غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 41
قديم(ـة) 14-07-2007, 11:40 AM
روف بحالي روف بحالي غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد : ツ】ઇ需الغــــــــريبــــــه需ઇ【ツ قصه تجنن لاتفووتكم


ردووووووووووو روود تونس الواحد اوكي :)

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 42
قديم(ـة) 14-07-2007, 04:01 PM
صورة ماهزني غيابك الرمزية
ماهزني غيابك ماهزني غيابك غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد : ツ】ઇ需الغــــــــريبــــــه需ઇ【ツ قصه تجنن لاتفووتكم


يسلمووو عالجزء


وانتظر الباقي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 43
قديم(ـة) 15-07-2007, 04:43 AM
صورة tyna الرمزية
tyna tyna غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد : ツ】ઇ需الغــــــــريبــــــه需ઇ【ツ قصه تجنن لاتفووتكم


:066ddddddf:القصة مرررررة اعجبتني بس بسالك ليه تفاولين على مها وعبدالله انو بسير شيء بينهم لاني احب الجو الي بينهم
على فكرة انا من عشاق البر والي محببني في القصة جو الحب في البر

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 44
قديم(ـة) 15-07-2007, 10:07 AM
زال الهم زال الهم غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد : ツ】ઇ需الغــــــــريبــــــه需ઇ【ツ قصه تجنن لاتفووتكم


صباحكم ورد
القصة لها تكملة

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 45
قديم(ـة) 15-07-2007, 02:04 PM
روف بحالي روف بحالي غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد : ツ】ઇ需الغــــــــريبــــــه需ઇ【ツ قصه تجنن لاتفووتكم


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ماهزني غيابك مشاهدة المشاركة
يسلمووو عالجزء


وانتظر الباقي
الله يسلمك

ولاتحرمنا من طلتك:)

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 46
قديم(ـة) 15-07-2007, 02:08 PM
روف بحالي روف بحالي غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد : ツ】ઇ需الغــــــــريبــــــه需ઇ【ツ قصه تجنن لاتفووتكم


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها tyna مشاهدة المشاركة
:066ddddddf:القصة مرررررة اعجبتني بس بسالك ليه تفاولين على مها وعبدالله انو بسير شيء بينهم لاني احب الجو الي بينهم
على فكرة انا من عشاق البر والي محببني في القصة جو الحب في البر
عيووونك الحلوووه

البر كلناااااااااااااااااا نحبه اما عن عبدالله ومها ماراح اقوووووول شي :002:

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 47
قديم(ـة) 15-07-2007, 02:09 PM
روف بحالي روف بحالي غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد : ツ】ઇ需الغــــــــريبــــــه需ઇ【ツ قصه تجنن لاتفووتكم


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها زال الهم مشاهدة المشاركة
صباحكم ورد
القصة لها تكملة
صبااااااااااااااااح الاسكريم >> تاكل اسكريم :)



اكيد لها تكمله

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 48
قديم(ـة) 15-07-2007, 02:45 PM
روف بحالي روف بحالي غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد : ツ】ઇ需الغــــــــريبــــــه需ઇ【ツ قصه تجنن لاتفووتكم


الجزء التاسع


ما حسو الا بماجد يفتح السيارة ويضحك : يناس ها البنت جنان

حس بشي غريب عبدالله يحاول يصد للدريشته ويطالع برى ومها ساكته

ماجد : هيه وش فيكم

مها بكل ثقل : مافيه شي وش البنت الي تجنن " تبي تضيع السالفه "


ماجد ويرجع يضحك : هههههههههههههههههههههههههههه

روان وربي خبله عليها حركات طايحه وتدعي علي انا اقولها وش

مسوي تقول مالك شغل طيب وش ذنبي يوم تدعين علي قالت كله من عيونك طحت

عبدالله ومها بنفس الوقت يضحكون على كلام ماجد

رجعو وبدت الشمس تغيب والجو روووعه بمعنى الكلمة وشكل الإبل

وهي تتدافع على الماء عشان تشرب خاصة لما تحمي صغارها عشان

ما تتكسر سبحان الله حتى الحيوانات الي ما عندها عقل تحس فيه كلها

ذرة أحساس خايفه على صغارها

نزلو البنات لقو أمهاتهم فارشين فرشة برى المخيم ومعاهم الشباب

كلهم وخالهم سعيد وطلال وفهد وخالد وتركي بس ينقصهم سعود وام

محمد وساره

دانه تكلم البنات : بنات شكلي حلو يوه يا ليتني زدت كحل عيوني شوي

روان : هههههههههههههههه تهبلين امشي بس امشي وربي راح يتجنن خالد

دانه وهي بدت تتلخبط : شكلي برجع ماني رايحه لمهم

مها وهي تسحبها من يدها وتمشي معاها لهم :تعالي بس شكلك يهبل

ابو طلال يرحب بروان ويأشر لها تجي تجلس جنبه : هلا وغلا بالزين

كله أزين بنت في الوجود

ويجي ماجد بسرعة ويقعد في المكان الي تبي تجلس فيه

صارت تناظره وتأفف: الحمد لله يارب لك الحمد على نعمة العقل

الكل يضحك على روان وكيف نظراتها لماجد وقهرها منه

ابو طلال : ههههههههههههههههههه تعالي جنبي في الصوب الثاني

روان : صراحة عندنا في عائلتنا غير راكان وريان بزر ثالث وهو ماجد

ماجد : هههههههههههههههههههههههههههههه ما وقف ضحك يبي يقهرها

فهد وهو يضحك : ترى ما أسمح لك يا أخ ماجد وخر عن روان قبل

الحين تشوف شي ما يسرك

ماجد : فهود الحين أنت تهدد وربي الحين لو أتطارح وياك لأغلبك
فهد : يابن الحلال راحماك انت وعصاقيلك لو أشيلك تجي كلك في يد وحده

