غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 23-01-2008, 02:50 AM
مغتر مغتر غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
ابكتب للبحر يمكن يفهم لوعت العشاق رواية


اللام
كيفكم ان شاء الله بخير

اليوم جبت لكم رواية من صنع يدي اتمنى تعجبك واهي كامله وتبي رايكم

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 23-01-2008, 02:52 AM
مغتر مغتر غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد : ابكتب للبحر يمكن يفهم لوعت العشاق .......... رواية


ابكتب للبحر يمكن يفهم لوعت العشاق ...... بعد ماجفاني الناس وحرموني شوفت اعز انسان
شخصيات القصة
جهاد : شاب وسيم عراقي الجنسية بس من صغره عايش في الكويت هو مع اهله عمره 23عائلة جهاد
امه و حسن ولدها عمره 24 وهو يعمل في شركه عند صاحب ابوه اللي مات واختهم شدى الكبيره متزوجه عمرها 27 وزوجها اسمه علي وماعندهم الى الان اولاد
اصحاب جهاد
فيصل هو صديقه الوحيد
شهد
البنت اللي حبها بنت عايشه في السعوديه وبتحديد الشرقيةوعمرها 17
عائلتها
وامها واخوها الكبير عبدالله عمره 29 متزوج من بنت خاله حلا واولادهم سعد 3 وعزيز2
اختها مريم متزوجه وعمرها 25 عندها رائد 6 محمد 5 جواد 3
اصحاب شهد
سارة ***زهراء***ملاك***
(طبعا كلا الشخصين كانو يعيشون قصة حب قبل مايعرقون بعض
جهاد : كان يحب وحده وخطبها لمدة سنتين ولكن خانة
شهد : كانت تحب ولد خالها بس ماعرف بحبها )

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 23-01-2008, 02:53 AM
مغتر مغتر غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد : ابكتب للبحر يمكن يفهم لوعت العشاق .......... رواية


يابحر ابحكي لك قصة حب ابكتني ليل أنهار وحكاية ابتدئت بغلطه انتهت بعد شهر عشته بلحب هيمان رحت ابي انسى حبي القديم بعد خيانه طعنتني في روحيي وكانت هي مثلي تشتكي امر الاحزان كلمنا بعض وكان كلامنا عادي ابتداء بسلام وانتهى بخير ختام كنا نشتكي لبعض عن الحب وعذابه وكنا لشقى خوان كلمنا بعض على الماسنجر كانت تداوي جروح حبي بحكمتها رأيها وضحكتها وكنت انا الحضن الدافي بعد ماتنزل دمعتها كبرنا مع مرور الايام وكبرت صداقتنا انا داويت خيانة خطيبتي نسيت الحب الاولى وشنو صار لي منها وصار الحب والقلب لهذا البنت اللي داوت جروحي وفهمتني واقنعتني ونستنا الخاينه
وصار قلبي وحبي لشهد اهو عنوان
خفت من حبي لها لان بيني وبينها حواجز ووديان كنت انا في بلد واهي في بلد وبيننا حدود سياسية في الخريطه وعند الناس لكن في قلبي ماكان في بيني وبينها غير حب وغرام بس انا مدري اهي تبادلني الحب ولا للحين تكن لولد خالها حب واحساس
كبرت مع الايام وكل يوم يزيد الحب وانا كنت خايف من ردة فعله
وفي يوم من الايام قلت لها واحنا نكلم بعض على الماسنجر
جهاد :شهد ممكن اقول لك شيء
شهد :تفضل حياك
جهاد: انا احبك
وظلت ساكته وما نطقت ولا كلمة تفجأت من كلامي
قلت لها
جهاد : ادري اني فجأتك في كلامي بس هذا اللي صار القلب وما يهوى مو هذا كلامك انا اكلمك جد ما العب وانتي تصدقيني بكل كلمه احكيها لك فبليز صدقيني بهذا
شهد: انت فجئتني ما كنت اتوقع اللي صار لان قلبي للحين يكن لــــ أحمد احساس(((((((توضيح احمد هذا ولد خالها تحبه )))))وانت في قلبي ...............
جهاد: لا تكملين ادري اني ولا شيء عندك بس أنا احبك
شهد: لا انت مو ولا شيء انت كنت الحضن الدافي لي انتي اللي كنت تمسح دموعي في ليلي انت كنت امي واختي واصحابي في نفس الوقت كنت احكي اللي ماعودتني امي اقول لها كنت ابكي في حضنك رقم كل المسافات اللي بيننا
جهاد: ـــــــــــــــــــــــــــــــ
شهد : تسمح لي اقول لك انت الانسان اللي يستحق قلبي
انا في نفس الوقت ما عرفت شنواقول ابكي ولا افرح
شهد : جهاد ممكن اطلب طلب
انا: لبيه
شهد: ابيك تساعدني انسى أحمد بحبك
انا : ياريت
احنا في ديك اللحظه نسينا عادتانان وتقليدنا تمسكنا بحب مستحيل ينتهي بفرح نسيت ان البحر صعب بدون مركب تساعد على الأبحار وكل ما زادت الايام زاد الحب لها وكانت كل يوم يكبر حبها لي واصير للقلبها قريب وفي يوم ما مثله ابد ايام كنت جالس في قرفتي فوق الكرسي جالس ومعاي كيكه صغيره ومحطوط فوقها 17شمعة وكانت اهي جالسه بنفس الحال
وكنا نكلم بعض على الماسنجر
أنا : كـــــــــــــــل عام و آحلـــــــــــــــى بنـــــــــــــــــــــــــت بخير
شهد : وانـــــــــــت ياقلبي بخيــــــــــــــــــــــــــــــر
انا : لالالا انتي اللي قلبي وعمري وحياتي وآحلى حب جرالي
شهد : جهاد غناتي انا استحي
أنا : يا بعد عمري اللي يخجلون ما اقدر انا عليهم اناهسه اموت
شهد : لا بس لا تقدر عليهم لكن تموت لا
أنا : تخافين علي
شهد : اذا ما اخاف على امي اخاف على منو ؟؟؟؟
أنا : ههههههههههه ياظالمه انا امك مو6سنوات اللي بيننا
شهد : انت ماما وانت بابا وانت هلي وانت ناسي
انا : ما اقدر انا كده
شهد : اقدر من قدك انا ادلعك
انا : ايه والله من قدي وشهوتي تدلعني
شهد : احم احم
انا : من حقك تقترين وتشوفين حالك
شهد : صدقت <<<< كفاية غرور يا بنت
انا : تدرين ليش ؟؟؟
شهد : ليش ؟؟؟
انا : انتي انسانه اذا ضحكتي تداوي جروح كل اللي يعانون من الحب وانتي بنت اللي يعرفك ينسى كل هم له وانتي اللي يشوفك يعرف ان الدنيا حلوه وانتي قلب ما ثله ابدا اقلوب .......... ( كنت بكمل بس حسيت ان دموعها نزلت) في وايد ياشهد اشياء عشان تقترين فيها
قاطعتني وقالت
شهد : خلاص كفاني غرور في قلبها قالت كفاني بكى ودموع مو غرور جهاد شخص ما شافني وحبني وشخص انا عطيته عمري ولا فكرة اني احب الا بعد ما قالو له) سرحت شوي
أنا : شنو يكفيكي غرور انا لو احط لك الشمس بيد والقمر بيد ما اعتقد توصف حبي لك
بعد ما مسحت دموعها ردت
شهد : لهذا الدرجه تحبني
أنا : قولي اكثر يا حبي
شهد : خلاص بلا غزل خدودي صارو حمران
انا : قلت وينها خدودك ابوسها
شهد : شنو قلنا
انا : لبيه
شهد : يله نطفي الشموع
انا : طيب بس انتظري دقيقه
اول بداية بقول لك سنة حلو يا جميل في قلبي وابيكي تسمعينها وبعدها نطفي الشموع قلتها لها في قلبي وكانت تسمعها من قلبي لقلبها لما توصل بدون ان تمر بجمارك الحدود
طفينا الشموع وكلينا ورجعنا نكلم بعض
قلت لها
انا : عندك اغنية عبد المجيد عبدالله غنو لحبيبي
شهد : يس
انا : يله هسه حطيها اهداء مني لك
شهد واهي تسمعها حست بصوتي وسمعته رغم ان عمرها ماسمعته بس تخيلته مع صورتي اللي رسالتها لها من قبل وكل كلمة كان تنقال في الأغنية كانت تسمعها بصوتي وقلبي وحبي انا
شهد : تسلم الاغنية تجنن اول مره احسها كده حلوه مع اني سمعتها من قبل
انا : قلت لها ليش شنو متغير في الأغنيه هذا المره
شهد : اللي متغير اني سمعت صوتك وحسيت بحبك وحنانك وقلبك وهذا عمري ما حسيت ولا سمعت فيها من قبل
ابتسمت انا بداخلي وبعدها كملنا سوالفنا وعشنا ليلة بكل شيء حلو فيها بضحكتنا بغزلنا ونسينا كل اللي حوالينا الشيء الوحيد اللي كنا حسينه فيه وهو يدنا لما كانت تضغط على الكيبورت لتعبر عن مشاعرنا وبعد ليله كانت حلوه في وقت متأخر حدود الساعة 2 ونص
شهد : حبيبي يله الوقت تأخر وانا وراي دوام يله بنام
انا : شنو قلتي كأني قريتها حبيبي ولا انا غلطان
شهد : لا انت مو غلطان
أنا : يابعد قلبي هذا الكلمة منتظرها من زمان ابليز عيديها
شهد : ارجع بمحادثه فوق واقرها
أنا : ما ابي ارجع ملان المس الماوس انا هسه اطلبك بتردين جهاد
شهد : لا ما اردك يا حبيبي
أنا : ــــــــــــــــــــــــــ (ظاليت ساكت اسمع صدها صوتها اللي تخيلته لها) وفجأه صحيت بعد ما هزت اهي المحادثه
شهد : وينك انت صار لي ساعه اكلمك
انا : بصراحه ما كنت معاك كنت اسمع صوتك وانتي تقولي حبيبي
شهد : هههههههههههههههه يله انا بنام تصبح على سكر
أنا : اكيد نايم على سكر بجلس على عسل وسكر وحلى
شهد: خلاص انت ما تخلص غزل
أنا : لك ابدا
شهد : هههههههههههههه يله تصبح على خير
أنا : وانتي من اهله يا عمري
شهد : بببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببباي
أنا : باي انتبهي لحالك من المكيف تغطي عدل لا تمرضين
شهد : ان شاء الله من عيوني انت بعد انتبه لحالك
أنا : تسلم لي العيون وان شاء الله
نامت على السرير وقالت في خاطرها ياقلبي هذا آ حلى ليلة عشتها في حياتك وهذا آحلى يوم راح تشوفه تذكرت شكله وصورته اللي عندها وتخيلته صوته الحنون وهو يغني لها تخيلته جالس جنبها يمسح على شعرها الناعم تخيلت يده تلامس ايدينها وتخيلت روحها بين حضنه وتخيلت شفاته تداعب خدودها
وبين الخيال وحظنه الدافي نامت
وفي نفس الوقت أنا كنت معها في خيالها كنت اتخيالها مخدتي اللي جنبي وأضمها بحنان وكنت اتخيل شعرها الحرير يلامس وجهي وتخيلت ان يدها عانقت يدي وفي لحظات الخيال غرقت في النوم وفي لحظات الخيال اللي عاشوه الأثنين منا
جلست اهي قبلي الساعة 6 الا ربع
على صوت اختها نور

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 23-01-2008, 02:55 AM
مغتر مغتر غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد : ابكتب للبحر يمكن يفهم لوعت العشاق .......... رواية


