غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 11
قديم(ـة) 30-07-2007, 12:07 AM
صورة الزهرة البنفسجية الرمزية
الزهرة البنفسجية الزهرة البنفسجية غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد : مهلاً ياقدر .. ! رواية سعودية


صحيت اليوم الثاني الظهر نزلت وحصلت خالي ناصر سلمت عليه وذكرته بام مهند وعلى طول فز يكلم مهند ويتحمد له على سلامة امه
قال لي العصر بوديكم اصحي تتأخرون .. هزيت له راسي بمعنى اوكي ..
تغدينا انا وخالي ..وهدى صحت بالقوة لأنها كانت سهرانه مع اخواتها لين الصباح ومع كذا صحيتها عشان خالي مايعصب ... ويلومها عشان نومها الكثير ..

العصر خرجنا للمستشفى ومرينا سلوى وام هدى وأخذناهم ودخلنا المستشفى لقينا مهند وريم وسميرة عند امهم ولمن سمعوا صوت خالي خرج مهند وسلم عليه خالي .. ورد السلام على امه من برا خاصة ان الغرفة مافيها غيرها وردت عليه بصوت واطي لأنها ماتقدر ترفع صوتها عشان العملية ..
اما انا فدخلت ولمحت مهند اوووف شو هالطول..؟ نحيف وأبيض وشعره غريب بالرغم اني بس لمحته لكن معطيه شكل رااائع ..ناعم ويوصل لرقبته .. بس فيه شي لفت نظري كثير .. كان عطره قوي لدرجة شميته من ورى غطاي الثقيل وحسيته لزق في ملابسي والغرفه حقت امه واغراضي .. صرت اتوهم اني يديني فيها من عطره .. بصراحه صحيح انه لفت نظري بس مو لدرجة اني اهتم فيه ... ياكثرهم الشباب الحلوين عند الجامعه ولله الحمد محد قد استحوذ على اهتمامي يمكن لأني بنت واقعيه .. ويمكن لأن الدراسة ماخذة وقتي كله .. والأصح اني مااعترف بعلاقات وهمية او حب طايش .. او ان الحب من نظرة اولى ..
سلمت على امه واخواته وجلسنا عندهم قهويناهم وأمهم على عينها قزازة وشاشة وجالسه بحيث انها ماتحرك راسها ولا تميل ولا تتحرك ..
باين ان امه حبوبة وتحاول تضحك وتمزح معاي روحها مرة شباب .. حتى شكلها اللي يشوفها يعطيها في الثلاثينات .. او بداية الأربعين ..
ماقدرت اتكلم زي البنات او اشاركهم بطلاقه.. فضلت اني اسكت وأوزع ابتسامات ورد مختصر على أي سؤال يوجه لي .. اماريم شافتني ساكته سكتت هي كمان ..وسلوى وسميرة وهدى وام هدى جلسوا يسولفون ويحاولون يغيرون جو المستشفى الكئيب عليهم بالضحك والوناسة والفرفشة
اتصل خالي يقول مشينا .. وقمنا كلنا خرجنا بعد ماسلمنا عليهم وعزمنا اام مهند والبنات وترجيناهم اول ماتخرج امهم او تقوم بالسلامه يجون عندنا .. بس هم رفضوا قالوا ان هالمرة لازم نرد الزيارة ... رجعنا ام هدى وسلوى لبيتهم ورجعنا لبيتنا

جلست مع بسام وأسامه وياسمين وديومه الصغيرة عيال خالي ناصر كنا نلعب انا أجري واتخبى عنهم واللي يلاقيني هو البطل ونحط على وجهه نجمه من النجوم الزينه اللي في يدي .. وكانت ديمه معاي اشيلها لأنها تمشي وتطيح ماتقدر تجري زيهم
تعبت من اللعب وهم مايشبعون
اخيراً فتحت التلفزيون حصلت توم وجيري الحمد لله انقذتني جلسوا بهدوء وسكون فظيع وتسللت لغرفتي اخذت لي كتاب اقرا فيه
دخلت نت .. فتحت منتديات ادبية قريت شوية وخرجت ورجعت للرواية اكملها على الكرسي الهزاز بغرفتي
اليوم الجمعه .. باقي اسبوع عن زواج روان وخالي حجز لي على الجمعة لسوريا

.......................

مر اسبوع هادي .. نفس الروتين يتكرر كل يوم نصحى الظهر نجلس على الطاولة محد له نفس ياكل اول مايصحى بس قرارات خالي الغدا اهم وجبة في اليوم وغصب الكل يكون موجود
تغدينا طبعا انا غداي سلطة وفاكهة وكاس لبن وبعد العصر نجيب معجنات وحلا مع القهوة والمغرب كل واحد يروح يشوف شغله انا ادخل نت او اقرا في كتاب وهدى تخلص اشغالها في غرفتها ولا تروح لاحد من صاحباتها او اهلها وعيالها غالباً عندي

اليوم زواج روان
يارب تسعدها
طبعا الطقوس غير والناس غير عن عاداتنا هم من اصول مصرية بس متسعودين وكأني في زواج مصاريه اللهم الرجال معزولين ... كانت المطربه مصريه والكل يهز وسطه بس انا ولمى وندى وليلى قاعدين نتفرج
رحنا سلمنا على روان وقدمنا لها هديتها وكتبنا لها في الدفتر وودعناها وخرجنا ودعواتنا لها ان الله يسعدها تتكرر بألستنا وقلوبنا

سلمت على لمى وانا اوصلها للبيت لأني بكرة مسافرة ودعتني هي بدموع مثلي تماماً
لمى صديقة عمري برجع وتتزوج على طول وتلتهي بزوجها ومسئولياتها وتترك ديمه صديقة عمرها وأختها وبنتها وأمها بنفس الوقت
يالله اهم شي ان الله يسعدها ويهنيها ويبارك لها .. والأهم انا ماراح ننقطع عن بعض لأنها بتعيش في جده الحمد لله يعني اقدر اشوفها بين فترة وفترة


مر اسبوع قضيت ثلاث ايام منه تقريباً في السوق .. اشتريت لجدتي وخالتي وخالي وزوجته هدايا واشتريت لي اغراض منها بناطيل وبلايز طويلة وطرح ملونه عشان اقدر البسها هناك .. خاصة اذا خرجت اتمشى لأني تبت ماالبس العباية لاتقولون ليه ..؟ كل ماتذكرت الازعاج اللي يسوونه لي في الشوارع ولا النصب علي بالأسواق والمطاعم اذا شافوني بالعباية وعرفوا اني خليجيه ..!
يوم الثلاثا رحنا للطايف ببيت جدتي الله يرحمها واللي ساكن فيه خالي ماجد وزوجته هند وعياله ريان ورامه ومازن وتاله ... كل ليلة تجي عندنا خالتي فادية بعيالها عزام وجراح كونها ساكنه هي كمان بالطايف وخالي سامي اللي يسهر مع خالي ماجد وخالي ناصر ويجيب زوجته غادة كنت اسهر مع هدى وهند وغادة وخالتي فادية الين الصباح بعدين ادخل انام بغرفة جدتي الله يرحمها وهدى وهند كل وحده تنام بجناحها وغادة تروح لبيتها مع خالي سامي لأنهم ماسكنوا في بيت جدتي ساكنين قريب منه ببيت لوحدهم وخالتي تروح مع زوجها اللي كان سهران مع اخوالي برا
قضيت باقي الاسبوع في الطايف دايماً الأيام اللي تجمعنا تكون من اجمل الأيام اللي تمر علي .... ويوم الجمعه نزلت جده مع خالي سامي اللي وداني للمطار بعد مامريت بيت خالي وأخذت اغراضي عشان رحلتي كانت الساعه 8 مساءً .
في سوريا عند جدتي احساس مختلف
الحمد لله ربي اخذ مني وأعطاني
اخذ امي وأعطاني خالي
وأخذ جدتي عايشة وأعطاني جدتي اميرة
دق جوالي على رقمي الخاص بسوريا اذا رحت قفلت رقمي القديم اللي بالسعودية وفتحت رقمي هذا .. طالعت بالشاشة الغالي يتصل بك
بسرعه قلت لابويه عسى الله يخليه لي :هلا والله وغلا
: هلا ببنيتي وشلونك يبه عساك بخير
كنت مرة مشتاقه له حتى صوته يقول انه مشتاق لي ..: الحمد لله انت وشلونك
:بخير دام ديمتي بخير
: الله يجعلك بخير ويخليك لي
: وشلون جدتك وخوالك
:الحمد لله .. هذي جدتي بتكلمك
:عطيني اياها
ناولتها الجوال .. بعد مافتحت السبيكر وسويت لجدتي حركات اترجاها فيها تخلي السبيكر مفتوح ابغى اسمع ابوي .. ياعالم احب ابوي .. احبه لدرجة اني احيانا احسد نفسي عليه .. حنوووون بشكل خيالي .. يحبني اكثر من عياله ونفسه ويعتبرني اجمل واغلى شي بحياته .. لاتقولون كل اب كذا او تقولون يمكن تتخيل .. اعرف ابوي واعرف صدقه والمس حنانه وحبه وخوفه الصداق علي .. الله بس يخليه لي
قالت جدتي وهي تبتسم : اهلين ياابو ديمه كيفك ياابني ..؟
: الحمد وشلون عمتي الغاليه
: بخير بس عتبانه كتير عليك ... شو بتخسر ازا طليت علينا
:اشغال ياام ايمن تعرفين البنا والمصنع اذا ماقابلتها من بيقابلها
: ياعبدالله ياحيبيب البي خد لك يومين اجازة بتريح فيهن
:على امرك يالغالية يشهد الله اني مشتاق لكم لكن مالك الا من يزوركم قريب ان الله اراد
:تسلم ياعبد الله
واخذت بعدها التلفون من جدتي واكلم ابوي اللي قعد يوصيني على نفسي كالعادة وانا اوصيه على صحته ولا يرهق نفسه بالعمل
سكرت من ابوي .. ابوي اللي حنان الدنيا كلها مايغنيني عنه
ابويه اللي حرمتني منه زوجته الظالمه القاسية .. رغم اني بعيده عنه الا انه مايمر يوم الا يكلمني فيه
لهجته كلها حنان .. احس بندم في وجهه لمن يقابلني انه تركني عند خالي بس خالي المكان الآمن بالنسبة لي من وجهة نظر ابوي .. واني هنا مبسوط وسعيده وهذا اهم شي عنده ..
آخر مرة قابلني فيها ابويه كان يوم الثلاثا ثاني يوم باجازتي اخذني لمطعم تعشيت معاه وأخذني للسوق وكالعاده لازم يشتري لي هدية على ذوقه احياناً مكياج وأحيانا ذهب ولا الماس آخر مرة اشترى لي خاتم الماس ومعاه اسواره الماس بصراحه شكله مبهر وذوق ابوي كان يجنن الله يعطيه العافيه ويخليه لي
انتبهت لجدتي وهي تناديني
- هلا جدتي
- تعي بنتي الغدا جاهز
- خالتي ماجات
- لا مااجت آلت رح تيجي ع المغرب آل بدها تسهر عنا
- وزوجها بيجي معاها ..؟
- أي حياتي بدو يجي معها حتى يسلم عليكي ..
- ياالله كيف آخذ راحتي مع خالتي اذا جا معاها ..تعرفين جدتي مااتكلم اذا كان هنا ..
- ياالبي ياديمه كلها ساعتين تحمليهن شوي
مارديت على جدتي .. صدق احسني مخنوقه من اول مايجي لين يروح ومااتكلم
جات خالتي وزوجها وخالي ايمن وزوجته وتعشينا طبعا انا وجدتي وخالتي سمر وسهى زوجة خالي ايمن بطاولة لوحدنا اللي هي حقت الضيوف .. والطاولة الثانية اللي تعشوا عليها خالي ايمن وزوج خالتي سمر عدنان .. دايما اقسمهم نصين اذا جيت عندهم .. ولا هم متعودين ياكلون مع بعض كونهم يعتبرون اهل ..
بعد العشا تقهوينا مع بعض بجلسة وحده كنت مااتكلم ولابسه حجاب ..حس عدنان اني محرجه منه بعدين راح قال انه بيروح لامه في حلب ومابيجي الا بعد يومين كأنه يعطي خالتي اجازة عشاني .. ماقصر والله ..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 12
قديم(ـة) 30-07-2007, 12:08 AM
صورة الزهرة البنفسجية الرمزية
الزهرة البنفسجية الزهرة البنفسجية غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد : مهلاً ياقدر .. ! رواية سعودية


