غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 21
قديم(ـة) 09-11-2007, 02:13 PM
صورة غرروورر الرمزية
غرروورر غرروورر غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد : نزيف الحب للعاشقات الرومانسيات فقط روايه انميه جنان


دلوووعه والله ما يهوون على انك تنتظري ياقلبي..
جد انتي شجعتيني اني اكمل وهذا حلقه لعيوونك لاني يمكن بالليل ما ادخل النت اوكي

جأأأأأأأأأأأأأأأأأأري وضع جزء لعيوون دلوووعتي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 22
قديم(ـة) 09-11-2007, 02:23 PM
صورة غرروورر الرمزية
غرروورر غرروورر غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد : نزيف الحب للعاشقات الرومانسيات فقط روايه انميه جنان




قـمـة الـ ح ــب أن تــ ح ــب من جرحك !!


الحلقه الثامنــــــه




في هذه اللحظه شعرت لويس بأن رأسها يؤلمها و دوار شديد فنهضت من كرسيها تريد الذهاب للمرشد الطلابي وعندما
وقفت حاولت أن تتنتبه لخطواتها كي لاتقع..وعندما أقتربت من الباب..
سقطت على الأرض مغشياً عليهـــا

فــزع جميع الطلاب من وقوعها على الأرض حتى ستان نظر نحوها بفزع
أما هارو صرخت بأعلى صوتها ثم تقدمت نحوها و حاولت أن تضرب بيدها وجه لويس ولكنها لم تجيب وكأنها ميته!
دمعت عيني هارو خوفاً وصرخت في وجه راي قائله"راي احملها معي"
ثم وجهت نظرها نحو ستان وقالت بصوت أعلى ونبرة بكــاء"و أنت تعال ايضاً لتحملها معنا"
لم يتردد ستان في ذلك وحملوها جميعهم عبر ممرات المدرسه للذهاب بها إلى المرشد الطلابي
وعندما دخلو على المرشد اتسعت عيني المرشد عندما رآهم وقام من مكتبه وقال"ضعوها هنا"
أشـــار بأتجاه سرير ابيض فوضعوها عليه ثم رفع سماعة هاتف مكتبه وضغط على رقم وقال"حاله تعالوا بسرعه" ثم اغلق الهاتف
و وجه نظره نحوهم وقال"لا تقلقو سيأتي طبيب المدرسة حالاً"
كانت هارو تبكي ويحاول راي تهدئتها..وبعد فتره قصيره جداً طرق الباب
قال المرشد"لقد وصلوا أرجوكم أخرجو الآن.."
استجابوا له وخرجو ثم دخلو اطباء المدرسه وبدأو بالكشف على لويس

في الخارج..

كانت هارو قلقه و خائفه جداً وتذهب يميناً ثم ترجع شمالاً
قال راي"أرجوكِ اهدئي"
قالت بحزن وانفعال"لا أستطيع انا خائفه عليها جداً"
كان ستان يتكئ على الحائط ومازال بنظراته المعتادة الممله!
نظرت نحوه هارو بغضب ثم أشاحت بوجهها ولكنه لم يلقي لها بــال
في هذه الأثناء خرج المرشد الطلابي ..
قالت هارو"معلم"
قال المرشد"لا تقلقو إنها بخير ولكنها تحتاج بعض الراحه"
قالت هارو وكأنها إرتاحت بعض الشئ"ولكن ماذا ستفعلون بها الآن"
قال المرشد"سنتصل بولي أمرها حتى يأتي و يأخذها"
قالت هارو بحزن "لا أرجوك إنها يتيمة الأبوين وتعيش عند عمتها وهي من فعلت بها ذلك أنها لا تعطيها وقت للراحة ابداً"
في هذه اللحظة أدار ستان ظهره نحوهم ثم ذهب متجهاً لفصله..!
قال المرشد"لا تقلقي سنتصرف معها بطريقتنا.."
قالت هارو"إذاً هل استطيع رؤيتها الآن"
قال المرشد"آسف إنها نائمة الآن"
شعرت هارو بالحزن الشديد وأنزلت رأسها نحو الأرض
قال راي"إذا شكراً لك معلم"
ابتسم المعلم ثم دخل الغرفه
وضع راي يده حول كتف هارو وقال"هيا بنا"



بعد فتره طويله قليلاً رن الجرس معلناً دخول الحصة الثالثه

وفي غرفة الفن..

قال المعلم"هيا انصرفوا الآن"
خرج معظم الطلاب وتقدمت ايمو نحو مقعدها وكانت تريد أخذ كراستها لكنها لا تستطيع لأن ليون مازال جالساً
وفجأه لم تشعر إلا بالكراسة بيد تورا..!

قالت تورا مبتسمه"هيا ايمو "
تقدمت ايمو وذهبا الاثنتان نحو فصلهما

وفي الفصل..وبعد أن تواجدوا جميع الطلاب

قالت ايمو موجه حديثها لـ هارو"أين لويس؟!"
قالت هارو بحزن"لقد......أغمي عليها"
قالت ايمو بخوف"ماذا؟"
قالت هارو "لاتقلقي هي الآن بخير وربما ستنصرف ولن تكمل هذا اليوم معنا لأنها تحتاج وقت للراحــه"
قالت ايمو بحزن"يا للمكسينه!"
نظرت ايمو للأسفل بحزن وفجأه!
تذكرت موقفها مع ليون فشعرت بالخوف ثم نظرت إليه وكان مشغول بالحديث مع ستان وقالت في نفسها بحزن(وكأنه لم يحدث سيئاً!)

عند الفتيان..


قال جاك هامساً"هيا ياراي دعنا نضع السائل في كرسي المعلم"
رد راي "حسناً هيا بنا"
فتقدمو نحو كرسي المعلم وقال جاك"انا سأضع السائل وانت حاول تغطيتي وتشتيت الإنتباه وخصوصاً المنافق الغبي"
قال راي "لاتقلق هيا ابدأ"
قام راي بتغطية جاك الذي يضع السائل الغريب في الكرسي وكان الجميع مشغولين فلم ينتبه لهم أحد..!
قال جاك"هيا انتهيت"
قال راي"حسناً"
ثم ذهبو إلى أماكنهم..
وبعد فتره قصيره دخل معلم الرياضيات وألقى التحيه على الطلاب وبدأ يتصفح دفتر الدرجات
كان راي و جاك متحمسين جداً..
ثم أتى صوت المعلم قائلاًً"أيمــو"
كانت ايمو شاردة الذهن وتفكر بما حصل لها في معمل الفن
قال المعلم مرة آخرى"ايمو"
قرصت تورا على خصر ايمو فأنتبهت ايمو ونظرت وكان الجميع ينظر إليها و استوعبت الأمر قليلا فتوقفت بخوف
قال المعلم"لا أريد سرحان مرة آخرى..؟"
قالت ايمو"أنا آسفه"
قل المعلم"ماهي خصائص منصف الزاويه؟"
شعرت ايمو بأن ذهنها مشتت فنظرت للأسفل ولم تعرف الإجابه
قال المعلم بغضب"هكذا دائماً لاتجيبي على أي سؤال ليس لديك أي درجة مشاركه لدي ومازلتِ على وضعيتك ماذا أفعل الآن"
قالت ايمو بحزن"لا يامعلم هذه أول مره!"
ارتسمت علامات الغضب على المعلم و وضع x بجانب اسمها في دفتر الدرجات
ثم بدأ ينظر نحو الطلاب
وكانا راي و جاك يخفيان وجههما لكي لا يراهما المعلم ويطلب منهم أن يجيبا على السؤال
قال المعلم"راي"
قال راي هامساً"أقسم أنني عرفت!"
فوقف راي قال المعلم "ماهي خصائص منصف الزاويه؟"
صمت راي ولم يجبه ..
قال المعلم بأستهزاء"كالعاده!" ثم وضع x بجانب إسمه
قال المعلم"جاك"
قال جاك هامساً"لا يوجد غيري"
قال المعلم بغضب"هيا أجب على السؤال"
قال جاك بأبتسامه"لا أعرف"
قال المعلم"لست بعيداً عنه!....ستان هيا اجب على السؤال"
قال ستان"منصفات زوايا المثلث تلتقي في نقطة واحدة لها بعد ثابت عن أضلاع المثلث. "
قال المعلم "أحسنت.."
وبعد فترة طويله أنتهى المعلم من الشرح ..

