رواية والله أحبك يشهد الله علي الجزء الثاني غرام

غرام منذ عام 2004 جاء دورك

8.91 USD

روايات غرام

الــــــــــــــــــــبـــــــــــــــ 21 ــــــــــــــــــــــــــارت




%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%




دخلت أسيل الفيلا وكل جسمها يرتعش غضب منتشر بجسدها تتمنى لو ترجع وتهزأه تشتمه تضربه أي شئ أي شئ بس ما تسكت تبي تفرق شحنات الغضب قطع تفكيرها صوت جدتها


الجده : أسيل علامك تونسين شئ

أسيل : هاه (لمحت حمد يمرمن جنبها ) ولا شئ

الجده(تشوفها تصدع للطابق الثاني بسرعه) : علامها

حمد : دلع ياجده

الجده(تطالع له وتبتسم) : الدلع من أسيل يهبل

حمد(طالع لجدته وحس أنها تبي تفهمه شئ) : تعالي ياجده حطو الغدا

الجده : تعال

بعد الغدا أنتشروا يشوفون الشاليه كان مؤلف من طابقين الأول مجلسين وغرفة طعام كبيره وطبخ والطابق العلوي 6 غرف وصاله كبيره وتوزيع البنات غرفتين والشباب غرفتين والحريم غرفه وخيمه خارجيه عربيه


في غرفة البنات.....


روابي : يله خلنا ننزل أبي اتمشى

هيام : الساعه 3 علامك شمس

بشاير : عادي يله بنات

أسيل : سبقني بتصل بعبود وانزل

بشاير : لا تتأخرين اوكيه

أسيل : اوكيه

نزلن البنات ورمت أسيل كل ثقلها على السرير وأهي حطت عذر تتصل بعبدالله بس تكذب موحابه تجتمع مه حمد ومن التعب وهم التفكير نامت





اما بالمطبخ البنات مجتمعات يتقهون

وجدان : أما أنا راسي أذا ماشربت قهوه يذبحني

مناير : ويه طالعه علي

شهد : انتن طالعات على بعض بأشياء كثيره

مناير : وش تقصدين

شهد(بهمس) : جراح ومحمد والحب

وجدان(حزنت) : عني ماضي

شهد : من ورا قلبك وانتي منوره

مناير : سخيفه

شهد : عرفه ههههههههههه أعترفي

مناير : أنطمي لا أحد يسمعك

شهد : أعترفي

مناير : بالماي بوجهك شكلك مو صاحيه سكتي

شهد : قولي أحبك كي تزيد وسامتي فبغير حبك لا أكون

مناير(تكب الماي اللي بالقلاص على شهد وشهقت ) : أهئئئئئئئئئئئئئئئئئ

شهد اللي تفادت الماي ووجدان لفن وراهن : هههههههههههههههههههههههههههههههههه

ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

محمد ومشعل وراشد : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

مناير(غرقت عيونها بالدموع فشيله حطت يدها على وجها وطلعت تركض ) : ....................................

جراح(عصب ويشوف الكل يضحك ) : كلو تبن منك لها

راشد : هههههههههههههههههههه لنا ساعه نقول تعال أسبح وجاك دش بالمجان

شهد : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه يا حليلك يا جراح ههههههههههههههههههههههههه

جراح : جــــــــــــــــــــب

وجدان : سوري جراح والله ماكنت المقصود

شهد : كنت أنا المقصوده جت فيك هههههههههههههههههههههه

مشعل : ما كأنا نسينا اللي طلعت تركض اظن تبكي

شهد : أوووووووه صدق أهي بروحها تستحي من خيالها شلون لو كان جراح

وجدان(لما شافت العيال تنحو تداركت الأمر) : عاد مناير تنحرج لأنها مو متعوده عليه لو راشد عادي تبطها ضحك

جراح(يطالع راشد وكاتم غيضه) : لهذي الدرجه

راشد (شاف نظرت جراح ابتسم وهمس له) : يكذبن أهدى لا تنفجر من الغيظ ياروميو

شهد ووجدان : نستأذن

جراح : أنا طالع بغير ثواني وراجع

محمد : ننتظرك بالمجلس

جراح : أوكيه

صعد جراح ويفكر معقوله مناير متعوده على راشد وش يقصدون طيب راشد يكذب يعني لا لا راشد أعرفه بعيد عن الحب وسوالفه طيب أنا وش دخلني وليه مهتم راشد ولا مشعل هاه ياجراح علامك انا انهيت هذيك المشاعر لا لمناير ولا غيرها ماعندي ثقه بالحريم الله يلعنك يا حنان أفففففففففففففففففففف خلاص تعبت بسـ (مر من غرفة البنات)

