غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها
الإشعارات
عرض نتائج التصويت: مارأيك بارواية؟؟؟؟!!!!
ممتازة 376 84.12%
جيدة 71 15.88%
المصوتون: 447. لم تقم بالتصويت على هذا التصويت

 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 21
قديم(ـة) 11-02-2008, 09:15 PM
انوار^_^ انوار^_^ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد : بنات افكاري::رومنسيه,خياليه,جريئه


يلا نتظرك

لالاتطول علينا


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 22
قديم(ـة) 11-02-2008, 09:46 PM
مجنونة في غرامه مجنونة في غرامه غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد : بنات افكاري::رومنسيه,خياليه,جريئه


جاري الانتظار
.................

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 23
قديم(ـة) 12-02-2008, 11:41 AM
bent*ksa bent*ksa غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد : بنات افكاري::رومنسيه,خياليه,جريئه


اوكي اليوم رح انزل البارت السابع
ومرسي على الردود

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 24
قديم(ـة) 12-02-2008, 04:05 PM
مجنونة في غرامه مجنونة في غرامه غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد : بنات افكاري::رومنسيه,خياليه,جريئه


يلا ننتظرك بفارغ الصبر
بصراحة اهنيك على الرواية الرائعة
دمتي ودام تالقك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 25
قديم(ـة) 12-02-2008, 11:51 PM
bent*ksa bent*ksa غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد : بنات افكاري::رومنسيه,خياليه,جريئه


البارت((7))



كان واقف على سور البحر ويتامله لحظات كثيرة جمعته معاها بهذا المكان كان يفكر شنو بتكون ردت فعلها لما تقرى الي بالكرت...بتفرح..ولا بتزعل اكثر..او يمكن تطنش السالفة...
اول مرة تكون ترف كذا حسها من جد تغيرت اول لما كانو يزعلون من بعض كانت تزعل يوم يومين بالكثير بس الحين صار لها شهر ونص...

((زياد))

معقولة من جد تبي تتركني معقولة كرهتني مثل ما قالت بس انا احبها وهي تدري اني اموت على تراب رجلينها كيف يجيها قلب تسوي كل هاذا فيني...بس هي بعد معاها حق انا لو مكانها بسوي زي كذا واكثر..بس انا غير..لا كيف انا غير يعني هي ماعندها قلب ما تحس ما تتاثر مثلي..

تنهد بضيقه:اااااه يا ترف والله اني اشتقت لك

لاكن هاذا كله من بتول حسبي الله عليها..اه لوبس اشوفك يا بتول والله لاخليك تدفعين الثمن غالي وادفعك ثمن كل لحظة عشتها بعيد عن ترف وثمن كل دمعه نزلت من عيونها..

خذ نفس عميق وكانه يخفف من الهموم الي بقلبه...
ركب سيارته وراح للشركة...

********************************

((لينة))

دخلت على المكتب وكان مظلم بس في ريحة حلوة تطلع منه اول مرة اشم هالريحة فتحت الانوار يمكن الاقي تفسير لهاذي الريحة...
ابتسمت لما شفت باقة ورد كبيرة موجودة على مكتبي وبجنبها علبة عطر...
تقدمت عشان اعرف من مين هالباقة...
مع كل خطوة اخطيها احس نبضات قلبي تزيد عندي احساس قوي يقول لي انها منه مسكت الظرف بيدين مرتجفة اخذت نفس قبل لا افتحه..

فتحت الكرت وكان مكتوب فيه خاطره...

مساءٌ يفتتحُ عِشقهُ من لون حضوركَ
تنتشي منهُ خلايا الروح
يفوحُ منه عِبقُ التراب الرّطب
في ليلةٍ ماطرة هادئة
وكوباً من الرغبةِ أحتسيه
ومعزوفةٍ تنفخُ في الأحلام وعداً
أفتحُ صفحتي البيضاء

وطناً لـ حروفكَ

فاغدق من حبرك عليها بعضُ من شهوات المساء

واملأ ثغرات السطور كلُّها حباًّ

واترك في آخرها قبلةً على ثغر وردةٍ حمراء
هاذهي خاطرة راودتني وانا افكر بك..نعم افكر بك لا تستغربي هاذا فانتي اصبحتي هاجسي الوحيد في هاذهي الايام بالبداية ظننتك انسانة مغرورة متعجرفة ولاكن بعد ان تقربت منك اكتشفت انك ارق قلب يمكن ان اعرفه ثم ظننتك شخص سوف يمر بحياتي دون ان يترك اثر كبيرا فيها واكتشفت انني لا استطيع تخيل حياتي بدونك...
ظننت ان مشاعري هاذي ليست سوى صداقة او احترام او معزة ولا كن اتدرين ماذا اكتشفت هاذهي المرة...

اكتشفت اني احبك لا بل اعشقك...

من فيصل((مجنون لينة))

اول ما قريت الرسالة حسبت اني كنت احلم قريتها مرة واثنين وثلاثة احاول استوعب الي اقراه مو مصدقة الي مكتوب فيها معقولة فيصل الي كاتب الظرف هو نفسه فيصل الي اعرفه او انه واحد ثاني<<ايش واحد ثاني بلا غباء((اوه سوري على المقاطعه))

ايوه صح اكيد هو نفسه تصرفاته في الايام الاخيرة تدل على انه يحبني...

لينة:بس معقولة يحبني جد ولا بس حب يمزح معي؟

طلع لها صوت من وراها:لا من جد احبك

لينة التفت وهي متخرعة:فيصل؟!!
فيصل ابتسم:احبك
لينة للحين مو مصدقة قربت من تبي تتاكد هو حقيقة ولا هي تتخيل:ايش قلت؟
فيصل قرب منها وهمس باذنها:احــــــبـــــك

لينة غمضت عيونها مو مصدقة الي تسمعه فتحت عيونها ولتقت بعين فيصل حست بشعور غريب رجفه مرت بكل عضو بجسمها نزلت دموعها مو مصدقة الي قاعد يصير لها...

فيصل وهو يمسح دموعها برقة:ليه الدموع؟
لينة:فرحانة
فيصل ابتسم لها:افهم من كذا انك تحبيني زي ما احبك؟
لينة ردت له الابتسامة:اكيد
فيصل بغى يطير من الفرحة:طيب قوليها
لينة استحت ونزلت راسها:مو لازم انت تعرف
فيصل ابتسم بخبث:بس انا ابي اسمعها منك
لينة:لازم؟
فيصل رفع راسها وحط عينه بعينها:أي لازم
لينة بهمس:احبك
فيصل زادت ابتسامته:شنو؟ ما سمعت
لينة بعدت عنه:يوه فيصل خلاص
فيصل:ههههههه(قرب منها وحط يده على خصرها)فديت الي يستحون
لينة فزت من حركته لفت عليه ووجها احمر من الحيا:فيصل لا تسوي كذا
فيصل:اسف بس مو مني من حبي لك احس اني ما اقدر اسيطر على نفسي
لينة:لا سيطر
فيصل:ولا تزعلين خلاص بتعلم كيف اسيطر على نفسي اوكي
لينة:اوكي

نجد كانت توها بتدخل بس وقفتها بمكانها كلمة فيصل للينة(احبك)...

((نجد))

معقولة فيصل يحب لينة لا وبعد لينة تحبه...وانا اقول لها في شي بينكم تقولي لا لاكن انا اوريك يالينة هين...


ركضت لاقرب مكتب لعندها وتخبت فيه لان فيصل طلع من المكتب اول ما شافته بعد ودخل لمكتبه ركضت لعند لينة...

نجد وكانها ما تعرف شي:السلام عليكم
لينة لفت عليها وعلى وجها اكبر ابتسامة:وعليكم السلام
نجد:من مين هاذا الورد؟
لينة ارتبكت:ها..مدري دخلت ولقيته
نجد:ليش انتي متى جيتي؟
لينة:تو قبل شوي

نجد قربت منها وجلست جنبها على الطاولة:لينة حبيبتي ماله داعي تكذبين عادي قولي لي الحقيقة
لينة ارتبكت:أي حقيقة؟
نجد تنهدت:ادري انك انتي وفيصل تحبون بعض
لينة لفت عليها مصدومة:مين قال؟
نجد:كنت بدخل المكتب وسمعت كل كلمة قلتوها
لينة زاد ارتباكها:اصلا انا واستاذ فيصل ما قلنا شي كنا نتفاهم على الشغل و....
نجد قاطعتها:لينة انا وانتي صديقات من زمان ليش تخبين على موضوع مهم بحياتك زي كذا؟
لينة حست بتانيب الضمير صديقتها من الابتدائي وتخبي عليها:صدقيني كنت بقول لك بس خفت لا تتضايقين
نجد:اتضايق من شنو؟
لينة:لانك كنتي معجبه بفيصل
نجد ضحكت:ههههههههه
لينة:ليه تضحكين؟
نجد:لينة حياتي انا ما انكر اني انبهرت بوسامته اول ما شفته بس هاذا ما يعني اني اعجب فيه واحبه

لينة طالعتها باستغراب...
نجد:لا تناظريني كذا انا اصلا كنت بقول لك على سالفة صارت لي
لينة:شنو؟
نجد رفعت يدها وبان بين اصابعها خاتم:انخطبت
لينة شهقت:يالخايسة وليه ما تعلمين لا ومن مساع تهاوشيني عشان ما قلت لك عن فيصل وانتي تنخطبين ولا تعلميني
نجد:السالفة صارت بسرعة وما مداني اقول لك
لينة:احلفي بس لا كن انا اوريك شغلك..ماقلتي لي مين سعيد الحظ؟
نجد:سعد
لينة:مين سعد؟
نجد:سعد ما تذكرينه
لينة تحاول تتذكر:اها سعد ولد عمك؟
نجد:ايوه
لينة:بس هو بالرياض متى جا لهنا؟
نجد:من اسبوع جا يخطبني
لينة:من اسبوع يالظالمة وتوك تقولين لي
نجد:حتى انتي انا اصلا ما قلت لك عشان انتي خبيتي على موضوعك مو فيصل
لينة:اسمه الاستاذ فيصل
نجد:عشتو وبدينا نغار بعد
لينة:اجل شلون
نجد:اقول بس يلا خلينا نشتغل
لينة:اوكي

***************************************

الساعة 3...