قال راي في نفسه(ياآلهي متى سيجلس الدب القطبي)
لم ينتهي راي من كلامه إلا و وجده جالساً عليه
اتسعت عيناي جاك و راي من الفرحـــــــــــــه
وبعد فتره قصيره جداً قام المعلم فنظر نحو الكرسي ولم يجد شيئاً ثم جلس..
وكرر ذلك فوق الثلاث مرات وبعد أن تأكد أنه لايوجد شيئاً استمر في الجلوس عليه وانشغل بالكتابه في دفتر التحضير

رن الجــــرس معلن دخول وقت الفسحه

نهض المعلم من كرسيه للخروج ولكن..شعر بشئ ثقيل خلفه وعندما نظر للخلف تفاجأ بما رأى
فالكرسي ملتصق به !!
تعالـــــــــــت اصوات ضحكات الطلاب
وتقدم جاك و راي لمساعدة المعلم حتى يبعدا الشك عنهما
وحاولوا سحب الكرسي ولكنهما لم يستطيعـــان
غضب المعلم وقال بصوت كالأنفجـــــار"من فعـــــــل ذلك؟"
قال جاك "يا آلهي أنه ملتصق تماماً"
قال المعلم بغضب"إذهب ونادي المراقب لكي يساعدني لا أستطيع التحرك"



في منزل لويس..أتى صوت رنين الهاتف فتقدمت نحوه العمه وعندما رفعته

العمه"نعم!"
المرشد"هل هذا منزل لويس"
العمه "نعم ماذا تريد؟"
المرشد"هل انتِ عمتها"
العمه"نعم"
المرشد"نريدك حالاً"
العمه"لماذا"
المرشد"حدث أمر طارئ"
العمه"و ماهو؟"
المرشد"إذا اتيت ستعرفين"
العمه"ليس لدي وقت الآن"
المرشد"إذاً سنبلغ الشرطة إن لم تأتي"
اتسعت عيناي العمه وقالت بغضب"حسناً"



في المدرسه وتحديداً الكفتريا جلست ايمو وهارو وتورا على طاولتهم المعتاده

قالت هارو"مسكينه بريس"
قالت ايمو بحزن"لقد ُظلمت!"
قالت تورا"نعم ولكن أغاظني مارتل لماذا لم يقف بجانبها"
قالت هارو"ليس بيديه شيئ"
قالت تورا"ولكنه يعرف أنها مظلومــه وأخبرنا بذلك"
قالت ايمو"نعم على الأقل لو أنكر هذا"
قالت تورا"ياآلهي وأيضاً منعنا المراقب من أن نطمئن على لويس"
قالت ايمو بحزن"أنني أشفق عليها "

في طاولة الفتيـــان ..

كانا جاك و راي يضعون أيديهم في بطونهم من شدة الضحك
قال راي وهو يمسح دموعه من الضحك"لا...لا استطيع"
قال جاك وهو يضحك"وانا ايضاً ياآلهي شكله مضحك جداً لاأستطيع وصفه"
قال ليون مبتسماً ابتسامه عريضه"أعرف أنها ليست بعيده عنكم"

وفي طاولة الفتيات..

كانت ايمو تنظر نحو ليون بحزن وتقول في نفسها(لم تظهر ردة فعله إلا في الحصه!لقد أنقذني من الورطه التي كنت سأقع فيها ولكن الآن...وكأنه لم يحدث شئ! أشعر بالقهر)
قاطع تفكيرها صوت هارو قائله"أنظري لقد أتت بريس"
تقدمت بريس نحوهم بحزن شديد ثم جلست على الطاوله
قالت هارو"مالذي حصل معك؟"
قالت بريس بحزن"لقد...أستدعو أمي!"
قالت هارو"ماذا؟"
قالت بريس"نعم..ولكن أمي وقفت معي ولم ترضى علي ذلك !"
قالت ايمو"وماذا فعلو؟"
قالت بريس"لقد عفو عنـــي ولكن أشعر أن المعلمه مازالت مؤمنه بأنه أنا من فعل فعلة الأطفال تلك"
قال تورا"لاتهتمي لها "
قالت ايمو"نعم الأهم أن تكوني واثقه من نفسك"
نظرت بريس نحوهم وقالت بتعجب"أين لويس؟!"
قاطعهم صوت مارتل عندما قال"بريس..هل أنت بخير"
ابتسمت بريس بخجل وقالت "بخير"
قال مارتل"مالذي حصل معك"
قالت بريس بخجل"لا تقلق ..ليس لديهم الحق في تهمتي"
قال مارتل بأبتسامه"الحمدالله ..توقعت هذا" ثم ذهب
قالت تورا"يااه..أنه مهتم لأمـــــــرك كثيراً"

في طاولة الفتيـــان ..

أتى جاك وراي ووضعا وجبتهما على الطاوله وبعد فتره قصيره لم يشعرا إلا وهناك فتيان تقدمو بكل وقاحه نحوهما وأخذو وجبتهما ثم ذهبو إلى طاولة آخــــرى..!


غضب راي وقال"أحمـــق"
زاد غضب جاك وهو يقول"سخيف"
ثم وقفوا وذهبو نحو الفتيان ..
أمسك جاك بقميص ذلك الفتى وقال"أتظن نفسك طفلاً!لكي أقول بأنه عقله مازال صغيراً و أصفح عنه"
قال ذلك الفتى بغضب"أترك قميصي أيها الوقح أتعرف تخاطب أبن من؟"
قال جاك بغضب"ومن تكون سوى طفل احمق مدلل"
غضب ذلك الفتى فركل بجاك بعيداً ..ولكن جاك نظر بنظرة غضب وتقدم نحوه بسرعه وركله على بطنه
في هذه الأثناء شعر راي بالخوف على صديقه فتقدم بسرعه نحوهما لكي يساعد جاك
ولكن لم تأتي الفرصه إلا وصديق ذلك الفتى يقف أمام راي قائلاً بمكر"اهلاً بك" وكان فتى ضخم جداً فمسك بقميص راي ورفعه عالياً

انتبهو الفتيات لذلك وقالت هارو بخوف وهي تصرخ"راي"

وجه راي نحو ذلك الفتى الضخم لكمه مباشره على وجهه لدرجة أنه خرج الدم من فمـــه

قال ليون "يا آلهي ..هيا لنساعدهم" تقدم كلاً من ليون و مارتل وستان لكي يوقفوا هذا الشجار ولكن..
لم يشعرو إلا بصوت المراقب بمكبر الصوت وهو يقول"أمامـــــــــــي إلى المديـــــــــــــر "



وفي غرفة المدير...

قال المدير"لماذا تشاجرتم؟"
قال جاك بغضب"إنه يتصرف كالأطفال"
قال المدير"إحترم نفسك"
قال راي"ولكن ماقاله صحيح"
قال المدير"أنا لم اسألكم عن تصرفاته أن أقول لكم لماذا تشاجرتم؟"
قال جاك"لقد أخذ وجبتنــا!"
قال المدير"فقط!"
قال راي بتعجب"فقط!"
قال المدير موجهاً كلامه نحو ذلك الفتى وصديقه"هيا انصرفوا"
قال جاك بغضب"ينصرفوا وهم الذين اخطئوا!!"
قال المدير بغضب"أصمت!"
وبعد أن خرجوا ذلك الفتى وصديقه..
قال راي"لماذا؟!"
قال المدير"جاك..راي..إن أب هذا الفتى تاجر معروف جداً في بلدتنا ويعد من الأغنياء ايضاً وله معرفه بمسوؤلين كبار جداً وبأستطاعته أن يمحو هذه المدرسه في رمشة عين!"
قال جاك"وإن كان ذلك أباه هذا لايهمني المهم أن لا نسكت عن الحق"
قال المدير بغضب"إن حاولتم مرة آخرى التحرش بهذا الفتى لن أتردد في فصلكما..هيا آنصرفا"
شعر جاك بالغضب ثم خرج..وتبعه راي..

في فصل ثاني ثانوي"أ"

قالت ايمو"هارو أرجوكِ اهدئي"
قالت هارو بخوف"يا آلهي لماذا فعلوا هذا أخاف بأن يعاقبونه"

لم تنتهي هارو من جملتها إلا جاك و راي داخلا الفصل و تقدموا أغلب الطلاب نحو جاك
بينما هارو تقدمت بسرعه نحو راي وقالت"راي هل انت بخير"
قال راي"نعم"
قالت هارو"هل عاقباكما"
قال راي"لا لم يعاقبونا ولكنهم وقفوا مع ذلك الغبي"
قالت هارو"وقفوا معه!"
قال راي"نعم..فقط لأنه ابن رجل معروف ولكن لن أتركه سنأخذ حقنا منه"
أمسكت هارو بيد راي وقالت مترجيه حزينه"أرجوك يا راي لأجلي لا تحتك بذلك الفتى أنا لا أحب المشاكل"
قال راي بأبتسامه"هل تقلقي علي"
شعرت هارو بالخجل ولكن قطعا عليهم ذلك دخول المعلم جاي للفصل!
ثم ذهب كل طالب إلى مكانه..وشعرت تورا بالخوف والحزن..

