رواية ماكل من يضحك مع الناس مبسوط ياكثر من يضحك ونفسه حزينه كاملة

غرام منذ عام 2004 جاء دورك

99 SAR

روايات غرام


ماكل من يضحك مع الناس مبسوط ياكثرمن يضحك ونفسه حزينه / كاملة


الجزء الأول 




صعقني المنظر وحده جاايه تتمخطر وبعبااه كنها فستاان والواان


الطيف شي يجيب البلاا مستحيل تكون وحده من بنااات


عمي...مافي بنت نااس تمشي بالمنظر


قلت لهاا وانا اطالعها من فووق لتحت باشمئزااز : نعم اختي في شي ؟؟؟


البنت : انت اخو العريس


قلت لهاا : لاا امه


البنت ضحكت بميااعه : دمك خفيف


قلت لهاا : خير تبين شي


قالت لي : اشفيك معصب


رديت : ماايخصك ...عن اذنك ...تركتهاا وجيت امشي الا وبكل


وقااحه مسكتني من ذرااعي وحطين بيدي منديل عليه رقمها


وقااالت : انتظر منك تلفوون


حسيت نفسي بنفجر من الغيظ وربي كان نفسي افسخ العقاال


واضربهاا فيه لكن لا اخلاقي ولا تربيتي تسمحلي امد يدي على


بنيه : ونعم التربيه ورميت المنديل


بوجههاا ومشيت


واناا مااشي رفعت بصري للمسرح شفت عيون ترقبني صحيح


مغطيه مو باين الا عيونها اللوزيه الا ان نظرتهاا مدري حسيت


فيها غضب ..اشمئزاز ...


*حـــــــــــــنا ن*


ويلي انتبه اني كنت ارقبه ووووووووجع .....مسوي نفسه


شريف مكه مابياخذ الرقم ..على ميين تلااقيه استحى فيناا


شفت شكل البنت بعد مااتركهاا خخخخ شكلها تحــــــــفــــــه


تستاااهل هي الي جابته لنفسهاا


سااعدت نوره ع النزوول من الدرج واحنا نازلين مرينا من جنب


طاولة البنااات وشفت هذيك الي عاكست بندر حبيت احرق


اعصاابهاا واهزئها بادب شلتهاا


وحطيتهاا بعيوني وقلت : هذا جزات من يمد ايده على حاجة غيره


مسكينه هي من حركة بندر مفتشله وعاد جيت انا كمت البااقي


طلعناا من القاعد الداخليه واتجهناا للوابه الخلفيه مكان


موحااطين السياااره


تركي سبق نور عشاان تاخذ راحتهااا


شفناه واقف ومطبق البشت وواقف يتكلم مع اخوووه وشكلهم


مره مبسووط


انتبهواا اننا جااين بندر ابتعد عن السياااره


جااات ليلى وهي طفراانه من الشنطه الثقيله مسكينه ذبحتهااا


قربتهاامن شنطة السياااره جاا تركي ودخلها


نور الي بدأت بالبكااء وهي تسلم على امي : يمه تكفيين


تعااالي معاااي


امي : نور ياابنتي وين اجي ؟ انتي ناسيه المعازيم وين اجي؟


تركي اشفق على نور : عمتي تعالي معاناا امي موجوده وتسد عنك ؟


امي : لا ياولدي الاصول اصوول محد يترك اضيوفه


نور بتوسل : يمه طيب احد من خواااتي مااابي اروح وحدي


امي : نور انخبلتي وين يرحن خواااتك وزوجك


نور : يمه الله يخليك


امي رضخت لطلب نور وسمحت لي اناا وليلى نروح


معااهاا ..بحكم اننا اكبر ومريم تعباانه ومجهده


انا وليلى ومريم كنا واقفين شووي بعيد عن السياااره مو سنعه


نوقف مع تركي بنحرج الرجال ونحرج انفسناا


ليلى : حناان الان احنا وين بنركب


قلت لهاا : يعني ويين مع اكبر


ليلى : وحدناا ؟ بهالوقت


قلت لهاا مافي غير كذاا : عمي وابوي مشغولين مع المعازيم


ومااعتقد بتركبين مع تركي ونور


مريم : طيب ليه ماتركبوون مع بندر


طالعناا انا وليلى فيها بصدمه وقلت لها : جنيتي انتي هذا الي بااقي


مريم : والله تركبون مع ولد عمك الي هو خطيبك ائمن واحسن من السواق


لو طلع عليكم شبااب يعاكسون ولا شي اسمه رجاال معكم


واكبر مارح يقصر بس كبر بالسن


قلت لهاا: هذا الي قااصر عني لاارحت ..ركوب مع بندرووه مو


براااكبه حتى محرم ماافي


مريم ردت : لا يكون اكبر اخوك بالرضااع ..وانتي مو لحالك معاك


ليلى وبنص البلد مو سفر


*بـــــــــــندر *


عرفت من تركي ان البنااات بيرووح معااناا ...حسيتها بلشه


بصرااحه بس كله عشاان خااطر تركي يهووون


قلت لتركي : خلااص اجل سووق سياارتك وانا بجيب سيارتي


سالني تركي : ليه ...


قلت له : شرايك البناات وين بتحطهم ...مو معقوله انهن يركبن


مع السوااق بهالوقت


تركي : كل هذاا لان الخطيبه بتجي


قلت له : ولا تهمني يللا انا بجيب السياااره


رحت جبت سياارتي لقيت تركي ونور دخلو السياااره والبنات ينتظرون


قربت السيارة عندهم وجلست انتظر ..شفت وحده تجر يد


الثاااانيه بس مو عارف منوو


*عند ليلى وحنااان *


ليلى : حناان تكفين اركبي بلا فضااايح


حنان : قلت لك مو رااكبه معاااه












للمتابعة يمكنكم الشراء

في حالة الطلب سيتم ارسال رابط مخصص للروية وتصفحها وبامكانكم تحميلها بتنسيقات متعدده MOBI - EPUB - وغيرها من الصيغ المختارة - 

مع العلم بأن الرواية متوفرة على حساب موقع غرام عبر تويتر والتليغرام فقط للتصفح

المضاف بروابط التواصل بالأسفل

  • 99 SAR

Products you may like