نور : قومي ربع ساعة وبمشي عنك
شهد : انزين الله يلعن شكلك انا قايمه
قامت شهد غسلت وجها الحلو وتمسحت وصلت وبعدها لبست المريول وسرحت شعرها ولبست الشوراب واهي تلبس الجزمه دق هرن ( بيــــــــــــب بيــــــــــــب) قالت: سامي قول لأختك الخبل لا تمشي عني
سامي : انزين
لبست عباتها وجزمتها وركبت الباص وراحت المدرسة شافوها صاحبتها واهي كان الفرح يشع من وجنتها
سارة تقول لها : شنو هذا
ملاك : هي انتي نسيتي اليوم عيد ميلادها
سارة : اوووووووه نسيت
ملاك : مع اني انا مذكرتنك
سارة وملاك وزهراء واهم يسلمون عليها
كـــــــــــــــل عـــــــــــــــام وانتي بخيـــــــــــــــــر
شهد : وانتو بخيــــــــــــــــــــــــــر ياحلوات
جلسو يسلفون كالعاده شهد كانت مو معاهم سرحانه كانت تضحك وتذكر كلامي واهي ساكته رن الجرس
سارة : طابور
شهد : اوف ملل
ملاك : عادي يابنت تعودنا
سارة : يله نأخد لنا دوره او دورتين اذا جاءت لنا ابله نروح
زهراء : اكيد حركاتنا هذا
كلهم مع بعض : هههههههههه
لفو كم دورة
شهد : اووووه جاءت الخبله
سارة : ايه والله خبله
زهراء : انتي شفتي كشتها
ملاك : عيب عيب هذا خبلتكم واهي اكبر منكم
سارة : صدقتين ههههههههههههههه
الأبله واهي تصارخ يله صفو ملينه واحنا نجمعكم اوف
شهد بصوت على خفيف : هذا شغلتك لا وبعد تتحنطب احنا اللي مفروض نتحنطب
صفووو وكل وحدة منهم راحت فصلها لان ولا وحده كانت مع الثانية راحت شهد فصلها وطول الحصص سرحانه وفي الحصة الثالت قبل الفسحة بربع ساعة كان عليهم كيمياء
شهد تقول لزينب البنت اللي جنبها : اوووووووووووووف مليت انا متى تخلص هذا مع رموزها وتكفؤتها
زينب : اذا انتي مليت انا شنو اقول انتي طول الحصص سرحانه وانا مسكينه ماعندي احد افكر فيه يابنت شنو كنتي تفكرين
شهد : ما احد
زينب : اصدق ما اقول اللي مأخد عقلك يتهنى به
شهد : ليش يعني مبين علي شيء
زينب : كل هذا ولا مبين ابتسامتك اللي كأنها اعلان كرست
شهد : احلفي
زينب : وربي غير انك تسرحين وتبتسمين عدل وغيره وغيره
شهد : خلاص اسكتي
زينب : يله اعترفي منو اللي مأخد عقلك
شهد بارتباك:ما احد بس تذكرت امس انا واخوي لما كنا نضحك على اختي نور
زينب : طيب صدقت ( زينب بخاطرها ايه ماعليه كل هذا الأبتسامه بسبب أخوك كل هذا الارتباك والخوف من السؤال كان على اخوك)
شهد (في خاطرها تقول الحمد لله عدت على خير)
الابله تصارخ عليهم ثنتيناهم : وبعدين معاكم طول الوقت وحده سرحانه بس الحمدلله تفهم كيمياء والثانيه والثانيه ما تعرف شيء في الكيمياء وتهدر بعد
خلصت الأبله تهزيئها لهم ورن الجرس
شهد : يس
الابله وهي طالعه سمعتها
الابله : هذا اللي فالحين فيه لدواره في المدرسه والكلام والسرحان اللي يشوفكم كل وحده عندنا زوج تفكر فيه
شهد بعد ماراحت الابله : يله اقلبي وجهك هناك عبيطه قصب اللي تخليني اضايق مابضايق انا فرجانه حيل وتطلع لسانها
سارة وزهراء وملاك كانو ينتظرونها بره
ملاك : ليش تأخرتي ولمن هذا االتهزيء
شهد : حق منو حقي
زهراء : ليش هذا العبيطه تهزئك
سارة : اكيد مسويه شيء
زهراء : لا صاحبتيه مؤدبه
شهد : بس كنت سرحانه طول الحصه (وشلي اقول سرحانه احين سارووووه شنو يسكتها) وقبل ما تصيح هيه خلصت جلست اسولف مع زنووووووب
ملاك : منو دي زينب
شهد : البنت اللي جنبي
سارة : وبمنو سرحان الحلو
شهد : فيك يابعد قلبي
سارة : بلا بكاشه ابي الصج
شهد : فيك وفي ملاك وفي زهراء
سارة : ما احد يغلبك بكلام الحلو
شهد : اكيد وهل في ذلك شك
كلهم قالو بصوت عالي
لالالالالالالالالالالالالالا
وضحكو
ههههههههههههههههههه
الكويت 9ونصف صباحا
رن الموبايل المنبه قمت انا وطفيته ورجعت نمت
بعد نصف ساعة جاءت امي
ام حسن : جهاد ولدي يله قوم هسه الساعة 10
أنا : كم الساعة قلتي يمه
ام حسن : هسه الساعة 10
انا : تأخرت على الخبل فيصلووووووووووووووه راح يذلني
ام حسن : يله قوم اسبح وروح الجامعه
انا : اوكيه بس يمه انتي هسه اطلعي عشان ادر اتحرك
ام حسن : ههههههههه ان شاء الله
طلعت امي خديت شور سريع ولبست ملابسي واخدت اغراضي ونزلت من الدرج
ام حسن : يمه ماتبي تفطر
انا : لايمه انا راح افطر مع فيصل
ام حسن : الله يوفقكم ان شاء الله
طلعت وركبت السيارة وصلت الجامعه ليت افصيل ينتظرني
انا في قلبي : شنو هذ شكله معصب
انا : هلا والله كيفك
فيصل : لا هلا ولا مسهله
انا : ليش
فيصل : منعني هنا اكثر من نصف ساعة
انا : والله رن الجوال وطفيت ورجعت نمت كنت سهران
فيصل : وليش سهران ماتدري وراك دوام
انا : ليش هذا انت مالك شغل فيها وادري ان وراي دوام وانت شنو دخلك جالس تحاسبني وليش جالس تنتظرني
فيصل : شكلك نسيت مو حنا متفين نفطر مع بعض
انا ومسوي حالي استهبل : صحيح والله مدري
فيصل : ان شاء الله فطرت عني
انا : لامافطرت وانا اقدر
فيصل : اصلا رةح دور لك على احد يفطر معاك غيري
انا : ليش
فيصل : والله انا زعلان لأنك متأخر ومجلسني في ها الحر هذا وغير كده مسوي حالك علي وخلاص يله لاتكلمني
انا : اووووووووووووه فصولي يتغلى
فيصل : اقول اقلب وجهك انت
انا : انا جهود اقلب وجهي معقول لكن على العموم مقبوله منك بس شنو اللي راح يرضيك
فيصل يرفع حواجبه بغرور : اولا الفطور عليك ثانيا تحمل كتبي احين
انا : من عيوني مو بس الفطور حتى الغدى علي بس تكفى انا هسه مو قاد احمل كتبي تبيني احمل كتبك
فيصل : مدام فيها غدى وطلع سووووق ماعليه
انا : انا ماقلت طلعت سوووق بس غدى
فيصل : خلاص روح افطر وتغدى لحالك
انا : ياحبك لسوووق مثل البنات
فيصل : نعم شن وقلت
انا : ماقلت شيء يله سيدي تفضل
فيصل : ليش اتفضل
انا : شنو حنا نتكلم اعجمي يله ماتبي تفطر
فيصل : ايه صح نسيت
انا : الحمد لله على نعمت العقل الحمدلله
وصلنا لبريك وطلبنا واحنا نأكل
فيصل : مالت لي شنو كان مسهرنك
انا : لا ولاشيء بس كنت جالس على المنتد اللي انا مشرف فيه اتفقد احواله لاني من زمان ماشفته قلت يمكن في تسيب في القوانين
فيصل : اها زين والله خوش مشرف
انا : اكيد اعجبك
فيصل : جهاد ممكن سؤال وترد بصراحه
انا : حياك والله
فيصل : شنو فيك متغير عيونك تلمع فرح ومو مثل قبل الحزن مالي عيونك من سوات ديك البنت
انا بدلع : هسه تبي الصراحه ولا بنت عمها
فيصل ويقلد علي : ياظريف اكيد الصراحه مو بنت عمها
انا : بس البنت ماعادت تجي في بالي لانها ماتستاهل زعل جهووود
فيصل : متأكد هذا الصراحه كامله
انا : مو كامله ناقص اههم شيء
فيصل : يله وله
انا : كل شيء في وقته حلو
فيصل : اذا الخبر اليوم بفلوس بكره يبقى ببلاش
انا بأبتسامت مكر : صح كلامك
فيصل : قوم قوم ورانه محاظره راح تبداء بعد 10 دقايق
انا : انزين بس اخلص الكافي هذا
فيصل : اخلص بسرعه
السعوديه الساعه 12 ونص
شهد وصاحبتها خلصوووو حصص وجالسين يدورن في الساحة ويسولفون ويضحكون على هذا وديك
شهد تطالع الساعة وتقول في خاطرها يله متى اروح البيت وتجي الساعة 10 في الليل واكلمه مليت
(ليش الساعه عشر في ليل لان احنا متفقين نكلم بعض يوميا في هذا الوقت)
ساره انتبهت لشهد انها سرحانه : الحلو اللي هنا وين سرحان
طبعا شهد ما سمعتها
ملاك وزهراء وسارة يطالعون بعض
اووووووووووووووووووووووووه يا شهد
شهد : بسم الله الرحمن الرحيم خروعتوني حريقه
ملاك : اصحي اصحي انتني معانه احين ولا لا
سارة : أي تصح هي كل ابوها مو معانه
زهراء : خلو صاحبتيه تسرح فيني
شهد : ههههههههههه منو قال لك اني سراحانه فيك
زهراء : لان احنا لما بنسألك بتقولين انك سرحانه في وحده منا او كلنا فأنا اختصارا للوقت لت انك سرحانه فيني انا
شهد : هههههههههههههههههههه لا مو فيك ولا فيهم
ساره : عجل في منو
شهد : اللي مأخد عقلي وقلبي يتهنى به وطلعت لسانها لهم
ملاك : اقول انقلعي
شهد : ههههههههههههههههههههههه
رن الجرس الساعه 12:45 طلعوووووووووووو للبيت
وصلت شهد البيت بدلت ملابسها صلت وراح تتغدى لما وصل ابوها من الشغل تغدووووو وبعدها نامت
انا كنت بنفس الحال بس الوقت كان غير
جلست انا قبل ما يأذن المغرب غسلت وجهي ورحت جلست مع الوالده
انا : يمه
ام حسن : هلا يمه
انا : من زمان ماشفت اختي شدى شيه ماتجي بيتنا
ام حسن : لا والله صار لها سبوعين ماجات
انا : خير شنو صاير فيها
ام حسن : لسبوع اللي راح كانت مالها خل تجي واللي بله زوجها علي كان مريض
انا : وليش ما احد قال لي ان علي مريض
ام حسن : انت احنا نشوفك عشان نقول لك ياجالس في غرفتك ياطالع مع فيصل
انا : اوكيه اوكيه انا بروح لها اليوم بعد الصلاة بتروحي معاي
ام حسن : ايه ابي اشوفها وحشتني
انا : مدام بتركبين تدفعين ضريبه على جلوسك على الكرسي وضريبه قيمة البنزين
ام حسن : انا امك وبتأخد مني
انا : هسه استفيد انا منك وبعدها من غيرك يمه
االوالده تدور على محفضتها
انا : هي هي من صج بتعطيني امزح معك لو اخد منك كف على وجهي
ام حسن : من قال لك اني راح اعطيك اما كنت بدور محفظتي ابي اشوف صورتها وابوسها واقول لك بعدها خلاص شفتها روح لوحدك
انا : والله انك مو سهله يا ام حسن يله بعد ما يأذن نصلي وبد عليها وبروح بس مانطول انزين يمه
ام حسن : من عيوني
انا : تسلم لي عيون الغاليه
رن جوالي
انا : عن أذنك يمه فيصل متصل علي
ام حسن : الله يخليكم لبعض
انا : هلا
فيصل : هلا علامك ساعه ترد
انا : بس لان كنت جالس مع امي
فيصل : معذور دامك مع الغاليه معذوووووور
انا : اخلص وش تبي
فيصل : لابس حبيت اسمع صوتك الحنون
انا : شكر على البكاشه
فيصل : شنو يعني بكاشه
انا : يعني على الكذبه دي
فيصل : شنو اصل الكلمه
انا : تحقيق سعوديه
فيصل : منو اللي تعرفه سعودي
انا : مابنخلص من التحقيق بس واحد معانه في المنتدى (**************) تعرفت عليه وقال لي هذا الكلمة
فيصل : زين والله ولد مو بنت
انا : اقول انكتم مو انا تعرفني مو مال هذا السوالف
فيصل : لو ما اعرفك كان شكيت
انا : اخلص شنو تبي سمعت صوتي الحنون وتعلمت لك كلمه احين شنو بعد الصوت الحنون
فيصل : حريقه ماتعرف تجامل
انا : لك ابدا
فيصل : لابس قلت بطلع معاك نروح السوووووووق وبعدها نتعشى
انا : ما ادري والله انا لاني بروح بيت اختي بشوفها مع الوالده وبعدين ارد عليك
فيصل : شنو بعدين خلصني ابي الجواب هسه على قولتك
انا : اوكيه خلاص اتفقنا
بس العشى عليك انت اللي مطلعنا وانت بعد تمر علي بسيارة البنزين عليك
فيصل : انزين
انا : يله باي شوي ويأذن باي
فيصل : انا المتصل واهو اللي يقول لي باي
انا وهو يقلد صوته) يله قول باي عشان اقول لك باي
فيصل : باي سلم على امك العسل دي اللي انت ما اخدت شيء منها
انا : باي والعسل انت مو امي
السعودية بعد الأذان الساعه 6:00
شهد جالس على صوت اولاد اختها مريم
محمد : اماه ابي ريال بروح البقالة
مريم : البقالة مسكره
محمد : يله فتحوها توني شايفها
رائد : ماعليكي منه يمه هذا كذاب
محمد : اسكت انت لا انتفك
شهد : انكتم انت وياه مزعجين ماعرفت انام
نور : ماعليه توها تسمع صوتهم وانزعجت
شهد : انتي صخي وانا اكون بكل خير وسلام
صلت شهد وراحت تذاكر خلصت الساعة 8ونص
شهد : اوووووف متى تجي 10 وحشني جهاد
الكويت قبلها بساعة 7ونص
جهاد : يله يمه انا انتظرك بسيارة
ام حسن : ان شاء الله يمه
ركبت ام حسن السيارة
انا كان مولع أغاني اغنية راشد الماجد مشكلني حبك
ام حسن تنزل على صوت وتقول : من زمان ماشفتك حاط اغنيه عدله
انا : ليش اللي قبل مايعجبونك
ام حسن : لابس كانو كل حزن وهم وغم اللي نساك وخاين وكل كده
انا : ههههههههههههههههههههههههه يمه انتي تدرين شنو السبب
ام حسن : انساها يمه
انا : يمه ان كنت انتظر منك هذا الكلمة عشان انسها
ام حسن : تتمسخر
انا :انا اقدر اتمسخر على ست الحبايب
ام حسن : بسرعه تلعب علي بأسلوبك الحلو هذا
انا : فديتج يمه
وصلو بيت شدى دخلو
انا : يسلم على اخته وحشتيني ياحلوه
شدى :اكيد انا شدى
انا : من قدك انا خوك
شدى : انا اللي اقول هذا الكلام وانا زعلانه منك
انا : ليش عسى ماشر ليش زعلان الحلو من اللي احلى منه
شدى : انا صار لي اسبوعين ماجيت بيكم ولا تدق ولا تسأل
انا : انا : لك حق في الزعل بس والله وان علي كان مريض توني ادري فيها اليوم فيها اليوم وبيتنا لما تجين اكون تعبان ونايم ولا اذاكر واذا كنت طالع اكون مع فيصل
شدى : احاول اسامحك
انا طلعت من الكيس اللي عندي علبة عطر شدى تحبها : واحين بتحاولين ولا بتسامحيني
شدى : لا خلاص سامحتك
ام حسن : وانا اقول وين راح هذا بعد الأذان اتاريه راح يجيب هدية
انا : اف عليك ام حسن ماتعرفين حركات ولدك بس على العموم هذا لك
ام حسن : ليش متعب حالك
شدى : لامتعب حاله ولا شيء انتي امه
انا : مو بس امي تاج راسي ونور عيني
ام حسن : ماتقصر طول عمرك ذووووووووووووووووووووق
انا استحيت وقلت بغير الموضوع لان حسيت شدى راح تكمل مدح بعد : شدى وين علي
شدى : راح يجيب اغراض ويرجع
انا : كل هذا لان احنا مسوين زياره بسيطه
شدى : يس راح نسوي لك وليمه
انا : انتي اعرفي اطبخي عدل بعدين الواليمه
شدى : اقول شكلك تبي تروح مفعلو الهدية
انا : هههههههههههههه لالالا قيمتها بعدها برأسي بس الوليمه حق امي انا بطلع
شدى : وين رايح
انا : عندي غيره افصيل راح نروح نتعشلا ونسوي شوبينغ وبيعشيني على حسايه يس يس
شدى : وليش الفرح هذا كله اةل مره يعشيك
انا : لا يس لاني بخسره واجد مابخلي شيء الا بطلبه زي ماسوه على الغدى
شدى : ههههههههه ماتهونون
انا : والله وحشتني شنو اخبارك
وكملو سوالف لحد الساعه 8 ونص
انا : يله استأن فيصل بره يدق جوال
شدى وام حسن : انتبه لحالك لا تسوقون بسرعه
انا : اتفق العرب على ان لايتفقو بس انتو اتفقتو على انكم تحبوني وتخافون علي صح
شدى :هههههههههههههههههههههههههه اكيد اخويه ولان ما ابي اصيح عليك قدام الناس كذب تدري فيه ما احب اكذب
علي : لهذا الدرجه مليت منه
انا : لا بس عندي اتفاق مع فيصل بس وعد يوم الأربعاء جاي اتغدى الوليمه من عند يد اختي اللي تطبخ عدل
شدى : بعده يتمسخر
انا : عجل ماتبين تصيحين علي لان رياء وسمعه
شدى : ما قلت كده قلت ما ابي اكذب على الناس
علي : على كثر مايعندون بعض ضعفها بمليار مره يحبون بعض
انا وشدى : ههههههههههههههه
ام حسن : هههههههههههههههه فدتكم والله انتو وضحكم
انا : يله سلام
ام حسن و شدى وعلي : سلام
ركبت السيارة
فيصل : كان لاجيت
انا : فصوووووووووولي حبيبي والله ماكان قصدي اخدتنا السوالف
فيصل : طيب يله وين نروح اي مجمع
انا : انت اختار مو انت اللي تبي تشتري
فيصل : انا مختار بس حبيت اعنادك عشان لما تقول نروح كده انا اقول لك لا بروح كده
انا : هههههههههههههه متى مباراة البرشا الساعة كم بكره
فيصل : 8 فليل
انا : يعني الصبح
فيصل : ما استهبل
انا : لا استهبل دامك في سيارتك تعال ماعندك اغاني حلوه
فيصل : عطني مثال وحق منو
انا : ماعندك شريط راشد الماجد الجديد
فيصل : احد ماعنده
انا : تكرم وحطه
فيصل : اي اغنيه تبي تسمع
انا : هسه ابي اغنية سلامات
فيصل : يله بدأت
انا كنت اغني وبسرحان افكر بشهد هذا البنت اخدت قلبي وعقلي وفكري ياربي شنو اسوي وحشتني فجأه تكلمت
انا : صحيح 10 انا في بيتنا
فيصل : لاوالله
انا : انا وراي جلست نت وبعدها نوم
فيصل : والله ابتلشنا بلأنترنت حقك عجل كده ما نتسوووق بس نلف وندووور وبعدها نتعشى
انا : صح كلامك وسوق خله بكره العصر
فيصل واهو قالب وجه : اوكيه
تعشينا بسرعه ورجعنت بيت اختي دقيت جوال على امي وطلعت رجعت البيت 10 ونص
شهد : وين راح هذا للحين ماشبك وحشني حيـــــــــــــــــــــــــل
اهي ماكملت كلمها الا انا شبكت
انا : هلا حبي وحشتيني
شهد : لو وحشتك كان ما تأخرت زعلان انا
انا : انا اقدر ازعلك ياروحي
شهد : بلا بكاشه وانا زعلانه زعلانه
انا : لاتزعلين انا ما احب اشوفك زعلانه انا هسه اموت ولا اشوف الزعل بعيونك
شهد : جعل يومي قبل يومك لا تقول كده
انا : اللله يخليك حقي والله تسلمين ياقلبي ما ادري اني غالي عندك كده
شهد : بس غالي قول انت دمي اللي يجري في عروقي
انا : ما ادري انا اطير السعوديه واجي لك واخدك من حضن امك واهلك
شهد : هههههههههههههههه حتى لو طرت مين راح يوافق يزوجني لك
انا وانا عايش في الخيال : حتى لو ما وافقو راح اطير فيك قصب عليهم
شهد : شوي شوي على عمرك انزين لو قلنا اهلك وافقو اخواني كيف راح يوافقون بقلون ليش انا من بنات السعودجيه كلهم اخترتني اكيد في سبب
انا : اكيد احبك
شهد : والله انك ظريفه وكيف حبيتني راح تقول كنت تكلمني على الماسنجر عشان يقتلوني ويقتلونك ونندفن مع بعض
انا : هذا امنيت حياتي اكون معاك في مكان واحد
شهد : عاد القبر
انا : لو شنو اهم شيء اكون معاك تدرين ودي اطير لك واخطفك وتزوج اليوم قبل بكره ونروح شهر العسل الا وين تبين شهر العسل
شهد : نروح باريس بعدين لندن بعدين ختمها مسك روما
انا : لا قلبي اولا بدايه راح نروح برشلونة لازم احق حلمي واجلس في الكاب نو وياحلاته تحقيق حلم مع احلى انسانه في الوجود واحلى ملعب في الوجود
شهد : اوكيه نروح لندن بعدها باريس بعدهم برشلونة واخير روما بشوف توتي يس
انا : لاوالله تبي تروح تشوف توتي ماتبي تستانس معاي
شهد : عادي انا احب توتي لان لاعب جميل
انا : وانا شنو قرد
شهد : مو قرد بس انا احب جمال توتي
انا : انا اصلا قمر احلى منه
شهد : القر في عين روحه غزال
انا : انا قرد ماعليه ياشهد انا زعلت ماعليه يله باي
شهد : انتظر والله امزح معاك اوف لاتزعل
انا واقراء كلمها كنت اتغلى عليها وطلعت قلت بشوف اي اكثر تحبين جمال توتي ولا القرد انا
شهد في قلبها : انا شنو سويت اوف ياربي زعل جهاد لازم اراضيه ما اقدرانام كده انا
جهاد راح وريح وجلس على المنتدى شوي وبعدها نام
شهد جلست تفكر وتقول في خاطرها : اوووووووووووف انا ياله شفته وحشتني اقوم ازعله اوووووووف احين كيف اراضيه وهو مو شابك اووووووف انتظر بكره اصلا كيف اقدر انام
جلست شهد تتقلب على السرير يمين يسار يسار يمين ومانمت جات الساعه 5 أذن قامت تصلي وبعدها من مللها قامت تسبح سبحت وخلصت جلست اختها نور
نور مستغربه : شهد جالسه من وقت
شهد : ايه شنو يخصك انتي
نور : ولا شيء بس مستغربه
شهد : لاتستغربين وايد
نور برواقه وبدلع : من عيوني
شهد : لاخلي عيونك حقك ما ابيها من زينها
نور مشت ولا همها لان تدري ان شهد معصبه فما حبت ترد عليها لان راح يتهوشون عدل
الساعة 8 في الكويت انا كنت جالس افطر مع اخوي حسن وامي لان شوي وبروح الجامعه دق الجوال فيصل
جهاد : يله يمه انا رايح تبيني شيء
ام حسن : هسه ما ابي بس اذا بغيت شيء بدق عليك
انا:ك ان شاء الله انتي بس دقي وانا تحت الخدمه وانت ابو علي شنو تبي
حسن : لاتسقون بسرعه انزين
انا: من عيوني
ام حسن : احنا الصراحه ما نقدر على لسانك الحلو ده
حسن : مدري طالع على منو ياريته يعطيني شوي من حلاوت لسانه
انا : طالع على منو الله اعلم بس اعطيك انا ما اوزع
فيصل (بيـــــــــــــــــــــــــب بيـــــــــــــــــــــــــــب)
انا : يله فصووووووووووول عصب شكله سلام
ام حسن : يحفظك ربي
حسن : سلام
في السيارة
انا : سلام
فيصل : وعليكم السلام ليش متأخر انا حمار عندك انتظرك
جهاد : والله تعز وتكرم عن لحمار بس الوالده وحسن يعطوني نصايح قبل السياقه
فيصل : شنو اهي لان انا اللي بسوووووووق
جهاد : امشو شوي شوي
فيصل : من عيوني كم ام حسن عندي انا
جهاد : هي هي امي تره
فيصل : امي بعد ولا عندك اعتراض تره ادق لها تقول لك
جهاد : اقول اكرمني بسكوتك وشغلي راشد

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 23-01-2008, 02:57 AM
مغتر مغتر غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد : ابكتب للبحر يمكن يفهم لوعت العشاق .......... رواية