تقدم المعلم جاي وكتب العنوان والتاريخ على السبوره ثم بدأ بالشرح
كان طوال الوقت يشرح بثقه ولم ينظر نظرة واحده لتورا كالمعتاد ولم يعبرها بتاتاً وكأنها غير موجوده
فشعرت تورا بضيق أكبر...وفجـــأه في نصف الشرح وجه نظراته نحو تورا وقال"هل أحضرتي ولي أمرك"
قالت تورا بصوت يكاد يسمع"لا"
قال المعلم"إذاً أخرجي من الفصل"
تفاجأو جميع الفتيات من تصرف المعلم ولكن تورا لم تتردد في ذلك فخرجت من الفصل وهي حزينه..
وبعد فتره طويله قليلاً إنتهى المعلم من الشرح ثم استأذن للخروج...
وعندما خرج وجد تورا تقف امام باب الفصل بحزن
وقال لها"لماذا لم تحضري ولي أمرك"
قالت تورا وهي تنظر للأسفل بحزن"لأني مظلومه!"
قال المعلم جاي"هل أنت متأكده من ذلك"
قالت تورا"نعم"
قال المعلم"حسناً..أنا ايضاً لا أتوقع مثل هذا التصرف منك"
قالت تورا "إذاً لماذا طردتني من الحصه وطلبت إحضار ولي أمري دام أنك تعرف انني مستحيل أن أفعل هذا الشئ"
قال المعلم بابتسامه ساحره"إنه إختبـــــــــــــار"
قالت تورا مندهشه"اختبار!!!"
قال المعلم "نعم"
قال تورا بتردد ومازالت مصدومه لما تسمعه"و...ولمـ ـاذا؟؟"
قال المعلم"إنها طريقتي الخاصه في إكتشاف شخصية الطلاب!"
شعرت تورا بالخجل وفي نفس الوقت بعدم الإقتناع بالإجابه الغريبه للمعلم فقالت"ولماذا تريد أن تعرف شخصيتي"
قال المعلم"لأنها غامضه قليلا بالنسبة لي"
قالت تورا "فقط!"
قال المعلم بأبتسامه"فقط!وعلى فكره الحصه لهذا اليوم لم تكن جميله ابداً بدونك"
شعرت تورا بـأن دم جسدها تجمع كله في وجهها وقالت بخجل شديد وهي تنظر للأسفل"شكراً"
قال المعلم"إذاً تفضلي بالدخول لفصلك"
تجاوبت تورا معه ودخل الفصل

ظهرت علامات الحزن على المعلم ورجع بذاكرته إلى الوراء قليلاً((...
أتى صوت فتاه وهي تبكي"انا آسفه معلم لم يكن بقصدي هذا إن تورا تحبك ولايمكن أن تفعل هذا ارجوك سامحني"
......))

قال المعلم في نفسه وهو ذاهب(انا آسف تورا لم أخبرك بالحقيقه لكي لا أوقعكم بالمشاكل!)




في منزل لويس..فتحت لويس عينيها تدريجياً ويبدو عليهما الآرهاق والتعب وعندما فتحتهما نظرت يميناً و شمالاً
وقالت "مالذي أتى بي إلى هنا"
نهضت من سريرها ونظرت بأتجاه الساعه والتي كانت تشير إلى الحادية عشر صباحاً
وحاولت أن تتذكر كيف أتت إلى هنا ولكن لافائده فتقدمت واستحمت ثم خرجت وشعرت
بالنشاط والراحه قليلاً نظرت لنفسها في المرآه وكانت تتأمل نفسها وبدأت تشعر بصورة
ستان تأتي أمامها فشعرت بالحزن الشديد ثم تقدمت إلى احدى دروجها وفتحتها وأخرجت
صوره صغيره ثم بدأت تتأملها..كانت الصوره تحتوي على ستان و لويس في الطفوله
يقفان بجانب بعضهما مبتسمان للعدسه إبتسامة سعـــاده وبراءة ..
ضمت لويس الصوره إلى صدرها وهي تبكي..وقالت بنبرة بكاء"لا أستطيع العيش بدونك"
في هذه الأثناء سمعت لويس صوت لطرق الباب فشعرت بالخوف وأدخلت الصوره إلى درجها
ثم مسحت دموعها وتقدمت نحو الباب وعندما فتحته تفاجأت بما رأت..

قالت لويس بأندهاش"كارين!"
دخلت كارين الغرفه وجلست على سرير لويس وقالت"أيوجد غيري!"
قالت لويس"ولكن ألم تذهبي إلى المدرسه"
قالت كارين"لا انا غائبه لهذا اليوم"
قالت لويس"لقد كثر غيابك..إن هذا يؤثر على معدلك"
قالت كارين"وما شأنك انتِ ثم أنني في مدرسة خاصه يعني بأشاره واحده مني وأصبح من الأوائل"
قالت لويس "انا آسفه"
قالت كارين"المهم..اتى بالأمس فتيان وسألا عنك"
قالت لويس"انا"
قالت كارين"نعم..ولكن هذا لا يهم المهم أن هناك فتى لون شعره اسود وعيناه سوداوان.."
بدأت لويس تتذكر فعرفت أنه ستان
قالت كارين"هل تعرفينه"
قالت لويس بخوف وتردد"نـ ــعم.."
قالت كارين بأبتسامه "رائع..لقد أعجبني ذلك الفتى كثيراً لا أعرف ولكنه دخل قلبي من أول نظره"
صعقت لويس عندما سمعت ذلك !!
قالت كارين"ما أسمه؟"
قالت لويس بحزن "ستان"
قالت كارين" آه إسمه رائع ..ولكن أريد أن أطلب منك شيئاً بخصوص حبيب قلبي ستان"
شعرت لويس بشئ غريب يحرق قلبها وبدأ قلبها ينبض بشده!وقالت بخوف وحزن"تفضلي"



اتمنى عجبتكم الحلقه وانتظر تعليقاتكم عليها وبأذن الله ما اتأخر في الحلقه الجايه

سلاااااااااااااااااااااااااااااااام ..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 23
قديم(ـة) 10-11-2007, 01:01 PM
@$& دلوعه زماني &$@ @$& دلوعه زماني &$@ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد : نزيف الحب للعاشقات الرومانسيات فقط روايه انميه جنان


بليييييييييييييييز حبيبتي نزلي اجزاء بلييييييييييييييييييييز

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 24
قديم(ـة) 10-11-2007, 02:00 PM
@$& دلوعه زماني &$@ @$& دلوعه زماني &$@ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد : نزيف الحب للعاشقات الرومانسيات فقط روايه انميه جنان


تسلملي عيونك يا قلبي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 25
قديم(ـة) 10-11-2007, 04:00 PM
صورة غرروورر الرمزية
غرروورر غرروورر غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد : نزيف الحب للعاشقات الرومانسيات فقط روايه انميه جنان


تسلميلي دلوووعه ..
ان شاء الله الحين بحط جزء ..

جــــــــــــــأأأأأأأأأأأأأأري وضعها

سلاااااامي
النااااااعمه


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 26
قديم(ـة) 10-11-2007, 04:27 PM
صورة غرروورر الرمزية
غرروورر غرروورر غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد : نزيف الحب للعاشقات الرومانسيات فقط روايه انميه جنان




جميل أن تضحي..لأجل من تــ ح ــب!


الحلقه التاسعـــه





قالت كارين" آه إسمه رائع ..أريد أن أطلب منك شيئاً بخصوص حبيب قلبي ستان"
شعرت لويس بشئ غريب يحرق قلبها وبدأ قلبها ينبض بشده!وقالت بخوف"تفضلي"
قالت كارين"قبل هذا ..هل هو في فصلك؟"
ردت لويس"نعم!"
قالت كارين بثقه"رائع إذاً هكذا ستسهل المهمة عليكِ...أريدكِ أن تصلي له رسالة مني"
شعرت لويس بأن مـــاء ساخــــــــن سُكب عليها واتسعت عيناها..فهزت رأسها نافيـــه
قالت كارين بغضب"لقد أعجبت به كثيراً..وستفعلين هذا رغماً عنك"
قالت لويس وهي تبكي"ارجوكِ..لا..لاأستطيـــع"
قالت كارين بسخريه"ولماذا..؟هه لاتقولي بأنك تحبينه!"
اتسعت عيني لويس الدامعتان وشعرت بالخوف وقالت بتردد وإرتباك"أ..أنـ ـا....لا"
قالت كارين بسخريه"هه بالتأكيد هل هو غبي لينظر لفتاه مثلك!الأهم انتِ فقط بلغيه بهذا و وصلي الرسالة وسيفهم كل شئ عند قراءتها صحيح أنني لم أذكر اسمه في الرساله ولكن ذكرت مشاعري عند رؤيته للمرة الأولى وطلبت منه شئ خاص"
قالت لويس وهي تضم يداها إلى صدرها"ارجوكِ لاأستطيع إنه ليس من هذا النوع لايؤمن بالحب ولا..."
قاطعتها كارين وهي تضع الرساله في يدها"إذا لم يرد عليها سيكون لي معك تصرف آخــر"
ثم خرجت من الغرفه تاركه لويس خلفها في صدمه وحيرة لاتعرف ماذا تفعل؟
نظرت لويس نحو الرساله وهي تبكي بشده وقالت بنبرة بكاء حاده"يارب ساعدني"




