غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 11
قديم(ـة) 07-09-2007, 07:41 PM
صورة بلغ حبيبك... الرمزية
بلغ حبيبك... بلغ حبيبك... غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد : قصة ( حقك علي إن كنت زعلااان)..قليله فحقها كلمة روووووعه..


(الجزء السادس)
طارق:حشى,,, حشى منت بمسافر شهر عسل رايح الجيش؟؟
مشاري شيل هالتكشيرة من وجهك..
مشاري وهو سرحان ويحوس بجواله:من قالك إني مكشر أو زعلان بالعكس...
طارق: لاوالله من شاف وجهك يحس إن ميت لك ميت..
مشاري: فكنا من لقافتك وبثارتك... إلا شخبار عزام؟؟؟
طارق: ماعليه يزقح... آخر مرة شفته يوم زواجك..
لا وتراه زعلان منك..
مشاري: يزعل الين يوم الدين...
طارق: هههههه حرام عليك يا مشاري تراه ضعيف..
مشاري: ضعيف ماقلنا لا,,, بس داج وموبصاحي أبد... أنا ماقلتلك وشسوى قبل يوم زواجي بيومين... الا صح وشوله أقولك وأنت كنت معي وشفت بعينك وشسوى خير وين إحنا فيه من متى نسوي هالحركات؟؟..
طارق:هههههههه ياخي فلااا موبصاحي..
مشاري: إلا مجنون..
طارق: ياخي مسيكين الله يهديه ويتوب عليه قبل لا يفوت الفوت..بس أنت كان تفهمت الموضوع ولا عصبت عليه بهذيك الطريقة شفت الضعيف يوم زواجك حضر وقعد معك وسولف معك ولا كأنك سويت شي...
مشاري:نعم؟؟؟ تبيني ما أعصب عليه.. طارق بالله عليك أنت راضي عالشي اللي سواه عزام..مجمع لي أربع بنات صايعات مادري من وين جابهم في فلته,, ويقولي كل واحد يختار وحدة ويوسع صدره,,,, أنا وياك طارت عيونا أقوله ياعزام استح على وجهك ياعزام وشهالحركات...يقولي يامشاري ترى ماجبتهم إلا عشانك هذي حفلة توديع للعزوبية لك ... اليوم وسع صدرك لأنه بعد يومين خلاص بتبدى ضيقة الخلق..
بالله ياطارق كم مرة أنا وياك فهمناه أنه إحنا ما نحب هالحركات لكنه يستعبط وماجاه جزاه وأقل من جزاه..
طارق:يامشاري عزام ماينلام مسكين من يوم وعى عالدنيا وهو مشرد ومشتت ولا حس بالأمان والراحة ولا لقى تربية صح,, مايلقى إلا هالألوف اللي تنكب برصيدة شهريآ,,, أمه عايشة مع زوجها بأمريكا ولا تدري عنه وكل ماقالها أنه يبي يسافرلها ترسله فلوس وتقوله أنا بسافر للمؤتمر الفلاني بالدولة الفلانية مع زوجي,,
وأبوه مع زوجته وعياله بالشرقية لاهي بمصانعة ومحلاته وعياله وكل ما سافرله عزام تنكد عليه مرة أبوه وتهبل فيه وأخوانه مسفلين فيه ومحقرينه عشان كذا الولد
فضل يعيش لحاله ويكونله عالم خاص بعيد عن هالصجة كلها ..
مشاري:طارق أنا عارف هالحكي كله ومقدر ضروفه.. بس هم إحنا ماقصرنا معاه ياكثر ماوقفنا جنبه ونصحناه وقلنا هذا طريق لا مشى الواحد فيه ينبلي ولايقدر يطلع منه ولاهوطالع إلا بفقر ولا مرض ولا فظيحة لكنه مايفهم,,,
وبعدين ياطارق إنت آخر واحد يتكلم عن الظروف .. ظروف عزام لاتقارن بظروفك أبدآ..
أبوك ميت وأمك مريضة بالقلب وأختك اللي أكبر منك مقعدة ومتخلفة عقليآ وأنت اللي تشيلها وتحطها ,وعندك خواتك الثنتين اللي بالمتوسط إنت اللي تصرف عليهم وتراعيهم وتربيهم وحالتك حالة ...
ومع كل هذا منت بقاعد تسوي ربع اللي يسويه عزام..
طارق: يامشاري محنا ملائكة منزلين كل الناس يخطئون.
مشاري: يخطئون بس مو يستمرون بالخطأ ويجرون خلق الله معهم أوكي مشيناها معاكس بالتليفون مشيناها استهبال في الأسواق بس ماتوصل لجريمة تهز عرش الرحمن ياخي ذنوبنا تكفينا....
طارق:الله يهديه,,, الله يهديه يا مشاري..
,,,مشاري يقوم: اللهم آمين يالله طارق أنا بروح الحين ,,
طارق: الله يحفظك يالغالي انتبه لنفسك ولزوجتك ,,, ويقوم طارق ويحضن مشاري ويودعه.. ويحمله مشاري السلام لصديقهم عزام لأن مهما صار هذا صديقهم ولازم يوقفون معه الين يبطل هالحركات ويتوب لله....
***
*****
وصل بسيارته عند باب البيت ... لكنه حس نفسه تورط..
,,,ياربي ماودي أنزل وأدق جرس البيت أخاف يطلعلي أخوها البثر ولاأبوها وأنا مالي خلق أحد ... وحتى رقم جوالها ما أخذته منها..
ياللاه مافي حل إلا إني أدق الجرس واللي يسير يسير..
نزل مشاري ودق الباب..
أفنان: مين؟؟
مشاري:أنا مشاري بالله خلي رهف تنزل..
أفنان: طيب..
....
أبرار: من اللي دق الجرس؟؟
أفنان:هذا مشاري زوج رهف يقول خليها تطلع..
أبرار: خلاص للحين قاعدة انزلي تحت وقوليلها تذلف..
... أول مانزلت أفنان لتحت عشان تنادي رهف,, على طول أبرار نطت للشباك وفتحته وقامت تطالع مشاري..
أبرار: ياااويلي يجنن..
أثير تتجه لأبرار: منهو؟؟
أبرار:مشاري يا أثير تعالي بسرعة شوفي واقف برا في الشارع يجنن..
أثير: أشووف [وتشهق أثير] يجـــــــــــــــنن
أبرار: لا وشوفي سيارته بعد.. شي يخقق
أثير: الله يابختك يارهف كامل والكامل الله..
أبرار: ياالله يالقهر بالله واحد مثل هذا تاخذه عجوز ابليس..
أثير: حرام عليك يا أبرار حتى رهف ماعليها مزيونة..
ابرار: إي مرة اللي مثلها تروح دار المسنين أزين..
... ولا صوت منيرة من تحت : أبراااار,, أثيــــــــر , تعالوا سلموا على رهف بتروح..
أبرار:روحي انزلي سلمي عليها وأنا بقعد أطالع هالزين وقوليلها أبرار تتروش,,
أثير: ياشيخة انزلي وشبتقعدين تسوين هنا..؟؟
ابرار: بقعد أطالع هالملاك واتحسر على حض أمن جابتني..
أثير: هههههه الله يرجك يا ابرار الرجال بيجيه عين هو ورهف والسبة أنتي..
أبرار: أقول اطلعي برا..
.....,,,
ودعت رهف أهلها وكان الوداع جدآ بارد لأنه الصراحة ماحد جاب خبرها سافرت ولا قعدت هذا موشي مهم بالنسبة لهم إلا صالح اللي كان يتمنى لأخنه كل خير..
,,, طلعت رهف ولقت مشاري يستناها بالسيارة برا..وركبت اسيارة..
رهف:السلام عليكم..
مشاري:.....سلاام
رهف:طولت عليك وانت برا؟؟
مشاري:........لاء
رهف:مشاري الله يهديك خوفتني عليك إنت قايلي إنك بتجي العصر تاخذني وتأخرت مرة علي ..
هنا مشاري مارد على رهف وعلى طول قالها: ,,, وين جوالك؟؟
رهف حست بالتصريفة: هنا معي..
مشاري:سجلي رقم جوالي ودقي دقة وقفلي عشان اعرف رقمك..
رهف:... طيب
مشاري: (******0555) دقي دقة
رهف بعد مانقلها الرقم دقت دقة وقفلت ..
::::
وصلوا رهف ومشاري البيت وقالها في السيارة قبل ماتنزل:
زي ماقلتلك الساعة 11 شناطك جاهزة..
رهف: طيب..
نزلت رهف ودخل مشاري الديوانية وسولف مع أهله شوي وبعدين طلع غرفته عشان يرتب ملابسه بالشنطة... وكان طول الوقت يتحاشى النظر لرهف وماقالها ولا كلمة ولماعرضت عليه إنها تساعده قالها بكل رسمية:
لآء شكرآ..
بعد ماجا وقت طلوعهم للمطار سلموا رهف ومشاري على أهل مشاري وتحركو بالسيارة للمطار واللي وصلهم للمطار السواق ..
:::
بعد قص البوردنق وشحن الشنط.. مشاري خلا رهف تجلس بصالة الانتظار جنب مجموعة حريم وهو راح جلس بعيد عنها,, على العكس من كل العرسان المتواجدين كان كل واحد جنب عروسته وحاط راسه براسها وكل واحد غرقان بالسوالف والمزح ..
إلا رهف اللي كانت تحس بالوحدة وجالسه لحالها وعيونها ما انشالت عن مشاري اللي كان جالس بعيد عنها ومقابلها ولا فكر إنه ينظرلها نظرة وحدة..
الساعة 11,55دقيقة
شوي ولا المطار يعلن عن تأخر رحلة جدة من الساعة 12 الى الساعة 2,15..
هنا مشاري انصدم وحامت كبده وقال في نفسه:
يا الله على كثر ماسافرت وجيت سبحان الله ماقد صادف وتأخرت الرحلة الا هالرحلة لاوبعد مو أي تأخير..ساعتين وزيادة..صدق المنحوس منحوس,,
والبلشة إني بموت من النوم.. والصداع يالله أقوم آخذلي كوب قهوة أعدل فيها المزاج ,,,,,.. وانتبه مشاري للاب توب اللي بيده..,,,يووه يالفشلة يعني اشلون اقوم واشتري وهو بيدي مافي حل إلا أروح واعطيه رهف بدل ماهي قاعدة زي قلتها..
رهف كانت قاعدة وطفشانة وألمت الجلسة ظهرها بشكل كبير ولما سمعت خبرتأخر الرحلة تأزمت نفسيتها زيادة.. وخاصة إن كل رجل كان بعيد عن عايلته قام عند أهله وقام يسولف معهم ويصبرهم ويطمن نفسياتهم بعد خبر تأخر الرحلة إلا مشاري..
شوي ولا رهف شافت مشاري متجه لها وارتسمت على وجهها ابتسامة وقالت:
ياحرام والله إني ظالمته,,
مشاري لما قرب منها: خذي اللاب توب خليه عندك بروح أجيب لي كوفي تبين؟؟
رهف بخيبة أمل: لآء شكرآ..
راح مشاري على طول وشراله كوفي ورجع جلس بمكانه وقعديشرب الكوفي وهو في أشد حالات الطفش والملل طلع جواله عشان يقول لأهله إن الرحلة تأخرت ويخليهم ينامون وإذا وصلوا بيرسلهم مسج ويطمنهم..
توه ينتبه مشاري للميسد كول اللي بجواله من رهف لأنه طول الوقت مافتح جواله ولا كلم أحد..
لما فتح مشاري رقم رهف قال:
لا وبعد من زين الرقم ...لا وسوى بعد.. بطلعلها شريحة ورقم زي الناس وفواتيرها تتسدد زيها زي أي فاتورة بالبيت بدل هالسوا فاظي أشحنلها كل شوي..
::::
,,,,الساعة 3,50 الفجر
بعد ما انفجر مشاري من الانتظار وملت رهف من الجلوس,,
اعلنوا المطار للمسافرين لرحلة جدة إنه يتوجهوا للبوابة... كل الناس قاموا بعد انتظار طويل ,,
وعلى طول مشاري فز وقام وأشر لرهف بكل عصبية إنها تقوم..
هنا رهف خافت من نظرات مشاري وفزت على طول لكنها من التعب وشدة احتياجها النوم نست تجيب اللاب توب وخلته عالكرسي اللي جنبها,, وطارت لمشاري..
مشاري هنا لاحظ نسيارن رهف للاب توب ولا إراديآ لما وقفت جنبه وبكل عصبية قال:
الحين انتي خبلة ولا تستهبلين جاية تتمخطرين وين اللاب توب؟؟
رهف:ها...
وتذكرت رهف إن مشاري اعطاها اللاب توب بس هي نسته..
رهف وهي خايفة وقلبها يدق بسرعة:طيب طيب بجيبه الحين..
مشاري بكل عصبية:انثبري أنا بجيبه,,
::
جلست رهف على مقعد الطيارة ودموعها كانت تنزل لاإراديآ على خدودها لأنها تهزأت تهزيئ محترم ولايمكن عروسه يسيرلها هالشي...
من جهة مشاري اللي ماكذب خبرعلى طول حط مخدة تحت راسه ونام...
وترك رهف مجروحة وحاسة باحساس كبير بعدم الأمان والاستقرار..
::::
::::::
وصلوا مشاري ورهف عالساعة 6 الصبح مطارجدة وبالفعل لقى الموظف أمجد يستناه ومعاه مفاتيح السيارة .. أخذ مشاري السيارة وركب الشنط وعلى فندق
(راديسون ساس) ولما طلعوا جناحهم بدون أي شعور ولاتفكير فصخ مشاري ثوبه وشماغه وظل بسرواله السنة وفنيلته ورمى نفسه على الكنبه اللي قدام التلفزيون من دون مايلبس بجامته ولا ياخذله شور ولا يزين أي شي ولايقول أي كلمة لرهف وراح في سابع نومة..
أما رهف كانت تحس راسها بينفجر من الصداع وألم فظيع بعيونها من كثر الصياح,,,غيرت ملابسها ولبست بجامة وتمددت عالسرير وراحت بسابع نومة...

:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
(في بيت أبوصالح)
ابرار:لااا من جدك انتي,,,,لا ماقلت لأهلي ولا راح أقولهم..
الجوهرة:الظاهر إنك ماذاكرتي زين ..
ابرار: شكلي بعيد السنة لأن الترم الأول رسبت بثلاث وهم الترم الثاني بثلاث..
أقول شكلي بفصل واريح راسي ,,, ما استفدت شي من هالدراسة..
الجوهرة: كيفك إنتي حرة..
ابرار: الحين المشكلة اشلون بقول لأبوي وأمي..
الجوهرة: الله يعينك....

