غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 04-02-2008, 03:27 PM
صورة {{ كلـ الحلا فيهاـــ }} الرمزية
{{ كلـ الحلا فيهاـــ }} {{ كلـ الحلا فيهاـــ }} غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي كيف ترتبط الأحلام بطبيعتك البشرية؟


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .........


[COLOR="Re]الصراع النفسي[/COLOR]


الإنسان يعاني دوماً من صراع عنيف كامن في أعماق نفسه. فهو يشتهي أموراً كثيرة، ولكن الحياة الاجتماعية تضطره أن يكبت شهواته ويداريها. ومعنى هذا أن الإنسان واقع بين حجري الرحى. فالآداب الاجتماعية تفرض عليه نوعاً معيناً من السلوك، ولكن غرائزه العارمة تدفعه على مخالفة ذلك السلوك. وهو إذن حائر ملتاث، يعاني صراعاً نفسياً أليماً.
ولكن الطبيعة هيأت للإنسان مخرجاً يخفف به شدة ذلك الصراع. ويظهر هذا التخفيف في صور شتى، أهمها الأحلام. فالأحلام إذن تشبه ((صمام الأمان)) الذي يوضع في المراجل البخارية لكي يحميها من الانفجار


000000000000

طبيعة الإنسان

وهنا يجب أن لا ننسى أن الإنسان في اصل طبيعته حيوان، وهو حين يكتسب الصبغة البشرية، تظل النزعات الحيوانية كامنة فيه.

،،،،،

هبة الله



يقول فرويد أن الأحلام هبة من الله. فهي عملية تهريب للرغبات المحرمة. وهي تلجأ في سبيل ذلك إلى لف بضائعها الممنوعة بحزم خدّاعة لكي تخفى عن أعين الرقباء والجباة.
من الممكن القول بأن النوم راحة بدنية ونفسية في آن واحد. ولولا النوم لهلك الإنسان. فالإنسان يريح بدنه المتعب بالنوم، وبه أيضاً يشبع رغباته المكبوتة أو ينفس عنها.
أكثر الناس راحة في هذه الدنيا هو المجنون، إذ هو يعيش في حلم مستديم. إنه يصور الدنيا كما يشتهي. فإذا وجد الناس حوله لا يفهمونه ولا يستجيبون له أنحى عليهم باللائمة وعدَّ نفسه العاقل الوحيد من دون الناس.
أما العاقل الناضج فمصيبته أنه يشعر بوجود الناس حوله، ويتأثر بالرقابة الخفية المفروضة عليه منهم. وهو لا يندفع في تيار رغباته وأفكاره الخاصة مخافة أن يضحك عليه الناس أو يعاقبونه. إن الرقابة الاجتماعية تمنعه من القيام بأي عمل لا ترتضيه منه. ولهذا فهو يلجأ إلى الأحلام ليخلق بها الدنيا التي يشتهيها، قليلاً أو كثيراً. ومن هنا جاء قول القائل: كل إنسان مجنون في منامه!






قصة بالمناسبة



أشرت في أحد كتبي أني حين أعجز عن الانتقام من أعدائي عند اليقظة ألجأ إلى الأحلام لأنتقم منهم فيها انتقاماً لا هوادة فيه. وكنت قد ذكرت هذا باعتباري بشراً كسائر الناس. ولشد ما كان عجبي حين وجدت أحد النقاد يستهتزئ بي وبعد ذلك مني صفة غير لائقة.


//



//






أحلام اليقظة
:
يعتقد فرويد أن الإنسان يستطيع أن يشبع رغباته المكبوتة أثناء اليقظة أحياناً. وذلك عن طريق ما يسمى بأحلام اليقظة.
فقد يشتد ضغط الرغبة على أحد الناس بحيث لا يستطيع الصبر عليها. أنه يريد أن يشبعها حالاً. ولعله لا يحب أن ينتظر وقت النوم، أو هو لا يعتمد على أحلام النوم اعتماداً كبيراً، فيلجأ إلى أحلام اليقظة لينفس بها عن همومه الكامنة.
ونجده عند ذاك منطوياً على نفسه، إذ هو يتخيل ما يشتهي. فيتكلم بصوت مسموع ويحرك يديه ويهدد ويعربد، كأنه يرى الأمور واضحة بين يديه. وقد تغطى عليه أحلام اليقظة أحياناً فيندفع بها غاضباً أو شاكياً بالرغم من وجود الناس حوله.



