أَحاسِيسُ ذَابِلة " ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

كلما حاولت أن أحتفظ بكِ أحلامي أتت زوبعة نثرتني كُلي،أردت حلماً وحيداً أتمسك به،ليجعلني أبتسم رغم الألمِ،أردت فقط أن أحلم كغيري،أعزم وأنجز وأبني،أتسلق سلم النجاح وانا أضحك رغم الصعوباتِ أكون قصة كفاح وتفائل لغيري،أرسم أحلامي بأناملي لأضحك بسعادة وأنا أتخيل وصولي لكِ بفارغ صبري،الشغف يزيدني قوة والحماس يدفعني،ولكن الظروف رفعت بطاقتها الحمراء بوجهي وفاجئتني لتوقفني وتجعلني أغوص بين طيات الضعفِ،وهنا انتهى آخر أمل ينجيني، وحُطِمت بنياني رغم قوتها،ولمحتك من بعيد تلوحين لي مغادرة لتبحثي عن من يحققكِ،فرفعت كفي لأودعكِ وأنا عاجزة عن إبقائكِ،أصبحتِ نسمة بؤساً في خيالي رغم لطفها إلا أنها تبعثرني،وكل ما تذكرتكِ بكيت من فرط ما أمر بهِ،وبينما أنا أتذكر أشيائي الجميلة، سرعان ماعُدتِ لتسامريني بليالي الموحشة،فابتسمت وأنا متعجبة من وفائكِ،ورأيتك تربتين على كتفي وتقنعينني بتحقيقكِ،ولكن محاولاتي البائسة كلها انتهت بالفشلِ،فعزمت على دفنكِ مع أخواتكِ لأنجد ما تبقى مني،ولكن نبضك لازال يتردد بداخلي،حاولت أقتلاعك من جذورك لأخفف ما أمر به،فكنتِ أنتِ من تفوزين ومن جديد تنبتي آمالاً جديدة و بائسة تزيد وجعي،حاولت تمزيقك وحرقك قبل أن أنتهي،فذهلت بِنُسخ كثيرة منكِ،كل الطرق تنتهي بكِ دون مخرجاً،وكل المحاولات لم تجدي،كانت خطى أو تعثرا، محوا ،او تفائلا،وحيدة أقف بالمنتصف دون خياراً مقنعاً،ولا صديقِ حقيقي يربت على كتفي،كل رأيته نفسي و السواد الذي لآح وخيم على بصيص النورِ،أرحميني يا أحلامي فلا الظروف كانت لصالحي،ولا الروح هي القديمة نفسها،ولا أنا التي عُدت أقوى ،صدقيني كل ما أشتهيه بلحظتي هذهِ بصيص من الراحةِ،فحتى أبسط أشيائي الجميلة خانتني خيانة عظمى،ما توقعتها يومَ.
لله أشكو ما أمر به ،ولله أرفع يداي بذلاً راجية منه أن يبث في قلبي تفائلا و قوةُ لأكمل مسيري،وسيأتي ذلك اليوم الذي ستصبح بِهِ الأحلام واقعاً لاخيالاً،وموقنة بالله أني سأخرج من عمق السوادِ القاتمِ ،حاملة مصباحي المشع بيدي..


- أَحاسِيسُ ذَابِلة.


أدوات الموضوع البحث بهذا الموضوع
البحث بهذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

موقع و منتديات غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1