شهد : ههههههههههههههههههههههههههه

مناير(تبكي ومعصبه) : جــــــــــــــــب

وجدان : ميمي علامك عادي

مناير : عادي هاه عادي لا مع من جراح والله فشله

شهد : من قال لك تكتين الماي

مناير : عشان أسكر فمك الكبير يالبطه

شهد(عصبت) : بطه بعينك يالعصله

مناير : من الحره جسمي يهبل مو أنتي طبقات

شهد(زاد تعصيبها) : منااااااااااااااااااااايرووووووووووووووه

مناير : عصبتي ههههههههههههههه

شهد(تضربها بالمخده) : ياحماره

جراح أبتسم على خبالهن ودخل لغرفتهم يغير ونزل لشباب




أسيل حست باللي يحركها....

عبدالوهاب : عمه عميمه

أسيل(فتحت عيونها) : هلا هوبي

عبدالوهاب : عميمه جدي يسأل عنك تحت

أسيل : طيب جايه ببدل وأجي

عبدالوهاب : أنتظرك ولا أروح

أسيل : لا روح أنت

غيرت لبسها و طالعت للساعه 6 المغرب

أسيل : يوووووووه تمت 3 ساعات بيذبحوني البنات خلني انزل أحسن

الكل مجتمع عند البحر جلستين للرجاجيل والحريم والجده وجلسه شوي بعيده للبنات مقابلين للبحر

أسيل : السلام عليكم

الكل : وعليكم السلام

زهره : صح النور

أسيل(تجلس جنب أمها) : صح بدنك

عبدالوهاب : أسيل تونسين شئ

أسيل : لا يبه بس راحت علي نومه

عبدالوهاب : أيه من تعب الطريق الكل نام إلا أنتي تسوقين

أسيل : لا يبه السواقه ما تتعبني

فراس(متعجب) : سقتي

أسيل(تبتسم) : أيه جمس أبوي وناااااااااااسه

حمد وفهد : السلام عليكم

الكل : وعليكم السلام

حمد أنتبه لأسيل وتذكر حركتها اليوم لما مد يده وتجاهلته حب يغيضها

حمد(أبتسم) : شلونك أسيل

أسيل(كشرت) : بخير عن أذنكم

فراس : وين تعالي سولفي لي عن السواقه

أسيل : أسولف لك الليله بروح للبنات

فراس : طيب وعد

أسيل(تبتسم) : وعد

حمد(يهمس له) : سواقه شنو

فراس : يقولون أنها ساقت جمس أبوي وماني فاهمه السالفه لما أفهمها بقول لك

حمد : طيب

أسيل : هاي بنات

البنات : هاي

بشاير : صح النوم

أسيل : صح بدنك بشوره ترى مالي خلق طنازتك توها أمي تقول لي

نجد : أسيل أصب لك قهوه

أسيل : أيه عفيه أبصحصح هاه وش سويتن خلال فتره نومي

روابي : ولاشئ لفينا الشاليه وتعرفنا على الخدم وخصوصا أم ياسر عسل

أسيل : من هذي

روابي : مدبرة المنزل لبنانيه تهبل سوت لنا حلى تذوقين

أسيل : أذوق هاتي(أخذت لها قطعه) بنات ترى العشى أذن ما صليتن

البنات : لا

أسيل : قومن صلن وأنا بستناكن

هيام : أخاف نرجع وأختي نايمه

البنات : هههههههههههههههههههههههههههههههههه

أسيل : خخخخخخخخخ سخيفه لا ما أنام شبعت نوم

راحن البنات وأنتبه لهن فراس وحب يجلس مع أسيل شوي

فراس : مرحبا بالزين

أسيل : مراحب

فراس(يجلس) : أسيل ليه عبود ماجاء معكم

أسيل : يقول بجيته ماراح يعطي بنات عمامي حريه لأنهن يتنقبن اذا أحد غريب وعندكم لا

فراس : غبي شنو يضايقهن وأنتي متضايقه

أسيل : بصراحه شوي

فراس : انا معك إلا سولفي لي عن سالفه السواقه كيف تعرفين وأيش سويتي

أسيل فرحت بجلست فراس معها وقامت تسولف له عن السواقه ولبسها لثوب والشماغ وكيف كانت إهي وعبدالله يروحون ويجون بطلعات يسمونها طلعات شبابيه رجعن البنات وقام فراس والعيون لبشاير اللي أنحرجت والكل حاس وكاتم الضحكه لين ابتعد فراس وتولنها تعليقات وتمت السهره على خير للساعه 1 بالليل والكل أتجه للنوم