،،،،،،،،،،،


أمثلة واقعية:

كنت أمشي ذات يوم في شارع خال من الناس. فلمحت من بعيد رجلاً يصرخ ويهدد. فحسبته يهددني، وكدت أطلق ساقي للريح. واقترب الرجل مني فوجدته مشغولاً عني، ومر بي دون أن يشعر بي. وكان يشتم ويجادل جدلاً عنيفاً. إنه كان منغمراً في أحلامه. فهو يرى ما لا أره ويعيش في دنياه الخاصة.
ولا أكتم القارئ أني ابتليت بما ابتلى به هذا الرجل غير مرة. وطالما جادلت وهددت في غرفتي الخاصة دون أن يكون معي أحد يسمع مجادلتي وتهديدي. ومرت بي فترة من حياتي كنت فيها مبتلياً بأحلام اليقظة على نمط عنيف. فكنت أمشي في الطرقات المنعزلة وأنا أخاصم الهواء واصفعه وأبصق عليه. وكدت أقع من جراء ذلك في مصيبة.
//


والمظنون أن جميع الناس يعانون من هذا البلاء قليلاً أو كثيراً. ومن الناس من ينكر ذلك عن نفسه، ولكنه مبتل به من حيث لا يشعر. فقد تتحدث إليه وتحسبه مصغياً إليك. وهو ينظر إليك ظاهراً، ولكن خياله سابح في مكان آخر. إنه يحلم، وتدفعه رغباته المكبوتة في عالم من الأحلام لا حد له.
وقد يلقي الأستاذ محاضرة على طلابه فيجد بعضهم لا يفهمون ما يقول. إنهم منغمسون في أحلامهم وحين يسألهم الأستاذ عما فهموا من محاضرته، يجيبونه بأنهم فهموا منها شيئاً كثيراً وهم كاذبون. وربما كانوا أثناء المحاضرة يحلمون بضرب الأستاذ بدلاً من الإصغاء إليه.

،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،


ـ
الأحلام السادية والماسوخية
:
السادية صفة تعتري الإنسان فتجعله يتلذذ بإيذاء الغير والاعتداء عليه وإيلامه.
أما الماسوخية فهي على العكس من ذلك حيث يتلذذ الإنسان فيها بأن يكون المتألم أو المعتدى عليه.
وهاتان الصفتان تظهران في أحلام اليقظة على درجات متفاوتة. وقد أجريت على بعض الطلاب في دار المعلمين العالية بحثاً من هذه الناحية، فوجدت أن أحلامهم على نوعين: سادية وماسوخية.
فمنهم مَن يتخذ في أحلام يقظته دور المعتدي فيتخيل عدوه منتصباً أمامه، ويأخذ بشفاء غليله منه. فهو يمسك بخناقه أو يشتمه شتماً لاذعاً أو يضرب على رأسه بهراوة ثقيلة.
ومنهم مَن يتخذ في أحلامه دور المعتدى عليه. فهو يتصور نفسه مخذولاً أو مهاناً أو مضروباً. والناس قد أجمعوا على النكاية به واحتقاره. وهو يجد في ذلك لذة نفسية عميقة، فيبكي ويتأوه.
وقد يتخذ أحدهم الدوري معاً. فهو ماسوخي تارة وسادي تارة أخرى. وهو على أي حال يريد أن يشبع رغباته الكامنة، فإذا انتباه اليأس فيها صار ماسوخياً، وإذا اعتراه الغضب صار سادياً، ولله في خلقه شؤون!

//




ـ
أحلام الشعوب
:
ولا يغرب عن بال القارئ أن الشعوب تحلم كما يحلم الأفراد. فكتاب ألف ليلة وليلة ثملاً ليس سوى مجموعة من الأحلام الشعبية. وهي بصفة خاصة أحلام الفقراء الذين يجوعون إلى المرأة الجميلة والقصر الفخم والطعام اللذيذ.




انشاء الله اعجبكم الموضووع .......


