الصخري g ©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©

"مثلت برمودا الزوجي" عبارة عن حروف تشكل كلمات قد تكوّن معادلة سعادة زوجية قابلة للانهيار إذا حذفت بعض حروفها، الأمر ليس محض أحجية أو لغز، بل طريقة جديدة تحمل بعض الطرافة يقدمها لنا المستشار الأسري والاجتماعي عبد الرحمن القراش لتكون بمثابة وصفة لسعادة واستقرار حياتك الزوجية، فتابعي معنا السطور التالية لتتعرفي على "مثلث برمودا الزوجي":

بداية يخبرنا عبد الرحمن القراش بأن الأسرة هي تداخل كياني عميق نفسياً وفكرياً واجتماعياً يتم بناؤه بالتدريج لفترة طويلة لدرجة أن الزوجين في أوقات الابتعاد مكانياً يكون هناك ارتباطاً داخلياً غير ملموس يربطهما معاً، وأن كلاً منهما يدخل في عهد دائم مع الشريك، ويلزم نفسه بهذا العهد كل أيام حياته.

ومن خلال قوله تعالى في محكم التنزيل: "وَمِنْ آَيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً"، نجد أن هذه الآية تمثل مثلث السعادة، والذي يمكن تسميته بـ"مثلث برمودا في الحياة الزوجية"، ويقوم على:
• السكن.
• المودة.
• الرحمة.

والجميل في هذا المثلث أنه ليس سبباً في هلاك أحد، بل هو سبب في السعادة والاستقرار، فمتى دخلنا محيط هذا المثلث كانت الحياة رائعة وجميلة، ولكن لو زال أحد أركان هذا المثلث فكيف ستكون الحياة؟

ألرمز مشـ© الحياة الزوجية ©ـرف

الصخري
نجد أن هذه الآية تمثل مثلث السعادة، والذي يمكن
تسميته بـ"مثلث برمودا في الحياة الزوجية"، ويقوم على:
• السكن. ... • المودة. ... • الرحمة.

السكن .. سكن مادي ... الحماية والستر
سكن معنوي .. اشباح النفس وطمانينة الروح
قال : لتسكنوا اليها .. ولم يقل معها ..فالسكن الى الشئ
الراحة اليه والانس به ... والسكن مع ... وجود ..قد يكون لا انس فيه ولا راحة به

المودة .. ومنوطة بها الزوجة
وهي سابقة للرحمة ولازمة لوجودها

والرحمة .. ومنوطة بها الزوج
وتزيد بشمول المودة وتنقض بنقصها فما يصيب الزوج
من نقص ينعكس على الزوجة تلقائيا ... فالتحذر الزوجة من نقص
مودتها فالرحمة ردة فعل وليس اصل للفعل ..والله اعلم


الصخري g ©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها ألرمز اقتباس :
الصخري
نجد أن هذه الآية تمثل مثلث السعادة، والذي يمكن
تسميته بـ"مثلث برمودا في الحياة الزوجية"، ويقوم على:
• السكن. ... • المودة. ... • الرحمة.

السكن .. سكن مادي ... الحماية والستر
سكن معنوي .. اشباح النفس وطمانينة الروح
قال : لتسكنوا اليها .. ولم يقل معها ..فالسكن الى الشئ
الراحة اليه والانس به ... والسكن مع ... وجود ..قد يكون لا انس فيه ولا راحة به

المودة .. ومنوطة بها الزوجة
وهي سابقة للرحمة ولازمة لوجودها

والرحمة .. ومنوطة بها الزوج
وتزيد بشمول المودة وتنقض بنقصها فما يصيب الزوج
من نقص ينعكس على الزوجة تلقائيا ... فالتحذر الزوجة من نقص
مودتها فالرحمة ردة فعل وليس اصل للفعل ..والله اعلم

قال تعالى في محكم التنزيل: "وَمِنْ آَيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً"،

اجمع الحرف الأول من "سكن، مودة، رحمة"، سينتج لنا "سمر"، والمسامرة هي روح الحياة الزوجية؛ لأنها نتاج متعة وراحة بال.

استبعد "الرحمة"، ثم اجمع الحرفين الأولين من "سكن، مودة"، كيف ستكون الحياة؟ ستكون "سم"، وهذا نتاج انعدام الرحمة.
استبعد "المودة "، واجمع الحرفين الأولين من "سكن، رحمة"، ستكون الحياة "سر"، وهذا نتاج انعدام المودة.

استبعد "السكن"، ونبقي "مودة، رحمة "، ستكون الحياة "مر"، وهذا نتاج لانعدام السكن.

لابد من السعي والاجتهاد من كلا الطرفين لإقامة الحياة الزوجية على هذه الأركان الثلاثة، مؤمنين بما فيها من معان سامية، وعدم إسقاط أحدها حتى لا تسقط السعادة

أدوات الموضوع البحث بهذا الموضوع
البحث بهذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

موقع و منتديات غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1