في الثانويه وتحديداً فصل ثاني ثانوي"أ"

قالت تورا وهي تضع يدها على قلبها"آه..كم هو رائـــــــــــــع"
قالت ايمو مبتسمه"يا آلهي في دقيقه واحده تغير كل شئ"
قالت هارو"ماذا هل عرف أنك لستِ من فعل ذلك"
قالت تورا"نعم ولقد كان ذلك إختبار لي لكي يعرف شخصيتي"
قالا هارو وايمو بصوت واحد"إختبـــــار!"
قالت تورا بأبتسامة سعاده"نعم..نعم..وقال لي ايضاً أن الحصه لم تكن رائعه بدوني"
قالت ايمو بدهشه"قال لكِ ذلك!!"
قالت هارو"رائــــع..ولكن توقفي انا لم افهم كيف كان إختباراً..أنا بعد لم أفهم!"
قالت تورا وهي تفكر"ممم أنا أقصد..."
قاطعهم صوت الوكيل وهو يلقي التحيه..
قالت ايمو"يا آلهي كيف دخل هذا!"
قال الوكيل موجهاً حديثه لجميع الطلاب"إلتـــــــــــزمو الهـــــــــــدوء"
هدء الجميع ولكن أتت ضجه غير متوقعه من راي و جاك
فلقد كانا يتعاركان وكان جاك يسحب خد راي أما راي فيفتح فم جاك إلى الأخيــــر..!
قالت ايمو وهي تنظر نحوهم بملل"يا آلهي حتى مزاحهم ثقيل!"
قالت هارو موجه حديثها لراي"راي أرجوك اهدء"
نظر راي نحوها فتحولت عيناه إلى قلوب وقال"حسناً"
فجلسا الأثنان في مقعدهما..
قال الوكيل"إحم...طبعاً ستكون هناك مسابقه مدرسيه جديده من نوعها وستتم المشاركه من جميع الطلاب وسأقوم انا بتوزيع هذه الأوراق على كل واحد منكم وتتضمن هذه الأوراق عدة اسئله تقومون بالأجابة عليها و وضعها في صندوق الإجابات في الساحة الخارجيه للمدرسه.."
قال جاك بحماس"رائــع..ولكن هل ستكون هناك جوائز"
قال الوكيل"نعم..بالتأكيد"
قال راي"هذا أهم شئ"
قال الوكيل"سنأخذ الإجابات الصحيحه فقط وسيتم السحب على خمسين طالباً فقط!"
قالت ايمو"خمسين طالباً!!"
قال الوكيل"نعم وسيتم تقسيم الخمسين إلى مجموعات كل مجموعه تحتوي على عشرة طلاب وكل عشرة طلاب سيكون قائدهم معلم!"
قال راي بملل"كل هذا وفي النهاية مجموعات وقائد!!"
قال الوكيل مبتسماً"لا تستعجل يا صغيري"
أشر جاك بأصبعه نحو راي وهي يضحك ضحكة إستهزاء"هعهعهع صغيري"
غضب راي ولكم بجاك على رأسه فظهر جبل صغير فوق رأسه وشعربأن العصافير تدور حولـــه
قال الوكيل"كل مجموعه ستذهب في رحلة خاصه "
ظهرت علامات الدهشه على الجميع وبدأت تتعالي اصواتهم..
قال الوكيل"هـــــــــــدوء"
بدأو يهدئون الطلاب تدريجياً ثم قال وهو يضع الأوراق على طاولة ستان"هذه الأوراق على عدد الطلاب وتستطيعون المشاركه جميعاً حتى لوكان هناك شخصاً غائب بأستطاعتكم حلها وكتابة البيانات بالنيابة عنه"
قال الجميع بصوت واحد"حاضـــــــــر"
قال الوكيل بتسماً"حسناً أنت ستان قم بتوزيع الأوراق على الطلاب"ثم خرج من الفصل..
قام ستان وبدأ ينظر نحو الأوراق ومن ثم قام بتوزيعها على الطلاب وعلى كل طاولة طالب كان يضع ورقه واحده وعندما وصل إلى مكان لويس أعطى هارو ورقتين لها و للويس...وهكذا
قالت ايمو وهي تنظر نحو الورقه"ياي إنها سهله جداً"
قالت هارو"نعم..نعم.."
قالت تورا"اتمنى أن نصبح جميعاً في مجموعة واحده ويكون قائدنا معلم جاي ياه ستكون هذه معجزه لاتتحقق إلا في الأحلام"
قالت هارو "سيكون هذا رائعا وخصوصا إذا كان معنا راي"
قالت ايمو بأبتسامة ماكره لهارو"راي ها و من التي تقول بأنها لاتشعر بالأنجذاب نحوه!"
قالت هارو"التي قالته هي هارو الغبيه الحمقاء ولكنني الآن عقلت"
قالت ايمو"اها..! حسناً لا بأس ولكن هل ستحلين الأجابات نيابة عن لويس؟"
قالت هارو مبتسمه "نعم..وعلى فكره اتمنى ان يذهب معنا ليون.."
ابتسمت ايمو خجلاً ولم ترد عليها ثم قالت هارو"بالمناسبه لقد رأى الرسومات أليس كذلك"
ارتسمت علامات الحزن الشديد على وجه ايمو وحاولت ان تشغل نفسها بحل الورقه
قالت هارو في نفسها بحزن(مسكينه..أفهم شعورها)

في فصل ثاني ثانوي"ب"

خرج الوكيل من الفصل وقد شرح كل شئ لهم..

ابتسمت بريس وفتحت حقيبتها لتخرج قلماً وتحل هذه الأسئله ولكنها تفاجأت بوجود شئ غريب
وعندما أخرجته..وجدت وردة حمــــراء
كانت بريس تنظر نحو هذه الوردة الحمراء بأستغراب شديد وقالت بدهشه"ممن هذه؟!"
قاطعتها ساندرا وهي تضحك بسخريه"ربما من عامــــل نظافة المدرسه"
شعرت بريس بالحزن وقالت"ولكن ربما من شخص يحبني!"
قالت ساندرا بسخريه"سيتحقق هذا في أحلامك فقط ..ومن هو المغفل الذي يترك جمالي ويختار فتاه قبيحه مثلك!"
لم ترد عليها بريس وهي حزينه ووضعت الورده على الطوالة وتجاهلتها بحل تلك الورقه ولكن ساندرا أخذت الورده وتنظر نحوها بسخريه شديده وتقول"إن رائحتها كريهه"ثم رمتها على الأرض وذهبت...
كادت بريس أن تبكي ولكنها تماسكت نفسها...




مرت الحصتان الأخيرتان بشكل سريع جداً وفي آخر الدوام ...
قالت هارو"هيا سنذهب لأخذ بريس من فصلها ثم نذهب إلى لويس للأطمئنان عليها لأن المرشد قال لي بأنها ستأتي عمتها وتأخذها"
قالت تورا وايمو بصوت واحد "حسناًُ"
فاجأهم راي بدخوله بينهم وقال"هارو..انا سأوصلكِ إلى المنزل"
قالت هارو مبتسمه"شكراً لك راي..ولكن سأذهب مع الفتيات إلى لويس لنطمئن عليها"
قال راي"حسناً سأوصلك إلى منزلها"
قالت هارو"قلت لك سأذهب مع الفتيات"
قالت ايمو مبتسمه"لا عليكِ هارو انتم أذهبو و اسبقونا إلى هناك ونحن سنذهب لأخذ بريس ونلحق بكم"
خجلت هارو وقال راي مبتسماُ ابتسامه عريضه"نعم..نعم..هيا بنا"ثم امسك بيدها
قالت هارو هي تلوح للفتيات بخجل"لا تتأخروا.."
قاطعها راي قائلا"لا..خذو راحتكم اجعلو السلحفاه قدوة لكم"ثم ذهب مسرعاً بهارو..
ضحكت تورا قائله"ما أروعهم"




في الطريق لمنزل لويس كانا هارو وراي يمشيان..