روان : هههههههههههههههههههههههههههه تبي تقهره

ماجد وهو يناظرها ويوجه كلامه لأبو طلال : خالي طلبتك

ابو طلال : عطيتك

ماجد وهو يناظر روان ويرفع حواجبه لها : ابي روان زوجني اياها

روان شهقت وقعدت تطالع وتخنقتها العبره وصارت تمتم وتدعي عليه

طلال : عطيتك

ابو طلال ما رد من الضحك على خبال ماجد وقهر روان

فهد : لالا روان بنتي ما لأحد شغل فيها الي يبيها يخطبها مني

ابو طلال : وانشهد هذا فهد أطلبها منه

ماجد وهو يحك راسه : عزالله اذا على فهد ما تزوجتها

روان وهي تكلم بدون ما تحس : من زينك اتزوجك والله والله ما اخذك يا ماجدوووه

ماجد وهو يناظرها ويقلب عيونه : شين ولا شين وش زيني وش

حلوي البنات يتحذفون علي من كل صوب بس اشارة مني ويجني ركض

طلال : ما عليك ياشيخ بزوجك اياها بالسر وأخذها وسافر بها لأقصى

منطقة بالعالم ولا نشوف وجهك الا بعد سنة

روان وبدى صوتها يتهجد : أي أي انت يا طلال اصلن ما تحبني لو

عليك زوجتني اسماعيل " اسماعيل الراعي "

ماجد : هههههههههههههههههههههههههههههههههههه

والكل ميت ضحك

ابو طلال وهو يضم بنته له ويحب خشمها : والله ما تاخذين يا روان الا

الي تبين وانا الي بزوجك الا اذا ربي خذى أمانته

روان : الله يطول في عمرك ويخليك لي يارب

وهناك ناس حبهم صافي طاهر نقي حب حلال ما يشوبه حرام نظراتهم

لبعض نظرات ألفه خالد إنسان هادي أغلب مشاعره مكبوتة ما يطلعها

بس تكون ظاهرة بعيونه الي مصوبة على دانه حس فيهم ماجد كيف
يطالعون بعض وحب يحرج أخوه

ماجد :أقول يمه

ام خالد : لبيه يمه

ماجد وهو يناظر خالد ويبتسم متى تملكون عصافير الحب

خالد فتح عيونه وابتسم كأنه يبيها من الله

ام خالد وهي تضحك : متى ما يبي يأشر بس

تركي : صدق يا خاله وأنا مالي راي

ام خالد : هههههههه انت على الرأس والعين محد متعديك وما شرينى دانه الا لأنك أخوها
الحين تعالوا دورو دانه ما تلقونها ودها الأرض تنشق وتبلعها على

طول نزلت راسها وخافت لو تقوم وتروح يضحكون عليها

ام تركي وهي تبتسم : إذا جا أبو تركي ان شاء لله من القنص لكل حادث حديث

تركي وهو يناظر خالد ويحرك حواجبه له : يسلم فومك يا ماما

ماجد : خخخخخخخخخخخخ اترك الدلع لهله

طلال : والله ما اداني صدق الرجال الدلوع مهوب رجال الا خكري

عبدالله وهو ينطق من بدت الجلسة : شوفو من يتكلم الي اغلب وقته يشوف الناس من طرف خشمة

طلال : ياخي انتو ظالميني و حاطيني مغرور عشان ربي كاسيني بالزين والملح

فهد : الزين غسال أيدين

ماجد : ياهووووووووووه وخروو تكلم المطوووع بالله سؤال فهد

فهد : هههههههه اسئل الله يعيني على لسانك

ماجد : الحين ما تتمنى بنت مزيونه زوجه لك

فهد وهو يعدل جلسته : بكون كذاب إذا قلت لا ما أتمنى كل واحد يتمنى

الزين بس ماهو شرط من شروطي أهم شي بنت نور الأيمان مغطي

وجهها محافظة على صلاتها عشان تحفظ بيتي ما ترفع صوتها للغريب

عشان ما يسمع صوتها محافظة على سترها وعفافها ولي الفخر أذا

مشيت جنبها والعبايه كاسية رأسها لأخمص قدميها و بقفازاتها
وجواربها واذا أستقبلتني بأحلى ابتسامه أكيد راح أقبل فيها بدون شك

تركي : والله حمستني أتزوج يا فهد

الكل قعد يضحك على تركي

روان : والله موصفاتك كلها يا فهد في أستاذه عندنا أيام ما كنت

بالثانوي و الله حببتنا في المصلى وبالأنشطة

ماجد وهو يصفر : هدوء تكلمت ألفيلسوفه سؤال سؤال روان كيف حببتكم في المصلى

روان وهي تناظره وتقلب عيونها : الحين أنا اكلم أخوي أنت مالك شغل

ماجد : طبعا مالي شغل توي في مستوى رابع وبأذن الله التخرج قريب

روان : هه ياخف دمك

فهد : لا حول كملي روان

تركي : ههههههههههههه الظاهر السالفة جازت لك

طلال : اذا مزيونة يا روان اخطبيها لي

فهد : غريبة تبي ملتزمة

طلال : والله الملتزمة اقدر أمنها على حياتي أما غيرها ولله شي ينخاف منه انت ما تشوف يا فهد وربي البنات اليوم يتحذفن عليك صارن

يغازلن ويرمن أرقامهن والأشكال حدث ولا حرج وتبيني في الأخير اتزوج وحده متحررة ياخي أنا اذا بغيت أتزوج بتزوج وحده تكون جاهلة بكل شي إلا طبعا التعليم

تركي : كيف جاهلة وهي متعلمة

طلال : يأبن الحلال تكون جاهلة بالانترنت

خالد : يعني انت ضد البنت الي تدخل النت

طلال بكل قوه : أي ضدها وتنكسر يدها اذا اتمدت عليه

عبدالله : طيب فيه بنات محترمات ويدخلون وأخلاق والنعم فيهم

طلال : يأبن الحلال تدري ان الانترنت أكبر مصيدة للشباب عشان يصتادون البنات

عبدالله وهو يتحمس : الحين البنت واعيه ما أعتقد أحد يقدر يصطادها بسهولة

طلال : البنات عاطفيات بزيادة بس سمعها كلمة حب تروح معك وتقعد تشكي همها لك وعيال الحرام كثير

