غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 11
قديم(ـة) 11-07-2007, 10:24 PM
روف بحالي روف بحالي غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد : ツ】ઇ需الغــــــــريبــــــه需ઇ【ツ قصه تجنن لاتفووتكم


الجزء الرابع

كلم سعود خاله سعيد وقاله أنهم راح يروحون لإبله ورحب فيهم خالهم
اتفقوا يمشون الساعة سبع الصباح يوم الأربعاء لان مدت المكان ست ساعات
كل العوائل بسياراتهم ماعدا خالتهم منيره كان إلي يسوق فيهم ماجد
اتفقوا الشباب يجون بيت خالتهم منيره ويمشون من عندها
وصل ماجد وأخذ سيارة عبدالعزيز الفكسار لانها أنسب للبر والتطعيس وركبت ساره وام محمد
وصل تقريبا الكل ماعدا سعود وكان جو عائلي حلو الكل يضحك ويعلق على أشكالهم أغلبهم ما بعد شبع نوم وكانوا البنات هادين بسبب تأثير السهر
أخيرا وصل سعود وابتسامته الي تجذب الواحد نزل : صبااح الخير
الكل الي زعلان على تأخيره والي فرح يوم شافه لكن كان هناك عيون نظرتها له غير كانت نظرات ساره قهر وحقد له من أول ما طاحت عيونها في عيونه وهي تقظم اظافرها.. ليش الكل مخدوع فيك ليش الكل يحبك مو عارفين وش ورى ذا الستار انسان حقير واناني ما يهتم الا في نفسه
سعود من جهته استنكر نظراتها حس بشي غير طبيعي فيها
تركي وهو معصب وفيه نوم : يالله عاد خلونا نتوكل على الله
سعود : اصبر بشوف الكل افطر
رد طلال : يابن الحلال ماله لزوم نمر أي بوفيه ونشتري سندوتش وناكلها على الطريق
مشو مشوارهم للبر وكل سياره وربشتها
نبدا بسيارة ماجد ام محمد تسولف عليهم عن أيام أول.. عن أبل ابوها وكيف طلعاتهم لها وماجد وساره يستمعون لها ويعلقون على كلامها وساره حست ماجد مثل أخوها وارتاحت بالكلام معه لكن تفكيرها يجبرها تفكر في سعود
سيارة سعود كلها ضحك وتعليق على شكل ريم الي نايمه ومالها خلق للسوالف
سيارة تركي العكس صحيح هو الي ماله خلق يسولف ويبي مخده وينوم على طول وامه خايفه وكل شووي تسولف عليه خايفه انه ينام ودانه هات ياتعليق عليه وهو شوي ويكفخها
سيارة خالد يعم فيها الهدوء مها نايمه وام خالد تسبح وتختصر كلامها بكلمه او كلمتين وخالد سارح بأفكاره ويحب يسوق وهو ساكت هاذي عاده متعود عليها عكس خطيبته الي ما تسكت من تروح رحلة وهي تهذر لحد ما يوقفون
سيارة طلال معه ابوه وامه واخته روان واكيد سياره فيها شيبان بتلقون سوالف في قصص الأولين وكيف يختلفون عن عيال الوقت هذا
سيارة عبدالله ومعه فهد سوالف وضحك خاصه ان فهد انسان مرح وملتزم وسوالفه كلها تشرح الصدر كلها تذكير وتأثير بالي حولهم والي يصير وكيف حال شباب ذا الوقت ومن ذا السوالف
وصلوا في تمام الساعة 12 ظهراً
سعود ينادي امة : يمه يمدي نذبح الذبيحة للغداء ولا نخليها بكره
ام سعود : لا يمه حنا جايبين معنا لحم بنسوي عليه الغداء الحين وبكره اذبح يمك ذبيحتك
سعود يحب خشم امه : جعلني ماخلا منك يمه
ام سعود وام تركي ينادون بسرعه يابنات تعالوا ساعدونا
ريم: الحين لو مارين المطعم وجايبين معنا غداء مو أبرك
ام تركي : يابنتي الله يديم النعمة وش ازين من أكلنا أذا توليناه بيدينا يجي له طعم
مها : أنشهد يا خاله خاصه أذا كنتي أنتي ألي طابخته مهوب بنتك دانه الله يعين خلودي اخوي
دانة وهي تحط يدها على خصرها : نعم نعم ياختي طبخي مافيه مثله مهوب مثلك ماتعرفين الا سلق البيض
مها وهي تستفز دانه : طيب ورينا شطارتك
دانه وهي توقف وشوي بتطيح على الأغراض من العجلة : اطلعو برى المطبخ كلكم وأنا الي بطبخ عشان تعرفين أني قدها وقدود
ساره وهي ميته ضحك : اخاف ما نتغدا اليوم
دانه وهي تفتح عيونها وتشووف ساره: حتى انتي ياساره بعد لالا لن أرضى ارجوكم اخرجو برا الخيمه دعوني اعد الغداء
ام سعود وهي تضحك : يمه دانه ترى الشباب واجد وموجبين للغداء لا تهورين يا امك
دانه : لا ياخالتي انا قدها وقدود
الكل طلع من الخيمه وجلست دانه تسوي الغداء بلحالها


مها : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
روان , وريم , وساره يشوفونها ومستغربين ليش تضحك
مها وهي توقف ضحك : يا أغبياء انا ماسويت كذا الا عشان نفتك من تقطيع والكرف خليت دانه تسوي الغداء بخطه جهنميه مني ونتفرغ حنا لمشاهدة الطبيعة ونتمشى 
ريم وهي تمد يدها لمها : كفتس كفتس كفوا يابنت خالتي
ساره : يالظالمه الحين البنية متبهذلة بالمطبخ وانتي تبين بس تتمشين
روان : بروح اساعد دانه وادفعها معنويا وماديا ً
ضحكوا البنات على روان لأنها اصلن ماتعرف شي بالمطبخ
دانه وهي منهمكة بالغداء وتحاول تسوي غدا ما حصلش الكل يتكلم عليه
دخلت عليها روان وبدت تسولف عليها وتسليها والبنت ركبت الغدا وتقطع السلطة وتتفنن فيها
زهقت روان من الجلسة بالمطبخ واستأذنت من دانه وطلعت
خالد جا يمشي لأمه :يمه عندكم ماء بارد الماء الي عندنا حار وانتي تعرفيني ما احب اشرب الا مويه بارده
ام خالد والله ياولدي في المطبخ ثلج روح ما هناك ألا خالاتك
البنات راحن يتمشن وفعلا ام خالد شافت البنات يتمشن توقعت كلهن رايحات
دانه كانت جالسه على الأرض ورافعه كل شعرها لفوق بطريقة مطلعه شكلها خيال وجالسه تقطع ومنهمكة وما انتبهت لشخص الي كان واقف وهو الصدمه الجمته ماقدر ينطق ولا ينبها بوجوده انبهر بجمالها ونعومتها بالصدفة رفعت دانه عيونها وشافت خالد قدامها فتحت فمها وهو حس على نفسه قال أسف وطلع بسرعة
دانه تدري انه خالد عندها صور له بس هو ما عرفها
دانه تكلم نفسها : ياربي مدري شكلي زين أو لا وش بيقول عني الحين

خالد راح لأمه وكان خالاته عندها
ام خالد : هاه يمه لقيت الثلج
خالد وهو يحس بالإحراج : لقيت في المطبخ وحده من البنات وطلعت
ام تركي وهي تضحك : ما عرفت خطيبتك يمه
خالد وكان هالخبر مثل المويه الباردة ألي نكبت عليه وقال في خاطره : ها الملاك لي أنا
ام سعود : تحدوها البنات وقالوا انها ماتعرف تطبخ وطردتهم من المطبخ وقالت والله ما يسويه الا انا اليوم
خالد بدون ما يحس : بيجي أحلا غدا ذقته في حياتي
ضحكوا خالاته:أكيد من يمدح العروس
وهو أنحرج طلعت الكلمة منه بعفويه وستأذن وراح للشباب ونسى المويه والثلج وخطط أنه لأزم يكلمها في الرحلة هذي
سعود كان يراقب البنات وخايف انهن يبعدن : ماجد
ماجد وهو يقلب جواله : سم
سعود : سم الله عدوك روح جيب البنات ابعدن وهن يتمشن
ماجد وهو يتشقق من الضحك : ابشر
طلال وهو عارف حركات ماجد : عليك بهن فحط فيهن لين يعيفن التمشيه بعيد


