منتديات غرام روايات غرام روايات - طويلة روايتي اﻷولى :دمعة منثورة ع احلامي
Galamohamad ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

تشرفت بيكم بروايتي اﻷولى
دمعة منثورة ع احلامي
لي انا الكاتبة بسمة مفقودة

(مشهد من الرواية )

ر يومين ع اتصالها ولم ياتي احد لمساعدتها فتكورت ع نفسها ودموعها تنزل بشدة من الم يدها
فوضعت يدها ع قلبها المتسارعة نبضاته وبدات تتنفس بصعوبة فسحبت نفسها لحقيبتها لتناول المهديات التي توسلت لاحد من الشباب اصدقاء ناصر باحضارهن فاحضر لها واخبرها ان لا تخبر ناصر بمساعدته لها
وعرفت انه من وضع الجوال لها لتتصل ع احد يساعدها حتى انه اخذ عنوان بيت جدها ليخبرهم ان ياتوا لمساعدتها

وصلت لحقيبتها وفتحتها بيدها المرتجفة فتفاجئت عندما وجدت العلبة فارغة والاقراص فرمت حقيبتها بالجدار بغضب فتناثرت اغراضها ع الارض فقامت بصعوبة فارتخت الارض من تحتها وبدات الغرفة تدور بها فسقطت مغمى عليها

دخل ناصر الغرفة ووضع السكين ع الطاولة  فوقع نظره ع اخته المرمية ع الارض فاقترب منها وانصدم عندما راى وجهها الشاحب الخالي من الحياة فركلها برجله بقوة ونطق بغضب /
  قومي يا غبية وضعي مساحيق التجميل ع وجهك لتخفي هالشحوب قبل ان ياتي جابر ....

فتحت عيونها بصعوبة ونظرت لاخيها ببرود  /
اين دوائي....

اخرج المهديات ورماهن عند قدميه وداس عليهن برجله  /
يا مدمنة دعي هذه المهديات وساعطيك اشياء تحسن مزاجك باضعاف هذه المهديات

ورمى كيس صغير جنبها ووضع زجاجة الخمر امامها ونطق /
تناولهن واشربي ما في الزجاجة وستعيشي بنعيم لا ينقطع وستشكريني اني اعطيتك ....

بدات تستفرغ بشدة عندما فاحت ريحة الخمر ورفعت راسها ونظرت اليه باحتقار واخذت المناديل من ع الطاولة جنبها وبدات تمسح ما استفرغته

اعطاها ظهره ليخرج من الغرفة ونطق قبل خروجه/
احمي نفسك جيدا وكوني قوية فانتي بنت عبدالعزيز

واغلق الباب وضحكاته تتردد ع مسامعها
استلقت ع الارض وكل مشاعر جميلة لوضاح تحولت لكره كيف طلبت مساعدة ولم يعود وينقذها وعاهدت نفسها ان تنتقم منه

***
***
***
في مكان اخر لم يدع مكان الاوبحث عليها فعاد لبيت جده ودخل الصالة وبدا يكسر كل ما يعترض طريقه ويصرخ بهستريا /
كل ما حدث بسبب ثروتك يا جدي فلو لم اسافر لما ضاعت من يدي

نظر اليه كل المجتمعين باسى فقامت امه وجلست امامه وكورت وجهه بيديها ونطقت /
بني امسك اعصابك فجدك مريض وستنتكس حالته مجددا كما حدث قبل ايام

ابعد يدي امه عنه وقام بغضب /
فلتذهب كل اموالكم الى الجحيم فهذا لا يهمني بعد اليوم ولو عادت ساخذها وسامحيها بنفسي فكل ما حدث لها بسبب امهالك يا جدي كيف لم تفقدها الا بعد يومين من اختفائها ....

صرخ عبدالرحمن بغضب /
ولد تكلم باحترام فهذا جدك الذي فضلك ع ابناءه وجميع احفاده ....