ريم وأول مره تدخل : ياعني ما ندخل نت عشان نظرتكم يعني بكون بنت فاسدة اذا دخلت نت طيب فيه أشياء كثيرة بعالم النت زينه وشوله ركزت على أمر واحد فيه مواقع خاصة للنساء والي مشرفين عليها نساء وفيه منتديات إذا البنت حطت حدود لكلامها وصارت أنسانه جاده وما لينت كلامها

طلال : يعني افهم انتي يا ريم مشتركه بمنتديات

ريم : أكيد مشتركة وفي منتدى معروف وماسكة أشراف لقسم محدد في المنتدى ولا عمر أحد قدر يضايقني بكلمة كأني في مجلة ولي ركن خاص وقاعدة أكتب مواضيع بخط يدي وأرسل رسالة وأبي الكل يتلقاها

تركي وهو يناظر ريم : طيب والرسائل الخاصة

ريم : بقولك شغله مهمة انا بمنتداي الرئيسي مقفلة الرسائل الخاصه محد يقدر يرسل لي رسائل الا في منتدى ثاني أغلب الي فيه بنات وما قد أحد ارسل لي رسالة وفرضاً لو يرسل ما راح أرد عليها بكون بهذا التصرف قفلت باب في وجهه

طلال : طيب انتي كذا غيرك لا بينلعب عليه بسهوله

ريم وهي تتحمس اكثر : يا طلال البنت الي مهئية أنها تنحر بتنحرف حتى لو كانت بسجن وكله أسوار بس البنت الي مربية زين على الدين وتربيتها صح مراح أحد يفسدها وما راح احد يقدر يفسد مبادئها

تركي وهو محتار ما يدري مع من يوقف مع طلال او مع نظرية ريم

ماجد : والله انا شاركت بمنتديات ما تنعد وشفت أشكال والوان فيه البنت المحترمة وفيه البنت تجيك مايعه تحط صور تقزز وأسلوب كلامها يقزز بعد ما خافت على سمعتها ولا على أهلها وقبل كذا نست الله الي راح يحاسبها على كل صغيرة وكبيرة

أبو طلال وهو يغير مجرى تفكيرهم ويأذن بصوته العذب ويتقدم فهد ليصف بهم ويصلون صلاة المغرب

راحو البنات يصلون ويجهزون أغراضهم لأنهم خلاص راح يرجعون بكره للرياض بعد رحلة دامت يومين وكأنها سبحان الله شهرين بأحداثها الكل يحمل ذكرى

.................................................. .....................

حمد : هاه هياء وش رايك أخطبها على طول

هياء : مدري انت مستعجل مره

حمد : يا هياء أنا مانيب صغير رجال والي في عمري كلهم تزوجوا ومعهم عيالهم

هياء : الي تشوفه يا خوي بس ياخوفي ترفضك وانت متحمس

حمد ويجلس على الأرض وكأن سؤال هياء يصحي فيه شي ناسية ما فكر لحظة ان مها راح ترفضه : توقعين يا هياء راح ترفضني

هياء : اقولك يمكن يعني ما بيك تنصدم انت تولعت ببنت ما شفتها ألا دقايق يعني ما تعرف أخلاقها ولا شي

حمد : لالا يا هياء واضح البنت ما حطت عيونها بعيوني وتسترت ويوم تكلمني تنزل عيونها واضح أنها محترمة

هياء : أنا ما قلت شي والنعم فيها بس بنات عمك تعرفهم زين وأخلاقهم

حمد : يوه يا هياء انا مها خذت قلبي وعقلي خلاص ماعاد صرت أفكر ولا عاد صار للأكل طعم خلاص البنت سيطرت علي

هياء : يارب اذا فيها خيرة جعلها من نصيك

حمد وهو يوقف ويجي يم اخته ويلمها : أي تكفن يا هياء محتاج لدعواتك ادعيلي وتكون من نصيبي

هياء : يا خوفي يا حمد عشان خاطر عيونك راح أخطبها لك انا وأمي أذا رجعنا بأذن الله

حمد وهو يتنهد : يارب توافق

.................................................. ...................

في مكان ثاني وخلاص قربوا من الرياض ام محمد تكلم سعود : يا يمه سعود

سعود بهدوء وغلب عليه التعب وصوته مبحوح : سمي يمه

ام محمد : ابيك يمه تودينا بكره أنا وساره نراجع في المستشفى
ساره وهي تشهق بصوت واطي وترفع عيونها لسعود الي على طول بادلها بنظراته وعلى طول نزلت عيونها

سعود : يمه بكره الجمعة و مافيه الا الإسعافات العيادات مقفلة خليه السبت وأجيكم الصباح

ام محمد : خلاص يمه الي يريحك

سعود بضحكة : لا إلي يريح سارة هاه ساره تبينا نوديك بكره أو يوم السبت

ساره تحاول تمسك نفسها وما طلع عصبيتها قدام ام محمد جاوبت جواب يسكته : الي تشوفه امي منيرة أنا موافقة عليه

ناظرها سعود وأبتسم لها وهي على طول صدت على دريشتها ماتبي عيونها تطيح في عيونه تحس بدقات قلبها مستمرة وما توقف صارت تتنفس بقوة وتحاول تغطي الشعور الي تحس فيه وتحس بحرارة الجو مع ان المكيف شغال لكن ما تدري أن مشاعرها هي الي تنوقد على نار هادية وبدت ترتفع درجتها

دخل سعود اصبح داخل الرياض وزحمتها وكل شوي يقرب من بيت ام محمد لكن قبل يوصل مر مطعم وأخذ لهم عشاء سفري وقعد ينتظره متى يجهز في السيارة ويسولف مع أم محمد : خاله ما تدرين متى ابو محمد يجي من السفر

ام محمد : والله يا سعود أنت تعرف ابو محمد أكثر مني ماله وقت محدد تلقاه في أي وقت يطب علينا احيانا يقول ثلاث ايام ويقعد سبوع واحيانا يقول اسبوع وما يجلس الا يومين

سعود : هههههههههههههه شكلك يا يمه منيره اشتقتي له

ام محمد وهي تبتسم لسعود : اذا ما أشتاق له من بعد يا سعود بشتاق له هذا نصفي الثاني روحي ما أرتاح ألا اذا شفته وما يهدى لي بال الا اذا خدمته بنفسي الله لا يحرمني منه ويرزقك يا سعود