ماجد جا مسرع للبنات
ريم : الله يعينا جا ماجد لا تفرقن خليكن ترى الحين بيجي مسرع كأنه بيصدمنا
مها : مقدر ياريم تعرفيني مطيوره بنحاش
ساره وهي ميته ضحك : لالا ماجد حليل مراح يسويها
مها : بلاتس ماتعرفينه زين اصبري وشوفي
ماجد عارف أن ساره معهم مابغى يخوفهن : السلااااااااام عليكم
ساره : شفتوا هذاني قلت لكم
ردو البنات وعليكم السلاااام
مها : غريبه مهيب من عادتك
ماجد وهو يدور بعيونه على روان : وش الي غريبه
ريم : قصد مها غريبه انك ماروعتنا اليوم
ماجد وهو تكدر ما شاف روان : أركبن بسرعه بيحطون الغدا وبيفوتنا
ركبوا البنات معه بس بالصدفه شافوا روان جايه يمهم تمشي
ماجد لمحها وابتسم : تمسكوا يابنات زين
مها وريم : الله يستر
ساره : ميته ضحك على أشكالهن
روان انتبهت للسيارة الي جتها مسرعه : هذا ماجدوه الله ياخذه الحين اكيد بيجيني مسرع يبي يخوفني مراح اتحرك اوريه
وفعلا جا ماجد مسرع والبنات يصارخن وهو يفحط فيهن
مها : عمى يعميك اني اعرفك زين وشوله ركبت معك
ريم وهي تصيح : يممممممممممممه الحقي علي
وماجد مستمتع وميت ضحك
ساره الخوف مسيطر عليها بس اشكال البنات تجبرها على الضحك
وصل لروان وهي مثل الجبل ماهمها
مها وهي تصارخ : روان ابعدي بيذبحك اخوي ترى مو صاحي
روان وكانها ماتسمع وهو يدور حولها بعدين وقف
ماجد وهو يرفع نظاراته الشمسية ويطالعها : اركبي
روان بتصرف طفولي : مابي
رجعت روان للمخيم تمشي وماجد يمشي بشويش معها اذا وقفت وقف واذا مشت مشى
انحرجت روان والبنات ميتات ضحك على شكلها
ماجد : قلت لك اركبي
فتحت روان الباب ودفت ريم وجلست والصدفه انها ورى ماجد من الضيقه ما نتبهت
ريم : شوي شوي ترى انا مو ماجد 
روان وتصك على اسنانها ولا ردت
عدل ماجد المرايه الاماميه وهي رفعت عيونها للمرايه وشافته وابتسم لها
حست روان بشعور غريب من ابتسامته اول مره تحس بها الإحساس قلبها يدق بسرعه ونفسها يضيق
ماجد كان ناوي يرجع للمخيم بس بما أن روان ركبت معهم قرر يتمشى فيهم
وحط قصيدة لحمد السعيد وطول عليها
" أحب الغرور وخص لجا على المملوح
يجيله طعم ثاني وانا الي مجربها
أنا لي حبيب من غروره شبعت جروح
وعشقت الجروح الي غرورها سبايبها
احبه ولع ويحقله الدلع مسموح "
رفعت عيونها حست كأنها المقصودة بالقصيدة وتلاقت نظارتها معه وغمز لها وهي صدت على الدريشه وهو ضحك بصوت عالي
مها : بسم الله عليك وش فيك
ساره الوحيدة الي منتبه لماجد وروان
ماجد : ولا شي تذكرت موقف
ريم : تكفى ماجد وشو الموقف
روان وهي صاده للدريشه تتفرج
ماجد وهو يراقب روان مع المرايه : مره كنت بالسوق مع واحد من خوياي يحب يغازل بشكل فضيع المهم تجي ذيك البنت مشيتها وشكلها يعق الطير من السما وصديقي الله باليه بالمغازل وهو الزين في جهة وهو في جهة قال لها ياهووه اروح وطي التفت عليه قالت الظاهر مافي بيتكم مرايات الي مثل وجهك ما يغازل فمت ضحك عليه
ضحكوا كلهم حتى روان
ورجعوا عشان يتغدون من غدا دانه
وبسرعة راحوا البنات يساعدون دانه في تقديم الغدا وفعلا أثبتت دانه أنها طباخه ماهره بشهادة الحريم والشباب كلهم وأولهم خالد
كان الجو العصر روعه بمعنى الكلمة حايط بمخيمهم رمال بكل جهة والعشب بمختلف أنواعه متفرق في الأرض صاير اندماج رهيب بين لون الرمال واللون الأخضر والبنفسج والأصفر و الأبيض أزهار بريه صغيره "خزامى –نوير "
و أنواع من الطيور البرية تحلق في السماء وتعلن عن حريتها المطلقة في الفضا
الحريم فارشين فرشه على الرمل وحاطين القهوه والشاهي والتمر و الأقط
تعجبت ساره منه وعجبها طعمه سئلت سؤال عام للكل كيف يسونه
ام تركي : أسئلي ام طلال عنه يا ساره
ام طلال وهي ترشف من القهوة العربية: يبيله شرح طوويل
البنات كلهم تحمسوا وكلهم أنظارهم على ام طلال بمعنى كملي
ام طلال : اذا بقولكم كيف طريقة المضير او الاقط لازم اقولكم كيف نروب اللبن عشان نطبخه ويصير اقط
ساره : قولي يا أم طلال معك
ام طلال ببتسامة :طيب على شرط
روان وهي متحمسه : وشو الشرط
ام طلال : بكره تخضون اللبن وتسوونه
دانه بدهشه : كيف
ام طلال بهدوء : هذا انتو تعلمون كيف تسون كبشتوني وهو من صنع الغرب وما هتميتو كيف تسوون الاقط او اللبن
روان :خخخخخخخخخخخخخخخ اسمه يمه كابتشينو
ريم : روان وجع خلي خالتي ام طلال تكمل
ام طلال وبدت تشرح طريقة اللبن : في البداية اذا حلبتوا حليب الغنم جيبو المصفاة وصفو البن يعني اشخلوه عشان يروح الي في الحليب من شعر ومن أي شي عالق فيه وبعدين حطوه في قدر وفي مكان لا بارد ولا حار اذا شفتوا الحيب بدى يصير كنه مقطع جيبوا الخضاضه وحطوه فيها لين يطلع الزبده ويصفى اللبن بعدين اخذو الزبده منه اذا تبون تحططون اللبن في الثلاجه يبرد او اذا كنتو تبون تسونه اقط له طريقه بعد
البنات وهم متحمسين مع ام طلال : أي اكيد نبي نعرف طريقة الاقط
ام طلال وهي تاخذ لها تمره وتكمل باقي فنجالها : ان شاءلله يا بناتي
اول شي تجيبون قدر وتحطون فيه اللبن وتخلونه على النار وتقصرون عليها يعني تجي النار وسط لا قصيره ولا طويله ويحترق بسرعه وبعدين ينزل الحليب لاسفل القدر ويجي الماء اعلى القدر جيبو ملعقه وشيلو الماء الي في اعلى القدر لين مايبقى ولا قطرة ماء وحركوه كل شوي لحد ما يصير كثيف وشيلوه من على النار عاد كيفكم تبون تسونه اصابع او مبثوث الي تبون
ام تركي وهي متحمسه مع البنات وتضحك : تدرون وش حلانا يابنات اذا سيرو علينا خوياتنا ولا جيرانا
البنات بفم واحد : وشو
ام تركي : شفتو الاقط وهو تونا منزلينه من على النار وهو كثيف نجيب يمكن خمس ملاعق كبارو ناخذ بعد من زبدة اللبن تقريبا ثلاث ملاعق ونحطها بقدر صغير ونحركها مع بعض على النار ثم نجيب التمر ونخلطه سوا يطلع حلا نقدمه مع القهوه
دانه : لازم نسويه نجرب حلا الأولين
مها وهي تطنز على دانه : الحين من وين لنا الاقط الي توه مطلع من على النار ومن وين لنا الزبده
دانه وهي تناظرها ببلاهه : من الغنم
روان :خخخخخخخخخخخخخخ غنم امي حول الرياض وش يجيبها بكره
قاموا الحريم لأن الشمس بدت تغيب وتعلن عن رحيلها
ام محمد : يلا يا بنات الحين الأبل تبي تجي من المرعى تشرب ماء من الوايت
ابعدن عن طريقها قبل تهبدكن

اقبلت عليهم الابل منها المغاتير والمجاهيم البعير والناقه والحوير اشكالها ترد الروح للبدوي الأصيل تتسابق تبي توصل للما الي انحرمت منه من الصباح للمسا وأشكال الحوير وهو يركض ورى امه يستدعي الضحك والتعجب

البنات جالسين على الدكه الي في المقطوره ويتفرجون على اشكال الابل وهي تشرب من الماء و كل وحده من هن تستحل لها ناقه
ريم : انا الي لونها ابيض
دانه : انا ذيك السودا الي معاها حوير صغير
مها : هههههههههههههههه دانه طماعة تبي الناقة وحويرها
روان وهي تحط يدها على خصرها : ياسلام ياسلام الحين كلكم استحليتوا ابلنا يلا بس هذي كلها لي
ساره ميته ضحك على روان وكأنها صدقت الموضوع
ريم : مالت عليك يالبخيله حتى في احلامنا تخربين علينا
مها وهي اول مره تصير جديه : تصدقون يا بنات ان هذي الحيوانات الي قدامنا أنها تسام بالملايين
ساره : مو معقولة وليش عاد
ريم : صدق وش تتوقعون سبب ارتفاع أسعارها
دانه : طيب منتبهين لها ولا انتبهتوا اذا قالو حصان اصيل ويسام بذاك المبلغ وقدره
مها : يا دانوه الحصان على الأقل اذا ساموه بملغ وقدره يمكن لأنه يسبق في سباقات بس الابل انا الى الآن حايرة ليش كل هالمبالغ تصرف عليها
روان : بنات شوفوا أبوي كيف يحلب الناقة

سعيد ابو طلال رجل خيوط الشيب يتخلل لحيته التي صارت تنعم باللون الأبيض ويكاد ينعدم اللون الأسود فيها ويتحلى وجه بسمارة الرجل العربي وبعقده بين حاجبيه كان مندمج بحلب الناقة وبمهاره عاليه تنم أنها ليست المره الأولى التي يحلب فيها ابتسم يوم شاف البنات يراقبنه

روان : بنات وش رايكم نشوي اليوم في لليل العجز مايبن غير الغبوق
" حليب الإبل "
مها وهي تنط : ايوى فكره حلوه
دانه : انا مراح اسوي شي كفايه الغدا
ساره : خلاص الشغل يتوزع بينا ودانه ترتاح
ريم : انا الي بوزع الشغل روان تقطع الدجاج هي ومها ويتبلونه وانا وساره نشب علي الفحم اوكي
دانه : اممممم خلاص انا بسوي سلطه هذا كرم مني
روان : انتشروا كل وحده لشغلها
وبصدفه كان ماجد يمشي وسمع كلامهن .. راح للشباب وهو ناوي على البنات بنيه
ماجد : شباب تكفون طلبتكم لا تردوني خص انت ياسعود تراك بتخرب علينا
عبدالله : ابشر ماطلبت امر انت وسعود خله علي
ماجد : انا مريت بصدفه وسمعت البنات متفقات يبن يشون خلوهن يخلصن ونسوي خطه لين ناخذه تكفون
في البدايه عارض سعود وفهد لين اقنعوهم العيال يبون يستانسون
روان : يم يم الله علي شكل الدجاج وهو متبل يجنن وشلون اذا شويناه
مها : انتي كلتيه بعيونك وحنا مابعد شويناه
ساره : ريم لاتحرقين نفسك اذا ماعرفتي نادي واحد من خوانك يشعلها
ريم : ههههههههه لا تخافين انا قدها وقدود علي قولت دانه
بعد نص ساعه تجمعوا البنات وريم قاعده تقلب الشوي والسلطه كانت جاهزه
العيال متجمعين ويناظرون البنات من بعيد وكلهم متحمسين وحمسوا معهم فهد وسعود
ماجد : ريحت الشوي واصلتني هاه كلكم فهمتو الخطه ولا أنا بس ألي متحمس
ام محمد ماجاها نوم وراحت تتوضآ وتصلي لها ركعتين: ماجد و أنا خالتك وش انت متحمس له عسي منت ناوي تروع روان حبيبي ترا انا مارضى عليها
ارتبك ماجد خاف خالته تخرب خطته
واسعفه طلال يوم قال : ياخالتي شباب ودهم يروحون بالبنات يصيدون بهن جرابيع
ام محمد : الله يهديكم ويصلحكم يارب وراحت وخلتهم
كان الجو مره روعه شكل النجوم في السما خاصه في البر يكون شكلها خيال والقمر وهدوء غير طبيعي معطي شكل حميميه وخاصه بجمعت البنات
دانه :مايحتاج نقعد داخل تعالوا شوفوا الجو
فقرروا البنات انهم يجيبون فرشه عشان يتعشون برا دانه : ساره تعالي معي المطبخ عشان نجيب الكاتشب والمايونيز روان : بنات وش ذا الي يتحرك من بعيد انا خايفه مره ساره : تكفين ترا انا خوافه مره لا يكون من مقالبك الله يوفقك ريم : يمممممممممممممممممممممه بنات انحاشو شكله جني مها : ريم تكفون انا ماقدر امشي وترجع ريم وتمسكها وتركض ماجد وهو ميت ضحك : البنات صدقوا ان فيه جني هههههههههههههههههههههههههههههههههه
عبدالله وهو متحمس وطلال : بسررعه شيلوا الصينيه قبل يرجعون البنات
ساره : يابنات يمكن مو جني يمكن ناقه او شي
ريم : لا شكله يرووع وربي جني يمه
روان : ياربي شوينا وش نسووي
مها وهي تفز : برووح اقووم امي او اشوف العيال
ام محمد سمعت أصواتهم وتجي تمشي لمهم :عسى ماشر اصواتكم واصلتني وانا في فراشي
ريم وشوي بتصيح : يمه منيره كنا نشوي وجا يمنا جني
ام محمد كأنها فهمت السالفه : تعالوا معي نشوف وين الجني
ساره : وين نروح مقدر تكفين عمتي لا تخلينا نروح
ام محمد وهي تدري انهم الشباب : تعلوا الجن اضعف مخلوقات الله اذا قريتوا اية الكرسي اختفوا
كل وحده من البنات تقرا المعوذات و آية الكرسي
راحوا البنات وام محمد لمكانهم ومالقو شويهم
مها بصرخه : الجني اخذ شوينا
ام محمد وهي تضحك : والله الي يمكن اخذ شويكم العيال اشوفهم يراقبونكن
روان بقهر : هين قسم بالله مانعديها لهم وانا بنت ابوي
ريم : الله ياخذهم ولا بقوا لنا شي بتصل على سعود
ساره سمعت طاري سعود خذت نفسها وراحت للمقطوره عشان تنام
مها : تكفين ريم اتصلي على عبدالله
ريم وتناظر مها بنظرة تقدرون تسمونها نظرة استهزاء : حنا وين وانتي وين
مها وتفشلت وتقصر صوتها لا تسمعها روان : يا أختي أحبه و اشتقت اسمع صوته
ريم : سعووووووووووووود
سعود وشاف رقم ريم ويناظر الشباب: وقفوا لا تأكلون
عبدالله وكأنه درى ان ريم الي اتصلت : عزالله ما ذقنا الشوي اليوم
طلال وبقهر واضح : ياخي ترد رايك لحريم خلها تولي
فهد : أنا وشوله طعت شوركم ولا ترى مايجوز طريقتنا
تركي وهو يضحك : يابن الحلال الحين بنستسمح منهم ومهوب صاير حرام بأذن الله
سعود : هلا وغلا بأحلا ريم بالوجود
ريم : سعود ليش كذا حرام عليكم
سعود وهو يتكلم بهدوء : فديت الزعلان وشو الي حرام
ريم وهي تتنهد : طيب ليش ماقلتو لنا انكم تبون كان قسمنا لكم بس تاخذونه كله يرضيك يروح تعبنا على الفاضي
سعود وكأنه يكلم طفل صغير : ريوومه فديت عيونك الحين حنا بقينا لكم بس يوم خذناه نبي نلعب عليكم ولا انتو ماتهونون علي
ريم وهي تدلع عليه : لا ما ارضى لازم تصيد بنا جرابيع عشان ارضى
ومها فزت وبغت تطيح على النار من الحماس : يالبى والله قلبتس يا ريم أي تكفين خليهم يصيدون بنا
روان وتحس بدقات قلبها تزيد وتكلم نفسها يارب ماجد ما يروح معنا
سعووود : ابشري من عيوني انتي تامرين أمر
سعود وهو يكلم عبدالله روح ودي باقي الشوي للبنات
عبدالله وهو منقهر شووي : ابشر ولا يهمك
راح عبدالله للبنات
التفت تركي للسعود : كنك بتجربع بلبنات
سعود وهو يضحك : وش اسووي حكم الظالم ماجد لازم تروح معنا عشان تطرد الجرابيع لو نخليها على البنات رجعنا ماصيدنا
ضحكو العيال كلهم
تركي : والله انا بروح معكم مانيب جالس بلحالي
طلال والله ودي اخاويكم بس احس بصداع فضيع وبرقد
فهد : والله انا بعد برقد ماتعودت اسهر ويا سعود استسمح لنا من البنات
سعوود :ولا يهمك يا ابو سعيد ان شاءلله ان مايزعلون منك انت بالذات