قضيت اسبوعين في بيت جدتي اللي اشتراه لها ابوي في سوريا كان عبارة عن فيللا صغيرة مصممها ابويه بطريقته الخاصة تجمع بين الكلاسيكيه والتراث السوري اللي ياما كلمنا عنه
كان فيه حديقه حول الفيللا كانت احلى من حديقة بيت خالي اللي بجده بكثير وأصلاً مافيه مقارنه . بعدين اول ماادخل الفيللا الاقي برحه كبيرة فيها اشجار ليمون ورمان وورد وريحان وفي الوسط بحرة فيها نافورة كأنها تحفه و بجوارها جلسه عبارة عن كنب ناعم في تصميمه بألوان زاهية تجمع البنفسجي والأصفر والزهري .... وفي الجهة المقابلة كان ارجوحه عبارة عن كرسي طويل .. وهذا المكان تحديداً اكثر مكان اقضي وقتي فيه اذا كنت في بيت جدتي
وفيه مدخل مزين بالتحف يطلعني لصالون كبير باين عليه الفخامه مكون من جلستين الأولى لأهل البيت والزوار العاديين والثانية للضيوف ... وداخل غرفة متوسطه عبارة عن مجلس للحريم .. طبعا مخصص لنا اذا زرناها عشان ناخذ راحتنا وخاصة هدى زوجة خالي ناصر اذا قضت عند جدتي يوم او يومين.. لأن خالي ايمن يكون موجود عند امه اذا كان بسوريا لأنه يشتغل في شركة صاحب ابوي في الرياض ومايجي لسوريا الا اوقات اجازاته وزوجته معاه .
فوق فيه غرفه كبيره اثاثها فخم جداً من اختيار ابوي هي غرفة جدتي وغرفة ثانية اثاثها بسيط وفخم بحمامها هي غرفتي انا اللي مااعرفها الا وقت النوم او اذا جيت اخذ شور او ابدل ملابسي .. وفيه ممر طويل نهايته هي جناح خالي ايمن وزوجته سهى انسانه مرة خلوقه وطيبه وأهم شي انها تحب جدتي ومعتبرتها امها ...!
حياتي بسوريا غير .. يمكن لأني اعشق الطبيعه وكل شي حولي يوحي بطبيعة خلابه سواء في البيت او خارجه .. زمان كنت اجي مع ابوي لجدتي وكان يمشينا كلنا انا وجدتي وخالتي
ابوي يحب جدتي ويعزها كثير لأنها على قولته يكفي انها ام نور حبيبته اللي اخذها الزمن منه .
يمكن من كثر مايحب امي الله يرحمها حاول ينهل على جدتي بكل ماتحب سواء وصلها بزيارات او مكالمتها او مدها بالمال خاصة ان جدتي لمن تطلقت من جدي تزوجت ابو عيالها خالتي سمر وخالي ايمن كان مرة فقير وحالته معدمه وتوفى بعد ماجابت خالتي سمر وتقول لولا وفقة عبدالله معانا كان ماادري وش صار لنا .
ابوي مصدر فخر لي الحمد لله خيره يعم كل اللي حوله حتى جيران جدتي اللي انهار بيتهم من الأمطار اشترا لهم بيت صغير قريب من جدتي في حي راقي وجديد .. ! ودايماً يذكرونه بالخير ..
كنت اطلع للسوق وللمطاعم مع خالتي سمر اللي تشبهني كثير واللي أي احد يشوفنا يسأل اذا انا اختها او لا وكانت اغلب اجابات خالتي للي ماتعرفهم بـ ايه اما اللي تعرفهم مثل زملاءها بالعمل تعرفهم علي .. واحيانا اخرج مع خالي ايمن اللي كان ماخذ اجازة شهر وسهى .. اما جدتي غالباً تجلس بالبيت لأنها تقول مااقدر على السهر .. فأضطر اجلس احيانا عشانها احس قربي من جدتي يحسسني بشي فاقدته ومااحصله الا اذا جلست معاها
احياناً اذا رجعنا للبيت نجيب ايس كريم او حلويات ومعجنات ونسهر في الحديقة وأحيان كثيرة خالتي سمر تعتذر وخالي وزوجته ينامون بدري او يخرجون عند اهل زوجته واضطر اتصل على مايا تجيني تسهر عندي وأهلها عادي يخلونها تجي عندي وانا احيانا اروح اجلس معاها بس مااقدر اسهر لأن لاابوي ولا خالي يرضون اسهر برا في السعودية مو في سوريا وهم مو معاي .. وعلى قولة خالي ناصر اللي يبيك يجيك خاصة بعد العشاء ..!
كانت ليله ماطرة الجو وريحته وهواه شيء لايوصف كنت لابسه بنطلون جينز وبدي ابيض ماسك علي ومحررة شعري ولابسه صندل بسيط نعوم وامشي في الحديقة بحرية لأن العم ابو سليم مايكون موجود بالليل فيها ..
مااقدر اوصف لكم الجو ولا احساسي بالارتياح ..!
المشكله جدتي نايمه وخالي وزوجته معزومين على فرح صاحبه وانا وحدي في الحديقه طلعت بسرعه جبت لي لوحه اشتريناها انا وخالتي سمر وجبت علبة الألوان والفرش وقررت ارسم ... مايحتاج ارسم طبيعه وبحر وأشجار .. فكرت اش ارسم قلت برسم أي شي والفكرة تجي بنفسها .. احسني ماابغى ارهق نفسي حتى بالتفكير ..!
رسمت دوائر صفرا بعدين دخلت عليها اخضر جلست ارسم وأنا العب بالألوان جاتني فكرة رسم الحياة .. رسمت دوائر متداخله بالألوان الاخضر والأصفر ودخلت عليها اللون الأحمر وخطوط بسيطه دخلتها بطريقة رسامة متمرسة خلف الألوان الأصفر والأخضر والأحمر بشكل عشوائي ومرتب بنفس الوقت وكانت باللون الأسود جلست اضحك على اللوحة خلصتها بسرعة خياليه وطلعت بشكل حلو ..
كتبت في الأسفل بخط صغير باللون الأسود
حياة عادية ..
ديمة
وأرختها ووقعت .
اتصلت على مايا اشوفها تقدر تجي عندي بس اعتذرت بأن خالتها وبناتهم عندهم جايين من الشام وماتقدر تخليهم .
جلست طفشانه حرام اطفش في جو زي هذا .. رحت كلمت خالي ناصر وهدى واتصلت على ابويه حصلت جهازه مغلق عرفت انه نايم .. !
ناديت الشغالة تجيب لي قهوة وشكولاته بعدها اخذت اللوحة اللي رسمتها وطلعت لغرفتي
مرت اسبوعين في سوريا واليوم الأربعاء آخر يوم لي هنا الليلة مسافرة وبرجع لجده للروتين والملل .. هدى تروح لاهلها اذا طفشت وخاصة بالصيف خالاتها يجون من المدينة والطايف ويتجمعون شبه يومي وانا نادراً اروح معاها احس وجودي مو حلو بينهم ....!
ولمى الوحيده اللي تطلعني من جو الملل اذا جات عندي ولا رحت لها بتتزوج وماعادت على كيفها او كيفي ..!
حتى روان اللي كانت تجمعنا غصباً عنا سواء عندها او عندي او عند أي وحدة من البنات خلاص هي كمان استقلت وصارت عندها مسئولياتها ..
ندى بكرة بتولد وتزيد مسئولياتها اكثر وياليت نشوفها زي اول .. وليلى خلصت دراسة وابوها تقاعد ورجعوا على ينبع ..!
دقيت على خالي وترجيته اجلس كمان اسبوع وكان مرة رافض يقول لازم تجين هذا الاسبوع احس عنده كلام بس مارضى يتكلم يقول اذا جيتي بتعرفين
.. نمت الين الساعه 2 الظهر بعدها صحيت واخذت دوش ولبست تنورة بيضا وبلوزة حرير زيتي ماسكه على صدري ووسطي بعدين واسعه على خصري وأكمامها طويله وضيقه فيها اكسسوار اسود وزيتي حول الصدر والوسط ولبست اساور اكسسوار وحلق زيتي ناعم وحطيت مكياج خفيف وقلوس وردي فاتح
رحت للمطار مع خالي ايمن بعد ماودعت جدتي وسهى .... كل وقتي بالطيارة كنت نايمة لأني البارحة سهرانه مع خالتي سمر الين الساعة ثمانية الصباح ..!

استقبلني خالي ناصر بحضن وسلام حار لمن دخلت البيت كان حاط يدي في يده وكل شوي يسلم على راسي ويقول تو مانور البيت .. ويهدد لااتعودها هههههههههه كل مرة خالي يهددني اذا رجعت لهم من عند جدتي لااعيدها .. ودايما تقول لي هدى انه يشتاق لك ويقول البيت بدونها مافيه حياة وخلاص قررت ماتروح الا معانا ..!
الله يسعده خالي حتى انا مرة مشتاقة له ..!

