الصخري g ©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©

بسبب التكنولوجيا.. مهن مهددة بالانقراض في السنوات المقبلة


أكد خبراء العمل حول العالم أن التقدم السريع في التكنولوجيا قد يمثل تهديدًا محتملاً للعديد من الوظائف الحالية، وربما تصبح في طي النسيان بحلول عام 2040.

وحسبما ذكر موقع سكاى نيوز انه العديد من المهن الكلاسيكية ستواجه تطورًا خطيرًا وستبقى مهنة المحاسب مطلوبة في الأسواق، لكنها ستكتسب مهاما أخرى، بعد كل شيء، المحاسب ليس مجرد محاسب للنفقات والدخل، إنه الشخص الذي يقيم فعالية النفقات وسعر التكلفة سيكتسب دورًا بارزًا بشكل متزايد كمراجع حسابات، ومستشار ضرائب .

والمهن الجماعية، مثل السائقين، ستكون تحت تهديد خطير في السنوات العشر المقبلة و يتم حاليًا اختبار أنظمة القيادة الآلية في العديد من البلدان ولا يرجع هذا إلى تطوير السيارات بل إنه أيضًا نظام تحديد المواقع الذي يتفاعل مع الاتصالات المتنقلة على سبيل المثال، من الممكن أتمتة المترو دون تدخل بشري.

ويمكن لمعظمهم انتظار قاطرات الديزل والقاطرات الكهربائية وعربات الترام والحافلات و يحتاج عاملو هذه المهن الآن بالفعل إلى التفكير فيما يمكنهم فعله إذا حلت الأجهزة الإلكترونية محلهم وينبغي أن يكون هناك ميكانيكي طيران، ملاح، ومساعد طيار، الآن اثنان من المشاركين في العملية يكفيان للضغط على الأزرا ر وفي المستقبل القريب سنرى أن الطائرة يمكن أن يقودها شخص واحد.

أمين المكتبة

تقلص عدد أمناء المكتبات العامة حول العالم في السنوات القليلة الماضية مع تزايد اعتمادها على الأرشفة الإلكترونية، وأصبح مستخدمي المكتبات لا يعتمدون على أمين المكتبة لمساعدتهم في العثور على الكتب.

طباعة الصحف

بدأت طباعة الصحف الورقية تنهار مع تزايد اعتماد الناس على الإنترنت في استقاء الأخبار، الأمر الذي وضع العاملين في صناعة الصحف المطبوعة في خطر.

خدمات البريد


بعد أن أصبحت أغلبية فواتير الخدمات تصل للمستهلكين عبر البريد الإلكتروني، تقلصت خدمات البريد بشكل كبير في الأعوام الأخيرة، حتى أن مهنة ساعي البريد باتت شيئاً من الماضي.

وكلاء السفر

استغنى الكثيرون هذه الأيام عن وكلاء السفر لتخطيط رحلاتهم بعد أن تجاوزت التكنولوجيا العنصر البشري، إذ بات بالإمكان حجز الرحلة والفندق والمواصلات خلال دقائق بكسبة زر.

عمال التجميع

استوعب خطوط التجميع في المصانع منذ انطلاقها في عام 1902 ملايين البشر، لا سيما في قطاع صناعة السيارات، لكن هذه المهنة في طريقها إلى الاضمحلال مع زيادة الاعتماد على الروبوتات.

التسويق الهاتفي

بعد أن أصبح التسوق عبر الإنترنت ثقافة مجتمعية هذه الأيام، لم تعد هناك حاجة للتسويق عبر الهاتف، والذي كان شائعاً في أواخر القرن الماضي. ولم يعد له مكان بعد دخول وسائل التواصل الاجتماعي على خط التسويق.

الكاشير

إدخال التكنولوجيا إلى العديد من المتاجر، المستهلكين من خدمة أنفسهم بأنفسهم، إذ أصبح بالإمكان وزن الخضراوات والفواكه وسداد قيمتها بنفسك. وفي غضون 20 عامًا ستخلو المتاجر تمامًا من عاملي الكاشير
الروبوتات بدلا من الموظفين في كثير من الأعمال
حددت مؤسسة فرنسية -مهتمة بالإشكاليات المتعلقة بالتقنيات الحديثة- خمس مهن بوصفها الأكثر تعرضا للاختفاء، مقارنة بالمهن الأخرى، بسبب الذكاء الاصطناعي والأتمتة.