مر اليوم بخير وسلام عندي بس عند شهد ماكان حلو رجعت من المدرسه مضايق من اللي صار امس وتعبانه مانامت صلت خلصت صلاه طلعت بره
ابو عبداالله : يله بابا ماتبين تتغدين
شهد : لالا يبه انا تعبانه ما ابي بنام بأكل في ليل
ابو عبدالله : كيفك
راحت شهد حطت راسها على المخده ونامت على طول بدون ماتحس لعمرها بس بعد 3 ساعات وجلست ماعرفت تكمل نوم كان في بالها وخيالها جلست من النوم حدود الساعة 4 ونص غسلت وجها وجلست على التلفزيون بره
ام عبدالله : شهد تبين تتغدين
شهد : لا يمه مالي نفس
ام عبدالله : خير يمه شنو فيك
شهد : مافيه شيء بس مالي نفس
قالت الكلام وهي معصبه وراحت غرفتها وجلس تبكي تقول ي خاطرها وحشتني وينك خدودي تبك تمسح لدموع من عليها في نفس اللحظه انا جلست من النوم حسيت ان في شيء مو طبيعي حسيت ان في احد ينادي علي بس منو للأسف ماكنت ادري
وجاءت في بالي اللي على طول ماتفار خيالي شهد وقلت معقول صدقت اني زعلت مفروض تدري اني اتغلى
جات الليل وجات اللساعة اللي تنتظرها شهد الساعة عشر شهد على طول شبكت طالعت قائمة الاحباب اللي انا كنت منهم
شافت موجود احد فرحت قالت في خاطرها اكيد جهاد بس لما فتح القائمه لقت ان ساره شابكه طبعا خلته الظهور دون اتصال لنها ماكانت خلق ساره وفضولها تطالع الساعه وتقول في خاطرها : مرت ساعه وشوي وللحين ماشبك شكله مو ناوي يشبك قفلت النت وقامت فوق سريرها تفكر فيه وطبعا عاشت لليتها زي اللي قبلها ماعرفت تغمض عيونها الحلوه وراح المدسه وهي مو ماكله يومين واهي تممشي في الفسحه مع في الساحه كانت الشمس قويه شهد دار راسها وقفت كان راح تطيح بس مسكوها صاحبتها وجلسو معها
ساره : شهد انتي تعبانه روحي الصحه وخلي احد يجي لك تروحين البيت
زهراء : صح كلام ساره انتي تعبانه حيل اليوم ومو ماكله وشكلك مو نايمه ابدا
شهد : لا ما اقدر اروح وراي اختبار وانا مذاكره له مالي خلق يتأجل وبعدين هذا اخبار كيمياء والأبله حاطه دوبها بدوبي ماتحبني فيعني اذا ما اختبرت اليوم راح كل يوم تقول لي ذاكري وما بتختبرني لين تمرمر شبدي
ملاك : شهد انتي محتاجه ترتاحين
ترتحين
شهد : اوف انتو مالكم دخل احينن خلاص
اختبرت شهد وحلت عدل طلعو الحصه السابعه كلهم عدا زهراء جلسو اهم بعيد عن شمس عشان شهد ترتاح لانها كانت مررررررررررره تعبانه طلع زهراء وجلست جنب شهد
زهراء : يابعد عمري المريضين
شهد : انتي اللي بعد هلي كلهم
شهد نامت على رجل زهراء وغمضت عيونها وجلست
زهراء تسوي لسارة ملاك : اوص تكلمو بصوت خفيف لانها تعبانه حيل
جلست تمسح على شعرها وبستها بعدها ساره وملاك يبتسمون ويطالعون في شهد
ساره :تدرون انها تجنن كده واهي نايمه
زهراء : صح كلامك
ملاك كانت تطالع في شهد وتذكر كيف كانو قراب من بعض في متوسط وكيف صارو احين
تذكرت ان شهد كانت ماتخبي عليها شيء وكل شيء يصير لها تقوله
وكيف اهم احين هيه ماتقول لشهد اشياء واجد ولا يدقون على بعض الا قليل مو زي متوسط كان يدقون على بعض يوميا مع انهم في فصل واحد ملاك تعرف ان شهد اذا زعلت من احد زعل قوي وحست ان راح لغيرها واهي تحتاج مستحيل تقول له اني محتاج لك ولاتبي تبين له بس واهي تحتاج مستحيل تقول له اني محتاج لك ولاتبي تبين له بس شهد اليوم بتعبها كانت ملامح الضعف والحاجه لملاك اكثر من قبل كانت محتاج تقول لها على اللي مضايقها وكانت وكانت بس كبرياء شهد اهو اللي منعها
سارة انتبهت لملاك : يا بنت الهلال اصحي وينك وين راح الحلو
ملاك : ما رحت مكان كنت هنا معاكم
زهراء كانت تمسح على شعر شهد وماكنت لها خلق كلامهم
ساره : منو اللي ماخد عقلك فينا
ملاك : مالي خلق اقول لك احين شهد تعبانه مالي خلق اتكلم في شيء
رجعو البيت شهد دخلت البيت واهي جالسه تمشي طاحت
ام عبدالله : يمه بنتي
سامي شالبها وحطها فوق الكنب وجابو لها ماي وشربوها كان العطش والتعب واضح من عيونها كانت ترمش بعيونها ماتدري وين اهي
ابو عبدالله : سامي يله جيب اختك بنوديها المستشفى تعبانه
ام عبدالله واهي تبكي : يمه بنتي بروح معاكم
ابو عبدالله : اجلسي انتي هنا احنا مابنطول
راحو المستشفى كشفت عليها الدكتورة
بو عبدالله : خير يادتوره شنو فيها بنتي
الدكتورة : والله بنت جالسه تعاني من ارهاق كثير وسوء تقديه وشكلها معها قلق ماتنام
بو عبدالله : صح كلامك هذا الأيام منشغله بدراسه وماتاكل
الدكتورة : هذا دواء لها ببخليها ترتاح وشوي بكره ياشهد ماكو دوام فلهمه
شهد : ان شاء الله
رجعو البنت طمنو ام عبدالله راحت شهد بعد ماسلمت على امها ونامت على السرير من التعب ماحست بعمرها
وفي نفس الوقت انا كانت حاس ان صاير شيء لها بس شنو ما ادري رجع من الجامعه جلست النت يشوف يمكن رسلت رساله على المنتدى ولا على الاميل ما لقى مالقى غير رساله رسالتها وهو مو شابك في محادثه وكان هذا اليوم قبل ماتروح المدرسه وكاتبه فيها
انا حبيت اعاندك صار لي يومين مو نايمه من اللي صار وحشتني وايد بليز لاتزعل ابليز وربي ماكن قصدي غير اني اعاندك وربي انت آحلى انتظرك اليوم في وقتنا
انا كنت اسمع صوت شهد بس صوتها كان تعبان حيل حيل
السعودية 7في الليل سارة تكلم ملاك
سارة : شنو فيك كنتي مضايقه اليوم لما كنا نهاية الدوام كنت تطالعين شهد وكان ودك تبكين
ملاك : ما ادري كنت اطالع شهد واذكر قبل لما كنا في متوسط كيف كانت تحكي لي عن كل شيء وكيف كنا نكلم بعض يوميا بس احين تغير الحال انا صرت ما ادق واهي تعبت واهي تدق وانا ما اكون معها زي قبل اهي تتكلم وانا ساكته وبعدها تنقهر وتقول باي احس تعبها هذا انا عمري ماتشفتها بهذا الحال
سارة : انتي ماسئلتيها شنو فيها
ملاك : حتى لو سئلتها ما راح تقول اعرفها قبل ماكنت اسئلها واكنت تقول بس لما صرت
سارة : لما صرتين ماتهتمين
ملاك : لا مو ما اهتم بلعكس انا ودي اسمعها بس ما ادري شنو صار لنا مدري من صرتي انتي معاي صرت ادق عليك اكثر منها وصرتي انتي اللي الجى لها لما احتاج عكس قبل صرتي انتي معاي صرت ادق عليك اكثر منها وصرتي انتي اللي الجى لها لما احتاج عكس قبل كانت شهد الكل بلكل
سارة : يعني انا اخدت محلها قصدك
ملاك : شهد ما احد يأخد محلها انا ودي ترجع العلاقتنا زي قبل بس شهد مستحيل حتى لو رجعنا ما راح نكون زي قبل الا بعد فتره وفتره مو هينه طويله سارة اذا عاملتك شهد مره بثقالة دم اعذريها تره موقصدها لان اهي تحسبك اختيني منها
سارة : ادري حاسه فيها اليوم انا وانا اطالع فيها شفت نظرات الحزن في عيونها والتعب في كانت مو راضيه تقتنع وتعترف انها تعبانه احسها محتاج احد جنبها
ملاك شهد محتاج لك وايد
ملاك واهي تبكي : ادري وربي ادري بس شهد مستحيل احين تقول لي انها محتاج لي قبل كانت عادي تدق واهي تصيح وتقول انها محتاج لي بس احين مستحيل تسويها
سارة : انتي دقي عليها وشوفي شنو اخبرها زينه احين حتى انا راح ادق عليها وزهراء مايحتاج توصينها اهي تحب شهد وايد لان شهوووده تدلعها وماتقدر زهراء تستغني عنها حتى انا صرت اتعلق فيها وبعنادها لي وطريقة كلمها وغرورها اللي يهبل بس لاتقولين لها ان غرورها يهبل بعدين تغتر زياده
ملاك : ههههههههههههههههه الله يخلينا لبعض
سارة : ان شاء الله
ملاك : يله باي بدق بشوفها
سارة : انا بدق قبلك بعدين دقي انتي
ملاك : اوكيه اذا خلصتي رني رنه على جوالي
سارة : ان شا الله
دقت سارة على شهد رن جوال شهد فتحت عيونها اهي كانت جالسه بس كانت تفكر
شهد : هلا
سارة : هلا فيك
شهد بأبتسامه
سارة : كيف الحلو
شهد : بخير تمام
سارة : رحتي المستشفى
شهد : لو ما اقمى علي مارحت
سارة : شنو اقمى عليك
شهد : يس اول ما رجعت من المدرسه وصلت عند بيتنا ودخلت كان راسي يدور وطحت شالني سامي وابويه وودوني المستشفى
سارة : شنو قالو
شهد : حامل ههههههههههههه
سارة : هههههههههههههههه صج شو قالو
شهد : بس قالو تعبانه ورهاق بسبب الدوام وعدم
سارة : وانتي ليش ماتنامي وليش ما تاكلي
شهد : بس مايجيني نوم واكل مالي نفس
سارة : احين قصب عليك تاكلين احنا اليوم حسينه ان احنا مانقدر نستغني عنك بس لاتغترين انتي لو شتي زوزو كيف لما باستك وانتي نايمه فوق رجلها وكيف نظرات ملاك لك وشوقي انا لعنادك لي والله لك وحشه ياحلو
شهد : هههههههههه يله انا بكره ماباجي الدكتورة قالت ماكو روحه المدرسه احين اشتغو لي عدل ههههههه
سارة : هههههههههههه بس بكره الأربعاء يعني الثلاثاء تعبانه والاربعاء غايبه وخميس وجمعه كده احنا نموت نبي نشوفك
شهد : عشان تحسون بغلاي
سارة : بلا غرور في خاطرها (ياربي غرورها يهبل هذي)
شهد : الغرور مني وفيني
سارة : يله سلام يامغروره
شهد : سلام
بعد خمس دقايق دقت ملاك
شهد : هلا
ملاك : اهلين كيفك
شهد : تمام احسن
ملاك : رحتي المستشفى
شهد : قالو معاي تعب شوي وارهاق وسوء تغديه وبكره مابجي المدرسه
ملاك تضايقت من شهد وطريقتها في الكلام ملاك واهي زعلانه : باي اخليك ترتاحين
شهد : باي
شهد جلست تفكر تقول في داخلها : ليش ان سويت كده ليش عمالتها كده بثقالة دم هذا مو اسلوبي معها
معقول انا اعامل ملوكه كده معقووول بس اهي تركتني لحالي وراحت لسارة بس هذا صاحبتي بس اهي تركتني في وقت انا محتاج لها فيها كنت محتاجه لها اشكي من عذاب حبي مع احمد محتاجه لها اقول لها اني احين ما احب احمد نسيته ومعاد في قلبي غير جهاد اللي زعلان اوف يربي الحب متعبني ياربي شنو اسوي محتاج لك ملوكه حيل
شهد جلست تذكر عن اخر شيء قالت له ملاك وكان عن احمد لما عرفت انه يحب وحده وان اهي قررت تنساه بس ماقدرت وفي خاطرها تقول انا نسيته وانا احين دايبه في غيره بس ملاك ماتدري عن شيء والله غريبه هذا الدنيا غريب
وشهد تفكر رن الجوال وابتسمت لان المتصل كانت زهراء
زهراء : هلا والله بلحلى كله
شهد : هلا زوزو
زهراء : كيف الحلى كله
شهد : بخير دامه سمع هذا الصوت
زهراء : ياربي فديتك انتي وكلامك العسل
شهد : انا مو بس كلامي عسل انا عسل بعسل
زهراء : اموت ادوب ادوخ على الغرور
شهد : بس تموتين
زهراء : هي هي انا موخطيبك جالس يتغزل فيك لا تطمعين بس انا جالسه اتغزل لأنك مريضه
شهد : اصلا كل الكلام كان صج فيني هههههههه
زهراء : يقولون ما بتجين بكره الدكتوره عطتك اجازه
شهد : صح بس منو قال لك
زهراء : ساره لاني كلمتها قبل شوي على المسن
شهد : المسن مو حلو من دوني
زهراء : مو حلو من زمان لان انتي تكلمين دقيقتين وبعدين تطلعين واحين اكثر مو حلو
شهد : اكيد دام شهوووده مو موجوده
زهراء : يله شهوده اخليك بنام
شهد : من قدك نايمه على صوتي
زهراء : صج من قدي اقول بلا غرورك اللي يدوب وبنام وراي ابلة احياء بكره سلام
شهد : يله الله يعينك على الاحياء بكره سلام
شهد تطالع الساعه تقول اوف توها 9ونصف اوف يله متى عشر راح اكلمه ان شاء الله يدخل ياربي
انا رجعت البيت من بدري شبكت جلست على المنتدى وكانت شهد وكلامها اللي سمعت بصوتها الحزين طول الوقت في بالي انطرها متى تشبك وتريح هذا البال اللي على الغالين مشغووول
شهد شبكت الساعه 10 الا ربع شافته شابك كانت سعادتها لاتوصف راح التعب والارهاق بشوفته كلمته واهي فراحانه حيل
شهد : هلا وماقلنا يشبكون الزعلانين
أنا : هلا فيك بس الزعلانين ما احد قال لك تزعلينهم
شهد : وربي ما اعيدها انت ماتدري زعلك شنو سوه بشهد
جهاد : ششنو سوه فيها
شهد : صار لي يومين مانمت من اللي صار كل اللي نمتهم 4 او 5 ساعات في هذا اليومين كنت اروح المدرسه وانا مو ماكله مالي نفس تعبانه لحد اليوم ماتعبت من لدواره في المدرسه وما اكلت شيء صار لي يومين ورجعت البيت تعبانه حيل واغمى علي ووداني ابوي المستشفى وقالو معاي ارهاق وتعب وسوء تغديه قال ابوي اكيد هذا من المدرسه ما يدري ان هذا كل منك
انا : يابعد قلبي كل هذا انا سويته فيك ياليته فيني ولا فيك والله ما اعيدها ازعل هذا انا بس متغلي كيف لو زعلت صج كان صار فيج شيء ثاني يابعد هلي احبك وربي احبك وما اسويها ازعل منك مره ثانيه ابدا
شهد : خلاص سكر الموضوع وحشتني حيل
أنا : حتى انا وحشتيني حيل حيل
شهد : كذاب لو وحشتك ما خلتني كده يومين بدون ما اكلمك كده هنت عليك بدون ماتكلمني
أنا : وربي لا بس حبيت اشوف غلاي عندك
شهد : وعرفته احين
أنا : بعد المستشفى ايه
شهد : هههههههههه
أنا : بس تعالي دكتور ولادكتوره اللي شافو قمر السعوديه
شهد : ليش يعني نفس الشيء
أنا : من قال مو نفس الشيء رجال انا اغار عليك بس حرمه راح احسدها لانها شافتك
شهد عشان تقهرني شوي : دكتور انزين
أنا : وكيف كده ماتدرين اني اغار
شهد : والله انت كنت زعلان مالك حق تغار
أنا : لاوالله بس انتي ملكي انا وبس حتى لو زعلت
شهد : من قال انا ملك حالي وبس
أنا وبحزن : صح كلامك
شهد : شنو فيك تقولها بدون نفس
أنا : لا ولاشيء
شهد : تدري انك ماتعرف تكذب ينعرف من كلامك كيف لو كنت قدامي صج راح اعرفك على طول
أنا : ايه زين
شهد : امزح معاك بس اشوفك شنو تقول انا حقك وملك وكل شيء مو انا حبيبتك وانت حبيبي وعلى فكره كانت دكتوره احسدها شافت القمر كله جنبها
أنا : يابعد حيي اللي يمزحون بس بلا ثقالت دم ساعات
شهد : انا ثقيلت دم
أنا : تبين الحق ساعات يس
شهد : ادري والله
أنا : بس انتي قمر في كلا الحالتين
شهد : ههههههههه جهاد انا محتاجه لك عدل ابيك جنبي
أنا : ودي بس الهواء ضدي لوبيدي كان على طول انا اقبالك اداوي جروحك
شهد : بعدك يومين تعبني كيف بعدين لما نصحى من الخيال
أنا : شنو فيج ياعمري شنو مضايقك
شهد : قبل شوي لما دقت ملاك تطمن علي وكيف انا عاملتها بطريقه قاسيه وبدون نفس مدري ليش ما ادري
أنا : يمكن من التعب
شهد : لا لان انا كنت مكلمه قبلها ساره وعادي وبعدها كلمت زوزو وكان كل شيء عال العال بس لما كلمتها تذكرت اشياء وايد تذكرت انها تركتني وقت ما احتجت لها تركتني لوحدي لين لقيتك
انا : ادري حاس فيك ياقلبي بس هذا الدنيا بس انتي حاولتي تفهمين منها شنو صار عشان فجاءه صارت ماتدق عليك ولاتسأل عن اخبارك زي قبل
شهد : المشكله اني اعرف السبب وما يحتاج اسألها لان السبب ان قبل ماكان لنا غير بعض بس احين بعد 3 متوسط عرفنا ساره اهي تعلقت في ساره وايد وانا صرت اغار من سارة واجد واجد ساعات احس اني اكرها رغم اني عمري ماكرهت احد صرت اغار منها احسها خدت مكاني وعشان اقهر ملاك صرت اعامل زوزو بطريقه غير عنهم جلست احسسها ان زوزو احين صارت محلها زي ماصارت سارة بس للأسف ملاك في قلبي ماكو احد يكون محلها
أنا : خلاص انتي كلميها افهمي منها اللي صاير
أنا : ادري بس انا وين رحت
شهد : جهاد اصحى احنا في خيال خيال حبنا مستحيل ينتهي بنهاية حلوه مثل مانبي تدري كيف راح ينتهي حبنا يا بمعرفت اهلي ويحرموني من اشياء واجد يا بزواج من احد ثاني يا بموتي وانا اتخيلك زوجي
أنا ماعرفت شنو انطق حسيت بكلامها ان صج حسيت في شيء صحاني من خيالي دموعها كانت وصلت لي كنت اشوفها قدامي بس في حواجز تمنعني اني امسحها من على خدودها حواجز كانت اهلنا عادتنا مجتمعنا وكل شيء حولينا الشيء الوحيد اللي كان مع خيالنا قلبنا اللي كان غارق بخيال كنت اتمنى اتزوج وحده تحبني واحبها بس للأسف احنا في مكان مايسمح بزواجي منها
أنا : اسف ودي اكون جنبك في ها اللحظه امسح دموعك واحضنك واكون طووول العمر قربك بس وربي ماكنت كاذب معك انا مالعبت عليك زي مايسون الشباب هذووووووووول انا حبيتك صج بكل ماتعنيها الكلمه من حب واخلاص ووفاء حبيتك بكل شيء فيك عشت لحظات الحب الحلو معك وكل شيء كان قربك بس شنو اسوي لوبيدي جيت لك اليوم قبل باشر واخدك من حضن اهلك واطير فيك بس مو بيدي انا اسف شهد عيشتك في خيال في خيال مو بس انتي اللي عشتي في خيال حتى انا مت في الخيال وقبل ما اموت في الخيال ياشهد مت في حبك
شهد : مدري اعتبرك صادق ولا كاذب بس قلب وعقلي وكل شيء فيني ما كذبك في لحظه وثق في حبك وتأكد كمان بس شنو استفت انا وشنو استفت انت انا تعبت زياده وانت تعبت قلبك وعلقته بحلم كان مستحيل وعلقتني معاك فيه
أنا : شنو احين الكلام راح يفيد انا حبيتك وخلصت وعشنا الخيال وانتهينا بس اللي راح يصير احين ان مفروض حنا مانكلم بعض بعد اليوم ونحاول ننسى بعض وننسى الحب المستحيل وننسى السعاده اللي كنا فيها وننسى بعض مع ان هذا بنسبه لي مستحيل
شهد : جهاد اوداعك مستحيل انا فارقتك يومين وصرت تعبانه كيف لو افارقك طول العمر جهاد ان احبك احبك
انا في داك الوقت مدريت شنو صار لي دموعي تنزل قلبي منفطر كان ينطر هذا الكلمه من زمان كلمت احبك انتظرتها من زمان كان ودي فيها من زمان لكن متى صارت في يوم الفراق يوم كان قاسي لي ولها قالت لي احبك بس شنو اسوي انا ودي اخطبها بس انا في بلد واهي في بلد انا عراقي وفي الكويت هي سعوديه وعايشه هناك صعبه اذا اهلي وافقو اهلها ماراح يوافقون كيف عرفتها على النت راح يقتلوني ويقتلونها كده تذكرت في داك الوقت كل كلامها اللي كان يحاول يصحيني من خيالي اللي كان مصيطر علي ودعنا بعض بدموع بدوع انتبهي لحالك وسلام كل واحد رمى حاله على سريره وبكى من كل قلبه انا كان حالي لايوصف تعبت حيل لاني لما لقيت القلب الطيب والطبيب المداوي ماقدرت احصل عليه كان بعيد عني كان الطريق للدكتور صعب مليان مصاعب وهيه كان حالها لايوصف دموع واسى وتعب كان البكى رفيق لها في ديك الليله ليلة كانت اصعب الليالي لها بكت وكانت محتاجه احد يمسح دموعها كانت محتاجه احد يضمها ويشيل معها همها بس مالقت
سهرنا يابحر وبكينا لين جفت لدموع من عيوننا وصارت الدنيا مليانه في عيوني في ناظري آسى وقهر وشجون ادري يابحر انك مليان كثير وضعفها مليون مررره بس شنو اسوي مالقيت غيرك افضفض له في ها الوقت الحزين
البحر : كمل انا ياجهاد صبرت وسمعت ويل غيرك اللي كان اكبر منك احين اجي على همك واعوفه ماهي افعالي ياولد
وبعدها يابحر طلعت الشمس دق فيصل
فيصل : يله انا تحت مابتنزل
انا : لا انا تعبان مابروح
فيصل : شنو فيك ياغلا
انا : احين مالي خلق اتكلم لما تخلص دوام مر علي البيت
فيصل : انا تحت امر الغالي
انا : تسلم
فيصل : سلام
انا : سلام
رجعت انا لسرير وبكاي ودموعي ماكنت قادر اتخيل كيف انا سويت كده بالبنت اللي كانت تستاهل قلبي كيف عيشتها في خيال واتعبتها ليش اعترفت لها بحبي لها وخليتها تحاول تنسى أحمد وتحبني ليش انا جهاد اسوي كده وانا كنت اعارض الحب عن طريق النت لان مافي احد يحب في النت بصج بس انا حبيتها صج بكل لحظه بكل ثانيه بكل معنى حبيتها حبيتها ويليتني ماسويتها يابحر حبها اتعبني اكثر من اللي قبله لان هذي حبتني ماكذبت وعمرها ماخانتني علمتني معنى الحب والوفاء ونستني الخيانه وكل شيء من سويها
وهذا يابحر قصتي مع الحب هذا بدايتها بس النهاية مدري يابحر وين
البحر : مشى جهاد وراح وانا احين اكمل لكم االقصة اللي اهو مايعرف اللي بدايتها وبعده مامر عليه نهايتها
السعوديه الصبح الساعه 7:42
شهد كانت جالس تبكي كانت تعبانه عدل اكثر من امس الحزن كان مليان غرفتها يدخل ابوها عليه وشوفها تبكي يستغرب ليش شنو فيها شهد تبكي مسحت دموعها شهد بسرعه جلس ابوها جنبها

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 23-01-2008, 02:59 AM
مغتر مغتر غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد : ابكتب للبحر يمكن يفهم لوعت العشاق .......... رواية


ابو عبدالله : شنو فيك تبكين يابنتي
شهد :ماكو شيء يبه
ابو عبدالله : تعبانه انتي
شهد بكيت وحضنت ابوها جلس لوالد يمسح عليها بحنان لحد ماارتوت بحنانه اللي كانت محتاجه له ونامت نزلها على السرير وغطها عن المكيف ونزل على بروته وجلس يطالع في وجها الشاحب شافه مليان آسى وحزن جلس يمكن حدود الساعه جنبها وبعدها باسها وطلع
ابو عبدالله كان سرحان يفكر شنو اللي يخلي بنت تبكي كده قدامه والمعروف عن شهد ماتحب تبكي قدام احد وكيف حضنتني وهيه عمرها ماسوتها ولا انا سويتها لها جلس يفكر جاءت ام عبدالله شافته سرحان
ام عبدالله : اللي مأخد عقلك يتهنى به
ابو عبدالله : تنهد آآآآآه
ام عبدالله : شنو فيك ابو عبدالله ليش آآآآه
ابو عبدالله : شهد يا ام عبدالله محتاج لك تفهمينها
ام عبدالله : شنو اسوي لها هيه ماترضى تتكلم مو زي اختها مريم
ايو عبدالله : شهد غير عن مريم وغير عن نور شهد من النوع الكتوم تبي احد جنبها يطلب منها تحكي له مو ينتظر هيه تجي تقول له
ام عبدالله : انا تعبت منها كل ما اروح اسألها شنو فيك قالت ولا شيء يمه مليت انا
ابو عبدالله : تدرين لانك ماعودتيها من يوم اهي صغير انها تلجى لك تفضفض وكل اللي صاير فيها من هذا الشيء
ام عبدالله : يعني احين انت تحملني تعب بنتي
ابو عبدالله : انا ماقلت كده بس هذا الصج بنتك تعبانه من تقصيرك معها انتي ماتعملين شهد مثل مريم ونور شهد عندك شيء يجي بعدهم
ام عبدالله : من قال انا اعاملهم كله زي بعض
ابو عبدالله : اكبر دليل انك تعملينهم زي بعض بنت تعبانه من امس ومادخلتي الغرف اللي اول ماجات ورحتي تسأليها تبي تأكل ولا لا مع انك تدرين ان الدكتوره قايله تحتاج تاكل عدل بس انتي ولا همك انتي ماتشوفي معاملتك لنور لما تمرضى حتى لو مرض بسيط كل شويي طالعه داخله لها حتى انا وانا زوجك في داك اللحظه ماتدرين كليت نمت ماتدرين لان نور اهي اهم
كانت ام عبدالله راح تتكلم بس ماخلها ابو عبدالله
انتي تفكرين ان شهد ماتغار ايه شهد ماتغار من ملابسك تشترينها لهم من دلع تسوينه لهم بس شهد تغار من حنان تعطينه لهم واهي ي نفس الوقت تحتاجه شهد بنت حساسه ورقيقه وناعمه
ام عبد الله تقاطعه : انت تدري ان بنتك مغروره امتحب احد يكون جنبها
ايو عبدالله : بنتي مغروره تدرين ليش
ام عبدالله : ليش لان
ابو عبدالله : لان بنتي حاسه بنقص من خواتها فتحاول تكمل بغروره اللي يجنن اهي مو مغرور متغلف بغلاف الغرور عشان لا احد يحسسها انها ناقصه اهي تبي تخليكم تشوفنها وتحسون فيها فتلفت انتباهكم باللي تسمونه غرور خلها تغتر بس بعد ماتحصل على حنان الام اللي فقدته واهي بنت شهووور
ام عبدالله : ادري انك تلومني على اني تركتها عند امي واهي صغيره انت تدري ان سامي كامحتاج رعايه اكثر منها لان كانت مريض
ابو عبدالله : بنتك لها حق كمان
ام عبدالله : اهي اذا رحت ابي اضمها تبعد وجها عني ولا تعطيني وجه
ابو عبدالله : لانها حاسه بظلم والقهر وتقول في داخلها انتي مااهتميتي فيني وانا صغيره تجيني وانا كبيره انا اليوم لما دخلت الغرفه بدون ما اطق الباب فكرتها نايمه شفتها تبكي ومو بس كده الغرفه كانت مليانه آسى وحزن وقهر مسحت دموعها عشان لا اشوفها لما سألتها ليش تبكين يبه ارتمت في حضني وكملت بكى كان بكها يا ام عبدالله يبكي نزلت دموعي اول مره اشوف بنتي كده محتاج لي والى امها حضنتها بقوه وكانت محتاج لهذا الشيء مسحت عليها ونامت حطتها على السرير وجلست اطالع وجهها كان لونه اصفر وتحت عيوناه سواد من قلة النوم والقلق انت تقولون لما تطالعون في وجهها تشوفون الغرور بعيونها بس انا اليوم لما شفتها شفت التعب والحب اللي كانت محتاجه له
ام عبدالله ماعرفت شنو تقول ظلت ساكته
ابو عبدالله : طول عمرك ماتهمك شهد ليش انا اجي اصلا اقول لك بس هذا بنتي اللي احبها انا بنتي اللي ماعندي اغلى منها ولا ابي اخسرها هذا بنتي اللي متعبتني بشقوتها هذا بنتي اللي مالكه البيت بمرحا وخفت دمها وهذا بنتي مغرورتي من عندي غيرها
ام عبدالله جلست تشوف دموع ابو عبدالله لي أول مره تنزل قدامها ماقدرت تتحمل موقف ان زوجها بكى ودمعت الرجال عزيزه على قلب كيف واهو مطلعنها قدامي .............
الكويت الساعه 11
خلص فيصل دوامه وراح بيت جهاد
دق الجرس
ام حسن : مين على الباب
فيصل : انا يمه فيصل
ام حسن : حياك يمه تفضل
فيصل : الله يحيك
ام حسن : كيفك يا القاطع من زمان ماشفناك
فيصل : تمام بس القاطع والله يا يمه الدراسه ومشاغلها
ام حسن : معذووور يا ولدي الله يوفقك انت وجهاد
فيصل : على طاريه وينه
ام حسن : في غرفته عن أذنك بروح اشوفه لك
فيصل : لالا يمه استريحي انا بروح اجلس معه اهناك
ام حسن : تبي تشرب شيء
فيصل : لايمه بعدين لما انزل مع فيصل راح نشرب مع بعض
ام حسن : ان شاء الله بسغداك عندنا اليوم
فيصل : عجل انا ليش جاي اليوم هههههههه
ام حسن : فديت هذا الضحكه
ركب فيصل دخل طق الباب قمت فتحت له الباب وقبلها مسحت دموعي
فيصل : هلا والله
جهاد بصوت حزين : هلا
فيصل : شنو فيك
جهاد سكرت الباب وجلست جنبه
فيصل : جهادووووه لاتخيفني ليش ساكت وجهك شاحب شكلك كنت تبكي
حط جهاد يده على وجه وجلس يبكي
فيصل : من ينزل دموع الغالي وانا ادفنه هنا لك
طالع جهاد في فيصل وحضنته بقوه بكى بكى فيصل ظل متفجأ من اللي صاير ليش جهاد ليبكي ليش
فيصل : امسح دموعك يا اخوي وقول لي شنو مزعلك انا فيصل تره
مسح دموعه انطق الباب
فيصل يعدل حاله وانا مسحت دموعي عدل
جهاد : تفضل
حسن كان اللي يطق الباب تفجأ لما شاف فيصل امه ماقالت له كانت بتسويها مفجأه ابتسم
حسن : فيصل هنا يامرحبا بك اخوي
قامو يسلمون على بعض لان من زمان ماشافو بعض واحد مشغول بدراسه والثاني بدوام
حسن : كيفك شنو اخبارك
فيصل : تمام واخباري كلها بخير
حسن : شنو مسوي بدراسه ان شاء الله بخير
فيصل : الحمدلله بخير الدراسه
حسن : الحمدلله
جلسو يسولفون وانا ساكت حدود 20 دقيقه بعدها
حسن : يله اخليكم مع بعض يمكن عندك شيء تحبون تقولونه وانا مو موجود
جهاد : لا عادي
حسن : لا بروح اكمل شغلي على الاب توب
فيصل : قول كده (يقلد على صوته) مو اذا خليكم يمكن عندك شيء تبون تقولونه
حسن : ههههههههههههه حجه في حاجه
فيصل : لاتعيدها