:::::::
::::::::::
(في فندق راديسون ساس)
.... كان راسها تحسه بينفجر لما شافت الساعة لقتها 2,30 الظهر..
رهف:ياربي يا الصداع الظاهر إني طولت بالنوم..
قامت رهف وفتحت شنطة الملابس وطلعتلها منشفة وروب الحمام عشان تاخذلها شور لكن مشاري كان بالحمام..
استنته لما يطلع,, طلع مشاري وهو لاف منشفته عليه وشعره يقطرمن الموية..
على طول رهف لما شافته نزلت راسها واستحت وتلون وجهها مية لون ولون..
لأنها أول مرة بحياتها تشوف هالمنظر..
لاحظها مشاري ورفع حاجبه وقال: وشفيها ذي..
وطلع الصالة على طول من دون مايقولها ولا كلمة وهو على حالتة اللي طلع من الحمام فيها..
دخلت رهف الحمام وخذلتها شور وطلعت ونشفت شعرها ولبست تنورة ميدي ربيعية موردة بوردي واخضرفاتح وليموني ولبست بودي ليموني ودعجت عيونها وحطت قلوزوتعطرت بعطر كالفن كلاين وكان شكلها بناتي جدآ وناعم جدآ جدآ...
طلعت لمشاري اللي كان جالس يطالع بالتلفزيون وحاط قدامه الأكل ومتخدد..
رهف انبسطت إنه ما أكل واستناها وكانت بتتشقق من الفرحة انه استناها..
جت رهف وجلست جنبه:
السلام عليكم..
مشاري:...سلام
رهف:كيفك مشاري اليوم
مشاري: .....طيب
رهف:شكل الرحلة تعبتك زي ماتعبتني..
مشاري:........
رهف بلعت ريقها: اشهذا... الغدا؟؟ تصدق مرة جوعانة..
رهف تستنى من مشاري ردود.. لكن مالقت ‘إلا الصمت
رهف:طيب اشرايك نسمي بالرحمن وناكل..
مشاري: حد ماسكك كولي,,
رهف: وانت؟
مشاري: معليش سبقتك كنت جوعان .. كولي انتي..
رهف انصدمت وابتأست وزال فرحها بغمضة عين.. وبالفعل لما فتحت الأطباق لقته ماكل منها وشارب مشروبه,,, وجالس يناظر بالتلفزيون..
حست رهف بالإهانة وقسوة الصدود... يعني اشلون ابقعد آكل جنبه زي الشحاته وهو يناظر..
رهف قامت: لا الحمدالله .. مابي آكل شي.."ورجعت الغرفة مرة ثانية..
مشاري عارف إنها زعلت لما قامت ولا أكلت شي,,, لأنها اعترفت بلسانها إنها جوعانة..
مشاري يقول بنفسه:ياربي شالسواة معقول... ابقعد شهر مقابلها..
ومنحبس .. لاوبعد من زين الجو هنا بجدة خنقه وحر ورطوبة..
يا اللــــــــــه ياضيقة الصدرليتني مزين جوازها وسفرتها برا معي وأنا غيرت جو..
لكني غبي ومتسرع دايمآ آخذ القرار الخطأ دايمآ..
وهم هي بعد إزعاج.... ماتبي تاكل إلا وأنا معها...
,,,,,,,
,,,,,,,,,,
الساعة 12 الليل..
رهف وهي جالسة عالكنبة اللي مقابلة السرير وفي يدها جريدة قرتها ألف مرة ومرة.
رهف:ياربي مو معقول .. مومعقول ينزل يصلي ويرجع يطالع في هالأفلام..
حتى لما جت حزة العشى نزل تعشى تحت وبعدين جابلي العشا هنا بالغرفة يعني لاإشوفك إقعدي تعشي هنا,,
ياربي اشسالفته هالرجال... تعامله معاي وطريقته بالحكي معاي تختلف 180 درجة عن طريقته لما يحكي مع امه وأهله...
فكرت رهف ورجعت فكرت وقررت قرار وتوكلت على الله إنها تنفذه... يمكن يتحسن الوضع...
طلعت رهف من غرفة النوم ولا لقت مشاري يكلم أمه بالتليفون..
مشاري:يايمه تطمني ,,,,انشالله,,انشالله..
رفع راسه مشاري وطالع فرهف.... إي إي هذي هي جنبي..
رهف تعالي كلمي أمي تبيك..
رهف: هلا..
الحمدلله,,,بخير الحمدلله...
لاماعليه طيب... لاياعمتي الحمد الله مبسوطين
أي والله مشاري مايقصر..تسلمين ياعمه..
تسلمينلي..الله يخليك لنا انشالله..
إي يعني تعبتنا الرحلة شوي...
لابس الحمدلله الحين طيبين...ابشري في عيوني..
,,,,,كان مشاري يناظر التلفزيون ومسوي نفسه سافه رهف ومو معطيها وجه بس الحقيقة إنه كان قاط إذنه عند رهف ولافت انتباهه طريقتها بالحكي مع أمه واشلون تبين إنها مبسوطة مع إنها شكلها بتموت من الطفش..
رهف: سلمي على الكل ياعمه..
تصبحين على خير...
رهف تمد يدها لمشاري اللي كان ملقيها ظهره: مشاري خذ جوالك..
من غير مايلتفت مشاري مد يده وأخذ الجوال من رهف..
رهف :اشقاعد تتفرج فيه؟؟
مشاري:...فيلم
رهف: حلو هالفيلم؟؟
مشاري:.. يعني..
رهف سكتت وجلست تفكر وبتردد كبير قالت:
مشاري أبي أقولك شي...ممكن؟؟
مشاري من دون مايلتفت: ...نعم
رهف: مشاري أنت مغصوب على الزواج مني؟؟
..مشاري يعدل جلسته ويطالع فيها بكل حقد وعصبية:
نعم وشقلتي؟؟
رهف خافت وندمت إنها تكلمت لأن ملامح مشاري سارت تخوف وتعقدت حواجبه وفتح عيونه عالأخر...
رهف تقوم بخوف وجايه تبي تطلع: لا خلاص ولاشي تصبح على خير..
مشاري يفز من مكانه ويمسكها مع يدها بأقوى ماعنده ويطالع فيها:
لأ يا رهف قلتي.. بس ماسمعتك عيدي مرة ثانية وشقلتي؟؟
رهف بخوف:ها ولاشي ..
مشاري:قولي اللي قلتيه احسلك
رهف:مشاري يرحم والديك خلاص أنا آسفة .... خلاص خليني أروح أنام..
مشاري يسحب رهف ويجلسها عالكنبة ويقول:
إقعدي هنا ولاتتحركين سمعتي,,,
شوفي رهف سؤالك هذا أنا بجاوبك عليه جواب يريحك..
شوفي يارهف واسمعيني كويس أنا... ماني ببنية أهلها يمسكونها ويزوجونها غصبآ عنها وهي ساكته ودموعها على خدودها..
ولا ني بولد صايع ضايع أهله يبون يربونه ويعقلونه يزوجونه..
أنا يارهف رجال أخذتك بمحض إرادتي محد غصبني إني أتزوجك..
وإذا أهلي يبون يغصبوني على شي مايغصبوني عالزواج..
وإذا أنتي تعرفين حركات هالتخلف عند عايلات ثانية تراها هالحركات لايمكن ومو ممكن تسير في عايلتنا..
سمعتي الحكي يارهف وفهمتي ولا أعيد..
قسمآبالله لو أسمعك تحكين هالحكي مرة ثانية تلقين نفسك ببيت أهلك..
سمعتـــــــــــــــــي؟؟
,,ويحط مشاري رجل على رجل وهو متوتر جدآ وعيونه ينط منها الشرار وهي مانزلت عن رهف...
حست رهف بتأنيب الضميرلأنها نكدت عليه وعصبته مع أنها ماكانت مصدقة أنه تزوجها برضاه وبإرادته لأن حركاته أبدآ مو حركات واحد متزوج برضاه..
رهف ووجهها أحمر:مشاري أرجوك افهمني..
أنا ما أقصد بس من يوم ماتزوجتك وأنت ماتكلمني ولا تقعد معي ومخليني لحالي ..
مع إني أبي أجلس معك أبي أسولف معك أبي أحس إني متزوجة بس إنت تصدني بشكل قوي يخليني أفكر بهالشي..
مشاري يتردد وبعد صمت ثواني بسيطة:
بس هذا مايخليك تقولين أبدآ هالحكي.. أنا مو بنية أهلي يغصبوني..
وبعدين أنا ماطردتك إنك تجلسين معي تبين تجلسين تعالي حياك الله ..
رهف: أنا ما أبي أجلس وبس أنا أبيك تحاكيني,,
مشاري:.... أنا كذا طبيعتي هادي.... ماحب الهذرة الواجدة..
رهف تنزل دموعها غصبن عنها وتمسحهم بسرعة:
عالعموم أنا آسفة... تصبح على خير..
مشاري بعد ماطلعت رهف تنهد وتملك قلبه حزن شديد.. وحس بتأنيب ضمير مايدري شسببه,,,
وحس بلحظات بالضياع...
سكر التلفزيون ومدد جسمه عالكنبة اللي هو جالس عليها وكان بحيرة شديدة...
وقال: عمري ماتوقعت إني رح أقسى على أحد بهالشكل,,
:::::::
::::::::::::
(في بيت أبوصالح)
الساعة 2,30 بعد منتصف الليل,,,
أبرار: أي واحد؟
ناصر:أبرار وراك نسايه ذا الأيام صديقي اللي أقولك تزوج قبل شهر واسبوعين..
أبرار: آآآه اللي سافرت الشرقية عشان تحضر زواجه؟؟
ناصر: أيوااا برافو عليك..
أبرار: وشفيه؟؟
ناصر: ياحليله رجع داوم له ثلاث أيام..
مسيكين كل يوم يجينا الصبح الدوام متأخر حالته حاله وأنا والشباب نطيح عليه تعليق وضحك..
هههههههه
أبرار: ليه يجي حالته حالة؟؟ يعني تعبان؟؟
وبعدين أنتوا على إيش تعلقون وتضحكون؟؟
ناصر: أبرار جبيبتي معقول ماتدرين على إيش نعلق ونضحك؟؟
أبرار: لا والله ما أدري..
ناصر: هههههه عريس ويجي الدوام تعبان ومتأخر مافهمتي؟؟
أبرار:مافهمت وشتقصد؟؟
ناصر بعد صمت لحظات:أبرار أبسألك سؤال وتجاوبيني بصراحة..
أبرار: ناصر إنت تعرفني صريحة معاك إسأل اللي تبي..
ناصر: أبرار إنتي شتعرفين عن الزواج؟؟
أبرار: استقراروتفاهم وحب وعطاء طول العمر..
ناصر: غيره شتعرفين..
أبرار: مافهمت يعني وشو غيره..
ناصر:يعني ماتعرفين إن البنت إذا تزوجت تسلم نفسها لزوجها ويسير بينهم
علاقة *******...
أبرار استحت واختبصت من كلمة ناصر:
ناصر أنا مو طفلة أنا أعرف هالشي..
ناصر:شتعرفين؟؟
أبرار: أعرف,,مايحتاج أقولك شعرف..
ناصريتنهد:آآآآه متى يجي هاليوم يا أبرار..
أبراربكل وقاحة:...... الله كريم يا ناصر..
ناصر: أبرار..
أبرار بنعومة زايدة: لبيــــــه...
ناصر: أحبـــــك
أبرار: وأنا أكثر ياعمري,,,
وتستمر المكالمة اللي كانت ساخنة بالمواضيع القوية اللي ماتنقال إلا بين الرجل وزوجته إلما أذان الفجر...
::::
::::::
( في باريس)
عبدالاله: حبيبتي دينا اشفيك..
دينا: مشتاقة لأهلي ياعبدالإله..
عبدالإله: طفشتي مني؟؟
دينا: اطفش من الدنيا ولا اطفش منك..
عبدالإله:طيب حبيبتي خذي جوالي كلميهم وطمنيهم عليك وإذا تبينا نرجع ماعندي مانع نرجع السعودية وتشوفينهم بعدين نروح أي دولة تختارينها..
دينا: لاحبيبي مستحيل أتعبك خلاص يكفي أسمع صوتهم....
:::::::
::::::::::
(فندق راديسون ساس)
كانت رهف جالسه تصلي الظهر وهي من أمس ماكلت شي..
جا مشاري ولقاها تصلي وجلس على طرف السرير الين سلمت وخلصت صلاة والتفتت عليه وشافته كان لابس برمودا جينز وتيشيرت أحمر مكتوب عليه ماركة REPLAY ... وكان محلق وكاشخ ومتعطر..
مشاري: خلصتي صلاة..
رهف: إيه..
مشاري: طيب البسي عشان بنروح نتغدى ونتمشى شوي أنا بستناك لين تخلصين,,
رهف انبسطت مرة: اوكي دقايق وأجهز..
لبست بنطلون جينز وتيشيرت أبيض ناعم من زارا وصندل أبيض.. ودعجت عيونها وحطت قلوز..
ولبست عباتها ولفت طرحتها,,,وطلعت لمشاري..
رهف:مشاري خلصت..
مشاري: ياللاه امشي,,
لبست نقابها رهف ونزلت وركبت السيارة مع مشاري وهي مو مصدقة إنها أخيرآ بتطلع مشوار مع مشاري,,
كان طول الطريق ساكت الما وصلوا مطعم [ جربينوز الإيطالي ]
طلب مشاري الأكل وجلس يحوس بجواله بيده اليمين ويده اليسار كانت على طاولة الأكل وهولازال ساكت..
مدت رهف يدها ومسكت يد مشاري اللي عالطاولة وحضنتها بيديها الثنتين..
مشاري طارت عيونه برهف وقعد يطالعها إلين ركز نظره بمنطقة وحدة ألا وهي عيونها..
رهف:مشاري..
مشاري وهو متنح وفاتح فمه عالآخر:نعم!!
رهف: ممكن تشيل هالجوال من يدك وتحاكيني,,
مشاري بلع ريقه وحاول يصرف:
لابس الظاهر إنه شي بضبط الجوال خرب..
رهف:خلاص خله بعدين ... إلا صح مشاري كم مرة رحت لجدة قبل هالمرة؟؟
مشاري يسحب يده ويعننه يدور شي بجيوب البنطلون..
والله مادري بس ماقد مرت سنة إلا وأنا رايحلهامرتين فأكثر..
رهف: طب قد اعتمرت؟؟
مشاري:حمدالله,,,وشرايك يعني كل شوي وانا طاب بجدة ولاقد اعتمرت..
الا اعتمرت اربع مرات..
رهف: ماشالله يا مشاري يا بختك؟؟
تصدق ولا عمري دخلت الحرم..
مشاري باستغراب:نعم
رهف: أبوي وأمي منيرة يعتمرون لكن أنا يخلوني مع أخواني الصغار وإلى الآن الله ماكتبلي..
مشاري سكت ومستغرب إنه وحدة بعمر رهف ماعمرها اعتمرت...
النادل جاب الأكل وابتدى مشاري ياكل بكل صمت.... ورهف نفس الحالة,,,
حاولت تحاكي مشاري كذا مرة وتسولف معه لكن مشاري كان مطنشها..
...
الساعة ثلاث العصر...
وصلوا مشاري ورهف الفندق ودخلت رهف تاخذلها شور سريع ..
طلعت رهف من الحمام وكعادتها دايمآ تتعطروتلبس أنعم الملابس وأفخمها وتحط مكياج خفيف,,,لكنها طلعت تدور مشاري لقته مو فيه..
جلست بالصالون تستناه...
::::
::::::::
مشاري بعد غياب ساعة برا...
دخل الفندق وبيده شريحة جديدة برقم مميز لرهف وأوراق مهمة وفواتير راح أخذهم من فرع معرضهم حق الزل بجدة طلب منه عبدالرحمن إنه ياخذ هالأوراق ويحفظهم عنده....
وهو ماشي قدام الريسيبشن ولا يسمع صوت من خلفه يناديه..
يلتفت مشاري لورى ولا طلع اللي يناديه أعز أصدقاءه لما كان بالثانوي..
مشاري: هلااا والله مو معقول..
سعود: لالا..ماصدق؟؟
ويسلمون على بعض ويحضنون بعض..
مشاري: متى جيت من أمريكا؟؟
سعود: لي أسبوع..
مشاري:لك أسبوع ولا تكلمني يالدلخ؟؟
سعود:يووه يامشاري والله ماجيت إلا عشان الوالد تعبان وأنامختبص وحالتي حالة ولالقيت وقت حتى أزور الرياض وهذا أنا رحلتي بكرة بعد المغرب على أمريكا..
مشاري:سلامته مايشوف..
سعود: الشر مايجيك... بس أبدآ ماتوقعت بهالوقت إنك موجود بالسعودية لأنك العادة هالوقت شاخط على برا ومنت بالسعودية أبد...
مشاري سكت وسرح شوي..
سعود: وشعندك هنا بجدة..
مشاري:...ها
بعد تفكير بسيط...
أبد بس في مشاكل هنا بالحلال ودزوني أخواني أشوف شالسالفة..
سعود: وهاه خلصت؟؟
مشاري:...... إي إي خلصت
سعود: أجل اليوم كله أنت ضيفي..
مشاري: لاياسعود الله يستر عليك... دامك مشغول ماودي أثقل عليك..
سعود: أفا عليك وشمشغوله أفضى لك... تعال يبن الحلال نروح نتقهوى ونتسكع شوي ونتذكرأيام زمان ونسولف وبعدها نتعشى وكل واحد يروح لحاله..
اليوم أنا فاضي لكن بكرة بقوم من بدري أخلص أشغالي,,, عشان كذا طلبتك يامشاري تقبل دعوتي وتجي معي..
مشاري كان من جد وده أنه يغير جو ويبعد شوي عن الجلوس مع رهف:
خلاص والله ما أردك يالغالي بس انتظرني شوي بطلع احط هالأوراق وأجيك الحين..
سعود:خلاص أجل بستناك هنا إلين تنزل..
::
طلع مشاري لجناحه هو ورهف وأول مادخل لقى رهف قاعدة تستناه وأول ماشافته وقفت إحترامآ له:
هلا مشاري..
مشاري يوم شافها على طول نزل راسه وكان يتحاشى إنه يناظرلها وقال:
شوفي رهف أنا بطلع الحين ,, هذي شريحة لك جديدة بدل هالسوا لأني ما أحب حركات هالشحن أبدآآ..حطيها بجوالك وشغليها..
وهذي أوراق مهمة حافظي عليها إلين أطلبها منك..
رهف: ....مشاري بتطلع وتخليني؟؟
مشاري: اشبيسيرلك يعني.. إقعدي ناظري بالتلفزيون لين تطفشين ونامي..
الفندق أمان من بيجيك يعني... أنا طالع مشوار مهم..
ويطلع مشاري ويخلي رهف مقهورة وواقفة لحالها..
دخلت رهف غرفتها وهي سرحانة وبالها مو معها أبدآ وحطت الأوراق المهمة بوحدة من شنط اليد حقتها..
رهف:ياربي معقول في عريس يطلع ويخلي زوجته لحالها..
الله يهديك يامشاري..
::::
::::::
الساعة,,3 الفجر
(سوق حراء..)
سعود: آآآه يامشاري,,, سبحان الله مهما شفت من بنات حلوات وشقر ولا عباتي ولا عباتك فهالدول اللي برا..مافي مثل السعوديات..
ملح وزين وثقل وجمال... بالله يامشاري شوف هالثنتين اللي قدامنا...شي شي
مشاري:هههههههه الله يرجك ياسعود مابعد بطلت هالحركات..
سعود:وش ابطل,, الله يهديك من شاف ذالعيون وهاللثم ضاعت علومه..
مشاري:مساكين هالبنات تتمكيج وتتزين وتعب عمرها وآخر شي نازلة السوق..
وللأسف من بيطالعها؟؟؟
إلاكل واحد ناقص مافيه خير..
سعود:... احم..احم ,,,ياخي راعي شعوري ياخي..عيني عينك تسبني..
مشاري:ههههههه ياحليلك ياسعود والله إني ماأقصد بس استغرب اشلون ترخص عمرها وتقعد فاتشة ومتمكيجة عالآخر وتسبلي بهالعيون كذا..
سعود:آآآآه ,,اسكت اسكت بس... التفتوا التفتوا
مشاري:منهم؟؟
سعود:الثنتين اللي اقولك عنهم.. ياحليلهم شفت إشلون يضحكون لنا.
مشاري: ولاالحين قاعد... رح رقم..
سعود: ودي ودي ,,, بس خلاص وش استفيد بكرة مسافر..
مشاري:ههههه أحسن ههههههه
سعود: والله الود ودي اسفطهم واحطهم بالشنطة وآخذهم معي أمريكا..
أقول مشاري ورى ماترقمهم إنت وتوسع صدرك بهالصيفية دامك ماسافرت..
,,,, شوي ولا جوال مشاري يدق..
طلع مشاري جواله ولا لقى (R.F يتصل بك...)
قعد مشاري يطالع بالأسم...طبعآ هالرمز يعني رهف..
سرح مشاري وتنهد وحط جواله عالصامت ورجعه بجيبة وناظر قدامه وهو سرحان..
سعود: إخــــــــس...إخــــــس
مايمديني عالرومنسية وشهالحركات..
مشاري ينتبه لنفسه:..ها وشو أي حركات؟؟
سعود:لاياشيخ ماشفت عمرك وشسويت؟؟
مشاري:وشو شسويت؟؟
سعود:أقول إخلص علي منهي,,منهي؟؟
مشاري:الله يصلحك منهي اللي منهي؟
سعود:لاااا يعنني بريء...ذي اللي يوم دقت تنهدت الين بغت تطلع روحك..
مشاري:ههههه سعود الله يهديك تعرفني ماتوصل فيني أرقم وأكلم..
سعود:لاياشيخ...الله يسقي زمان أول..
مشاري:ههههههه لا لا خلاص عقلنا..
سعود:ههههه تتذكر آخر يوم في امتحانات الوزارة وشسوينا..
مشاري:هههههههه ياالله وأنا أقدر أنسى..
,,,,"وتموا مشاري وسعود يتمشون ويسولفون لما أذن الفجر وراحوا صلوا ووادعوا بعض وداع حار وكلن راح بطريقه...
:::::::::
:::::::::::::
(في فندق راديسون ساس)
دخل مشاري للجناح وهو تعبان ودايخ جدآ..
وانصدم لما لقى رهف قاعدة عالكنبة لأنه توقع إنها نامت وكانت تفرك بيدينها وعيونها مليانة دموع ومتوترة بشكل فظيع..
رهف:مشــــــاري وينك؟؟
مشاري وقف ورفع حاجبه وماعطاها وجه ودخل داخل عشان يغير..
ومن عادة رهف إذا دخل مشاري يغير تقعد تستناه برا بس هالمرة من شدة توترها وخوفها لحقت وراه للغرفة..
رهف:مشاري خوفتني عليك... كل هذا وانت برا؟؟
مشاري:معليش ياطويلة العمر آسف مرة ثانية أبحط برقبتي سلسلة واعطيكياها تمسكينها بيدك عشان توجهيني وين أروح..
رهف:مشاري وشفيك...أنا كنت خايفة عليك,,, من قبل المغرب وأنت برا وكل هذا وأنا أبي أدق عليك بس كنت مترددة,,,وعلى الساعة ثلاث دقيت عليك مارديت علي...
مشاري:آهاا... ياحليلها حاسبتلي الوقت بعد..
رهف:مشاري حبيبي أنا ما أحاسبك بس انت المفروض تكلمني عشان تطمني..
مشاري بنبرة صوت مرتفعة جدآ:
لااااا,,,,احلفي هذا اللي ناقص بعد تحاسبيني..
وبعدين وشحبيبي هذي,,,,, بزر أنا عندك..
شوفي يابنت الناس لاتحطين لنفسك قيمة أبدآ ولا تقولين أحاسبك وما أحاسبك مو إنتي اللي تحاسبيني..
أمي وهي أمي ماكانت تسألني وين رايح ووين جاي تجين إنتي تبين تسوين نفسك شخصية علي..
وياخذ مشاري ملابسه بيده ويدف رهف اللي كانت واقفة عند الباب ويطلع للصالون..
,,هنا رهف صكت الباب ووقفت وتكت عليه وحطت إيدينها الثنتين على فمها وانهارت تبكي من غير صوت..
ليش يسوي فيني كذا ليـــــــش؟؟
أنا وشسويت له؟؟
الله يعلم إني خايفة عليه ويوم تأخر انهبلت..
ليه يظلمني؟؟
"""من جهة مشاري رمى ثيابه عالكنبة بأقوى ماعنده وجلس يغير بكل عصبية..
والله هذا اللي نشبتلي..
ماأطلع إلا وين رايح وين جاي..
ويعنني أحبك""تأخرت وشغلت بالي عليك..
وكيدهن عظيم لكن هين يارهف والله لخليك تتأدبين وتعرفين مستواك زيك زي أي شغالة بالبيت..
لكن هين .. موكفاية إني نايم عالكنبة زي الكلب..
وهي ماخذه راحتها بالغرفة..
كل الشباب اللي في سني عايشين سنهم وحياتهم إلا أنا !!!..
,,تمدد مشاري عالكنبة وهو يتنفس بقوة..
ياالله من يصدق إنه بظرف ثلاث شهور,,,يسير هذا حالي؟؟
يابختك..ياخالد..يابختك مت وارتحت..
ياليتني أنا...
استغفر الله العظيم استغفر الله العظيم
إشهالتشويش اللي إنت عايش فيه يامشاري..
منت قادر تاخذ قرار صح بحياتك..
ماكنت كذا يامشاري ماكنت كذا أبدآ.. وبعدين إش اللي سويته اليوم ؟؟
أنا اشلون أكذب على سعود وأقوله إني جاي لشغل؟؟