سعود على طول من طرت الزواج طالع في ساره ما يدري ليش أنظاره راحت لها
وساره تسمع وش بيكون رد سعود على ام محمد

سعود : يمه منيره مراح اتزوج الا اذا زوجت ريم وعبدالله

ام محمد وهي تشهق : الله لا يقوله الا ان شاء لله بنفرح بك ثم زوج أخوانك بعدك

ويجي طلبهم وينقذ سعود من إلحاح أم محمد علية

توجهو للبيتهم ودخلوا كلهم وسعود راح يصلي صلاة المغرب مع العشاء وساره راحت تجهز العشا
قعدت ام محمد في غرفة الجلوس تصلي وتسبح ودخلت عليها ساره : يمه وين نحط العشا

ام محمد : روحي يمه حطيه في المجلس الخارجي عند سعود
ساره وهي مترددة ان شاءلله صارت تمشي شوي شوي وبنفس الوقت مستحية وما تقدر تواجهه وتكلم نفسها انا مالي شغل فيه بحط السفرة وبرجع واجيب الاكل وخلاص مو لازم اتكلم معاه واذا كلمني مراح أرد عليه
دخلت ساره وهي متحمسة لفكرتها لكن لقت سعود متمدد وحاط راسه على المركى ومغمض عيونه وشكله نايم حطت سارة السفرة ورجعت تجيب باقي الأكل

وزعت كل شي وجت تبي تقومه لكن ما قدرت صارت تناظر فيه وفي شكله " حطيت صورة سعود قبل بس المشرفة شالتها " قعدت تناظر ملامحه وكيف معقد حواجبه ما قدرت تنطق بحرف ودها تقومه بس ما قدرت فتح سعود عيونه وابتسم لها وهي أرتبكت وعلى طول نطقت العشا جاهز و طلعت من المجلس ومشت بسرعة وشافت قعدة برى وجلست عليها : يا ربي وش سويت الحين وش راح يفكر فيني بيقول صدق ما عندها أخلاق تبحلق فيني وش سويتي يا سارة يا ليتك ما جيتي ياربي ليش ما خليت ام محمد تروح له

.................................................. ......................
في صباح يوم الجمعة وعند الساعة السابعة الكل يتجهز عشان يرجعون

عبدالله يكلم ماجد : اخذ المفتح حق سيارتي وانا بسوق سيارة سعود

ماجد وهو يأشر على خشمة : على ها الخشم

ريم : تكفين يامها تعالي معنا تكفين

مها : مستحية عبد الله الي راح يسوق بكم والله فشلة يا ريم

ريم : بالعكس يا خبلة وربي فرصة ما راح تتعوض

مها : مقدر ياريم مقدر تعرفيني زين أستحي

ريم : طيب ترجيتك ولا مالي خاطر عندك

مها : بروح وياربي منك يا ريم وش بيفكر ويقول عني

ريم : ولا يهمك أنا بتصرف

جت ريم مستعجله لهم ومها راحت تجيب شنطتها : بشرى سارة

عبدالله يلتفت عليها وبمعنى وش السالفه

ريم : زنيت على راس مها وخليتها تجي تركب معنا

على طول ابتسم عبدالله : ريم روحي ورى امي

ريم تستغبي تبي تشوف وش الطاري عليه : ليه دايم هذا مكاني

عبدالله : يعني لازم تحرقين أعصابي روحي ورى امي قبل اوريك شغلك

سوت ريم مثل ما يبي أخوها وجت مها تمشي ولقت المكان الي تبي تجلس فيه ريم قاعدة فيه تكلم نفسها الله ياخذك يا ريم وش سويتي حرام عليك ياربي وش ها الإحراج يالله يالله وصلت لهم وركبت وما سكرت الباب زين من الإحراج

ريم : هيه يام الشباب بابك ما سكرتيه زين

مها وطالعها بنظرات تهديد

نزل عبدالله وكانه حس بحراجها وفتح بابها وسكره زين

ريم تضحك : ليش سكرته خلها تطيح ونفتك منها "تبي تبعد الإحراج عن مها و تبيها تتكلم ما درت إن مها يزيد إحراجها أكثر"

عبدالله : إذا مستغنية عنها فيه ناس ما يستغنون عنها

مها قلبها يدق بسرعة وطالعت فيه بالمرايه وابتسم لها وابتسمت له من غير شعور يارب معقولة معقولة بدى يحس فيني

ريم : شغل شي نبي نفرفش

ام سعود : ليه نسيتي ان اليوم جمعة

ريم : استغفر الله خلاص ما نبي بسولف انا ومها


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 49
قديم(ـة) 15-07-2007, 02:48 PM
روف بحالي روف بحالي غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد : ツ】ઇ需الغــــــــريبــــــه需ઇ【ツ قصه تجنن لاتفووتكم


الجزء العاشر

يممممممممممممه وينك يمه بسرعه تعالي ريم وينكم

جت ام سعود تنفض ايدينها وتمسحها بالفوطه الصغيره : بسم الله عليك يمه وش فيك

عبد الله والضحكة ما فارقته : يمه باركي لي قبلوني في الوظيفة الي قدمت عليها

ام سعود وبدت الدموع تنزل من عيونها : مبروك مبروك جعلها قدم خير عليك في أي مكان يمه شمال الرياض ولا وين

عبدالله ومتردد وخايف على امه : في الشرقيه

ام سعود جلست : ليه يمه بتبعد عنا

ضحك عبد الله : من بعد الشرقيه يمه كلها اربع ساعات عطيني بس تلفون واجي طوالي لمك

ام سعود وبدت تمسح الدموع بطرف شيلتها الطويله الي لافتها مثل الحجاب على شعرها وموضحه نور وجهها : والله يمه خايفه عليك ومن بيقوم بك في الغربه

عبد الله : هههههههههههههههههههههه غربه مره وحده يمه انا في السعوديه ما تعديت حدودها لا وبعد في الشرقيه ولا تشلين هم المطاعم كثر شعر الراس 
ام سعود : والسكن يمه

عبدالله : وولدك سعود يخلي شي يوم طلع تعييني راح الرجال و أتصل بمعارف له في الشرقيه وأمن لي سكن قريب من الشركة الي توظفت فيها