طلعت لغرفتي ونمت الين المغرب بعد ماقال لي خالي ان مهند وأهله بيزورونا اليوم بعد المغرب .. صحيت استحميت ولبست تنورة سودا كلوش قصيرة وبلوزة سودا مقلمه بأحمر بدون كت محدد بأسود ..
ولبست صندل اسود ناعم ولبست اكسسوار اسود وأحمر في يدي وحلق مناسب وحطيت مكياج هادي وتكحلت وحطيت قلوس احمر فتحت شعري بعدين لميته خليته يجي على جنب ناحية اليسار وربطته بمنديل من فوق اوووه عاجبني كذا ..! تعطرت ونزلت لقيتهم وصلوا ماشفت الا ام مهند و هدى جالسة معاها سلمت عليها وسألتها ليه البنات ماجوا قالت لي بيجون اذا ربي كتب قولي ان شاء الله يابنتي .. وكانت تكي على الكلمة مافهمت بصراحه قصدها ولا دققت اصلاً ..!طالعت فيها ابتسمت وجلست .. كنت ساكته مااتكلم الا اذا سألتني وكل شوي تطالع فيني بنظرات طويلة لدرجة احسها احياناً تسرح وهي تطالع فيني ..
استاذنت بعد ماحسيت انها احرجتني بنظراتها ورحت للمطبخ قلت لخالي اللي دخل علي وين العشاء خلهم يتعشون عشان يروحون الحرمة احرجتني كثير ,, استغرب خالي مني
: ليه بس تراني اعرفها من زمان اجودية وبنت حلال وقلبها طيب
: ماقلت شي بس ياخالي نظراتها لي زايدة عن حدها
: طبيعي بتكونين زوجة ولدها
: شو ..؟
: مثل ماسمعتي تراه مكلمني قبل اسبوعين وانا موافق قلت هات امك اذا ديمة رجعت وابشروا
: خالي اش قاعد تقول ..؟
: صدقيني ياديمه مهند منتي لاقية زيه ،، وأنا ادري انك تثقين في اختياري لك .. جاريتك باللي قبل لأن لي ملاحظات عليهم وفوضت الأمر لك رفضتيهم كلهم قلت بكيفها ،، لكن مهند محد يرده
وانا فاتحه فمي على الأخير .. مصدومه .. مقلب من خالي .. لا لا شكله جاد .. انا اتزوج مهند .. دلوع ماما ... رجعت لواقعي وخالي يناظر فيني ينتظرني اقول اللي تشوفه قلت بعيون مليانه دموع : مو من حقك ياخالي الا اذا تعتبرني انسانه مالي رأي هذا شي ثاني .. انا مستحيل اتزوجه الا اذا غصبتني وطلعت لغرفتي بدون مااسمع رده
قفلت الباب علي اش اللي صار ..؟
خالي اعطى الناس كلمة وانا افشله ..؟ اش بيرد عليهم الحين ..؟ آسف كنت ابجبر البنت بس هي رفضت ومارضتني اختار لها عريسها ..؟ ياويلي اش قاعد يصير ..!
دق خالي على جوالي مارديت .. دق مرة ثانيه وثالثه بعدها قفلت جوالي ..!
شويه الا باب غرفتي يدق وصوت هدى
:ديمه افتحي خالك يقول تنزل لي ابغاها مافيني اطلع..
مارديت عليها كنت افكر وأحاول استوعب اللي يصير لي
يعني انا ديمة انغصب على الزواج
لا خالي ناصر مستحيل يسويها
جا صوت خالي بعد طرقات خفيفه على الباب : ديمه افتحي مايصير الا اللي تبينه .
فتحت الباب ورجعت جلست على الكرسي الهزاز كان خالي باين عليه الاضطراب .. تهور وتسرع .. اعجابه بكفاح مهند ومثابرته وسفره على حسابه الين جاته البعثة واصراره على انه يكون مستقبل مشرف دكتوراه في جراحة المخ والأعصاب .. وبنته اللي رباها وكبرت قدامه دقيقه دقيقه .. وكل دقيقه تمر يزيد حبه لها اكثر
قرب مني مسح على راسي : اذا ماتبينه ياديمه لايمكن اغصبك ، بس وش اقول للرجال وانا قد قلت ابشر باللي تبي ووعدته .. بعدين خذي فرصة فكري .. استخيري ..! هذا كل بنت تحلم فيه ..
: خالي ماابغاه .. ولا ابغى فرصة لو دقيقه عشان افكر اتخذ قرار مثل هذا بشخص مثل هذا .. من سمعت كلام امه عنه كرهته مااتخيل نفسي اعيش معاه
: امه اش قالت
:خالي ماقالت شي معين بس حسيت ان شخصيته من كلامها عنه مااعجبتني
: يعني اقول مالكم نصيب
: ايوه خالي الله يخليك ولاتزعل مني انت عندي بالدنيا كلها
حط يده على فمي وقام قال اذا رجعت ابيك تكونين ناسية الموضوع نهائي لأنه انتهى خلاص ولو اني ندمان على قرارك
ما اعطاني فرصة ارد عليه لأنه مشى وخلاني في دوامة الحيرة والخوف من اتخاذ قرار بهذي السرعه ووضع خالي في موقف مايحبه
ياربي انا ابغى لي انسان كبير يحسسني بالحنان مو ينتظره مني لأنه متعود عليه .. ابغى انسان يعطيني عشان اقدر اعطيه مو بس ياخذ لأنه متعود ..!ابغى واحد شخصيته قوية وله قرارات ويكون مسؤول .. لاتفهموني غلط انا مستحيل اني ارفض واحد لأنه بار بأمه بس ام مهند لمن تتكلم عن ولدها كأن ماله أي قرار وهي اللي تجيبه وتوديه .. حتى اخواته لمن يتكلمن عنه مهند قلنا له وسوى .. ومهند طلبنا منه واعطانا .. ابغى واحد يقول رايه بأي شي اقترحه .. يعترض يأيد .. يقول هذا صح وهذا غلط .. ! يحسسني انه موجود كأساس مو حيا الله شي بحياتي آخذه اجيبه واوديه على كيفي .. !
تعشوا وجات هدى قالت ام مهند بتسلم عليك لأأنها بتمشي ..
نزلت وسلمت عليها الحين بس عرفت معنى كلمتها اللي قبل شوي لمن سألت عن بنتها
كنت اشوف في عيونها فرحة وكأنها ماتتوقع ان فيه بنت بالدنيا ترفض ولدها .. بس ديمة خيبت آمالها .. انقهرت عليها ودعيت ربي انها تلاقي الأحسن مني لولدها ..!
خرجت ودخل علينا خالي على طول
"ديمه ماوافقت" كان رده على هدى اللي كانت تناظر فيه بابتسامه وباين ان ام مهند كلمتها عن الموضوع ...!
فتحت فمها هدى مستغربه : ديمة من جدك رفضتي من دون ماتفكرين
: انا ماخلصت دراستي بعدين هو كمان قدامه مشوار طويل ماادري يكمل دراسته ولا لا يعني لا شهادة ولا وظيفه
خالي ناظر فيني بحسرة وأبعدت عيوني عنه وقمت بطلع لغرفتي الا جوالي يدق ورقم غريب
تركته المرة الأولى والثانية والثالثه قال خالي ردي اذا ازعاج هاتيه
رديت بتردد
– الو ..؟
– ديمه ..؟
– من معاي
– انا عمك ياسر ..!
عمي ياسر يوووه من فين طلع هذا .. واش يبغى الحين ..؟
- الو ..؟
- هلا هلا عمي
- كيفك ؟ ومبروك التخرج
- بخير والله يبارك فيك انت ..
قاطعني بسرعه ... : ديمه عرفت انك رفضتي مهند ..!
- .................
- مهند انا ادرى الناس فيه ولو ماني عارفه زين ماخليته يجي يخطب بنت اخوي
- الله يوفقه ويرزقه باللي تستاهله
- يعني ايش ..؟
- يعني انتهى الموضوع ..!
- لاماانتهى وتوه ابتدا
- عمي الموضوع خلاص انتهى واعتقد لو مهند عنده كرامه مايفتح الموضوع هذا مرة ثانيه
- ماعندنا بنات يتحكمن ولا خليناك عند خالك وتمردتي تحسبين كل شي على كيفك
- ..................
- ليه ماتردين ..؟
- عمي تامر على شي ..؟
- هه بتقفلين ..؟ مااعجبك كلامي
- ...........
- طيب مع السلامه
وقفل قبل ماارد او حتى اقفل
خالي اللي كان مهتم بالموضوع سألني اش قال لي
قلت بكل برود : يقول الموضوع ماانتهى وتوه ابتدا ..!
:ماعليك من احد ولاتفكرين بالموضوع هذا ابدا
قمت وانا شايلة هم خالي وخايفه من عمي ياسر :طيب خالي تصبح على خير
رفع راسه وناظرني قال بعد ماتنهد :وانتي من اهل الخير


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 13
قديم(ـة) 30-07-2007, 12:09 AM
صورة الزهرة البنفسجية الرمزية
الزهرة البنفسجية الزهرة البنفسجية غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد : مهلاً ياقدر .. ! رواية سعودية


طلعت لغرفتي احاول اشيل الموضوع كله من راسي ونمت بعد ماكلمت لمى اللي وبختني لأن مافيه بنت عاقله ترفض واحد زي مهند بالرغم انها ماتعرفه بس كلامي عنه خلاها تقول اللي قالت
سكرت منها وانا رافضة فكرة أي نقاش ان مهند ممكن انه يصير زوجي بيوم من الأيام .. انا مارفضت فارس اللي يحبني من صغري وكل ماكبرنا يحبني اكثر وبجنون الا لأن شخصيته ضعيفه ومايقدر يستغني عن حضن امه وابوه ..! خاصة اني رحت لهم مرة وسمعته ينادي امه يقول تعالي ماجاني نوم اجلسي عندي لين انام ..
ياعالم افهموني انا موضد ان الرجال تكون علاقته في امه قوية بالعكس هذا اهم شي عندي بس مااحب امه تدلعه وكأنه نونو ..! ابغى احس اني متزوجه رجال مو بزر في حضن امه ..!

عدت الأيام وتقريبا نسيت الموضوع مرة قالت لي هدى ان خالي كلم عمي ياسر وأنهى الموضوع وقال محد له حق يتدخل بحياة ديمة غيره حتى ابوها مفوضه بكل شي وقاله باسلوب حلو ومحترم انه يقفل على الموضوع نهائي .



.......................
اليوم زواج لمى
انا عندها من الظهر .. رحت معاها للمشغل كانت غير عن يوم الملكه .. الحمد لله متفاءلة ومرتاحه بس قلق العروس لأي بنت هو اللي متمكن منها .. اخيراً لمى اهتمت وصار عندها احساس ههههههههههه
- لمى كلي شي اذا رحنا القاعه ماراح تاكلين
- مالي نفس ومو جيعانه اصلا
- ههههههههههههههههه شكل الخوف منسيك الجوع والأكل
دخلت اختها سارة
- هلا لمى اكلتي شي
- شوفيني قاعده احاول فيها
- يالله ياديمه عقبال مانشوفك بفستانك
- الله كريم
دخلوا بنات خالتها اللي سووا مكياجهم بنفس المشغل
- تأخرنا لمى يالله كلي شي عشان نروح
- اخذت لها حبة فطيرة ودخلتها فمها وانا متأكدة انها ماتدري عن طعمها ولا اش هي اصلا : يالله انا جاهزة امشوا
راحت لمى معاي بسيارتنا طبعا مع السواق حقنا وصلنا القاعه ودخلت جناح العروس وجات المصورة
- اول شي خلينا نتصور معاها قبل يجي فيصل .. قالته امها تكلم اختها ام العريس
قالت لمى اللي تزبط خصلة نازلة على جبينها : قهر كان اتصور انا وديمه بس اكيد مابتوافق
سمعتها وضحكت على تفكيرها : تبين خالي يذبحني هههههههههه
تجمعوا امها وخالتها واخواتها وبنات خالتها أخذت لهم المصورة كذا صورة
بعدها دخلوا فيصل وانا خرجت وتصوروا
: : :
دخل فيصل لابس بشت اسود وغترة بيضا وهي اول مالمحت فيصل ماتت حيا وخوف .. كانت تناظر الأرض خايفه ترفع نظرها ويغمى عليها .. قرب منها وسلم على راسها وبدوا بتنفيذ اوامر المصورة منصاعين لها ولمى تحس كأنها تتحرك بريموت كنترول سوي كذا .. ارفعي راسك .. ابتسمي .. طالعي فيه .. قربي .. بعدي شوي ..
زفوهم ومارضى فيصل يجلس الا خمس دقايق بعد مادخلوا اخوانها وابوها سلموا عليهم وطلعوا وطلع فيصل بعدهم على طول وهو ماسك يد عروسه
رجعت للبيت وانا على قد ماانا فرحانه للمى الا اني زعلانه على فراقها
الله يهنيها هذا اهم شي
طلعت لغرفتي ابدل واخذ لي شور وآكل شي وأنام احس تعب الدنيا كلها فيني


................