ليش ماقلتله إني تزوجت؟؟
,,
تم مشاري يتقلب على الكنبة وهو متوتر ويحاسب نفسه ومو مصدق الواقع اللي يسيرله..
لكن مادرى مشاري إنه كذب على سعود وماقاله سالفة زواجه لأنه بكل بساطة رافض بشدة الواقع اللي هو عايش فيه ويبي يطلع منه حتى لوكان بالكذب..
::::
::::::
(بيت أم عبدالرحمن)
الساعة 4العصر
أسيل:ياحبينلك كيفك؟؟
رهف: حمدالله
أسيل:إخس إشهالرقم المميز إشهالحركات؟؟
رهف:ياحبيلك كيفك وكيف عمتي وأمك وإيمان
أسيل:والله الحمدلله كلنا طيبين..بيتنا مظلم متى بترجعون تنورونه..مررا مشتاقين لكم
رهف وهي ودها إنها ترجع اليوم قبل بكرة:
مادري والله متى ماقرر مشاري..
أسيل:هههههههه إذا على مشاري منتي براجعه أجل إلا السنة الجاية.
رهف:ليه؟؟
أسيل:وش اللي ليه..غرقان بالعسل أدق على جواله من بعد الظهر يالله يالله رد علي واقوله عطني رهف يقولي أنا نايم خذي رقم جوالها ودقي عليها..
بعدين عاد أمي هاوشتني وقالتلي أدق عليك بعد العصر..
,,رهف في نفسها(إي مرة الله لايخليك تعيشين بهالعسل اللي مغرقني)
رهف:عزيزة وغالية حبيبتي متى مادقيتي حياك الله..
أسيل:هاكيف ميشو يابختك وانتي معاه..
تصدقين أنا مايحلالي السفر إلا إذا كان معي.. السفرية يسيرلها طعم ثاني إذا ميشوكان معانا..
رهف بكل ألم:الله يخليه لكم ولايحرمه منكم..
أسيل:وانتي بعد الله يخليك له..عالعموم حبيبتي أخليك الحين..سلميلي على عمو ميشو أوكي؟؟
رهف:أوكي حبيبتي سلمي عالكل..
,,قفلت رهف الخط..,,,,
...
(في جدة...)
كانت نفسيتها جدآ تعبانة وقررت إنها تصالح مشاري وتتأسفله مع إنها ماسوت شي بس قالت ماله داعي أكبر السالفة لأنه من سابع المستحيلات يجي يصالحني..
تعطرت رهف وحطت ميك أب خفيف.. وطلعت لمشاري..
كان مشاري متخدد وحاس بالقرف ويلعب بالميدالية بيده ومقابل التلفزيون..
رهف:السلام عليكم
مشاري:.....
رهف جلست جنبه وبعد صمت دقايق بسيطة:مشاري... أنا آسفة
مشاري:..... ""ولايطالع فيها حتى
رهف ودموعها تنزل غصب عنها:
مشاري معليش أنا آسفة خلاص لاتزعل مني آخر مرة أتدخل فيك..
مشاري الله يخليك كلمني لاتسفهني أناما أحب أعيش مع أحد وهو متضايق مني ولايبيني خلاص أنا آسفة..
مشاري:..... ""عينه ماتحركت من عالتلفزيون
,,,زاد صياح رهف وحست بسلبية شديدة من جهة مشاري لها..
شالت نفسها وقامت ودخلت غرفتها وجلست على كرسي الكمدينة وكملت صياح..
,,,الموقف اللي سار بين رهف ومشاري ما يحتاج كل هالصياح بس لأنه رهف حاسة بالضياع وعدم الاستقرار وقاتلها سفهان مشاري لها تعبت نفسيتها وسارت ماتتحمل... وتبكي على أتفه سبب..
بعد ماطلعت رهف من عند مشاري.. حس مشاري إن قلبه يعوره وموفاهم هو ليه يسوي كذا وليه هالشي يسير؟؟
ياربي أجرمت بحقي وبحق هالمسيكينة,,, أعوذبالله من ابليس..
**
**
بعد ما أذن المغرب و صلى مشاري...
قال:حرام خلاص خلني أطلعها مسيكينة من أمس ماشفتها كلت شي..
شكلها ماتاكل إلا إذا شافتني آكل..
,,,دخل مشاري على رهف لقاها نايمة عالسرير من غير ماتتغطى وبنفس اللبس اللي كان عليها العصر..
جلس مشاري على طرف السرير وماقدر يمنع نفسه أبدآ إنه يتأمل رهف..
غصبن عنه قال بنفسهSLEEP ANGEL ..
بالفعل كانت رهف مثل الملاك النايم .. لاإراديآ مد يده مشاري على خدها ..
لكن رهف فتحت عيونه وحست فيه ويوم شافته اشهقت..
مشاري استحى وقام بسرعه..
رهف: اشفيك؟؟
مشاري:هاااه,,, لابس كنت ابي اشوف رموشك تركيبة ولا طبيعية..
(يلعن أم التصريفة,,,,,)
"رهف حست إن مشاري يصرف لأنه كلامه مايدخل الراس أبدآ..
لكنها قامت وجلست عالسرير وانشغلت تعدل بشعرها.. وتطالع تحت وتخفي ابتسامه سببها تصريفة مشاري البريئة,,
مشاري وهو يناظرها بعينه من عالجنب:
صليتي؟
رهف: ليه أذن؟؟
مشاري:الناس صلوا من زمان..
رهف وهي تقوم من عالسرير ومتوجهه للحمام..
مشاري: أقول رهف لا صليتي البسي عباتك بنطلع نتمشى برا بعدين نتعشى لاتتأخرين..
رهف:...طيب
,,,بعد ماطلعت رهف جلس مشاري عالسرير,,
قال: صدق إني غبي وشهالتصريفة اللي زي وجهي..
ماشالله يـــاكثر رموشها ...
يعني بس رموشها الشي الوحيد اللي حلو فيها..كلها على بعضها حلوة..
طلع مشاري للصالون قبل ماتجي رهف ووقف عند الشباك وهو سرحان وفحيرة شديدة والأفكار البطالة توديه وتجيبه...
رهف:مشاري ترى خلصت..
يلتفت مشاري بكل برود وينظرلها بنظرات تعالي ويدقق النظر فيها ويرجع يناظرلها من فوق لتحت..
رهف خافت :مشاري وشفيك؟؟
مشاري يعطيها ظهره ويمشي بهدوء :
ياللاه إمشي..
مشت رهف ورى مشاري وهي مستغربة من طريقة نظراته لها..
...
...
كان طول الطريق ساكت ومافتح فمه بكلمة..
لين وصلوا لمنطقة بالكورنيش هادية يعرفها مشاري ومتعود عليها..
كان دايم يقعد فيها إذا حس بضيقة صدر وحيرة..
انبسطت رهف لما جلست قدام البحر كانت أول مرة تشوف هالمنظر..
مشاري:رهف ماله داعي قاعدة بنقابك تقدرين تفصخينه..المنطقة هنا هادية ومافي أحد يمشي كثير,,
رهف انبسطت زيادة لماقالها مشاري إنه مافي أحد..
وفكت نقابها وخذت نفس عميق وقعدت تطالع بالبحربكل تأمل من جهة اليمين..
مثل ماكان مشاري صاد عنها وملتفت للبحر من جهة اليسار..
بعد مرور ربع ساعة من الصمت المتبادل والمطبق على المكان..
,,
,,
مروا شلة شباب صغاريمشون على الكورنيش كانوا من أهل جدة..
...: شوف شوف..
..: إش أشوف..
...: القمر اللي جالس هيناك..
....: وااااوو
....: يابخت البحر اللي قاعدة تطالع فيه..
...: إلا هذاكا اللي جالس جنبها تتوقعوا زوجها؟؟
...: بالله عليك جالس قريب منها بهالشكل أكيد زوجها..
...: إشبه سافها مايطالع فيها..
... : مومقدر النعمة
... : إشرايك نربيه ونعلمه إشلون يقدر النعمة اللي بين إيديه..
... :إش رح تسوي يامتهور؟؟
...: إمش معايا وانت ساكت ورح تعرف إش رح أسوي..
,,,مشوا شلة الشباب إلما وصلوا خلف مشاري ورهف..
وبأعلى صوت قال الأول..
....: اسكت اسكت ياماهر لاتكلمني..
....:اووف اشبك زعلان إشسويت؟؟
...: بالله عليك القمر من يمينك وانت صاد عنه..
...: ياخي اش اسوي مغرور وشايف نفسي..
...: ليــــــه الغرور حرام عليك..
**ويلتفت مشاري بكل عصبية وينظرلهم نظرة استحقار..
هنا الشلة التفتوا على بعض وقاموا يضحكون بصوت عالي وهجوا بسرعة لأنهم يستهبلون بس ماكان قصدهم المشاكل والهواش,,,
بعد ما مشوا الشلة وابتعدوا عن المكان اللي فيه رهف ومشاري التفت مشاري لرهف لقاها رجعت تنقبت ومازالت تنظر للبحر..
مشاري أخذ نفس عميق وقال فنفسه:
آآآآآه كل هالجمال وهالنظارة وهالأسلوب الذرب وتوها تتزوج!!!
ليش للحين ماتزوجت؟؟
أبوها سيئ سمعه ... طب وإذا؟؟
يمكن رهف كانت راعية حركات؟؟
,,,استغفرالله,,,شهالأفكار يامشاري..
يقطع تفكير مشاري صوت رهف..
رهف: مشاري..
مشاري:نعم؟؟
رهف:ممكن أطلبك طلب..
مشاري:نعم..
رهف: مشاري ممكن قبل مانرجع الرياض نعتمر..
نفسي أزور الحرم وآخذلي عمره,,
مشاري:....
رهف:...خلاص إذا ماتبي نخليها بعدين..
,,,ياربي أنا ماصدقت يرضى أقوم أعكر مزاجه مرة ثانية..
مشاري: رهف بسألك سؤال؟؟
..رهف انبسطت مرة إن مشاري أخيرآ بيفتح معها موضوع ويسولف..
رهف:آمر..
مشاري:مايامر عليك عدو..رهف إنتي ليه للحين ماتزوجتي..
رهف جلست تطالع بمشاري وهي مو مصدقة أنه في رجال بهالدنيا يسأل زوجته هالسؤال..
مشاري:شوفي أنا أقصد يعني وحدة مثلك المفروض انها متزوجة لها فترة..
رهف:..... النصيب
مشاري سكت وحس إن رهف تضايقت من السؤال بس لازم يلقى جواب لسؤاله..
مشاري:رهف قد انخطبتي من قبل؟؟
رهف:طبعآ أكيد..
مشاري:طيب وليه ماتزوجتي؟؟
رهف كان الكلام يجرحها ومثل السكانين تنغرس بقلبها..
رهف:مادري؟؟
مشاري:إشلون ماتدرين؟؟
لاتقولينلي ماكان أحد يعجبك.. ولا مالقيتي أحد من مستواك..
,,, كان كلام مشاري جدآ قوي على رهف.. لكن رهف مسكت نفسها وأعصابها وتعاملت مع الموقف بحكمة..
رهف:مشاري أخوك خالد لما توفى هل كان بيدك إنك تمنع عنه الموت؟؟
,,مشاري سكت واستغرب من كلام رهف لأنه ماله علاقة بسؤاله..
رهف:حتى أنا يامشاري جلوسي ببيت أهلي ماكان بيدي ..
مشاري:طب اشمعنى أنا وافقتي علي..
رهف:ليه ماكنت تبي أوافق عليك...؟؟
مشاري: إنتي كلما سألتك سؤال تجاوبيني بسؤال..
رهف:......
مشاري:وشفيك ساكته؟؟
رهف بهدوء: مشاري إنت اشتبي توصله... أنا موفاهمتك أبدآ..
كلامك هذا يدل إنك إنت ماتبيني ومومقتنع فيني..
مشاري: رهــــــف
رهف تقاطعه:مشاري عمر اللي يحب وحدة ويبيها مايقولها هالكلام لو إيش؟؟
مشاري يوقف ويقول وهو معصب:
إمشي نرجع..
,,
وركبوا رهف ومشاري السيارة ورجعوا للفندق من دون مايتعشون..
وكالعادة مشاري رمى نفسه عالكنبه وسرح بالتلفزيون..
ورهف راسها على مخدتها ودموعها موراضية توقف..
*********
*******
****
انتهى الجزء السادس..
*هل بياخذ رهف ومشاري عمره قبل مايرجعون الرياض؟؟
*إش الصدمة اللي رح تهز كيان رهف بعد رجوعها للرياض؟؟
*ياترى من أصحاب قصة الحب الجديدة فهالقصة..واشلون رح تسير..
*,,, أبرار , وأثير... وانعدام الضمير...




(الجزء السابع)
(في الفندق...)
الساعة8 ليلآ...
كانت رهف لحالها ومشاري طالع برا..
فكرت رهف إنها من زمان ماكلمت صديقتها خلود وشافت شخبارها..
وقررت تكلمها..
خلود: ألو..
رهف:ألو..هلا..خلود...أنا رهف
خلود:...أهلين رهف معليش ماعرفتك ... ياهوووه غيرتي رقمك
رهف:ياحبيلك شخبارك
خلود:حمدالله ...اسكتي أنا زعلانة منك
رهف:ياساتر ليه؟؟
خلود:بالله عليك أولد ولا تكلمين تباركين؟؟ شكل مشاري منسيك الدنيا ومافيها..
رهف:ماشـــــالله حمدالله على سلامتك..
خلود:الله يسلمك..
رهف:ها وشجاك..
خلود:بنية..
رهف:ماشالله..طب وراك تقولينها بنفسية خايسة؟؟
خلود:وشرايك سار عندي ثلاث بنات..
رهف:ياخلود تحمدي الله.. غيرك موبلاقي..
خلود:الحمدالله على كل حال..المهم ماعليك مني إلا صح إنتي وينك؟؟
رهف:بجدة..
خلود:شهر عسلكم بجدة؟؟
رهف:إيه...
خلود:ليه مارحتوا أبها أحلى وأبرد..
رهف:....مرة ثانية انشالله..
خلود:بس غريبة تدقين هالحزة وين زوجك عنك؟؟
رهف:طالع..
خلود:...... رهف اشفي صوتك مو عاجبني..
رهف ولأول مرة تكذب على خلود:
مافيني شي... بس مشتاقتلك..
خلود: رهف حبيبتي باين عليك إنه في شي مضايقك.. بس معليش يارهف ترى الزواج يبيله صبر وطولة بال..
رهف:الله يعين ياخلود..
,,قعدت رهف وخلود يسولفون وياخذون أخبار بعض..
بعد ماقفلت رهف طالعت ساعتها لقتها 8,30 ياربي هالرجال له أربع أيام يطلع من العشا مايرجع إلا آخر الليل وينام..
دخلت رهف الحمام وخذتلها شور... ولما طلعت مالقت مشاري رجع..
لبست لبس تستعد فيه للنوم لأنه خلاص تعرف إنها مارح تشوف مشاري بعد هالوقت ولبست شورت رمادي وعلاقي رمادي في طبعات ورود زهرية من عالصدر وفلت شعرها.. وجت تبي تنام,,
بس تذكرت إنها ماحطت كريم على ايدينها..
قامت رهف لعند الكمدينة ...
وفجأة دخل مشاري بسرعة وهو مستعجل..
رهف شهقت بشكل ناعم.. وكانت مستحية مــــــــــرة لأنه أول مرة مشاري يشوفها بهالشكل..
مشاري تنح برهف أول مرة بحياته يشوف وحدة بهالشكل وتجمعه فيها غرفة وحدة,,,
ومشاري زيه زي أي رجل طبيعي..جلس يناظر بتمعن برهف من فوق لتحت..
ماخلا شي ماقزة..
هنا رهف استحت بقوة وجلست على كرسي الكمدينة اللي جنبها وماتدري وين تودي رجولها وإيدينها..
الود ودها تنشق الأرض وتبلعها..
مشاري يبلع ريقه:
رهف وين الأوراق اللي عطيتكياها..
رهف وعيونهابالأرض:أي أوراق؟؟
مشاري:الأوراق اللي عطيتكياها مع شريحة جوالك.. اللي بظرف لحالها..
رهف: آآآه ... تذكرت خلاص بدورها وبجيبها لك..
مشاري:"بدورها,, ليه ظيعتيها؟؟
رهف:لأ بس بجيبها لك.. بس إنت اطلع..
مشاري بكل استنذال:ماني بطالع دوريها الحين..
رهف:مشاري خلاص بجيبها لك.. اطلع إنت ارتاح برا..
مشاري يجلس عالسرير: لأ مارح اطلع دوريها الحين ,, أبيها ضروري..
,,رهف وترها تصرف مشاري ودها تقوم تطلعله الأوراق بس مرة مستحية ماتبي تقوم قدامه بهالشكل..
ومن الخوف نست هي وين حطت الأوراق ..
مشاري: إخلصـــــي جيبي الأوراق..
رهف قامت من عالكرسي وهي متنرفزة ومتوترة وقامت عند دولاب الملابس تدور الأوراق ومالقتها بعدين دورت بالكمدينة وأدراج الشيفونيرة ولا لقتها..
مشاري كان طول الوقت عينه مانزلت عن رهف وحاس بتوترها وخوفه منه:
أيوااا ضيعتيها صح...
رهف بكل خوف: لا ماضيعتها استنى شوي..
,,مشاري كان مستعجل عالأوراق عشان عبدالرحمن طلب منه إنه يرسلها بالفاكس..
لكن لما شاف خجل رهف وحياها وتوترها,,
عجبه الوضع وتكى..
مشاري حب يزيد من الحالة اللي رهف فيها:متى تطلعينها انشالله السنة الجاية..
رهف:....
,,كانت تدور بكل ضمير وخايفة بقوة.. وعيونها مليانة دموع لأنه ماتحب أحد يعاملها كذا..
وسبحان الله لقت الأوراق بعد جهد كبير... وبسرعة راحت عند مشاري..
وقربت جنبه وهي واقفة وهو جالس عالسرير..
رهف براحة:حمدالله هذي هي لقيتها..
مشاري بحركة مفاجئة وسريعة مد يده ومسك ذراعها بأقوى ماعنده وقربها لوجهه وقال:
متى تبطلين دلاخة..؟؟؟؟
رهف مصدومة:.......
مشاري: كذا تزعليني منك ماعد أخبي عندك شي..
رهف تبلع ريقها بعد مالاحظت نظرات مشاري:
طب خلاص فك يدي..
,,,مشاري على نفس الوضعية..
رهف:مشاري خلاص فك يدي عورتني..
,, فجأة مشاري سحب رهف كلها بحركة مفاجأة ألين طاحت بحضنه..
رهف خافت واستحت وناظرت لمشاري اللي كان مقرب وجهه لوجهها..
مشاري باستهبال:وشجابك هنا؟؟
,,رهف على طول قامت من حضن مشاري اللي ماحاول انه يمسكها ..
وخلاها على راحتها لأنه حس بخوفها..
""وطبعآ الرجال مايهمه إذا الوحدة خايفة أولأ بس كان مشاري مستعجل ويبي يطلع..
,,قامت رهف وراحت من الجهة الثانية للسريرونامت وغطت نفسها بالبطانية وحتى وجهها غطته..
مشاري بلع ريقه واخذ الأوراق..
وصل عندالباب والتفت على رهف وناظرلها نظرة أخيرة ونزل راسه وطلع..
****
^^اليوم الثاني..
الساعة 5 العصر..
كان جالس بالصالة فاتح اللاب توب ومشبكه بجواله ..
..صكر مشاري اللاب توب وهوطفشان مرة..
دخل على رهف ولقى بيدها موية صحة تشرب منها...
سحب مشاري الموية من يد رهف.. وأخذها وشربها وجلس مقابلها.. كانت رهف مستغربة لأنها أول مرة مشاري ياخذ من يدها شي..
وهالمرةموبس ياخذ من يدها.... لاويشرب من ورى فمها؟؟
مشاري..انتبه لنظرات رهف وقال فنفسه:
حتى هي مستغربة مثل ما أنا مستغرب,, سبحان الله أول لما كانت تمر من جنبي وأشم ريحة عطرها تحوم كبدي.. الحين مرة وحدة أشرب من بعدها..
مشاري: نعم في شي؟؟
ترى أنا اللي دافع حساب هالموية مو أنتي..
... رهف نزلت راسها وماعلقت..
مشاري:رهف إشرايك نرجع الرياض..
رهف وهي حاسة بملل مشاري :الراي رايك..
مشاري:خلاص أبشوف لنا حجز هاليومين..
رهف بتردد: ... طب مشاري مارح نعـ.....
مشاري يلتفت بعد ماقام: وشو...
رهف: لاخلاص ولاشي..
مشاري:عالعموم خلي أغراضك جاهزة إلين أقولك يللاه...
رهف: مشاري
مشاري: تبين تقولين شي إخلصي وشفيك مترددة..
رهف: ماتبي ناخذ عمرة قبل مانرجع..
مشاري: آآآآآه... مادري
رهف: مشاري تكفى..
مشاري: وش اللي تكفى..
رهف بخيبة أمل: خلاص كيفك..
..طلع مشاري من عند رهف وهومتثاقل هالطلب اللي طلبته..
قعد مشاري بالصالة قدام التلفزيون وكالعادة إيده على خده..
شوي ولا جواله يرن رنة مخصصة لشخص واحد... وعرف هالشخص على طول..
مشاري:ياااهلااا والله..
طارق:لايكون دقيت بوقت غلط..
مشاري: لاوقت غلط ولا يحزنون... ابشرك ابشرك يومين وانا عندك..
طارق:أفا وشيومينه... بدري يامشاري ترجع الحين..
مشاري:بدري من عمرك ... المهم انت شخبارك..
طارق: تسرك..ها كيف العرس تنصحني اسير مسيرتك واسويها..
مشاري:والله لو انت عدوي مانصحتك هالنصيحة..
طارق: هههههههههههه أفاا ليه؟؟؟
مشاري: من غير ليه,, حومت كبد يارجال..
طارق:هههههه صديقي واعرفك دلوع أكيد إنك مبسوط بس تتدلع..
مشاري: إيـــــــه مرة تبي أغرفلك واعطيك..
طارق: وشتغرف؟؟
مشاري: من السعادة اللي خانقتني..
طارق: هههه.... مشاري بغنيلك أغنية.. لمغنية تموت فيها
مشاري: منهي هالمغنية
طارق: ســـــــارة
مشاري: لاتكفى شكرآ..
طارق: إلا والله لغنيلك.... ماحدن ضربكم على إيديــــــكم..
مشاري:الله يحوم كبدك...
طارق:ههههههههههه..طب مشاري بقهرك زيادة..
مشاري:وشو؟؟
طارق: مشاري حبيبي حزر فزر وين بروووح اليوم أنا والشباب..
مشاري: وين ؟؟
طارق: طالعين الثمااااامة..
مشاري:ياجعل سياراتكم تغرز كــــــلكم..
طيب... وانا بالرياض لارحتوا ولا جيتوا ويوم سافرت تفلونها أوريكم..
طارق: مشاري بالله عليك من جدك؟؟
مشاري: وش اللي من جدي..
طارق:زوجتك معك وانت بشهر عسل ومشتاق للشباب وقرفهم وجلساتهم المملة..
مشاري:بالله ياطارق قفل هالموضوع..
طارق: لو انت من اول ماخذ قرار.. ماسارت نفسيتك كذا لكن مو بعد ماتتزوج وتاخذ بنت الناس تحوم كبدك وتعرف أنك مو قد مسؤولية زواج... كان من اول..
مشاري: آآآآه.. طارق انت داق تسولف معي ولا تحرقني بالحكي..
طارق: أنا آسف يامشاري ماكان قصدي اعور قلبك..
مشاري: لاعادي ياطارق إنت تمون.. يللاه ابي اذا رجعت الرياض حفلة وسهرة تبرد الكبد..
طارق: أيوا انا اعرف مكان مافي أحلى منه..
مشاري: وين؟؟
طارق: عند عزام.. هههههههه
مشاري: أعوذبالله مابقى الا هي..
*****
********
(بيت أبو صالح)
أبرار:ياغبية فكري..
أثير:لاتكفين أبرار تراني خبلة وماعرف لهالحركات..
أبرار: يعني أنا اللي كنت أعرف... بس مع الحب عرفت..
أثير:طب هو اشدراه فيني وشلون عرفني؟؟
أبرار:ياغبية ناصر دايم يمدحني عنده ويمدح أخلاقي وهو معجب بشخصيتي من سوالف ناصر عني... وقال لناصر خل حبيبتك تدورلي وحدة مثلها..
وجلست أفكر قام قالي ناصر أنا سامعك دايمآ تحكيني عن إختك اللي أصغر منك..
ليش ماتقنعينها تكلم محمد.. تراه حبيب وطيب وكريم .. ها شقلتي؟؟
أثير: اسمه محمد؟؟
ابرار: إي محمد.. وشوفي نصوري مرسلي صورته وسائط.. شوفي.. شوفي اشلون وسيم..
أثير:لا.. لاأبرار أنا أخاف من هالحركات ..
أبرار: ياغبية ناصردايم يحكيني عنه تراه زي ناصر وأحسن طيب وحبيب وصبور ورجال وبيعجبك .. وترى ناصر ضامنه يقول أنهم متربين سوا..
أثير: ليه يقربله..
أبرار: اشقاعدة أقولك من الصبح هو ولد خالته.. يعني نفس الأخلاق..
أثير: مادري مادري..
أبرار: اسمعي كلامي ولارح تندمين وهذا أنا أخذت رقمه من ناصر إذا تبينه قوليلي واعطيكياه..
أثير:أبرار انتي ظامنة انه كويس..
أبرار: يا أثير ناصر اللي هو ناصر يقول انه احسن منه...يللاه اشتبين أكثر من كذا؟؟