قال راي"اتمنى أن افوز بالمسابقه ونكون أنا و انتي في مجموعة واحده"
قالت هارو مبتسمه"اتمنى ذلك "
قال راي بحزن"ولكن أشعر أن حظي السئ يلاحقني في أي مكان"
في هذه الأثناء كان هناك مجموعه من الشباب مجتمعين وكانوا ينظرن إلى هارو ويقومو بإرسال قبلات لها!!
لاحظت هارو ذلك ولكنها تجاهلتهم...وشعر راي بأن بها شئ وقال"هل هناك شئ هارو"
قالت هارو مبتسمه بأرتباك"لا..ليس هناك شئ"
في هذه اللحظه رأهام راي فأرتسمت علامات الغضب الشديد عليه وقال"سخيفين"
وعندما أراد التقدم نحوهم استوقفته هارو وقالت بحزن"أرجوك لا أريد مشاكل"
قال راي وهو غاضب لدرجة أن هارو خافت منه"لا أستطيع أنظري ماذا يفعلون"
قالت هارو ممسكه بيده تترجاه"أرجــــوك دعهم لاتلقي لهم بال أنهم شباب متسكعين"
قال راي بغضب اشد"ولكن..."
قاطعته هارو بحزن"إذا ذهبت وتعاركت معهم لن أسامحك وسأتركك"
في هذه اللحظه توقف راي وارتسم على وجهه علامات الحزن وقال"لن تسامحيني وتتركيني!"
قالت هارو بحزن"راي..انا خائفه عليك"
وضع راي كفه على وجه هارو وقال بأبتسامة خجل"أحبك"



في منزل لويس...

كانت لويس تقوم بغسيل الأواني المنزليه وهي حزينه جداً وقالت في نفسها(لماذا..لماذا أختارت ستان؟..لماذا اختارت الذي اختاره قلبي منذ طفولتي؟..ماذا سأفعل الآن ؟هل أذهب إليه وأقول ان هناك فتاه تحبك..!وانا الأولى بذلك ليتني مت مع والداي ..يارب ساعدني فأنا في مصيبة لا يعلم بها أحد)سالت دمعه على خد لويس ...
قطع عليها صوت عمتها وهي تصرخ"أفتحــــــي الباب يالويـــــــــــس"
اغلقت صنبور الماء ثم أمسحت دموعها وتوجهت إلى الباب وعندما فتحته وجدت هارو و راي
ابتسمت وقالت"هارو"
قالت هارو بحزن"هل انت بخير لويس"
قالت لويس بأبتسامه"انا بخير"
ابتسم راي وقال"حمدالله..إذاً هارو هل استطيع رؤيتك مجدداً هذا اليوم"
قالت هارو"لا"
همس راي في أذنها"سأشتاق لكِ..إلى اللقاء"ثم ذهب
ابتسمت لويس وقالت"تفضلي "
دخلت هارو المنزل وعندما ارادت لويس أن تغلق الباب شعرت بأن احداً هناك خلف الباب وعندما نظرت تفاجأت بأن ايمو وتورا وبريس

شعرت لويس بالسعاده عندما رأت جميع صديقاتها متواجدات

قالت ايمو "كيف حالك لويس؟"
قالت لويس"انا بخيـــــر"
قالت بريس"الحمدالله"
قالت تورا"كنا قلقين عليك جداً "
قالت لويس ببراءه"شكراً لكم..تفضلو إلى الداخل"
قاطعتهم عمة لويس قائله بغضب"من الذي يتفضل"
شعرت لويس بالخوف وعندما نظرت خلفها وجدت عمتها !!
قالت ايمو لكي تنقذ نفسها وصديقاتها من هذا الموقف"أتسنا فقط لأجل لويس للأطمئنان عليها والحمدالله انها بخير سنشتاق لكِ لويس إلى اللقاء"
وعندما أرادت الخروج شعرت لويس بالحزن وقالت"أيمـــ..."
قاطعتها عمتها بغضب"إلى القاء"
خرجوا صديقاتها بينما لويس وقفت تنظر دون أن تفعل شيئاً
قالت عمتها مقلده لصوت ايمو"للأطمئنان عليها..ومن أنتِ حتى يطمئنوا عليكِ هيا أذهبي واكملي الغسيل"
ذهبت لويس إلى المطبخ قد مزجت ملامحها بالغضب والحزن..




في الخارج

قالت بريس بحزن"ياللمسكينه كيف تستطيع الصبر على عمة كهذه"
قالت هارو موجهه حديثها لأيمو"الحمدالله أنكِ انقذتينا من ذها الموقف لقد كادت أن تطرنا ولكننا خرجنا بكرامتنا.."
قالت ايمو بحزن"إنها لاتهمني الأهمي هي لويس المسكينه"




في منزل ستان..

دخل ستان المنزل وهو يضع حقيبته على كتفه..ثم صعد إلى غرفته و وضع حقيبته على مكتبه وأخرج كتبه وبدأ بأستذكارها..وبعدما أنتهى فتح إحدى دروج مكتبه ..واتسعت عيناه دهشة بما رأى
فقد كانت نفس الصوره التي مع لويس موجوده في الدرج وهي عندما كانو اطفالاً!
أغلق الدرج بسرعه وترك كتبه على مكتبه ثم ذهب واستلقى على سريره..




وفي منزل جاك..

كانا جاك وأخاه الصغير ذو الخمس سنوات يلعبان بلاستيشن
وكان جاك يبدو متعصباً جداً مع اللعبه ...
قال اخاه الصغير بسخريه"هعهع سأفوز عليك بكل تأكيد"
قال جاك وهو مندمج مع اللعبه"لن تفـــــوز"
وبعد فتره قليله شعر جاك بالخساره وارتسمت على وجهه علامات الأحباط
تدارك اخاه الصغير الموقف ونادى بأخاه الثاني التؤم له واجلسه مكانه ثم هرب
إلتفت جاك نحوه اخاه الصغير وقال بغضب"هزمتني في اللعبه ولكن لن تهزمني الآن.."
نظر أخاه الضغير نحوه ببراءه ولم يفهم شئ ولكن جاك هجم عليه وبدأ يضربه وقد غطى الغبار معركتهما
وكان يخرج صوت من بين غبار المعركه "لست أنا ايها الأحمــــق انا مون وليس دون"


الساعه الخامسة عصراً..وفي منزل ايمو

قالت والدة ايمو"ايمو عزيزتي خذي هذه القائمه واذهبي إلى السوبر ماركت واحضريها"
قالت ايمو بملل"حسناً أمـــــي"

وفي السوبر ماركت ..كانت ايمو قد اشترت أغلب الأغراض المطلوبه
قالت ايمو وهي تنظر في قائمة الطلبات"حسناً لم يتبقى الآن ..إلا الحليب"
ركضت ايمو مسرعه وبيدها الأكياس وعندما إلتفتت للجهة الآخرى أصطدمت بأحدهم فسقطت ايمو و جميع الأكياس
وتناثرت الفواكه والخضروات التي كانت معها
قالت ايمو بغضب شديد "أحمـــــــــــــــق ألا ترى "
وعندما فتحت عيناها جيداً تفاجأت بما رأت..
فقد كان ليون امامها!
شعرت بالخجل الشديد وارتبكت
قال ليون"انا آسف ولكن كان عليك ألا تسرعي"
ثم بدأ ليون بجمع الأكياس ووضع الخضروات و الفواكه في الأكياس
وقدمها إلى ايمو قائلاً"انتبهي لخطواتك جيداً في المرة القادمه"
قالت ايمو في خجل شديد"شكراً"
قال ليون "إلى اللقاء" ثم ذهب
وضعت ايمو يدها على قلبها فشعرت أنه يخفق بشده وقالت وقد اصبح وجهها محمراً "أجمل صدفه"



في الساعه العاشرة ليلاً وفي منزل راي تحديداً..

كان راي مستلقي على سريره وقال"إذاً سأتصل عليها"
رفع سماعة الهاتف وضغط عدة ارقام ..

رن الهاتف في منزل هارو وفي غرفتها تحديداً وعندما رفعته..

هارو"مرحبا"
راي"هارو"
هارو"راي"
راي"اشتقت لكِ"
هارو بخجل"وانا كذلك"
راي"رغم ان بيننا ساعات فقط إلا انني اشعر وكأنها سنوات"
هارو"إلى هذا الحد"
راي"اقسم أنه أكثر أتمنى أن اقضي حياتي كلها معك ولا أغيب عن رؤيتك دقيقه واحده"
هارو بخجل"و انا ايضاً اتمنى ذلك"
راي"متحمس للغد حتى أراكِ في المدرسه"
ضحكت هارو وقالت"لو أنني لست في فصلك..ماذا تفعل؟"
راي"بالتأكيد أطلب ان انقل اليك"
هارو"وإن رفضوا"
راي"لااا بالتأكيد انني سأجن"
هارو"لا.لاتقول هذا على نفسك إذا تريد رؤيتي بسرعه سأخبرك بطريقه رائعه"
راي"وماهي؟"
هارو"إذا نمت مبكراً سيمر الوقت في رمشة عين وتراني غداً"
راي"حقاً..إذا تصبحين على خير سأشتاق إليك حتى وعند رؤيتك"
هارو"تصبح على خير"