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 14
قديم(ـة) 30-07-2007, 12:10 AM
صورة الزهرة البنفسجية الرمزية
الزهرة البنفسجية الزهرة البنفسجية غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد : مهلاً ياقدر .. ! رواية سعودية


الاجازة مملة وروتين فظيع لولا زيارات اخوالي لنا وخالتي فادية اللي جات عندنا وغيرت الجو علينا .. لأنها كانت زعلانه من زوجها عبدالعزيز عشان عصب عليها وعطاها كف وخالتي مو متعودة منه الا الدلال شالت شنطتها وجات عند خالي ناصر بجده ..
قلت لها وانا جالسه على الأرض قدامها وهي حزينه وكل شوي تمسح دموعها : طيب طالما انك تحبينه كذا ليه تتركينه وتعصبين عليه
- ماتدرين ياديمة ليه عصب علي
- ليه ..؟
- مااقدر اقول لاحد .. الموضوع كبير وانا لايمكن اعيش مع عبدالعزيز لين يبرر لي مو يقول لاتتدخلين
- دايما متهورة ياخالتي .. ليه ماجلستي بالبيت عادي خاصميه بس مو تكبرين الموضوع ..
- ديمه الله يخليك اتركيني بحالي .. عمرك ماوقفتي بصفي دايما تلوميني
- صدقيني ياخالتي انا بس اصحيك وانبهك حتى ماتغلطين يعني ......
قاطعتني وهي تبكي : تكفين ديمه اسكتي ماابغى اعصب عليك انتي كمان ..!
تركتها ورحت لغرفتي بس قبل مااطلع قلت : اذا دق عليك ردي عليه لاتطنشينه ..
دخلت غرفتي وأأأأأيييييي حسيت بصداع موطبيعي لاااااه مو زي كل مرة هذا اقوى
دقيت على الشغاله تطلع لي موية وبندول اكسترا ..
اول ماجابتها لي الشغاله اخذت حبتين ونمت بعد جهد وما صحيت الا على وجع راسي
شفت ساعة الجوال بجنبي كانت 2 نص الليل
اخذت من علبة البندول حبتين وحطيتها بفمي وشربت مويه وحاولت ارجع انام لاااا وييين انام وراسي بينفجر
اصبر شويه يمكن يبدا مفعول الدوا
استنيت ساعه وانا احس راسي فيه نار تغلي وبينفجر خلااص ماعاد فيني اتحمله
بدا جسمي يرتعش ويضعف خفت يصير لي شي واموت وانا لوحدي
صحيح انا دايما اصدع ووجعه يتفاوت احيانا مؤلم لدرجة محد يتحملها واحيانا يمر علي عادي ويروح بعد ماآخذ بندول .. بس هالمرة لاااااا غير عن كل مرة ..

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــ

كانوا قاعدين بالصاله تحت اول ماجا سأل عنها قالوا طلعت تنام استغرب عادتها تسهر اش اللي نومها اليوم بدري
قالت هدى وهي مركزة على التلفزيون وتعدل التكايه من يمينها لجهتها اليسار : من المغرب تقول مصدعه وراحت تنام يمكن مانامت كويس اليوم ..!
كشر ناصر وقال :انا قلتلها مية مرة خلينا نشوف حكاية الصداع هذا بس هي موراضيه .. بوديها هاليومين مو معقوله كل شويه مصدعه وتحسب النوم علاج او حل ..!

جلسوا على التلفزيون وفادية في عالم ثاني مقهورة من زوجها اللي ماعبرها حتى بمكالمة يتطمن او يحاول يصالحها .. وناصر مقرر انه ماراح يتدخل لأنها كبيرة وتقدر تحل مشاكلها بنفسها .. الا اذا الأمر احتاج تدخله ساعتها راح يجلس معاها ويكلمها .
دق جوال ناصر طالع في الشاشة ديمة يتصل بك
- هلا ديمه
- خالي راسي مو قادرة اتحمله
- اخذتي بندول
- بصوت ماينسمع ..خا ...ل ي وخفت الصوت
فز من مكانه يجري وكان ياخذ الدرجة بثلاث اواربع درجات دخل غرفتها لقاها مغمضة عيونها وباين عليها التعب وبجنبها علبة بندول وكاس الما
اخذ عبايتها المعلقه على الشماعه ولفها عليها بطريقه أي كلام وشالها بين يدينه
نزل تحت وهو بالمنظر هذا هي شبه ميته على يدينه
صاحت هدى :ناصر اش فيها حيه ولا ميته ياويلي عليك ياديمه
فادية واقفه ماتتكلم مذهولة ومصدومه حاولت تروح معاه بس مااعطاهم فرصة يتكلمون
اخذها وكل نبضة بقلبه تدق بقوة متوتر ورجفة بجسمه ساق السيارة بسرعه جنونية
دخل يشيلها على يدينه وكأنه يشيل قلبه على يده
صحت بتعب ولازال الألم
سمع صوتها كأنه بعيد : آه راسي
قال ناصر بأسى : ديمة ..
: خالي راااااسي .... لسه الألم مرة قوي
فز بسرعة ونادى الطبيب اللي جا وبعد شويه هدت بعد ماامر الدكتور الممرضة تعطيها ابرة مسكنة
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــ ــــــــــــ
: : :
رجعت للبيت مع خالي على الساعه خمسه الفجر لأني اصريت ارجع بعد ماحسيت بالعافيه وانا الحمد لله مافيني شي وطلع خالي جواله حصل حوالي 40 اتصال من خالتي وهدى اتصل عليهم يطمنهم ودخلنا البيت سلمت علي هدى وحضنتني خالتي اللي قالت سلامات ماتشوفين شر
قلت لها وانا ابتسم ولا كأني البنت اللي كانت بتموت قبل كم ساعه :الله يسلمك والشر مايجيك
مسكت يدي وسألتني بلهفة :ايش صار لك ياديمة
- راسي ماادري شو صار له بس الم بحياتي ماحسيته.. حاولت اتحمل بس ماانتبهت لنفسي الا بالمستشفى
- كويس انك لحقتي واتصلتي على ناصر .. بس الحمد لله
جا صوت خالي اللي قال : هي بس ماخذه مسكن لكن اذا حسيتي بشي اليوم نروح للمستشفى نشوف وش حكاية الصداع المفاجيء هذا .
رحت لغرفتي حاولت انام بس شكلي شبعانه نوم


الكل راح ينام وانا فتحت دفتري خواطري
كتبت //
اليوم الأربعاء .. نهاية آخر اسبوع في الإجازة الصيفيه
...
الخامسة نشوة بعد عاصفة هوجاء اجتاحت رأسي وكادت ان تفتك به ابتدأت باتفاق مع هبوط الشمس وانتهت بوداع مع اطلالة جديدة لها
أي غداً ينتظرك ياديمه
افرجٌ قريب ام انك ستبدأين الأنين ومعاناة الوجع
مبهمة حياتي منذ طفولتي
ومستقبلي متأرجحٌ على كفة الزمن الغادر
ايتها الأقدار افسحي للأمل باب يلج منه لحياتي
عفوك يارباه وعافيتك ...!
قفلت دفتري لأني احس ماعندي شي اكتبه ..

جلست اقرا رواية السجينه .. مؤثرة وكل مافيها حزين بس فعلاً رواية هزت القلوب .. قفلتها لأني والله مو ناقصه احزان عشان احزن اكثر ..!
انتبهت لجوالي اللي يدق خالي
- هلا
- ديمه كيفك ( بصوت نايم )
- خالي انا بخير الحمد لله انت نام اذا فيني شي بقولك
- أي شي تحسين فيه كلميني لاتقولين نايم ولا ماابي ازعجه فاهمه
- ولايهمك
- سلام


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 15
قديم(ـة) 30-07-2007, 12:13 AM
صورة الزهرة البنفسجية الرمزية
الزهرة البنفسجية الزهرة البنفسجية غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد : مهلاً ياقدر .. ! رواية سعودية


انتبهت للساعه عشره الصباح نزلت افطرت وجلست على التلفزيون .. بيتنا كئيب بدون اصوات عيال خالي ووجود هدى اللي تعودت عليها
حصلت خالتي فادية صاحية وتشيل جراح اللي موراضي ينام
اخذته منها وانا ابوسه قلت لها روحي نامي واذا نام بجيبه عندك
راحت خالتي مومصدقه اني آخذه منها عشان تكمل نوم
اخذت جراح اللي عمره ثلاث سنوات وخرجنا للحديقه عند المراجيح لعبته ودخلته المطبخ فطرته و حممته وبدلت له ملابسه لأني خليته يلعب بالتراب والمويه ...
بعد شويه نام جراح من حاله وأخذته عند امه لقيتها نايمه بس باين انها تعبانه
ياقلبي ياخالتي حبها لعبدالعزيز خلاها تتهور وهو يكابر مايكلمها مايدري انها تموت بكل لحظة .. وانا متأكدة انه يحبها اكثر من حبها له بس مو راضي يتنازل ويكلم خالتي او يجي يراضيها خاصة انها هي اللي زعلانه منه ..
رحت لغرفتي وقررت اتصل على ابوي اكيد الحين صاحي
- هلا
- هلا يبه كيفك
- هلا وغلا ببنيتي الغاليه بخير دامك بخير انتي بشريني عنك
- الحمد لله الله يديم عليك الخير ويخليك لي
- ها الترم هذا بتداومين ولا الترم الجاي
- لايبه الترم الجاي .. هذا الترم برتاح عشان اكمل وانا متحمسه
- الله يوفقك يابنتي .ديمه
- هلا يبه
- ليه يابنتي رفضتي مهند انا من زمان ماودي اكلمك في الموضوع تراه رجال ينشري
- يبه خلاص انتهى الموضوع وماصار نصيب .. الله يرزقه
- والله اني بغيته لك بس الله ماكتب الله يرزقك يابنيتي
كنت اكره السيرة هذي بس مااقدر اتكلم قدام ابوي
- يبه
- هلا
- مو عندك موعد الاسبوع هذا بالسعودي
- الا والله ذكرتيني
- لايبه لاتنسى مواعيدك الله يخليك هذا القلب مو أي كلام
- الشغل ماخذني حتى من نفسي البيت اجيه آخر الليل انام واصبح ثم اقسم يومي مابين العمار والشركة والمصنع واللي يابنيتي ماعاد افضي حتى لنفسي .
- يبه مو انت مشغل عمال خلاص لاتتعب نفسك
- يابنتي لو مااراقبهم اهملوا الدنيا
- الله يعينك يبه ويطول بعمرك
- ويخليك لي يابنيتي ... هامااطول عليك
- مع السلامه
- بحفظ الله يالغاليه

