غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات اجتماعية > نقاش و حوار - غرام
الإشعارات
موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 11
قديم(ـة) 30-11-2007, 08:36 PM
صورة °! Pr!nCeSs !° الرمزية
°! Pr!nCeSs !° °! Pr!nCeSs !° غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد : أيهما أفضل الإنسان أم الشيطان


الإنـســان والـشيطـان من خلق الله تعـالى
كـلاهما عصا الله في البداية
فالانـسـان عصـاه حين كان في الجنة
والشـيـطـان عصـاه حين خلق الانسـان
أمـا الفرق فبسيط جدا
الانــسـان إستغفر وطلب العفو من الله
وتلك نعمة الله على الانسان أن من عليه
بنفس لوامة يعرف بهاالتفريق بين الصالح والطالح
ولا يلام الانسـان في مثل هذا فقد سبق فجور النفس تقواها
أما إبليس والعياذ بالله منه ومن أتباعه فهو عصى وكفر وظل الطريق
وتحدى الله أنه سيظل الانســان ليصبح في ظلال مبين
والشيطــان هو من أغوى آدم وحواء فجعلهما يأكلان من الشجرة
//
وفـي النهــاية الانســان لا يجــوز مقارنته بالشيطان
فهما يختلفان كل الاختلاف (الانسان لا يدعو الا للخير لولا الشيطان )
//
الوسام الذهبي أتمنى لكـ كل التوفيق في دراستك

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 12
قديم(ـة) 30-11-2007, 08:43 PM
صورة عاشق شقا الرمزية
عاشق شقا عاشق شقا غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد : أيهما أفضل الإنسان أم الشيطان


لا اعرف ان كان يجوز ام لا يجوز...

ولا اعرف ان كانت تجوز طبيعيا ام لا,..

ولكن على حسب ايمان الشخص بان يكون الشيطان افضل ام الانسان..

هذا خلاصة كلامي..


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 13
قديم(ـة) 30-11-2007, 09:52 PM
الوسام الذهبي الوسام الذهبي غير متصل
عضو موقوف من الإداره
 
الافتراضي رد : أيهما أفضل الإنسان أم الشيطان


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها سـجـا الـبـحـر مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أخي الوسام الذهبي
في البداية أشكرك على انتقاء الموضوع
بما يحويه من غموض عند قرائته للمرة الأولى


ايهما أفضل الإنسان ام الشيطان !!!
هنا الأفضلية عامة وواسعة فلايوجد تخصيص للأفضلية في جانب معين
حيث أنه لم يوجد تحديد
من الأفضل عند الله
أو
من الأفضل في السلوك
أو
من الأفضل في أداء مهمته

وبذلك لايوجد أفضلية مطلقة سواء للحالتين اللتان ذكرتها ( الإنسان والشيطان ) أو عند المقارنة بين أي شيئين
آخرين
لأنه من الطبيعي لابد من وجود تفاوت ، فمثلاً هذا الشخص أفضل من ذاك بكذا ، وذاك أفضل من هذا الشخص
بكذا

وهذا ماادركته من مقارنتك الشيطان بالإنسان

فالشيطان ليس الأفضل عند الله ولا عند البشر ، هذا أمر مفروغ منه
والإنسان هو الأفضل وهو الكائن الذي فضله الله على سائر الكائنات


ولكن تأتي المقارنة من زاوية من هو أكثر التزاما وحرصا على أداء هدفه ومسيرته

فالشيطان هدفه معروف ، ويسعى من أجله بكل قوة وعناد ، فهو يسعى لضلال النفوس البشرية عن طاعة الله
بقدر المستطاع ، وسحبهم إلى طريق الضلالة ، هذا هو هدفه الوحيد ، فلايوجد شيطان خرج عن هذه المسيرة
وحاول هداية الناس

أما الإنسان
خُلق من أجل طاعة الله وعبادته ، وان يصلح ويعمر الأرض ولفعل الخير ، هذا ماخلق من اجله الإنسان
والهدف الذي كان من الواجب أن يسعى له الإنسان
ولكن ماحدث أن الإنسان لم يسعى ويقاوم من أجل تحقيق هدفه الذي حدده له الله عز وجل
فابتعد عن الله ، وعن طاعته ، ولجأ الى ارتكاب المعاصي ، وضعف واستسلم لوساوس الشيطان وسيطرته عليه