طلعت سحر من الامتحان وهي معصبة دق عليها وليد اول ما شافت رقمهه تحولت ملامحها لملامح طبيعية وهادية..

سحر بكل هدوء:هلا
وليد:هلا قلبي..ها بشريني ايش سويتي؟
سحر رجعت عصبت:اوف شجاب هالطاري الحين
وليد:بسم الله شفيك عصبتي؟
سحر:مو معصبة بس انا مبسوطة لاني اسمع صوتك تقوم تخرب على بهالطاري
وليد:خلاص ولا تزعلين ماراح اجيب هالطاري ابد
سحر:طيب انت وينك الحين بالبيت ولا بالدوام؟
وليد:لا هاذا ولا ذاك
سحر:اجل انت وين؟
وليد:عند باب الجامعه
سحر:أيـــــــــش؟ شنو تسوي هنا؟
وليد:انتظرك بوصلك للبيت
سحر:نعم نعم حلوة ذي انت صاحي ولا مجنون
وليد:اااه مجنون بحبك
سحر:وليد انا اتكلم جد
وليد:وانا بعد اتكلم جد
سحر بجدية:وليد
وليد:يلا عاد تعالي بسرعة انا انتظرك
سحر:وليد انت من جدك السواق واقف عند الباب
وليد:صرفيه
سحر:احلف بس شلون؟
وليد:تبيني اعلمك كيف تصرفين السواق انتي تعلمين الدنيا كلها
سحر:طيب خلاص بحاول
وليد:لا مافي احاول لازم اشوفك انا مشتاق لك مررة
سحر:حتى انا مشتاقة لك
وليد:اجل تشطري وصرفي السواق بسرعة تعبت وانا انتظرك الشمس حرقتني
سحر:ليه من متى وانت هنا؟
وليد:من اول ما دخلتي الجامعه وانا انتظرك
سحر:يوه حبيبي ليش كذا مو زين عليك تقعد تحت الشمس واجد
وليد:شسوي مشتاق لك قلت يمكن المحك وانتي داخلة او وانتي طالعه
سحر:هههههههه والله انك مو صاحي
وليد:أي اضحكي شوراك مو انتي الي حرقتك الشمس
سحر:طيب خلاص عطني فرصة اصرف السواق واجيلك اوكي
وليد ابتسم:اوكي

**********************************

كانت تدور بالبيت وهي تحس ان الملل راح يذبحها...

اسيل:الحين حسيت فيك ياترف يوم تقولين بتموتين من الزهق..اوف انا مدري شلي خلاني اخذ اجازة غبية انا اكبر غبية..اصلا كل من محمد الزفت...لا هو شنو دخله ما سوى شي...الا هو السبب هو الي وقع على الاجازة هين يا محمد انا اوريك...

راحت لسماعة التلفون ودقت على محمد..

بس طلع لها صوت غير صوت محمد:الو
اسيل استغربت من الصوت:الو
.........:هلا وغلا
اسيل:هاذا جوال محمد ناصر؟
........:اذا تبين اصير لك محمد ناصر
اسيل عرفت انها غلطت بالرقم:طيب خلاص اسفة شكلي غلطت بالرقم
.......:معاك خالد
اسيل:وخير ياطير
خالد:ممكن نتعرف؟
اسيل:نعم نعم شامرت عمي
خالد:اقول ممكن نتعرف؟
اسيل:وتعيدها بعد جد انك ما تستحي على وجهك لاكن الشره على انا الي للحين اكلمك وما سكرت بوجهك
خالد:على هونك شفيك هبيتي بوجهي... ما تعرفنا مين معاي
اسيل:ابليس
خالد:ابليس صوته حلو كذا اجل ياليت كل يوم تكلمني
اسيل:مالت عليك وعلى امن جابتك(وسكرت الخط)

اسيل:كل منك يامحمد انا اوريك هين

*********************************
((ترف))

رجعت للبيت وانا كلي شوق افتح الظرف واشوف ايش كاتبلي فيه...
دخلت للصاله وشفت اسيل جالسة وتطالع التلفزيون وواضح انها معصبة بس من شنو ماادري..
تقدمت لها عشان اعرف ايش فيها..

ترف:هاي اسيل
اسيل من غير ما تطالعها:هلا
ترف:شفيك؟
اسيل:مافي شي.انتي وين كنتي من زمان خلص اختباركم
ترف:كنت مع صديقاتي بالمجمع
اسيل لفت عليها:احلفي بس عندكم اختبارات وانتو تدجون بالمجمعات
ترف:مافيها شي قلنا نستانس شوي قبل لا نذاكر حق اختبار بكرة
اسيل رجعت تطالع التلفزيون:كيفك

ترف تركتها وصعدت لغرفتها بسرعة تبي تعرف ايش كاتب لها حتى بالامتحان ماقدرت تركز كل بس تفكر فيه وتفكر بايش ممكن يكون كاتب لها...

جلست على السرير وفتحت الظرف بيدين تترجف خايفة يكون مل منها ويبي يقول لها انه بينهي علاقتهم للابد او انه حب وحدة ثانية افكار كثيرة تدور براسها...بس ماراح تعرف الحقيقة الا لما تفتح الظرف...

****************************************

بالسيارة ...

سحر:وليد خلاص رجعني الجامعه اكيد السواق الحين دق على لينة
وليد:انا بس ابي اعرف لينة هاذي شتبي عمك ماقال شي هي شتبي
سحر:لا عاد كل ولا لينة هاذي امي
وليد:شلون يعني؟
سحر نزلت راسها وتجمعت الدموع بعيونها لما تذكرت ابوها:بعد ما توفى ابوي وماما تركتنا لينة هي الوحيدة الي اهتمت فينا وربتنا حرمت نفسها من كل شي عشاني انا وخواتي

وليد رفع راسها بيده:حبيبتي ليه تبكين؟
سحر نزلت دموعها:مشتاقة لبابا
وليد ابتسم:اوعدك اكون لك ام وابو واخو وحبيب وكل شي
سحررمت نفسها بحضنه:انت اصلا دنيتي كلها
وليد همس باذنها:احبك
سحر ابتسمت:وانا بعد(رفعت راسها)يلا عاد رجعني للجامعه
وليد وهو يحرك السيارة:اوكي بس بقول لك شي
سحر:شنو؟
وليد:انا كلمت امي عنك وقالت تبي تشوفك
سحر:متى؟
وليد:انا قلت لها بعد الاختبارات عشان تكونين مستعده ومافي شي يشغلك
سحر:شنو قلت لها عني؟
وليد:قلت لها ان في وحدة مطلعة عيني وملوعة كبدي ومطفشتي بدنيتي
سحر بوزت:افا انا كذا طيب ياوليد انا اوريك
وليد:هههههههه يا حلوك وانتي مبوزة قمر
سحر:أي قص علي بكم كلمه بس بعد انا زعلانة منك(تكتفت ولفت تطالع الدريشة)

وليد مسك يدها وباسها:حبيبتي شفيك تراني كنت امزح
سحر:دمك ثقيل
وليد:ولا تزعلين انا سخيف وبايخ وماعندي سالفة
سحر:ودمك ثقيل بعد
وليد ابتسم:ودمي ثقيل بعد..يلا عاد لاتصيرين بايخة اضحكي
سحر بدلع:مابي
وليد:عشان خاطري
سحر لفت عليه وابتسمت:عشان خاطرك بس
وليد:فديتك انا
سحر انحرجت ولفت وجها على الدريشة....

*****************************

بكيت وانا اقرى كلماته احبه ومشتاقة له وهو يقولي خلينا عيال عم ماتوقعتها تطلع منه ابد انا صحيح قلتها من قبله بس كنت معذورة الي شفته مو شوي وهو بكل برود يوقلها...
رميت الورقة وجلست ابكي :مهما تقول يا زياد بظل احبك وعمري ماراح انساك

طلعت صورته من الدرج ضمتها وصارت تبكي مو متخيله ان قصتهم انتهت يعني خلاص ما عنا حبايب كيف يقولها كذا انتهينا..زاد بكيها رفعت جوالها تبي تفهم منه هو وعدها ما يخليها والحين يقول لها كذا ليش؟


كان جالس بالسيارة ماله نفس يشتغل بعد ما عطاها الظرف:اكيد الحين قرته واكيد ما هتمت لان هاذا الي تبيه...رن جواله وماصدق عينونه وهو يشوف رقمها على شاشة الجوال رفعه بسرعة يبي يعرف ردة فعلها..

زياد:الو
ترف بصوت مبحوح:احبك
زياد قلبه عوره عليها:مو هاذا الي بغيتيه
ترف:بس مو كذا
زياد:شلون يعني تبيني اذل نفسي عشان تسامحيني..ترف انا تاسفت وترجيتك اكثر من مرة تسامحيني وانتي الي قلتي خلينا عيال عم احسن صح ولا لا

ترف ماقدرت تتكلم زادت من البكي..

زياد:ترف تكفين لا تبكين
ترف من بين شهقات:شلون؟انا ابيك مابي اهدك
زياد:يعني سامحتيني؟
ترف:ودي زياد بس ما اقدر
زياد:ترف والله اني مافهمتك مرة تقولين ابغاك ومرة تقولين مااقدر اسامحك انتي شنو تبين بالضبط؟
ترف:خلاص بكيفك تبينا عيال عم اجل انا من اليوم ما اعتبرك الا ولد عم وبس
زياد:طيب فهميني انتي بالضبط شنو تبين؟
ترف بكت:خلاص مابي شي باي
زياد:ترف لحظة انا......(كان بيكمل لا كنها سكرت الخط)

زياد رمى الجوال بعصبية:كل منك ياوجه النحس سامي هاذي افكارك الغبية شوف وين ودتني...