%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%



يوم آخر


صحت روابي الساعه 8 وشافت أسيل صاحيه وفاتحه الشباك تطالع للبحر


روابي : صباح الخير

أسيل : صباح النور

روابي : متى صحيتي

أسيل : لي ساعه تقريبا

روابي : مانزلتي ليه

أسيل : ماكنت حابه أترك هالمنظر حلو البحر صح

روابي : صح أسيل

أسيل : هلا

روابي : شنو بينك وبين حمد

أسيل : أيش راح يكون بينا ولا شئ

روابي : أسيل الكل ملاحظ أنك بوجود حمد تسكتين ودقايق وتتركين الجلسه وكأنك مو طايقته

أسيل(مو عارفه وش تقول وتبرر) : ههههههههههههههههههههههه كل هذا لاحظتوه في يوم هههههههههههههههه

روابي : الكل مو بيــ

أسيل(حمدت ربها أنقذها دقة تلفونها) : ألو ......هلا وغلا

روابي أبتسمت وراحت تغسل وتصلي وتترك أسيل على راحتها

أسيل : هلا عيوش شخبارج

عايشه : بخير وأنتم

أسيل : بخير حنا بجده نتفسح

عايشه : قالي أحمد عساك فرحانه

أسيل(بحزن) : لا

عايشه : أفا ليه

أسيل : لأن عبود مو معنا وحمد فيه وما طيقه ماطيقه عيوش حاسه بموت أو أموته

عايشه : ماتبين تنسين

أسيل(بغضب) : لا عسى الموت ما ينساني أذا نسيت اللي سواه

عايشه : بسم الله عليك من الموت

أسيل : خليه يولي إلا متى ترجعين

عايشه : ماصار لي أسبوع رايحه خليني أتهنى بشهر العسل أقول ماعندك سالفه خليني أكلم أمي

أسيل : مالت عليك طيب طيب سكري و5 دقايق وأتصلي

أسيل نازله وأهي على الدرج شافت حمد يصعد

أسيل(في نفسها) : يووووووووه هذا وقتك اكيد اليوم نحس من اوله مابكلمه ولا بعطيه بال

حمد (أبتسم وفي نفسه) : عارف ماراح تردين علي بس حاب أنرفزك ...السلام عليكم

أسيل : .................

حمد : السلام لله

أسيل(بدون نفس) : والله لولا السلام لله كان مارديت على اشكالك وعليكم السلام

حمد(أبي أغيضها غاضتني) : أيش قصدك بمارديت على أشكالك

أسيل(تكمل نزولها) : ردينا السلام وخلصنا

حمد(يصر على ضروسه) : هيييييين أن ما علمتك كيف تتكلمين مع حمد

أسيل(لفت له وايديها على خصرها) : لا والله مع شينه قوات عينه

روابي(طلعت وشافتهم كل واحد يتحدى الثاني بعصبيه) : علامكم توم وجيري على الصبح

أسيل(بعصبيه) : من أخوك

حمد(يخزها وبعصبيه) : أنتـ..

