غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 21
قديم(ـة) 05-09-2007, 04:32 AM
صورة لمحت بعيونك غرامي الرمزية
لمحت بعيونك غرامي لمحت بعيونك غرامي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد : (لمني بشوق وأحضني بعادك عني يبعثرني)قصه سعوديه رومانسيه روووووووووعه والروايه اللي عندي كاااامله


(الجزء الثالث)



قال راكان لامه قبل لا يدخل غرفته :- يالله يالغاليه بدخل غرفتي والبس عشان نمشي

لمزرعة العم أبو خالد

قالت أمه وهي جالسه في المجلس العربي إلي جنب غرفتها الكبيره :- أنا جاهزه يا وليدي

علمت مريم تجهز

قال خالد بحنان :- إيه وهي الحين تزهب أغراضها ...(وراح يمشي للباب) ما راح اتاخر

ربع ساعه بالكثير...

وطلع لغرفته يمشي بتكاسل وهو يغني ......

اجـــيك يســلم راسك ...وشلـــون ما اجــيك

وياك انا بالذات صعب اتغلى

قاطعته الخاله مريم تمزح وتناقره :- ياعينـي منهي سعيدة الحظ هذي

ناظرها راكان وهو رافع حاجب وقال وكأنه مل من تلميحات أمهاته الثنتين حتى يلفتن

نظره للزواج مره ثانيه :- ما مليتي يمه من هالاسطوانه

فهمت قصده وقالت تتوعده وهي تأشر بأصبعها عليه من تحت :- ما مليت ولا راح أملّ إلا

لين أشوف بنتاخي (زوجته) هنا ببيتك

راكان:-ههههههههههههههههههههه بيطول انتظارك ...

(وهو يفكر بعد إلي شفته من ساره ينعاف صنف الحريم كله )

ورقى الدرج ومزاجه إلي كان رايق يتعكر يعني لازم هالسيره هو يحاول يتناسى إلي صار

لازم يرجعن يذكرنه .....كل هالمراره فقلبه وهو كان عارف الخطه من البدايه اجل وش

بيكون شعوره لو انه كان مثل الأطرش بالزفة وتزوجها وهو يحسبها من جد تحبه زي ما

كانت تدعي...ولولا انه اخذ حذره منها وراقبها عن كثب كان ما درى عن خيانتها لثقته

وهو إلي على الرغم من اتفاقيتها مع أبوها عشان يشلحونه ثروته إلا انه كان يعاملها

برقه وباحترام ...وقال يمكن تكون مغصوبه لكن ...لا


الانسانه إلي تتفجر انوثه و دلع ....كانت تخفي تحت جمالها أنانيه وحب ذات ما ينوصف لو

بيدها تبيع أبوها عشان الفلوس باعته ولو انه ما ينخاف من هذي النقطه لأنها وأبوها

وجهين لعمله وحده........

(فكر بــقــرف) والدليل أنها تزوجت بعد طلاقهم أربع مرات وكل واحد من أزواجها كبر

جدها مو أبوها ...وطبعا تجار لهم وزنهم بالسوق وجيوبهم مليانه ...

رمى قميصه الأسود الضيق بعنف في الغرفه ... وش يبي بالزواج إذا كان هم وحالة شك

مستمره .. إذا انعدمت الثقه في أي علاقه إنسانيه بيكون مصيرها الزوال وهذا إلي صار ...

كان يحتاج بس لإخلاصها ويشيلها على راسه من فوق عمره ماكان إنسان منحرف

أخلاقيا وعمره ما خان ثقة من ائتمنه على شئ .. كان مخلص ، ولكن وش نتيجة

هالاخلاص خيــــــانه ....والرجال يسامح على كل شئ إلا الخيانه لأن الثقه والسماح بعد

هالشئ مثل الكاس إلي لا انكسر صعب يتركب مره ثانيه....

توالت الصور في راسـه ، أربع شرايح جوال ....كل رقم لحبيب معين ورقم له هو ...

مستندات مهمه مفقوده من مكتبه بالبيـــت.......

لاب توب كله محادثات غير أخلاقيه ومن الغباء محفوظه على

الجهاز........و................و

فتح المويه البارده مره ووقف تحتها يمكن يتبدد شعوره العنيف وكرهــــــه لشئ اسمه ,’,’

زواج,’,’

من هي إلي تستاهل تكون له زوجـــــــــــــــــــه !!!

مين المستعده توقف معه في الحلوه والمره .....مين إلي تقبل تعاشر رجل صعب صعب

طبعه ...

والسؤال الأهـــ.ــ.ـــ.ـــم ......؟؟؟؟؟

مين ألي قادره تسعده بعد كل إلي شافه من زوجته السابقه الاستغلالية ؟؟؟.......إلي طلقها

وطلعت من بيته وحياته بكل إذلال ممكن يمر في حياتها والي تعمد يوجهه لها حتى ما

تنساه مدام هي حيه وهذي طريقته في الانتقام .....

لأنه يصفــــــــــح وما ينســــــــى

نقدر نقول هذا عيب من عيوبه أو سر من اكبر أسرار نجاحه بالسوق والي يخلي الكل

لاجت سيرته بس يرجف من الخوف وكثر الوساوس...

وتذكر ذاك اليوم ..... بعد ما اكتشف خيانتها الشخصيه له والي طعنته في رجولته ..... كان

شاكك فيها وتبين صحة شكه لما لقى الشرايح بعلبة ذهبها الغالـي .........والي كان بفلوسه

ما خفى عليه إن ساره بنت سطحيه و غبيه لأقصى حد مع إن عمرها في ذاك الوقت 23

سنه .... وإلا فيه احد يحط جميع أرقامه السريه الخاصه بتشغيل رقم الشريحه أربع أصفار

ويحط هالمصيبه بعلبه الذهب إلي على الطاوله حقت الزينه يعني في متناول الكل........

ماتعب عمره بالتفكير طلع شريحته ودخل الشرايح إلي معه وحده وحده وكانت تنفتح بنفس

رقم تشغيل رقمها إلي معه ...أنصدم من كمية الأرقام والي بكل وقاحه بأسماء شباب

عموري.......فهودي...........العاشق ..............مجنون العاطفه...........الحنون .....الخ

حس باشمئزاز ماله مثيل ................في وقت كانت تتوالى المكالمات من عشاقها

بالهبل .......... ابتسم بقسوه وقال في نفسه ساعتها (لها شعبيه ولا اكبر داشـ...........)

انتظرها لين رجعت من اجتماع لصديقاتها (أو عشاقها)بالكوفي شوب إلي ببرج

المملكه ....

أول شئ ارتبكت لما شافته واقف بطوله الفارع يناظرها بوجه ما يعبر عن شئ وهذا إلي

خوفها ....قربت منه بدلال لابق لها إلي بالماكياج المضبوط ولون الشعر المناسب لبشرتها

البيضاء طالعه ملكة جمال ....نظرا لجمالها العادي

ضمته لكنه كان جامد وما تحركت فيه عضله وحده ولا نطق بجمله ولا كلمه

قالت وهي ترمي العبايه الشفافه المطرزه كأنها أنوار شارع أو فستان سهره على السرير

بعنف :- خير

قال بنعومه هي ابعد شئ عنه هااللحظات وهو يناظرها باحتقار خلى قلبها يتسارع نبضه :-

كل خير ياقلبي ...


ورمى الشرايح قدامها وهو يقول بنفس الهدوء إلي تحته ثورة غضب

مجنونه........و.وجهها مختفي عنه كل لون :- بس لو تقدرين تشرحين لي معنى هذي

الشرايح أكون شاكر لك

ارتبكت :- حبيبـ....راكـ... انـ..ـا

وحاولت إغراءه بأنوثتها حتى ينسى هالمصيبه لكنه دفها عنه بقرف وقال ........:- وفري

طاقاتك للي جاي يا بنت العم

صرخت فيه تبكي وتتوسـل...

ساره:-راكان صار لنا 6 شهور متزوجين لاتفضحني بين الناس

نزل يدها عن يده بقوه وناظرها بإذلال :- لا لا يا بنت العم ما راح أفضحك ...لأنك في

وجهي ...انتقامي بيكون غير و ما راح تنسينه طول ما أنتي حيه وهذا يتضمن تعليمك كم

درس بعد

قال باحتقار :- ضفي أغراضك كلها الحين

صرخت بهستيريا :- لا لا لا

قال وهو يصارخ :- ضفــــيها (وضربها كف خلاها تطيح على الأرض من قوته وظلت

تناظره مو مصدقه أول مره تعرف الألم الجسدي وأول مره تنمد يد عليها ..)

قال وهو يأشر عليها وهو يحس بالحراره تستعر بجسمه من قوة تعصيبته :-أول درس ما

حد يستغفلني لأني ذيب (دليل على وعيه لكل إلي يدور حوله)

وقفت وضمت صندوق ذهبها و ألماسها في صدرها وكأنها بتفقد حياتها لا فقدته ، قالت

بهستيريا :- هذا ذهبي وحلالي وعلى جثتي بتاخذه ...

ضحك بدون نفس وقال بأهانه :- الدرس الثاني أنا لا أخذت أحب أعطي ..... (كمل بكبر

وغرور) اعتبريه ....اممممممممم ......... مكافئه لأنك عاشرتيني الكم شهر إلي فاتو

أنصدمت ساره صدمه مالها مثيل.......لا في أحلامها ولا يقظتها ولا في أي حال من

الأحوال ، تخيلت إنها راح تنهان بهالشكل حست بكرامتها تنزل لسابع ارض ...ليش لا وهو

يعاملها وكأنها باعت نفسها عليه ........

نزلت دموعها غصب عنها وهي القاسيه إلي بكَتَ ناس وما قد احد بكاها ......

قال ببرود يقتل ..ويذوب الحجر لين يتلاشى ...:- الدرس الثالث لاقسيت قسيت وماينافسني

في قسوتي حتى الحجر

والبادي اظلم والحين جمعي اغراضك واذا تبغين فلوس زياده على ذهبك ورصيدك بالبنك

خبريني (وكمل يبي يجرحها حتى تتربى ) انا مثل ماقلت لك لا اخذت احب اعطي

صرخت وهي تحط يدينها على اذانها حتى ماعاد تسمع اهاناته :- بس يكفي

هز كتوفه وكان المها مايهمه وقال:- في المره الجايه لاجيتي بتنصبين على احد اختاري

ناس يقدرون يحفظون السر

ناظرته بصدمه من بين دموعها وفهما يرتجف :- كنـ...كنت تعرف......

قال بقسوه :- وش قالولك نايم على اذاني كل شئ كنت عارف خطة ابوك العزيز قبل لايبدء

كل شئ

قالت ساره بذهول :-ليـ...ش مشيت في الموضوع طيب

قال بكبر قهر ساره من الصميم اليوم ودوم :-تغيير جو لقيت نفسي مخنوق من جو العمل

قلت خلني اخذ فترة نقاهه واتسلـــــــى!

قالت وهي تبكي :- أنت قاســــــــي!!!

قال وهو يمشي بيطلع من الغرفه لان الجو بدا يخنقه :-أنتي ماتعرفيني وإلا ما تجرأتي

وعرضتي نفسك علي في كل المناسبات ولا تقولين صدفه لان هناك فرق بين الصدفه وبين

التعمد
حرمت خدودها حيل لانها تذكرت زي ماهو متذكر يوم تعمدت تصدم فيه بالغلط "المتعمد "

يوم العيد حتى صارت شبه ملاصقه له والطرحه طاحت بالغلط "المتعمد" وصارت عينه

بعيونها الي كانت مكحله باتقان وبراعه متعمده تحره بجمالها المصطنع

وطلع صافق الباب وراه تاركها تنهار على السرير وتجمع باقي كرامتها الذليله وهي تكره

نفسها ...وابوها ...وعمامها .......لانه السبب في الي صار لها

نزلت الشغاله بأوامر راكان أغراضها ولقت أم راكان جالسه بالصاله المقابله للدرج إلي

بوسط البيت وملامحها احتقار ماله مثيل لدرجة إن ساره إلي عمرها ما اهتمت برأي احد

تمنت في هاللحظه لو تنشق الأرض وتبلعها ..ودرت إن راكان علمها لكن الصدمـــــه

الكبيره إن أبوها كان موجود ...كيف ترك إشغاله في ساعه وجاء....وهو إلي عمره ما

اهتم بشئ في حياته كثر الفلوس لدرجة إن أمها إلي ماتولد إلا بالقيصريه توفى لها أربع

أطفال لأنه لقى كم اجتماع عمل وكم الف ريال أهم من انه يجي ويودي زوجته

المستشفى ..لكن الله عاقبه إن ماله ظنى إلا ساره أول طفل لهم .....ولأنه بخيل بشكل

ماينوصف ألغى فكرة الزواج من راسه ومايهمه يكون له عيال أو لا..

قال أبوها بنفاق واضح :- ليش مزعله ولد عمك يالي ماتستحين...؟

قاطعته بوقاحه وانعدام بر مو غريب عليها :- لا تحط نفسك في موضع سخريه كلهم دارين

عن خطتنا

قاطعهم راكان وتجاهل ملامح عمه الخايفه المصدومه وهو الحين ينهي انتقامه منهم

ويبرد ناره إلي والعه بسبب عمانه من يوم ما كان عمره 24 سنه يوم انقلبوا ضده

وحاربوه عشان ورث أبوه وجده أبو أمه :-وأزيدك من الشعر بيت على زود جشعك وكل

عيوبك إلي أنت عارفها والي راح اتجاوز ذكرها لأنك بكل أسف اخو أبوي طريده

(مولود بعده) ما عرفت تربي بنتك وحيدك .......................خذها مالي لزوم في بنات

ماتربن .........

وعلى الطاوله رمى اللاب توب إلي كان شغال على مصايبها لان راكان professional

في أمور الحاسب الآلي لأنها تدخل ضمن دراسته لإدارة الإعمال ...ورمى

الشرايح....والملفات إلي سرقتها من مكتبه وكانت نسخ عقود فاشله كان حاطها راكان

على مكتبه بالبيت لان عقوده السريه مايجيبها البيت إلا نادرا وكان لها خزنه سريه ما احد

يعرفها غيره وأمه ...

وكانت مو مهمه ابد وسبحان الله الي نيته شينه ما يسهل له دربه

دايم ............................

طلع راكان من الحمام معصب من هالذكريات الي كانت تسمم له حياته....ولبس ملابسه

بسرعه

عمره ما كان قاســــــي...وعمره ما أذى احد ....ولا قطع في لحمه ودمه لكن أعمامه

الجشع أعماهم و ياما أذوه حتى وصل لمرحلة انه نفسّ شئ من ألمه وإحباطه في وجه

عمه ذاك اليوم.

بس 24 سنـه...كان عمره



*************************************



ليت عندهم فكره عن إلي مقدار الألم إلي سببوه له ...الإحباط ...والنار إلي شابه بقلبه


والي كانت تحرمه المنام .......فقد أبوه.........فقد سنده بهالدنيا............... لا أخ.......ولا

أبو ......... لا عم ........ولا ولد عم حتى ....!

لو واحد غيره كان دمرهم واحد واحد ........والعذر معه ،

لكنــــــــــه ((((((((راكان)))))))))))



رغم قسوته الي تعود عليها في شغله وادارة اعماله والي مكنته من التربع على القمه

لكنه كان في الداخل انســــــان طيب ...طيب...طيب

لكن ياما دفن هالطيبه ...في داخله وما خلاها تتنفس لكن في مواقف كثيره كانت تتغلب

على ارادته الحديديه وتفرض نفسها على تصرفاته!

قاطع تفكيره الكئيب صوت أمه تناديه وتستعجله لان قدامهم حوالي ساعتين أو أكثر حتى

يوصلون سكر ازارير ثوبه الأسود لأنه يعرف جو المزارع بارد بالليل على الرغم من إن

الصيف عامل عمايله بالرياض ... واخذ غترته البيضاء وحط عطره بسرعه واخذ مفتاحه

وجواله بيده ونزل الدرج الواسع بسرعه

أم راكان:- وينك تأخرت يمه

نزل وجلس يصلح غترته بالمرايه إلي على يسار الدرج ..:- السموحه يالغاليه

( وكمل يمزح ) وين mother 2

أم راكان :- ههههههههههههههههههههههه هذي هي

(وأشرت على الخاله مريم وهي جايه تمشي وتلبس عبايتها )

راكان :- يالله مشينا يادوب نكون العصر عندهم

قالت الخاله مريم تتذمر :- الله يهديك ياوليدي لو منتظر للعصر وماشي ازين من السفر في

هالقوايل (تقصد حرارة الظهر)

راكان:- هههههههههههههههههههههههههههه الله يخلي المكيفات ليش حاطينها

بالسيارات وبعدين فترة العصر ماتتفوت في المزرعه

سألته أم راكان :- قد زرتها قبل هالمره

سكر الباب إلي ورا مرتبته على الخاله مريم وساعد أمه تجلس في المرتبه إلي قدام وقال

وهو بيسكر بابها وبلهجة إلي ينهي الموضوع :- زرتها قبل خمس سنين


((كان ذاك اليوم يوم يعزم أبو خالد على زواجه من ساره لأنه صديق أبوه واحن عليه من

إخوانه إلي ياما حاربوه وهذا فضل ما راح ينساه له راكان))

تلاقت عيون ام راكان بعيون مريم

وقالت قبل لايركب لانه كان يعطي تعليماته احراس الفيلا:- المزاج مقفل اليوم

قالت الخاله مريم شبه ندمانه :-يمكن لاني لمحت له عن العرس والظاهر هذا هو السبب

قالت امه بحزن:- الي شافه يا وخيتي موب هين والي يقهر في عزايمنا تترز له وتسلم

عليه الي ماتستحي حتى شعرها ماتغطيه تقولين زوجها

قالت الخاله مريم وضغطها مرتفع من قبل بسبب وقاحتها :-بعد كل الذل الي جاها منه لو

عندها كرامه ما طبت بيته مره ثانيه

ضحكت امه بشماته :-حست بقيمته ورجولته الي تخلي كل بنت تتمناه

قالت الخاله مريم شامته :-هههههههههههههههههههه سمعت انهم يعالجونها عند طبيب

نفسي لان عندها اكتئاب

قالت امه وهي ترفع حاجبها الخفيف :-مصدقه انتي كل هذي حجج عشان تكسر خاطره

ويتزوجها ثاني مره

الخاله مريم :- هههههههههههههههههههههههههههه ما سواها الا راكان

قاطعهن راكان وكن مزاجه تحسن شوي..:- وش فيه راكان

الخاله مريم :- كنت اقول لامك اني موصيتك تجيب لي شريط مطربي المفضل

عقد راكان حواجبه لانه نسى وابتسم :- منهو .........؟

عصبت عليه الخاله مريم :- الاسمر المزيون

ابتسم زياده ........وانفجر بالضحك :- وائــــــــــل كفوري معذب البنات والله ما انتي بسهله

يمه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههه

ضحكت أمه منها لأنها كنها مراهقه ....

عصبت :- أقول اها بس و فكني من بنت وهبي

راكان وهو مازال يضحك :- أعوذ بالله وش جاب السماء للأرض ........ أليسا يمه أليسا

سوي تحديث لذاكرتك

كملت وكانه ماقاطعها :- وبعدين انا مو عجوز

راكان وهو مازال يضحك :- اعوذ بالله انا ماقلت شئ الا بنت وست البنات

قالت له تمزح كالعاده :- اجل زوجنــــــي!

راكان :- هونّــــــــا لابنت ولا قاله الله انا معندي بنات يتزوجن

امه والخاله مريم فاطسات من الضحك على مزحه عليهن..........


*********************************



(الجزء الرابع)

><في بيت نايف "أبو احمد"><

مشتـــاق القلب لسى ليك....

وبدوب واموت واغير عليك

والروح هيمانه طايره بيـــــك..

.وبتسالني ليه على حبي انـا

قالت رنا لاختها الي تغني قدام المرايه بكل صوتها :

-ههههههههههههههههه خيـر ان شاء الله


قالت نوف وعيونها تدور بشكل مبالغ فيه من التاثر:-اليوم بشوف حبــيبي

انهبلت رنا لايكون اختها ناسيه انها بنت رياجـــــيل مشهود لهم بالمرجله والعلوم الطيبه

بين الخلق اجمع

وانطمت نوف لانها شافت نظرات اختها الصدومه :-

ههههههههههههههههههههه سعود ولد عمي يالخبله

وما امدى رنا ترتاح الا وتعصب على طول......

كانت تعرف اختها زين لاحطت في راسها شئ ما تتنازل عنه ابدا ومن سوء حظ الماس ان

نوف حاطه عينها على زوجها وعلى الرغم من ان نوف ورنا خوات الا ان هالشئ هو

الرابط الوحيد الي يثبت هالشئ ، لان رنا انسانه جديه نوعا ما يعني ما تندمج بسرعه الا

ان الكل يحترمها ويقدرها لانها ماتخطي على احد ورغم ان البعض يعتبر جديتها وانعزالها

عن الناس غرور ولكن ما ان يقربوا منها حتى يعرفون انها انسانه مثاليه وطيبه

طبعا المفروض تكون نوف الي تعقلها بحكم انها اكبر منها بسنتين لكن في هالحاله اختلفت

الموازين وصار الصغير يعقل الكبير ...