مشى بسيارته بعصبية مايدري وين يروح اهم شي يشم هوا يحس انه مخنوق ويبي يتهاوش راح لعند سامي على الشقة...

وصل لباب الشقة وكان صوت الاغاني مالي المكان..

زياد تافف:لاحووول هاذا باليل والصباح كل كذا

طق الجرس وانتظر..انفتح الباب وانصدم من الي فتح له....

*************************************

كان جالس بمكتبه ويحوس بالاوراق مو عارف يسوي شي من يوم اخر مرة كلمها فيها وماعاد كلمها ابد مشتاق يسمع صوتها قرر يدق عليها..

اسيل بدون نفس:خير
محمد:بسم الله اسيل شفيك؟
اسيل:لا يكثر شتبي؟
محمد:اسيل انا محمد شفيك؟
اسيل:وخير ياطير محمد مين يعني الي مكلمني الملك
محمد:ليه تكلميني كذا؟
اسيل:وانشاء الله شلون تبيني اكلمك؟
محمد:على الاقل لا تصارخين
اسيل:زين ماراح اصارخ بس اخلص على شتبي؟
محمد:اسيل جد شفيك؟
اسيل:مافيني شي.انت فيك شي
محمد:اسيل شفيك تكلميني كذا انا شنو سويت لك؟
اسيل:ابد ما سويت شي
محمد:اجل ليه هالجفاء معاي
اسيل:شنو جفا ايش؟
محمد:اسيل بلا استهبال انا اتكلم جد
اسيل:محمد انا مشغولة الحين لازم اسكر
محمد:مو قبل ماتقولين لي شفيك
اسيل:يووووه تراك لوعت كبدي قلت لك لازم اسكر
محمد استغرب اسلوبها معه بس يمكن جد مشغولة:اوكي بس لازم اعرف شفيك
اسيل:لا مو لازم ويلا تلايط باي
محمد:باي

محمد:هاذي شفيها شابة علي انا ما اذكر اني سويت فيها شي ليكون تبي تعاقبني على اخر مرة كلمتها فيها يمكن ليش لا اسيل تسوي كل شي ...

اسيل:انا ليش سويت كذا هاذا وانا مشتاقة له وابي اكلمه واسوي كذا اجل لو مالي خلقه شنو بسوي..اوف ياربي شسوي ادق عليه واعتذر؟..اي هاذا احسن شي اسويه..

خذت جوالها ودقت عليه..

محمد وهو مستغرب انها دقت عليه:شنو باقي كلام ما سمعتيني اياه تفضلي قولي وبعدين سكري لان وراي شغل
اسيل حست انه زعل:اسفة
محمد:اسيل شفيك انتي اليوم مساع تهزئيني والحين تتاسفين
اسيل:والله مدري شفيني بس والله ماكان قصدي اقول لك كذا
محمد:خلاص انا مسامحك
اسيل:بعدي والله حمود ادري قلبك طيب وما تشيل على احد
محمد:على الحبايب بس
اسيل:شنو؟
محمد حس على نفسه:ااه..قصدي العزيزين بس
اسيل:اها قلت لي...اقول حمود
محمد:هلا
اسيل:شنو الموضوع الي كنت بتقولي اياه انعصر مخي وانا افكر وما عرفت
محمد:لما تداومين بقول لك
اسيل:يلا عاد محمد بلا سخافة
محمد:افا صرت سخيف الحين
اسيل:محمد يلا عاد
محمد:طيب انتي شنو تتوقعين؟
اسيل:ممممم مدري بس يمكن بتقول لي مين الي تحبها
محمد دق قلبه اول ما قالت هالكلمة:تقريبا
اسيل تحمست:جد والله يلا قولي الحين مافيني صبر
محمد:كل شي بوقته حلو
اسيل:اوف محمد باقي يومين
محمد:طيب يومين اصبري شوي
اسيل:اوف طيب امري لله
محمد:لا تتاففين بوجهي
اسيل:الا بتافف ها.اوف اوف اوف
محمد:اسيييل
اسيل:خييير
محمد:بلا لعانة وحركات بزارين
اسيل:والله ما البزر الا انت لا كن تدري شلون اذلف عن وجهي
محمد:انا اذلف؟
اسيل:أي انت ومابي اشوفك الا بعد يومين يلا باي
محمد ابتسم:باي

****************************************

((لينة))

رجعت البيت وانا احس بالسعادة لاول مرة احس اني سعيدة وفرحانة من جد ماني مصدقة للحين ان فيصل اعترف لي بحبه..احبك كلمة سمعتها كثير من خواتي ومن امي ومن ابوي الله يرحمه بس اول مرة احس فيها ياربي شكثر هالكلمة حلوة وخصوصا لوجت من شخص تحبه وهو يحبك بعد...

رن جوالها وكانت رسالة من فيصل فتحتها وهي مبتسمه..

عسى ربي يخليك لعيوني
وعسى ربي يخليني لعيونك
حبيبي دنيتك صعبة بدوني
ولاشي دنيتي تسوى بدونك

انا مغرم ياغالي فيك
وادعي ربي يخليك
اذا عني بعدت يجن جنوني
لانك صرت اغلى من عيوني

ابتسمت من جد تحبه ردت له برسالة ثانية...

اضيع في الدنيا بلياك
عني عذولك لا يردك
انت تامر والي تطلبه اياك
الا الوداع وصاة صدك

اقرب قريب الروح تهواك
والله وربي ما اردك
انت تامر والي تطلبه اياك
الا الوداع وصاة صدك

صعدت لغرفتها وهي تتمنى ان كل الي يصير معها يدوم على طول...

*************************************

زياد وقف مصدوم...

بتول:تفضل ليه واقف
زياد بصراخ:انتي شنو تسوين هنا؟
بتول:والله الي جابك جابني
زياد:جد انك قوية عين وما تستحين على وجهك(دزها ودخل يصارخ)ســأمــي..ســامـــي

سامي وهو طالع من غرفة النوم بالبنطلون بس بدون بلوزة :زياد؟

زياد وقف منصدم معقولة سامي وبتول يكونون...

زياد وهو ياشر على بتول:هاذي ايش تسوي هنا؟
بتول مشت بغرور ووقفت جنب سامي ومسكت يده:الي ما تعرفة يا زياد ان سامي صار زوجي
زياد من جد انصدم هالمرة:شنو؟زوجك؟سامي هاذي شنو قاعدة تقول شنو تخربط..اكيد شاربة شي
بتولكهي انت احترم نفسك واذا مو مصدقني اسال سامي مو هو صديقك وما يخبي عنك شي
زياد قرب من سامي:سامي صدق الكلام الي تقوله هاذي؟

سامي سكت ونزل راسه...
بتول:اظن انك عرفت الجواب
زياد:بس انا ابي اسمعها منه..سامي انت توجتها ولا لا؟
سامي رفع راسه وقال بتردد:أي..بتول زوجتي
زياد:شلون؟وكيف ومتى هاذا وانت تعرف بكل السالفة تقوم وتتزوجها ياسامي هاذي......
بتول قاطعته:حدك عاد لا تقعد تتبلى علي ويلا من غير مطرود
زياد ضحك بستهزاء:انتي الي تطلعين مو انا
بتول:لا والله بس هاذي شقة سامي
زياد:هههههههههه شقة مين..هاذي شقتي انا ياحلوة وكل الي فيها مني انا(اشر عليها بطرف اصبعه بتكبر)حتى البس الي لابسته من فضلة خيري انا
بتول انقهرت:سامي قول شي
زياد:ايش تبينه يقول..يلا اطلعي برة ومن غير مطرود ومابي اشوف وجهك السمح مرة ثانية زين
بتول طالعت سامي بقهر:سامي

سامي ساكت مو عارف ايش يقول...

زياد:يلا شيلي قشك وبرة..ولا أي قش انتي ما عندك شي اصلا البسي لك شي عدل وانقلعي من هنا

بتول دخلت لغرفة النوم وهي متنرفزة منه كانت تبي تقهره بزواجها من سامي لاكن السالفة انقلبت عليها وهو الي قهرها لا ومو بس كذا وطردها بعد...

زياد:ليش سويت كذا هاذا وانت تدريبكل السالفة من يوم كنا في بيروت الى يوم عيد ميلاد ترف وتقوم وتتوجها اجل لو ماتدري ايش بتسوي
سامي:غصبن عني
زياد:كيف يعني غصبن عنك شنو يعني كنت مسير ولا ما عندك عقل تفكر فيه؟

سامي توه بيتكلم الا بتول طلعت من الغرفة ومعاها عبايتها طالعت زياد بحقد:انبسطبشقتك مالت عليك(وجهت نظرها لسامي)وعلى صاحبك...

وقبل لا تطلع ناظرت سامي:ورقة طلاقي ابيها توصلني باسرع وقت واظن تعرف وين تلقاني..

طلعت وضربت الباب وراها بقوة...

زياد:الحين روح غسل وجهك وبدلملابسك وقولي كل السالفة
سامي:اوكي

راح سامي للغرفة يبدل ملابسه وزياد جلس مستغرب كيف سامي يتزوج بتول وهو يعرف بكل سوالفها معه ومع غيره...

طلع من الغرفة جلس جنبه..

زياد:والحين قول لي شنو السالفة بالضبط

سامي قال له انه شاف بتول من قبل اسبوعين وفهمته انها متضايقة من الي سوته في عيد ميلاد ترف وتبي تتاسف من زياد وهو قرر يساعدها وبعدين جت معه على الشقة وكان اخو بتول لاحقهم(طبعا هو مو اخوها ولا شي هاذا واحد متفقة معه عشان يشوفها مع سامي وبعدين يغصبونه يتزوجها)تزوجها بعد اسبوع وصار الي صار...