في منزل لويس..وتحديداً غرفتها

كانت لويس تنظر إلى الرسالة المطويه بحزن وخوف وقالت"لن أفعل هذا..توبخني تعاقبني تفعل لي أي شئ أهون من أواجه ستان واعطيه هذه الرسالة بيدي..."
ثم خرجت من غرفتها وتوجهت إلى غرفة كارين وعندما طرقت الباب

قالت كارين"تفضل"
دخلت لويس الغرفه وهي خائفه جداً..
قالت كارين"يا آلهي مابكِ انتِ الآخرى؟"
مدت لويس بأرتباك يدها التي بها الرساله إلى كارين..
قالت كارين"ماذا تقصدين"
قالت لويس بتردد وخوف"لا أستطيع"
تقدمت كارين نحوها بهدوء وفجأه..
صفعت وجه لويس بيدها صفعه قويه لدرجة أنها أدارت وجهها إلى اليمين
قالت كارين بغضب"ستفعلين هذا رغماً عنك"
قالت لويس وقد أصبح وجهها محمراً"لن أفعل هذا مهما كان"
قالت كارين "وتصرخين في وجهي..حسناً سأخذ الرساله وسأوصلها لستان بنفسي وسأجعله يحبني"وضعت اصبعها فوق انف لويس وقالت"رغماً عنكِ"
صمتت لويس وبدأت عيناها تدمعان
قالت كارين بغضب"هيا أخرجي"
خرجت لويس مهانه من الغرفه وذهبت لغرفتها وهي تبكي بكاء حاراً وتقول في نفسها بنبرة بكاء حاده(وكأنها تعرف بأنني أحبه لا أستطيع تخيلها مع ستان...لااستطيع"وكانت تبكي إلى أن غطت في نوم عميـــق...

وفي الصباح استيقظت ونظرت إلى الساعه والتي تشير إلى السادسه صباحاً..ثم نهضت واستحمت
وعندما خرجت واستعدت للذهاب رآت نفسها في المرآه وقد كانت آثار الصفعه موجوده في خدها الأيسر
فوضعت شعرها عليه لتغطيته...ثم ذهبت إلى المدرسه..

وفي مدرسة الثانويه..

كانوا الجميع مصطف طابور الصباح بأنتظارم وعندما وصلت لويس تقدمت مسرعه نحو صفها ووجدت ستان يقف فوقفت بجانبه دون أن تنظر إليه...

وقف الوكيل امام طوابير المدرسه وقال بالمايك"صباح الخير"

ثم صمت قليلاً وقال"الآن سأعلن نتائج الفائزين المختارين للرحله.."!


هااااااااا وش تتوقعون
ابي اشووف احلى ردوود .. وبكره اشووفكم على خير

سلاااااااااااااااااااااااااام



اتمنى عجبتكم الحلقــــــه وان شاءالله نشوف النتائج الحلقه الجايه


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 27
قديم(ـة) 10-11-2007, 07:09 PM
@$& دلوعه زماني &$@ @$& دلوعه زماني &$@ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد : نزيف الحب للعاشقات الرومانسيات فقط روايه انميه جنان


لاااااااااااااااااا ياحياتي حرام عليك تحمست مررررررررررررررررررررررررره
بليز ياحياتي وقلبي وروحي كمليهااااااااااااااااااا بسرعه واتوقع ان لويس مع ستان في نفس المجموعه



بليييييييييييييييييييييييييييييييييييييييز كمليهااااااااااااااااااااااااااااااااااا يسرررررررررررررررررررررعه تحمست




انتظرك ياقلللللللللللللللللللللللللللللللبي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 28
قديم(ـة) 11-11-2007, 02:17 PM
@$& دلوعه زماني &$@ @$& دلوعه زماني &$@ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد : نزيف الحب للعاشقات الرومانسيات فقط روايه انميه جنان


بليييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي ييييز حبيبتي الله يخليك نزلي جزء

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 29
قديم(ـة) 11-11-2007, 04:05 PM
صورة غرروورر الرمزية
غرروورر غرروورر غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد : نزيف الحب للعاشقات الرومانسيات فقط روايه انميه جنان


هلا دلووووعه ..

سوري على التاخير وهذا بااارت لعيوووونك ..

جأأأأأأأأأأأأأأري وضعها؟؟

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 30
قديم(ـة) 11-11-2007, 04:13 PM
صورة غرروورر الرمزية
غرروورر غرروورر غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد : نزيف الحب للعاشقات الرومانسيات فقط روايه انميه جنان



وجِد الحب لسعادة القليلين ، ولشقاء الكثيرين !



الحلقه العاشــــره




في مدرسة الثانويه..

كانوا الجميع مصطف طابور الصباح بأنتظام وعندما وصلت لويس تقدمت مسرعه نحو صفها
ووجدت ستان يقف فوقفت بجانبه دون أن تنظر إليه...

وقف الوكيل امام طوابير المدرسه وقال بالمايك"صباح الخير"
ثم صمت قليلاً وقال"الآن سأعلن نتائج الفائزين المختارين للرحله.."!

بدأ القلق واضحاً على الجميع وكانت لويس متسائله ولم تفهم شيئاً
قالت لويس موجه حديثها نحو هارو التي تقف امامها بجانب راي"هارو ماذا يقصد الوكيل!"
نظرت خلفها هارو وقالت بأبتسامه"اهلاً لويس..إنه يقصد المسابقه التي عرضها علينا بالأمس وهي تحتوي على اسئله فقط ويتم الأجابة عليها ومن ثم يتم اختيار خمسين طالب فائزاً"
قالت لويس.."وماذا بعد.؟"
قالت هارو"سيقسم الخمسين طالباً إلى خمسة مجموعات وكل مجوعة تحتوي على عشرة طلاب وكل مجموعه لها رحله خاصه"
ابتسمت لويس بحزن وقالت"رائع..تمنيت ان اشارك فيها"
قالت هارو مبتسمه"ولكن شاركت بالنيابة عنكِ وعني"
ابتسمت لويس وقالت"حقاً.....شكراً لكِ هارو"
أتى صوت المراقب موجهاً نظراته نحو هارو ولويس"أنتما الأثنتان لاتتحدثا في الطوابير!"
قالت هارو"آسفه معلم"ثم وجهت نظراتها إلى الأمام
بدأ المراقب يحدق بهارو فأنتبه له راي وتذكر بأن من يحدق إلى شخص ويفتح عيناه إلى الأخير فهو يحبه!!
شعر راي بالغضب وقال "معلم لقد تأسفت لك ألا يكفي هذا!"
أستغربت هارو من حديث راي وقال المراقب "وما شأنك انت؟"
قال راي بغضب وعفويه"لاأريدك أن تنظر إليها بهذه الطريقه!"
اتسعت عيناي هارو ولويس حتى ستان اندهش من جملته هذه..
اما المراقب فقد شعر بالغضب الشديد وقال"وتدافع عنها بصفتك من؟"
شعرت هارو بالخوف على راي وهمست في اذنه"ارجوك اهدأ"
تجاوب معها راي ولم يلقي للمراقب بال مما زاد من أشعال غضب المراقب ووجه نظراته خلف هارو بنحو لويس مما أشعر لويس بالخوف ولكنه تركهم ثم ذهب..!

قال الوكيل"الآن المجوعه الأولــــى........."
قال راي"اتمنى ان أفوز واكون انا وانتِ في مجموعه واحده"
قالت هارو مبتسمه"وانا كذلك.."
قال راي"اذا فزت ولم تفزي سأخرج من المجموعه"
ضحكت هارو وقالت"راي هل تمنع سعادتك لأجلي؟!"
قال راي"اضحي بكل بشئ لأجلك.."
كانت لويس تنظر نحوهم وتقول في نفسها(أشعر بأنهم اسعد اثنان على وجه الأرض كم هو رائع هذا الشعور...)نظرت نحو ستان الذي يقف بجانبها وشعرت بأن قلبها يخفق بشده ثم نظر إليها ستان فأشاحت بوجهها بسرعه عنه وقالت في نفسها(ماهذا الشعور الغريب..لماذا نظرت إليه...؟)
قال الوكيل"المجموعه الرابعه...ستان..لويس.."
صعقت لويس عند سماع إسمها ولا إرادياً تبادلو النظرات هي وستان قالت هارو وهي تغمز لـ لويس"رائــع"
إحمرت وجنتا لويس...
واكمل حديثه الوكيل"جاكسي..ايمو..تورا..مارتل..ليون..هارو..بريس. .ساندرا"
شعر الجميع بالفرح خصوصاً بريس لأن مارتل معها وايمو ايضاً ولكن هارو لم تكن كذلك
نظرت بحزن لراي وقالت"يبدو انك لست معنا..!"
شعر راي بالحزن الشديد ثم ابتسم وقال"لا عليكِ هارو اذهبي وتمتعي كان الله في عوني لا أستطيع الصبر عنك اسبوع كاملاً"
قال الوكيل"عفواً..لم أقصد ساندرا وإنما راي"
اتسعت فرحة هارو وصرخت بأعلى صوتها وقام جاك بالتصفير بيديه
بينما ايمو صفقت بيديها وقالت"رائــــع جميعنا في مجموعه واحده"
قالت هارو"الحمدالله انا سعيده جداً الآن"
غمز لها راي وقال"وانا كذلك"
لم يشعرو إلا بالمراقب خلفهم ويقول في غضب شديد"أمامــــــــــي إلى الحبس..."