بس نووووووووووووف سالفتها سالفــــــه ..قمه في الانانيه وقمه في الغرور والتكبر

حتى في الجامعه كانت مكروهه الا من شلة المنافقات والتابعات لها مادامت تصرف عليهم

بالهبل ومادامت من عيلة بن سبع اكبر التجار في الديره

قالت نوف بدلع تتافف وهي ترجع شعرها الاسود القصير مره لوراى :-be cool sis

قالت رنا ببرود يحسدها الكل عليه لانها متنفعل بسرعه :-

الانسان الي تفكرين فيه محرم عليك

قالت باستهزاء:-محـرم ....(كملت وهي ترفع حاجبها ) وفي أي شرع ودين

قالت رنا وهي تحاول ماتنفعل :- في شرع العرف والعادات ومراعاة الدم والرحم

تغيرت ملامح وجهها لان رنا لمست نقطه حساسه ........

(لا تتعجلون مو ضميرها لان ماعندها ضمير بس كرهها لالماس لانها تعتبرها ماخذه

حقها ) وقال بانفعال :- اوووووووووووه بدينا المحاضرات

رنا:- ليش الحقيقه تضايقك

تغيرت ملامح نوف الحلوه من التعصيب حتى صارت قبيحه نوعا ما

وقالت بوقاحه :-الحقيقه اني احب سعود وبيكون لي باي طريقه

بدل الشجره الي ما تثمر الي متزوجها

صرخت فيها رنا :-انتـ.......ي كيف تجراتي وقلتي

هالكلام كيف تتشمتين في مصايب الناس (كملت تستهزء فيها) انتي ما تعرفين قد ايش

سعود والماس يحبون بعض وصدقيني انتي الي في النهايه بتضيعين وتتدمرين وراح

تقولين رنا قالت

طلعت رنا من الغرفه واصله حدها منقهره من اختها الي ماعندها ذرة احساس والي يقهر

ان امها واقفه في صفها وتشجعها عشان تاخذ سعود من زوجته

دخلت غرفتها وجلست تمشط شعرها بعنف (الله يلوم الي يلومها ) وبعدها بثواني دخل

احمد الغرفه وهو لابس وخالص ..

قال احمد يمزح ويخفف من توتره لان سعاد بتكون هناك:-هاه يا حمراء الشعر خلصتي

رنا:- هههههههههههههههههههه حلوه حمراء الشعر ايه خلصت

احمد :- يالله مشينا لاول مره في التاريخ تخلص نوف قبل الكل

ابتسمت رنا بالغصب عشان مايشك احمد في الموضوع لانه لو شك مجرد شك ان نوف

حاطه عينها على سعود بيدفنها بالحياء وعلى الرغم من قلبه الكبير الا انه عنيف ...

(الي بيصير بعدين بيثبت لكم ان كلمة عنيف شويه عليه )

في نفس هالوقت كانت نوف بغرفة امها ...

نوف:- الله يصبرني على شوفتها اليوم

قالت امها باستهزاء وهي تجهز نفسها :- من بنت عمك الي ماتجيب عيال

قالت نوف والحقد ياكل قلبها :- ماغيرها الله ياخذها

لكن امها الحقود كان حقدها موجه لهدف ثاني :- مصيره بيتزوجك ..

هي عارفه ان الشياب كلموا زوجها ابو احمد وقالوا له انهم بيقنعون سعود يتزوج نوف

عشان يجي له ذريه ..بس هي ماتقدر تقول لنوف لانها تعرف زوجها ولو درى انها مفشيه

الموضوع اهون شئ ممكن يسويه انه يطلقها وهي في هالعمر عشان كذا تكتمت على

الموضوع لين يوافق سعود لانه رافض

طبعا اكيد تتسالون كيف اب يرضى بـ هالواقع لبنته يعني ان العريس يضغطون عليه

عشان يتزوجها بالاكراه على العلم من انها صغيره ومرغوبه وفيها جمال ...

اول شئ لازم تفهمون عقليه كبار العايله هم يد وحده وقلب واحد والكبار بالسن ما

يعترفون بشئ اسمه حب واخلاص لشخص مهما كانت الظروف ، ومابينهم شي اسمه

كرامه ..ومبدأهم انت زوجتك ما تجيب عيال خلاص الشرع محلل اربع ...عشان كذا هم

يسعون لهدف واحد ان وريثهم واكبر شاب في العايله لازم يكون له اولاد وحاله مو

مرضيهم عشان كذا اتفقوا يزوجونه نوف ومازالت المحاولات جاريه لتزوجيه وعلى انهم

عارفين ان راسه يابس الا انهم ما يأسو للحين...



(الله يكون بعون سعود من وين مايلتفت بتضيق فيه الوسيـــــــــعه )

************************************************** *******





الفصل الثالث

((الجزء الأول))

طلعت دانه غرفتها وهي بس تتمنى دش حمام بارد ينعنشها بعد التعب في الترتيب عشان

العزيمه ...ودق جوالها وهي بنص الطريق

دانه :- هلا خالد

خالد :- دانه الله يعافيك روحي لمجلس الخيمه وبخريه بالعود لان الهنود نسوا يطفون النار

البارح والمجلس كله ريحة دخان

قالت دانه بتعب:- خالد انا توني مخلصه اشغالي وودي اروح اتحمم والبس ،الضيوف على

وصول كلم قمر ولا الماس

صارخ خالد على العمال ورجع يكلمها :- انتي تعرفين قمر ما تحب ريحة العود والماس

طالعه مع سعود يتمشون في المزرعه وامي عندها حساسيه والعمال ما كملوا الحصاد

(يقصد حصاد القمح الي مشهوره به مزارع الرياض وتوابعها من المحافظات)وهذاني

واقف على روسهم ....

استسلمت دانه :- طيب الحين اروح

نزلت دانه وهي طفشانه ...ودخلت المطبخ عشان تجهز الفحم........ لقت امها في المطبخ

ترتب مع الشغالات

ام خالد :- دانه وراك مالبستي للحين

تنهدت دانه :- خالد كلمني يبيني أبخر المجلـس....

ابتسمت امها :- شوفي الفحم جاهز بس لا تتاخري ضيف ابوك قرب من الزرعه

(طبعا أمها مايفوتها شئ وعشان كذا هي مضرب مثل في

العايله بحسن ضيافتها وحسن تدبيرها)

ابتسمت دانه :- ما راح اتاخر

وجهزت المبخره وحطتها بالصينيه الخاصه وراحت للمجلس الي بقسم الرجال

البعيد..ناظرت بقرف وهي تمشي في بنطلونها الجنز المغبر وبلوزتها السوداء الي بدون

اكمام بما ان الجو حار ...دفت باب المجلس المذهب ودخلت بسرعه عشان تحط المبخره

وتطلع لان الضيف الرئيسي في الطريق ...

دخلت بسرعه لوسط المجلس الكبير مره الي ارضيته رخام ازرق مموج بذهبي...يناسب

الكراسي المرتفعه المذهبه والي مصممه على طراز مجالس التراث الخليجي لان ابوها

من المحافظين على التراث بشكل كبير بدون ما تلتفت لا يمين و لا يسار ...وحطت المبخره

على الطاوله الزجاجيه الكبيره الي في وسط المجلس

_((كل هذا وما انتبهت للعيون المصدومه الي تناضرها))_

دق جوالها ..............لينه رقم هنادي

دانه :- هلا.........

_((وللمره الثانيه ما انتبهت للقلب الي ذاب من رقة صوتها))_

هنادي..:ممكن اكلم دانه بنت فهد

دانه (بدون نفس) :- معك دانه بنت فهد بن سبع تبغين بعد اسم جدنا الاولي عشان تتاكدين

هنادي وهي تسوي نفسها خايفه :- يوووووووووووه القمر وش فيه زعلان...

دانه وهي ودها تنتحر من الحر والعرق والغبار :-اولا فرسي انا الي معلفتها...لان العمال

زي قلتهم ، ثانيا وقفت على راس الشغالات لانهن مايعرفن يشتغلن الا لصار الواحد

حارس على روسهن ...ثالثا ريحتي كانها ريحة كيس شعير ....وتبغيني اكون مبسوطه بعد

كل هالمـــــآسي

(وما انتبهت للمره الثالثه للابتسامه العريضه على خفة دمها و دلعها)

هنادي:- ههههههههههههههههههههه

دانه وهي معصبه :- ضحكتي بلا ضروس ...انتم وينكم الحين...

هنادي:-دخلنا البوابه الكبيره ...

دانه وهي مبسوطه :-انا اشوف المزرعه منوره...

ضحكت هنادي:- اقول عن الخراط (الكذب) وقوليلي انتي وينك الحين

دانه وهي تحط العود بالمبخره:-انا ببيت الشعر ببخره وبروح لغرفتي عشان اتجهز شكلي غلط

(...كل هالجمال وشكلك غلط...!!)

هنادي:-اوكي بجيك بغرفتك...سلام

سكرت دانه الجوال وحطته بجيبها وتو تنتبه ...اخوها قال ان ريحة المجلس تكتم والي

تشمه الحين ريحة عطر رجالي مركز...جنان ريحتـه منتشره في كل اجزاء المجلس..

مسحت جبهتها بيدها ونزلت البندانه الي رابطتها فوق شعرها وماصدق خبر حتى طاح

على ظهرها وكتوفها يلمع بشكل ماله مثيل تحت ثريات المجلس وانواره القويه..

والتفتت.........وبطرف عينها شدها شئ .............

رفعت نظرها والتقت عيونها...باجمل عيون شافتها في حياتها ..........

ماكانت بلحالها بالمجلس..............

انصدمت صدمـــــــــه مالها مثيل....طاحت البندانه من يدها..دمعت عيونها الكبيره وطلعت

تركض من المجلس........

انصــدم راكان ....وش هالجمال....هذي انسانه والا ملاك..

عيون عسليـه..تغير لونها اخضر زمردي من صدمتها بشوفته وملتها الدموع..خشم صغير

بوجه دائري ناعم بريء...فم ناعم مليان ...شعر كنه شلال حرير لنص ظهرها ...بشره

ولا اروع...

والي اذهله واعجبه فيها اكثر.........ان كل هالجمال وهي ماحطت على وجهها مكياج......

هزء نفسه وقال بسخريه البنت مالك الا عشر دقايق من يوم ماشفتها وتفكر في

الزواج..........

الـــــــــــــزواج!!!!!!!!!!!!!!!!!!

استغرب راكان من نفسه زواج مره وحده....عمره مافكر بالزواج بعد ساره رغم إن بنات

عمه وعماته فيهن من الجمال الشئ الكثير و كانن يستعرضن عنده....لكن عمره مافكر

في الزواج من أي وحده منهن ...إلا البنت هذي فيها سحر غريب....

حسها زي المغناطيس الي يجذبـه...بدون لاحول له ولاقوه ....

نفض هالافكار عن راسه هو ما يبي العرس ولاعمره فكر فيه بعد الي صار له مع

ساره....وبعدين هو متاكد ان الي بيتزوجها بتنكد عيشتها ساره واتباعها من العايله...لانها

للحين تتمنى ترجع له...وكم مره عرضت عليه يتزوجها وما عطاها وجه لانه ما ينزل

نفسه لتوافه الامور وهذ هي طبيعته ...

فجاه سمع صوت ابو خالد يكلم واحد من العمال ... وناظر راكان بندانه دانه ........

دانـــــــــــــه!!

هذا هو اسمها الظاهر ان ما خاب ظنه انها وحده من بنات ابو خالد ...

قام بسرعه واخذ البندانه وحطها بجيب ثوبه ...حتى لاتصير لها مشكله مع ابوها...

دخل ابو خالد وسلم على راكان.....

وجلس يسولف عليه...ويتقهوون..

كان عقل راكان معه لكن قلبــــــــــه في مكان ثاني!!!




؛
؛
؛
قالت هنادي بمرح :- يابنت الحلال وش فيك مكبره السالفه ترى ما تسوى

كانت هنادي جالسه على طرف السرير ودانه تروح وتجي بالغرفه ...

قالت دانه وهو معصبه :-ما تسوى يا فضيحتي لو تشوفينه بس كان يناظرني وشكله مثلي

منصدم اكيد بينقد علي...

قالت هنادي متاففه :-اقول لاتصجيني السالفه عفويه دانه شفيك مو عوايدك..

فركت يدينها بتوتر وقالت :-مدري يا هنادي مدري..... احس ان صورتي مهمه قدام

هالرجال

ناظرتها هنادي وهي ترفع حاجب....

ووقفت وهي تسحبها معها للحمام...

هنادي:-اقول تحممي عشان تهدين وتعقلين ثم لا خلصتي بيننا كلام

مشت دانه على نصيحة هنادي و اخذت حمام بارد وطلعت وهي لابسه روب الحمام الزهر

الطويل ...ولقت هنادي لابسه ملابس العشاء ..تنوره بيضاء قصيره واسعه منقشه بالذهبي

والازرق ..وبلوزه بدون اكمام زرقاء وشعرها كالعاده كيرلي ...وكان مكياجها ناعم نظرا

لان ملامح هنادي بارزه وما تحتاج لمكياج كثير ...

قالت دانه وهي تحس نفسها تخطت الصدمه نوعا ما :- ياعيني وش ذا الجمال وش ذا

الكشخه

كشرت هنادي :- آه لو اني مو دوبه كان شريت فستان زي فستانك الاسود يجنن روعه

وماتتجرء تلبسه وحده الا واثقه من نفسها

ابتسمت دانه :-اقول مالت تنورتك تجنن خياليه .. بعدين انتي مو دوبه

هنادي:- اقول آها بس ... تكشخي اخلصي ...خالتي مرت علي تسال تشوفنا خلصنا تقول

الضيفات تحت

دانه :- اه ياربي امه وزوجته خلاص بنتحر

هنادي طبت وجلست على الكرسي المقابل لها :- متزوج...؟

دانه:-أيـه

قالت هنادي بنبره مأساويه مبالغ فيها :-خساره ...!

ناظرتها دانه وعيونها طايره قدام :- ليه خساره اقول هنادي روقينا وبلا افكار ما لها داعي

وبفضول هنادي المعتاد :- اوصفيه لي عجلي

وقفت دانه وراحت للمرايه عشان تزين مكياجها او بالاحرى تخفي لمعان عيونها عن بنت

عمها الي مايخفى عليها شي :-كيف اوصفه....اممممممممم

قاطعتها هنادي تحسبها ماتدري وش تبي هنادي تعرف مادرت ان دانه محتاره كيف توصفه

بدون ما تظلمه وتبخس في حقه :-اخلصي كيف شكله وكشخته يالله بسرعه انا سمعت ان

شكله عذاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااااااااااااااااااب

(وسوت نفسها مغمى عليها).......

دانه:-هههههههههههههههههههههههههههههه اخس وين شفتيه

هنادي:-ههههههههههههههههههههههههههه فيه بنات في الجامعه يعرفون بنات يقربن

له وهن متيمات بحبه كلهن ...

دانه وهي تحس بنغزات غريبه في قلبها :- حشى الدون جوان الحين!

هنادي:- ههههههههههههههههههههههه

حرام عليك الدون جوان صايع وعينه ما يملاها الا التراب اما راكان ما يعبرهن

ومعطيهن اشكل

كملت :- اقول خلصي مكياجك وبعدين نتفاهم ...

بعدها بنص ساعه خلصت دانه ولبست ملابسها....

صفرت هنادي وقالت بحماس وهي تناظر فستان دانه الاسود الي يوصل للركبه ويتوسع

من تحت الخصر بشوي وبدون اكمام مايمسكه الا تعليقات خفيفه ...الفستان كان ساده زاد

في اناقته حزام من الكريستال العريض على الخصر ....:--

واو روووووووووووعه يجنن ..

ابتسمت دانه وهي تناظر شكلها برضى كبير ..حطت لمساتها الاخيره على شعرها الطويل

الي كانت ملففته مثل شعر نوال الزغبي الي اروع منه مافيه...

دانه:- يالله ننزل

هنادي:- ايه يالله مشينا

نزلن البنات ....وكانت الساعه تقريبا ست ونص المغرب ....

*******************************************





((الجزء الثاني))


>< في صالة الحريم بمزرعة ابو خالد><

قالت ام راكان :- ماشاء الله هذولي بناتك .......

((تاشر على الماس وقمر الي سلمن عليها وجلسن))

ابتسمت ام خالد :- ايه باقي دانه بتنزل بعد شوي ..

وفي هاللحظه ...دخلت دانه المجلس تمشي برقه وانوثه وكانت

صدمتها توازي صدمة ام راكان ......

ماصدقت دانه ان ام راكان هي نفس الحرمه الي قابلتها بالنادي قبل شهر تقريبا سبحان

الله .....في نفس الوقت حمدت ام راكان ربها في سرها لانه استجاب دعائها عشان تقابل

هالبنت لو مره وحده....غريبه مو طبع ام راكان تتعلق باحد وخصوصا غريب لكن البنت

هذي فيها سحر غريب (ماتلاحظون الكل متفق على هالشئ) ...يشد الواحد لها ، الي

يشوفها يحس بالرقه تفيض من عيونها وصوتها الحنون يغمر القلب بالدفى والامان ...

اسرعت دانه في مشيتها وجزمتها الزجاجيه ترن في الرخام بصوت ناعم ....ووقفت ام

راكان في هاللحظه متركيه على عصاتها طبعا وسط نظرات استغراب بكل الي بالمجلس

وخصوصا الخاله مريم ...

قالت ام راكان وهي تضم دانه :- ما ازينها من صدفه

ضحكت دانه برقه :- والله مو مصدقه عيوني كيفك خالتي ...

ام راكان :- بخير عساك بخير (التفتت لام خالد ) عز الله انك ربيتي جوهره ما تتثمن بثمن

يا ام خالد

ابتسمت ام خالد وهي مو فاهمه في وقت راحت دانه تسلم على الخاله مريم

كملت ام راكان وهي تعلمهم بالقصه في النادي وانها تعبت عشان

تاخرت تاخذ ابرة السكر ودانه الي ساعدتها ..........الخ...

قالت ام خالد :- دانه حنونه من يوم يومها

ام راكان :- وانا اشهد ..... (كلمت نفسها وقريب قريب لي جلسه خاصه مع راكان )

جلست دانه جنب الماس وقمر ....وجلست هنادي بعد ماسلمت لانها مادخلت مع دانه لان

جتها مكالمه من وحده من صديقاتها وجلست تكلمها

برى ولما دخلت المجلس فاتتها السالفه


قالت قمر تستخف دمها:- اخس اخس اختنا (بات مانه) وحنا ما ندري

دانه:- (بات مانه) هههههههههههههههههههههههههه يازينك ساكته

قالت هنادي بفضولها الي انتم عارفينه :- وش السالفه علموني

وجلست قمر بلقافتها تعلمها بكل شئ......وهنادي تعلق وتضحك حتى ارتفع ضغط

دانه ...وبعدها بدقايق جلست منال وسعاد معهم وكملت على راس دانه

(اكيد تتسالون عن الماس....)

كانت تفكر في ليلة امس والتهور الي قامت فيه...لانها مابغت تنهي الي بينهم بدون ذكرى

اخيره .. حست انها خاينه وان قلبها تكسر الف قطعه..بس وش العمل ..الغيره تاكلها مو

قادره تتحمل وهذا هو ما تزوج للحين...لا... تنهي الالم من بدري بدل ما تموت وهي

تشوفه ينساها قدام عينها....

تحـبه .....تموت في تراب رجلينه ...

حست بغصه زي النار بحلقها..وقفت وهي يالله تحافظ على ملامحها هاديه مرتاحه ...

دخلت غرفة المكتب وسكرت الباب وهي نفسها تبكـي..وتبكـي..وتبكـي

ماراح يسامحها سعود للابد ...لانها استغفلته امس ..ولانها خانت عهدها معه ....بس لازم

احد منهم يضحي وهي عارفه انه قد التضحيه لكن لا ....سعادته فوق كل شئ ..حتى فوق

سعادتها ........الي هي حياتها بقربه لين تموت ....

بلعت غصتها بإرادة حديد ...لانها ان بكت الحين ما راح تسكت ابد ... وماله داعي تغث

اهلها من الحين!

سمعت الماس اصوات جايه من برى.........وكأن انكب عليها ماء بارد ثلج.....

قالت بهمس لنفسها "نوف......اوه لا انا ناقصه..."

تصلبت في مكانها وطاحت عينها على سيوف ذهب معلقه بالجدار زينه ..وضحكت بدون

نفس من تفكيرها لو ان تاخذها وتذبح بها نوف...وكأن الموضوع بهالسهوله...

بعدها بدقايق فتح الباب ودخلت دانه ...الي عرفتها الماس مع ان النور طافي..

قالت دانه برقه :- الماس ...؟ وش تسوين هنا...؟

قالت بتعب :-جـالسه

دانه :- الماس انتي من امس مو طبيعيه وش السالفه

الماس:-...........

دانه برقه وتفهم :-الماس نوف وامها واختها هنا الله يعافيك اطلعي سلمي لا تخليهن

يتشمتن بك طلبتك الاخت جايه ونافشه ريشها وكل دقيقه امها ذا الحيه تسال عنك بشماته

وكانك تتجنبينهن وب هالشكل تزيدين امالهن بالي يبغنه ....