ام سعود : يالله يارب توفق سعود مثل ما هو مريح قلبي عليكم يمه .. يا ولدي وليه ما توظف مع سعود في شركة عبد العزيز

عبد الله : يمه تكفين صرت اعيد وازيد في الموضوع يمكن أكثر من اسمي لا تقتلون فرحتي

ام سعود : خلاص خلاص جعل ربي يفتحها في وجهك ويوفقك من وين ما رحت

عبدالله والضحكة ما فارقته : وريموه وينها أبي ابشرها

ام سعود وهي تبتسم : من رجعنا للبر وهي هات يا خلطات على ايدينها وجهها تقول سمريت

عبدالله : هههههه بروح اطفر بها شووي

دخل غرفة ريم الي غالباً ما تقفلها وكانت جالسه على السرير ولافه شعرها بفوطه يعني الي يشوفها بيدري توها متروشه وتكلم مها
ريم : يا عيني يا عيني

مها : وليه يا عيني ما أنا أنثى ولازم اهتم بنفسي

شافها عبد الله تكلم وعلى طول عرف أنها تكلم مها سكت وقعد يطالعها

ريم : تصدقين محتارة اشتري جاهز او افصل للملكة

مها : يا حبيبة قلبي روحي اذا لقيتي جاهز حلو ويناسبك اشتريه طوالي اما اذا ما لقيتي فصلي

ريم : يوه قسم بالله غثا ياليت عندي دولاب فيه أنواع الملابس والموديلات أشكال والوان بس اضغط زر يجوني بدون ما اروح وادور

مها : هههههههههههههههههه والله انك زوله كله عشان ما دورين موديل

ريم : اقول تعالي ما قلتي لي سالفة اهل حمد ترى فوتها لك يوم في البر لان البنات كلهم كانوا حاضرين

مها : أي سالفة كل مافي السالفه انهم مضيعين ومرو علي وقلت روح لخيمة الشباب

طبعاً ريم مخليته على السبيكر لأنها تنظف أضافيرها وتقصصهم

ريم : علي ها الحكي شوفي امه واخته شلون نظراتهم عليك شوي وبياكلونك

مها : اقول ريحي عمرك انتي عارفه من في القلب

التفت ريم بالصدفة شافت عبد الله متسمر ويسمع مكالمتهم على طول قفلت السبيكر لا تجيب مها العيد وتقول من هو إلي في القلب ونست مها وهي تهذر في التلفون : هلااا عبدالله استغربت نظراته

عبدالله ببرود : توظفت في الشرقيه

ريم رمت التلفون : والله وجت لمه وباسته مبرووووووك تستاهل يابو عبيد

عبدالله وشبه ابتسامه : الله يبارك فيك

ريم وهي تطق راسها : يووه نسيت مها بتذبحني

ونط عبدالله قبلها وشال الجوال لقاها تغني بصوتها العذب


يلا نعيش بدينا غيـــــــر
مليانه حب مليانه خيـــر

فيها الحبيب انت وبــس
الاول انت والاخيــــــــر

يا روح الــــــــــــــروح
كفايه جــــــــــــــــروح

ويلي يا ويلـــــــــــــــي
ويلي آآآآه يا ويلـــــــي


لا وتكرر ياروح الرووووح ... ريييييييييم ووجع ... وبعد عبد الله شوي التلفون من أذنه لا تفقع الطبله ويبتسم

ريم هاته عبد الله ما يجوز

عبد الله أخذيه ويطلع وهو مبتسم وعايش بجوه يبي يسمع صوتها

ريم ما بغت تقول لمها عن حركته خافت تزعل عليها او بالأحرى تعشمها فيه

عبد الله يكلم روحه من الي في القلب وش تقصد يعني تقصدني لالا لاتعشم نفسك يا عبدالله وانا طيب ليش محتله تفكيري ابي افهم ليش اذا جيت بنام تجي صورتها على طول في بالي ليش ماعاد لا لنوم طعم ولا للأكل بس افرح اذا سمعت بس اسمها معقوله يا عبدالله تحبها اكيد تحبها شوف نفسك تضايقت يوم سمعت كلمتها الي في القلب وحط راسه على المخده و أخذته الأفكار




.................................................. .................