تحياتي 0000


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 04-02-2008, 06:48 PM
صورة So Me الرمزية
So Me So Me غير متصل
©؛°¨غرامي ذهبي¨°؛©
 
الافتراضي رد : كيف ترتبط الأحلام بطبيعتك البشرية؟






هلآآ فيكي أختي وعليكمـ السلامـ
++

اقتباس:
الإنسان يعاني دوماً من صراع عنيف كامن في أعماق نفسه. فهو يشتهي أموراً كثيرة، ولكن الحياة الاجتماعية تضطره أن يكبت شهواته ويداريها. ومعنى هذا أن الإنسان واقع بين حجري الرحى. فالآداب الاجتماعية تفرض عليه نوعاً معيناً من السلوك، ولكن غرائزه العارمة تدفعه على مخالفة ذلك السلوك. وهو إذن حائر ملتاث، يعاني صراعاً نفسياً أليماً.
ولكن الطبيعة هيأت للإنسان مخرجاً يخفف به شدة ذلك الصراع. ويظهر هذا التخفيف في صور شتى، أهمها الأحلام. فالأحلام إذن تشبه ((صمام الأمان)) الذي يوضع في المراجل البخارية لكي يحميها من الانفجار
كون الأنسان مقيد بقوانين يمشي عليها في حياته

لاأعتبر ذلك صراعا عنيفا مع النفس واذا كان هذا شيئا مؤلما

لما فرض الله علينا التقيد

الحياة بسيطه ولمـ تصل الى تلك الحدهـ :)

++

اقتباس:
طبيعة الإنسان

وهنا يجب أن لا ننسى أن الإنسان في اصل طبيعته حيوان، وهو حين يكتسب الصبغة البشرية، تظل النزعات الحيوانية كامنة فيه.
من قال هذا ؟؟

الأنسان اصله حيوان؟؟بديننا مافي هالكلام

ونحن نعلم بالتفصيل قصة بداية الخلق وكيف خلقنا ..

وهذي نظريه غربيه بحته

++

اقتباس:
يقول فرويد أن الأحلام هبة من الله. فهي عملية تهريب للرغبات المحرمة
وصفه للأحلامـ بهذه الطريقه لاينمـ عن ذكاء

نحن مسلمون ونعلم مالحكمه من خلق الرؤى والأحلامـ

ولماذا وضعها بأنها منفس لكل رغبة سيئه؟؟


++

اقتباس:
أكثر الناس راحة في هذه الدنيا هو المجنون، إذ هو يعيش في حلم مستديم
هههههههه أعتقد انه يصف نفسه بهذه النقطه

نحن نحمد الله على العقل فكيف سيكون المجنون افضل !!

::×::

الأحلامـ أو عالمـ الخيال منفذ جميل لنا لنرى اشياءا ربما لانراها على ارض الواقع

وبعضها يكون رؤى ذات تفسير ومعنى

كل شئ كما خلقه الله جميل
..


منورتنا خيتي

لاتحرمينا طلاتك :)





الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 04-02-2008, 10:37 PM
j r 7 j r 7 غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد : كيف ترتبط الأحلام بطبيعتك البشرية؟



ومن الناس من ينكر ذلك عن نفسه، ولكنه مبتل به من حيث لا يشعر. فقد تتحدث إليه وتحسبه مصغياً إليك. وهو ينظر إليك ظاهراً، ولكن خياله سابح في مكان آخر. إنه يحلم، وتدفعه رغباته المكبوتة في عالم من الأحلام لا حد له.


***

كثير أصادف أشخاص كذا ... ولكن أختي الدنيا مليانه مشاكل .. ومش كل أنسان مرتاح
يمكن ظروف الحياة أبقت بعض البشر على هالحال وبصراحه ما ألومة ..
لأن زماننا غريب والله .. ومليان مفاجآت ..
ولا تستغربي < لو أصبح الانسان يكلم نفسه ..

**
يعطيك العافيه على الموضوع الراقي كل الحلا فيها
وشكراً لمجهودك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 05-02-2008, 06:30 PM
صورة {{ كلـ الحلا فيهاـــ }} الرمزية
{{ كلـ الحلا فيهاـــ }} {{ كلـ الحلا فيهاـــ }} غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد : كيف ترتبط الأحلام بطبيعتك البشرية؟


So Girly



اقتباس:
كون الأنسان مقيد بقوانين يمشي عليها في حياته

لاأعتبر ذلك صراعا عنيفا مع النفس واذا كان هذا شيئا مؤلما

لما فرض الله علينا التقيد

الحياة بسيطه ولمـ تصل الى تلك الحدهـ :)
من يقول ان القيود لاتحطم المرء وتتسبب له صراعا مع نفسه

وتمنعه من الرقي فيحاول التحرر بشتى الطرق فالانسان يحب ان يعيش حراً لا عبداً.......