بعد ماكلمت ابوي استنيت الظهر وصليت ونمت ... صحيت العصر على ازعاج ياسمين وأسامه عند باب غرفتي فتحت لهم الباب قال أساامه: بابا يبغاك
رجعت صليت وأخذت شاور وبدلت لبست بنطلون برمودا لونه بيج وبلوزه بيضا كت ورفعت شعري شينون ونزلت خصل عشوائية من ورا وقدام حطيت قلوس وحددت حواجبي بفرشاة الحواجب ونزلت
سلمت عليهم وانا لساتني مكسلة احسني ماشبعت نوم سألني خالي عن الصداع قلت مافيني شي الحمد لله
شفت خالتي حالتها مو طبيعيه وشكلها ماعاد فيها صبر ولا تتحمل شي تعصب على عيالها لأدنى سبب وأحيان كثيرة تطنش هدى اللي تحاول تكلمها
اخذت عزام وجراح وعيال خالي وخرجنا للحديقه وشوي لحقني خالي ووصاني على نفسي بعدين قلت له يكلم عبدالعزيز مافيها شي لو بس يسأله عن الموضوع اللي بينهم واذا هو زعلان يراضيه خالي بكلمتين خاصة ان عبدالعزيز صاحب خالي وزميله من لمن كانوا صغار ...
هز راسه خالي وطلع جواله من جيبه وضغط في الارقام بعدين حطه على اذنه وعرفت اتصل على عبدالعزيز وخرج مع الباب وهو يسلم عليه ..
وانا من الكسل اللي فيني ناديت على الشغاله تنتبه لهم وماتشيل عينها من عليهم ونبهت عليها محد يفتح باب المسبح مهما كان ووصيت بسام اللي اكبر واحد فيهم بعدين رجعت لداخل البيت
كل شوي احس راسي يألمني على خفيف وبصراحه خفت يرجع لي نفس الصداع اللي البارحه الله يستر
مددت جسمي على الكنبه وهدى تتابع قناة الام بي سي على مسلسل تاريخي اما خالتي فهي بعالم آخر ونحاول نحترم سكوتها ومانبغى نثيرها ... نمت في هالجو الهادي حوالي ربع ساعه وفجأة صحيت على عاصفة ماادري زلازل او براكين تتفجر براسي حاولت ادلكه جلست من قوة الألم وانتبهت لي هدى اللي بسرعه جابت لي المسكن اللي اعطانيه الدكتور وكاس ماء اخذت زي المجنونه وبسرعه حطيتها بفمي وشربت ماء .. انتظرت يهدي لو شي بسيط بس وين شكل مافيه امل .. حاولت اطلع لغرفتي بس هدى مسكتني واتصلت على خالي غصب عني وعشر دقايق الا خالي جانا وأنا خلاااص ماعدت اتحمل وخفت يغمى علي زي البارحه قلت لخالي : تكفى خالي بروح آخذ ابرة بمووت ..
دخلت هدى بعبايتي وطرحتي وبسرعه لبستني وانا مافيني حيل راسي استناه يفرقع ،، ينفجر ،، ينقسم نصين ...
دخلت المستشفى بعد مشوار طويل لأن خالي اصر يوديني مستشفى كبير غير عن اللي امس عشان اسوي فحوصات وأشعه
دخلت خلاص وانا دموعي تنزل غصب عني
احسن شي بالمستشفيات الخاصة مافيها زحمة وانتظار ... دخلت عند الدكتور وانا مسنودة على خالي ماعاد فيني امشي .. نمت على السرير وانا اصرخ بصوت واطي واترجى خالي يخليهم يعطوني ابرة
مارضى الدكتور الا لمن شافني ابكي واصرخ من الألم ونادى الممرضة تعطيني الإبرة بعد مااشترط اني اسوي الفحوصات اليوم
اخذت الإبرة وبعد ربع ساعه حسيت بالحياة ترجع لجسدي الحمد لله ... حمدت ربي كثير
جلس الدكتور يسألني عن الصداع من متى ووين الألم تحديداً وكيف كان وايش الفرق بينه اليوم وقبل
سويت تحليل دم وسويت اشعة مغناطيسية وطلعت على اساس بكرة النتايج تطلع
قال لنا الدكتور : مبدئياً هذي اعراض الصداع النصفي او الشقيقه ..وان مالهم أي علاج لللحين ...
لكن لابد نتحقق بالتحاليل والأشعه .. واحنا راجعين للبيت طلبت من خالي نروح للبحر ابغى ارتاح وأغير جو .. خاصة لمن عرفت ان صاحبة خالتي فادية بالبيت وهدى راحت لأهلها بعد المغرب
رحت مع خالي ولفينا بالسيارة مانزلنا .. اعشق البحر بس اليوم زحمة مااحب اجيه الا وقت هادي ولا الفجر ..! اشترينا ايس كريم ولفينا شويه بالسيارة وشغلت سي دي لنوال .. الا بزعل .. كنا ساكتين وأدري ان خالي قلقان علي .. جاه اتصال شفت الرقم اللي اتصل لأن جوال خالي منزله قريب مني شفت الرقم الخاص يتصل بك عرفت انه دولي رد خالي
هلا والله
حياالله هالصوت ... الحمد لله بخير وعافيه نسأل عنك ..... اش اخبارك انت وكيف الدراسة .. ماشاء الله تبارك الله الله يوفقك ..... كلنا بخير وبنعمه .... ارسل علي رقمك مايطلع عندي ...
التفت لي خالي وطلب جوالي : ديمه هاتي جوالك بسجل لي رقم مامعاي قلم ..
خرجت جوالي من شنطتي وأعطيته له وبدا خالي يسجل الرقم ويحفظه عندي خلص مكالمه و قال : خذي انقليه لي في جهازي ..
اخذت جهازه وبديت انقله واسوي حفظ قلت باسم مين قال وهو مشغول يناظر الطريق : مهند
ماادري ليه عورني بطني لمن جاب اسمه
هذا مو اول خطيب ارفضه .... مهند يمكن الرابع وكلهم كانت سيرتهم تجي قدامي عادي حتى اثنين حظرت زواجاتهم ولاكأنهم خطبوني قبل ...
بس مهند ليه مااقدر اجيب سيرته واذا احد جاب اسمه ارتبك ..
يمكن لأن خالي كان جاد بالموضوع وابوي وعمي يبغونه وعلى قولتهم شارينه
يالله مهند راح مع فارس واللي قبلهم


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 16
قديم(ـة) 30-07-2007, 12:15 AM
صورة الزهرة البنفسجية الرمزية
الزهرة البنفسجية الزهرة البنفسجية غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد : مهلاً ياقدر .. ! رواية سعودية


وصلنا البيت بعد اشترينا قهوة تركيه ودونات لأني ماتغديت قلت باكل أي شي وخالي أخذ معاي
دخلت بكوب القهوة ورجع خالي يقول مواعد رجال عندي شغل
سلمت على الهام صاحبة خالتي فادية وقلت بطلع لغرفتي بس هم الحوا علي اجلس عندهم
جلست مع الهام اللي اكره الجلسة معاها من كثر المآسي اللي تعددها لقرايبها وأهلها ومعارفها وماتعرف تجيب سالفه تفرح .. وخالتي دايما تعتذر عنها تقول من بعد وفاة اخوها بحادث وهي عندها حالة نفسية وهذي سوالفها بعد ماكانت انسانه مرحه ومتفاءله
حمدت ربي وشكرته على النعمه اللي احنا فيها وانا افكر بحالها انتبهت لجوالي اللي يدق وعلى الشاشه اسم الغالي رديت عليه وضحكت على طول قال :تعالي لقسم الرجال افتحي لي
نطيت من الفرحه ورحت افتح له وحضني وسلمت على راسه ويده واخذ راسي ضمه لصدره وهو يقول : هلا ببنت ابوها الغاليه .. هلا بالغالية بنت الغالية ..( هذا ابوي دايما لايمكن ينسى امي الله يرحمها ) .. لف يده من ورا اكتافي وهو يدخل معاي ويسألني عن صحتي ولمن جلس قلت بروح اجيب القهوة واجي بس ناظر فيني وبسرعه قال : ديمه ..وجهك ليه اصفر عسى ماشر تحسين بشي يابنتي ؟
قلت وانا احاول اني فعلاً مافيني شي : لا مافيني شي بس مانمت زين اجازة وخالتي عندنا واليوم جاتنا حرمه العاده انام النهار كله
بس لاااا مامشت على ابويه اللي تأملني قال : انا ماقلت انتبهي لصحتك ..؟
ضحكت بشويش قلت : لاتشيل هم صحتي الحمد لله ممتازة بس بكرة ترى بروح معاك للمستشفى ..
قال : لا خالك مكلمني اروح انا وياه
بعدها خرجت اجيب القهوة وجيت لقيت ابويه يكلم بالتلفون وفهمت انه يكلم عمي ياسر ويبارك له على النقل ..
سألته : عمي نقل .؟
: ايه نقل لجده ماادري وش يبغى فيها قلت له انقل للطايف قال لا ابي جده .
... الله يستر من عمي ياسر لهجته معي ماتطمن .. قلتها بقلبي .. بعدين قلت لابوي .. : طيب كويس خله يجي هنا عشان يخدمك اشغالك اللي هنا ..
: ياسر ماهو راعي شغل الله يهديه هو يادوب قايم بوظيفته والله يستر لاينطرد منها بسبة النوم اللي يشيله
ضحكت من كلام ابويه وغيرنا الموضوع
سألني عن ام مهند
ياااذا مهند احس فيه كهرباء يلذعني لمن تجي سيرته .!
قلت بهدوء : ماعليها ... حرمه كبيرة وباين انها طيبه
قال ابوي وهو : هذي الحرمة مافيه اطيب منها تراها كانت تحب امك وامك تعتبرها بنتها .. امك في سن ولدها فواز اللي توفى وانا اكبر منه بحوالي عشر سنين
: ياحرام اكبر واحد
: ايه مات الله يرحمه وعمره 33 على طريق الجنوب في حادث وهو جاي من الطايف عنده بنت الظاهر ان عمرها الحين حوالي 14 اذا ماني غلطان .. يوم مات ابوها كان عمرها سنتين
: اها اتوقع جابت سيرتها تقول بنتنا مودينا امها تزورها وكل شوي تتصل علينا تبينا نرجع بسرعه
: ايه هي اللي ربتها وامها تزوجت
: تعرفهم زين يبه
: ايه اعرفهم من صغري
ناس اجواد . وام مهند شايلة رجالها على كفوف الراحه ماشاء الله عليها مو مثل ابوك ويضحك ضحكة بحسرة
: يبه ليه ماتتزوج وتنبسط بحياتك
: وعيالي اجيب لهم مرة ابوي يكفي انتي وسواتها معك ..؟ ولا سواتها مع عيالها ..
: صحيح عناد كل مايكلمني يقول تعالي عندنا انا محتاجك والله قلبي يعورني عليه احس فيه شي ..!
: امه تهاوشه بالرايحة والجاية ..وماعاد يطيق الجلسه في البيت وانا مو فيه
: لا يبه الله يخليك عناد مراهق انتبه عليه لا يطلع من البيت كثير
: انا آخذه معي لللمصنع والعمارة اللي ابنيها الحين واحاول اشغله واطلعه .. يجي من المردسة يمكل واجباته الظهر والعصر آخذه معي واذا رجعنا تعشى ونام وهذا جدوله ومع كذا ماتفكه من لسانها الله حسبي عليها
يبه وديه عند عمتي صالحه اتذكر انها تحب عيالك وتقول عناد كأنه ولدها
: عمتك كل وقت تقول تبيه عندها بس مستحي من زوجها ..
: لا يبه حتى زوجها يحب الأطفال .. بعدين ربي مااعطاهم عيال اكيد بيحطون عناد في عيونهم
: تبيني اشرد عيالي .. يكفي انتي ماربيتي عندي الله يرحمك يابوي كنت ابصلح الغلط قبل يجيني عيال بس رفض
: خلاص يبه كل شي مقدر ومكتوب وجلسة عناد عند عمتي في صالحه تكفى يبه الحقه قبل يلتم على شلة ولا يفكر بأشياء مو في صالحه خاصة ان سنه خطر جداً
: بكلم امه واشوف .. ولو اني اشك انها مريضة نفسياً يوم اشوفها تنهد عليه ..
الله يكتب اللي فيه خير .. قلتها وانا اسمع صوت خالي ناصر بيدخل المجلس ..
ودخل علينا يرحب ويهلي وسلم على ابوي بحرارة وسلم على راسه لأنه يعتبر ابوي اخوه الكبير
قمت وتركت خالي وأبويه يسولفون وانا رحت عند خالتي وإلهام .. حصلت هدى وعيالها وصلوا وراحت تحضر العشا دخلت اساعدها وسألتها عن اهلها قالت كلهم بخير ويسلمون عليك وابشرك حنان حامل
: واو ماشاء الله تبارك الله الف مبروك ياربي اشكثر فرحت لحنان تستاهل كل خير هالبنت .. الحمد لله ان ربي ماخيبها
رحت للتلفون بدق عليها قالت هدى هي عند اهلي ترى ودقيت رقم اهلها وردت علي سلوى سلمت عليها وسولفت معاها شويه بعدين كلمت حنان اللي كانت فرحانه ان ربي حقق لها حلمها وحملت بعد ست سنين زواج وصبر وانتظار فرج ربي.. والحمد لله ماخيبها .. وكانت بنفس الوقت خايفة انها تفقد الحلم اللي حصل لها في لحظة وينتهي كل شي معاه ..
باركت لها وقلت لاتخافين طالما انك تحصنين نفسك كل يوم ولا تنسين الدعاء والذكر خاصة في الأشهر الأولى .. واهتمي بنفسك وافرحي لاتخلين الخوف ينغص فرحك عليك ..!
قفلت منها بعد ماسولفنا حوالي عشر دقايق .. ورحت اكمل مع هدى تحضير العشاء .. كان العشا كبسة لحم وجريش ومرقوق حضرنا الكبسة في صحن كبير لأبويه وخالي ناصر وخالي سامي اللي جاي بالطريق .. والجريش والمرقوق في صحون صغيرة حضرناالعصير واللبن والسلطات .. وجا خالي قال لنا ان سامي وصل وودينا العشا للمقلط وناديتهم يجون يتعشون بعد ماسلمت على خالي سامي