ام محمد : هاه يمه ساره سعود برى خلصتي
ساره وهي متوتره شوي : يمه انا بخير ليش نروح للمستشفى
ام محمد : لازم نطمن يمه ويكشفون عليك
ساره وابتسمت : الي تشوفينه يمه
با دلتها ام محمد أبتسامه : جعلها ما تفارق شفايفك يمه
ام محمد تركب السياره وببتسامتها المعهوده : تأخرنا عليك يمه
سعود وعليه النظارات الشمسية ببتسامته : لا ما تأخرتي بس وين ساره
ام محمد : بتجي الحين
جت ساره تبشي بهيبتها على الظروف الي تمر فيها ساره إلا فيها ثقه بنفسها يمكن الباقين يشوفونها غرور مشت بخطوات سريعه شوي فتحت الباب بسرعه وجلست ومثل ما فتحت الباب بسرعة قفلته بسرعة
بصوت اقرب للهمس : السلام عليكم
ام محمد وسعود : وعليكم السلام
عم الهدوء في السياره إلا صوت الراديو على الإذاعة تعلن عن الأخبار وكانت المستشفى قريبه من فلة ام محمد ولم يأخذ من الوقت إلا عشر دقائق نزلت ساره وهي تحس بتوتر شديد والقليل من الدوخه ما تدري وش الزيارة مخبيه لها من مفأجات
تقدمهم سعود وهم وراه يمشي وصلوا لرسبشن وقام باتخاذ الأمور الأزمة لا تحمل ساره الا اسمها فقط لا اسم اب ولا تاريخ ولادة ولا هوية ضائعة بعالم غريب
التفت سعود عليهم وصوب نظراته عليها يلا نروح للدكتور بدر
ساره بصوت مرتجف : سعودي
ناظرها سعود ومشى ولا رد عليها
دخلت ساره وام محمد ما سكة يدها الي ترتجف من غير شعور
سعود : السلام عليكم
دكتور بدر ينزل النظارات الطبيه وببتسامه : وعليكم السلام حياكم الله تفضلوا
التفت الدكتور بدر : وين مريضتنا
ساره : نعم دكتور
الدكتور بدر : بشرينا عنك الحين وش الي تحسين فيه
ساره وهي تناظر سعود ثم تناظر الدكتور محرجه من وجود سعود معاهم بالغرفة
وسعود داري انها محرجه منه بس ما وقف ولا اهتز منه شعره أخذ النظارات الشمسية وحطها بمخباه وقد يناظرها بمعنى جاوبي ماني طالع
ساره بصوت اقرب للهمس : صداع طول اليوم
الدكتور ببتسامه مريحة : هذي بشاره يا ساره هذا من بوادر ان شاءلله رجوع الذاكره لك انتي صحتك الحمد الله تمام لكن يبي لك مقويات وأدويه راح اكتبها لك وكل مرره في الشهر نبي تراجعينا
والتفت على ام محمد وسعود : ولا اوصيكم عليها لازم تراعون شعورها وما نبي ضغط عصبي لأنها الآن عايشه بصوره متوتره تحاول تسترد ذاكرتها بالقوه وهذا يجهدها مره
ام محمد : ما طلبت يمه ان شاءلله ساره في عيوني وهي بنتي الي ما جبتها
طلعوا من عند الدكتور وقالت ام محمد لازم الف على المرضى مثل ماني متعوده اجلسي يمه ساره هنا في الاستراحه وانت ياسعود بتروح تجيب الدواء من صيدلية المستشفى
سعود وهو يمشي بسرعة : ان شاءلله
جلست ساره بالاستراحه ورفعت الغطا تحس بالجو يخنقها ودرجت دمعه وحيده نزلت من وسط عينها وتمررت على خدها وسقطت بالأرض ما تدري وش سر هالدمعه لكنها نزلت بدون قيود
دخلت دكتوره تضحك وشافت ساره : مش معئول انتي
ناضرتها ساره وقطبت حواجبها وهزت راسها : منو
الدكتوره : معرفتنيش انا آلاء وزوجي احمد الي وصلناكي للمستشفى
ساره وبدت تشوف آلاء بصوره ضبابيه من الدموع : أي تذكرت مدري كيف اشكرك
الدكتوره آلاء : يابت ماعملناش حاقه وانتي عامله ايه
ساره :وش اقول يا دكتوره
الدكتوره : اسمي آلاء
ساره : التقيت في انسانه حنونه انتشلتني وحوتني بعطفها حسيت اني بين اهلي
ابتسمت ساره: ها وش مسويه مرتاحه

الدكتوره آلاء: انتقلنا من الشرقيه للرياض و مسكت قسم العنايه المشدده والي عايشين بغيبوبة دائمة ومؤقتة
ساره : الله يشفيهم يارب
آلاء : امين يارب حالتهم صعبه فيه شخص كبير بالعمر انا واقفه على حالته تقطع القلب "هههههههههه خوش للهجه مصريه "
ساره : الله يشفيه يارب
سمعت صوت سعود يناديها من برى وقفت بسرعة متوتره عن اذنك يا دكتوره
آلاء ببتسامه حلوه : اخدي رحتك يا حببتي
ساره تبتسم لها : ان شاءلله اذا جيت مره ثانيه امر عليك
آلاء : ان شاءلله
راحت ساره تمشي بخطوات بطيئة ويمكن متوتره شوي ام محمد مو فيه وما فيه غير الشخص الي ما تطيقه واذا شافته تحس العالم ضيق على كبره وصلت له ورفعت راسها له
سعود : يالله نمشي
ساره بخوف : ام محمد ما جت
سعود : تو مكلمتني بتلحقنا للسياره
ساره بأصرار : بنتظرها هنا
سعود ويحاول يسيطر على انفعاله : امشي معي مراح أكلك
خافت ساره وهي تشوفه معصب بس ما بينت : لا
سعود : يابنت الحلال امشي لا تعصبيني زود
ساره : مابي بنتظر خالتي ام محمد
سعود وهو يصر على أسنانه : ساره امشي لا تخليني الحين اتهور وأسحبك ترى ما تعرفيني زين
ساره تبين نفسها قويه : مد يدك وتشوف شي ما يرضيك
ضحك سعود غصب عنه وضحكته هدت أنفاسها إلي بدت تختنق من الخوف والتوتر بوجوده
سعود وهو إلى الآن يضحك : وش بتسوين يعني بتضربيني
ساره : وليه يعني واثق اني مراح أضربك
اكتفى سعود بضحكه قهرت ساره وقعدت تناظره بنظرات سخريه
وهو ما وقف يضحك بقوووه :يلا امشي بسرعة
ساره ومشت تبي بس تبتعد عنه وسبقته بخطوات سريعة وطلعت شافت المواقف وفيها سيارات كثيرة واحتارت وين السيارة واقفه فيه سمعت صوته وراها تعالي من هنا التفتت له وصارت تتبعه دخلت السياره وجلست وما سكرت الباب خلته مفتوح
التفت عليها سعود : الهواء البارد بيطلع قفلي الباب
ساره بتوتر واضح : مابي اقفله
ابتسم سعود وشغل المسجل ورجع مرتبته على ورى شوي وغمض عيونه

تدلل علينا يا سمي الظبي وش عاد

تدلل .. ولك بأمر الهوى شافع عندي

ولك في خيال العاشق المهتوي ميعاد

ومجلس على غيمة وليلة قمر نجدي

أسافر معك لبلاد وأنزل معك في بلاد

ومن غيمة لغيمة ولا للسماء حدي

رسمتك ضحوك الفجر يا فرحة الأعياد
شافت ساره سعود مو منتبه لها سكرت الباب بهدوء وقعدت تسمع وما حست بنفسها إلا السياره تمشي شهقت ساره بصوت مسموع : وين رااايح وقف
التفتت عليها ام محمد : بسم الله عليك يمه وش فيك
ساره بصوت ضعيف والعبره خانقتها : جيتي خالتي منيره
ابتسم سعود عرف وش منه خايفه