في خاطره: احبك احبك كلمه كنت انتظرها منها بس شنو فايدتها عذبتني اكثر قطع سلسلة ذكرياتي فيصل
فيصل : شنو فيك جهاد قول لي وانا اخوك
جلس بلكرسي اللي جنبه وسأله
فيصل : ليش الدموع ؟؟؟؟
جهاد : رفع راسه:ما اقدر اقول لك بس اللي ابي اقوله اني محتاج لك هسه حيل حيل
فيصل : انا تحت امرك وانا اخوك عيوني الثنتين لك خدام
جهاد : ماتقصر يا الغلا
ظل الحال عند جهاد بين آسى وتعب وحب مو قادره يروح عن باله جاءت الاختبارات اختبرت شهد وقدمت اللي تقدر عليه ونجحت باللي اهي تبي ودخلت ديكور مثل ماتبي وجهاد نجح وحلص جامعه واشتغل مع اخوه في نفس الشركه وفيصل كمان نجح واشتغل في نفس الشركه اللي هيه شركة ابوه ومرت الأيام والايام وبين امواجي سأذهب بكم الى سواحل السعوديه وبتحديد عند شهد
السعوديه الساعه 12 ونصف
ابو عبدالله راح جنب غرفة شهد سمع صوت اغاني طق الباب
شهد : تفضل ادخل
ابو عبدالله : كيفك يوبه
شهد : تمام الحمدلله
ابو عبدالله : الحمدلله شنو رايك تتغدين معاي بره
شهد : ما ادري افكر
ابو عبدالله : شنو تفكرين ومعاك القمره ده
شهد ابتسمت : انزين منو راح يجي معانه
ابو عبدالله : بس انا والقمر اللي قدامي
شهد : صج ماكو غيري انا وانت
ابو عبدالله : انا اكذب
شهد : حاشاك
ابو عبدالله : شنو بتروحين ولا بتخلين اتغدى لوحدي
شهد بأبتسامه : اوكيه انا اقدر اخليك لوحدك
ابو عبدالله يبتسم : حسبالي تقدرين يله ربع ساعه وتكونين جاهزه
شهد مستغربه تقول توها بدري في داخلها : اوكيه يا الغالي
طلع ابو عبدالله شهد تجهز حالها لبست ملابسها توه ابوها راح يجي ينادي عليها اللي اهي فاتحه الباب كانت تجنن بعدها مالبست العبايه كانت لابسه بنطلون اسود وبلوزه بيضه لكن كانت شيك عليها وكان الوالد لابس اشماغ وثوب
ابو عبدالله : لالالا كده انا ما اقدر على الملاك اللي راح يتغدى معاي
شهد بأبتسامت خجل : انت بعد تهبل يوبه بس لو تسوي لشماغ مثل ما ابي
ابو عبدالله : اكيد قصدك ارميه كده عادي بدون تعديل
شهد : يس يس
ابو عبدالله : شوي عن أذنك بدخل غرفتك
شهد : ليه
ابو عبدالله : مو تبين لشماغ اغير حركته
شهد : ايه
ابو عبدالله : ابي امرايه اشوف واسويها
شهد تبتسم ابوها جالس يدلعا : تفضل من عيوني
ابو عبدالله : تسلم لي العيون السووووود
دخل وعدل ومسك يدها بيطلعون شافتهم ام عبدالله
ام عبدالله : شيه وين رايحين
شهد بستغراب : يمه ماتدرين ؟؟
ام عبدالله : لا وين رايحين
ابو عبدالله : بطلع مع بنتي في اعتراض
ام عبدالله : لحالكم
ابو عبدالله : تره بنتي مو بنت الجيران
شهد تضحك : امي غيرانه اني راح اروح مع زوجها
ام عبدالله : اقول مرررره ليش اغار
ابو عبدالله : يله شهد مشينا
مشو بسياره واهم في الطريق
ابو عبدالله يسأل : يوبه شنو تبين تسمعين
شهد بتعجب واهي كانت فاتحه وجها ابوها شاف نظرت التعجب
ابو عبدالله : ههههههههه ليش التعجب شنو تبين تسمعين اغاني
شهد : وانت يبه من متى عندك اشرطة اغاني
ابو عبدالله : ماخدهم من عند الخبل سامي
شهد : اها انت شنو تبي تسمع
ابو عبدالله : انا جبت شريط حق راشد الماجد ورشريط حق عبدالله الحليم وشريط حق محمد عبدو انتي اختاري منهم
شهد : خلاص حليم
ابو عبدالله بأستغراب : حليم حليم
شهد تطالع الطريق : قبل مايحط الشريط يوبه وين رايحين حنا
ابو عبدالله : مدام طلعنا من البيت اقدر اقول لك راح نروح الرياض
شهد بتفاجأ : الرياض ليه
ابو عبدالله : اليوم الاربعاء وبكره خميس يعني اجازه لك ولي يعني نبي نستانس والدكتورة قالت لازم تغيرن جو عن الجامعه
شهد : اوكيه يبه وين الشريط انا بحطه عنك
ابو عبدالله وهو يطلع : هذا هو حطيه
اخدته وحطته وكانت اول اغنيه أول مره تحب يا قلبي شهد اول مره تسمع لحليم وكانت سرحانه تسمع هذا الاغنيه ابو عبدالله كان يغني
ابو عبدالله يغني : ليه بيقولوا الحب اسية ليه بيقولوا شجن ودموع
أول حب يمر عليا قاد لي الدنيا فرح وشموع
شهد تنهدت : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآه
ابو عبدالله ينزل الصوت : ليش الحلو يتنهد ويقول آآآآآه بعد
شهد : ياليتني اقدر اقول
ابو عبدالله : وليش ماتقدرين تخافين لاتخافين انا ابوك
شهد : انزين يبه راح اسألك اسأله وجاوب انزين
ابو عبدالله : من عيويني
شهد : تسلم شنو رايك بلحب
ابو عبدالله : شيء حلو جدا جدا
شهد : حبيت يوبه ابي الصراحه
ابو عبدالله : ايه يوبه حبيت وانا بعمرك بنت الجيران كانت تهبل بس لاتقولين لأمك
شهد : تهبل هههههههههه
ابو عبدالله : مو تقولين لأحد خلك حافظه السر اول مره افتح قلبي لأحد واقول له عن السر
شهد : انزين ليش ماتزوجتها
ابو عبدالله : رحت خطبتها بس كانت لولد عمها
شهد : اهي كانت تحبك
ابو عبدالله : والله مدري ماسألتها
شهد : اها
بو عبدالله : شنو جاب الحب في بالك
شهد اربكت : لا بس كلامات الاغنيه
بو عبدالله : كلمات الاغنيه انزين دامك خلصتي تحقيقك انا عندي اسأله ممكن اسأل
شهد : تفضل
بو عبدالله : بما ان انا ما كذبت عليك انتي خليك صريحه تفقنا
شهد : اتفقنا
بو عبدالله : انتي حبيتي يبه اعتبريني مو ابوك احد ثاني صاحبتك
شهد : صاحبتي فيها شنب
بو عبدالله : انتي تخيلي ولا تضيعين السالفه حبيتي انتي ؟؟؟
شهد وبخجل : ايه حبيت
بو عبدالله : منو سعيد الحظ هذا اللي ملك قلبك الحلو
شهد : احمد ولد خالي
بو عبدالله : اها وهو يحبك ؟؟
شهد : لا
بو عبدالله : منو قال لك
شهد : هو قال لي
بو عبدالله : كيف كده على طول قال لك
شهد : لا السالفه وما فيها
بو عبدالله يقاطعها : شنو رايك تحكين لي من السالفه من اول يوم حبيتيه فيها دام الطريق طويل ونفسي اسمعك انا تفضفضين
شهد : لك خلق
بو عبدالله : اكيد
شهد : انا حبيت احمد من صغري لان كان يهتمي فيه اكثر واحد اهتم فيه وانا صغيره وللحين يهتم فيه كبرت وكبر معي حبي له كل يوم يزيد على اليوم الثاني كبرنا وانا في اول متوسط جلست انا معه وريم (اضاحه ريم بنت خالها واخت احمد وفي نفس العمر هم)في غرفت ريم وجلسنا نسولف ومن بين السوالف جاء على بالنا الحب سألته انا

شهد : احمد تحب ؟؟؟
أحمد : تبين الصراحه ولا بنت خالها
ريم : نبي الصراحه ياظريف
أحمد : ايه احب
انا في داك الوقت كان يطق قلبي وكنت اتمنى يقول اسمي
ريم : منو اللي امها داعيه عليها
أحمد : لا والله
ريم : اخلص منو
أحمد : بنت خالي الهنوف
وبعدها غمزلي وقال ياحظ اللي يحبونك
غريبه كيف كيف مايدري عن أحساسي وحبي له
يقول كاشخ شعندك ... في قلبي قلت لعيونك
سرحت بعيـــــدا ةناداني وأنا والله فكري له
سألني منهو محبوبك وقالي شفته بعيونك
فرحت ... وقلت له أحلف قال أمزح .. عزتي له
حسبت انه درا عني .. هقيته قال لي عيونك
طلع مايدري شـــــ الموضوع وأنا ألمح وأنادي له
سألته قلت له بسألك من الي عايش بكونك
من الي تحبه ويحبك ؟؟ من الي تسهره ليله ؟؟
بغيته يقوولي انته بغيته يقول مجنونك
ولكن قال الهنوف .. طلع مايدري عن حبي على نياته ياحليله
ضحكت ضحكت حزن ... وقلت ياحظه دامه مظنونك
انا انصدمت كنت اتمنى يكون اسمي ريم طالعت فيني وكانت تعرف عن حبي له طالعنا ببعض وبعدها طلع هو وانا في داك الوقت حاولت انساه واتمنى له حياة سعيده بس ماقدرت كان هو قدامي لحظه بلحظه لكن صار اللي ماكنت حاسبه احسابه في في هذا السنة انخطبت الهنوف ووافقت وكان هو يعيش لحظات حزن حاولت اطلعه من حزنه وفرحت بدون قصد مني وفي يوم من الايام القريبه من هذا اليوم كلمته على الماسنجر
انا : خلاص انسها يا احمد
احمد : مو قادر والله اهي على طول في بالي
انا وفي قلبي اقول صدقت صعب الواحد ينسى احد يحبه
ومن بين كلامنا سألني
احمد : شهد تحبيني
انا : اكيد احبك ولد خالي
احمد : مو قصدي كده قصدي تحبيني كاحبيب
انا ماعرفت شنو اقول سكت
احمد : قالت لي ريم انك تحبيني ليش ماقلتيلي من قبل
انا : يعني لوقلت لك بتحبني ولا بيتغير شيء
احمد سكت بس بعد السكون : شهد بحبك ابيك تساعديني انسى الهنوف
انا : انت اللي تساعد حالك انت هيه على طول في بالك وين تنسها
مرت الايام والايام دق احمد علي وهو يبكي
انا : اقول له شنو فيك
احمد يمسح دموعه : مضايق انا موقادر انسى الهنوف شهد واحبك اسف شهد طلبت منك تواصلي تحبيني وتحاولين تنسيني الهنوف اسف تعبتك معاي وانتي تستاهلين اكثر من كده انتي مثل اختي واكثر
انا انصدمت عيشني بوهم ان راح ينساها وخلاني استرجع ايام حبه واجددها
انا : احمد انت جرحتني بكلامك هذا انت عيشتني بوهم نسيانك لها بهذا اليومين سمعتني كلام وغزل فكرتك انا نسيتها س انت استغليت حبي لك ولعبة بمشاعري بهذا الايام قفلت انا بوجه وجلست ابكي مرت الايام وانا نسيته بجد وماعاد هو ببالي
ابو عبدالله : قصه حلوه وكيف قدرتي تنسينه
شهد : هذا ما اقدر اقول لك سر المهنه
ايو عبدالله : هههههههه كل هذا بقلبك وما احد يدري عنه غير ريم
شهد : لا فيه صاحبتيه ملاك وساره يدرون لحد ما عرفت انه يحب وقلت ابنساه
ابو عبدالله : اها بس تعالي كم سنه من عرفتي انه يحب غيرك لحد ماعرف انك تحبينه
شهد : سنتين
ابو عبدالله : اها
ابوها ارتاح قلبه لما حس ان بنته فتحت له قلبها
رن جوال شهد كانت المتصله زهراء
شهد : هلا والله
زهراء : هلا فيك كيف القمر
شهد : تمام الحمد لله انتو شنو مسوين من دوني في المدرسه
زهراء : مو حلوه وربي من دونك
شهد : ادري مو شيء جديد انها مو حلوه من دوني
زهراء : اموت انا في الغرور
شهد : لاتموتين خلك ابيك
زهراء : متى بتشبكين
شهد : اولا انا طالعه مع ابوي رايحين الرياض حره ثانيا انا خلاص مابشبك فتره انزين
زهراء : اولا تستاهلين الفرحه دي ثانيا لليش
شهد : بعدين تعرفين
زهراء : اوكيه باي
شهد : انتبهي لحالك باي
زهراء : انزين باي
ابو عبدالله : شنو رايك نغفل جوالتنا
شهد : والله فكره
ابو عبدالله : هذا جوالي غفليه
شهد غفلت جوالها واخدت جوال ابوها وغفلت
شهد : خلصت غفلتهم صج متى بنوصل وين بنام
ابو عبدالله : نصف ساعه ونوصل وبنسكن في فندق 5 نجوم من قدك
شهد : يس يس
في الكويت الساعة 4 وربع
انا كنت على البحر جالس اتذكر شهد بلحظاتها الحلوه وكلامها الساحر اقول في خاطري هيه تفكر فيني وماكو احد في بالها احين غيري اكيد يابحر جاوب ابي اسمع رايك
البحر : تبي تعرف اسأل قلبك مو البحر اللي قدامك اذا انت صدقت كلمة احبك منها وانتو كنتو متكذبون على بعض يعني هيه تفكر فيك
جهاد : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه المشكله اني مصدق كل كلمه يابحر هذا كان الماضي ياحبر وماعندي شيء اعرف عن اللي راح يصير لي في المستقبل
السعوديه الرياض الفندق الساعه 5
شهد : انا جوعانه حدي متى راح نأكل
ابو عبدالله : نرتاح شوي وبعد صلاة المغرب نطلع نتعشى ونتمشى على راحتنا
شهد : اوكيه
نامت شهد على سريرها جلست تفكر ماظنيت ابويه كده عادي ياليتني كنت افضفض له من زمان كان نسياني لأحمد مو علي يد غلطت بحب جديد بلعكس راح تكون على يد اغلى الحبايب قامت شهد راحت لأبوها شافت جالس والباب مفتوح
ابو عبدالله : تعالي شهوده شكلك تبين تقولين شيء
شهد : يبه انا احبك واجد واجد
ابتسم ابوها وضمها لصدره
ابو عبدالله : انا كثر ممكن
شهد : يوبه ممكن اذا احتجت اتكلم مع احد اجي اقول لك
ابو عبدالله : هذا امنيت حياتي
شهد : عندي سؤال
ابو عبدالله : ياكثر اسألتك اليوم حياك قولي امزح تره
شهد : انا مغروره يوبه
ابو عبدالله : يابابا خلني صريحه معك انتي مو مغروره انتي تصطنعي الغرور لان تحاولين تغطين على فقدك لحنان امك الله يهديها بغرورك عشان لاتبيني ضعفك لكن مو معنى هذا انك مو مغرورو بلعكس فيك غرور مع صاحباتك حلو واحد انا اعدها ثقت بنفسك مو غرور طالعه على ابوك واثقه
شهد : هههههههههه
ابو عبدالله : شنو رايك نطلع
شهد : شوي ويأذن
ابو عبدالله : عادي عندي لك مطعم يهبل نجلس فيه قبل ميأذن ونطلب ولما يأذن ندخل المصلى نصلي
شهد : فكره ممتازه
ابو عبدالله : شنو رايك معاك احسن واححد يفكر في السعودية
شهد : يسلم لي احسنهم
شهد : ايه وقبل ماتسأل ملاك شنو قالو
شهد : ما اقدر من اكلمها لساني مايعرف ينطق بكلمه وحده مدري ليش ؟؟؟ بس احس بشيء يوقفني من اني اقول لها احس اذا تكلمت ممكن انفجر فيها ممكن ابكي وانا ودي احد يضمني في داك الوقت جهاد دموعي ودها في يوم احد يمسحها من على خدي محتاجه حب يكون جنبها كل ما احتاجت له
طلع حسن قام جهاد وجلست على كرسي الكبيوتر وجلس يفكر ويتذكر كلامها لحظه بلحظه
فيصل ابتسم ابستامه وكان زعلان من الليكان جهاد عليه احين كانت اول مره يبكي قدامه بعد وفاة المرحوم ابوه تذكر يوم وفات ابو جهاد واه معرهم 16 وكيف لما سمع الخبر بدون قصد ارتمه بحضنه وكان هذا نفس اللحظه انعادت بس مو بوفاة ابوه ولا عمره 16 بفراق الحب وعمره 23 وبين لحظات التأمل في الماضي القريب
وصولو المطعم وطلبو ولما أذن قامو يصلون ولما ورجعو الأكل وصل جلسو ياكلون شهد كانت سرحانه تفكر كيف تجرأت وقالت لبوها عن احمد وكيف انها ماتوقعت ردت فعله كده كانت تتوقع ان نظرته للحب زي أي ابوه شوي قديم تبع عيب وماعيب بس اكتشفت ان ابوها غير ابوها فهمها فجلست تفكر اقول له عن اللي نساني احمد اقول له عن جهاد ولا شنو لالا مو احين اقول له

