غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 19-09-2007, 09:47 PM
رمشة العين رمشة العين غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي قصة رومنسية ولا أروع / كاملة


مساء الغلا عليكم
اليوم جايبه لكم قصه مره حلوه ويارب تعجبكم وما تكون مكرره
طويله بس والله روعه مره
وأشوف الردود الي تبرد القلب
بسم الله 0000000 نبدا
وسكتت غيداء وسحب عواض جودي من شعرها.. ورفع وجهها وشافها وهذه اول مره يشوفها فيها بهدا القرب.. وهي دوم لمن يمر من عندها ترخي راسها وشعرها علىطول ينزل على وجهها... هذه هي قصتها من هي صغيره لاجل تخفي وجهها عن ابوها لانه لو شافها بيذبحها من الضرب لانها تشبه المرحومه امها وهو يعتقد انها السبب في موتها ولانه يموت فيها كره بنتها.. وقصتها مو مكلف فيها..غيداء هي اللي تقص لها هو كل ما يطول شوي لاجل يساعدها على اخفاء وجهها.. مجرد انها تساوي لها من قدام ووراى بس من كثر ما تقص لها تعلمت شلون تقص الكاريه وصارت هذه قصتها .. وطول شعرها من قدام وورى لين وسط رقبتها..للعلم رقبتها طويله..
تفل على وجهها وخرجها من الحجرة وهو يسحبها من شعرها وغيداء وراهم
منيره: على وين تاخذها
عواض مارد عليها
عواض وهو يكلم جودي: شوفي داخل في رجال اباك تدخلين وتحضنيه
منيره: انت اشفيك شارب الحين
جودي: يبه الله يخليك ارحمني اقتلني اضربني بس لاترميني كذا
منيره:انت تباء تفضحنا بناتك محد راح يتزوجهن اذا انعرف بالسالفه..
عواض:ابا ازوجها وافتك منها مو انت تبين الفكه منها
منيره: شلون
عواض: بعدين تعرفين. .ورد كلم جودي.. يالله سوي اللي قلتلك عليه
بس جودي ما صدقت ابوها..تعرف انه بيبع عرضها لاجل المال ولانه محتاج هاليومين ما لقى غيرها
غيداء تمسكت في يد ابوها: يبه الله يخليك
عواض: صوتكن لا يعلى ترى والله لاذبحها واعشيكم من لحمها
سكتت غيداء وسكتت جودي وانقادت لمصيرها .. وخلى منيره تاخذ جودي
*
*
خرجت منيره من الباب الرئيسي وفتحت باب مجلس الرياجيل اللي من بره ودفت جودي على الرجال.. في هذه الاثناء دخل عواض ومعها القهوه .. واساسا هو سحب الثلاجه والفناجيل وهي فاضيه لانه القهوه ما مدها تستوي..
*
*
الرجال مصدوم من اللي جالس يصير بس يعرف البدو ما شاء الله اهل كرم .. بس عاد مو كذا مغثه.. واتفاجئت بالباب ينفتح وترتمي علي وحده على ساقي .. شكلها كانت مسرعه وما تدري اني موجود واتعنقلت وطاحت علي بس حسبي الله عليها عورتني .. انا كنت جالس على الارض .. بس اتفاجئة بالبنت .. جلست حضنتني وتبوسني على وجه
جودي: الله يخليك لا تسوي فيني شي الله يخليك ترضاها على اهلك
ماكنت شايف وجهها لانه لاصقته في خدي .. بس حسيت بحرارة دموعها. .ضعيفه على بالها بغتصبها مو داريه اني جالس هنا وانا مقروف وهي اكثر شي قارفتني لبسها كان مره قديم ومقطع وحالتها حاله..
دخل الرجال علي وطاح التبسي من يده.. وعرفت اني في موقع شبه .. الله يقلعك انت الحين اللي تغلطين وانا اللي راح اتورط
وقفت بسرعه ابا اشرح الوضع .. بس هو كان اسرع وفسخ عقاله وطاح فيها ضرب .. وانا احاول امنعه وافهمه السالفه بس هو ما يسمع شي .. يحقله ولا واحد عنده غيره ويشوف بنته في حضن رجال غريب..
عواض: اه يالكلبه انت من وين تعرفينه
الرجال: يالاخو تراك فاهم السالفه غلط
عواض ووده يذبح الرجال: انت اسكت واحمد ربك اني مخليك حي لين الحين..
جودي وهي تحضن رجول الرجال: الله يخليك لاتسيبني معاه بيذبحني ..قالت كلمتها لانها عرفت نوايا ابوها وخافت لا الرجال ينكرها ويزيدها ابوها او ممكن يعرضها على اصحابه.. فقالت لنفسها اعيش مع هالهندي بسلام ولا اني اعيش بذل
عواض اللي عجبه تدخلها: ايه والحين تملك عليها
الرجال: شلون بس انا ما اعرفها
عواض: شوف انا انت ما راح اسويلك شي بس هالكلبه انا راح اذبحها وخرج بسرعه وجاء ومعاه سكين.. انصدم الرجال من هالابو
الرجال: انتظر بكلم .. وضل ياشر على صدره يقصد انه بيكلم ابوه بس هو مو قادريتكلم من شاف السكين..
عواض: بتكلم من
الرجال وهو يتكلم بتلكلكه: هذا اش اسمه ايه بابا
عواض: يالله كلمه بسرعه ما ابا اشوف الملعونه هذه في بيتي
جلس الرجال على الارض لانه بالفعل مصدوم من اللي قاعد يصير له.. وعواض من شافه جلس ظل يرفز في بنته لين هي زحفت تبى تحتمي بالرجال وبالفعل وصلت له وحاولت انها تدخل خلفه بس المكان ضيق بالقوه لين دخلت صدرها خلفه.. لان أكثر الأماكن تعورها وأكثر الأماكن اتعرضت للضرب هو ظهرها وصدرها وبطنها وتبي تحمي روحها .. وصار الوضع انه ظهرها على الجدر وصدرها على ظهر الرجال ورجولها على يسار الرجال
..الرجال: يبه تعال انا متورط
ابو جهاد بخوف: شلون
جهاد: ما ادري بس تعال انت وعمي وعياله
ابو جهاد: انت وين
وصف له البيت وقفل عنه
عواض ما سمع شي من المكالمه.. لانه كان ينظر لبنته وينظر شلون هي تفتنه وانه منيره هي اللي دوم تمنعه عنها .. طالعها ونزلت دمعه.. لانه بالفعل حس انه بيفقد صالحه زوجته اللي حبها زوجته اللي تفتنه زوجته اللي عرف معنى الجمال من خلالها .. وفي زحمة افكاره .. نسي انها بنته توجه لها على اساس انها صالحه وحاول يسحبها بس جودي بسرعه حضنت جهاد.. و جهاد مو عارف شو يسوي.
عواض:وقفي اقولك
واخيرا طاحت عينه على جهاد جن جنونه هذه شو تسوي مع هالرجال ورفع العقال لاعلى مستوي وشحط شحطها ارتفع لها صوتين جهاد وجودي اللي ما وقفت بكاء ولا اهات الالم
...وقف جهاد ودف عواض على وره وطاح الاخير على الارض ولقى السكين اللي جابها طايحه ومسكها وراح لجودي بس جهاد شافه وراح مسك يده واتجرح في يده اليمين .. وبدخلت ابو جهاد واخوه ومتعب وعناد.. وبسرعه خذوا السكين رغم مقاومات عواض .. بس قدرو عليه..
جودي كانت جالسه على ركن وثانيه رجولها جنبها.. وعواض ماسكينه متعب وعناد وابو جهاد واخوه واقفين على جنب وجهاد هو اقرب واحد لجودي وواقف قدامها .. والحجرة اصلا شوي وتنفجر لانها مره صغيره يعين 3امتار في 3تقريبا..
ابو جهاد: شو السالفه
..للعلم كل الرجال كانوا لابسي بدل ماعدى ابو جهاد واخوه سعد... ولانهم جايين من المستشفى فهذا لبسهم..
خبر جهاد السالفه لاهله حسب وجهت نظره هو .. وقالهم انه يباه يملك عليها
ابو جهاد: شوف يالحبيب ولدي ما يكذب بس هي هالسالفه
عواض .. مايسمع احد كل اللي يدور في راسه انه زوجته ردة له..
عواض: يكذب ولا مايكذب انقلعوا من بيتي ..
طبعا الرياجيل: على بالهم انتهت السالفه وانه بيترك جهاد وتركوه وبيخرجون من المجلس بس جهاد تكلم: لحظه
نظروا له.. ابو جهاد: خير في شي
وماكمل كلمته الا شافوا عواض ماسك بنته وموقفها من شعرها .. وراحوا له بسرعه لمن شافوه لاصق في بنته بشكل مو طبيعي ويخنق فيها .. وصاروا يسحبون فيه.. وقدروا انهم يبعدوه عنها وهي دخلت في حضن جهاد تدور الامان وتبى تفهمه بهذه الطريقه انه مالها امان اذا تركها عند ابوها.. كان جهاد ظهره على الجدار .. وجودي ظهرها عليهم وهي تكح
هالمنظر طير كل الابراج اللي في راس عواض وصار يصرخ بجنون: ابعدي عنه يالملعونه ابعد عنه يالفــ
ولانهم ماسكينه فما يقدر يروح لها .. فرفع رجوله وضربها الضربه اللي قسمت عمرها وصرخت صرخه واغمى عليها وهي في حضن جهاد .. و جهاد حس بالم في ظهره لانه هو اصلا لاصق في الجدر وقرب عواض منهم هو اللي زاد من قوت الضربه على جودي ..
جهاد:انتوا على بالكم انه كان بيذبحني انا لا هو كان بيذبح بنته وانا اللي منعته .. ابعدوه عنها
وبالفعل بعدوه بحيث ما يوصل لها..
دخلت غيداء وهي تبكي: حرام عليكم ذبحها وانتوا السبب
عناد من شافها خاف لاينتبه لها ابوها ويسويلها مثل اختها .. وبسرعه دخلها من الباب وظل هو واقف قريب من الباب اللي من الداخل: روحي هاتي عابتها
غيداء:إن شاء الله بس الله يخليك لاتخليه يضربها
عناد بعصبيه.. لانه على باله انه ابوهم مسوي كذا من غيرته على بناته وهو من شاف غيداء قال انه بيذبحها سيده لانه غيداء جميله: انت روحي بالاول
وراحت وناولته عباتها من خلف الباب
عناد: لا تدخلين فاهمه يكفي وحده .. وابتعد عن الباب واعطاها جهاد اللي كان يفحص في جودي بحكم مهنته.. والاخير رمى العبايه عليه وشالها..
جهاد: يبه البنت تنزف من فمها احتمال يكون عندها نزف داخل
ابو جهاد وهو في قمت عصبيته على ولده: انت شلون تشيلها .. يمكن يكون كسر في الظهر
جهاد: خلاص شلتها يالله واحد يروح يفتح الباب ويرتب المقعده
عواض وهو يبي يرجع بنته له: وين ماخذينها هاللملعونه
ابو جهاد: خلاص مثل ما تبي بيملك ولدي عليها
عواض: ومن قال اني موافق
منيره كانت من البدايه سامعه كل اللي يصير واخيرا دخلت وهي متحجبه ومسكت زوجها: خليهم ياخذونها فضحتنا الله يفضحها .. انصاغ لها
وبالفعل اول من خرج جهاد وخلفه ابوه وعمه لاجل يرتبون المقعده لها وبعدهم خرجوا خالد وانس وعناد ومحمد
0000000000000
الدكتوره انصاف هي المسؤله عن حالت جودي ... دخلت على الدكتور منصور هي وزوجها الدكتور فتحي: بصراحه يا دكتر لازم تخبروا الشرطه دا ابوها مخلاش فيها مكان الا وضربها فيه.. واكيد بنته بتكسب الاضيه وبيشلو عنه الرعايه
منصور: خليها تقوم وبنستشيرها لانها ممكن تقول شي غير الحقيقة ولاتنسي هذا ابوها وانا علمتك بالسالفة يعني بتحط له عذر
الدكتورة: دي مش غيره دا مرض
الدكتور منصور: على العموم مثل ما خبرتكم ما ابا احد يعرف السالفه.. وهي الحين خطيبة ولدي بس انتظر لين تخف شوي باخذها لابوها لاجل الملكه
الدكتور فتحي: وانا اخذت منها عينه من الدم ورسلته لمستشفى حكومي لاجل الكشف الطبي واخذت من جهاد نفس الشي لاجل ما ناخر الوقت زي منت عاوز
الدكتوره انصاف: وخطيبته الاول راح توافئ
الدكتور فتحي: عنها موفئتش
الدكتور منصور:هههههههه والله لو دري عنك جهاد بيغير رائيه
الدكتوره انصاف: كم مره اولتلك سبها في حالها مش عوزين نضارب مع جهاد للمره المليون
..الدكتوره انصاف وزوجها من اصدقاء قدماء للدكتور منصور واخوه الدكتور سعد..
الدكتور منصور(ابوجهاد): شلون حالتها
الدكتوره انصاف: رضوض اويه في جميع انحاء جسدها والدم اللى كان ينزف من فمها هو بسبب عضت الاسنان على اللسان .. ونتج عنه شق قوي واضطرينا نعمل لها خياطه ..على العموم انا عطيتها مهدئ وكتبت لها بروفين لاجل تخفيف الالم بس حتخده يومين
الدكتوره انصاف: بس يادكتر هي تعرضت للضرب ابل اليوم وفي كدمات يعني تقريبا من 16 _17 ساعة ده معناته انها باستمرار تتعرض للضرب المبرح وفي جرح قديم بليغ في فخذها الايمن اعتقد حرق بالسيجارة..
اتفاجئ الدكتور منصور بهالمعلومات: انزين ممكن انك ما تخبرين جهاد بهالشي
الدكتوره انصاف: زي متحب
0000000000000000000000000
وصلت جود البيت وسيده على حجرتهم وشافت غيداء تبكي وهي حاضنه ملابس جودي
جود: غيداء وين جودي
غيداء وهي تبكي اشرت لها تجلس جنبها
بس جود: وين جودي لايكون ماتت لاااا الله يخليك قولي غير كذا
غيداء من بين دموعها: لا ما ماتت
جود: اجل وين ووقفت راحت تدور عليها في ارجاء البيت وثواني وهي راده ... وين جودي تحكي وينها..
خبرتها غيداء باللي صار بالحرف الواحد..
جود: تقولين زوجها واحد اجنبي يالله إن شاء الله انه يقدرها ويراعيها
غيداء وهي تضحك: بس تصدقين انا اعتقد انه سعودي وابوي وامي من الغلبه مالاحظوا هالشي ولا ازيدك من الشعر بيت باين عليه النعمه
جود:ههههههههههههههههههههه والله لو تعرف امي راح تموت في وقتها
الكل:ههههههههههههههههههه
دخلت منيره: انت وهي شله تضحكون
جود: على الطريقه اللي تزوجون بناتكم فيها
خرجت منيره مافيها على لسان جود
غيداء: تصدقين خفت لاتخبريها بالسالفه
جود: ليش بروح اخبرها بس هي ما اعطتني فرصه
غيداء: يالخبله هي لين الحين ما ملكت
جود: شلون ما ملكت وانت
غيداء: هي اخذوها اعتقد بيودونها المستشفى واكيد بيرجعون لابوي وهو ولي امرها ولازم موافقة ولي الامر
جود: اوف تصدقين خلينا نقلبها عليهم
غيداء: شلون
جود: ما ادري بس بنخلي امي تكره جودي أكثر وتتمنى لاجل ما تعترض على الملكة اذا اكتشفت انهم اغنياء
غيداء:فكره بس لو
جود: واللي يسلم عمرك لاتتبسبسينلي الحين
جود وهي تفكر: طيب المدرسة
غيداء: ما ادري
جود: ياااااليت يخليها تكمل اوف قهر
00000000000000000000000

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 19-09-2007, 09:48 PM
رمشة العين رمشة العين غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد : قصه رومنسيه ولا اروع كامله