وصلوا للبيت ونزلت ام محمد وجت تنزل ساره نادها سعود : ساره
التفت له بدون كلام
سعود :امسكي أعلاجك واهتمي بنفسك زين
ما ردت عليه خذت كيسة الدواء وراحت تمشي وهو قاعد يراقبها لحد ما دخلت ومشى وخلاها

.................................................. .....
دخلت ام محمد وسمعت التلفون قاعد يرررن

ام محمد : هلا والله بام خالد
زين زين الحمد الله على سلامته وهناكم العقلان برجعته ان شاءلله جعلكم قويين
دخلت ساره ونزلت نقابها وجلست على الكرسي الي بالصاله الكبيره جنب ام محمد
ام محمد وهي تناظر ساره : يمه ترى ام خالد مكلمتني من شوي ومسوين عزيمه كبيره الليله بمناسبة رجوع ابو خالد تبين تروحين
ساره : الحمد لله على سلامته ان شاءلله بروح اشتقت للبنات
ام محمد : خلاص يمه استعدي
.................................................. ..................

ابو خالد : هاه بشروني عنكم وش اخباركم نقصكم شي
خالد : جعلك سالم يبه ما نقصنا الا شوفتك
تجي مها بسرعة وتجلس جنب ابوها وتمسك ايده وتسولف عليه وهو يضحك لها وعلى سوالفها
جا ماجد يمشي بسرعه و يدف مها ويجلس مكانها : وخري شوي بجلس جنب ابوي
مها وتفرك ذراعها من دفاشة اخوها : الله يرجك كان قلتي وخري وبقوم
ابوها يبتسم لها : تعالي يبه اجلسي جنبي هنا ويأشر على الجنب الثاني
ابو خالد : ماجد استعد أذا تخرجت السنه هذي برسلك للخارج مثل ما أنت تبي
ماجد يتمنى الفرصه هذي من زمااااااااااااان وكل شوي يزن على راس ابوه عشان يرسله برى يكمل تعليمه لكنه أنصدم بيقعد هناك يمكن سنتين أو ثلاث على حسب نوع دراسته على طول جت روان في باله وكيف يقدر يستغني عنها كم سنه هو يالله يتحمل أسابيع كيف سنوات
ابو خالد : وش فيك يا ماجد أحسبك بتفرح
ماجد : لا يبه فرحان بس الحين احس ان الموضوع جد يمكن خوف من الغربة
ابو خالد وهو يبتسم : راح تروح ياولدي في غمضت عين أذا انت خذيت بالك من دراستك وانت تعتبر طالب علم ومن يبتغي في العلم طريقاً سهل الله له طريقاً إلى الجنة
سكت ماجد ويحس ان الموضوع طبق على أنفاسه وتضايق مره وأخذ شماغه وطلع برى البيت
خالد وهو يمشي بسرعة : وين ماجد
ابو خالد : طلع من شوي
خالد : لاحول معي اغراض ابيه يدخلها داخل
راحت تمشي مها بسرعة تساعد أخوها في الأغراض وتدخلها داخل وشافتها في الأرض وقعدت تجمعها على العربية الخاصه بالأغراض وهي تدندن بصوتها و وينزل شعرها على وجها وترجع ترفعه وفي الأخير تعبت منه وهو نازل وأخذت الشباصه ورفعت شعرها كله على فوق وطالع شكلها روعه لدرجه أنه ماعاد يقدر ينزل عيونه منها جلس يمكن دقايق وهو يشوفها كأنها سنين وهي ما نتبهت له وراحت تمشي بالأغراض
خالد وهو معصب: وش تسوين
مها : زي منت تشوف رايح أجيب الأغراض
خالد : عبد الله برى
مها رتبكت من طاري عبد الله وخوف انه شافها وشوي وتبكي من صراخ أخوها عليها : ما حد برى
خالد وحس انه عصب عليها وهدى نفسه : خلاص روحي
وجت تمشي وجاها خالد وحبها على راسها : لا تزعلين مني
مها ابتسمت لخوها كيف ازعل منك لو ازعل من العالم كلهم ما زعلت منك

عبد الله يكلم نفسه آآآآآآآه عذاب ذا البنت بتذبحني دايم مها قدام عيني وش غير الحال ليش الحين احسها لها تأثير علي وقطع عليه أفكاره صوت خالد
خالد : هاه يأبو الشباب وين وصلت
ارتبك عبد الله كأن خالد كاشفه لأنه سمح لنفسه يناظر في مها وفي بيتهم كأنه يخون ولد خالته
عبد الله بتوتر : مشينا
خالد : يلا نمشي وراي كم مشوار لازم أخلصهم
.................................................. ............