وبين الأمواج ذهبت الأن انا الى جهاد لنرى مايصنع
جهاد كان جالس في غرفته وشهد في كل لحظاته ماتفارق خياله صحى من خياله على صوت طق الباب
جهاد: تفضل
شدى : هلا والله باللي ماينشاف
جهاد : هلافيك والله بس انا ما انشاف مشغول في العمل
شدى : قبل بدراسه وهسه بعمل مانخلص حنا
جهاد : ههههههههه كده الحياة
شدى : يله قوم اجلس معاي تحت
جهاد : ماعليه انتي روحي وانا جاي وراك
راحت شدى وجاء ورها جهاد ماكان في البيت غيرهم امها راحت تشوف حرمه جارتهم ولدها متوفي وحسن طالع مع اصحابه
شدى تسأل جهاد : شنو فيك وانا اختك كل حزين وكئيب شنو مزعلنك انت مو زي بل كم شهر انت بل كنت حيوي نشيط تضحك تلعب بس احين مالك نفس شيء شنو فيك قول لي
جهاد : اذا قلت لك شنو بغير مصير السالفه بتحلي ولا بتربطي شيء
شدى : انت قول عشان تطلع اللي بداخلك وترتاح
جهاد : ما اقدر احين بس انتي قول لي حامل ولا لا للحين
شدى : سبقتني بلخبر حامل انا
جهاد بفرحه : صحيح ولا تمزحين
شدى : توني جايه من الدكتور وقال لي وانت اول واحد تدري
جهاد : يس انا اول واحد يس يس
شدى : نزل صوتك لا احد يسمعك
جهاد : ياخبله ماكو غيري وغيرك
شدى : هههههههههههه
وصلت ام حسن وجلست معها شافت في عيون جهاد فرحه وفي عيون شدى دموع الفرح استغربت قال في خاطرها شنو صاير
شدى دقت على علي : حبيبي متى راح تجي يله احنا نتظرك على العشاء
وصل علي بعد عشر دايق من المكالمه وكان معاه حسن واصلين في نفس الوقت
علي و حسن : السلام
الكل : وعليكم السلام
علي : كيفك عمتي ان شاء الله بخير
ام حسن : الحمدلله
جهاد : واحنا مالنا رب يعني
علي : ههههههههه وانت كيفك
جهاد : افكر وارد عليك بعد 60 ثانيه
علي : الحمدلله طلعو 60ثانيه
جهاد : ليش احتاج اكثر
علي : هههههه ساعات تحتاج 60 يو عشان تعرف تجاوب ههههههه
جهاد : شداوي شوف زوجك
علي : انا ماقلت شيء
شدى : علي اعقل عن دلوعتيه
علي : من عيوني
شدى تبتسم له
جهاد : يله يله تفضلوووو موتون
امو جلسو على طاولة العشاء وجلسو ياكلون
جهاد : شدى اكلي عدل
شدى : اسكت فضحتنا
ام حسن : انتو شنو فيكم من اول ماجيت تتكلمون بلأغاز وعيونكم تلمع شنو صاير قولو
جهاد : اقول ولا تقولين
شدى : انت قول
جهاد : يله ياجماعه كل واحد يطلع لي فلوس اولا للبشاره ثانيا عشان شيء خاص بسويه
حسن : انت وشو تبي تول وخلصنا
جهاد : تره وربي ما اقول يمه اذا كاطلعتو فلوسكم
علي : طلع من جيبه 5 دنانير وقال هذا لك واخلص
جهاد : اخر شيء اللي يبون يسمعون يوقفون عن الأكل
حسن ما وقف لان ماله خلق تعبان يبي يخلص اكل وينام وقفت ام حسن وعلي
جهاد ك شداوي انتي أكلي
شدىموقادره جالسه تضحك
جهاد ك اولا واخير شداوي حامل
علي فتح فمه ام حسن ارتسمت ملامح الفرح في وجها حسن ص ماقدر من الفرح
جهاد عطى اخوه الماي انا قلت لك وقف عن الأكل اللي مايسمع كلامي انت شفت شنو صار له
علي : صج شدى
جهاد : لا انا اكذب
شدى ك حشاك اخوي كلام جهاد صح
علي : ومتى عرفتي وليش جهادو يعرف قبلنا
شدى : عرفت اليوم وجهاد لان هو كان رايح معاي
جهادفي داخله : بل خافت يعصب على اني اعرف قبله
ام حسن : مبروك يا ابنيتي مبروك
حسن : مبروك خيتووووووووو يس بصير خال
شدى : الله يبارك فيكم
جهاد : حتى لو صرت خال ولد اختي او بنتها راح يحبني اكثر منك
حسن : ليش يعني

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 23-01-2008, 03:00 AM
مغتر مغتر غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد : ابكتب للبحر يمكن يفهم لوعت العشاق .......... رواية


جهاد : لان انا جهووووووووووووود
حسن : مرررررررررررررررررررررره
شدى : هههههههههههه خلاص انت وياه اهو راح يحب ابوه اكثر
علي كان من الفرحه م وقادر يتكلم انصدم بلخبر الحلو كانت عيونه مليانه دموع وده يبكي من الفرح بس المكان مليان بلبشر
خلصووووووووو عشاء قامو يغسلون وجلسو يشربون شاي شدى قامت بتجيب الشاي مع امها
ام حسن : روحي استريحي يابنتي انتي حامل
شدى : منو يساعدك يمه في الغسيل الصحون راح تتعبين خليني اساعدك
جهاد : اقووووووووول روحي تفضلي وانا بساعد امي
شدى : جهاد متكرم بساعد الوالده ليه شنو صاير
جهاد : عشان راحت الحلوين احنا نساعد الغالين
شدى : يسلم لي احلاهم
جهاد : يمه روحي اجلسيوانا بجيب الشاي
ام حسن : شدى عمري كل يوم تعالي عندنا
شدى : ليه
ام حسن : عشان الحلو يجلسني ويقوم هو بكل شيء وعشان نشوفه مو كل في الغرفه نايم ولا جالس لوحده
حسن : صح كلام امي لانه اهو يابره مع فيصل يافي الغرفه نايم او لوحده
شدى : خلاص من عيوني اجي كل يوم
علي : وانا برأس الخدمه اجيبك
جهاد : كلكم اتفقتون علي تبون تتعبوني لكن ماعليه يا ام حسن تبيني اصير خدامتك بس تستاهلين انا صبي تحت رجلك
حسن : بداية كلامه مسوي حاله بعدين يختمها بكلمه حلوه
شدى : اسلوبه بلكلام مررررررررررره ابداع اخوي لازم يطلع على اخته الكبيره
جهاد : صح السانك طالع عليك مو على الخبل اللي قدامك
حسن : احنا اشبينا عمي مانعجبك
جهاد : والله انت على العين وراس بس ساعات تصير ماتنبلع
حسن : مرررررررررررررررره انت اللي على طول تنبلع
جهاد : اسأل اللي قدامك
حسن : يمه شنو رايك
ام حسن : انا مالي شغل انت واخوك تتفاهمون
حسن : هذا وحده انسحبت يله شدى منو اللي ماينبلع فينا احيانا
شدى : بدون زعل انت حسن هههههههههه
جهاد : ظهر الح وزهق الباطل شفت
حسن : ماعليه ياشداوووووووووي يله علي وانت شنو رايك
علي كان سرحان من فرحت مايدري هو فين
حسن : يابو الشباب نحن هنا نسأل
علي : ها شنو صاير
جهاد : خله سرحان باللي في بطن اختك
حسن : ايه والله
شدى احمر وجها من كلام اخوانها وعلي قام يضحك وقال : اذا ما اسرح في الغالي او الغالي هاللي بجون وامهم اللي اهي اساس الغلا كله قول لي كيف ما اسرحه
جهاد ك معاك حق والله
حسن : شنو انت مجرب
جهاد : ايه لما حملت امي فيك ههههههههههههه
حسن : ههههههههههههه
بعد الضحك هذا جاب جهاد الشاي وعطى علي وامه وشدى وحسن وجلسووو يضحكون ويسولفون طلعو بعدها شدى وزوجها وراحو بيتهم وصول بيتهم
علي : يله يابعد هلي ومي نامي مافي تطالعين افلام تعبانه انتي
شدى : انت خايف علي ولا على اللي ببطني
علي : انا خايف عليك اولا وعلى اللي داخل ثانيا
شدى : ايه مره صدقت حبيبي
علي : ياعيون حبيبك
شدى : ابي بكره اروح بيت صاحبتيه توديني
علي : اذا ما اودي ام حسن اودي منو
شدى ك سميته حسن على طووول
علي : مو علي يقولون له ابو حسن ولا لا
شدى : صح
علي : خلاص ولا انتي ماتبين حسن
شدى : لاعادي احبه انا اصلا هذا الأسم
علي : فديت اللي يحبوووووووووووون واحبهم انا
شدى : صج تحبني
علي نام على رجل شدى وطالع بعيونها وقال : اذا ما احب هذا العيون ولا احب هذا اليد ولا احبك انتي على بعضك منو احب
شدى طاعت بعيون مليانه دموع فرح وبنظرات رومانسيه جدا
علي : انت قد وين تحبيني
شدى : انت ماسألتيني احبك ولا لا عشان قد وين احبك
علي : دري انك تحبيني ولا ليش متزوجتني
شدى : والله تزوجتك لانك احلى واحد خطبني
علي : ههههههههههههه نسيتي اني انا وانتي اخدنا بعض عن حب
شدى : انت تحبني ولا انا .........
علي : تحبيني ولا لا
شدى باسته على خده وقالت له بصوت خفيف : مو بس احبك امووووووووووووت فيك
علي : انزين ليش بصوت خفيف
شدى : اخاف احد يسمع ويأخدك مني
علي : لاتخافين ما أحد يقدر يسرني منك انا لك وكلي لك ولبي لك وعمري لك وانتي كلك لي
لنترك الأمواج الرومنسيه ليعيشو لحظتها مع بعضهم ونروووح للي متعذب بلحب جهاد كان جالس يفكره باللي شاغله على طول باله شهد روحه اللي سكنت فيها كان يسأل قلبه ويقول وينها عني تشاركني فرحتي بأني راح اصير خال ةينها تشاركني فرحتي بعد تخرجي وينها وتبارك لي بوضفتي وينها وحشتني اشتقت لها اشتقت لدلعها لغرور لهمستها
جهاد : ياربي وحشتني
وهو يخاطب خاطره وعقل وباله اللي شهد ساكنه فيهم جات في باله فكره يوم يشوف المنتدى يمكن هيه دخلت وحط موضوع يمكن دخلت النت وشاف المنتدى وعرف ان اخر زياره لها فيه كانت قبل مايفترقون رجع على سرير والحزن مالي عيونه وفي خاطره وده تكون جنبه
جهاد : ياربي مدري كيف انساها وهي ساكنه في عقلي وقلي ووجداني
ولنترك حسرته وحبه وشوقه لها ونروح نشوف أحوالها شهد كانت جالسه لوحدها في غرفتها ملانه في الأجازه نت وتركته عشان لاتكلم جهاد وتستمر في غلطها وغلطه وكانت الساعه 12 في ليل طلعت بره غرفتها تشوف منو جالس عشان هيه ملانه ودها تجلس مع احد طلعت مالقت احد سامي مو موجود نور جالسه على النت تكلم صاحباتها جات في بالها تكلم ملاك تشوف اخبارها دقت على ملاك لما شافت ملاك اسم بيت شهد يدق استغربت ومن فرحتها رفعته
ملاك : هلا والله باللي مايدقوووووون
شهد : هلا فيك بس اللي مايدقون على قولتك كانو يدقوووون بس بعض الناس مايعطونهم وجه على العموم هذا مو موضوعنا كيفك
ملاك : الحمد لله وانتي
شهد : ملانه
ملاك : اشبكي نت اجلسي عله يمكن يروح الملل
شهد : ما ابي
ملاك : ليش ؟؟
شهد : لقايه في نفسي ابيها تصير
ملاك : ممكن اعرفها
شهد : ما اعتقد يهمك
ملاك : انتي ليش تقولين كده
شهد : لا صج هذا الفتره واللي قبلها ماكان اللي يصير لي يهمك
ملاك : من ال انا كان ودي سمعك بس انتي ماتقولين
شهد : انتي لوكنتي تسألين بأنك تبين تعرفين كان قلت لك انتي كنتي تسألين عشان بعدين تقولين انا سألت
ملاك : ـــــــــــــــــــــــ
شهد : انتي لوكنتي معاي زي قبل ماكان صار اللي صار فيني
ملاك : ادري والله بس اعذريني
شهد : ياليت اقدر اعذرك اللي صار انا كنت ماابيه يصير بس شنو اسوي
ملاك : شهد انتي حاطه اللوم كله علي انتي بعد تغيرتي
شهد : انا ما اتغيرت مني لحالي انا لما شفتك تغيرتي علي تغيرت
ملاك : يعني مافي أمل نرجع مثل بل
شهد : ما ادري بس انا ودي انا محتاجه لك وايد انا مشتاقه اول لك عن الهم اللي علي صدري بس لما اجي اول لك حس في شيء على لبي مانعني
ملاك : قولي احين انتي شنو مضايقك وشنو الهم اللي على صدرك
شهد : انتي شنو تبين تعرفين ؟؟؟
ملاك : كيف الحب معاك
شهد : قصدك احمد
ملاك : في غيره
شهد : ههههه مافيه
ملاك : ايه شنو صار من زمان ماتكلمنا عنه
شهد : قصدك من زمان ماتكلمنا مع بعض
ملاك ك ايه قولي لي
شهد : بعد ما انخطبت البنت اللي يحبها حاول ينسى ماقدر طبعا انا جلست اواسيه وبعدها ريم قالت له اني احبه وعرف وقال لي ساعده اني انسيه الهنوف بس انا فرحت قلت يمكن بحبي ينسها هو علقني بوهم اسمه بنسى الهنوف بس هو مانسها وبعدين ال لي انه مو قادر ينساه لكن انا تعبت واجد ملوكه خلاني استرجع الحب اللي حقه بس اهو ماكان كفووو اني اكمل بلحب معاه تعبت ملاك تعبت
ملاك : كل هذا صار وانا مدري
شهد : ايه
ملاك ك شنو رايك تجون عندي في البيت نجلس مع بعض انتي وزهراء وسارة وبتكون معانه دلع و شوق
شهد : اوكيه بس متى
ملاك : بعد بكره
شهد : اوكيه اشوف الوالده وارد عليك يله سلام تصبحين على سكر
ملاك : سلام ومن زمان ماسمعتها تصبحين على سكر انتي كمان
شهد رمت روحها على السرير قالت : اوف يليت هنا قربي ابي اقول لأحد عنك بس خايفه من ردت فعلهم وربي خايفه ياربي ساعدني اقول أقول للوالد ولا لا بس ابوي فهمني لما قلت له عن احمد اكيد راح يعذرني لما اقول له اوووووف قتلني التفكير شنو اسوي والله مايحلها غير اغنيه حلوووووووووووه من رشوووود
حطت راشد الماجد اغنيت تنحط على الجرح يبره وقال : القلب سلملت امره في حالتي انت ادره ياللي حنانك وطيبك ينحط على الجرح يبره ايه وصدقت راشد كان يداوي جروحي
وبين الأمواج المتلاطمه سمعنا سارة وملاك يتكلموووووووووووووون
سارة : يس يس بشوفكم وحشتوني
ملاك : العن ابو الفرحه
سارة : اكيد افرح وحشتوني
ملاك ك لازم تتعودون لان خلاص احنا خلصنا دراسه في المدرسه وكل وحده بجامعه احين
سارة : لازم تذكريني
ملاك : هذا الواقع المر ياحبيبتي يله سلام بشو زهراء
سارة : سلام
دقت ملاك على زهراء وكلمتها
ملاك : ليش مابتجين
زهراء : مالي خلق
ملاك : وليش مالك خلق
زهراء : كده
ملاك : اوكيه كيفك باي
زهراء : باي
بيت ابو عبدالله
شهد : يمه بروح بكره بيت ملاك انزين
ام عبدالله : روحي بس قول لبوكي اول
شهد: اكيد انا اقدر ما اقول له
ابو عبدالله فتح الباب
شهد لما شافته : ماتذكر على طول تجي ولد حلال لو طالبين مليون ريال ماجات
ابو عبدالله : انا شوفتي بخير وسالم عن مليار
شهد : صدقت احد يشوف القمر هذا ويبي مليون مستحيل
ام عبدالله : نفس الطبايع
ابو عبدالله : بشنو كنتو تتكلمون علي
شهد ك بس انا كنت بروح بيت صاحبتي ولت للوالده وقالت روحي بس قولي لبوكي اول قلت لها انا اقدر ما اقول له
ابو عبدالله : زين بس أي صاحبه
شهد : ملاك
ابو عبدالله : منو بوديكي
شهد : سواق البيت
ابو عبدالله : لا ماتروحين معاه
شهد : عجل اروح مع منو
ابو عبدالله : مع القمر اللي دامك انا روحتي الشركه العصر أخدك
شهد راحت باست ابوها : يابعد حيي والله
شهد امت تدق على ملاك
شهد ك ساعه لحد ماتردين صرتين سارة 2
ملاك : ههههههههههه
شهد ك على فكره انا بجي العصر
ملاك : اكيد يعني بس على فكره زوزو تقول مابتجي
شهد : وليه
ملاك : مدري تقول بس كده
شهد : خلاص انتي خليها علي
ملاك : اوكيه
شهد : ببببببببببببببببباي
ملاك : باي
دقت شهد على زهراء
شهد : هلا
زهراء ك هلا فيك
شهد ك وحشتيني حيـــــــــــــــــــــــــــــــل
زهراء : وانا كمان
شهد ك وليش عجل مابتروحين بيت ملاك بكره دامي وحشتك
زهراء : مدري
شهد ك يله قلب عمري حياتي تعالي يهون عليكي عيوني تشوفهم ولا تشوفك
زهراء : لا
شهد ك يعني بتجين
زهراء : خلاص راح اجي
شهد : يابعد حيي والله
زهراء : تسلمين
شهد : يله سي يو تومورو
زهراء : سي يو
قفلوووو
شهد : يس يس انا شهووووده والأجر على الله كيف ما اقنعها
دقت شهد على ملاك وقالت لها
ملاك : ماشاء الله عليك ثوني وقالت راح تجي وانا ساعه أسئلها ليش ماقالت ولا قالت راح تجي
شهد : انا ساحره ايش بلاك
ملاك : بهذا صددقتي
شهد : ههههههه يله نلتقي غدا
ملاك : اوكيه باي
شهد : اخر كلمه دقيقه
ملاك : شنو اهي
شهد : ولي لشووووق تنزل مو زي ديك المره ماتجي تخليني مع دلع وانا استحي منها
ملاك : اوكيه
شهد : باباي ببببببببببببببببببببببببببببببباي
ملاك : باي
جلست على السرير شهد يس بشوفهم وحشوني بس هو كمان وحشني هو مع المسن بس هو اكثـــــــــــــــــــــر واحد في هذا الدنيا راح يوحشني ومتى انا راح اقرر اشبك احذفه من الأميل وافتك وبعدها عادي خلاص بعد كم يوم راح اشبك يس يس
فتحت المنتدى بدون ماتسجل دخووووول شافت ان له موضوع وكان مكتوب فيه انه تعبان ومريض ومحتاج دعائكم ارتجف قلبها خافت عليها وجه اصفر صار متدري شنو صاير تسجل دخول وترسل للي حاط الموضوع شنو صاير له دخلت وسجلت دخول بأسمها وكان اللي حاط الموضوع توه حاطنه وكان متصل رسلت له وكانت هذا الرسالة
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كيف حالك اخوي ان شاء الله بخير
انا بس حبيت استفسر عن شن وصاير لأخوي المعـــــــــ(بلـــــحب)ـــذب مشرفنا والكل يحب هنا ابي اعرف شنو صاير له
مع تحياتي
تنـــ(والكـــــــ يشهد ــل)ــــحب
رد عليها العضو وقال
وعليكم السلام
والله التعب اللي فيه من وحده حبها وتعبته حيـــــــــــل هو موقادر ينسها
ومريض صار له اكثر من شهرين يبي يكلمها بس وده والهوى ضده هو خايف عليها بس كلفني اني اذا دخلت اقول لها كلمتين وبس اذا تعرفينها اختي قول لي
ردت عليه شهد
انا هيه البنت اللي يحبها تكفى قول لي شنو يبي يول
رد عليها
متأكده انتي
ردت عليها
ايه وربي انا هيه البنت
قال لها شنو جهاد وده يقول
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم وحمة الله وبركاته
كيفك انا جهاد وانا اللي حاط الموضوع قلت اذا انتي تدخلين بدون اسم يمكن تشوفينه وترسلسن تسألين عن اخباري
انا تمام ومافيه شيء غير اني احبك وبقول لك اني نجحت وخلصت جامعه واشتغلت مع صاحب ابوي وابو فيصل صاحبي
وبسأل عن أخبارك لانك وحشتيني حيـــــــــل
ردت شهد
هلا مبروك على انك بتصير خال ومبروك على الشهاده والشغل
واخباري اني احبك اليوم اكثر من امس واني خلصت ودخلت الشيء اللي احبه مهندسة ديكور وابي اقول لك شيء انساني خلاص ماعاد في فايده انك تستمر في حبي
رد عليها
حاولت بس ماقدرت انساك انتي في عقلي لكن لايهمك انتي اهم شيء تنسيني وتحاولين تفتحين صفحة جديده في عمرك وتستمرين في اللي تحبين وابي اوصيك اذا دموعك نزلت امسحيها بسرعه لان دموعك اغلى من الدنيا ومافيها واذا احتجتي احد يحضنك وانتي لوحدك احضني مخدتك وتخيليها امك ولا ابوك واذا بكيتي قدام صاحباتك احضني اغلاهم وحاولي تنسيني وقولي دايما حولي اللي يحبوني اكثر منك فما احتاجك
ردت عليه
راح احاول انفد كلامك وانت بعد حاول تنساني لان ماله داعي استمر في قلبك ويله سلام اخليك انتبه لحالك
رد عليها
وانتي كمان انتبهي لحالك
بعد الرسايل دي نامت شهد على سريره حست ان قبها رجع ينبض بعد ماشافه وكلمه ارتاحة لما عرفت ان مو مريض بس مريض بحبها وهو كان ولهان ولما كلمها زاد الوله والحب ورجع قلبه يدق يدق وده يكمل كلام معها بس .....................
اليوم اللي بعده عند ملاك كانت شهد اول الواصلين الساعه 3 ونص
شهد تسلم على ملاك : كيفك شنو اخبارك
ملاك : تمام وانتي
شهد : الحمدلله بتطولين وانتي تاركتني عند الباب
ملاك : هههههه لا بطول يله تفضلي
شهد شافت دلع وشوق سلمت على شوق
شوق : كيقك واخيرا شفناك
شهد: تمام بس اخيرا انا اللي مفروض اقولها لاني جيت من قبل بس انتي مو هنا كنتي
دلع : صح كلام شهد
سلمت شهد على دلع وجلسووووووووووو
اضاحة ((((((((((((((((((((شوووووق بنت خال ملاك ودلع بنت خالتها وعمر شووووق 20 ودلع 21))))))))))))))))))))))))))))))))))
وكانت شهد مستحيه مو عارف تجلس
شووووووووووق : شنو فيك ما بنأكلك حنا
شهد : هههههههههه لاعادي
دلع كانت في نفس الحال بس شوي وراق الجو لما وصلت زهراء
زهراء عن الباب : شهد جات
ملاك : ايه جات
زهراء : يس
ملاك : ليش الفرح هذا كله مو كأنك ماكنتي بتجين
زهراء : انا جيت عشان شهوووووووووده ياقلبي اهي
دخلوووووووووووو البيت زهراء سلمت على دلع وشوق وراحت آخر شيء لشهد كانت تطالعها واهي زعلانه وتقول ليش انا آخر شيء
زهراء بعدها راحت وضمت شهد : مشتاق لك حيــــــــــــــــل
شهد : وانا بعد وحشتيني
ملاك : بطولون يعني
تباعدو عن بعض وجلست زهراء جنب شهد وسوالف
شهد : وين سارة للحين ما جات العبيطه
ملاك : مدري عنها ادق عليها جوالها مغلق
شهد : جيبي بدق عليها
ملاك : يعني اذا دقيتي بيشتغل مابصير مغلق
شهد : انتي جيبي بتشوفين
ملاك عطت شهد جوالها دقت شهد قام يرن
شهد : هههههه هذا اهو يرن
ملاك : احلفي
شهد : اخدي وتأكدي
عطتها الجوال ومسكت يد زهراء بحيت اصابعهم متشابكه
ملاك : هلا
سارة : هلا
ملاك : متى حظرتك راح تجين
سارة : توني جالسه من النوم
ملاك : احنا مالنا شغل تجين يعني تجين لو على حمار
سارة : انزين
سبحت سارة ما استشورت شعرها
بعد نص ساعة جات
دقت الجرس ما اتصلت بملاك جات لها خالت ملاك قالت لها تعالي اوديكي لهم
دخلت واهي مستحيه
شهد كانت تطالعها بنظرات انها بتقتلها على التأخير هذا
لما جات بتسلم عليها
شهد : صج انك كلبه
خالت ملاك سمعتها : عيب ياماما مايقولنا الكلام هذا قدامي
شهد استحت واهي متعوده تقول الكلمه هذا وتقصد فيها ياعمري بس قدام خالت ملاك استحت
طلعت خالت ملاك قامت شهد تضحك على حالها
جلسووووووو يضحكون وسوالف بس ماطولو سارة راحت بعد الأذان ونفس الشيء زهراء اللي ظلت لحالها كانت بتمشي بس ابوها ماكان يقدر يمر عليها في الوقت اللي تبي ظلت هناك
شووووووووووق : يهلا والله بشهد
شهد : هلا فيك انتي
شووووووووووق : شنو اخبار احمد
شهد : مدري عنه
شووووووووووووق : معقوووووووول متدرين ولد خالك وماتدرين وحبيبك وماتدري
شهد : اولا وثانيا وثالث حبيبي سابقا وولد خالي مو شرط اني ادري عنه يعني انا لو اسألك عن محمد ولد خالك اللي تحبينه بترين
شووووووووووق : لا ما ادري
شهد : خلاص
شوووووووووووق : بس انتي كذابه مانسيتينه
شهد : وربي مايمر على داري طاريه
شووووووووووووق : بحاول اصدق
شهد : وانتي مين قدك اللي نحبينه ويحبك بتزوجون
شوووووووووق : خلي تصير الملكه بعدين نتفاهم
شهد : شنو باقي كم يوم ونفرح فيك
شووووووووووق : يصير خير
ملاك : ما احب هذ الكلمة
شهد : مو شيء جديد تقولينه
دلع كانت ساكته ومرتبكه اكثر من شهد
شوووووووووق : يله كل وحده تقول لي موصفات فـــــــــــارس الأحلام ونبدأ من الصغير للكبير
شهد : يعني الدور عند ملوكة
شوووووووووووق : يس يس
ملاك : اوكيه
اولا يكون أخلاق ومؤدب
شهد : اكيـــــــــــــــــــد
شووووووووووق : اوص بس انا اللي اعلق ايه ملاك تبينه رجـــــــــــال ولا حمـــــــــار
ملاك : اكيـــــــــد رجال
شوووووووووووق : تبينه يسمع كلامك
ملاك : على حسب ساعات انا اكون غلط واهو صح
شووووووووق : تبينه دجاجة امه
ملاك : اكيد نو
شووووووووووق : تبين تعيشين مع امه واهل في بيت واحد
ملاك : على حسب امه وأهله اذا ينطاقوووووووووووووون
شووووووووووووووق : تبين امه تدخل في حياتكم
ملاك : نو نو نو
شووووووووووووووق : تبينه جميل
ملاك : عادي مو حلو ولا مو حلو
شووووووووق : تبينه عكارريش ولا ناعم
ملاك : اللي يجي من الله حياه الله
شوووووووووووق : عندك أي اضافه
ملاك : لالالالالالالالالالالالالالا
شوووووووووووق : شهد دورك
شهد : رجال مؤدب ابي حلو طبعا ابيه اسمر شعره ناعم وطويل بس معقوول يعني مو مررررره ولا مافي شعر يعني زي جهاد لا قصدي زي احمد حلمي كده ابيه اسمر ومو طويل مره ابيه في عضلات بس شوي بلحد المعقوووووووووول ابيه وسيم مو جميل لان جمال في المراءه والوسامه برجل ابيه ماكان يحب قبلي واذا حب قبلي اطلع انا سبب اني نسيته حبه
شهد ماكانت حاسه انها جالسه تقول موصفات جهاد كلمه بكلمه وحرف بحرف
خلصوووووووو من موصفات فـــــــــــــارس الأحلام
شوووووووووق : سؤال شهد
شهد : تفضلي
شووووووووق : اذا خطباك أحمد توافقين
شهد : لا
شووووووووووق : ليش لا
شهد : كده ما ابيه
شوووووووووووق : تخيلي جاء وخطباك وماوافقتي عليه وبعدها انصدم وصار له انهيار عصبي وكل هذا بسبب انك رفطيه بتوفقي
شهد بأبتسامة مسخره : هه اذا صار هذا يفرجها الف حلال
شوووووووووق جلست تتكلم واذا صار له واذا صار له بس شهد بعد ما حط امالها وقال لها مستحيل احبك ماعاد هو يأثر فيها ولا عاد يهمها كبريائها مايسمح لها تكون مع شخص رفض ان ينسى حبيبته ومع انها راحت لغيره مع ان يدري ان في احد يموت فيه اهو للأسف راح للي هو يحبها وترك اللي تحبه وتموت فيه عشان وحده راحت لغيره
بعد محاولات شوووووووووووق بأن تخلي شهد توافق على احمد لو تقدم لها رجعت شهد البيت بعد ما مر عليها ابوها
شهد : سلام
ابو عبدالله : وعليكم
شهد : كيف الحلو
ابو عبدالله : تمام والحلو اللي احلى من الحلو كيفه
شهد : تمام دام الحلو تمام
ابو عبدالله : تعشيتي
شهد : يس وانت يوبه
ابو عبدالله : لا شنو رايك اروح معاك مطعم اتعشى وبكره ثلاثاء عادي لو سهرنا لان ماعندي شغل كثير
شهد : ايه بس نروح البيت اجيب الاب توب اللي حقي
ابو عبدالله : اوكيه
وصلووووو البيت جابت الاب توب وركبت السيارة راحووووو المطعم
ابو عبدالله : تبين شيء يوبه
شهد : بس عصير فراولة
ابو عبدالله : اوكيه
طلب ابوعبدالله خلصوووووو أكل وخلص طلعوو من المطعم
شهد : وين رايحين ان شاء الله البحر
ابو عبدالله : لا بنروووووووح الكويــــــــــــت
شهد بأستغراب : الكويت ليه
ابو عبدالله : انا عندي شغل هناك كان واحد من اللي يشتغلووون بيروح بس انا قلت لا انا بروح مع بنتي حبيبتي
شهد : طبعا نور احين بتغار اهي مع اباقي
ابو عبدالله : لا تخافين اهم راح يروحون عمان لمدة اسبوع
شهد : كل هذا صار وانا مدري
ابو عبدالله : ههههه هذا بس العصر
شهد : وليش انا لوحدي الكويت
ابو عبدالله : عشان تجين معاي ولا ماتبين
شهد : لا من قال انا كنت بختار معاك مو معاهم
ابو عبدالله : فكرت لا
شهد في داخلها : بروح يمكن اشوفه هناك مباشر لان لكويت صغيره اروح أي مكان واشوفه
ابو عبدالله : وين سرحان الحلو
شهد : لابس تعال يبه والملابس
ابو عبدالله : ههههه لاتخافين حاسب احسابها قلت للخادمه تجيب لك ملابس
شهد : كم يوم بنجلس
ابو عبدالله : اسبوع
شهد : اها يوبه بقول لك سالفه وابي رايك فيها
ابو عبدالله : يله دامني اسوووق عشان لا أنام
شهد : هههههه انزين شنو رايك بأن وحده تحب واحد على الأنترنت
ابو عبدالله : كيف يعني
شهد : يعني شافو بعض في منتدى سولفو بعدها كلمو بعض على الماسنجر حبو بعض بصدق واهي متأكده من حبه لها واهو نفس الشيء وعاشو بخيال انهم بيتزوجون بعض
ابو عبدالله : ليش خيال اذا كلامك صح انهم حبو بعض صج ليش مايجي يخطبها من اهلها
شهد : هنا المشكله يوبه اهو عراقي عايش في الكويت وهيه سعوديه وعايش في الشرقيه
ابو عبدالله : شهد ليش ماقلتي ان هذا انتي
شهد : شنو يوبه
ابو عبدالله : ليش ماقلتي ان هذا الولد اللي نساك أحمد وان هذا السالفه
شهد : كيف عرفت
ابو عبدالله : من التفاصيل ونفس طريقة كلامك لما سألتيني عن الحب وعرفتك من ارتباكك لما بتسمعي رأيي انتي غلطتي يوبه غلطه كبير كيف حبيتيه وكيف رضيتي تكلميه على الماسنجر
شهد : بقول يوبه السالفه من البدايه
قالت له السالفه من الألف الى الياء
ابو عبدالله : والله مدري اعذرك ياشهد ولا لا
شهد : اسفه يوبه وربي أسفه ماكان بيدي
ظلووووووو ساكتين طول الطريق اهو يفكر واهي خايفه في نفس الوقت كانت عبدالله اخوها يكلم حلا