فالاختلاف

ان الشيطان لم يخرج عن مسيرته وهدفه وهو غواية الناس
أما الانسان خرج عن الهدف المرجو منه ، بضعف نفسه واتباع الشيطان

فأصبح الشيطان أقوى من الإنسان في السيطرة
الإنسان لم يملك القوة لهزيمة الشيطان وسيطرته عليه
أما الشيطان من خلال تأملنا بحال الدنيا نجده هو المسيطر على النفوس والعقول
إلا القليل ( من رحمهم ربي )
وحتى هؤلاء القلة لابد وانهم في لحظة ضعفو لوسوسة الشيطان .





الوسام الذهبي
سلمت اناملك على هذا الطرح
الرائع
يعطيك ربي ألف عافية

الأختْ سجا البحر
أهلاً بكِ

اقتباس:
فالشيطان ليس الأفضل عند الله ولا عند البشر ، هذا أمر مفروغ منه
والإنسان هو الأفضل وهو الكائن الذي فضله الله على سائر الكائنات
الإجابة هنا بشكل عام صحيحة ولا يختلف عليها أثنان وقد ذكرتُ ذالك .

ولكن حين يكون بعضاً من البشر ..

مشركين بالله سبحانه وتعالى .. والشيطان لم يكن مشركاً قط

منكرين وجود الله سبحانه وتعالى .. والشيطان لم ينكر وجود الله

البعض منهم جعل نفسه إله .. والشيطان لم يجعل نفسه إله


في هذا الحال لو وجدت نفسك أمام الأمر الواقع

أي .. أمام تلكَ المجموعة من البشر وأمام الشيطان نفسه

ماذا ستقول .. ولمن ستكون النصيحة ؟؟

او ليس من حقك ..

أن تُسدي النصيحة لذالكَ الإنسان بالقول ..

أنظر إلى الشيطان نفسه لم يكن مشركاً بالله

فكيف لكَ أنتَ أيها الإنسان أن تشركَ بالله الذي خلقك وسواك

أنظر إلى الشيطان نفسه لم ينكر وجود الله سبحانه وتعالى

فكيف لكَ أيها الإنسان تنكر وجود الله وهو الإله الأوحد

أنظر إلى الشيطان نفسه لم يدعي الألوهية

فكيف لكَ أيها الإنسان أن تجعل نفسك إله غير الله .


إن لم تقل ذالك فماذا ستقول ؟؟


رهيب جداً أن يحدث ذالك أمام ناظريك

انتظر الإجابة ولي عودة


سجا البحر


نورتِ المكان
ومرورك كان عطراً



الوسام الذهبي


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 14
قديم(ـة) 01-12-2007, 12:02 AM
الوسام الذهبي الوسام الذهبي غير متصل
عضو موقوف من الإداره
 
الافتراضي رد : أيهما أفضل الإنسان أم الشيطان


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها طريد بلاد الحنان مشاهدة المشاركة
الوسام الذهبي

أخي اقرأ كلماتي بروح تحترم الخلاف 00ولا ترش ماء النار على وجه أبجديتي

بما قد تشير إليه من دلالة غير سمحة

أولا : المسلمات حين تطرح كموضوع للنقاش لا تكون أبدا مسلمات

وتفقد كثيرا من صدقها ورسوخها داخل نفوسنا00وبناء عليه فإن ذلك

سيكون مدعاة لإيقاظ الفتنة 00ومجالا لأطروحات خاطئة 00وبابا من أبواب الجدل

وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم ( أنا دعيم بيت في أعلى ربض الجنة لمن ترك

الجدال وهو محق ) والحق أن هذا الباب الذي فتحت مصراعيه قضيتك أرى أنه سيؤدي

إلى جدل يقود إلى جدل00فالقضية مسلم بها 00والسؤال الخاطيء يقود لإجابة أكثر خطأ

وكنت أفضل أن يكون عنوان القضية ( الإنسان أم الشيطان أوجه الشبه والاختلاف )

ثانيا : حين أفترض أن 1+ 1 = 3 000 فعليّ أن أتوقع أن أرى هجوما عقلانيا من الآخرين

سواء كان هجوما متزنا أم أهوج00 ولن يجدي آنذاك اللجوء للتأويل أو التفسير لإعادة مسمى القضية