تحركت جودي على الساعة ست العصر وهي ميته من التعب فتحت عيونها بشويش واتثاوبت وحطت يدها على فمها وشافت واحد جالس على كرسي ويقراء في ملف.. حطت يدها على راسها واتاكدت انه ما عليها شي وبسرعة سحبت الشرشف وغطت وجهها ..هي مو عارفه هي وين بس حاسه انها في مكان نظيف..
الدكتور منصور.. انتبه لها وابتسم لحركتها اللي نابعه عن معدنها وحرصها على روحها ..
جودي: انا وين
الدكتور منصور: في المستشفى وانا الدكتور منصور
الدكتور منصور: ممكن تخليني اكشف الحين
..ما عرفت اش ترد..
وقف الدكتور وسحب الشرشف وشافها مغمضه عيونها .. ابتسم لها
الدكتور منصور: شو اسمك
جودي: جودي بنت عواض بن... وحست بالم في لسانه
الدكتور منصور: والنعم بكِ
شافها تضغط على حواجبها وعرف انها تتالم
الدكتور منصور: شو اللي يالمك
اشرت على فمها وهو مقفل
عرف الدكتور بانه لسانه هو اللي يالمها
الدكتور منصور: على العموم حنا اضطرينا انه نعملك خياطه فيه وراح يتعبك شوي في الكلام بس يباله يعني يومين ثلاثه لين يخف الالم ..على العموم انتبهي لصحتك زين .. بس قبل انت باستمرار تتعرضين للضرب
فتحت عيونها وهي اصلا مو متذكره شكل الدكتور منصور لمن كان في بيتهم..
..عرف انها ما راح تتكلم .. بس هو يبى الاجابه ويبيها الحين ما يعرف هالبنت دخلت قلبه من شافها ويبهيا زوجه لولده ومو مهتم في الفوارق الماديه والاجتماعيه.. يبي ينقذها من عذاب اهلها لها..باي طريقه ومافي الا انه يجبر جهاد في هذه الزيجه وعادي بعدين ياخذ خطيبته الاول
ابو جهاد: افهم من كلامك انك تتعرضين للضرب باستمرار
جودي: لارد
ابو جهاد: شو اسباب الضرب
جودي: لارد
ابو جهاد: ظلم الاهالي لعيالهم صح
جودي: لارد
ابو جهاد: على العموم انا اعرف انه هالظاهره موجوده في العوائيل الفقيره عندنا واباك تقولين ايه لانك ممكن تساعدين غيرك الحين متضرر مثل ما كنت انت تعاني
اخيرا حركت جودي راسها بايه
الدكتور منصور: كم عمرك جودي
كانت تبي تتكلم .. بس ردت غمضت عيونها من الالم
راح واخذ ورقه وعطاها ايها: اكتبي معلوماتك الشخصيه
خذت الورقه وهي منحرجها ووجهها اصلا ما يبين اذا كانت منحرجه ولا لا من الكدمات اللي عليها
الدكتور منصور: اكتبي وانت مسدوحه وانا على بال ما اقراء في الفايل تبعك
سمعته يقولها: اسمك وعمرك والمرحله التعليميه.. افراد اسرتك
..كتبت..اسمي جودي وافراد استري هم اب وام .. واخت اسمها غيداء تحطها على الجرح يبراء وعمرها 20 والثانيه عمرها 17 وهي اكبر مني بثلاث ساعات .. واسمها جود احب هالدينا لانها فيها.. وحطت الورقه على الطاوله اللي جنبها وردت نامت مرة ثانيه
...طبعا هي كتبت هالشي لانها تبي تحس بالامان تبي تحس بقرب اخواتها لها.. كتبته بلا حس
..حس انها تاخرت عليه رفع راسه وشافها نايمه.. وقف وراح لها.. ومسح على راسها ..هو مو من حقه انه يسوي كذا بس بيجبر البراء عليها .. شاف الورق والقلم مسك الورقه وقراءها عرف انها تعني الكثير بهالكلمات القليله.. اخذها وراح لـ متعب زوج بنته دخل عليه المكتب
وقف متعب مرحبا بعمه وابو زوجته..
متعب: هلا عمي شلونك
ناوله الورق..وقاله: اقراءها واعطيني صور على صاحب هذه الشخصيه
..الدكتور متعب ..هو رئيس قسم الهندسه الطبيه بس له خلفيه كبيره في علم النفس لانه دارسه ويهتم به.. يعتبره هوايه له..
متعب: والله اعلم بانها تعاني من والدينها بدليل انها كتبت اب وام.. واعتقد انه الاب هو ابوها لكن الام هي مرت ابوها.. لانها كتبت اب وام .. وعادة الانسان في محنه يذكر امه وان كان مايحبها .. فالحنين دوما للام رغم انه ابناء يموتون ابهاتهم بس تظل الام هي الام وفي المحن هي المرجع الاول.. واعتقد انها تعاني من سوء المعامله داخل المنزل والشاهد خواتها .. الاولى غيداء ومثل ما وصفتها بانها تنحط على الجرح يبراء والثانية .. اكيد انها تميل للثانيه اكثر لانها تحب هالدنيا لانها فيها.. والواضح انها راودتها فكرة الانتحار كثير لاجل تنتهي من هالمشاكل بس حب ومكانت اختها هو اللي يمسح لها كل العذاب... وبشوفتها كانها ما تعذبت قبل .. رفع راسه من الورقه...عمي هذي البنت اللي دخلناها اليوم المستشفى .. شلونها الحين
ابو جهاد: نايمه
خرج ابو جهاد وهو مستاء نفسيا... يالله شلون عانت هالبنت وهي صغيره
0000000000000
عناد:ههههههههه والله ياخي انت عجيب بصراحة بديت احسدك
جهاد وهو معصب: بتسكتون ولا شلون
عِناد: ياخي في واحد البنات يترامون عليه رمي وحده اربع وعشرين ساعه ردار من الشباك والثانيه طرزان
الكل:ههههههه
جهاد اللي اخذ روحه وطلع وهم يضحكون عليه
متعب: حرام عليك اتركه في حاله
عناد: والله انه غبي لو ضيعها من يده
متعب: اش رايك تاخذها انت
عناد: عادي عند بس انا ابا اختها آآآآآآآآآه طيحت قلبي
متعب: أي اخت
عناد: اللي دخلت علينا
متعب: متى
عناد: احسن ما شفتها
متعب:هههههههه

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 19-09-2007, 09:54 PM
رمشة العين رمشة العين غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد : قصه رومنسيه ولا اروع كامله


صحى من النوم وسحب يده من على كتف زوجته.. وباسها على خدها.. ووقف وراح غسل وجهه وفرش اسنانه ومر على بنته في سريرها.. وباسها على خدها.. ورجع لزوجته.. وشاف شعرها على وجهها جلس جنبها ويبعد الشعر عن وجهها..وحط يده على بطنها يتحسس ولده ولا بنته اللي في الطريق هل صحي ولا بعده نائم.. وحط اذنه..لاجل يسمع حركات الجنين
العنود:ههههههههههه انت شو تسوي
متعب رد انسدح جنبها:ههههههه امس ماتطمنت عليكم فصحيت اليوم من بدري اتطمن على افراد عائلتي الحبيبه
العنود:ههههههه الا شو الشغل اللي معذبكم كذا ومرجعكم في وقت متاخر
متعب وهو يتنهد:آه سالفه طويله عويصه
العنود: شلون
متعب: وحده شاغله بالنا كلنا
العنود وهي معصبه: شنو
متعب: جودي إنسانه احسها تعبت وعانت كثير في هذه الدنيا .. ياترى هل بيستمر عذابها ولا من امس انتهت رحلة العذاب .. بس شلون راح تعيش مع واحد كل فكره وعقله وحبه معطيه وحده غيرها.. اعتقد انها خذت تذكره جديدة وبتغير جهة المرسى اللي بتروحلها..
العنود وهي واصله حده: من هي جودي
متعب:هههههههههههههه وحده شغلت بالي وبال ابوي وعمي .. وأنس وخالد وعناد .. بس واحد لا والمفروض هو اللي يفكر فيها بس ما اقول الا الله يصبرها..
العنود وهي معصبه وخلاص بتنفجر: بتتكلم عدل ولا شلون
متعب:هههههه حبي اشفيك معصبه حياتي مو زين عليك العصبيه
العنود: وبعدين وياك
متعب: اول شي بوسيني .. وقرب لها خده.. وبعدين بقولك..
العنود: وبعدين
متعب: اول شيء اخذ جرعتي
باسته وردت انسدحت..: ها شو الموضوع
خبرها متعب بالسالفه.. وخبرها بحالات البنيه النفسيه .. حزنت العنود عليها وجلست تمسح دموعها
شافها متعب: وه قلبي وه وه تبكين وحضنها... وهو يمسح علي راسها وظهرها...ويقول: بس حبيبي بس ياحبيبة بابا بس من وين اجيب امك لاجل ترضعك
العنود:هههههههه بايخه
متعب: حبيبي انا اعرف انك اهمل استاذه على وجه الارض
العنود وهي تدفه عنها:باااايخ والله روح اسال طالباتي
متعب:ههههههههه وهذا اللي مجنني امي تقول انهم يموتون فيك انا ابعرف هم مو عارفين انك ماقد غطيتي ساعاتك والمحاضره ساعة من اصل ساعتين ..ابا اعرف شلون تغطي المنهج ترى بديت اشك انك تعطيهم ربع المنهج بس
العنود:هههههههه لا والله حرام عليك وبعدين ربي يباركلي في الوقت وانا اختصر الدرس واعطيهم اهم النقاط واوضحه في مثال وبعدين في السكاشن احل لهم التمارين .. وبعدين لا تنسى امي وخالتي نفس تخصصي وهم يشيلون عني ساعات..
متعب:آآآآآآآه يالواسطه
العنود:ههههههه انت ليش تكره لي الخير
متعب: ههههههه حبيبتي انا احب هالبلد واشوف اكبر غلطه استمرارك في الوظيفه
العنود: ههههههه حرام عليك والله اني اعرف اشرح وبعدين في ناس ياعيوني انا اشك انهم شارين الشهايد
متعب: لا هو اكيد في ناس كذا.. بس انت مو وجه وظيفة انت افضل شي ترعين بيتك وزوجك وبنتك و
العنود: ليش انا مقصره معاك في شي
متعب:ههههههههه اشفيك قلبتيها جد
العنود عصبت وجلست.. ومتعب يمسكها من يدها
متعب:ههههه حبيبتي انا لو حسيت انك مقصره معاي ما استنى رايك .. بس حبيبي احس انك تتعبين وانت حامل فـ لاجل خاطري خذي اجازه بدون مرتب لين تولدين
العنود: لا حبيبي انا ما احب اجلس في البيت واجازه مارح يعطوني
متعب:وين وسطتك
العنود:هههههههههههههه حرام عليك انا الاول على دفعتي وبمجهودي وقبله توفيق رب العالمين
متعب:هههههه تصدقين عنودتي احس انه البراء متورط
العنود: ههههه صح النوم بس صدق انا احس انه هالانسانه غير حتى اسمها غير
متعب: تصدقين انه غريب بس جد لو كنت في مكانه كان مداني ابكي ليلي نهار...وشاف العنود وهي ابتسمت.. تعرفين ليش .. حركت راسها بالنفي .. ضحك....ههههه لانك في قلبي وعمري لانك من طفولتك وانا اشوفك غير احلامي كلها انتي فيها.. وانت الخبله اول ماطلبتك رفضتيني لولا الله ثم اصراري ولا كان ما غصبوك.. ومسك يدها وعضها
العنود:هههههه..تراك حاقد
متعب: من قلب
العنود: وانا شو دراني عنك.. بس بجد انت كنت تقهر حتى ضحك ما تعرف تضحك.. تصدق يوم فرحنا طلعت انت كل البسمات والضحكات الحلوى اللي كنت حابسها .. ولا اول ليلة لنا جلست انت تضحك بدون سبب وانا اضحك لضحك بس بجد انت ليش كنت تضحك..
متعب:ههههههه لاني كنت مستحي منك
العنود:ههههههههههههههه
دق المنبه وضغط عليه متعب: الا حبيبتي انت اليوم Off راح امر عليك لاجل تشوفين جودي ..بس حبيبتي هي مصابه كثير واذا ما يمديك على المنظر فمن الحين لا تروحين
العنود: لا عيوني انا ما اقدر اصبر اكثر من كذا لازم اشوف زوجة اخوي
متعب:ههههههه لايسمعك
000000000000000000000

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 19-09-2007, 09:57 PM
رمشة العين رمشة العين غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد : قصه رومنسيه ولا اروع كامله


جود:اف اشلون أروح المدرسة بدونها
غيداء: قومي البسي مافينا على المشاكل
جود: عادي عندي بغيب ماهي موجوده لاجل يضربونها
غيداء:قومي يالخبله لانها ممكن تكمل وتحتاج انك تشرحين لها
جود وهي تقوم بسرعة: قولي والله.. من قالك
غيداء:ههههههه اقول يمكن
جود وانطفى عنده الحماسكاف
غيداء: قومي لاتتأففين كثير
000000000000000000000
صحت جودي على الساعة سبع .. شافت لون الشرشف شمت رائحته.. شعور بالراحه .. سمت الله ووقفت جلست استغربت المكان بس تذكرت كل شي ... دارة بعوينها على اللي حوليها.. كانت حجرة جميله وقفت على حيلها وحست ببروده ارعشتها نظرت للارض السيراميك بارد ولفت يمن ويسار شافت شبشب ابيض من قماش لبسته وهي تلم ملابسها على جسمها ..كانت لابسه لباس المستشفى ولونه زهري فاتح .. وهو مفتح مثل ما انتوا عارفين .. كان طوله لين تحت الركب شوي.. وكمه طويل عليها .. شافت بابين واحد كبير ووحد صغير بس على زاويه..راحت للصغير وفتحته..شهقت.. دخلت وهي ترسم احلى ابتسامه.. حست بروحها انها انسانه مهمه.. ولا شلون تنام في مكان كلمة جميل قليلة عليه.. ولا حمام اكبر من حجرتها هي واخواتها.. شافت المراياه.. راحت لها ورفعت راسها .. شافت اثر السلك اللي على وجهها وحست بالورم خف ... شافت فرشت اسنان جديده ومعجون صغير ..ضحكت..هههه..هذا اكيد نسيها من كان متنوم مكاني .. كانت تقصد المريض اللي قبلها.. مادرت انه يحطوه لكل مريض ..غسلت وجهها وتوضت .. وشافت ستاره حلو لونها حمراء عليها نجوم ذهبيه.. فتحت الستاره...يااااااااااه عجيب ستاره في الحمام .. ودخلت البانيوه وهي متعجبه منه .. ولعبت بالصنبور اللي تحت تبا تجرب الماي اللي فيه يمكن يكون بقوة الدفع اللي بـ بزبوز المغسلة.. بس لانه غريب عليها كان المؤشر على الدش وفتحته لاخر شي بسرعه.. واندفع الماي بقوه وألمها في جسمها... وصرخت.. وسكرته وهي خلاص غرقانه ماي .. وتضحك على عمرها.. خرجت من البانيو
وخرجت من الحمام..
وحست بالبرد بس ماشافت مكيفات اجل شلون الحجرة بارده..
الله يعز الحكومه..
دخلت عليها الممرضه
النيرس: ههههه
ابتسمت جودي بخجل..
النيرس: اش سويتي
راحت النيرس وجابت لها غيار ثاني .. خذته ودخلت الحمام وبدلت ملابسها وخرجت..
جودي: ابا اصلي .. بس ما اعرف انا في أي وقت
الممرضه وهي تناظر ساعة معصمها: الساعة ياعمري الحين سبعة
خرجت الممرضه من الدرج سجاده.. وراحت تجيب لها شرشف صلاه
.. وشوي داخلين حقين النظاف.. ونظفوا ومسحوا الارض وانحرجت لمن دخلت وحده الحمام وخرجت روبها..
انتهوا وقامت قضت صلواتها السابقه وخرجت من مكان ماخرجوا بس تفاجئة انها في صاله وشافت كنبات وعجبها المنظر.. وما صدقت عيونها وراحت وجلست على الكنبه.. تتاكد انها جالسها على كنبه.. واكثر شي لمن غاصت في الكنب .. وقفت ورمت نفسها عليه..وضحكة على عمرها.ههههه... وشافت مجموعة زهور طبيعيه على الطاولة اللي في النص وعدلت من جلستها بحيث جلست على طرف الكنبه لاجل تلمس الورد.. لكن اغراها شكله وكانه يناديها.. ما يبي الا يكون على شعرها.. واخذته وجري على الحمام ..هي ما تحس بالمها..
تخيلوا معاي وحده كانت في حي شعبي. في بيت شعبي في بيت كله على بعضه قد حجرة النوم الصاله ولا الحمام اكبر من حجرتهم بكثير... ولا يمكن هالجناح اكبر من بيتهم... وصلت وحطت الورده بس هي شعرها ناعم وما عندها بنسه.. خرجت وهي زعلانه لانها ما حققة امنيت وردتها بانها تضل ملامسه شعرها.. ردت للصاله.. وشافت مجلة.. خذتها وجلست تقراء في هالاثناء دخلت حقت الاغذيه وهي ارتبكت بس حقت الاغذيه حطت دخلت حجرة النوم وخرجت ومعاها طاولة الطعام.. نزلته لين مستوى جودي .. وحطت لها الاكل وخرجت..
شافت ملعقه وشوكه وسكين.. مسكت الشوكه لانه كان ودها هي وجود انهم ياكلون مثل مايشوفون في المسلسلات بالشوكه والسكين بس هم ما عندهم شوكه واليوم من بعدت عن البيت التعيس اول احلامها تحققت.. مو مهم انها تملك الشوكه.. المهم انها مسكته وراح تاكل به.. وفتحت الغطاء عن الاكل..بس شافت جبن مقطع مربعات بطريقه حلوه وخيار وطماطم يع حد ياكل طماطم لوحده.. بس تذكرت شلون يرصون الطماطم على السلطه.. وشافت زيتون وفول.وخبز .. ما عرفت شلون تاكل بالشوكه.. زعلت لانها بالفعل شو تاكل بالشوكه.. بس شافت علبتين صغار فرحت.. شافت الاولى .. وكانت عبوة عسل جاها احباط وردتها وخذت الثانيه وفتحتها لانها ماعرفت شو داخل.. بجد اتنرفزت لانه طلع طحينيه.. خذت عبوة العسل وتبى تخبيها لاجل تعطيها جود هديها وخذت الورده وراحت للسرير وخباته تحت المخده.. وردت تفطر وردة مسكت الشوكة.. مو مهم شو ياكلون بالشوكة المهم انها تحقق امنيتها.. صارت تاكل الخيار بالشوكه لين خلص الخيار..وهي لسه ما شبعت صار لها يوم كامل ما اكلت شي وهي طول يومها نايمه.. وكل اللي تذكرته انها لما صحت لمن كان الدكتور كان في محلول .. وما تدري متى شالوه عنها
...اكلت قطعه من الجبن بالشوكه واخذت بيدها اليسرى الخبز لاجل تاكل .. بس خذت التوست ودهنت عليه الجبن ومسكت السكين وقطعته لقطع وصار الحين يمديها تستخدم الشوكه..وصارت تاكل وهي سعيده واذكرت جود: نفسي اعيش مثل هالعيشه
جودي: أي والله حتى انا خاطري انه ما ناكل الا بالشوكه والسكين ويكون عندنا طاولة طعام.. نزلت الشوكه والسكين على الطبق واختفت كل معالم السعادة.. ورخت راسها.. كان هناك شاهد شافها وهي تاكل بسعاده بس الخطوط مشوه وجهها بس رغم ذالك مازالت تحمل جمال مو طبيعي.. بس الغريب ليش الحزن رجع لها .. دخلت وهي حامله باقت ورد
:السلام عليكم ورحمةالله وبركاته
لا رد.. رفعت راسها بهدوء وتوها تحس بالم جسمها تحس بضرب ابوها تحس بكره ابوها لها تحس ببعدها عن خواتها: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
وشافت العنود وهي داخله بالورد.. ردت لها الابتسامه..
العنود ردت لها الابسامه.. وتقربت من جودي ومدت لها تبي تصافحها.. وقفت جودي لها وصافحت العنود.. والعنود سلمت عليها بالخدود..
العنود: شلونك الحين ان شاء الله بخير
استحت جودي من العنود ورخت راسها وشعرها غطاء وجها.. طبعا هي مو محتاجه انها ترخي مره بس من تخلي راسها على المستوى العادي يطيح شعرها على وجهها.. لانه اخجلتها العنود بنظراتها..
جودي: الحمدلله
العنود: تفضلي .. وعطتها الورد.. وخذته جودي وهي بتطير من السعادة هذه اول مره حد يعطيها ورد وضحكة على الورده اللي دستها تحت المخده
العنود: تفضلي جلسي
جلست جودي وجلست العنود على الكنبه المقابله لاجل تشوفها عدل.. وهي ظنت انه جودي خجلانه لانه وجهها مورم وهي تبى تخبيه عن الناس
شافت العنود اصابع جودي وهي تداعب تيجان الورد باناملها الناعمه.. حست بانها صغيره على الهم هي بعمر غزل وغزيل ..
العنود: ما ادري انك تعشقين الورد لهدرجه..
جودي: بشكل ماتتصوريه..
رفعت جودي راسها ورفعت يدها اليسرى لاجل ترفع شعرها: شكرا
العنود: العفو
ونزلت يدها ونزل شعرها
فتحت العنود شنطتها وخرجت شباصه وراحت مسكت شعر جودي رفعته
هالحركة خلت جودي تتفاجئ
العنود: شو رايك في الخدمه في هذه المستشفى..
جودي: شي عجيب ما شاءالله.. الله يعز حكومتنا مو مقصره في شي..
العنود: ايه والله الله يخلي الملك عبدالله
العنود: إلا من جاكي لغاية الحين
جودي: المنظفات والممرضه وموزعة الورد..
العنود باستغراب: من
جودي: المنظفات والنيرس وموزعت الورد (قالتها وهي تاشير على الباقه اللي في يدها )
ابتسمت العنود اخر زمن صرت موزعة الورد. .بس شكلها مو عارفه انا مين وخليني اسحب منها كلام.. بس هي شكلها ما تحكي الا بالقطاره
العنود: شو حبيبتي سبب دخولك
جودي ماعرفت شو ترد: حادث
اتفاجئة العنود من ردها: شلون صار
جودي: طحت