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 23-01-2008, 03:03 AM
مغتر مغتر غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد : ابكتب للبحر يمكن يفهم لوعت العشاق .......... رواية


عبدالله : يبي لي ادق على الوالد اقول له
حلا : لازم تقول له هذ بنته وخاطبينها
عبدالله : اوف والله لو الخال قايل له ومريحني احسن
حلا : انت اخوها الكبير وابوك رايح يسافر معها فماحب عمي يشغل باله في الطرريق
عبدالله : ان شاء الله توافق على احمد ونفرح فيهم
حلا : في احسن من احمد والله انه رجال
عبدالله : رجال صح
حلا : ادري انك ارجل منه انت اصلا سيد الرجاجيل
عبدالله : كده عدل
الكويت الساعه 7
شهد وابوها وصلووووووو الفندق وارتاحوووووو هناك شهد كانت خايفه من ابوها خافت يطقها او يصارخ عليها
وجهاد كان جالس بروح الدوام
ام حسن : يمه ماتبي تفطر
جهاد : لايمه بفطر مع فيصل
طلع جهاد وصل لبريك المكان اللي كانو يفطرون فيه واهم في الجامعه وجلس يطالع بجامعه ويتذكر ايامها الحلوه وصل فيصل
فيصل : صاحبي الوحيد وين سرحان
جهاد : والله سرحان في الجامعه وايامها
فيصل : ايه والله وحشتني
جهاد : على طاري ايامها شنو رايك نروح السوووووووق لان في ايامها مستحيل يمر اسبوع بدون روحت سووووووووووق
فيصل : فكره بس في الليل بعد مانرتاح من تعب شركة الوالد نروح
جهاد : اكيد
عند شهد وابوها في الفندق
دخل ابو عبدالله الغرفه على بنته بدون مايطق الباب شافها خايفه منه مرعوبه وجالسه ترتجف وتبكي ومتغطيه لتحتمي منه استغرب من حالها
ابو عبدالله : وربي مابسوي لك شيء انتي بنتي واغلى شيء في ها الدنيا عندي انا مقدر اصرخ عليك ولا امد يدي عليك
قرب منها لما حس انها اطمئنت حضنها
ابو عبدالله : انتي اعترفتي بغلطك وهذا شيء زين وانتي معه ما استمريتو بلغلط رغم ان الخيال كان احلى شيء لكم
وجلس يمسح عليها وبعد ما صارت زينه
ابو عبدالله : بعدك تحبينه
هزت راسها واهي تقول : ايه
وبكيت بعدها وضمت ابوها مرة ثانيه
ابو عبدالله : ودك تكونين معاه لآخر لحظة تحينها
شهد : ايه ياريت
ابو عبدالله : عندك اميله للحين
شهد : ايه يوبه
ابو عبدالله : افتحي اميلك اللي مافتحتي من سنة جدي وخليني بكلمه اذا شابك
شهد : انزين بس يمكن في الدوام
ابو عبدالله : جيبيه انتي شنو دخلك
جابت الاب توب شغله
ي هذا الحظه كان جهاد شابك ينتظر فيصل من اميله يرسل له التقرير عشان يرشوفه قبل ما يقدمونه للرئيس انصدم لما شاف شهد شابكه واهي قالت ماراح تشبك كلمته بس مواهي كان ابوها اللي يكلمه
انــــ(والكــــ يشهد ـــل)ـــحب : السلام
متعـــــ(بلحب)ـــذب : وعليكم السلام
انــــ(والكــــ يشهد ـــل)ـــحب : كيفك
متعـــــ(بلحب)ـــذب :تمام وانتي
انــــ(والكــــ يشهد ـــل)ـــحب :الحمدلله جهاد ابي رقمك
ليش ؟؟
انــــ(والكــــ يشهد ـــل)ـــحب : ابي اكلمك واسمع صوتك