قالت الماس بياس:- وهذا الي بيصير دانه ليش اضحك على عمري

قالت دانه :- انتي ما تثقين في سعود ...؟

لمس الاتهام وتر حساس وقالت الماس بقوه :- انا اثق فيه كيف تسالين هالسؤال

دانه :- لكن

الماس بتردد :- لكـ..ني ما اثق بالشياب بيظلون يضغطون

عليه لين يوافق وساعتها بموت والله لموت

ضمتها دانه لصدرها لكن ارادة الماس انتصرت وما نزلت لها دمعه .....قالت في نفسها

(لاحقه على الدموع يا الماس قدامك العمر كله ابكي فيه لين تشبعين لانها بتكون دنيا بلا

سعود.....................! ))

وقفت الماس بسرعه وكلها اصرار تحافظ على كبريائها لاخر لحظه ....زينت فستانها

الموف الضيق الي يبرز جمال جسمها الي تنحسد عليه ... عدلت شعرها الشبيه بشعر

دانه ..والملفف بكثره...رسمت نظره اللامبالاة والغرور على وجهها واخذت جوالها

بيدها....

لما دخلت الماس المجلس شافت اكره الخلق على قلبها ....بنت عمها وامها الي السبب في

الي هي فيه ...وقفن غصب عليهن عشان يسلمن .....مشت الماس بدون نفس وراسها

مرتفع بغرور كبير (انقهرت نوف من لا مبالاة وغرور


الماس هذا دليل انها مو مهتمه لها...)

بعد ما سلمت ..جلست الماس بين امها ونوف..... لان امها اشرت لها تجلس جنبها

وانحرجت الماس لكنها جلست.....في هاللحظه جت جوالها رساله ..فتحتها لقتها من سعود

*اتركـ جمالكـ ياحبيبي على جنب

غير الحلا تعجبني بزود طيبكـ

كلكـ على بعضكـ تجنن وتنحب

حظي كبير اللي جعلني رفيقكـ

إن كان حبي بنظر بعضهم ذنب

يامرحبا والله بذنب يجيبكـ

ماقول غير الله يخليكـ يارب

ويعمي عيون من حسدها تصيبكـ*

ابتسمت الماس غصب عنها ... ما يخلى حركاته ورومنسيته الي ضيعتها ..

. ( طبعا ما يحتاج اقول لكم ان عيون نوف بتطلع من مكانها من اللقافه والحسد ..)

ارسلت له بيد ترتجف...

*غيابكـ...عني دمرني

احس العين ماتبصر ..وصار الهم لي وحدي

واحس القلب ماينبض ..وعاف الدم شريانه

حبيبــــــي..

تدري في قربك ..تمر ايام وتعدي ..

ثواني في نضر عيني ..ابد ما انلام "ولهـانـه"

تـصور ..!

يا غلا نفسي ..غلاتكـ وش كثر عندي

يذوب الثلج في القطبي .. وتدفى نفوس بردانه

خيالك مالي هالدنيا..واشوفـه وين ما ودي..

ولامنه اختفى عني ..! لعنت ابليس واخوانه

ابي تعرف قدر حبكـ..وابي تعرف انا ش ودي ..

وابي تعرف وش الدنيا بدون الورد والوانه ..

واذا والله جميع الكون وقف كله بعد ضدي

يموت الكون ومايسمع..؟


خفوقي يالملا (خـانـه)

بيسمع كيف انا احيا به .واموت فبسمته ..

وابغى يسمع كيف هو يملك..فكر عقلي وسلطانه

صحيح انثى ولكني ..وقفت بقلب متحدي

احبه ...

قلتها وهزت ..جميع الكون واركانه

وضعت الناس في كفه لجل تفهم علي قصدي

لجل تفهم قدر خلي ..رجح بالقلب ميزانه

يكفي لا نظر لي بشوق .. نسيت اسمي واسم جدي..

وذكرت اسمه واسم امه واسم ابوه واسم جده مع اخوانه

خلاص اليوم ياعالم ملكت الكون من قدي...

ما ابالغ لو عشق قلبي "ظـلالـه"

بس من شـانــه !!!*

وصلت الرساله سعود .. وابتسم بكل حنان الدنيا

(والله حرام الي يصير له ... يمكن تكون قست الماس في قرارها لكن الحب الحقيقي اهم

اركانه التضحيه )

كان بيرسل لها بس جت دفعه جديده من الضيوف ووقف يسلم ....

ارسل لها بعد ما جلس...

مثل النسيم العذب..تجرح سكوني

تسرق بقايا ضحكتـــــي...وسط الاصحاب

احاكي اصحابي وهم يسمعونـي..قلبي معكـ وكنهم عندي اغراب

وعنك يحاول بعضهم يسالوني...متى..؟ووين..؟وكيف..؟ اصبحتوا احباب؟

استقبلت الماس الرساله وابتسمت وهي تحس الدمعه تتمرد بعينها...وما ردت عيه خلاص

اليوم هي النهايه...نهاية حبهم وسنين الهنا الي جمعتهم ... لازم تنفيه من حياتها تحاول

تنساه..وهذا الشي ماراح يتم ان ظلت تتراسل هي وياه...

..انتظر سعود ترسل له وما ارسلت....

قام دق...ماراح يتحمل لازم يسمع صوتها..

دق جوال الماس ...ياسنين عمري كفايه حزن يا سنيني...خلاص راح الذي يستاهل

احزاني...

ناظرت في الرقم ...

أمير الروح -- يتصل

انتبهت نوف لاسم المتصل وحست نفسها بتحترق من القهر والحسد ...

ردت الماس بصوت هادي واطي:-هلا

سعود:-آه يا زين هالصوت

ارتجفت شفايف الماس لانها على وشك تنهار :-هـ..هلا قلبي بغيت شئ

سعود :- لا بس مشتااااااااااااااااااااااااااااااااااق لك

قالت الماس لانها وصلت حدها ولازم تطلع قبل

لا تنهار قدام اعدائها :-انـ....انا كلمني بعدين

وسكرت الجوال ...

استغرب سعود ردة فعلها الماس فيها شئ مستعد يراهن بحياته

ان فيها شئ وشئ كايد بعد.....


؛
؛
كانت سعاد جالسه على نار لان نوف وامها جالسات قدامها

ويناظرنها باحتقار ...بادلتهن النظر با استهزاء...واشرت على الماس الي شكلها متضايقه

لانها جالسه جنب نوف رغم ان هذا ما يبين الا للي

يعرفون الماس زين والماس صديقة سعاد الروح بالروح..

ماصدقت الماس خبر ، قامت بهدوء وجلست جنب سعاد...

نست همومها شوي وقالت لسعاد هامسه :-اقول وش فيها ذي مطيره عيونها فيك

قالت سعاد وهي تزين تنورتها :_ عادي كالعاده الا عيونها بغت تطلع تو يوم دق جوالك

ابتسمت الماس من القهر :-حسيتها ودها تقوم وتخنقني...

قالت سعاد باستهزاء :- طبعا اكيد المتصل سعود ..

حست بغصه في حلقها :-ايه سعود

وكملت الماس بسرعه لانها ماتبي سعاد تحس بشئ

لانها لو تعرف نيتها بتذبحها وبتدق على اخوها وتعلمه ...

:- غريبه ليش ما تنامون الليله هنا السفر باليل مو زين

سعاد :- ههههههههههههههههههههه ساعه ونص سارت

سفر والله انك مضيعه بعدين انتي عارفه عمك مايستغني

عن الشغل وزوجك طالع عليه يموت في الشغل ..

ابتسمت الماس :- الله يسعد لي عينه

سعاد :- آه ياقلبي الحب مالي الجو

قالت الماس بحب :- فيه احد ما يحبه

قالت سعاد تمزح :- حب عن حب يفرق


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 22
قديم(ـة) 05-09-2007, 04:56 AM
صورة لمحت بعيونك غرامي الرمزية
لمحت بعيونك غرامي لمحت بعيونك غرامي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد : (لمني بشوق وأحضني بعادك عني يبعثرني)قصه سعوديه رومانسيه روووووووووعه والروايه اللي عندي كاااامله


ابتسمت الماس وما ردت .. ايه حب عن حب يفرق والدليل

انها مستعده تضحي بحياتها عشان عيونه ..

في هالوقت كان سعود مشغول البال ليش الماس سكرت

التلفون في وجهه ليه ..؟

هو حسب ان كل شئ رجع مثل اول بعد الي صار بينهم

البارح بالليل ...لكن الظاهر ان الي صار البارح بداية

شئ راح يستنزفه للموت ....وعشان ما تعذبه الوساوس

والظنون اكثر .. رجع دق عليها.....

؛
ناظرت الماس في شاشة الجوال -- أمير الروح يتصل

شافت سعاد الرقم وقالت وهي توقف :-ههههههههههههههههههه

يالله العواذل بيقلبون وجيههم اشوفك على العشاء

وطلعت من الصاله .... على بالها ان اخوها العاشق مكلم بيتغزل فيه زوجته كعادتهم

دايم ....ماتدري إن زمان اول تغير

راحت سعاد بتغسل يدينها قبل العشاء ولقت المغاسل زحمه...

وبما ان الرجال بيتعشوون في الحديقه لان الجو حلو قررت

تروح لمغاسل الي بقسم الرجال لانها اقرب من المطبخ....

دخلت سعاد ....القسم الي ديكوراته بين البني والذهبي .

..مشت والصوت الوحيد المسموع في المكان هو صوت كعب

جزمتها (وانتم بكرامه) وقفت قدام المغاسل الملوكيه الفخمه

وزينت تنورتها السوداء الخفيفه .. وبلوزتها الحمراء الي ماسكه

في صدرها بدون تعليقات .. ملست شعرها الاسود الطويل

والي كانت قاصته قصه مزوده في كثافته ولمعته وطالع خيال..

.ابتسمت لنفسها في المرايه كان كحل عيونها مرسوم بفن ...

والروج الاحمر الجرئ الي حاطته معطيها اثاره مو طبيعيه ..

؛
؛
في وقت ....

احمد :- سعود شفت جوالي ..

ناظره سعود وهم يمشون راجعين لبيت الشعر بعد ما تعشوا ...:- اظنه بالمجلس داخل

احمد :- ايه صح نسيت اني نزلته يوم كنا نلعب بلوت..بروح اجيبه وبرجع..

وافترقوا في نص الطريق ..سعود راح للرجال واحمد دخل داخل عشان ياخذ جواله ...

دخل القسم من الباب الزجاجي المائي المذهب...ومشى بخفه يحسد عليها نظرا لطولـه وعرضه

لان هذي صفه متوارثه في رجال عايلة بن سبع ...

قال في نفسه يازين ريحة العطر....واوجعه قلبه مو كنه ريحة عطــــرها .....

لكنه يوم جاء بيلف يسار ويدخل المجلس لفت نظره شئ

ناظر قدام ولقاها واقفه تغسل يدينها قدام المغاسل....

انشل وانعدم الواقع قدامه ....

سعــــــــــــــــــــــــاد

آه ياليته يقدر يمسكها غصب عنها ويتزوجها ولا احد يعارض

.. تمنى احمد لو ان بعض العادات ما راحت ولا اختفت ..

كان على الاقل يقدر يجبرها تتزوجه حتى يذلها زي ما ذلته ..

كيف..كيف ...كل هالقسوه تطلع من هالملاك الي واقفه قدامه...

بدون شعور مشى للجهه الي هي فيها ...وشعور انها ملكه وحلاله ما يفارقه لا ليل ولا نهار...

طبعا ماحست سعاد بشئ الا ريحة عطر ..قلبت عليها المواجع نهرت نفسها لانها موسوسه طبعا

هذي ريحة عطره مو هو هنا اليوم ... آه ياليتها تقدر تلمحه لو لمحه

...لانها ماشافته بعد ما الغت الملكه العام الي فات...

اخذت مناديل ومسحت يدينها ....والتفتت على جنب عشان ترجع..

.الا وتنصدم صدمة

حياتـــــــــها...

طلعت عيونها قدام ......

احمد الي واقف يناظرها ومابينه وبينها الا ثلاث خطوات والا تحلم...

شهقت لانها ما تحلم....ومشت بسرعه بتتعداه لكنه سد الطريق عليها

....راحت للجهه الثانيه وسد الطريق عليها

طبعا عمر سعاد ما خافت من عيال عمها لان فيهم نخوه وبالذات احمد .

. لكنها حست بالاحراج لان لبسها مبين جسمها وسيقانها الناعمه البيضاء..

نزلت عيونها بالارض لان عمرها ماحطت عيونها بعيونه ولا تبي

تسويها الحين بعد ما افترقوا..

قالت بصوت يرتجف :- لو سمحت بمـر

احمد :- ..................

وبصوت فيه صيحه :- لوسمحت

احمد بصوت جريح :- ناديني بأسمـي

استغربت سعاد ورفعت عيونها تناظر وجهه الغالي

قالت والدمعه في طرف رمشها متعلقه :-احـ..احمد وخر عن طريقي

وخر عن طريقها زي ما طلبت ،

مرت بسرعه من جنبه وقبل لا تتعدى كتفه قال بقسوه

خوفتها وهو معطيها ظهره...:_انتي لي يا سعاد .

. وما راح تكونين لغيري.... لو نجلس انا وانتي طول العمر كذا ..

بردت يدين سعاد من كلامه بعد كل الي سوته فيه وبعد خيانته لها ما زال مصمم يتزوجها

وبسرعة البرق رجع لها كبريائها ،

قالت بهدوء :- ما ينجبر قلب على قلب يا ولد العم

التفت يمها وابتسم بدون نفس :- كل شئ جايز يصير...... تراهنين

ناظرته نظره تهد جبـال وقالت وهي تبتسم بثقه :-ما اراهن

على شئ خسران يا ولد العم

(قلت لكم مصيبه لا تلاقت ارادتين من حديد)

ضحك وقال بكبرياء وعناد :- اذا ما كنتي في بيتي خلال ثلاث شهور بالكثير ما راح اكون احمد

وهذا الوجه مو وجه رجال ... وش رايك؟

انقبض قلب سعاد ولكن قوة ارادتها وردت له التحدي :-رأيي.........؟

.. ان ما تحقق كلامك (قالت بثقه) ولا راح يتحقق .. ابيك تتزوج غيري بعدها وخلال ثلاث

شهور…وش رايك..؟؟

ابتسم لان السالفه عجبته ورد لها الصاع صاعين :-هه رأيي ……

..ليش ثلاث شهور خليها شهر احسن...

انقهرت من ثقته بنفسه وابتسمت بثقه بالنفس والعناد يلمع في عيونها :- اتفقنــــــــا

وراحت تمشي بهدوء كان ظاهري .. بينما هي في الداخل بركان ملتهب ,, صدمة شوفته ..قربه

منها .. رغبته الملحه في زواجه منها ..تحديه لها .. والي قهرها ضحكتـــــــه ...حست نفسها

تكهربت لما ضحك ..ليش هو نقطة ضعفها ..ليش سعاد القويه تتلاشى قدامه ..

-- غسل احمد وجهه بمويه بارده ...وسند ايدينه على حافة المغسله ..تنفس بعمق لانه ان ما

هدأ بيكسر كل شئ قدامه ..

كيف يقدر يطيع امه ويتزوج غيرها ...ما يقدر البنت هذي قيده بيدها وهي ما تدري...

شعور ما يسعده لكن مو بيده .. نفض عنه هالافكار لانها ذلتـه ولازم ياخذ حقه منها ...ليش وش

ذنبه حتى تسوي فيه كذا ..

ابتسم على الاقل شوفتها تسعد قلبه ...وروحها القتاليه ........

.طبعا هذا الشي ذكره ان بينهم تحدي ولازم لازم يكسبه....

*&*....والايــــــــــام بيننا يا بنت العم.....*&*

************************************************** **


(الجزء الثالث)


في نفس الوقت......

أمير الروح---- يتصل

ماقدرت الماس تتحمل...فقفلت الجوال لانها ان سمعت صوته بتضعف وبتتخلى عن خطتها

ومن حسن الحظ انهم قدموا العشاء ...ولان الكل مشغول ومو منتبه لغيابها

طلعت الدرج بسرعه جنونيه ودخلت جناحها هي واخواتها ورمت نفسها على السرير وجلست

تبكي من كل قلبها ...وهي ماسكه غطاء السرير باظافرها من القهر...جلست تبكي وتتنفس بين

كل شهقه والثانيه وجسمها يرتجف....

بعدها بساعه فتحت دانه الباب وسوت الماس نفسها نايمه...لكنها سمعتها تقول

"هلا سعود هي نايمه الحين تحب اصحيها "

الطرف الثاني "سعود" :- لا لا خليها تنام اصبح الصبح اليوم وهي ما نامت

سكتت دانه متردده لانها تعرف ان سعود بيمشي للرياض الحين....لكنه كمل:- على العموم انا

بطلع الرياض الحين عندي شغل مستعجل...لا صحت خليها

تفتح جوالها لانه مقفل وانا بكلمها بكره ..يالله سلام

سكرت دانه الجوال ...وناظرت باختها الي تبكي تحت غطاء السرير

...حست الدنيا ضايقه فيها ماتدري وش تسوي ..

سعود دق على الماس اكثر من مره وما ردت وفي النهايه قفلت الجوال .

. واضطر انه يدق على دانه تطمنه عليها لانه لاول مره بحياته يخاف..

قربت دانه من السرير ورفعت الغطاء عن وجه الماس...

دانه :- ممكن اعرف ليش تسوين كذا...؟؟

ارتفع صوت الماس الي حاولت تكتمه بالبكاء....وانتظرت دانه لين هدت نوعا ما ...

قالت الماس وهي تضم المخده لصدرها وهي مازالت نايمه على جنبها بملابس العشاء..

:- الموضوع قاسي بشكل ما اتحمله خليني اقولها مره وحده الله يخليك

دانه :- وش هي الي تقولينها ...

الماس:- ...................

يئست دانه لانها تعرف عناد اختها ومصير الامور بتتوضح

قالت دانه برقه وهي تمسكها مع كتفها وترفعها :- قومي الحين بدلي ملابسك ونامي والصباح

رباح على فكره سعاد رجعت للرياض وتسلم عليك هي جت هنا وحسبتك نايمه مدري تظاهرت

انها تحسبك نايمه ...(حمرت خدود الماس لانها تسئ للي حولها وهم مايستاهلون)

قامت الماس بالحاح من دانه وبدلت ملابسها وتحممت ..

.وما ان حطت راسها على المخده الا وهي نايمه ....

؛
؛
؛
في هالوقت كانت دانه جالسه مع هنادي الي بترجع بكره

معهم عند المسبح لان الجو بالليل ما يتفوت ..

قالت هنادي :- وش فيك سرحانه ومهمومه

قالت دانه وهي تحط كاس عصيرها على الطاوله :-الماس مو معجبني حالها

حزنت هنادي لان بعد سالفة التحاليل الي قبل كم شهر والماس مو الاوليه

:-شده وتزول ان شاء الله

دانه :- ان شاء الله

قالت هنادي بلقافتها المعهوده وهي تحاول تغير الجو :

-امممممممممممممم الحين اوصفيلي شوفة السعد الي شفتيها اليوم ...

دانه :- ههههههههههههههههههههههه يامجنونه مانسيتي للحين

كشرت هنادي:- كيف انسى وامه مانزلت عيونها عنك من يوم ماجت ..

حمرت خدود دانه :- اقول لاتبالغين

قالت هنادي وكنها تكلم بنت صغيرونه :- لا ما ابالغ ولاشي كلها يومين وجايكم يخطب

دانه :- هههههههههههههههههههههه انتي انهبلتي رسمي ..

الرجال متزوج يا بنت الشيوخ

هنادي :- انتي وين عايشه فيه ، من قال انه متزوج

انصدمت دانه ..وقالت متلعثمه :- مدري..ا..امي قالت لي

انها حضرت عرسه قبل كم سنه

قالت هنادي تستهزء فيها :- انتي مغبره ............

الرجال طلقها بعد زواجهم بسته شهور

دانه :- احلفي

هنادي:- والله

دانه :- طيب انتي وش دراك

هنادي :- احم احم بنت عمك وكاله رويترز

دانه :- ههههههههههههههههههههه

كملت هنادي :- تعرفين مرة عمك نايف (ابو احمد ) فيها لقافه مو طبيعيه .

. وجلست تسال عن راكان وكل دقيقه (جلست تقلد صوتها ) اوه رنا بنتي تحب الهلال اوه رنا بنتي

تسوي جريش محد يسوي مثله ..مع العلم ان رنا نصراويه

وما تطيق ريحة الجريش (هذي اكله لذيذه شعبيه عندنا بالسعوديه)

دانه :- هههههههههههههههههههههههههههه خساره فاتني لاني

كنت اشيك على الشغالات

هنادي:- ماعليك بنت عمك تقوم بالواجب

قالت دانه تمزح :- واكثر بعد ..طيب علميني وش شكل ملامح

رنا انا اعرفها انسانه محترمه نفسها سبحان الله خلق

وفرق مو طالعه لامها واختها الي تحوم على سعود


عصبت هنادي :- آآآه يابغضني للي اسمها نوف نافخه

عمرها على الفاضي بس والله لو تطير ما راح تتزوج سعود

اكتئبت دانه :- انتي عارفه الشياب والله ليطينون عيشته

لين يتزوجها وهي ماعندها كرامه تتزوج رجال مايبيها...