زياد مستغرب:كل هاذا ولا تقول لي
سامي:لاني ادري انك ببتتضايق وبتزعل
زياد:عليك مو عشانها صدقني سامي انت ما تستاهلها انت تستاهل وحدة احسن منها بمليون مرة طيعني ياسامي هالمرة بس وتعال اشتغل معي بالشركة صدقني راح تتغير
سامي:لا شكرا انا حياتي عاجبتني كذا ومابي اتغير
زياد:بس هالمرة طيعني
سامي:لا شكرا
زياد بياس:على راحتك

***********************************

بعد يومين..

وصلت للمستشفى وقالت لازم تروح تسلم عليه من زمان ماشافته..

وقفت عند باب المكتب ..وسمعت اصوات من المكتب صوت محمد بس معاه صوت ثاني اول مرة تسمعه كان صوت حرمة..

اسيل:يمكن مريضة

قررت تروح وترجع له بعدين...
****************************************

لينة وفيصل كانو جالسين بالكوفي وحاوليهم اوراق الشغل..

لينة:اوف فيصل تراني زهقت قلت مابي يعني مابي
فيصل:انا المدير وانا الي احدد مين يمسك هالصفقة وانا قلت انتي راح تمسكينها يعني انتي راح تمسكينها
لينة:بس انا مابي
فيصل:مو على كيفك
لينة:لا والله اجل على كيف مين؟
فيصل:على كيفي انا مو انا المدير
لينة وهي تبعد الاوراق من قدامها:مدير على بالشغل مو هنا
فيصل:لينة لا ترفعين ضغطي
لينة:مابي

فيصل عصب ورما القلم وتناثرت الاوراق..

لينة((يوه بعد انا السخيفة ادري انه معصب عشان مرض امه اقوم ازيدها عليه...

لينة:فيصل
فيصل عقد حواجبه وطنشها..
لينة ابتسمت حتلى وهو معصب حلو:اسفة
فيصل طالعها بدون مايرد عليها...
لينة:احبك
فيصل ابتسم غصبن عنه دايم تغلبه يسوي نفسه زعلان بس بالاخير تقدر تراضيه:وانا بعد احبك
لينة ابتسمت:يعني رضيت؟
فيصل:وانا اقدر ازعل منك ودي(اشر على قلبه)بس هاذا ما يطاوعني
لينة:هههههه فديت قلبك
فيصل:زين بتمسكين الصفقة ولا لا؟
لينة تنهدت:مصمم؟
فيصل:أي
لينة:ما اقدر ارد لك طلب ودي(اشرت على قلبها)بس هاذا ما يطاوعني
فيصل:هههههههههههههه

لينة طالعته وابتسمت...

فيصل:ليه تطالعيني كذا؟
لينة:احس اني بحلم واخاف اصح منه

فيصل قام من مكانه وراح لجنبها وباسها على خدها...
لينة انحرجت من حركته ما توقعته يسوي كذا...

فيصل ابتسم على شكلها:عشان تتاكدين انك بحقيقة مو حلم
لينة مسكت خدها وصارت خدودها حمرة:فيصل لا تسوي كذا مرة ثانية
فيصل بخبث :ليه تستحين؟
لينة نزلت راسها:يلا نرجع للشغل
فيصل:ههههههه حلوة التصريفة
لينة:يوه عاد فيصل
فيصل:ههههه طيب خلاص نرجع للشغل

***********************************

بتول جالسة بغرفتها:هين با زياد ان ماوريتك شغلك وخليتك تدفع الثمن غالي مااكون بتول مثل ما فرقتك عن حبيبة قلبك ترف ومثل ما تزوجت صديقك اقدر اسوي اكثر من كذا وانا بوريك...


*************************************

رجعت لمكتبه ولسى تسمع نفس الاصوات زاد فضولها وقررت تدخل..

دخلت وشافت وحدة جالسة على المكتب وجالسة تضحك مع محمد وكان شكلها مرة حلو بشعرها الاحمر وبياضها الصافي وعيونها السود...

اسيل:احم احم

البنت لفت علي اسيل وطالعتها بغرور.. واسيل ردت لها النظرات...

محمد وقف لما شاف اسيل اشتاق لها من زمان ما شافها وسمع صوتها..ابتسم:هلا اسيل اقصد دكتورة اسيل تفضلي
اسيل وهي ما نزلت عينها من على البنت:هلا
محمد:اعرفك بنت خالتي ابرار
اسيل بغرور:تشرفنا
ابرار تطالعها من فوق ليتحت بتفحص:انتي اسيل؟
اسيل:الدكتورة اسيل
ابرار:ايوه حمودي دايم يتكلم عنك
اسيل:قلتيلي حمودي
محمد حس بتوتر الجو:ايش تشربون؟
اسيل وابرا ربحدة:ولا شي

محمد سكت لانه خاف من نظراتهم...

اسيل:ايوه وشنو يقول عني..حمودي
ابرار:كل خير
محمد:ابرار امك دقت قبل شوي تبغاك بالبيت
ابرار وهي تقوم:اوكي حمود اشوفك وقت ثاني اوكي
محمد:اوكي
ابرار طالعت اسيل:باي
اسيل تقلد طريقتها الماصخة بالكلام:باي

طلعت ابرار وراح محمد يوصلها وظلت اسيل بالمكت:شتبي هاذي مع وجها لا وتضحك بعد يعلك ما تربحين ياتلخايسة لا والاخ محمد مبسوط انا اوريك هين اجل ابرار ها طيب انا اعلمك...

********************************

*ايش راح تسوي بتول لزياد؟
*ترف بترجع لزياد ولا بيضلون عيال عم مثل ما قالو؟
*وايش سالفة ابرار ..واسيل ايش بتسوي لها؟

>>>الجزء الثامن<<<

مر الاسبوع والكل مشغول...

ترف...
حاولت تشغل نفسها بالاختبارات وتبعد تفكيرها عن زياد اكثر ما تقدر وتركز بالاختبارات وبس...

زياد...
انشغل بالشركة والمناقصات ونسى موضوع سامي وبتول بس موضوع ترف عمره ماغاب عن باله ويتمنى يرجع لها اليوم قبل بكرة وهو مفكر بموضوع راح يسويه بعد ما تخلص من الاختبارات...

سحر...
كل يوم حبها يكبر لوليد بس بالايام الاخيرة انشغلت بالاختبارات لانها ناوية تنجح هالسنة..

وليد...
بالايام الاخيرة زاد تعلقه بسحراكثر من اول وخصوصا انه ماصار يشوفها واجد بس كل يوم يوقف عند باب الجامعه ويشوفها وهي داخلة وهي طالعه...<<الحب عذاب خخخ

لينة...
كل يوم تشوف فيصل بالشغل وكل يوم تحس انها متعلقة فيه اكثر من الي قبله وتتمنى انها ما تبتعد عنه ابد حتى انها ماصارت تهتم بخواتها مثل اول اهم شي عندها الحين فيصل وبس...

فيصل...
كان جد مجنون لينة يحاسبها على اقل حركة يراقب كل شي تسويه حتى ان الموظفين بدو يلاحظون اهتمامه الزايد فيها ما يرضى احد من الموظفين يغلط عليها ولو بكلمه وقرر انه يخطبها بس بعد ما يخلصون خواتها من الاختبارات عشان مايكون في شي يعطلهم...

اسيل...
تحس انها متغيرة هالايام دايم تحاول تتهرب من محمد وما تقعد معاه كثير بس اذا درت انه جالس مع ابرار تحس انها ودها تذبحها ماتدري ليه هي ما تحبها من اول يوم شافتها فيه وهي مو مرتاحة لها بس كل الي تعرفه انها تتمناها تختفي للابد وتبعد عن محمد...

محمد...
مسكين كل يوم يتعلق باسيل اكثر من اول وهي ولا هنا وكل ما ابرار تزوره لازم تصير بينها وبين اسيل هوشة وهو مو فاهم شي بالاول كان يحسب ان اسيل صارت تحبه بس بعدها عنه بالايام الاخيرة وتجاهلها له ياكد له انها تعتبره صديق وبس ومايهمها لو يحبها او يحب غيرها...

********************************

اسيل كانت تتمشى بممرات المستشفى ماعندها شي تسويه...
كانت بتروح عند محمد بس هي كل ماتروح عنده تحس بشي غريب ماتبي تحس فيه خايفة تكون تحبه...

اسيل:لا مستحيل احب محمد..محمد لا

مرت من عند مكتبه ووقفت عند الباب..تبي تدخل وما تقدر تدخل...
مسكت قبضة الباب و توها بتفتحها...

طلعت ابرار من المكتب وهي تضحك:محمد لاتنسى الي وصيتك عليه
محمد:افا عليك لا توصين حريص

اول مالفت وشافت اسيل قدامها اختفت ابتسامتها وتحولت نظراتها الى نظرات كره وغرور:اهلين يا..دكتورة اسيل
اسيل ردت لها النظرات وقالت بدون نفس:هلا
ابرار لفت على محمد وابتسمت:باي حمودي
محمد ارتبك من وجود اسيل تكلم وهو مانزل عينه من اسيل الي واضح عليها العصبية:باي

اول ماراحت ابرار دخلت اسيل للمكتب وسكرت الباب وراها بقوة...

