منتديات غرام رياضة غرام كوووره عالميه نيمار يخلع ثوب المتمرد
الـ شــــموخي999 مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري

نيمار يخلع ثوب المتمرد




اضغط على الصورة لرؤيتها بحجمها الطبيعي


مرت العلاقة بين نيمار جونيور نجم باريس سان جيرمان الفرنسي، وبين إدارة وجماهير ناديه بتقلبات عديدة منذ قدومه في صفقة هي الأغلى في تاريخ كرة القدم.

دفع بي إس جي 222 مليون يورو مقابل فسخ تعاقد نيمار مع برشلونة، لكن مسؤولوه لم يعرفوا طعم الراحة كثيرا بسبب الحالة المزاجية للاعب البرازيلي تارة، ونمط حياته الخاصة تارة أخرى، بخلاف إصاباته وأزماته مع المنافسين داخل أرض الملعب.

حُرم الفريق الباريسي لعدة أشهر من نجمه البرازيلي بسبب إصابته في الكاحل خلال أول موسمين له مع الفريق، ونال أكثر من عقوبة تأديبية بسبب الاشتباك مع المنافسين والتعدي على حكام تقنية الفيديو، بعد الخروج من دوري الأبطال أمام مانشستر يونايتد في 2019.

ومن وقت لآخر، تردد نيمار على زيارة مقر تدريبات برشلونة، ليشعل التكهنات حول شعوره بالندم، ورغبته في العودة مجددا إلى قلعة كامب نو، وهو ما كاد أن يتحقق في صيف العام الماضي.

وحينها غاب نيمار صاحب الـ28 عاما، عن بداية فترة الإعداد، وضغط بكل قوة من أجل العودة إلى البارسا، لكن المفاوضات لم تكلل بالنجاح بسبب مغالاة الإدارة الباريسية في مطالبها المادية.



لكن مع بداية العام الحالي، انقلبت الأمور رأسا على عقب، وزاد ارتباطه بالنادي الباريسي، وتخلص من مشاكله خارج الملعب، والتي دفعت الجماهير الباريسية لتعليق لافتات تهاجمه في مدرجات حديقة الأمراء.

ويستعرض "كووورة" كيف زاد ارتباط نيمار بفريقه الحالي، وخلع اللاعب البرازيلي تدريجيا ثوب المتمرد.

وتخلص نيمار من لعنة الإصابات، ليساهم بكل قوة في الفوز بكل الألقاب المحلية الموسم الماضي، بل وتحقيق أفضل إنجاز قاري بالصعود مع فريقه لنهائي دوري أبطال أوروبا.

وبعد خسارة لقب تشامبيونزليج أمام بايرن ميونخ في أواخر آب/أغسطس الماضي، فاجأ نيمار الجميع بتصريحه "أنا مستمر هنا.. هدفي الفوز مع باريس بدوري الأبطال في 2021"، ليقضي النجم البرازيلي تماما على إمكانية عودته إلى الفريق الكتالوني.



ولم يكتف نيمار بذلك، بل عبر عن أحد أحلامه الدائمة بلهجة مختلفة، عندما قال عقب الفوز على مانشستر يونايتد (3-1) في أولد ترافورد يوم 3 كانون الأول/ديسمبر الماضي: "أحلم باللعب مجددا مع ميسي، أنا على استعداد لترك مكاني له بالفريق، علينا أن نسعى لتحقيق ذلك في العام المقبل 2021".

هذه القنبلة التي فجرها نيمار، أعقبها تقارير صحفية عديدة تكهنت بإمكانية انتقال "ليو" لصفوف النادي الباريسي، في ظل سوء علاقة اللاعب مع إدارة البارسا التي تعنتت ضده في الصيف الماضي، ورفضت طلبه الرسمي بالرحيل، بل وأجبرته على الاستمرار لنهاية عقده بنهاية الموسم الجاري.

وبعدما كشف النجم البرازيلي عن حلمه، عاد ليتحدث مجددا بعد 6 أيام، وتحديدا في 9 كانون الأول/ديسمبر الماضي بتصريحه "لا ترادوني فكرة الرحيل عن باريس، أنا سعيد هنا"، ولم يغلق الباب أمام إمكانية تجديد تعاقده بقوله "يجب أن نتناقش أولا، وسنرى ما سيحدث في المستقبل".

ورفع نيمار راية الولاء لباريس، ليقفز معه مسؤولو النادي الفرنسي في "مركب واحد"، حيث أعلن ليوناردو المدير الرياضي لسان جيرمان: "أنا أيضا أريد العودة من الاعتزال، لألعب مجددا بجوار ميسي".

كما صرح ناصر الخليفي رئيس النادي الباريسي: "لقد بدأنا بالفعل مفاوضات لتمديد تعاقد نيمار ومبابي، وستبقى المفاوضات معهما سرية، لكن أثق أن الثنائي يريد الاستمرار معنا".


اضغط على الصورة لرؤيتها بحجمها الطبيعي

أدوات الموضوع البحث بهذا الموضوع
البحث بهذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1