عبدالله وهو يجي شايبل الصينيه : اس اس اس السلاااااااااام عليكم
مها شووي بتحفر حفره تحتها وتنخش وتقرص ريم
ريم وهي توجع من قرصة مها تصرخ : اااااي وا وا وا عليكم السلاااااااام
عبدالله ويلتفت على البنات : شحالكم يابنات
دانه اجرى وحده فيهم : بخير الله يسلمك وشحالك انت
عبدالله وهو يوزع نظره بينهم : الحين ليش مارد الا دانه وين السان الباقيات
روان وهي تحنحن : بخير عبودي شلونك انت
عبدالله وهو يناظر روان وفيه ضحكه : الحين يارواونه طولي 170 ما مليت عينك تقولين لي عبودي
ريم بصوت عالي :ههههههههههههههههههههههههههههه
عبدالله وهو يفز ويمسك يدين ريم ويلفها على ورى : يلا الحين اضحكي قوى
ريم : آآآآآآآآآآي مها الفزعه
مها تكلم نفسها الله ياخذك ياريم جعلك العقرب الي تقرصك
عبدالله وهو يناظر مها ومها شوي بيغمى عليها : تعالي مهاوي وجربي وش اسوي بك
كلمة مهاوي بغت تطيرعقل مها تتكلم بشويش : ياربي بموووت انا
عبدالله وهو يستفز مها : يالله خويتك تطلب الفزعه افزعي لها
مها تكلم نفسها وتبي تتنفس: انت ناوي تذبحني اليوم حرام عليك ارحمني
ريم : مالت عليتس من صديقه اني داريه ما وراتس فزعه
ويجي سعود ويمسك عبدالله من وراه ويكتفه : تعالي ريم اخذي حقك منه
ريم : فديتك وفديت التراب الي تمشي عليها
مها وهي تكلم ريم بصوت قصير : شوي شوي عليه ترى ما ارضى نسمة الهوا تجيه
ريم وهي تلتفت لمها وتكلمها بصوت واطي : مها فقدتك انتي والحب
مها : يالله يارب جعلتس تذوقينه وتعذبين بعذابه
ريم تكلم مها بشويش : بسم الله علي
ريم تعلي صوتها : انا اصلن رحووم وطبعي دلوعه ولان بعض الناس قالت لا تسوين له شي رحمته فكه ياسعود
عبدالله: اكيد روان الي قالته اعرفها تحبني
مها وتحس بقهر وتفرك ارجولها بالارض وتمشي وتخليهم
ريم حست بصديقتها وراحت وراها وما بقى غير روان ودانه وسعود وعبدالله ويجيهم ماجد طاير : من الي يحبك انت ماعنده نظر
عبدالله وهو يضحك : روان
ماجد وحس بصدمه قويه التفت على روان وناظرها يبي يشوف ردة فعلها
روان : من زينك احبك حبتك القراده " ماتدري ليش قالت هل تبرير لماجد خافت يفهم غلط يمكن مع الايام يتضح كل شي "
ماجد وهو شوي ويتشقق من الوناسه : متى نروح نصيد جرابيع
سعود : اصبر شووي ريم ومها راح يجون
ماجد : لا تنسون ساره نادوها بعد ترى صارت منا
سعود التفت على ماجد : من قال انها منا بعد كم يوم اذا رجعنا بنسلمها للشرطه وهم يتكفلون بالأمر
دانه : حرام عليك سعود ليش كذا
سعود وهو يبرر موقفه : يادانه حنا ماندري وش البنت مسويه يمكن البنت خربانه
روان وتبكي : حرام عليكم ساره خوش بنيه ليش تفترضون انها يمكن تكون صايعه
ماجد وانقهر من سعود ولان روان تبكي : ساره بنت محترمه حتى لو افقدت ذاكرتها شوف اخلاقها مانسمع صوتها ومتستره مو معقوله تكون بنت صايعه وان شاءلله مراح نسلمها للشرطه وانا بنفسي راح ابحث عن اهلها
روان وتناظر ماجد الي كبر في عينها
ساره كل يوم يزيد جرحها كلامهم كله في اذانها حطت ايدينها على فمها وطلعت راحت تمشي تبي تصرخ باعلى صوتها ماتبي احد يسمعها تبي تطلع العبره المخنوقه تبي تبكي وتبكي ولا احد يقولها وقفي آآآآآآآآآآآآآه يارب ارحمني يارب ارحمني يارب لك ابث همي يارب لك اشكو يارب ساعدني
سمعو صياح ريم ركضو الشباب يشوفون وش صاير


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 12
قديم(ـة) 11-07-2007, 10:26 PM
روف بحالي روف بحالي غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد : ツ】ઇ需الغــــــــريبــــــه需ઇ【ツ قصه تجنن لاتفووتكم


وعلشااااااااااااااااااان خاطركم انزل بارتين
الجزء الخامس

سعود وهو بيتوقف قلبه على اخته : ريم بسم الله عليك وش فيك
ريم وهي مفتشله : خنفسه احسبها عقرب
عبدالله : جعلتس العقرب قولي امين
سعود وهو يضم ريم : بسم الله عليها من الهواء الطاير
ريم وهي تدلع وتقهر عبدالله : ياربي على الغيرانين
عبدالله : اغار منتس انتي لا وبعد على حب سعود لتس لو حب امي بقول ايه بس سعود من زين خشته
سعود وهو ميت ضحك : وش ذنبي يوم رجعت علي
تركي وهو يجيهم ويصفر ويدندن : وش السالفه
ماجد : اشك انك يا تركي فاهي
البنات : خخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ
تركي وفتح عيونه على الأخر: افا
ماجد وينط ويحب خشم تركي : تكفى يا تركي العذر منك والسموحه
تركي ويسوي نفسه معصب : على شرط
ماجد : ابشر بس وش شرطك
تركي : بعدين اقولك
ماجد وهويضحك : اوكي
عبدالله : يالله ياسعود مشينا
سعود : الحين كلكم بترحون معنا وين البنات راح يجلسن
تركي : انا ماعلي بركب قدام
ماجد : انا بطرد الجرابيع
عبدالله : بعد انا بطرد الجرابيع
سعود : الظاهر اني رايح اصيد بالبنات مهوب العيال
تركي : خالد راقد وفهد وطلال يعني بيجي للباقين
سعود خلاص برتبكم قدام تركي ورى ماجد على الباب وراه عبدالله ثم ريم وراها مها يبقى روان ودانه والضيفه في المرتبه الاخيره
تركي : ياسلااااااام مخلين اختي في المرتبه الاخيره
سعود : ريم محرم لعبدالله عشان كذا جنبه ومها صديقتها ماتستغني عنها
تركي : وش نسووي بنرضى غصب عنا سيارتك وتشرط علينا
سعود وهو يضحك : احمد ربك مركبك قدام لا احطك في الدبه وأجيب ريم قدام
تركي وهو يسوي نفسه منصدم : افا ياخاين العشره



ريم وهي تكلم ساره الي مغطيه نفسها : ليش ماتبين تروحين معنا
ساره وهي تحاول تكون طبيعيه : انا تعبانه ياريم وابي ارقد
ريم : تكفين ابيك تشووفين العيال كيف يطردون الجرابيع راح تموتين ضحك
ساره ولا ردت على ريم
جت ريم وشالت الغطا عن ساره لقتها نايمه راحت وتركتها
والي ماتدري عنه ريم ان ساره كانت تسوي نفسها نايمه وهي قلبها يتقطع مليون قطعه من الم الداخلي فعلا حست نفسها غريبه بينهم تحس بألم فضيع في راسها الدنيا على وسعها صارت صغيره نزلت دمعه وبدت الدمعات تتسابق بالنزول لتعلن سيل مقبل من الدموع يحكي مأساة ساره يكفي أن تعيش بدون هوية ضائعة لا تعلم على أي ميناء سوف ترسو سفينتها آهاتها خنقتها وانعدم الهواء حولها بكت أيامها المستقبلية وما تحمله لها من خوف وترقب وغلبها النعاس وغطت بالنوم والدموع قد حفرت أوديه على خدودها