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 19-09-2007, 09:58 PM
رمشة العين رمشة العين غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد : قصه رومنسيه ولا اروع كامله


العنود: مممم.. بس انا عندي معلومات غير كذا..المعلومات اللي عندي تقول انه اثر ضرب وجابك
جودي بقهر: ايه ضرب وزوجني ابوي لواحد اجنبي .. بس انا الغلطانه لاني دخلت وانا ما ادري انه في احد في المجلس ..
العنود ابتسمت .. يعني الحين هي ما تعرف من هو زوجها .. ولا طلعت يا جهاد اجنبي وانا موزعة ورد: الا زوجك شو يرجع
جودي.. كانت تجاوب تحسب انها اجراءات تابعه للمستشفى: يمكن لبناني سوري هندي بصراحه انا ما ادري
العنود: ماشفتي شكله
جودي: لا بس شفت شعره كان ناعم وعلى وجهه واعتقد انه هندي لانه اسود وبشرته يمكن بيضاء... ما اعرف
العنود: وانت شدراك انه اجنبي
جودي: ابوي قاللي
العنود ابتسمت يعني لا هي موامره ولاهي مخططات مثل ما يقول البراء: ما زارك زوجك
جودي: لا ما زارني وبعدين هو لسه ما صار يعني رماني في المستشفى وكثر الله خيره واعتقد انه شرد ابوي اللي هو ابوي مايبيني تبين واحد مايعرفني يهتم فيني..
وتكلمت وهي تبكي: الله يخليك دوريلي وظيفه هنا في المستشفى يعني ابا اكون مثلك اوزع ورد للمرضى أي شي الله يخليك مالي بيت ارد له بعد ما اخرج من هنا
كسرت خاطر العنود: إن شاءالله
وقفت العنود: توصين بشي
جودي: لا شكرا
*
*
..خرجت العنود وراحت لمكتب زوجها...
دخلت وشافت ابوها وعمها وجهاد ينتظرونها
العنود راحت باست راس ابوها وعمها: صباح الحب على الحلوين
الكل: صباح الخير
جلست جنب زوجها
منصور: ها بشري شلون البنيه
العنود: لا ما شاءالله عليها وبصراحه انا كنت خايفه تكون مشوهه مثل ماخبرتوني بس بصراحه شكلها حلوه وهذا مبين رغم الكدمات الا انها جميله
متعب: هـا جهاد انا اثق في ذوق زوجتي
جهاد: والله تثق فيها خذها
العنود بعصبيه: لالالا حبيبي لاتقرب من زوجي ترى اذبحك اذبحه وهي فوقكم
منصور وسعد ضحكو عليها
متعب: انا شو ذنبي هو اللي تكلم
العنود: تعوبا شيل هالفكره من راسك
متعب: والله مافي راسي ولافكره انتِ بس اخوك لعب في راسك
منصور: يالله يابنيتي كملي
العنود: ما راح اكمل وهذا هنا.. وهي تاشير على متعب
متعب وابوه:هههههههه
ابو متعب: عنودتي حياتي لو فكر بس فكر مجرد فكره بذبحه لك لاتخافين والله ما ياخذ غيرك دام راسي يشم الهواء
متعب: اوب اوب لا اقوم احسلي قبل ما اموت
جهاد: لا لو قمت بقوم وياك وانت بتسولفين سولفي والا لا تتشرطين
العنود عرفت انه البراء معصب وهي تزوده: دخلت وكانت تاكل وقدمت لها الورد ومسكينه على بالها اني موزعة ورد.. وطلبت مني اني اتوسط لها واشغلها هنا .. بس صدق حزنتني لمن قالت انها لمن تطيب ما راح يكون لها مكان تروح له
منصور: ماخبرتيها عن جهاد
العنود خبرتهم كل اللي صار بالحرف الواحد بس تجنبت وصفها امام متعب.. لانها شديدة الغيره عليه.. وهي ما شاءالله حلوه وشعرها ناعم .. بس الغيره تذبحها.. ومتعب راضي بهالغيره...
متعب:ههههههههههههههههههههه تقولين هندي
جهاد: شفتوا تبون تزجوني وحده متخلفة الله يقلعها
منصور وهو يخفي ابتسامته لاجل ماينرفز ولده: يعني ترجعها بيت اهلها
جهاد: وليش انا اللي ارجعها
منصور: انت اللي شلتها وجبتها لهنا
جهاد: يبه انا خاطب اعطيها عناد
منصور: بس انت ترضى تاخذ وحده شفتها بين احضان ولد عمك
سكت جهاد
سعد: شوف يا ولدي تبي ترجعها رجعها وماعليك من ابوك.. بس قلبك يطاوعك انك توديها لمقصلته.. انت شفت ابوها شلون ضربها لمن شافها معاك ثواني .. فما بالك وهي بايته يوم وليله خارج البيت وخرجت من بيت ابوها بصحبت سبع رجاجيل .. انت اختك بتستقبلها
جهاد: بس انا اعرف اذا كانت البنت متعمده ولا لا يعني لو دخلت غلط على صاحبي عادي بهزئها وبس مو اضربها كذا
سعد: هذه عقلية ابوها
جهاد: انزين شو رايكم نروح له ونفهمه السالفه
سعد: انت على بالك فاتتنا هذه بس تخيل ابوها رضي امامنا .. ولمن يستفرد فيها يقتلها
جهاد: لا ما راح يقتلها
سعد: بدليل انه ظن انك هندي وزوجها لك وانت تعرف عندنا لو انه الاجنبي يملك ملاين مايبيعون بناتهم.. فما بالك وهو ما يعرف حتى مستواك المادي
جهاد: خله يقتلها وانا مالي شغل فيها
الكل سكت وهذه حياته وهم اقنعوه
منصور: على راحتك
..ووقفوا كل من بيروح لشغله والعنود بتروح تفحص وبعدين ترد البيت..
جهاد: وين رايحين وتاركيني بحيرتي
منصور: هذه حياتك وانت المسؤل عن قراراتك واي قرار تتخذه محد راح يلومك فيه
رمى راسه على الكنبه ورفع يده يمسح على شعره على ورى: خلاص بتزوجها
الكل سعد بهالخبر
منصور: الله يوفقك وخرج
سعد: صدقني ماراح تندم وبيجي اليوم اللي راح تقولي ليش ياعمي خيرتوني ليش ماجبرتوني
وخرج
متعب: ما راح ازيد عليهم بس البنت اتعذبت كثير ولا تزيدها
وخرج
جلست العنود يمه ومسحت على راسه: صدقني لاشفتها بتتخبل عليها من جمالها وانا ما وصفتها الا قليل بس روح زورها واحكم بنفسك
يوم الاربعاء
بعد اسبوع من الاحداث
..اليوم هو موعد خروج جودي ..
هذه ثاني زيارة للعنود
دخلت الجناح وما حصلتها.. دخلت حجرة النوم .. شافتها جالسه على سريرها وراسها على ركبها وضامه سيقانها بيدينها .. راحت لها وجلست جنبها
العنود: السلام عليكم
ماردت جودي لانها كانت تبكي هي مو عارفه شو وضعها محد يسولف لها حتى الممرضات بس يشوفون اذا محتاجه شي ولا لا طفشت ودها ترد لـِ جود وغيداء بس وين وشلون .. عرفت في هالاسبوع ورغم الراحه اللي هي فيها .. انه لا الفلوس ولا الراحه ولاكل شي في الدنيا يعوضونها الناس اللي تحبهم .. يالله ما اصعب الوحده والغربة..
جودي: لا رد
العنود وهي تمسح على شعر جودي: شلونك جودي
وسمعت بكاها.. ردت رفعت شعرها ورد طاح .. عجبها الحال .. بس اخر شي
العنود: وبعدين من شعرك هذا طفشني
ومسكته بيدها اليمين وصارت تجمع بقيت الشعر بيدها اليسار وتلمه لين اتمسك كله وتركته ورد طاح..
جودي من بين دموعها: وين اختفيتي
ورفعت راسها. بس وجهها مغطى بشعرها
العنود.. ردت بسرعة مسكت شعرها على ورى لاجل مايطيح
جودي:ههههههههههههههههههههههههه
العنود..سكتت ماعرفت شو تقول وهي تشوف هالجمال هالآيه اللي امامها..في حياتها ماتخيلت تشوف وحده مثلها.. وجهاد مسميها لعنه.. تذكرت قصه قرأتها تكلمت عن وحده ايه في الجمال بس كانت لعنه يعني ج ن ي ه..
..الظروف اللي تزوج فيها اخوها غريبه.. واسم البنيه غريب.. وجمالها غريب.. البنيه..مو من عائله غنيه يعني هي اللي تشتغل وقاست انواع من العذاب مثل ماخبرها متعب.. بس شلون تكون بهالنعومه وهالجمال .. سبحان ربي العظيم
جودي حطت يدها على وجهها: اعرف اني اخرع بسبب الخطوط إللي على وجهي بس تحمليني
العنود.. الله يرحم حال البراء ... عز الله ضاع مستقبله.. دام هاللعنه عنده .. مثل مايقول...
العنود: لاحياتي بالعكس انت حلوه ولا ماتشوفين وجهك في المرايا
جودي: امبلى بس شوفي شلون الخطوط الزرقه في وجهي..
العنود: مجرد تجمع دم وبيروح مع الوقت.. وانتِ كنتي وين .. ووين صرتي
جودي: الحمد لله إلا وين اختفيتي حتى اسمك ما اعطيتيني اياه لاجل اسال عنكِ
انا اسمي العنود.. ويالله خذي هالكيس وفيه ملابسك لاجل تخرجين اليوم من المستشفى
جودي: وين اروح
العنود: زوجك بياخذك
جودي: أي زوج
العنود: الرجال اللي جابك هنا
جودي: بس انا ماقد شفته وبعدين شلون اروح معاه وهو ما ملك علي
العنود: لا تخافين بروح معاك لاهلك لاجل يوقع ابوك
جودي بفرحه وهي تضم العنود وتبوسها: ياااااااي شكرا حبيبتي شكرا جزاك الله خير
العنود:هههههه جودي ولدي بتموتينه
ابتعدت جودي: اوه اسفه بس والله من فرحتي .. الا ابا اسالك هو طلع هندي مو مهم المهم يعرف يهرج عربي
العنود:هههههههههه لا يمكن ما ادري
جودي: اوب شلون اتفاهم وياه
العنود:عاادي بالاشاره لين يتعلم هو او انت تتعلمين
جودي: مو مهم نتفاهم اهم شي انه يكون طيب ومايمد يده على .. بس عندي مشكله انا ما احب الفلفل يالله لاجل عينه افطر فلفل واتغدى فلفل واتعشى فلفل
العنود: هههههههههههههههههههه حرام عليك بطني
جودي بخوف: انادي لك الطبيب
العنود: هههههه لا بس لاتضحكيني
جودي: اوكي
العنود: انا بخرج الحين وانتِ البسي ملابسك وناديني من تنتهين
جودي: اوكي
خرجت الاغراض.. ودخلت اغراضها لاجل تاخذها معاها
لبست ملابسها دخلت تشوف عمرها في الحمام..