اسيل بنرفزة:هاذي شتبي جاية هنا؟
محمد جلس على المكتب وقال ببرود عكس الي يحس فيه:شفيك هاذي بنت خالتي مافيها شي لو زارتني
اسيل:أي بس مو كل يوم
محمد:وانتي ليه معصبه؟
اسيل برتباك:اصلا انا مو معصبة ولا شي بس انت وراك شغل..يعني الشره علي خايفة عليك لا تنشغل فيها وتترك الشغل
محمد لاحظ ارتباكها وابتسم((والله وسويتيها يا ابرار فديت عقلك على هالتفكير)):والله انا اعرف كيف اوفق بين شغلي وبين قرايبي
اسيل قربت منه وجلست على المكتب:طيب هي ليه تجي هنا كل يوم؟
محمد ارتبك لمى حط عينه بعينها:بس كذا..تزورني
اسيل:شدعوه كل يوم تزروك
محمد:اسيل شفيك عادي وبعدين انا ما اعرف اشتغل الا وفي احد معاي
اسيل:طيب اول كنت تشتغل وهي مو معاك
محمد:لانك انتي كنتي معاي
اسيل دق قلبها وارتبكت لما قال انتي معاي:طيب وشنو الي تغير؟
محمد:مدري شفيك احسك تغيرتي علي بالايام الاخيرة .ماعدتي اسيل الاوليه الي انا متعود عليها كل تتجاهليني وتحاولين تبعدين عني باي طريقة..اسيل انتي زعلانه مني انا سويت لك شي؟
اسيل قلبها يدق اكثر مع كل كلمة يقولها قررت تحطة حد لهاذي المشاعر الي مو عاجبتها ابد:محمد
محمد:لبيه
اسيل نزلت راسها:بقول لك شي
محمد:شنو؟
اسيل خذت نفس واخيرا تجراة وحطت عينها بعيونه:تبي تعرف انت شنو بالنسبة لي؟
محمد دق قلبه حس انها بتقول شي ماراح يعجبه ابد قال بتردد:أي
اسيل ابتسمت ومسكت يده:بقول لك بس اول قول لي شفيك؟
محمد ارتبك من مسكتها:مافيني شي
اسيل:محمد انا حاسة ان في شي مخبيه علي من كم يوم بس مدري ايش هو قول لي لا تخبي عني شي
محمد:ليش تقولين كذا؟
اسيل:يقولون الي يحب يحس بالي يحبه وانا والله احبك
محمد فتح عيونه على وسعهم.يعني اسيل تحبه مثل ما يحبها شدعلى يدها اكثر:وانا بعد احبك
اسيل ارتبكت ودق قلبها :والله يشهد اني اعتبرك اخوي الي ما جابته امي
محمد حس انه انشل ما قدر يتحرك كلمة اخوي تدور براسه:اخوك؟
اسيل ارتبكت من نظراته بس لازم تحط حد لمشاعرها المتهورة ابتسمت تخفي توترها:ايوه انت اخوي وصديقي وكل شي
محمد:كل شي يعني ايش؟
اسيل:يعني انت الوحيد الي ارتاح له واقدر اقول له علي بقلبي
محمد بالم:ترتاحين له بس؟
اسيل وقلبها ينزف:ايوه..بس
محمد بترجي:بس انا احبك
اسيل:اعرف اكيد اخوي وبتحبني
محمد قام من مكانه بعصبية:لا تقولين اخوي انا مو اخوك

اسيل نقزت من صرخته رجعت نفسها على ورى وقررت ما تتكلم...
محمد:اسيل تكفين افهميني انا احبك تعرفين يعني ايش احبك(0قرب منها وجلس على ركبته)من اول يوم شفتك فيه وانتي دخلتي قلبي وما طلعتي منه ولما شفتك بعيد ميلاد اختك حسيت ان القدر يحاول يجمعنا مع بعض ولما عرفت انك تشتغلين معاي بنفس المستشفى وبنفس القسم تاكدت ان في شي بيصير بينا..اسيل انا ادري انك تحبيني مثل ما احبك لا تحاولين تنكرين هاذا الشي تكفين قوليها لا تكسرين قلبي

اسيل طالعته متفاجاة عمرها ما توقعت محمد يحبها هالكثر هي كانت متاكدة انه يحب بس عمرها ما توقعته يحبها هي...

محمد:تكفين قولي شي لا تسكتين
اسيل بهدوء وواضح انها متفاجاة :شنو تبيني اقول؟
محمد:قولي انك تحبني زي ما احبك
اسيل قامت من مكانها وعطته ظهرها:مااقدر
محمد:ليش؟
اسيل لفت عليه والدموع بعيونها:لان مايصير نكون غير اصدقاء او اخوان وبس
محمد:ليش مايصير
اسيل:مايصير وبس
محمد بصراخ:مو على كيفك شنو ذنبي اذا انا حبيتك (قرب منها ومسك كتوفها)انتي تحبيني ليش مو راضية تعترفين بهشي؟
اسيل بترجي:محمد هدني
محمد:موقبل ما تقولين لي ليش تسوين كذا؟
اسيل والدموع بعيونها:هدني
محمد طالعها بياس اول مرة يشوف دموعها مسمح دمعة نزلت من عينها:لاتبكين

اسيل هزت راسها بالايجاب..

محمد ضمها وبكت بحضنه:طيب قوليلي ليه تسوين كذا؟
اسيل:صدقني محمد ما اقدر اعتبرك الا اخو وبس
محمد بعدها عنه شوي وقال بحنان:طيب ليه؟
اسيل بكت:لان كل حب نهايته الفراق وانا ما احب الفراق فارقت كثير بحياتي ومابي افارق ناس احبهم افهمني محمد ما اقدر احبك واتعلق فيك وبعدين نتفرق وساعتها انا بتعذب وانت بتتعذب
محمد:مين قال لك ان كل حب نهايته الفراق؟
اسيل:ماما وبابا كانو يحبون بعض وتفرقو وعمي وزوجته كانو يحبون بعض وتفرقوا و ترف وزياد بعد يحبون بعض وتفرقو وانا وانت لو حبينا بعض بعد بنتفرق
محمد:اصابعك مو سوى
اسيل:خلاص محمد انا لازم اروح

بعدت عنه وتوجهت للباب...

محمد:اسيل

لفت عليه بدون ماتتكلم...
محمد:احبك

نزلت دموعها وطلعت برة المكتب...
محمد وقف بمكانه منهار:انا الغبي ليش استعجلت وقلت لها

رفع جواله ودق على ابرار..

ابرار:هلا محمد
محمد بصوت مبحوح:قلت لها
ابرار خافت من نبرت صوته:طيب وشنو كانت ردة فعلها
محمد:تعتبرني اخوها
ابرار عضت على شفايفها لانها تدري قد ايش محمد يحب اسيل:اسفة اكيد هاذا بسبتي
محمد:لا انتي مالك دخل بالعكس انتي ساعدتيني واجد بس هاذا الي صار
ابرار:طيب انت شلونك الحين
محمد:شنو تتوقعين يعني الانسانة الوحيدة الي حبيتها تقولي اعتبرك مثل اخوي... المشكله مو هاذا الي قاهرني
ابرار:ليه شفيك؟
محمد:الي قاهرني انها تحبني مثل ما احبها بس ماتبي تعترف لا لي ولا لنفسها
ابرار:وانت شدراك؟
محمد:هي قالت لي
ابرار:قالت لك انها تحبك بس ماتقدر تقول لك
محمد:شي زي كذا
ابرار:يعني في امل
محمد:انا مابي اامل نفسي وبعدين تقولي ما احبك
ابرار:طيب شوف انا عندي فكرة تخليها تجي لحد عنك وتقول لك احبك
محمد:على يدك شنوهي
ابرار:لا حبيبي الافكار ما تجي ببلاش كافي اني عطلت اشغالي الايام الي فاتت عشان اخلي حبيبة قلبك تغار عليك
محمد:قولي الي تبينه أي شي
ابرار:ابيك توديني ستار بكس وبعدين تعزمني على باسكن اوكي
محمد ابتسم على شروطها العادية:تامرين امر بس انشاء الله تنفع خطتك
ابرار:افا عليك اذا ما جت لين عندك تقول لك احبك ما اكون ابرار
محمد:طيب خلاص دقايق واكون عندك
ابرار:كل هاذا عشانها
محمد:ماتدرين قد ايش احبها
ابرار:ااه اوعدنا يارب
محمد:هي هي تراني ولد خالتك مو وحدة من صديقاتك
ابرار:اقول لا يكثر ويلا باي
محمد:باي بس لا تتاخرين علي لما اجيك
ابرار:طرار ويتشرط لما اخلص يصير خير
محمد:زين خلاص يلا باي
ابرار:باي

**************************************

رجعت من الاختبار اليوم كان اخر يوم..

ترف وهي ترمي نفسها على الكنب:اوف اخيرا هم وانزاح

رن تلفون البيت..رفعت السماعة..

ترف:الو
زياد:هلا ترف شلونك
ترف شدت يدها على سماعة التلفون دقات قلبها زادت اول ماسمعت صوته:هلا انا بخير وانت شلونك؟
زياد مو احسن من حالها ندم انه دق عليها لانه يضعف لما يسمع صوتها وينسى الي كان ناوي يسويه:تمام
ترف:دوم
زياد:وياك

لحظة صمت بينهم كل واحد ينتظر الثاني يقول شي..

زياد:شخبار الاختبار اليوم؟
ترف:الحمد الله اليوم اخر يوم
زياد:الحمد الله وشلون سويتي انشاء الله زين
ترف:ايوه سويته عدل
زياد:يعني انشاء الله ناجحة؟
ترف:انشاء الله

اسكتو مرة ثانية...

