المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة نسخة كاملة : أيها الرجل كيف تنظر للمرأة


إحســـاس عــاشـق
24-05-2013, 05:20 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بسم الله الرحمن الرحيم


صباحكم / مسائكم سعادهـ وفرح يارب


سؤالي لك أيهـا الرجُـل ,,


كيف تنظُـر للمرأهـ ...؟



ف هذا الجواب سوف يرسم لك شخصيَّة وكيان تلك الأنثى في ناظركـ ,,


وسوف أقسم نظرة الرجال في موضوعي إلى قسمـان :


القسم الأول /



(( المُحتــرم والراقي بنظرتـه لكيـانهـا ))


ف إذا أحترمتها وأحترمت وجودهـا ف سوف تجد بأن كل أولائك النساء حولك سعداء بك وب إحترامك وبرقي نظرتك لهم ,,



القسم الثـاني /



(( صاحب النظرهـ السيئه وحكمهـ بسوء لكيـانهـا ))


هالقسم هو من ينظـر لهم ب أسلوب مختلف كما ينظرون أولائك أصحاب القلوب المريضه ,,

بالقذف والحكم عليهم بسوء (( عافانا الله )) ,,

ف إنتبه هنـا ,,

لأن رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم حذرنا ,,

لأن هناك من يقذف تلك الأنثى المسكينه ,,

عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ:

اجْتَنِبُوا السَّبْعَ الْمُوبِقَاتِ

قَالُوا يَا رَسُولَ اللَّهِ وَمَا هُنَّ

قَالَ

الشِّرْكُ بِاللَّهِ وَالسِّحْرُ

وَقَتْلُ النَّفْسِ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ

وَأَكْلُ الرِّبَا وَأَكْلُ مَالِ الْيَتِيمِ

وَالتَّوَلِّي يَوْمَ الزَّحْفِ وَقَذْفُ الْمُحْصَنَاتِ الْمُؤْمِنَاتِ الْغَافِلَاتِ

( صحيح البخاري)



قذف المحصنات شيء عظيم فقد أصبحنا نتساهل بالحكم على الفتيات بدون أي حجه أو دليل ,,

فالبرهان نور يوضح الحكم على الأشياء ,,

ف ي أخي الغالي فكما لك أختاً فمن حولك لهم أخوات ,,

ف أجعل جميع النساء من حولك كالأخوات ,,

وإن رأيت شيئاً فالنصيحه خير ماتقوم به في هذا الجانب حفظك الله ,,



والله يحفظ بناتنا من كُل سوء ,,

وأن يفقه رجالنا في أمور دينهم ودنياهم ,,




بقلـم / إحسـاس عاشــق


,,

احترت بدنيتي
24-05-2013, 11:35 PM
للأسف اليوم كل من رأى أو كل من رأت أمرا لايسرها من فلانه أو فلان . .

نجدهم يطعنون في شرف هذا الإنسان و عِرضه . .

و كأن الأمر هينٌ يسير . .!


قال شيخ الإسلام ابن تيمية_رحمه الله_

"والرمي بالفاحشة دون سائر المعاصي جعل الله فيه حدَّ القذف؛ لأن الأذى الذي يحصل به للمرمى لا يحصل مثله بغيره, فإنه لو رمى بالكفر أمكنه تكذيب الرامي بما يظهره من الإسلام بخلاف الرمى بالفاحشة فإنه لا يمكنه تكذيب المفتري بما يضاد ذلك فإن الفاحشة تخفى وتكتم مع تظاهر الإنسان بخلاف ذلك. والله تعالى قد ذمَّ من يحب إشاعتها في المؤمنين؛ لما في إشاعتها من أذى الناس وظلمهم, ولما في ذلك من إغراء النفوس بها؛ لما فيها من التشبه والاقتداء فإذا رأى الانسان أنَّ غيره فعلها تشبه به ففي القذف بها من الظلم والفواحش ماليس في القذف بغيرها؛ لأن النفوس تشتهيها بخلاف الكفر والقتل, ولأن إظهار الكفر والقتل فيه التحذير للنفوس من مضرة ذلك فمصلحة إظهار فعل فاعله في الجملة راجحة على مصلحة كتمان ذلك. ولهذا يقبل فيه شاهدان ويقامُ الحدُّ فيه بإقراره مرة واحدة بخلاف الفاحشة فإنها لا تثبت إلا بأربعة شهداء بالاتفاق ولا تثبت بالإقرار إلا بإقرار أربع مرات عند كثير من العلماء)ا.هـ.


رسالتك قيمه ياأخي . .

أشكرك و أتمنى أن تصل .

امرأة كـالزجاج
24-05-2013, 11:44 PM
صحيح الكل .. يقذف ولا مجال للنصيحة
فكانك اذا نصحته قذفته

واصبح الكذب روتيني و عاده عند البعض
بل اصبح بالمزح
وهذا يهون الموضوع وهو ليس هين
يعطيك الف عافية
على مواضيعك الهادفه

نجمه مضياء
25-05-2013, 05:26 AM
كلم اعجبني واحترام من قام بي كتابته
حقا الانسان او الرجل لا يحكم على الناس دون معرفتهم سوى الظن
يحطم اثقى بين الشر سوى رجل ام المراه
تحياتي وحترامي

طاارق العنزي
12-06-2013, 08:34 PM
الاحترام حق الجميع ومهما كان رايه فيها او مشاعره صوبها ذا مابيلغي الاحترام

لانه قبل يكون حقها ذا خلق كريم ومن الطبع والانسان اللي مايحترم غيره يروح بموت احسن له

كلش الا الاحترام ويازين الناس الحشششام