******
********
(في جدة...)
كانت جالسه على طرف السرير ومنحرجة وماسكة بيدها صندوق صغير مغلف تغليفة تل وعليه ورود وشرايط ساتان..
رهف:ياربي من اول ماتزوجت وأنا منحرجة إني أعطيه..
وبنرجع الرياض وانا لسه ماعطيته..
الظاهرانه بيقعد طول العمر مايعطيني وجه ومارح تتغير معاملته معي..
خلاص خلني أعطيه واللي يسير يسير..
...لبست برمودا جنز وتيشيرت رمادي سبور.. ورفعت شعرها ذيل حصان وحطت ميك اب خفيف وتعطرت وطلعت عليه..
كان جالس عالكنبة وفاتح اللاب توب وشابك النت ..
جت رهف وجلست جنبه من يساره ... لكنه ماطالع فيها..
رهف: مشاري.. وشقاعد تسوي..
مشاري بكل ملل:ارقص..
,,رهف حست بالإهانة وجت تبي تقوم بس قالت :يابنت خلك الأحسن..
رهف:مشاري معليش توقف عن الرقص وتفضالي دقيقتين..
,,مشاري رفع حاجبه وناظر فيها..
وقبل مايقول أي كلمة قالت رهف:
مشاري هذي هدية مني لك بغيت أقدمها لك في يوم زواجنا بس ماجت فرصة..
انشالله تعجبك..
,,مدت رهف بالهدية لمشاري وأخذها مشاري وكان مستغرب منها مرة ومستغرب إنها تهديه..
"كانت الهدية عبارة عن ساعة وعطرين رجاليين من أفخم العطور وتشكيلة شموع..
مشاري منزل راسه ويطالع بالهدية:
ليه تعبتي عمرك..
رهف:لا يامشاري مافي تعب... بالعكس..
مشاري بكل هدوء:يعطيك العافية.
رهف:طب اشفيك تقولها وانت زعلاان؟؟
مشاري:لازعلان ولاشي...ماتبيني اقولك يعطيك العافية..
رهف:الله يعافيك..
,,, وقامت رهف من عند مشاري وبسرعة وهي واقفة دنقت وباسته على خده وبسرعة دخلت الغرفة وصكت الباب ومشت بكل هدوء ووقفت عندالشباك:
ياربي وانا اشتري هالهدايا واغلفهم تخيلت اني لما اقدمهم لمشاري رح ينبسط وياخذني بحضنه ويخليني احط بيده الساعة واعطره بالعطر ونولع هالشموع ونعيش جو رومنسي ... لكن اشلون تتحقق كل هالأحلام وهو موطايق حتى يطالع بوجهي..
,,,,,أما من جهة مشاري اللي كان مصدوم من البوسة اللي طبعتها رهف على خده.... وبكل حزن جلس يقلب الهدية ..
ويفك تغليفتها ...
لكن سرعان مارجع التغليفة زي ماهي..
وحط الصندوق قدامه عالطاولة وجلس يناظرله بكل حزن..
ولااراديآ غطى الصندوق بكابه اللي موجود عالطاولة واخذ مفاتيحة وجواله وطلع..
*****
*******
**********
(بيت أبوصالح)
الساعة 1,30 الليل..
أثير: ألو..
محمد: مين أثير؟؟
أثير: هاه لا.. ايه
محمد:هههههه اشلون لا..ايه
أثير:خلاص مع السلامة..
محمد: استني اثيــــ.....
(وتقفل أثير الخط بوجه محمد)
أبرار: اشسويتي يالخبلة؟؟
أثير: يوووه ابرار مادري اشلون ماقدرت عشان كذا سكرت..
أبرار:ياخبلة معروف أول مرة الوحدة تتوتر بس بعدين هو بيرحمك ويعطيك فرصة لين تتعودين عليه..
أثير:خلاص خليه بعدين اليوم ما أبي..
أبرار: كيفك أنتي حرة..
شوي ولا جوال ابرار يدق بنغمة لقيت روحي بعد ما انا لقيتك..
ابرار: هذا نصوري..... الووو
ناصر: هههه هلا ابرار
ابرار بكل نعومة: هلا حبيبي..
ناصر: وشفيها اختك؟؟
ابرار:ههههههههه قالك محمد وشصار؟؟
ناصر:هههه الرجال خاف يقول وشفيها تعبانة..
ابرار: لابسم الله عليها موتعبانة بس خايفة شوي..
ناصر:ياربي تخاف من محمد.... محمد ينحط عالجرح يبرى..
ابرار: معليش نصوري اعتذر منه وقوله متى ماراقت بتكلمه..
ناصر:صار...خلاص حبيبتي اخليك الحين لأني بروح اقضي اغراض مهمة أوكي..
ابرار: اوكي حبيبي انتبه لنفسك مع السلامة..
****
******
********
(في جدة...)
الساعة 5 العصر..
دخل مشاري ومعاه تذاكرالسفر وكيس..
وحطهم عالطاولة..
وجلس ينادي رهف وهو طفشان....
مشاري:رهف.... رهــــــــف..
,,رهف طلعت من داخل وهي توها قايمة من النوم وراحت لعنده..
رهف: نعم..
,,ناظر فيها مشاري من فوق لتحت وقال:
إنتي 24ساعة صاكة على عمرك ونايمة؟؟
,,رهف حست بالحزن من طريقة تعليقة..
وسكتت وماقالت ولا كلمة..
مشاري: ترى بكرة موعد رحلتنا عالرياض الساعة 8 الليل, جهزي أغراضك ..عشان سبع واحنا متحركين من هنا وماشين عالمطار..
رهف بكل حزن واحساس بانعدام الامان:...طيب
مشاري:.... رهف..
رهف تلتفت :نعم
مشاري:وشفيك زعلانة؟؟
رهف:مافيني شي..
مشاري:خذي هالكيس ودخليه داخل..
رهف: طيب..
مشاري:أنا بروح اتروش..واذا طلعت وخلصت ادخلي بعدي وتروشي... عشان نلحق على صلاة المغرب بالحرم..
,,, رهف ارتسمت على فمها ابتسامة عريضة وافتحت عيونها على آخرشي..
رهف:صدق يامشاري بنروح مكة..
مشاري:ماتبين تعتمرين؟؟
رهف:يابعدهالدنيا الله لايحرمني منك يامشاري..
خلاص ثواني بس بروح أجهزلك الحمام..
,,وطارت رهف لداخل ومشاري يناظر فيها نظرات تختلط فيها مشاعر الدنياكلها..
مشاعر الرحمة والعطف والكره والاحساس بالمسؤولية,, والخوف من المستقبل..
وانتظار للحرية..
***
****
*******
(في الصفا والمروى..)
كانت رهف الدنيا موسايعتها ومومصدقة إنها قاعدة تسعى في المسعى,,,
نست كل شي وتفرغت للاستغفار والدعاء بالرحمةوالمغفرة لوالدتها والتوفيق والهداية لابوها واخوانها...
ودعت اكثر شي لها ولمشاري ان الله يهديه ويسخره لها ويكبرها بعينه ويحفظه من شر نفسه وشر الشيطان..
مع انه كان مشاري يسعى لحاله ومبعد عنها وهي كانت تسعى وراه بس ما اهتمت وحطت كل حيلها بالدعاء وانه عمرتها تسير صحيحةمن أي خطأ...
,,مشاري هدا من سرعة سعية شوي واستنى الين رهف قربت منه..
مشاري: خلاص خلصنا الأشواط ..فين المقص اللي عطيتكياه؟؟
رهف:هنا معي بالشنطة..
مشاري: روحي عند الحريم اللي مجتمعات عند الحاوية اللي يقصون فيها شعورهم وقصي شعرك, إلين أروح اقصر من شعري عند أي حلاق وارجع...
والا اقول لاقصيتي وخلصتي هاتيه انا بقصر من شعري بيدي هالحلاقين ما ارتاح اروح عندهم..
رهف بتردد:... طيب..
,,راحت رهف مكان ماقالها مشاري وهي محتارة ياربي اشلون اقص شعري يعني امسك خصلة وحدة واقصها والا كل شعري امسكه واقصه .. وقد ايش اقص منه؟؟
خافت رهف انها تقص بطريقة غلط وتخرب عمرتها اللي ماصدقت إنها تتم..
رجعت عند مشاري وبدون ماتقوله شي عطته المقص .. أخذ منها المقص وراح جهة الرجال وقالها توقف جنب مجموعة حريم كان فيهم بنات خلصوا عمرتهم ... إلين يقص شعره ويرجع عندها..
راح مشاري وقام ياخذ أطراف من شعره ويقصهم بشكل سريع لأن مشاري مايحب الشعر القصير أبدآ ولا عمره فكر انه يحلقه أو يقصره مره.. دايمآ يخليه يطول إلما آخر رقبته..
,, كانت رهف واقفة جنب مجموعة هالبنات ولا سمعت وحدة منهم تكلم اختها وتقول:
ياااااويلي اسم الله عليه يجنن..
...: أي واحد؟؟
...: هذاك اللي شعره طويل وناعم واسود..
...: ايـــــــه قصدك اللي قاعد يقص اطراف شعره؟؟
...: أي ياملـــــحه هو وغمازاته
...: أي ماشالله كنه أمير....
...: أمير وواقف مع عامة الشعب ويقص شعره بيده هههههه
...: ههههههه متواضع هههههه
,,, رهف هنا عرفت انهم يتكلمون عن مشاري.. واستغربت انه معقولة في أحد يوصل فيه الاستهبال انه يقز ويتغزل ببيت الله الحرام ..
,, لكنها لما ناظرت بمشاري قالت بنفسها:
والله ماينلامون.. الله يحفظه ويحميه..
,, بعد ماخلص مشاري وتحلل نادى رهف وقالها:
ياللاه مشينا تراني داايخ ..
,,رهف وهي خايفة: وين نرجع جدة..
مشاري بقرف وهومعطيها ظهره ويمشي: لانرجع منفوحة..
رهف بقمة الخوف: .... طب مشاري بقولك شي..
,,مشاري يلتفت بعصبية: خير نعم قولي..
رهف:مشاري ترى ماقصيت شعري..
مشاري بتتنيح: أجل وشقصيتي؟؟
رهف: ماقصيت شي..
مشاري وهو ودها يدبجها:وليه ماقصيتي انشالله تبين تروحين الحلاق يحسنك مرة وحدة..
رهف وهي شوي وتصيح:لامشاري بس ماعرف؟؟
مشاري:ماتعرفين تقصين شعرك؟؟
رهف:لاوالله ماأعرف..
مشاري:انا لله تعالي أنا أقصلك..
,, وسحبها مع يدها بقوة وراح عند الحاوية اللي من جهة الحريم لأنه مايبي يوديها عند الرجال..
مشاري بكل عصبية: طلعي شعرك اخلصي..
,,رهف بخوف طلعت شعرها كله من تحت عباتها وحطته على كتفها..
,,مشاري يكلم عمره ويقول ياربي ذي خبلة ولاتستهبل طلعت كل شعرها قدام خلق الله كني بروشها....سبحان الله باين انها اول مرة تعتمر..
,,ابتسم مشاري ابتسامة نذالة وقال ياولد العب عليها..
,,جمع مشاري بيده كل شعر رهف اللي كان طوله الين ظهرها ومسكه من عند بداية رقبتها كأنه بيسويلها ذيل حصان وقال:
بسم الله..
رهف باستغراب وخوف:مشاري بتقص كل هذا؟؟
مشاري:طبعآ لازم كل الشعر ينجمع وكل الطويل ينقص..
رهف حطت ايدينها الثنتين على يد مشاري اللي ماسكه المقص:
لايامشاري ما اتوقع... خلينا نسأل أحد يمكن يعرف..
مشاري:تشكين فيني يارهف إني ما اعرف..
رهف:لا ما أشك فيك.. بس حرام كل هذا ينقص.. بعدين شعري بيسير قصير مرة..
مشاري:يااللـــــه ابلشتنا تبي عمرة تبي عمرة ويوم خلاص مابقى شي ماتبي تتحلل..
يعني خلاص نرجع جدة وتخربين عمرتك ترى بيسير عليك ذنب عظيم..
رهف بحيرة: خلاص يامشاري طيب..
مشاري: خلاص اقصه..
رهف: أي خلاص..
,,, هنا مشاري جلس يضحك وهو وده يمسكها ويدبجها على البراءة الزايدة اللي هي فيها وأخذ خصلة صغيرة ولفها على إصبعه وقصها..
مشاري: خلاص ابشرك تحللتي.. خذي المقص ويللاه مشينا..
,,رهف وهي طايرة عيونها ومقهورة من مشاري وطريقته من اللعب باعصابها لانه جد خوفها على شعرها.. لكنها بالأخير ابتسمت ومشت وراه لأنه أخيرآ مزح عليها وعطاها وجه وكان على قلبها زي العسل..
أما من جهة شلة البنات اللي كانوا معجبات بمشاري... لما شافوا مزح مشاري مع رهف وطريقة ضحكه معها..
بعضهم ماتوا قهر وبعضهم انبسطوا للموقف اللي سارقدامهم وتمنوا لهم السعادة طول العمر...
:::::
::::::
أول مارجع مشاري ورهف للفندق دخل مشاري وأخذله شور سريع..
وراح عالكنبة وحط راسه ونام وهو شايل هم ترتيب شنطته ورحلة بكرة..
::::
::::::
::::::::::
(في بيت أم عبدالرحمن..)
أسيل:من جدك انتي؟؟
جمانة: إي من جدي وشفيك مستغربة..
أسيل: حبيبتي هالكلام مايسير الا برى مو عندنا بالسعودية..
جمانة:لأنك طعسه ومتخلفة..
أسيل:بالله عليك في هالوقت وهالزمن وفي محيط مجتمعنا هذا... حب وعلاقة شريفة بين بنت وولد؟؟
جمانة:إي حبيبتي فيه..
أسيل:لامافيه.. اذا في حب بين بنت وولد لازم يكون تحت اطار الزواج والا العلاقة هذي حرام في حرام..
جمانة: إنالله احناماقلنا يسير بينهم شي كبير,, لابس حب عذري يجمع طرفين يأملون بالزواج من بعض بالمستقبل..
أسيل:آها... يأملون,,, يعني ممكن يسير زواج وممكن لا ... يعني بعد ايش بعد ماتتعلق فيه وتعطيه كل ماتملك وكل غالي ونفيس ممكن بلحظة وحدة يتركها ولا كأنه عرفها وهي مسكينة تقعد بحسرتها..
جمانة:يوووه اشفيك يالعبدة عصبتي؟؟
أسيل:ماعصبت بس هذا تفكيري وشي انا مقتنعه فيه ومستحيل اقتنع بغيره..
حب بين بنت وولد مايجمعهم لا ملكة ولا زواج فهو لعب عيال وتضييع للوقت والنفس..
&&&
&&&&&
&&&&&&&
(في فندق راديسون ساس...)
,,, قام مشاري وهو حاس نفسه مصدع وطلب فطور وراح يبي يغير ويتوظى ويصلي الظهر..
لما دخل مشاري عند رهف لقاها تصلي الظهر وانتبه ان رهف رتبت شناطه وحطت كل اغراضه.. مع انه ماطلب منها هالشي ومايبيها أصلآ تمسك أغراضه..
,,’’خلص مشاري صلاة وكان الفطور موجود بالصالون قربه مشاري عنده وجلس عالكنبة ونادى رهف تجي تاكل..
لبست رهف وكعادتها ترتبت وطلعتله...
رهف:السلام عليكم..
مشاري:..... سلام
رهف بعد ماجلست جنب مشاري: كيفك اليوم لايكونك تعبت من المشي أمس..
مشاري وهو منزل راسه وياكل:
ليه قالولك أول مرة اعتمر..
رهف: أنا أول مرة اعتمر بس ماتعبت أبدآ بالعكس مبسوطة ومرتاحة...
الله يعطيك العافية ماقصرت..
,,مشاري مايرد وياكل... بعدين التفت وقال:
من قالك ترتبين اغراضي بالشناط؟؟
رهف:ماحد قالي بس شفتك تعبان ونايم فقلت ارتبها لك..
مشاري: رهف من اليوم ورايح إذا طلبت منك شي سويه إذا ماطلبت لاتمسكين شي أبدآ... فهمتي؟؟
رهف وخاطرها مكسور لأنها تمنت تسمع منه كلمة شكرلوكانت بسيطة: معليش آسفة..
مشاري:إنتي قلتي لاهلك انه اليوم راجعين الرياض..
رهف: قلت لصالح..
مشاري:بس صالح؟؟
رهف:ايه
مشاري:من اللي كلم الثاني أنتي ولا هو؟؟
رهف: لا انا اللي دقيت..
مشاري يلتفت لرهف ويبتسم ابتسامة غريبة: يختي أنا ملاحظ انه ماحد يكلمك من اهلك..
من يوم ماأخذتك ماسمعتك ولامرةتكلمين أمك أو أبوك أو خواتك..
مرة وحدة بس كلمك صالح وانتي اللي داقة عليه بعد..
لايكون أهلك ماصدقوا يزوجونك ويفتكون منك..
,,, رهف انصدمت بشكل شديد من كلام مشاري الجارح وعيونها امتلت دموع ولقمتها اللي بفمها موقادرة تبلعها وحست قلبها يعورها..
رجعت رهف الكروسون اللي ماخلصت حتى ربعه للصينية ونفضت يدها وطلعت من عند مشاري والدنياسودا بعينها..
راحت لغرفة النوم ووقفت عند الشباك ودموعها على خدودها..
رهف:والله انه مشاري صادق ماحد يحبني..
ابوي مامسكني عنده كل هالفترة الا عشان راتبي وخواتي عايشين حياتهم ولاعمرهم حسسوني اني اختهم ومنيرة أناشغالتها الوفية اللي ترضيني بكم كلمة عشان اخدمها على اكمل وجه.. ويادوبك صالح الأيام الأخيرة رجع زي أول..
وأمي.... آآآآه يا امي معقول لوكانت عايشة بتعاملني نفس الباقين..
أجل العيب فيني أنا مو في اللي حولي,,
,,, جلست تبكي رهف وفرحتها بالعمرة تلاشت ياترى بسبب ايش؟؟؟
بسبب كلمة رماها مشاري على رهف بدون مايعملها أي حساب...
*****
********
***********
(مطار الملك خالد....)
,,, ابتسم فيصل ومسك مشاري بأقوى ماعنده وحضنه حضن المشتاق...
فيصل:حمدالله عالســـــلامة..
مشاري:الله يسلمك..
فيصل:حمدالله عالسلامة يارهف..
رهف:الله يسلمك..
,,,, مشوا رهف وفيصل ومشاري الين مواقف السيارات وركبوا السيارة وتوجهوا للبيت..
,,وهم في السيارة..
فيصل:ياحليلك يامشاري والله ان خدودك وردت.. فتحت نفسي للعرس..
مشاري: لاياشيخ فتحت نفسك.. نفسك مفتوحة ماشالله مايحتاج أحد يفتحها..
فيصل:هههههههه أقول عمي مشاري..
مشاري: ماتقولي عمي الا وانت تبي شي اخلص وشتبي؟؟
فيصل:اقنع ابوي يزوجني.. نشف ريقي وانا اقنعه..
مشاري:لاتخرجت من الجامعة يسير خير..
فيصل:أيــــــــش..حرام عليك تبيني استنى اربع سنين..
مشاري:استنى وشوراك ... وبعدين وشمستعجل عليه تكفى..
,, رهف ارتفع ضغطها لأن مشاري زاد تجريحه لها بالكلام وهذي مو اول مرة ولا رح تسير آخرمرة لكن شتسوي مستحيل ترد عليه أوهو يبطل..
::
وصلوا رهف ومشاري لبيت أم عبدالرحمن والكل مبسوط فيهم وفرحان ومستغرب إنهم ماطولوا بشهر العسل..
وعلى الساعة وحدة الليل طلع مشاري ورهف لغرفتهم..
وأخذ مشاري مخدة ولحاف وحطهم عالكنبة اللي بجانب السرير عشان ينام كالعادة لكن رهف لما شافته جت عنده وقالت:
خلاص هالمرة دوري إني أنا أنام عالكنبة..
مشاري من دون مايطالعها:لا لا نامي على سريرك انا متعود اني انام بأي مكان.. يعني موشرط ماانام الا على سرير..
رهف:انا نفس الشي متعودة انام باي مكان موشرط على سرير...
,, ومن دون مايرد عليها جلست عالكنبة وبيدها كريم قاعدة تحطه على ايدها ومنشغلة فيه..
,,مشاري لما شافها مصرة بعد عنها وراح عالسرير وقال فنفسه الله يجزاها خير صراحة تكسر ظهري من نومات الكنب..
***
******
(في بيت أبوصالح..)
..الساعة 2,20 الليل..
,,,صالح كان معصب ومرتفع ضفغطه ويضرب الباب بأقوى ماعنده..
أبرار بخوف:نعم مين؟؟
صالح:افتـــــحي..
,,أبرار تفتح الباب وهي ترتجف وكان النور مقفل..
دفها صالح ودخل الغرفة وفتح النور وسحبها مع يدها..
صالح بعصبية:من كنتي تحاكين؟؟
أبرار:ماحاكي أحد..
صالح:كذاااااابة.. وين جوالك.. وين جوالك هاتيه..
,,طبعآ أبرار عطته جوالها اللي يعرفونه اهلها وخبت الجوال الثاني اللي بس مخليته لناصر قبل ماتفتح الباب..
,,صالح مسك الجوال وفتح السجل وقام يشوف المكالمات بس مالقى مكالمة تدل ان ابرار استلمتها أو كلمتها بهالوقت المتأخر..
صالح بعصبية:من كنتي تكلمين؟؟
ابرار:كنت أسولف مع أثير..
صالح يمسك شعر أبرار: كذاااابة من كنتي تكلمين أقول..
,, على الصوت العالي جت منيرة ..
منيرة:وشفيـــــكم؟؟
صالح:تعالي شوفي بنتك اللي الساعة ثنتين ونص وصوتها واصل الما الدرج تضحك وتسولف..لاوصاكة النور بعد..
أبرار:يمه قوليله يفك شعري..
منيرة:صالح خلاص فكها وتعال معي..
صالح:خليها تقول الصدق من كانت تكلم أنا كنت اسمعها لوحدها تتكلم واثير ساكته مافتحت فمها بكلمة ..
ابراروهي تبكي:يمه ماكنت أكلم أحد كنت أسولف مع أثيـــــر..
,,منيرة تمسك صالح وتشده وتقوله صالح خلاص تعال معي..
,,ويدف صالح أبرار لبعيد ويهزئها ويروح مع امه وترك ابرارتبكي ..
****
*******
*********
(في بيت أم عبدالرحمن..)
الساعة 1 الظهر...
,,كانت رهف واقفة عند دولاب الملابس وترتب ملابسها وملابس مشاري..
دق باب غرفة رهف..
رهف:ميـــن؟؟
أسيل:أنا أحلى وحدة بالكون كله..
رهف:حياك أسيل ادخلي..
أسيل بعد مادخلت:اشقاعدة تسوين؟؟
رهف:ارتب ملابسي وملابس مشاري..
أسيل:حمدالله يارهف خلي الشغالة ترتبهم..
رهف:لاأسيل ماأحب أحديمسك ملابسي..خلاص أصلآ شوي واخلص..
أسيل:لاخلاص كملي بعدين.. الحين تعالي يللاه نتغدى..
رهف:وين نتغدى..
أسيل:حلوة ذي.. بصالة الطعام..
رهف:لاأقصد من موجود يعني..
أسيل:كلنا موجودين..
رهف:.... لا لا خلاص ابكمل ترتيب الاغراض..
أسيل:يارهف بعدين الحين انزلي تغدي..
رهف:لا معليش تغدوا انتم بالعافية..
أسيل:والله جدتي يارهف تزعل اذا احد ناقص عالسفرة..
رهف:معليش اعتذري عني .. والله ما أقدر..
,, طبعآرهف كانت جوعانة وميته جوع بس ماتبي تنزل لوجود أخوان مشاري وفيصل عالطاولة وهي رافضة انها تفتش عليهم..
::::
:::::::
///////////
الساعة 4 العصر..
صلى مشاري العصر وطلع فوق وهو معصب.. ودخل غرفته..
مشاري: رهف ليه ماتغديتي؟؟
رهف وهي معطيه مشاري ظهرها وجالسة على طرف السرير: مو مشتهية..
مشاري بعصبية: رهف لما أكلمك لاتعطيني ظهرك..
,,رهف تلتف لمشاري وهي خايفة..
مشاري: رهف لما أهلي ينادونك تجين تتسممين وتاكلين لاتتغلين.. انزلي على طول..
رهف:مشاري ليه ماقلتلي ان اهلك يفتشون على بعض؟؟
مشاري بعصبية:لاااا ياااشيخة تبيني استأذنك؟؟
رهف:بس هذا حرام مايجوز..
مشاري:أقول فلسفتك هذي خليها لنفسك.. وبعدين تكفين قالولك أهلي ماقدشافوا حريم البسي جلالك واجلسي.. ماحد بيطالعك...
والا اقول أقسم باللــــــــــــه يارهف اذا نادوك اهلي ومانزلتي تاكلين زيك زي غيرك بتشوفين شي ماقد شفتيه..
رهف : مشاري آسفة هالشي حرام ومستحيل اسويه..
,,, هنا مشاري اسودت الدنيا بعينه وماقام يشوف شي.. وقرب من رهف..
وقال:تعاندين يارهف وفجأة رفع ايده وبأقوى ماعنده وعطاها كف..
ر هف تفاجأت وتعورت وجت تبي تقوم عنه عشان مايضربها زيادة لكنه سحبها مع شعرها ووقفها...
وللأسف تجرد مشاري من انسانيته ومن تربيته ومن القيم اللي انزرعت فيه وسار وحش كل همه انه ينتقم من رهف ويطلع اللي بقلبه..
وبعد ماسحب شعرها عطاها الكف الثاني اللي كان مايقارن بقوته بكفه الأول..
ثم الثالث ,,ورفعت يدينها عشان تحمي وجهها..
لكن مشاري استمر يضربها بيده على ايدينها الين المتها ايدينها ونزلتها ورجع يضربها على وجهها ...
ويقول:
عقب كل للي صار فينا وعقب كل اللي سوته امي عشانك يازبالة ياللي ماتستاهلين تعاندين يارهف وتقولين بوجهي أنا لا.. ورجع يضربها على وجهها..
الين غابت عن الوعي ورماها مشاري عالأرض... وطلع وصك الباب وخلاها..
على طول مشاري راح غرفة فيصل لأنه كان فيصل طالع وتمدد عالسرير وهو عرقان وتعبان ويرتجف ويحس بدوخه كبيرة..
وحس ان يده اليمين خدرانه ومو قادر يحركها لما طالعها مشاري لقاها سوداا..
من كثرة ماضرب فيها رهف..
هنا مشاري التفت على يمينه وحضن ايده على صدره وانفجر يبكي ويبكي وهومايدري ليه سوا كذا وليه مامسك نفسه..
لكن من شدة التعب والعصبية والمجهود اللي بذله مشاري داخ ونام على طول..
**
فيصل ماسك مشاري من كتفه: مشاري.. مشاري..
مشاري يشهق بخوف ويفتح عيونه: هاااه..
فيصل: بسم الله عليك... مشاري اشفيك نايم هنا؟؟
مشاري يقوم بتعب وهوموقادر يحرك يده اليمين: ها... لا ولاشي.. بس بغيت آخذ من عندك سيديات وحسيت نفسي تعبان وتمددت شوي لكني نمت..
فيصل:مشاري شكلك مرة تعبااان..تبي أوديك المستشفى..
مشاري:لا لا الحين بسير أزين..
فيصل:طب تروح تاخذلك شور .. يمكن تصحصح شوي..
,,مشاري تذكر رهف واللي سواه فيها ومايبي يدخل الغرفة أبدآ لأنه أبدآ مايبي يشوفها..
مشاري وهويشوف ساعته:لا مايحتاج بقوم اتوضى واصلي وبسير أزين..
,,, قام مشاري لحمام فيصل وتوضى وصلى ونزل تحت يجلس مع امه..
:::::
الساعة 11 الليل..
تجمعواعائلة لطيفة حول العشى وكان مشاري بالكرسي اللي بجانب أمه..
دخلت الشغالة وحطت سلة الخبز عالطاولة..
لطيفة:ناديتي رهف يامارلين؟؟
مارلين:يس مدام هيه يقول الحين يجي..
,, هنا مشاري ابتسم وقال بنفسه:
لو أدري انك ماتجين يارهف الا بالعين الحمرا كان من اول سويت معك كذا..
,,جلسوا ياكلون ويسولفون بهدوء ويمزحون على بعض...
شوي والا رهف دخلت وسلمت والكل وهو منشغل ياكل رد عليها السلام..
اول من طالع فيها أسيل اللي لما شافت وجه رهف انصدمت وخافت وماقدرت حتى تبلع لقمتها..
جت بهدوء رهف وجلست بالكرسي اللي بين أسيل وأسماء وهي ترتجف من الخوف والألم..
,,وكان بالجهة المقابلة جالس عبدالرحمن مع زوجته وولدهم فيصل..
بما إن فيصل شاب وطايش كان نفسه من زمان يشوف رهف فأول ماجلست رهف عالكرسي... طالع فيها وياليته ماطالع فيها..
ندم فيصل انه شاف رهف وخاف كثير واستغرب من شكل رهف وقال:
معقول مشاري ضربها وراح تخبى بغرفتي... ليه كذا يامشاري ليه الله يصلحك..
,,, كانت رهف خايفة وترتجف ولافه جلالها على نفسها ومو مبينه الا شي بسيط من وجهها اللي كان يحكي عن المأساة اللي تعرضتلها..
,, كانت شفة رهف العلوية منفوخة وحمرا وعينها اليمين من تحتها أزرق وعينها اليسار منفوخة ومقفلة تمامآ من شدة الضرب اللي جاعليها ومحيط عينها أزرق..
وخدودها كلها مليانة خطوط آثار أصابع مشاري..
,,مدت رهف يدها وخذت عنب بس وقعدت تاكل منه.. وعينها بالأرض ومستحية أشد الحياء انها جالسة بمكان فيه رجال مو محارم لها..
,, اسيل امتلت عيونها دموع على رهف وماقدرت تكمل أكل وتركت السفرة وقامت وراحت غرفتها..
منى مسكت يد عبدالرحمن واشرتله بحاجبها على رهف الين طالعها ولما شافها هز راسه وقال فنفسه لاحول ولاقوة الابالله..
من عادة اولاد لطيفة يقعدون مع بعض بس ماكانوا يحبون يطالعون بحريم اخوانهم بقصد وبشكل مباشر الا اذا طاحت عين الواحد على الوحدة غصبن عليه..
رهف بعد ماقعدت قرابة خمس دقايق قامت وقالت الحمدالله..
قامت رهف وتركت مشاري مصدوم من اللي شافه:
معقوله.. معقوله.. كل هذا انا اللي سويته فيها؟؟
لا لامستحيل,, اشفيني اناموبصاحي... ليه اناكذا سويت ليــــــه؟؟!!
,,طلعت رهف الدرج وهي تعبانة ويالله يالله قادره تمشي..
أول ماوصلت الصالة اللي فوق وتوجهت لغرفتها..
أسيل:رهف..
رهف تلتفت بكل تعب: نعم.. أسيل
أسيل:ممكن تجين عندي غرفتي شوي ابيك..
,,رهف بالفعل كانت محتاجة انها تطلع من غرفتها لأنها ماتبي تقعد فيها وتقابل مشاري.. راحت عند اسيل..
دخلت رهف غرفة أسيل وجلست على سريرها..
أسيل وهي تبكي:رهف... مشاري ليه سوا فيك كذا؟؟
رهف: بسم الله عليك ياأسيل اشفيك تصيحين؟؟
أسيل:رهف... خلك مني ليه وجهك كذا ليه مشاري ضربك؟؟
رهف وهي تمسح دموع أسيل:حبيبتي أسيل.. معليش هو عصب شوي..
أسيل:عصب شوي يسوي فيك كذا ليه انتي حيوانة؟؟
رهف:اسيل أنا الغلطانة معليش..
أسيل:ليه وشسويتي .. وشو هالغلط الكبير اللي خلاه يسوي كذا..
..رهف تكلمي وشفيك..
رهف: عشاني عاندته شوي..
أسيل:ياسلام عشان عاندتيه ضربك بهالطريقة...رهف اشلون انتي تسكتين ليه ماتنادين ابوك يتفاهم معاه يعني الزوجة اذا عاندت زوجها يسوي فيها كذا؟؟
رهف:ماله داعي نكبر الموضوع خلاص انشالله اني بحله..
أسيل:نعم انتي تحلينه... الحين هو يضربك وانت اللي تحلينه..
رهف ياكثر ما امي عاندت ابوي في حياته مارفع ايده عليها..
,,رهف تبكي وهي مو شايفة شي من الألم وتعب النفسية...
أسيل: طب تبين فيصل يوديك المستشفى؟؟
رهف: لا لو أروح بيفتحون محضر وتحقيق ويمكن مشاري يتأذى,,, برتاح وانشالله أطيب..
أسيل وهي تبكي:بعد كل اللي سواه فيك تخافين عليه..طب خليني انادي جدتي تتفاهم معاه تراها ما انتبهت لك لو انتبهت لك كان ورته شغله..
,,رهف تمسك اسيل وتجلسها جنبها:
أسيل تكفين ريحيني اناموناقصه مشاكل.. شوفي معليش اقعد عندك الين ينام مشاري واروح غرفتي لأنه ماودي أدخل عنده وهو صاحي..
أسيل: لاوبعد خايفة تزعجينه... طب خليني أجيب ثلج احطه على وجهك..
رهف:تكفين أسيل بس ابي اتمدد على سريرك وارتاح مابي شي..
:::::
,,كان مشاري مكتوم وتعبان وحاس الدنيا تلف وتدور فيه وحاس انه بيموت من الكتمه والآلم..
دخل عبدالرحمن عند مشاري في الديوانية وكانوا لحالهم..
عبدالرحمن بعد ماجلس:مشاري انت ليه سويت كذا بحرمتك؟؟
مشاري:... ما أدري؟؟
عبدالرحمن:اشلون ماتدري.. انت انت يامشاري اللي تمد ايدك على حرمة ضعيفة امانة برقبتك.. وياليتك ضربتها شي بسيط... الا أجرمت فيها..
مشاري:عبدالرحمن الله يخليك خلني بحالي..
عبدالرحمن:ياخوي الله يصلحك اول الزواج يكثر فيه العناد والمشاكل بس ماتوصل لغاية الضرب والتشويه.. يامشاري ترضى أسيل يسير فيها كذا؟؟مشاري ياخوي تعوذ من ابليس وروح راضي حرمتك وهديها وتأسف منها..
ومهما صار لاتمد ايدك عليها هذي امانة يامشاري أمانة ولا تنسى يامشاري اشلون وصانا الرسول عليه الصلاة والسلام في النساء وقال(رفقآ بالقوارير) ..
,, مشاري ينزل راسه..ويقول: والله مادري ياعبدالرحمن اشلون سويت كذا ..فجأة هجت عليها وماعدت عرفت أنا وين الين لقيت نفسي بغرفة فيصل وإيدي موقادر أحركها من كثر ماضربتها..
عبدالرحمن:خلاص يامشاري أنامومتدخل فيكم زيادة ولاني بقايل ليه وش السبب..
بس علشان ترتاح ويرتاح ضميرك.. روح عندها..
:::
وبالفعل طلع مشاري فوق وفتح باب غرفته مالقى رهف موجودة..
مشاري خاف وقال بنفسه :ياربي وين راحت؟؟
طلع مشاري على طول وتوجه لغرفة أسيل عشان يسألها عن رهف..
::
كانت رهف جالسة عالسرير ومسنده راسها ومغمضة عيونها واسيل جالسة عالطرف وتناظر لرهف بكل رحمة..
,,,دخل مشاري لغرفة أسيل عشان يسألها..
لكنه أول مادخل على طول طاحت عينه على رهف اللي كانت دايخة وموحاسة بأحد حولها وتتنفس بصعوبة,,,
أول ماشافته أسيل.. ناظرتله من فوق لتحت وعطته ظهرها لأنها موبطايقته.. عقب اللي سواه برهف..
مشاري:أسيل وشفي رهف؟؟
أسيل: إسأل نفسك؟؟
,, هنا رهف حست بصوت وفتحت عيونها بتعب شديد وعلى طول طاحت عيونها على مشاري..
,, رهف يوم شافته نست انها بغرفة أسيل وحسبت ان مشاري بيرجع يضربها مرة ثانية.. لكنها انتبهت انها بغرفة أسيل وبلعت ريقها ووجهت وجهها للجهة الثانية ودموعها على خدها..
,,على طول مشاري طلع من غرفة أسيل وتوجه لغرفته ورمى نفسه على سريره وهو في أشد حالات الضيق والزعل على نفسه..
***
****
أسيل: رهف وين قايمة؟؟
رهف وهي تقوم بتعب شديد: خلاص ياأسيل ثقلت عليك بروح غرفتي..
أسيل:رهف طب نامي معي اليوم..
رهف:لا ماقدر..أخاف مشاري يزعل.. بعدين الحين الساعة وحدة أتوقع انه نام خلاص..
أسيل:طب تبين أسندك الين توصلين غرفتك..
رهف:لاحبيبتي ارتاحي أقدر أمشي..
::
,,بعد جهد بذلته رهف في المشي لغرفتها..
لما دخلت لقت مشاري نايم ومقفل اللمبات..
حمدت ربها ان مشاري نايم لأنها ماتبي أي مواجهة معاه..
راحت لغرفة التبديل وفتحت الدولاب بشويش وطلعت لها لحاف ومخدة وراحت بكل هدوء الما الكنبة وجلست وهي دايخة..
,, أثاري مشاري كان حاس بكل تحركاتها وماكان نايم لأنه يستناها..
أول ماجلست رهف.. على طول مشاري قام وفتح الأبجورات اللي حولين السرير والتفت لرهف..
رهف تفاجأت لأنها توقعته نام..
مشى مشاري بكل هدوء الين وصل عند رهف..
رهف لما كان مشاري يمشي ومتوجه لها كانت تفكرإنه جاي يبي يكمل ضرب..
لكنها جد تعبانه ومافيها حيل انها تقاومه لكنها استسلمت ونزلت نظرها للأرض..
استعدادآ للمرحلة الثانية من الضرب..
جلس مشاري جنبها بهدوء ومد يده ورفع راسها.. وهويناظر فيها..
ارتفع راس رهف وطاحت عيونها بعيون مشاري.,, وبعدين رجعت نزلت راسها..
..كان وجهها معدوم ومشوه,, وحالته حاله..
بعد يده عن وجهها وقام من عالكنبة ووقف ..
رهف زي ماهي ماتحركت..
فجأة نزل مشاري عالأرض وأخذ وضعية السجود عند رجول رهف.. بس كانت جبهته موعالأرض لأ كان خده (لأنه لوكانت جبهته كان يعتبرالسجود لغير الله)... وكان موجه وجهه لرهف..
رهف استغربت من حركة مشاري وطارت عيونها..
مسك مشاري رجل رهف ورفعها وحطها على خده وقالها:
رهف قومي ادعسي على وجهي وخذي حقك مني..
,,رهف خافت وعلى طول سحبت رجلها وبعدتها..
رجع مشاري أخذ رجلها ورجعها على خده وهو يبكي وبكل عصبية:
رهــــف قومي ادعسي على وجهي إذا هذا يرضيك..
,,رهف سحبت رجولها الثنتين وبعدتها.. وبسرعة نزلت عند مشاري عالأرض وهي تبكي ومسكته مع خصره وتحاول ترفعه..
رهف:مشاري قوم لاتسوي كذا..
مشاري خلاص قوم والله موزعلانه انا اللي غلطت عليك وعصبتك خلاص يامشاري قوم..
,,, بلع مشاري ريقه وقام من عالأرض.. وأخذته رهف وجلسته عالكنبة وقعدت تمسح دموعه بيدها,,
مشاري وهو يبكي:رهف أنا آسف .... أنا آسف أنا مادري اشلون سويت كذا..
والله والله أول مرة أطق أحد بحياتي..
سامحيني يارهف سامحيني..
رهف وهي تبكي: خلاص مشاري لاتبكي ,, المشاكل تسير بين الزوجين خلاص عادي..
مشاري:هذي مشاكل تسير بين الزوجين بس هالإجرام اللي بوجهك مايسير يارهف مايسير..
رهف:خلاص حبيبي لاتبكي إهدا..
,,, مشاري سمع كلمة حبيبي من رهف...وقال:
كل هاللي سارمني يارهف وتقولينلي حبيبي.؟؟
رهف: ليه مو زوجي... مشاري حتى لوانت مومتقبلني أنا ما أقدر أعاند مشاعري وأخبيها.. أنا أحبك وهالشي غصبن عني ماأقدر أكابر واقول لا..
مشاري:...
رهف:مشاري أنا موحجر ولاحيوانة أنا أحس يامشاري..
مشاري انت تحسبني ما أحس بكرهك..بنفورك مني.. بنظرات القرف والهم اللي تنظرلي فيها..
مشاري أنا أحس بكل شي وانت تحسبني غافلة عنه.. بس شسوي ماأعرف أعاملك بالمثل لآني أحبك..
,, رفع راسه مشاري وناظر لرهف وهوعاجز عن الكلام وماكان منه إلا إنه يحط نفسه بكل هدوء بحضن رهف..
ويروح بموجة بكاء شديدة سببها كبت مشاعر وهموم وضغوط وآلام نفسية تعرضلها مشاري من يوم ماتوفى خالد بين ايدينه الين هاليوم القاسي عليه وعلى رهف..
وكانت رهف ضامته بيدها اليمين وتمسح على راسه وعلى خده بيدها اليسار..
,,لأول مرة مشاري يحس بالراحة النفسية والأمان من يوم ماتوفى أخوه خالد.. وكان متشبث بيدينه برهف بقوة شديدة كأنه خايف يطيح..
**بعد مرورنص ساعة على الوضع اللي كان فيه رهف ومشاري..
حس مشاري بتغير طريقة تنفس رهف وسرعة تنفسها... وتأوهات مكتومة تصدرها..
فتح مشاري عيونه ومسح دموعه وعدل جلسته وناظر بوجه رهف..
لقى وجهها تعبان مرة وتتنفس بصعوبة.. بسبب إنها قايمة من بدري واشتغلت بترتيب الأغراض,وزيادةعالضرب اللي جاها من مشاري..
خلاها دايخة بشكل كبيروموقادرة تستحمل تقعد أكثر.. وكانت تبي تنام وتريح جسمها الهلكان لكن ماكان ودها أنها تقوم مشاري بعد ماحس بالراحة معها على الرغم من كل اللي سواه...
كانت رهف تبي تستغل أي لحظة حلوة أو أي لحظة حنان مع مشاري حتى لوكان قبلها غلط وألم من مشاري..
مشاري:..رهف خلاص قومي ارتاحي
رهف:وانت وين بتروح؟
مشاري يبتسم بألم على حال رهف:وين بروح يارهف ولا مكان.. بس انتي مرة تعبانة يللاه تعالي نامي..
,,رهف تعدل مخدتها..
مشاري:لامارح تنامين هنا.. قومي عالسريريللاه..
رهف بتعب:لاخلني هنا مرتاحة..
مشاري:أنا مو مرتاح والله ماتنامين هنا يللاه قومي..
**وبعد اصرار مشاري على رهف قامت بتعب ورمت نفسها عالسرير وراحت بسابع نومة على طول..
ومشاري نفس الشي راح للجهة الثانية للسرير.. وبعد مابكى وارتاح نفسيآ على طول نام...
بعد ليلة كانت قاسية عالطرفين...
****
******
**********
انتهى الجزء السابع..
*كيف بتكون علاقة مشاري برهف بعد اللي صار؟؟
*هل بيدري صالح عن اللي سار لرهف؟؟
*هل بترجع أثير تحاكي محمد وتكون معاه علاقةزي أبرار وناصر؟؟
*ويبقى السؤال من أصحاب قصة الحب الجديدة؟؟