متعـــــ(بلحب)ـــذب : شهد انا ماتوقعتك كده انا ماطلبته انتي تطلبيه
انــــ(والكــــ يشهد ـــل)ـــحب : ليش انا مو زي أي بنت تعرفت عليها
متعـــــ(بلحب)ـــذب : شهد انتي البنت الوحيد اللي تعرفت عليها وحبيتها من قلبي وانتي اخر بنت كمان
انــــ(والكــــ يشهد ـــل)ـــحب : عجل عطني رقمك
متعـــــ(بلحب)ـــذب : شهد انا ماراح اعطيكي اياه انا خايف عليك اكثر من خوفي على روحي فاهمه
انــــ(والكــــ يشهد ـــل)ـــحب : ماعليه صدقت
متعـــــ(بلحب)ـــذب : شهد انا حبيتك ممكن أذيتك بحبي وعيشتك بخيال بس لو بيدي لوترجع الأيام ماسويت كده
انــــ(والكــــ يشهد ـــل)ـــحب : اسمع انا ابو شهد وابي رقمك
جهاد انصدم ابوها وكيف وليش
متعـــــ(بلحب)ـــذب : انت صج ابوها
ايه نعم وابي رقمك ابي اتفاهم معك واذا ممكن اشوفك احسن
متعـــــ(بلحب)ـــذب : اوكيه وهذا رقمي (*************) واذا تبي تشوفني انا مستعد احين بعد قال خلاص تعال لي عند فندق (*****) ونجلس في الكافي اللي حق الفندق
متعـــــ(بلحب)ـــذب :خلاص استأذن من رئيسي واجي لك
انــــ(والكــــ يشهد ـــل)ـــحب :اوكيه انتظرك
طبعا شهد ماكانت تدري شنو بسوي ابوها ولا شنو كانت المحادثه
بس ابو عبدالله سوه هذا عشان يختبر جهاد لو كان مثل أي شاب طايش وكذاب كاان عطها رقم جواله بس اهو كان خايف عليها مو على حاله
ابو عبدالله لبس ملابسه ونزل جلس ينتظر شخص ماشافه طول حياته
جهاد كان يحاول يستأذن من رئيسه وياله وافق بس واهو طالع شافه فيصل
فيصل : وين رايح
جهاد : بعدين اقول لك
فيصل : ولا ما اتركك لين تقول لي
جهاد : وربي لما ارجع اقول لك
راح جهاد وصل الفندق دق عليه رقم غريب
جهاد : هذا اكيد رم ابو شهد الو
بنت : ياسعد هذا الصوت
جهاد : والله ابتلشنا شنو تبين
بنت : نبي نتعرف
جهاد : وين اهلك عنك والله باي مو فاضي لك انا
بنت : والله صوتك يهبل بس اسلوبك مع البنات زي وجهك
جهاد : والله اسلوبي عدل بس اذا وحده مثلك موخايفه على روحها تستاهل اسسلوب اوسخ من كده
قفل في وجها رن الجوال
جهاد : هذا اهو الرقم لان رقم من السعوديه مو قبل شوي ياغبي ياجهاد
جهاد : الوووووووو
ابو عبدالله : هلا
جهاد : هلا فيك
ابو عبدالله : وينك
جهاد : انا عند الباب
ابو عبدالله : ادخل وروح الكافي بتشوف واحد عليه ثوب وغثره
جهاد : اوكيه
دخل جهاد راح سلم عليه
جهاد : السلام
ابو عبدالله : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته تفضل استريح جهاد
جهاد جلس وهو مرتبك مو مصدق اللي جالس يصير له اهو قدام ابو الإنسانه اللي يحبها
ابو عبدالله : تبي قهوة شاي أي شيء ثاني
جهاد : لا ياطويل العمر
ابو عبدالله : انت تحب شهد يا جهاد
جهاد : قول لي شن ويثبت لك اني احبها راح اسوي لك
ابو عبدالله : يعني لو اقول لك تبوس يدي تبوسها
جهاد : لو هذا راح يثبت لك اني احبها راح اذل نفسي مع اني في حبها وقربي منها ماكو مذله راح ابوس يدك
ابو عبدالله مد يده عشان يبوسه نزل جهاد قام ابو عبدالله رفع راس جهاد
ابو عبدالله : تبوس يدي عشان بنت
جهاد : البنت هذا يا طويل العمر لو اعطيعها عمري ما أوفيها ولااعبر لها عن حبي
ابو عبدالله : في احد في عمرك يصدق بأن بنت تحب عنطريق النت يمكن اهي كذبت عليك
جهاد : انا ممكن كلامك صح بس انا اذا بكذب عقلي اللي قول انها تحبني وانا احبها وبكذب قلبي اللي يقول اني اموت فيها وبس انا ما اكذب أحساسي ابدا ياطويل العمر
ابو عبدالله كان مستغرب من طريقت كلامه احين وعدم خوف بأنه مواجه ابو بنت كان يكلمها على النت وكلامه اللي يقول انه يحبها وكان مستغرب من معاملة مع البنت اللي كلمها قبل شوي لان هذا اختبار من ابو عبدالله له عطى موضفت الأستقبال فلوس عشان تكلمه
ابو عبدالله : تدري انك عجبتني
جهاد : ياطويل العمر ممكن اطلب يد شهد منك
ابو عبدالله : وكده وبسرعه
جهاد : انا لو بيدي كان رحت لك السعودية وطلبتها منك بس خفت عليها لانك راح تقول وتسأل وغيرك راح يسأل ليش اهي بذات بس احين عادي اذا طلبتها منك انت عرفت بسالفه واذا احد بيسأل انا شفتها وعجبتني وخطبتها
ابو عبدالله ابتسم انعجب بجهاد جدا ماكان يتوقعه كده شخصيته كانت حلو كان جريء وماكان خايف من حبه لها ومن الغلط اللي اهو سواه بس كان يبي يتوج حبه ويعيش معها
ابو عبدالله : بس انت ماشقتها لحين ولا عطتك صورتها
جهاد : انا ماحبيت شكلها وانعجبت بشكلها بس هذا عشان الناس تسكت ولايهمني اذا كانت حلوه ولا لا المهم ان روحها وقلبها حلو
ابو عبدالله : تعال معاي جهاد انت روح دوامك احين وراح نتغدى مع بعض في الظهر
جهاد : ياطويل العمر ممكن اناديك يوبه لان ابي مات من انا في عمره 16 سنه
ابو عبدالله : ماعليه ياولدي
جهاد : مشكور يوبه وثانيا شيء لاتنسى طلبت يدها منك
ابو عبدالله ابتسم : ماراحانسى انت لا تنسى الغداء عليك
جهاد : اوكيه يبه اخليك
راح جهاد وهو فرحان وكان يتمنى ان طويل العمر ولا ابوه الجديد يوافق ركب طويل العمر المصعد وراح لبنته بس قبل مايوصل دق عليه ولده عبدالله
ابو عبدالله : هلا والله بأبو سعد
عبدالله : هلا فيك يوبه
ابو عبدالله : كيفك وكيف الشركة
عبدالله : تمام والله انا والشغل في الشركه انت تارك ارجال وراك
ابو عبدالله : صدقت والله
عبدالله : كيفك انت وكيف لكويت
ابو عبدالله : تمام والله ناقصتنا شوفتكم
عبدالله : الحمدلله عجل يوبه ابي اقول لك شيء
ابو عبدالله : حياك
عبدالله : خالي ابو احمد طلب يد شهد لولده احمد
ابو عبدالله : وليش ماقال لي ومتى قال لك
عبدالله : لاتعصب يوبه اهو قال لي امس وما حب يقول لك عشان لا يشغل بالك وانت تسوق
ابو عبدالله : ماعليه
عبدالله : اكيد موافق يوبه
ابو عبدالله : مالك دخل احين لازم اخد رايي بنت مع اني اعرفه بس لازم
عبدالله : انا اعرف راي شهد هي تعزه وايد يعني راح توافق
ابو عبدالله : بعدين معاك انت مالك دخل قلنا
عبدالله : سلام
ابو عبدالله : سلام
دخل الشقة طق الباب على شهد
شهد : تفضل يوبه
ابو عبدالله : السلام
شهد : وعليكم
ابو عبدالله : بقول لك شيء مع اني عارف رأيك
شهد : تفضل يا الغالي
ابو عبدالله : خالك ابو احمد طالب يدك لولده
شهد بأنصدام واستغراب : وانت شنو قلت له
ابو عبدالله : انا ماقلت له شيء لان ماقال لي قال لأخوك امس واحين اخوك قال لي وانتي شنو رايك
شهد : انتي تعرف رايي
ابو عبدالله : ابي اسمع احين
شهد : اكيــــــــــــــد وبكــــــــــــــــل أصرار لا
ابو عبدالله : انتي لوق لتي موافقه انا ما وافقت
شهد : ليه يعني
ابو عبدالله : واحد يقول لبنتي انا مستحيل احبك تبيني افرط فيك لواحد يقول كده لك واحد يبوس يدي عشان اصدق انه يحبك ويخاف عليك وما اعطيكي اياه وانتي موافقه
شهد : الأولى وعرفناه بس الثاني منو
ابو عبدالله : ما ظنيتها تفوتك يوبه الثاني جهاد
شهد بأستغراب : جهاد
ابو عبدالله : ايه جهاد
شهد : وين شفته وليه جاء
ابو عبدالله : هدي وانا اقول لك السالفه
راقة وقال لها السالفه من الطق طق الى السلام عليكم
شهد : يعني بتغدى معاه
ابو عبدالله : مو بس انا حتى انتي
شهد : وليه انا
ابو عبدالله : ماودك تشوفين اللي حبيتيه مبــــــــــــاشر
شهد : بصراحه ودي بس استحي
ابو عبدالله : لا عادي الرجال الصراحه عجبني شخصيته وحبه لك ابداع والله من زمان ماشفت شاب بعمره يحب بجد
شهد : يعني عجباك
ابو عبدالله : ايه وطلب يدك كمان
شهد : شنو
ابو عبدالله : مين قدك واحد كنتي تحبينه من قبل وطلب يدك واحين واحد تحبينه ويحبك يبيك مين قدك
شهد استحت ورمت روها في حضن ابوها
ابو عبدالله : اموت انا باللي يستحون
شهد : انت يوبه شنو قلت له
ابو عبدالله : ابتسمت وبس
شهد : موافق انت يوبه
ابو عبدالله : اذا انتي موافقه انا موافق
شهد : انت قبل شوي قلت اذا وافقت على احمد ما بتوافق ومابترضى واحين تقول اذا وافقت انا راح تزوجني له
ابو عبدالله : تبين الصراحه ولا بنت عمها
بعد ما رفعت حالها من حضن ابوها وجلست قدامه وبأبتسامه ساحره
شهد : اكيد الصراحه يوبه
ابو عبدالله: الصراحه يابنت ابوك الرجال عجبتني شخصيته وحبه لك كان صادق وهو يناسب لك اكثرمن الأخ هذاك صحيح ممكن تبتعدين عني بس والله راحتك اهم بنسبه لي
شهد : اها
جهاد رجع من الدوام راح على طول على شغله عشان يخلصه كله قبل فترة الداء ويروح يتغدى مع الوالد او طويل العمر جلس منشغل في شغله اللي فيصل جاء يبي يعرف ليش كان جهاد مسرع واهو يطلع وليش طلع
فيصل : هاي
جهاد بدون نفس : هايات
فيصل : وليش بدون نفس
جهاد : افصيل روح عني وراي شغل مستعجل ابي اخلصه قبل الظهر
فيصل : وليه العجله دي في العجلة الندامه
جهاد : أي اخلصه وراي طلعه الظهر
فيصل : مع منو وليه
جهاد : انا مشغول مو احين
فيصل : انت وعتني تقول لي ليه طلعت قبل شوي
جهاد : ماعليه بس مو احين تكفى طلبتك بعدين واحنا في السووووووووق اذا رحنا اقول لك
فيصل : دامك طلبتني وانت جهاد ما اردك
جهاد : تسلم يله عطني مقفاك هسه
فيصل : ماعليه باي
جهاد : باي
كمل شغله جهاد أذن الظهر راح يصلي ورجع كمل الشعل مابقى له غير شوي وخلصهم
راح استأذن من رئيسه وجاب له كل شغل
جهاد : يله انا بمشي
الرئيس : ماعليه انت لو تخلص شغلك كل يوم كده لك طلعات كده
جهاد : لا تصدق حالك بس اليوم
الرئيس : ههههههه
جهاد : ههههه سلام
الرئيس : سلام
في الفندق عند شهد وابوها
ابو عبدالله : يله جهزتي يوبه
شهد : ايه يوبه بس يوبه اهو يدري اني راح اجي
ابو عبدالله : لا يوبه بس اتوقع ما توقع انك راح تجيني يعني سبرايس
شهد : ههه سبرايس مفجأه
ابو عبدالله : يله تعالي بنزل ننتظره
شهد : ننتظره
ابو عبدالله : ايه انا متفق معاه قبل شوي انه يمر علي ويودين احسن مطعم هنا
شهد بينها وبين حالها : الله يعين والله
طلعو انتظروه بس خمس دقايق الا وصل جهاد دخل الفندق ما انتبه لشهد سلم على ابوها وقاله له: يله يوبه
ابو عبدالله في خاطره : مؤدب الولد الملاك اللي جنبي هذا ماطالع فيه حتى
شهد كانت مندهشه كان جميل جدا كان لابس الثوب والغثره بطريقه اللي تحبه وكان وسيم احلى من البنكلون ولبلوزه اللي يبصوره عندها ماتوقعته بحقيق جميل توقعت الصورة محليته وصار العكس وما توقعته ان ماينتبه لها او حتى يطالع قالت في خاطرها فديته والله المؤدب
راحو لسيارة فتح الباب لأبوها ودخل من كثر ماكان ما انتبه لها للحين واهي كانت بعدها ماتوصل راح تجيب جوالها نست فوق الكنب
ركب السيارة جهاد كان راح يمشي بس وقفه صوت
ابو عبدالله : وين رايح مابتنتظر شهد تجي
جهاد : شهد وينها
ابو عبدالله : ماشفت البنت اللي جالسه جنبي قبل شوي
جهاد : ولا يوبه ما انتبهت
ابو عبدالله : هههههه
جهاد : عن أذنك يوبه بفتح لها البا
ابو عبدالله : تفضل
جهاد فتح الباب لها ودخلت بسكر الباب جات عينها بعينه وشافها اخير كانت ملاك نازل من السماء عيون تعذب ورموش تسحر الساحر ووجه كان يملك قلب اللي يناظر
ركبو وظلووووووووو طول الوقت ساكتين في السيارة اهو ماتكلم واهي ماتكلمت وابو عبدالله مانطق
وصلو المطعم عدل الكرسي لها عشان تجلس جلسو بيطلبون اهي ظلت ساكته
جهاد : يوبه شنو تبي تطلب
ابو عبدالله : والله ماعرفت اطلب لي على ذووووووووقك
جهاد : من عيويي وشهد شنو تبين
اهي سمعت شهد من صوته رفت راسها وكان ودها تقول له لبيه بس الوالد موجود واهم مو على المسن جات عيونها في عيونه وكانت نظراتها تقول له احبك
شهد : ابيــــــــــــ ....
ابو عبدالله : اطلب لها على ذوقك بعد
جهاد : ان شاء الله بس عن أذنكم شوي
ابو عبدالله : أذنك معك
راح جهاد الحمام وفي رجعته كانت شهد ماسكه المنيووووو وطاح من يدها نزل بجيبه مسكته اهي قبله وبدون مايقصد يده لمست ايدها فعلى طول شالها
ابو عبدالله : طلبت جهاد
جهاد : ايه يوبه
ابو عبدالله : انا الو مجمعتكم عشان اقول لكم شيء
جهاد : تفضل يوبه
ابو عبدالله : مشكور والله انا حبيت اقول لكم انا موافق على زواجكم من بنتي لاني ماراح القى احد يحبها كثرك بس قبل ما اوافق ابي توعدني انها راح تكون في عيونك وقلبك وحبك
جهاد : وعد وبغلا الوالده اوعدك انها اغلى من روحي راح تكون
ابو عبدالله : تسلم هذا العشم فيك بس الشيء الثاني لازم تجيب اهلك يخطبونها مني في السعوديه والموعد لك بس انا اقول لك تره ولد خالها احمد خطبها واهي رفضته بس للحين ماقلنا لهم
جهاد : انتو روحو السعوديه من هنا انا اجيكم مع اهلي من هنا
ابو عبدالله ابتسم وعرف ان اللي قدامه صادق في كلامه
خلصوووووووووووو غداء واهم يركبون السيارة فتح لها الباب واهو يقول لها بصوت خفيف : انتي حلمك انك تسمعيني اقول لك احبك بصوتي وانا اقول لها لك احبك موت
لما قالها شهد صارت ترتجف
وصلوووووووووووو الفندق نزل فتح لها الباب وقالت له : كذاب مو بس تحبني
ابتسم وقال : اموت ادوب هسه بلمغرورين
راحوووووو بس جهاد راح ينادي على ابوه
جهاد : يوبه
ابو عبدالله : نعم عيوني
جهاد : تسلم بس اذا احتجت شيء انا بلخدمه
ابو عبدالله : ان شاء الله بس اخاف نتعبك
جهاد : تعبكم راحه
ابو عبدالله : تعبها ولا تعبي ولا الأثنين
جهاد بأبتسامه : الأثنين
راح جهاد البيت ارتاح وكان الفرح مليان عيونه راح وجلس جنب امه
جهاد : يومه ابي اتزوج
ام حسن : انت قول منو وانا اخطبها لك
جهاد : حتى لوكانت بعيده
ام حسن : كيف بعيده
جهاد : يعني مو كويتيه ولا عراقيه سعوديه وعايشه هناك
ام حسن : وكيف انت تبي تخطب وحده ماشفتها
جهاد : من قال شفتها واهي تسحر يومه
ام حسن : مو من عوايدك تطالع في البنات
جهاد : احين بتخطبينها لو اوديكي السعوديه
ام حسن : ماعليه بس بطائره
جهاد : من عيويني والله
ام حسن : تسلم لي العيون بس بنت منو
جهاد : لايهمك بنت عوايل وابوها عنده شركه
ام حسن : احين تقول سعودي ومن الاغنيه مابزوج بنته واحد مايعرفه
جهاد : يومه انتي كأنك ماتبين تزوجيني انا غير هذا ما ابي واحنا شنو ورانه نروح ونخطبها واذا وافقو فهم كسبو احلى شاب في الدنيا لحلى بنت واذا رفضووو راح عليهم احلى شاب في الدنيا والله يوفق بنتهم
ام حسن : ماعليه انت قول لأختك تروح معي
جهاد : من عيوني بس اهي انتوو وافقو
ام حسن : انا موافقه ابي افح فيك اليوم قبل باشر
جهاد : خلصنا من وحده بقى الثاني
ام حسن : الله يعينك على الثانيه
جهاد : تحقيق عاد اهي
ام حسن : ههههههههههه
راح يرتاح ونام واهو يحلم بعيونها وبصوتها وبجمالها اللي ماشاف مثله واهي كانت تذكر صوته اللي كان روعه واهو يقول لها : اموت ادوب ادوخ ولما قال لها احبك موت شهد كانت غرقانه بشيء اسمه جهاد ولكن صحها من غرقها جوالها وهو يرن وكانت اللي تدق ملاك
شهد : اوووف هذا وقته ملوكة
عطتها مشغول عشان لاتخسرها ودقت عليها من جوالها
شهد : هلا
ملاك : اهلين
شهد : كيفك
ملاك : تمام وانتي شبكلك بلبحرين
شهد : لا والله انا في لكويت
ملاك : ليه
شهد : بس العيله راحيه عمان وابوي كان يبي احد معاه واختارني انا وانا ما ادري وكان مسوي لي سباريس وانا مدري عنه لما طلعت من بيتكم بس رجعت البيت ودقيت على الشغاله تجيب الاب توب مفكر بنروح البحر الا اهو مجهز كل شيء عشان نروح لكويت
ملاك : يسلم لي الذوووق والله ابوك
شهد : هي هي تره متزوج حده يسمونها امي
ملاك : من قال اني ابي واحد كبير عيوز ابوك
شهد : هي هي والله ابوي احلى الشباب ومو عيوز
ملاك : صدقتين بس شنو تبيني ارد عليك اهو زي ابوي
شهد : ادري ههههههههههه صحيح ملوكة قول لشوووووووووق تحقق خيالها بس مو كله
ملاك : كيف يعني واي خيال تقصدين
شهد : خطبني أحمد بس انا ما وافقت او بلأصح ابوه خطبني له
ملاك : كيف ومتى
شهد : بس قبل شوي قال لي ابوي وابي يعرف عن حبي لأحمد وعن اللي صار وانا قلت وكان متوقع ردي
ملاك : متى قلتي للوالد
شهد : هديك المره لما رحنا الرياض
ملاك : اها
شهد : بس لاتخافين راح اخد اللي احلى منه والليي يحبني واحبه
ملاك : منو هذا
شهد : جهاد
ملاك : منو جهاد
شهد : باي وانا راح ارسل لك السالفة من البداية لليوم
ملاك : انتظرها
شهد: انزين
رسلت لها الرساله بتفصيل الممل عن السالفه بلكامل ملاك استغربت مني اللي صاير وكيف صار وقالت بخاطرها كل هذا صار لاني بعدت عنها طبعا ملاك ماعرفت شنو ترد فبعد ساعتين من رسلت الرساله شهد دقت لانها استغربت مو من عوايد ملوكة ماتدق
شهد : هلا
ملاك : اهلين
شهد : ليش مارديتي
ملاك : مدري ماعرفت شنو ارد
شهد : اسمعي راح ارسل لك صورة عندي تجنن
ملاك : ماعليه
شهد : لاتحسدينه سمي وصلي على النبي وآله وشوفيه
ملاك : ههه لهذا الدرجه يجنن
شهد : اهو يجنن لان حبيبي ولانه جهاد ولانه حلو ولانه رجال ولاني احبه ولانه وسيم بس والله حرام لوعندي صوره له اليوم بلشماغ رسالتها لك
ملاك : لهذا الدرجه تحبينه
شهد : عمري وحياتي مابحب مثله
ملاك : بعدي عنك جاب لك جهاد هههههه شفتين الفايده
شهد : هههههههه صدقتي وغير كده خلاني قريبه من بابا
ملاك : يله سلام بقول السالفه لسارة و زوزو
شهد : سلمي لي عليهم وقولي لهم اني احبهم وايد
ملاك : أي وحده فيهم زهراء ولا سارة
ملاك كانت تنتظر شهد تقول زوزو بس
شهد : قولي لزوزو اني احبها وايد ولسارة اني احبها ووووووووووايد ولروحك اني احبها ولشووووووووووق احبها بس مو بيدي احقق حلمها اني اخد احمد ولدلع لاتستحي وايد واحبهاهههههه
ملاك : هههههههههها ان شاء الله من عيويني السود
شهد : باباي ببببببببببببببباي
ملاك : باي
ملاك من زمان ماشافت الفرحه في كلام وصوت شهد كان صوتها يقول انها مالكه الدنيا ومافيها مين قدها راح تتزوج اللي حبته وعشقها
وكانت ردت فعل سارة وزهراء نفس ردت فعل ملاك استغراب من ابوها من ردت فعله لكن عجبهم بس حسو ان في حلقه ناقصه واهي كيف وثق يزوج بنته واحد مايعرف اخلاقه عدل طبعااهم مايدرون انه اختبره اكثر من مره واولها برقمها وثانيها بلبنت
بعد الأذان جهاد جلس على صوت الجوال وفيصل يدق
جهاد : هلا
فيصل : اهلين قم قم صلي واسبح واجهز ورانه سوق وسالفه راح تحكيها
جهاد : أي سالفه
فيصل : نسينا ما كلينا وما وعدنا
جهاد : هههههههه والله جالس من النوم ما اتذكر
فيصل : قوم انت احين اجهز وصلي لربك وانا راح امر عليك بعد ساعه بس
جهاد : انزين
فيصل : سلملم
جهاد : سلملمين
قام جهاد اخد شور وصلى ولبس ملابسه ونزل لان فيصل دق عليه جوال
نززل من الدرج شاف شدى راح يسلم عليها
جهاد : سلام
شدى : وعليكم
جهاد : كيفك مع اللي بي بطنك
شدى : تمام بس يقولون تبي تزوج
جهاد : ايه
شدى : انا ابي التفصيل الممل لسالفه
جهاد : اعرفك بس لما ارجع بطلع ان مع فيصل
شدى : انا اليوم نايمه هنا يعني منتظرتك
جهاد : وينه علي عنك
شدى : علي والله عنده شغل في البحرين وراح
جهاد : توه مانور البيت
شدى : يله روح وانا بعدين منتظرتك
ركب جهاد السيارة وكان فيصل بفضوله ينتظره
جهاد : السلام عليكم
فيصل : وعليكم السلام
جهاد : ليش هذا الهدوء اللي عايش فيه شغل شيء
فيصل : هدوء هذا عشان حبيبي جهاد راح يقول لي السالفه ولازم اسمع انا عدل ولازم اهو يركز عدل
جهاد : حاسب احساب كل شيء ر
فيصل : يله تكلم
جهاد : تذكر لما كنا مره في لبريك وسألتيني شنو كان فيه لاني فرحان وكده
فيصل : ايه لما قلتلي انك نسيت البنت هذيك لكن في سبب ماقلت لي قلت كل شيء بوقته حلو
جهاد : عليك نور
فيصل : شنو السبب وليش بعد فتره بكيت قدامي
جهاد : السبب اهو نفس للأثنين
فيصل : يله اتحفني وقوله
جهاد : انا تعرفت على بنت في منتدى (**********) تكلمنا مع بعض رسايل في المنتدى وبعدها تكلما على المسن وكانت البنت تحب ومنجرحه من حبيبها وانا كنت الحضن الدافي لها واهي كانت الطبيب الللي يداوي الجروح حبيتها واعترفت بحبي لها ونسيتها حبها للي تحبه وحبتني لكن ماقالت لي انها تحبني الا يوم ما افترقنا لان انا واهي عايشين في الخيال صحينا من الخيال ..................................
جهاد قال السالفه كلها حق فيصل وفيصل مانطق ولاكلمه لما خلص جهاد الكلام
جهاد : شنو فيك ساكت ماعلقت
فيصل : انا منصدم انت تكلم بنت على المسن
جهاد : انا مدري كيف طلبت هذا منها
فيصل : طلعت مو هين بس سؤال
جهاد : حياك
فيصل: متأكد انها ماعرفت غيرك
جهاد : زي ما اهي متأكده من كلامي وزي ما انا متأكد اني اشوفك احين وأكلمك متأكده من انها ماكلمت ولابتكلم غيري
فيصل : لهذا الدرجه تحبها
جهاد : واكثر يافيصل
فيصل : حلوه اهي
جهاد : كيف يعني
فيصل : يعني شكلها حلو
جهاد : تجنن وروحها تجنن وكل شيء فيها يهبل
فيصل : نيالوووووووووووووووو تستاهل وانا اخوك
جهاد : تدري شنو اتمنى
فيصل : شنو تتمنى
جهاد: اتمنى انها احين طالعه مع ابوها لسووووووووق واشوفها احين
فيصل : بعدين تمل منها
جهاد : ما اتوقع
شهد كانت مع ابوها في الفندق وكانت الساعه 8:30
شهد : يوبه
ابو عبدالله : عيوني
شهد : خلنا نطلع
ابو عبدالله : وين تبين تروحين
شهد : السنيما نفسي اشوف فلم
ابو عبدالله : بس انا اختار الفلم
شهد : اوكيه بس شنو النوعيه اللي بتختارها
ابو عبدالله : هندي
شهد : يله ماعليه
طلعو وراح السينما واختار ابوها الفلم الهندي اللي يبيه وكانت شهد ماتحب هذا النوعيه من الأفلام لان هندي مو لشيء ثاني وهذا اول مره تحظر فيها فلم هندي وكان الفلم رومانسي حيل وكان يبكي فشهد بكت في الفلم ولما طلعت
شهد : الفلم حزين مره
ابو عبدالله : لكن مو حلو
شهد : بصراحه اول مره اشوف فلم رومانسي كده
ابو عبدالله : عشان تعرفين اختيار ابوك تعالي نتمشى في السوق شوي قبل مانروح الفندق دامها الساعه 11 يعني عندك ساعه قبل مانرجع
شهد : اوكيه
تمشو واشترت شهد ملابس واغراض حقها رجعو الفندق ونامت شهد براحه كبيره بس جهاد ماقدر ينام لان وراه شدى وتحقيقها رجع جهاد البيت لقى شداوي تنتظره بلحديقه
شدى : تعال تعال وين رايح
جهاد : بس بدخل بخلي جوالي يشحن مافيه بطاريه
شدى : ماله داعي اهم شيء احين سالفة خطوبتك من البنت السعوديه انا ما ابي تلعب علي زي امي وتقول شفتها وعجبتني ابي الحقيقه الحلو للموضوع
جهاد : انزين بس ماتعترضين للموضوع
شدى : اوكيه
قال لها السالفه كامله لحد الى صار اليوم
شدى : ياكلب كنت بتبوس يد ابوها
جهاد : لو رضى ايه بس عشان اتثبت له اني احبها
شدى : يعني لو انا قلت مابوافق على زواجك منها لحد ماتبوس يدي راح تبوسها
جهاد : لو هذا راح يثبت لك اني احبها وابيها وراح يخليك تخلن الوالده تروح والله ابوسها
شدى : ياسلام على الحب
جهاد بصوت عالي : احبهــــــــــــــــــــــــــــا وربي احبهـــــــــــــــــــــا
شدى : اسكت الساعه 12
جهاد : عادي بكره خميس ماكو دوام
شدى : في ناس عليهم نص دوام شيه كل الناس مثلك
جهاد : صح كلامك
شدى : انا ابي اشوفها ابي اشوف اللي عذبت اخوي
جهاد : انا بعد عذبتها
شدى : ماعليه ابي اشوفها

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 23-01-2008, 03:05 AM
مغتر مغتر غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد : ابكتب للبحر يمكن يفهم لوعت العشاق .......... رواية