قالت هنادي وهي مازالت معصبه :-هم ماراح يطينون الا طينو واخلصوا ..

. بس اخوي جبل ما يهزه ريح ..والله لو يرمونه في الشارع ليظل على رايه

...
وجاء دور دانه عشان تلطف الجو لان كلمه ثانيه زياده في

موضوع الماس وسعود وبتبكي....

:- المهم خليني اعلمك بـ الي شفته

ضحكت هنادي بسرعه لان مزاجها مرن يتغير في لمحة بصر :- ههههههههههههههههههههه

والي يسلم عمرك الحقيني بالوصف

دانه :- طيب ههههههههههههههههههههههه

وفكرت شوي ...ثم قالت :- على انه كان جالس بس كان واضح

انه طويل مره .. اسمر ....حاط سكسوكه خفيفه ..

.عيونه تذبح يجنن يا هنادي يوم شفته تقولين صفقني كهرب 220 فولط .

..على بلاطه ملامحه تجنن ما قد مر علي رجال له مثل هالتاثير

..تحسين ان وجوده مالي المجلس الي هذا كبره

تنهدت هنادي من قلب :- آه ياقلبي ... ياليتني كنت مكانك

دانه :- هههههههههههههههههههههه آه لو انك مكاني كان تمنيتي الارض تنشق وتبلعك

قالت هنادي بحماس:- طيب هو كيف ناظرك.. وش ردة فعله..؟

دانه :- هههههههههههههههههههههههه تقولين اول مره يشوف بنت بحياته كان منصدم

وعيونه مركزه على وجهي...

قالت هنادي تقرر امر واقع :- تلقينه انهبل اول مره يشوف بنت على انها مبهذله ولبسها مغبر

ومو حاطه ميك اب الا انها تاخذ العقل

قالت دانه بتواضع :- مو للدرجه ذي

ناظرتها هنادي بنص عين يعني انطمي ..

. ابتسمت دانه لنظرات بنت عمها المعبره...واسكتت

&&&&&&&&&&


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 23
قديم(ـة) 05-09-2007, 05:41 AM
صورة لمحت بعيونك غرامي الرمزية
لمحت بعيونك غرامي لمحت بعيونك غرامي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد : (لمني بشوق وأحضني بعادك عني يبعثرني)قصه سعوديه رومانسيه روووووووووعه والروايه اللي عندي كاااامله


الفصل الرابع

(الجزء الأول)

><بعد عزيمة ابو خالد بأسبوعين><

>في بيت راكان<

قالت ام راكان لمريم وكانهن يسولفن بينهن وهن متقصدات راكان ..:- سبحان الله ما شفت بجمال هالبنت واخلاقها
قالت الخاله مريم :- ونعم التربيه ..
ابتسم راكان لانه كاشفهن بس ما يقدر ينكر انه مهتم بالبنت هذي..
سأل بفضول ما قدر يمنعه :- كم عمرها دانه...
انصدمن امهاته ..قالت الخاله مريم :- انت وش دراك ان اسمها دانه
ضحك :- مو انتن بس الي تعرفن كل شي .. يالله علمنّي كم عمرها ..
ابتسمت امه (ام راكان) :- 22 سنه ..
انصدم توقعها اصغر من كذا :- حسبت عمرها 17 سنه
الخاله مريم :- ههههههههههههههههههههه ما تنلام هذا كلامك وانت ما شفتها لو انك شايفها كان من جد انصدمت
شفتـــــها ومليت عيني منها بعـــــد ..!!
كمل راكان تحقيقه :- طيب تدرس ..؟
ما اوصف لكم سعادة امهاته لانها اول مره راكان يسال عن بنت، في حياته ما سواها وهذا دليل زين ...
قالت الخاله مريم :-ايه السنه الجايه اخر سنه لها في جامعة الملك سعود اداره عامه
صفر راكان والله مو سهله ... شكلها دلوعه مو راعية دراسه وجد ..بس بالله المظاهر خداعه .. والدليل انه توقعها دلوعه تقضي وقتها في التفاهات والحقيقه انها بنت محبوبه بعيده عن الغرور ومجتهده بعد..
راكان :- وش ترتيبها بين بنات ابو خالد
هنا انصدمن مره ثانيه وش يدريه انها بنت ابو خالد .. !
قالت امه :-الثانيه ..
حس راكان بشئ غريب يشده لها .. صار اقرب للهوس... لا ليل صاير ينام .. ولا بالشغل صاير يركز ...بس وجهها قدامه وين ما يروح...
بدون ما يركز نطق بافكاره بصوت عالي :- بخطبها ...؟؟
هنا الصدمه ما تقارن بـ الي قبلها ...
هتفن العجز :- هاه.... وشهو... نخطبها...الساعة المباركه ... مابغيت توافق .................. الخ
ولما انتبه راكان للورطه الي طاح فيها استسلم للامر الواقع ....
بعد شوي قالت الخاله مريم شئ بإذن ام راكان ولاحظ راكان ان وجه امه تغير...
قالت بدون مقدمات :- قبل كل شئ هناك شئ لازم تعرفه....
وهنا دق جواله...لينه رقم مساعده الوفي محمد وصديقه الروح بالروح..
وقف :- بعدين يمه وطلع وهو يكلم..
قالت الخاله مريم :- ليش ما علمتيه ان دانه مطلقه
قالت ام راكان بضيق :- انتي شاهده جيت بقول له وطلع
قالت الخاله مريم :-لازم نقول له قبل لا يكلم ابوها ..هو يحسبها ما قد تزوجت
؛
؛
طبعا راكان رجع للشركه عشان عنده كم شغله يبي يخلصها....
وبعد ثلاث ساعات خلص اشغاله ...جلس يطق على طاولته الرماديه الكبيره باصابعه .. وناظر بالتلفون خله يدق الحديد وهو حامي...
بعد الرنه الثالثه رد ابو خالد :- نعم
راكان:- السلام عليكم..
ابو خالد وصوته فرحان :- وعليكم السلام هلا وغلا
ابتسم راكان :- وشلونك عمي وش اخبارك
ابو خالد:- بخير عساك بخير .. انت وش اخبارك وش اخبار الاهل
راكان:- الحمد لله بخير والاهل ما بهم خلاف
ابو خالد :-الله يجعله
راكان:-والله يا عم ابو خالد بغيتك بموضوع
ابو خالد :- تامر يا ولدي وش بغيت
قال راكان :- لا ما يصير اقوله على التلفون
ابو خالد :- انا في المكتب راح اتاخر شوي تعال
قال راكان :- الموضوع شخصي ..
سكت ابو خالد ..ثواني ثم قال :-شف الوقت الي يناسبك وسير علي في البيت بعد صلاة العصر
عجب راكان الترتيب وقال :- تم ..الخميس الجاي زين
ابو خالد :- ايه زين ..
راكان :- تامرني بشي
ابو خالد :- ابي سلامتك
راكان :- سلمك الله ..يالله مع السلامه
ابو خالد :- فمان الله
جلس يفكر ابو خالد بالموضوع الشخصي الي يبي يكلمه فيه راكان .. يالله يا خبر بفلوس بكره ببلاش اليوم الثلاثاء يعني كلها يومين ويعرف ..
؛
؛
دخل محمد مكتب راكان ..ناظر راكان ملامحه المتوتره وقال :- خير اللهم اجعله خير وش فيك
قال محمد بعصبيه :- المواد الي طلبناها مخالفه للمواصفات الي نبيها ورجعتها مرتين ومازالت الاخطاء نفسها وحنا ما عندنا وقت لازم نبدا شغلنا مع الناس والا توهقنا وراحت سمعتنا انا مدري ليش قلبي يقول لي ان عمانك ورى السالفه..
تضايق راكان متى بيتوبون عن حركاتهم ويفكونه من شرهم ..بس لا ذيل الكلب ما ينعدل دايم..
وقف راكان ..طيب سافر جده وشف الموضوع
قال محمد :-انت ناسي اني مسافر الليله الكويت
تذكر راكان هالشئ وقال :-اجل احجز لي على اول طياره رايحه جده انا بحل الموضوع بمعرفتي ..
عقد محمد حواجبه :- كيف تروح انت ناسي موعدك مع ابو خالد ..
قال راكان وهو يجمع اوراقه :- لا ما نسيت لكني ما قد اخلفت بوعد عطيته لاحد ما راح ابدء الحين بـ هالشئ..
كبر قدر راكان بقلب محمد شئ ما ينوصف .. لانه بمعزة الروح واكثر.. وان راكان يفكر في وعده الي وعده لصديق ابوه الي ما كتب بينهم عقد لثقته في نزاهة راكان ..هذا شئ بسيط يضاف لمحاسن راكان..
كلم محمد المطار..وقال لراكان وهو ماسك السماعه بيده :- فيه رحلة لجده بعد ساعه ..
راكان :- احجز لي فيها
حجز له محمد ..ولحق راكان على الرحله ..
بعد ما صلى المغرب دق على امه وهو متوجه لاجتماع :- هلا يمه انا تراني في جده ومدري متى ارجع
خافت امه :- ليه يمه عسى ما شر
قال راكان بحنان :- مشاكل في العمل على العموم ان شاء الله يومين وارجع طمني امي مريم ..
ام راكان:- في وداعه الله ، لا اله الا الله
راكان:- محمد رسول الله ، يالله يالغاليه مع السلامه

؛



****************************************



(الجزء الثاني)

اشتقت لك شوق الطفل اللي أنحرم

لا هو لقى من.. يفهمه

ولا هو درا ليه...أنظلم!

ضمت الماس الجوال بين يدينها وجلست تبكي مازال سعود يحاول يتواصل معها وما تزيده صدودها الا اصرار ...اسبوعين وحالتها ما يعلم بها الا الله ..واهلها ساكتين ما يقدرون يتكلمون ..
لان ابوها سأل سعود ليش ما جاء ياخذها وسعود قال له انها تبي تجلس عندهم فتره لين ترتاح اعصابها وتهدأ نفسيتها ..
فتح الباب ودخلت دانه ....
دانه :- الماس سعود هنا
طاح الجوال من يدها وحسة ببروده في بطنها :- هـ..هنا
قالت دانه وهي بتتشنج من التوتر :- ايه هنا ويبي يشوفك..
صرخت الماس :-لا
قالت دانه وهي تمسك يدها البارده :-ابوي ارسلني عشان اناديك بليز الماس كلميه والله ما يستاهل
فكت يدها من يد دانه وجلست ترتجف :-لا يعني لا ..ما ابي اشوفه
عجزت دانه فيها ونزلت تحت...
ابو خالد :- ناديتي اختك
تورطت دانه بس لازم تقول الصدق لانها ما تعودت تكذب..:-يبه رافضه نهائيا تشوفه او تكلمه
تضايق ابوها وقرر يطلع يكلمها بنفسه..لكن قبل مر على غرفة حمد
ابو خالد :-انزل اجلس عند ولد عمك لين اجي
فز حمد من مكانه :- تامر يبه
ونزل بسرعه من الدرجه ..
مر على دانه بطريقه وسالها وهو مستغرب :-وش صاير ابوي وش فيه
ضمت دانه يدينها على صدرها :- سعود هنا والماس عيت تنزل له
تأفف حمد :- يوه الله يعين الناس على مشاكلها والله تغيرت الماس ما كانت كذا..انا با الليل اذا مريت من غرفتها اسمعها تبكي
دمعت عيون دانه لانها دايم تسمعها تبكي بالليل ..
كمل حمد :- انا بروح لسعود لا يجيني ابوي ويطين عيشتي..
؛
دخل حمد وجلس عند سعود الي كان سرحان ومتوتر...
سأله سعود – الماس فيها شئ
حمد :- لا ما فيها شي
سعود :- طيب ليه ما نزلت وليش ما ترد على الجوال
هز حمد كتوفه لانه لاهي بنادي الكاراتيه الصيفي الي مسجل فيه وما يدري عن الدنيا :-اظن جوالها خربان
وفي هاللحظه دخل عليهم خالد وتوه جاي من العمل وبدلة العسكريه عليه :-هلا والله بالنسيب
ابتسم سعود مجامله :-هلا والله خويلد ..
ضحك خالد :-جاي تاخذ البرنسيسه
آه ياليت الامور بهالبساطه ....!!
سعود :- جاي اشوفها ..
ارتبك خالد لانه حس بشي غلط الي قدامه مو سعود الي يعرفه ..
قال خالد وهو يمشي للباب :-بروح اشوفها لك
وطلع من المجلس مو مصدق..
ولقى دانه جالسه مكئبه ..
خالد :- وش فيه القمر زعلان
ابتسمت دانه :-هلا خويلد
خالد :- وين الماس
اشرت بعيونها فوق ...
وطلع خالد ...وقبل ما يدخل غرفتها سمع ابوه يكلمها ورجع لغرفته ..
؛
؛
(طبعا النقاش كان حامي في غرفة الماس له ربع ساعه ...............)
"يا بنتي فهميني"
نزلت دمعه من عينها وقالت بصوت واطي مره :- وش افهمك يبه انت وعمي تناسيتو وجودي وقررتوا تزوجونه ومن مين من بنت عمي وش تبغاني اسوي افرح
ارتبك ابوها :- انتي عارفه
الماس:- ...................
قال ابوها :- وش اقول للرجال طيب
لولا تربيتها الطيبه كان ضحكت بصوت عالي لكنها قالت ونظرها بالارض :- قل له ماله حرمه هنا
عصب ابوها :- انهبلتي انتي
قالت الماس ودموعها هماليل :- لا رجعت له وانتظرتكم لين تزوجونه ذيك الساعه اعرف اني انهبلت ...(قالت بضعف وهي تناظر ابوها) يبه انا بنتك تهدم بيتي بيدك..ياما دلعتني وما قصرت عني بشي تاليتها تقضي على حياتي...
قال ابوها وهو يمشي للباب :-انتي بنتي حبيبة قلبي ..وسعود قدره بقدرك واذا انحرم واحد منكم حرام ينحرم الثاني هذا ظلم ...تحسبين قلبي حجر لا انا حاسه بك والليل ما ارقده بس لازم نسوي الشي الصح لازم...ارجعي لزوجك لانك ما راح تلقين مثله وخليه يشوف حياته
لكن الماس ظلت على رايها وعنادها :-لا .. ما ابي ارجع له وذا قراري
عجز ابوها معها وطلع من غرفتها ...
؛
؛
؛
كان سعود على نار ....
دخل عمه ومازالت عيونه معلقه بالباب يحتريها تدخل...بس ما دخلت ..ناظر عمه ووقف
"وين الماس يا عمي"
هز عمه كتوفه بضيق :-عيت تنزل عجزت فيها
شاف سعود كلام بوجه عمه وقال :- كمل ياعمي وش فيه
قال ابو خالد وهو يحس صدره طابق عليه :-تقول انس ان لك حرمه هنا ..
انصدم سعود ..ينسى...........ينساها !! كيف...........!!
قال وهو على وشك ينفجر:-لازم اشوفها؟؟؟
قال عمه :- عيت تنزل
قال سعود بعناد :- اجل بطلع لها
ولما شاف ابو خالد التصميم بعيونه هز راسه وطلع يشوف له الدرب...طبعا ما كان بالبيت الا دانه لان امها وقمر طالعات السوق..
بعدها بدقايق كان سعود واقف قدام باب غرفتها الي دله عليها حمد...مسك المسكه وفتح الباب بهدوء..
كانت بعد قلبه منسدحه على الصوفا الصفراء وضامه رجولها لصدرها...وتبكي..
المـــــــــاس ..تبكي...ماعاش من يبكيها وهو حي..
قالت وهي ضامه المخده الصغيره على صدرها ..:- قوليلي يا دانه راح..لا يكون متكدر
وجلست تبكي..
ما قدر سعود يستحمل ...وجاء لين جلس على الارض على ركبه قدامها .."انا اتكدر منك يالغاليه"
انصدمت الماس سعود هنا بغرفتها ..جلست بسرعه ..وما ناظرته ابد
قال سعود وهو يشوفها تصد عنه :- ليش تبعدين عني .. انا مستعد اخليك تجلسين هنا لين ما تشبعين بس لا تحرميني من صوتك
"انسانــي يا سعود "
لو يسالونه عن اقسى شئ بذا الدنيا ..كان قال هالكلمه الي قالتها له ...
"بنساك في حاله وحده...."
ناظرته ..(وكمل) :- لا راحت روحي لخالقها
قالت وهي تبكي وتمسك يده بقوه :- بسم الله عليك لا تقول كذا
قال يترجاها :- ارجعي معي ..
همست "لا"
"تكفين"
ما تقدر تتحمل وهو يترجاها ...............هو ما يدري انه يدمرها !....
عرف سعود ان مافيه امل ترجع له.......
وقف وراح يمشي مشية المهزوم المنقهر...قال وهو عند الباب:-انا وش ذنبي تسوين فيني كذا .. انتي بهالشكل ما تسعديني تتعسيني ..انتبهي على عمرك لو لي عندك خاطر..
وطلع من الغرفه.....وبهالشكل طلع من حياتها ...عرفت انها خســــــــــــــرته للابد ... وتمسكت بطرف الصوفا حتى ما يغمى عليها.....!

يا ترى بيستسلم سعود للضغط الكبير حتى يتزوج نوف...؟؟ والا بيظل وفي لحب حياته...؟؟
؛
؛
؛


*******************************



(الجزء الثالث)