(الجزء الثامن)

(في بيت أم عبدالرحمن)
الساعة 1الظهر..
,,يالله يالله كانت قادرة تفتح عيونها وتحس بصداع شديد وأليم..
شافت الساعة لقته أذن الظهر من زمان..
لما التفتت على يمينها لقت مشاري نايم ومعطيها ظهره..
تنهدت بكل ألم وغمضت عيونها بشدة لما مرعلى بالها اللي سار أمس من مشاري ولحظات العنف والرعب اللي تعرضت لها..
,,ذكرت الله وحاولت إنها تقوم وتجاهد الصداع والألم اللي هي تحس فيه..
خذت شورسريع وصلت ولبست..
وناظرت مشاري ولا لقته مغطي وجهه بالبطانية ونايم..
رهف بصوت مبحوح:مشاري.. مشاري..
,,من غير مايفتح وجهه ولا يطالع فيها: هااه...
رهف:يللاه قوم الساعة وحدة.. قوم عشان تصلي..
,, ماردعليها مشاري ولا تحرك من مكانه..
,,سكتت رهف ولفت جلالها عليها.. وحطت فاونديشن خفيف على الرضوض اللي بوجهها.. وحطت جلوز خفيف جدآ عشان تخفي التعب وملامح الألم ونزلت..
لما وصلت رهف الصالة لقت عمتها لطيفة مع ولدها تركي وزوجته ومنى جالسين بالصالة..
رهف بحياء وهي مميلة جلالها على وجهها من الجهة المقابلة لتركي:
السلام عليكم..
الكل:وعليكم السلام..
رهف:كيفك ياعمة؟؟
لطيفة:الله يسلمك, كيفك يابنيتي..
رهف:الحمدالله..
لطيفة:ترى يارهف كلنا افطرنا مابقى إلاانتي ومشاري,وفطوركم زاهب بالمطبخ
خوذيه وطلعيه فوق وافطري انتي ومشاري براحتكم..
رهف وهي مستحيةأنها تأخرت بالنوم:طيب..
,,وبسرعة رهف دخلت المطبخ وجلست عالطاولة وهي سرحانة..
مارلين وهي تنظر لرهف بكل رحمة:
مدام تبقى انا ودي فطور فوق..
رهف: لاخلي أنا بوديه..
مارلين:لا مدام انتي تئبان أنا ودي..
رهف:لاشكرآ أنا بطلعه.
,,طلعت رهف ولما دخلت غرفة النوم لقت مشاري بالحمام..
حطت الأكل عالطاولة اللي جنب الكنبة.. وفصخت جلالها وجلست ترتب السرير وتهوي الغرفة وتعطرها..
وأثناء ماهي مشغولة طلع مشاري من الحمام من دون ماتحس فيه ووقف عند المراية اللي بغرفة التبديل وينشف وجهه وهو في أشد حالات الضيق والحيرة..
,,شوي ولا يدق جوال رهف..
[الغالي..]يتصل بك..
رهف وهي مبسوطة:هلا والله..
صالح:هلا بك حبيبتي كيفك يارهف..
رهف:الحمدالله تمام,كيفك انت؟
صالح:حمدالله.. لايكون مشغولة؟
رهف:لا حبيبي مومشغولة..
,, لفت انتباه مشاري ان رهف تحاكي أحد بصيغة المذكر ووقف مكانه عشان يعرف من قاعدة تحاكي؟؟
صالح:طب شوفي رهف اليوم بجي أسلم عليك واتحمدلك بالسلامة..
رهف وهي خايفة:هااه.. لاصالح حبيبي أنا لسه بجدة..
صالح:رهف ماقلتي انك بتكونين بالرياض من يومين؟؟
رهف:هاه.. إلاقلته بس انا ومشاري قلنا نقعد يومين زيادة.. عالعموم صالح أنا إذا وصلت الرياض أنا بجيكم وأزوركم..
صالح: أجل حبيبتي الله يسترعليك.. أخليك الحين وسلميلي على مشاري..
رهف:يوصل انشالله سلملي على أبوي وأمي وخواتي..
*بعد مانتهت مكالمة رهف وصالح..
تنهدت رهف وقامت من مكانها ووقفت عند مراية الكمدينة وتطالع وجههابكل كسرة خاطر وحزن..
رهف بنفسها:ياربي لويجي صالح ويشوف وجهي كذا والله لينهبل, وتعلق بينه وبين مشاري.. أحسن شي أقعد كم يوم إلين يخف وجهي وبعدين أروح لهلي..
,,ماحست رهف والا مشاري داخل للغرفة وهو لابس ثوبة وقاعد يعدل شماغه..
,,على طول بعدت عن الكمدينة والتفتت لمشاري..
رهف:مشاري بتروح؟؟
مشاري من غيرمايطالع فيها:... إيه..
رهف بغت تسأله وين رايح بس خافت يصرخ عليها زي المرة اللي فاتت بجدة لما طلع مع صديقه سعود..
رهف:طيب موأحسن تاكل بالأول قبل ماتطلع..
مشاري:بآكل برى..
,, وتعطرمشاري وطلع وصكرالباب من غيرمايطالع برهف..
نزل مشاري وسلم على أمه وأهله وقال إنه معزوم عالغدى.. عازمينه أصحابه ولايقدر يعتذرهم.. مع انه ماحدعزمه ولاهم يحزنون..
,,جلست رهف وهي مستغربة.. وقالت:
يا الله,, ياسرع مايتغير حال مشاري من حال لحال.. من يصدق هالشخص اللي طلع من عندي من غيرحتى مايطالعني هونفس الإنسان اللي كنت لامته بإيديني أمس؟؟
يللاه مومشكلة...
الظاهرإن أسيل نايمة للحين بروح أنغص عليها إلين تقوم..
,,راحت رهف ودخلت غرفة أسيل..لقتها فسابع نومة..
رهف:أسيل ,, أسيل..
أسيل شهقت وفزت من نومها:رهف فيك شي.. رهف انتي كويسة..
رهف وهي تضحك:بسم الله عليك شوي شوي..
أسيل بخوف:مشاري سوى فيك شي تبين أنادي جدتي..
رهف وهي تضحك:حشى موبمشاري اللي تحكين عنه وحش.. ماصارشي يابنت الحلال أنا جيت أقومك تصلين وتقومين خلاص طولتي يللاه قومي..
أسيل وهي تطلع نفس:رهف الله يهديك خوفتيني..
رهف:ليه خوفتك هذا جزاتي إني جاية أقومك..
أسيل وهي متنحة: لحظة... لحظة.. ماشالله عليك مستااااانسة؟؟
رهف: أسيل الله يهديك عادي لاني مستانسة ولا محزنة..
أسيل:ضحك عليك وراضاك بكلمتين..هااه؟؟
رهف:لاضحك علي ولاهم يحزنون كثرة الزعل مي زينة..يللاه قومي غسلي وصلي وتعالي غرفتي افطري معي ترى للحين ماكلت شي.. لاتتأخرين يللاه..
أسيل وهي تتمغط:آآآه.. يللاه دقايق وأجيك..
****
******
********
(في مطعم شيراز..)
,,كان جالس مشاري وحاط يده على خده..
ياربي وشهالدوامة اللي أناعايش فيها... هذي شسالفتها ماعندها كرامة؟؟
على اللي جاها مني أمس تحاكيني ولاكنه صار شي ..
وأكثر شي يضايقني إنه أحد يسير له فضل علي وبالذات رهف.. دق أخوها وبغى يجي لكنها كذبت عليه وقالت إنه احنا لسه بجدة عشان تسترعلي ولايجي ويشوف اللي سويته فيها ..ياربي وش نهاية هالوضع؟؟ ..
,, وصل طارق ووقف عند راس مشاري اللي كان جالس وتكتف وجلس يناظر بمشاري..
طارق:لا لا...صراحة مايمديني عالرومانسية..
,, مشاري يقوم ويحضن طارق ويسلم عليه بحرارة..
مشاري:ياخي وينك نص ساعة وانا استناك هنا..من لما طلعت من البيت وانا مقومك من النوم وقايلك تجي..
طارق:يووه يامشاري على بال ماقمت وتروشت وصليت ومسافة الطريق..بعدين المفروض انك قايلي من امس انك تبينا نتغدى سوى موفجأة كذا ألقاك عازمني...
مشاري:أقول ماكنك طراروتتشرط الحين اناعازمك بدل ماتحمد ربك جاي تنافخ..
طارق:ياخي ماانافخ... المهم اسمع أنا مسويلك مفاجأة..
مشاري: وشو؟؟
طارق: أبد التفت وراك تعرف وشهالمفاجأة؟؟
,,التفت مشاري ولا لقى عزام واقف وراه ويناظرله بكل شوق ومحبة..مشاري لاإراديآ مدإيدينه وحضن عزام..
عزام:حمدالله عالسلامة..
مشاري:الله يسلمك..
,,عم السكوت على الجلسة وعزام وده ان مشاري ينسى اللي سواه فيه قبل مايتزوج ويبدى معاه صفحة جديدة..لكن موعارف اشلون يبدى..
طارق يقطع السكوت:أقول يابو الشباب ماودك تغدينا.. ترى متنا جوع..
مشاري:صدق انك دب.. ياخي وشفيك مستعجل على رزقك؟؟
عزام:ماعليك منه يامشاري لاتطلب الغدى الحين لأنه لويعبي كرشته بيتنح ولاعاد هو مسولف.. وزين إذا ماأخذها نومة وهوجالس معنا..
طارق وهويناظرفعزام:صدق انك ماتستحي الحين أنااللي مناديك وتحش فيني عيني عينك..
مشاري وعزام: ههههههههههه
عزام: إلاصح مشاري ماقلتلي اش احسن العرس ولاأيام العزوبية..
مشاري وهويبي يحبب عزام بالاستقراريمكن يترك طريق الغلط اللي هوماشي فيه:
أكيد ياعزام مايبيلها الزواج والاستقرار..
عزام:أجل وراك نحفان؟؟
طارق:استح على وجهك وشهالسؤال أحرجت الرجال..
مشاري بعصبية:أقول على تبن انت وياه لايكثر الشرهة موبعليكم الشرهة عاللي جاي يغديكم.. اخلصوا يللاه شوفوا المنيو واختاروا..
****
*****
*******
(في بيت أم عبدالرحمن)
,, بعد مارجع عبدالرحمن من الدوام وتغدوا عائلة لطيفة الكل راح بمكان وأسيل ورهف جلسوا مع بعض..
رهف:حرام عليك يا أسيل يطاوعك قلبك تحكين عن مشاري هالحكي..
أسيل:أنا بس أبي أعرف شي واحد وشسوى الين خلاك ترضين عليه لاوبعد تدافعين عنه..
رهف:مشاري قلبه طيب لأبعد الحدود وكريم وحنون, وبعدين ياأسيل أنا ومشاري لسه بأول حياتنا صعبة هويشد من جهة وأنا أشدمن جهة.. لازم يكون في الحياة الزوجية تسامح وعطاء وتضحية وتقديم تنازلات والا العلاقة بتنهار..
أسيل:أنا معك بكلامك بس موفي كل الأوضاع والحالات الوحدة تضحي وتتنازل وتسامح كذا الرجال رح يتعود.. لازم تتغلين شوي عشان يحس بغلطه ويعتذر..
رهف:ومن قالك انه مااعتذر بالعكس.. والله مشاري قلبه طيب لأبعد الحدود ياأسيل وإذا تحبيني لاتزعلين منه وارجعي كلميه ولاكأنه شي صار,,..
لأن المشكلة اللي بين وبينه انحلت خلاص..
أسيل:احاول..
رهف:لاحبيبتي لاتتغلين لأني أعرفك تحبين مشاري أكثر مني ومستحيل تزعلين عليه, خلاص بلا دلع زايد,,
أسيل:يسير خير انشالله.. إلا صح رهوف افتحي بلوتوثـك..
رهف:ليه اشتبين ترسلين..
أسيل:ابرسلك مقطع يجنن..
رهف:وشو هالمقطع؟؟
أسيل:شباب بالجامعة يرقصون ويستهبلون..
رهف:لا مابي ترسلينه ورينياه بجوالك أول..
**بعد ماشافت رهف مقطع البلوتوث بجوال أسيل وضحكت عليه..
أسيل:وريني رهف جوالك اشفيه مقاطع؟؟
,,أخذت أسيل جوال رهف وقعدت تفرفر فيه بعدين شافت مقطع فيديو وطارت عيونها..
أسيل وهي متنحة:رهف من هذا؟؟
رهف:هذا أخوي صالح..
,, أسيل فاتحة فمها وتطالع بمقطع الفيديو وكل ماخلص ترجع تعيده..
كانت رهف في مقطع الفديو واقفة تصور صالح وهو يمشط شعره ويسكر أزرار ثوبه ومستعجل ويضحك لرهف..وبعدين دق جواله وقعد يرقص ويستهبل على نغمة الجوال ..
رهف:أسيل خوفتيني وشتنحتي فيه؟؟
أسيل وهي تقفل مقطع الفيديو بسرعة: هاه... ولاشي..
****
******
********
(بيت أبوصالح)
,, كانت خايفة وتراقب الدرج والسيب ولا لقت أحد دخلت غرفتها وصكت الباب..
جلست عالسرير وهي مترددة..
أثير:ياربي أدق ولاماأدق.. ياربي بس أنا ماأحب هالحركات..
يوووه هذي أبرارلها سنتين تكلم ناصر ومبسوطة معاه ولاضرها بشي..
خلاص بدل الطفش والملل أدورلي أحد يفهمني ويسليني ويحبني ويحتويني زي مو ناصر يموت بأبرار..
,,خذت نفس عميق وطلعت الجوال من الدرج.. وقررت إنها تدق على محمد..
رن التليفون ورد محمد لكنه ماقال ولاكلمة,,
محمد:....
أثير:... أأ ألو؟؟
محمد:....
أثير: ألووو؟؟
محمد: ودي أرد عليك بس أخاف تسكرين بوجهي زي المرة اللي فاتت..
أثير:..معـــ..معليش آسفة عاللي سار..
محمد: لاعادي بس أبي أعرف شي واحد ليه عصبتي علي..
أثير: هاااه.. أنا عصبت؟؟
محمد:ولايهمك عادي تمونين..
أثيربعد صمت دقيقة تقريبآ: اممم... خلاص أنا الحين بقفل..
محمد:بهالسرعة؟؟
أثيرقلبها يدق بسرعة:ليه تبي شي؟؟
محمد:... تصدقين أثير أحسك زي الحلم الحلو اللي يجي بسرعة وينتهي بسرعة..
للمرة الثانية تدخلين حياتي بدون سابق إنذار وتطلعين بكل سهولة..
وتتركيني متعلق فيك..
,, أثير بلعت ريقها وتلعثمت وماتدري وشتقول ولا شتسوي لأنه أول مرة أحد يحاكيها بهالطريقة..
محمد:خلاص يالغلا في أمان الله متى تبين أدق عليك..
أثير بخوف: لا لاتدق أنا متى مالقيت الوقت مناسب أدق عليك..
محمد:خلاص صار.. انتبهي لنفسك
أثير وهي متشققة من الحياء:مع السلامة..
****
*****
*******
(بيت أم عبدالرحمن)
الساعة 11,30 الليل..
,,فتح مشاري باب الغرفة ولقى رهف قاعدة تستناه وبيدها مجلة..
رهف أول ماشافته ابتسمت وقالت: هلا مشاري..
على طول مشاري نزل راسه وعطاها ظهره وراح غرفة التبديل وقال:
هلا فيك..
رهف وهي تمشي وراه: تعشيت؟؟
مشاري: إيه..
رهف:إمممم... طب كيفك ؟؟
مشاري:وهو منشغل يغير ثيابه:حمدالله..
رهف:اليوم من أوله ماشفتك..
مشاري:......
,,,سكتت رهف وراحت وتركت مشاري لأنه باين إنه مايبي يحكي معها.. ولافي أي مجال للحديث..
,,طلع مشاري للغرفة وناظر لرهف بطريقة غير مباشرة نظرة موعارف لها أي تفسير هل هي نظرة اطمئنان أو يبي يشوف كيف سار وجهها... وهي كانت منشغلة تقفل جوالها استعدادآ للنوم..
,, ناظر لرهف وجهها زي ماهوتعبان بس عينها اليمين خف الانتفاخ اللي فيها بس لسه من تحتها أزرق..
تضايق بشدة ودخل تحت لحافه وغطا نفسه..
رهف بهدوء:مشاري تصبح على خير..
مشاري بصوت واطي:.... وانتي من اهله..
***
****
(غرفة أسيل..)
الساعة 1 ليلآ..
كانت جالسة عاللاب توب ومشغلة أغنية سيرين عبدالنور.. لوبص فعيني..
أسيل:ياربي اشفيني انا انهبلت ,,,, أعوذ بالله من ابليس..
صورته موقادرة تفارق خيالي..
صدق من قال إن البنات تافهات بس شفته مرة وحدة موقادرة أبعده عن بالي..
بس صراحة وسامته موطبيعية...
يللاه يابخت راعية النصيب..
:
:
:
***
****
اليوم اللي بعده...
الساعة 8 الليل..
كانت لطيفة جالسة بالصالة هي وحريم عيالها ومن ضمنهم رهف وأسيل..
كانوا يتقهوون ويسولفون.. وطبعآ رهف حاطة طبقات من كريم الأساس اللي نفس لون بشرتها ومخفي عيوب على الضربات الموجودة بوجهها وتحت عينها..
ومكحلة عيونها وحاطة روج,, عشان تختفي ملامح الألم نهائيآ..
وعشان ماتلاحظ أم عبدالرحمن ويرجع الموضوع ينفتح من جديد..
,,شوي ولاتركي يتنحنح ويدخل.. وعلى طول رهف حطت شالها على راسها وغطت شعرها وحاولت انها تبعد وجهها بحيث مايكون كله واضح..
تركي:السلام عليكم..
الكل:عليكم السلام..
تركي:ها إيمان نروح جاهزة؟
إيمان:إي جاهزة بس استناك..
تركي:يمه أنا استأذنك أبروح أودي إيمان المستشفى..
لطيفة:ليه يابنيتي سلامتك..
إيمان:الله يسلمك ياعمة بس موعد..
لطيفة:الله يساعدكم..
,, طلعوا تركي وزوجته من الصالة.. ولاعلى طول دخلت أسماء وهي معصبة وواصله حدها..
أسماء:يمه تكفين شوفي حمودي ولدك هذا..
منى:وشفيه..
أسماء:يمه كل ماطلعتله لبس عشان يلبس مايعجبه وآخر شي قام يصرخ ويزاعق..
أسيل: أسماء لاتخلينه يعصب ويبكي بعدين يتشنج زي كل مرة... إذا بغى شي خلاص على طول عطيه..
أسماء:قومي انتي أناخلاص تعبت من دلعه الزايد..
منى:خلاص لاانتي ولاهي أنا بقوم..
لطيفة:أسماء يابنيتي ترى دقت صديقتك روز وقلتلها إنك مشغولة تلبسين أخوك..
أسماء وهي تجلس بعد ماخذتلها حلا:
يووه ياجدة الله يصلحك كان ناديتيني ليه الفضايح..لازم تقولينلها إني ألبس هالبزر..
لطيفة:إلا صح انتي مصادقة شغالة ليه أهلها مسمينها روز..
,, لطيفة وأسيل ورهف يضحكون..
أسماء:ياجدة هذي الأسامي الحلوة أجل اشتبينهم يسمونها منيفة..
لطيفة:والله منيفة ولا روز.. هذي الأسامي لاهي من عاداتنا ولاتقاليدنا..
الله لوتدرين ياأسماء إش كنت أبي أسميك بس إني في الأخير هونت,,
أسماء:الله يستر.. وشبغيتي تسميني..
لطيفة:بغيت أسميك مزنة على اسم أمي لكني في الأخير قلت لأبوك يسميك أسماء..
أسماء وهي طايرة عيونها:الحمدالله إنك بطلتي ولاتهورتي الحمدالله..
,, الكل جلس يضحك ورهف كانت تنظر لأسماء بكل حب على براءتها وتضحك..
كان مشاري نازل من الدرج ومن أول مانزل وهو عينه على انسانة وحدة اللي هي رهف..
مشاري يحاكي نفسه:معقول هذي رهف.. وشهالضحك وشهالوناسة اللي هي فيها..هالابتسامات ماتطلع إلامع أسيل وأسماء يعني..
مشاري:الســلام عليكم..
الكل:عليكم السلام..
لطيفة:هلا ابوي هلاتعال تقهوى..
مشاري:لايمه مستعجل باطلع..
,,,هنا رهف نزلت راسها وهي تفكر وتقول ياربي مالنا بالرياض اسبوع وهو كل يوم يطلع لآخر الليل وتاركني..وشبيقولون أهله..
لطيفة:أول شي خذلك فنجال وكلك من هالحلا..
مشاري:يمه بعدين..
لطيفة:والله يامشاري منت بطالع من هنا إلا وانت متقهوي وماكل حلا..
تعال إقعد..
,, وراح مشاري وجلس جنب أمه وقال:يللاه ناخذ فنجال مو مشكلة..
,,على طول رهف قامت وصبت لمشاري فنجال قهوة وعطته..وأخذه منها من غير مايطالع فيها.. ورجعت قطعتله قطعة من الحلا وعطته..
مشاري:اللـــــه يجنن هالحلا أول مرة أذوقه..
أسماء:جد ياعمي عجبك؟
مشاري:إي مرة طعمه فظيع من مسويه؟؟
أسماء:أنا مسويته..
مشاري:إخس والله وكبرتي ياأسماء وصرتي مرة..
أسيل:أقول أسماء عبيتي المكان أرانب خلاص ذبحتينا..
أسماء:ههههههه أسيل حرام عليك تكفين لاتخربين علي والله إني صدقت إني انا اللي مسويته..
مشاري:طيب ياأسماء تنصبين علي هاه.. بس أنا الغبي الا المفروض إني أعرف إنكم ماتدبرون شي بالمطبخ.. لولا هالشغالات كان متنا جوع..
أسيل:ومن قالك إن الشغالة هي اللي مسوية هالحلا.. اللي سواه رهف..
,,مشاري سكت ورجع ياكل بهدوء من لما سمع اسم رهف ويقول بنفسه:
والله ماعليها طباخة..
*جوال مشاري يدق..
مشاري:هلاا..
طارق:ياخي وينك؟؟
مشاري:اصبر شوي..
طارق:ليه وشعندك..
مشاري:قاعد اتقهوى مع الوالدة..
طارق:إي صدقتك عريس وتارك زوجته وقاعد مع أمه خخخخخخخخ
مشاري:أقول لايكثر..
طارق:طب خلاص أنا اللي بمرك بسيارتي بعدين نروح ناخذ عزام..
مشاري:أقول لاأشوفك إنت وكامريتك هالقرنبع..
طارق:مشاري حرام عليك راعي شعوري ياخي.. تسب الغالية قدامي..
مشاري:اللي يسمعك يقول إني احكي عن امك ماكنها كامري من خمس سنين وهي عندك انتهى عمرها الافتراضي..
طارق:لوفيك خير تشتريلي BMW زي حقتك ولا همر زي سيارة عزام..
لكن مافيك خير لاانت ولاهو..
مشاري:خلفتك ونسيتك ... المهم مسافة الطريق وانا جاي..
,,ويسكر مشاري الخط ويقول:يللاه أنا بروح تامرين على شي يمه..
لطيفة:لاسلامتك ياولدي..
,,وطلع مشاري من دون مايقول لرهف ولا كلمة..
****
******
********
(في سيارة مشاري)
بعد ما أخذ مشاري عزام وطارق وخذولهم كوفي وقاعدين يفرفرون بالسيارة في شارع التحلية..
,,في المرتبة الخلفية صوت جوال عزام يرن..
عزام:هلا حياتي.. هههههه
اعذريني حبيبتي والله اني انشغلت شوي..
صدق.. سلامتك ياقلبي ليه وشفيك..
ياحياتي ماتشوفين شر..
موعدك الساعة كم طيب؟؟ ..... أجل خلاص أنا بصحيك..
لا لا اعتمدي بس انتي خلي جوالك مفتوح وسيري نشيطة إذا قومتك قومي..
ماتشوفين شر حبيبتي مع السلامة..
,, مشاري وطارق يطالعون ببعض ويضحكون..
عزام:عسى ماشر ضحكوني معكم..
مشاري وهويطالع في عزام بالمراية ويضحك:
ياحليلك ساير هالأيام شغالة تصحي خوياتك..هااه..ههههههههههه
طارق:ههههههه ياخي خلك مفيد وتعال صحني بعد.. الأقربون أولى بالمعروف..
عزام:تتريقون علي طيب..
مشاري:بالله هذولي وين أهلهم وين أمهاتهم رجال يدق عليها الصباح ويصحيها؟؟
طارق:أقول عزام الغفوة حقتك كل خمس دقايق ولا كل عشر دقايق..هههههههههه
مشاري:ههههههههه
عزام:إي صح تذكرت بالله وقف أبي أشتري شي ضروري..
مشاري:وشتبي؟؟
عزام:وحدة من خوياتي شحنها خلص وتبيني أشحنلها..
طارق:هههه بالله خذ جوالي واشحنه معك له يومين مافي الا ريالين..
مشاري:ياالدلخ تراهم يستغلونك أنت تشحنلها من هنا وهي تكلم ألف واحد غيرك..
عزام:ياخي كيفي حلالي وانا حر يستغلون زي مايبون..
مشاري وهو يوقف السيارة: يالله انزل وجبلي معك موية صحة عطشني الكوفي..
عزام:وانت طارق تبي شي غيربطاقة شحن..
طارق:حلوة ذي من جدك تبي تشتريلي بطاقة شحن..امزح عليك..
,, ويطلع عزام ويصك الباب وراه..
مشاري:تتوقع ياطارق عشان عزام منحرم من أهله والحنان يحاول يعوض النقص اللي عنده بعلاقته مع البنات وانه يصرف عليهم..
طارق:ياخي تهون مكالماته معهم وانه يشحنلهم جوالاتهم... انت تدري يوم انك بجدة وحدة من خوياته تزوجت وقبل زواجها بيومين راحت حجزت كوشة بـ20 ألف وراح عزام حاسب عليها..
مشاري يشهق:من جدك.. معقول توصل فيه لين هالدرجة..
طارق: واكثر... مابقى وحدة بهالصيفية ماراح دفعلها فلوس على فساتين وعلى خرابيط وراح عشاها بأفخم الفنادق..
مشاري:الله يهديه..خلاص اسكت هذا هو جى..
عزام بعد ماركب:مشاري خذ مويتك.. وطارق هاك شريتلك ثلاث بطايق شحن كل وحدة بميتين اشحن جوالك يللاه..
طارق:عزااام...اقول تلايط.. من قالك تشتري.. مارح آخذها..
عزام:والله لتاخذها.. ومتى ماسار معك رجعلي.. وبعدين هذا أنا قاعد أشحن لبنات خلق الله جت عليك إنت..
طارق:لاتحلف.. والا اقول دامك حلفت هات وحدة والباقيات خليهن لك..
,,, وتموا مشاري وعزام وطارق يتمشون بالسيارة ويسولفون..
وعزام كل ربع ساعة تكلمه وحدة... وكل شوي يشحن جوال وحدة بهالبطايق اللي معه... دون أي تفكير أوتردد..
ومشاري مافكر ولو تفكير بسيط بالإنسانة اللي تستناه بالبيت..
***
****
******
(في بيت أم عبدالرحمن)
الساعة 2 الليـــل..
,,كان مشاري يطلع الدرج وهو طفشان وشايل هموم الدنيا كلها على راسه..
وأول مادخل الصالة اللي فوق..
لطيفة: مشــــاري..
مشاري يلتفت: يمـــه.. بسم الله عليك فيك شي..
لطيفة:لاياولدي مافيني شي بس استناك أبيك..تعال معي غرفتي..
مشاري بعد مادخل مع أمه الغرفة:سمي يمه آمري..
لطيفة:سم الله عدوك ياولدي.. بس أناملاحظة وأنا أمك شي موعاجبني وأبي آخذ رايك فيه هل هوصح أولا..
مشاري وهوخايف إن امه لاحظت آثار الضرب اللي برهف:وشو يمه..
لطيفة:مشاري أنت من يوم ماجيت من جدة وانت تطلع من المغرب الين آخر الليل..ومخلي زوجتك لحالها..
مشاري:ليه هي شكتلك..
لطيفة:لاوالله ياولدي مافتحت فمها بكلمة.. بس هالشي موصح وغلط وشتبي أخوانك وحريمهم يقولون عنك انت وزوجتك..
مشاري:يمه أنا لي فوق الثلاث أسابيع معها بجدة يعني مومخليها لحالها..
وبعدين هذي صيفية.. واناودي أقعد مع ربعي شوي واسهر معهم لأني ماصدقت أخلص امتحانات وافك وآخذ راحتي مو أقعد مقابلها 24 ساعة..
لطيفة:والله ياولدي أنت رجال وحر وهذي حياتك ودامكم متراضين.. الله يسعدكم..
مشاري وهو يحك راسه بملل:يسير خير يمه أنا الحين بروح غرفتي واريح..
لطيفة:الله يساعدك..
***
*****
*******
في اليوم اللي بعده..
,,كانت لطيفة وحريم عيالها كلهم مجتمعين على قهوة المغرب...
,,شوي ولايدخل مشاري ويسلم والكل يرد عليه السلام..
لطيفة:صليت يامشاري..
مشاري:الحمدلله توني جاي من المسجد..
لطيفة:واخوانك وفيصل وينهم؟؟
مشاري:الحين جايين هنا وراي..
لطيفة:أجل إذا جى تركي باركله..
مشاري:أباركله على وشو؟؟
لطيفة:إيمان حامل..وانشالله يجيهم خالد..
مشاري:لاااا...مبروك يا إيمان مبروك..وإذا جى تركي الحين أباركله..
إيمان:الله يبارك فيك..
لطيفة:عقبالكم انشالله أنت ورهف.. ولا هايارهف لايكون ماتبين ومأجله الحمال..
,,هنا مشاري طالع برهف عشان يشوف ردة فعلها..
رهف رفعت راسها وتبتسم بحزن:
متى ماكتب الله ياعمه..
,,مشاري ماعجبه رد رهف أبدآ وتعكر مزاجه..
*قعدت رهف تطقطق أصابعها وحست إنها مكتومة لما انفتحت سيرة الإنجاب..
لأن هالسيرة تجرحها وتجرح أنوثتها.. اللي ماحسسها مشاري فيها..
وكمان لأنه أخوان مشاري وفيصل بيجون وهالشي موقادرة تتأقلم معاه رهف..
,,استأذنت رهف وطلعت من الجلسة..
مشاري بنفسه:من ردة فعلها وردها على أمي ...شكلها تحسب فيني بلا..
الظاهر في أشياء كثيرة لازم أتنازل عنها وأعدلها.. اصبري علي يارهف؟؟
::
::
الساعة 12ليلآ..
(بغرفة فيصل..)
فيصل:ياويلك يامشاري إن ضيعت دي في دي واحد تراني عادها..
مشاري:لايابابا موبأنا اللي يضيع أغراضه التضييع هذي عادتك أنت..
فيصل:أقول مشاري وراك ماخذ كل هالأفلام.. وشعندك؟؟ ومتى بميمديك تشوفهم أصلآ..
مشاري:ماعندي شي.. ومتى ماشفتهم رجعتهم لك..
::
طلع مشاري من غرفة فيصل وتوجه لغرفته وهو في الطريق شاف في المجلس العلوي رهف جالسة عالأرض وجنبها أسيل ومن الجنب الثاني أسماء اللي كانت متركية على فخذ رهف..
وجالسين الثلاث يلعبون أونو بهدوء ويمزحون على بعض ويضحكون.. ورهف كانت مبسوطة وباين عليها إنها ترتاح بالجلسة مع هذول الثنتين..
,, كمل مشاري طريقه لغرفته وهويقول:لا جلست معي مدت بوزها شبرين ولاجلست معاهم ماتسكر فمها أبد,,..
::
أسيل:أسماء وبعدين معاك طلعي أوراق التسحيب..
أسماء وهي تضحك:أي تسحيب؟؟
أسيل:لا ياشيخة كل الورق اللي موجود معي ومع رهف أرقام وتحويلات وانتي حضرتك مخبية كل التسحيبات وهذي ثالث مرة أنتي أول وحدة تفوزين جيبيهم أحسلك..
,,رهف تحط الورق:لا خلاص خنكمل لعب بكرة تعبت..
يللاه أخليكم تصبحون على خير..
**

مشت رهف لغرفتها وهي كانت شايلة من بالها إنها تلاقي أحد بالغرفة وتحسب إن مشاري كالعادة موبجاي إلا آخر الليل..
دخلت رهف الغرفة وسكرت الباب وتفاجأت لما لقت مشاري نايم بالسرير ومغطي نفسه وموجه التلفزيون له وقاعد يطالع بفيلم..
رهف وهي مستغربة:السلام عليكم..
مشاري:.... سلام
رهف:اشفيك تعبان؟؟
مشاري وهورافع حاجب: ...نعم؟؟
رهف:لا ولاشي
,,دخلت رهف داخل وغيرت ملابسها وجلست بكل ملل وطفش في الجهة الثانية من السرير..
رهف:مشاري..
مشاري وعينه عالتلفزيون:..نعم
رهف:ممكن بكرة توديني عند أهلي..
مشاري:..... يسير خير..
,,جلست رهف محتارة وماتدري اشلون تقول لمشاري إنها كذبت على أهلها وماقالت لهم إنها وصلت الرياض.. خوفآ من إنهم يزورونها ويشوفون آثار الضرب الي تعرضتله لكنها خايفة اشلون تبدى الحكي معاه..
,,بعد تردد قررت رهف إنها تسكت وماتفتح الموضوع معاه وانشالله إذا راحت عند أهلها مايكون هناك أي نقاش حول اليوم اللي وصلوا فيه للرياض..

***
***
الساعة 5 العصر..
,,كانت رهف فغرفتها تطلع لها لبس عشان الروحة عند أهلها.. وشوي ولا مشاري دخل الغرفة...
مشاري بطريقة جدية:متى تبين أوديك؟؟
رهف:متى مابغيت..
مشاري وهويجلس عالسرير وهوطفشان:دقيتي عليهم قلتيلهم..
رهف:تصدق نسيت.. خلاص الحين بدق عليهم..
,,جلست رهف على كرسي الكمدينة ودقت على بيت أهلها..
أفنان:ألوو..
رهف:هلا حبيبتي أفنان كيفك؟؟
أفنان:مين؟؟
رهف:أنا رهف..
أفنان: هلارهف..
رهف:حبيبتي أفنان ترى اليوم أناومشاري بنجي نزوركم..
أفنان بتردد:...ليه إنتوا وصلتوا الرياض؟؟
رهف:إي حبيبتي وصلنا.. عطي أمي وأبوي وخبر... طيب
أفنان:.... طيب
,,سكرت رهف الخط والتفتت لمشاري وقالتله:
خلاص قلتلهم متى ماتبي توديني انشالله بكون جاهزة..
مشاري:خلاص بعد صلاة العشاء أوديك..
***
****
******
(في بيت أبوصالح)
أبراروشعرها مليان لفافات:أفنان مين دق التليفون؟؟
أفنان وهي زعلانة:رهف..
أبرار:يووووه غباار وشتبي داقة؟؟
أفنان:تقول بتجي هي ومشاري..
أبرار:نعـــــم وشو؟؟ متى تبي تجي؟؟
أفنان:اليوم
أبرار بعصبية:طب وشقلتيلها..
أفنان:ماقلتلها شي قلتلها طيب..
أبرار:اشلون تجي واحنا اليوم بنروح استراحة خوالي اللي بالخرج..
أفنان:مادري عنها الله ياخذها..
أثير وهي داخلة الغرفة بعد ماسمعت الحكي:
الظاهر إنه مافي روحه..
أبرار:لاوالله لأروح ماعلي منها.. هالإستراحة لي يومين وأنا أجهزلها آخر شي ما أروح عشان خاطر هالسنيوريته جايه.. حضرتها تمشت وسافرت ولا خلت مكان ماراحتله واليوم جاية تخرب علينا..
أثير:طب شالسواة..
أبرار:الحين انتم تبون تروحون ولا لا؟؟
أفنان وأثير:إلا نبي نروح..
أبرار:خلاص أجل يا أفنان لاتقولين لالأبوي ولالأمي وأهم شي صالح لايدري..
أفنان:طب وإذاجت؟؟
أبرار:الله يحييها أصلآ أبوي تعرفون مايروح جمعة خوالي أبد ولايروح ولامكان..
وصالح بيودينا.. وإذا جت بتلقى أبوي بالبيت.. تبي تقعد تستنانا أوكي ماتبي تقعد تذلف..
أفنان:طب واذا امي وابوي هزأوني؟؟
أبرار:يووووه مالقيتي عاد إلا أبوي وامي.. أصلآ ماجابوا خبرها..
أثير:طب وصالح يا أبرار إنتي عارفة أشلون يحب رهف..
أبرار:عادي أفنان طفلة وتنسى إذا جى يهاوشها تقوله إنها نست وانتهينا..
***
****
******
(قدام بيت أبوصالح..)
,,الساعة 8 الليل..
مشاري:وشفيك دقي الجرس زين..
رهف بتوتر:هذا أنا قاعدة أدقه..
,,بعد مرور خمس دقايق وهم واقفين عند الباب..
مشاري:شكل الجرس خربان دقي على جوال واحد منهم عشان يفتح..
,,شوي ولا أبوصالح يفتح الباب وهو مستغرب..
سلطان وهوعاقدحواجبة:مشـــاري..
مشاري:السلام عليكم..
سلطان:هلا .. هلا حياكم داخل..
,,تنفست رهف الصعداء وارتاحت لأنه أبوها فتحلهم أخيرآ...
,,يسلم سلطان على مشاري ورهف بكل برود مع إن رهف كانت تسلم على راسه ويده بكل حب وشوق لكن ماعطاها وجه أبدآ...
,,دخل سلطان مشاري ورهف الملحق وكان مشاري متقرف وينظرللملحق بكل قرف لأنه ببساطة كان الملحق وصخ ومغبر ويضرب يقلب ..
على عكس الحال اللي كان عليه أيام وجود رهف..
سلطان:حمدالله عالسلامة..
مشاري:الله يسلمك..
رهف:عن إذنكم بروح أسلم على أهلي داخل..
سلطان:تعالي.. تعالي أمك وخواتك ماهم فيه من بعد المغرب وصالح ماخذهم وموديهم استراحة خوالهم اللي بالخرج..
,,رهف انصدمت صدمة كبيرة وموقادرة تستوعب اللي قاله أبوها ومنحرجة بشكل كبير من مشاري..
رهف:بس يبه أنادقيت العصر وقلت لأفنان إني رح أجي..
سلطان:والله ماعندي علم..الظاهر إن أفنان لعبت ونشغلت ونست تقول لأحد.. يللاه مومشكلة عالعموم البيت بيتكم تبون تقعدون حياكم تبون تروحون الله يستر عليكم..
,,وبطريقة وقحة مدد رجوله وحطهم فوق بعض والتفت عالتلفزيون ومعاه الريموت
ولا كأن بنته جايه تزوره,,
,,مشاري رفع حاجبه وناظر لرهف بكل استحقار وقال:
ماتقصر ياعمي دام الأهل ماهم فيه نروح الحين وانشالله نرجع نزورهم مرة ثانية...
يالله رهف امشي..
:::
:::
(في سيارة مشاري..)
,,كانت رهف مصدومة ومو مستوعبة اللي سار وحاسة إن الدنيا تلف وتدور فيها وودها إن الأرض تنشق وتبلعها..
كان مشاري معصب وكاره نفسه لأنه ناسب زي كذا رجل حقير وعائلة مريضة..
وكان وده يخسر نص عمره ويرجع الزمن لورى ويقول لأ ..لأمه لما قالتله يتزوج رهف..
كان موقادر يمسك انفعالاته ويكتم اللي بقلبه فقرر يطلع حرته برهف..
مشاري:ماشالله يارهف صراحة ونعم الأهل..
دارين إن بنتهم بتجي شالوا أعمارهم وهجوا للخرج.. صراحة نسب يرفع الراس..
,,هنا رهف نزلت راسها ودموعها نزلت على خدها بحرقة شديدة لأنه لايمكن كانت تتخيل في يوم من الأيام إن أهلها رح يسوون فيها كذا..
مشاري:لا وكله كوم وأبوك كوم..استقبلك أحر استقبال بغى يشيلك من عالأرض شيل..
لاااا وقعد يحلف ويلزم إلا نقعد ويعشينا ويضيفنا... ياحليله كريم..
صراحة أهل والنـــــــعم... يا بختي..
,,لف وجهه والتفت لرهف:
ها رهف ردي وشفيك ساكته.. كل هذا بسطة من أهلك منتي قادرة تردين؟؟
,,رهف كانت تحس نفسها مشلولة وموقادرة تفتح فمها بكلمة..
..يلتفت مشاري لرهف ويناظرها بكل استحقار:
شوفي إنتي ماتردين بسبب واحد من سببين..
يا إنه طايح وجهك ومتفشلة بقوة من أهلك ومن الحركة الحلوة اللي سووها فيك..
أو إن الإنسان اللي قاعد يكلمك اللي هو أنا طبعآ.. سفيه ومايستاهل أحد يرد عليه..
ها رهف يللاه حددي أي سبب من هالسببين مخليك ساكته بهالطريقة ومو قادرة تردين..
,,رهف تبكي بهدوء وموقادرة تفتح فمها بكلمة لأنها بهاللحظة حست نفسها وحيدة ولا لها سند بهالدنيا..
مشاري وهو يضحك ضحكة واحد مقهور:
أنا لو ماسمعتك وانتي تحكين مع اختك وتقولينلها إنك بتجين عندهم كان قلت يمكن مادقت واهلها مادروا وراحوا... لكني أنا سمعتك بإذني..سمعتك بإذني..وانتي تقولين ترى بجيكم...
وعلى كل هذا راحوا وخلوك..
إلا أقول رهف عندي فكرة إشرايك أوديك عند خوالك... هارهف ..
وشقلتي..ماودك تروحين عند خوالك استراحتهم..
خلني أوديك..
,,كان مشاي يستخدم الحرب النفسية على رهف بشكل كبير ويجرحها بالكلام عشان بس ينفس عن غضبه بدون أي مراعاه لشعورها المسكينة اللي كانت تبكي بصوت مكتوم يقطع القلب ومابيدها حيلة..
:::
:::
:::
**كان لسه مشاري هو ورهف بالسيارة وكان يدخل السيارة الحوش حق بيتهم وحس مشاري إن في شي غريب بالبيت وانه عندهم أحد..
نزل مشاري من السيارةوصك الباب بأقوى ماعنده.. ودخلت رهف داخل وعينها بالأرض وتحس بانكسار شديد وعلى طول طلعت غرفتها فوق من دون ماتشوف أحد..
,,دخل مشاري الديوانيه وفرح كثير لما شاف الشخص اللي قدامه..
مشاري:ياهلاااا والله.. حمدالله عالسلامة..
عبدالإله:هلااا فيك.
مشاري:مابغيت تجي يارجال أشهذا شهر ونص وانت مسافر ماشتقت لنا..
عبدالإله:إلا والله مشتاق.. بس تعرف ياخي الواحد مو كل شوي يسافر شهر عسل..
مشاري:نورت الرياض يالغالي..
عبدالإله:منورة بأهلها.. إلا صح متى جيت من جدة؟؟
فيصل:يوووه راح يومين جدة ورجع ماطول..
مشاري:أنت بالله نقطنا بسكوتك ماحد سألك..
,, ويقطع حديثهم صوت جوال عبدالإله..
عبدالإله:هلا عمي..
هلا فيك.. إي الحمدالله وصلنا الرياض من ساعة تقريبآ..
لاالحمدالله ماتعبنا كانت الرحلة ممتعة.. ودينا مبسوطة ماتعبت أبدآ..
والله ميب عندي الحين هي داخل وأنا عند أخواني..
لاياعمي والله اليوم مايمدينا.... خليها بكرة انشالله... لالابكرة انشالله ياعمي..
تسلم تسلم ... لا لاتعب نفسك ياعمي أفا ... لا والله ماترسل شي..
يسير خير انشالله..
سلملي على عمتي والأخوان عندك ... مع السلامة..
عدالرحمن:هذا عمك؟؟
عبدالإله:إي عمي.. ياحليله يسأل ويتطمن..مع إنه واحنا مسافرين كل يوم يدق ويتطمن..
تركي:أسمعك تقول لاوالله ماترسل شي وشكان يبي يرسل؟؟
عبدالإله: كان يبي يرسلنا عشى... لكني حلفت مايرسل.. بكرة أنا ودينا نروحلهم انشالله ونتعشى عندهم..
,, كان مشاري يحس بالقهر والحسرة لما يشوف طريقة لهفة عم عبدالإله عليه وعلى بنته وحرصه عليهم وانه يتطمن ويسأل..
على العكس من أبورهف اللي من أول ماتزوجها مادق عليهم ولامرة حتى لما زاروه ما استقبلهم زي الناس..

