرفيع

عمر عيسى محمد أحمد

مثلما اجتمع في اسمك أرفع الاسماء
اجتمع نبض الأبجدية في حرفك الراقي



سلمت الأنامل

حنايا القلوب ©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©

هي الذكريات لا تموت
تبقى حية باعماقنا
مهما حاولنا تجاهلها
ابدعت اخوي
سلم القلم
والبيان

رند

أدوات الموضوع البحث بهذا الموضوع
البحث بهذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1