ترف:طيب اجل اخليك مع شغلك
زياد بسرعة:انا مو مشغول
ترف سكتت ماعرفت ايش تقول له:.....
زياد:شخبار خواتك؟
ترف:بخير
زياد:من زمان عنهم
ترف بتردد:طيب..ليه ماتجي عندنا
زياد وكانه ماصدق:طيب بجيكم اليوم
ترف ابتسمت:اوكي
زياد:أي وقت اجيكم؟
ترف:أي وقت انت مو اول مرة تجي عندنا
زياد:بس اول غير والحين غير
ترف اختفت ابتسامتها:شنو تقصد؟
زياد حس انه غلط لما قال الي قاله:لا مو قصدي شي بس الحين انا اشتغل اخاف اخلص شغلي متاخر وما اقدر اجيكم الا متاخر
ترف:لا البيت بيتك تجي باي وقت
زياد:اوكي

اول ما سكرت حطت السماعة على قلبها وتنهدت:وناسة زياد بيجي عندنا والله وحشني

سكرت السماعة وركضت على غرفتها تختار ملابس عشان لما يجي زياد تكون بكامل اناقتها وجمالها...

*******************************

كانت جالسة بمكتبها وتبكي كل ما تتذكر كلماته تزيد..

اسيل:ليه يامحمد ليه تسوي كذا انا قلت لك لاتقولها بس انت كنت مصر ليه تبي تخرب صداقتنا ليه((زات من البكي))

طق باب المكتب..راحت على المراية ومسحت دموعها بسرعة..

اسيل بهدوء:تفضل

دخلت الممرضة واستغربت من شكلها:دكتورة اسيل في مراجع برة ادخله ولا لا؟
اسيل:لا دخليه
الممرضة:بس شكلك تعبانة
اسيل:لامافيني شي دخليه
الممرضة:متاكدة لان شكلك تعبان وماراح تقدرين تشتغلين
اسيل طفشت منها الظاهر ماراح تعديها على خير:خلاص خذي موعد له بكرة
الممرضة:اوكي

طلعت الممرضة واسيل جلست على المكتب:شكلي ماراح اقدر اشتغل اليوم خلني اخذ اغراضي واروح للبيت احسن

لمت اغراضها ولبست عبايتها وطلعت...

محمد خلص من شغله بسرعة عشان يمديه يروح عند ابرار اخذ مفتاح السيارة وطلع بسرعه..

اول ما طلع شافها تمشي بالممر ولابسة عبايتها يعني بتطلع وقف يطالعه بحسرة لو انه ما استعجل وقال لها كان الحين جالس يسولف معاها ويكلمها زي كل مرة...

مرت من جنبه وهي تحس انها متوترة بس سكتت ماتبي تتكلم معاه..

محمد:اسيل
اسيل لفت عليه بدون ما تتكلم..
محمد:فكرتي بالموضوع؟
اسيل سكتت لانها لو تكلمت بتقول شي ماتبي تقوله...
محمد تنهد:على راحتك بس اتمنى ان هاذا الموضوع مايخرب على صداقتنا

مشى وتركها سمع صوتها...

اسيل:صعب
محمد لف عليها:شتقصدين؟
اسيل:صعب انه ما ياثر... الي بينا يا يكون صداقة او يكون حب ما ينفع الاثنين سوى
محمد راح لعندها:شنو تبين يكون بينا؟
اسيل:مو انا الي احكم
محمد:اجل مين؟
اسيل:الزمن
محمد مافهمها:يعني شلون؟
اسيل:انا لازم اروح الحين
محمد:اسيل لا تتهربين مني

اسيل مشت بدون ما تنطق بكلمة وحدة ودمعتها على خدها..
((احبك وربي احبك ولاني احبك ما اقدر اكون لك الا صديقة وبس))

************************************

لينة كانت بالبيت وتكلم فيصل..

لينة:اقول فصفص
فيصل:عيونه
لينة:شخبار خالتي؟
فيصل:يحقلك تقولين خالتي ولدها بيموت وياخذك
لينة انحرجت:بسم الله عليك
فيصل:تخافين علي؟
لينة:ماقلت لي شخبار امك؟
فيصل:حلوة التصريفة
لينة:بتقول ولا شلون
فيصل:شلون
لينة:يووه خلاص مو لازم
فيصل:هههههههه خلاص بقول لك..امي بخير وتسلم عليك
لينة:ليه انت قلت لها عني؟
فيصل:اكيد انا ما اخبي شي عن امي وخصوصا لو يكون هالشي انتي
لينة ابتسمت:سلملي عليها
فيصل:تموت وتشوفك
لينة:جد
فيصل:أي ملوعة كبدي كل مااروح عندها تقولي وين لينة ماجبتها معك هاذا وانتي لسى ماصرتي زوجة ولدها اجل لو تزوجنا شنو بتسوي
لينة:يحبي لها
فيصل بخبث:هي بس؟
لينة فهمته واستحت:لا هي وولدها
فيصل:اااه فديتك
لينة:طيب متى بشوفها؟
فيصل:حياك الله باي وقت
لينة:يعني ماراح ازعجها
فيصل:انا الي بنزعج لو ماجيتي بتقعد تحن علي لين اجيبك
لينة:هههههه اجل خلاص بكرة اجيها
فيصل:وليه مو اليوم
لينة:يعني عشان تعطيها خبر
فيصل:لا تكون مفاجاة احسن
لينة:اوكي
فيصل:متى امرك؟
لينة:احلف بس لا انا بجي مع السواق
فيصل:ليه انا ابي اوصلك
لينة:مافي
فيصل:طيب خلاص متى بتجين؟
لينة:بعد المغرب
فيصل:طيب
لينة:فيصل معاي خط ثاني اكلمك بعدين اوكي
فيصل:مين الي داق عليك؟
لينة:هاذا زياد ولد عمي
فيصل:اها طيب اذا خلصتي منه دقي علي مااصبر على فرقاك
لينة ابتسمت:اوكي

سكرت من فيصل وكلمت زياد..
لينة:هلا زياد
زياد:مين تكلمين؟
لينة:مالك شغل ياشينك
زياد:ههه شفيك امزح معاك
لينة:اخلص شتبي؟
زياد:شفيك صرتي زي اسيل كل تهاوشين
لينة:زياد والله مو فاضية اخلص وراي شغل
زياد:زين(بتردد)انا ابي اجيكم اليوم
لينة:طيب تعال احد ماسكك
زياد:يعني اخاف مشغولين ولا شي
لينة:احلف بس انت مو اول مرة تجي عندنا بس اول مرة تستاذن قبل لا تجي شطاري عليك صاير مودب
زياد:ههههه لاانا مودب من زمان
لينة:واضح
زياد:شقصدك؟
لينة:امزح معك ولا شي خلاص تعال باي وقت
زياد:اوكي بعد شوي
لينة:بل ما تصدق
زياد:هههه شسوي مشتاق لكم
لينة:لنا ولا لترف
زياد((ااه منك ياترف)):ههههههه لكم كلكم
لينة:طيب خلاص تعال
زياد:اوكي باي
لينة:باي

اول ماسكرت تذكرت موعدها مع فيصل ودقت عليه تاجل الموعد..

فيصل:اشتقت لك كل هاذا تكلمين ولد عمك
لينة:ههههههه يانصاب تو حتى ما خذا مني عشر دقايق
فيصل:انا اشتاق لك حتى وانتي معاي
لينة استحت قالت بصوت اقرب للهمس:فيصل
فيصل:عمري
لينة:سوري بس ماراح اقدر اجي عند امك اليوم
فيصل:ليه؟
لينة:زياد بيجي عندنا ولازم اجلس بالبيت
فيصل:خلاص حبيبتي على راحتك
لينة:لاتزعل اوكي
فيصل:وانا اقدر ازعل منك خلاص عمري بكرة لازم تجين طيب
لينة:طيب
فيصل:يلا باي
لينة:باي

**********************************

سحر كانت جالسة بالغرفة وتذاكر..

سحر وهي ترمي الكتاب بعصبية:اوف شنو هاذا الله ياخذ الي الف الكتاب والي جابه لنا

لفت وشافت جوالها على السرير من زمان ما كلمته اكيد الحين زعلان..

سحر:هلا
وليد:يا هلا بهصوت وحشتيني حرام عليك يالقاطعة
سحر:شسوي حبيبي عندي اختبارات
وليد:كلنا عندنا اختبارات بس مانسوي مثلك
سحر بدلع:سوري
وليد خق عليها:وانا مسامحك
سحر:rely؟
وليد:أي
سحر:طيب اجل الحين باي بكمل مذاكرة
وليد:لا عاد توك مكلمتني
سحر:كنت مشتاقة اسمع صوتك ودقيت اشوف اذا زعلان ولا لا بس الحمد الله راضي والحين برجع اذاكر
وليد:سحر شفيك صايرة تلوعين الكبد بس تذاكرين
سحر:انا الوع الكبد؟
وليد:لا مو قصدي بس كرهت الدراسة السبة انك كل تنشغلين فيها وتنسيني
سحر:والله عمري ما نسيتك انت كل في بالي
وليد:طيب اثبتي لي
سحر:شلون؟
وليد:ابي اشوفك
سحر:لا الحين مقدر
وليد:ليه؟
سحر:الغبي ولد عمي بيجي عندنا
وليد:وانتي شدخلك فيه
سحر:مو لازم اجلس معه
وليد:لا مو لازم بعدين بالعكس هاذا انسب وقت هم بينشغلون فيه وماراح يدرون لوطلعتي من البيت ولا لا
سحر:معاك حق
وليد:اجل يلا حبيبتي اول ما يجي دقي علي عشان اجي اخذك
سحر:وين بتوديني؟
وليد:المكان الي تبينه
سحر:لا خلنا ندور بالسيارة احسن عشان ما نتاخر
وليد:على راحتك بس اهم شي اكون وياك
سحر ابتسمت:اوكي

***************************************

وقف على باب البيت وهو متوتر من هاذيك السالفة وهو ماجا لعندهم كيف راح يكون استقبالها له وخصوصا بعد الي صار بينهم اخر مرة...
طق الجرس بيدين ترتجف..

ترف كانت جالسة بالصالة واول ما سمعت صوت الجرس فز قلبهاوقامت من مكانها متوترة مو عارفة ايش تسوي...