--------------------------------------------------------------------------------

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 19-09-2007, 10:01 PM
رمشة العين رمشة العين غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد : قصه رومنسيه ولا اروع كامله


تفاجئة من عمرها شافت شلون الملابس تحلي الواحد وظلت تتامل نفسها.. او قصدي تتامل ملابسها.. كان التيور ارضيته بيضاء ومشجر بالورد ولونه وردي ومن تحت عليه شريط عريض لونه وردي مايل للعنابي .. وهذا التيور موجود في مانجو وهو حلو بالفعل .. والبدي لونه عنابي ومن تحت الصدر عليه كلفه بيضاء محدد الصدر بالكلفه والجاكيت ابيض ولين تحت الصدر واكمامه طويله.. جلست تتامل الملابس ونست العنود ونست الدنيا وهي تتامل هالملابس اللي عليها.. وما ودها تصحى من هالحلم..
العنود.انتظرت وانتظرت بس في الاخير دقت الباب بس ماسمعت رد..فتحت الباب بشوي لاجل ماتنحط في موقف بايخ.. ماشافتها.. وشافت باب الحمام مفتوح
العنود: جودي.جودي جوديـــــــ
بس لارد .دخلت وراحت بسرعه للحمام .. وشافت جودي متصنمه على المراياه
العنود: جودي
جودي: ها هلا
العنود: كل هذا تلبسين ملابس
جودي: تصدقين احس اني وحده من الابلات
العنود وهي تاشر لها بانها تخرج: شلون
جودي: يعني من اللبس شوفي والله بجد ما عرفت نفسي
العنود:ههههههههههههههههههههه لبسي عباتكِ ودي اشوف وجه زوج المستقبل وهو يشوفك
جودي:هههههههه تصدقين احسن طلع هندي
العنود: ليش
جودي: جيراننا هنود وزوج الحرمه يموت عليها وولمن تجينا نفطس ضحك انا وجود وغيداء
العنود: ليش
جودي: ها ولاشي
العنود:فهمت لها وضحكت:ههههههههههههه لا مو صحيح هاالمعلومه حتي السعوديين يحبون زوجاتهم
جودي: اشك
العنود: ههههههه انا سعوديه وزوجي سعودي .. وغمزة لها غمزه..
جودي انحرجت:ههههههههههههههههههه لاانت فهمتيني غلط
العنود: لبسي عباتك
لبست جودي عباتها وظهرت مع العنود
00000000000000000
جهاد:هذه شو تحسب عمرها عروس تتاخر كذا
عناد: الاخو مستعجل
جهاد: ياخي اسكت واللي يرحم والدينك..قال مستعجل .. إلا بروح يمكن ابوها يحن عليها ويكفيني شرها
متعب: الله يهديك
عناد: ياخي احس انك محظوظ وحده رادر ووحده طرزان
وعناد ومتعب:ههههههههههههههههههههه
جهاد عصب وراح عنهم بيدخل المستشفى بس شاف ثنتين خارجات من المستشفى فعرف العنود وراح لسيارته وهي اقرب للعنود منه
العنود: هاي عروسك
جودي وهي تتمسك فيها: ما اروح معاه بروحي
العنود: اوكي بروح معاك لاتخافين وفتحت الباب الخلفي لاجل تركب جودي .. بس طاحت عين جهاد
على رجولها وشافها لابسه شبشب المستشفى..
جهاد بعصبيه: شوفي هالخبله شو لابسه في رجولها .. استحت العنود من اخوها وهي متاكده انه جودي سمعته
جودي: اوه نسيت الّبس الصندل وراحت بسرعة
والعنود ميته ضحك على الموقف
رجعت جودي وهي شايله الصندل بيدها
عصب جهاد: والله ما تركب معاي شوفي شلون شايله صندلها عساها الموت
منصور وسعد كانوا شايفين المشهد وضحكوا ومنصور راح لولده.: خلاص بتركب معاي وانت خذ عمك وياك..
ركبت العنود جنب ابوها ووراها ركبت جودي وهي ميته خجل .. وسيارة منصور كدلك ..
من الموقف اللي صار لـِ جودي خلاها ماترفع راسها ولا تشوف شكل السيارات ولا شي كانت الدموع هي اللي تحكي عنها .. يوم ملكتها تتهزء من اللي بيـتزوجها.. هي صح الظروف مختلفه.. بس هي حطت امل في انه بيعاملها غير والمشكله انه هندي بنقالي اجل لو سعودي بيخليها عبده عنده..
وقفت سيارة منصور وخرج منها يبي يشاور ولده لانه بالفعل خايف لا يظلم هالانسانه مع ولده.. هو شافها وعرف شلون هي رقيقه ويكفي اللي جاها
وقفت سيارة جهاد واللي كان يسوقها متعب
وخرجوا يشوفون شو الموضوع
منصور: ياوليدي اذا كنت بتاخذ البنت وبتهزئها قدامنا وما تراعي مشاعرها بلاها هالزواجه وهي بنعيشها عندنا لين يجيها نصيبها
جهاد فرح من قلب: لا يبه راح احترم مشاعرها
.. ما يعرف هو ليش قال كذا ...
جودي: ممكن اسال سوال
العنود:تفضلي
ودخل منصور وسكتت جودي
العنود: خير يبه صار شي
منصور: الخير بوجهك .. وسكت..
عرفت العنود انه ابوها ما راح يتكلم
العنود: ايه جودي شو كنتِ بتسالين
استحت جودي.. بس في الاخير اتكلمت: هذا التلفزيون وين اريله.. وكان قصدها الشاشه اللي خلف المقعده الاماميه
العنود ومنصور: هههههههههههههههههههه
ووقف منصور على جمب واخذ منديل ورفع النظاره على جبيـنه ومسح عيونه
وقفوا خلفه .. وراحوا له وشافوه يمسح عيونه.. فتح متعب الباب: خير شو صار
العنود:ههههههههههههههههههههههههه
الكل تفاجئ وودهم يعرفون السالفه
راح جهاد ناحية العنود وفتح الباب: شو صار ليش هالضحك
العنود:هههههههههههههه حرام عليكم والله بطني صار يألمني من الضحك
جهاد: انزين لا تضحكين يالخبله
العنود: الخبله زوجتك ههههههههههههههههههههههه
منصور: والله من زمان ما ضحكت كذا ههههههههههههه
العنود: يبه خلاص راح اموت من الضحك هههههههه
وسكت منصور وخرج لاجل تسكت بنته.. دخل متعب مكانه
متعب: عنودتي سكتي حياتي
العنود:هههههههههه
متعب: بتسكتين والا يجيك كف يسكتك
جهاد: انت مد يدك لا اكسرها لك
العنود:ههههههه
هي كانت عارفه انه ما يقصد بس لاجل تسكت والخبل جهاد على باله انه بيدافع
العنود وهي تحاول تمسك ضحكتها: اظهروا براه
وخرج متعب وابتعد جهاد وسك الباب
جودي وهي تبكي: والله حرام عليكِ ليش ماخذتني مصخره
سكتت العنود وحست بالم جودي
...أصلا جودي لابكت ولا شي بس عملت هالمشهد لاجل العنود..
..العنود وهي تتنفس بسرعة: سوري جودي بس انت ضحكتيني..
متعب: عمي شو صار
منصور: سألت وين اريل التلفزيون
عناد طاح من طوله... ومتعب كان الاقرب للسيارة و رمى نفسه داخل السيارة وهو ميت من الضحك.. وسعد جلس موقادر يوقف .. الوحيد اللي نزلت دمعته هو جهاد..
العنود هي الوحيده اللي كانت تراقبه وحست بالمه وصارت تراقبه .. لين دخل سيارته وسك الباب باقوى شي عنده
الكل انتبه له .. وسكتوا وكل واحد يمنع ضحكته
سعد راح ركب مع جهاد
ومتعب راح له
ومنصور رجع للبنات
ومشوا وكل منهم ساكت ويقاومون الضحك
++++++++++
...ربما قد يعتقد البعض بانه الضحك مبالغ هنا.. بالعكس .. هذا يحدث نتيجة التوتر والقلق .. فهناك خيرانـ... اما الغضب الشديد كحالة جهاد او الضحك الشديد مثل البقيه..
+++++++++

--------------------------------------------------------------------------------

استقبل عواض الرياجيل ووصل المملك في نفس اللحظة
دخلت جودي وخلفها العنود
جودي: بجد انا خايفه والله ما تعرفين ابوي انتِ
العنود: سمي الله وان شاء الله انه مسامحك
جودي كان بودها لو تعلمها الحقيقه بس سكتت ماتبي تشوه صورة ابوها قدامها..
جود من شافت اختها نطت عليها وضمو بعض .. ويبوسون بعض
جود: اشتقتلك اشتقتلك اشتقتلك اشتقتلك اشتقتلك اشتقتلك اشتقتلك اشتقتلك اشتقتلك اشتقتلك اشتقتلك اشتقتلك اشتقتلك
جودي صارت تبكي بصوت وجود نفس الشي وغيداء .. اصواتهن وصلت للرياجيل .. طبيعي يسمع كل صوت مرتفع في هذا المنزل..
مسحت العنود دموعها وهي في غاية الدهشه هنالك امرأه لم تبكي ..هي ظنت انها امها.. ولكن شلون حتى لو ما كانت امها ماتدمع عينها على هالمنظر
غيداء وهي تمسح دموعها وتسلم على العنود: تفضلي
ودخلتها المجلس
ودخلوا وراها جود وجودي
بس منيره مسكت جودي: من هي هذه
جودي: هذه موضفه في المستشفى جات معاي لانه شلون اركب مع الرجال وهو مو محرم لي
منيره ارتاحت لانه لوكانت تقرب للمعرس بتفركش الزواجه: ممممممم
جود راحت سلمت على العنود بعد اللي سمعته واصلا الكل سمعها
العنود ... شكت بهالنظرات:
جود: احلويتي يابت
جودي وهي تساسرها:ههههههه كل يوم اكل وكل يوم استحم
جود:ههههههه
جودي عطت الكيس لـ جود لمــ شافت منيره خرجت من عندهم: جود هذا لك انت وغيداء
جود: اش فيه
جودي: روحي خبيه الحين لا تجي امي وتصادره
غيداء: هاتيه انا بوديه
بس على دخلت منيره الكيس كان في يد جودي .. يالله الحمد لله لاجل ماتصادره لهم
منيره: والله والهندي نظفك ياوجه الفقر
ماردت جودي
العنود .. شلون تكون هذه امها وكذا تعاملها .. والله انها ما تعرف الاصول حتى مارحبتبي في بيتها.. ولاسلمت علي..
منيره: وين كنت ساكنه
جودي: في
منيره ماخلتها تكمل كلامها: دخل عليك يالملعونه
وقفت جودي: انت شو تقولين
منيره: لكن انا راح اوقف هالزيجه
وخرجت من عندهم بس غيداء وجود مسكوها ودخلوها عندهم وسكوا الباب و جود حطت يدها على فمها لاجل تمنع صوتها.. وتبعده لمن تحاول تعضها..
جود: جودي قومي اخرجي انت وضيفتك قبل يجي ابوي
وقفت جودي وراحت باست جود وضمتها من الخلف .. وباست غيداء وضمتها من الخلف .. وهي تبكي
وخرجت بس دخلت حجرتهم ودست الكيس تحت اللحاف .. وخرجوا
بره في الحوش والعنود دقت على متعب
متعب: هلا
العنود: متعب اظهر حنا في الحوش
خرج متعب وراحلهم
متعب: خير شو صار
العنود: امها بتوقف الزواجه
متعب: والله الحمد لله انهم حنوا لها
العنود: الله يخليك املكوا بسرعه
متعب: شو السالفة ؟؟
العنود: بعدين بخبرك
متعب: اصلا حنا مخلصين
وشافوا المملك ومنصور وسعد ومحمد ظاهرين وخلفهم جهاد البراء وبعده عناد وعدُهم بس جهاد وقف عندهم
جهاد: ابوها بيسلم عليها .. كان يقولها وهو متملل من هالمسلسل اللي يصير له
متعب تعالي عنودتي
جهاد: لاخليك معاي وانتِ روحي للسيارة
راحت العنود ودخلت جودي و جهاد خلفها ومتعب وراهم .. وقف واتكأ على طرف الباب ومعطيهم ظهره لاجل تاخذ جودي راحتها
..دخلت جودي ووقفت مكانها وابوها كان جالس على الارض رفع راسه لمن دخلت .. بس هي مسكت يد البراء وهي ميته خوف
جهاد: روحي سلمي على ابوك
جودي: لا
وقف عواض وراح لبنته
عواض: ارفعي غطايتك
مارضت ترفعها
سحب عواض غطايتها .. وظل يتامل وجهها
عواض: قتلتيني ملايييييييين المرات
عرفت جودي هو شو يقصد .. بس جهاد على باله انه الموقف اللي صار لها معاه هو اللي يقصده..
جودي وهي تبكي وتنحني لاجل تبوس يد ابوها: يبه سامحني يبه والله العظيم انا مالي ذنب
...صوتها هو نفس الصوت ونفس الشكل..
..دفها ابوها ومالقت غير صدر جهاد تطفي فيه حزنها وهمها وتمسح عليه دموعها .. طبعا هو انقهر يعني مالقى الا يدفها عليه .. قلعتها.. ودار براسه يناظر متعب...
...هالمنظر يثير جنون عواض..
..عطاها بكس على ظهرها..
جودي تأوهات بـ آه ورفعت راسها بعد ما كان على صدر جهاد.. و جهاد رجع بنظره علي ابوها .. وهي صار خشمها ملاصق لذقن جهاد :آه
متعب: انت ما تخاف ربك بدل ما تبارك لها تضربها
جهاد سحبها معاها وهي غطت وجهها وخرجت .. وهو مازال ماسك يدها..
خرج متعب بعدهم
+++++++++++
اما عند البنات تركوا امهم .. وهي معصبه عليه .. وتبى تقوم تضربهم بس هم شردو وراحوا حجرتهم وقفلوا الباب..
جود:ههههههه
غيداء: اضحكِ الحين بس مصيرنا ننضرب
جود: عادي بنتعود مثل جودي
غيداء: الله يوفقها
جود: يوه الخاينه راحت وخذت الكيس معاها
غيداء: والله انك فاضيه
وسحبت جود اللحاف لاجل تتغطى .. وطار الكيس
جود: ياحبي لها
.. فتحو الكيس .. ولقوا علب العسل الصغيره وعلب الطحينيه.. وورد مجفف.. وفي ورد له يوم ويومين .. ومجلة سيدتي اللي قرتها جودي .. والمناديل المعطره والشامبو والصابون..
غيداء: الله يوفقلها
وبكت جود وبكت معها غيداء.. لانهم يعرفوا انه جودي استحاله ترد لهم لانه ابوها ما راح يستقبلها وامهم نفس الشي..
+++++++++++++




..في قصر في حي راقي .. في حي...
..موضي: غــــــــزل غـــــــــــزيل
نزلوا غزل وغزيل: يس ماما
موضي بابتسامه: يس الله عليكم
غزل وغزيل:هههههههههههههههههه
مزون: موضي شهالكلمة
موضي: موهي نفسها نعم الله عليكم
مزون:ههههههههههههههههه
غزل: ماما شو كنت تريدين
موضى: قصروا على صوت الاستريوا منصور اتصل وهم في الطريق
غزل: ياعيني وهو دوم يتصل عليك يعطيك وصف لكل تحركاته
غزيل: ياعيني ياعيني ياعيني
غزل: ايه افرحي ولده مثله
ضربتها غزيل على كتفها ع خفيف..
الكل:ههههههههههههه
000000000000000000
دخلت السيارات داخل ساحت القصر الخارجية .. وسيارة منصور وقفت عند بوابة القصر.. نزلت العنود ونزلت جودي .. طبعا جودي ما انتبهت هي وين الا لمن العنود قالت لها: جودي وصلنا
..رفعت راسها وشافت مدخل القصر جنااااااان وفخامه وكان بودها لو تملك كاميره لاجل تتصور هنا وتوريه جود وغيداء.. ولا توريه سميره وهذه في المدرسه دوم تجيب صور لبيتهم او أي مكان تروح له بغرض الاستعراض .. وانها تغايضهم انه هي عندها وهم لا
العنود: تفضلي
..هي على بالها انها اللحين في محل يمكن يكون للتنزيه او شي من هذا القبيل .. يعني ما جاء في بالها انها بتعيش هنا..
تحركت مع العنود ومنصور كان خلفهم والبراء لحقهم ودخلوا القصر..
..طبعا اول شي يواجهم صاله طويله طولها 10 امتار وعلى اليمين باب المكتب وعلى اليسار باب صالون الحريم .. مشوا لين اخر الصالة..
يقابلهم درجين يطلع للدور الثاني على شكل قوس وعلى اليمن جلسه وعلى اليسار جلسه ثانيه.. تركوها ودخلو من تحت الدرج ويطل على صاله كبيره في عددّت جلسات ومنسقه بشكل جميل اللون السايد هوالبيج .. اما البني والكحلي والاحمر فهي تتوقف عند كل جلسه
ونفس الشي في هذه الصالة درجين على شكل قوس ونفس الشكل ونفس اللون .. يعني اربع طرق تطلع للدور الثاني...
00000000000000
منصور: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...
الكل: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
غزل وغزيل توجهولوه يبوسون راسه
..طبعا هم عندهم علم بانه منصور داخل لاجل كذا مزون كانت جالسه على جلسه بعيده ومتحجبه..
موضي انتبهت للمره المغطيه: ما ادري قلبي من البدايه يقولي انه في شي خطير
منصور:هههههههههههههه هو قلبك بدى يحس بغيري
انحرجت موضي
الكل: هههههههههههههههههههههه
غزل: تعلمي يالخبله تعلمي
غزيل: والله اعرف انتِ اللي تعلمي
العنود: غزيل شنو تعرفين
انحرجت غزيل
الكل:ههههههههههه
موضي: ايه خرب البنات خربهم .. هن ناقصات
غزل وغزيل: افاااااااااااااااااااا الحين حنا خربانات
منصور: بتجلسونا ولا شلون
مزون: البيت بيتك يا ابوجهاد
منصور: شلونك ام متعب
مزون: بخير ربي يعافيك شلونك عساك بخير
منصور: الحمد لله رب العالمين
مزون: والله الفضول ذابحنا لو تعجل شوي
العنود: خالتي الاكله اللي تنطبخ على نار هادئه هي اللي تستوي زين
موضي: سكتي الله يخليك .. والله اعرفك لو كنت معانا كان ولدتي اليوم
الكل:هههههههههههههههه
0

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 19-09-2007, 10:05 PM
رمشة العين رمشة العين غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد : قصه رومنسيه ولا اروع كامله