><في بيت نايف (ابو احمد)><

"قلووووووووووووووووووووووووووش يمه دريتي ان الماسوه تركت سعود"
ام احمد بشماته :- ههههههههههههههههههههههه احلى خبر سمعته قلت لك مصيره بيترك هالعاقر
جلست ترقص نوف بالصاله والفرحه مو سايعتها ...
وقفت رنا ...قالت نوف لها :- اشك احيانا انك اختي والا كان فرحتي لي
قالت رنا باستهزاء :- افرح لك بايش بالمذله لانك تحبين واحد ما يطيقك واهله جالسين يغصبونه يتزوجك
صرخت امها فيه :- انطمي يالي ما تستحي على وجهك
رنا :- من فينا الي ما يستحي يمه انا والا بنتك الي ترقص هذي"
قالت امها باحتقار "ياليتك تجين فطينه مثلها وتتلحلحين شوي"
قالت رنا تتطنز " تقترحين ادور لي واحد متزوج وسعيد وارسم عليه حتى اخذه من حرمته لا شكرا ما برت للحين "
بدون شعور ضربتها امها كف خلاها تطيح على الصوفا ... هذي مي اول مره تمد امها يدها عليها ..ولا راح تكون الاخيره..
قالت امها وعيونها بلون الدم "هذي اخر مره تهينين فيها اختك فارقي يالله "
طلعت رنا تبكي من الغرفه ..
ونوف وامها كملن شماتتهن بخلق الله ..
دخلت رنا غرفتها وسكرت الباب بقوه...جلست تبكي.. وش الحل العيشه هنا ما تنطاق .. امها واختها يذلنها دايم ولا يطيقن لها كلمه لانها طيبه وقلبها ابيض مو حسوده وتتمنى الشر لكل الناس..
سمعت آذان صلاة العصر...لبست جلالها وبسطت سجادتها وصلت وهي ترفع يدينها للسماء..
"ياربي ..
اوقف بجنبي ..
وارحمني .. وخلصني من هالعيشه ..
قبل لا اتلوث بحسدهن ..
يارب
..لا تتخلى عني..مالي غيرك"
ومسحت وجهها بيدينها وهي تقول "اللهم امين"
،
،
><في بيت راكان><
دخل راكان البيت ..ووقف يناظر مصدوم ... ســــــــاره ...بسم الله وش مغيرها خدودها وراها منتفخه وشفايفها توزن لها عشره كيلو..
وقفت هي وامها اول ما شافته ..وابتسمت له باغراء..لكنه كالعاده تجاهلها ..
رمى السلام عليهن وباس راس امه وراح للدرج ..لحقته ووقفت في وجهه ..
قالت بدلع :- ولو يا ولد العم هذا استقبال
ناظرها وهو يرفع حاجب :-اول شي غطي شعرك لو ما عندك خبر ترى الطرحه طاحت ..
انقهرت منه ساره هذا جبلّه ما يحس ماعنده مشاعر....نهرت نفسها ...ماعنده مشاعر ..هذا سؤال غبي ..الي عاشته معه ما عاشته مع الاربعه الي تزوجتهم بعده..ندمت في اليوم الف مره كانت تحسب الرجال سوى .. لكن يمكن يكونون سوى..بس راكان ماله مثيل...
وتعداها وطلع غرفته ...رمى الشنطه بعصبيه وش تبي ذي لازم يتعكر مزاجه ... على العموم ما معه وقت هو اعتذر من ابو خالد وقال انه بيجي بعد ساعه ..لازم يلبس ويجهز..
بعد ما اخذ حمام سريع ..لبس ثوب ابيض وغتره بيضاء ..مايدري انه بيقطع قلب ساره الي تو تحس بقيمته والي هيمانه في حبه ..تعطر وحط اغراضه بجيبه ..ونزل بسرعه ..
من حسن الحظ قابلته امه مريم عند نص الدرج واشرت له يلحقها لغرفتها ..مر من عند ضيوفه الغير مرغوبين ولا عطاهن وجه ودخل غرفة امه مريم وساره تموت وتعرف وش عندهم بالغرفه..
سالته امه مريم :- خلاص توكلت على الله وبتخطب دانه
ابتسم خالد :- ان شاء الله انا كلمت العم بو خالد وبروح له الحين
انقلب لون وجه امه ...سالها وهو يناظرها بعيون ضيقه :-فيه شي...؟
تورطت ما تدري وش تقول له ..بس لازم يعرف والا ماراح يسامحهن ابد ..
ورمت القنبله "دانه مو بكــــر"
انصدم راكان يعني وشهو مو بكر!
لكنه سأل :- وضحي كلامك
قالت وهي تناظره :- دانه مطلقه ...؟
قال بذهول :- وشهو مطلقه...
امه مريم :- ايه مطلقه
راكان :- من متى ..؟
امه :- من العام ...
قال وهو يضحك بدون نفس:_ زين انك نبهتيني ماعاد ابيها
انصدمت امه فيه مو هذي اخلاق راكان الي تعرفه.."ليش يمه انت البنت معجبتك "
راكان:- ........................
قالت امه والدمعه برمش العين :-مو انت ولدي الي ربيته حتى تكون متخلف للدرجه هذي .. البنت ما توفقت وعانت لين قالت يارب العافيه واخر شئ تصرف نظر عنها
قال يستهزء :- عانت من ايش ..زوجها عيا يجيب لها كولييت الماس هديه بمناسبة عيد زواجهم
ناظرته امه بقوه وعرف انه تجاوز حدوده ...
امه :- فرحتنا يوم قلت انك بتتزوجها وسرقت الفرحه الحين منا..
حرام ما يصير يستغلن حبه لهن بهالشكل...
ضمها لصدره وباس يدها :-مايكون خاطرك الا طيب بتزوجها ولو اني ما عاد ابيها
ما تنكر انها فرحت بس قالت :- لاتكون نسيت نفسك تراك مطلق حرمه بعد
راكان:- ههههههههههههههههههه هذا بلى ابوك ياعقاب انا مو ناقص عله جديده واستغلاليه ثانيه بس يالله البنت جمالها يلحس المخ
امه :-وين شفتها ..؟
وبسرعة البرق رقع السالفه :- اكيد حلوه من كلامكن عنها ...يالله بروح تاخرت على الرجال ..
وطلع من الغرفه وما ناظر لا يمين ولايسار..
لكن على مين لانه يعرف ساره عرف انها ما راح تستسلم ..لحقته عند مواقف السيارات
ساره :-طالع
قال يستهزء :- وش انتي شايفه
ناظرته من فوق لتحت :- كل هالزين على وين ...
ابتسم بدون نفس وحط المفتاح بقفل الباب :- فقدتي الحق بالسؤال من خمس سنين
دخل سيارته و لا كنها موجوده...
ناظرته ساره بحقد والدموع تتجمع بعيونها والله تحبه بس هو ما يحبها يمكن عشان قلة اصلها معه قبل خمس سنين ..بس انت بتكون لي وما راح تكون لغيري ..
؛
؛
=\في بيت ابو خالد \=
قال ابو خالد لزوجته ..:-جهزتي القهوه ،الرجال في الطريق
قالت ام خالد وهي تبخر البيت كالعاده ..:-ايه القهوه زاهبه ..الا من ضيفك
ابوخالد :-راكان
ناظرته ام خالد باستغراب :- راكان بن عبد الرحمن
ابو خالد :- ماغيره
ام خالد :- غريبه وش عنده
ابو خالد :- ماغريب الا الشيطان مسير علي
على انها ما اقتنعت الا انها قالت :-الله يحييه
دخل حمد وهو حاط شنطته الرياضيه على كتفه :-يبه راكان جاء وقلطته بالمجلس
ابو خالد :- الحقني بالقهوه
حمد :-تامر يبه
وطلع ابو خالد لقسم الرجال ..
قالت ام خالد :- بتطلع يمه للنادي الحين
حمد :-ايه بطلع ليه تامرين بشي..
ام خالد :- لا سلامتك
حمد :- الله يسلمك
بعد ما حط حمد القهوه وصب فنجال لابوه ولراكان اعتذر وطلع عشان مايفوته التمرين...
بعدها بدقايق ..قال راكان لابو خالد :- والله ياعم انا جايك بطلب واتمنى ما تردني
قال ابو خالد :-مايرد الكريم الا اللئيم
راكان:- كرمت ياعم ..
ابو خالد :- هات طلبك ياولدي وانا كان بيدي وبمقدوري تراه جاك
راكان :- قدها يا عمي انا جايك وطمعان في قربك .. واتشرف اني اخطب بنتك دانه لاني ابيها زوجة لي..
تفاجا ابو خالد من طلب راكان لانه اخر شئ توقعه ..
.فسر راكان صمته غلط وقال :- لي عمام لكن انت تعرف العلاقات الي بيننا زين لكن ان وافقت دانه بيجون خوالي والشياب وبتقدم لها رسمي وانا ماحبيت اخليهم يجون من الديره الا وانا مالي يدي
مسك ابو خالد يده وقال :-انت عن مية رجال ياولد الغالي وصمتي مو انتقاد لا ,,انت فاجأتني واذا عني ماراح القى احسن منك لبنتي وحبيبة قلبي دانه بس لازم اسال البنت
راكان:-حق وواجب ياعمي
تردد ابو خالد شوي وقال :- انت تعرف ان دانه مطلقه صح
ابتسم راكان :- عندي خبر
ارتاح ابو خالد .. من قلبه
واخذتهم السواليف في السوق وفي الذكريات ....
؛
؛
طلعت دانه من غرفتها ونزلت تحت ..
دانه :-سالت الشغاله do you see my father ?
الشغاله :-no mis
دانه وهي طفشانه لانها مالحقت تجلس معه :- I think he is go out the home
الشغاله :- no mis Dana he is in the home I am shore, look his phone and key is there
واشرت على مفاتحيه وجواله الي محطوطين على الطاوله ...هزت دانه راسها :_thank you Maria you can go
هزت الشغاله راسها باحترام وراحت تشوف اشغالها...
شافت امها تمشي وتشيك على البيت وترتيبه ..ضمتها دانه :- hay mama I miss you
ابتسمت امها :-اتركي عنك لغة الخواجات واهرجي بلغتنا
دانه :- هههههههههههههههههههههههههههه يسلم لي عمرك لو تبغيني ارطن صيني رطنت
امها :- ههههههههههههههههههههههههه لا لا حنا بالعربي ويالله نفهمك
سالتها دانه :- وين ابوي مفتاحه وجواله هنا ...
ام خالد :- عنده رجال بالمجلس...
دانه :- من ...؟
امها :- راكان بن عبد الرحمن
انصدمت دانه :- راكان...وش يبي ..؟
هزت امها كتوفها وجلست على الصوفا :- العلم عند الله بس جيته وراها شئ قلبي يقول لي..
دانه تعرف ان احساس امها دايم في محله...
كملت امها وهي تناظر دانه نظرات لها معنى :- يارب يكون الي في بالي..
قلبها يخفق بقوه ليه...؟؟ ماتدري..؟نظرة امها وراها شئ...
ابتسمت وطلعت غرفتها بسرعه ...
ما امداها تدخل الغرفه الا وجوالها يرن...
دانه :- هلا والله توك على بالي..
هنادي برجتها المعتاده :- مرحبا خير ان شاء الله ما اطري عليك الا لو فيه مصيبه


*************************************





دانه :- ههههههههههههههههههههههههههه حرام عليك تخيلي من عندنا
عقدت هنادي حواجبها :- من ..؟ (وجلست تمزح ) لا يكون الجذاب المدمر
كانت تقصد راكان .. وقد شافت له هنادي لقاء الاسبوع الي فات بمجله وانهبلت على صورهّ ...دانه شرت المجله وشافت ان الصوره ما عطت جاذبيته حقها ..
قالت دانه تهمس من الحماس :- ماغيره
صرخت هنادي صرخه بغت تقضي على اذن دانه :- احلفي؟ ...وش يبي؟..يا حظك ؟... شفتيه؟...كيف شكله ؟...ياقلبي ..انا جايه جايه الله لا يعوقني بشر
انهبلت دانه من انفعال بنت عمها وجلست تضحك عليها....
دانه :- اقول اثقلي لا تستخفين ..مدري امي تقول انها حاسه ان في الموضوع انّ
تحمست هنادي :- يعني وش جاي يخطبك...
انصدمت دانه وحمرت خدودها هذا الشي الي كانت تتمناه .. وتحلم به ليل نهار ..ماتدري متى هاجم احلامها وقضى على راحتها النفسيه .. فيه شي جذبها له ..هي ما تنكر وسامته وشكله الي يعذب والدليل هبال بنت عمها عليه وهبال قريباته ..لا الموضوع يتعدى الشكل الخارجي..
اوف اعترفي يادانه....,, اعترفي انك حبيتيه من قبل كم شهر من كلام امه يوم قابلتيها بالنادي...حبيتي فيه مرجلته الي اخذت حق امه له ..حبيتي فيه عزيمته وارادته الي خلته يوقف على رجلينه ويحافظ على حلاله ..حبيتي فيه حبه لامه وموقفه مع امه الي ارضعته .. حبيتي فيه سمعته الطيبه ..حب الناس له ...
رجعت للواقع من صراخ هنادي الي واصل للصين هههههههه :- وش فيك بلمتي ورى ما تتكلمين...؟
دانه :- هههههههههههههههههه معك بس شكلك استخفيتي قلت اكون مستمعه اصرف
قالت هنادي بثقه :- اما كان جاي يخطبك ماني بهنادي بنت ناصر
كبرت الفكره براس دانه لكنها حاربتها يمكن يكون جاي عشان شي ثاني وهي ما تبي بالنهايه تتحطم :-اقول لايكثر ..وش اخبار سعود بالله
حزنت هنادي مره :- آه حالته ما يعلم بها الا الله
كئبت دانه :- هو عندكم بالبيت
هنادي :- لا ببيته بس سعاد عنده الحين
كملت ...:_ وش اخبار الماس ..؟ قسم بالله مايستاهلون الي يصير لهم ابوي تهاوش مع سعود اليوم يبي يزوجه نوف بالغصب
سكتت هنادي وتندمت لانها علمت دانه الماس مو ناقصه ...بس وش تسوي هي ودانه ما بينهن اسرار..
قالت دانه والدموع بعيونها :-ياربي والله ان درت الماس لتموت ..
قالت هنادي بقوه لانها تحب الماس :- بسم الله عليها ازمه وتعدي ويرجعون لبعض ان شاء الله
قالت دانه من قلب :- يارب
دق باب غرفة دانه .."دقيقه هنادي "
"نعم"
طل حمد من طرف الباب :- ابوي يبيك تحت
استغربت دانه وش يبي ابوها ..رجعت للجوال :- ابوي يبيني الله يستر
قالت هنادي تمزح :-ازغرد والا اخليها بعد ما تكلميني هههههههههههههههههههه
انفعلت دانه لان اعصابها متوتره وبطنها كن فيه قطعة ثلج :-اقول ورى ما تنطمين وتخلين عنك هالخرابيط شكلك الله بالخير
هنادي:-هههههههههههههههههههههه اقول انزلي بسرعه لا يجيك عمي يحوسك
نست دانه ان ابوها ينتظرها تحت ..من زود الربشه والتوتر..
دانه :- جعلك.......... يالله باي
هنادي:- ههههههههههههههههههههههه بايات
؛
؛
قالت ام خالد وهي بتشقق من الفرحه :- هذا احلى خبر سمعته ما بغينا نفرح
ابتسم ابو خالد :- لا تستعجلين حنا ما عرفنا راي البنت للحين
ابتسمت ام خالد :- ما راح تلقى احسن من راكان لو تدور الارض اهله يحبونه موظفينه بالشركه يحبونه انت واصدقاء المرحوم ابوه تحبونه ..ومن حبه ربه حبب خلقه فيه
ابو خالد :- صدقتي تذكرين قد قلت لك مره اني ما ودي ازوج قمر ودانه لسى ما تزوجت
ام خالد:- ايه اذكر سبحان الله من كان يصدق
ابو خالد :-سبحانه والله يا انه انشال عن صدري حمل ..كسرت خاطرها حازة بنفسي لانها تزوجت من واحد ما يسوى ظفر من اظافرها...بس الله عوضها برجال يسوى قبيله
سكت ابو خالد وهو يشوف دانه تنزل الدرج ...
ثواني الا وانها داخله غرفة المكتب الي ابوها وامها جالسين فيها ومخلين الباب مفتوح ..
قالت دانه وهي تبلع ريقها :-طلبتني يبه
ابتسم ابوها وهو ياشر عليها تجي تجلس جنبه :- تعالي ابيك بموضوع
جلست دانه جنبه وانتظرته يتكلم ..بس وجه امها منور من شي اكيد حلو
قال ابوها :- شوفي يبه الرياجيل مخابر مو مناظر ..وفيه رياجيل خوتهم تنشرى شراء ..
استغربت دانه .وش السالفه...!
كمل ابوها :-...... وانتي تعرفين راكان شاب راجح عقله ماسك شركه لها وزنها بالبلد والناس تشهد بمرجلته ويحبونه ..وهو اليوم جاي وخطبك مني وش قلتي...
على انها كانت تتمنى هالشي وتحلم به ليل نهار ..الا ان الحلم شي..والواقع شي ..حست دانه بخدر في جسمها معقوله تتحقق احلامها بهالسهوله ..هي تتزوج راكان..........
فسر ابوها سكوتها غلط وقال :-يبه ما راح نغصبك على شي ما تبينه بس فكري الفرصه ما تجي بالعمر مرتين
استوعبت دانه قصد ابوها ...
قالت بحياء وعيونها بالارض :-الشور شورك يبه
استانس ابو خالد وناظر في مرته الفرحانه ...وقال لبنته بحب :-
"اجل الف مبروووووووووك يبه "
استحت دانه وطلعت من الغرفه بسرعه ..

********************





(الجزء الرابع )

علمتني وشلون احب ..وشلون احب

علمني كيف انسى ..انسى

علمتني وشلون احن..وشلون احن

علمني كيف اقسى..اقسى

سير علي ..سير علي

بس...امسح دموعي وروح

سير علي ..سير علي

جب لي معك.. قلب وروح

سير علي...اذا تذكرت الجروح

ياطاغي النظره خطا....تجزي بهالبخل العطا

وانا الي اهديتك امن ..عين وجفن

هذي فراش ...وذا غطا

يا بحر ....ضايع فيك ..الشط والمرسى

يا جرح ...من وين ابتدي

وانت معي من مولدي

عيت يدي ....على وداعك تهتدي...على وداعك تهتدي

بس انت علمني الجفا ...علمني الجفا

دامي عجزت....اعلمك كيف الوفا

رجع سعود شعره بيده ...وتنفس بقوه ...رجع وجلس على السرير الي يحتضن ريحتها ...
ما بقاله منها الا ريحتها وذكراها .. من كان يصدق
حتى صوتها محروم من سماعه ...
هو يعاني وهي تعاني.....اه ياليت بيده كان يشيل الهم عن قلبها ويحطه على همومه الي صارت جبل ..
تأزم في حياته ضغوط ابوه عليه تزيد ...وهو مو قادر يتحمل انجنوا هم كيف يتزوج بغير الماس .. مستحيل نفسه ما تطاوعه ..الماس مالها مثيل..
صرخ في الغرفه بكل صوته ...
ليش يا الماس................ليش تخليتي عني ....وين وعدك ....ليه اخلفتيه ليه ....
وما جاوبه الا صدى صوته ....
؛
؛
؛
؛
؛
في وقت ....كانت الماس جالسه في غرفتها ومتربعه على الصوفا وماسكه كاس نسكافه بيدينها الثنتين ..
وكانت دموعها تتلاحق ...كانت تبين صغيره وضعيفه بشعرها الي رافعته فوق راسها ولبسها العادي ..

*_حرمتيــــــنا _*

.يا دنيانا من الغالي حرمتينا

بقت كلمه بخواطرنا بعدنا لا ما قلناها

وعلى غفلة من الفرحة .. يا فرقانا سرقتينا ..

حكايتنا مع الغالي بعدنا ما كتبناها ...

لنا غنوه فرح عيت حروفك لا تخليها ..

نغنيها وهو يا ما بصوته قال وغناها!!؟ ..

رسمنا الحلم بعيونه وبالغنا بأمانينا ..

أثارينا نعيش أوهام بنتعب ما وصلناها ..


ضمت الكاس اكثر حتى مابقي عليه الا شوي
ويتكسر...سعود ..اشتقت لك يا نظر عيني ...
(لو تشوف دنياي بدونك ...حزينه مالها معنى...!!)
&&&&&&&&&&&&


*******************************

(الفصل الخامس)

(الجزء الأول)