في منزل لويس..وتحديداً في غرفة كارين

كانت كارين تذهب يميناً و شمالاً وتقول وهي غاضبه"رفضت أن تسلمه رسالتي آه يالقهر لاأعرف لماذا لم أجبرها على ذلك ولكنني سأجعله يحبني فقط لأجعلها تموت قهراً ماذا أفعل ياترى..؟"
دخلت والداتها عليها بالغرفه وقالت"عزيزتي كارين لماذا لم تذهبي إلى المدرسة اليوم؟"
قالت كارين بغضب"لا أحب مدرستي؟"
قالت والدتها"ولماذا ؟..من طفولتك وانت تكرهين الدراسه ولكن لابد أن تبني مستقبلك"
قالت كارين"انا لا أكره الدراسه ولكنني أكره مدرستي أريد أن انقل منها لا أريد الجلوس فيها دقيقه واحده"
قالت والدتها"حسناً..أي مدرسة ترغبين"
قالت كارين بأبتسامة مكـــر"أريد أن ادرس في مدرسة لويس"
قالت والدتها بدهشه"ماذا؟؟"
قالت كارين"ارجوكِ يا أمي"
قالت والداتها"وماذا تريدين أن يقول عني الجميع أبنة السيده ماري تدرس في مدرسة ابناء الشوارع"
قالت كارين"أمي كل هذه اوهــام كثيرون من الأغنياء اولادهم يدرسون في مدراس عاديه ونحن مستوانا المعيشي عادي أستطيع أن ادرس في مدرسة لويس ولن يتكلم علينا احد"
قال والدتها"لكن ماذا سيقولون عني صديقاتي تعرفين ان جميعهن اثرياء وابناؤهم يدرسون في أرقى المدارس لا..هذا آخر شئ أفكر فيه.."ثم خرجت من الغرفه وهي غاضبه
صرخت كارين بقهر"سأنفذ الذي في رأسي مهما رفضتي"




في فصل ثاني ثانوي"أ"

قالت تورا"ياللمساكين..لم تكتمل فرحتهم بالفوز هارو وراي وايمو وجاك حتى ستان المسكين أدخلوه الحبس معهم"
قالت لويس"نعم ..ولكن ستان لم يفعل شيئاً لقد ظلمه المراقب"
قالت تورا بأبتسامه"اها..لكِ الحق في قول هذا الكلام فأنت لاتستطعين الصبر عنه دقيقة واحده"
أحمرت وجنتا فأشاحت بوجهها إلى الأمام وقالت في نفسها بحزن شديد(لو تعلمين الذي حصل لما تقولين هذا الكلام)
مرت تلك اللحظه الصعيبه في ذاكرتها..((
قال ستان"للأسف لايوجد حب في هذه الدنيا ان حبك لي مجرد حب زائف سيزول مع الأيام ...وانا لاأستطيع تقبل هذا الحب السخيف انا لا أعترف بالحب بتاتا ولا أريد رسائل آخرى منكِ...وإذا رأيت رسالة آخرى سيكون لي معكِ حســاب آخر"
...))
أدمعت عيناها وشعرت بأن مشاعرها تحترق من الداخل وقالت في نفسها بنبرة بكاء(لماذا كلما حاولت نسيان ذلك الموقف يأتيني مرة آخرى..)وضعت رأسها على الطوالة وهي تبكي!
لاحظتها تورا فتقدمت نحوها وجلست بمكان هارو ووضعت يدها على رأسها وهي تقول بحزن"لويس مابكِ..؟ارجوكِ هل ضايقتك بشئ ..أنا آسفه ..لويس أجيبي ..مابكِ..لويس؟"

في الحبس...

كانا هارو و راي يجلسان بجانب بعضهما في الزاويه بينما في الجهة المقابله يجلسان ايمو وجاك وأما ستان فيجلس في الجهة الآخرى لوحده وهو صامت وكأنه شريد الذهن

قالت ايمو"جاك أنظر لراي و هارو"
قال جاك"اووه أنهما في جو خـــاص"
ضحكت ايمو وقالت"نعم ..إن راي يحب الحبس"
قال جاك"بالتأكيد خصوصاً إذا كانت معه هارو فأنه يتمنى أن يقضي طوال حياته فيها"
قالت ايمو"ليس لهذه الدرجـــه"
قال جاك"صديقي و أعرفه....ياه ملل ولكن الجلوس هنا أفضل من الجلوس امام معلمة الأنجليزي"
قالت ايمو بصوت خافت "جاك..لماذا ستان دائماً هكذا يجلس وحيداً ونادراً مايتحدث مع أحد إلا في شؤون الدراسه اشعر أنه ممل جداً؟؟"
قال جاك "بصراحه..أعتبره مريض!"
قالت ايمو بدهشه"ماذا؟؟مريض!"
قال جاك"أنه إحساس فقط..ولكن كل هذا بسبب والديه"
قالت ايمو"والديه!..مالذي فعلوه به؟"
قال جاك"لا أعرف ..ولكن قصته طويله"
قالت ايمو"أخبرني بها"
قال جاك"لا أعرفها!"
قالت ايمو بغضب"كيف لاتعرفها وقبل قليل تقول أنه بسب والديه"
قال جاك"لايعرفها إلا ليون"
قالت ايمو"ليون!"
قال جاك"نعم ..أذكر مرة أنني سألته نفس سؤالك هذا وقال لي أنه بسبب والديه وعندما سألته ..قال لي أن قصته طويله ولكنه لم يخبرني بها لأن معلم الرياضيات قطع علينا في ذلك الوقت"
قالت ايمو"حسناً..ألم تسأل ليون بعد ذلك؟"
قال جاك" لا ..لقد نسيت ولم يأتي الوقت المناسب لذلك ولكنني غير مهتم به!إنه ممل ومعقد"

عند راي و هارو..

قالت هارو"جميل الآن سنذهب للرحلة معاً"
قال راي"نعم..أشعر اني اسعد فتى في الدنيا"
ضحكت هارو وقالت"لا تبالغ"
قال راي"اقسم أنني أتكلم بجديه"
قالت هارو"حسناً..مارأيك أن تمر على منزلي عصر هذا اليوم"
ارتسمت ابتسامه مشرقه على وجه راي وقال"حقاً...ليس لدي مانع ابداً ..ولكن أين تريدين أن تذهبين"
قالت هارو"إلى المجمع التجاري طبعاً..لأنني اريد أن اشتري ملابس للرحله"
قال راي"رائع ..وانا كذلك"




فصل ثاني ثانوي"ب"

قالت المعلمه"حسناً أنتهى الدرس هل لديكم أي سؤال؟"
قال الجميع بصوت واحد"لا"..ثم خرجت المعلمه
حملت بريس كتبها من الطاوله وعندما أرادت وضعها في داخل الدرج تفاجأت بوجود وردة حمراء آخـــرى!
أخرجت الورده ونظرت نحوها بتعجب وقالت بدهشه"مرة آخرى!"
تقدمت نحوها ساندرا وقالت بسخريه"مسكين إن عامل النظافه قد شغفتيـه حباً..لماذا لاتبادليه الشعور إنه إنسان "
نظر نحوهما مارتل وتقدم إليهم وعندما نظر نحو الورده قال"رائع..مِن مـــَن بريس..؟"
قالت بريس بحزن"لا أعرف..."
قالت ساندرا"قلت لها من عامل النظافه ولكنها لم تصدقني"
قال مارتل "وما شأن عامل النظافه ؟!"
قالت ساندرا "لا يوجد غيره"
قال مارتل"إن عامل النظافة متزوج ولا يفعل هذه الأشياء"
قالت ساندرا بغضب"تدافع عنها وكأنه أنت من وضع الورده"
هز مارتل رأسه بالنفي وقال بتردد غير واضح"لا...لاأقسم انني لست انا من وضع الورده"
شعرت بريس بالحزن الشديد فنظرت للأسفل ووضعت الورده فوق طاولتها ثم أخرجت كتابا وبدأت تتصفحه متجاهله مارتل وساندرا..
نظر نحوها مارتل وقال بحزن"نحن آسفين بريس لم نقصد إزعاجك"
تجاهلته بريس ولم تلقي له بال ابداً!

في الحبس..