ريم جت لهم : يلا بسرعه خلونا نروح
روان : وين ساره
ريم : ساره تقول تعبانه ونامت
سعود : خلوها على كيفها اذا ماتبي تجي معنا مهيب مجبوره تجي
مها وهي في عالم غير عن كل الي حولها نظراتها مانزلتها من عبدالله وعايشه في عالمها
روان وتكلم ريم ودانه : والله اني اتمنى ساره تجي معنا ابيها تشوف كيف يصيدون
دانه : أي والله ياحسافه هالبنت له غلا غير طبيعي يكفي الواحد يكون على طبيعته معها ويرتاح بالكلام معها
ريم : وزود على كذا تجبرك على احترامها
سعود : خلصتو كلام وتقييم للضيفه يلا خلصونا ترى بنرجع بدرري ننام
وركبوا مثل ما خطط سعود
عبدالله يقهر ريم وكل شوي يميل بجسمه على ريم يضيق عليها وهي تدفه :ابعد لا بارك الله فيك ذبحتني
مها تكلم ريم بشويش : احمدي ربك فيه ناس غيرك يتمنون قربه
ريم بصووووووووت عاااااااالي وماحست بنفسها : الجربوووووووع
الكل اخترع من صرختها وقف سعود وبدى يقلل نور السياره عشان يعمي الجربوع ويوقف ونزل ماجد وبعدين ولع سعود النور العالي وبدى يسرع وماجد يطرد الجربوع كأنهم القط والفار خخخخخخخخخخخخ << خوش تمثيل
الكل متحمس مع ماجد ويصرخون بصوت عالي
تركي يطلع راسه من الدريشه : يمين ايه قدااااااام قدامك
ماجد يجي مسرع وبالعصا الي معه يحش رجليه من تحت 
روان بنفعااااال : ايوى
الكل ضحك عليها أنفشلت وقرصت دانه
دانه بشويش : آآآآآآي عورتيني حسبي عليك
اخذ ماجد السكين وذبح الجربوع الذبح الاسلامي وحلله وراح لأخر السياره وحطه بكيسه
ماجد وهو يضحك على البنات الي ورى روان ودانه : ترى الحين بينط عليكن
روان : يممممممه
ماجد : هههههههههههههههههههههههههههههه الحين ميت بالله كيف بينط والله انكن يالبنات مخفات
سعود : ماجد مطول بسوالف اركب قبل نروح ونخليك
عبدالله : الحين دوري اطرد بس يارب نطيح بجربوع سمين
ريم : عزالله راح الجربوع وطي
عبدالله يمسك يدها ويقرصها من الكف : آآآي فك يدي ترى بعلي صوتي ونادي عليك سعود
عبدالله : جربي عشان ازيد القرص
ريم : وبدت دموعها تنزل لمحها سعوود من المرايه
سعوود قفل النور
الكل : ليش قفلت
سعود : ليش ماشفتوا الجربوع
عبدالله فك يد ريم : ماجد وخر دوري انزل الحين
نزل عبدالله ورجع ماجد لداخل السياره ومشى عبدالله لقدام يبي يشووف وين الجربوع ومشى سعود وتركه شكله كان تحفه وهو ماسك العصا ويدور الجربوع
تركي يكلم سعود بشويش: سعود وش فيك على عبدالله
سعود : يستاهل ليه يضايق ريم خله شوي يتأدب
تركي : جعلني ما اطيح بين يديك
عبدالله وهو يصرخ بصوت عالي : هيــــــــــــــــــــــــه وش فيكم
ماجد : سعود ليش تركت عبدالله
سعود : خله يتأدب ليش يمد يده على ريم
ريم رفعت عيونها من خلال البرقع لأخوها وشافته يشوفها من المرايه اكتفت بابتسامه ظهرت ببريق في عيونها تحمل له امتنان وشكر
مها تكلم ريم : حرام عليكم ياقلبي ياعبدالله وش يسوي الحين
ريم تناظر مها وهمست لها : أبي افهم وش الي محببك في عبدالله
مها :آآه ياقلبي بعدين أقولك
تركي : سعود ارجع على عبدالله
رجعوا على المكان الي خلو عبدالله فيه لقوه جالس ومتربع الرجال والعصا بحضنه
ماجد : شوفوا شكله خخخخخخخخخخخخخخخخ
ريم : دواه يستاهل
تركي يلتفت على ريم : الله يعينك الحين وش بيفكك منه
ريم انحرجت من تركي دايم تحس نفسها قدامه بزر سكتت ولا ردت
أنحرج تركي من سكوت ريم وحس نفسه صغير بعينها
وقف سعود عند عبدالله الي ماتحرك وضل على نفس قعدته والكل يشوفه وفيه الضحكة
سعود بضحكة : أركب
عبدالله وعارف أن سعود إنسان رحوم: انزل حب راسي عشان اركب
الكل يضحك حتى سعود ومها تفداه بقلبها
سعود : هههههههههههههههههههههههههههه الحين من له المصلحه انا ولا انت اركب قبل اروح وخليك
عبدالله : مراح أتعدى مكاني ألا إذا حبيت راسي واعتذرت مني يهون عليك تروح وتخليني لو جايني ثعل وش راح تستفيد ثعل بالبدوي + ثعلب 
سعود نزل من السياره :ههههههههه ابشر وحب راس عبدالله
وقف عبدالله ومسكه سعود وضمه ما تهون علي وما تهون علي ريم ترى يا عبدالله اكره ما اكره الرجال الي يمد يده على مره ضعيفه مالها جهده الا يدها تتقي بها من يد الرجال
استحى عبدالله وعرف انه غلط بحق اخته اليتيمة : ابشر ياسعود مراح امس شعره من راسها بعد اليوم
كل ألي بالسياره تأثروا من شكل عبدالله وسعود وهو ضامه بين يديه وأكثر وحده تأثرت ريم دمعت عيونها
ركب عبدالله جنب ريم وهي دنقت براسها للأرض حب راسها وأعتذر منها وهي على نفس وضعها دموعها تنزل
مها بشويش : ريم خلاص ارضي عليه مايستاهل
ريم ضحكت من كلمة مها وقالت في خاطرها الله يعينك يامها الحب معمي عيونك عن شوفت عيوب عبدالله
تركي وهو يلتفت على البنات : الحين كم جربوع باقي وتبونا نرجع
ماجد : اذا تعبوا الجميع رجعنا
عبدالله وهو يضحك : مراح يتعب إلا أنا و أنت يا ماجد ولا ذولي يتفرجن و يصارخن وين يتعبن معه
دانه وهي تتكلم بسرعه : والله حنا بعد نتعب انفسنا ونظرنا ونراقب اذا طلع جربوع
الكل مات من الضحك على تلقائية دانه وانفعالها
سعود بكلمه حاسمه : الحين بنصيد جربوعين ونرجع انتو ما تبون تاكلونها صح واليوم قايمين من الفجر بكره بأذن الله نصيد بكم لحد انتو أنفسكم تقلون رجعونا
ريم بضحكه : ابشر
سعود وهو يناظرها من المرايه ويبتسم لها
ماجد : خلاص انا وعبدالله سوا ننزل الحين على الجربوع ونشوف من يصيده
عبدالله : أنت يا ماجد تتحدى وأنا أقبل التحدي
تركي : سعود يمين شوي كني شفت شي
مها : أي قدام قدام
كلهم من الحماس أي قداااااااااام
نزل ماجد ونزل وراه عبدالله كانت أشكالهم تموت ضحك وهم يطردون الجربوع المسكين لا حول له ولا قوه وهم بعصي مخصصه للصيد ويلحقونه لكنه على صغر حجمه متفوق عليهم بالسرعة
الكل متحمس معهم وهم بنفس المستوى يطردونه وقف الجربوع وماجد وعبدالله على نفس حماسهم وركضهم تعدوه وهو غير اتجاه تعب ماجد وجلس وكمل عبدالله ركض وراه
تركي وهو متحمس ويحس نفسه بيصيده : وقف وقف ياسعود بنزل
نزل تركي ورمى شماغه بالسياره ويركضى ودانه تشجعه
وميتين ضحك على شكل دانه كأن أخوها في سباق مو رايح يصيد جربوع مسكين طاح بين يديهم
دانه : أي ياتاج راسي تكفى يا تركي خلك أشجع منهم
سعود وهو يضحك : دانه لا تخليني الحين انزل وتشوفين من بيغلب اخوك
دانه : ههاي تركي مافيه قده
سعود وحب يحرجها : حتى خالد
البنات بصوت عالي :ههههههههههههههههههههههههههههههه

خلا دانه تتمنى الأرض تنشق وتبلعها انصبغ لونها بالاحمر وارتفعت درجة حرارتها ماتوقعت سعود العاقل يسوي كذا

رجع الجربوع لماجد وعبدالله وتركي يلحقونه واشكالهم تضحك واجتمعوا الثلاثي على الجربوع المسكين وأشكال عصيهم يوم يحذفونها عليه تخوف دولة كاملة من الجرابيع مو جربوع واحد ويموت الجربوع المسكين وتفيض روحه وهم يحسون بالنصر العظيم كأنهم قتلوا اسد ليس جربوع يفوقونه حجما

مها : ياقلبي يالجربوع مسكين
روان بصوت ساخر : أي والله ياقلبي مو كنك الي متحمسه تبي تصيد
جو الشباب وهم تعبانين ويحسون بتعب شديد ورجولهم كلها تمشيخ من الشوك والحصى
عبدالله : خلاااااااااص تعبت مراح انزل
تركي : الله يقلعه من جربوع ما اسبقه فحمت ماقدرت اطرده
ريم : والله افضل واحد ماجد
ماجد كان ساكت استغربو الكل سكوته
التفت سعود عليه : يا أبو الشباب وين سرحان فيه
ماجد : سعود ممكن ترجعني للمخيم
تركي : عسى ماشر وش فيك يا ماجد
ماجد ما تكلم الكل احترم سكوته وما بغى يقول له شي بس نظاراتهم خوف وترقب ماجد المرح وش صاير عليه
وصلوا للمخيم نزل ماجد وسعود توه ماوقف زين
سعود بضحكه : اصبر زين لحد ما اوقف
عبدالله : ماجد فيه شي مهوب طبيعي
تركي : الله يستر خلنا نروح نشوف وش فيه
البنات نظراتهم كلها خوف خاصة مها أخته
مها : سعود الله يرضى عليك طمنى عليه تكفى
سعود : ابشرو
وصلوا الشباب للخيمة لقو ماجد رافع ثوبه ويشوف رجله و وجه يتقلب ألوان
عبدالله وهو يتقدمهم ويجي مسرع : عسى ماشر ماجد وش فيك
ماجد : قرصتني عقرب
كل الشباب وقفوا عنده والكل خايف عليه
تركي : امش بسرعه بنوديك للمستشفى
ماجد : لا يأبن الحلال مراح أموت
سمعهم خالد وفز من النوم: وش فيكم
سعود : ابد سلامتك ماجد قارصته عقرب ورافض نوديه للمستشفى
خالد : مهوب على كيفه اركب بس
ماجد وهو يحاول يخفي الألم الي يحس فيه صار يعرق وأسود وجه وبدى يحس بالارتجاف "طبيعة الرجل تختلف عن المرأة الرجل مهما كان يشعر بالألم يحاول يكابر ويبين عكس مشاعره والمرأة لا تبقى صرخة مدوية إلا أطلقتها حتى يسمع بها البعيد قبل القريب "
فهد سمع كل كلامهم لأن بطبيعة الحال أصواتهم عاليه أقبل عليهم بوقار بوجه يحمل أجمل ابتسامة وجه مشرق با الأيمان وسواد لحيته تفصل في بياض وجهه
فهد : ماجد اجلس وعطني رجلك
ماجد سوى مثل ما طلب منه فهد مسك فهد رجل ماجد وصار يقرا عليه سورة الفاتحة وينفخ عليها ويفرك محلها بيده ويقرا المعوذات وآية الكرسي و أوائل سورة البقرة وأخرها وصار ينفث ويقول أذهب البأس رب الناس اشف وأنت الشافي لا شفاء إلا شفاؤك شفاء لا يغادر سقما باسم الله أرقيك من كل شيء يؤذيك من شر كل نفس أو عين حاسد الله يشفيك باسم الله أرقيك
قلت حرارة ماجد وهدئت أنفاسه واستكنت جوارحه وشعر بالنعاس الكل يترقب ما وقع تلك الكلمات التي فاضت من فم طاهر
خالد: وش تحس فيه يا ماجد
ماجد والنوم بدأ يغلبه : الحمد لله ما احس الا بوخز شوي في مكان القرصه بس فيني نوم
عبدالله وهو يحاول يقوم ماجد لفراشه : قوم ارتاح ونام عشان ترتاح

الكل حس بالنوم من الصباح وهم قايمين وزيادة عليه صياد الجرابيع لا وبعد تعب ماجد أثر على نفسيتهم
كل واحد منهم توجه لفراشه ومن التعب نسو يطمنون البنات كلهم حطو روسهم على الفراش وغطوا بنوم عميق وبدت الأحلام تنساب في مخيلتهم ولكل واحد منهم عالمه
سعود وهو في فراشه ويبي ينام صاح بصوت عالي : يووووووووه نسيت اطمن مها على اخوها

فهد وهو رايح يبي يتوضى ويصلي التهجد : انا بقولهم ارتح يا سعود
سعود : جزاك الله خير
مها رايحه جايه وكل شوي تقول ريم قومي كلمي سعود او عبدالله طمنينا على ماجد تكفين
ريم : اذكري الله يا مها سعود راح يطمنا لا تشيلين هم
دانه : ان شاءلله مافيه الا العافيه
روان ساكته اول مره تحس بالخوف على ماجد هم إلى الآن ما يدرون وش صاير عليه