كما فعلت أختى ( سجا البحر ) في ردها للخروج من ورطة أغلوطة الطرح ( وسامحنى ) فأنا أختلف

ولا أعادي 00فالخلاف في الرأي مقبول 00والعداء سلوك غير علمي وبالطبع غير إنساني

ثالثا : لا يمكننى أن أفكر في أيهما أفضل 00فجنس لعنه الله إلى يوم يبعثون لن يقف في مقام مقارنة وتفضيل

أمام جنس خلق الله منه الأنبياء والرسل 00وعند كثير من العلماء المحققين قد فضلوا درجة ( النبوة والرسالة )

على ( الملائكية ) إذن الموضوع واضح 00والإنسان هو خليفة الله في أرضه00وهو سر الله في كونه

الكائن الوحيد الذي تجلى الله عليه بكل صفاته ( وعلم آدم الأسماء كلها ) هذا إذا فهمنا معنى ( الأسماء )

رابعا : القرآن الكريم هو آخر خطاب إلهي منزل إلى البشر 000وسوره لزاما على قارئها أن يبدا ب ( أعوذ بالله

من الشيطان الرجيم ) تأمل هذا المعنى أخي الفاضل 00انظر مدى الشرف والترقية التى لحقت جنس الإنسانية

بتجلي خطاب الله الحنان الرحيم الودود على قلوب البشر00بالقياس للعنة التى تلحق بالشيطان في كل قراءة

ذلك المعنى أراه كافيا للرد أي الجنسين أفضل 00 وهناك كثير من الاستدلالات 00بيد أننى أخشى الدخول في

دائرة الجدال 00

خامسا : لاحظت في بعض ردودك أنك تستشهد ببعض الأحاديث غير المشهورة 00وأنا هنا لن أبادر باتهامها بأنها

منكرة أو ضعيفة لأننى لست عالما في الحديث 00ولكنى كنت أتمنى أن تقوم بتخريجها لنتوقف على مدى صحتها

لأنها أربكت روحي قبولا حين قرأتها 00ولم يستسغ فحواها قلبي ( علمنى إن قبلت ولك الأجر )



أخيرا شكرا لك أخي لسعة صدرك

وأختم بهذه الآية الشريفة ( يا أيها الذين آمنوا لا تسألوا عن أشياء إن تُبد لكم تسؤكم )

أخي طريد بلاد الحنان

هذا مكان للأقلام أهلاً بك

صدقني يخوي أنا لستُ محامياً للشيطان والعياذ بالله منه

كل ما في الأمر هي فكرة ولدتْ بعقلي وجعلتُ منها بحثاً

حين رأيتُ ذالكَ الإنسان الذي كرمه الله سبحانه وتعالى

وفضله في الخلق أن يقوم بأبشع الأعمال التي لا يقبلها

الله سبحانه وتعالى بينما العدو اللدود الشيطان الرجيم

لم يقم بفعلها وهي كما أسلفتُ سابقاً ..

الشرك بالله

إنكار الله من الوجود

إدعاء الألوهية

لا أظن هناكَ عملاً أبشع وأفضع من هذه الأعمال


لذا يا أخي طرحتُ هذا الموضوع من أجل النقاش حوله

بما يعود خيراً علي وعليك وعلى من يتبع تلك الأعمال

فيتوب عنها ..

وليس هو من أجل [ الفتنة ] كما ذكرتَ أنتَ .


اعتقد بأنك لم تطلع على كامل الردود

فقد أوضحتُ مرارا بأن الأفضلية بشكل عام تكون للإنسان

أما بشكل جزئي فذاك هو صلب الموضوع وما أردتُ النقاش حوله


بالنسبة للأحاديث التي طلبتَ تأكيدها .. ليستْ حاضرتني الآن

وإن وجدتَ سوف يغنيكَ عنها آيتان وردتا في القرآن الكريم

تؤيد صحة تلك الأحاديث ..

قوله تعالى ..