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 17
قديم(ـة) 30-07-2007, 12:16 AM
صورة الزهرة البنفسجية الرمزية
الزهرة البنفسجية الزهرة البنفسجية غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد : مهلاً ياقدر .. ! رواية سعودية


دخلت علينا خالتي فادية وباين انها مبسوطة وكان جوالها بيدها غمزت لها وابتسمت
عرفت ان عبدالعزيز له يد بالموضوع ..!
حضرنا عشا الحريم وخلينا الشغالات يودونه للمجلس ويجهزون السفرة ورحت مع هدى لعند الهام وخالتي اللي قاعده تقرا لها شي من جوالها ولمن دخلنا سكتت وانحرجت
- الله يافاديه الحين بتخبين عني انا ولا عن ديمة ( قالته هدى وهي تسوي السفرة على الأرض )
- الحين ليه تحطون عشانا هنا ماحطيتوه على الطاولة اللي طولها مترين ( محاولة من خالتي لتغيير الموضوع )
- لا ياقلبي ناصر كل شوي داخل مانبي نحرج الهام
- هههههههههههههههههه اشتغلت الغيرة ياهدى
عدلت هدى السفرة وحطت عليها سلال الفاكهة قالت :قومي تعالي بس تعشي وهاتي ضيفتك معاك
طلعت هدى ورجعت بصينيه فيها عصير ولبن وكاسات
اكلت سلطه ومرقوق واستأذنت واخذت معاي كاس عصير بطلع لغرفتي الا يدق جوالي خالي سامي
- هلا خالي
- ديمه تعشيتي
- ايوه خلاص بغيت شي
- تعالي ابغاك برا في الحوش بس اطلعي من باب الحريم وتعالي لي بقسم الرجال
- اوف .. مشوار مافيني
- ليه تحسين بشي ..؟
- لا بس احسه مشوار بعدين خلاص خرجت وجاية لك
- يالله سلام
- سلام

وصلت عنده لقيته جالس يدخن برا
رمى سيجارته ودعس عليها قال : سلامات
قلت وانا ارشف من العصير : الله يسلمك
ناظر خالي فيني قال : بكرة تطلع النتايج وناصر بيروح يجيبها وانا بروح مع ابوك للمستشفى
فتحت عيوني وقلت : يعني انت جاي عشان تروح مع ابوي
قال وهو يرمي في فمه سيجارة :لاتنسين ان ابوك بمقام اخوي ولو يبي روحي عطيته اياها مستكثرة عليه مشوار من الطايف
- لا ماقصدي ادري ان ابوي يستاهل بس كان خالي اجل نتيجة التحاليل وراح مع ابوي وفكك من المشوار
- لا لا انتي بعد مهمه ( وخالي سامي يدخن بشراهة واحس تفكيره بعيد) ..ويكمل تدرين الشقيقه مو سهله
- تقولي والله ياخالي احس الم فظيع حتى جلست اصرخ وبكيت عشان يعطوني الإبرة اللي يشوفني يقول مدمنه وتبغى حقنة هههههههههههه
- ليتها شقيقه ولا شي ثاني هذا اللي مخوفنا
- ها اا ؟؟ زي ايش شي ثاني
- ...................... ( ينفث دخانه وهو يطالع على قدام وأحسه يطالع بعيد )
- قصدك ورم ..؟
- الله يستر انتي لاتفكرين بهذي الأشياء روحي نامي وبكرة الصبح ان شاء الله تطلع النتايج وتطمنا
- الله يستر
تركت خالي وانا تايهة وخايفة وكأني امشي في ظلام واتخبط رغم ان الإضاءة بكل مكان
شي ثاني زي ايش .. ؟ يقصد سرطان .. لوكيميا ..ولا امراض من اللي طالعة وتموت على طول .. حمى الضنك ، الوادي المتصدع ،انفلونزا الطيور ....ولا منقول لي مرض خطير بسبب الإبر اللي آخذها .. ايوه زمان كنت آخذ دم بسبب فقر الدم اللي كان يجيني .. سترك يارب .. والله خفت بجد...
طلعت لغرفتي بعد مانزلت كاس العصير بالمطبخ ماقدرت اكمله
بدلت وغسلت .. حاولت انام ماقدرت بالرغم اني مانمت كويس اليوم
سميت بالله وجلست اقرا المعوذات وآية الكرسي ونمت حوالي الساعه ثلاث الفجر .. وعلى الساعه 5 قمت اصلي لأان راسي بدا يألمني على خفيف .. وجيت برجع انام الا وراسي بدأ ببراكينه وهيجانه وثورته فتحت الباب بسرعه ورحت عند غرفة خالي دقيت الباب محد يسمع وانا مافيني حيل ولاقوة الألم كل مرة اقوى ويزيد احسه طوفان بيجتاح روحي بعد ثواني آه . خالي مايرد حتى على جواله . وهدى مقفلته ياربي . ومحد يرد رحت لغرفتي وانا بين الحياة والموت دقيت على جوال خالي مرة عاشرة ماكان يرد وجوال هدى نفس الرد اللي يعلن انها مقفلته آآآآه بموت هنا على فراشي
المشكله توهم ناموا متى بيصحون .... ياربي مااقدر اصبر الين الساعه 2 او 3 العصر ..
مو معقول الألم اقوى
جات في بالي .. خالتي فادية الحمد لله انها هنا وغرفتها قريبة مني اتصلت عليها حصلته انتظار عرفت انها تكلم زوجها ولو اموت مادرت عني وفعلاً ماردت ولا عادت اتصلت ..!
دورت رقم خالي سامي اللي تذكرت انه عندنا بالبيت حصلته ودقيت وانا خلاااص بموت
رد علي بعد ثلاث محاولات :هااااا ( بصوت نايم وكسول )
خااال ي ب موووت ال ح ق ني
: من ..؟ ديمة ..؟ لحظة جايك ..!
في ثواني الا خالي بغرفتي حتى ماحسب ان هدى ممكن تكون موجودة .. كان خوفه علي اكبر من أي شي بهاللحظة ومحد راح يلومه لأن وجع راسي بيموتي لو استنيت اكثر ..
شالني بدون شي لاعباية ولا شرشف ولا حتى طرحه نزلني للسيارة في اللي كان مدخلها لداخل البيت تذكرت عبايتي : عبايتي ياخالي آآآآآآآآآآآآآه بمووت خلاص
رجع خالي سامي يجري وجاب عبايتي ولفها علي وآخر شي تذكرته انه شغل السيارة وفتح البوابه بالريموت وخرجنا وهو لابس بيجامته ومابدل حتى
صحيت وأنا بنفس المستشفى اللي سويت فيها التحاليل وعندي خالي سامي وخالي ناصر اللي بسرعه شافني لمن صحيت وقام سلم على راسي ويقول سامحيني ديوم نسيتك والله والجوال صامت متعود قبل ماانام اخليه صامت
تبسمت له : لا ماعليه اهم شي اني الحين مافيني شي
كان خالي سامي واقف بعيد يتأملني وساكت ماتكلم .. طالعت فيه لقيته مبدل ملابسه لابس ثوبه بس بدون شماغ .. تذكرت انه كان بالبيجامه لمن جينا ..
سألت بوهن
- كم الساعه خالي ..؟
- الساعه 3
- العصر
- ايوه كنت نايمه ومعطينك مسكن نومك
- الحمد لله يارب ..سكت بعدين قلت وانا اناظر خالي سامي.. موعد ابوي ؟
- خلاص ابوك خلص مراجعته راح معاه سامي ورجع للطايف ماقلناله عنك شي ..!
- احسن لاتقولوا له شي اصلاً هو مسوي معاي تحقيق يقول وجهك ليه اصفر وتعبان وحاولت اتعذر بقلة النوم .. خالي سامي وش فيه ؟؟
قال خالي ناصر( بابتسامه ) : مادخن وطفشان .. مانعه مايدخن هنا
ناظرنا خالي سامي قال : ترى منتي طالعة من المستشفى لين نتطمن عليك
: شو ..؟ لا الله يخليكم مااحب ........
قاطعني بسرعه وهو يجلس على الكرسي اللي بجني السرير حقي : موبكيفك ..!
ناظرت خالي ناصر اللي مسح على راسي قال : الدكتور مصر ماتطلعين لأن حالتك ... وسكت
: ورم ..؟
بسرعه خرج خالي سامي اللي كان هم الدنيا على راسه باين في وجهه ..
خالي ناصر يحاول يداري ويبين ان الموضوع سهل وهين قال :ديمه هذا استنتاج مبدأي ومو واضح والدكتور يقول حتى لو كان ورم فهو في بداياته ولازم نتأكد
قبل مايكمل رن جوال خالي ناصر شاف الرقم وقام بعد شوي عني وجلس يكلم
- هلا والله بابو بدر كيف الحال ؟ .... الحمد لله .... ابد مافينا شي بس اني بالمستشفى اكلمك وموطي صوتي ....... الله يسلمك .. ديمه عندي تعبانه شوي وعشان كذا اتصلت عليك ابيك تساعدني ....... الله يسلمك هذا العشم ..... التقارير مبدئياً تقول ان عندها ورم ....... في الراس للأسف ..! ( بأسى ) ...............ارسل عليك التقارير والأشعات والتحاليل كل شي وانت اذا تبي شي مهم علمني ابي اتأكد بس .............. الله يعطيك العافيه ماتقصر يالغالي ..!
كنت اسمع وانا اصلاً توقعت ان عندي شي خطير من قوة الصداع .. كنت خايفة يكون بالدم بس الحمد لله اذا على الورم اهون ولو انه خطير بس يمكن استئصاله وفيه امل في نجاح العملية ..
الحمد لله رب العالمين احس اني هادية ومو منفعله ... واذا بموت يعني ... من بيبكي علي .. اخوالي وابوي وكلها فترة ويلتهون بحياتهم وعيالهم وأصير ذكرى بحياتهم
دق تلفوني رديت الا خالتي فادية تبكي : سامحيني ديمة كنت
: هههههههههههههههههه عارفه والله .. لاتشيلين هم مافيني الا العافية
كانت خالتي تبكي ومنهارة : توني دريت من سامي
: الحمد لله على كل حال
: بجيك بعد شوي انا وهدى .. ترى هدى ميته بكا عندي وبتجيك معاي بعد شوية
قلت لها وانا احاول اغير الجو واخليها تفرفش شوية : اذا بتقعدون تبكون لاتجون
قالت وهي تشهق : لا لا ماراح نبكي .. بنجيك ونجيب لك شي تاكلينه
قفلت من خالتي وانا اتذكر هدى ... صدق مابين معدن الانسان الا بأوقات الشدة
هدى اللي كانت تحاول تضايقني وتحسسني اني مجرد ضيفه في بيتها ... هدى اللي كانت اغلب مشاكلها مع خالي بسبب جلستي عندهم في البيت .. هدى اللي اذا كانت طفشانه حمدت ربها اني معاها واذا لا كرهت اليوم اللي جيت فيه للبيت ...
صحيح انها متغيرة من فترة من آخر زعل بينها وبين خالي لمن سمعها تلمح لي اطلع من بيتها واني المفروض اذا انتهيت من الدراسة ارجع عند ابوي ..او اسكن بالملحق اللي فوق لأنه فاضي وراح اخذ حريتي وهي كمان تاخذ حريتها .. وخالي الله يهديه ماقصر ضربها وأهانها وقال ان هذا بيت ديمة قبل مايصير بيتك .. استوعبت هدى الدرس وللحين ماجرحتني او لمحت لي بأي كلمة بالعكس صارت تهتم فيني ودايما تقول انها ماتتخيل بيتنا بدوني ...
اليوم هدى زعلانه عشاني تخاف اني اموت ..!
الحمد لله اقل شي اذا مت محد حاقد علي ولا يكرهني