في الليل أول من وصل ريم طبعاً تساعد صديقتها مها
ريم : هآآآآآآآآآآآآآي
مها وهي تفز وتبوس ريم : هلااااااااا وغلااااااااا بريومه بعد قلبي والله
ريم : هاه خلصتي ولا باقي شي أساعدك فيه
مها : مابقي شي تعالي معي فوق أبدل ملابسي و أتجهز الحين الكل بيجي
ريم : اوكيىىىى
التمو البنات واجتمعوا في الصالة الجانبية قريبة من المطبخ عشان تشوف مها طلبات أخوانها يعني تكون قريبه منهم
دانه : ساروه يالدبه والله لك وحشه فقدناك
ساره وهي تبتسم : ما تفقدين غالي ان شاء الله
ريم : بشرينا عنك اخبارك الحين
ساره : لا الحمد الله صرفوا اليوم لي دواء وبنتظم عليه يخفف الصداع الي احس فيه
روان : ان شاءلله ترجع لك الذاكرة على ما أنا يا سارة ودي ترجع لك الذاكر على ما أنا خايفة أفقدك
سمع ما جد صوتها وقال في خاطره : والله أنا إلي بفقدك
وقفت روان وتعدل تنورتها البيج وكانت شنل ولابسه جزمة الله يعزكم وفيها خيوط لافتها على ساقها لونها بني فاتح ساده وناعمه مره ولابسه حزام عريض شوي بني نازل على تحت شوي وبلوزه بني شفافة وفيها كسرات خفيفة من فوق وكمها جبنيز وطالعها فيها كيوت وملففه شعرها بالفير وحاطه فيه دبابيس كرستالات صغيره موزعه على شعرها بشكل متفرق ومكياجها بسيط مره بلاشر بني فاتح وروج بني فاتح لمعه وضل خفيف مره يوم وقفت تعدل لبسها قعدو البنات يعلقون عليها
مها : ياعيني ياعيني على الكشة موقفة عشان تورينا كشختك
روان : يا بعد عمري من غير ما اوقف أنا مثل الشمس نورها يسطع على الكون كله وتضوي
ريم : والله وعرفنا نتكلم يا روانوه
ساره : روان بما أنك واقفة روحي جيبي مويه اذا ما عليك امر
روان وهي تأشر على عيونها : تأمرين أمر
سمع ساره يوم تطلب من روان تجيب لها ما فأستغل الفرصة وقف ورى درج كأنه يبي يأخذ غرض يعني الي يدخل المطبخ ما يشوفه
دخلت روان وقعدت تفتح القدور وتشوف وتذوق وما تدري إن فيه أحد يراقبها و منذهل من جمالها وغمازاتها الي تطلع غصب عنها يوم تذوق ويكون الأكل حار : اوووف حار حرقني
حب ينرفزها ماجد : ما تقدرين تصبرين لوقت العشا
فتحت عيونها روان كلها وقعدت تناظره مثل البلهاء
ماجد : هههههههههههههههههه شايفه جني
روان بعد ما استوعبت ان ما عليها عبايه او اجلال راحت بسرعة تمشي وترتجف وما راحت للبنات على طول تبي تسيطر على نفسها
راحت لمها وهي معصبة : روحي لاخوك وقولي له مره ثانيه يعلمنا اذا كان في المطبخ
ماجد يضحك في المطبخ وهو يسمع صوتها

راحت مها لماجد : هلا ماجد امر بغيت شي
ماجد : لا خلاص جاي أخذ القهوة الثانية للرجاجيل وقولي لبنت خالي الخبلة ليش أستأذن في بيتي وقوليلها ليش تدخل مطبخ مهوب مطبخهم وهي ما تغطت وراح ورجع مره ثانيه وقوليلها شكلها اليوم روووعه وهو يغمز لمها
مها : هههههههههههههههههههههههههه ابشر بتموت علينا الحين
مها راحت للبنات وتبي تقهر روان : روان ماجد يقول شكل اليوم رووووعه
روان انقلب لونها للأحمر وحمرت خدودها وقلبها يدق بسرعة : أخوك بيقتلني وانا توي شباب
.................................................. ........
في مجلس الرجال الكل يتحمد لأبوخالد بالسلامة والشباب كلهم مجتمعين وفي سوالف مختلفة وكان من ضمن المعازيم والشباب حمد يوم أتصل عليه طلال جا ورحب بالعزيمه كله عشان يتعرف عليهم ويكون قريب من أهل مها ويكون فرد منهم واستغل الفرصة وتحمد لأبو خالد بالسلامة
طلال : حيى الله ابو حميد
حمد : الله يحيك ويبقيك
طلال : وآخر أخبارك
حمد : والله توني خالص من قصيدة خذت من وقت ما كنت متوقعها
طلال : وش معنى خذت منك وقت
حمد : لأنها أهم قصيدة بحياتي ولأني موجها لأنسان غالي على قلبي
طلال : ممكن أسمعها
حمد : أوعدك أن أول كست لك أصبر اسجلها قبل وحطها بشكل أكون راضي عنه
طلال وما حب يدخل أكثر في خصوصيات حمد: تسلم والله
حمد متردد يطلبها الحين أو يتعرف بهم ويتقرب قبل عشان ما ينصدم بالرفض
حمد وهو يوقف : ترى العشاء بكره عندي ولا يبقى احد منكم وحاضركم يعلم غايبكم واسمع يابو خالد العزيمه لك انت
ابو خالد ويبي يحلف على حمد لكن حمد سبقه : والله ان تموت خلاص تردني يا بو خالد
ابو خالد : جعلك قوي يا ولدي ومابي أكلف عليك
حمد : مابه كلافه والله يحيكم
ابو خالد يأشر لخالد عشان يقدم العشا
خالد : ابشر

.................................................. .........

وصل حمد للبيت ولقى امه في وجه : يمه ترى بكره عندكم عشا
ام حمد : من هو له يمه
حمد : ربعنا الي التقينا فيهم في البر
ام حمد : جعلك قوي يمه
حمد وهو متردد وخايف من ردة فعل امه : يمه اذا تبون تتصلون عليهم وتعزمون الحريم
ابتسمت ام حمد وشافت التردد في عيون ولدها وحبت تريح قلبه : ابشر يمه بكلمهم والزم عليهم يجون
ابتسم حمد وجا وحب خشم امه : الله لا يحرمني منك يمه

..................................................
تم الجزء بحمد الله
توقعاتكم ؟؟


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 50
قديم(ـة) 15-07-2007, 11:09 PM
صورة ماهزني غيابك الرمزية
ماهزني غيابك ماهزني غيابك غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد : ツ】ઇ需الغــــــــريبــــــه需ઇ【ツ قصه تجنن لاتفووتكم


تسلميييين


وانتظر التكمله .

الرد باقتباس
إضافة رد

رواية الغريبة / كاملة

الوسوم
غريبة
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية بقايا روحي / كاملة يارضاها وقف وناظر شوي روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 363 03-01-2019 06:48 PM
رواية الموت ما هو من الفرقى و طاريها .. الموت لا طاحت عيوني من عيوني / الكاتبة : أحلى بدوية ، كاملة رايقه بقوه روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 264 14-02-2017 05:57 PM
رواية حب في المستشفى الجامعي / كاملة angel jolly روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 97 18-01-2017 11:29 PM
رواية "جايب هالقساوة منين "منين ياطيب "رومانسية وأكشن جنان لاتفوتكم كاملة خيلآء أنثى ارشيف غرام 6 31-10-2008 10:14 PM
رواية لجل الوعد كاملة ادخلوا عاشقة الجروح ارشيف غرام 1 23-09-2008 04:01 AM

الساعة الآن +3: 08:47 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1