وقال معهد سابيان إنه أخذ في الاعتبار -خلال تصنيفه لهذه المهن- تلك التي تأثرت بشكل مباشر خلال الثلاثين سنة الماضية بالتطور التقني مما أدى إلى تقلص أعداد العاملين فيها.

وحسب صحيفة ليزيكو -التي نشرت هذا الخبر- فإن محققي هذا المعهد قاموا في البداية بفرز 15 مهنة يمكن أتمتة عملها، ثم قارنوا جدولهم بجدول المهن التي شهدت تراجعا كبيرا في أعداد موظفيها.

وتعليقا على هذا، نقلت الصحيفة عن مدير الدراسات بالمعهد أروان تيسون قوله "كلما كانت تكلفة العامل أقل كان استبداله بالآلة أقل احتمالا".

واعتمادا على هذه الدراسة، حدد المعهد الوظائف التالية بوصفها مهددة أكثر من غيرها بالانقراض:


أولا: البنوك وشركات التأمين
وهؤلاء تصدروا القائمة، إذ إن عددهم في فرنسا مثلا تقلص من 356 ألفا عام 1986 إلى 221 ألفا العام قبل الماضي، أي بنسبة نقص وصلت 39%.

وتعلق الدراسة بأن "في البنوك وشركات التأمين قد لا يكون هناك أي موظف بحلول ما بين 2038 و2051، مما يعني انقراضا تاما وسريعا (للوظائف في تلك الفترة)".

ثانيا: المحاسبة
وتتوقع الدراسة اختفاء هذه الوظيفة في الفترة ما بين 2041 و2056.

ثالثا: سكرتاريا المكاتب
وقد تقلص عدد العاملين فيها بفرنسا من 765 ألفا عام 1986 إلى 560 ألفا عام 2016، ويتوقع اختفاؤها خلال الفترة ما بين 2053 و2072.


رابعا: أمناء الصناديق المالية وموظفو الخدمات الحرة
وتتوقع الدراسة اختفاء هذه المهنة ما بين 2050 و2066.

خامسا: المستودعات
ويرجع معهد سابيان في دراسته تأخر اختفاء هذه المهنة إلى ما بين 2071 و2091 لتكلفتها المالية الزهيدة.

وفي المقابل، تشير الدراسة إلى أن اختفاء بعض المهن يصاحبه ازدهار أخرى.

الحطابون

مع تغير المناخ وزيادة الوعي بانبعاثات الكربون، يحرز المجتمع خطوات متقدمة في الحفاظ على كوكب الأرض. وفي هذا الإطار، سيتم استبدال العالم الرقمي بالورق، وبالتالي سيتوقف عمل الحطابين.

صرافو البنوك

أصبحت ماكينات الصراف الآلي في كل مكان من حولنا تقريبا، بل إن تطبيقات المصارف اليومية تمكن المستهلكين من تسديد مشترياتهم من دون نقود، وهذا بدوره سيؤدي إلى اختفاء صرافي البنوك خلال السنوات المقبلة.

عمال الغزل والنسيج

في السنوات المقبلة، سيواجه عمال مصانع الغزل والنسيج خطر فقدان وظائفهم. ليس لأن هناك نقصاً في الطلب على المنتجات، لكن لأن العمل ستتم حوسبته وتقوم به الحواسيب بدلاً من البشر.

جرحي دفين ©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©

مشكلة المشكلات لانه حتقل الوظايف للشبااب


ودي لك

الصخري g ©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها جرحي دفين اقتباس :
مشكلة المشكلات لانه حتقل الوظايف للشبااب


ودي لك
ستزيد نسبة البطاله بشكل كبير
شكرا لك

أدوات الموضوع البحث بهذا الموضوع
البحث بهذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

موقع و منتديات غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1