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 18
قديم(ـة) 30-07-2007, 12:17 AM
صورة الزهرة البنفسجية الرمزية
الزهرة البنفسجية الزهرة البنفسجية غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد : مهلاً ياقدر .. ! رواية سعودية


دخلوا عندي وسولفنا وكانوا جايبين لي اكل وقهوة وشاهي وحلا ومعجنات .. جلسوا معاي لين الساعه 8 العشاء .. سمعنا صوت خالي سامي وبعدها طلعوا هدى وخالتي رجعوا للبيت وجلس معاي خالي سامي اللي شايل هم الدنيا على راسه ..
سألته : ليه مسوي بنفسك كذا .. ؟
: مافيني شي .. وصد عني وبعدين وقف ودخل يده في جيبه .. احسه مرتبك كثير بس رحمه ربي بالجوال لمن دق .. اول ماسلم عليه وكلمه عرفت انه عمي ياسر وعلمه بالجناح ورقم الغرفه وقفل
رجع يناظر فيني : هذا عمك ياسر بيجي يتطمن عليك
: غريبة عمي عمره مافكر يكلمني الا ...
: الا شو .؟
قلت وانا العب بالغطا اللي علي : الا عشان صاحبه وقال لازم اوافق عليه
قال وهو كأنه يتذكر: اها لا ماعليك ناصر انهى الموضوع ..
: ايوه عرفت .. بس الله يستر
ناظرني قال: لاتشيلين هم ..
دخل علينا عمي ياسراللي كان مرة متغير عن آخر مرة شفته فيها
سلم علي وقال سلامات وقعد يسألني عن مرضي ومن متى وليه ماكنت اجي للمستشفى .. وانا بدوري ارد بإجابات مختصرة اني كنت احسبه صداع عادي .. واني اذا نمت اصحى مافيني شي ..!
خليت المجال لعمي وخالي يسولفون وانا وصلتني اشارات مفزعه من راسي
رجعت راسي على السرير وأخذت المخدة لاشعورياً وحطيتها على راسي .. ماكنت ادري اش ردة فعلهم ولادققت فيهم كنت في الاعصار اللي اجتاحني احاول ادور لي شي اتشبث فيه لحد مايتجاوزني بس لاااااااا شكله مصر يجتاحني كله معاه .. آآآآآآآآآآآآه .. آآآآآآآآآآآآآآه بموت ..
: ديمه تحملي ناديت الدكتور .. كان صوت خالي سامي اسمعه من بعيد ..
جلست اصرخ بصوت واطي .. وأبكي بألم يارب ارحمني يارب ارحمني
دخل علي الدكتور اللي قعد يسألني للمرة الثانية من فين الألم وأنا أأشر على راسي كله احسه بينفجر ..
تكلم مع الممرضه اللي اخذت كفي الأيسر وغرزت الأبرة المسكنه فيه .... مرت خمس دقايق وانا احس الألم يطفي شوي شوي ..! الحمد لله

صحيت اليوم الثاني وانا تعبانه وحيلي مهدود رحت للحمام ابغى اتوضا واصلي احس بغثيان وابغى استفرغ بس معدتي مافيها شي من امس .. حاولت اتماسك الين اكمل صلاتي .. اول ماكملتها دخل علي خالي ناصر اللي كان باين انه مهموم سلم علي وسألني عن حالتي قال : يالله جهزي نفسك بعد ثلاثة ايام بنسافر لامريكا ولا اقول خلاص انا اكلم هدى تجهز اغراضك .. انتي ماتقدرين تطلعين
: شو ..؟ خالي بسوي العملية هنا ..
بسرعه قال : لااااا .. بعدين سكت وقرب مني وقال بهدوء : ديمة انا اخترت لك مركز هيوستن للأورام في امريكا .. بعدين مهند نصحني فيه .. ويعرف دكاترة ممتازين دلني على واحد علاقته فيه كويسة وخبرة احسن من اللي هنا ..!
: خالي اللي بيصير لي هنا بيصير لي هناك والمكتوب مكتوب ماابغاك تتكلف عشاني ولا تسافر عشاني
قاطعني : ديمه خلاص الموضوع منتهي ولااسمعك تقولين هالكلام اللي اسويه لبسام وأسامه اسويه لك لأنك بنتي فاهمة ولا لا ..؟ بعدين الموضوع منتهي واليوم بروح للسفارة عشان اطلع التأشيرات بدري وترى حجزنا بالمركز وزبطنا كل شي انا ومهند باقي عليك السفر بس
مر يومين على كلام خالي وزاروني خالتي فادية وهدى وام هدى وسلوى واخوات هدى واليوم الثاني جاتني لمى وروان وندى وليلى وبصراحه كدروا علي من كثر مابكوا .. الحين المفروض هم اللي يهدوني ويهونون علي صرت انا اللي اهديهم وأهونها واسوي نفسي عادي بالرغم اني بديت اخاف وأحس اني قربت من الموت ..
اليوم موعد السفر وخايفة يرجع لي الصداع وانا بالطيارة خاصة ان المسافه طويلة ومااقدر اتحمله بصراحه يعني لو داهمني بالطيارة معناتها راح اموت ..! قلت لخالي وانا خايفة : واذا جاني الصداع وانا بالطيارة ..؟
لاتخافين بعد شوي بيعطونك مسكن مدته 24 ساعه .. حمدت ربي وشكرته .. اخذت الإبرة اللي صرت ادين لها بحياتي بعد الله .. ورحنا للبيت البس وآخذ بقية اغراضي لمن شفت عيال خالي بكيت من قلبي .. هذي اول مرة ابكي بهذا الشكل من يوم عرفت مرضي .. مااتخيل اني بتركهم ويمكن للأبد .. صحيح مو اول مرة اسافر واخليهم بس اول مرة اسافر وانا احتمال كبير ما ارجع لهم .. وانا بحالتي هذي ..
احبهم والله احسهم عيالي انا .. عاد انتم تخيلوا ام مريضة وبتروح وتخلي عيالها وراها ..ويمكن تموت وماعاد تشوفهم... آآه بس
أخذني خالي من يدي وانا كنت حاضنه ياسمين وديمه ويدي الثانيه ورا أسامه اللي احسه لازق فيني بقوة وبسام اللي كان واقف شوية عني ودموعه في عيونه رحت له وضميته ولحقني خالي ومسك يدي مرة ثانيه قال مايصير كذا ياديمه هذولا اطفال .. التفت لهم قلت وانا ابتسم ماابغى اخوفهم : اشتقت لكم كثير واحبكم كثير .. ليه مازرتوني بالمستشفى
رد بسام وهو يبتسم ويحاول مايبكي : محد يرضى ماما تقول ممنوع ..!
ابتسمت ودموعي تنزل قلت : انا بسافر واذا جيت بشتري لكم هدايا ..!
وتركتهم وطلعت لغرفتي اخذت شور وبدلت لبست بنطلون ابيض وبلوزة طويلة لونها بيج وأطرافها محدد بذهبي ..ولبست صندل ابيض وذهبي .. وأخذت شنطتي الصغيرة اللي لونها ابيض .. ونزلت وعبايتي في يدي والشغالة معاها شنطتي حقت اغراضي وملابسي .. جا خالي بسرعه قال : يالله تأخرنا
وطلعت معاه ومع خالي سامي اللي بيوصلنا للمطار .. ودعت خالي سامي وانا ابكي وهو كان مخنوق ووجهه متغير احس بخوف في عيونه مايبغى يوريني اياه وعاطاني ظهره وهو يقول الله معاك وترجعين بالسلامه ..!
انقهرت لأني خليتهم يحزنون ويبكون .. هدى ماقابلتها لأنها مقفله على نفسها غرفتها وماتقدر تشوفني .. اعرف هدى دايما تقول انا استقبل بس مااودع اللي احبهم ..!
في الطيارة .. نمت اغلب الوقت مااصحى الا اذا جينا ننزل من ولاية لولاية .. وأكون زي اللي متخدرة ابغى ارجع انام ... كل ماصحيت وانا بالطيارة اشوف خالي جالس يقرا .. سألته بملل : كم باقي ..؟
: باقي ساعتين بس نامي اريح لك
احس فيني نوم مو طبيعي بسبب المسكن اللي آخذه ،، رجعت نمت وخالي رجع يقرا ..
قربنا نوصل وقمت للحمامات ونزلت عبايتي ولبست حجاب لونه بيج وأطرافه ذهبي بنفس لون البلوزة ..
وأول مانزلنا لبست نظارتي الشمسية السوداء وصلنا الصالة الا خالي يضحك ويسبقني وانا اطالع لوين يروح .. شفته يسلم على واحد طويل كان خالي بيني وبينه بعدين هو لف واعطاني جنبه رجع لي خالي وقال ان هذا مهند وبنروح معاه لشقته .. حسيت بالدنيا تلف فيني .. مااقدر اتخيل انه يشوفني بدون غطا على وجهي واروح معاه لشقته لاوالله .. بعدين موقفي مو حلو انا اللي رفضته بدون سبب مقنع الحين اروح معاه .. لا ومليون لا قلتها بنفسي
وقلت لخالي وانا احاول اوطي صوتي على قد مااقدر : تكفى خالي بنروح فندق .. خالي طلبتك لاتحرجني ..!
مسكني خالي بمعصمي وربت على كفي بيده قال: مهند بيروح يسكن عند صاحبه واحنا بشقته عشان مايحرجك ..!
لويت فمي وقلت وانا مكشرة : هو قال كذا ..؟
: ايه قاله وقال انه آخذ اغراضه اللي يحتاجها كلها يعني مابنشوف وجهه بالشقة ابداً..!
:طيب خلاص ولو اني اشوف انا لو نروح لفندق احسن له ولنا
اخذني خالي بيدي وانا احسني ابغى ارجع ورا ماابغى امشي قدام .. قدام فيه مهند ياربي استحي منه لو مانعرفه كان احسن اجل اتغطى عنه في السعودية وهنا لا .. وقدام فيه العملية وراسي والألم يارب استر بس ..
مشيت مع خالي وانا عيوني بالأرض ركبنا السيارة وجيت ورا خالي اللي ركب قدام .. ركب مهند وانا ماالتفت له سمعته يقول كيفك ياديمة ..؟ سويت نفسي ماسمعت وجلست اطالع برا .. بعدين قال بصوت عالي : سلامات ياديمة ماتشوفين شر .. كان خالي ساكت ماادري هو مايبغى يحرجني او انه كان يفكر ومشغول ولا معترض بسكوته على مهند لمن كلمني .. قلت بصوت واطي وكلام متقطع : ا لله ي سلمـ ك . طلعت صح الحمد لله بس مدري احد سمعني ولا لا ..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 19
قديم(ـة) 30-07-2007, 12:19 AM
صورة الزهرة البنفسجية الرمزية
الزهرة البنفسجية الزهرة البنفسجية غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد : مهلاً ياقدر .. ! رواية سعودية