ترف:ليزا..ليزا..ليزا وصمخ
ليزا:نعم
ترف:نعم الله عليك ماتسمعين الباب
ليزا:الا
ترف:طيب روحي افتحيه
ليزا:انا مشغولي هلا روحي افتحيه انتي
ترف تخصرت:عشتو مابقى الا انتي اقول اذلفي افتحي الباب لا يجيك كف يطير وجهك
ليزا:شو هيدا الاسلوب الهمجي شو كف يطير وجهك
ترف:بتعلميني شلون اتكلم بعد

ليزا طنشتها وراحت تفتح الباب..

ترف تطالعها وهي فاتحة فمها وعيونها على وسعهم:شف هاذي طنشتني هين ياليزا شغلك معي بعدين الحين خليني اروح اتعدل اكيد هو الي عند الباب

ركضت على الدرج وكانت بتصقع بلينة وهي نازلة...

لينة:بسم الله ترف شفيك؟
ترف وهي تركض:لا لا مافي شي

وصلت لاخر الدرج ولفت عليها:على فكرة ترى زياد تحت
لينة:وليه ماتقعدين معاه؟
ترف:ها..بروح البس
لينة:طيب انتي لابسة
ترف:قصدي بعدل لبسي
لينة:ههه كل هاذا عشان زياد عندنا يابختك يازياد
ترف ابتسمت بالم وركضت لغرفتها...

لينة استغربت من شكلها بس طنشت ونزلت عشان تسلم على زياد...

زياد اول ما وصل صار يطالع المكان في كل زاوية بالبيت له ذكرى معاها يتمنى ان هاذيك الايام ترجع لاكن الحين صعب...

اول مانزلت لينة زياد وقف كان يحسب انها ترف بس تحطم لما شاف انها لينة...

لينة بابتسامة:هلا
زياد ببرود:اهلين

لينة استغربت من رده وحست ان في شي صاير له..

لينة:شخبارك زياد؟
زياد وهو يطالع بالبيت:الحمد الله
لينة تاكدت ان فيه شي:صيح الي سمعته
زياد استغرب:شنو؟
لينة:يقولون صرت تشتغل بالشركة مع عمي
زياد نزل راسه وقال بصوت مكتوم:أي صح

لينة((لا زياد اليوم مو طبيعي انا متاكدة ان فيه شي))

نزلت ترف من الدرج ومع كل خطوة دقات قلبها تزيد وتوترها يزيد ابتسمت تخفي توترها وكملت لين وصلت للصالة الي قاعدين فيها لينة وزياد..

ترف:السلام عليكم

زياد اول ما سمع صوتها رفع راسه مو مصدق انه يشوفها قدام عيونه مرة ثانية كانت جد طالعه حلوة بالبريمودة الجينز القصير الي يوصل لين فوق الركبة والبلوزة الازرق على بحري الشفافة وتحتها بدي ازرق وعليها فصوص لماعة بنفس لون البلوزة كانت كانها حورية طالعه من البحر وشكلها بريئ وطفولي بشعرها الكيرلي ومسويته اثنين...

ترف انحرجت من نظراته لها هي جد متعودة انه كل يطالعها كذا بس هالمرة غير يمكن عشان من زمان ماشافته..

لينة لاحظت جو التوتر الي بينهم وقررت تلطفه شوي:وعليكم السلام ليش واقفة اجلسي..

ترف انتبهت على نفسها واخيرا قدرت تشيل عيونها عنه لانها جد كانت مشتاقة له وماتبي توفوتها لحظة بدون ماتشوفه..ابتسمت
k

زياد كان بعالم ثاني عالم مايشوف فيه الاترف وبس ومو مهتم لوجود لينة..

زياد:شخبارك ترف؟
ترف توترت لما سالها ماتبي تطالعه قالت وهي مركزة عيونها على مكان بعيد عنه:تمام..وانت؟
زياد حس انها ماتبي تطالعه((اكيد ماتبين تشوفيني بعد الي قلته)) قال بياس:بخير

لينة((لا هاذولا اكيد فيهم شي اول مرة اشوف ترف تكلم زياد كذا العادة كل ما يجي عندنا تركض له وتحضنه او تجلس بجنبه على الاقل والحين حتى ماتبي تحط عينها بعينه))

قطع عليهم الصمت جوال لينة...

لينة((ياربي يافيصل ماتدق الا باوقات حرجة))

ترف وزياد كانو يطالعونها باستغراب لان وجها فجاة قلب لونه..

لينة انتبهت لنظراتهم وردت بتوتر:الو
فيصل:احلى الو
لينة وجها صار احمر من نظرات ترف وزياد وكلام فيصل زود عليها سدت سماعة التلفون وقالت لزياد وترف:عن اذنكم
ترف بسرعة:وين؟
لينة استغربت منها:بروح اكلم
ترف:كلمي هنا
لينة:لا هاذا شغل لازم اجلس لحالي عشان اركز

طلعت لينة وجلسو ترف وزياد لوحدهم..

زياد:ماتبين تجلسين معاي؟
ترف ماقدرت تستحمل طالعت بعيونه وياليتها ماطالعت شافت زياد الاولي الي نظراته كلها شوق ووله قالت بارتباك:لا عادي
زياد:شمسوية ترف؟
ترف:بخير.بخير ياولد عمي
زياد فهم قصدها:ترف تكفين سامحيني
ترف:مسامحتك
زياد مو مصدق الي يسمعه:جد؟
ترف قامت من مكانها وعطته ظهرها:ايوه جد
زياد قرب منها:يعني خلاص بنرجع لبعض
ترف:لا
زياد:شنو؟ مافهمتك
ترف لفت عليه:يعني لا
زياد:بس انتي سامحتيني
ترف:مو معناتا سامحتك يعني ارجع لك
زياد:اجل شلون؟
ترف:يعني انا مسامحتك بس مستحيل اامنك مرة ثانية واسلم لك قلبي عشان لا تكسره مرتين
زياد مسكها من كتوفها:لا ياترف لايصير قلبك قسي كذا
ترف بعدت عنه:وانت ليش قسيت وخنتني
زياد:ماكان قصدي
ترف انهارت وقامت تصرخ:يعني شنو مو قصدك؟

زياد سكت لما شافها كذا ماعرف ايش يقول لها..

ترف جلست على الكرسي وصارت تبكي وشكلها كان يقطع القلب..
قرب منها وهو خايف من ردة فعلها بس مايقدر يشوفها تصيح ولا يواسيها..
جلس جمبها وحط يده على كتفها..

زياد:ترف لا تبكين
ترف وخرته عنها:بعد عني
زياد:تكفين لا تبكين

ترف زاد بكيها..
زياد قرب منها اكثر وضمها:خلاص لا تبكين
ترف وهي تبكي:انا غبية
زياد:ليه تقولين كذا؟
ترف:لاني مو قادرة اكرهك
زياد ضمها اكثر:خلاص حبيبتي الحين روحي على غرفتك وارتاحي شوي وانا بروح واوعدك ماتشوفيني مرة ثانية لوهاذا الي تببنه
ترف:لا تروح
زياد فرح لانها تبيه يقعد معاها:خلاص بجلس معك


لينة اااه يالينة بعالم ثاني ولا تدري على الي يصير..

لينة:فصفص خلاص
فيصل:لا مو خلاص اتخيل شكلك الحين ادري انك مستحية ووجهك احمر
لينة تطالع وجها بالمراية جد كان احمر:لا اصلا وجهي مو احمر ولاشي
فيصل:عليينا
لينة:انت شكلك فاضي وانا عندي ضيوف
فيصل:يووه قد راح الحين خليه يولي عنده ترف
لينة:مو هاذا الي مخوفني
فيصل:ليش؟
لينة:مدري احس نظراتهم لبعض غير عن كل مرة حتى كلامهم غير
فيصل:شلون يعني؟
لينة:مدري بس احس بينهم شي
فيصل:يمكن متهاوشين
لينة:مدري
فيصل:طيب روحي شوفيهم يتكلمون مع بعض ولا لا
لينة:اوكي

راحت لينه تشوف شنو يسون واستغربت لما ماسمعت صوت..

لينة:معقولة يكون راح؟

دخلت للمجلس وشافت ترف متسنده على زياد وكانها نايمة ابتسمت على اشكالهم..

لينة((لا اكيد انا كنت اتخيل انهم متهاوشين))رجعت تكلم فيصل

لينة:الو
فيصل:ها شنو شفتي
لينة:هههه يحليهم تروفة نايمة
فيصل:وهو معها؟
لينة:لا مو نايمة نايمة بس مغمضة عيونها وهي بحظنه ياحبي لهم كانهم ملايكة
فيصل:عقبال ما تنامين بحضني بعد
لينة استحت:فيصل شقلنا
فيصل:هههههه خلاص مااعديها


بالمجلس..

زياد بصوت واطي:ترف..ترف
ترف وهي مغمضة عيونها:ممم
زياد ابتسم على شكلها:قومي روحي لغرفتك
ترف فتحت عيونها:زياد
زياد:عيونه
ترف:ابيك تنام هنا اليوم
زياد:لا مايصير
ترف بدلع:مالي شغل ابيك تنام هنا يعني تنام هنا
زياد:توتو مايصير
ترف وهي تضربه من كتوفه وتقول بدلع:مالي شغل مالي شغل
زياد تنهد مافي امل عنيدة:طيب خلاص بقول خق لينة
ترف:لا لينة ماراح ترضى
زياد:اكيد لان مايصير
ترف طالعته بترجي:تكفى زياد انا محتاجة لك
زياد ابتسم:وانا مااقدر استغنى عنك

ترف غمضت عيونها وحطت راسها على كتفة وابتسمت...

دخلت لينة وشافت ترف نايمة بحضن زياد وزياد المسكين رقبته انقطعت وهو جالس كل شوي يدنق وبعدين يرفع راسه..
تقدمت لزياد وهزته بخفة..