قالت دانه وهي تناظر فستان زواجها الناعم الي معلق بدرجها :-والله مو مصدقه حاسه اني بحلم
هنادي:-ههههههههههههههههههههههه معك حق انا لو مكانك كان استخفيت
دانه :-ههههههههههههههههههههه لا تبالغين ...
هنادي وهي ترتب اغراض دانه الي بتحتاجها اليومين الجايات :- من قال اني ابالغ بالعكس بعدين شوفي زوجك من عجلته خلى الزواج بعد شهر بصراحه هذا اسرع زواج بعايلتنا ههههههههههههههههههههههههههه والكل حاسدك خصوصا مرة عمك نايف وبنتها الي ما تتسمى
ابتسمت دانه ياحلوها ذا الكلمه (زوجكـ) يعني حلالها ملكها وحبيبها بلحالها ...بس حست بقلبها ينقبض ..
لاحظت هنادي الضيق الي انرسم في وجهها :-دانه انتي مو على بعضك خير.؟
ناظرتها دانه بعيون حايره :- انا خايفه ما يكون الانسان الي حلمت فيه كل ليله من يوم ماشفته ..اخاف يطلع شخص ثاني .. حقيقة الانسان ما تبين وتطلع الا مع العشره ..اخاف يكونون الكل مخدوعين فيه
تاففت هنادي :- دانه انتي غاويه نكد الرجال مو مصدق متى يجي اليوم ويتزوجك ..القاعه الي حجزها من ارقى قاعات الرياض تدرين خالتي ام خالد تقول انه دفع سعر الليله دبل ثلاث مرات لان القاعات كلها محجوزه بالعطله ..وبعدين هو رفض يشوفك بالملكه هذا دليل على حبه للبداوه هي ما فيها شي عادي وتعودنا عليها بس هو يفضل يتزوج هالمره على طريقته .. انتي مو متزوجه انسان عادي انتي متزوجه انسان محترم له مكانته بالمجتمع خليك قد المسؤليه وحافظي عليه ، اصله طيب ,, وهذا كفايه.
ضمت دانه بنت عمها وحبيبة قلبها وجلست تبكي...ماتدري بدون هنادي وش كانت بتسوي..
دخلت الماس وغصبت على عمرها تبتسم وتمزح عشان زواج اختها الغاليه :- هذا والعرس ما جاء وجالسات تبكن يا خوفي تروح هنادي معك انتي وزوجك للفندق
ضحكت هنادي:- هههههههههههههههههههههههههههه ان شفت زوجها المزيون وجه لوجه جت علوم
الماس:- ههههههههههههههههههههههههههههههه
ضربتها دانه واشتغلت معها الغيره :- هناديوه ماعاد فيه روحه اجلسي بالبيت مو لازم تحضرين العرس
هنادي وهي تمسح دموع وهميه :- لا ياقليلة الخاتمه ..من زينه اصلا
قالت دانه بدلع :-عاجبني
الماس وهنادي :- هههههههههههههههههههههههههههه
قاطعت الضحك والجو قمر وهي تتنفس لانها طالعه الدرج درجتين درجتين ..سالتها الماس :-خير ان شاء الله شفيك كنك ملحوقه
قالت قمر وهي تحرك حواجبها بخباثه :- تخيلوا من تحت...؟؟
هنادي :- من ...؟
قمر بثقالة دم :- حزروا ..؟
دانه بدت تعصب :- قمير اخلصي من ..؟
بوزت قمر :- تعرفين اني اكره هالاسم كني عجوز ..المهم رنا بنت عمي نايف تحت ..
انصدمن البنات ...:- رنــــــــا
قمر :-هههههههههههههههههههههههه بالله ناظرن بالمرايه وجيهكن تضحك
وكملت ...:-مره مرتبكه يوم دخلت حسبتني بتوطا ببطنها ..
قالت هنادي :- والله فيها الخير طبعا اكيد جايه بلحالها ..
قمر :-ايه امي جالسه معها تحت عجلن انزلن ..
كبرت هالبنت بعيون البنات وخصوصا الماس سبحان الله خلق وفرق ...شتان بينها وبين أختها نوف...
<>
><
<>
مسحت رنا يدينها العرقانه بتنورتها البيضاء .. هي تحب بنات عمها ولما تشوفهن متجمعات تنقهر وتحزن لانها مستثناة بسبب فعايل امها واختها ..صح البنات ما عمرهن اخطن عليها بس علاقتها بهن سطحيه مره وهي تتمنى لو تكون صديقه لهن ..دايم ضحك ووناسه وهبال ..اشياء هي انحرمت منها ..
طبعا ماقدرت تقاوم وشرت لدانه هديه بمناسبة زواجها وطلبت من احمد يوصلها طبعا امها ثارت عليها ونوف بعد بس رنا ذكيه لانها طلبت الاذن من ابوها قبل لا تعلمهن ..
وبعد صراخ وهواش طلعت من البيت تحاول تحبس دموعها ..
وقفت لما شافت دانه تنزل والماس وهنادي ..حست بخجل فضيع من شوفة الماس سوايا اختها تسود الوجه..والبنت زي الملاك ما تستاهل الا كل خير ..
سلمن البنات عليها واستقبلناها احسن استقبال ...
قالت دانه تبتسم بحب :- ماله داعي تكلفين على عمرك
ابتسمت رنا بمحبه صادقه :-ولو هذا اقل من الواجب انتي اختي
تأثرن البنات بكلامها إلي دخل القلب..
مسكت دانه يدها وقالت :-وانتي بعد اختي وحنا كلنا خواتك والبيت مفتوح لك بأي وقت
دمعت عيون رنا من فرحتها .. وقضن البنات أحلى عصريه ..
قالت دانه بابتسامه وهي تثبت لرنا انهن خوات بالفعل مو بالقول بس :- تعالي معي ابغاك تشوفين الفستان
انصدمت رنا ونزلت دموعها من الفرحه ...
وبعد ما هدنها البنات طلعن فوق حتى تشوف قمر الفستان ...
دق احمد على قمر وقال انه قريب من البيت ,, ولما قالت له انها بتلبس عبايتها قال لا بجلس مع خالد شوي وبعدين بناديك ..
بعدها بعشر دقايق وصل احمد للبيت ..
خالد الي كان توه جاي من العمل :-هلا والله بأحمد نور البيت
احمد :-منور بوجودك ... كيف الحال؟
خالد وهم يدخلون داخل :-بخير عساك بخير حياك ..
تردد احمد :- اخاف الاهل داخل
خالد :- لا نصهم طالع ونصهم فوق حياك .. ماله داعي الرسميات ونروح مجالس الرجال
ودخل احمد داخل ... بالحاح من خالد
قال خالد بعد ما جلس احمد :- بطلع انزل بدلة العسكريه
احمد :- خذ راحتك
وطلع خالد ..بعد ماوصى ع القهوه ..
؛
؛
في هالوقت نزلت سعاد من سيارة سلطان ..
قالت سعاد وهي معصبه :- المفروض انك تجيبيني العصر مو قريب من المغرب
ابتسم سلطان لأنه تأخر على أخته بسبب شغله :- امسحيها بوجهي والله ماعاد أتعودها يالله أنا تأخرت
ضحكت سعاد غصب عنها ..ودخلت الصاله ..بعد ما رجع سلطان لشغله على انه بيموت عشان يدخل ... خصوصا وان ملكته تأجلت لان دانه ملكت وعقبها بثلاث أسابيع زواجها ..فتقررت تكون بعد زواج دانه بأسبوعين .
دخلت سعاد الصاله الكبيره وهي تنزل طرحتها وتنفض شعرها من حرارة الجو وتتعطر عشان تنتعش شوي .. بدون طبعا ماتناظر احمد الجالس في الصاله على يدها اليمين ..مشت ونزلت عبايتها قدام المرايه الي بالرسبشن ..عدلت جلابيتها التركوازيه الناعمه .. والضيقه وزينت شعرها الأسود إلي يوصل لتحت خصرها .. عدلت كحل عيونها والروج الترابي ..واخذت شنطتها عشان تطلع فوق ..
؛
كان احمد لاهي عن الدنيا وفجاه شدته ريحة عطر ..عطرها ... متأكد .. لأنه يعرفه بين ألف عطر وعطر..
التفتت و مرته بدون ما تناظر فيه ...
تذكر يوم رفضته وهي تدرس....
تذكر يوم ألغت الملكه
تذكر رفضهـــــــــــــا له ... مرورها بهالشكل وكأنها تقول له ..
أنت مو من مستواي ...
وطاحت عينه بعينها ....
ابتسم :- ياكثر الصدف إلي تجمعنا يا بنت العم
سعاد (مازالت مذهوله كان لابس ثوب إماراتي بيج و غترة بيضاء وطالع مسكت ) :_....................................
وقف وقرب منها وهي وجهها يتلون والصدمه مخليتها تمثال :- وين طوالة لسانك ليش ما تكلمين ...
اول مره تفقد شجاعتها .. وتكون في مزاج ما يساعد ترد عليه .. مرت بجنبه بتطلع الدرج
ومسكها مع ذراعها وهمس :- الوعد بعد شهرين لا تنسين
وفكها وطلعت تركض غرفة البنات ...



عنوووووووووووووني عورتنيي


هذا البارت لعيوووووووووونكم


ويالله ابي اشوووووف ردود كم


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 24
قديم(ـة) 05-09-2007, 12:21 PM
صورة NOoR My Life الرمزية
NOoR My Life NOoR My Life غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد : (لمني بشوق وأحضني بعادك عني يبعثرني)قصه سعوديه رومانسيه روووووووووعه والروايه اللي عندي كاااامله


مشكوره أختي والله مساكين ألماس وسعود والله ما يستاهلون0000

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 25
قديم(ـة) 05-09-2007, 04:39 PM
صورة لمحت بعيونك غرامي الرمزية
لمحت بعيونك غرامي لمحت بعيونك غرامي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد : (لمني بشوق وأحضني بعادك عني يبعثرني)قصه سعوديه رومانسيه روووووووووعه والروايه اللي عندي كاااامله


هذا ولاشيء الاحداث الجايه



بتشوفين كيف ظلم الشياب لهم



وحياتي (نظره الم ) مشكوره حياتي على تفاعلك معاي



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 26
قديم(ـة) 05-09-2007, 04:45 PM
صورة لمحت بعيونك غرامي الرمزية
لمحت بعيونك غرامي لمحت بعيونك غرامي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد : (لمني بشوق وأحضني بعادك عني يبعثرني)قصه سعوديه رومانسيه روووووووووعه والروايه اللي عندي كاااامله


ويسلمووووووووووو




الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 27
قديم(ـة) 05-09-2007, 09:46 PM
صورة سجين قلبي الرمزية
سجين قلبي سجين قلبي غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد : (لمني بشوق وأحضني بعادك عني يبعثرني)قصه سعوديه رومانسيه روووووووووعه والروايه اللي عندي كاااامله


يسلمووووووووو


على الطرح الراقي


اسجل مروري


واعجابي


لا خلا


ولا عدم


تقبلوووووو


مروري المتواضع


سجين


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 28
قديم(ـة) 06-09-2007, 12:51 PM
صورة جرح كبير الرمزية
جرح كبير جرح كبير غير متصل
©؛°¨غرامي ذهبي¨°؛©
 
الافتراضي رد : (لمني بشوق وأحضني بعادك عني يبعثرني)قصه سعوديه رومانسيه روووووووووعه والروايه اللي عندي كاااامله


رووووووعه يسلمووووووو

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 29
قديم(ـة) 07-09-2007, 02:42 AM
صورة لمحت بعيونك غرامي الرمزية
لمحت بعيونك غرامي لمحت بعيونك غرامي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد : (لمني بشوق وأحضني بعادك عني يبعثرني)قصه سعوديه رومانسيه روووووووووعه والروايه اللي عندي كاااامله


(سجين قلبي)


(جرح كبير)







يسلموووووو ع المرور


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 30
قديم(ـة) 07-09-2007, 02:49 AM
صورة لمحت بعيونك غرامي الرمزية
لمحت بعيونك غرامي لمحت بعيونك غرامي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد : (لمني بشوق وأحضني بعادك عني يبعثرني)قصه سعوديه رومانسيه روووووووووعه والروايه اللي عندي كاااامله


(الجزء الثاني)

طبعا الي ماتعرفونه ان الماس كانت نازله وشافت الي صار بين احمد وسعاد ...
ناظرت سعاد الي وجهها متغير باستفسار ... ولحقتها لغرفتها ...
رمت سعاد شنطتها على سرير الماس وهي ترجف ...سكرت الماس الباب ..حتى ما احد يسمع كلامهن
وقالت بصدمه :- سعاد وش موقفك مع احمد تحت بدون لا غطاء ولا عبايه
عرفت الماس ان سعاد مصدومه لأنها ترجف بشكل كبير وعطتها كاس مويه وبعد ما هدت حكت لالماس كل شي ..من يوم ما الغت الملكه للي صار بعشاء ابوها للي صار اليوم بالصاله ...
جلست الماس دقايق مو قادره تتكلم ..
الماس :- يالله شكله مصر على الي براسه
هزت سعاد راسها ...وبان عليها الخوف ولو لثانيه بس ما فاتت الماس ..
قالت الماس وهي تمسك يدها :- لاتخافين اذا ما تبينه مو على كيفه
ضحكت سعاد بدون نفس :- ماتعرفين احمد مثلي ..صدقيني قول وفعل وبتقولين سعاد قالت
قالت الماس بقوه :- سامحيه يا سعاد انتي تحبينه

قست نظرة سعاد وقالت:_
ماتوقف الدنيا على شان رجال..
لاصار هو والغدر توم وولايف
ومن خان عهد الحب خاين ومحتال ...
...وما تلحقه بنت الحمايل حسايف

ما يئست الماس من المحاوله وقالت تخفف عن سعاد :-براحتك بس لاتشيلين هم ماراح يسويها وين حنا فيه بالعصر الحجري
قالت سعاد وهي توقف قدامها :- انت تعرفين عيالنا ورياجيلنا في العناد مافيه مثلهم .. والدليل سعود
طعن خنجر قلب الماس..وتلهفت تسال عن احواله بس غيرت رايها..
سعاد:-مازال رافض يتزوج ومنقهر من حركتك يوم قلتي للشغاله تضف اغراضك وانتم بالمزرعه وتجيبها بيت عمي..
حست الماس بالدمع يخز عيونها :- عنيد من يوم يومه وهذا السبب الي خلاني اطلب من الشغاله تضف لي اغراضي قبل جيته لانه ما راح يسمح لي اتركه
تنفست سعاد وقررت تقفل الموضوع لان الحكي ما يفيد والماس لها شهر ونص تاركه سعود ورافضه نهائيا تحاكيه وترجع له .
قالت سعاد وهي تحس بقلبها يوجعها :- الله يستر
الماس بعد حست بخوف الي قاله احمد شي ما يقدر يتجاهله الواحد ويتناساه الي قاله اصر انه راح ينفذه.واحمد ما يخلف وعوده بس كيف راح يتزوجها وهي رافضته وحتى لو غيرت رايها ما تقدر تتراجع لان بينهم تحدي.
الماس :- ماراح يصير الا الخير.، تعالي سلمي على رنا
انصدمت سعاد :- رنا بنت عمي نايف
الماس :- ههههههههه ماغيرها البنت هذي عسل سبحان الله خلق وفرق
قالت سعاد بذهول :- أي والله ياحليلها ..
وطلعن لغرفة دانه لان البنات متجمعات فيها ..
؛
؛
؛
دق احمد على رنا وقال لها تطلعه برى لانه بالسياره..بعد ماسلمت ع البنات ما نزلن معها لانهن خايفات يكون احمد تحت .. ومن العجله نزلت رنا بسرعه وعبايتها على يدها ..طبعا ما انتبهت للرجال الي طالع الدرج ... والي صدمت فيه ..
صرخت رنا لانها بغت تطيح لكن خالد مسكها بسرعه ...(تخيلو الاحراج ههههههه) طبعا يدينه من ورى ظهرها ووجهها على صدره ..بلمح البصر طاحت عيونه على عيونها الخايفه .. اجمل عيون شافها بحياته ..انتبه خالد لنفسه ومسكها مع كتوفها لين وقفها .. وهو يناظرها من فوق لتحت من تنورتها السوداء الناعمه لبلوزتها السوداء الخفيفه وشعرها الاحمر الغامق ... وش هالجمال ...
ماتدري وش صار لها رنا تخدرت كلها .. وش جالسه تهبب وهي تناظر الرجال الي فيه شبه من اخوانها من فوق لتحت ..شكلها تورثت قلت الحياء من امها واختها.. دمعت عيونها هذا اخر شي تتمناه لنفسها ، نزلت بسرعه تحسد عليها نظرا لجزمتها السوداء الي كعبها مسمار ..
"رنـــــــــا"
تكهرب ابو كيانها يوم سمعته يناديها يا زينه ويا زين صوته ..التفتت بسرعه وللمره الثانيه بغت تصدمه لانه كان واقف وراها .. لكنها تمالكت نفسها ، ناظرته بحيره وشافت شنطتها بيده ..يالله الحين بيقول هذي خبله ومضيعه ..لانها يوم طاحت ومسكها وجت عينها بعينه طاحت شنطتها من يدها بدون ماتحس .. ولولا تنبيهه ما درت عنها ..ياخزيااااااااااااااه
اخذت شنطتها منه بدون ما تتكلم بكلمه ..وطلعت تركض للباب ..
وقف خالد .. متسمر في مكانه حس بقلبه يدق بسرعه ...
وشم الهواء الي حوله ,, والي يشيل معه ريحة عطرها .....
؛
؛
طلع احمد من بيت عمه .. وكالعاده لما يشوفها تضيق فيه الوسيعه ..طبعا لاحظت رنا مزاجه المتعكر وخمنت ان السبب سعاد وسكتت لانها تعرف احمد اذا تعكر مزاجه ما يحب يكلم احد ..شغل شريط شعر بسيارته حتى يغير جو
ومع الموسيقى الحزينه وضيقة صدره ...كملت الكلمات الباقي........

مـاعـاد يـاسعنـي مسـاحـه ولا أفـاق

من ضيقتـي مـاأشـوف شـي وسعنـي

كتبنـي التـاريـخ فـي صفحـة فراق

وبصفحـة الأحـزان جـار وطبعنـي

دخلـت أنـا والحـزن غيبـوبـة عنـاق

[بعثـرتنـي] والحـزن عقبـك جمعنـي

سكر المسجل وهو مو بطايق نفسه ...هو ناقص ..ما ينكر انه يحبها من يوم ماكان بالثانويه قبل كم 15 سنه والي سوته فيه ما تسويه الغريبه الي مو من لحمه ودمه ..
وبينتقم والله لينتقم لو اخر يوم بعمره .. والوعد بعد شهرين .. عنده كم وسيله وبيشوف الأنسب ..بتكونين لي ياسعاد وساعتها بتعرفين المذله على اصولها .
سال احمد رنا يبي ينساها لو ثواني :- استانستي اليوم
ابتسمت رنا من قلب وقالت بحماس :- أي والله يا خوي وناسه ما وراها وناسه
ابتسم احمد :- لو داري انك بتستانسين كذا كان جبتك لهم من زمان بدل الانطوائيه الي انتي عايشه فيها
توتر وجهها الحلو وابتسمت غصب :- عادي ياخوي اهم شي اني استانست اليوم
هز احمد راسه ..وسرح في افكاره..
بعد عشر دقايق نزلها عند الباب وراح لاشغاله .. (او هذا عذر قاله لاخته عشان ماتشك به) لانه يبي يختلي بنفسه لان الدنيا طابقة على صدره.
دخلت رنا البيت وهي مهيئه نفسها لضيقة الخلق من امها واختها ...قابلها عند الباب اخوها طلال
طلال:- هلا وغلا وينك حرمتينا من حلى العصر الزين
رنا:- هههههههههههههههه مصالح يعني ..
طلال:- ههههههههههههههههه الدنيا الحين مصالح ..وين رحتي
ابتسمت رنا :- اكيد عندك خبر مسويلي يعني ماتعرف
طلال:- ههههههههههههههههههه احاول اسوي نفسي مؤدب
قالت رنا هامسه :-وين الحكومه
تلفت طلال بخوف (يستهبل) :- ايه صح طالعات السوق
كمل وهو يتأفف :- انا مدري ليه ما يخلصن اشغالهن كلها مثلك ..
دخلت رنا غرفتها وطلال وراها الي قال وهو شكله يترجاها يضحك:- مدام شريرات البيت طالعات وشرايك تسوين لنا عشا محترم بدل طبخ ذا الهنديه الي ذبحنا
ابتسمت رنا لان امها مانعتهن من دخول المطبخ .. او بالتحديد مانعه رنا لان نوف نفس تفكير امها الزواج صرف فلوس وتكشخ بس ..اما رنا تحب الطبخ والترتيب وكل شي يتعلق بالبيت ..
رنا:-اخاف امي تجي تطين لي عيشتي يكفي طلعتي اليوم بهواش وصراخ
العيال يحبون رنا بشكل ما يوصف ومعاملة امها لها وتفريقها بينها وبين نوف قاهرهم بس هي امهم وغصب عليهم الي تسويه ..
رضخ للامر الواقع :- طيب ما احب طبخ امو زيوت وفلفل ذي وش تبغينا نطلب
رنا :- ههههههههههههههه ام زيوت وفلفل الله يحوم كبدك .. تاليتها مسممتنا بسبب نجرتك معها
قال طلال وهو يطلع جواله :- الله يلوم الي يلومني راحت احبالي الصوتيه من الفلفل الي تحطه لعنبو بليسها ما تحس بقوة حرارته
رنا :- طيب يا محمد عبده الغفله اطلب لنا بيتزا ..
ضحك طلال :- يمي يمي باللحم طبعا ..
رنا :- ههههههههههههههههههههه اكيد الحكومه مو هنا خلنا نفلها
طبعا من ظمن قوانين امهم ممنوع اكل لحم بقر بالبيت او أي شي فيه سجق .. بس طلال ورنا متمردين وناصر مثلهم ويمكن ازود ودايم لاخالفوا شي من هالقوانين ياخذون لهم دش محترم .. ويحاولون يخلون اللوم كله عليهم بس للاسف اغلبه يكون على راس رنا المسكينه ما يدرون انها بعنادها وطيبتها تقهر امها لانها ما تبي بنتها الثانيه تكون كذا ...
بعد ما طلبوا ...
جلسوا يسولفون كالعاده بغرفة رنا ..(دايم اخوانها يجلسون معها ويتربعون على السرير ويسولفون بالساعات لان الجلسه معها من جد تونس وما محلي البيت بنظرهم الا وجودها )
سال طلال فجاه :- اقول احمد وينه ...؟؟
قالت رنا :- نزلني وراح يقول عنده شغل ..
وفجاه-------------
"بوووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو "
بغى يجي رنا وطلال انهيار عصبي ....
ضحك ناصر :- ول توني ادري انكم رخوم (خوافين) هههههههههههههههههههههههه
رماه طلال بالمخده :- جعلك الضربه فقعت قلبي
عصبت رنا :- ياثقل طينتك مالك داعي روعتني
ناصر :- ههههههههههههههههههههه الي يشوفكم يقول مدخل عليكم اسد
طلال :- ههههههههههههههههههه والله مو بعيده عنك تسويها
ضحك ناصر :- اشم ريحة مؤامره وين الساحرات (يقصد امه و نوف)
رنا وطلال :- هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههه
ودق جرس الباب .. ووصلت طلبية البيتزا ..والببسي
ضحك ناصر وهم يجلسون قدام التلفزيون لان رنا رفضت تدخلهم غرفتها عشان ريحة الاكل ...
ناصر:-والله ان جت كبيرة الساحرات وشافتنا لتقلبنا ضفادع
طلال :- هههههههههههههههههههههههههههه ياليتها تقلبنا ضفادع بس
ضحكت رنا لان اخوانها الي رياجيل باشناب متاثرين بافلام ديزني
بس هزئتهم لانهم يتكلمون عن امهم بعدم احترام :-اقول هذا امي اسكتوا
والذيب على طاريه ....دخلت امهم عليهم الصاله ...
ناظرت رنا بنظره قويه (لوتدرون بسبب هالنظره انعصر قلب رنا الطيب بشكل ماله مثيل) قالت تستهزء:- مشيتي الي براسك اكيد لقيتي الي تستاهلينه
انقلب لون وجه رنا وانسدت نفوس اخوانها الي كانوا مستانسين ...وماتكلمت ..
قالت نوف وهي ترمي عبايتها :-ورى ماتردين مالك لسان
وقف ناصر الي كانت نوف ترفع له ضغطه وقال وهو معصب :- اقول ورى ما تنطمين لا يجيك كف تعرفين فيه كيف ترفعين صوتك بوجودنا .
حمر وجه نوف من كلام ناصر ..وطلعت زعلانه
هاوشته امه :- زين الي سويته زعلتها
قال ناصر وهو ياخذ جواله ومفتاح سيارته :-عندها مية جدار تختار أي واحد وتصفق راسها فيه
وطلع قبل لا تتازم الامور مع امه ...
وقف طلال وقال لرنا :- روحي غرفتك
وناظر في امه الي فهمت كلامه (يبيها تروح عشان ما يتهاوشن ) طلعت رنا بسرعه ما امدى السهره تحلو الا منقلبه كابوس ..
كانت امهم تعبانه من الفرفره بالاسواق عشان كذا مالها مزاج تهزء رنا ...يعني مو عشان سواد عيونهم
طلع طلال غرفته .. وبكذا تكون انتهت السهره بسدة نفس كالعاده.