روابي(تمسك يده قبل ينزل لها) : حمد أهدى أسيل خلاص طلبتك

أسيل(لفت وكملت نزول) : مالت زين

حمد(بعصبيه) : ألعن شكلها قويه

روابي : هد ياخوي خلنا ننزل نفطر

حمد : طيب

على طاولة الأكل كانت أسيل وفراس ومشعل وهيام يفطرون

روابي وحمد : السلام عليكم

الكل : وعليكم السلام

أسيل(في نفسها) : وجع سديت نفسي عن الاكل

بعد فتره دخلت نجد ونجود و مناير وبشاير اللي أستحت من نظرات فراس وبدو يفطرون

أسيل : بنات ترى عيوش وترفه يسلمون عليكم

بشاير : أتصلن متى

أسيل : وانتن نايمات

بشاير : خساره طيب ليه ما يتصلن علي ليه أنتي بس

أسيل : أحم أحم قل أعوذ برب الفلق ليه تحسدين

مشعل : ماعليك منها قالو بيتصلون الساعه 11

أسيل : مشعل يمه منك كان خليتني ألعب بأعصابها

بشاير(ترفع الملعقه ) : أضربك فيها

أسيل(تطالع لفراس وبكل خبث) : عادي تجي في عريس الغفله وتاخذين لك أعور

الكل : هههههههههههههههههههههههههههههه

بشاير(أنحرجت) : الحمد لله عن اذنكم

فراس : وين

الكل لف لفراس صدق خطب بشاير بس تناسى وجود الكل وأطلق العنان لنفسه

أسيل(تنغرزه بكوعها بشويش) : الأخ نسى نفسه

فراس(أبتسم ووقف) : الحمد لله

أسيل : فروسي خذني معك

نجود : أنتي أذا غاب عبدالله مسكتي بفراس

أسيل(تشبك أصابعها بأصابعه وتلف له) : شف الحسد يارب أستر منهم

فراس : ماعليك الغيره تعالي بس اساسا عبدالله موصيني عليك

حمد(حب يعكر جوها) : فراس أنا بطلع حاب تجي معي

أسيل(تطالع له في نفسها) : ياحبك تضايقني أكررررررررررررررهك(حست أن دمعتها بتخونها بوجوده وتنزل فكت يد فراس وابتسمت له) فروس أسمح لي نسيت شغله فوق باي

فراس : أسيل أسيل

حمد : يله نمشي

فراس : هاه أيه يله

ما صدقت وصلت للغرفه رمت نفسها على السرير وأدموعها على خدها ليه يحب يضايقني أنا وش سويت له أكررررررررررررررررررررهك آآآه يا عبود محتاجه لك ياخوي ما اقدر أتحمله حماااااااااااااار خااااااااااااايس

طلعت جوالها واتصلت على عبدالله بس ما يرد لمن تشتكي همها لمن حست بصوت البنات قريب ما تبي يشوفن قمة أنكسارها ركضت للحمام(وانتو بكرامه) وفتحت الدش توهمن أنها تسبح أسيل تعذرت عن الغدا بحجة أنها توها فاطره وجلست بالغرفه لحزت المغرب

طق الباب

أسيل : أدخل

الأم : أسيل

أسيل(تبتسم) : هلا الغاليه

الأم : علامك يمه صعدتي الصبح ومانزلتي يوجعك شئ

أسيل : مافيه شئ متضايقه شوي يمه

الأم : أيش رايك نزور خالتك ريم

أسيل(بفرح) : راضيه راضيه ياااااااااااي شكثر مشتاقه لها خصوصا لزهره الصغيره

الأم : خلاص بكلم أبوك والصبح نروح لها للمساء

أسيل(بترجي) : يمه تكفين بنبات عندها ليله وحده تكفين

الأم : والله مدري بقول لأبوك أذا رضى

أسيل(تلف لفتها) : أنا بقول له طيب

الأم : تلاقينه على البحر الكل موجود

أسيل : بسبقك

نزلت ومشت للبحر والكل موجود مثل الجلسه أمس

أسيل : السلام عليكم

الكل وعليكم السلام

محسن : هلا أسيل كيفك

أسيل(تحب روس عمامها وجدتها وأبوها) : بخير عمي

الجده : جالسه لفوق لوحدك من أمس هذي حالتك علامك فيك شئ

أسيل(تطالع لحمد وبعدها لجدتها) : كنت تعبانه جده

الجده : وعسى صرتي أحسن

أسيل : أفاااااااااااا ومن شاف هالوجه ما يصير زين

روابي : أخص يالمنافقه

أسيل : حشى منتن صاحيات تحسد واللي تغار وألحين منافقه كملت

حمد(يطالع لها وفي نفسه) : أمي تبيني أصلح بينها وبين مازن ههههههههههههه يخسي مازن كفو اهو لأسيل عبدالوهاب وأحد يترك هلا حلا كله أنا حلفت لأندمها أنا ماعمر وحده قالت لي لا ومن أول ما شفتها وإهي تصدني رغم الأغرائات والتهديد والتخويف قبل أعرف انها بنت عمي ولما عرفت وحبيت أكسر خشمها بسالفة مازن ولا أثر فيها أمووووووووت

باللبؤه وأترك الحريم لخاطر بسمه منها أويلاااااااااااه يا أسيل قريب بجيب راسك

فراس(نغزه في جنبه وبهمس) : الأخو تراها راحت مع أبوي من زمن

حمد(أدعى البلاهه) : من

فراس(فهم عليه وأشر للقمر) : القمر

فراس وحمد : ههههههههههههههههههههههههههههههههه

حمد(يوقف) : بروح أجيب جوالي من الغرفه

فراس : أخلص يالصرف

حمد : جـــــــــــب




للمتابعة يمكنكم الشراء

في حالة الطلب سيتم ارسال رابط مخصص للروية وتصفحها وبامكانكم تحميلها بتنسيقات متعدده MOBI - EPUB - وغيرها من الصيغ المختارة - 

مع العلم بأن الرواية متوفرة على حساب موقع غرام عبر تويتر والتليغرام فقط للتصفح

المضاف بروابط التواصل بالأسفل

  • 8.91 USD

Products you may like