منتديات غرام روايات غرام روايات - طويلة رواية وظننت اننا لن نجتمع
اميرة بهدوئي ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
هذه اول رواية لي " اميرة بهدوئي"
و أن شاء الله تنال اعجابكم


الفصل الأول

استيقظت من النوم بهرع و ناظرت الساعة و نهضت من فراشها بسرعة
: يا الهي كيف نمت هكذا . والمحاضرة التي الان سأتلقاها منه لتأخري
ذهبت للحمام لتغتسل ولم يمر سوى خمس دقائق و الا خرجت من الحمام مرتدية ملابسها نزلت من الدرج و وجدت العائلة تجلس على مائدة الطعام
تكلمت : صباح الخير
اجابوا إجابات متفرقة
همت لتجلس لكن اوقفها صوته الحاد : لا اريد هذا التأخير مره أخرى و ألا لن تجلسي معنا
ردت بملل و انزعاج من سلطة الجد عليها: حسنا
وجلست سمعت صوت ضحكات خافتة لكي لا يسمعه جدهم
تصنعت الا مبالاة الا انها من الداخل تحترق
ذهبت بذكرياتها :
صوت ضحكاتهم و السعادة التي كانوا يعيشوا بها
: هيا امسكِ نور بسرعة
لم تلتقط الكرة التي رماها ابيها
قالت بحزن
: ابي لم التقط الكره و زملائي بروضه عندما نلعب يلتقطوها و يستهزؤون مني لأني لا استطيع
نظر لها بحنان : لا بأس صغيرتي لا تنصتي اليهم فكل انسان لديه قدراته الخاصة
فأنت تملكين قدرات هم لا يمتلكوها أي انها خاصة بك
اتاهم صوت الام : هيا فالغداء جاهز
تهز بها : نور نور ما بك اين ذهب عقلك
استفاقت على صوت ابنة عمتها أسماء
نور : ما الامر يا أسماء
_ انظري فالجميع ذهب لعمله و انت شاردة الذهن
و نظرت لطعامها : كما انكِ لم تأكلِ وجبة افطارك
تنهدت بحزن : لقد تذكرت والداي
_ ادعِ لهما بالرحمة
_ عندما انظر اليكِ وعمتي احيانًا اشعر بالغيرة منك لوجودها في حياتك
_ صحيح ان امي موجودة وتحاول اسعادي و اخذ دور الاب و لكنني افتقد ابي فهي لا يمكن ان تأخذ دوره
: و انا لا تعتبريني امك
تكلمت العمة من خلفهن
اقتربت اليهن و نهضت نور و ضمتها : لا انا اعتبرك امي و احبك كثيراً لكني ظننت انك .... لم تكمل ما كانت تريد قوله فقد اجهشت بالبكاء
و اردفت : امي اه ما اجمل هذه الكلمة التي كنت أتمنى ان اقولها
نظرت لهما أسماء بتأثر و حزن على ابنة خالها لكنها الان سعيدة لسعادتها وتوجهت نحوهما و انضمت اليهم بالعناق
وقالت مازحتاً : ابتعدي انه دوري لقد سرقتِ مني أمي
كانت نور ستجيب لكن اتاهم صوته : السلام عليكم
نظرت اليه امه : و عليكم السلام لقد اتيت اليوم باكراً يا أسامة هيا اذهب و استحم وستجد الطعام جاهزاً
أسامة : لا تتعبي نفسك فانا تعب و سأنام
قالت الام بخوف على أبنها : ما بكَ ؟ و اقتربت ووضعت يدها على جبينه
و أردفت : لا توجد حرارة
ابتسم بحنان لأمه أسامة : انا مرهق بسبب العمل لا تشغلي بالك
و صعد لغرفته و ترك تلك العاشقة قلقة عليه بسبب تعبة
و بعد استحمامه استلقى على السرير و امسك هاتفه أحتار هل يرسل رسالة لها ام لا لكنه اشتاق لها و ما ان بدأ يكتب لها الرسالة رن هاتفه نظر لرقم الهاتف كان غريباً
: مرحبا من معي
إجابه : صوت انثوي رقيق و بدلع: مرحبا كيف حالكَ أستاذ أسامة
تنهد بملل من هذه السكرتيرة التي تحاول جاهداً ان توقعه في شباكها وهذه المرة اتصلت من رقم غريب ليجيب فهو بات لا يرد على رقمها : الحمد لله بخير لكن لماذا تتصلين هل حدث شيء بالشركة
بذات النبرة : لا . ل..
لم يدعها تكمل كلمتها و اقفل الهاتف فقط كان يريد ان يعرف هل حدث شيء ام لا

الى هنا أتوقف
بارت قصير لأظهار الابطال و حياتهم
و بإذن تنال اعجابكم
وان شاء الله تكون الفصول القادمة أطول
وأعتذر عن الأخطاء الاملائية اذا كان يوجد
انتظر ردودكم
نلتقي كل يوم احد


غموض الحنين ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

يهلا والله منوره
شدتني الأسماء للروايه
انا اقول اول شي انك تخلينها ب العاميه
يصير احسن وتصير الروايه جذابه أكثر
والوصف كثريه هو والسرد
وب التوفيق


أدوات الموضوع البحث بهذا الموضوع
البحث بهذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

موقع و منتديات غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1