&&&&&


الجزء الثالث)

تقلب راكان في فراشه من الملل ..بكره بيكرر كارثته مره ثانيه بيتزوج بنت من نفس الفصيله مدلله ،بنت عز ، قمر ، صغيره بالسن
هو يستاهل الي جاه لو حفظ افكاره لنفسه وما تكلم كان اصرف له .النوم مجافيه كالعاده .. وقف ودار بالغرفه الله لو بيده كان انحاش وركب اول طياره رايحه روما لوس انجلوس مدريد أي مكان ... ما كره الزواج فحياته كثر هالمره .. حتى زواجه من ساره الي كان عارف تفاصيله ما ضيق خلقه كذا
طرت على باله فكره جهنميه ... يالله خله يستانس...اخذ رقمها قبل فتره من اخوها خالد ..وطبعا من كثر كرهه لزواجه رفض يشوفها او حتى يكلمها .. بس الحين خله يجرب حظه .. لانه طلب من خالد يعطيها رقمه واكيد معها ..
اخذ جواله وطلع رقمها الي مكتوب تحت اسم دانه ...
؛
؛
في غرفة دانه
الساعه 12 بالليل
رفعت هنادي راسها وقالت وهي شبه نايمه :-وراك ما تنامين تراك بتعرسين بكره اذا ماعندك خبر
دانه :- اقول الي ايده بالنار مو مثل الي ايده بالمويه
قالت هنادي وكشتها منفوشه من النوم:- يوه الي يسمعك يقول اول مره تتزوج
قالت دانه بخوف وهي تناظر بنت عمها الي نايمه الليله معها :-تصدقين لو اقولك اني خايفه مليون مره الحين
ضحكت هنادي :- ماعندك سالفه طفي النور بنام حرام عليك ..
وطفت هنادي النور بدون حتى ماتعطي دانه وجه ...انسدحت دانه على جنبها واعصابها مره متوتره وفي ظلام الغرفه دق الجوال
معقول انساك ..معقول
تنساني انا على طول ...
راكان ------>> يتصل
شهقت دانه وجلست بسرعه على السرير جلست هنادي معها والخوف في وجهها
هنادي:- وش فيك تشاهقين مين الي داق عبدالعزيز
واخذت الجوال من يد دانه ..وجاء دورها تشهق ...
راكان ...
قالت دانه وهي تحس جسمها يرجف :-وش اسوي
على كثر كلام هنادي في هاللحظه ماتدري وش ترد ...
دق الجوال ..........بالحاح
هنادي:-شكله مصمم ردي عليه ..
فتحت دانه الجوال ، قالت بصوت فيه رجفه :-نعم
؛
؛
حس راكان بالكون كله يتلاشى وفي هاللحظه .. ما معه الا هالصوت الي كنه عسل ..
ابتسم :-ينعم عليك
بغى يغمى على دانه لانها اول مره تسمع صوته ...وظلت ساكته
كمل يمزح :- ما نمتي للحين
السؤال كان شخصي مره ...وما توقعته دانه منه ..حمر وجهها مره واستانست هنادي لانها تحب هالحركات ..وطبعا طار ابو النوم من عيونها
قالت دانه وصوتها يالله ينسمع :- لا
حس راكان نفسه مستانس :- طيب عجبتك الهديه ...
(يقصد طقم الماس مهديه لها بمناسبة الزواج .... ووصلها قبل يومين مع باقة ورد --->> طبعا هو مقنع نفسه ان الطقم مو عشانها لا عشان يبيض وجهه قدام ابوها (الله اعلم بالحقيقه)
آه لو يدري انها بغت تنجن يوم جتها الهديه ويمكن يضحك لو تقول له ان الورد فرحها اكثر من طقم الالماس ...
ابتسمت وقالت من قلب :- تجنن الله يسلمك .. ماكان له داعي تكلف عمرك
آه يازين هالصوت هذي اول مره تكلمه بجمله كامله (هههههه)
تمالك نفسه وتضايق من افكاره ...قال يستهزء :- مو من مقامك
ما انتبهت دانه لنبرة صوته يمكن لانها ما تعرفه او لانها ما توقعت هالشي منه ..
طبعا ما عنده كلام يقوله ....وظلوا ساكتين ...
دانه :- تامر بشي بروح انام
راكان :- ابي سلامتك (وفهمها) يالله سلام
وقال قبل لايسكر :- آه يا بعد بكره
فهمت دانه قصده وحمرت خدودها .. وسكرت الجهاز
ضحكت هنادي من كلامه ومن حياها الزايد ......
عصبت دانه من جراته :-قال ايش يابعد بكره
فطست هنادي من الضحك ...................
دفتها دانه :- ضحكتي بلا ولاضرس قولي امين ، اخمدي يالله
وسكرت النور..........ابتسمت دانه غصب لانها تسمع هنادي تضحك تحت الغطاء ...وبعدها راحت في سابع نومه
تحلم بيوم بكــــــــــــــره...

*&* لا تحلمين كثير يادانه ....وقت الفرح بعد ماحان !! *&*
؛
*
؛
*
>"الساعه 5 العصر "<
جت ام خالد لغرفة دانه :- يالله يابنات صيفنا بسرعه لايروح حجزنا بالمشغل
لبست دانه عبايتها وهنادي ...
ونزلن ...لقن الماس وقمر وسعاد ومنال سابقاتهن ..
وصلهن السواق للمشغل ...
طبعا لدانه غرفة خاصه حتى تتجهز برواقه وتستقر نفسيتها لكن النفسيه كانت زفت ...
جلست هنادي تهديها ,,, وماقدرت دانه تستحمل وجلست تبكي ... (طبعا من طقوس الزواج الازليه ان البنت لازم تبكي بالمشغل ههههههههههه)
وبعدها بنص ساعه ...هدت ...وبدت تكشخ....
طبعا مر الوقت بسرعه ....
وخلصن البنات ....
كانت الماس تلبس فستان زهر من تشكيلة ايلي صعب ... مشكوك وضيق وله ذيل طويل...ومعطيها جو وشعرها رافعته فوق ومنزله منه خصل كيرلي ...ومكياج عيونها خليجي مثقل كحله يجنن والروج زهر لامع اروع منه مافيه
اما قمر فكانت لابسه فستان قصير ناعم ..سماوي ومسيحه شعرها وبالمكياج الخفيف طالعه بريئه وملاك
اما هنادي فكانت لابسه فستان تركواز مع عسلي بما ان الريجيم نجح معها وصار جسمها مثل ماتبي ...وشعرها قاصته على طوله وملففه اطرافه ..ومكياجها كان خليجي روعه ...
وسعاد لابسه فستان ذهبي..من تشكيلة زهير مراد .. جنان قصير من قدام ولابسه معه جزمه ربط ..ومكياجها خليجي طالعه فيه روعه وشعرها مسيحته بس ملفلفه اطرافه ومعطيها جو...
اما منال فكانت لابسه فستان ليموني قصير ... ناعم وشعرها مستشورته على داخل ومكياجها ناعم وطالع خيال
اما ام خالد فلابسه جلابيه حمراء مع ذهبي ولا اروع ... ومسويه مكياج خليجي روعه ...
((((((والاهم عروستنا )))))))
...هالمره حققت حلمها الي ياما تمنته ولبست فستان زواج ناعم رومنسي ....كان من الحرير الخالص..فتحة الصدر وفتحة الظهر كبيره ..مطرز بشك خفيف ..كان ضيق ويتوسع من نص الفخذ وله ذيل طويل ...سيحت شعرها ولففته كله ولبست تاج نحيف يالله ينشاف خيالي ..اما المكياج فكان ولا اروع ...مبين لون عيونها .. ونقاوة بشرتها ..ورموشها الطويله السوداء..ولونت شفايفها بلون زهري حالم له لمعه يشهي ..ماكانت لابسه الا دبلة الخطوبه العريضه الي اهداها لها راكان يوم ملكتهم وحلق طقم الالماس الي اهداه لها قبل كم يوم ...
قالت ام خالد :- يالله الساعه عشر الا عشر تاخرنا
وطلعن في الليموزين الي مرسله لهن راكان مع سواقه ...
،
،
دخلت دانه جناح العروس ... وكانت اللمه حلوه بنات عمها حولها ..ورقص وهبال وضحك ..وقبل الزفه دخل ابوها واخوانها عليها ...
ابوخالد وهو دمعته على وشك تنزل :- الله يوفقك يا بنيتي ..
تاثرت دانه ..كثير بكلامه والي قطع قلبها خالد يوم ظمها لصدره
"مبروك دندونه "
ابتسمت دانه :-يبارك بعمرك خلودي عقبالك
قال خالد من قلب :-اللهم امين
دانه :-هههههههههههه
وسلم عليها حمد وبارك لها ...
ثم شوي الا عمانها ابو سعود وابو احمد جايين يسلمون عليها ..
وعلى ان بعض حركات الشياب قاهره دانه الا انها تحبهم وجيتهم عزيزه على قلبها ...
بعد ماطلعوا الشياب ...
قالت هنادي :- ياحليلهم عماني والله فيهم الخير
رنا :-أي والله .. (وجلست تقرء على دانه )
هنادي :- هههههههههههههههههههههههه جدتي رنا وش تسوين
رنا :-ههههههههههههههه اقرء على دانه من العين ما تشوفينها وش زينها
دانه :-هههههههههههههههههههه اقري ماعليك منها ..
رنا :- كني بشاورك هههههههههههههه ما حنا بفاضين تنصفقين عين ونتورط فيك نبي نوصلك صاغ سليم للحبيب
هنادي :_ ههههههههههههههههههههههه والله انك سنايدي
رنا :- انتي سنايدي تو ههههههههههههههههههه
دخلت عليهم منال ...
منال:- الزفه مابقى عليها شي ترى ،جاهزات
ارتبكت دانه ..قالت هنادي :- ماتخلين رباشتك .. البنت متوتره مو ناقصه
منال:- وانا وش دخلني عبد مامور .. خالتي ام خالد ارسلتني
رنا :- حنا جاهزات متى ما بدن علميني
منال وهي تطلع :-اوكيك
دخلت الماس ومعها سعاد وجلسن يسولفن عشان يخففن على دانه لان شكلها خايفه ومرتبكه ...
قالت رنا لهنادي على جنب بدون ما احد يسمع :- ما تدرين اذا عمتي شيمه بتحضر العرس
قالت هنادي بكره لان شيمه هي ام طليق دانه :- لا ماراح تجي
ارتاحت رنا :- ابركها من حزه سكنها برى الرياض خير وبركه لنا
هنادي :- أي والله
ورجعن يسولفن مع البنات




&&&&&&&&



(الجزء الرابع)

جلست ساره تكفكف دموعها ... راكان بيكون لغيرها الليله ..وش هالقراده يوم حبته ضاع منها ..
قالت لها امها وهن بالسياره :-ما انتي بمجبره تحضرين خلينا نرجع يمه انسيه
زينت كحلها وكثرت الباودر تحت عيونها قالت بعناد :-بروح ودي اشوف الي اخذته مني ..
امها مغلوب على امرها لان زوجها حمد متسلط وهي شخصيتها ضعيفه وبنتها مثل ابوها متسلطه والي براسها تسويه :- لافات الفوت ما ينفع الصوت
عصبت ساره :- يمه لا تعايريني ... خلاص سكري الموضوع مو قادره استحمل
وسكتت امها غصب....ساره عنيده وماينفع فيها النصح
زينت ساره فستانها الاسود ... الي لبسته متعمده دلالة على حزنها وحدادها عليه ...
وقفت السياره ودخلت هي وامها الفندق الي فيه الزواج ...
؛
قالت الخاله مريم :-هذي مو سوير وش فيها كنها جاية عزاء
ناظرتها ام راكان :- الله يعدي هالليله على خير لاتكون ناويه بمصيبه
عصبت الخاله مريم :- عشان اقصف عمرها حنا ماصدقنا راكان يوافق يتزوج ..
هزت ام راكان راسها :- خير ان شاء الله ..تعالي رحمه عمة راكان وصلت خلينا نسلم عليها
مشت ام راكان ومريم الي كاشخات وحاطات الي وراهن ودونهن بعرس الغالي ..عشان يستقبلن عمة راكان الوحيده الي وقفت معهم (معنويا) بشدتهم ..
قالت رحمه متاثره :- الله يوفق الغالي وتكون زواجة الهناء يارب
ابتسمت ام راكان :- اللهم امين
وراحن للطاولات المخصصه لكبار الشخصيات وجلسن عليها ... وساره الحقد معمي قلبها ...
،
،
الساعه >12 <

طفت انوار القاعه ....................

مذهــــــــــــــــــله ...

ماهي بس قصة حسن

رغم ان الحسن فيها بحد ذاته مشكله ...!!

مذهله .. كل شي فيها طبيعي

ومو طبيعي أجمل من الأخيله

طيبها .. قسوة جفاها

ضحكها .. هيبة بكاها

روحها .. حدة ذكاها

تملئك بالأسئله ..

.. مذهله

يابدايات المحبه ..

يانهايات الوله

هالحسن سبحان ربه ..

ظالم وما أعدله

أعذب من الأمنيات ..

عالم من الأغنيات

يا أجمل الشعر البديع ..

من آخره لين أوله

مذهله .. تملئك بالاسئله

هي حقيقه أو خيال ..

هي ممكنه ولا محال

هو سهلها صعب المنال ..

أو صعبها تستسهله

مذهله .. تملئك بالأسئله

ليه كل مُعْجِزّ .. مر هذا الكون فيها له صله

ليه كل شي فيها .. تظن انك تعرفه. تجهله

ليه كل لا معقول فيها .. ورغم هذا تعقله

ليه عمري .. ما لقى لبرده دفا ..

إلا دفاك

ليه أنا عيني تشوف وما تشوف

إلا بهاك

يا أجمل من الأخيله ..

هذا جواب الأسئله

كي تكوني في عيوني

ومن حنيني

بس فيني

ومو بدوني

... مذهله

مذهله..مذهله..مذهله

وفتحت البوابه وخطت دانه خطواتها بثقه ...على انغام اجمل اغنية زفه ..
والناس مذهولين بجمالها الي ماله مثيل ... ونعومتها ورقتها
لوكان لساره امل قبل خمس دقايق...فتلاشى الان كليـــــــــــــــا مستحيل يناظر فيها راكان وهو متزوج هالبنوته الصغيره يقولون عمرها 22 سنه والي تشوفه ساره بنت عمرها 17 -16 سنه ومسكت كاس العصير بكل قوتها من القهر..
كان قلب دانه تزيد دقاته في كل خطوه تمشيها...وماصدقت وصلت على كرسيها الخاص وجلست ...وبعد كم بيت شعر ...رقصن كل من يعزن على قلبها ..
قالت نوف تهمس في اذن امها :-والله ولا على بالها شفتي كشختها اكيد ان طلاقها من سعود اشاعه
امها:-اوف ماعليك منها مسالة وقت وبيمل من مصاختها الرجال مايقدر يعيش بدون مره وخصوصا اذا كان قد تزوج .. شوفي المزيونه الي هناك تراها مرة زوج بنت عمك دانوه ...
انصدمت نوف وناظرت وحده تاكل دانه بعيونها من الكره ...
قالت نوف بشماته كالعاده:-ههههههههههههه شكل نفسيتها متازمه ..شوفيها كيف تناظر دانوه ..وبعدين طليقته مو مرته لاتنسين (لازم تركز ع النقطه هذي طبعا )
وكملت بقهر :-شفتي يمه بنتك واقفه مع بنات عمي ومع عدوتي الماسوه ...(انقهرت نوف لان البنات رحبن برنا مو زي ماكانت متخيله هي وامها انهن ماعطنها وجه )
قالت امها تتوعد :-شغلها عندي بس اصبري علي...
طبعن تغطن الحريم لان المعرس بيدخل ..
مسكت دانه وردتها الكريستاليه بيدها من التوتر ....وعيونها بالارض.
.وبعد طق الطيران وريحة العود الي فاحت قرب منها وقدام الملا من محبين وحاسدين باس راسها ورمى عليها السلام
(بصراحه الحركه ذي كبرته بعين البنات وبعين دانه اكثر )
قالت سعاد تهمس في اذن الماس :-ياربي يجنن مزيون
وجلست تتامله من ثوبه الابيض وغترته البيضاء الى بشته الاسود وجزمته السوداء(تكرمون) وساعته السوداء كان كاشخ
ردستها الماس بكوعها :- اهجدي لاتفضحينا هههههههه
وبعد السلام عليه وعلى زوجته والرقص والوناسه ....
قالت المطربه بصوت عالي خلى كل القاعه تهجد :- عندي اهداء خاص جدا جدا للعريس من ناس يحبونه
(لعن راكان في نفسه عارف هالليله ماراح تعدي على خير)
وغنت اغنية ...>بحضر زفافكـ ..ياحياتي<

بحضر زفافكـ ياحياتي..

بحضر زفاف الي هويته

وبرزف عشانك لاتحاتي...

وبعطيك كل الي بغيته

بهديك دمعي وعبراتي

والهم اللي فيني رميته

بحضر ولو بعرسك مماتي

شايل معي قلب نسيته

واجمل قديم الذكريات

والظيم اللي منك خذيته

وبذكر ليالي الماضيات

كنت الوليف اللي اهتويته

كنت الذي لجله اباتي

ساهر ونومي ما هتنيته

بهديك في ليله وفاتي

حلم الليالي لي طويته

واعطيك من قلبي امنياتي

تلقى الهنا بدرب مشيته

وتعيش في راحه وسباتي

ويا الذي عقبي لقيته

بحضر زفافك يا حياتي

بحضر زفاف اللي هويته

وبعد ماغنت المطربه ودانه على اعصابها منقهره والبنات مذهولات ...طلعت لهم بنت بآخر العشرينات لابسه اسود والدموع بعيونها تقول احد ميت لها... ومو متغطيه ولا متحجبه ....!!
قالت والدموع تزيد بوسط عينها :-مبروكـ يالغالي
كان راكان منزل راسه وقال بدون نفس :-عقبالك
شهقت :- ما يملا عيني سواك
رفعت دانه عيونها وناظرت في هالوقحه الي تغازل زوجها قدام عينها ..وتلاقت نظرتها بنظرة راكان ..ورفعت حاجب تساله وش الموضوع ...
لكنه وقف ..وسال امه الي كانت واقفه جنبه :- وين ام خالد بسلم عليها قبل لا اطلع
اشرت امه على ام خالد الي كانت متحجبه ..وجت له ..وسلم عليها ..
قالت له والدموع ما تخفى بعيونها :- لا اوصيك يمه على دانه
ابتسم :- افا توصيني على نفسي ياخاله
وناظرها وهو متخدر من جمالها :-دانه بعيوني واغلى بعد منها
ومد يده لدانه .وعلى الرغم من جرحها بسبب الموقف الدرامي الي صار الا انها اخذت يده على الاقل عشان المظاهر قدام خلق الله ..
وطلعوا تاركين ساره وراهم ....تناظر والحقد معميها ...
ثم نزلت ...ومرت من جنب ام خالد وام راكان بسرعه
سالت ام خالد ام راكان :- من هذي البنت
قالت ام راكان وهي مرتفع ضغطها :- طليقة راكان
بغى يغمى على ام خالد :-طالعه قدامه بفستان سواريه ولا غطاء ولاحجاب هذي ماهي بسلومنا
هزت ام راكان راسها :-الله يستر ليتها توقف عند هالشي كان هانت
قالت ام خالد وهي تمسك يدها :- لقت ند لها ودانه ماهي بسيطه وبتقولين ام خالد قالت
ابتسمت ام راكان :-الله يوفقهم جميع
مسحت ام خالد دمعتها :-اللهم امين
؛
؛
قالت نوف لامها وهي وشوي تطيح من الكرسي :-يجنن يمه يا ملحـــــــه
مايحتاج عاد اقول لكم .كان دم ام احمد فاير من حظوظ بنات ابو خالد كل وحده متزوجه رجال احسن من الثانيه ..:-الله لا يهنيها وترجع لامها مثل ذيك المره
نوف :-اللهم امين
وطاحت عينها بعين الماس ..وحمر وجهها مره
تمنت الماس لو تمسك نوف وتدفنها بالحياء..لكن هذا شي مستحيل ..لازم تحافظ على اعصابها وما تتهور وتخرب عرس اختها ..
قالت سعاد تهمس :-اسفهيها وش تبين فيها ..
قالت الماس وهي عاضه على اسنانها :- عساها الموت الي ياخذها قوية عين
عصبت سعاد :-أي قوية عين والي يرحم والدينك وعيونها بالارض ..انتي موسوسه ..