وَلَوْ شِئْنَا لَرَفَعْنَاهُ بِهَا وَلَكِنَّهُ أَخْلَدَ إِلَى الْأَرْضِ وَاتَّبَعَ هَوَاهُ فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الْكَلْبِ إِنْ تَحْمِلْ عَلَيْهِ يَلْهَثْ أَوْ تَتْرُكْهُ يَلْهَثْ ذَلِكَ مَثَلُ الْقَوْمِ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا فَاقْصُصِ الْقَصَصَ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ . [ أتبع هواه ] ؟

وقوله تعالى ..

وَلَقَدْ ذَرَأْنَا لِجَهَنَّمَ كَثِيرًا مِنَ الْجِنِّ وَالْإِنْسِ لَهُمْ قُلُوبٌ لَا يَفْقَهُونَ بِهَا وَلَهُمْ أَعْيُنٌ لَا يُبْصِرُونَ بِهَا وَلَهُمْ آذَانٌ لَا يَسْمَعُونَ بِهَا أُولَئِكَ كَالْأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ أُولَئِكَ هُمُ الْغَافِلُونَ . [ بل هم أضل ] ؟

أنظر يا أخي .. الله سبحانه وتعالى لم يذكر كل البشر .. قام بذكر

مَن يختصون بتلك الأحداث فقط .. وعلى ضوء ذالك

ظهرتْ الأفضلية للأنعام حيث هولائك هم أضل من الأنعام .

كما هو الحال لمن يمارسون تلك الأعمال ..

الشرك بالله

نكران الوجود له

إدعاء الألوهية


أخي صحيح جداً ولا غبار عليه من حيث أفضلية

الإنسان على الشيطان ولكن يجب على الإنسان

أن يظهر بهذه الأفضلية من حيث

الإيمان بالله رباً ومعبوداً

وأن يقوم بما أمره الله به

وأن يبتعد عن خطوات الشيطان


أنظر يا أخي إلى معنى الآية الأخيرة هو ..

أن الله سبحانه وتعالى جمع بين الجن والإنس

من حيث العذاب لمَ قاموا به من خلاف

ولم يفرق بينهم ومثل قوله تعالى ..

لأملأن جهنم من الجن والإنس أجمعين .

ولن يفلتْ من العذاب إلا من كان فعلاً

هو أفضل عند الله من الشيطان الرجيم

بأعماله المستحبة الخالصة له تعالى .


[ أنظر التعليق ما قبل هذا ]

طريد بلاد الحنان

اشكر حضورك ومشاركتك الجيدة

كن بخير



الوسام الذهبي


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 15
قديم(ـة) 01-12-2007, 12:52 AM
صورة طريد بلاد الحنان الرمزية
طريد بلاد الحنان طريد بلاد الحنان غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد : أيهما أفضل الإنسان أم الشيطان


أخي الوسام الذهبي السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

قرأت ردك 00وأقول لك :

بداية يا أخي أنا أعرف وأستطيع أن أتفهم لك طبيعة الدوافع التى وجهتك

لكتابة هذا الموضوع 00 وأفترض مسبقا حسن النية 00لأن حسن النية

والظن عبادة00ولكنى قصدت إلى ضرورة أن نتحرى الدقة في مسمى

الموضوع وفي طبيعة الاصطلاح الحواري في مثل تلك الموضوعات

لكي نسد باب الذرائع فقط لا غير 00ولتوضع الأمور في نصابها الصحيح

وهنا ثمة ملاحظات أرجو أن تتفهم دوافعي فيها أيضا كما أتفهم أنا دوافعك :

اقتباس:
كل ما في الأمر هي فكرة ولدتْ بعقلي وجعلتُ منها بحثاً

حين رأيتُ ذالكَ الإنسان الذي كرمه الله سبحانه وتعالى

وفضله في الخلق أن يقوم بأبشع الأعمال التي لا يقبلها

الله سبحانه وتعالى بينما العدو اللدود الشيطان الرجيم

لم يقم بفعلها وهي كما أسلفتُ سابقاً ..