&&&&

كانت جالسه عالسرير ومعطيه ظهرها الباب وحاطه إيدينها الثنتين عالسرير وتبكي بشكل هستيري ومو مستوعبه اللي صدر من أهلها..
دخلت الحمام وغسلت وجهها وأزالت المكياج اللي كانت تضطر تحطه عشان يخبي آثار الضرب .. ولبست بجامه وهي تحس نفسها دايخة من كثرة الصياح..
..باب الغرفة يدق..
رهف تتنحنح وتحاول تعدل صوتها: ميـــن؟؟
أسيل:أنا يارهف ممكن أدخل؟؟
رهف تاخذ منديل وتمسح دموعها بسرعة :حياك حبيبتي ادخلي..
أسيل:رهف مارحتي عند أهلك؟؟
رهف:ماصار فرصة بكرة انشالله
أسيل تشهق:رهف وشفيك تبكين..
رهف:لاحبيبي ما أبكي بس مزكمة وتعبانة شوي..
أسيل:آهاا.. طب تقدرين تنزلين تحت ترى زوجة عمي عبدالإله جت من السفر وتسأل عنك..
رهف بعد تردد: انشالله ابنزل بس ثواني أجهز..
أسيل وهي مترددة:طب رهف...معليش حطي مكياج على الآثار اللي بوجهك..
رهف بانكسار: طيب..
***
****
,,نزلت رهف بعد مالبست ورتبت عمرها وأخفت ملامح الألم بابتسامة مصطنعة..ودخلت مجلس الحريم..
رهف:السلام عليكم..
دينا تقوم:وعليكم السلام... مين رهف؟؟
رهف وهي مبتسمة:إيه..
دينا وهي تسلم:هلا والله..
رهف:حمدالله عالسلامة.
دينا:الله يسلمك.. ماشالله عليك يارهف تجننين..
تمنيت أشوفك من قبل بس ماجت فرصة.. بس صراحة خواتي ماقصروا وصفوك لي بس يوم شفتك ماشالله تفوقين الوصف..
رهف وهي مستحية: ياحبيلك تسلمين..
,,ارتاحت رهف شوي بعد ماجلست مع حمواتها وبنات عبدالرحمن وعمتها لأنها غيرت جو وطلعت شوي من حالة الحزن اللي هي فيها..
وجلست معهم إلما الساعة وحدة إلين راحت دينا مع عبدالإله الفندق عشان ينامون..
وبعدها رهف طلعت فوق غرفتها...
::
::
خذتلها رهف شور عالسريع ولبستلها بجامة عنابية .. وسمت بالرحمن وحطت راسها عالمخدة وعلى طول نامت..
:::
:::
(في الديوانية..)
,,كان موجود مشاري وفيصل بس..
مشاري بنفسه:أنا أشلون حارم نفسي من شرع الله ... هذا حقي..
هي زوجتي وأسوي اللي أبي.. وياويلها إن قالت لأ..
وبعدين البنية مامنعتني ولا حتى أنا حاولت.. وسواء أنا ناوي أطلقها ولا ناوي أخليها مايسير أبدآ أرجعها عند أهلها زي ماأخذتها...
,,قام مشاري وقال:يللاه فيصل تصبح على خير بروح أنام..
فيصل: وانت من أهله..
:::
:::
,,دخل مشاري الغرفة ولقى النور مقفل والغرفة باردة..
ورهف نايمة على آخر السرير ومتلحفة وفي سابع نومة..
مشاري وهوحاس بخيبة الأمل:إنا للـــــه... نامت..
,رفع مشاري حاجبه وقال:طيـــــــب يارهف... إذا ما أدبتك..
,,,,قام مشاري يسوي من حركات النذالة حقته..
راح فتح كل اللمبات وقام يكح بصوت عالي.. وراح عند علب الديفيديات وقام يحوس فيهم ويصقعهم ببعض...
التفت على رهف لقاها مستمرة بنومها ومعطيته ظهرها ولا صحت..
قام شغل الدي في دي وعلآ الصوت ورمى نفسه عالسرير بقوة على أمل إنها تصحى..
,,لكن رهف من شدة الصدمة اللي تعرضتلها من أهلها وكثرة البكاء كانت تعبانة ومو دارية باللي يسير حولها..
مشاري:إنا لله حتى الشيبان نومهم مو ثقيل لهالدرجة..
..جلس مشاري على الطرف الثاني للسرير ومد يده ونغزها على كتفها وقال:
رهف... رهـــــــف..
رهف تشهق وتلتفت عليه وهي مفزوعه: نعم..
مشاري: نعم الله عليك يالغالية.. أقول أنتي ساكنة بشقة عزاب ولا شسالفتك؟؟
رهف وهي لسه ماصحصحت: هاه.. ليه وشصار؟؟
مشاري:وشصااار؟؟ حضرتك تنامين وتقومين تاكلين وترجعين تنامين.. أبد حياتك حياة عزاب..
رهف تعدل جلستها وتدخل يدها بشعرها وترجعه على ورى وتاخذ نفس عميق وتغمض عيونها..
مشاري:شوفي يابنت الناس إنتي ماجيتي هنا سياحة وتمشية..
هذي آخر مرة أدخل الغرفة ألقاك نايمة قبلي... وشسالفتك أنتي ماتعرفين اشلون الوحدة تتعامل مع زوجها وأنه من الأدب ماتنام إلا عقب ماينام..
,,رهف تناظر فيه وهي مستغربة..
مشاري:خير موعاجبك الحكي.. عمري مادخلت الغرفة إلا ألقاك نايمة لا وبعد تشاخرين..
رهف طارت عيونها : أنا أشاخر..
مشاري:إي تشاخرين .. وماخذه كل السرير ومو مخليه لي إلا الطرف.. كل شوي وانا أحس نفسي بطيح.. كني بزر..
,,رهف بتتنيح تناظر بنفسها والمكان اللي هي نايمة فيه لقت نفسها على العكس تمامآ من الكلام اللي قاله مشاري نايمة بآخر السريروهي اللي شوي وتطيح..
مشاري:حسبي الله على ابليس حتى البزران مايسوون سواتك حتى بنومتي مضايقتني.... طول الليل وانت ترفسين..
,,رهف امتلت عيونها دموع: ارفــــــس؟؟
مشاري وهو ماسك الضحكة: إي ترفسين.. ولما يطير النوم من عيوني بفضلك.. أجي أبشوف فيلم يسليني ما أقدر لأنه ببساطة حضرتك نايمة..
,,سكتت رهف وهي قلبها يدق بسرعة ونزلت راسها من الحيا والفشيلة واسلوب مشاري وتهزيئة ..
,,مشاري يقول بنفسه:ياربي أنا صاحي ... وشهالأسلوب العفش..
هبلت في البنية ..سببت لها رعب..مسيكينة والله إنها تنام وتقوم زي النسمة..
إنا لله قامت تصيح.. والله إني غبي خربت على عمري.. الظاهر اليوم مارح يمشي الحال..
,, نزلت رهف رجولها من عالسرير وعطت مشاري ظهرها ومسحت دموعها.. وجت تبي تقوم..
مشاري: خير انشالله وين رايحة؟؟
رهف من غير ماتطالع فيه:بروح آخذلي لحاف ومخدة وارجع أنام عالكنبة..
مشاري بعصبية:والله يارهف إن قمتي لتلومين نفسك... انثبري هنا..
رهف وهي تبكي:هماك تقول إني مضايقتك وأرفس؟؟
مشاري: أقووول... اسمعي الكلام ولايكثر هرجك... من اليوم ورايح إن جيت وانتي نايمة قبلي مارح يسير خير... استنيني لين أجي وأنام وبعدها زيني اللي تبين.. انشالله ما أجي إلا الساعة 10 الصبح ولاتنسين يارهف إني زوجك ولي حقوق عليك..
ومالك حق أبدآ إنك تمنعيني إني آخذها..
رهف ووجهها كله دموع: أمنعــــك؟؟.... ليه إنت بغيت شي وانا قلتلك لاء؟؟
مشاري:موبأنتي اللي تقوليلي لاء ولا إيه.. إذا بغيت شي أباخذه غصبن عنك..
,,رهف بنفسها:لاحول ولاقوة إلا بالله صراحة أسلوب فظيع..
,,قامت رهف وعدلت جلستها وخذت المخده بحضنها وتكت وحطت يدها على خدها وقامت تطالع بالفيلم وهي بتموت من النوم..
مشاري:قومي افتحي الثلاجة وجيبيلي بيرة..
رهف:طيب..
,,قامت رهف وطلعت لمشاري بيرة وجت عنده ومدت يدها عشان تعطيه..
مشاري:الزوجة السنعة ماتعطي زوجها البيرة إلا بعد ماتفتحها..
,,قامت رهف وهي واقفة مكانها تحاول تفتح البيرة لكنها كانت تعبانة ومافيها جهد أبدآ ومن الأساس رهف خكرية..وبعد محاولات ماقدرت تفتحها..
,,مشاري سحب البيرة من يد رهف وقال:خلاص هاتيها..
رجعت رهف جلست مكانها وتخددت..
مشاري بنفسه وهويفتح البيرة:ياربي خكريـــة..
..
,,
,,كان عالسرير ومتمدد وحاط ايديه ورى راسه.. طالع ساعته لقى باقي ساعة ونص ويأذن الفجر..
طالع برهف بالمراية لقى شكلها مأساة وكل شوي عيونها تقفل لكنها ترجع تفتحها بصعوبة وتاخذ نفس ومستحملة الوضع بكراهيه وجالسه وحاطه يدها على خدها والمخدة بحضنها..
مشاري بنفسه:ياربي تحزن والله لوأنها ذابحة أبوي ما أسوي فيها كذا..
موكفاية هالآثار اللي بوجهها بتخلص اسبوعين ماراحت من وجهها وهي ساكته حتى الشكوى ماشكت... لو وحدة غيرها كان راحت عند أهلها وبهذلتني..
,, التفت مشاري على رهف وهو على نفس وضعيته وسحب المخدة من يدها وبعدها.. ومسك رهف من يدها وسحبها وقربها منه ..
رهف بخوف:وشفيك؟؟
مشاري:بيغمى عليك من النوم تعالي نامي..
رهف:لاخلاص بيأذن الحين..
مشاري:تعالي نامي ولاأذن بصحيك..
رهف مستغربة:وين أجي..
,,يأشر مشاري على كتفه ويقولها: تعالي نامي هنا..
رهف وهي مصدومة من مشاري: لالا بضايقك..
مشاري: لامارح تضايقيني,,,, ...ويسحبها بقوة بيده اليمين وبيده اليسار يثبت راسها على كتفه ويقولها:
ياويلك ان تحركتي... نامي يللاه واذا أذن بصحيك أنا بتابع الفيلم الين يأذن..
,,كانت رهف مومستوعبة شي ومستغربة من حال مشاري ومزاجه اللي ينقلب فجأة من حال لحال..
استسلمت رهف وشافت إنه ماله داعي تعانده وضغطت على نفسها انها تنام على كتفه لكن سرعان مانامت وهالشي ارحملها من انها تكون صاحية..
,,,
,,
أذن الفجر وعلى الأذان خلص الفيلم اللي كان يشوفه مشاري..
نزل راسه مشاري وناظر لرهف اللي كانت في سابع نومة.. نزل راسه زيادة ولا أراديآ باسها على راسها.. وتنهد وقال بنفسه:
ياحلو ريحتها.. وياخف جسمها ماكأنها نايمة علي..
بعض المرات أحس براحة موطبيعية وانا معها وبعض المرات أحس اني انبليت يوم أخذتها... بس الصدق ينقال هي مالها ذنب بكل اللي سار..
مشاري: رهف.. رهف..
,,تفتح عيونها رهف بثقل وهي ناسية وينهي فيه ويوم شافت وجه مشاري قريب منها وشافت الوضع اللي هي فيه.. شهقت..
مشاري:بسم الله عليك.. ترى أذن الفجر ماودك تقومين..
,,رهف تقوم وتجلس عالسرير وهي تشوف الساعة..
مشاري:أكذب عليك يعني .. قلتلك أذن يعني أذن خلاص قومي..
ولا استحليتي هالنومة؟؟؟
,,انحرجت رهف ونزلت راسها وتوجهت للحمام..
,,لما رهف عطت ظهرها مشاري ودخلت الحمام قال مشاري بكل هدوء:
مومشكلة المرة هذي ماصارشي عشان نفسيتها تعبانة وعشاني زودتها معها شوي..
لكن المرة الجاية مافي تفاهم الله لايعوقني بشر..
***
*****
*******
انتهى الجزء الثامن..
*ياترى هل قصة الحب الجديدة بين أسيل وصالح وينقلب إعجاب أسيل لحب؟؟
*معقولة صالح اللي بارد في كل شي يحب, واسيل اللي رافضة فكرة الحب تحب؟؟
*اش الموقف اللي بيفجر هالحب؟؟
*هل بينفذ مشاري القرار اللي اتخذه؟؟
*وإذا نفذ مشاري القرارهل بتكون رهف سعيدة بتنفيذ القرار؟؟
*أبرار وأثير,, وآخر التطورات؟؟

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 12
قديم(ـة) 08-09-2007, 12:56 AM
the-angel-ghiz the-angel-ghiz غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد : قصة ( حقك علي إن كنت زعلااان)..قليله فحقها كلمة روووووعه..


thanx على القصة الروعة بلييييييييييييز نبي التكملة من دون تاخير بليييييييز احنا وايض مستانسين لان القصة مررررة حلوة و مو قادرين نصبر فالله يخليك لا تخلينا ننطر

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 13
قديم(ـة) 08-09-2007, 10:26 PM
اميره الظلام اميره الظلام غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد : قصة ( حقك علي إن كنت زعلااان)..قليله فحقها كلمة روووووعه..


مشكووورة على القصة
ترى والله نبي تكلمة حقتها
ننتظر ولا تتأخري
وانشالله بكرا فيه جزء يااارب
تحياتي ::::::::::
اميره الظلام

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 14
قديم(ـة) 09-09-2007, 05:17 AM
صورة بلغ حبيبك... الرمزية
بلغ حبيبك... بلغ حبيبك... غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد : قصة ( حقك علي إن كنت زعلااان)..قليله فحقها كلمة روووووعه..


(الجزء التاسع)
(في بيت أبوصالح..)
صاالح وهومعصب:الحين بالله أنتم أهل... ..
منيرة:الحين أنت وشفيك معصب والله والله ياصالح إني مادريت..
صالح:مادريتي.. رهف هي ورجلها يتعنون إلين هنا عشان يزورونا ومايلقون أحد بالبيت.. بالله لوهي بنتك أبرار بتسوين فيها كذا..
منيرة:ياصالح شناقاعدة أقول والله ياصالح إني مادريت.. إلا لودريت أبدق على أهلي واعتذرعن الروحة... لكن أفنان الله يهديها نست تقول..
أبرار:خلاص صالح وشفيك معصب مو مشكلة تجي اليوم مرة ثانية ماصار شي..
صالح:إنا لله... الحين رهف اشموقفها قدام زوجها..
وانتي يا أفنان إذا انتي للحين بزر وتضيعين وتنسين لاعد تردين عالتليفون خلي اللي أكبر منك يرد...
منيرة:خلاص ماصار إلا الخير.. دق عليها قولها تجينا اليوم..
صالح:مانيبداق على أحد.. انتم أصلآ ماهمتكم رهف تجي ولا لا.. أنا بعد صلاة العشاء بروح وأزورها لحالي.. ,,, ويقوم صالح ويروح للمقلط..
منيرة بعد ماراح صالح:أحسن فكيتنا من وجهها..
أفنان تروح عند أمها وهي شوي وتصيح من تهزيئ صالح:
يمه أنا مالي دخل ترى أبرار هي اللي قالتلي إني أسكت ولا أقولكم..
منيرة:أحسن بعد... خلتذلف.. والله مابقى إلا أخلي جمعة أهلي والوناسة والضحك وأقعد أقابلها وأقهويها..
أبرار:يعني زين اللي سويته يمه منتي بزعلانه مني..؟؟
منيرة:والله ماجبت خبرها ولازعلت..
***
****
*****
(في بيت أم عبدالرحمن..)
بعد الغداء كان مشاري واخوانه مجتمعين بالديوانية..
جوال مشاري يدق..
مشاري بنفسه: إنا للــــــــــه وشيبي ذا؟؟
مشاري وهويرد: هلا والله..
صالح:السلام عليكم..
مشاري:هلا وعليكم السلام..
صالح:كيفك يامشاري.؟
مشاري:الحمدالله تمام كيفك إنت؟؟
صالح:الحمدالله تمام..كيف رهف عساها طيبة؟؟
مشاري:والله ماعليها الحمدالله...
صالح:اعذرنا يامشاري عاللي سار أمس إلا لوأدري إنكم بتجون كان والله ما أروح ولا مكان ولاأطلع الأهل بس واللـــــــــه مادريت..
مشاري:لاياصالح ماسار إلاالخير..
صالح:طب اليوم أنت ورهف بتروحون مكان؟؟
مشاري:لامارح نروح ولامكان ليه بتجي؟؟
صالح:والله ودي اسلم عليك وعلى رهف..
مشاري:حياك الله حبيبي البيت بيتك..
صالح:ماتقصر..
*
**
::::
(في غرفة رهف..)
أسماء: تكفيــــــن رهف..
رهف:والله مادري.. خلوها مرة ثانية..
أسيل:الحين بالله انتي اشفيك خايفة؟؟ دقي عليه وقوليله مارح يقول لا..
رهف:مادري أسيل أخاف يعصب؟؟
أسيل:ليه يعصب انتي بتروحين لحالك!! بتروحين وترجعين معانا بعدين مارح نطول..
أسماء:تكفين رهف تعالي.. ترى مرة وناسة بنقعد نفرفر بالسوق بعدين نروح كوفي ونقعد شوي ونرجع البيت..
رهف وهي محتارة:طب هو وينه الحين.؟؟
أسيل:أكيد بالديوانية مع أهلي..
رهف: طب خلاص بدق عليه جوال وأقوله,,, وتقول رهف بنفسها[الله يستر]
,,دقت عليه ورن جواله..
رهف:هلا مشاري كيفك..
مشاري: أهلين
رهف تبلع ريقها:...آآآآ..شخبارك؟؟
مشاري:... الزبدة..
رهف: مشاري أسيل وأسماء بيروحون الفيصلية ممكن أروح معهم..
مشاري: لأْْءء..
رهف:مشاري مابنطول ..
مشاري: انتي اشسالفتك ماتسمعين؟؟
رهف وهي منكسر خاطرها:طيب خلاص مع السلامة..
..
أسيل:هاوشقالك يارهف؟؟
رهف: معليش روحوا انتم..
أسيل: ليــــــه؟؟
رهف: قال لأ..
أسماء:الظاهر هذا مايعقله إلا جدتي بروح أقولها..
أسيل وهي تمسك يد أسماء: أقول اجلسي خلاص زوجته وهو حر..
رهف:خلاص أسماء وعد المرة الجاية بكون معكم..
إلا صح بعطيكم فلوس وأبيكم تشترونلي كذا عطر عشان أعطيهم عمتي ماهديتها شي من يوم ماتزوجت..
اسيل:لاحبيبتي انتي انزلي بنفسك واشتري اللي تبين..
رهف:أسيل تكفيـــن..
أسيل:لاء انتي انزلي السوق واشتري على ذوقك.. وبعدين ليه يوم كنتي بجدة ماشريتي..
,,رهف بنفسها:إي مرة قطعت الأسواق اللي بجدة..
رهف:خلاص مو مشكلة.. يللا تسوق ممتع..
::::
:::::
:::::::
,,صلت رهف المغرب وجلست على كرسي الكمدينة وقعدت تمشط شعرها..
دخل مشاري الغرفة بدون أي سلام.. وعلى طول راح غرفة التبديل..
فصخ مشاري بدلته ولبس ثوب.. وطلع لرهف..
وجلس عالسريروقال:رهف..
رهف:.. نعم
مشاري: وشفيك زعلانه..
رهف:لاني زعلانة ولاشي..
مشاري: بغيتي شي ضروري من السوق..
رهف:يعني ....... بس مو مشكلة اروح أنا وياك بعدين..
,,مشاري بنفسه: واثقة..
مشاري: طب البسي ..
رهف وهي فرحانة: ليه باطلع أنا وياك؟؟
مشاري بنبرة صوت عالية:انت ماتبين إلا تفرفرين بهالشوارع...
,,طاح وجه رهف وتفشلت ولفت للمراية ورجعت تمشط شعرها وهي معصبة..
مشاري:خلاص.. خلاص نتفتيه... وبعدين تعالي هنا الظاهر بوديك المستشفى أكشف على أذانيك هذي..
الحين ماسمعتيني وأنا أقولك البسي؟؟
رهف ببرود: ليه البس؟؟
مشاري وفمه على جنب ويقلد نبرة صوت رهف: بصورك..
..ماردت عليه رهف..
,, ويوقف مشاري ويقول: خلاص كيفك ماتبيت تستقبلين أخوك انتي حرة..
,,تحط رهف الفرشة عالكمدينة وتلتفت لمشاري:
صدق يامشاري صالح بيجي..
مشاري:أجل ليش منعتك إنك تروحين السوق..
رهف بعد ماتحولت ملامح الزعل لابتسامة:خلاص الحين بألبس وثواني وأنزل..
مشاري:لانزلتي قولي للشغالات يزهبون القهوة والشاهي..
رهف وهي طايرة من الفرح: ابشر..
:::
,,نزل مشاري تحت وهو يقول بنفسه ماكنها تو اللي شوي وتبكي...
يوم سمعت سيرة صالح تشققت..
***
****
******
(في بيت أبو صالح...)
أثير وهي مسكرة على نفسها الباب ومعصبة:
طيـــــب يا محمد أدق عليك وتعطيني بزي أوريك..
,,شوي ولا جوال أثير يهز لأنه كان عالصامت..
أثير: وله وجه يدق بعد ماسكر بوجهي.. مارح أرد ولا أقول خلني أرد وأوريه شغله..
وترد وهي معصبة:نعـــم
محمد:السلام عليكم..
أثير:لا والله تقفل بوجهي بعدين تسلم ماكنك سويت شي..
محمد:أثير انتي كل ماكلمتيني بتقعدين تعصبين وتنافخين..
أثير:شوف نفسك وشسويت..
محمد: وشسويــــــــــــت؟؟
أثير: ليه تسكر بوجهي؟؟
محمد: أثير حبيبتي....
أثير تقاطعه: لاتقول حبيبتي..
محمد: وشتبيني أقوك عدوتي..
أثير:لا تقولي شي بس قول أثير..
محمد:طيب ولاتزعلين... أثير الحين من الرجال أنا ولا أنتي؟؟
أثير بعد صمت لحظات: أنت..
محمد: خلاص أنا رجال وما أرضى بنت تصرف علي..
أثير:...
محمد:أنا قلت بكلمك قلتيلي لأ إنتي بتدقين خلاص متى ماسمحت ظروفك دقي بس آسف ما أقدر أرد... لأن رجولتي تمنعني أنه أكلم على حساب أحد..
أثير وهي مذهولة برجولة محمد:... محمد عادي كله سوا..
محمد: لأ متى مابغيتيني يابنت الناس دقي وأنا برجع أدق عليك ..
أثير وهي مستحية: طيب..
محمد:ههههه شفتي اشلون نسيتيني وشبغيت أقولك..
أثير: وشبغيت تقول..
محمد:ماتلاحظين إنك ماتكلمين إلا بالقطارة..
أثير بحياء شديد: على حسب ظروفي..
محمد:يعني اشلون ظروفك تختلف عن ظروف إختك.. هذا ناصر طول الوقت يكلم أبرار..
أثير: أبرار غير..
محمد:اشلون غير؟؟
أثير: مادري..
محمد:عشان أبرار واثقة بناصر وانتي مو واثقة فيني يعني؟؟
أثير: لامحمد السالفة مو كذا بس اصبر علي الين اتعود..
محمد يتنهد: وشيصبرني..
أثير: محمد خلاص أخليك الحين..
محمد:وين بتروحين..
أثير:محمد خلاص إذا قلتلك مع السلامة مع السلامة..
محمد يتنهد:الله يعيني على دلعك... بس مو مشكلة.. في أمان الله..
****
******
********
(في بيت أم عبدالرحمن..)
في مجلس الرجال..
عبدالرحمن:ياحيالله ابوسلطان..
صالح:الله يبقيك يابو فيصل..
عبدالرحمن:بشرني عن الوالد انشالله طيب..
صالح:الحمدالله ماعليه..
عبدالرحمن:يعني ماشفناك إلا بعد ماجى نسيبك واختك من السفر.. البيت بيتك ياصالح متى ماجيت حياك الله تعال ووسع صدرك عندنا واقعد مع فيصل..
صالح:كثر الله خيركم ماتقصرون..
عبدالرحمن:أجل خلاص أنا أخليك الحين عشان تجي إختك وتسلم عليها..
مشاري:عبدالرحمن خلك وبدخل صالح المجلس الثاني..
عبدالرحمن:لا والله ماتقومه أنا أصلآ بروح الديوانية عند تركي وفيصل... عن إذنكم
مشاري وصالح: إذنك معك..
مشاري:ثواني ياصالح إلين أنادي رهف..
,, ويروح مشاري ويدخل المطبخ ويلاقي رهف جالسه..
مشاري:يللاه جيبي القهوة وتعالي المجلس عند أخوك..
رهف: طيب..
,,ويدخل مشاري المجلس ويجلس جنب صالح وشوي ولا رهف داخله..
,,ويفز صالح وياخذ صينية القهوة من يد رهف:
ياهلا بالغالية..وحشتيني..
رهف:ياحبيلك ..وانا والله أكثر
,,ويحط صالح الصينية عالطاولة ويلم رهف بين يدينه ويحضنها بأقوى ماعنده..
وتلف رهف يدينها حولين صالح وتحط راسها على كتفه وهي تبكي..
,,مشاري وهويشوف الوضع لاإراديآ جلس يهز رجله اليسار بتوتر وبقوة ويلف دقنه لجهة اليسار ويعض شفايفه..
لاإراديآ قام من المجلس وانطلق للديوانية..
ودخل بسرعة ورمى نفسه عالكنبة واخذ الجريدة.. وقام يقلب فيها بسرعة من دون مايركز على ولا شي وآخر شي مسكها ورماها عالأرض..
,,الكل لاحظ توتر مشاري والعصبية اللي هو فيها..
فيصل:مشاري وشفيك؟؟
مشاري وهو يهز رجله: هااه... ولاشي..
عبدالرحمن: صالح راح..
مشاري: لالسه ماراح..
عبدالرحمن:طب وراك جاين هنا ومخليه؟؟
مشاري:عشان ياخذ راحته هو واخته..
**
**
من بعد دوران وفرفرة بالسوق..
,,دخلوا أسيل وأسماء الصالة الداخلية وهم مصدعات..
أسيل:السلام عليكم..
لطيفة ومنى وإيمان:عليكم السلام..
أسيل وهي تفك الطرحة:كيفكم..
الكل:حمدالله..
لطيفة:ابطيتوا يا أسيل وشكنتوا تسوون كل هالوقت؟؟
أسيل:ياجدة والله ما أبطينا.. هذا الساعة 8,30 واحنا داخلين البيت..
منى: وها كيف السوق؟؟
أسماء:يمه تعرفين هالوقت تنزيلات ولا في شي حلو..
أسيل وهي في يدها أكياس بسيطة :يمه تكفين في باقي أكياس خلي الشغالة تطلعهم فوق غرفتي..
منى:خلاص الحين أناديها..
**
**

,,في الديوانية..
عبدالرحمن:مشاري والله فشلة يقعد عندنا صالح إلين هالحزة ولا نعشيه..
مشاري: وشسوي به اللي يبي يزور أحد يجي حزة عصر مغرب مو بعد صلاة العشاء عشان الناس يحلفون عليه يتعشى..
تركي: ولو عيب يطلع من عندنا هالحزة من غير مانعشيه..
عبدالرحمن: اسمع يا مشاري روح عنده واحلف عليه يقعد للعشى إلين أدق تليفون وأوصي على ذاك العشى..
مشاري من غير مايلتفت: أنا متأكد إنه مارح يرضى..
عبدالرحمن: لالزم عليه وخل رهف تلزم عليه..
مشاري بتأفف: طيب
,,قام مشاري من مكانه وتوجه للمجلس وأول مادخل طارت عيونه وحس الدنيا تلف وتدور فيه..
المنظر اللي شافه مشاري قدامه منظر طبيعي مافيه أي شي يخوف بس مشاري الله يهديه أي شي يشوف رهف تسويه يقلب الشي عليها..
,,كانت رهف جالسه ملاصقه لصالح وماسكه يد صالح بين ايدينها الثنتين بكل حب وعيونها معلقة بعيونه وميته ضحك وبتطير من الوناسة..
صالح:والله والله يارهف إني تمنيت إنك موجودة..
رهف:حرام عليك..
صالح:وش اللي حرام علي ماشفتيه يوم خسر بالأسهم بغى يموت ماغيريضرب بأبر السكر حقته..
رهف:هم خسارته موقليلة ياصالح فوق المية ألف..
صالح:أحسن مال البخيل ياخذه العيار..
رهف وهي تضحك:صاااالح هذا أبوك..
,,يدخل مشاري المجلس ويتنحنح ويجلس قبال رهف وهو ماسك نفسه..
مشاري:صالح معليش بغيت رهف شوي..
صالح:إي عادي خذوا راحتكم..
مشاري:تعالي رهف..
,,رهف وهي تفك إيد صالح: طيب يامشاري...
صالح ثواني وأجيك..
,,وتطلع رهف مع مشاري برا المجلس وياخذها مع يدها بدون مايقولها أي شي ويوديها المقلط ويصك الباب..