&&&&&&



(الفصل السادس)

(الجزء الاول)

طبعا بالسياره غير راكان رأيه بأخر لحظه و أصر يكون هو السواق....وجلس كل دقيقه والثانيه يلتفت ويناظر القمر الي جالسه جنبه صحيح انها الان لابسه عبايه ومايشوف الا يدينها الي تفركها ببعض الا ان صورتها قبل خمس دقايق مافارقت خياله ..وشاف دموعها وهي تودع خواتها وامها ...ورجفتها ..اشياء بسيطه لكنها اثرت عليه...
وصلوا الفندق ...
واخيرا صاروا بلحالهم ...........
جلست دانه على الكرسي الي بالجناح الفخم الي حاجزه راكان ..وهي بتموت من الخوف وكأنها اول مره تتزوج ...على الاقل عبدالعزيز تعرفه وولد عمتها لكن هالشاب الطويل الي واقف قدامها ببساطه (غريب) ...
قال برقه :- تدرين انك اجمل بنت اشوفها بحياتي
حمرت خدودها من جرأته ...وابتسم :-وحياك زايد جمالك جمال
(وش قاعد اقول انا شكلي انهبلت....)
دق قلب دانه بشكل ماله مثيل ........وش قاعد يقول ذا دخل على الغزل على طول
ابتسم :-تكلمي ليه ساكته ذاك اليوم يوم دق جوالك كان لسانك وش طوله (يقصد يوم شافها بالمجلس)
ابتسمت غصب عنها ...وجلست تلعب بطرف فستانها ...
(هالحين انا متزوج لي وحده طرماء)
حط يده على خدها يرفع وجهها :-دانه
ناظرته بعيون ذباحه :-سم
كلمه وحده .........حرفين .........بس كيف تهز كيان رجال
تمالك نفسه .. وش فيه يتصرف كانه مراهق والا واحد اول مره يتزوج ...
لكنه ابتسم :- سم الله عدوك
ومسك يدها الي كانت بارده ثلج ....استغرب :-انتي بردانه !
وحاولت تسحب يدها بس ظل ماسكها ...وما قطع هاللحظه الا باب الجناح يدق (لعن راكان في نفسه ) وراح للباب ولما فتحه لقاها the room serves ...جايبين لهم العشاء الي طلبه راكان على الساعه 2 الفجر ...
حط العشاء وماقدرت دانه تحط لقمه بفمها ...وهي ما اكلت شي من امس ...انتبه راكان الي بعد ما كان له نفس ياكل بس عشانها وحاول فيها تاكل بس اكتفت بالعصير ...
وقف راكان وقال :-انا عندي كم شغله بخلصها تحت اذا تحبين تبدلين ملابسكـ خذي راحتكـ
وطلع برى الغرفه ....
شكرت دانه فقلبها لباقته ......
ولكن المصيبـــــــــــه انها عجزت تفك ازارير الفستان الكريستاليه الي ورى ...
تورطــــــــــــــت
وش ذا الفشله ...حاولت وحاولت لين عورتها يدينها ..
مستحيل تطلب من راكان يفك لها الفستان ...وهو بعيد عنها بتموت من التوتر فما بالها لو بيساعدها تنزل ملابسها ..بغت تدق على هنادي تهزئها لانها هي الي اقنعتها تحط ازارير ورى لانها ستايل (للامانه بعد هي كانت معجبتها الفكره) ..
دارت بجناح العرايس الفخم ....آه ياقلبي
كل شي رومنسي .....انوار خفيفه ...والوان خياليه احمر وزهر وابيض...وشموع في كل مكان وطاحت عينها بالشي الي تجنبته طول ما دخلوا الجناح السرير الكبير الي مرمي عليه ورد طبيعي ...
وحمرت خدودها ....
قالت دانه تتشكى لله :- ياربي وش العمل ..الفستان عيا ينفك معي وفتحته مره كبيره
وبعدها بعشر دقايق ..
سمعت صوت المفتاح بالباب ... وحست بمعدتها تنقلب...
دخل راكان ...وناظرها وهي واقفه قدام المرايه تحاول تفك حلقها (تراجي بالكويتي )بس عجزت لان يدينها ترجف
قرب منها ووخر يدها عن اذنها ونزله لها ...ونزل الثاني وحطه بيدها
لاول مره يكون قريب منها بها الشكل ..ويشوف وجهها من هالمسافه ...
"ياربي هذي رموش طبيعيه ولا تركيب "
لكنه سالها بهدوء :-ليش ما بدلتي ملابسكـ
ومازال نظرها بالارض....
مسكـ يدها وحس برجفه ..
"حبيبتي"
(وش يقول ذا يبي يغمى علي اليوم)
قالت بهمس وخدودها مولعه :-الـ..فستان ...عجزت افك ازاريره من ورى
مسك نفسه لا يضحك ... لانها تتكلم بلهجه مأساويه ..
ووقف ورى ظهرها ...ورجع شعرها الطويل قدام وجلس يفك ازارير الفستان (آه لو تتخيلون شعور دانه المسكينه ههههههه)
ماقدر يقاوم نعومتها ... وريحة عطرها الي يخدر
وباسها مع رقبتها من ورى ...
جمدت دانه مكانها من رقته ...والتفتت يمه وطاحت عيونها بعيونه ...وما قدرت تتنفس ولا ترمش ولا تتكلم ...كان يناظرها بقوه وعيونه الذباحه ...تخدرها ..
مرت من جنبه ...لكنه مسكها ..
قالت بهمس :-ببدل ملابسي
وبعد مقاومه تركها تبدل.... فتحت شنطتها وقلبتها فوق وتحت ...وين ملابس النوم المحتشمه الي شرتها ..كل الي قدامها تل ودانتيل وساتان ...وبصراحه فضايح..
كانت على وشك تبكي وراكان يناظرها ومستانس...جلست تلعن في نفسها خواتها وبنات عمها على هالموقف الي حطنها فيه
الحين وش العمل ...
ابتسم راكان وعرف ان فيه احد مسوي فيها مقلب...وجلس يناظر لانه لو قرر يبدي رايه يمكن تعطيه بوكس ...
وراح يفتح الدرج ويعلق بشته وشماغه ...(يعني يصرف عمره هههههههه)
اختارت دانه اقلهم فضايح وهو ساتان قصير ابيض لحد الركبه ...بس انه كاشف من فوق مره ..والبلى مامعه غطاء
ودخلت الحمام تبدل ....
لبست وهي تلعن من قلب ..اللبس مره مغري ..وش بيظن فيها راكان الحين ...
"حسبي الله عليكم ياخواتي ويا بنات عمي"
زينت شعرها ..وخلاص ماعاد فيه مهرب لازم تطلع ..
طلعت ولقت راكان واقف يتاملها ...من فوق لتحت ........
وماعطاها فرصه تتكلم وتعترض............
؛
؛
؛
><الـسـاعـه 2 الظهر><
قال راكان بهمس ورقه في اذن دانه النايمه :-حبيبتي قومي فاتتنا صلاة الظهر ..
فتحت دانه عيونها وناظرته بحب ثم غضت طرفها وقالت بنعومه :-صباح الخير
ابتسم راكان ابتسامه خلت قلب دانه يرعد :-صباح الجمال والنعومه والرقه ..(كمل يمزح) بعدين حنا مسا الحين مو صباح يالله قومي والا ..........
فهمت قصده وفزت بسرعه من السرير وخدودها حمر ...هي ناقصه (الا) جديده ...
ضحك منها ...ومن حياها ..
دخلت تاخذ لها شاور سريع ..لان راكان سبقها واخذ شاور .. طلعت لابسه الروب ..مالقته بالغرفه ..وبدلت ملابسها بسرعه ..لبست فستان خفيف روعه لحد الركبه..وخلت شعرها سايح وضبطت الميك اب ..
وفجاه دق جوال ...مو جوالها جوال راكان ..وكان حاطه يستقبل مسجات اذا مارد ...
"حبيبي "
المتصله بنت !.........بغى يغمى على دانه
كملت المتصله "مصيرك راجع لي راكان انا مو قادره اعيش بدونك .. والله احبك انا مستعده ارجع لك كل شي عطيتني اياه اصير خادمه لك بس تزوجني من جديد .."(وجلست تبكي)
(عرفنا دانه من البدايه حبوبه ناعمه ورقيقه ...لكن في الجايات خلونا نشوف حقيقه دانه)
مشت دانه بسرعه واخذت الجوال واستقبلت المكالمه ...
"راكان انت معي"
قالت دانه تستهزء "طول عمري اسمع عن ناس مالهم كرامه ولا كبرياء..لكن اليوم مروا علي"
انصدمت ساره "انـ........تي مين
دانه :- هه انا مين انا حبيبه راكان وشريكته انا زوجته ..فهمتي
ماتكلمت ساره من الصدمه ...
كملت دانه :- ان فكرتي بعدين مجرد تفكير تدقين على هالرقم ... راح تندمين طول عمرك اتقي شري احسن لك وتذكري راكان لي وماراح يكون لغيري.
وسكرت التلفون بوجهها .............
جلست ساره مو مستوعبه ......وفجاه اغمي عليها
؛
؛
بعدها بربع ساعه رجع راكان ... ورجع لدانه مزاجها بعدين تتفاهم معه على رواقه بس الحين ما ودها تضيع لحظه وحده من شهر عسلهم ...
تفاجا راكان بشكل دانه ابتسم وقال :- انتي تفاجئيني دايم جمالك فيه سحر
استحت دانه :-راكان لو سمحـ...
راكان وهو يمسك قلبه :- آه
خافت دانه وجت عنده :-فيك شي حاس بشي
راكان:-لا ما فيني شي بس اسمي وانتي تقولينه يهبل
دانه :- هههههههههههههه خوفتني
مسكها راكان مع يدها :-يازين هالضحكه ..
دق باب الجناح....
عصب راكان وقال يمزح :-يارب ما يجون الا ب اللحظات المهمه
استحت دانه ..وراح راكان يشوف الباب
رجع وبيده باقة ورد كبيره ..
قالت دانه بعفويه :-ياي روووووووعه ..من مين..؟؟
ابتسم راكان وقدم لها الورد ..فتحت البطاقه ..
><يادانه بعين بحارك..ترى الاحساس ربانك..
وانا ربان ..هالمركب..طوتني رحلتي عندك..
وحطيت الامل عندك..>< راكـانـ
استانست دانه .. :- روعه مشكور ..
كشر وقال :- بس هذا الي قدرتي عليه
انحرجت دانه :-مـ.انـ..وش اقول
قرب منها وقال وفي عيونه نظره خبيثه :- يسلمو قلبي..انت حياتي..
هو يقرب وهي تبعد هو يقرب وهي تبعد ..لين صارت لازقه بالجدار ..
ودق باب الجناح......
هالمره لعن راكان بصوته ..وعضت دانه لسانها لا تفطس من الضحك على شكله..فتح الباب لينها باقة ورد ..
فتح الكارد لقاها من صديقه محمد ..
نزل الباقه وقال لدانه :-هذي من صديقي محمد
ابتسمت دانه ونزلت الباقه الي معها :- والله وفيه الخير
ابتسم راكان :- أي والله نعم الاخ
تسالت دانه :-تعرفه من زمان ..؟
راكان :- من ايام المتوسط .. والحين حنا نشتغل مع بعض بالشركه هو ينوب عني لاغبت وانا انوب عنه ..يعني ذراعي اليمين هو وكاتم اسراري..
هزت دانه كتوفها :- توقعت الناس الي كذا تلاشوا ..وصارت الدنيا دنيا مصالح
انصدم راكان من ردها ...هذا دليل على ان عقلها كبير تفكيرها غير محدود .. بس يالله وش يدريه يمكن تسوي نفسها مثاليه قدامه ..
غير السيره ....وقال :-اليوم ترى بنسافر
استانست دانه :-متى ..؟
راكان:-9 بالليل حضري اغراضك ..
دانه :-ان شاء الله بس على وين
ابتسم :- خليها مفاجاه ..

**********


(الجزء الثاني)

><في بيت ابو خالد><

وقف خالد يمشي ويروح بغرفته ...
ذبحتـــــه الحيره ...قلبه متعلق..ويهوى..
بس وش الحل ...؟؟
دق باب غرفته ..
خالد:-ادخل
دخلت الماس ومعها كاسين كابتشينو :- تفضل الكابتشينو الي تحبه ..
ابتسم خالد :-مشكوره يالغلا..تعالي اجلسي ..
ابتسمت الماس:-انت مو على بعضك .. ما ابي اجلس غصب عنك
خالد:-ههههههههه لا جد تعالي عندي مشكله وباخذ رايك فيها
جلست الماس ..:-خير
خالد :- خير..خير ان شاء الله
قالت بجد :-خالد شفيك اليوم ما اكلت شي على الغداء..
خالد :- انا نويت اتزوج ...
فرحت الماس :- بالله الساعه المباركه ...مشكلتك وشهي ماديه ..؟
هز راسه وقال :- لا مو ماديه انتي تعرفين من يوم ما اشتغلت وانا اكون نفسي والحمد لله اموري الماديه تمام وان نقص شي الوالد مو مقصر
احتارت الماس :-طيب وين المشكله ..؟
تردد خالد ..وقال :-المشكله اني مو عارف من اخذ
ضحكت :-بسيطه انا وامي نختار لك
قال بقوه :-لا لا مافهمتي قصدي..
الماس:-خالد لا تلف ولا تدور خلك صريح
خالد :- انا طايح في هوى بنتين ..
طلعت عيون الماس قدام:- نعم تتكلم جد ولاتمزح
عصب خالد :- والله العظيم احب لي بنتين وكل وحده غاليه ولاني قادر اختار
الماس :- منهن هالبنتين
خالد وهو يشرب من كاسه :-مالك دخل شوري علي
سكتت الماس ..فحياتها ما مر عليها شي كذا..
رجال يحب له ثنتين ...
خالد :- الماسوه
ارتبكت الماس :- والله ياخوي مدري
خالد بيأس :- الماس انا بنجن ..
حطت يدها على كتفه :-فكر يا خوي القلب ما يهوى الا مره ..
سكت خالد ،كملت الماس :- قلبّ السالفه براسك وشوف من الي تناسبك اكثر ومن الي تبيها اكثر هذي عشرة عمر وكل الوقت معك لان ابوي ماعنده خبر وعشان كذا ماراح يلح عليك بالجواب
اخذ خالد بدلته حقت العسكريه ..وحط شماغه على كتفه :- شورك وهداية الله
الماس :-الله وياك ..
ولما وصل الدرج سال :- ماتدرين عن دانه
ابتسمت الماس :- سافروا البارح يقضون شهر العسل ..وبيرجعون في موعد ملكة قمير
قالت قمر الي كانت طالعه من غرفتها :- يووووووووه ياكرهي لها الاسم كني ام جدتكم
خالد والماس :- ههههههههههههههههههههههههههههههه
كملت قمر وسوت نفسها معصبه عشان ما تضحك لانها تحب الضحك :- كنتم تحشون فيني خلاص راحت دندونه العسل وجلست بلحالي بينكم
خالد :- هههههههههههههههههه لا تصجينا كلها سنه وتفتكين منا ..
عصبت قمر ... كلما جت تنسى الموضوع ذكروها فيه ..
قمر وهي معصبه :- مالت عليكم انتم وهالسيره اروح غرفتي ابرك لي منكم
نزل خالد وهو يكلم الماس :- وش فيها هالخبله انهبلت والله لو تعرف سلطان زين ما قالت هالكلام
صرفت الماس الموضوع :- بزر ياخوي ماعليك منها ..
خالد :- الله يعين ...
وقابل امه تحت ...
ام خالد :- عندك استلام يمه
حب خالد راسها :- ايه ..اشوفكم بكره ان شاء الله
ام خالد :- بحفظ الرحمن لاتسرع بالسواقه
ابتسم خالد :- تامرين يالغلا سلام
ام خالد :- مع السلامه
قالت تكلم الماس الي جالسه تقلب في كتاب قدامها :- يمه بغيتك بسالفه
نزلت الماس الكتاب :- سمي يالغاليه
قالت امها وهي تجلس جنبها :- انا جايتك باديه ...(يعني طالبتها طلب وما تبيها تردها )
استوت الماس في جلستها :- انتي تامرين يمه ...
ام خالد :- الله يرضى عليك
خافت الماس :- خير يالغاليه
امها :- كل الخير سعود دق علي ....
فزت الماس من مكانها ..مسكتها امها مع يدها وجلستها ...
"انا ما خلصت كلامي"
تازمت الماس :- يمه قفلي الموضوع
امها :- اسمعيني للاخير ...
غصب على الماس تسمعها :- نعم
امها :- سعود وافق يتزوج ...
صرخت الماس :- يتزوج
امها :- مو انتي طلبتي منه هالشي
سالت دموعها غصب ..
كملت امها :- بس له شرط يبي يجي يشوفك اليوم
قالت الماس بقوه :- لا
قالت امها الحنونه بطبعها بحزم :- لكني عطيته كلمه وقلت له يجي وابوك موافق
انصدمت الماس :- يمه كيف تسوين فيني كذا
مازالت امها معانده :- بيجي بعد ساعه روحي البسي وتكشخي
وطلعت امها من عندها وقلبها يوجعها لانها قست عليها والقسوه مو طبعها ..
طلعت الماس غرفتها معصبه .وينك يادانه والله ولك وحشه من يسمعني ويخفف عني الحين .
؛
؛
ام خالد :- الو السلام عليكم
ام سعود :- وعليكم السلام هلا وخيتي
ام خالد :-هلا بك
(ام سعود وام خالد يقربن لبعض من بعيد امهاتهن بنات خاله وكانو اهلهن جيران ..وعلاقتهم مره قويه ...وهن مثل الخوات )
ام سعود حست بشي مضايق ام خالد :- وش فيك يا ام خالد
قالت ام خالد بضيق :- من غير هالبنت الي عندي والله مدري وش اسوي
حزنت ام سعود لانها تحب الماس موت وماتنسى يوم كانت تنام عندهم لا مرضت ام سعود بسبب السكر والضغط وتتناوب السهر عليها مع البنات كانت نعم البنت واخوان سعود سلطان وفهد يحبونها ويقدرونها ...حتى سعود يوم رفضت سعاد احمد هي الي هدته وخلته يتقبل قرار سعاد بالغاء الملكه والا كانت نيته يزوجها لأحمد غصب ..
ام سعود :- يبي يفرجها الله ، الله يهديهم ازواجنا هم سبب كل هالمصايب
هزت ام خالد راسها :- معك حق بس لو تفكرين بوجهت نظرهم تلاقين معهم حق بس انا الي قاهرني هالبنت الي تموت في زوجها ومعنده ماتبي تشوفه
قالت ام سعود بتفهم :- بعذرها يا وخيتي انا لو مكانها كانت تخبلت
ام خالد بحنان :- وش اخبار سعود ...؟؟
تجمعت الدموع بعيون ام سعود :- حالته ماتسرك يا ام خالد راح مثل العود وماعاد هو الاولي راعي المزح والوناسه ,, ابوه يضغط عليه كثير هاليومين يبيه يتزوج نويفه
عصبت ام خالد :- هه وهو بظنه ان نويفه بتملى عينه بعد بنتي
ام سعود :- تدرين قلت له هالكلام وحلف علي بالطلاق ما افتح هالسيره وعلى قولته ولدي وانا حر انتي مالك دخل
(فعلا بغت تتطور الامور بين ام سعود وابو سعود بسبب زواجة سعود على الماس وبالخصوص من نوف بنت عمه وانتم تعرفون تفكير الاولين .. حلف عليها بالطلاق ماتجيب سيره وقال لها مالها دخل والشرع حلل اربع .. وانها لوتحب ولدها كانت وقفت معه عشان يتزوج ويجيله ظنا .. )
وقالت وصوتها فيه بكيه :- دقيت على العمل مالقيته والجوال مقفل والبيت مايرد ....صار حتى بتنا ماعاد يجيه عشان ما يتهاوش مع ابوه مثل كل مره على هالموضوع ...ابوه لاهي عنه هاليومين بملكة سلطان وبرجعه فهد من الشرقيه (فهد يشتغل بالشرقيه ومايدري عن المشاكل الي صايره هنا بالبيت لان محد جاب له سيره .. عشان يركز في شغله ..حتى زواج دانه ما قدر يحضره لانه ان حضر الزواج ماراح يقدر يحضر ملكة اخوه سلطان ففضل يجي لملكة اخوه ويبارك لعمه ونسيبه الجديد)
قالت الشغاله لام خالد ان سعود برى بالمجلس ...
ام خالد وهي تو تنتبه للوقت لها ساعه الاربع تكلم بالتلفون .. وحست نفسيتها مستقره بعد هالمكالمه لان ام سعود رفيقة عمرها من يوم ما جن على وجه الدنيا ..
ام خالد :- لا تشيلين هم يا وخيتي سعود هنا جاي بيشوف الماس ...
ارتاحت ام سعود :- الله يطمنك بالخير ..تراه ماتغدى ولاراح يسمع لي
ام خالد بحنان لانها تعتبر عيال نايف وناصر عيالها :-لا تشيلين هم انا بغديه ..
قالت ام سعود :- انتي بس علمي الماس و بيطيع
ابتسمت أم خالد :- صار يالله سلام
وسكرت السماعه وراحت للمجلس.....بعد ما ارسلت الشغاله تنادي الماس


&&&&&&&&


الرد باقتباس
إضافة رد

رواية لمني بشوق وأحضني بعادك عني يبعثرني / كاملة

الوسوم
آح’ـلى شئ انهـ رجع ركوني
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الأولى : أبي أنام بحضنك و أصحيك بنص الليل و أقول ما كفاني حضنك ضمني لك حيل / كاملة ازهار الليل روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 6838 08-08-2019 05:51 AM
روايتي الأولى : لحظات طيش تنادي للندم بشويش / كاملة حورية جده روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 612 27-08-2017 06:27 AM

الساعة الآن +3: 12:33 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1