اقبل عليهم فهد : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
البنات بتفاوت أصواتهم وعليكم السلام ورحمة الله
روان ما توقعت ألسانها يفلت ويقولها بس خوفها على ماجد خلاها تنطق : بشر وش أخبار ماجد
مها مع أنها تستحي وخاصة من فهد ولد خالها شخصيته تخلي الواحد يحترمه ومو أي كلمه تنقال له بس هذا أخوها ولازم تسأل عنه : فهد ماجد وش فيه
فهد بابتسامه تشرح الصدر : مافيه الا العافيه قرصت عقرب
هو قال قرصة عقرب صرخوا البنات بصوت واحد
ناظرهم فهد نظرة استنكار: بدال ما تدعون له تصارخن
مها وهي متخنقتها العبره وشوي بتبكي : طيب ليش ما وديتوه للمستشفى
فهد بصوت واطي وفيه تطمين لهم : كلام الله وسنة رسوله والرقية الشرعية ان شاءلله انها أفضل من أي طبيب مثل ما وصانا الرسول عليه الصلاة والسلام والاتكال على الله وقريت عليه و الحمد لله هو نايم وما فيه إلا العافية
مها : الله يجزاك خير و يطمن قلبك دنيا وأخره
روان بفخر: أي ياماما هذا اخووي فهودي مافيه مثله أفضل شيخ بعيني

فهد ويبتسم ويضم روان له
فهد : يا بنات بكره بدال ما تقضون أغلب وقتكم في أشياء ما تفيدكم ترى معي قصص مؤثرة للبنات ودي اقرأ عليكم شوي منها
البنات كلهم : أن شاءلله
راح فهد وتركهم

ريم وهي تحس بالتعب خلونا نروح نرقد أنا ميتة تعب
راحوا البنات ينامون تقريبا الساعة وحده بالليل كلهم يبون ينامون
روان بصوت عالي : قبل ما تنامون صلوا ركعتين
التعب والقومه من الصباح مآثره على البنات وحاسين أنفسهم دايخين بس كلمة روان ولأنها أصغر وحدة فيهم وهي ألي تأمرهم حسو انفسهم اصغر منها قاموا وامتثلوا للي قالته لهم روان وكل وحده اتجهت للقبلة وصلت ودعت بالي في خاطرها وكل وحدها و اهتمامها
روان : يارب ترجع لساره ذاكرتها ويارب تلقى اهلها وتجمع شملها يارب
دانه فراشها قريب من ساره تسمع أنين ساره ارفعت راسها دانه وصارت تراقبها تشوف ساره تغمض بعيونها وشاده عليها بقوة وتمتم بكلمات غريبة

لكن التعب غلب دانه وخلاها تنام ولا تدري وش قالت سارة او ميزت وش كلماتها إلي تمتمت فيها

صوت الآذان الآسر دغدغ مسامعهم
قاموا كلهم مبادرين لأمر ربهم واتجهوا لقبله واحده بقلوب صافيه ترجو قبول صلاتها وخوف وترقب من الله ورجاء بكرمه
ارجعوا الشباب والبنات للنوم بعكس الأمهات إلي نايمين تقريبا من صلاة العشا ما فيهم نوم راحو وجتمعوا حول الضو " النار"
حوارات بينهم لا تخلو من المناقشات السياسية والاقتصادية والشيء الأكيد الاجتماعية
عائله مثل أي عائلة في الكون لكن الاختلاف في العادات واللهجة تهتم بروابطها ومدى ألفتهم مع بعضهم البعض أخوان جمعهم والدهم في حياته ووصاهم عند وفاتهم سعيد وأخواته ام محمد وام سعود وام تركي وام خالد أخ وأربعة أخوات الكل منهم يخاف على الآخر يراعي مشاعر الآخر لذالك نراهم مع بعضهم البعض

استيقظت ساره من نومها وهي مازالت تحس بصداع فضيع يكاد أن يفجر رأسها ذهبت للوضوء لتشعر بالراحة لكن مازال الصداع فما كان منها إلى أن تتوجه إلى الأم الحنون التي قبلت بها وضمتها تحت كنفها دون الخوف من ماضيها قبلت بها بغريزة الأمومة
ساره بصوت مبحوح :السلام عليكم

الجميع : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
ام محمد وهي تأشر لساره بيدها : تعالي يمه ساره جنبي
أمتثلت ساره لأمها الحنون جلست بجوارها وكادت دموعها تنزل شعرت بعطف تلك المرأة
ام تركي وهي تمد كاس حليب لساره : تفضلي يا ساره
ساره : مشكوره يا خالتي ما قصرتي
ام تركي : والله يابنتي ما سويت شي ما غير صبيت كاس
ام طلال : ساره شوفي الحافظة فيها قرصان مسح بالسمن أذا أنتي من الي يشتهون يفطرون أول ما يقومون من النوم ذوقيها ترى بتعجبك
ساره : تسلمين ياخالتي يكفيني الحليب
ام محمد ما أعجبها صوت ساره وتشوفها كل شوي تسرح لبعيد

ام محمد : تعالي يمه ساره نتمشى أنا وأنتي

صوت العصافير وقطرات الندى على الألواح الزجاجية للسيارات و العشب إلي مغطي الأرض ومسيرة الإبل وهي تغادر للمرعى لتتزود بالعشب أشياء تبعث التفكر في ملكوت الله وما انعم الله بها على الإنسان وسخرها له سخر له الحيوانات لتنقله ويأكل منها أشياء كثيرة واقلها نسمة الهواء التي يتنسمها الإنسان ولو نعد لا نحصي نعمه الله

ام محمد بسؤال لساره مباشر بدون مقدمات : ساره وش فيك ما عجبتيني شكلك مهموم
ساره تتنهد بصوت مسموع : سلامتك يمه ما فيني شي
كلمة يمه من ساره لها وقع خاص في نفس ام محمد دائما عيال أختها يقولون يمه لكن كلمة ساره حسست ام محمد ان ساره فعلا بنتها
ام محمد وهي تجلس وتحث ساره على الجلوس : الا فيك شي قوليلي لا تخبين على امك
ساره وبدئت الدموع تنزل والكلمات تضيع بين شفتيها تخرج كلمة أو تمتمة وتضيع خلف عبرات وبكي
استغربت ام محمد: من مزعلك يمه قوليلي انتي الحين بمثابة بنتي واي كلمة تجرحك تجرحني
ساره وهي تحاول تسيطر على دموعها : صدقيني يمه ماحد زعلني بالعكس انا الي احس نفسي غريبه بينكم بس أبي أهلي أبي أبوي أبي سندي أبي أحس أن لي عائلة أحس نفسي منبوذة وشهقت بعبرتها الي خانقتها من الكلام الي سمعته
ام محمد وهي تحس بألم ها لبنت : صدقيني ما بعد الضيق إلا الفرج والله إذا حب عبد ابتلاه اصبري ومالك إلا الفرج بأذن الله

احم : صباح الخير
ام محمد : صباح نور يمه سعود
كلمة سعود فجرت الألم والحزن بقلب ساره ما نطقت ولا بكلمة منزلة عيونها للأرض ومن كثر الدموع بللت برقعها
سعود بضحكه : ليش مبعدين عن الخيام ولا بينكم أسرار
ساره ما تحملت كلامه ولا صوته وقفت وعطت سعود نظرة هو أنصدم بدموعها وعيونها إلي فيها كلام عجز يفسره وقتها مشت بخطوات سريعه من بينهم وراحت
سعود يكلم ام محمد : وش فيها
ام محمد وهي تتنهد : الله يفرجها لها يمه لازم تدورون عن أهلها
سعود : طيب يا خالتي ليش ما نسلمها لملجئ وهم يتصرفون عندهم خبره اكثر منا
ام محمد بعصبيه : ساره مراح تتحرك من بيتي إلا لبيت اهلها كلمه خلها في بالك يا سعود
سعود : طيب ولا تزعلين نفسك أنا أبي أريحك وما تشيلين همها
ام محمد : طيب ما فكرت بإحساسها يمه يوم تقول تخيل نوديها وش بتقول عنا ما تحملنها تخيل لا قدر الله تضيع ريم وتطيح في يد ناس وش بيصير فيك حزتها
سعود : الله لا يقوله يمه
ام محمد : شفت ما ستحملت أكيد ان ساره ورآها قصه وان لها أهل بعد ما يستحملون عليها
سعود ولأول مره ام محمد تعصب عليه زعل وشال في خاطره استأذن وراح

ام تركي تحاول تصحي البنات : احد يجي للبر ويرقد قوموا مافيه نوم الحين بيذبحون الذبيحه نبي همتكن
دانة وترفع الحافها وتغطي راسها : تكفين يمه والله ما رقدنا الا متأخرين
ام تركي : وليش ترقدن متأخرين يلا قوموا قبل أجيب سطل مويه وأرش عليكن
صوت ام تركي خلى البنات يقومون إلا روان إلي نومها ثقيل
مها وهي تلتفت على روان وتكلم البنات : الحين ذي ما حست بالازعاج
بنات وش رايكم نكب عليها مويه وننحاش
ريم وهي تأفف : والله انك فاضيه يا مها مالي شغل وش بيخلصني من لسان روان
دانه : ساره قايمه بروح لها
ريم : بروح معتس
مها وهي الوحيده الي جلست بالمقطوره وحبت تزعج روان خذت من جيك المويه الي عندهم وصبت في كاس مويه في البدايه رشت خفيف على روان لكن لا حياه لمن تنادي ولا كأنها رشت عليها بعدين صبت الكاس كله على رأسها وانحاشت من غير ماتدري عنها
روان وهي تشهق وتقوم مختلعه : حسبي الله ونعم الوكيل الله من الي كب علي مويه راحت تشوف برى المقطوره لكن مالقت أحد غيرت ملابسها ولحقت البنات للخيمه
دخلت عليهم بهدوء غير طبيعي الكل يراقبها يبي يشوف ردت فعلها لكن الي سوته روان أخذت جلال الصلاه والسجادة وصلت صلاة الضحى
خلصت روان من الصلاة وجت وجلست جنب البنات
ريم بادرتها بالسؤال : مشاءلله يا روان تصلين الضحى
روان : أي الحمد لله ما دريتوا بفضل صلاة الضحى
الكل منتبه معها بمعنى كملي وش فضلها
روان : وعن أبي أمامة ؛ قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " من صلى صلاة الصبح في مسجد جماعة ، يثبت فيه حتى يصلي سبحة الضحى ، كان كأجر حاج أو معتمر ؛ تاماً حجته وعمرته". أخرجه الطبراني .
وكملت روان عن أبي هريرة ؛ قال : قال: " لا يحافظ على صلاة الضحى إلا أواب" . قال: "وهي صلاة الأوابين". أخرجه ابن خزيمة والحاكم.
وبعد عن أبي ذر ، عن النبي صلى الله عليه وسلم ؛ أنه قال :" يصبح على كل سلامى من أحدكم صدقة ؛ فكل تسبيحة صدقة ، وكل تحميدة صدقة ، وكل تهليلة صدقة ، وكل تكبيرة صدقة ، وأمر بالمعروف صدقة ، ونهي عن المنكر صدقة ، ويجزئ من ذلك ركعتان يركعهما من الضحى" . أخرجه مسلم.

ريم : كل هذا فضل صلاة الضحى اجل وش فوائد النوافل إلي بعد الصلاه المفروضه
روان : يووه اسمعي يا ريم
بقولك أحاديث كثيره اسمعي بس
قال صلى الله عليه وسلم : ( أول ما يحاسب به العبد يوم القيامة صلاته فإن كان أتمها كتبت له تامة . وإن لم يكن أتمها قال الله لملائكته انظروا هل تجدون لعبدي من تطوع فتكملون بها فريضته ). رواه أحمد وغيره.
قال صلى الله عليه وسلم : ( ما من عبد مسلم يصلي لله تعالى في كل يوم ثنتي عشرة ركعة تطوعاً غير الفريضة إلا بنى الله له بيتاً في الجنة ). رواه مسلم .
وتقول عائشة رضي الله عنها : ( لم يكن النبي صلى الله عليه وسلم على شيء من النوافل أشدُّ تعاهداً منه على ركعتي الفجر ). متفق عليه .