رفع حاجب وبنبرة ساخرة /
وماذا فضلني به الا انه جعلني كالالة منذو نعومة اظافري وانا اتعلم الادارة حتى حلمي ان اكون دكتور رفضتم ان احققه ولكني درست غصب عنكم فصرت المتوحش القاسي عديم المشاعر بافعالكم

وقف والده بغضب واعطاه كف ونطق /
خسارة تربيتي فيك وش هالكلام فجدك يريد مصلحتك

ضرب بقبضته بغضب ع الجدار واعطاهم ظهره وخرج قبل ان يرى احد دموعه التي ستخونه كيف يريدوه ان يهدئ وهي مختفية

***
***
***

جلست بصعوبة ع صوت فتح الباب  وهي مخبئة السكين داخل كم عبايتها وهي مخططه كل ما ستفعله فابتسم بصعوبة
ونطقت بنعومة /
وينك حبيبي جابر تاخرت عني .....

ذاب ع نبرة صوتها فاقترب منها وجلس امامها
/
هل انا في حلم فارجوك لا تصحيني منه .....

نطقت بغنج /
لا حبيبي انا حقا عشقتك بعد ذلك  وقد انتظرتك بشوق
فغطي عينيك فلدي لك مفاجاة فانا خجلة ان اعطيك وانت تنظر لي

صدق كلامها واغمض عينيه ونطق بخبث /
دقائق وسافتح عينيي فانا لا اصبر لي ان اغمض عينيي وكل هالجمال امامي

اقتربت منه وطعنته بكتفه وهربت لتخرج فتفاجئت ان الباب مغلق

صرخ بالم وفتح عينيه بصدمة ووضع يده ع كتفه ليرى ما هذا الشيء الدافئ الذي يخرج منه فجن جنونه عندما راى دمائه

التصقت بالجدار بخوف عندما راته اتي لجهتها فخبئت وجهها بيديها والضرب ينهال عليها بقوة فرماها ع الارض وكتفها من يدها وشدها بقوة حتى كسرها متجاهل صراخها ففقدت وعيها وفقد وعيه وارتمى جنبها

دخل ناصر بعد ساعات فابتسم ع منظرهم فاقترب من جابر ووضع المخدة ع وجهه ليكتم انفاسه حتى لفظ اخر انفاسه فهو الشاهد الوحيد ع جريمته عندما قتل شاب راه بالصدفة وهو يبيع المخدرات

وخرج وهو مبتسم فقد خطط ان يقتله وتكون التهمه ع قدر فالسبب الوحيد باختطافها كان لاصاق التهمة عليها
خرج من بيت جده وجلس بمكانها المعتاد ووضع راسه ع ساق الشجرة وسمح لدموعه بالنزول
وبغصة /
قدر ليتني لم اسافر وبقيت جنبك لاحميك فانا لن احتمل ان اعيش بدونك فقد صرتي كل شيء بحياتي

واخرج القلادة من تحت ملابسه ووضع يده يتلمسها واكمل /
قدري عودوا فقط واوعدك ان لا اسمح لدمعة تنزل من عينيك وساكون كظلك حتى لو رفض .....

قطع كلامه عندما وقف شاب امامه فرفع يده ومسح اثار الدموع بعينيه واعاد نظره للواقف امامه

***
***
***

فتحت عينيها بصعوبة وبدات تان بالم من الم يدها فجلست بسرعة عندما راته مرمي جنبها بعيون جاحظة فاقتربت منه وتحسست نبضه فنصدمت عندما رات نبضه متوقف

فبدات بهزه وهي تصرخ بهستريه كيف مات وهي لم تطعنه الا بكتفه
وعاد لها صور من الماضي  عندما رات ييديها ملطخة بالدماء فوضعت يديها ع وجهها وصرخت ودموعها تنزل بشدة /
يا رب لما مات فانا لم اريد قتله ......

فتكورت ع نفسها متجاهله الم كتفها وكل ما حدث بالماضي امام عينيها وتنظر للارض ببرود عكس الافكار التي تجتاح عقلها

قطعت افكارها عندما انفتح الباب فرفعت راسها ونظرت للواقف امامها ببرود واعادت نظرها للارض

أدوات الموضوع البحث بهذا الموضوع
البحث بهذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

موقع و منتديات غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1