**
**
,,في غرفة أسيل..
أسيل بعد ماسكرت سحاب التنورة:ها أسماء اشرايك؟؟
أسماء: تجنن..
أسيل وهي تحط ايدينها على عيونها:آآآه.. ياربي جننتني هالعدسات..
أسماء:تستاهلين قلتلك السوق صداع وفرفرة البسي نظارتك.. ولا سويلك ليزك وافتكي..
أسيل وهي جالسة عالكمدينة وتفصخ عدساتها:تخيلي شكلي بالنظارة بالسوق خيرعجوز.. وبعدين أنا أخاف من العمليات ومليون مرة قلت ليزك مارح أسوي..
أسماء:انتي حتى النظارة ماتلبسينها بالبيت تقعدين بدون لانظارات ولاعدسات وهالشي ياغبية يضعف نظرك أكثر..
,,دخلت الشغالة صوفيا وتحط الأكياس..
أسيل:صوفيا وين رهف؟؟
صوفيا:هي في مجلس مع بابا مشاري..
أسيل:يحبسها ويستنذل عليها بعدين يقعد يضحك عليها بكم كلمة..
أسماء:ماتلاحظين عمي مشاري ساير بثر..
أسيل:مستقوي على هالضعيفة..
,,وتقوم أسيل وترفع شعرها بشباصة فوق وتفك عطر من علبته توها شاريته وتبخ على شعرها ونفسها وتقول:
خلني أروح أخرب عليه.. واسير بثرة أكثر منه..أسماء تعالي معي..
أسماء:لاتكفين بتروش عشان شوي أصحصح..
أسيل:خلاص بنزل لحالي..
**
وتنزل أسيل وتتوجه للمجلس عن طريق الصالة الخارجية من غير ماتشوف أحد من أهلها..
دخلت أسيل المجلس ولا تلقى صالح جالس بآخر المجلس لحاله ويوم شافها دنق راسه وطالع بالأرض..
أسيل تحط يدها على خصرها:ياعيني عالمؤدب.. وين رهوف أكيد أكلتها يالدب..
.. وتلف حاولين نفسها,,, إشرايك بذوقي ترى تووووها جديدة..
صالح: ..... ساكت مايعلق
أسيل:أنا اعرف انك ماتحب علي التنانير القصيرة عشان كذا أنا جاية أوريك واقهرك.. ها تكلم وشرايك..
أصلآ تكلمت ولاماتكلمت معروفة ذوق أسيل لايعلا عليه..
صالح يكلم نفسه: ياربي وشهالمهبولة من وين طلعتلي.. ياليتها تطلع من هنا قبل مايجي مشاري ويصفقني ويصفقها..
,,أسيل تقرب من صالح وتمد يدها عشان ترفع وجهه ويطالع فيها... لكن لما قربت من صالح وحست إنه في شي غريب.. فجأة صالح رفع وجهه وناظر فيها وهو مكشر..
,,أسيل شهقت وحطت يدها على فمها وامتلت عيونها دموع.. وعلى طول اركضت فوق غرفتها وسكرت الباب..
**
**
,,في المقلط..
جلس مشاري عالكنبة وتكى على ركبتينه وشبك أصابعه وقام يطالع برهف شوي ويقوم يذبحها..
رهف: مشاري وشفي وجهك أحمر؟؟
,,مشاري ساكت ويطالع فيها من فوق لتحت..
رهف:مشاري وشفيك معصب.. مشاري سار شي؟؟
,, وتمد يدها رهف عشان تمسك وجه مشاري وتهديه وتفهم منه وشفيه.. لكن مشاري دف يد رهف وقال وهو يكابروبعصبية شديدة:
وشفيني.. وشفيني.. مافيني شي.. انتي اذا انبسطتي انا على طول انبسط..
رهف وهي موفاهمه شي: هااه.. وشو مافهمت؟؟
مشاري: مافي شي أصلآ عشان تفهمينه.. المهم الحين أنا وياك نروح عند صالح ونلزم عليه يتعشى عندنا..
رهف:لا مشاري ماظنيت.. صالح يستحي..
مشاري وهو يقوم : لامابينا حياء موبطالع صالح إلا وهو متعشي..
**
**
,,غرفة أسيل..
أسيل تبكي من الفشلة وحاطه ايدينها الثنتين على خدها وتصيح..
ياويلي.. ياويلي... أنا وشسويت؟؟
الله ياخذني انشالله ..الله ياخذني... وشقلة الأدب هذي..
ياويلي.. من هذا اللي دخلت عليه.. وبعدين شمقعده بالمجلس لحاله؟؟
لحظه.. لحظه.. هذاك الوجه مو غريب علي أنا قد شفته من قبل..
ياربي منهو؟؟؟ ... ياربي منهو أنا شفته قبل بس ويــــن؟؟
,,وتشهق رهف وتحط يدها على فمها....
يووووووه هذا صالح..
الله ياخذك ياصوفيا... الله ياخذك كله منها.. كله منها..
ليه ماقالتلي انه فيه ضيوف..
يا الله الحين الولد اشبيقول عني أكيد بيقول إني مجنونة..
لا لالا لالا.. الليزك بسويه يعني بسويه الله لا يعوقني بشر..
**
**
,,في مجلس الرجال..
كان صالح جالس على طرف الكنبة ووجهه أحمر ومتوتر وكل شوي يبلع ريقه وماسك بيده مفاتيحه ومو مستوعب اللي سار قدامه..
,,أول مادخل مشاري ووراه رهف للمجلس.. على طول فز صالح وقام من مكانه...
صالح:يللاه أشوفكم على خير..
مشاري:وين رايح..
صالح:ابروح البيت .. أهم شي اتطمنت عليكم وشفتكم..
رهف:صالح حبيبي ماقعدت ساعه على بعضها.. وبعدين وشفي وجهك أحمر؟؟
صالح:هاه.. ولا شي بس الوالده دقت وتبيني ضروري..
مشاري وهو مستغرب من الحالة اللي رجع ولقى صالح فيها:
لاياصلح أنا ورهف اتفقنا انك ماتطلع إلا بعد ماتتعشى دق على امك واعتذر..
صالح:هاه.. لايامشاري انت تعرف ماعند امي غيري وهي تبيني ضروري مرة ثانية انشالله أجي وأطول أكثر..
مشاري وهو نوعآ مافرحان إن صالح بيروح:
أجل خلاص فمان الله مانقدر نضغط عليك أكثر من كذا..
رهف تمسك يد صالح وكلها رجاء:صالح الله يخليك اقعد شوي ماشبعت منك..
صالح:ما أقدر يارهف والله مستعجل,,, ويدنق ويبوس جبهة رهف,,
خلاص اشوفك على خير..
**
**
,,في غرفة رهف..
,,الساعة 1,30 الليل...
دخل مشاري ولقى رهف جالسة على طرف السرير وماسكة بيدها كتيب حصن المسلم وتقرا فيه..
ولقى بجامته مصفطتها رهف ومعطرتها وحاطتها على السرير من جهة مشاري..
,,كان مشاري مقهور من رهف وطريقة معاملتها مع صالح وحاس بنار بقلبه وكالعادة مايحط حرته إلا بهالمسكينة اللي عنده..
مشاري وهويفصخ ثوبه:وشسالفة أخوك تركناه بالمجلس وشزينه ورجعناله وهو مختبص وحالته حالة..
رهف:مادري يمكن أمي منيرة تبيه بشي ضروري...
مشاري:أنا ماسمعت صوت جوالات تدق..
رهف: ...... [بدون تعليق]
مشاري:أقول رهف لايكون أخوك يتعاطى شي..
رهف تلتفت وهي طايرة عيونها: بسم الله عليه صالح موحق هالحركات..
مشاري وهو رافع حاجبة:قومي ارقعيني بالأبجورة اللي جنبك أحسن..
,,دنقت رهف راسها ورجعت حطت عيونها بالكتيب اللي بيدها..
,,لف مشاري لسانه جوا فمه على جنب وقال:
إلا رهف بسألك صالح أكبر مني بكم سنة..
,,رهف وهي تحاكي نفسها:حمد الله هو أكبر من صالح واضحة..
مشاري:ها... رهف؟؟
رهف وهي ماتطالع فيه:مادري؟؟
مشاري:يعني يوم أمك ولدته.. كنتي بالجامعة..
رهف وهي طايرة عيونها: حلوة ذي.. لاطبعآ.. صالح يوم انولد كان عمري خمس سنين..
مشاري:آآآه..يعني هو أصغر مني..
رهف: ... [لاتعليق]
,,مسكت رهف كتاب الأذكاراللي بيدها وحطته بالدرج..
مشاري وهوناوي عالمشاكل:
هذي عادتك طبعآ لاجلستي معي ماده بوزك شبرين..
ولاجلستي مع غيري ميتة ضحك..
رهف تلتفت مستغربة: إيــــش؟؟
مشاري: أتوقع سمعتيني... لايكون أنا مو من مقامك يا أستاذة يامحترمة ماتتنازلين تحكين معي..
رهف: مشاري إشفيك.. كل يوم جايني بسالفة..
مشاري بنبرة صوت مرتفعة: لاتنفخيـــــن.. صوتك لايعلى أمي اللي هي أمي ماعلت صوتها علي..
بعيني شفتك شوي وتاخذين صالح وتقعدينه بحضنك وماسكة يده بيدينك..
ويوم راح تشعبطتي فيه كنه بيطيروتكفى إجلس ياصالح..
وماشبعت منك....,,, كنه هو زوجك..
رهف: مشاري هذا أخوي؟؟
مشاري:ولو في حدود.. أنا زوجك من يوم ماتزوجتك.. ماسمعت منك كلمة وحدة حلوة زي الناس..
يامطنقرة,, ياتبكين,, يامعطيتني ظهرك ونايمة..
وأنواع الأخلاق الخايسة ...ومع غيري ذوق وأخلاق..
رهف: مشاري اشفيك أنا اشسويت عشان هذا كله..
مشاري: وشسويتي؟؟ عمري ماشفت وحدة تسوي سواتك..
في وحدة بالدنيا تمسك أخوها وتبوسه مع فمه..
رهف طارت عيونها وحطت يدها على صدرها وشهقت:
أنا أنا سويت كذا؟؟
مشاري وعيونه ينط منها الشرار: لاتنكرين... لاتنكرين أنا شفتك بعيوني..
رهف: والله يامشاري هالشي ماصار.. هذا أخوي اشلون أسوي معه كذا..
مشاري وهو في حالة غضب وهيجان شديدة:
قسمآ بالله يارهف لوأشوف هالتصرف مرة ثانية لأخليك ترجعين معه بيت أهلك..
,, ويسكر مشاري الأنوار ويفتح اللحاف بقوة وينسدح ويعطي رهف ظهره وهي في الطرف الثاني للسرير منصدمة ومومستوعبة..
,,حطت رهف إيدينها على فمها ...
بعدين التفتت لمشاري وقربت منه وحطت يدها على كتفه وقالت:
مشاري..
مشاري: رهف ابعدي عني أحسلك نامي وانتي سليمة..
رهف: مشاري بالله من جدك الكلام اللي تقوله.. أنا أسوي كذا..
مشاري:رهف قلتلك ابعدي عنـــــــــي..
رهف: مشاري اذا تبي تنام وانت ظالمني كيفك.. بس أنا لازم اتكلم..
مشاري انا بقولك شي... أنا أحس مالي بهالدنيا سند إلا الله ثم صالح.. ليش؟؟
لأنك ولا مرة حسستني معك بالأمان دايم تصرخ فيني وتهزاني ومو متقبلني هالشي حاولت اني اغيره فيك بس ماقدرت هذا طبعك والله خالقك كذا...
مشاري صالح بالنسبة لي شي كبير.. ومستحيل أسوي معه شي لاتتقبله نفسي ولاهو يتقبله ويصغرني بعيني ويصغره بعيني..
,,قربت من مشاري زيادة وبنبرة صوت هادية جدآ:
مشاري متى شفت هالشي يسير؟؟ تكلم قول..
,,مشاري وهو معطي رهف ظهره ويتنفس بقوة:
أول مادخلتي.. وشال الصينية من يدك..
,, رهف سكتت وحست إن مشاري يغار وغيرته جنونية وقالت بنفسها:
ياربي معقول مشاري يغار علي؟؟؟ ومن مين من صالح؟؟
وياليته غيرة على سنع ... تخيلات..
,, لآإراديآ رهف قامت وفتحت النور وخذت المصحف وراحت من جهة مشاري وقابلته وعيونها مليانة دموع وكانت ماسكة نفسها إنها ماتبكي وحطت يدها على المصحف وقالت:
قسمآ بالله يا مشاري إن الشي اللي تقوله ماصار.. قسمآ بالله ..
,, وانهارت فجأة رهف وجلست تبكي.. ورجعت المصحف وسكرت الأنوار ودخلت تحت اللحاف وهي تمسح دموعها..
,, فهاللحظة أخذ مشاري نفس بقوة وغمض عيونه وحس نفسه ارتاح شوي واستوعب أخيرآ إن هالشي مجرد تخيلات وإن من العصبية الزايدة تخيل هالشي اللي ماصار أبدآ وقال بنفسه:
معقول.. معقول يوصل فيني الاستقعاد لرهف إني اتهمها هالاتهام...
أعوذ بالله من الشيطان..

***
*****
*******
(في بيت ابو صالح)
الساعة 5,30 الفجر..
,,كان صالح نايم على ظهره وحاط ايديه تحت راسه ويطالع في السقف..
ياربي من هالبنية اللي دخلت علي هي صاحية ولا مجنونة وشهالهبالة كلها..
معقول ما انتبهتلي إني واحد غريب..
لايمكن انتبهت وقصدت إنها تستملح وتسوي هالحركات..
بس حرام يوم قربت مني وشافتني اشهقت وخافت وطلعت برا على طول..
معقوله كانت تحسبني واحد من أهلها... الظاهر إتها تحسبني مشاري..
لأنها اول مادخلت سألت عن رهف يعني مو معقولة تسأل أخوها أو أبوها..
بس معقول في أحد للدرجة هذي مايشوف..
الظاهر نظرها مرة ضعيف لأنه يوم طالعت بوجهها لقيتها تكبس بعيونها كنها جدتي لافصخت النظارة...
لا واسمها أسيل بعد... ياترى هي إخت مشاري ولا مين؟؟
بس صراحة تهبل وشملحها... لا ودخلت علي وهي لابسة تنورة قصيرة...
عليها سيقان.. عاد وكلش ولا السيقان نقطة ضعفي..
,, ابتسم صالح وانقلب على يمينه وكل شوي يمر الموقف على باله ويجلس يضحك ويبتسم على شكل أسيل وهي تدور على نفسها...
,,, قعد صالح يتقلب على سريره ومو قادر ينام ولاقدريبعد صورة أسيل عن باله ولا بطل تفكير فيها..
صالح:ياربي مو معقول من لما ركبت السيارة إلى الحين مو قادر أبعد صورتها عن بالي..

****
******
********
(في بيت أم عبدالرحمن..)
أسماء: ها رهف تروحين معي..
رهف:لا اسماء حبيبتي ماظنيت..
أسماء: يعني أروح أنا وامي بس؟؟
رهف: ليه وين أسيل..
أسماء:راحت عيادة ليزك عشان تسويلها حجز .. وأنا بروح عشان اشتري أغراض للمدرسة,,تعالي معي ننقي كذا شنطة واكسسوارات وقلوزات وربطات شعر.. إي صح واساور جديدة شفتها تهبـــــل بروح آخذها قبل ماتخلص...تكفيــــــــــن تعالي..
رهف وهي تضحك: أسمـــــاء أغراض المدرسة سارت اكسسوارات واساور.. أنا اعرف أغراض المدرسة دفاتر واقلام..
أسماء: يوووووه رهف وشهالغبااار... أي دفاتر أي أقلام أنتي؟؟؟
رهف: ههههههههههه
أسماء: ههههههههههه
,, وتنسدح أسماء عالسرير وتتمدد وتحضن المخدة بيدينها ورهف كانت على طرف السرير جالسة تناظر لأسماء..
أسماء:واااو رهف سريركم مريح يجنن ممكن تسلفونياه يوم.. شكلي بكنسل روحة السوق وآخذها نومة على سرريركم..
,,وبهاللحظة يدخل مشاري للغرفة ويتنح بأسماء..
مشاري:ماشالله كل مادخلت غرفتي يا ألقاك يا ألقى أختك مرتزات خير ماعندكم غرف..
أسماء:الله ياعمي اعتبرها طردة..
مشاري: يعني نص ونص موطردة طردة..
أسماء وهي تعدل جلستها:ماعلينا.... عمي مشاري طلبتك..
مشاري وهو يعطيهم ظهره ويتوجه لغرفة التبديل: ماعندي..
أسماء وهي تعلي صوتها:عمي مشاري أنا مابي منك شي بس أبيك توافق..
مشاري من بعيد:على وشو؟؟
أسماء: بروح السوق وأبي رهف معي..
مشاري: لآءء
أسماء: عمي مشاري يابثرك.. تكفى طلبتك..
يطلع مشاري من غرفة التبديل ومنشفته على يده ويطالع رهف:
والله أنا ماعندي مانع .. بس رهف حرة تبي تروح معك وتخليني لحالي تروح..
أنا تعبان وحران بروح آخذلي شور..
,, ويدخل مشاري الحمام ويصكر الباب..
أسماء: هارهف مشاري وافق يللاه البسي..
رهف بتردد: معليش أسماء حبيبي روحي انتي هالمرة ووعد وعد المرة الجاية بروح معك لأني حتى أنا أبي اغراض من السوق ولاتنسين دوامي قرب ومابقى على عودة المدرسات شي وودي أتسوق بس مو اليوم..
,, أسماء وهي تقوم من عالسرير:
ياربي ماحب أروح السوق مع أمي بس.. أطفش..
رهف:لا انشالله ماتطفشين واذا جيتي جيبيلي معك بوب كورن..
أسماء:لا مافيه تبين البوب كورن تعالي معي..
رهف:هههههههه خلاص أسماء حبيبي تروحين وترجعين بالسلامة..
::
::
طول ما مشاري يتحمم وهو خايف إنه يطلع ويلقى رهف راحت مع أسماء..
,,خلص مشاري وطلع من الحمام وطل براسه على غرفة النوم مالقى رهف..
مشاري وهو معصب:
ماصدقت سمحتلها على طول طلعت.. هين يارهف..
,,دخل مشاري غرفة التبديل وقعد ينشف شعره ولبسله برمودا زيتي وتيشيرت قطن أصفر عليه علم البرازيل وطلع عند الكومدينة عشان يمشط شعره..
,,بهاللحظة دخلت رهف الغرفةوفي يدها عصير برتقال فرش..
رهف: نعيمآ..
مشاري وهو حاس بالراحة إن رهف ماراحت: الله ينعم عليك..
رهف:قلت أعصرلك برتقال فرش عشان تشربه بعد التسبيحة ... سم..
مشاري وهو ياخذه منها: سم الله عدوك.. ليه تعبتي نفسك الثلاجة مليانة عصيرات..
رهف:دارية بس تشرب شي طازة أحسن..
مشاري: راحت أسماء السوق؟؟
رهف:إيه
مشاري:ليه مارحتي معها..
رهف:مو مشكلة أروح مرة ثانية..
مشاري بعد ماشرب العصير: رهف تبين تلبسن واروح أنا وياك نتمشى؟؟
,,رهف طارت من الفرحة بس حبت تمسك نفسها شوي وقالت:
كيفك.. اللي تشوفه..
مشاري: أسماء بتروح أي سوق؟؟
رهف:يمكن غرناطة..
مشاري:خلاص أجل أروح أنا وياك الفيصلية منها تمشية وعشى واذا بغيتي تشترين شي..
رهف وهي مبسوطة:أوكي..

***
****
*****
(في بيت أبوصالح..)
أبرار: مادري يا ناصر مادري..
ناصر بنبرة هادية: أبرار... تشكين فيني؟؟
أبرار:انت تعرف أهلي ياناصر وبالذات أمي مافي مجال إني اطلع لحالي..
ناصر:أبرار... أنا ماعادفيني صبر أبي أشوفك.. خلاص تعبت..
أبرار: ناصر... طب ليه ماتتزوجني؟؟
ناصر:ياليت يا أبرار ياليت بس الله كريم انتي تعرفين ظروفي احنا نصبر وانشالله الله بيعوض صبرنا خير بس لازم أشوفك الحين.. أبرار أحس إني بموت ماشفتك..
أبرار: لاياناصر لاتقول كذا بسم الله عليك جعل يومي قبل يومك..
ناصر:أجل لازم أشوفك..
أبرار: كيف؟؟
ناصر:بأي وسيلة انشالله أجي لعند بيتكم خلاص أنا مايهمني شي خلاص..
أبرار:ناصر اشلون تجي لبيتنا... انت تبي صالح يذبحني؟؟
خلاص استنا الين تبدى الدراسة وبقول لأهلي إني بروح أشوف النتايج بالكلية وبعدين نشوف حل..
ناصر: الله يصبرني لين يجي هاليوم..
,, واستمرت مكالمة ابرار وناصر وهم يخططون عاللقاء واشلون بيسير؟؟!!