الشرك بالله

إنكار الله من الوجود

إدعاء الألوهية

لا أظن هناكَ عملاً أبشع وأفضع من هذه الأعمال

اسمعنى يا أخي

ليست العبرة في المعصية ولا في طبيعة الأعمال التى يقوم بها الإنسان أو

الشيطان 00وإنما العبرة في مردود العمل على القلب 00فكما قيل ( رب

معصية تولد في القب ذلا وانكسارا خير من طاعة تولد تيها واستكبارا

فالإنسان عصى 00 والشيطان عصى 00ولكن معصية الإنسان تورثه الندم

والذل أمام الله وبهذا قد تكون سببا في القرب والتوبة00أما معصية الشيطان

فلم تكن ضعفا أو اشتهاء ( كالإنسان ) وإنما هي كبر ( ولا يدخل الجنة من

كان في قلبه ذرة من كبر ) الحديث

اقتباس:
لذا يا أخي طرحتُ هذا الموضوع من أجل النقاش حوله

بما يعود خيراً علي وعليك وعلى من يتبع تلك الأعمال

فيتوب عنها ..

وليس هو من أجل [ الفتنة ] كما ذكرتَ أنتَ .
لم أقل أنك تقصد وتعمد لفتح باب الفتن 00ولكن أحيانا يخوننا الكلام

ويهن بنا الاصطلاح فيكون لسوء فهم المتلقي مبرر ونكون مسئولين بشكل

كبير عما تمخض في مخيلته من فهم 00وحسن النية لا يعفي من تحمل المسئولية


اقتباس:
بالنسبة للأحاديث التي طلبتَ تأكيدها .. ليستْ حاضرتني الآن

وإن وجدتَ سوف يغنيكَ عنها آيتان وردتا في القرآن الكريم

تؤيد صحة تلك الأحاديث
..


أخي ليس بهذه الطريقة تؤكد صحة الحديث00لمجرد موافقته لمعاني القرآن

ووجود آيات تؤكد دلالته 00وإنما يكون ذلك فقط للاستئناس00والدليل أن

كثيرا من الأحاديث الضعيفة توافق في نصها آيات القرآن منها على سبيل

المثال لا الحصر ( من لم تنهه صلاته عن فحشائه فلا صلاة له ) مجرد مثل0

وإنما هناك مراجع نعود لها ولعلماء الحديث لنتثبت00


شكرا لك لسعة روحك وصدرك

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 16
قديم(ـة) 01-12-2007, 03:08 AM
الوسام الذهبي الوسام الذهبي غير متصل
عضو موقوف من الإداره
 
الافتراضي رد : أيهما أفضل الإنسان أم الشيطان


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ღنجــNaGwAـــوىღ مشاهدة المشاركة
الإنـســان والـشيطـان من خلق الله تعـالى
كـلاهما عصا الله في البداية
فالانـسـان عصـاه حين كان في الجنة
والشـيـطـان عصـاه حين خلق الانسـان
أمـا الفرق فبسيط جدا
الانــسـان إستغفر وطلب العفو من الله
وتلك نعمة الله على الانسان أن من عليه
بنفس لوامة يعرف بهاالتفريق بين الصالح والطالح
ولا يلام الانسـان في مثل هذا فقد سبق فجور النفس تقواها
أما إبليس والعياذ بالله منه ومن أتباعه فهو عصى وكفر وظل الطريق
وتحدى الله أنه سيظل الانســان ليصبح في ظلال مبين
والشيطــان هو من أغوى آدم وحواء فجعلهما يأكلان من الشجرة
//
وفـي النهــاية الانســان لا يجــوز مقارنته بالشيطان
فهما يختلفان كل الاختلاف (الانسان لا يدعو الا للخير لولا الشيطان )
//
الوسام الذهبي أتمنى لكـ كل التوفيق في دراستك
نجوى
أهلاً بكِ

اقتباس:
أما إبليس والعياذ بالله منه ومن أتباعه فهو عصى وكفر وظل الطريق
صحيح ولكن ليس هذا صلب الموضوع

فقد تحدثتُ عنه مسبقاً وأشرتُ إلى نقاط ثلاث

أكبر وأعظم من الكفر والعصيان

يقوم بها بعض البشر ولا يقوم بها الشيطان

اقتباس:
الوسام الذهبي أتمنى لكـ كل التوفيق في دراستك
تسلمي يالغالية وربي يوفق الجميع


نجوى

مرورك رائع وجميل
يفوح عطراً


كوني بخير

الوسام الذهبي


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 17
قديم(ـة) 01-12-2007, 12:30 PM
صورة HAJAR الرمزية
HAJAR HAJAR غير متصل
مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري
 