..تبون تعرفون جودي في شو تفكر..
اوكي
كنت ميته خجل وكنت امشي وانا ماسكه يد العنود وعيوني للارض .. ما انتبهت لشيء .. ما اعرف شنو مصيري .. كل اللي في راسي ... ابوي اللي هو ابوي والا انا من صلبه .. عذبني في حياتي... فشلون بواحد من بدايته هزئني .. وحلف اني ما اركب وياه.. يالله شقد هالدنيا قاسيه .. كل تفكيري هو شلون بيعاملني ولا وين بيسكني .. مو مهم السكن .. او انا ما اقصد نوع السكن ..انا اللي اقصده.. هل هو من الاجانب اللي يجلسون فتره في السعوديه وبعدين يردون بلادهم ولا من الاجانب اللي اتولدوا هنا وبيموتون هنا.. بس قلت الثانيه لانه لهجته سعوديه.. بالفعل عندنا في السعوديه اجانب اللي يشوفهم يقول عنهم سعوديين .. وهم في الاصل معاهم اقايم .. سمعت اصوت بس ما اهتميت .. بس في الاخير رفعت راسي..
واول ما طاحت عيني على
..البنتين..
بصراحه فتحت فمي وانا اذكر الله واسميه.. كانوا شي عجيب ... لبسهم اشكالهم .. حسبتهم ممثلات.. وعلى طول جاء في بالي اني في المطار لمن شفت كبر الصاله.. يعني بترك بلادي .. بس عيوني صلبت على هالبنتين .. بجد كانوا مطقمين ... بنطلون ابيض وبلوزه بيضاء والبدي احمر.. والبلوزره قافلينها من تحت ... بس الازارير الثلاث الاخيرة.. يعني لاجل تبرز الخصر .. وكم البلوزه ثانينها لين تحت المرفق.. واياديهم شي وناعمه وخاليه من الشعر .. بصراحه شي عجيب.. ولا المناكير.. لون احمر وسايل ونظيف.. جود ودها تملك مناكير مثل هاللون مو مثل جيهان اللي تحطه لنا من حقها وكله مطبات .. والصندل ابيض بس خطوط رقيقه هي اللي ماسكه رجولهم الناعمه.. يعني لو انا البس مثله في حارتنا بيتقطع من اول خطوه اخطيه من كثر ما تلتوي رجولي من الحجر.. ارضيت حارتنا مهي مستوي يعني الواحد تلتوي رجوله سبعميت الف مره لين يوصل بيته.. والشعر شعر خواجه.. بجد اتاكد اني في المطار.. يعني حنا ماعندنا شعور لونها ذهبيه..(طبعا البنات عاملين بلياج.. واكيد عاملينه عند مركز العنايه بالشعر.. لانه اللي يتعمل في الصوالين ما ينضبط زي كذا).. والعيون زرقه.. والشفايف مورده.والخدود نفس الشي .. سبحان الله هو بديع السموات والارض

( هن جميلات بس مو لجمال جودي .. بس هذه اول مره تشوف وعلى الطبيعه مثل هالاشكال ..الشي هذا مو مبالغ فيه هذه حقيقه وللاسف حقيقة مؤلمه..)..ما كنت اسمع شي كنت بس امتع عيني بهالجمال اللي امامي..
العنود وهي تمسك يد جودي: تفضلي اجلسي
..جلست جودي وهي نظرها كله على البنتين .. وهي لين الحين مغطيه وجهها

منصور: بداية احب اعتذر لاني اشغلتكم ... بس الحياة لابد لها أن تستمر ..عشنا وشفنا.. يمكن احلى ذكر تكون للانسان هي لمن يمر في منعطف يغير مجرى حياته.. يمكن في البدايه ما يعجبه هالتغير .. بس مع الوقت بيتعود.. واذا ما تعود لازم انه يعود نفسه.. أنا علمتكم على حرية الاختيار.. ما احب اجبر احد على شيء .. بس اقول رأيي وهو عليه اتخاذ القرار .. طبعا هذا الكلام لمن يتجاوز السن القانوني.
..غزل وغزيل..ارتخت عضلاتهم يعني هم لا باقي لين يوصلون الثمنطعش..
...بس في اشياء ممكن انا في اعتقادي الشخصي انها ما تحدث الا في المسلسلات والروايات..بس علمتني الحياة انها اطول روايه واطول مسلسل.. هي التارخ نفسه..
.. حقيقةً عشت اسبوع من اغرب الاسابيع اللي عشتهم في حياتي .. تالمت في هذا الاسبوع كثير... ما اعرف شو القرار الاخير .. يمكن في شخص يقول وانا متاكد انه قالها .. اشعليهم هم انا اللي متورط محد حاس فيني .. كل اللي همهم انهم يقذون الناس وهذه مهنتهم بيطبقونها حتى على مصير اعز الناس لهم .. نزل جهاد عيونه بخجل .. يمكن البعض متملل من حديثي .. قالها وهو يناظر غزل وغزيل.. لانه شافهم يناظرون بعض يعني متى تخلص هالمحاضر ... فطاحت عيونهم على موضي وهي عطتهم نظرها يعني احترموا اللي جالس يتكلم .. وصارت كل وحده وهي تاشر وترمي على الثانيه.. فـ غزل عطت غزيل ضربه بمرفقها على جمب غزيل وهذيك ردت لها الضرب واستمر الحال... لين تكلمت موضي

موضي: وبعدين وياكم
غزل وغزيل: ماسوينا شي
منصور: اكمل
غزل: يبه الله يخليك اعطينا الزبده
موضي وهي معصبه:غـــــــــــــــــزل
غزل: يمه والله حنا في البيت يعني انسوا انكم دكاتره ومحاضركم
موضي: بتسكتين ولا شلون
غزل: عادي اعتبروني طالبه مشاكه.. سوري دكتور منصور كمل حديثك
..ابتسم منصور..
منصور: اسف استاذه غزل الحين بعطيك الزبده .. كل الذي اود قوله
...ضحكة غزل:ههههههههههههه
وغزيل من سمعت ضحكتها ما قدرت تمسك عمرها:ههههههههههههه
موضي:غزل غزيل
منصور: شو اللي مضحكم
غزل: يبه واللي يعافيك كم مره قلتلك حنا في البيييييييت يعني تكلم عامي .. ماله داعي اسلوب الـ
منصور:ههههههه
منصور: اوكي غزولتي تامرين امر ممكن تخليني اكمل حديثي
غزل: تفضل دكتور منصور بس رجاءً لاتقول حديثي دور في قاموسك عن كلمة ثاني
منصور: حاضرين .. ممكن تخلين اكمل
غزل: فليتفضل سعادتكم

--------------------------------------------------------------------------------


منصور ..عرف ببنته اذا عطاها وجه زياده بيطول الحديث فطنشها: المهم يوم الاربعاء الماضي رسلت البراء في مهمه ويلتقي البراء بشخص ويساله عن المكان اللي رايح له.. هذا الرجال الله يهديه اجبر البراء على الضيافه.. يعني مثل ما تشوفون في طاش مطاش .. هو قال كذا لانه هالمسلسل يحكي واقع بشكل ساخر ولكن يضل الواقع هو الواقع .. فدخل البراء معاه لانه ما اعطاه فرصه.. وخرج الرجال من المجلس وشكله ماعلم اهله.. واثناء خروجه دخلت بنته ولانها كانت مسرعه فطاحت في حضن ابننا الموقر.. المشكله شكلها البنيه مي عارفه بوجود ابوها .. والضعيفه صارت تترجاء البراء بانه يتركها في حالها .. كردت فعل لها صارت تبوسه لاجل يرحم حالها.. جودي هنا انحرق وجهها.. في هذه الاثناء .. وشاف شلون غزل وغزيل مندمجات فحب يلعبهم شوي ...ها استاذه غزل تحدثت بالفصحى أثناء السرد ولم تمانعي
غزل: لا عادي خذ راحتك
ابتسم الجميع
منصور: غزوله ريقي نشف حياتي جيبيلي ماي
غزل وهي توقف: انزين بس لاتكمل
وراحت بسرعه بس سمعت منصور يقول: المهم اثناء
غزل وهي تصارخ: لا تكمل
منصور وهو يكتم ضحكه ومسوي روحه معصب: روحي ريقي نشف
غزل وهي لساتها واقفها مكانه: اول شي اوعدني انك ما تكمل
موضي: غـــــــــزل
غزل وهي تضرب الارض برجولها: مالي مالي مالي مالي مالي بابا
غزيل: روحي ولافاتك شي انا بخبرك
منصور: ههههههه لا روحي معاها ابا شي اكله
وقفت غزيل: إن شاءالله عمي
والكل:ههههههههههههههههههههههه
غزل: يبه أسالك بالله انك ما تكمل لين ارجع
قالت كلمتها وراحت

...انا جودي .. اتفاجئت يعني الدكتور منصور ابو جهاد طلع هذا اسمه.. والله انهم ضعيفين صدقوا التمثليه اللي رسمها ابوي .. والله لو دروا هو ولد مين ما كان سوو اللي سووه... شكلهم بيموتن ناقصين عمر اذا درو بالخبر.. وطلعت غزل بنته .. عجيبه هالبنت وغزيل تقوله عمي وتكشف على جهاد يعني ممكن تكون زوجته... واه ياربي .. الله يستر .. خذيت الرجال من زوجته..

وصلت غزل: كمل يبه
منصور: انتظر غزيل
غزل: لا كمل وانا بعلمها بعدين
العنود: هههههههه يتنذلون ببعض حركتات
وصلت غزيل: تفضل عمي
منصور: زاد فضلك
وشرب الماي بروااااقه وأكل حبة معمول بروااااااقه
..وبعدين ابعد يده شوي واشر وهو يطالع على اصابعه اللي علق فيها جزيئات المعمول .. وبسرعة مالقى غير يدين ممتد له كل وحدها فيها منديل.
الكل:هههههههههههه
..خذ المنديل بالخنصر والبنصر وحطاها على عبه.. وخذ معموله ثانيه..
وشاف نظرت البنتين..
..بس هناك ضحك سبقت كل الضحكات...
العنود:هههههههههههههههههههه حرام عليك يبه والله حرام بطني هههه
الكل:هههههههههههههههه
..رجع المعموله..
منصور: المهم وين وصلنا
بسرعه تكلمة غزيل: لمن طاحت في حضن جهاد
غزل: لا عيد من عند خررج ابوها

منصور: في هذه الاثناء دخل ابوها وشافها وهي على حالها .. راح لها ومسكها وكأب غيور ضربها.. بس جهله هو اللي خلاه ما يعرف يتصرف في الامر بلباقه.. حاول قتلها
غزل وغزيل شهقو: يــــــــــــــــــــــــــــــــــــــه
وكمل. منصور: واتصل فيني جهاد ورحت انا واخوي والشباب بعد ماقصرو ويانا.. المهم حاولنا نفهم بس هو معند اللي في راسه في راسه.. وكنا خارجين .. بس شفناه رد يضربها .. لين اغمى عليها.. وهي ظلت اسبوع متنومه عندنا في المستشفى وبعد الاسبوع ردينا لاهلها.. لاجل يوقع ابوها على ملكتها .. واخر شيء ودعها بضربه .. اعتقد انه ابوها من النوع اللي ما يسامح بسرعة

موضي بخوف وهي مو مستوعبه الاسم زين: ومن هو زوجها
منصور: من يكون يعني ...أكيد اللي طاحت في حضنه واللي انضربت بسببه واللي ابوها رفع عليها السكين بسببه
شهقت موضي: وزوجته شو نقول لها ؟؟
غزل وغزيل وقفوا على طولهم.. وصاروا يناظرون البنت اللي جالسه جنب العنود
العنود: والآن جاء دوري
وسحبت غطاية جودي .. وجدوي نزلت راسها .. ووجهها محمر خجلـ فشلهـ خوفـ قهرـ ضحية ابو حملها مسؤلية هي مالها ذنبـ فيهـ .. طبيعي انسانه عاشت حياتها كلها الم.. انها ما تنزل دمعه في هالموقف.. بس كل اللي تمنه في هالموقفـ لوم تنشق الارض وتبلعها..
وقفـ منصور و جهاد معاهـ واشر لزوجتهـ بانها تتبعه..
وقفت العنود وهي ماسكة يد جودي .. وسحبتها معاه: تعالي اعرفك على أفراد اسرة زوجك..انا العنود اخته الكبيره
وهذه غزل اخت زوجك الصغرى .. واللي على يمينها غزيل وبنت عم زوجك واخته بالرضاعه.. تعالوا سلموا على زوجة اخوكم
...غزل وغزيل .. كانوا يناظروها بطريقه غريبه... وشافوا الخطوط اللي على وجهها... بس جدّ عليها جمال يبهر الناظر... وتقدموا وسلموا عليها
غزل.. ما عرفت شو تقول لها بس اخر شي باركة لها: مبروك
جودي: الله يبارك فيك
غزيل نفس أفكار غزل: مبروك
جودي: الله يبارك فيك
وخذتها وودتها لمزون اللي كانت وقافه وتشاهد الدرامى اللي تصير لهم
سلمت مزون عليه
مزون: شلونك الحين
جودي بصوت منخفض: الحمد لله
مزون: مبروك والله يوفقلكم
استحت جودي بس حركة شفايفها بـ الله يبارك فيك
جلست مزون وجلست العنود جمبها وجلسوا غزل وغزيل قبالهم وجلست جودي لحالها في كنبه منفرده
مزون قطعهة عليهم افكارهم: يمه العنود خذت ملابس من بيت اهلها
العنود: لا
مزون: اجل يبيلنا نلحق على السوق
العنود: اشتريتلها شي يسدها اسبوع وبعد كذا تروح هي وزوجها تختار بنفسها
غزيل: اشتريتلها
غزل: يعني انك تستحي قولي قمصان نوم عادي لا تستحين
رمت العنود غزل بالمخده
الكل:ههههههههه
..جودي .. استحت وحمر وجهها..
غزل: ماراح يسوون فرح
العنود:امبلى بس لمن تطيب شوي ... ولين تطيب راح تنام في حجرتي
مزون: يكون احسن
غزل: بس مافيها شي حجرتك
العنود: هههههه عندك حجره شلي يدخلك حجرتي
غزل: هههههه بالصدفه دخلتها اليوم وشفت الفرش جديد.. انا قلت على بالي متعب طاردك
الكل: هههههه
العنود: فال الله ولافالك
مزون: وين ملابسها
العنود وهي تكلم خالتها بصوت واطي: ابوي قال حطوها في جناحهم لأجل تضطر وتروح حجرتهم
مزون: ليش متى جهزتوا الجناح
العنود:هههههه لا هذه إسالي أنس وخالد وعناد بصراحه أنا ما تخيلت ذوقهم كذا صدموني
غزل: لاااااااااااااا مالي شغل ليش ما اخذتوا ذوقي
غزيل: ايه والله مادهم مخبصين
غزل: بس متى
العنود: وقت دواماتكم وهم ما احتاجوا الا يومين اشتروا فيها وثالت يوم عناد هو اللي استقبل العفش .. لانه اخذ اجازه

الكل سكت لمــ شافوا موضي راجعه بالحالها .. ووجهها محمر .. شكلها مو راضيه باللي صار..
وقفت العنود وهي تطالع لـ جودي..فهمت عليها جودي ووقفت
تقدمت العنود ومعها جودي
موضي: يكفي العنود يكفي لعب..على العموم وهي تناظر جودي .. مبروك اقولها لكِ لـ أنه مـ نـ صـ ور هو اللي قالي اقولك وأنا وعدته بسـ؟؟ امسكت ثواني عن الكلام..ــ.. أنا ماااا ركبة عليـ التمثيلة إللي لعبتيها أنتـــِ..قالتها وهي تاشر على جودي .. وأبوكـِ ولا في أحد ما يعرف عائلة منصور الــــــــ ..قالتها وهي تاشر بيدها توريها شكل البيت لاجل تعرف انهم لهم وضعهم المادي والاجتماعي..على العموم أباركـــــِ لكـِ حقيقةً على نجاااااااح مخططكم ... وصفقت..أهنئكـ على هالابداع.. بس شلون تحملتي هالضرب.. أكيد بتتحمليه دام المقابل هالعز وهالجاه.. بس جد عمري في حياتي ما توقعت انه في ناس بهـ الطمع وهـ الجشع .. على العموم طول ما انت عايشه هنا ما ابي اشوف رقعت وجهــــــــــــــــك

--------------------------------------------------------------------------------


حان الوقت للتتعرفوا على هذه العائله
| الدكتور منصور | الدكتور سعد
الزوجه: موضي دكتوره في جامعة الملك | مزون دكتوره في جامعة الملك
أبنائهم: .
العنود:عمرها 30 محاضره | متعب عمره 35 وهو زوج العنود
في الجامعة | ولديهم طفله عمرها 3 سنوات
| اسمها اسير والعنود .
| الآن حامل في السادس
جهاد:عمره 27 طبيب اطفال |عناد: عمره 28 طبيب جلديه
انس:عمره 24 يدرس الطب |خالد:عمره 24 يدرس الطب مع
في بريطانيا | انس
أخيرا
غزل:عمرها 17 | غزيل: عمرها 17
يدرسوا في مدارس اهليه وهم الحنن توجيهي
ماكان ودي اذكر الشخصيات بهذه الطريقه وكان بودي لوتتعرفون عليها مثل عُدّ لــي..بس ذكرتها لاجل تتضح لكم صورة العائلة