جهاد : بكره ادق على ابوها واعزمه على العشى عندنا بس نبي ولايمك مو تفشلينا قدام الناس
شدى : ماعليه شوف اللي تخلي الوالده تخطبها لك
جهاد : ههههههههههه ماعليه انا بس اقول لك طلبتك وانتي ماترديني
شدى : انت وحصلت اللي تبيها بقى اخوك حسن مايندى عنه
جهاد : حسن ماله في الحب ولافي هذا السوالف قول للوالد تخطب له وحده تعرفها
شدى : ليش وانا وين رحت
جهاد : ماعليه وحده منكم
وقامو ينامون بعد ماخلصووو سوالف الساعه 2 في ليل نام جهاد من احلى ايامه وجلس الظهر وصلى واخد جوال ودق على الوالد
ابو عبدالله : هلا بجهاد
جهاد : هلا فيك يوبه كيفك
ابو عبدالله : تمام الحمدلله وانت
جهاد : دامك بخير وتمام انا بخير الحمدلله بس يوبه طلبتك وماتردني
ابو عبدالله : قول وانا اشوف
جهاد : اليوم عشاكم عندنا في البيت اذا انت مو مشغول
ابو عبدالله : اوكيه خلاص تنفد طلبك بس انا عندي طلب
جهاد : تامر موتطلب انت
ابو عبدالله : مايامر عليك عدو بس بقيت سيارة عشان اسهل لي في النفل يوبه
جهاد : تحت امرك ثواني واجيب لك احسن سيارات لكويت تحت امرك
ابو عبدالله : سيارة من نبي سيارات
جهاد : هههه من عيوني
ابو عبدالله : تسلم لي العيون
قفل جهاد وراح يدور سيارة لطويل العمر مع فيصل حصو سيارة وراحو له الفندق دق عليه ونزل
ابو عبدالله : السلام
فيصل وجهاد :وعليكم السلام
ابو عبدالله : ماعرفتنا جهاد منو اللي معاك
جهاد : هذا صاحبي الوحيد فيصل
ابو عبدالله يسلم على فيصل ويقول له : تشرفنا بس شكلك مو غريب علي
فيصل : حتى اقول ياطويل العمر
ابو عبدالله : ولد منو انت
فيصل : انا فيصل جابر .................
ابو عبدالله : انت ولد جابر والله كبرت يا ولدي
فيصل : انت تعرف ابوي
ابو عبدالله : كيف ما اعرف ابوك واهو صاحبي وشغلي الا هنا عنده وانا جاي له هنا
فيصل : معقول انزين منو السبع اللي قدامنا
ابو عبدالله : انا سعد عبدالله ..............
جهاد : يعني انت اللي قريت اسمه امس في التقرير عن المناقصه
فيصل : ايه والله وانا اقول شكله مو غريب علي هذا ياجهاد كان مثل ابوي واحنا صغار
ابو عبدالله : تذكرتني احين
جهاد : طلعتو تعرفون بعض هسه انا مالي داعي
ابو عبدالله : انت الأصل
فيصل : اهو العزيز اهو اخوي اللي لا من امي ولا ابوي
جهاد : تسلمون والله بس يوبه تعال ارويك السيارة
ابو عبدالله : يله معاك حنا
راحو لسيارة وشافها ابو عبدالله وعجبته
ابو عبدالله : والله عرفت تختار ياجهاد
جهاد : والله انا مالي خبره في هذا الاشياء هذا اختيار فيصل
ابو عبدالله : انت وفيصل واحد ولا لا يافيصل
فيص : صح كلام عمي
خلصو سوالف
ابو عبدالله : كم ايجار السيارة ياجهاد
جهاد : ماله داعي يوبه
ابو عبدالله : من قال لازم تأخد فلووووووس
جهاد : لاوربي ما خديت
ابو عبدالله : خلاص اعطي فيصل لفلوووووس
فيصل : لا والله اعتبرها هديه من صاحبك ابو فيصل
ابو عبدالله : يعني مابتاخدون الفلوس
جهاد وفيصل : لا ياطويل العمر
ابو عبدالله : احرجتوني والله بس جهاد احنا ماندل بيتكم
فيصل : انا في الخدمه عمي انا بعد معزوم انا والوالد والوالده نمر عليك وتمشي انت معانه
ابو عبدالله : والله زين بنشوف الوالد
جهاد : يله سلام اشوفك بليل يوبه
ابو عبدالله : سلام انتبهو لحالكم
جهاد وفيصل : من عيوننا
ابو عبدالله : والله خوش ولد وصاحبه خوش ولد وحتى ابوه الله يرحمه كان خوش رجال والله عرفتي تحبي شهد
راح جهاد وفيصل وركب ابو عبدالله لبنته
ابو عبدالله : شهد عيوني وينك
شهد : نعم يوبه
ابو عبدالله : روحي اجهزي بنروح نتغدى
شهد : اوكيه
لبست شهد ملابسها وعبايتها راحو يتغدون
شهد : يوبه عندي سؤال
ابو عبدالله : مع اني عارفنه بس يله قوليه يمكن غير
شهد : شنو رايك بجهاد
ابو عبدالله : ولد مؤدب واجد ويستاهل كل خير
شهد : يعني انت ..........
ابو عبدالله : ايه يوبه موافق
شهد ابتسمت لبوها : بس يوبه يعني انا راح ابتعد عنكم واعيش هنا في لكويت
ابو عبدالله : راحتك اهي سعادتنا بنسبه لي
شهد : يمكن اخواين مايوافقون عليه
ابو عبدالله : اخوانك مالهم كلام بعدي
شهد : فديتك والله
ابو عبدالله : هذا سعادتك تسوه عني الدنيا ومافيها
شهد : احيك
ابو عبدالله : وانا اكثر يوبه بس وين جوالي بدق على عبدالله بقول له انك ماوفقتي
شهد : هذا اهو جنب يدك اليسار
ابو عبدالله : والله جنبي ولا ادري عنه
شهد : انت معاي يعني مايحتاج تدري عن شيء
ابو عبدالله : اللي يسمعك جالس مع عشقتي
شهد : انا احلى منها لا تحاول
ابو عبدالله : بيني وبينك ايه انتي احلى بنت في الدنيا
شهد : شفت يوبه في سؤال انا انحب ولا لا بذمتك قول الصج
ابو عبدالله : بكل صراحه تنحبين لحد العشق بعد يله اسكتي خليني اكلم اخوك
رن الجوال عن عبدالله رفعه
عبدالله : هلا والله بوالد
ابو عبدالله : هلا فيك
عبدالله : كيف لكويت عندك وان شاء الله انتو بخير
ابو عبدالله : لكويت حلوه بأهلها الحلوين واحنا بخير انت كيفك وكيف ام سعد ان شاء الله بخير
عبدالله : ناقصتنا شوفتكم والله ها يوبه قلت لشهد عن الموضوع اكيد وافقت
ابو عبدالله : قلت لها وللأسف ما وافقت
عبدالله : ليه
ابو عبدالله : تقول تعد احمد مثل اخو لها
عبدالله : عادي ينخطبون وتتغير رايهم
ابو عبدالله : حتى لو ماتعد مثل اخوها انا ماني بموافق
عبدالله : ليه احنا بنلقي لها احسن من احمد
ابو عبدالله : اولا احنا ما نلاقي احم اللي يجون لنا فاهم وفي مليون احسن منه وانا مو وافق لان ابي بنتي تأخد احد مايصير لنا عشان تكبر العيله
عبدالله : والله يايوبه حلالك اللي راح يروح بعيد
ابو عبدالله : قلتها حلالي مو حلالك فاهم يله انتبه انت بس لشغلك ومالطك دخل بخواتك
اعبدالله : اوكيه يوبه سلام
ابو عبدالله : سلام
سكر التلفون عبدالله
عبدالله : شنو هذا ما وافق على احمد لا اهو ولا بنت
حلا : انت شنو مضايقك بنته وكيفه
عبدالله : انا مضايق ماكنت ابي يروح الحلال بعيد لناس ممكن يسرقونها الهبله هذا ولد خالها ومابيسرقها
حلا : والله احين اقرب الناس اهم اعدائك
عبدالله : فضيها سيره انت ورايك وروحي عني
جاء عزيز لأبوه
عزيز : بابا
عبدالله : شنو تبي انت
عزيز : ابي نتلع نبي نلوووح الألعاب
عبدالله : اقول روح لأمك انا مالي خلق احين
سعد : ايه بابا نبي نلوووووووح الألعاب
عبدالله : انتو روحو لأمكم وانا بكره اوديكم حلا تعالي خدي اولادك
مره الوقت ونزلت شهد وابوها ينتظرون جيت فيصل عشان يمشون وراه لبيت جهاد وصل فيصل نزل يسلم على على عمه ومعاه ابوه وامه
فيصل يسلم على عمه ومعاه ابوه وامه كانو يسلمون
ابو فيصل : هلا والله بو عبدالله توه منور لكويت والله
ابو عبدالله :منور بأهلها والله
ابو فيصل : منو الحلو اللي معاك
ابو عبدالله : والله هذا بنتي شهد
ابو فيصل : هلا والله فيكي يوبه
ام فيصل : ماشاء الله عليها قمر نازل من السماء
شهد صار وجها احمر
فيصل : اسكتو احرجتون البنت يله عمي يله يوبه كل واحد بسيارة لانتأخر على جهاد وعزومته
ابو عبدالله : صح كلامك وانا عمك
ركبو السيارة وكان الحديث في سيارة فيصل وابوه وامه عن جمال شهد وانها جميله ويبون يخطبونها حق فيصل
فيصل : لايومه انا ما ابي اتزوج احين
ام فيصل : ليش
فيصل : ما ابي اتزوج شهد بذات
ام فيصل : ليش
فيصل : ما ابي أخد وحده مو كويتيه
ام فيصل : ليش والله احلى من بنات لكويت كلهم البنت هذا
فيصل : ما ابي أخدها من حضن امها وابوها فاهمه يومه
ابو فيصل : خليه اهو اللي خسران هذا الجمال
وصلو البيت نزلو وكان بأنتظارهم جهاد واخوه دخلو وسلمو
جهاد : طبعا على ضيوفي وضيوفكم طبعا ابو فيصل وابوي هذا ماله تعريف لبيت بيته اهو مع امي الثانيه بس التعريف بضيوفنا من السعوديه هذا ابوي الثالث واسمه سعد عبدالله ابو عبدالله وهذا بنته شهد الله يخليها له والله
ابو عبدالله : هلا والله ماعرفتنا لكن على أهلك
جهاد وهو حاط يده على اخوه حسن : هذا اخوي اللي اكبر مني بسنه حسن
ابو عبدالله : هلا والله بأبو علي
حسن : هلا فيك ياطويل العمر
ابو عبدالله : كده ماراح نمشي ياتقول لي يوبه زي اخوك ولا تقول زي فيصل عمي
حسن : ماعليه ياعمي
بعدين جهاد حط يده على اخته شدى : وقال هذا اختي شدى
سلمت شهد على شدى
شدى : تشرفنا والله
شهد : الشرف لي انا
بعدين جهاد ح يده على امه : وهذا رأس مالي والغالي الوالده ام حسن
سلمت على شهد وجلسو الرجال مع بعض والحريم مع بعض وسوالف شدى جلست مع شهد وجلسو يسوالفون وقالت لها ان جهاد علامها عن اللي صار كله
شدى : الصراحه مع حق اخوي يحبك
شهد : والله هذا من ذووووقك
شدى : عطيني رقم جوالك راح تكونين زوجت اخوي ولا عندي رقمك
شهد : ههههههه اوكيه وهذا رقمي (*************)
شدى دقت على جوال شهد عشان تسجل الرقم وهذا اللي صار عند الحريم وفي مجلس لرجال كان السوالف التجاريه قالب على الطابع العام
ابو فيصل : ياخوي متى راجع السعوديه
ابو عبدالله : يومين وراجعين والله
ابو فيصل : يعني ليوم السبت
ابو عبدالله : ايه الأحد الصبح ماشين
ابو فيصل : بتوفيق والله بس لازم قبلها تسوي لنا زيارة في الشركه
ابو عبدالله : اكيد لازم عشان اخلص الشغل
واهم يسولفون فيصل يكلم جهاد بصوت نزيل : والله اعرفت تحب وتختار
جهاد : هي هي لاتطالع في حبيبتي
فيصل : والله ماطالعت بس نظره وحده وكانت ملاك
جهاد : ادري بس انا اغار
فيصل : ماعليه لاتأكلنا
مرة الليله بسلام وكانت شهد تبي تعرف انطباع ابوها على اهل جهاد وجهاد يبي يعرف راي امه واخته باللي اختارها راحت شهد وابوها الساعه 11 الفندق وراح معاهم فيصل واهل بيتهم اهم طلعو من هنا جها راح لأمه واخته من جه
جهاد : ها شنو رايك
ام حسن : عرفت تختار بنت ولا كل البنات
شدى : بصراحه مو شيء
جهاد : شنو يعني مو شيء
شدى : يعني اللي قلت لي عنها مو شيء اهي عن جد ملاك اخلاق واب وتربيه وبنت حلو ومو بس حلوه تجنن وتستاهلها وانا اختك
حسن : بصراحه البنت حلوه وابوها احلى والرجال هذا انا اعرف من تعامله مع شركة عمي وهو رجال محترم
جهاد : يس يابعد حيي والله انتو
وانتهى اطباعتهم لنروح عند ابو عبدالله وانطباعه
شهد : يوبه شن ورايك بأهله
ابو عبدالله : والله ناس طيبين وانا اعرف والده المرحوم كان رجال كنت اشوفه واجد لما اجي لكويت قبل مع امك واتوقع امك توافق لان تعرف امه واهله احنا كنا اصحاب لما رحنا أمريكا مع بعض
شهد : رحتو امريكا
ابو عبدالله : ايه يوبه رحنا امريكا وكنا احنا الثلاثه انا وابو فيصل وابو حسن اللي اهو ابو جهاد
شهد : اها
ابو عبدالله : بس عندي شيء مستغرب منه
شهد : شنو
ابو عبدالله : اللي اعرفه ان ابو حسن كان شريك مع ابو فيصل في الشركه ليش مو قايل لأولاد ان لهم حق في الشركه
شهد : يمكن يبي يحفظ حقهم
ابو عبدالله : انا رايح السبت له وسألنه
عدت الأيام وجاء يوم السبت وفي الشركهجالس ابو عبدالله وابو فيصل يسولفون بعد ماخلصو شغل
ابو عبدالله : ابو فيصل عندي سؤال لك
ابو فيصل : حياك
ابو عبدالله : اللي اعرفه ان ابو حسن له شريك معاك في الشركه بس اللي اشوفه ان اولاده حاسين انهم مايشتغلون في شركة ابوهم بلعكس حاسين انهم يشتغلون عندك
ابو فيصل : وهذا اللي محببني فيه اهم يعرفون ان لهم حق بس عمره ماقالو ان لهم كل يقولون ان هذا شركة لي وكل مأسألهم ليش يقولون لان لما توفى المرحوم انا اللي اهتميت فيه وكنت بنسبه لهم ابو وعم
ابو عبدالله : والله انه مخوش اولاد وانت الصراحه خوش رجال
ابو فيصل : هذا واجبنا لان هذوووووووول اولاد صاحبنا ولا نسيت
ابو عبدالله : مانسيت
وعدت الأيام ورجعو السعوديه واجتمعو يوم الجمعه بعد مارجعو امها واخونها من عمان سلمو على واستحمد لبعض بسلامه وجلسو يسولفون عن السفره وبعدها ابو عبدالله قال للعيله وكان موجود عبدالله وسامي وحلا واولادهم ومريم والاولاها ونور وشهد
ابو عبدالله : اسمعو انا حاب اقول لكم شيء
عبدالله : تفضل يوبه
ابو عبدالله : مشكور بس انا حاب اقول ان انا تلقيت اتصال من لكويت لواحد من اولاد صاحبي محمد وقال انهم جاين لنا يوم الخميس الجاي
ام عبدالله : جاين زياره
ابو عبدالله : زياره وجاين يخطبون شهد
ام عبدالله : شهد
ابو عبدالله : ايه نعم شهد
شهد استحت وراحت غرفتها
عبدالله : بتزوج بنت لواحد عراقي بتخليها تعيش بعيد عنك
ابو عبدالله : العراقي هذا احسن من شباب واجد واذا اهي موافقه عليه انا ماعندي مانع
ام عبدالله : رفضت ولد اخوي عشان هذا
ابو عبدالله : أيه عنم رفضت عشان هذا لان هذا ارجل من ولد اخوك فاهمه
ام عبدالله كانت معترضه وعبدالله كان معترض بس كلام الوالد راح يمشي على الكبير قبل الصغير وكانت الفرحه عند شهد وحلا ونور وريم فرحه ماتوصف ان شهد اخيرا راح تنخطب لكن هناك عند المعترضين كان في نقاش على ابيخ المواضيع
ام عبدالله : وكيف راح يعيشون الخطوبه
ابو عبدالله : عادي تلفون موجود وبعد شهره يتزوجون
ام عبدالله : وين العرس في الحدود
ابو عبدالله : والله شهد اذا تبي عرس كان بها واذب ماتبي بكيفها
ام عبدالله : والله انت وجنونك مع بنت راح تجننوني
ابو عبدالله : مالك دخل انا وبنتي نتفاهم ودمني راضي مالك دخل ياقاضي
وعدت الأيام وجاء جهاد وامه ليطلبون يد شهد طبعا كان في فتره مدة اسبوع وكان جهاد جاء مع امه واخته اهو اخد اجازه مدتها شهره وبعد اسبوع من الوقت اللي طلبوه للتفكير
ابو عبدالله : ها يوبه شنو رايك
شهد واهي مستحيه : يوبه انت تعرف رايي
ابو عبدالله : انا بعد كنت اعرف رايك بأحمد بس حبيت اسمعه
شهد حضنت ابوها : انا موافقه يوبه
وبعد يومين من موافقه صارت الملكه وكان في حفله صغير بس للعيله وبعدها اهو دخل عشان يلبسها الخاتم والشبكه
شهد لما عرفت انا جهاد ثواني ويدخل جلست ترتجف من الخوف مو عارف شنو تسوي وجهاد كان في نفس الحال ماكان مصدق ان الحلم والخيال صار حقيقه وان كلهم كم يوم وتكون معاه على طول دخل جهاد وكان مثل القمر بس اللي كان احلى م نالقمر كانت شهد كانت ملاك نازل من السماء عيونها تهبل ووجها يسحره وكان كل معاني الجمال فيها دخل وراح سلم على امه واخته وعلى عمته اللي اهي ام شهد ودخلو معاه اخوانها سامي وعبدالله سلمو على اختهم وباركو لها ولما جاء يسلم عليها مسك يدها وكان احساسهم يدوب ابصخر قلبين كان من المستحيل انهم يجتمعون واجتمعو ويدين كانو يعانقون بعض بلخيال وصار هذا بلواقع سلم عليها وباسها وبعده مالبسها الخاتم والشبكه دخلو مع بعض القرفه عشان يجلسون لوحده شوي جلسو اهي ظلت ساكته ولا كلمه ماهي مصدق تقول في خاطرها انا في حلم ولا علم انا معها ولا اتخيل جهاد ماكان مصدق اللي صار له اهو معها في غرفه واهم زوجين احين
جهاد : مبروك
شهد : الله يبارك فيك
جهاد : تجننين ماتوقعتك كده
شهد : شيء طبيعي بس انت بعد لما شفتك كنت احلى من الصوره اللي عندي
جهاد : تصدقين انا مو مصدق اني انا معك
شهد : تبيني اضربك عشان تصدق
جهاد : ياليت لان يقولون ضرب الحبيب مثل اكل الزبيب
شهد : ما اقدر اخاف اعورك
جهاد : اليد الناعم دي ماتعور ممكن تعطيني يددك
شهد عطته يدها مسكها وبدون مايدري نزلت الدموع من عيونها اخدت شهد يدها الثاني وحطتها على وجه ومسحت لدموع من على عيونه
شهد : تبكي وانا جنبك
جهاد : بدون ما احس نزلت لدموع من عيوني هذا دموع الفرح بعد العذاب
شهد : ممكن تضمني لان انت كنت تضمني لما روحي تلتقي بروحك بلخيال لكن احين انا معك بروحي وعقلي وجسمي وكل شيء انا معاك
ضمها وبسها
جهاد : احبك احبك لحد الموت احبك
وعاشو الليله برومنسي وحب ونسو اللي صار لهم من الم ودموع واهو بيرجع الفندق
شهد : كلمني لما توصل
جهاد : من عيوني
شهد : بتوحشني
جهاد : وانتي اكثر احبك يله سلام
شهد : سلام انتبه لحالك
جهاد : ان شاء الله من عيوني انا بنتبه لحالي مو عشان شيء لان لما ما انتبه لها انتي بتزعلين واذاصار لها شيء دموعك بتنزل ودموعك اغلى من حالي
شهد طالعت فيه بنظرات حب وعشق مره اسبوع وكانو متفقين مايسون عرس بس يسلمون على الأهل ويسافرون برشلونة وبعدها باريس وبعدها روما عشان تشوف توتي وهذا اهي النهاية ماكان تصير الا بفضل الأب هذا اللي قدامك وهو هنا بعد ماودعت بنت واهي رايحه المطار وحاب يقول شيء

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 23-01-2008, 03:06 AM
مغتر مغتر غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد : ابكتب للبحر يمكن يفهم لوعت العشاق .......... رواية


ابو عبدالله : ايه نعم هنا ابدت القصه لما قالها لكم جهاد وهنا بتنتهي لما انتهت باللي قاله البحر بس انا عندي كلام ودي اقول لكم لكل ام واب اذا يبون بنتهم ماتغلط او حتى ولدهم فلازم يكنون لهم الأم والأب بلحنان والحب والأخت الكبيره او الاخو براي الحلو والسديد والصديق وقت الضيق يعني وقت مايحتاجك ولد او بنتك تكون جنبه وتفه رايه وتكون صديقه عشان يأمن يقول لك اسراره ولا تحاول ان تقسو عليه لان هذوووووول جيل المستقبل واجب علينا مانقسو عليه لان بقسووووووتنا راح يزيدون بلعناد وتقبل اضافتي يابحر
البحر : لك الحق في كل شيء تقوله انت انهيت القصه بنهاية احلى من اللي توقعها جهاد او توقعتها شهد وهذا انا بحر الهموم والقصص اروي لكم قصة لكي تستفيدو منها يازواري





تحياتي
مغتر

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1