دانه : مشاءلله يا روان كل هذا حافظته
روان : الله يسلم اخوي فهد هذا من فضل الله ثم اهو الحياة ساعات ودقائق يغتنم الإنسان حياته ويتزود قبل وفاته
روان الي في نظر الباقين بزر كبرت في عيونهم
مها بخجل : روان اسمحيلي ترى انا الي كبيت عليك المويه
روان وهي تناظرها و طولت وهي تناظرها ثم قالت : ولا يهمك
ام سعود : افطروا ترى الفطور في الحافظة الي وراكم وهذا الحليب تعالوا اخذوه

راحو البنات وفرشو سفرتهم وحطوا الحافظه
ريم : يمه ساره افطرت
ام سعود : لا ما شربت إلا كأس حليب
دانه وهي تفز: بروح أناديها
ساره كانت قاعدة تقرا قران ما فيه غير القران إلي يشرح الصدر ويزيل الهموم والغموم
دانه : صباح الخير على الناس الحلوين
ساره بابتسامه بعد ما حست نفسها ارتاحت وطلعت شوي من إلي في قلبها لام محمد : صباح النور هلا وغلا بدانه
دانه وهي تسحب يد ساره : قومي يلا يلا تعالي افطري معنا ترى سمعنا انك ما افطرتي
ساره وهي تضحك : ابشري من عيوني بجي وبفطر بعد

خلصوا البنات فطورهم وقعدوا يتفرجون على العيال وهم يذبحون الذبيحه وشوي وسمعو صرخة مها الكل التفت عليها
مها : يمه
ام خالد : بسم الله الرحمن الرحيم وش فيتس
مها : يمه علموك ان ماجد قرصته عقرب
ام خالد : بسم الله علي أي دريت قالي خالد ورحت وشفته لقيته راقد والحمد لله ما فيه إلا العافية
البنات ضحكوا على طيحت وجه مها
روان : خلي القافة تنفعك تبشرين أمك يوم تقولين لها
مها وهي تبرر موقفها : لا بس خفت محد قالها وهذي امه يا خبله لازم تدري
روان وهي توقف : تعالي معي يا مها اوريك ناقتي
مها : يلا مشينا
بقى في الخيمة دانه وريم وساره يسولفون سوالف عاديه ويتفرجون من بعيد على الشباب
أقبل علهم خالد وكان معه صحن شايل فيه جوف الذبيحه الكبد القلب الكلاى
خالد وهو يبتسم وداري ان دانه معهم : صباح الخير
البنات : صباح النور
خالد : وش أخباركم يا بنات
البنات : بخير الله يسلمك وش أخبارك أنت
خالد وهو يناظر دانه : بخير ولله الحمد
دانه منحرجه دقات قلبها تزيد وتحس نفسها شوي بيغمى عليها من الحياء أول مره تتقابل مع خالد من يوم ما خطبها مع أنها تحس خطوبة تقليدية إلا حياء الفتاة المسلمة والعربية مغطي عليها
خالد : دانه
دانه تحس نفسها كأنها في قاع بير وان صوت خالد جاي من أعلى البير ويا لله تسمعه
لدرجه أن خالد كرر اسمها مره ثانيه :دانه
البنات عيونهم ترقب على شكل دانه بين ضحكة و انحراج وكيف بيكون ردها
دانه بصوت مبحوح يالله ينسمع : هلا
خالد بابتسامة تجذب : هلابك أبيك الله لا يهينك تسوين لنا فطور ومد لها الصحن إلي معه
دانه وقفت وحست أنها بتطيح دوخه وزيادة عليه انحراج فضيع : ابشر
ومدت يدها تبي تأخذ الصحن المست اطراف ايديه حست بربكة وإحراج حس خالد بلمس دانه و مسك طرف أصبعها بيده هي سحبت يدها وطاح الصحن
البنات ما قدرو يمسكون نفسهم :هههههههههههههههههههههههههه
خالد ودانه الله عالم بحالهم انحرجو من موقفهم ونزل خالد وبنفس الوقت نزلت دانه يبون يلمون إلي طاح من الصحن رفع عينه وطاحت في عيون دانه و تجمدو ضل الصحن في مكانة وهم على نفس قعدتهم ونظراتهم مصوبه لبعض وفي عالم ثاني قطع عليهم صوت
تركي : مشاءلله
فركز خالد وحس با لإنحراج : هلا تركي " ماعاد عرف يتكلم "
اما دانه لمت إلي بالأرض وراحت بسرعه برى الخيمه وألحقوها البنات
تركي وهو يتعمد يحرجه: هلابك رحت تودي لهم الكبده ولا عاد رجعت الظاهر جازت لك الجلسة
خالد يبي قهر تركي : أكيد فيها دانه وما تجوز لي على فكره ترى ودي أتملك حدد يابو الشباب الوقت الي تبون
تركي حب يقهره : بعد سنة تملك وبعد سنتين الزواج
خالد وهو يفتح عيونه : تقوله صادق
تركي وهو يضحك بصوت عالي : شوي شوي لا تطيح عيونك امزح معك أذا جا ابوي من القنص تفاهم معه
خالد : إلى على فكره عمي متى باقي عليه و يجي
تركي : يمكن بعد سبوعين تقريبا يمدي اذا جا ابوك يا خالد
خالد : أبوي رايح للهند يجيب بضاعة واحتمال بعد بكره يجي يعني يا السبت يا الأحد خلاص نخلي الملكه بعد ثلاث اسابيع وش رايك
تركي : اصبر يا رجال لا تستعجل يمكن لابوي شور ثاني يمكن يرفض مايبي ملكه قبل الزواج بفترة
خالد : فال الله ولا فالك ألا أن شاء لله بيوافق
تركي وهو يدف خالد قدامه : مشينا للمجلس

كان عبدالله وسعود عند الوايت يغسلون الذبيحه عشان يعطونها الحريم يطبخونها

في الوقت إلي مها وروان رايحين يشوفون الناقة
مها : يا حضك شكلك بتصيرين مليونيره تخيلي تبعينها بمليون
روان وهي تضحك وناوية على مها بنيه : أي ما أعطاني أياها أبوي ألا لأنها غاليه وهذا يدل على غلاي
مها وتناظر روان بنظره الي يشوفها يتوقع أن ودها تذبحها دفت روان : امشي اخلصي علي
كان فيه شبك وباب الشبك مفتوح وكان داخله أكثر من ناقة والباقي في المرعى
روان : شوفيها هذيك
مها : أي وحده
روان بصرخة : مها جتنا جتنا انحاشي
مها ما صدقت احد يقولها تنحاش طارت تركض والناقة وراها شكلكها تحفة الي ما عنده نية ضحك بيموت ضحك على شكلها
ودانه ميتة ضحك عليها : دواك خلك تعرفين مره ثانيه تكبين علي ماء
مها وهي ما زالت تركض : دانه الله ياخذك افزعيلي وخري ناقتكم المتوحشة عني
ما خذت الا الي معه عصى ويطرد الناقة وقفت مها وناظرت الا الي جالس على الأرض ميت ضحك : انتي ماتعرفين ان الناقة هذي تحب الي يركض على طول وراه









الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 13
قديم(ـة) 12-07-2007, 05:10 AM
ليدي فرست ليدي فرست غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد : ツ】ઇ需الغــــــــريبــــــه需ઇ【ツ قصه تجنن لاتفووتكم


الله يعطيكي العافيةمشكووووووووووووووووووووووووووووووووووووووور ة خيتو على القصة الروعة

والاروع كتابتها

واتمنى ماتخيبين ظني ولاتكملي


بليييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي يييييييييييييييييييييييييييز كمليها

نحن في انتظارك


مع تحياتي..

ليدي فرست

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 14
قديم(ـة) 12-07-2007, 04:18 PM
رنوش 2006 رنوش 2006 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد : ツ】ઇ需الغــــــــريبــــــه需ઇ【ツ قصه تجنن لاتفووتكم


يسلمممممممممممممممموا رائعة والله كلك ذوق ووصفك للطبيعة ولقدرة الله سبحانه وتعالى ما شاء الله عليك
بس لازم تكمليها بليز لأنو في هذا المنتدى مشهورين ببدأ القصة وبعدين خلاص انسي ولا كأنهم كتبوها ونسير نحن نترجى كملوا القصة كملوا القصة لكن لا حياة لمن تنادي
على العموم يعطيك العافية كتير حلوة

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 15
قديم(ـة) 12-07-2007, 05:13 PM
روف بحالي روف بحالي غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد : ツ】ઇ需الغــــــــريبــــــه需ઇ【ツ قصه تجنن لاتفووتكم


هااااااااااااااااااااااااااااي :هع:

ولايهمكم بكملها لكم وانا مع الكاتبه كل مانزلت جزء نزلت لكم :700:


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 16
قديم(ـة) 12-07-2007, 05:16 PM
روف بحالي روف بحالي غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد : ツ】ઇ需الغــــــــريبــــــه需ઇ【ツ قصه تجنن لاتفووتكم


الجزء السادس

مها منفشله ودها الأرض تبلعها جلست بسبت التعب من طرد الناقة لها وبسبب إني الي قدامها عبدالله ما تخيلت يشوفها بذا المنظر
عبدالله : كل هذا خوف من ناقة
مها ببراءة : يمكن تموتني
عبدالله : سلامتك من الموت
ارتبكت مها يمكن عبدالله مو قاصد الكلمة بس اعتبرتها شي كبير له قيمة كلمة تساوي الذهب عندها أو اغلا التزمت الصمت ولا نطقت بأي كلمة

عبدالله شافها ساكتة ومنزله رأسها : مها فيك شي تبيني أنادي احد
مها ما تكلمت وعلى نفس وضعيتها بالأرض وابتلت عيونها بالدموع
عبد الله جا يمها : وناظر فيها متأكدة يامها مافيك شي تبيني انادي ريم
مها وما زالت تبكي وما ردت عليه بكلمة
عبدالله خاف وعلا صوته : مها انتي تعورتي قوليلي
مها وهي توقف وتحاول ما تصد عليه يشوف دموعها : لا
عبدالله بهدوء : طيب ليش الدموع
مها وهي تشهق : مافيني شي
عبدالله : براحتك واذا كل هذا خوف من ناقه فالناقه من زمان راحت
مشت مها وخلت عبدالله واقف في مكانه