000






~|~الجــــ الثانيــ ــــزءـ~|~


صحيت جودي .. على الساعة وحده ظهر .. بعد مواجهه تمنت لو أنها ماتت ولا عاشت لتذل بتلك الطريقة..
..كانت موضي تتكلم وجودي تذبل .. كانت موضي تتكلم وكل كلمة رصاصه تخترق قلب جودي.. وتذكرت لمن دخلت جناح جهاد
غزل: هذا حجرتكم خذي ملابسك بسرعة
غزيل: اما شبابنا طلع عندهم انجاز
غزل:ههههه تصدقين صدموني
غزيل: انت شو تنتظرين يالله خذي ملابسك
جودي: ليش حطو الدولاب هنا
غزل وغزيل بتعجب: شنو
غزل: أجل وين يحطوه
جودي: يعني في مكان يوصل له الكل
غزل وغزيل .. وكل علاماتـــــــــ التعجب فوق روسهم
غزل: ليش
جودي: لاجل لو احتجتم ملابسكم تاخذونها بسرعها
غزل وغزيل:ههههههههههههههههههههه
غزل: عيوني هذا خاص فيك انت وزوجك وحنا كل واحد عنده دولابه
غزيل: ليش انتو كم دولاب عندكم
جودي: واحد وهو في حجرة ابوي
غزل راحت وفتحت الدولاب بالاول كان ملابس البراء والثاني البراء والثالث حق علاقيات بس مافيها الا قمصان النوم
غزل وهي تسحب البيج وتخرجه: خذي البسي هذا
انحرجت جودي
غزل وغزيل:ههههههههههههههههههههههههههههههه
ورمته عليها وهي مسكته ومنحجرة .. وفتحت غزل الرابع واخذت بجامه لونها سماوي وأطرافه أحمر..:البسي هذا شكله حلو
جودي: وانتـِ
غزل:أنا شو
جودي: خذي ملابسك
غزل: ههههههههههه ملابسي بداري شاللي يحشرني عندكم
غزيل:هههههههههههههه
جهاد: شو تسوون
غزل وغزيل وهم يحطو يدهم ببعض: نثنق..
وخرجوا وهم يضحكون..
رجعت غزل: اوه عفوا نسيت اقولكم امسية جميلة...هههههه
وخرجوا لين وصلوا عند باب الجناح
غزيل: ما تعرف مكان حجرتك
غزل: انتِ على بالك راح يعتقها اليوم
غزيل: احنا نقولها وبس
ردوا لاجل يقولون لجودي وين حجرتها

..جودي كانت مثل ماهي ماسكة قميص النوم ووجهها على الدولاب ومعطيها ظهرها لجهاد.. و جهاد كان معطي ظهره للباب.. بس جودي كانت تشوف ظله الطويل .. وتذكرة لمن كانت في بيتهم وانها ما شافت غير ظله لمن كانت طايحه على الارض..
جهاد: شوفي يابنت الناس انت تعرفين الظروف اللي جمعتنا ببعض .. فرجاءً لا تتدخلي فيني نهائياً.. وطول ما انتِ عايشه هنا كل المطلوب هو أنكِ ما توريني رقعة وجهـــــــــــــــــــــــــــــــــكِ نهائياً ولاتسمعيني صـــــــــــــــــــــــــــــــــــوتك.. ويالله خذي ملابسك ووريني عرض اكتافك..
..نزلت جودي راسها وسحبت الشباصه وطاح الشعر على وجهها وتحركت ومشت وهي منزله راسها... طاحت عيون جهاد عــ
قميص النوم اللي كانت شايلته..
ووقفت لمن تكلم
جهاد: شوفي يابنت الناس انا خاطب وقلبي خطيبتي متربعه فيه من كنت صغير فلا تتخيلي لو مجرررررررد خياااااااااال سامعه لو مجرد خياااااااااااال انه ممكن تسكنين قلبي .. وبالنسبه لك بخليك على ذمتي لين الاقيلك (أحصلك) الرجل اللي يصونك..( تخيلوا واحد يقول لزوجته ذا الاكلام حتى لو مابينهم حب حتى لو كره العالم كله بينهم بس مثل هالكلام اكيد يجرح ويجرح كثير)...وعد مني ان ما ارميك مثل ما رماك ابوك.. ما ابى احد يدري باللي صار الحين .. اوه تذكرت الاربعاء مو الجاي إللي بعده ابوي بيسويلك فرح...فخبري أهلك يمكن يحضرون ولاجل يجهزون حالهم وامي بيحضرون صديقاتها فاعطي العنود مقسات خواتك وامك لاجل توصلهم ملابسهم ما نبيهم يفضحونا.. يالله فارقــــــــــــــي..

..ومشيت وهي تجر رجولها جر .. بس وقفت لمن سمعته يتلكم..
جهاد: الصباح كله من الساعة ست للساعة ثنتين انا ما اكون موجود ومن خمسه لين تسعه.. سمعتي بس هالاوقات اللي تتحركين فيها في البيت ويمديك تدخلين تاخذين ملابسك.. ولو حسيت انك تعبثتي باغراضي ما يحصلك خير ..فاحترمي حالك...و يالله انقلعـــــــــــــي..
..خرجت جودي وهي موخيه راسها وما تشوف شو اللي قدامها..غزل وغزيل كانوا على طرف الباب.. وهي مرت من عندهم ولا شافتهم.. ومشوا وراها لين خرجت من الجناح .. وطولت لين صدمت في الباب اللي قدامها.. طبعا هي كانت تمشي ببط وما اتعورت لمن خبطت في الباب.. فتحت الباب ودخلت وسكرته خلفها..
..غزل سحبت غزيل وراحو حجرتهم..
..وجلسوا وولاوحده تلكمة لين غلبهم النوم..

...صحيت جودي.. صحيت وهي تحس براحه رغم الخوف اللي كان شعرت فيه.. هذه اول مره تنام بروحها.. نظرت حوليها عجبتها الحجرة حست انها اميره.. حست بنعومة اللحاف حظنته.. وحطت اللحاف على خدها وحركة راسها وهي تتحسس نعومة اللحاف.. واستنشقت ريحته.. وبعدت اللحاف عنها..طاحت عينها على الساعة شافتها وحده..قامت بسرعة تبى تتوضئ وتصلي الفجر والظهر.. وشافة بابين ... واحد مقابل السرير والثاني على يمينها على زاويه.. جاها فضول وراحة للي على الزاويه وفتحته وشافت حمام لونه احمر .. بس جناااااااان قالت في خاطرها.. والله انه احلى من بيتنا ولو نبيع بيتنا شكلنا ماراح نجيب قيمته..
...اليوم هو الخميس..
..صليت الفجر والظهر.. ورجعت الشرشف والسجاده جوت الدولاب وكان خالي مافيه شي.. ما لقت غير هالسجاده والشرشف..
..جلست على السرير ورجعت و وقفت ورميت نفسي على السرير..ضحكت...احب ارمي نفسي على الاماكن الناعمه.. تذكرت جود
جود: ياليت عندنا سرير لاجل نرمي نفسنا عليه لمن نجي نبكي
..هي قالت كذا لاننا شفنا وحده في المسلسل سوت كذا.. وبصراحه اغرانا شكلها...آه وينك ياجود تشوفين العز.. بس أي عز وكل انواع الذل ذقته البارحه.. وضحكت ضحكة استخفاف.. ومسكت بطني أحس بجوع .. رغم اني متعوده في بيت اهلي اني انحرم من الاكل ليوم كامل او يومين بس جود وغيداء هم اللي كانوا يجيبون لي شي بس يسد الجوع .. لانه لو عرفت امهم بتزيد في حرماني.. بس شكل الدلع اللي كنت فيه لمن كنت في المستشفى اتعودت عليه.. البارحه ما كليت شي... بصراحه الاكل كان لذيذ واهم شي كانت السفرة مثل ما نشوفها في المسلسلات والشوكات والملاعق والسكاكين كانت مرصوصه بشكل يهبل .. بس ما قدرت اكل لانهم كلهم ياكلون بطريقة اتيكيته.. وخفت اغلط واضحكهم علي ..فـ شربت بس الشوربه والعصير...بس حرام اضل هنا بس اشرب شوربه وعصير واذا ما طبخوا شوربه اكتفي العصير.. اوف شو هالحاله.. انقطع حبل افكاري بدخول غزل

غزل وغزيل: مساء الخير
جودي: مساء النور
غزل: انت بعدك بثيابك ما بدلتي
جودي: عادي
غزيل: شنو عادي قومي روحي خذي ملابسك واستحمي وحنا ننظرك
جودي: لا مايحتاج
غزل وغزيل ..عارفين السبب بس ما حبوا يحرجونها....
غزل: قومي شوفي الساعة قربة للثنتين وانت بعدك نايمه
وقفت جودي ... وشافت الساعة ثنين الا عشره يعني مدها بسرعه تسحب أي شي وترد.. وخرجت بسرعة وفتحت الدرف الاخير وسحبت مجموعة ملابس بس ما لقت ملابس داخليه.. شافت درج اسفل وفتحته وسحبت اللي قدرة عليه وبسرعة سكرت الباب والدرج وخرجت ومع السرعة طيحت ساعته واتناثر ارقامها واتكسر القزار ..فتحت فمها بخوف.. وخرجت بسرعة وهي ميته خوف.. ودخلت حجرة العنود وهي ميته خوف ووجهها محمر من الخوف.. وتنتفض من الخوف .. في نص الحجرة طاحت منها الاغراض وجلست مكانها

--------------------------------------------------------------------------------

غزل وغزيل: جودي
غزل: شو صار
جودي:ا اا الساعة
غزل: شفيها
جودي: اتكسرت
غزل:عاااااادي لاتشيلي هم يااااااما اتكسرت اغراض عاااادي حطي في بطنك بطيخه صيفي...
جهاد سمعهم لانه الباب كان مفتوح بس طنش دخل الجناح ودخل حجرة النوم .. الساعة اللي اهدته انغام لـهـ اتكسرت..وهذه اول هديه اهدته ايها في عيد الفطر الماضي.. خرج وهو معصب
جهاد وهو يصارخ: شنو انتِ هبله عميه ما تشوفين
غزل: عادي ياخي
جهاد:انت سكتي انا اكلمها هي
نزلت جودي راسها ولا تكلمت
جهاد: شنو انت طمشه
وقفت ودخلت الحمام وسكرت الباب خلفها
جهاد:عساك الموت يا وجه المصايب بله يبلك
..وخرج وسكر الباب بقوه..
غزل وهي تدق الباب: جودي اظهري مو زين تبكين في الحمام
خرجت جودي ورفعت شعرها بيدها لاجل توريهم انها قويه ما تهزها هالكلمات بس تركت المكان بناءً على طلبه
اتفاجؤ غزل وغزيل... شلون ما بكت حتي البارح يعني لوهم كان قلبوا عليه البيت..
...راحت لمت اغراضها وراح عنها كل الخوف اللي كان عليها.. خلاص انتهى العقاب وابتسمت.. وحطت الاغراض على السرير .. وراحت للكومودينه واخذت شباصتها ولمت شعرها..
غزل وغزيل منحرجين .. تركوا المكان لانه مالهم وجه فنزلوا


00000000000

..نزلت جودي للغدى وهي ما كان ودها تنزل بس غزل خبرتها انه ابوها مايحب يغير من نظام بيته وانه وقت الوجبات لابد الكل يكون موجود.. نزلت وشافتهم على الطاوله.. نزلت راسها.. هي تعرف انه في اثنين مايبون يشوفون رقعة وجهها.. رجعت الشباصه شوي على ورى وطاح على وجهها الشعر اللي قدام بس بشكل مدرج .. على الطاولة كان في الصداره جالس منصور وعلى يساره موضي وجنبها غزل وبعدين غزيل.. وجلس على يمينه جهاد.. ما عرفت وين تجلس وهي اصلا ما وصلت وكانت تمشي ببط
منصور: تعالي يابنيتي لا تستحين حنا هلك.. تعالي اجلسي جمب زوجك .. تقدمت لهم وجلست على يمين جهاد... رفعت راسها وطاحت عينها على موضي والاخيره عطتها نظره وشمقت عليها... طاحت الشباصه لانها كانت على طرف.. نزلت اخذتها بيدها اليمين ورفعت بنفس اليد شعرها من جهت اليمين لاجل تغطي الجزء الايسر..عاد هي بيت ابوها واللي يكرها بشكل مو طبيعي ما قد اكلت والشعر على وجهها.. لانها كانت تاكل لوحدها في المطبخ.. وطبيعي جود وغيداء مايشاركوها الاكل خوفا من انها تعاقب وتنضرب.. شافت الاكل حمدت ربها انه كبسه.. مو شي غريب .. يعني بتستخدم الملعقه.. طاحت عينها على غزل وغزيل اللي ابتسمولها ردت لهم الابتسامه.. وشافتهم يغرفون لروحهم .. وهي مقرره في نفسها انها بتراقِبهم لين تتعلم منهم .. وسوت مثلهم .. وخذت مثلهم لحمه.. وشافت غزيل تمسك الشوكه والسكين...كرهت عمره عاااد كبسه وشوكه وسكين زودوها.. بس في الاخير غزيل بس استخدمتها في تقطيع اللحم.. وردت استخدمت الملعقه.. حمدت الله يعني مو لازم تاكل لحم.. وكلت بهدوء وكل ما رفعت عيونها تطيح عينها على غزل وغزيل ويبتسمون لبعض.. طبعا هي في الاساس تناظرهم لاجل تتعلم منهم.. ولاحظت انه غزل وغزيل حاطين يدهم اليسار(باطن كفهم) على طرف الطاولة وماسكين الشوكه.. سوت مثلهم...هي في قرارت نفسها عجبتها الحركه شعرة بالسعادة.. حست انها مبعده يدها شوي عن المستوى المطلوب...سحبتها شوي منها.. وكانت ايدها على المنديل وكم البلوزه كان فيه ترتر والمنديل مخرم فــ علق الكم في المنديل وانسحب معاها وكان طرف المنديل تحت كاسة الماي وطاحت الكاسه عــــــــ
الارض واثناء ما هي بطيح طاحت على فخذ جهاد وغرقته بالماي.. ونقز جهاد من الماي البارد وهي لاشعوريا وقفت معاه وصارت ملاصقه فيه..
منصور : حصل خير حصل خير




ردت جلست وهي متفشله.. وتقول في خاطرها اشلي اقلدهم .. بس رجعت الكرسي عـ ورى.. ونفس الشي جهاد.. ومحد داري بالثاني ... ونزلو ثنيناتهم يرفعون الكاسه وهي مسكته من الاعلى وهو مسكه من تحت.. ولمن ردو رفعوا نفسهم..كل وحد حس انه الثاني بيتكفل بانه يشيله وتركوه مع بعض وطاح واتكسر..
غزل وغزيل..عاملين برج مراقبه:ههههههههههههههههههههههه
منصور: سلمتوا
..اتفشلت جودي .. وصار مالها وجه تقعد وقفت ووقف جهاد.. هي تركت الصاله وصعدت لحجرة العنود... وهو غير مكانه وكمل اكل
موضي: شفت اشلون .. والله انها تفشل .. اوف شو هالحاله قرف
منصور: عادي تحدث في احسن العوائل
غزل: يمه عادي خذيه مثل جودي ابوت
غزيل:ههههههه والله انت صادقه
منصور: شو قصتها
غزل: وحده يتيمه خذوها من مدرسة الايتام ودخلوها في ارقى المدارس الداخليه..وو
جهاد وهو معصبه: بس خليتها مسلسل
غزيل: عادي ياخي خلها تكمل بعدين بتتعقد وتلكلك في الكلام
غزل وهي تمثل: ااااا يه صصصااادقه
غزل وغزيل:هههههههه
جهاد وهو يكلم غزيل: انت ما عندك بيت اربع وعشرين ساعة طايحه في بيتنا
غزيل: بيت عمي هو بيتي
غزل: ايه وبيت خطيبها بعد بيتها
موضي وهي تكلم منصور: شفت شلون من جات وجه القراده بدت المشاكل
ابتسم منصور ما حب يعلق وفرح لانه غزل وغزيل حبو جودي واكيد بيساعدوها في التأقلم في عيشتهم.. وشكل البنت رغبانه في التعلم.. يعني مالاحظ عليها انها بدائيه مثل قال عليها جهاد هو وامه..


ـــــــــــــــــــــــــــــــــ

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 19-09-2007, 10:11 PM
رمشة العين رمشة العين غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد : قصه رومنسيه ولا اروع كامله


الجمعة..