الافتراضي رد : الإنسان و الشيطان


::
::


اخي العزيز
الوسام الذهبي أنرت القسم بجديدك
من زمان عنك ^.^
ذكرتني بحواراتك مع سماء الله يذكرها بكل خير
كانت تفهم مغزى كلامك وتعطي لكل طروحاتك حقها
حياك الرحمان


:

اقتباس:
السؤال .. ؟
أيهما أفضل الإنسان أم الشيطان
ولماذا في كلا الحالتين؟؟
بين الإنسان والشيطان بشكل عام لامجال للمقارنه أبدا
أو لطرح سؤال أيهما أفضل لأن الله عزوجل
أظهر لنا علو شأن بني آدم حين
خص أبونا آدم عليه السلام نبي الله بثلاث مزايا
هي آية التفضيل وعنوان الشرف الرفيع عند الله عز وجل :

أولا : خلق أبونا آدم بيده
ثانيا :نفخ فيه من روح
ثالثا :أمر الملائكة الأطهار بالسجود له


ومن جهة أخرى أنا أدرك أن غرضك من طرح هذا الموضوع
ليس المقارنه بشكل عام وإنما لربما غايتق
تسليط ضوء جميل يشير إلى أن هنالك :
فرق بين وصف الشيطان ..وبين الشيطان نفسه
وهنا قد يشترك الإنسان مع الشيطان في الوصف

حيث ان الشيطان بوصفه العام : هو كل من يبعد خلق الله
عن طاعته وعن منطق الحق وكل من يغري ويزين المعصية
ويدفع بالإنسان إلى الشر ومع الأزف حتى من بين
بني البشر توجد من تنطبق عليه هذه المواصفات القبيحة
وبالتالي من المنطقي أن ينعث الإنسان بالشيطان


يعني أنا اتفق معك :
فكما يوجد شياطين من الجن يوجد شياطين من الإنس
يجمعهم وصف واحد ومهمة واحده هي نشر المعاصي والإفساد في الأرض


لكن هنا الشيطان الجني والشيطان الإنسي يشتركان في مواصفات معينه
وليس معنى أنهما اشتركا حق لنا التعميم

تعميمك هو ما جعل طرحك غامض وقابل للتأويلات
بعد أن جمعت بين الإنسان ككل والشيطان كفرد من جماعة
وأردتنا ان نقول أيهما الأفضل ..!!

في حين أن المنطق يقول لايمكن ان نقارن الجزء بالكل
باعتبار أن كل شيطان جن وليس كل جني شطان
وأن كل كافر إنسان لكن ليس كل إنسان كافر وهكذا..



::


الوسام الذهبي

يعطيك ربي ألف عافية على روعة هذا الطرح

لك تحية طيبه من هاجر أختك


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 18
قديم(ـة) 01-12-2007, 12:56 PM
صورة بقايا عطرها! الرمزية
بقايا عطرها! بقايا عطرها! غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد : الإنسان و الشيطان


اقتباس:
في زاوية خاصة من مجال بحوثي العلمية

كالعادة أتطرق إلى بعض الأمور الغامضة

نعيش أحداثها أو نلتمس منها أو نسمع عنها

ولكن لا نعرف نتائجها أو لا ندرك معانيها


حمداً لله لقد حققتُ الكثير في هذا المجال

بشهادة الكثير من قبل ذوي العلم وذوي الاختصاص

ومن قبل أهل رجاحة العقل والفكر

السلام عليكم
في البداية أعوذ بالله من الشيطان واعوانه
ولا أبغض وأمقت من أبليس الرجيم سواء فلسفنا الأمور أم لم نفلسفها فإذا أردنا معزى آخر كما طرح في الجانب الفلسفي للموضوع فلماذا هذه التدويرة!؟

كي نحيط بموضوع أخي < الوسام الذهبي >
آمل منه أن يطرح هذا المبحث ويذكر من أيده من العلماء والمفكرين حتى نحط بأبعاد الحوار والمناقشة فمن حقنا أن نطلع على الموضوع برمته حتى نعرف حدود الرد ومدى تقاربه من طرح الأخ الفاضل !
أما أن تكون البداية أستفهام ؟
وبصورة مباشرة ونلحظ في التعقيبات أن هناك مراد آخر !
فياعجب !
أنتظر بحثك ومن أيده وجزاك الله خير .