لينة:زياد..زياد
زياد فتح عيونه:ها..شنو شسالفة؟
لينة:هههههههه قوم ليش نايم هنا؟
زياد وهو يطالع ترف:اختك انهبلت
لينة:ليش؟
زياد:تبيني انام هنا
لينة:شنو صاحية ذي؟
زياد يطالعها:لا نايمة
لينة:هه هه هه بايخ
زياد ابتسم:طيب خلاص هي الحين قد نامت انا بروح للبيت
لينة:اوكي

توه بيقوم بس ترف كانت ماسكة فيه..

ترف وهي نايمة:زياد
زياد ابتسم حتى وهي نايمة تفكر فيه وتنطق اسمه:يلبيه
لينة طالعته باستغراب:هي انت تكلمها وهي نايمة
زياد:أي صح
لينة:يلا قوم بنروح ننام
زياد:طردة يعني
لينة:احسبها زيماتبي بس مايصير تنام هنا بعد
زياد:طيب
ترف مسكت فيه اكثر:زياد لا تروح

زياد طالع لينة بترجي..

لينة:ماقدر اخليك تنام هنا
زياد:طيب نامي هنا
لينة:لا والله
زياد:تكفين
لينة تنهدت:جد انكم مهابيل
زياد:عشان خاطري
لينة:اوف طيب بنام هنا انا بعد
زياد:فديتك والله

نزلت من الدرج وهي تحس بالجوع من الصبح ماكلت شي راحت على المطبخ تشوف شنو فيه عشان تاكله...
مرت على المجلس واستغربت لما شافت الانوار والعه..
دخلت وشافت لينة نايمة على الكنب..

اسيل:لينة..لينة(قالت بصراخ):لــيــون
لينة قامت من النوم مفزوعة:بسم الله شفيك؟
اسيل:ههههههه شكلك تحفة وانتي خايفة
لينة ترمي عليها المخدة:مالت عليك
اسيل:ليش نايمة هنا؟
لينة:اشش اول شي وطي صوتك
اسيل بهمس:ليش؟
لينة:عشان لا تقومينهم

اسيل لفت لوين تطالع لينة وشافت ترف وزياد نايمين..

اسيل:شنو هاذا؟
لينة:شنو بعد ما تشوفين ترف وزياد نايمين
اسيل:أي ادري بس ليش كذا؟
لينة وهي تسحب اسيل لبرة المجلس:تعالي وانا افهمك..الا انتي وينك اليوم مختفيه
اسيل:كنت نايمة
لينة:الله من الصبح للحين
اسيل هزت راسها بالايجاب..
لينة:والشغل متى يمديك تقومين من النوم بكرة
اسيل تذكرت محمد:لا انا ماخذه اجازة ماراح اروح بكرة
لينة:اها..طيب تعالي نسوي شي ناكله جوعانة
اسيل:وانا بعد

راحو على المطبخ يدورون شي ياكلونه ..

اسيل:حشى افتقرنا مافي ناكله
لينة:هههههههه الظاهر ليزا نست تروح السوبر ماركت اليوم
اسيل:والله لا انسيها اسمها
لينة:حرام عليك والله احنا كارفينها احنا من جهة وسحر من جهة
اسيل:على طاري سحر هي وينها من زمان ماشفتها
لينة:ياقلبي عليها حابسة نفسها بالغرفة وكل تذاكر
اسيل:ايوه تذاكر هين
لينة:شفيك انتي صفي النية مع اختك ولو لمرة
اسيل:انا مقلت شي
لينة:مو مهم..شخبارك انتي من زمان ما سولفنا ولا جلسنا مع بعض
اسيل وهي تجلس على الكرسي الي في المطبخ وتفتح العصير:والله الاخبار عندك
لينة جلست بالكرسي الي جمبها:ماعندي شي
اسيل تغمز لها (*_-) :علينا
لينة:شفيك مافي شي
اسيل وهي تشرب العصير:طيب

لينة توترت((يما هاذي الجنية ليكون تدري ن فيصل تسويها ما يخفى عنها شي))

اسيل:لينة
لينة انتبهت:ها..نعم
اسيل:شفيك سرحانة
لينة:لا مو سرحانة شفيك؟
اسيل:احس فيك شي قولي
لينة:قد حبيتي؟
اسيل عصت بالعصير:كح كح
لينة:بسم الله شفيك؟
اسيل وهي تمسح دموع نزلت من عيونها:شقلتي؟
لينة:اقول قد حبيتي؟
اسيل:لا ولا ابي احب
لينة:ليش الحب احلى احساس بالدنيا
اسيل:انتي شفيك..ليكون تحبين؟
لينة هزت راسها بالايجاب..
اسيل:لا لا ما اقدر معقولة لينة بنت عبد العزيز الماسي تحب ما اصدق
لينة:ليش لا
اسيل راحت وجلست بجنبها:ومين هاذا سعيد الحظ الي خلا لينة تحبه؟
لينة:ممم سعيد الحظ اسمه فيصل خالد السامي
اسيل:مين هاذا؟
لينة:مديري بالشغل
اسيل:حبتين بعد تحبون اثناء الدوام الصراحة لازم تنفصلون انتي وياه من الشغل لانكم متهاونين فيه
لينة ضربتها على راسها:اقول لا يكثر
اسيل:متى صار كل ذا وشلون قوليلي كل شي
لينة:ههههههه حبة حبة وبقول لك كل شي

*********************************

سحر كانت بالسيارة مع وليد...

سحر:وليد ترى تاخرنا واجد
وليد:لسى ما شبعت منك
سحر:ولا انا بس خواتي بيفقدوني
وليد:طيب على راحتك الحين اوديك البيت
سحر:اوكي

وصلت للبيت واول مادخلت فصخت عبايتها وجزمتها وصعدعلى غرفتها قبل لا يحس فيها احد..

***************************************

لينة:وبس
اسيل:الله الله ياعيني على الحب
لينة وجها صار احمر:ههههههههههه
اسيل وهي تتثاوب:انا بروح انام
لينة:اوكي تصبحين على خير
اسيل:اقول لينة
لينة:هلا
اسيل:بنام معكم بالمجلس
لينة:هههههه حياك
***************************************

في اليوم الثاني...

الكل نايم ولينة جالسة بالصالة تطالع التلفزيون..
رن تلفون البيت...

لينة:الو..ايوه مين معاي...ايش؟...متى...اوكي خلاص...مع السلامة

سكرت السماعة وهي للحين مو مصدقة الي سمعته كانت خايفة وفرحانة ومتوترة بنفس الوقت ومو عارفة ايش بتكون ردة فعل خواتها على الموضوع بس لازم تفاتحهم فيه...


*******************************

*تتوقعون شنو بتكون نهاية حب محمد لاسيل؟
*وترف بترجع لزياد ولا لا؟
*وشنو الموضوع الي بتفاتح فيه لينة خواتها؟

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 26
قديم(ـة) 12-02-2008, 11:52 PM
bent*ksa bent*ksa غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد : بنات افكاري::رومنسيه,خياليه,جريئه


يلا التوقعات مع الردود
وبعدها البارت الثامن ادا شفت توقعات و
ردود

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 27
قديم(ـة) 13-02-2008, 04:12 AM
صورة رومانسية بس منسية الرمزية
رومانسية بس منسية رومانسية بس منسية غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد : بنات افكاري::رومنسيه,خياليه,جريئه


بصراحة الرواية خيالية وجريئة بزياده ماتوقعت في أقرى زي روايتك
توقعاتي انه ام لينة هي اللي بالسجن وهي الموضوع اللي بتفاتحهم لينة فيه
زياد بيرجع لترف
اسيل بتصارح محمد بحبها له
لاتتأخري علينا بالبارت بليييييييييييييييييييييييييز

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 28
قديم(ـة) 13-02-2008, 05:01 AM
صورة دلع..الخيال الرمزية
دلع..الخيال دلع..الخيال غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
رد : بنات افكاري::رومنسيه,خياليه,جريئه


صباح الخير
تسلم ايدينك من جد روووووووووووووووووووعه وكلمة روووووووووووووووعه شويه في حق الروايه
بس بليييييييييييييييييييييييز لاتتاخرين علينا بالتكمله
ننننننننننننننتظررررررررررررررك
بااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااي


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 29
قديم(ـة) 13-02-2008, 11:07 AM
bent*ksa bent*ksa غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد : بنات افكاري::رومنسيه,خياليه,جريئه


خلاص البارت التاسع اليوم
لان انا نزلت البارت الثامن مع البارت السابع
ثانكس على الردود

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 30
قديم(ـة) 13-02-2008, 05:18 PM
مجنونة في غرامه مجنونة في غرامه غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد : بنات افكاري::رومنسيه,خياليه,جريئه


واااااااااااااااااااااااو البارت روعة يجنن
مشكورة بانتظار البارت الجاي

الرد باقتباس
إضافة رد

رواية بنات أفكاري / كاملة

أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية الموت ما هو من الفرقى و طاريها .. الموت لا طاحت عيوني من عيوني / الكاتبة : أحلى بدوية ، كاملة رايقه بقوه روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 264 14-02-2017 05:57 PM
رواية حب في المستشفى الجامعي / كاملة angel jolly روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 97 18-01-2017 11:29 PM
رواية عشاق الحلم الرومانسي / كاملة اميرة لحالي روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 532 04-08-2010 01:33 AM
رواية "جايب هالقساوة منين "منين ياطيب "رومانسية وأكشن جنان لاتفوتكم كاملة خيلآء أنثى ارشيف غرام 6 31-10-2008 10:14 PM
النقيب المقاتل عبدالله بن رواحة ابوعبدالله الخطيمي مواضيع إسلامية - فقه - عقيدة 10 01-12-2007 02:23 PM

الساعة الآن +3: 09:15 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1