في هذا اليوم هـ العائلة لابد لهم كلهم يكونوا في السياراة الساعة ثماني ... لانهم يروحون الحرم.. يطوفون ويصلون الجمعة وبعد كذا يروحون الهدى...
..طبعا يوم الجمعة اجازه ومايداومو الا طواريء.. فهم يستغلون هـ اليوم بروحتهم للحرم.. وأنهم يغيرون جو في الهدى..
..واصلا مشوار جده مكه الهدى..عند معضم اهل جده ومكه يعتبر عاااادي..
..في سيارة منصور سعد وزوجاتهم..
..في سيارة متعب هو وزوجته وبنته... بس هو بيحرك الساعة عشرة
..في سيارة عناد..طبعا هو بروحه رغم محاولاته في غزيل اخته بس هي ما تترك غزل وبما انه غزل جاها عرض من جهاد..فــَ إستحاله ترفض العرض وخبرت غزيل.. طبعا بيشتغلون برج مراقبه.. بس جهاد طلع نكاااااده قال لي غزل هي اللي تجلس قدام.. فعلى طول راحوا لسيارة عناد..
عناد: خير ليش رادات
غزيل: ظروف
عناد: ردو مكان ما جيتو
غزل: حنا بنروح مع ابوي بس قلنا نجي معاك ونسليك دام انت بروحك
عناد: مرسي اعرف اسلي عمري
غزل وهي ترزع الباب رزع وتروح لابوها
عناد: إلا بجد ليش رديتوا لي
غزيل: ولد عمك النحيس يبي غزل تجلس جمبه..فــ أصلا عمي مسويها حركه لاجل يكونو قريبين من بعض
عناد: توكم فهمتوا
غزيل: لا حنا فاهمات بس هو نحيس يعاملها بجفاصه وقلنا نروح معاهم لاجل يحترمها قدامنا..
عناد: ليش هو كيف يعاملها
غزل: لقااااااااااااافه .. ودزت غزيل وقالت لها بصوت منخفض .. انتِ هبله خليه بيناتنا..
عناد: هييي علو اصواتكن
غزل: مانريد.. وسحبت غزيل لاجل يروحون مع ابهاتهم
عناد: تعالوا يهون عليكن اظل بروحي
ركبوا البنات وهن يضحكن:هههههه لا مايهون

..في سيارة جهاد.. اضطرت جودي تجلس بروحها مع جهاد..
..في هـ اليوم الكل فطر عدا وحده لانها كانت نايمه وطبعا تاخرت في نومتها لانه طول ليلله تفكر في اللي يصير لها من احداث .. يعني تضحك على حالها لمن تتذكر المواقف المحرجة.... اكيد عرفتوها.. ووووه نسيت اخبركم هذه اول مره جودي تترك جده هي حدها المدرسه وبيت جيرانهم يعني داخل حرتهم .. والحرم ما تشوفه غير في التلفزيون.. فحجمه وشكله الطبيعي ما تعرفه فكانت تتخيل شكله وكيف مشاعرها تكون..



+++++++++


.. طلب جهاد له قهوه تركيه.. ولا عمل حساب لـ جودي .. سوري قصدي مهمشها نهائياً.. واستلم الكوفي من الشباك الثاني .. وذاق من الكوفي شوي.. وراح للسوبر ماركت ونزل من سيارته بيشتري له جريده الرياضيه لانهم مو مشتركين فيها لانها تنحاز للهلال فــ بيشتريها اليوم ويسلي عمره...
..وجع شو هـ الطمع عافانا الله حتى ما عمل حسابي بس والله ريحة المشروب دوختني وودي اذوقه.. شفت لونه شوكلاته.. وع طول جاء في بالي انه شكولاته بالقهوه.. بس انا اوريه والله لاذوق منه.. وبالفعل رفعت غطوتي وشربت من نفس المكان اللي شرب منه لاجل ما يعرف اني شاربه.. المهم شربت بسرعه وحطيت يدي على فمي ابا ارده .. حرق لساني والسقفيه... ورجعت الكاسه بسرعه والقهوه مثل ما هي في فمي... يععع مره مر ما فيه ولا سكر وحار في نفس الوقت.. وبدور منديل بس شفته خرج من المحل.. ركب السياره وسرينا.. المهم القهوه ما زالت في فمي ومافي حل غير اني ابلعه.. لا شعورينا جمعت يديني الثنتين ع فمي من فوق الغطوه وظليت ابلع فيه شوي شوي..المهم انتهيت وما زلت حاطه يديني ع فمي وانا اكتم ضحكتي.. وانا افكر في ردة فعله لو اكتشف اني شربت من كاسته... اكيد بيشرب ديتول لاجل يعقم فمه..
..جهاد انتبه لها.. خاف لا تكون من الناس اللي يرجعون من الطريق.. بس هذا خط طولي يعني مو جبلي..
جهاد: اشفيك بترجعين .. تكلمي لاجل انزلك لا توسخيلي السيارة
..ما ردة عليه نزلت يدنها ببط وحضنت عمرها.. يعني كفها اليمين على كتفها اليسار وكفها اليسار ع كتفها اليمين..
..المهم طنشها..عنها ماردت..

وصلوا الحرم ووقفوا في المواقف.. ونزلوا لمن شافت ساحات الحرم .. حست حشرشه .(غصه) في حلقها.. لا شعوريا سجدت شكر لله.. حمده على هـ النعمة.. ورفعة راسها ووقفت والكل يطالعها بس هي ما انتبهت لهم.. هم عادي عندهم بس الفضول بيدبحهم وودهم لو يعرفون شو السبب.. خلصوا طواف ومحد كلمها.. لانها طول الوقت تبكي .. جلسوا وقراؤ سورة الكهف.. وانتهوا من صلاة الجمعة.. وخرجوا من الحرم .. واتجهوا لــ الهدى..وكل اللي يدور في راس جودي هي شلون تسعد جهاد لين تنفصل عنه..( لانه حقق لها اهم امنياتها واحلامها).. طبعا طلعت بنتيجه.. اهمها انه ما يشوف وجهها مثل ما طلب ولا يسمع صوتها.. واضافت بانها هي اللي راح تغسل هدومه وترفّع جناحه بس لمن يكون مو موجود.. وفكرة في مدرستها.. ودها تكمل .. لانها حطت في بالها انها لو جاء اليوم واترمت من هذا البيت بيكون عندها شهاده ممكن تستفيد منها وقررت انها تدخل التمريض وهذا انسب حل لها بتلاقي سكن ومال وعمل .. يعني بعد سنه يمديها تطلب الطلاق ... لانها تذكرت انه في مستشفيات خاصه تستقبل الطالبات وتعطيهم سكن وهالمعلومه سمعتها من وحده من صديقاتها في المدرسه..


ـــــــــــــــــــــــــــــــــ



...وصلوا الهدى في فلتهم .. وتغدوا.. والشباب يلعبون طائره..
والبنات يسولفون خلف الفله يلعبون بالمرجيحه.. عدا جودي اللي كانت متاثره.. تحس بالضياع... لاهي عند اهلها ولا عند زوجها .. اعتبرت حياتها عندهم محطه.. وبتاخذ وقت وبتقلع مره ثاني ..بس في هــ المحطه لازم تتزود بالوقود.. طبعا البنات احترموا سكوتها فتركوها بالحالها... بس شلون تتزود بالوقود... ابعدت عنهم وقادتها رجولها للحوش اللي جمب الفله وجلست على بركين الزرع.. وهي تفكر... طبعا هي لابسه بنطلون جنز ازرق غامق وتيشيرت بيج ..طبعا البنات شافوا ملابسها واختاروا لها وطقموا معاها... طبعا هن نفس الشكل بس جودي حقه مختلف لانه ما عندها وقررو بعد كذا انهم يشترون لها نفس اللي عندهم..
..الشباب من الجه الاماميه يلعبوا طائره..
..عناد ضرب الكوره بيده بقوه وبعدت وطاحت داخل بركن الرزع ... راح لها جهاد واخذها.. وانتبه لــ جودي... جاء إلها ونادها
جهاد:هيي انت شو جابك هنا روحي للخلف
بس ما ردت عليه لانها مسرحه
مسك عصى طويله ودزها بها على كتفها.. طبعا حست به وشافت ظله طايح قدامها..
جهاد: روحي للخلف شو قلت الادب هذه..عاد قلت بدور لك على واحد ياخذك.. وقمتي فكرتي في عيال عمي .. بعدك لو تاخذين واحد فيهم .. لانهم رافضينك.. وللعلم عرضتك عليهم بس رفضووووووك.. يعني لا تحاولي تغرينهم .. ويالله انقلعـــــي هناك..
..وقفت جودي ومشت وهي تدوس على ظله.. وصلت للبنات وسحبت الشباصه من كم البلوزه ورفعت شعرها.. طبعا هي دوم تعلق الشباصه في كم البلوزه لمن تبعد عن البنات ولمن تشوف موضي او جهاد لاجل ينسدل شعرها على وجهها وتغطيه..
غزل: كاااافي تفكير ارحمي الباقي من ابراجك
جودي: إلا صح انتوا سنه كم
غزل: توجيهي وانت
جودي: مثلكم
غزيل: حنا علمي وانت
جودي: مثلكم
غزل: حلوا اجل بكلم ابوي يجيبك عندنا
جودي: بس ما ادري اذا بكمل ولا لا
غزيل:افاااااا تتركين دراستك
جودي: ما ودي بس ما اعرف اذا اخوكم يرضالي ولا لا
غزل: لا تخافين بكلم ابوي واكيد ماراح يقول شي

--------------------------------------------------------------------------------

مر اسبوعين..

..فيــ هــ الاسبوعين الخاله مزون هي اللي كانت تروح مع جودي السوق وطبعا بتوصيه من البنات انها تشترلها مثلهم ...وطبعا البنات يروحون معاهم في احيان بس مو كثير لاجل دراستهم.. و خذ جهاد ملفها وسجلتها مزون .. لانه السيد جهاد ما يبيها تروح معاه..
..طبعا ما داومت في هـ الاسبوعين لانه عندها عذر مرضي وما راح تداوم اسبوعين كمان لانه عندها اجازه زواجها..
..وفي الاسبوع الثاني وصلت ملابس جود وغيداء وامهم ووصلت الكروت لهم ونسيت حتى الابو عطوه كِسّوه.. طبعا منيره ماتت من الغيض لانها توها عرفت جودي وين طاحت وانه الخطة جات لصالحها.. وكرهت افكار زوجها الغبيه وقومت الدنيا وجلستها.. بس في الاخير قررت تروح هي وغيداء وجود الفرح وطبعا الابو مو دااااااااري وين الله حاطه.. سهر وشرب وترويج يعني مو فاضي لهالسوالف.. فاضطروا انهم يكلموا لموزين.. وبيجيهم على الموعد..


+++++++++++


..يوم الثلاثاء.. قبل الفرح بيوم..

ردت جودي من مركز التجميل..
..وناظرت عمرها في المرايا.. البنت صارت بيضاء وصارت ابيض من اصحاب البيت نفسهم .. يعني لما جات لهم كانت سمره بسبب الظروف اللي كانت عايشتها والبيئه.. وطبعا الاكل وشرب العصيرات الطازجه له دور.. وأكيد الراحه النفسيه .. يعني مو ذيك الراحه.. بس هي عايشه معززه مكرمه محد يطقها محد يكفها.. محد يرفزها.. محد يلعناها.. واهم شي الاسم اللي يناديها ابوها وزوجته ما يذكر في هـ البيت وهو الخنزيره..

..في هـ الاسبوعين ما صارت لها مواقف مع جهاد ولا امه..
.. وفي الوجبات جهاد يتغيب عنها لانه مشغول ويرد متاخر من العمل..
..طبعا هو ماخذها حجه لاجل ما يشوفها.. وغزيل الغدى دوم عندهم بس العشاء عند ابوها.. وسعد راضي بها الشي.. ومزون بعد.. لانهم يحسون بها بس يشتاقولها وهي تنط لهم كل شوي لانه البيتين في حوش واحد..
..انسدحت ورفعت كم البجامه وهي تتحسس نعومة يدينها.. غمضت عيونها وهي تشعر بالسعاده وتشعر بانها امراءه لها كيانها لها احترامها.. ماعليها في جهاد بس دوم تدعيله لانها هي هنا بسببه.. غمضت عيونها بتنام صح جسمها يحرقها بس معليه بتتعود..


++++++++++++


..يوم الزوج..

..في هـ اليوم ناس سعيده وفي ناس حزينه.. وفي ناس ماعليها يوم كمثل يوم غيره.. وفي ناس متشوقه..
..اما عن بطلتنا.. فكانت قمه في السعادة.. تعرف انه هـ اليوم ما راح يكرر وانها لو خذت عشره من بعده ماراح يتكرر .. كل شي غير حتى سعادتها غير.. التجهيزات..الظروف.. الزوج..ههههه ضحكت على الزوج ..عرفت انه اتعس شخص .. وانه كاره عمره.. بس ماعليها فيه.. اهم شي تستانس وتحس انها عروس .. وهي من جات هـ البيت تشعر بانها اميره.. بس من اللي صارلها البارح.. حست بشعور غريب.. حست بانها اميره وعروس وكل وصف حلو..
..جلست تمسح شعرها وهي ما زالت لابس روب الحمام.. يعجبها شكلها لمن تلبس الروب.. تحس بـ أنوثتها تتفجر فيها.. وهي دوم من تستحم .. تقفل باب حجرتها.. سوري هي اصلا حجرة العنود.. وراح تقفل من اليوم ونقلت كل ملابسها لحجرتها.. بس المشكله وين تنام .. بس في الاخير عرفت انه غزل وغزيل .. كانوا موجودات لمــا اطربها جهاد في اول يوم لها.. وخذت الملابس اللي تحتاجها وحطتها في حجرة غزل لانها بتنتقل لها وتنام عندها ومحد داري بالسالفه..

..صوت الدق على الباب هو اللي رجعها لارض الواقع
وقفت خلف الباب وقالت: منو
غزل: افتحي بسرعة
فتحت الباب وشافتها غزل وهي لابسه الروب وشهقت
غزل: انتِ بعدك ما لبستي
جودي: توني صاحيه من النوم
غزل: يحقلك عروس
جودي:هههههههههه ضحكتينين وانا ما ودي اضحك
غزل:هههههه المهم لبسي بسرعه بنروح وانت تتميعين لنا
جودي: اوكي دقايق وبنزل

00000000000

...طبعا هــ المشغل تابع لهم.. ووقفوا استقبال زبائن لاجلهم..
.. وكل إللي شغالات فيه لبنانيات..
...ونسيت اخبركم اني رفضت تماماً فكرة اني اصبغ شعري رغم انه كان من أحلامي .. بس ما صبغته.. والكل حاول فيني بس رفضت بشده
جود: تصدقين نفسي نفسي نفسي اصبغ
جودي: حتى انا
جود: اجل بكلم امي وبنخلي جيهان هي اللي تشتريلنا الصبغه
غيداء: عيب شو هـ قلة الادب تشحتون
جود: ياختي افهمي السالفه بعدين أهرجي
غيداء: فهميني
جود: بنجمع المصروف وبعدين نعطيها اياه
غيداء: مممممم حتى انا بعد بجمع معاكم والله فكره
...وكلمت جود امها ورضت.. ولمن اشترينا الصبغه..
..طبعا اشترينا واحد واشترينا الاوكسجين .. لانه بس بنصبغ خصل..
المهم فتحنا العلب وخلطناها ودخلت علينا منيره
منيره: شو تسون
جود: بنصبغ
منيره: حطولي معاكم
جود: اوكي
وحطت لها غيداء خصلتين..
منيره: ليش سويلي كثير
جود: يمه يدوب يسدني انا وغيداء وجودي
منيره: لا جودي لا
جود: يمه حرام عليك
منيره: انت ما خبرتيني انه هـ الخنزيره بتحط ولا كان ماخليتكم تشترونه
جود: يمه الله يخليك
واترجو فيها البنات لين تعبوا وهي رافضه... اخر شي
جود: خذيه اشبعيبه
وهـ الكلمة نرفزت منيره وقامت وضربتني ضرب... لانها تعرف انها لمن تضربني بناتها بيطيعونها.. لاجل ما تزودني..
منيره وهي تكلم غيداء: تعالي حطي لاختك
جود: والله ما احطه إلا وهي معاي
وضربتني يوميتها ضرب لانه جود حالفه انها ما تحط إلا وانا معاها
..طبعا غيداء حطت وما عارضت.. ولامت جود كثير لانها تسببت في اذيتي ومرضت بعدها...


++++++++++




وصلوا جود وغيداء ومنيره الفرح وابرزو بطايق الدخول.. ودخلوا طبعا محد يعرفهم.. بس العنود هي اللي تعرفهم ..بس غزل وغزيل عرفوهم لمن دخلوا وطبعا عرفوهم من الملابس
غزل: انت جود وانت غيداء
ابتسموا جود وغيداء لهم وسلموا على بعض .. وما يحتاج اوصفلكم نظرات جود وغيداء لـــ هـ الناس.. اكيد مثل جودي. وازود لانهم متكشخين أاااااااااااااخر كشخه..
اما بالنسبه لمنيره فــ كانت تموت كل دقيقه من الغيره والحقد
..نرجع للجود وغيداء..طبعا هم ما احطو شي بس يدوب روج وردي وبس وبنفس الروج مسحو على خدودهم .. وشعرهم فالتينها وهم شعوهم طويله.. وسودا عكس جودي اللي كان شعرها بني.. وطبعا شعورهن ناعمه..
وجود وغيداء جميلات وناعمات.. إللي يشوفهن ما يصدق انهن تنحسب عليهن اللقمه.. بعد ما سلموا عليهن البنات دخلوهن وعند البوابه
غزل: يمه هذه ام جودي
..موضي ومن غير نفس: شو اسويلها يعني
غزل غاااااااااصت في ملابسها وغزيل مااااااااتت ضحك
ومنيره مااااااااااتت فشله.. ودخلت بسرعه قبل لا تزيدها
أما جود وغيداء..فـ اتندموا لانهن حضرن بس لاجل عين تكرم مدينه وجودي ياااااما انضربت لاسباب هي ما لها ذنب فيه يعني هن يغلطن وجودي تاكلها..
موضي وهي ترحب فيهن وطبعا هي ما تعرف انهن خوات جودي ولانها ما شافت لبسهم اصلا وعـ بالها انهن صديقات غزل وغزيل: حياكن الله تفاضلن ... سلمت عليهن
موضي: هذيل صديقاتكم
غزل: ايه هذه جود وهذه غيداء
موضي: شلونكم حبايبي ان شاء الله بخير
غيداء: الحمد لله بخير الله يعافيك
موضي: إلا الوالده ما جات معاكم
غزل وهي تنط في الموضوع: لا يمه امهم تعبانه شوي
موضي: سلامتها ما تشوف شر
غيداء: الشر ما يجك
موضي: إلا ما قولتوا لي من بناته انتن
غزل وهي تسحبهم: يمه بعدين بخبرك
....طبعا موضي تسال لانها تعرف العوائل اللي مدخله بناتها في مدرسة بنتها..
..طبعا غزل وغزيل سحبوهم لــ جهت صديقاتهن لانه امهن كانت تناظرهم.. وهي مستغربه من حركت بنتها..