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 19
قديم(ـة) 01-12-2007, 02:23 PM
الوسام الذهبي الوسام الذهبي غير متصل
عضو موقوف من الإداره
 
الافتراضي رد : أيهما أفضل الإنسان أم الشيطان


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها عاشق شقا مشاهدة المشاركة
لا اعرف ان كان يجوز ام لا يجوز...

ولا اعرف ان كانت تجوز طبيعيا ام لا,..

ولكن على حسب ايمان الشخص بان يكون الشيطان افضل ام الانسان..

هذا خلاصة كلامي..

أخي عاشق شقاء
أهلاً بك


اقتباس:
ولكن على حسب ايمان الشخص بان يكون الشيطان افضل ام الانسان..

هذي أجمل عبارة عبرتَ بها ..

إما أن يكون الشخص مؤمناً بمعنى الإيمان وتظهر أفضليته على كل الخلق
وإما يصبح شيطاناً آخر ويقلل من أفضليته


أشكرك جداً على الحضور والمشاركة


كن بخير


الوسام الذهبي


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 20
قديم(ـة) 01-12-2007, 02:34 PM
الوسام الذهبي الوسام الذهبي غير متصل
عضو موقوف من الإداره
 
الافتراضي رد : أيهما أفضل الإنسان أم الشيطان


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها طريد بلاد الحنان مشاهدة المشاركة
أخي الوسام الذهبي السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

قرأت ردك 00وأقول لك :

بداية يا أخي أنا أعرف وأستطيع أن أتفهم لك طبيعة الدوافع التى وجهتك

لكتابة هذا الموضوع 00 وأفترض مسبقا حسن النية 00لأن حسن النية

والظن عبادة00ولكنى قصدت إلى ضرورة أن نتحرى الدقة في مسمى

الموضوع وفي طبيعة الاصطلاح الحواري في مثل تلك الموضوعات

لكي نسد باب الذرائع فقط لا غير 00ولتوضع الأمور في نصابها الصحيح

وهنا ثمة ملاحظات أرجو أن تتفهم دوافعي فيها أيضا كما أتفهم أنا دوافعك :




اسمعنى يا أخي

ليست العبرة في المعصية ولا في طبيعة الأعمال التى يقوم بها الإنسان أو

الشيطان 00وإنما العبرة في مردود العمل على القلب 00فكما قيل ( رب

معصية تولد في القب ذلا وانكسارا خير من طاعة تولد تيها واستكبارا

فالإنسان عصى 00 والشيطان عصى 00ولكن معصية الإنسان تورثه الندم

والذل أمام الله وبهذا قد تكون سببا في القرب والتوبة00أما معصية الشيطان

فلم تكن ضعفا أو اشتهاء ( كالإنسان ) وإنما هي كبر ( ولا يدخل الجنة من

كان في قلبه ذرة من كبر ) الحديث



لم أقل أنك تقصد وتعمد لفتح باب الفتن 00ولكن أحيانا يخوننا الكلام

ويهن بنا الاصطلاح فيكون لسوء فهم المتلقي مبرر ونكون مسئولين بشكل

كبير عما تمخض في مخيلته من فهم 00وحسن النية لا يعفي من تحمل المسئولية


..


أخي ليس بهذه الطريقة تؤكد صحة الحديث00لمجرد موافقته لمعاني القرآن

ووجود آيات تؤكد دلالته 00وإنما يكون ذلك فقط للاستئناس00والدليل أن

كثيرا من الأحاديث الضعيفة توافق في نصها آيات القرآن منها على سبيل

المثال لا الحصر ( من لم تنهه صلاته عن فحشائه فلا صلاة له ) مجرد مثل0

وإنما هناك مراجع نعود لها ولعلماء الحديث لنتثبت00


شكرا لك لسعة روحك وصدرك

طريد بلاد الحنان
أهلا بك مرة أخرى


لتبسيط الموضوع دعنا نناقش فقط

النقاط الثلاث المذكورة مسبقاً

فما هو رأيك بمحتواها ؟


كن بخير


الوسام الذهبي


موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1