عبدالله يكلمه نفسه وش فيها وقعد يتذكر شكلها ويضحك

.................................................. ......
قعدت دانه وريم وسارة يتفنون في الفطور ويسولفون سوالف جانبيه
استاذنت منهم ساره وراحت للمقطوره تبي تنفرد بنفسها
دانه : ريم اخذي الفطور وديه لهم
ريم وهي تغمز لها : وليش ما تودينه لهم
دانه واثار الانحراج باقيه معها : لا لا ما اقدر اخاف
ريم تسوي نفسها مو فاهمه : تخافين وش الي يخوفك
دانه : اخاف اشوف خالد بعد الموقف الي من شوي فشله
ريم وهي تضحك : وش صار يا بنتي ما صار شي
دانه : يووه ياريم وربي يتوقعني قاصده يوم أمسك يده وش ذا الإحراج
ريم بجديه : دانه صدقيني روحيي ودي الفطور لهم بنفسك ومراح يشك لحظة وحده بس إذا جلستي راح يتأكد انك متعمدة الشيء هذا
دانه وهي تناظرها ببراءة : توقعين كذا
ريم : فكورس
دانه تتنهد : الله يعيني وشالت الصحن وراحت للشباب
لقتهم فارشين لهم فرشه برى الخيمة ويضحكون بصوت عالي انحرجت وكانت تشيل الصحن بيديها وخايفه يطيح والكل قعد يناظرها وقف خالد يبي يأخذه منها
تركي وهو يحط يده على كتف خالد : استرح في مكانك أنا إلى بجيبه
خالد : شوف النذالة كيف حارمني هذي خطيبتي يا بابا افهم
تركي : الله اعلم وش درأك يمكن تفركش الخطوبة
خالد وهو يدفه : روح روح فال الله ولا فالك
دانه وهي تكلم نفسها ياربي اكيد يتكلمون فيني وش ذا الاحراج حسبي الله على بليسك يا ريم
تركي وهو يصفر وحاط يديه في مخابيه : عنك عنك يا بنت محمد
دانه : تفضل وبالعافيه ان شاءلله
تركي وهو يبتسم : الله يعافيك ودي احرم خالد منه
دانه بنفعال وتسرع : لا
تركي : يا هووووه وش لا
دانه : انفشلت من تسرعها وعلى طول راحت
وخالد قاعد يراقبهم من بعيد
تركي وهو يجي يمشي ويضحك على شكل خالد الي جالس ويناظره بنظرات واحد مقهور
خالد : قول امين
تركي : وحط الصحن في الأرض تفضلوا حياكم ورفع يديه امين
خالد : جعلك تعرس وتأخذ لك وحده وينشب اخوها في حلقك
تركي : هههههههههههههههههههههههه انا اصلن البنت الي بتجي يمي مهوب انا الي بتبعها
خالد : الله يبلاك بحبها وتصير خشخيشه بيدها
فهد وهو يبتسم : اذكرو الله وافطرو
خالد : ابشر يابو سعيد
طلال : تدرون يا عيال
الشباب يناظرونه كلهم يعني كمل وش تبي تقول
طلال : ان ولا فيه بنت ملت عيني
سعود : الله يبلاك بحب وحده شينه وتحبها وتعلق فيها عشان تكسر خشمك
طلال : لا اصلن مراح اتزوج إلى اذا شفت وجهها
تركي وهو متحمس : بيعطونك صوره مهيب صورتها وانت اذا شفتها استانست وتملكت عليها يوم دخلت الا وتشوف بنت تروع ولا عاد تقدر تكلم
طلال : حسبي الله عليكم سديتو نفسي عن الفطور
فهد : هههههههههههههههههه هذا ونفسك مسدوده كليت الي في الصحن كله
طلال : فهودي اذكر الله
فهد : مشاءلله ولا حول ولا قوه الا بالله
سعود : محد شاف عبدالله بنأكل الفطور عنه
ما امداه يتم سالفته ألا بدخلت عبدالله
عبدالله : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
سعود : اقرب اقرب افطر
.................................................. ..

روان وهي داخله وسط الخيمة و ميتة ضحك وما قدرت توقف أكثر وجلست على الأرض ومستمرة بالضحك كل ما تفكر بشكل مها وهي تركض و الناقة تلحقها

ام خالد : بسم الله عليك روان وش فيك
روان وهي ومازالت تضحك : يا ليتك يا عمتي شفتي شكل مها
ام خالد وهي تضحك من ضحك روان : وش فيها وش مسوية مها اعرفها مطيوره
قصت روان السالفة لام خالد من طق طق لسلام عليكم
ام خالد : الله يستر على بنيتي و ينها الحين ما أشوفها
روان : ما عليك يا عمه بتجي الحين بس الله يستر وش بيفكني منها
ام خالد : روان يمه اخذي الفطور لماجد
روان تجمدت كأن ماء بارد انكب عليها على طول ردت : و ليش ما افطر مع العيال اشوفهم فارشين برى
ام خالد : يقول تعبان جيبو فطوري داخل شوفيه هناك وديه له مها مهيب فيه إلا إذا مستحيه بوديه انا
روان وهي مستحية من عمتها وبنفس الوقت منفشله : لا بودية أنا ارتاحي يا عمة

صارت تمشي شوي وتوقف شوي منحرجه ودخلت عليه بوسط الخيمة وكان ماجد حاط ورى ظهره مركى ومتمدد وقاعد يلعب بجواله من الطفش وما انتبه لدخلت روان وهي ما تكلمت ولا سلمت تنبه لوجودها قعدت تراقب حركات وجه في الجوال شي شاد انتباه وسرحت بأفكارها وهي تشوفه وما انتبهت انه رفع عينه تفاجأ بوجودها أبتسم وجلس وهي على سرحانها وحب يحرجها : ادري اني مزيوون واهبل
انتبهت وارتبكت
روان : اس..الام ... اسلام عليكم
ماجد وهو الى الان مبتسم : وعليكم السلام
روان تاخذ نفس الله يأخذك نزل عينك : الحمد لله على السلامة
ماجد : الله يسلمك أكيد تبينها من الله او يمكن داعية علي بعد أعرفك زين تكرهيني
روان وهي تشهق : لو قارصة لسانك تجلس شهر ما تتكلم يكون افضل
ما مسك ماجد نفسه وصار يضحك بشكل هستيري وروان بنفس الوقت حطت الفطور وبسرعه تبي تطلع معصبة من ضحكة
ماجد : لحظة لحظة على وين
روان وهي ترجع لحركات البزران وتحط يدها على خصرها : وش دخلك
ماجد وهو يحك راسه : طيب انا عطشان ومقدر امشي من يجيب لي مويه " ينصب عليها ولا اهو مافيه إلا العافية "
روان تحس نفسها محرجة وبنفس الوقت مقهورة منه مشت بسرعة لجيك المويه وهي يدها ترتجف صبت كاس واطاح من يدها
ماجد : وش فيك وش انتي خايفه منه
ما درى ماجد ان روان منحرجه منه
وصبت مره ثانيه وجت يمه وهي من عصبيتها ترتجف يدها والمويه تكبب على يدها : تفضل أوامر ثانية
ماجد وهو يبي ينرفزها أكثر : أي شربيني
روان شهقت شهقه يمكن تطير الي موجودين في الخيمه وعلى طول كبت كاس المويه عليه وطلعت من الخيمه بسرعه وهي معصبه
ماجد : هههههههههههههههههههههههههههه تعاأأأأأأأأأأألي
آآآآآآآآآآآآه اموت فيها ذا البنت

.................................................. ...................
"" تمشي والأفكار تعصف بها لا ترى نور أمامها تهتدي به ضاقت أنفاسها أنعدم الهواء حولها لا ترى في الصحراء غيرها تتألم ليست ألآم جسدية سوف تزول بوضع مرهم أو تناول دواء لكن ألم باطني صوت في أعماق نفسها أفيقي أي سبات تعيشينه لا يحبك تكررت تلك الكلمة في خلدها بكت نزلت شلالات من الدموع .. توقفت قليل ليس ملزم منه أن يبادلني نفس أحاسيسي أو شعوري ما ذنبه ..""
مسحت دموعها وهمت با الانصراف أدراجها و استيقنت أنها بعيدة عن مخيمهم أحست بالخوف يدخل مفاصلها ويشل حركتها هناك سيارة تمشي بسرعة

مها وهي تحدث نفسها : لالا يا مها أهدي ذولي مو يمك مو منتبهين لك با الأصل وشوله الخوف ياربي ليش أروح بلحالي غيرت السيارة مسارها كأنها أنتبهت لوجود شخص يمشي وأقبلت على مها
مها وهي تفرك أيدينها مع بعض ياربي جاوني جاوني ياويلك ياسواد ليلك يا مها تشهدي على روحك خلاص أنتي من أعداد الموتى خلاص خلاص رحتي فيها
والسيارة إلى الآن مقبلة على مها كأنها وليمة دسمه على وشك أن تلتهم توقفت مها ولم تعد قادرة على الحركة مع توقف السيارة لكن ذهب الخوف وتبدد برؤية أصحاب السيارة


كانت تعج بعائلة وأطفال وأنزل صحاب السيارة نافذته وبنفس الوقت نضارته الشمسية وكانت مها ترتدي برقع وجلال بشكل الفتاة البدوية التي لازالت تحمل عادات وتقاليد أهلها لكنه برقع لا يكشف سواء العينين التي تخلو من الكحل لكن لازالت أهدابها مبتلة أثر تلك الدموع عينان تحكي كلام مدفون يستطيع أبرع شاعر أن يسطر دواوين عن تلك النظرات وتلك العيون وجمالها من يشاهدها لا يعرف أي كلمة يستطيع أن يصفها بها أهداب كثيفة وطويلة حبة العين سوداء وأجزم أن لا عدسة سوف تغير لونها تحمل سواد كاحل يقبع في بياض العين نفسها

توقفت الكلمات في فم حمد واصبح يتردد بيت خالد الفيصل في نفسه وكاد أن يخرج من شفتيه

احسبن الرمش لا سلهم حنون اثر رمش العين ماياوي لاحد
يوم روح لي نظر عينه بهون فز له قلبي وصفـق وارتعـد

أم حمد وهي كأنها تصحي ولدها من نوم عميق : حمد
حمد : هاه هـ .. لا هلا يمه
ام حمد : أشوف وقفت البنية ولا كلمتها
مها وهي شوي و بتذبحه هذا ما يستحي على وجه يبحلق فيني يمكن لأني ما غطيت عيوني بالجلال أستاهل واضفت جلالها على عيونها
لكن صوت حمد قومها من أفكارها
حمد : السلام عليكم
مها : وعليكم السلام
حمد :ما حولكم مخيم ال ...
مها : العذر و السموحه منك مدري أنا عن شي وكملت بس شفت وهي تأشر على مخيمهم شفت المخيم إلي هناك تقدر تروح للمجلس الرجاجيل وتسألهم
حمد : ما قصرتي مشكورة
مها : العفو وحياكم الله
أم حمد : نوصلك لهم يمه
مها : لا يا خالتي ما تقصرون ودي أمشي
حمد بضحكة : ترى العرض ساري المفعول
ضحكته اربكت مها
شخصية حمد وكلامه وحتى ضحكته تنم عن رجل ذو هيبة رجل شرقي عربي خليجي سعودي بما تعنيه الكلمة لا تعلم ما خلف ستارته أذا جلس بمجلس أصبح القائد و أصبح رأيه المطاع لما فيه من الحكمة لا تستطيع كلماتي وعبارتي ان تصف ذاك الرجل لكن ألخصها بكلمة فارس بما تحملة من معاني متشعبة
مها بحزم : لا
حمد منزل حاجب ورافع حاجب : وشو الي لا
مها بسرعة تداركت نفسها : لا مشكور ماتقصر مع السلامة ومشت وخلتهم


.................................................. ...............

في دجى الليل تبحث عن نبراس الهدى لعلها تهتدي إلى إهلها
كان حال ساره وهي تحاول أن تتذكر لو شيء قليل من ماضيها عن أهلها لكن محاولاتها بأتت بالفشل
ماذا سوف يكون مصيري هل أبي يبحث عني ما لذي حل بي هل أنا مخطوفة لكن المجرمين لم يكونوا هناك أحس بألم في رأسي هذا أثر الضربة في رأسي لكن هل فعلا قد يكون كلام سعود حقاً وأني فعلا انسانه بلا اخلاق اذا كنت بلا اخلاق لما كنت مرمية وسط الصحراء كنت على الأقل أنعم با الأثير وسط شقه أو مسكن لكن هناك لغز يجب علي ان احله آه يارب ماعاد اقدر اتحمل بروح للبنات اشوي وبنجن لو أبقى ثانية بلحالي
ذهبت سارة ولم تجد إلى ام طلال
ساره : السلام عليكم
ام طلال : وعليكم السلام
ساره : وين البنات
ام طلال : البنات راحو يتمشون دوروك ولا شافوك
ساره : في أي اتجاه راحو يا خالتي
ام طلال : شمال عن المخيم
سارة : عن أذنك خالتي بروح لهم
ام طلال : الله معك
راحت للبنات وهي تدندن بصوت جهوري حلو أستغربت الكلمات الي أنسابت منها كأنها تعودت أن تتغنى بها

ودي ابكــي لين ما يبقى دمــــوع
ودي اشكي لين ما يبقى كـــــــلام
من جروحٍ صارت بقلبي تنـــــوع
ومن همومٍ احرمت عيني المنـــام

انطفت في دنيتي كل الشمـــــــوع
والهنا ما يوم في دنيـــــــــاي دام
غربتي طالت متى وقت الرجـــوع
كل عام امني احلامي بعـــــــــــام

ان شكيت للحال محدٍ لي سمـــوع
وان سكت الناس زادوني مـــــلام
طال صبري والزمن عيّ يطــــوع
والرجا باللي عيونه ما تنــــــــــام