فنحن هنا لم نتطرق للقيود الربانيه والخوض باحكام الله وتقيدها للنفس البشريه فهي لمصلحته لامحال فعليه التأقلم عليها فهي ايضا صراعاً مع النفس 000

اذن فالله سبحانه لما حلل وحرم ليختبر النفس البشريه ويرى من يصارع نفسه اللوامه 0000

ولما لانخوض باحكام الشرع وكيف يجب على الانسان صراع ذاته ونفسه لينال الفردوس ....

((بَلِ الإِنسَانُ عَلَى نَفْسِهِ بَصِيرَةٌ * وَلَوْ أَلْقَى مَعَاذِيرَهُ))

ومن ليس لديه مايصارع لاجله ولمستقبله فحياته عاديه بسيطه وليس لديه طموح للافضل 0000

فهنا االقصد ان من لايقدر تحقيق امانيه يلجأ لاحلام اليقضه فهي ستصبح بالنسبه له

تفريغ او مكان للشعور بتحقيق الحلم وان كان خداعاً لذاته ليشعر بالراحه النفسيه






اقتباس:
أكثر الناس راحة في هذه الدنيا هو المجنون، إذ هو يعيش في حلم مستديم

هههههههه أعتقد انه يصف نفسه بهذه النقطه

نحن نحمد الله على العقل فكيف سيكون المجنون افضل !!
الحمد لله على نعمة العقل

ولكنه هنا يريد ان يخبرنا 00000

ان العاقل يحلم دائما بما يشتهيه واحيانا بالمستحيل
الذي لن يتحقق فيلقي اللائمه على نفسه ويتحسر الماً وقهرًا لعدم نيله للمطالب واللاحلام

فيرى ان المجنون حياته ارحم بكثيير فهو لن يحلم باحلام العقلاء ولن يتألم لعدم تحقيقها 00000
فلن يلقي اللوم على نفسه ولا على الزمن وحظه السيء فهو بذلك لن يشعر بتاتاً بالاسى والقهر

الذي يحطم العلماء ......


اردت هنا ان اوضح الغير مفهوم 000

شاكره لكي المروووور
العطرررر

تحياتي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 05-02-2008, 07:46 PM
صورة {{ كلـ الحلا فيهاـــ }} الرمزية
{{ كلـ الحلا فيهاـــ }} {{ كلـ الحلا فيهاـــ }} غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد : كيف ترتبط الأحلام بطبيعتك البشرية؟


اقتباس:
كثير أصادف أشخاص كذا ... ولكن أختي الدنيا مليانه مشاكل .. ومش كل أنسان مرتاح
يمكن ظروف الحياة أبقت بعض البشر على هالحال وبصراحه ما ألومة ..
لأن زماننا غريب والله .. ومليان مفاجآت ..
ولا تستغربي < لو أصبح الانسان يكلم نفسه ..
هذا ماكتب بالموضوع ومانراه بانفسنا ايضاً000

فكيف استغرب ذلك ...


//

يسلموووو عالطله

الحلوووووه
،،،،،،،

ماننحرم منك

تحياتي 00

//

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 05-02-2008, 09:23 PM
دنيا الاحساس دنيا الاحساس غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد : كيف ترتبط الأحلام بطبيعتك البشرية؟


واااااااااااااااااااااااو
بصراحه مرررررررررررره اشياء استفد منها
انا كنت اشوف اخوي احيانا يسوي كذا واقول عليه مجنون
لكن اللحين عرفت ليه هو كذا يسوي


ومشكوره اختي على هذا الموضوع
دمت بود
دنيا الاحساس

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 06-02-2008, 07:19 PM
صورة {{ كلـ الحلا فيهاـــ }} الرمزية
{{ كلـ الحلا فيهاـــ }} {{ كلـ الحلا فيهاـــ }} غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد : كيف ترتبط الأحلام بطبيعتك البشرية؟


اقتباس:
واااااااااااااااااااااااو
بصراحه مرررررررررررره اشياء استفد منها
انا كنت اشوف اخوي احيانا يسوي كذا واقول عليه مجنون
لكن اللحين عرفت ليه هو كذا يسوي


ومشكوره اختي على هذا الموضوع
دمت بود
دنيا الاحساس
نعم انها رغباته المكبوته وهمومه تجعله

يلجأ إلى أحلام اليقظة لينفس بها عن همومه الكامنه .......

ويقول ويفعل مثلا مالا يقدر قوله وفعله امام خصومه،،،،

الله ينفس عنه انشاء الله

//

شاكرره لكي مرورك

العطررررر

دمتي بخييييير

،،،،

تحياتي العطرره اليكي

الرد باقتباس
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1