قالت ايمو"جاك...أخبرني بكل شئ عن ليون"
غمز لها جاك وقال"ولماذا؟"
شعرت ايمو بالخجل وقالت"انت تعرف السبب..أرجوك دع هذا سراً وأخبرني عن كل شئ يتعلق به.."
قال جاك"ممم..."
قالت ايمو"ارجوك بسرعه"
قال جاك"إنه من عشيره متعصبه جداًمتمسكه بعاداتها وتقاليدها جداً"
قالت ايمو بأحباط"أعرف ذلك"
قال جاك"ولكن هناك شيئاً لاتعرفينه"
قالت ايمو"ماهو؟"
قال جاك "ربما تتضايقين من ذلك"
قالت ايمو"يتعلق الأمر بليون"
قال جاك"بكل تأكيد"
شعرت ايمو بالخوف وقالت"أخبرني إذاً"
قال جاك"قلت لكِ ستتضايقين "
قالت ايمو بغضب"لا عليك أخبرني بسرعه"
قال جاك "حسناً كما تريدين...إن من تقاليدهم وعاداتهم أن الولد لابد أن يتزوج من أبنة عمه!"
اتسعت عيناي ايمو وقالت"ابنة عمه..هل لدى ليون أبنة عم؟"
قال جاك"للأسف..نعم..وجميع عائلتهم يقولون بأن ليون سيكون لها وهي ستكون له حتى أن والديه ينتظرون أن يتخرج من الثانويه حتى يعمل لدى والده في الشركه وبعدها سيتزوج بأبنة عمه"
صُدمت ايمو عندما سمعت ذلك ونظرت للأسفل وكأنها غير مستوعبه لما سمعته ثم وضعت يدها على قلبها وشعرت بأنه يخفق بشده وقد امتلئت عيناها بالدموع وبدأت تمر صورة ليون أمامها ..كيف لها ان تتخيل أنه لن يكون لها؟ إنه الفتى الوحيد الذي اخترق قلبها وشغفها حباً..إنه لشعور مؤلم جداً
قالت في نفسها وقد امتلئ وجهها بالدموع(وأنــا...لن أكون سوى سراب لن يهتم احداً بمشاعري)ثم أشاحت بوجهها للجهة الأخرى حتى لايرى أحداً دموعها ولكن جاك قد لاحظها وقال"قد حذرتك من هذا"

رن الجـــــــــرس

دخل عليهم المراقب وقال"هيا أخرجو لفصلكم وإذا كررتم هذا سنضاعف لكم العقاب.."

ذهب الجميع للفصل بينما ايمو كانت تمشي ببطئ وتفكر في ليون بحزن شديد إلى أن دخلت فصلها ثم جلست مكانها
نظرت تورا نحوها وشعرت بالقلق وقالت"ايمو هل هناك شئ؟"
لم ترد عليها ايمو بل أنها ليست معها..نظرت ايمو نحو ليون فشعرت بأن عينيها قد امتلئت بالدموع وغطت وجهها بكفها حتى لا يراها أحد...ولكن ايمو قد رأت دموعها وقالت في نفسها بحزن(أتمنى أن تكون بخير لا أريد مضايقتها أكثر.. لن اسألها إلا في الوقت المناسب)

في هذه الأثناء دخل معلم جاي وألقى التحية على الجميع
شعرت تورا بالسعاده عندما رأت خصوصاً أنه عندما ألقى التحيه كان ينظر إليها فشعرت بأحمرار وجهها
قال معلم جاي"هل احداً منكم فاز بالمجموعة الرابعه"
رفع يده جاك وراي وهارو ولويس وتورا وليون وستان إلا ايمو فهي تضع رأسها على الطاولة باكيه بصمت!
قال معلم جاي"رائع أغلب المجموعه من هذا الفصل حسناً أنا سأكون قائدكم"
صرخت تورا لا إرادياً بصوت عالي"رائـــــــــــــــــــــــــع"
نظر الجميع نحوها بأستغراب فشعرت بالخجل الشديد ونظرت للأسفل
قال المعلم بأبتسامه"شكراً....في البداية كان قائدكم معلم الرياضيات ولكنه اعتذر ورشحوني بدلاً عنه"
قال جاك"هذا أروع خبر سمعته..إنك أفضل من معلم الرياضيات نحن لانحبه"
قال معلم جاي"عيب عليك ياجاك مهما كان فهذا معلمك....ولكن لا تشغلوني بالحديث هيا سنبدأ الدرس.."

بعد فتره طويله رن الجرس وخرج معلم جاي...ثم دخل بعده الوكيل..
قال الوكيل بعد أن القى التحية على الجميع "إسمعوا..هذه الأوراق سيتم توزيعها على كل شخص فاز بالرحله وفيها طلب لتوقع ولي أمركم وموافقته..الرحله ستبدأ غداً ولن يذهب أي طالب منكم إلا بموافقه ولي أمره.."
ثم قام بتوزيعها على الطلاب المشاركين في الرحلة فقط!
شعرت لويس بالخوف وقالت "يا آلهي انا أشعر بأن عمتي سترفض"
قالت هارو بأبتسامه"لا لاتقلقي لن تفعل هذا.."




مر باقي اليوم في المدرسه عادي جداً كان كل معلم يخرج ويدخل بعده معلم آخر..إلى نهاية الدوام

قالت تورا"ايمو عزيزتي مابكِ أشعر بأن هناك شيئاً يضايقك"
قالت ايمو بحزن"لا ليس هناك شيئاً"ثم حملت حقيبتها وذهبت
قالت تورا"هيه ايمو انتظري...يا آلهي أنه نفس حال لويس!"

أرادت تورا أن تحدث لويس فلم تجدها أمامها وقالت"يا آلهي لقد ذهبت ايضاً..وهارو بالتأكيد ذهبت مع راي ..كم هذا ممل سأذهب للمنزل وحــدي"ثم حملت حقيبتها وخرجت من الفصل بملل..

في الطريق وعند هارو و راي

قالت راي"خذي هذه"مد لها ورقه حمراء مطويه
قالت هارو بتعجب"ماهذه.؟!"
قال راي"خذيها فقط واقرأيها في منزلك"
ابتسمت هارو بخجل ثم أخذتها...وعندما اقتربا من المنزل
قالت هارو"لا تنسى أن تأتي إلي في العصر"
قال راي"وكيف لي أن انسى هذا!"
قالت هارو مبتسمه"حسناً إلى اللقاء"
قال راي"إلى اللقاء حبيبتي"
إحمرت وجنـتا هارو ثم دخلت المنزل وقد ظهر على وجهها علامات الخجل الشديد فقد أثرت عليها تلك الكلمه السهلة اللفظ كبيرة المعنى..!




في منزل لويس ..

دخلت لويس منزلها ثم صعدت إلى غرفتها ووضعت حقيبتها على سريرها ومن ثم أخرجت الورقه التي تتطلب موافقة ولي الأمر و قالت في نفسها(أشعر أنني متحمسه كثيراً للرحله..سيكون ذلك رائعاً لم أتنزه إلا مرة واحده منذ وفاة والداي..وهي عندما كنت طفله حتى انني لم أستمتع فقد كانت عمتي تمنعني من كل شئ ولاتجعلني ألعب مع الجميع وعندما كبرت..إذا ذهبوا للتنزه يجعلوني وحيدة هنا...أخشى أنها لن توافق يارب ماذا أفعل)ن
ظرت نحو الورقه وتحديداً مكان التوقيع
وقالت في نفسها(هل أوقع بدلاً عنها؟)
ثم صمتت قليلاً وقالت(...لا...هذا لايصح بالتأكيد أنها ستفرح لأنها تريد الراحة مني نعم..نعم)

امسكت الورقه بشده وخرجت من الغرفه وتوجهت نحو غرفة عمتها ثم طرقت الباب

قالت العمه"تفضل"
دخلت لويس وألقت التحيه عليها
قالت العمه"نعم مالذي تريدينه؟"
قالت لويس بتردد وخوف"لقد شاركت في رحله مدرسيه وطلبوا توقيع ولي أمــري"
قالت العمه بأبتسامه"فقط!"
شعرت لويس بالأرتياح قليلاً وقالت"نعم"
قالت العمه"حسناً أريد أن أرى الورقه.."
تقدمت لويس نحوها وأعطتها الورقه..

ابتسمت العمه بمكر...و..

قامت بتمزيق الورقه ورمتها نحو لويس وقالت بغضب"ومن سيقوم بنظافة المنزل؟!"


ها وش رايكم بالجزء..
ابى احلى تخمين منكم .. ولا ترى ما انزل بارت ..<< تتكلم جد هع هع

انتظركم حبايبي ..

سلاااااااااااااااااام


الرد باقتباس
إضافة رد

نزيف الحب / كاملة

أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
لعبة النمر الوردى .. كاملة و حصريا mrtawfik العاب - مسابقات 6 04-02-2011 10:46 AM
كاملة الاوصاف رَمَآد خواطر - نثر - عذب الكلام 9 26-09-2009 04:45 AM

الساعة الآن +3: 02:13 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1