تمشي وهي منحنية تشوف أنواع العشب قرقاص خزامى نوير حمض لا تعرف أسماءها لكنها منتشرة با الأرض حتى يكاد يجزم من يشاهدها كأنه بأستاذ ملعب لكوره القدم او كسجادة خضراء مستحوذ لونها الأخضر على جميع البقع ولفحت هواء فيها القليل من البرودة كانت سارة تمشي بفرح يخالجها لا تدري له معنى لكنها تحس بالقليل من الراحة وهي مندمجة بمشاهدة الطبيعة أحست بصوت خلفها التفت لترى الصوت ابتسمت لأنها تبينت سيارة ماجد
ماجد بضحكة : السلام عليكم
سارة : اهلين وعليكم السلام
ماجد : اخبارك ليش تمشين بلحالك
ساره : بخير الله يسلمك رايحه ادور البنات
ماجد : مالهم حق ليش تاركينك
ساره : انا كنت مشغوله شوي ويمكن دوروني ومالقوني
ماجد : لا دورين عذر لهم اصبري علي اذا شفتهم
ساره تضحك دايم تكون على طبيعتها مع ماجد و الشيء إلي ما انتبهت له سارة أن سعود مع ماجد

ومع ضحكتها والتفاتتها ناظرت ساره للكرسي الي جنب ماجد وهي تضحك تجمدت الضحكة بفمها اصابتها رعشة خوفاً منه ومن نظراته التي تكاد تلتهمها نظرات تفحص واختبار تلعثمت الكلمات في فم ساره لم تعد قادرة على الرد ماجد الذي كان يلح عليها بأن تركب معهم ليقومو بتوصيلها للبنات
ساره : هاه مدري وش تقول ماجد
ماجد : الظاهر ما سمعتيني اقولك اوديك للبنات
ساره : مشكور ما تقصر امشي افضل
لأول مره ينطق سعود : امشي معنا المنطقة مليانة ناس
ساره مشت وكأنها لم تسمع كلمة واحدة من سعود
مما زاد غضب سعود وأحس با الاهانة والفشيله بوقت واحد
التزم الصمت

التفت عليه ماجد : هاه يا ابو الشباب وين تبينا نروح
سعود بهدوء : لا تمشي اصبر لحد ما سارة توصل للبنات " لأول مرة ينطق سعود اسم سارة استغرب حتى من نفسه "
ماجد : ابشر ولا يهمك

ساره تمشي بخطوات سريعة كأنها تهرب أو خائفة أن يلحق بها وليس مستغربة منه ان يضربها فقد أحست بتجاهلها له أنها أحرجته لكن بالنظر لما فعل بها فهذا أقل شيء تعمله وهي تكلم نفسها يهمه الناس الي حولنا طيب انا على رايه خربانه ماعليه مني ليش يبي يتحكم فيني أصبحت قريبة من البنات وكان هناك نقاش حاد بينهن
ريم : لا يا اختي ما نرضى
دانة : طيب هذي حرية شخصية
ريم : ليش حرية وين راحت البنت السعودية بحشمتها وأخلاقها
دانه : طيب وش تبينا نسوي نروح لهم ونقول لا طلعون مذيعات سعوديات
ريم : المفروض يا أختي ما نرضى يصيرن ذولي هم الواجه لنا تجيك لابسه بنطلون وفاكه شعرها وبلوزه ضيقه وتتميع في كلامها قدام خلق الله لا والجنسية سعوديه نبي حل
دانه وهي تبتسم : وش بتسوين بتروحين تطالبين يمنعونهن
ريم : ليته بكيفي قسم بالله ولا وحده راح تطلع خشتها بالقنوات
دانه : تصدقين وحده استاذة أردينه وش تقول لنا في الكلية
ريم : وشو
دانه : نقول اذا جا خروج الطالبات من الكلية اطلع واتفرج على أشكالهم
ريم وهي تغيرت ملامح وجهها ومستغربة: ليش
دانه : اصبري بقولك وش السبب تقول استانس وأفرح على حجابكم وستركم صح يا ريم أن الكلية تلزمنا بلبس القفازات
ريم : صحيح
دانه : تقول ينشرح صدري واتمنى اموت في الأراضي السعوديه
ريم : وبعد كذا تبينا يرضون عن بناتنا يطلعن بالتلفزيون سواء مذيعات ولا مشجعات
دانه : ما شفتي شي يطالبن يكون قسم خاص يحضرن مباريات
ساره بضحكه : منهن
ريم : هلا وغلا بسارة
ساره : السلام عليكم وش تتكلمون فيه
دانه : هذي ريم سلمك الله معارضه على البنات السعوديات الي يطلعن في التلفزيون
ساره : طيب وش فيها
ريم : معقوله يا ساره عاجبك وضعهم
ساره وهي تبرر : يا قلبي يا ريم انا ما ارضى بس ما بيدينا شي وبتقولك وش انا مسويه أنا ما سويت شي واخلاقي عاليه ومن ذا القبيل
ريم : تدرون وش المشكله
البنات وشو
ريم : يرامج تافهة غزل علني تجيك المذيعة بصوت مايع امر تدلل ما جينا الا عشانكم ياشيخه ولي
دانه :ههههههههههههههههه لو يسمعونك يا ريم شنو عليك حمله
ساره : طيب كلامنا هذا وش بيفيد
ريم : على الاقل بطلع حرت قلبي بموت من الغيض والقهر
ساره بضحكه : بسم الله عليك
دانه : وش رايكم نرجع لهلنا ما كنا تاخرنا ولازم نساعدهم بالطبخ
ومشو البنات لحد ما وصلو لهلهم وكانو الحريم فارشين فرشه برى خيمة المطبخ وقريبه من الأكل عشان ينتبهون له وكان الجو مو حار بالعكس ربيعي بمعنى الكلمه ياخذون ويعطون بالسوالف
البنات بتفاوت اصواتهم : السلام عليكم
الحريم : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
ريم : لو مقطعين الذبيحة ومسوين مشاوي مو أفضل
ام سعود : الناس هنا كثار ولا راح يكفي الشوي ازين شي طبخها
ساره وهي توجه السؤال لام سعود: طيب تقدرون تطبخون ذبيحه كاملة
ام سعود : أي الحمد لله نعرف نطبخها
دانه : تدرون يابنات ان لطبخ الذبيحه قوانين
ساره : شلون
دانه : اذا كانوا عازمين ضيف لازم ذنب الذبيحه ما ينفصل عنها ويكون متماسك مو مستوي مره ويكون الراس موجود يدل على كرامته
ساره : يالله وليش كل هذا
ام محمد وهي تضحك : وأزيدكم من الشعر بيت في طريقة تقديمها لازم المفطحه تكون في أول المقلط اول ما يدخل الضيف يجلس حولها
ام خالد : منيره علميهم طريقة الضيف بعد
ام محمد وهي تبتسم : ومحد يمد يده للحم قبل الضيف يسمي الضيف بصوت مسموع ثم يمد يده على اللحم وبعدها الكل يمد يده واذا خلص الضيف وشبع يقومون معه حتى ولو كان الباقين ما خلصوا اكل
ريم : لا حوول وش ذا القوانين والله اني توي ادري عنها
ام طلال وهي تضحك : وش بيعرفكم يا بناتي ما عمركم سئلتم ولا هتميتو بتراثكم وهمكم تقليد الغرب قلدتوهم في الاكل بالمللاعق مع العلم ان الرسول عليه الصلاه والسلام حث على الكل باليد وبالأصابع الثلاث ولعقها بعد الأكل
دانه : عاد لو تدرون ان الطب الحديث اكتشف أن في الأصابع شي يقتل الجراثيم سبحان الله
الكل : سبحان الله
ام طلال : الله سبحانه ورسوله ما يا مرون الا بالحق وما يفيد الإنسان
دانه : باقي شي تبونا نسويه
ام خالد : لا فديتس كل شي سوينا روحن تمشن وستانسن
دانه : اجل بروح ادور روان ومها مدري وين غطسو فيه
ريم : ساره تعالي نتمشى اجل
ساره : يلا
ماجد ميت ضحك على سعود : يابن الحلال وش فيك
سعود : وش فيني وبغيت تقلب فينا السياره هذا وانت تعبان اجل وش بتسوي لو نك منتب مريض
ماجد وهو يضحك : كان فحطت فيك لين ما عاد تعرف وين اليمه
سمعو صوت بوري وقف ماجد السياره وكانت سيارة حمد مقبله عليهم
حمد : السلام عليكم
ماجد : وعليكم السلام
حمد : شخبار الشباب
ماجد بخير ونعمة اقلط حياك الله
حمد : مستعجل الله يطول في عمرك بس ابي انشدك عن مخيم ال ... ماتدري وينهم
ماجد : الا شفت الحزم الي قدامك هم وراه الحين امشي على ذا الزفلت وان شاءلله أن تاصالهم
حمد : الله لا يهينك
سعود : اقلط الغدا جاهز تفضل انت والاهل
حمد : مستعجلين الله يطول في عمرك
سعود : اجل لازم تقهون عندنا العصر والا تعشون عندنا ذليل
حمد : العشا السموحه منكم لكن القهوه ابشر " حمد يستغل الفرصه ويبي يتقرب منهم أكثر "
سعود : اجل بنتظارك العصر
حمد : بأذن الله يلا فمان الله
ماجد : فمان الكريم
.................................................. ......
روان وهي تدور مها وتبي تعتذر منها وتبي تبعد عن المخيم
روان : اخيرا لقيتك
مها ووهي تشوفها بنص عين : ولك وجه بعد جايه
روان وهي تضحك وتلم مها وتحضنها : لا تزعلين امزح معك
مها : والله ما خليك يا روانوه اصبري علي
روان : عادي انا ما ازعل من المزح
مها : نشووف
روان : تعالي نروح للبنات اكيد تأخرنا عليهم




.................................................. ...............


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 17
قديم(ـة) 12-07-2007, 06:27 PM
صورة شذى الجبل الرمزية
شذى الجبل شذى الجبل غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد : ツ】ઇ需الغــــــــريبــــــه需ઇ【ツ قصه تجنن لاتفووتكم


تسلمين على القصه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 18
قديم(ـة) 13-07-2007, 02:17 AM
ليدي فرست ليدي فرست غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد : ツ】ઇ需الغــــــــريبــــــه需ઇ【ツ قصه تجنن لاتفووتكم


حماااااااااااااااااااااااااااس

ننتظر التكملة

مع تحياتي

ليدي فرست

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 19
قديم(ـة) 13-07-2007, 04:32 AM
صورة tyna الرمزية
tyna tyna غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد : ツ】ઇ需الغــــــــريبــــــه需ઇ【ツ قصه تجنن لاتفووتكم


بقرا القصة واقولك رايي فيها
تقبلي مروري

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 20
قديم(ـة) 13-07-2007, 07:34 AM
صورة الزهرة البيضاء الرمزية
الزهرة البيضاء الزهرة البيضاء غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد : ツ】ઇ需الغــــــــريبــــــه需ઇ【ツ قصه تجنن لاتفووتكم


شكرا اختى على القصه من فضلك كملى بسرعة

الرد باقتباس
إضافة رد

رواية الغريبة / كاملة

الوسوم
غريبة
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية بقايا روحي / كاملة يارضاها وقف وناظر شوي روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 364 30-06-2019 12:21 AM
رواية الموت ما هو من الفرقى و طاريها .. الموت لا طاحت عيوني من عيوني / الكاتبة : أحلى بدوية ، كاملة رايقه بقوه روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 264 14-02-2017 05:57 PM
رواية حب في المستشفى الجامعي / كاملة angel jolly روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 97 18-01-2017 11:29 PM
رواية "جايب هالقساوة منين "منين ياطيب "رومانسية وأكشن جنان لاتفوتكم كاملة خيلآء أنثى ارشيف غرام 6 31-10-2008 10:14 PM
رواية لجل الوعد كاملة ادخلوا عاشقة الجروح ارشيف غرام 1 23-09-2008 04:01 AM

الساعة الآن +3: 09:22 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1