رحنا لشقته عشان نريح وبكرة موعدنا بمركز هيوستن للأورام ...
نزل خالي ومهند وانا متردده انزل ولا استنى لين خالي يقول انزل كنت مرة مستحيه من مهند .. وعيوني بالأرض ولافكرت اني اشيلها من على الأرض .. وكل شوي اعدل نظارتي على عيوني اخاف تبين عيوني .... ولاتستغربون سخافة تفكيري لمن تمنيت ان فيه نظاره تغطي الوجه كله كان البسها قدام مهند ولا يلمح مجرد لمحه شي من وجهي ..
سمعت خالي يقول : يالله ياديمه انزلي ولا تعبانه ..؟
نزلت ومشيت ورا خالي من دون ماارد وكأن وجهي بيطيح من الحيا .. نزل مهند الشنط حقتنا وطلع قبلنا وانا وخالي وراه .. ياربي شو هالإحراج .. والله لو رحنا فندق كان اخذت راحتي على الآخر وارتحت من اللي انا فيه
شفته يفتح الباب حق الشقة وانا معترضه عليه مو يقول انه مابيدخل ولا راح يجلس بشقته ليه اجل الح علينا نجي بشقته وهو داخل قبلنا ولا عذر تحجج فيه خالي عشان ارضى اجي معاه للشقة ..
دخل الشنط ودخل خالي وانا وقفت برا الشقه مااقدر ادخل بصراحه وهو موجود .. رجع لي خالي سحبني من يدي ..: وشفيك انتي ليه ماتدخلين ...؟
: ها .. ليتنا رحنا لفندق احسن من هنا الله يسامحك ياخا ...
جانا صوت مهند اللي قطع كلامي مع خالي ..: يالله يابو بسام بيجيكم غداكم وانا اشوفك بكرة بإذن الله
قال له خالي يتغدا معاه بس رفض ومااعطى خالي فرصه يناقشه

حمدت ربي بعد ماراح مهند ..

شلت الطرحه على طول ورحت ادور على الحمام فينه لقيته وأخذت لي شور سريع وبدلت لبست بيجامه قطنيه لونها زهري ودخل خالي بعدي وأخذ شور هو كمان وبعد شويه دق الباب وفتح خالي لقاه من المطعم وأول ماشاف خالي سلم عليه ورحب فيه طلع سوري يشتغل بمطعم عربي وجايب لنا منه غدا كباب وانواع المشاوي مع سلطات انواع وأشكال .. قال ان الدكتور مهند حاسبه وسلم على خالي ومشى .. لمن سمعت صوته حنيت لجدتي .. اشتقت لها كثير .. ماادري اشوفها ولا لا خاصة انها ماتدري عن اللي صار لي .. من فترة ماكلمتها .. آخر مرة قلت لها اني بخير ماحبيت اقلقها علي ..! وابووي آآآه ياابوي اذا سأل عني ولا دق علي وش بيقولون له .. اكثر شي قهرني اني سافرت وهو مايدري ..! بس خالي سامي وعدني انه يقول له اني جاية ادور جامعه كويسة عشان اقدم على بعثه .. يقول انه بيقنع ابوي ولو اني عارفة انها ماراح تمشي على ابوي .. لأنه بالعقل لو كلام خالي سامي صحيح كان اقل شي ودعته وسلمت عليه ولا كلمته بالتلفون ..
رجعت لعالمي وحالتي وشفت الشقه اللي عبارة عن صاله تصميمها راقي وأثاثها بسيط وراقي لونه ابيض وخداديات اورنج.. وفيه مكتبة تلفزيون فيها ارفف مرصوص عليها كتب اغلبها انجليزية .. والمطبخ مفتوح على الصاله .. وغرفتين كل وحده بحمامها وحده فيها سرير ومكتب ودولاب ملابس كبير شويه والثانية فيها سرير ودولاب صغير شكله اذا جاه احد يخليه ينام بالغرفه الثانية او ان معاه احد ساكن بالشقه بس السرير الثاني باين انو جديد ومحد استخدمه حتى الدولاب مرة جديد مو زي الغرفه الكبيرة واللي سريرها باين انو مستعمل بالرغم انو نظيف ومرتب .. طبعا انا ماطلعت ولا شي من الشنطة حقتي لأن بكرة بروح للمركز وياعالم متى اطلع هذا ان طلعت ...!حتى ملابسي رجعتها بشنطتي ..

الحمد لله لسه الألم ساكن وماراح اتألم قبل بكرة بإذن الله عشان المسكن اللي اخذته بالمستشفى ...!
دخلت غسلت وفرشت اسناني بعد ماتغديت مع خالي ودخلت الغرفه اللي حسيتها انها موغرفته صليت وحاولت انام .. دخل علي خالي قال بنام في الغرفه الثانية اذا حسيتي بشي تعالي بسرعه قولي لي مو لين يزيد الألم
قلت له حاضر وطلع
نمت حوالي اربع ساعات وقمت اشوف خالي بالغرفة الثانيه دخلت بهدوء لقيته نايم وباين انه تعبان .. تركته نايم ورحت للصاله شغلت التلفزيون قلبت في القنوات ماعجبني شي ورحت اشوف الكتب
غازي القصيبي آخذ حيز كبير من الرفوف .. بدر شاكر السياب كتابين .. جبران خليل جبران وغادة السمان وأحلام مستغانمي ومحمود درويش موجوده اسماؤهم بين الكتب .. اخذت كتاب لغازي اول مرة اشوفه اسمه "دنسكو" فتحت الكتاب ابغى اقرا عن ايش يتكلم .. بس ماقريت ولا كلمه عيوني بدت تزغلل ، وراسي بدت براكينه وإعصاراته وانفجاراته .. حطيت المخدة عليه يمكن هالمرة تسوي شي مافيه فايده وكل ماله يزيد ..! رميت الكتاب من يدي على الطاولة اللي قدامي وقمت بروح لخالي اصحيه ..
ياربي باقي على مفعول المسكن ماخلص 24 ساعه لسه بمووت .. حرام خالي مانام كفايته اروح اصحيه بس غصب مافيني اتحمل .. مشيت وانا احس بيغمى علي من قوة الألم اللي سيطر على حركتي وماعدت قادرة اتحرك ..ناديت خالي بصوت متوجع بس مافيه رد .. وصلت غرفته وانا اصيح بصوت واطي ... لأن حتى الصوت يألمني اكثر .... صحى خالي مفجوع على صوتي وبسرعه قام غسل ولبس وقبل مانخرج شفته هو يكلم مهند وقال له تعال بسرعه مااعرف المركز وينه .... ايه ديمه تعبانه بالمرة عجل الحقني وقفل ..
كنت بروح البس بس ماقدرت احسني اتهاوى على الأرض .. وصحيت وانا في المستشفى وعندي ممرضة على طول قالت انها بتسوي لي تحليل دم
وأخذت مني دم وأخذتني بعد كذا لقسم الأشعه سووا لي اشعه مغناطيسية .. ورجعت لغرفتي وانا منهكة .. دخل علي بعدها الدكتور اللي قعد يسألني عن الألم وشكله .. ومن متى وكيف بداياته وكيف تطور دخل خالي علينا وفهت من كلامهم ان العملية بعد بكرة ... طلع الدكتور وجلس خالي عندي سألته : خالي ابوي درى عني واني سافرت ولا لا .؟
: ها ايه علمه ياسر .. فجعه الله يهديه ..
: غريبة ماكلمني ياويلي لايكون فيه شي .
: لاتفاولين ان شاء الله مافيه غير العافية
: بدق عليه الحين ... وانا اضغط على اسم الغالي الا طلع الجهاز مغلق ..
ناظرت بخالي وانا اضغط على جوالي بيدي : خالي ابوي فيه شي ..؟
مسح خالي على راسي وقال بحنان وهدوء: لو فيه شي اكيد بيعلموني العيال بس محد قالي شي ..بس انتي تطمني وفكري بنفسك وصحتك وادعي ربي ان الله يعافيك
ماكان يهمني الا ابوي ابغى اسمع صوته يمكن اموت ماسمعته او تطمنت عليه قلت بحالة يأس : استر يارب
.................................................. .......


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 20
قديم(ـة) 30-07-2007, 03:25 AM
صورة عطر الريحان الرمزية
عطر الريحان عطر الريحان غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد : مهلاً ياقدر .. ! رواية سعودية


بليز لا تطولى ننتظر التكمله فى أقرب فرصه

الرد باقتباس
إضافة رد

رواية مهلاً يا قدر / كاملة

أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
وين الترحيب حقي أنا فزاعه القلوب الترحيب بالأعضاء الجدد 32 24-02-2011 07:43 AM
عسل عسل .. الهلالي وصـل هلآلي مبتعث الترحيب بالأعضاء الجدد 17 06-12-2006 05:10 PM
طق طق طق من الطارق؟ مغرورة ومعذورة الترحيب بالأعضاء الجدد 15 29-11-2006 10:49 PM
مشترك جديد واحب اتعرف الكيميائي الترحيب بالأعضاء الجدد 11 26-11-2006 07:35 PM
صديقكم الجديد كلـــــه منهـــــم كلـــــه منهـــــم الترحيب بالأعضاء الجدد 15 30-04-2006 11:28 AM

الساعة الآن +3: 01:02 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1