***
****
*****
(في الفيصلية...)
,,وتحديدآ في وجوه....
مشاري بعصبية:خير انشالله وشبتسوين؟؟
رهف وهي ماسكة البوك: أبحاسب؟؟
مشاري وهو يحكي من بين أسنانه: دخلي بوكك أحسلك..
رهف:مشاري هالهدايا والأغراض اللي شريناها كثيرة خلني أحاسب نص وانت نص..
,,مشاري طالع برهف بنظرة حازمة وشوي ويذبحها, وعلى طول رهف خافت ودخلت بوكها بالشنطة...
حاسب مشاري عالعطور وكل الأغارض وطلع ورهف معاه..
مشاري وهو يمشي:رهف أبيك تعرفين شي واحد ... دامك سرتي على ذمتي ريال واحد مايطلع من جيبك فهمتي..
رهف وماودها تكبر الموضوع:
معليش آسفة بس أنا خفت إني ثقلت عليك؟؟
مشاري: لاماثقلتي.. وبعدين أي شي تشوفينه ويعجبك على طول إخذيه لنا ساعة ندور ماشريتي إلا هدايا ولا شريتي لنفسك ولا شي..
رهف وهي منحرجة: طيب..
::
دخل مشاري مع رهف هارفي نيكلز وقعدوا يمشون جهة الشنط..
لفت انتباه رهف شنطة عجبتها مرة ماركة شانيل.. كان حجم هالشنطة كبير وفكرت رهف أنها رح تستوعب دفتر التحضير والدرجات وكل خرابيط التدريس..
لما مسكتها رهف وشافت سعرها.. لقت سعرها فوق الأربعة آلاف..
بهدوء رهف رجعت هالشنطة مكانها..
مشاري:وشفيك رجعتيها..
رهف:هاه.. لاميبزينة..
مشاري:ميبزينة... وليش لك ساعة ماسكتها وتقلبين فيها ويوم شفتي سعرها رجعتيها؟؟
رهف:.... [ماعلقت]
مشاري:الحين هي عاجبتك..
رهف:لآء
مشاري:رهف تكلمي عاجبتك؟؟
رهف:مشاري سعرها فظيع.. لا لاحرام مابيها..
مشاري:يعني هي عاجبتك.. خلاص كويس أخيرآ حطيتي عينك على شي وتبينه..
,, ويشيل مشاري الشنطة ويتوجه للكاشير...
رهف: لامشاري تكفى رجعها..
مشاري:ليـــه؟؟
رهف:غالية..
مشاري:مايغلى عليك شي.. ,,, واتجه مشاري للكشير..
,,تنحت رهف من كلمة مشاري وأنه معقول مشاري يقولها مايغلى عليك شي..
حست رهف أنه هالكلمة طالعة من قلبه.. وانبسطت كثير..
,,
,, بعد ماتسوقوا رهف ومشاري وتعشوا وكل الأمور ماشية تمام...
ركبوا الأصنصيرعشان ينزلون لمواقف السيارات .. ولما جى باب الأصنصير يسكر فجأة انفتح باب الأصنصير من جديد ودخلوا ثنتين بنات..
كانوا هالثنتين اللي يشوفهم يقولون رايحات زواج مو رايحات سوق..
كانت وحدة فاتشة وحاطة فل ميك أب وعباتها لوفصختها صراحة أستر مو عباية فستان سهرة أنواع الألوان والكريستالات..
والثانية كانت متلثمة وأتوقع لو فتشت أزين لها كانت لثمتها زي قلتها شعرها طالع وخشمها طالع ولثمتها مو مغطية إلا أطراف فمها الظاهر إنها مركبة بريسيز عشان كذا اضطرت تغطي فمها.. وعباتها كان مشكوك عليها رسمة حصان مدري شالحكمة... وطبعآ لاننسى ريحة العطر اللي عبت الأصنصير..
,, أول مادخلوا هالثنتين وشافوا مشاري طارت عيونهم وقاموا يناظرون كل شي فيه ويغمزون لبعض,,
,, مشاري تضايق وراح بسرعة لمقدمة الأصنصير عند الباب..
وترك رهف خلفه..
أول ماتسكر باب الأصنصير قالت الأولى بصوت كله غنج :
بسمة شوفي لثمتي مضبوطة؟؟
الثانية:يعني.. بس مايلة..
الأولى:لااااا.. تصدقين بشيلها أصرف.. إلا أقول بسمة أنتي بالمونديال تشجعين أي منتخب؟؟
الثانية:طبعآ برشلونة..
الأولى:لا لا ماعندك ذوق أنا عشقي البرازيل.. [وتتنهد].. أموت بتراب رجلينهم..
,, طبعآ قصدها بالبرازيل مشاري لأنه كان لابس تيشيرت من وراه في طبعة علم البرازيل... وكل هالحكي عشان مشاري يلتفت ويناظرلهم..
,, وطبعآ مشاري عرف إنهم يحكون عنه.. ونفس الشي رهف عارفة ,,,بس كانت مذهولة إنه قلة الأدب وصلت فيهم إنهم يغازلون واحد ومعاه زوجته.. وارتفع ضغطها لكن مابيدها حيلة فسكتت..
,, فجأة التفت مشاري للخلف وابتسم..
,,رهف هنا انصدمت وطارت عيونها.. وقالت بنفسها:
معقول معقول وصلت درجة الإحتقار لي إنه يغازل قدامي..
,, والثنتين طاروا من الفرح وقالوا بأنفسهم: أخيرآ عطانا وجه..
,,لكن مشاري فاجئ كل اللي موجودين بالأصنصير وطالع برهف ومد يده اليمين وقال:
رهف تعالي جنبي هنا..
,,رهف ماتوقعت من مشاري هالشي لكنها سرعان مابعدت عن البنتين وراحت جنب مشاري.. وأول ماجت جنب مشاري على طول حط يده بيدها وشبك أصابعه فأصابعها..
وثواني ولا ينفتح باب الأصنصير ويشد مشاري يد رهف بكل حنية ويطلعون..
وهم طالعين ولا وحدة من هالبنتين قالت بصوت عالي قبل مايتسكر الأصنصير:
يا ثقيـــــــل..
:::
ركبوا مشاري ورهف سيارتهم بعد ماحط مشاري الأكياس ورى..
كانت رهف سرحانة وتطالع من جهة اليمين وماسكه يدها اليسار باليمين وتتحسس مكان مسكة يد مشاري..
رهف بنفسها: ياربي معقول مشاري مسكني بكل حنية عشان بس يقهر هذول الثنتين..
بس لا ماظنيت مشاري من أول اليوم وهو يعاملني باحترام ويكلمني بأدب ولا صرخ علي وطول ما احنا بالسوق رفض إنه يخليني أشيل ولا كيس ويقولي ثقيلة عليك..انشالله يارب إنه بيظل كذا للأبد..
,,كان مشاري فاتح الإف إم.. وكان الصوت واطي... ولا جت أغنية يوسف العماني (إنت بحري)
أول ماسمع مشاري الموسيقى على طول عرف الأغنية ورفع الصوت..
إنت بحري وانا اليم ,,,,
يقولون اللي يقولون...
أنا بحبك متيم,,,
خل الحساد يموتون..
,, مشاري من قبل مايتزوج يحب هالأغنية ويعشقها عشق الجنون..
وقعد يدندن ويغني طول ما الأغنية شغالة...
,,
,,
وصلوا مشاري ورهف البيت على الساعة 11,45الليل...
,,جت رهف تبي تشيل الأكياس..
مشاري: لا لا تشيلين شي بنادي الشغالة تشيلهم وتطلعهم فوق..
,,دخلت رهف الصالة ولا لقت دينا جالسة وعليها عباتها وكل حريم البيت حوليها..
دينا: الحمدالله اني شفتك قبل ما أسافر..
رهف:هلا بدينا..
دينا وهي تسلم على رهف:إش هذا ياشيخة طولتي بالسوق..
رهف:والله مادريت إنكم فيه.. وبعدين صدق اليوم بتسافرون..
دينا:إي حبيبتي رحلتنا على جدة الساعة وحدة لأنه بعد يومين عبدالإله عنده دوام..
رهف:انشالله تروحون وترجعون بالسلامة..
,,
,,
,,في الديوانية..
عبدالإله:مايحتاج خلاص يودينا واحد من السواقين..
عبدالرحمن:لا والله ماتروح المطار مع السواق يكفي يوم سافرت لشهر لعسل ماوداك وماجابك إلا هو المرة هذي أنا أوديك..
عبدالإله:ياعبدالرحمن بس إنت بكرة عندك دوام وطول اليوم كنت مع أسيل بالمستشفى وفيصل كاشت مع ربعه بالثمامة وتركي للحين هو وزوجته سهرانين برا... لالامايحتاج بروح مع السواق..
عبدالرحمن:واذا كان عندي دوام مو مشكلة انا اللي بوديك المطار..
,,مشاري انحرج ومن دون تفكير:
خلاص ياعبدالرحمن أنا بودي عبدالإله..
عبدالإله: ياناس وشفيكم عادي خلوا السواق يوديني..
مشاري: لا والله مايوصلك المطار إلا أنا..
,,
ودع عبدالإله وزوجته العايلة وتوجهوا للمطار مع مشاري..
وأثناء ماهم في السيارة ومشاري يسوق وهو سرحان...
صوت رسالة وصلت على جوال مشاري..
طلع مشاري جواله وفتح هالرسالة وطالع اسم المرسل ولاهو [R,F]
قرا مشاري الرسالة اللي محتواها كان:
زرعت الشوق كله بإنتظارك..
وأخذت الإنتظار وجيت عاني..
نسيت الناس... ولاعمري نسيتك..
عجزت أنساك حتى لو ثواني..
غيابك صعب والأصعب وجودك..
وأنا في الحالتين أتعب وأعاني...
"حبيبي لا تواخذني"
ولكن..
أبيك تحط نفسك مكاني..
أنا ياعمري ترى أصعب حكاية..
كتبني الوقت لكن ماقراني..
مضى عمري وتقدر تعتبرني نهاية.. نهاية غريب..
في زمن ماهو زماني..
زماني راح مع نصفي..
ونصفي نسى نفسه مع الوقت ونساني..
((تعال))
وطف بيدينك حنيني..
حبيبي تملكني وأنا أشعل لك حناني..
((تعال))
وضمني ياتاج راسي..
دخيلك لاتخليني عشاني..
,,, ولو موتي دريت إنه بيدك...
أموت ألفين مرة ما كفاني..
,,
,,
بعد ماقرا مشاري الرسالة سرح وتنهد تنهيده قوية...
عبدالإله:مشاري انتبه ترى بغينا نصك بالسيارة اللي قدامنا..
الظاهر إنك تعبان وثقلت عليك..
مشاري:لا والله لاتعبان ولا شي.. واذا كان التعب منك تعبك راحة..
::
:::
(في غرفة رهف...)
كانت الساعة 2,15 الفجر..
دخل مشاري الغرفة بهدوء وهو في قمة الصداع ودايخ من النوم لكنه لما دخل على طول ابتسم..
كانت رهف فاتحة التلفزيون وقاعدة عالكنبة ومدنقة وحاطة راسها على يد الكنبة ونايمة وفي يدها الريموت..
,,راح مشاري سحب الريموت بكل هدوء من يد رهف وطفى الرسيفر ورجع طفى التلفزيون..
وقرب من رهف وقال: رهف..
,,على طول رهف فزت وطالعت فيه وبكل خوف قالت:
تراني صاحية مانمت استناك..
مشاري وهو يضحك:
معليش سهرتك..
رهف: لاعادي.. اشفي وجهك تعبان..
مشاري:مصدع شوي..
رهف:سلامتك تبيني اعطيك بنادول؟؟
مشاري: لابحط راسي وانام وبيخف الصداع..
رهف:اوكي تصبح على خير..
,,نام مشاري وعطى رهف ظهره وقال بنفسه:
والله اليوم اني ناوي نية يارهف... بس تعبان ولا فيني حيل..
بكرة انشالله يسير خير..
,, رهف لما نامت من الجهة الثانية:
ياربي معقول ماوصلته رسالتي..
حتى تعليق ماعلق.. الظاهر إنه مايحب حركات الرسايل هذي..
***
****
*****
(في بيت أبو صالح..)
,,بعد ماتغدوا سلطان وعياله جلس سلطان بالملحق وجت منيرة عنده وبيدها الشاهي..
منيرة: أقول سلطان بنتك لها فترة من يوم رجعت ولا زارتنا..
سلطان وعينه بالتلفزيون: والله جت هنا لكنك رحتي وخليتيها أنتي وبناتك..
منيرة:وإذا يعني تجي مرة ثانية الله لايهينها.. وبعدين كذا عيب أصلا وشيقولون أهل رجلها.. ماصدقت تفتك من أهلها..
سلطان:هي حرة البيت مفتوح قدامها تبي تجي حياها الله ماتبي تجي الله يستر عليها..
منيرة:لاماهيب حرة لايكونها نست من السبب في الخير والنعمة اللي هي فيها؟؟
منيرة وهي تنادي: أفنان... يا أفنــــــان..
أفنان: نعم..
منيرة:جيبي جوالي وتعالي بسرعة.
سلطان:وشتبين تزينين؟؟
منيرة:بتعرف وشأبي أزين..
,,لما جابت أفنان الجوال مسكته منيرة وطلبت رقم وحطت الجوال على إذنها شوي ولا هي تقول:
منيرة:هلا رهف..
رهف: هلا يمه..
منيرة:كيفك..
رهف:الحمدالله كيفك انتي يمه وكيف خواتي..
منيرة:والله لو نهمك وتهمك أحوالنا جيتي..
رهف:والله يمه إني جيت لكن ماكنتوا فيه..
منيرة:ياسلام وهل هذا عذر إ نك ماعد تجين يعني؟؟
رهف:لا والله يمه مو عذر بس انشالله أنا ومشاري نجيكم قريب..
منيرة:خلاص أجل لاتطولين علينا..
رهف:انشالله يمه سلمي على أبوي والبنات..
***
****
*****
(في بيت أم عبدالرحمن..)
,,كانت قاعدة عالسرير ومستغربة من مكالمة منيرة لها وتقول من متى المحبة وياترى هي وشتبي مني يوم دقت ولزمت إلا أجي..
ولا يقطع تفكير رهف صوت مسج وصل لجوالها..
رهف:هذا أكيد مشاري..
,, يوم فتحت رهف المسج لقته من أسيل ومكتوب فيه بنفس الصيغة هذي:
ياطير ياضاوي إلى عوشااك..
قولي متى أضوي أنا عوشي..
,,
لاوالله وفيك الخير جروحك والدموع بخير..
يقولوا غيروك الناس يقولوا صار فيك احساس..
,,
هلي لاتحرموني منه..
,,
هين يارهف... هين..
اللي يشوفك يقول مو ساكنين ببيت واحد..
[انتهى المسج]
**رهف هنا جلست تضحك وهي طايرة عيونها من هالخرابيط اللي مكتوبة بالمسج ومو فاهمة شي..
لكنها على طول راحت لغرفة أسيل ودقت الباب..
أسيل: مابي أشوف أحد..
رهف وهي تفتح الباب: حتى أنا..
أسيل:انتي بالذات لا أشوفك..
رهف وهي تدخل: ليـــــش؟؟
أسيل: لاياشيخة باللهي عليك.. سويت الليزك ومن امس الساعة عشر وانا بغرفتي قاعدة إلى اليوم ماسألتي عني..
رهف: ماشالله ما أمداك .. وبعدين ماحد قالي أنا اللي عرفته من أسماء إنك رايحة تسوين موعد بس..
أسيل:يوم سووا لي الفحوصات ولقوا إني سليمة قالولي تقدرين تسوينها الحين وعلى طول سويتها..
رهف تجلس جنب أسيل وتحضنها:
حمدالله عالسلامة حبيبتي.. ها سرتي تشوفين زين..
أسيل: أفا عليك... سرت أشوف ماخلف الجدران.. رهف حبيبتي طلبتك..
رهف: سمي ياقلبي..
أسيل: تكفين رهوف اقعدي معي لا تطلعين وتخليني..
رهف: أسيل والله أمي دقت علي وتبيني اروح لهم..
أسيل: لاااا رهف الله يخليك لاتروحين وتخليني تكفين والله أني طفشانة حتى من زود الطفش شوفي شأرسلتلك رسالة حتى الهنود مايرسلونها..
,,رهف تضحك..
أسيل:رهف روحيلهم بعدين.. هالأيام خلك معي.. والله إني أحزن أمي صاكة علي كني شغالة ومطفية كل الأنوار ومخليتلي هالأبجورة العوراء..كني وطواط..
جتني غلقة من الظلمة..
,,رهف تضحك..
لا وابشرك شالت اللاب توب ومانعتني اني اشوف تلفزيون وأشوا إني خبيت الجوال ولا كان خذته.. ياربي حالتي حالة مايسوى علي هالليزك..
رهف: خلاص أسيل انتي اضغطي على نفسك هاليومين.. ورح ترجعين تطلعين زي اول ولاكأنه سارلعيونك شي..
أسيل:عن جد بس امي تقول لازم أقعد على هالحال أسبوع..
رهف:أوف أسبوع مرة وحدة... لا لاعادي أخوي صالح سواها وبعد يومين رجع يمارس حياته طبيعي..
,,أسيل يوم سمعت اسم صالح اختبصت وبلعت ريقها وقالت بنفسها:
وانا وشجبرني على هالشي الا صالح...
***
****
*****
,,في الديوانية..
كان مشاري جالس وماسك جواله بيده وفاتح على رسالة وحدة ومو قادر يسكرها..
وكل شوي يرجع يقراها من أول وجديد..
مشاري وهو يتنهد:
معقول ترسلي هالرسايل عشان بس تكسبني وتلعب علي..
معقول كل هالحب لي وانا ولا مرة عاملتها كويس.. يمكن عشاني أمس مشيتها وكنت هادي معها..
أحس أبسط شي يفرح هالبنية...
حتى لما جا أخوها صالح.. لو وحدة غيرها شكت عليه وسوت فيلم هندي لكنها كانت تعاملني باحترام وتبين إنها مبسوطة ومرتاحة..
,, فتح مشاري على صندوق الوارد وقام يحوس بهالرسايل وقرر إنه يرسل لرهف..
**
**
,,في غرفة أسيل..
أسيل: تكفين رهف بشويش..
رهف وهي تتأفف:.. ياربي بالله عليك اشلون تبين أقطر بعيونك وانتي مغمضة..
أسيل:مادري أخاف..
منى:رهف من جدك تطاوعينها.. خليها ياتقطر بعيونها ياتذلف.. ويالله يارهف تعالي تعشي وخليها هي تاكل هنا..
أسيل: شفتي بعينك يارهف اشلون بس تهاوش..
رهف:خلاص يا منى أنا بآكل مع أسيل.. وقولي لعمتي.. طيب..
أسيل:يابعد هالدنيا يا رهف..
,, ويقطع كلام أسيل صوت مسج وصل لرهف..
فتحت رهف المسج وماصدقت اللي شافته بعينه..
كان مكتوب..
وش قيمة "الحب" كان القلب ماشالك..
وارسى على قمة أعماقي منازيلك..
أنا وروحي وعذب الشعر جينالك..
والقلب نبضه معك ويقول كلي لك..
والحب مرسالي المخلص ومرسالك..
والقلب مهما قسى عليك ((محتـــــاجك))
,, رهف ابتسمت وتوسعت عيونها عالآخر.. وتنهدت..
رهف: أخيـــــرآ يامشاري ..
أسيل: وشفيك رهف..
رهف: ولا شي حبيبتي.. بس خليني أقرب عشاك عشان تاكلين..
***
****
*****
(في الاستراحة..)
سعد: صالح وشرايك تروح بيت أهلك أزين؟؟
صالح: الله ... وشهالطردة...
سعد: أنا أدري عنك انت جاي عشان تقعد متخدد وتطالع بالتلفزيون..
لا لعبت معانا بلوت ولا لعبت بلاي ستيشن ولا سولفت.. وشفيك..
صالح وهو راخي صوته ويحط يده على صدره ويسبل عيونه: سعد.. احس قلبي يعورني..
,,سعد يقرب من صالح ومفتح عيونه عالآخر: بسم الله عليك بشرني بتموت.؟؟
صالح:سعد تراني ما استهبل..
سعدوهو ماسك الضحكة:تبيني اقرا عليك يمكن يطلع اللي فيك ... أأ أأ أقصد يهجد وجعك..
صالح: سعد بسم الله علي .. قالوا لك مسكون؟؟
سعد: أقووووول أخلص قم إلعب كورة مع الشباب وبتسير تمام..
صالح وهو متنرفز:صدق إنك طعس..إلا أقول سعد ماتحس الجو اليوم حلو...
سعد:مو بس حلو إلا يهبل..
شف ماشالله الأمطار ماوقفت من الصبح والثلوج تتساقط من حوالينا اللي يشوفني أنا وياك يقول هايدي وبيتر.. والفواكه تتساقط علينا من جميع الجهات..
صالح:سعد الشرهة مو عليك الشرهة علي أنا اللي أحكي مع عربجي مثلك..
سعد: قد جربت أحد يرقعك ببراد الشاهي على جبهتك.. وينا فيه ووين الجو الحلو فيه الدنيا حر وسموم وقرف.. وريحة الدخان والشيشة معبية المكان.. ماغير نتسدح ونتبطح بذا الإستراحة تقول كلاب صاقعتها الشمس.. وكل مارحنا سوق ولامكان عام قالوا عوايل... ياشيخ رووووح..
صالح: ههههههههه سعد وراك حاقد عالدنيا..
سعد: أنا ادري عنك.. وشعندك انت وشعندك؟؟ من يوم ماجيت وانت مسرح وفاقن خشتك.. وكل ماجا أحد عندك ضحكتله وابتسمتله وعاملته بكل حب وأدب حتى الهندي حارس الاستراحة ناديته يتعشى معنا.. وشهالطيب والحب اللي شغال توزعه عالرايح والجاي..
أقول صويلح لا يكون تحب من وراي؟؟
صالح هو يضحك: هااه.. أنا أحب؟؟
سعد:أنا أدري عنك حركاتك تذكرني بحركات الشلة لابدوا يحبون ويخربطون مع بنات خلق الله..
صالح:لااا ويني أنا ووين هالحركات..
سعد: أجل خلك رجال وقم كمل الرابع.. خلنا نلعب بلوت أخلص يالله..
***
****
*****
(في بيت أم عبدالرحمن....)
,,تحديدآ بغرفة رهف والساعة كانت 12 الليل...
دخل مشاري الغرفة واستغرب لما ما لقى رهف موجودة بالغرفة وعصب وقال:
وبعدين معها هذي يا ألقاها نايمة يابرا عند هالمبزرة..
,,ولكن ولله الحمد سمع صوت رهف بالحمام تحت الدش تتحمم..
وهدت نفسيته وأخذ دي في دي وشغله وغير ثوبه وراح وتمدد عالسرير..
طلعت رهف من الحمام وعلى طول دخلت لغرفة التبديل من غير ماتنتبه لمشاري ولبست بجامه لونها أخضر قطن ناعمة برمودا وكمها كت..
,,طلعت رهف للغرفة شعرها كان مبلول وساير كيرلي وشكلها كيـــــوت..
رهف:السلام عليكم..
مشاري:عليكم السلام..
,, راحت رهف لعند الكمدينة وتعطرت وحطت مرطب على شفايفها..
وجلست على الطرف الثاني للسرير.. وهي تطالع بالتلفزيون..
,,وفجأة في الفيلم جت لقطة لبطل الفيلم هو والبطلة وهم في وضعية,,,
إحم إحم,,
,, ومشاري مثله مثل أي شاب في سنه مستحيل يشيل اللقطة أو يوقف الفيلم...
..لكن في هذي اللحظة كان مشاري عينه مو عالفيلم لأ كانت عينه على رهف يبي يشوف ردة فعلها؟؟
,,رهف لما شافت اللقطة على طول نزلت راسها ووجها حمر وبلعت ريقها..
,,ابتسم مشاري وقال بنفسه:
ياربيــــــه بيغمى عليها من الحياء..
,قعدت رهف تتلفت يمين ويسار وتبي تشوفلها شغلة إلين تخلص هاللقطات اللي ماتحب تشوفها..
لكنها قالت لعمرها:
الحين الرجال ترك اهله واخوانه وجا يقعد معي.. حتى السهر برا بطل يطلع ..
أقوم أنا أنشغل عنه وأخليه.. وشهالغباء..
ليش ما أبدأ أنا وأروح أقعد معه وأسولف يمكن علاقتنا تتحسن؟؟
,,قامت رهف وراحت عند الثلاجة وأخذتلها موية صحة والتفتت لمشاري..
رهف: تبي أجيبلك معي شي؟؟
مشاري:جيبيلي بيرة..
رهف: طيب.
,,خذت رهف لمشاري بيرة وراحت لعنده وتشجعت وجلست جنبه وكتفها ملاصق لكتفه ..
رهف وهي في شدة الخجل:سم..
مشاري وهو مبسوط إن رهف تقدمت بهالخطوة:سم الله عدوك..
رهف بعد تردد وهي تبلع ريقها:شكرآ يا مشاري عالمسج اللي أرسلته..
مشاري: مسج.. أي مسج؟؟
رهف: المسج اللي أرسلته لي..
مشاري :أنا أرسلتلك مسج؟؟
رهف وهي طايرة عيونها:إي مشاري.. أنا أول شي أرسلتلك بعدين أنت ارسلتلي..
مشاري وهو مكشر:أنا ماوصلني شي... ولا أرسلت شي..
,,رهف ضاق صدرها وتنحت واستغربت وقالت بنفسها:
ياربي أجل أنا أرسلت لمين؟؟ وهاللي أرسلي مين؟؟
تضايقت رهف وبسرعة جت تبي تقوم من جنب مشاري لكنه بسرعه مسكها من ذراعها ورجعها جنبه.. ناظرت فيه رهف لقته مبتسم..
مشاري:إنتي ماينمزح معك.... تسلمين عالمسج.. مرره ذوق..
,,رهف فتحت عيونها عالآخر وابتسمت ابتسامة وحدة متفاجأة وقالت بدلع غير مصطنع أبدآ:
مشــــــــاري خوفتني...
مشاري ضحك وشال يده من ذراعها ورجع مسك يدها بحنية وهو مبتسم:ليه خوفتك؟؟
رهف:حسبت إني ارسلت هالمسج لواحد ثاني..
,,مشاري كان لأول مرة يناظر بعيون رهف بكل حب وبكل هيمان .. كانت يده بيد رهف.. رفع يد رهف إلما فمه وباسها لأول مرة,,
,,هنا رهف استحت مرة ونزلت راسها تحت...
,,مد مشاري يده الثانية ورفع وجه رهف وقال:
انتي كل شي فيك كامل وحلو يارهف بس اللي محليك بعيني زيادة.. حياك..
,,قرب مشاري من وجه رهف وباسها على جبينها بكل حنية بعدين طالع بفمها وقرب منها...
ولا فجأة جوال مشاري يرن..
رهف فزت وعلى طول بعدت راسها:
اللهم اجعله خير من يدق هالحزة يامشاري؟؟
مشاري من غير مايشوف الرقم عرف المتصل من نغمته اللي مخصصها له وقال:
هذا وقته..
رهف: مشاري شوف..
مشاري: ماعليك منه هذا طارق أكيد ماعنده سالفة.. وانتي إشفيك بعدتي عني .؟؟
رهف: هااه.. لا عادي مابعدت...
مشاري:طب قربي جنبي... رهف لاتخافين..
,, رجع الجوال يدق مرة ثانية..
وهالدقة وترت مشاري ورهف أكثر من المرة الأولى..
,,مشاري بعصبية وهو يقوم من السرير ويتوجه لجواله اللي كان جنب التلفزيون:
إنا لله وإنا إليه راجعون هذا وقته؟؟
مشاري: ألـــــو؟؟
طارق: مشاري معليش أزعجتك..
مشاري وهو ملاحظ نبرة صوت طارق: لاطارق عادي ما أزعجتني وشفي صوتك؟؟
طارق: مشاري والله آسف بس ما أضطريت أدق عليك إلابعد مادقيت على عزام كذا مرة ومارد علي..
مشاري:يابن الحلال ما أزعجتني بس إنت فيك شي؟؟
طارق: مشاري أبي فلوس ضروري..
مشاري:أفا عليك ياطارق أنا كلي لك... بس إنت وينك؟؟
طارق وهويبكي: مشاري أمي طاحت علي زي الميته ووديتها مستشفى دلة وفلوسي ماتكفي..
مشاري:لاحول ولاقوة إلا بالله خلاص طارق ثواني وانا عندك..
طارق وهويبكي:تكفى يامشاري لاتخليني لحالي تكفى..
مشاري: لاتخاف أنا الحين جايك..
,,
رهف بخوف:مشاري وشفيه؟؟
مشاري وهو متشتت:أم طارق طاحت عليه والولد موعارف شيسوي..
رهف:لاحول ولاقوة إلا بالله.. وانت بتروحله الحين..
مشاري وهويلبس ثوبه: إيه بروحله..
رهف: طب خلي واحد من أهلك يروح معك انت مرة متوتر..
مشاري: لامايحتاج كلهم نايمين ماله داعي أقلقهم..
,, خلص مشاري لبس واتجه للباب عشان يطلع... وفتح الباب وقبل مايطلع..
رهف بنظرة رجاء: مشــــــاري... انتبه لنفسك..
,,ناظر مشاري لرهف نظرة اجتمعت فيها نظرات كثيرة.. نظرة حب ونظرة شوق ونظرة احتياج.. ونظرة الرغبة في البقاء,, ونظرة توديع..
مشاري:رهف نامي لاتستنيني.. تصبحين على خير..
***
****
*****
(في مستشفى دلة...)
الساعة1,30 الليل...
كان جالس على طرف الكرسي ومتكي على ركبتينه ومشبك أصابعه ويناظر لتحت..
وصل مشاري وناطر فيه وقال:
طارق...
طارق أول ماسمع صوت مشاري فز وراح يركض صوب مشاري وحضنه بقوةوانخرط في موجة بكاء شديدة..
مشاري وهو يطبطب على طارق:
خلاص خلاص ياطارق قول لاإله إلا الله ...
,,طارق مايرد ومستمر يبكي...
مشاري: طارق خلاص تعوذ من ابليس .. المفروض تكون أقوى من كذا..
طارق: مشاري أمي... أمي جتها جلطة بالمخ ..جلطة بالمخ يا مشاري..
مشاري وهو متأثر: لاحول ولاقوة إلا بالله... خلاص ياطارق هدي نفسك انشالله إنها تقوم بالسلامة...
طارق:مشاري اشلون تقوم بالسلامة.. أمي مريضة بالقلب.. وزيادة على كذا جتها هالجلطة بالمخ اللي ما أدري وشسببها وتعرف الجلطة بالمخ ماتجي وحدة بس... لا تجي ورى بعض...وتقولي بترجع زي أول... مستحيل..
مشاري: الأمل بالله كبيرلاتفقد الأمل.. بعدين تعال أنت وين خليت خواتك..؟؟
طارق:خليتهم بالبيت..
مشاري: لحالهم؟؟
طارق: يعني وين تبين أوديهم يامشاري؟؟
مشاري: طب قلتلهم عن حالة أمك؟؟
طارق: لاماقلتلهم بس قلتلهم إنها أزين الحين..
مشاري: لاتخليهم إقعد كل شوي دق عليهم..
طارق وهو منحرج: هااه.. انشالله طيب..
,, على طول مشاري عرف إنه جوال طارق مافيه رصيد..
مشاري:خذ جوالي وهات جوالك..
طارق وهو يمسح دموعه: ليه؟؟
مشاري:يابن الحلال خذ دق على خواتك مايسير تخليهم لحالهم.. وانا بروح أشحن جوالك..
طارق:الله لايحرمني منك..
**بعد ربع ساعة رجع مشاري بعد ماشحن جوال طارق..
مشاري: ها كلمت خواتك؟؟
طارق: كلمتهم وماعليهم طيبات..
مشاري:ماطلعوا الدكاترة من عند أمك؟؟
طارق والهم باين عليه: لا لسه.. الله يستر..
*** بعد نص ساعة انتظار... جوال طارق يدق..
,, عزام يتصل بك..
مشاري:طارق رد هذا عزام..
طارق:الله يخليك يامشاري مالي خلق لأحد.. حتى انت لاترد عليه..
مشاري:يابن الحلال رد أكيد شاف مكالماتك وانشغل باله عليك..
طارق:لااااا... توه يصحصح.. فوق العشر مرات أدق على جواله مايرد.. وإذا دقيت عالبيت يرد الهندي اللي يشتغل عنده ويقول: بابا عزام مشغول...
مشاري: حرام ياطارق هذا هو يدق مرة ثانية عالأقل رد وطمنه..
طارق: خلاص انت رد عليه أنا ماني خلقه..
مشاري: ألـــو..
عزام: هلا طارق..
مشاري:أنا مشاري ياعزام..
عزام بخوف شديد: مشاري وشفيه وشصاير؟؟
مشاري: ماصار إلا كل خير بس إنت هدي..
عزام:بالله يامشاري طارق وشفيه لايكون صار فيه شي وبعدين إنت وشيجيبك عند طارق هالحزة؟؟
مشاري:مافيه إلا كل خير بس أم طارق جتها جلطة بالمخ وأنا وياه الحين بمستشفى دله..
عزام: وأنا أقول وشفيه داق علي أحدعشر مرة.. بس والله ما انتبهت للجوال يامشاري.. وبعدين هو وينه ليش مارد علي؟؟
مشاري: معليش هو متوتر شوي..
عزام: خلاص دقايق وأنا عندكم..
***
****
*****
انتهى الجزء التاسع..
* انتهى الجزء التاسع وإلى لآن ماصار شي بين رهف ومشاري..
وياترى هل بيسير شي ولا بيستمر الوضع على ماهو عليه..
*الحنية الزايدة اللي كانت بين رهف ومشاري في الأيام الأخيرة هل بتستمر؟؟
*ياترى إش الشي اللي كان عزام منشغل فيه وخلاه مايرد على طارق؟؟
*هل بالفعل أبرار بتتجرأ وتقابل ناصر؟؟
*صالح وأسيل .. وآخر التطورات...

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 15
قديم(ـة) 09-09-2007, 11:36 AM
اميره الظلام اميره الظلام غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد : قصة ( حقك علي إن كنت زعلااان)..قليله فحقها كلمة روووووعه..


اختي اني بسألك سؤال انتي الي كااتبة القصة والله ايش؟
اذا انيتن مو مشكلة واذا مب انتين عطيني الرااابط
ننتظر اليووم لا طوولي علينا نبي البااارت في اسرف وقت
تحياتي:::::::
اميره الظلام

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 16
قديم(ـة) 09-09-2007, 06:18 PM
اميره الظلام اميره الظلام غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد : قصة ( حقك علي إن كنت زعلااان)..قليله فحقها كلمة روووووعه..


بلييييييييييييييز لا تتأخري علييينا ننتظرك اليووم في جزء لا تقووولي لا لانه في جزء
تحاتي:::::::::
اميره الظلام

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 17
قديم(ـة) 09-09-2007, 08:37 PM
اميره الظلام اميره الظلام غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد : قصة ( حقك علي إن كنت زعلااان)..قليله فحقها كلمة روووووعه..


اختي حرام عليش ياربييي والله كل ما اغلق الصفحة ارجع اليها اشوووف حطيتي جزء اولا
والله حراام عليش ولا تنسي
تردي على سؤالي لك
الي هو
هل انتين كاااتبة القصة والله ايش؟
اذا انتين الي كاتبتها ايوة مافيه مشكلة
بس اذا مو انتين عطيني رااابط القصة مشان اقراها والله انتظر
ولا تتأخري علييي حراام ترى

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 18
قديم(ـة) 10-09-2007, 11:10 AM
اميره الظلام اميره الظلام غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد : قصة ( حقك علي إن كنت زعلااان)..قليله فحقها كلمة روووووعه..


اختي اليوووم فيه باارت والله لا ؟؟

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 19
قديم(ـة) 10-09-2007, 01:18 PM
اميره الظلام اميره الظلام غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد : قصة ( حقك علي إن كنت زعلااان)..قليله فحقها كلمة روووووعه..


اختي حرااام عليكي
يالله اليووم فيه بارت يعني فيه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 20
قديم(ـة) 10-09-2007, 06:47 PM
اميره الظلام اميره الظلام غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد : قصة ( حقك علي إن كنت زعلااان)..قليله فحقها كلمة روووووعه..


اختي طولتي علييييينا كثثيرررر يعني اني انتظر الى متى
اختي والله حرام عليكي

متى البااااارت ردي علي بس متى الباااااارت؟؟

الرد باقتباس
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1