المهم البنات ميتاااااااااات ضحك
...لكن قبل ما يوصلون لصديقاتهن..
غزل: سوووووووري حبايبي على اللي صار
جود: لا عادي ..قالتها وهي متشمته في امها..
...جلسوا البنات سوالف وضحك ورقص طبعا جود ما رقصت لانها ما تعرف مثل جودي بس غيداء تعرف فــ ما رقصت لانها تحس انها راح تتفشل..
..طبعا البنات طنشو امهم واستانسو اخر وناسه

..مزون..عرفت خوات جودي بس عجبتها اللي لابسه الفوشي وطبعا غيداء إللي كانت لابسه الفوشي وجود كانت لابسه الفيروزي..
مها اخت مزون: ممكن خدمه
مزون: تفضلي حبيبتي
مها: في وحده عااااااااجبتني وداخله مزاجي ونفسي اعرف اذا مرتبطه ولا لا
مزون: مين
مها وهي تاشر على طاولت البنات: هذيك إللي لابس الفيروزي
مزون: هذه الله يسلمك اخت العروس
مها:هههههههههههههه
مزون: ليش تضحكين
مها: انت لو سمعتي تعليق عبدالله بتضحكين
مزون: ليش شو يقول
مها: يقول سلمك الله انه كل ما شاف جهاد يضن انه ماخذ قرده.. وانه تدمر مستقبل الرجال وانه اهله ظلموه.. وانه لو كان مكانه بالطقاااااااق اللي يطقها تموت ولا تعيش هو ماله صلاح وانه ابوها متعني لاجل يتخلص من شوفتها.ووووو قال لييييييييين تعب والمشكله كل ما قابل جهاد عاد لي نفس الكلام .. يعيني لو اقوله بخطبلك اخت زوجة جهاد الولد بينتحر
مزون:هههههه لا الله يخليك نبيه ولدنا
مها: بس بجد انا داخله مزاجي واعتقد انها هي نفس شروط عبدالله بس انها سمره شوي
مزون: تصدقين انه اختها لمن جات كانت في لونها بس سبحان الله في اسبوعين صارت بيضه.. يعني تعرفين حالتهم واكيد بتفتح لو خذيتيها
مها: لا شكرا من ماخذتها
مزون: كيفك بس انا عاجبتني اختها اللي لابسه الفوشي وبصراحه بكلم سعد واذا وافق بكلم عناد لانها نفس شروطه بس نحيفه وسمره يعني انا ظامنه انها بتفتح وجسمها بيعدل بعد الزواج
مها: انت صدق تتكلمين
مزون: والله صدق انا ما علي في الفوارق الاجتماعيه والماديه
..وهي متوفره فيها من إللي خبرنا الرسول صلى الله عليه وسلم عنه..جمال ونسب...يعني عندهم نسب وهم من القبائل المعروفه بس فقراء والفقر مو عيب.. والدين بصراحه ما اقدر اقول شي لاني ما اعرفهن...
مها: ما ادري.. إلا وين امهن يمكن تكون جميله مثلهن
مزون وهي تاشر لها على الطاوله اللي جالسه فيها منيره وطبعا كانت لوحدها: لا اعتقد يشبهون ابوهن
..منيره ما كانت جميله ولا جذابه بالعكس كانت عاديه.. بعكس عواض اللي كانت جميل ووسيم وهو ما زال بس ما يهتم في حاله.. وشلون يهتم وهو بايعها بايعها..


++++++++++++


..ماشفت روحي في المرايه.. لانهم منعوني .. ولبست فساني وطبعا هم ساعدوني في لبسه وبصراحه اتفشلت.. المهم وقفت امام المرايه وسحبت الحرمه الستاره وانفجعت..سووووووري اقصد اتفاجئت لا بصراحه انفجعت على بالي انا واقفه واللي امامي وحده غيري بس تاكد انها انا.. بصراحه خلوني علبة اللوان بس آآآآآه جنان احس انهم بدلوني.. وماصدقت انه في ناس تعرف تسوي كذا.. يالله سبحانه خالقنا.. ناظرت شفايف حطين روج لونه اورنج ومن النوع السائل.. لا شعورياً حطيت يديني قريب من فمي احس الروج بينزل .. ما ادري حسيت انه راح يسيح على تحت ويعدمني.. احس اني لازم احط منديل لاجل ما ينزل
الحرمه: شو رائك
جودي: حلو .. بس الروج احسه بينزل ويعدمني
الحرمه: ههههههه لاتشيل هم ما بينزل وبعدين انا حطيتلك مثبت وما بيسيح شي



طبعا انا قلت حلو لانه ما عندي تعبير اخر.. رديت ناظرت نفسي وابتسمت ابتسامها بصراااااااااحه متتتت على نفسي كان ودي ابوس نفسي وانا في المرايه بس استحيت اسويها وهــ الحرمه واقفتلي.. المهم ابتسمت لنفسي ثاني مره لاجل اتاكد من عمري شلون الناس راح تشوفني.. اخر شي ابتسمت ابتسامت رضى وغمزة لعمري واتحركت لانه جات السيارة اللي بتاخدني..
ركبت السيارة طبعا مع السواق ومعاي الشغاله..

...وصلت القاعه وكان في استقبالي االعنود.. تصورنا انا والعنود وغزل وغزيل والخاله مزون بس موضي ما جات وانا عارفه انه جهاد ما راح يتصور.. بس بيدخل وقت الزفه يعني شي روتيني لاجل الناس ما تهرج .. ويعني هو مو ملتزم لاجل ما يدخل .. وهو خاف من كلام الناس ولاجل كذا دخل..
غزل: مااااتخيلت انك بتصيرين كذا
غزيل: مااااا شاءالله عليك تهبلين
...بصراحه ابتسمت خجل .. يعني موذيك الابتسامه اللي تدربت عليها..
..كان في سؤال وديه اساله لهم وهو هل خواتي حضرن ولا امهم النحيسه منعتهم.. حسيت بليللتي راح تخرب دام اني طريت هالادميه...
العنود لبستني المسكه وهي مثل الاسوره من فوق وملفوفه على يدي اليمين وتنزل وتمشي مع الذيل.. طبعا هم سو هــ المسكه لانه جهاد حالف انه ما راح يمسكني.. وعملوها بحيث تناسب مسكت يدي له يعني انا اكون ماسكه ذراعه اليمين بيدي اليسره ويدي اليمنى بس مجرد اني اكون حاطتها على ذراعه وتكون مرفوعه لمستوى رقبتي.. وعلموني اميل براسي عليه في لمن نوقف.. بس ما خبروني ليش مخلينها مفاجئه..
العنود: جودي حياتي يالله اخرجي لانه جهاد ما يبي يدخل

..عرفت انه بيخرب فرحتي وانا اشعلي فيه.. المهم خرجت وبصراحه استحيت شلون يشوفني كذا يعني الفستان مره عاري.. ويالله سميت الله ومشيت وانا راسي على الارض.. وصلت له وشفت ثوبه بس من تحت لاني مارفعت راسي .. والعنود هي اللي حطت يدي على ذراعه.. وهو مانطق بحرف.. طبعا وصلنا لمكان مظلم وشوي فتحو الكشافات كل شوي بلون..المهم لين انتهت الاغنيه .. وكانت لكاظم وهي اغنية فرشت رمل البحر.. وبدت الاغنيه الثانيه... وعلى طول طاح الورد علينا من فوق.. والورد استمر لثواني وهو يرتمى علينا.. وكان المشهد مناسب للاغنيه.. والاغنيه كانت.. رميت الرود طفيت الشمع يا حبيبي ترررا.. واكيد لا انا شفته ولا هو شافني.. ونزلنا من الدرج بس احس اني بطيح لانه كان مسرع واصلا لازم حد يمسكني يعني الفستان ثقيل وطويل وانا خفت وطبيعي اخاف من الموقف.. والحمد لله نزلت من غير ما اطيح يعني لو يقولون نعيده بقول..ايه.هههه.. ومشينا في الممر وغزل كانت تاشر باننا نوقف ووقفنا... واتفاجئت بالورد واكلين وورق لونه فضي اللي ينزل من فوق بس جناااااااان .. كان ودي اناظر لفوق بس تذكرت غزل وهي تقولي لا تناظرين لاي مكان تجيك منه المفاجئه.. اوه تذكرت ما ملت براسي.. يالله مو مشكله عادي بقولهم نسيت.. وشفت غزيل وهي تميل براسها ضحكت أكيد عصبن.. مشينا.. واشرت لنا غزل ووقفنا..وهــ المره ملت براسي.. طبعا المصوره جالسه تصور فديوا.. بس هالمره كان ودر ويـ فقعات الصابون..كملنا مشي لين وصلنا الكوشه وكانت ليزريه.. ومصلحه بانها تكون بهـ الشكل وهـ الالوان.. وصلنا وقلبنا وجهنا للناس.. وظلينا واقفين شوي وبعد كذا جلسنا..طبعا تغيرت الاغينه وكانت لراشد الماجد دلوعتي.. وجلسنا على اريكه تتناسب مع التصليح الليزري ..و طاحت عيني عـــ

وووووووووو بصراحه ابهرني شكله اغراني عذبني ذوبني . خلاااااااص ما راح اقاوم اكثر .. طاحت عينه على كاسه كبيره كانت قدامنا ومزينها بالورد من بره بنفس طريقة المسكه.. وداخل هـ الكاسه سلطت فواكه كل طبقه لون لين اخر شي كان الفراوله وتحته التوت اسود واحمر وبعدين الكيوي يعني تشكيله بس شكله روعه... وانا على لحم بطني وماراح اقاوم اكثر.. وفراولــــــــه نونونونونو.. تقدمت الخاله مزون منا واعطت جهاد شوكه واعطتني شوكه لانها تعرف انه راح ينفذ اللي تقوله لاجل كذا كانت قريبه منا.. تذكرت جود وينك ياجود تشوفين شوكه وفراوله.. لو بيدي ما اخلي احد يمسكه واعطيك اياه..
..طبعا حنا الفراوله ما كنا نذوقها إللى في طعم الحلاوه..
مزون: يالله خذو الفراوله مع بعض وارفعوا ايدكم مع بعض وهي تكون يدها على جوه وانت من بره
...ما ادري شو صار وجهه بس اعتقد انه نفسه ياخذ الشوكه ويغرسها في قلبي لاجل انتهي من حياته ويرتاح
مزون: يالله لمن اقول 3 نزلو ايدكم
مزون:1ـ2ـ3

نزلنا ايدينا ولمن كل واحد صارت في شوكته فراوله رفعنا ايدينا مع بعض.. وملت انا بكبري بس هو لا... رفعت الشوكه يعني وصل مستوها لذقنه.. وعيوني طاحت على ذقنه كان حالق ومسوي الخنجر.. اعتقد هذا اسمها ما ادري.. يعني خط نازل من الشفايف لي الذقن بس خط رفيع ... وارتفعت عيوني لخشمه كاااان سيف مسلوول .. وهو ابيض البشره وخدوده مورده.. ضحكت على نفسي.. شكله حاط هو بعد بلشر.. وطاحت عيوني على عيونه.. وسيعه ورموشه طوال.. طبعا انا ما قد شفته.. لانه نظري ضعيف يعني لمن اناظره ما اشوف غير ملامح مطمسه.. وشفت نظراته لي .. وحسيت بالشوكه وهي تضغط على شفايفي.. يعني اخلصي... ورفعت الشوكه وحطيتها على شفايفه... وفتحنا فمنا مع بعض وكلينا الفراوله.. وردينا نناظر لقدام.. بس أنا ظليت لاصقه فيه... وقلت انها خربانه خربانه خلي الصور تجي حلوه.. بشوفها وبعدين بشقها لاني اعرف مصيري مع هـ الانسان.. جات الخاله مزون وسلمت علينا وبعدين االخاله موضي . وبعدين العنود وبعدين غزل

غزل: كان نمتوا
ضحكت هي ما تعرف انه بغى يغرس الشوكه في شفايف وانه التاخير كان مني انا.. ياااا ويلي بييسمعني كلام اليوم زي السم هو متخصص في هـ الشيء.. ابوي وزوجته ضرب وجهاد السم اللي يجرحني بي ويذلني بطريقه تخليني التــــــــــــوي في مكاني.. اول مره اعرف قيمت الكلام..
غزيل: مبررررررررررررررك
جودي: الله يبارك فيك
غزل وغزيل غمزو لبعض .. بس ضحكوني .. مو فاهمين شي..
غزل: اجل برد أغراضك لانه خلاص مالها لزمه
غزل وغزيل:هههههههههههه
جودي: عاد خليها لين ارجع
غزل: تعالي شوي
وسحبتني ومشيت معاهن وعلى طرف الكوشه شفت خواتي ..كان ودي اطير لهم بس الفستان ثقيل..
...حضنت جود وهي تبوسني وانا ابوسها .. لين قلنا بس..
غيداء: بس خليلي شوي
ومسكت غيداء وبوسنا بعض
جود: شلونك حياتي
جودي: مو مهم انا انتو شلونكم ان شاء الله مرتاحين
غيداء وجود: الحمد لله
..سالتني غيداء سوال كان ودي لو اصرخ واقول للعالم هذه اختي تعلموا شلون تكون الاخوه..
غيداء: جودي انت مرتاحه.
جودي: الحمد لله
جود: هههههههههه باين عليك بس بصراحه ما ادري ان الزواج يحلي الواحد اجل بتزوج مالي شغل
..صراحة ما كان عندي وقت للكلام .. حضنت جود افرغ كل كلمه قالها جهاد... وكل كلمه قالتها الخاله موضي.. حضنتها وانا ابا افرغ كل جروحي فيها.. ظليت حاضنتها وهي حاضنتني وتمسح على ظهري .. حضنتها وانا اشعر باني وانا بين احضانها اشعر بالعزه.. مو مثل لمن اكون معاهم احس بالذل...آآآآآآآه يا ليت لو يعود الزمن وما تعرضت لي فتو وياليتني ما غبت ياليتني اصريت ورحت المدرسه..

العنود: هههههههه ما شبعتوا من بعض
جودي: ولا راح اشبع انت ما تعرفين انا احب هـ الدنيا لان جود فيها
جود: حيـــــــــــــــاتي انتِ
جودي: وانت عمري وكل هلي وناسي ودنيتي
غيداء: دوم انت كذا تكرهيني
جودي:هههههه لا والله.. وتركت جود وحضنت غيداء
..موضي اكتشفت كذبت بنتها .. بس استغربت من شي وهو انه امها ما طلعت تسلم على بنتها .. بس في الاخير قالت قلعتــــــــــــــــها
غزل انتبهت لنظرات امها وامها عطتها نظره :ههههههههههههه
غزيل: اشفيك
غزل:امي
غزل وغزيل:ههههههههههههههههه


+++++++++++++


..انتهى الفرح .. وجودي وجهاد بيروحون للفندق .. وبيسافرون لبريطانيا اسبوعين .. وهذه هدية زواجه من سعد عمه

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 19-09-2007, 10:13 PM
سجينة حب سجينة حب غير متصل
©؛°¨غرامي ذهبي¨°؛©
 
الافتراضي رد : قصه رومنسيه ولا اروع كامله


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
انا قرأت هذي القصه
كلمة حلوه قليله في حقها
جنااااااااااااااااان وروعه وتهبل وتخبل .......الخ ههههههه
بس ياحبيبتي بداية القصه مو كذا ياليت تتأكدين لأنه ناقص منها
الشيء الكثير
اعذريني على الاطاله
تقبلي مروري
اختك
معانق الأحزان

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 20-09-2007, 12:57 AM
مرح الزمان مرح الزمان غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد : قصه رومنسيه ولا اروع كامله


طيب ممكن التكمله

موضوع مغلق

قصة رومنسية ولا أروع / كاملة

أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
أغلى ناسي / الكاتبة : حلا ، كاملة * أسيره الحب * روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 301 11-11-2018 06:21 AM
رواية سعوديات في بريطانيا / كاملة :) يمقن أنآ يمقن لآ !! روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 654 19-10-2018 01:34 PM
قصة دنيا العاشقين رومنسية روعة كاملة سـ ع ــودية حـ ي ـل ارشيف غرام 2 16-01-2008 04:11 AM

الساعة الآن +3: 04:10 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1